السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 05:04 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله الشقليني(عبدالله الشقليني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رحيلٌ لم يكُن في الخاطر .

08-24-2006, 10:18 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

رحيلٌ لم يكُن في الخاطر .


    رحيلٌ لم يكُن في الخاطر

    (1)

    كنتُ أٌعد تفاصيل المُغادرة . فمنتصف التسعينات من القرن الماضي لهبٌ يتوهج بالممنوعات .استحالت الدُنيا يد تقبض على كرة من الشوك والدماء تنـزف .
    اتفقت مع الغفير العم (عثمان ) ليكن وزوجه حُراساً لمن تبقى من الأسرة الممتدة بعد مغادرتي ، والجرو الصغير ( كيوة ) حارساً مُستقبلياً يُبعِد الغرباء . بيني وبين مُغادرة الوطن إلى المهاجر أسبوع زمان لا غير.

    (2)

    على الطرف الثاني من المدينة المجاورة ، توقفت سيارة فاخرة و هبط منها ثلاثة أفراد أمام بوابة السكن الجامعي الخاص بابن خالي ( أسامة ) و كان حينها مُعلماً بالجامعة . أُغلقت السيارة وطرق أحدهم باب الدار . فُتح الباب وبترحابه المُعتاد استقبلهم :

    ـ شيخ ( الأمين ) عندنا !..أهلاً بك .

    على أحضان الود هبطوا على الجسد النحيل الواحد منهم يتبع الآخر . قبَّل الشيخ جبين ( أُسامة ) بمعَزَّة ، ثم إلى غرفة الصالون جلسوا جميعاً.
    الوقت من بعد صلاة العِشاء . الميعاد تحدد منذ يومين ، وتم التأكيد عليه صباح اليوم . من بعد احتساء شاي الضيافة استأذن رفيقا شيخ ( الأمين ) ، وادعيا أن لهما موعداً ثم خرجا . بقي شيخ ( الأمين ) و ( أسامة ) في خلوة لوحدهما ، وبدأ الحديث الخاص :

    (3)

    تخير شيخ ( الأمين ) مقعداً وجلس مواجهاً ( أسامة ) . أمسك يديه ، اليمين باليمين واليسار مع مثيلتها ، والعينان يُنظُران برقة ودفء ، وبود تحدث مبتدئاً :

    ـ قُل بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على أفضل المُرسلين .

    تبعه ( أسامة ) في مَقالته . علت نبضات القلب . رهبة وسكينة ، وعينا الشيخ الأمين لا تُفارق صاحبه ، تتفرس الوجه النضيد ، حسن الصورة .

    قال الشيخ :

    ـ أمس الأول كنتُ في حُلمٍ رباني عجيب ، أللهم املأ صدري ومَكنِّي أن أقول لك ما ودتُ قوله . لقد سُررت برؤية أعظم الخلق في المنام . مُناي أن يصطفيك المولى مثلي برؤية الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام .

    تقلبت عينا ( أسامة ) ثم تحركت شفتاه :

    ـ اللهم صل وسلم وبارك عليه ، في انتظار وعدك ربي .

    قال الشيخ :

    ـ ما أعجب الدُنيا ، وما أعجب أن يسألني النبي الكريم عنك في حضوره بهياً لمنامي . دون معارفي كلهم خصكَ أنت بتحيته وبعثني اليوم إليك .

    توهجت عينا ( أسامة ) وهو ينظر و استطرد الشيخ :

    ـ كانت جبينه طلعة ناضرة . نور على نور ، وكان ثوبه أبيضاً . وقفت ارتجف من رهبة الوقوف بين يديه. حياني وتبسم مُشرقاً ، وسمَّاك دون خلق الله جميعاً . قال لي : قل لحبيبي ( أسامة ) ، سيدكَ ومُنية نفسك يُقرِؤك السلام ، ويقول لك كيف حال دُنياكَ ، سكنك ومآلك ؟ . قلتُ له : هو يتبعُ خُطاك في كل حركاته وسكناته . قال لي سيد الخلق: قُل له إني اصطفيت حبيبي ( أسامة ) لنُصرتي في الجهاد وأقرأه .. ثم بدأ تلاوة ما تيسر من الذكر الحكيم على مسامعي ، نور فوق كل أنوار الدنيا. ما سمعت أجمل من لؤلؤة تجويده وما سمعت موسيقى قُرآنية بمثل ما سمعت منذ تفتحت عينايَّ . قرأ لي من سورة التوبة:

    {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }.

    و قرأ لي من سورة البقرة :

    {213 }أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ{214}

    ، ثم قرأ :

    {215} كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ{216}

    ثم صدَّق النبي الكريم الله وعظمه .

    صمت شيخ ( الأمين ) ، ونظر .

    اغرورقت عينا ( أسامة ) بالدموع وقد خنقتُه العبرة ، مسح دمعه وقال:

    ـ اللهم عِدنا محبة النبي . لبيك يا رسول الله .

    ثم أجهَش مرة أخرى بالبُكاء .

    اقترب الشيخ ونظر مُحدقاً في عيني ( أسامة ) وقال له بنبرة عطوفة :

    ـ قل بسم الله والحمد لله ..

    ردد ( أسامة ) :

    ـ بسم الله والحمد لله ..

    توهجت عينا الشيخ وتغيرت نبرته من الرقة والخضوع إلى نبرة شبه آمرة :

    ـ انظُر جبهتي عند الغُرة .

    نظر ( أسامة ) ببطء ، وأحس بطُمأنينة ، واسترخت عضلات وجهه ، وتراخى جسده على المسند.

    قال الشيخ :

    ـ تنفس نفساً عميقاً ، وقل الحمد لله ...

    تبعه ( أسامة ) يُنفذ الأوامر . بدأ العالم الهادئ يتسلل إلى الذهن . الكون وهج يخبو ضوءه رويداً رويدا ، ثم إلى دُنيا الخدر والنوم ، راح ( أسامة ) في سباتٍ عميق . الآن تحرك الشيخ ولبِس لباس الخاصة ، وهبطت الأوامر على الذهن النائم ، الأمر يتبع الآخر ... وتمَّ المُراد .

    (4)

    قبل يومين من مغادرتي السودان ، قدم خالي ( عبد اللطيف ) والد ( أسامة ) ، كان يعلم بميعاد سفري . جاء مودعاً وقلقاً .سألته عن الحال رد بحسرة شديدة :

    ـ لا أعرف ماذا أقول لك يا بُنيَّ عبد الله ! .

    تعجبت وسألت :

    ـ ما الخبر ؟

    قال :

    ـ لقد قرر ( أسامة ) السفر للجهاد مُجدداً مرة أُخرى!

    قلت :

    ـ ألم يسافر للجهاد قبل زواجه ، و قضى أربعة أشهُر ؟

    قال الخال والقلق بادٍ على وجهه :

    ـ أنت تذكُر سفره ، وكما يُقال: عَفَّر أقدامه أربعة أشهر بغبار الجهاد . لست أدري كيف علقت بذهنه رحلة جهاد أخرى ولديه وليد عمره ستة أشهُر ؟ . كيف يترُك زوجته وطفله ويُغادر ؟. أهذا هو الإسلام في نظره ؟ . أيترُك رب الدار بيته وأسرته ، ويذهب لحرب أهلية لا طائل من ورائها ؟ . من يقوم على أمر أسرته إن حدث له مكروه ؟ أتكفي ثلاثة أشهر من التدريب في ( فتّاشة ) ليصبح مُقاتلاً ؟

    أطرقت صامتاً ، واستطرد خالي :

    ـ استجرت بأخي ( خليل ) عمه ، زاره في مسكنه وتحدث إليه كثيراً ، ظل صامتاً يسمع ولم يجب بشيء ، ينظُر ولا يرُد .جئت لك اليوم يا عبد الله أرجوكَ أن تزوره فهو صديقك ، و يُقدرك كثيراً . قُل له : ما هكذا تكون الدُنيا .

    يا عبد الله إن عيناه حين تنظرهما تجدهما كزجاجتين يلمعان ،كالحالِم أو النائم لا أعرف ماذا حلَّ به .. لا أعرف !. لدي كما تعلم من الأبناء من هم في سن الرعاية و ليس من العدل أن يختار ابنيَّ الأكبر الذي انتظرت معونته أن يُغادر للمجهول . زوجته في حيرة الآن ماذا تفعل . لديه طفل في طور الرضاعة ، وهو مسؤول عنهم عند رب العالمين . أيٌُعقل أن أنتظر الغيب وأنا في منعطف الشيخوخة ، يترُك لي أسرته على كف عفريت . أ ننتظر الخرافات والقِردة أن تُنقذهُم من حرب لا أول لها ولا آخر ؟

    أطرقت بحسرة ، وقد تكشف لي هول المصير الذي ينتظره . طمأنته بأنني سأنـزع نفسي من كل مشاغلي قبل السفر لزيارته ، وأتحدث إليه . كان مكر الدُنيا شاغلي ..ويا لحسرتي ، فقد تقطعت بي الأسباب ولم أستطع الوفاء ، ولم ألقاه قبل سفري .

    (5)

    كانت الدنيا أعسر مما كنت أتصور ! .

    على يد خُبراء صناعة الرغبات ، تم رسم السيناريو في الأذهان وتم اختيار من يغادر للحرب الملعونة ! . رحل المُختارون جميعاً من بيوتهم الآمنة إلى جوبا و منها لكتيبة ( الجاهدين ) الذاهبة إلى ( نِمولي ) . لقد زرتُ قديماً تلك المناطق و طريقها البري في أيام السِلم . الطريق هناك يلتف كثعبان عبر الجبال الوعرة ، يكفي حجراً أن يطيح بأي ناقلة لترحل أنتَ و من معك إلى جحيم هاوية لا قرار لها . سافر الجميع ولفَّ الغموض التفاصيل إلى موعد الغيبة الكُبرى والرحيل الأبدي !.

    جاءت الفاجعة و نقلت التلفنة إليَّ نعي ( أسامة ) لظىً في غُربة المهاجر . نهضت سرادقات ( الموت الفَرِح ) ، وتفرَّقت زجاجات المياه الغازية على موالِد أتراح الوطن . تناثرت المآتم أعياداً لأعراس الحور العين !. نضدت الصحافة صورته وسيرته كعلم من الصفوة ونسبوه لمجد أبطالهم . أصبحت الطيبة وصدق السريرة والتديُّن و الحياة مطية أغراض السياسة وعبثها بلطائف العبادة و غفلة المُتعبدين !. رحل ( أسامة ) والتفت الحقيقة بغُبار الأحاجي وأدبياتها القدرية في مجتمعاتنا .
    على المنبر وقف ( شيخ السياسة الأعظم ) يُعدد محاسن الموتى ، ويُفاخر!.
    يقولون كان ( أسامة ) قائداً ومعلماً وصحافياً وفقيهاً و كبيراً وفارساً يعتلي الخيل حين تقدح بحوافرها الصخر قدحا ، وقد كان هو كذلك . ميدانه كان علمه في الجامعة و سيرة حياته الاجتماعية ورقة نقية بيضاء .

    من يُدقق ومن يفتح الملف ؟

    ما الرغبة و ما الحرب و ما الموت وما الجهاد وما الاستشهاد ؟.

    يقولون العِبرة بالخاتِمة :

    لقد انتهت الحِكاية كلها في ( نيفاشا ) على صحائف للتوقيع ، وكأس نبيذ في أعياد رأس السنة الجديدة ! ، ولم تزل الحسرة والطعم المُر في الحلق منذ مطالع العام ستة وتسعين وتسعمائة وألف من الميلاد .

    (6)

    كتبت لخالي أعزيه :

    سلام عليكُم ورحمة من الله ، يهبها لمن يصبُر على الفاجعة حين تحلّ ، وعلى الفقد عندما يكون عظيماً ، وعلى تاج العُنقود عندما يختاره المولى إلى جواره فتتقطع الأكباد وتنفطر القلوب ، فالدمع السافر نُذرفه لمن استرخصت الدُنيا عُمره . ستظل ذكراه شجرة وارفة من العلم والأدب والرقة والدماثة والحياء ، فالعُمر محبة تأتي كنسائم ما بعد هطول المطر . كان يكفيه جهاد قلمه .. ألا رٌفعت الأقلام وجَفّت الصُحائف . نسأل المولى أن يسكنه مسكن الصديقين والشهداء .
    في ذكراه نقول :
    ألف سلام عليه وألف وردة حب تنهض من تراب عطَّره بدمائه ، لتبقى مزرعة محبة وسلام . كان رفيقاً لي في مُنعطفات العُمر ، مُتديناً ومُتفقهاً في الدين ، و صديقاً ودوداً ، لين الخطو ، لطيف المُعاملة ، رقيق الطبع ، لا تشهده إلا باسماً .

    عبد الله الشقليني
    20/08/2006 م


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-24-2006, 12:11 PM

محمد عكاشة
<aمحمد عكاشة
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 8215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)

    الاخ عبدالله
    حضور ومتابعة
    مودتى وتقديرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-24-2006, 10:27 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: محمد عكاشة)

    كاتبنا الرائع : عكاشة

    أهلاً بحضورك البهي عندنا ،
    تنفُث عِطركَ المكتُوب .

    تمسح الكتابة عناالكثير من الأحزان
    التي لم تزل .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-24-2006, 11:05 PM

مريم الطيب
<aمريم الطيب
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)

    Quote:
    على يد خُبراء صناعة الرغبات ، تم رسم السيناريو في الأذهان وتم اختيار من يغادر للحرب الملعونة !

    ما ابلغ حرفكـ وحزنكـ يا صديق ‘
    تلك احزان بلا شاطئ‘
    ما احزننا ‘
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-25-2006, 00:09 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)

    عبدالله سلام ....
    في غرة شبابنا كنت تذهلني بابداعك رسما (بيكاسو) ..لم يترك لنا زماننا بعد ذاك ان نعرف غير ذاك .. تفرقت الدروب والتقينا العام بعد ما زاد عن عقود ثلاث في حولية شيخي جمال محمد احمد هنا في عالمنا الافتراضي وعالمي الذي استعنت به عقديين من الزمان في غياب عن بلد وغياب صحبة وخل ( راكوبتي اجلس عندها اسامر الماره ومن جلس فقد ذادني حميمية و انسا )... اذهلتنا كلماتك الرشيقة ( هل ما زلت رشيقا دقيق الجسم كما رايتك منذ عقود ؟) ... هل كان ان يرحل اسامة كما رحل وللخالق فيما اراد عبر ودروس لنا الذين بقينا بعد ان ذهب .. هلا اعيد لك ما اقتطفته منذ شهور لك من حديقه جمال قالها قبل عقود كثيرة سبقت رحيل اسامة ..هل كان يعرف انهم قادمون باشكال وصور اخري:
    ________________
    " وقالوا ان الله يابي الصراخ باسمه. انطلق هؤلاء بيننا فعلمونا ، طالت صلاتنا الان طولا مسيخا وانفضت حلقاتنا لنستمع اليهم يتلون كلاما لا نعيه ولانفهمه وان كنا نهز له الرؤوس خوف اعلان الجهل ونضيق بهم احيانا فنقول لهم ان دعوا لنا افراحنا كما كانت فيقولون " لا ا لتبرج حرام والغناء مدعاة للاختلاط بين الذكور والاناث " وما اقدرهم علي الاقتباس من القران ايات مقطوعة الاوصال يستشهدون بها علي صدق ما يقولون . انهم يريدون بنا الخير في الاخرة ولكنهم احالوا قريتنا معسكر من الحزم القاتل . لا بقينا علي حالنا التي وصف ولا فهمنا ما يقولون ولكنهم انصار السنة واني لامثالنا ان يناكفوا تلك اللحي والسبح . كنا يابني قبل هذه اللحي والسبح نصلي صلاتنا ونخشع دونما حاجة الي هذا العلم الغزير : كان جار لنا فاني العمر ، يفتتح صلاته ان" بسم الله الرحمن مالك يوم الدين " وسعيت اياما لاعلمه فاتحة الكتاب ، فقال لي وقد اعياه ان يحفظ "دعني وحالي ياابني ، لقد قضيت العمر اصلي بالرطانة ولم يمنعني هذا من ان اكون من انفع الناس في زماني ومن اهل الحجي والراي بين اهلي " وعجبت من صلاته بالرطانة فاجاب باسما لقد كنا جميعا اهل هذا الحي فبل ان يهبط علينا الشيخ احمد الا زهري من مصر نقف للصلاة فنقول " بسم الله الرحمن الرحيم . اقدنمل فقر نمل فرقكنقون تله قجي الله اكبر " اي " يا رب انا دابة نعمتك بين يديك فافعل بي ما تري الله اكبر " ... دهتنا المدينة فيما دهتنا بقوم كثاف اللحي موطئي الرءوس صفر الوجوه . انقضوا علينا كنار حارقة فقالوأ لنا ان الذكر شرك الا تسمعون " اان كنت في هم وكرب فنادني انا انجيك من كل شدة "
    ____________

    لك مودتي
    ابوبكر سيداحمد

    (عدل بواسطة abubakr on 08-25-2006, 00:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-25-2006, 02:42 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)

    عزيزتنا مريم الطيب

    كان الراحل طيباً ، عفوياً لا يعرف مكر الدُنيا ،
    نصبوا له خيمة من الود وأشعلوا بخور العود ،
    وعمِل سحرهم عمله ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-25-2006, 02:52 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)

    عزيزنا دافئ الحديث :
    سيد الرفقة السماوية الطيبة
    الكاتب : أبوبكر

    مع حرفك الدُنيا أكثر رفقة بنا .
    إنني كما كنتُ ، زادني العُمر في مسيره عشرة ألف جرام ،
    فصرتُ متوسط الحال ، بلا ترهُل . الجينات لم تُفسح مكاناً للترهُل .
    عن الشيب في الشعر فالأصباع تُعيدنا إلى واجه الدُنيا ، فيحتار فينا ! .

    لم نزل نُراوِح في حولية سيد من سادات الكتابة عندنا ،
    وأصدقك أنني كنتُ أتشبه بتقاطيع كتابته عندما يجلس لها .
    نافذة العُمر وتجاربه يستحلبها كأس مزاجه زنجبيلا .
    لن ننفك من وجده إذ لم نُكمل حكايته مع العُمر الدبلوماسي ،
    ولا حكايته عند زيارته البابا الراحل بولس السادس ،
    وكان برفقته الراحل سر الختم الخليفة ،
    الذي تم تعيينه سفيراً من بعد انتخابات أكتوبر ....

    ما قطفته عن المُتدينين بقلم الراحل جمال :
    نظرة أخرى لمن هبطوا علينا بوجدان العصور المُظلمة
    وعهود الإنحطاط التي تعصُف بالأمم في منعطفات التاريخ

    نعود لأسامة .. لمِ رحل ؟

    مأخوذاً بأسر من يعرفون أسار علوم النفس ،
    يبدأ الأمر كلحظة صفاء ومُشافهة وحكاية تأسر النفوس ،
    ثم إلى العقل الباطن .....

    يصدق التنويم الإيحائي على الجميع ، العامة والخاصة والصفوة ،
    وهو لربط حديث أنتُم تعلمون فنه ، وأيضاً تعلمون مكره .

    أعظم خيوط المُنوِم هو تخيُر أي الأمور المُحببة للضحية ،
    وتفريغ ذهنه ، وطرد عوامل التفكُر في اللحظات المُناسبة ،
    وهي صناعة دربوا لها مجموعة النفير .
    لقد تم تسخير الإعلام بتقنية غسيل المُخ الجماعي ،
    وتلك لها أصحابُها المُنظَمين ، والذين تدربوا .
    كان لبرنامج التلفزة المُختص دار ، و مستخدمين ، وميزانية ،
    والفنيين ، يتتبعون الضحايا المهيئون واحداً واحداً ،
    تتبعهُم الكاميرا ، ترصُد خروجهم ، بل وداع أسرهم ،
    وتسافر معهم إلى العمليات .


    إن الذي كان يتم في الخفاء ،
    لم تألفه الحياة السودانية في تاريخها ،
    ولم يكن الأمر نزوة ، أو ( صرعة ) كما يُقال ،
    بل عمل استخدمت فيه أسلحة علوم النفس البشرية بتقنية فنية عالية .
    كان المخزون في الذاكرة الجمعية عن الدين ، خامة تصلُح للعمل ....

    لم يكتب عنها أحد من قبل إلا لماماً ،
    وكل ما قرأناه كانت تعابير في وصف المُختلفين في الفكر
    مثل : ( غسيل المخ ) ،
    وليس تحليل وقائع تم تنفيذها أو الدخول في عوالمها وتشريحها .
    لقد كانت على درجة عالية من الدقة ،
    ونفذها مُختصون ، تم تذليل كل العقبات للقيام بمهامهم .

    ثم كان ما كان ....

    ونسكت الآن عن الكلام المُباح .
    شكراً لمقدمك هُنا تُثري ، قلمك يُغسل الكآبة حين تعصُف ..

    بيكاسو
    عبد الله الشقليني
    25/08/2006 م



    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 08-25-2006, 03:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-25-2006, 10:22 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)



    عزيزنا الرائع أبوبكر :

    وددتُ لو أفصِّل لك القص ، وكيف يتم التنويم
    الإيحائي للضحية ،
    فتهيبت أن أُطلق التقنية الخاصة
    في مكان عام :

    OSAMA HAS BEEN HYPNOTIZED

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-25-2006, 11:47 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)

    قلت عزيزي الشقليني:
    Quote: وددتُ لو أفصِّل لك القص ، وكيف يتم التنويم
    الإيحائي للضحية

    كان واحدا من الخلايا النائمة.
    ها أنت تعبر عن قدر الضحية،
    في غيابها المفجع.
    شكرا لك
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-26-2006, 02:08 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: osama elkhawad)


    عزيزي عبدالله ... هي كما جاء وصفا في صدر رسالتك مقتبسة ادناه .. في العقديين الماضيين كثرت المراجع السهلة لمثل الدي قام به "الشيخ " اياه .. وجدت بعض منها اليكترونيا في الشبكة ومرة قرات صفحات من كتاب فيها اليكتروني فرايت كيف يسلب العقل ...انهم الذين لم يكونو "في الخاطر" اتو بفجورهم وشرورهم والبسو الدين وزر شرور نفوسهم المريضة:



    Quote: توهجت عينا الشيخ وتغيرت نبرته من الرقة والخضوع إلى نبرة شبه آمرة :

    ـ انظُر جبهتي عند الغُرة .

    نظر ( أسامة ) ببطء ، وأحس بطُمأنينة ، واسترخت عضلات وجهه ، وتراخى جسده على المسند.

    قال الشيخ :

    ـ تنفس نفساً عميقاً ، وقل الحمد لله ...

    تبعه ( أسامة ) يُنفذ الأوامر . بدأ العالم الهادئ يتسلل إلى الذهن . الكون وهج يخبو ضوءه رويداً رويدا ، ثم إلى دُنيا الخدر والنوم ، راح ( أسامة ) في سباتٍ عميق . الآن تحرك الشيخ ولبِس لباس الخاصة ، وهبطت الأوامر على الذهن النائم ، الأمر يتبع الآخر ... وتمَّ المُراد .

    (4)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-26-2006, 08:57 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)



    صديق من السماء
    الكاتب : أسامة الخواض .

    تذكرت مقال كتبه صديق لنا في منتصف السبعينات في صحيفة
    حائطية في جامعة الخرطوم سميناها ( مواقف ) ،
    على المجلة العراقية التي تحمل نفس الاسم .
    كنتُ حينها من الذين يحلونها بالكرانيش والنمنمات على خط الإخراج ..

    كتب هذا الصديق مقال له عُنوان فريد : ( الجهل النشِط )

    وتحدث فيه بحرفية مُترفة ، كيف تتلبس أصحاب فكر العصور الغابرة ،
    لوثة نشاط غريب . يعملون بكد النمل ، ولهُم لسعات الأفاعي ..
    مقال ليتني استحضرته ، وليس غريب فتح بطون الجرار القديمة ،
    يُغسلونها ، ويضعون بيض سمهم .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-28-2006, 08:54 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)



    حبيبنا في سماء الحوار :

    أبوبكر

    كما قلت تماماً ، اذكر لنا صديق منذ زمان الجامعة كتب موضوعاً في السبعينات عنهم ، في صحبفة حائطية اسمها ( مواقف ) ، كانت تُعلق في قهوة الراحل عم السر . كتب عنواناً غريباً في زمانه ، وكأنه يقرأ الحاضر :
    العنوان كما ذكرت للخواض :

    الجَهل النَشِط

    فيه تحدث كيف يعملون بجد لإعادتنا للعصور المظلمة ، بهمة ونشاط يقضمون
    الحضارة النامية عندنا ، يأخذون بأسبابها لهدمها . يفسحون لخيالاتهم
    أسانيد ضخمة من فلكلور الحديث ، ومجد الروايات ، وصناعة التاريخ عبرالعصور فتلون المقدس بخيال الخرافة ، حتى صعُب التمييز ، وتهيب الجميع الغوص في اللغة الناقدة ،
    لأن من ورائهاسيوف التكفير .

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 08-31-2006, 00:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-28-2006, 10:54 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)

    Quote: الجَهل النَشِط

    فيه تحدث كيف يعملون بجد لإعادتنا للعصور المظلمة ، بهمة ونشاط يقضمون
    الحضارة النامية عندنا ، يأخذون بأسبابها لهدمها . يفسحون لخيالاتهم


    عزيزنا الفنان بيكاسو... هل كانت حسن نيةمنا وبساطة في التعامل ولدنا فوجدناها واردناها كما هي فلقد كانت ارثا رايناه طيبا ولم ندر ان فينا من لبس عيونا غير التي عندنا وراها مدخلا لطعننا من الخلف ...
    صدقني في النصف الثاني السبعينات وفي المهجر حيث نحن وجدناهم دوما مجتمعيين في ديار نذهب اليها زيارة ووصل ارحام حيث كانت اعدادنا قليلة وليست كما هي اليوم .. وفي الثمانينات اذكر في انتخاب محفل اجتماعي جلست وسط مجموعة منهم دون علمي فقليل منهم كنت اعرف وعندما احتدمت المنافسة حسبوني واحد منهم واتو بقوائم جاهزة مرورها لي وكان لهم من يبدل تلك الصحيحة بقوائمهم ممن اؤتمن علي صناديق الاقتراع ..وفي انتخابات ما بعد ابريل كانو داخل غرفة الانتخابات مراقبيين وكذلك قابلني واحد منهم يحمل قائمة وانا ادخل طالبا مني ان ارميها في الصندوق ..؟؟ فاستفزني ذلك كثيرا فتماسكت ورددته ...
    قبل ان تلحق بنا في الجامعة وفي مارس 68 راينا عجبا داخل الاكزام هوول ونحن نقدم حفلا فلكلوريا راقيا سبقته بروفات تعرضنا فيها الي كثير من غل واساءة واشانة ولكن حين لم يفلحو فعلو فعلتهم تلك في الاكزام هول فقتل واحد ولولا حيطة منا لقتل العشرات وكانت تلك اول بادرة في تاريخ تلك المؤسسة العريقة يكون العنف داميا و السلاح - السيخ وما سهل حمله- من داخلها وعند بعض طلابها...كلها اشارات لم نتمحصها جيدا او قللنا من اثرها فكبرت وانتشرت وصرنا فيما نحن فيه الان ...
    الله المستعان
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-28-2006, 11:26 AM

محمد عكاشة
<aمحمد عكاشة
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 8215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: abubakr)

    عبدالله..
    محبتى
    والمشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-30-2006, 11:32 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رحيلٌ لم يكُن في الخاطر . (Re: عبدالله الشقليني)



    الأحباء هُنا

    أذكر في أوائل التسعينات ، أيام تشييد
    مبنى مجمع اللغة العربية ، وكان الراحل
    بروفيسور عبدالله الطيب المجذوب رئيسه .
    جلسنا معه جلسة صفاء وسألناه :

    ـ أهي الجهاد تلك الحرب ؟

    قال :
    ـ أربعون من الصحابة والتابعين لم يفتوا بجهاد السيف في أرض
    الهجرة الأولى ، وقد كانت تمتد في زمانها من جنوب مصر إلى ينابيع
    النيل ...

    قلنا له :

    ـ أقلت لهم ؟

    قال :

    ـ أنا لست رجل سياسة ، نحن مختصين في علوم الدين واللغة ،
    وقد كانوا يسألوننا فُرادا ، وهُم يعلمون .

    من أخذ لطائف التدَيُّن وغفلة المُتدينين ؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de