ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 10:23 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة ضياء الدين ميرغنى الطاهر(altahir_2&ضياء الدين ميرغني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!!

06-08-2003, 05:29 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!!

    شهود يؤكدون فرار الجيش من القصر والإذاعة والتلفزيون
    أنباء عن سيطرة الانقلابيين على القصر الرئاسي بموريتانيا



    نقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان في نواكشوط أن الانقلابيين سيطروا على القصر الرئاسي ومبنى التلفزيون. وأضاف أن حالة من الغموض تسود العاصمة الموريتانية، وأن الانقلابيين لم يفصحوا عن هويتهم، كما أن مصير الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع لا يزال مجهولا.

    ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مقيمين قولهم إن جنودا متمردين دخلوا مقر الرئاسة في العاصمة الموريتانية نواكشوط "بعد فرار القوات الموالية للرئيس" معاوية ولد الطايع. وقال أحد المقيمين على بعد بضع مئات من الأمتار من مقر الرئاسة في نواكشوط "إن الجنود الموالين قالوا لنا إنه ليس بمقدورهم الصمود أكثر من ذلك".

    وأفاد مراسل الجزيرة بوقوع أعمال نهب في مختلف أنحاء العاصمة الموريتانية وقال إن مظاهر السلطة غائبة في العديد من المناطق. وتحدث سكان في العاصمة عن وقوع اشتباكات في شوارع المدينة. كما استقبلت المستشفيات عددا من الجرحى من المدنيين والجنود.


    شهود عيان يؤكدون وقوع عمليات نهب في مباني الإذاعة ووزارة التربية وإدارة الجمارك وعدد من المباني العامة

    وذكر شهود عيان أن عددا من المباني العامة نهبت، وأن عمليات النهب استهدفت خصوصا مبنى الإذاعة الذي قالت المصادر إن أي عسكري لم يعد يحرسه منذ قبيل ظهر اليوم. كما نهبت وزارة التربية وإدارة الجمارك وغيرها من إدارات الخدمات العامة.

    وقال هؤلاء الشهود إن عمليات النهب بدأت بعد أن تخلى حراس السجن المدني المجاور لمقر قيادة هيئة أركان الدرك, عن مواقعهم وتركوا السجناء ينتشرون في المدينة. وأضافوا أن متطوعين انضموا إلى رجال في الشرطة لمحاولة وقف الذين يقومون بعمليات النهب.

    البث الإذاعي
    وفي تطور آخر استأنفت الإذاعة الوطنية الموريتانية بثها لنحو 45 دقيقة ظهر اليوم لتعلن أن الرئيس الموريتاني محمد ولد سيدي أحمد الطايع يسيطر على مقاليد الحكم في البلاد، في أعقاب محاولة انقلابية جرت فجر اليوم.

    وقال المدير العام للإذاعة سيدي إبراهيم ولد حمدينو في رسالة تلاها عبر الإذاعة "امكثوا في منازلكم إن الوضع بات تحت سيطرة الرئيس ولد الطايع الحكيمة". وبثت الإذاعة أغاني تمجد الرئيس الموريتاني وأكدت عودة برامجها وبرامج التليفزيون كالمعتاد. لكن بث الإذاعة توقف بعد ذلك دون معرفة الأسباب.

    وكان مصدر عسكري وآخر قريب من النظام أعلنا السيطرة على الإذاعة والتليفزيون الوطنيين في تأكيد غير مباشر على أن هاتين الوسيلتين كانتا لفترة تحت سيطرة المتمردين. إلا أن الشكوك أحاطت مجددا بالإذاعة والتلفزيون ظهرا, ولم يرد أحد فيهما على الاتصالات الهاتفية.

    ولم يتوجه الانقلابيون إلى الموريتانيين عبر الإذاعة أو التليفزيون اللذين توقف بثهما منذ بدء الانقلاب. وما زالت هوية المسؤولين عن الانقلاب ودوافعهم مجهولة.

    وقال المصدر القريب من النظام الحاكم إن الثكنة التي انطلق منها الانقلابيون باتت أيضا تحت سيطرة القوات الحكومية. وأضاف أن عملية "تنظيف جيوب محدودة للمقاومة" لا تزال جارية.

    خلفيات الأحداث
    يذكر أن العقيد معاوية ولد سيدي أحمد الطايع وصل إلى الحكم في انقلاب عسكري في ديسمبر/ كانون الأول 1984. وبعد اعتماد التعددية الحزبية فاز في الانتخابات الرئاسية عام 1992 وأعيد انتخابه العام 1997.


    الرئيس الموريتاني يحيي مؤيديه أثناء حملته الانتخابية عام 1997 (الفرنسية)

    ومن المقرر إجراء انتخابات رئاسية جديدة في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وقد أعلن الحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعي الحاكم ترشيح ولد الطايع في هذه الانتخابات.

    وقد شهدت موريتانيا في الأسابيع الأخيرة حملة اعتقالات واسعة طالت البعثيين والأوساط الإسلامية التي تتهمها الحكومة بأن لديها "نوايا إرهابية". وأدين 32 شخصا الأسبوع الماضي بتهمة "التآمر ضد النظام الدستوري والتحريض على المساس بالأمن الداخلي والخارجي وتشكيل منظمات غير مرخص لها".

    وحكم على تسعة ناشطين بعثيين موريتانيين أوقفوا مطلع مايو/ أيار بالسجن ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة "تشكيل جمعية غير مرخص لها وإعادة تشكيل حزب سياسي حظره القانون".

    وتقيم موريتانيا منذ العام 1999 علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ما أثار حالة من السخط والغضب في أوساط الشارع الموريتاني. وقد أكدت موريتانيا مرات عدة منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة, عزمها على مكافحة ما يسمى الإرهاب الدولي.

    المصدر :الجزيرة + وكالات

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2003, 05:35 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!! (Re: altahir_2)

    الرئيس الموريتاني يطلب اللجوء السياسي لفرنسا
    الرئيس الموريتاني تولى منصبه منذ عام 1984تفيد أحدث الانباء الواردة من موريتانيا بأن الرئيس معاوية ولد احمد الطائع هرب اللى السفارة الفرنسية بنواكشوط وطلب اللجوء السياسي الى فرنسا بعد ان سيطر المتمردون على القصر الرئاسي.

    ويأتي هذا في أعقاب المحاولة الانقلابية التي وقعت في موريتانيا فجر اليوم.

    ويتنافي هذا مع ما اعلنته الحكومة الموريتانية في وقت سابق من انه تمت السيطرة على المحاولة الانقلابية وأن الرئيس بخير.

    وتشير أحدث التقارير الى أن مئات المدنيين قاموا باقتحام مقار الوزارات والسيطرة عليها وان المتمردين نجحوا في السيطرة على مقر الاذاعة الموريتانية وانهم سيقومون بإصدار بيان خلال وقت قصير.

    وكانت الانباء قد افادت في مطلع اليوم بسماع تبادل لإطلاق النار قرب القصر الرئاسي ومقر قيادة القوات المسلحة في العاصمة نواكشوط.

    ويقول مراسلنا إن العاصمة الموريتانية تشهد حاليا عمليات سلب ونهب في ظل انعدام التواجد الأمني في المدينة.

    وما زال تبادل اطلاق النار مستمرا حتى الآن في عدة مناطق بالعاصمة نواكشوط.

    ويضيف مراسلنا أن الاشتباكات استخدمت فيها المدفعية والاسلحة الخفيفة.

    وتسود حالة من السخط أوساط الشعب الموريتاني ذي الاغلبية الساحقة من المسلمين بسبب العلاقات الوثيقة التي تربط الحكومة باسرائيل حيث إن موريتانيا تعد واحدة من ثلاث دول عربية فقط تربطها علاقات دبلوماسية بالدولة العبرية.

    وقد شهدت البلاد في الأيام الماضية حملة اعتقالات لعشرات القيادات المنتمية للتيارين الاسلامي والقومي بتهم التآمر ضد الدولة.

    وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن عناصر من القوات الجوية ربما تكون نفذت هذا التمرد.

    وكان الرئيس ولد الطايع قد وصل إلى الحكم في عام 1984 كرئيس لحكومة عسكرية، بعد الإطاحة بنظام الرئيس خونا ولد هيدالة.

    ومنذ عام 1992 أجريت في البلاد أول انتخابات تعددية، أصبح إثرها ولد الطايع رئيساً لحكومة مدنية.

    وفي ديسمبر-كانون الثاني من عام 1997 أعيد انتخاب الطايع بأكثر من 90 بالمئة من أصوات الناخبين وذلك بعد التنافس مع أربعة مرشحين معارضين. لكن هذه الانتخابات قاطعتها الأحزاب الخمسة التي تشكل ائتلاف الجبهة المعارضة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 09:09 AM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!! (Re: altahir_2)

    موريتانيا: معارك ضارية وفوضي عارمة صاحبت محاولة انقلابية
    2003/06/09

    يقودها الضابط البعثي ولد حنانة .. وتضارب الانباء حول مصير الرئيس

    نواكشوط ـ وكالات ـ لندن ـ القدس العربي : عاشت العاصمة الموريتانية الي ساعة متأخرة من مساء امس اشتباكات وتوترا مصحوبا بفوضي عارمة واعمال نهب عقب المحاولة الانقلابية التي استهدفت الاطاحة بالرئيس الموريتاني معاوية ولد سيد احمد الطايع.
    وتضاربت الانباء حول مصير الرئيس الموريتاني، اذ بينما شددت مصادر مقربة منه علي انه نجا من المحاولة وانه في مكان آمن ، ذكرت مصادر اخري انه لجأ الي السفارة الفرنسية بعد ان تخلي عنه الجيش، لكن فرنسا نفت هذه الانباء. وافاد مصدر دبلوماسي فرنسي ان معاوية ولد طايع ليس في السفارة الفرنسية. اننا ننفي هذه الشائعة .
    وقالت قناة الجزيرة امس ان الدخان كان يتصاعد من القصر الجمهوري مساء امس وان الانقلابيين استولوا علي مبني الاذاعة والتلفزيون واضافت الجزيرة ان الانقلابيين اعتقلوا رئيس الوزراء الموريتاني شيخ العافية ولد محمد خونا ورئيس الأركان وقائد الحرس الجمهوري.
    وذكرت الجزيرة ان الانقلابيين سيطروا علي القصر الرئاسي ومبني التلفزيون وان حالة من الغموض تسود العاصمة وان الاشتباكات تجددت الليلة الماضية مما يشير الي ان الرئيس لا يزال علي قيد الحياة وانه ربما كان متحصناً في قيادة اركان الجيش.
    وكانت الاذاعة الوطنية استأنفت بثها لنحو خمسة واربعين دقيقة ظهر امس لتعلن ان الرئيس يسيطر علي مقاليد الحكم في اعقاب محاولة انقلابية لكن الاذاعة توقفت بعد ذلك عن البث دون معرفة الاسباب.
    ولم تتضح جيدا هوية الانقلابيين، لكن وكالة الانباء المغربية اجرت اتصالا هاتفيا من الرباط بـ ضابط اعلي في قوات الدرك اعلن فيه ان محاولة الانقلاب الجارية منذ ليل السبت الاحد يقودها صلاح ولد حنانة، وهو عقيد في فرقة المدرعات اقيل من الجيش الموريتاني العام الماضي.
    واوضح الضابط ان ولد حنانة معروف بافكاره البعثية ، مشيرا الي ان له شركاء في صفوف فرقة المدرعات وسلاح الجو. وقال ان قائد فرقة المدرعات ولد الغزواني يقوم بدورة خارج البلاد .
    واضاف الضابط الكبير في الدرك الموريتاني للوكالة المغربية ان القوات الموالية للحكومة كانت تنتظر بعد ظهر امس الاحد وصول تعزيزات من شمال موريتانيا وجنوبها.
    ولم يدل الانقلابيون بما يشير الي هويتهم او الي مصير الانقلاب، كما لم تعط الاذاعة الموريتانية في الفترة القصيرة التي اعادت خلالها البث تفاصيل عن الاحداث.
    وقد استقبلت مستشفيات نواكشوط امس جرحي مدنيين وعسكريين اصيبوا في المعارك التي دارت بالقصر الرئاسي ومناطق حساسة بالمدينة. ولم يتسن علي الفور تقدير عدد الجرحي والخسائر المادية المحتملة.
    وذكر شهود عيان ان عددا من المباني العامة نهبت، وان عمليات النهب استهدفت خصوصا مبني الاذاعة الذي قالت المصادر ان اي عسكري لم يعد يحرسه منذ ظهر امس. كما نهبت وزارة التربية وادارة الجمارك وغيرها من ادارات الخدمات العامة.
    وقال هؤلاء الشهود ان عمليات النهب بدأت بعد ان تخلي حراس السجن المدني المجاور لمقر قيادة هيئة اركان الدرك، عن مواقعهم وتركوا السجناء ينتشرون في المدينة. واضافوا ان متطوعين انضموا الي رجال في الشرطة لمحاولة وقف الذين يقومون بعمليات النهب.
    وبدأت المحاولة في حوالي الساعة الثانية فجر الاحد بمحاولة اقتحام القصر الرئاسي، تخللتها اشتباكات بالاسلحة الخفيفة والثقيلة. كما استُعملت مروحيات وقذائف في محاولة الهجوم علي القصر وفي الدفاع عنه. وقال شهود ان مئات السجناء فروا من السجن المركزي بعدما اختفي حراسه اثناء الفوضي. وقالوا ان عمليات نهب وسلب استهدفت المنشآت الحكومية ومباني الدولة مما اكد بجلاء غياب مظاهر السلطة والقانون.
    واشار بعض الشهود الي ان طائرة واحدة علي الاقل حلقت فوق المدينة وجوبهت في كل مرور لها بنيران الدفاعات الجوية.
    وقالت مصادر مقربة من الرئيس انه في مكان آمن من دون تفاصيل. ونقل راديو فرانس انترناسيونال عن مصادر حكومية قولها ان محاولة انقلابية قام بها ضباط صغار بوحدة مدرعات وبالقوات الجوية يجري احباطها علي يد الحرس الرئاسي والقوات الامنية .
    وتأتي المحاولة وسط تراكم مشاعر الغضب من الرئيس ولد الطايع الذي قاد بلاده الي اقامة علاقات طبيعية كاملة مع اسرائيل، اضافة الي اشرافه علي حملة قمع لا مثيل لها تستهدف الاسلاميين و البعثيين الموالين للعراق .
    كما تأتي عشية انتخابات رئاسية من المقرر ان تجري في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، يعتزم ولد الطايع الترشح لها والفوز بها.
    ووصل العقيد ولد الطايع الي الحكم بانقلاب سنة 1984، ثم تم انتخابه في اقتراعين مشكوك في نزاهتهما عامي 1992 و1997.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 09:39 AM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!! (Re: altahir_2)

    آخر تحديث في الساعة 06:47 بتوقيت جرينتش الإثنين 09/06/2003
    تجدد القتال في نواكشوط
    معاوية ولد أحمد الطايع يواجه أكبر تحد له منذ عام 1984
    أفادت الأنباء بتجدد القتال في العاصمة الموريتانية نواكشوط صباح الاثنين بين القوات الموالية للرئيس معاوية ولد أحمد الطايع ومتمردين هاجموا القصر الجمهوري يوم الأحد.

    وتأتي هذه الاشتباكات بعدما وصلت تعزيزات من مختلف أرجاء البلاد بين موال لولد الطايع ومناهض له.

    وكانت مصادر حكومية قد قالت في وقت سابق إن الرئيس ولد أحمد الطايع يقود بنفسه العمليات العسكرية ضد المتمردين الذين حاولوا الإطاحة بنظامه.

    جاء ذلك بعدما نفت فرنسا صحة تقارير قالت في وقت سابق إن الرئيس الموريتاني قد لجأ إلى سفارتها في نواكشوط.

    وكان ولد الطايع قد غادر القصر الرئاسي الذي يعتقد ان المتمردين سيطروا عليه يوم الأحد.

    وقد شهدت العاصمة الموريتانية مواجهات بالأسلحة الرشاشة والدبابات منذ الساعات الأولى لصباح الأحد مسفرة عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين والعسكريين.

    وتقول بعض المصادر إن التمرد يقوده ضابط يدعى صالح ولد حنانا، وهو ينحدر من المناطق الشرقية التي يشكل أبناؤها غالبية عناصر الجيش الموريتاني.

    وقال الشيخ بكاي مراسل بي بي سي في نواكشوط إن تعزيزات عسكرية قادمة من الولايات الموريتانية الأخرى قد وصلت إلى العاصمة للقيام بـ"المعركة الحاسمة" ضد الانقلابيين يوم الاثنين.

    كما ذكر نقلا عن وزير الاتصال حمود ولد علي قوله إن القوات الموالية لولد الطايع قد اعتقلت قادة التمرد مضيفا أن عددا منهم استسلموا.

    ويعد هذا التمرد أخطر تحد يواجهه العقيد ولد الطايع منذ وصوله إلى سدة الحكم أواخر عام 1984 بعد تزعمه انقلابا عسكريا أبيض على نظام الرئيس السابق محمد خونا ولد هيداله.

    وقالت تقارير غير مؤكدة إن قائد أركان الجيش محمد لمين نديان قد قتل أثناء الاشتباكات يوم الأحد.

    وذكرت مصادر متطابقة أن الانقلابيين اعتقلوا رئيس الوزراء والمدير العام للأمن الوطني، ومدير إدارة أمن الدولة ورئيس هيئة الأركان.

    وقد ساهم ولد الطايع في تأليب شرائح واسعة من الشعب الموريتاني عليه بعدما وثق علاقاته بإسرائيل وتبادل معها السفراء.

    دخان في القصر

    وقالت التقارير إن المعارك احتدمت في محيط القصر الجمهوري ومطار العاصمة وبعض المنشآت العسكرية.

    وشوهدت في وقت لاحق من يوم الأحد أعمدة الدخان متصاعدة من القصر الرئاسي الذي يعتقد أن المتمردين قد أحكموا عليه سيطرتهم.

    وأفادت التقارير بتعرض طائرات لطلقات من المضادات الأرضية في نواكشوط.

    كما قالت الأنباء إن مئات من السكان نزحوا عن العاصمة هربا من القتال الذي دار معظمه في محيط ثكنة للمدرعات حولها الانقلابيون إلى مقر رئيسي لهم تقع على مسافة ثلاثة كيلومترات إلى الجنوب من وسط المدينة.

    واستقبلت المستشفيات عشرات الجرحى بينهم مدنيون أصيبوا في القتال.

    ويعتقد بأن المتمردين سيطروا على مبنى الإذاعة والتلفزة الحكومية بعدما كانوا قد فشلوا في الاستيلاء عليها في وقت سابق. ويشار إلى أن مؤسستي الإذاعة والتلفزة أوقفتا بثهما.

    كما وردت أنباء تتحدث عن حصول اعمال نهب على نطاق واسع في نواكشوط، شملت بشكل خاص وزارة التعليم وإدارة الجمارك.

    ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن أحد السكان الذي خشي من ذكر اسمه، قوله في اتصال هاتفي :"لقد قررت أن أبقي كل أفراد اسرتي داخل البيت، فهم يخافون الخروج".

    غضب شعبي

    وأفادت تقارير عديدة بأن عناصر تحمل أفكار حزب البعث القومي العربي مشاركة في التمرد.

    ورغم أن موريتانيا دولة إسلامية فإن السلطات شنت حملة قمعية على إسلاميين وسياسيين لهم صلات بصدام حسين الرئيس العراقي المطاح به، منذ بدء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد العراق.

    وجرى اعتقال العشرات من الأشخاص بتهمة التآمر على سلامة الدولة.

    ويقول المراسلون إن سكان موريتانيا، وغالبيتهم العظمى من المسلمين، يعارضون التقارب الحاصل بين حكومة ولد الطايع وإسرائيل.

    ويشار إلى أن نواكشوط تعد من بين ثلاث عواصم عربية تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع الدولة العبرية.

    ويقوم النظام السياسي في البلاد على التعددية الحزبية منذ عام 1991.

    غير أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي بزعامة ولد الطايع ظل ممسكا بالسلطة، كما أن أحزاب المعارضة قاطعت الانتخابات الرئاسية الأخيرة في عام 1997.

    وشهدت موريتانيا منذ استقلالها رسميا عن فرنسا في عام 1960 عدة محاولات انقلابية، أبرزها ذلك الذي اطاح بالرئيس المؤسس للجمهورية المختار ولد داده في عام 1978.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2003, 05:52 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!! (Re: altahir_2)

    لماذا احتقنت الحياة السياسية في موريتانيا؟


    مشهد من إحدى المظاهرات في الشارع الموريتاني احتجاجا على الحرب الأميركية على العراق


    محمد عبد العاطي*

    لم يكن إسحق نيوتن على علم وقت اكتشافه لقانونه "لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومضاد له في الاتجاه" أن هذا القانون سوف يستعمل ليس فقط في علم الفيزياء ولكن أيضا في تفسير الكثير من الظواهر الاجتماعية وعلى رأسها ظاهرة الانقلابات العسكرية. وقد لا تكون الحالة في موريتانيا التي شهدت ليلة أمس انقلابا لم تعرف نتائجه بعد استثناء.

    فقد شعرت المعارضة في البلاد أن الاحتقان الذي يشهده الشارع السياسي -على حد وصفهم- لا بد له من تنفيس وإلا وصل إلى حد الانفجار. غير أن ترمومتر الحكومة الموريتانية على ما يبدو لم يأبه كثيرا لهذه المشاعر ولم يأخذ ارتفاع درجة حرارة الجسد الموريتاني المحتقن بعين الاعتبار.

    بالطبع لا يمكن الجزم حتى الآن إذا ما كانت محاولة الانقلاب -التي تتضارب الأنباء بشأنها حاليا- هي نتاج حركة شعبية متحالفة مع بعض فصائل الجيش، أو هي تحرك عسكري صرف وجد من الغضب الشعبي المتزايد بيئة خصبة وتربة ممهدة للقيام بهذه المحاولة.

    لكن ما يمكن رصده بدقة هي سلسلة الإجراءات الأمنية التي اتخذتها الحكومة الموريتانية مؤخرا بحق رموز مشهورة من المعارضة وإغلاق العديد من المؤسسات الإسلامية وانعكاس كل ذلك على مشاعر قطاعات عريضة من المجتمع الموريتاني، وهو ما أدى في النهاية إلى حالة الاحتقان التي تتحدث عنها المعارضة حاليا.

    ففي الأسابيع الأخيرة فقط ازدادت حملات اعتقال المعارضين لسياسات الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع حتى تجاوز أعدادهم المائة. وكان أغلبهم من الإسلاميين سواء أولئك المشتغلون بالسياسة من أعضاء حزب تجمع القوى الديمقراطية، وأولئك الكارهون للسياسة وكل مشتقاتها مثل ساس ويسوس كجماعة التبليغ والدعوة التي اعتقل أميرها مؤخرا. وشملت كذلك المعارضة غير الإسلامية من أنصار حزب الحركة من أجل التغيير بعد اتهامه بإثارة النعرات الطائفية.

    وقد أعادت هذه الاعتقالات إلى الذاكرة الموريتانية ما شهدته البلاد في العام 1994 حينما ترافق اعتقال عشرات الإسلاميين وقتذاك مع عمليات تشهير وتعذيب وقعت بحقهم وثقتها العديد من منظمات حقوق الإنسان ولا تزال تتحدث عنها، وكان آخرها ما صدر في تقاريرها المتتالية ولا سيما ما أصدرته منظمة العفو الدولية يوم 12/05/2003 والمنظمة الدولية لمكافحة التعذيب يوم 15/05/2003 والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان يومي 13 و23/5/2003 وكلها تقارير تدين عمليات الاعتقال الأخيرة وتندد بما صاحبها من تشهير وتعذيب.

    وتأخذ المعارضة في موريتانيا على سياسات الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع الكثير من النقاط منها على سبيل المثال:

    تضييق هامش الحريات والاستئثار بالسلطة وازدياد حملات الاعتقال السياسية وانتهاك حقوق الإنسان.
    تردي الأوضاع الاقتصادية بشكل جعل من معظم الموريتانيين يعيشون تحت مستوى خط الفقر.
    الانفتاح غير المبرر سياسيا والمحرم شرعيا على إسرائيل وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة معها، وذلك في وقت يتزايد فيه القمع الإسرائيلي للشعب الفلسطيني وانتفاضته.
    ما تردد عن دفن إسرائيل نفايات نووية وإجراء تجارب على صواريخها في الصحراء الموريتانية.
    وقد يتشابه ما يحدث في موريتانيا حاليا مع ما حدث في مصر نهاية عهد الرئيس محمد أنور السادات بعد توقيعه معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية وما أعقبها من شن حملات اعتقال عام 1981 شملت معظم رموز العمل السياسي والفكري من مسلمين وأقباط، الأمر الذي عظم من فاتورة هذه السياسات حتى كان ثمنها هو رأس السادات نفسه، وهو ما حدث في احتفاله بنصر أكتوبر/ تشرين الأول أثناء العرض العسكري.

    لكن من السابق لأوانه وضع هاتين الصورتين جنبا إلى جنب للتأمل فيهما، والأمر برمته يتوقف على نجاح أو فشل أولئك الذين قاموا بمحاولة الانقلاب الدائرة رحاها الآن في نواكشوط.
    ______________
    الجزيرة نت.

    المصدر : الجزيرة

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2003, 05:58 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
هكذا يكون الحصاد المر للخونة والعملاء (Re: altahir_2)

    الاعتقالات الموريتانية: التسخين والترويع وثمن التطبيع




    بقلم/ محمد بن المختار الشنقيطي*

    -رسالتان إلى الأمريكيين والأوربيين
    -..وانضاف إلى ذلك ثمن التطبيع
    -سياسة الإلهاء في سنة شهباء

    تعيش القيادة الموريتانية مفارقة، جعلتها تختلف في سلوكها السياسي عن أي من دول المغرب العربي: فبينما تكمن أزمة القيادات في دول الجوار (كالجزائر مثلا) في وجود قوة سياسية إسلامية ضاربة، تهدد نفوذ النخب المتحكمة، مما أعطى تلك القيادات فرصة للمقايضة مع القوى الخارجية التي لا تريد إسلاميين في السلطة في كل الأحوال.. تكمن أزمة القيادة الموريتانية في أنها لا توجد لديها معارضة إسلامية قوية حتى الآن، تستطيع أن تقايض بها.

    وقد انبنى على ذلك اختلاف في التعاطي السياسي داخليا: فبينما تحاول القيادة الجزائرية – مثلا – تحجيم القوة الإسلامية المسيطرة على الشارع، والتقليل من شأنها أمام الرأي العام العالمي، من أجل إقناع الدول الغربية أن "كل شيء على ما يرام" وأن "الوضع تحت السيطرة".. فإن القيادة الموريتانية تسعى إلى تضخيم القوة الإسلامية، وتصويرها بصورة الخطر المحدق، من أجل إقناع الدول الغربية أن دعمها متعين، وأن البديل عنها هو هؤلاء "الملتحون" les barbus كما يدعو الإعلام الفرنسي الإسلاميين.

    رسالتان إلى الأمريكيين والأوربيين


    لم يعد الغربيون الآن بعد أن ركزوا كل جهودهم الذهنية والمالية والاستخبارية - إثر أحداث 11 سبتمبر- على دراسة التيارات الإسلامية وتصنيفها، والتعرف على خلفياتها الأديولوجية والسياسية المتباينة، بحيث يسهل التلاعب بمشاعر الخوف لديهم، وتصريفها في سبيل ألاعيب سياسية محلية

    وتأتي الاعتقالات الأخيرة للبعثيين والإسلاميين في موريتانيا في هذا الإطار.

    فقد أريد لاعتقال البعثيين أن يكون رسالة للأمريكيين –وهم الظهير الجديد للرئيس معاوية– مفادها: نحن نقاتل في خندق واحد معكم، بل في نفس اللحظة التي تقاتلون فيها، وضد نفس العدو، فصدام حسين خطر علينا كما هو خطر عليكم، فلا تفرطوا فينا أيها الأحبة!!
    وأريد باعتقال الإسلاميين إرسال رسالة إلى الأوربيين والأمريكيين معا في مؤتمرهم المنعقد في باريس حول مكافحة الإرهاب.. ومفاد هذه الرسالة: إننا نصلح حليفا لكم في مكافحة الإرهاب، ولدينا إرهابيون قد يزحفون إلى أرضكم في أي لحظة، فالحذر الحذر أن تتجاهلوا دورنا، أو تفرطوا في دعمنا.
    وكل من الرسالتين مبنية على مغالطة للأمريكيين والأوربيين:

    فالبعثيون في موريتانيا لم يعودوا يشكلون أي قوة سياسية جدية منذ نهاية الثمانينات، حينما فشلت محاولتهم الانقالابية عام 1987 فتمت تصفية كوادرهم السياسية والعسكرية، ثم انقطع عنهم المدد العراقي إثر حرب الخليج الثانية.. كما أن الذين اعتقلتهم السلطة الموريتانيين من البعثيين في الأيام الأخيرة وجوه سياسية مدنية، لا تشكل خطرا على أحد، ولا يكاد يسمع صوتها أحد.
    والإسلاميون المعتقلون – وهم من تيار الإخوان المسلمين عامة- معروفون بالتزامهم بالنضال السلمي، كما يدركه الأوربيون والأمريكيون أكثر من غيرهم.
    ومحاولة القيادة الموريتانية تضليل الغربيين وخلط الأوراق عليهم لن تجدي نفعا: فالغربيون الآن لم تعد تنطلي عليهم تلك الألاعيب، بعد أن ركزوا كل جهودهم الذهنية والمالية والاستخبارية - إثر أحداث 11 سبتمبر- على دراسة التيارات الإسلامية وتصنيفها، والتعرف على خلفياتها الأديولوجية والسياسية المتباينة، ولم يعودوا من الجهل بالظاهرة الإسلامية بحيث يسهل التلاعب بمشاعر الخوف لديهم، وتصريفها في سبيل ألاعيب سياسية محلية.


    محمد جميل ولد منصور
    كما أن المعتقلين من الإسلاميين الآن وجوه سياسية وعلمية معروفة محليا وعالميا، مثل السياسي والكاتب المعروف محمد جميل بن منصور، والشيخ العلامة محمد الحسن بن الدوو، وعدد من الأئمة المشهورين، الذين يعرفهم الجميع، ويكن لهم الجميع كل الاحترام.. وهو ما سيؤثر على هدف السلطة من الاعتقال، ويجعل متاجرتها السياسية غير مجدية، بل ذات مردود عكسي.

    وقد جاءت ردة فعل الشارع في العاصمة الموريتانية معبرة عن وعي الشعب بدوافع هذه المتاجرة السياسية: فقد تظاهر عدد وافر من الناس أمام قصر العدالة في انواكشوط، وفي مقر عمدة بلدية "عرفات" الأستاذ محمد جميل بن منصور، وفي أماكن أخرى مختلفة من العاصمة، احتجاجا على هذه الاعتقالات. كما اعتصم عدد وافر بأحد أكبر المساجد في موريتانيا لنفس الغاية. وأطبقت القوى السياسية الموريتانية على إدانة الاعتقالات، ومنها "الجبهة الموحدة للمعارضة" و"التحالف الشعبي التقدمي" و"حركة تطوير الديمقراطية" و"الهيئة الوطنية للمحامين".

    لكن كل هذه الحقائق لن تغير من تفكير القيادة الموريتانية، فالمتاجرة برهنت على فائدتها في السابق.. وقد اعتاد الرئيس الموريتاني معاوية ولد الطايع أن يعتقل عددا من الإسلاميين قبيْل كل زيارة يزور فيها فرنسا، ثم يطلق سراحهم حالما يعود من الزيارة.. حدث ذلك خلال التسعينات خمس مرات، ولم توجه أي تهم قضائية إلى المعتقلين، ولا قُدموا للمحاكمة أبدا.

    وكان الهدف دائما هو نوع من "تسخين" الجبهة السياسية الداخلية، وقليل من "الترويع" للغربيين المذعورين من الظاهرة الإسلامية.. وهو أمر يصدق اليوم: حيث الانتخابات على الأبواب، والمؤتمر الأمريكي-الأوربي منعقد حول الإرهاب.. ولا شيء يمنع حليمة من العودة إلى عادتها القديمة، ما رأت فيها فائدة، حتى ولو عنى ذلك اعتقال علماء وقادة ومثقفين.

    ..وانضاف إلى ذلك ثمن التطبيع


    ثم دخل التطبيع على الخط، حين غير الرئيس الموريتاني خريطة تحالفاته الخارجية، وتبني سياسة احتماء جديدة، ارتبط بمقتضاها بحام جديد هو أمريكا، وكان ثمن ذلك تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وتوثيق عرى المودة معها في ظروف غامضة.

    ولا يمكن فهم الاعتقالات الأخيرة دون ربطها بموضوع التطبيع: فكل المعتقلين من الإسلاميين والبعثيين لهم جهود في مقاومة التطبيع بين موريتانيا وإسرائيل: فالأستاذ محمد جميل هو رئيس "الرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القدس "، أما الشيخ محمد الحسن فقد أصدر فتوى منذ شهور وقع عليها كبار العلماء الموريتانيين تحرِّم العلاقات مع إسرائيل، فأثارت ضجة كبيرة، وأحرجت السلطة الموريتانية كثيرا.


    محمد الحسن ولد الددو
    ولم يفتأ الشيخ محمد الحسن يحارب التطبيع في كل دروسه ومحاضراته العامة.. والأئمة المعتقلون معروفون لسكان العاصمة الموريتانية بخطبهم المناهضة للعلاقات مع إسرائيل. وقد اتهمت السلطة الموريتانية مؤخرا – فيما يشبه التمهيد لهذه الاعتقالات - الأئمة والخطباء بتوظيف المنابر لأغراض سياسية، حتى هدد وزير "الثقافة والتوجيه الإسلامي" الموريتاني المقال هذا الأسبوع بتحويل المساجد إلى مخابز!! -هكذا بكل فجاجة- إذا لم يكف أئمتها عن الحديث في السياسة.

    وما يقال عن الإسلاميين هنا يصدق على البعثيين أيضا، فقادة "حزب النهوض الوطني" الذي حظرته السلطة الموريتانية مؤخرا هم من الأطر البعثيين الذين اتخذوا مواقف مبدئية ضد التطبيع.

    سياسة الإلهاء في سنة شهباء


    تكدست الثروة الموريتانية في أيدي قلة قليلة من المتاجرين بالولاء ومن تربطهم رابطة قرابة أو نسب بـ"القيادة الوطنية"، وبقي أغلب السكان تحت خط الفقر

    وليس من المستبعد أن يكون من الأهداف الثانوية للاعتقالات إلهاء الناس عن المجاعة التي تضرب بأطنابها على موريتانيا حاليا، فقد أعلنت الأمم المتحدة موريتانيا منطقة منكوبة مهددة بالمجاعة هذا العام، بسبب الجفاف الذي أتى على الأخضر واليابس. وقد اتسمت هذه السنة بالغلاء الفاحش في أثمان المواد الغذائية والطبية، وأسباب الغلاء في موريتانيا هي المحاباة، والاحتكار، ونهب الثروات، وتحويل المال العام دُولة بين الأغنياء من حاشية الرئيس معاوية. ومن تكتيكات الرئيس الموريتاني إشغال الشعب ببعض المشادات السياسية كلما قرر رفع أسعار المواد الغذائية، أو خفض قيمة العملة الموريتانية، ولعل هذه من تلك.

    وجدير بالذكر أن موريتانيا تملك أغنى شاطئ في العالم بالسمك، وتصدر الحديد والنحاس بكميات هائلة، واكتشف فيها النفط العام الماضي.. مع قلة عدد شعبها الذي يناهز المليونين فقط، وهو إلى ذلك شعب صبور يرضى بالقليل، بسبب اعتياده على حياة البداوة والتقشف.

    لكن الفساد السياسي والمالي الذي استفحل خلال العقدين الأخيرين اللذين حكم فيهما الرئيس معاوية، حولا الحياة في موريتانيا إلى جحيم لا يطاق. إذ تكدست الثروة في أيدي قلة قليلة من المتاجرين بالولاء ومن تربطهم رابطة قرابة أو نسب بـ"القيادة الوطنية"، وبقي أغلب السكان تحت خط الفقر. ثم جاء الجفاف هذا العام ليزيد الوضع سوءا على سوئه.

    فهل يعين استعباد الأحرار ووضعهم وراء القضبان في تحسين هذا الوضع وفي الخروج من المأزق؟؟!!

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2003, 06:06 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
لماذا نجح الانقلاب اسباب ومبررات (Re: altahir_2)

    بقلم/ محمد بن المختار الشنقيطي*

    - جوهانسبيرغ ومسار التطبيع الموريتاني
    - تطبيع مستغرب ومبررات أغرب
    - الحاجة الإسرائيلية لمحامي الشيطان
    - ما رواء الربوة.. ولد الطايع وسياسة الاحتماء

    جوهانسبيرغ ومسار التطبيع الموريتاني

    يعرف عن الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيدي أحمد الطايع أنه رجل قليل الأسفار إلى الخارج.. وقد غاب عن أغلب القمم العربية والإفريقية –إن لم يكن كلها– بسبب عزوفه عن الأسفار، والسر في هذا العزوف هو اعتبار أمني بالأساس، فقد أطاح معاوية بزميل حياته الرئيس السابق محمد خونا يوم 12/12/1984 حينما كان محمد خونا مسافرا لحضور القمة الفرنكفونية، فهو لا يريد أن يتجرع الكأس التي تجرعها زميله، فلماذا سافر الرئيس الموريتاني هذا السفر الطويل غير المعتاد إلى "جوهانسبيرغ"؟ أهو حرص منه على بقاء حرارة كوكبنا الأرضي في حدود مقبولة؟ ليس هذا الأمر من أولويات سياسته المعهودة.


    أسئلة كثيرة أثارها حضور الرئيس الموريتاني قمة الأرض في جوهانسبيرغ، ثم جاء الجواب عليها من إسرائيل بعيدا عن أجواء القمة. فقد حملت وكالات الأنباء إلينا خبرا مفاده أن الرئيس الموريتاني "التقى وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز يوم 5/9/2002 على هامش قمة الأرض في جوهانسبيرغ".

    لا يبدو الأمر لأول وهلة مثيرا للريبة، فزيارات المجاملات على هامش القمم العالمية أمر معهود.. لكن العارف بالنظام الموريتاني الحالي بنية وأداء وعلائق.. لا يمكن أن يمر بعينيه على هذا الخبر دون ارتياب، فلم يكن الرئيس معاوية ليتجشم وعثاء السفر من شمال القارة السمراء إلى جنوبها حرصا على خفض حرارة الكرة الأرضية، ولا لمجرد لقاءات مجاملة على هامش القمة، وإنما وراء الربوة ما وراءها من أمور تحتاج إلى استجلاء، أقلها أن العلاقات بين إسرائيل والقيادة الموريتانية دخلت طورا إستراتيجيا لم يعد السفراء والوزراء الموريتانيون قادرين على أن ينوؤوا بحمله.

    وفي هذا التحليل نحاول أن نتطلع إلى ما وراء الربوة ونبحث في الدوافع والخلفيات لفهم مدلول تلك العلاقات الغريبة، وتطورها في الزمان، والمكاسب التي تحاول كل من إسرائيل والقيادة الموريتانية جنيها من ورائها.

    محطات التطبيع
    بدأت الاتصالات بين موريتانيا وإسرائيل نهاية التسعينيات في ظروف خاصة بدأ فيها الرئيس الموريتاني يفقد الثقة في أصدقائه التقليديين من الفرنسيين ويتطلع إلى حماة جدد.


    جاءت الخطوات الموريتانية في أسوأ وقت للقضية الفلسطينية، وفي ظل أسوأ حكومة يمينية حكمت الدولة العبرية

    وقد تولى مهمة الاتصالات السرية سفير موريتانيا في الأردن محمد سالم ولد الأكحل، وهو رجل ثقة من الدائرة الحاكمة، تقلد عدة وزارات أبرزها الخارجية قبل ذلك. ويذكر البعض إسهام وزير الخارجية الموريتاني الحالي "الداه ولد عبدي" -الذي كان سفير موريتانيا لدى فرنسا يومذاك- في تلك الاتصالات السرية. وقد فوجئ الموريتانيون والعالم بافتتاح مكاتب اتصالات في نواكشوط وتل أبيب دون مقدمات ظاهرة.
    ثم زاد العجب حينما أعلن في واشنطن في شهر أكتوبر/ تشرين الأول 1999 عن إقامة علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء بين موريتانيا وإسرائيل، وأشرفت وزيرة الخارجية الأميركية يومها "مادلين أولبرايت" على توقيع الاتفاق واعدة بأن ذلك "سيعود بثمرات طيبة على الشعب الموريتاني".. وهو وعد خالف على أية حال.

    معاوية ولد سيدي أحمد الطايع

    شمعون بيريز

    ثم تكشف أن إسرائيل مولت مشروعا صغيرا لحماية النخيل في إحدى مدن الشمال الموريتاني تحت غطاء برنامج الأمم المتحدة لمكافحة التصحر وبالتعاون مع رجل أعمال تربطه صلة قرابة بالرئيس معاوية، وقد تضمن المشروع زراعة نخيل إسرائيلي في القصر الرئاسي الجديد بنواكشوط كما صرح بذلك أحد العاملين بالمشروع فيما بعد. وتشير لائحة المؤسسات الإسرائيلية المشاركة في المشروع –ومن ضمنها معهد "بيريز" للسلام- إلى أنه لم يكن مشروعا زراعيا بريئا، بل كان جهدا سياسيا في طريق التطبيع الشامل.
    ثم زار العاصمة الموريتانية نواكشوط وفد طبي إسرائيلي يتألف من الطبيب "إيريت روزمبلات" والطبيبة "آنات روبنسون" يوم 11/7/1999 لإجراء عمليات لعيون بعض المرضى الموريتانيين، وقد روجت وسائل الإعلام الإسرائيلية لهذه الزيارة كثيرا، لكنها نسيت أن تشير إلى قصة أحد الشباب الموريتانيين العاملين في المخبر بالمستشفى الوطني بالعاصمة نواكشوط الذي صفع الطبيب الإسرائيلي "روزمبلات" على الوجه غضبا من وجوده في موريتانيا.
    كما زار وفد من الكنيست الإسرائيلي موريتانيا في شهر أبريل/نيسان 2000 وضم الوفد أعضاء الكنيست: نعومي شازان من حزب "ميرتس"، وماكسيم ليفي من كتلة "إسرائيل واحدة"، وجيدون عزرا من حزب "الليكود"، وهاشم محاميد من حزب "اللائحة العربية الموحدة". واستقبل الرئيس الموريتاني وفد الكنيست الإسرائيلي في قصره، كما تم تأسيس جمعية للصداقة الموريتانية الإسرائيلية في نهاية الزيارة (جيروزالم بوست 11/4/2000).
    تطبيع مستغرب ومبررات أغرب


    تطورت العلاقات الموريتانية الإسرائيلية فجأة ودون مقدمات، واستحالت تطبيعا شاملا في وقت قياسي لم تكن له سابقة في العلاقات العربية الإسرائيلية، فقد اعتادت القيادات العربية المطبعة التمهل والتستر حفاظا على ماء وجهها، لكن القيادة الموريتانية سلكت سبيلا مغايرا تماما

    لقد أثارت العلاقات الموريتانية الإسرائيلية استغرابا كبيرا من الجميع شمل الداخل الموريتاني والخارج العربي، واستوى فيه دعاة التطبيع الشامل والمتمسكون بالمقاومة حتى النهاية. ولم يكن هذا الاستغراب مستغربا للأسباب الآتية:

    ليست موريتانيا دولة من دول الطوق ولا حتى من دول "الشرق الأوسط" التي قد تتخذ من ضرورات الجغرافيا السياسية ذريعة إلى نوع ما من التعاطي مع الدولة اليهودية، بل هي دولة نائية المكان يمكن أن تعيش كل تاريخها خارج نطاق المحور الشرق أوسطي وتعقيداته.
    ولم تبدأ القيادة الموريتانية علاقاتها مع إسرائيل في وقت يسمح بالحفاظ على ماء الوجه كما فعلت بعض الدول العربية بعد مؤتمر مدريد واتفاق أوسلو بدعوى أن الحكومة الإسرائيلية آنذاك "حكومة سلام"، بل جاءت الخطوات الموريتانية في أسوأ وقت للقضية الفلسطينية، وفي ظل أسوأ حكومة يمينية حكمت الدولة العبرية.
    بدأت القيادة الموريتانية مسيرتها في التودد إلى إسرائيل في وقت كانت فيه العلاقات بين إسرائيل والدول العربية المطبعة تسوء يوما بعد يوم، إضافة إلى الواقع الفلسطيني المأساوي، فكانت الخطوات الموريتانية معاكسة لكل تفكير منطقي ينظر إلى عموم الوضع الفلسطيني والعربي في مجمله.
    تطورت العلاقات الموريتانية الإسرائيلية فجأة ودون مقدمات واستحالت تطبيعا شاملا في وقت قياسي لم تكن له سابقة في العلاقات العربية الإسرائيلية، فقد اعتادت القيادات العربية المطبعة التمهل والتستر حفاظا على ماء وجهها أمام شعوبها الرافضة للتطبيع، لكن القيادة الموريتانية سلكت سبيلا مغايرا تماما.
    لهذه الأسباب مجتمعة لم يكن من المستغرب أن يستغرب الجميع خطوة القيادة الموريتانية، وأن تثير سخط الجميع بمن فيهم من لا يمكن اتهامهم بمعاداة التطبيع أو تشجيع المقاومة.

    تبريرات محيرة
    درجت القيادة الموريتانية على تقديم مبررات لعلاقاتها مع إسرائيل أقل ما يقال فيها إنها غير مقنعة للمطلعين على الواقع الموريتاني.


    ادعت حكومة نواكشوط أن "المصالح العليا" للشعب الموريتاني هي التي فرضت هذا السلوك، وهو الشعب الذي عبر بكل وسائل التعبير المتاحة عن سخطه واشمئزازه من تلك العلاقات ونزل إلى الشارع بكافة قواه السياسية والاجتماعية وتحمل الجراح والسجون والتعذيب في رفضها

    فقد ادعت القيادة الموريتانية أن الدافع إلى إقامة علاقات مع إسرائيل هو خدمة الفلسطينيين عبر فتح قنوات التأثير في الدولة اليهودية.. والواقع يشهد أنها جرحت مشاعر الفلسطينيين أكثر من مرة وهي تتفاخر بمد اليد لشارون في أوج مذابحه لهم، حتى طالب بعضهم بسحب عضوية موريتانيا من جامعة الدول العربية.
    وادعت أن الأمر لا يعدو أن يكون تطبيقا لروح أوسلو ومؤتمر مدريد وما تضمناه من التزام ضمني من الدول العربية بالانخراط في مسيرة التطبيع.. وهذه دعوى لا تقوم في ظل حكم اليمين الإسرائيلي الذي لا يعترف بمرجعية أوسلو ولا مدريد (وقد أعلن شارون مؤخرا إلغاء هذه الاتفاقات).
    وادعت أن "المصالح العليا" للشعب الموريتاني هي التي فرضت هذا السلوك، وهو الشعب الذي عبر بكل وسائل التعبير المتاحة عن سخطه واشمئزازه من تلك العلاقات ونزل إلى الشارع بكافة قواه السياسية والاجتماعية وتحمل الجراح والسجون والتعذيب في رفضها.
    وإذا كانت هذه التبريرات تزيد التساؤل والريبة أكثر من كونها تقيم إجابة شافية، فما هو الدافع وراء العلاقات الموريتانية الإسرائيلية؟ لننظر أولا في الأهداف المعلنة قبل أن نبحث فيما وراء الربوة.

    الحاجة الإسرائيلية لمحامي الشيطان

    إن الطريقة التي يتعامل بها الإسرائيليون مع القيادة الموريتانية تدل على أن أحد الأهداف الظاهرة لعلاقتهم بها هو هدف إعلامي رمزي بالأساس. ففي الوقت الذي تراجع فيه الحماس للتطبيع الذي أعقب مدريد وأوسلو وبدأت الدول العربية المطبعة تنأى بنفسها عن حكومة "نتنياهو" و"شارون" اليمينيتين.. وجدت إسرائيل في العلاقات مع موريتانيا أمرا رمزيا مهما تعوض به جزئيا بعض الخسارة الإعلامية وتظهر أن التطبيع يسير قدما رغم كل شيء.


    الطريقة التي يتعامل بها الإسرائيليون مع القيادة الموريتانية تدل على أن أحد الأهداف الظاهرة لعلاقتهم بها هو هدف إعلامي رمزي بالأساس

    وبما أن علاقة إسرائيل بالقيادة الموريتانية لن تفيد إسرائيل عسكريا ولا سياسيا، فقد رضيت إسرائيل من القيادة الموريتانية القيام بدور "محامي الشيطان" أو ما يدعوه الفرنسيون avocat du diable، فكلما اشتد الحصار الدبلوماسي على إسرائيل بسبب فظائعها المتكررة، بادرت القيادة الموريتانية –في اتفاق مسبق على ما يبدو- إلى النجدة في محاولة رمزية لكسر الطوق الدبلوماسي عن "الصديقة المحاصَرة"، وقد تكررت هذه الظاهرة أكثر من مرة، ومنها:

    زيارة رئيس الوزراء الموريتاني لإسرائيل فور نجاح نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية ووسط موجة السخط العربي على ذلك النجاح.
    زيارة وزير الخارجية الموريتاني لإسرائيل في أوج الانتفاضة الأخيرة وغزو المدن الفلسطينية بعد قرار الدول العربية المطبعة تجميد الاتصالات بالدولة العبرية.
    حضور السفير الموريتاني في "تل أبيب" الاحتفال السنوي بعيد "استقلال" إسرائيل في مايو/أيار الماضي في أوج مذبحة "جنين" -في الوقت الذي قاطعه سفيرا الأردن ومصر– وتصريحه بأن العلاقات الموريتانية الإسرائيلية لم تتأثر بـ"الأحداث الجارية" (يعني مذابح جنين ورام الله).
    وأخيرا لقاء الرئيس الموريتاني مع "بيريز"، وهو اللقاء الذي جاء متزامنا مع إعلان "شارون" إلغاء كل الاتفاقات مع الفلسطينيين بما فيها اتفاقات أوسلو.
    وكثيرا ما تستغل إسرائيل وأنصارها الدلالة الرمزية لهذه المبادرات فتشيد بموريتانيا "الدولة العربية الإسلامية الراغبة في السلام" كما وصفها الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف، ومن قبل أشادت "مادلين أولبرايت" في حفل إقامة العلاقات بين موريتانيا وإسرائيل في واشنطن بـ"عمق الالتزام بالدين الإسلامي لدى الدولة الموريتانية".

    ومن يدري، فربما يتحول الرئيس الموريتاني يوما إلى "فقيه" يحرر الفتاوى بوجوب التطبيع ويقدم له المسوغات الشرعية على مذهب سفير أوزبكستان في تل أبيب الذي صرح لإحدى المنظمات الإسرائيلية يوم 18/10/1999 قائلا "نحن الأوزبك مغتبطون بعودة الشعب اليهودي إلى أرض إسرائيل بعد ألفي عام من التيه مصداقا للنبوءات الواردة في التوراة وفي القرآن"!!.. إن دور "محامي الشيطان" دور مفتوح.

    ما رواء الربوة.. ولد الطايع وسياسة الاحتماء


    أما في الجانب الموريتاني فيبدو من الأهداف الظاهرة للعلاقات مع إسرائيل نوع من "إستراتيجية الاحتماء" التي يلجأ إليها حكام العالم الثالث الفاقدون للشرعية السياسية.

    الاحتماء من فرنسا
    وقد جاء قرار القيادة الموريتانية في ظروف خاصة ناتجة عن أحداث خاصة، فقد اعتقلت فرنسا في يونيو/حزيران 1999 أحد الضباط المقربين من الرئيس الموريتاني وهو النقيب "علي ولد الداه" بتهمة تعذيب السجناء السياسيين، فأثار ذلك غضبا ورعبا غير مسبوق في أوساط القيادة الموريتانية نظرا لإمكان امتداد الحريق إلى مناطق أبعد داخل الدائرة الحاكمة، فردت السلطة الموريتانية بقرارات غير مسبوقة في تاريخ العلاقات الموريتانية الفرنسية إذ طردت الخبراء العسكريين الفرنسيين من موريتانيا، وفرضت تأشيرة دخول على جميع الفرنسيين الذين ينوون دخولها. ولم يكن للموريتانيين -الذين اكتووا بنار التبعية لفرنسا عقودا مديدة- إلا أن يفرحوا بهذه القرارات الجريئة.

    لكن الخوف من الانكشاف أمام فرنسا دفع القيادة الموريتانية للهروب إلى الأمام، فكانت العلاقات المفاجئة مع إسرائيل التي تهدف –حسب الظاهر– إلى مجرد تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة بأقصر طريق، وهي كسب اللوبي اليهودي في الإدارة الأميركية والكونغرس ليكون ذلك تعويضا للدعم السياسي الفرنسي.. هذا ما توحي به المظاهر، لكن ذلك ليس كل شيء.

    ماذا وراء الربوة؟
    ليست العلاقات مع موريتانيا -الدولة الصغيرة البعيدة عن محور الصراع- بالتي تستحق كثيرا في رأي الإسرائيليين، ولا من شروط حسن العلاقة بأميركا أن ترتبط موريتانيا بعلاقات مع إسرائيل:

    فالتنافس بين فرنسا وأميركا في القارة الأفريقية على أشده، ولم تكن أميركا لتوصد الباب أمام القيادة الموريتانية الساخطة على حماتها القدامى وهي تتطلع إلى وراثة النفوذ الفرنسي في كل القارة الأفريقية.
    وإذا أضفنا إلى ذلك بوادر وجود ثروة نفطية في الأرض الموريتانية، تأكد لنا أن أميركا ليست بحاجة إلى انخراط موريتانيا في دورة التطبيع من أجل تحسين العلاقة بها.
    الذي يبدو لنا أن الأهداف الخفية للعلاقات الموريتانية الإسرائيلية أهم من الأهداف المعلنة بكثير، وأن هذه الأهداف هي الموجه الرئيسي لمسار العلاقات. ورغم شح المعطيات عن هذه الأهداف الخفية، فإن تسربا لبعض أوجهها من حين لآخر يعين على استنباط ما وراءه.. فمن هذه الأهداف:


    هل يقوم الرئيس الموريتاني في منطقة المغرب العربي وشمال أفريقيا بالدور الذي قام به الرئيس الإريتري في القرن الأفريقي؟ وهل من منتبه إلى هذه العلاقة التي يبدو باطنها أهم من ظاهرها بكثير؟!

    حصول القيادة الموريتانية على الخبرة الأمنية والاستخبارية الإسرائيلية التي قد تعينها في سياسة البقاء بعد انهيار ثقتها في فرنسا في هذا المجال. وقد بدأ تسريب معلومات عن تعاون من هذا القبيل منها ما نسبته صحيفة "النهار" اللبنانية لمصدر دبلوماسي أوروبي يوم 12/3/2001 من قول: إن إقالة بعض الضباط الموريتانيين من مناصبهم في الفترة نفسها كان بناء على "نصيحة" قدمها جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي "الموساد" للرئيس معاوية. وأضافت الصحيفة أن للموساد عدة مكاتب في موريتانيا وأن 100 من "الخبراء" الإسرائيليين يوجدون في موريتانيا.
    حصول القيادة الموريتانية على بعض السيولة النقدية من إسرائيل مقابل بعض "الخدمات" المحددة، فقد نسبت صحيفة "الأحداث" المغربية إلى "مصادر مطلعة" يوم 26/1/1999 قولها إن اتفاقا أبرم بين القيادة الموريتانية وإسرائيل تتخذ إسرائيل بموجبه من الصحراء الموريتانية الفسيحة مدفنا لنفاياتها النووية التي لا تريد أن تؤذي بها شعبها مقابل بضعة ملايين من الدولارات. وأشارت الصحيفة إلى أن "طائرات مجهولة الهوية" حطت في مطار "تجكجة" الموريتاني في بداية تنفيذ الاتفاق المذكور. ولا شيء ينفي تلك الأخبار –رغم إنكار السلطة الموريتانية- ولا يمكن استبعادها من السياق الحالي للعلاقات.
    إدراج إسرائيل ضمن لائحة الزبناء الموريتانيين في مجال التبادل التجاري وفي مجال التدريب والتكوين، وقد ذكرت صحيفة "جيروزالم بوست" الصادرة يوم 11/4/2000 أن "شحنة من السمك الموريتاني تم شحنها إلى إسرائيل الأسبوع الماضي بواسطة شركة إيطالية"، وأضافت أن "موريتانيا مهتمة.. بإرسال مزيد من الطلاب [الموريتانيين] للدراسة في إسرائيل".
    وأخيرا أشار بعض الخبراء العسكريين إلى أن الصحراء الموريتانية الفسيحة حقل مثالي لتجارب الصواريخ الإسرائيلية التي تضيق بها أرض فلسطين، فلا شيء يمنع من استخدام الصحراء الموريتانية لهذا الغرض، مع سقوط التحفظ بين القيادة الموريتانية وإسرائيل واكتساب العلاقة بينهما طابع المجاهرة الكاملة.
    فهل يقوم الرئيس معاوية في منطقة المغرب العربي وشمال إفريقيا بالدور نفسه الذي قام به "أسياس أفورقي" في القرن الأفريقي؟ وهل من منتبه إلى هذه العلاقة التي يبدو باطنها أهم من ظاهرها بكثير؟!.
    _______________
    * كاتب موريتاني مقيم بالولايات المتحدة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 09:20 AM

فتحي البحيري
<aفتحي البحيري
تاريخ التسجيل: 02-14-2003
مجموع المشاركات: 19109

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لماذا نجح الانقلاب اسباب ومبررات (Re: altahir_2)

    يارب
    أترى أنها صحة النظرية التي تقول
    أنه بعد نهاية كل حرب عظيمة في المنطقة
    تتغير الأنظمة
    والمثال بعد حرب 67
    كان التغيير في ليبيا والسودان والصومال والعراق ومصر ذاتها
    .؟؟؟؟
    انا شخصيا ارى أن التغيير في موريتانيا الان أول غيث
    (ونسأل الله أن تكون أمطار خير وبركة)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 09:41 AM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لماذا نجح الانقلاب اسباب ومبررات (Re: فتحي البحيري)

    نعم ايها الصديق فتحي انه اول الغيث
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 10:01 AM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 09-08-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لماذا نجح الانقلاب اسباب ومبررات (Re: فتحي البحيري)

    آمين يارب العالمين
    أخي فتحي نسال الله ان يستجيب منا ومنكم الدعاء


    شكرا لك أخي الطاهر2 على المتابعة ورصد أخبار الاحداث في مورتانيا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 10:07 AM

فتحي البحيري
<aفتحي البحيري
تاريخ التسجيل: 02-14-2003
مجموع المشاركات: 19109

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لماذا نجح الانقلاب اسباب ومبررات (Re: Yassir7anna)

    لك التحايا ياسر
    لك التحايا الطاهر
    ودمتما
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 10:05 AM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!! (Re: altahir_2)

    تسلم يا ياسر وإن شلء الله الفرج قريب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 01:24 PM

قرشـــو
<aقرشـــو
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 11371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!! (Re: altahir_2)

    الاخ الطاهر

    لك التحية

    لعل موريتانيا من اكثر الدول العربية (رغم ان البعض يشكك فى عروبتها) عروبة وثقافة فهى كما يقولون بلد المليون شاعر وفيها من الادباء والمفكرين الكثير وما ان تطالع كتاباتهم حتى تعجب بثقافتهم الغزيرة وانحيازهم دوما للاسلام وللعروبة فمثل هؤلاء يولى عليهم من يعلنها صراحة انضمامه لمعسكر اسرائيل ومن يقف ضد الاسلام بكل صلف وكبرياء لارضاء اسرائيل وامريكا؟؟؟

    انه حقا حرى بما جرى ان يجرى ونتمنى ان نرى موريتانيا بوجهها المشرق قلعة حصينة ضد كل محاولات اليهود واعداء الامة ..

    لك التحية اخى واتمنى صادقا ان ينجح الانقلاب ويغير ما كان سابقا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2003, 11:52 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نجاح الانقلاب العسكري الجديد بموريتانيا !!!!!!! (Re: altahir_2)

    طبعا متابعين لقد فشل الانقلاب ولكن دلالاته لم تنتهي بعد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de