يا مجدي ....يا مجدي ...يا مجدي النور ..المواعيد لسة حزنانة وتنادي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 08:58 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد(مجدى النور محمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-12-2006, 08:31 AM

مجدي شبندر
<aمجدي شبندر
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 499

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يا مجدي ....يا مجدي ...يا مجدي النور ..المواعيد لسة حزنانة وتنادي


    نلتقي الساعة .........في المعهد


    ولا اقول ليك نتلاقي في بيت ناس حسن سنهوري


    ما تنسي وانت جاي جيب معاك الفول


    تعال الليلة عندنا عرض مسرحي في دار فرقة الفنون الشعبية


    كانت المواعيد بيننا تتكاثر بشكل كثيف

    مواعيد بيضاء

    لا تعلم ان هنالك مواعيد نزيف حزن اسود

    لماذا لم تخطرنا بمواعيد رحيلك؟

    لك العزاء يا مواعيد















                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2006, 10:39 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا مجدي ....يا مجدي ...يا مجدي النور ..المواعيد لسة حزنانة وتنادي (Re: مجدي شبندر)

    مجدى النور

    فاجأنى النهار

    مكثت طويلا فى مقعد الانتظار
    قرب هذه الحديقة المتأججة الخضرة
    ولم أفلح فى اصطياد عصفور واحد

    ولما انطفأ النهار ..عدت أدراجى الى مخبأ الرتابة ولم أنبس ببنت شفة

    ولا بنت فكرة

    كانت الامسية خاشعة او راجفة لا أدرى

    ولكنها تاهت ..تو انبهارى بها
    بطريقة يشق على الاطياف ان تصفها
    كانت غارقة فى الظلمة وكثيفة التقاطيع

    وفاجأنى الجمال

    عرفتك
    يوم عرفت أن الشعر يمكن ان يكون مكتمل هكذا ، كاناء معدنى عتيق

    أتذكر تلك الآنية التى نقشها الاشوريين ضمن تدوينهم للتاريخ؟

    فى اسطورة جلجامش

    وحدائق بابل المعلقة؟

    الاناء مثل القلعة كل نقشة او استدارة منه

    تنضوى على بطولة أو انتصار ما

    ذلك كان خيالى ولم يكن حقيقة عشقك
    لكنى
    لم أكن أعرف أنه
    يمكن أن يتحول الى (أغنية) يرددها الطلاب فى الجامعات والاولاد فى المدارس عندما يحين موعد الطابور
    وتجىء الامهات بالرغيف الحار من الطوابين

    انظر ماذا فعلت بالشعر اذن؟ جعلته مطرز ومنقوش كديباجة فارس اسطورى
    وثم هو طازج ومنعش كرغيف الصباح

    كيف لم يجدوا لك اكسجين او أى عبير آخر فى أى أنبوب طبى ؟

    فاجأنى الغبار

    اذا كان هذا البلد بدوى الى حد الغبرة

    والتاريخ بدوى الى حد ان يموت الشاعر بالنزيف

    فلماذا لم يخبروك حتى يتضرب خيمة توهج فى صحراء الصحو

    ويتركوا المركبات تقتات من لحم الفاجرين

    بدل من أن يموت مئة ألف (نسمة) فى شخصك ويسكت هذا الهتاف الجميل

    حدثتنى هذه المرأة الخرساء بلغة الاشارة انها تنتظر سائق التأمين الصحى كل صبح

    ليحملها الى "الكشف الطبى" لمدة تتجاوز العشرين عاما

    وهى لاتعمل وليس لها أسرة ولا تؤدى مهام تذكر فى منزلها

    ولا تتطلع للعلاج
    فحالتها ميئوس منها ولكن "الدولة" ترعاها

    وفاجأنى النحيب..

    لم أحسدها ..ولكنى أعرف أنك كنت تستحق ذلك الانبوب
    كيف لم يفاجؤهم أى انبوب ملىء بالاكسجين لملأوا به صدرك ذلك النهار

    فاجأنى الذهول
    .......


    على الاقل فى تلك الساعة التى كنت تصنع فيها القصص المضحكة

    لتشجع "عاطف خيرى" وتقول له: أنقلونى اذن لأموت فى بحرى .."احسن الواحد يموت فى بحرى"

    ......
    فاجأنى النشيج
    لا يجب أن يموت الشخص اصلا
    لا فى بحرى
    ولا فى قبلى..
    أين هو هذا الحسن؟

    فبعدما يموت الشخص ..يموت

    ائتونى بكل التسابيح والمراسم والمآتم وستجدون انه يموت
    بكل دموع الاصدقاء حتى وقد افترعت لنفسها مجرى وكانت بحرا
    ستجدون ان الشخص "يموت"

    ائتونى بكل قصائد النعى ..وكلمات الذكرى الثانية أو الذكرى العاشرة لرحيل الشخص

    وستعرفون انه "مات" ياللحزن يا مجدى النور ..

    مالذى يحرق كبدى فيك؟
    مالذى يبكينى حتى العظم عليك؟
    ماهذا اللهب المندلع بقلبى؟
    ما شوب حزنى غيظا؟
    ولماذا يؤسفنى ..وكثيرا جدا أن أرثيك؟
    ........
    لعله ذلك "الانبوب" الذى" لم يجدوه".
    حقا؟
    لم يجدوا الانبوب؟
    ...

    حسنا اذن فقد مضيت
    سيتذكرك الشعر
    كما تتذكر تلك الآنية أبطال الأساطير الخالدة
    ....
    وفاجأنى النحيب
    دعك من الشعراء
    ماذا سيقول الشعر؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2006, 02:37 AM

Mayada
<aMayada
تاريخ التسجيل: 21-08-2002
مجموع المشاركات: 1817

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا مجدي ....يا مجدي ...يا مجدي النور ..المواعيد لسة حزنانة وتنادي (Re: مجدي شبندر)


    تغمده الله بوافر رحمته والهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء...

    انا لله وانا اليه راجعون...



    ست البنيـــــــــــات


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de