دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
حول ضرورة تنظيم جاهز لإستلام السلطة
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-11-2016, 11:51 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد علي الفاضلابي(mohammed alfadla&fadlabi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أزمة الكائن الجمعي في المنبر الحر

03-15-2007, 02:17 PM

fadlabi
<afadlabi
تاريخ التسجيل: 12-13-2004
مجموع المشاركات: 4116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

أزمة الكائن الجمعي في المنبر الحر



    الإنسان و أحيانا بعض أنواع الحيوان كائن مجتمعي أي يكره العيش بمفرده ولهذا فالعقوبة بالسجن تصل أقصاها بالحبس الإنفرادي فالمرء بأخوانه و الناس بالناس و جنة من غير ناس ما تنداس.
    و هذا الأمر غريزي فالطفل حديث الولادة قد يموت إذا لم يتعرض لإتصال فيزيائي بالبشر و إن توفرت كل مقومات الحياة له, يظل محتاجا للمس و المداعبة و الإحساس بدفء بشري آخر.
    يتعلم واحدنا الإنتماء للأسرة باكرا و هو أول و أقوى أنواع الإنتماء و يظل حتى الممات كذلك فعندما ينشب خلاف بين أفراد الأسرة الواحدة بين الحين و الآخر (الدم ما ببقى موية) أي أن صلة الدم أقوى من أي شئ آخر دون منازع.
    ثم يكبر الطفل و يتعرف على الأسرة الأكبر و إول قانون يتعلمه (أنا و أخوي على إبن عمي و أنا و إبن عمي على الغريب) فالإنتماء داخل الأسرة مراتب و درجات.
    هذا الإنتماء بدوره ينتقل عندنا نحن السودانيين الى القبيلة في غالب الأحيان في البيئات غير الحضرية و أحيانا كثيرة حتى في الحضرية مع أن المدن عندها قوالب إنتماء جديدة أولها هو إنتماء المناطق فأولاد الثورة أشفت من أولاد الملازمين و أولاد أمدرمان بجضموا الكفر أخير من أولاد بحري. و هذا الإنتماء بدوره يحتويه إنتماء أكبر أحيانا فأحد أكثر الأسئلة شيوعا هو سؤال إنت هلالابي ولا مريخابي
    و هو نوع جديد يتجاوز المناطق حتى. و لو أن الأمر بزيادة أنواع الإنتماء و تقاطعها دائما يعود للأولي عند نشوب نزاع ما فشاعر البطانة عندما يكتب قصيدته ليرد على محمد موسى و نكاته عن أهل العوض سيطفو الإنتماء القديم في نفوس حتى أولاد المدن الذين ترجع أصولهم لأهل العوض و سيحسون بنشوة ما غريزية و شعور مبهم بالفخر.
    الجدير بالذكر أن بعض الإنتماءات مؤقتة تزول بزوال المؤثر و تسقط بالتقادم كإنتماء المدرسة أو الصف و كلما تقدم الفرد عمرا و تقدمت مرحلته التعليمية طالت فترة الإنتماء فزمالة الجامعة تقود الى نقابة المهنة أو للحزب السياسي أحيانا.

    الدين:
    خلال السنوات الأولى ينمو عندنا الإحساس بالدين و هو من أقوى أنواع الإنتماءات و هو قضية ثقافية تتوقف فاعليتها على الزمان و المكان أي على المستوى الإجتماعي و الوعي الفكري في المجتمع الصغير و الكبير و غالبا ما تتشكل في البيت خصوصا إذا كان الوالدين متدينين فيحرصان على تلقين الطفل فروض العبادة. ثم تعليمه تدريجيا النصوص الدينية و تحفيظها له فيتبلور وجدانه الديني وفق مداركه و مراحل نموه و تطوره و ينتج عن ذلك ردود أفعال تجاه الحياة و الناس لا حصر لها.
    و لأن الدين -أي دين- يعطي الإحساس بالطمأنينة و الراحة الداخلية و يلبي الإحتياجات الروحية و الوجدانية للفرد, لذلك هو مطلوب و يزداد الاحتياج إليه بدرجات متفاوتة و له إرتباط بباقي الإنتماءات فهو قد يقوي الإنتماء القبلي و قد يرتبط بالإنتماء الوطني ( لاحظ للأعلام التي تحتوي صليب أو هلال أو جملة ذات علاقة بالدين)
    هذه الإنتماءات على إختلافها كلها تقوي الإحساس بالتمييز و بالتعالي على الآخر
    و عندما تتزايد هذه المشاعر الإنسانية الجماعية تتحول إلى تعصب و كراهية و قد تتطور لتأخذ مسارا عنيفا إذا سمحت الظروف كالحرب. و الحرب أولها كلام و هذا ما نفعله في منبرنا الحر هذا.

    كيمان كيمان
    تعصب لجماعة أو لرأي
    إحساس بالمعرفة و أن (الناس الساي) لا يدركون هذا
    طعن في جماعات لا ننتمي إليها
    جماعات جديدة قائمة على نبذ القديمة و الحرب على تخلفها و جهلها تتحول بدورها الى قالب جمعي يتعالى على الآخرين
    و هكذا الى يوم الدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

03-15-2007, 02:33 PM

fadlabi
<afadlabi
تاريخ التسجيل: 12-13-2004
مجموع المشاركات: 4116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة الكائن الجمعي في المنبر الحر (Re: fadlabi)

    أغرب ما في الأمر أن دعاة قبول الآخر بغض النظر عن إنتماءه تفرقت بهم السبل و تحولوا بدورهم الى إنتماءات جديدة مصابة بنفس الأمراض التي يحاربونها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

03-15-2007, 02:56 PM

fadlabi
<afadlabi
تاريخ التسجيل: 12-13-2004
مجموع المشاركات: 4116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة الكائن الجمعي في المنبر الحر (Re: fadlabi)

    دائما على مستوى الأنثروبولوجي كان لون البشرة صاحب الحظ الأكبر في التفريق بين الناس فأوليا قسمنا البيض إلى بيض و صفر و سود ثم قمنا بدورنا حسب الخصوصية السلالية لشعوبنا بتقسيم أنفسنا الى أصناف و أصناف غالبا كان معيارنا الى ذلك منسوبا الى المعيار الأولي أبيض و أسود فالبشرة الداكنة صاحبها تكون مكانته المجتمعية أدنى. و يكون الشرطي المسئول عن مراتب الناس عادة أفتحهم لونا و الأمر ليس قاصرا على السودان فهو في جميع أفريقيا و آسيا
    عوض دكام قال لأحد أقربائه حين عرض أن يتزوج أحد أبنائه في المستقبل من أسرة عوض الذي كان متزوجا من (حلبية): نحن ننضف و إنتوا توسخوا. في دلالة على أنه إستطاع أن ينحو بأطفاله باتجاه اللون الفاتح و بالتالى المرتبة الأعلى مجتمعيا.
    و يال للغباء, لو سأل واحدنا نفسه سؤالا واحدا لا يحتاج الى ذكاء على الإطلاق و هو: من منا إختار عرقه? لنجا!
    و على مستوى الدين تكون المرتبة الأعلى لأصحاب الكثرة من دين واحد في نفس المجتمع و الذين غالبا ما يكونون مسيطرين و الأمر ليس قاصرا على السودان كذلك.. و هذا أغبى ,فمن منا إختار دينه?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de