دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 08:34 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله الشقليني(عبدالله الشقليني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر .

08-30-2006, 06:03 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر .

    [/BIG

    عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمر .

    (1)

    من فوق السماء ، نَظَرتْ الأرض أقمارٌ مُصنَّعة . اقتربت العينُ الكاشفة من مَدار النسور . رأت واحداً يُطارد سرب إوز بُغية الصيد . قال خاطرٌ : شهر الصوم قادم ، و خيوط طُرق الملائكة عِند تنـُّزلها تبدأ من أحلام العقائد . قلّبتُ خارطة ( غُوغل مابس ) لتصفُح كيف أرى حبيبتي بمصباح أقمار اصطناعية من فوق سماء موطنها . هُنا زر للخارطة على صفحة البلَور ، وآخر للقمر الاصطناعي ، والأخير للنظر بعين طائر من علٍ .
    انفتحت صفحة الكون : هذه هي الأمريكتين ، انعطفتُ يميناً إلى إفريقيا ، ثم وسطها ، ثم ملتقى النيلين ، فمنه يمكنني الاقتراب أكثر .

    صَدق من قال : إن موجات ( تسونامي ) المحبة تأتي بلا ميعاد .

    (2)

    نظرت وحدثت نفسي :

    أيمكنني رؤية حبيبتي الآن ؟

    تقدمت بطيئاً ورقص القلب وزادت طرقاتُه . هذا هو الطريق ، وذاك هو الحيّ . أمسكت بفأرة الحاسب الآلي واقتربتُ أكثر . تقاطعت خطوط الطير جميعاً . اعترض نَظري نسرٌ آخر يتعقب إوزة فصرَخْت . أفلتت هي من قبضة الموت ، واستراح قلبي ، وتذكرت لحظتها أيامي مع الصديق إبراهيم آل عكود ، عندما قلت له :

    ـ عندما أشاهِد البرامج المُتلفزة التي تحكي قصص البراري ، وأرى كيف تصطاد أكلة اللحوم الغُزلان ، ينتابني قهر وكآبة ، رغم أن الدنيا تقول : تمتاز الفرائس بالتكاثُر ، وتمتاز أكلة اللحوم بالسُرعة والانقضاض . تُمسِك هي مواضع الشرايين في الأعناق ، فتتخدر الفريسة إلى الموت ! .

    رد إبراهيم مُتعجباً :

    ـ تلك حساسية مُفرطة ، وينطبق عليك قول المتنبي : تموت الأسد في الغابات جوعاً .. ، ستموت سيدي لو كنتَ أسداً يكره القتل !.

    ضحكت . و فرحتُ أن الإوزة قد امتد بها العُمر ، ألا تُفارق السرب مرة أخرى وتتعِظ . أمسكت بالفأرة واقتربت : هذا هو الطريق الذي تسلكه الحبيبة راجلة من الطريق العام إلى الدار ، فمن يُحب يخاف على المحبوبة من ريح هجير ما بعد الظهيرة . الطقس إبريق يغلي والأتربة تتخلل ما خفي أو ظهر من تاج رأسها وتغبرت خصلات شعرها المُنفلتة .

    هذا وطن مملوء بالمنغِّصات . تضرِب الأحلام رأسها بالحائط من الغيظ ! . إن كنتَ حالماً ولقيتها تقول لك :

    ـ أريد الخروج أولاً من جهنم الطقس ، اشرب كأس ماءٍ بارد وأستحِم ،
    ثم تبدأ الدنيا من بعد ذلك !.

    يرتد حُلمي خطوة إلى الوراء دون أن يستسلِم ، ويسألني :

    ـ أهي دوماً هكذا ؟

    قلتُ له أُطيب الخاطر :

    ـ عندنا في وطننا أوقات نكره فيها أنفُسنا .

    تبسَم و ردَ مُتعجباً :

    ـ لذلك مقامي لن يطول معك ! .
    نسيت الأمر وتفرست ثم صرخت :

    ـ يااااه ! ، إنها الآن في الطريق .

    (3)

    جميلة هي من أُحب ، جمال أكثر عبقاً رغُم الهجير . نظرتُها بعين الرأفة ، و من ملامح وجهها تعرف أنتَ أن الشمس اليوم أقرب إليها من كل يوم ، تنفُث من حولها الأشواق المُحرِقة . عاصفة لولبية أخذت تعبث بثيابها ، لكنها استدركت بيد دربها العقل الباطن أن ظل المُجتمع التقليدي الثقيل قد جثم على ذاكرتها ، وأخفت عن نظري مفاتِن كنتُ أتمنى رؤيتها مُتلصصاً بعين قمرٍ اصطناعي نظرتْ من السماء الدُنيا لترى !.


    (4)

    في عطلتي هذا اليوم أكثر من غواية . أستحِق أن أنظر سيدة عُمري الجميل من بعد فراقها ، فقد مضى زمان وتراكمت الأتربة على أرائك الفرح . تبعِد هي الآن عني آلاف الفراسخ . هي في الوطن وأنا في غليون المهاجر المُتقِد . نسأل الكون كيف يكون حالها ؟. كيف فرقتنا دُنيا ، وأعسرتنا أن يضُمنا سكن وطعام طيب . بَقيَّتنا من الناشئة الذين في مُقتبل العُمر يستبشرون خيراً عند كل تلفنة . نأمل جميعاً أن يبتعد عنا شقاء اللهث وراء أن نحيا حياة عاديّة ! . قلت أنظر الدُنيا بعين الرضا والقناعة وكنوزها التي تفنى ، فصحِبت معي حُلمي . رأيته يتململ ضيقاً مرة أُخرى ويقول :

    ـ أ هذا هو الوطن الذي يقولون عنه : ( كنـز الكرة الأرضية ) !؟
    أ هذا موطن الماء النمير ونهر الفراديس ؟ . أين الخُضرة ؟ ، مكانها جبال من الفَحْم !. أعرف أن الوجه الحسن يهُمك وحدكَ ، فأنت عاشق وأنا رفيق صُحبة .

    قلتُ له :

    ـ كم تأخذ ثمناً لصمتك ؟ . هنا غرفة تصلُح لصناعة المحبة إن استعصت هي أن تأتي بطيب خاطر . هذا كأس عصير حلو لا يُخِل بموازين الصحة . الغرفة تعبق في صندل العود المُبهر يحترق طيباً ، هو من بقية ما تركت لنا منْ نُحب .جئتكَ اليوم واجِداً استحضر روحك وألبِسكَ ثوباً زاهياً لتكون معي ساعة زمان . شمسُكَ تستسهِل الفرار إلى الأفق ، وليل العاشقين طويلُ .


    انتهى النص .
    ـــــــ

    من هنا نظر العاشق :
    http://maps.google.com /


    عبد الله الشقليني
    25/08/2006 م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-30-2006, 07:57 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)



    قراءة (1) لنص ( عاشقٌ ينظر بمصباح القمر )

    ( عاشقٌ ينظر بمصباح القمر ) :

    أي عشق تلبسَكَ ، وأي مارد تغلغل في عظامك ،
    وأشبعكَ ريح المُحبين . أيصنعُ اليُتم خميرةً لخُبز النفس ،
    أم يُفلِح الفراق أن يبتني بيتاً في صحارى الأحلام .
    يحفر نبعاً بالأظافر ، يقيم كهفاً من رملٍ ونَدَى ،
    وبيوتاً لأطفال السَحر .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-31-2006, 05:05 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)



    قراءة (2)لنص ( عاشق تنظر بمصباح القمر ) :

    ( من فوق السماء ، نَظَرتْ الأرض أقمارٌ مُصنَّعة ) :

    من فوقنا أعيُن ترى : مساكننا وأعشاش الغرام ،
    وخُطى المُحبين تحفُر الطريق .
    على الرمل في منتصف الليل كالثلج وقعَها في الصحارى ،
    وعلى النهار جمرها يحرق الأصابع . ترى الأقمار عِريَنا ،
    وتقُص علينا أنفاسنا ، وتحصي الخفايا .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-01-2006, 00:47 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)



    قراءة (3) لنص ( عاشق ينظر بمصباح القمر ) :

    (اقتربت العين الكاشفة من مَدار النسور ) :

    النجم الخافق يرقب ،
    والكون في الليل و من علٍ بُستان سواد ولا حُزن .
    قُلنا يا عيننا الساهرة هذا يوم ميلادٍ لكِ لتفرحي .
    هذا يوم سعدَكِ لتركبي الصهيل .
    هذا يوم عيد تُسافرين للحبيب ،
    وتسجُد الشمس في أُتون حرَّها بلا موعد للصلاة ،
    أو غيمة للسفر .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-01-2006, 01:05 AM

جورج بنيوتي

تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1154

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)




    عبد الله :


    ذي جمانة ما بعد الوجع وقبل الرحيل..

    من هناك نظر العاشق ماشَرَقَ القمر.

    شكرا: تحلى صباحي برغبه!

    واصل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-01-2006, 09:50 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: جورج بنيوتي)




    القراءة (4) في نص ( عاشق ينظر بمصباح القمر ) :

    فقلت أجرب اليوم ( غوغل ) ،
    وجربت حركت الفارة واقتربت ،
    وصارت العشرين متراً تُعادِل ثلاثين مليمتراً !
    ثم توقف القمر ..

    هُنا تتوقف الضيافة ويبدأ العالم الرأسمالي يستدرجك
    وإن كان لك الاشتراك والمال ،
    فسيرى الإنسان علبة كريم فارغة أفلتت من قُمامة !!!
    ثم نزل الخاطر : بصولجانه ، وحُراسه ،
    وبهلوانات الضحك وراقصات مفاتن العصور الوسطى ،
    .. وتشكل العاشق في غليون المنافي يتقِد ،
    والمعشوقة في وطنها في لولبية طقسه المُشمِس ،
    حاسر الرأس ، لا يأبه الجمال الراحل ....

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-02-2006, 03:02 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: جورج بنيوتي)


    عزيزنا جورج

    أهلاً بكَ بيننا

    للعين البلورية قرص مُُجوهَر ،
    ترى تفاصيل الكون ودبيبه .
    للفراق طعوم غريبة ،
    يفتح لخيال المُحبين ألف باب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-03-2006, 10:11 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)



    القراءة (5) في نص ( عاشق ينظر بمصباح القمر ) :

    النص :

    ( رأت واحداً يُطارد سرب إوز بُغية الصيد ) :


    القراءة :

    هذا ميعاد جوع الضنى . قلب الأم في كبدها يعوي ،
    وريح النهار لا تُخفي النوايا . أين تركت طفولة الزغب ،
    جائعة نائحة تنتظر . هُنا سربٌ يُهاجر ،
    سأختار الخفيض الضعيف . السماء تهوى القوي ،
    والضعيف يهوي طافحاً إلى زبد .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-05-2006, 11:01 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)



    قراءة (6) في نص ( عاشق ينظر بمصباح القمر )

    النص :

    ( قال خاطرٌ : شهر الصوم قادم ، وخيوط طُرق الملائكة عندَ تنـزُّلها تبدأ من أحلام العقائد ) :

    القراءة

    باسم ربهم تُكتب العقائد برياش المحبة ، وتتنـزل الأطياف هابطة . دروب المراعي في الأرض للأنبياء والرُسل ، درب التبانَة للروح والملائكيين ، في عيد الوفاء . أي المزامير يفتح فرجة بين السحاب للبرق الخائف والرعد الغاضِب ؟ . على الريح ترى عجلاتهم تحفُر في أمكنة الفراغ . هُنا موعد بألف عام ، تُمحَى الخطايا وتُغسل المآقي بملحها وتسعد


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-05-2006, 11:16 AM

محمد عكاشة
<aمحمد عكاشة
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 8215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)

    عبدالله
    حضور
    ومتابعة
    مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-05-2006, 09:00 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: محمد عكاشة)



    عزيزنا الكاتب : محمد عُكاشة

    في لمسة العواطف الساجَدة ،
    تهمس القلوب أن هنالك شيء للنفس ،
    وهو المُحصلة التي يصطرع عليها أصحاب
    خيول المعارك .

    هُم ما تركوا إلا القليل ..

    وتأتي أنتَ دوماً تُجلي السرائر ،
    وتكشف لنا الحكاية الدافئة .
    فكتابك المرفوع في السماء خير دليل عنك ،
    تُجمل الكتابة هُنا بقصك الباذخ ،

    و( تذكرنا مرَّة )

    لك منا محبة الرفقة .

    6/9/2006 م


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-06-2006, 05:04 AM

مجاهد عبد الرحمن
<aمجاهد عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 08-30-2006
مجموع المشاركات: 1190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عاشقٌ ينظُر بمصباح القَمـر . (Re: عبدالله الشقليني)

    ما أجمل الإبحار في عوالم
    الفكر
    والسحر
    والأسرار
    عبر بوابات
    عبد الله السقليني
    لك التحية أيها الفنان
    كم هي ممتعة هذه الكتابات
    لك الود مترع .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de