في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 01:31 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة ضياء الدين ميرغنى الطاهر(altahir_2&ضياء الدين ميرغني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-02-2007, 08:01 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 17-11-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

    في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً
    أرسلت في Wednesday, February 07 بواسطة alrafdean



    السيد أحمد الراوي
    لقد قالها الشهيد ابو الشهيدين والشهادتين ، وفعلا سيبقى الشهداء اكرم من الجميع . فانهم الذين ضحوا بدمهم وعوائلهم واولادهم من اجل الوطن والمباديء وثبتوا على العهد وصانوا الوعد وادوا دورهم بكل امانة واخلاص. انهم حقا يستحقون كل الاحترام والتقدير والتبجيل منا .
    ان وقفة السيد الرئيس الشهيد ( رضي الله عنه وارضاه ) تستحق من كل المؤمنين بحب الوطن ان يتوقفوا عندها ويتأملوها ويستنجوا ويستنبطوا منها العِبَرَ والدروس ، ويراجعوا انفسهم ليعرفوا مدى حبهم لوطنهم ومبادئهم من خلال المقارنة للمواقف والقياس عليها .
    فان سيد شهداء عصرنا قد ثبت ورفض الاستسلام والخنوع وجابه كل المؤامرات والمحاولات لتطويعه واذلاله ، وكذلك فقد رفض كل محاولات المساومة التي ارادوا منها ان يشوهوا من خلالها صورته بعيون محبيه ومؤيديه وان يتالوا من تمسكه بمبادئه وايمانه العظيم بها ، وهذا ما ادلى به سيادته في ما سميت بالمحكمة وماهي الاّ مهزلة !! حيث قال (رض) " لقد عرضوا عليّ ان أختار اما مثل ما آل اليه موسوليني او نابليون ، وانا قلت لهم انا لا هذا ولا ذاك بل انا صدام حسين ". وكان ذلك بفضل من الله وعون منه على المقاومة واستمداد العزم من المباديء الحقيقية التي يؤمن بها سيادته (رض) . و لقد كان من السهولة قبول العرض وحماية وانقاذ نفسه وعائلته وبناته ولَمَ شملهم .
    وهنا يحق لكل مخلص محب ان يقتدي بمثل هذا البطل المقدام والابن البار لوطنه وامته والقائد النجيب الذي عمل وفق ماتمليه عليه مبادئه ومسؤلياته تجاهها ، ويحق لكل هؤلاء ان يطلقوا على سيادته كل الالقاب والصفات الحميدة التي يستحقها فعلا لا قولاً فقط . فأين لنا ان نجد في عصرنا هذا مثل هذا القائد الاسطورة وبكل تلك المواصفات التي ذكرت اعلاه وغيرها التي تطرق لها اخوان لنا بخصوص سيادته ؟؟ والله لو تمت مراجعة تاريخ العالم الحديث كله ( وليس منطقة الشرق الاوسط فقط ) فلما استطعنا التعرف على اي واحد يمكن ان يصل الى ماوصله أبو الشهيدين من الشجاعة والاقدام والثبات وغيرها من الصفات التي يتحلى بها .
    فلا اعتقد انه من المروءة ولا من الانصاف ان يرد أحدٌ على أحدٍ ويطلب منه أن يكف عن وصف القائد الشهيد بمثل تلك الاوصاف مثل ( قدس الله سره أو رضي الله عنه او حتى عليه السلام وما الى ذلك من الالقاب ) فوالله .. فان سيادة ابي الشهادتين يستحق من الجميع ما هو اكثر وأعظم من كل تلك الالقاب ، حتى ان تلك الالقاب كلها انما تقف صاغرةً وعاجزةً امام وصف بطولة وشجاعة وثبات وكل صفات السيد الرئيس الشهيد .
    والعجب كل العجب من بعض الكتاب الذين امتعضوا من مثل هذه الاوصاف !! وأنتفضوا اشد الانتفاض منها !! وتكلفوا عناء الكتابة والرد على مثل هذا الموقف ، ولكنهم لم يكلفوا انفسهم ان يكتبوا ولو حرفاً واحداً عن الالقاب التي اخذت تترامى هنا وهناك وتطلق على كل مَنْ يشترك اليوم بخيانة وطننا وشعبنا وأخذ كل صغير منهم وكل ذليل ينعت نفسه بأقدس الالقاب وحتى الالهية منها !! ولم نسمع أو نقرأ من هذا النفر المنتفض حرفا عن هؤلاء !!! .
    والعجب كل العجب ايضا ، فأن بعض من انتفض وكلف نفسه عناء الكتابة ، أخذ يقارن سيد شهداء العصر ببعض شهداء الوطن الابطال الاخرين ويقول " اننا لم نطلق مثل هذه الاوصاف على شهدائنا امثال فلان وفلان ممن استشهد في سبيل المباديء والوطن ولكنكم اليوم تقومون بمثل هذا " !!! وهنا نقول لهؤلاء " ان كنتم انتم لاترون في اؤلئك الشهداء مثل مانرى نحن اليوم بشهداء وطننا ومبادئنا فهذا امركم بينكم !!! وليس لنا شأن بهذا !!"
    ولسوف تبقى ذكرى ابو الشهيدن وابو الشهادتين في قلوبنا وعقولنا الى الابد ، وسنبقى نُذّكِرَ بها الاجيال بعد الاجيال ، لأن هذا الرجل العطيم بمواقفه مبادئه هو الفخر والعز والنور الذي ينير للاجيال القادمة دروبها على طريق النضال من أجل عزة ورفعة امتنا وشعبنا ومبادئنا .
    والى جنات الخلد ياسيد شهداء العصر ، وفي عليين مع الشهداء والصديقين ان شاء الله .
    ملاحظة : انه لمن دواعي الصدف ان تتزامن اربعينية القائد مع ذكرى عزيزة على قلب سيادته وهي ثورة الثامن من شباط الخالد .


    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2007, 09:50 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 17-11-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً (Re: altahir_2)

    تأتى اربعينية جريمة اغتيال الرئيس صدام حسين فى ظروف قاسية
    اهمها عمليات الهدم والحفر حول وتحت اهم اثر اسلامى وعربى
    وهو المسجد الاقصى المبارك مسرى النبى اولى القبلتين و ثالث اهم
    مساجدالاسلام .
    بعد ان فرحنا لساعة بذلك الاتفاق التاريخى بين فتح وحماس وبداية
    عهد جديد يقود النضال الفلسطينى لحقبة جديدة نأمل ان تزدهر وتدوم
    باذن الله بعد ان عجز ابو ماذن عن ذكر اسمك فى خطابه ولكن حفظه لك عن ظهر
    قلب الشعب الفلسطينى وهتف به طوال فترة خطابه.
    تاتى هذه الذكرى ورفاقك فى السودان يأبنون رفيق نضالك وكفاحك ومسيرتك
    الاستاذ بدر الدين مدثر القيادى الابرز فى تاريخ حزب البعث العربى الاشتراكى
    فى السودان وفى ذكرى ثورة الثامن من شباط المجيدة.
    تاتى هذه الذكرى وللاسف بعض من ابناء وطنى يدعون للصداقة مع اسرائيل على
    حساب دماء وجراح امتنا العربية الذى اساله العدو الصهيونى ولا يزال بل لم
    يتورعوا حتى عن رفع علم اسرائيل .
    تأتى هذه الذكرى والمقاومة العراقية الباسلة تذيق العدو الانجلوامريكى ويلات
    الامور جراء احتلالهم ارض العراق الطاهرة مرقد الانبياء والائمة ومرقدك الطاهر
    وتجرهم لاهوال لم يتوقعوها وهاهم اعداؤك يتجرعون مرارة الهزيمة المرسومة على
    وجوههم الكئيبة .
    تأتى هذه الذكرى والعدو الايرانى يضحك ملء شدقيه لان امريكا اراحته من السد الذى
    طالما صّد امواجهم المدمرة عن ارض العراق وعن ارض العروبة بكاملها كما يظنون.
    ولكن هيهات لقد احدثت جريمة اغتيالك البشعة والتى تنم عن الغل والحقدالذى يعتمل
    صدورهم نحوك وحدة الشعب العراقى بكل طوائفه وعشائره ومكوناته من جديد بعد ان عرفوا مقدار فقدك وبعد ان فضحت مخططاتهم الخائبة .واحدثت جريمة اغتيالك مساحة من الوعى
    لدى من كانوا يظنون من انفسهم اعداءك وها هم يدعون لك سرا وعلانية بالرحمة والمغفرة
    ولا زال بعضهم تكسوهم غشاوة فى العيون ولكن الزمن كفيل بهم.
    تأتى هذه الذكرى وفى النفس شئ من حتى ولو كان كذا لكان كذا ولكن لا عليك طال الزمن ام قصر ستعود الامور الى مجراها الصحيح وسينتبه البعثيون لمتطلبات الامور.
    فناما غريرىّ العيون ابا رغد وابو نهى ولا نقول الا ما يرضى الله وما يرضى انفسنا
    (ومن المؤمنين رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) صدق الله العظيم
    ضياء الدين ميرغنى الطاهر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de