الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 10:18 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عادل محمود احمد الامين(adil amin)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

.........قرود كونفوشيوس...............

11-26-2005, 06:42 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
.........قرود كونفوشيوس...............

    اذا قال كبيرها 1+2=4
    قالت
    1+2=4 ....1+2=4....1+2=4
    اذا قال كبيرها امريكا فاشلة وخصوصا في العراق
    قالت
    امريكا فاشلة ...امريكا فاشلة...امريكا فاشلة
    اذا قال كبيرها اتفاقية نيفاشا لا جدوى منها
    رددت
    لا جدوي منها...لا جدوي منها...لا جدوي منها

    بعضها سعيد ..سعيد جدا لانه يملك مؤخرة حمراء فقط...عليها المنجل والمطرقة..يقف على قمة جبل يرى الناس صغارا ويرونه صغيرا..وبعضها كذلك الغراب الذى طلى نفسه باللون الابيض وطار مع اسراب الحمام...فانكر عليه الحمام مشيته العرجاء وعاد الي الغربان فانكرو عليه لونه الابيض...وبعضها لا في العير ولا في النفير يتخذ وضع (ذكر البعير) ..يسير دائما في الاتجاه المعاكس علي مبدا خالف تعرف
    ..
    قرود كونوفشيوس ليس بالضرورة اشخاص او احزاب بل حالة ذهنية تسمي عقل المفاهيمthe conceptional mind....خيمت على المنطقة من المحيط الي الخليج منذ الف عام ونحن نتنفس الهواء الفاسد ....هواء المستنقع حيث لا صوت يعلو فوق صوت نقيق الضفادع..
    ونكذب في قراءة التاريخ
    ونكذب في قراءة الاخبار
    ونقلب الهزيمة الكبرى انتصار
    هذا التاريخ ابتدا تحديدا عندما عبر جثمان وكتب الفيلسوف ابن رشد من المغرب الى اسبانيا علي ظهر بغل ..من الشرق الي الغرب وغاب معه الفكر العقلاني والعلمي التحليليthe analytical mind...وبقيت قرود كونفشيوس فقط...تسقط وعي مرحلة على مرحلة..واعجز ما تكون عن قراءة الواقع المحلي والاقليمي والدولي قراءة صحيحة..في ظل الشعوب المغيبة والفقيرة والمشردة من المحيط الي المحيط..الشعوب التي تعيش كفئران المجارير..تعيش فقط لان الموت لم ياتي بعد...والحديث ذو شجون
    وتظل المقولة الحكيمة تتردد في اروقة الذاكرة..(التحرر من شنو وليس من منوا)

    Quote: من تعاليم كنفوشيوس كمثال "ضع الألفاظ موضعها ، فحين لا تضع الألفاظ موضعها تضطرب الأذهان وتفسد المعاملات ، حين تفسد المعاملات لا تدرس الموسيقى وتؤدى الشعائر الدينية وحين لا تدرس الموسيقى وتؤدى الشعائر الدينية تفسد النسبة بين العقوبة والأثم ولا يدري الإنسان على أي قدميه يرقص ولا ماذا يعمل بأصابعة العشر"


    ولا تبخسوا الناس اشياؤهم ولا تعثوا في الارض مفسدين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-26-2005, 07:16 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: .........قرود كونفوشيوس............... (Re: adil amin)

    كلام موزون وجميل للبوردابي احمد محمد عثمان


    Quote: ان يختلف اثنين في الدين تزداد قناعاتنا الايمانيه
    ان يختلف اثنين في الوطن نحزن ونتحد
    ان يختلف اثنين في العلم نتطور
    ان يختلف اثنين في فلسفة الاشياء تزاد ذخيرتنا اللغوية ونتعمق في المعاني
    ان يختلف اثنين لمجرد الاختلاف ويرجعو نتعلم ادب الاعتذار
    لكن
    ان يختلف اثنان في اعراض نساء
    فهذا ما لا افهمه ....... ولا استفيد منه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2005, 06:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: .........قرود كونفوشيوس............... (Re: adil amin)

    الشعر ديوان العرب
    ولنرى الحالة التي اوصلنا لها قرود كونفوشيوس في قصيدة نزار قباني ذات البعد الاجتماعي/السياسي الرفيع المستوى

    وسوف نعقبها بمقال كمذكرة تفسيرية...

    ام المعارك
    مضحكة مبكية معركة الخليج
    فلا النصال انكسرت على النصال
    ولا الرجال نازلوا الرجال
    ولا رأينا مرة آشور بانيبال
    فكل ما تبقى لمتحف التاريخ
    اهرام من النعال

    من الذى ينقذنا من حالة الفصام؟
    من الذى يقنعنا بأننا لم نهزم؟
    ونحن كل ليلة
    نرى على الشاشات جيشا جائعا وعاريا
    يشحذ من خنادق العداء
    (ساندويشة)
    وينحنى .. كى يلثم الأقدام

    لا حربنا حرب ولا سلامنا سلام
    جميع ما يمر فى حياتنا
    ليس سوى أفلام
    زواجنا مرتجل
    وحبنا مرتجل
    كما يكون الحب فى بداية الأفلام
    وموتنا مقرر
    كما يكون الموت فى نهاية الأفلام

    لم ننتصر يوما على ذبابة
    لكنها تجارة الأوهام
    فخالد وطارق وحمزة
    وعقبة بن نافع
    والزبير والقعقاع والصمصام
    مكدسون كلهم.. فى علب الأفلام
    هزيمة .. وراءها هزيمة
    كيف لنا أن نربح الحرب
    إذا كان الذين مثلوا
    صوروا .. وأخرجوا
    تعلموا القتال فى وزارة الاعلام
    فى كل عشرين سنة
    يأتى إلينا حاكم بأمره
    ليحبس السماء فى قارورة
    ويأخذ الشمس الى منصة الاعدام

    فى كل عشرين سنة
    يأتى إلينا نرجسى عاشق لذاته
    ليدعى بأنه المهدى .. والمنقذ
    والنقى .. والتقى.. والقوى
    والواحد .. والخالد
    ليرهن البلاد والعباد والتراث
    والثروات والأنهار
    والأشجار والثمار
    والذكور والاناث
    والأمواج والبحر
    على طاولة القمار
    فى كل عشرين سنة
    يأتى إلينا رجل معقد
    يحمل فى جيوبه أصابع الألغام

    ليس جديدا خوفنا
    فالخوف كان دائما صديقنا
    من يوم كنا نطفة
    فى داخل الأرحام
    هل النظام فى الأساس قاتل؟
    أم نحن مسؤولون
    عن صناعة النظام ؟
    ان رضى الكاتب أن يكون مرة .. دجاجة
    تعاشر الديوك أو تبيض أو تنام
    فاقرأ على الكتابة السلام
    للأدباء عندنا نقابة رسمية
    تشبه فى شكلها
    نقابة الأغنام

    ثم ملوك أكلوا نساءهم
    فى سالف الأيام
    لكنما الملوك فى بلادنا
    تعودوا أن يأكلوا الأقلام
    مات ابن خلدون الذى نعرفه
    وأصبح التاريخ فى أعماقنا
    اشارة استفهام
    هم يقطعون النخل فى بلادنا
    ليزرعوا مكانه
    للسيد الرئيس غابات من الأصنام
    لم يطلب الخالق من عباده
    أن ينحتوا له
    مليون تمثال من الرخام
    تقاطعت فى لحمنا خناجر العروبة
    واشتبك الاسلام بالاسلام

    بعد أسابيع من الابحار فى مراكب الكلام
    لم يبق فى قاموسنا الحربى
    إلا الجلد والعظام
    طائرة الفانتوم
    تنقض على رؤسنا
    مقتلنا يكمن فى لساننا
    فكم دفعنا غاليا ضربة الكلام
    قد دخل القائد بعد نصره
    لغرفة الحمام
    ونحن قد دخلنا لملجأ الأيتام

    نموت مجانا كما الذباب فى افريقيا
    نموت كالذباب
    ويدخل الموت علينا ضاحكا
    ويقفل الأبواب
    نموت بالجملة فى فراشنا
    ويرفض المسؤول عن ثلاجة الموتى
    بأن يفصل الأسباب
    نموت .. فى حرب الشائعات
    وفى حرب الاذاعات
    وفى حرب التشابيه
    وفى حرب الكنايات
    وفى خديعة السراب
    نموت.. مقهورين .. منبوذين
    ملعونين .. منسيين كالكلاب
    والقائد السادى فى مخبئه
    يفلسف الخراب

    فى كل عشرين سنة
    يجيئنا مهيار
    يحمل فى يمينه الشمس
    وفى شماله النهار
    ويرسم الجنات فى خيالنا
    وينزل الأمطار
    وفجأة.. يحتل جيش الروم كبرياءنا
    وتسقط الأسوار
    فى كل عشرين سنة
    يأتى امرؤ القيس على حصانه
    يبحث عن ملك من الغبار
    أصواتنا مكتومة .. شفاهنا مكتومة
    شعوبنا ليست سوى أسفار
    ان الجنون وحده
    يصنع فى بلاطنا القرار
    نكذب فى قراءة التاريخ
    نكذب فى قراءة الأخبار
    ونقلب الهزيمة الكبرى
    الى انتصار

    يا وطنى الغارق فى دمائه
    يا أيها المطعون فى ابائه
    مدينة مدينة
    نافذة نافذة
    غمامة غمامة
    حمامة حمامة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-29-2005, 06:53 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: .........قرود كونفوشيوس............... (Re: adil amin)

    لماذا يعجز المثقف العربي عن الليبرالية ؟

    Quote: كنا ندرس في المرحلة الإبتدائية أيام زمان وفي كتاب القراءة العربية المدعم بالصور، قصة ذات تسلسل منطقي، بها عدد من صور الحيوانات في توالي منتظم تبدأ بصورة فأر وتنتهي بصورة بقرة والتعليق كالآتي: هذا هو الفار الذي أكل الدخن الذي في بيت أم الحسن وهذه هي القطة التي قتلت الفار الذي أكل الدخن في بيت أم الحسن وهذا هو الكلب الذي قتل القطة التي قتلت الفار الذي أكل الدخن في بيت أم الحسن، هذه البقرة التي رفست الكلب الذي قتل القطة التي قتلت الفار الذي أكل الدخن الذي في بيت أم الحسن.
    على ضوء هذه القصة الطويلة نبدأ مشوار بحثنا في العقل العربي والمؤثرات الداخلية التي قادت إلى تقويض وإجهاض المشروع الحضاري العربي والتقهقر إلى الوراء، حتى نتناول هذا الموضوع الشائك والمعقد لا بد من مسح شامل وكامل لبيت أم الحسن (الوطن العربي)، مهما ادعى الإنسان من خبرة ووعي لا يمكن أن يلم بكل المؤثرات التي أدت إلى ما نحن عليه اليوم من فرقة شتات. قد نجد أحيانا أن معظم الدراسات التي طرحت عن هذا الموضوع "نقد العقل العربي" تتحرك أفقيا، أي في حدود الفار الذي أكل الدخن ... ولكننا هنا نريد أن نغوص راسياً في جذور المشكلة، إلي البقرة التي رفست الكلب!!
    بعد هذه المقدمة الموجزة لنلقي الضوء أولا على طبيعة البيئة التي ينشأ فيها الإنسان العربي حتى تعرف العلة الفاعلة في تخلف العقل العربي تبدأ بمؤسسة الزواج. فمؤسسة الزواج فاشلة من أساسها تبني على أسس مادية أو طبقية أو عنصرية وليس على أسس معنوية وعاطفية قوامها المودة والرحمة...حيث يظن بعض الناس أن الزواج هو إشباع الرغبات الجنسية فقط ويحاط الزواج بطقوس وتابو وتعقيدات تجعل منه شيئا بشعا، رجل وامرأة يجدان نفسيهما مقيدين برباط ناجم من تصلب الأباء وتلعب التركيبة البابوية للعائلة العربية دور فعال في صنع هذه الأوضاع المفروضة وتمضي رحلة العمر على غرار الجحيم هو الآخرون·....ينشأ الأطفال وهم يعانون من الاضطرابات الوجدانية في ظل هذا الجو المشبع بالكراهية أو يتم الطلاق(أبغض الحلال عند الله) فيتشرد الأطفال....إن الإنسان حتى ينشأ سوياً يحتاج إلى حنان موجب من الأب وحنان سالب من الأم فيما عدا ذلك تختل شخصية الطفل، لذلك كان يجب أن تتوفر حرية الاختيار للطرفين في قضية الزواج لضمان نجاحه واستمراره.
    إذا انتقلنا إلى جانب آخر نجد التركيبة السلوكية للأسرة، ينشأ الطفل تحت قهر وتسلط الأب في المنزل ثم يمتد هذا القهر إلى المدرسة ثم إلى العمل فيقع تحت نير الرئاسة المباشرة وعندما يحاول التعاطي مع السياسة على استحياء يواجه بقمع السلطة، فتتحطم دواخل الإنسان العربي ويصاب بسايكلوجية الإنسان المقهور، يحركه في الحياة دافع الخوف والطمع ويحاول التنفيس عن هذه الأحقاد المكبوتة في شكل علاقات صداقة باهتة موبوءة بالنميمة والحسد والنفاق الاجتماعي والكذب حتى إن لم يكن له داعي، تحت ضغط هذه المباذل يضمحل الحب ويختفي من حياتنا كأسمى قيمة معنوية وروحية في الوجود، وتتصحر مشاعرنا ويتحول مشوار الحياة إلى رحلة مملة من المنبع إلى المصب دون أن يقدم الإنسان العربي بعقله المكبل بالأغلال أي شيء للحضارة الإنسانية المعاصرة، أي شيء يتجاوز الغرائز إلا من رحم ربي .. وفي الحالة الأخر غياب الأب المزمن أو الدائم لاسباب اقتصادية أو سياسية ينشأ الطفل مضطربا وجدانيا من غير انتماء للأسرة التي تعجز الأم على إدارتها بمفردها وتذلك يصاب الإنسان بالانعزالية والسلبية ويختل بالنسبة له مفهوم الوطن والانتماء، فإذا كان الإنسان فاقد الانتماء للأسرة فما بالك للوطن!! فيتحول إلي قنبلة موقوتة ولقمة سائغة لأي يد عابثة تريد أن تهدد مقدرات الأمة العربية ومكاسبها.
    في هذا المستنقع الآسن عملت الامبريالية/ الصهيونية العالمية بأصابعها الخفية على تشويه وتلويث المجتمعات العربي بصناعتها لنوعين متناقضين من العقول أولهما مصدّر تحت ديباجة صنع في الغرب وهم اللذين تلقوا دراساتهم العليا في جامعات الغرب الشهيرة السربون(فرنسا)، اكسفورد(بريطانيا)،هارفارد(أمريكا) وغيرها، والعقل الآخر مصدر تحت ديباجة صنع في أفغانستان وهم أيضا من حملة الشهادات العليا من أقسام الدراسات الإسلامية في الجامعات الغربية واللذين تتلمذوا على يد علماء الدين (اللاهوت) اليهود، هذا النوع من العقول كان من أبشع إفرازات الحرب الباردة بين المعسكر الرأسمالي(أمريكا) والمعسكر الاشتراكي (الاتحاد السوفيتي)
    على ضوء ما ذكرنا آنفا انقسم العقل العربي إلى ظل ذي ثلاثة شعب النوع الأول انبهر بالحضارة الغربية المادية الزائفة(واللذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام والنار مثوى لهم ) سورة محمد. فأخذ يتمظهر بها من حيث الشكل والمضمون ويمتاز صاحبها دائما وهو من حملة الشهادات العليا بالنرجسية واحتقار المجتمع الذي نشأ فيه (القرية) ثم ادعائه الزائف بأنه يفهم قضايا العباد والبلاد، يتسلم هذا النوع المناصب العليا ولا تتجاوز إنجازاته حدود الذات المترفة، بينما أهله الطيبون في القري المظلمة يتحدثون عن أبنهم الدكتور(الوزير) بكل فخر واعتزاز تجده يمتطي الطائرات من مؤتمر إلى آخر، تلك التجمعات الشوفينية الكئيبة حيث تسمع جعجعة ولا ترى طحينا، وتكملة للديكور لا بد أن يمتلك مؤسسة ثقافية فكرية تقوم بقمع كل محاولة للنهوض بالفكر محليا وتفتح الباب للأفكار المستوردة والمعلبة من الغرب بصرف النظر إذا كانت هذه الأفكار ملفوفة بورق السولفان أو ورق التوليت. وتغرق الساحة العربية بمفردات ما أنزل الله بها من سلطان أما النص بالنسبة له هو ما قاله فلاسفة الغرب ومنظريه ويدافع عنها بضراوة ويحتقر النصوص الدينية التي لا يراها توافق هواه لذلك سمي هذا النوع جزافا بالعلمانين.. ونحن نهدي إليهم في هذه العجالة جزء مما قالته صحف الغرب الذي يعشقونه عن العرب نقلا عن مجلة روز اليوسف المصرية حيث نشرت مجلة بيلوت الفرنسية في عددها الصادر في سبتمبر 1979 م تقول فيه وصفا للعرب (يلبسون الأغطية ويضعون أكياس على رؤس نسائهم ويتجشأون أثناء الأكل، يغتسلون بالرمال ويضاجعون الأطفال. دينهم دين بليد يحاولون تمريره إلى كل السود في العالم، من شيمهم الجبن عندما يدخلون في عراك مع البيض ومع ذلك لا يترددون في ذبح بعضهم البعض وفي قطع أيادي السارقين، يضعون القنابل أينما حلوا وأرتحلوا، وفي حوزتهم ثلث نفط الأرض، يكرهون اليهود، لأن هؤلاء وحدهم يمتلكون انوفا أبشع من أنوفهم).
    ***
    النوع الثاني من العقول أختار الأنغلاق والتقهقر إلى الوراء وأعلن حربا شعواء على كل مظاهر الحداثة التي تكتنف الحياة المعاصرة ويتمظهر بأشكال ارجوزية أضحت مثار سخرية المواطنين وقد زاده صلفا وغرورا تشبيه حاله بالّمخلص وأعداءه بالجاهلية. هذا العقل المتكلس يكمن الخلل فيه لتقديسه للنصوص الفقهية ويعاني من الفصام الاجتماعي، له خطاب عاطفي غث لا يسمن ولا يغني من جوع، يدغدغ مشاعر الناس ولا يطرح أبدا حلولا منطقية أو علمية تتعلق بحياة الإنسان ويقود حرب ضد المجتمع وكل من يخالفه الرأي وهو أيضا يعاني من النرجسية وإنجازاته لا تتجاوز حدود الذات والغرائز، هذه العقلية الهلامية يصعب ضبطها تحت المجهر ومموه بعناية، بينما تجلس القيادات في الغرب تحت حماية مركزة من المؤسسات الامبريالية/ الصهيونية تقوم القواعد المتشنجة بهدم وتفتيت الجبهة الداخلية للدول العربية بضربها لاقتصاديات تلك الدول وزرعها للفتن بين الطوائف أو بين التيارات الإسلامية نفسها ويحيطون أنفسهم دائما بأجواء مرعبة وذلك لوسائل التعبير الغريبة التي يتعاطونها والتي تتراوح بين الراجمات في أفغانستان إلى القنابل في مصر إلى الساطور في الجزائر إلى الكذب الضار في باقي الدول العربية. وأكثر ما يميزها ويربطها بالدوائر الاستعمارية المشبوهة، هو هذا الأسلوب الحربائي المتلون والتبريري الذي يقود إلى قتل النفس التي حرمها الله، وهو أسلوب فيه كثير من ملامح الفلسفة البراغماتية الأمريكية وأيضا يظهر جليا في تعاطيهم مع أدوات الحضارة المعاصرة، تجد القيادات تمجدها وتقتنيها تحت شعار(سبحان الذي سخر لنا هذا) بينما القواعد تعيش حياة اقرب إلى حياة الحيوانات في الكهوف والأقبية، ولا يسعنا إلا أن نستشهد بآيات من الذكر الحكيم لتوجز لنا هذه الحالة(وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون إلا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون)
    أن الامبريالية الصهيونية العالمية هي التي أوجدت هاتين العقليتين المريضتين و نشرتهما بصورة وبائية بالمنطقة العربية , العلمانيين و الفاسدين من جهة والأصوليين من جهة أخرى هذه هي طيور الظلام· التي خيمت بأجنحتها السوداء على امتنا العربية و تتجلى في ابشع صورها في الجزائر , هاتين العقليتين هما طرفا الرحى التي طحنت الشعوب العربية وأهدرت مكاسبها بينما يعيش على قشور الحضارة الغربية و مباذلها ومن يعيش على قشور الإسلام والتمظهر به شكلا بالكحل و الخضاب و الأثواب القصيرة و اللحى الضخمة و السحنات المقلوبة بالنسبة للقواعد البدل الغربية الفاخرة للقيادات .
    ان قابلية الإنسان العربي لتوثين الأحياء و الأشياء هي التي كبلت عقله و جعلته يحيل كل إنسان او نص إلى وثن و قد قال الله تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام (ما هذه التماثيل التي انتم لها عاكفون قالوا وجدنا آباءنا لها عابدين* قال لقد كنتم انتم و آباؤكم في ضلال مبين ) سورة الأنبياء.
    لنأتي الى النوع الثالث من العقول المستنيرة : محطات الإنذار المبكر , رواد النهضة الحقيقية المنتشرين كالنجوم في سماء "امتنا" الحالك السواد ,تلك القوى المتجردة التي تعمل في صمت لبعدها عن مراكز القرار و تعاني من الحزن النبيل ...
    ان مفتاح الحل يكمن في الديمقراطية و حتى تتوفر هذه الجميلة المستحيلة · لابد أن يربى الناس التربية الديمقراطية الحقة ابتداء من الآسرة ثم تمتد إلى المجتمع وفقا لقاعدة ((ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)) : إذا لابد من وجود الإنسان الديمقراطي والمثقف الشعبي الذي ينزل من الأبراج العاجية الى الشارع العربي ويتحمل مسؤولية اكثر من 250 مليون إنسان عربي مغيب تماما في غيبوبة شاملة : ...
    ***

    حتى الديمقراطية نفسها لا تعني شيئا بالنسبة للمؤسسات الاستعمارية، لان الديمقراطية تعمل على تهيئة جو صحي ومعافى لتوعية الشعوب العربية والغرب يستغل هذه الشعوب ولا يريدها أن توعى وتنهض لذلك يسعى لتقويضها بواسطة طابوره الخامس والسادس المذكورين آنفاً.



    اذا اعادة الايدولجيين وامراض الطفولة الستة هو اعادة انتاج الازمة
    ونختم بما بدانا به اولا

    انا ومنذ خمسين عاما
    اقف شاهدا عل ما قد رايت
    رايت اناس يظنون
    ان رجال المباحث
    امر من الله
    مثل الانفلونزا
    مثل الجزام
    مثل الجرب
    رايت العروبة تباع
    في سوق الاثاث القديم
    ولكنى ما وجدت العرب

    نزار قباني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-29-2005, 07:04 AM

شروق على فضل

تاريخ التسجيل: 10-19-2005
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: .........قرود كونفوشيوس............... (Re: adil amin)



    لماذا كل ما تزكر اللبراليةاتزكر
    السوق الحر
    الحرب
    والعطالة
    وتجارة الرقيق الابيض

    واتزكر روائية الجزور

    ان انغلق هذا امر يخصني
    ان تتبنى الحداثة هذا امر يخصك

    ان اضربك لايفنع
    ان تضربني لا ينفع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-29-2005, 07:14 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: .........قرود كونفوشيوس............... (Re: شروق على فضل)

    Quote:

    لماذا كل ما تزكر اللبراليةاتزكر
    السوق الحر
    الحرب


    الاخت شروق
    وانا كل ما تذكري الايدولجية
    اتذكر المقابر الجماعية ...والسجون البشعة..والاصنام...وانظمة الطاووس انظمة من نعمره ننكسه في الخلق..ونفاق المثقفين و ودجل علماء السوء

    ولكن كلما ذكر احد الليبرالية
    اذكر الحكم المتجدد كل اربعة سنوات علي الاقل او ثمان سنوات على الاكثر
    التقدم التكنلوجي والعلم والمعلومات

    اتذكر الهند واليابان وكوريا الجنوبية

    ولكل بضاعة شراي وسوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-29-2005, 07:24 AM

شروق على فضل

تاريخ التسجيل: 10-19-2005
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: .........قرود كونفوشيوس............... (Re: adil amin)

    انا لم ازكر ايدولجية

    لا تحاول ان تلعب معي لعبة (الكديس والفار)
    وتفرغ النقاش من محتواه

    ولا داعي للنقاش بنظرية الموامرة

    وانت الان من غير ما تشعر تحولت الى منغلق على فكرتك
    وانا ضد الاصنام والقتل الجماعي وان كان ابني هو القاتل
    لا داعي للتطرف اللبرالي

    (عدل بواسطة شروق على فضل on 11-29-2005, 07:29 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2005, 05:01 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: .........قرود كونفوشيوس............... (Re: شروق على فضل)

    لاخت العزيزة شروق
    تحية طيبة


    Quote: لا تحاول ان تلعب معي لعبة (الكديس والفار)
    وتفرغ النقاش من محتواه



    لم يبدا النقاش بعد ونحن نطرح قضايانا بوضوح واسهاب ممل...ولا نلعب لعبة(الكديس والفار)

    والليبرالية هي الحرية وهي المجتمعات المدنية والمجتمعات الحرة ولا اعتقد انها عاجزة عن التعبير عن نفسها او استيعاب متغيرات العصر حتي تتطرف كما تفعل قرود كونفوشيوس...من القوميين المقبورين والاسلاميين الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا..وانظمة الطاووس الفاشلة والفاسدةوالفاشية المخيمة علي المنطقة من المحيط الي المحيط ...والحديث ذو شجون
    ونشكرك علي التفاعل....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de