عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 12:35 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عادل محمود احمد الامين(adil amin)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حزب المؤتمر الوطني....ووعي (النخلة الحمقاء)*

01-24-2007, 12:39 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13558

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حزب المؤتمر الوطني....ووعي (النخلة الحمقاء)*

    اييليا ابوماضي


    ونخلة غضة الافنان باسقة ...قالت لاترابها والصيف يحتضر

    اني اكلف نفسي فوق طلقتها ان لي وليس لغيري الظل والثمر
    لاقصرن نفسي على عوارفها..فلا يبين لي في غيرها اثر
    انى لست مثمرة الا على ثقة ...اني ليس ياكلني طير ولابشر
    اني مفصلة ظلي على جسدي..فلا يكون به طول ولا قصر
    عاد الربيع الي الدنيا بمواكبه ..فتزينت واكتست بالسندس الشجر
    وظلت النخلة الحمقاء عارية... كانها وتتد في الارض او حجر
    فلم يطلق صاحب البستان رؤيتها... فاجتثها فهوت في النار تستعر
    من ليس يسخو بما تسخو الحياة به... فهو جاهل بالحرص ينتحر
    ............
    الكلمة معناها
    الصيف :الشمولية البائدة
    ظلي :نفطي
    مثمرة :التنمية
    الربيع: الديموقراطية والانتخابات
    النخلة الحمقاء :حزب المؤتمر الوطني
    صاحب البستان :الشعب السوداني الواعي
    ............
    اييليا ابو ماضي- الشاعر اللبناني من كبار شعراء المهجر

    Quote: لان الحديث عن السودان والسياسة في السودان منذ الاستقلال ذو شجون
    وانا ارى جثث الناس فى ملكال وفي الفاشر في نشرات الاخبار...فقد خطر في بالي هذا المثل السوداني الصميم
    الذى يعبر عن شريكي السلطة الحالية في السودان
    السترة:الحركة الشعبية+حركة تحرير السودان+ التجمع+ جبهة الشرق+.....
    الفضيحة: المؤتمر الوطني+ الجبهة الوطنية 2006(حزب الامة+الموتمر الشعبي)+ العدل والمساواة+....
    وارسل تحية للموقف الحكيم لسلفا كير عن احداث ملكال وللاخ مناوي عن احداث الفاشر وتصريحاتهم المتزنة..وهذا مستوى من الاخلاق الرفيعة المستوى التي تعبر عن قوى السودان الجديد الوليدة
    فكل الحادثين يعبران عن اخلاق السودان القديم للمؤتمر الوطني..ولا زالوا يجدون من يقوم بدور الكلب في عض المواطنين من ابناء تلك المناطق...لسحب الحركتين الي مستنقعهم الاسن والتنصل عن الاتفاقات التي تخنقهم كل يوم داخليا وخارجيا...
    ويسعد ناس المؤتمر المعارضة الغوغائية احزاب السودان القديم ..ناس قريحتي راحت.. ناس حقي سميح وحق الناس ليه شتيح..اللذين يتيعشون على الاراجيف فقط والتبخيس ايضا.
    ..وينتظرون الثورة البنفسجية/الانتخابات 2008بلا رصيد اخلاقي او مشروع..
    ..........
    ما لايعرفه جل النرجسيين من اهل السياسةفي السودان
    ان حركات الهامش كل يوم تزيد شعبيتها في السودان خصما على رصيد قوى السودان القديم..ككرة الثلج وان مماراسات قوى السودان القديم و المؤتمر الوطني تعريهم كل يوم ..تماما مثل الراقصة... فقط الراقصة كلما تعرت ذات جمالا وهم كلما تعرو زادو قبحا
    والحديث ذو شجون
    والله يرحم اي سوداني يموت بسبب عدم المسؤلية واالورع لاهل البروج...واهل وعي السودان القديم البائس التقليدي والمستورد....


    اها يا ناس المؤتمر...هل سلوكياتكم حيال الشريك او الاحزاب الاخرى والشعب السوداني وبوقكم الاوحد والممل(الفضائية السودانية) تؤهلكم لكسب انتخابات قادمة...ام عند جهينة الخبر اليقين

    جهينة : الامم المتحدة
    حبل الكذب ممحوق
    ضل الوهم ما بحوق
    عب الهتاف الجو
    وملت الحواري السوق
    (محجوب شريف)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2007, 09:43 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13558

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حزب المؤتمر الوطني....ووعي (النخلة الحمقاء)* (Re: adil amin)

    اكاذيب المؤتمر الوطني
    واراجيف معارضة السودان القديم
    وغياب المنابر الحرة
    يدفع ثمنها الشعب المسكين
    الحركة الشعبية تفتح في المكاتب من حلفا للجنينة لمدني لبورتسودان. ويقولو عليها شقي ومجنون..وناس قريحيتى راحت في الخرطوم عاصمة بنو تغلب عاملين للانفصاليين الجهلة منبر وصحيفة صفراء فاقع لونها لا تسر الناظرين

    والله ناس الحركة ديل محظوظين
    لان اراجيف معارضة السودان القديم
    واكاذيب المؤتمر
    في زمن ثورة المعلومات
    تصب كلها في رصيد قوي السودان الجديد الديموقراطية الحقيقية
    وخلو الكلب ينبح والجمل ماشي
    ونشوف بعدين
    الخيل الحرة تظهر في اللفة كيف(2008 ) موعدنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2007, 12:07 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13558

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حزب المؤتمر الوطني....ووعي (النخلة الحمقاء)* (Re: adil amin)

    Quote: الدكتور حامد فضل الله وبعض بؤساء الفكر والصحافة في السودان


    كاظم حبيب
    [email protected]
    الحوار المتمدن - العدد: 1810 - 2007 / 1 / 29


    نشر المدعو إسحاق أحمد فضل الله مقالاً تحت عنوان "المؤسسه الفاعله للخير...ومولانا مرتضى الغالى" في صحيفة "الإنتباهة"بتاريخ 23/12/2006. فما هي مضامين هذا المقال؟
    يتلخص مضمون هذا المقال بتوجيه مجموعة من الاتهامات. فقد اتهم بالتسلسل:
    1. منظمة فريدريك أيبرت التابعة للحزب الاشتراكي الألماني.
    2. منظمة حقوق الإنسان في الدول العربية/ ألمانيا (أومراس).
    3. مؤسسة أبن رشد للفكر الحر/ ألمانيا.
    4. السيد الدكتور حامد فضل الله.
    5. إلى كل أعضاء ومؤيدي المنظمتين العربيتين العاملتين في ألمانيا.
    وجوهر هذا الاتهام, شاء المدعو إسحاق أم أبى, يقول أن هؤلاء جميعاً, وبشكل مبطن وخبيث وبائس, يعملون لصالح ألمانيا وضد السودان.
    لو كان المدعو إسحاق في ألمانيا لإقمنا عليه دعوى مسشتركة بتهمة القذف العمد والتشهير دون امتلاك الوثائق الضرورية لمثل هذه الاتهامات. لكن الرجل يعيش في بلد شقيق وطيب وشعب رائع تسود فيه الدكتاتورية والإرهاب وتركيز السلطات الثلاث بيد الحاكم العسكري المطلق عمر البشير. وهذا النظام القمعي لا ينعم فيه إلا أمثال هذا المدعو إسحاق حيث يسود الفقر والفاقة الغالبية العظمى من الشعب السوداني وحيث تتواصل الحروب من حرب الجنوب إلى حرب الغرب والحبل على الجرار إن استمرت الدكتاورية سائدة في السودان, حيث يتفاقم الاضطهاد والقمع وحيث يصعب مقاضاة أمثال هذا المدعو إسحاق أمام المحاكم التي فقدت الكثير من استقلالها, خاصة وأن المدعو إسحاق يعبر عن رأي أوساط معينة في الحكومة لا تتحمل الرأي الآخر والفكر الآخر والمواقف الأخرى, بل تريدها خاضعة لها, كما هو موقف المدعو إسحاق.

    السيد الدكتور حامد فضل الله
    لقد تعرفت على الأخ الدكتور حامد فضل الله عندما بدأنا سوية مع آخرين بتشكيل منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في الدول العربية في برلين. كان ذلك في العام 1990/1991. ومنذ ذلك الحين حتى الآن يحتل الصديق الفاضل موقع المدير التنفيذي للمنظمة ويمارس نشاطاً فعالاً يخدم كل من له حاجة من مواطنات ومواطني الدول العربية في برلين وألمانيا. وقد كان مثالاً للر جل السوداني الوطني والعربي الغيور على شعبه وأمته والناقد والكاتب الديمقراطي المتفتح والطبيب الإنساني المتميز والناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان. كانت ولا تزال مساهماته في أوساط الجالية العربية كبيرة ومتواصلة ويبذل جهداً لتجميع العرب وتنظيم الندوات الفكرية والثقافية العامة. عرفته صديقاً صريحاً وصادقاً لا يسكت عن الحق ولا يخشى لومة لائم. جميع السودانيين والعرب, بل ومن قوميات أخرى في الدول العربية, يجدونه إنساناً ودوداً ويحترمونه كل الاحترام. يرفض الدكتاتورية والقمع والاضطهاد ويناصر المظلومين ويدافع عن استقلال وسيادة السودان ويرفض الحروب كطريق لحل المشكلات ويدعو إلى مواجهة المشكلات في السودان بطرق سلمية وبآليات ديمقراطية. يؤكد على حقوق كل شعب في تقرير مصيره ويهتم كلية بوحدة السودان وشعبه. لاينتمي الدكتور حامد فضل الله إلى أي حزب من الأحزاب السياسية في السودان أو في خارجها, ولكنه محترم من جميعها, في ما عدا الحزب الحاكم, كما يبدو من مقال المدعو إسحاق. ويبدو أن هذه السمات التي تتجلى في الصديق الدكتور, إضافة إلى وجود الزميل في قيادة المنظمة العربية لحقوق الإنسان هي الأسباب لكامنة وراء هذه الكراهية التي تجلت في كتابة شبه الصحفي السوداني وما هو بصحفي والمدعو إسحاق, ليشن حملة ظالمة وقذرة ضد الدكتور حامد فضل الله. للعرب أمثال نابتة في مثل هذه المناسبات: وكل إناء بالذي فيه ينضح, أو قول الشاعر:
    وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة بأني كامل



    منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في الدول العربية ألمانيا (أومراس)

    تشكلت هذه المنظمة في العام 1991 بمبادة من مجموعة من مواطنين عر ب وغير عرب من الدول العربية. وأصبحت عضواً في المنظمة العربية لحقوق الإنسان منذ مؤتمرها الأول وحضور الأستااذ محمد فائق أمين عام المنظمة في القاهرة جلسات هذا المؤتمر. وانتخب الأستاذ الدكتور حامد فضل الله مديراً تنفيذياً لها حمل على عاتقيه إنجاز القسم الأعظم من أعمالها وإدارة شؤون مكتبها بتطوع كامل.
    لقد قدمت المنظمة خدمات طيبة للجالية العربية وغير العربية من مواطنات ومواطني الدول العربية وكانت موقع رضاهم وارتياحهم, إذ كانت الخدمات مجانية وشرفية لا غير. وحظيت باحترام الجهات الألمانية لأنها لم تتعامل مع الأمور على أساس سياسي بل على اساس حقوقي وقضايا حقوق الإنسان والديمقراطية,
    لا شك في أن هذه المنظمة غير الحكومية لم تحض بارتياح الحكومات الدكتاتورية في الدول العربية, إذ أن المنظمة وقفت بالمرصاد ضد التجاوزات على حقوق الإنسان والديمقراطية وضد الحروب التي تنتهك فيها حقوق الإنسان. وفي الوقت الذي رفضت هذه المنظمة من حكومات استبدادية, حظيت بالمقابل باحترام وتقدير مواطنات ومواطني الدول العربية والمنظمة العربية لحقوق الإنسان. إن الموقف الثابت للمنظمة وقيادتها في الدفاع عن حقوق الإنسان منذ ما يزيد عن 15 عاماً هي التي تثير غضب وكراهية وحقد النظم الاستبدادية, ومنها نظام السودان. ولهذا تجد بعض الأذناب يتطاولون على هذه المنظمة الديمقراطية وغير الحكومية لأنها غير خاضعة لأرادة الحكام. ولكن ستبقى هذه المنظمة تناضل في سبيل الديمقر اطية وحقوق الإنسان في كل الدول العربية ولن تتوقف عن ذلك رغم ما يحاول البعض الإساءة إليها وتشويه سمعتها.

    مؤسسة أبن رشد للفكر الحر.
    مؤسسة عربية مستقلة تسعى لدعم ونشر قيم الحرية والديمقراطية في العالم العربي هذا هو الشعار الذي يتصدر نشاط هذه المؤسسة العربية. فهل في هذا ما يغضب ويغيظ البعض, ومنهم المدعو إسحاق؟

    تشكلت هذه المنظمة في العاشر من شهر كانون الأول من العام 1998, أي في الذكر 800 لوفاة الفيلسوف العربي أبن رشد وفي الذكرى 50 لصدور اللائحة العالمية لحقوق الإنسان عن الأمم المتحدة. ومن هنا يتبين أن كلا الذكريين عززان على نفوس مؤسسي وأعضاء هذه المؤسسة. ورغم قصر عمر هذه المؤسسة فقد قدمت الكثير للجالية العربية بثلاثة اتجاهات أساسية, وهي:
    1. إبراز فكر أبن رشد باعتباره فيلسوفاً عربياً حراً ومتقدماً ويحضى باحترام وتقدير الفلاسفة في أوروبا والعالم والمشاركة في التعريف به في المجتمع ألألماني والمجتمعات في الدول العربية.
    2. إبراز أهمية الإلتزام بمبادئ الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان في الدول العربية من أجل تنشيط وتطوير الفكر الحر والحياة الديمقراطية وانتعاش الثقافة الديمقراطية الحرة.
    3. إبراز دور المناضلات والمناضلين العرب الذين يساهمون عبر فكرهم وكتباباتهم وونشاطهم العملي في تعزيز قواعد الفكر الحر والديمقراطي في الدول العربية ويشجعون على النضال في سبيلها.
    ومن أجل تحقيق هذه الأهداف عمدت, وفق قدراتها المالية المتواضعة المنتأتية من اشتراكات وتبرعات أعضاء المؤسسة, إلى:
    • تأسيس موقع على اتلإنترنيت تنشر فيه ما تجده إدارة المؤسسة ضرورياً ومنسجماً مع فكر ونشاط المؤسسة.
    • منح جائزة سنوية لمواطنة أو مواطن من الدول العربية برز من خلال كتاباته مناضلاً في سبيل نشر الفكر الحر والديمقراطية وحقوق الإنسان والثقافة الحرة في العالم العربي.
    • عقد ندوة فكرية يحضرها سنوياً جمع غفير من بنات وابناء الجالية العربية ومن الألمان لتقديم الجائزة إلى مستحقيها تستثمر للتعريف بالحائز على الجائزة وبفكره وحياته وممارساته وكتاباته والدور الذي لعبه في مجال الفكر الحر والتحرر وتحرير المرأة والديمقراطية.
    • المشاركة في عقد ندوات مشتركة مع منظمات غير حكومية أخرى في المانيا.
    وفي هذه المؤسسة الفكرية الحرة والديمقراطية المستقلة شارك الصديق الدكتور حامد فضل بجوار رئيس المنظمة السيد الدكتور نبيل بوشناق في الهيئة الإدارية للمؤسسة نظمة , ومن ثم الآن عضو الهيئة الاستشارية فيها.
    وهذه الؤسسة المستقلة لا علاقة لها بالحكومة أو المؤسسات الألمانية, بل لها علاقة مباشرة بالجالية العربية وبالمواطنات والمكواطنين الألمان الذين يحضرون ويشاركون في المناسبات الفكرية التي تعقدها.
    إن هذا الدور المستقل والديمقراطي هو الذي يغيض هؤلاء الناس خدم الدكتاتوريات, خاصة بعد أن منحت هذه المؤسسة السيدة المناضلة فاطمة إبراهيم جائزتها لعام 2006 تقديراً لنضالها الطويل في سبيل الحرية والديمقراطية والاستقلال والسيادة الوطنية للسودان وفي سبيل حقوق المرأة ومساواتها بالرجل وتعزيز دور المرأة في الحياة السياسية والا قتصادية والاجتماعية والثقافية في السودان. لقد أفنت هذه المرأة الجسورة والمثقفة عمرها, ونتمنى لها الصحة والعمر المديد, في النضال من أجل نساء وكل شعب السودان. فهل هذا هو الذي أغاض المدعو إسحاق, أم استقلال المؤسسة ودفاعها عن الفكر الحر والديمقراطي الغائب عن السودان, أم عضوية الدكتور حامد فضل الله فيها المناضل في سبيل الديمقراطية وحقوق الإنسان في السودان والعالم العربي, أم كلها مجتمعةً؟. أذن لا يمكننا إلا أن نقول موتوا بغيضكم!

    أما عن مؤسسة فردريك ابرت فمن حقها أن تدافع عن نفسها خاصة وأن لها مكتب في السودان, إذ أن الإساءة إليها يحسب لا عل ى الشخص ذاته, بل على الصحيفة والحكومة السودانية في آن واحد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2007, 12:22 PM

ghariba
<aghariba
تاريخ التسجيل: 03-09-2002
مجموع المشاركات: 11996

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حزب المؤتمر الوطني....ووعي (النخلة الحمقاء)* (Re: adil amin)

    Quote: الساعة: 3:09 AM بتاريخ: 12/28/2006
    الكاتب: مدونة الكردفانى
    الخطاب الذي صغته وألقيته على القيادات السياسية لحزب المؤتمر الوطني
    إبان إنضمام مجموعة "الوطنيون الأحرار" إلى الحزب


    د. أمل فايز الكردفاني
    معهد البحوث والدراسات العربية
    [email protected]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين

    قال تعالي : " كذلك يضرب الله الحقَّ والباطلَ فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال " صدق الله العظيم ( الرعد / 17 ) .

    لقد أثابنا الله إيمانا ورشدا ، بما آتاه لمجموعتنا من حكمة ؛ ومن يؤتى الحكمة فقد أوتى خيرا كثيرا ، وبهذه الحكمة اجتمعت أفئدة سعت من كل فج عميق بأنحاء مصر إلى الإلتقاء ، وقد تأسست لديها عزيمة عن قناعة وإيمان راسخ بقضايا الوطن ... ، وبأن الله قد هدانا النجدين ؛ فإما أن ننخرط مع المؤمنين بسيادة السودان ، أو نجعل في آذاننا وقرا فنخوض مع الخائضين ممن جعل الله من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشاهم فهم لا يبصرون ...
    وكما قال الشاعر :
    ومن الرجال إذا استوت أحلامهم *** من يستشار إذا استشير فيطرق
    حتى يجول بكل واد قلبه *** فيرى ويسمع ما يقول فينطق
    فبعد أن جلنا تأملا وفكرا وتحليلا في واقع السودان ، ماضيا ، واحضرا ، واستشعارا للمستقبل
    طالعتـنا الحقائق التالية :
    1- أن الناظر إلى الأحزاب التقليدية ؛ لا يلفاها إلا شتى وقلوبها شتى ؛ فارغة نظريا وشكليا .. ؛ لا تستوعب دروس الماضى ، ولا تستنطق مآلات الحاضر نحو المستقبل .. إضافة إلى الإستحوازية من القيادات بما تعطلت معه حركة الإرتقاء في السلم التنظيمي لهذه الأحزاب من القاعدة إلى القمة ، مع انكفاء وتجاهل لخطورة مهددات الدولة شعبا وإقليما وسلطة ذات سيادة ضرورية ومتطلبة لحماية سابقتيها .
    2- كما أننا حين أرجعنا البصر إلى الحركات المتمردة التى لا زالت صماء عن الحق ؛ إذا ببصرنا يرتد إلينا خاسئا وهو حسير ؛ حين وجدها حركات مضطربة هلامية ومشوشة في أطروحاتها وأهدافها بلا منهجية مدروسة ؛ فهى تتخبط يمنة ويسرة كمن يتخبطه الشيطان من المس ..
    3- وبإستعراضنا السابق ؛ برز لنا حزب المؤتمر الوطني ؛ فأخضعناه مضمونا وشكلا للتحليل والتقييم ؛ فإذا بكل المؤشرات تفيد دون أدنى شك بأنه المنظومة السياسية الوحيدة القادرة على تخطى تحديات الوطن وتحقيق تطلعاتنا الوطنية الحاضرة والمستقبلية ؛ فعزمنا أمرنا متوكلين على الله ؛ وقررنا الإتجاه إلي الحزب عـلـّـنا نحظى بقبس ينير ما أحلكته الأحزاب الأخرى أو نجد عنده الهدى . فباركنا رؤيتنا وأسرجنا بصهوة جوادنا الأستاذ علم الهدى أحمد عثمان ، مؤمنين بقدراته التنظيمية وكفاءته السياسية والإعلامية والفكرية العالية وعلاقاته الواسعة .. ، ليشرع في إيصال صوتنا إلى القيادات السياسية للحزب .. ، ولم يخب توسمنا فيه ، فقد تمكن و بمجهوداته الفذة في أن يلحقنا بركب بـُنــَّـاء الوطن الحادبين على مصالحه العليا .. وأمنه القومي ؛ الإقتصادي والسياسي والإجتماعي والثقافي ، والصائنين لترابه ووحدة صفه .. فأتم الله نعمته علينا بعد أن كنا على شفا حفرة من نار الأحزاب المتآكلة المقتاتة على نفسها ، فأنقذنا منها وأثابنا صراطا مستقيما .

    لماذا المؤتمر الوطني :
    بإيجاز نقدم أسباب اختيارنا لحزب المؤتمر الوطني ؛ توجها وقناعة وإيمانا ؛ وهى تتمثل في وجهين ؛ موضوعى و بيروقراطي :
    فمن حيث المضمون أو الوجه الموضوعي نجد :
    1- إن حزب المؤتمر الوطني ؛ كان الأكثر تجليا من بين سائر الأحزاب ؛ في تنوع الأعضاء فيه دون تمييز على أساس جنس أو لون أو طائفة .
    2- إن الحزب لا يتبع نظرية أحادية جامدة تعطل العقل والإبداع والتطور وتتجافي مع المتغيرات السياسية والإقتصادية والأمنية عالميا وإقليميا ومحليا ... بل هو قائم على المرونة في التعاطي مع كل ما سبق وفقا لما يتطلبه تقدم الدولة ؛ ليُخرج لنا الحزب نظرية هي الأحدث من نوعها وهى المرونة وفقا للمعطيات ..
    3- وبهذه المرونة نفسها استطاع السودان أن يتخلص من إفرازات الماضي الإقتصادية والإجتماعية السالبة التى نتجت عن التمسك بنظريات اقتصادية بائدة أثبتت فشلها عالميا ومحليا .. ليتجاوب السودان مع متطلبات المجتمع الدولي بكل مرونة دون التضحية بمصالح الوطن القومية ..
    4- ولم تمنع هذه المرونة من التمسك الدائم والتأكيد المستمر على مرتكزات بقاء سيادة الدولة متحررة من التبعية العمياء غير مستلبة من القوى العظمى أو الكبرى .. بل بكرامة وعزة ؛ تعاونا ومشاركة مع المجتمع الدولي ، لا خضوعا وذلة وانقيادا .
    وعلى المستوى البيروقراطي :
    وجدنا أن حزب المؤتمر الوطني ، هو الوحيد ( إن جاز لنا التعميم ... وقد جاز بالفعل ) ... هو الوحيد الذي لا يقيد عملية الإرتقاء السياسي داخله ؛ متى كان العضو ذا كفاءة ومثابرة وفاعلية داخل الحزب .. دون أن يعيق هذا التقدم ؛ صفوية أسرية ؛ أو طائفية أو جهوية أو عرقية ...
    ومن هنا ثبتت لدينا هذه القناعة التامة بلا تخوف ولا توجس ؛ في أن الإنضمام إلى حزب المؤتمر الوطني ؛ هو الخيار الصحيح لكل من لديه مسكة من عقل سليم ، ووطنية حقة .. فالتجأنا إليه وآمالنا تعظم في المشاركة قولا وعملا وعلما في مجابهة التحديات الحاضرة والمستقبلية ؛ ومن ضمن هذه التحديات ؛ مثالا لا حصرا :

    1- التأكيد على اتفاقيات السلام الموقعة من قبل الدولة - حقنا للدماء وتوحيدا لتراب الوطن - سواء في مشاكوس أو أبوجا أو ما يتعلق بإتفاقية الشرق ... وحشدا للطاقات التى كانت مهدرة من قبل ذلك .
    2- العمل على دعم مجهودات الدولة في توحيد صفوف الشعب السوداني ورتق نسيجه الذي لم تفتقه إلا المزاعم الكاذبة والمطامع الرخيصة التى لا تقدر المسئولية ولا تكترث بأهمية الوطن .
    3- تعزيز ودعم ومساندة الدولة في مشوارها نحو تشجيع التنمية الإقتصادية ؛ في القطاعات الزراعية والصناعية والخدمية .. وغيرها ؛ إضافة إلى دعم نشر ما قدمته الدولة من مزايا ؛ قانونية وإدارية ورأسمالية لتشجيع الإستثمار في السودان .. كإيمان عميق بأهمية دور التقدم الإقتصادي في تدعيم نهضة المجتمع ثقافيا وعلميا بل وسياسيا ..
    4- الرفض القاطع لأي قرارات دولية ، تحاول بها القوة العظمى أو القوى الكبرى وضع السودان تحت الوصاية أو الإحتلال ، أو المساس بسيادة السودان كلا أو جزءا ..
    5- الوقوف مع وبـالحزب في المشاركة الإنتخابية المقبلة علينا ، وترسيخ مفاهيمه ومنطلقاته ونشرها واستجلاب المناصرين لها لمنازلة الأحزاب الأخرى بجدارة واستحقاق .
    6- التدعيم والمعاونة في ما تم وما سيتم – بإذن الله – من مشاريع في تنمية دارفور وجنوب السودان وشرقه دفعا لعجلة التنمية في هذه الأقاليم .
    7- نشر إنجازات الدولة في المجالات الإقتصادية والقانونية والإجتماعية والسياسية ؛ لا سيما أنه لا يمكن إنكار هذه الإنجازات ؛ ومما لا يغيب عن الخاطر منها :

    1- في مجال الزراعة والغابات ، طورت الدولة وأنشأت برامج ومشاريع كثيرة كالبرنامج القومي لتوطين القمح ومشاريع .. أبو جبل الزراعي ودلتا القاش وطوكر وأرز الدويم وأم بياضة ، ودعم الإنضمام لمنظمة التجارة العالمية ... إلخ .
    2- وفي مجال الري : كمشروع سد مروى ، وتعلية خزان الرصيرص ، ومشروع تطهير القنوات والترع بالجزية والرهد ، وإنشاء السدود والخزانات وغير ذلك مما لا يقع تحت حصر في هذه السانحة .
    3- وفي مجال الثروة الحيوانية : كمشاريع تطعيم القطيع وتأهيل المحاجر ومكافحة الطاعون البقري ... الخ .
    4- وفي القطاع الصناعي ؛ نذكر برنامج الصناعات الإستراتيجية ودعم الصناعات الصغيرة .. وغيرهما الكثير .
    5- ولا تكفي هذه السانحة لسرد الإنجازات في القطاعات الأخرى كقطاع النقل والجسور ؛ ومجال التعليم والصحة والتقانة والثقافة والإعلام وإلى ما لا نهاية بإذن الله ...
    6- كما لا ننسى التطور القانوني المستمر ليجابه بالتنظيم تارة أو بالتجريم والعقاب تارة أخرى ؛ كل مستجدات العصر ؛ كالمشاركة الفاعلة في الإتفاقيات الإقليمية والدولية المتعلقة بمكافحة الإرهاب ؛ وتنظيم المستجدات التكنولوجية وحماية الإختراعات والمؤلفات ؛ وحماية المرأة والطفل .. والحقوق السياسية ؛ إضافة إلى تعزيز حقوق الإنسان من خلال الدستور ومن خلال التشريعات في مختلف فروع القانون ...

    أخيرا ؛؛؛
    هكذا جاء إيماننا الراسخ ، وهكذا كان تصورنا ... ولم يبق إلا أن نجتمع على كلمة سواء بيننا هي السودان الوطن ، إقليما وشعبا وسلطة ذات سيادة ؛ بقلوب وحـَّـدها حزب المؤتمر الوطني ؛ ناصرين ومتناصرين .. أشداء على أعداء الوطن رحماء بيننا .. كزرع أخرج شطئه فاستغلظ فاستوى على سوقه ؛ وكلنا آمال بأن ينزل الله على قلوبنا السكينة .. وينصرنا على القوم الظالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2007, 12:34 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13558

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حزب المؤتمر الوطني....ووعي (النخلة الحمقاء)* (Re: adil amin)

    الاخ العزيز غريبة
    تحية طيبة
    انا قاعد معاك في البورد ده من سنة 2002 وقدمت نصائح ثمينة ومجانية للجميع معارضة او حكومة ومشاريع سياسية وتنموية وجئناهم من كل شيء مثلا عبر 3100 كافية لتوعية بين اسرائيل انفسهم..ولكن كان جينا للبوبار نلقى ناسو كتار
    ......................
    تحت شعار قولة ابراهيم عليه السلام(يا ابتي لقد جائني من العلم ما لم ياتك)قدمنا من كلش ي مثلا
    واضحى العالم كله في حالة تحول ديموقراطي حقيقي في ظل ثورة المعلومات
    ونحن في السودان حتى هذه اللحظة ضائعين بين اكاذيب المؤتمر واراجيف معارضة السودان القديم

    والمختصر المفيد
    يختلف المؤتمر الوطني اختلاف مقدار فقط من احزاب السودان القديم لا مؤسسية كما تزعم ولا التزام اخلاقي باي اتفاقية وفساد للركب ولا زالت المعاناة مستمرة..ويحيط الرئيس البشير نفسه بعدد من اسوا الكائنات الحية في السودان ويحملون جوزات اجنبية بعد ان يغرقوه في مستنقع المصادمة مع الشرعية الدولية سيفرون ..كما حدث لصدام وصحافه(الناجي الوحيد
    )

    لم يحترم المؤتمر اطلاقا الشريك الفاضل(الحركة الشعبية) وعمل مباشرتا بعد موت الراحل قرنق في السير في الاتجاه المعاكس تماما للوحدة الجاذبة..وارتكب عدة خروقات مفضوحة لاتفاقية نيفاشا(لدي النسخة العربية منها) واستغل بوقه في تقبيح الحركة الشعبية
    واستمر المؤتمر في اداه الاعرج حتى ادخل نفسه في محكمة دولية جنائية بسبب الممارسات اللا نسانية في حق مواطنين دارفور..وفضحنا عبر العالم واضحت دارفور اشهر من مايكل جاكسون...
    اذا كنت انت حادب على حزب المؤتمر عليك بهذه الوصفة
    1- تنزيل كافة الاتفاقيات عبر كافة وسائل الاعلام للشعب السوداني المغييب
    2- فتح المنابر الحرة داخل السودان للجميع دون استثناء
    3- النقد الذاتي شهريا وربع سنويا ثم سنويا لكافة قطاعاته
    4- الالتزام بقرارات الامم المتحدة
    5- لا يملك المؤتمر الوطني اي رؤية فكرية/سياسية/ثقافية/اجتماعية/اقتصادية محددة فقط رزق اليوم باليوم..والسبب ايدولجية الاخوان المسلمين البائسة التي يلوكو فيها الى الان..والمستقبل في السودان للدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية..ولا يوجد مشروع سياسي حتى الان يحمل هذه الرؤية سوى السودان الجديد مشروع الحركة الشعبية

    وتذكر المؤسسية تبدا بمجلس الراسة والبشير له نائبان يجب استشارتهم في كل كبيرة وصغيرة..واعتماد الديموقراطية في اتخاذ القرار..وهذ التزام دستوري(دستور الفترة الانتقالية)
    6- اعادة المفصولين من الخدمة المدنية والقوات النظامية والسلك الدبلوماسي..وتعويضهم ماديا و ادبيا..لسبب بسيط لان هؤلاء لهم اسر واطراف وهم السواد الاعظم وهم يشكلون القوة الانتخابية القادمة
    فلماذا ينتخب هؤلاء المؤتمر الوطني الذى جوعهم وشردهم..ام انه يراهن على حفنة من اللذين يشتريهم بالمناصب واستبدلو الهبات بالمواهب
    ..............
    اتحاور معاي
    لاني
    لا اهاتر
    فقط اريد ان احيكم حياة طيبة..لان الشعب السوداني قد يمهل ولكن لا يهمل..والذى يريد ان يكسب الانتخابات.. اليبيض وجهو من الان ويتصالح مع المواطنين خاصة ناس دارفور ...نحن رموزنا كانو المحجوب والازهري وعبد الخالق محجوب والاستاذ محمود. والاستاذ ابيل الير ..فهل في قيادات المؤتمر من شخص يصلح ليكون مثل اعلي لشعب السوداني استاذ الشعوب..عشان كده من الليلة وغادي اسمع كلام الببكيك مش كلام البضحكك

    ونشكر مرورك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de