حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 00:47 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفنان حمزة سليمان(HAMZA SULIMAN)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-08-2004, 11:49 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء

    يعد الأستاذ حمزة سليمان من المطربين القلائل الذين ربطوا ما بين الفكرة في اللحن والموقف في الكلمة.. لذا نجده في غاية الحرص في انتقاء الشعر كما ينتقى الموسيقى واللحن ليس فقط من النواحي العلمية والجمالية بل من موقفهما من القيم والمبادئ التي أختارها حمزة وهو الانحياز لقضايا الوطن ولإنسانه البسيط والتعبير العميق عن الهموم الإنسانية عامة وهموم الشباب خاصة بحس تذوقي وفني عالي المستوى، ولم يتنازل أبدا عن ذلك من أجل أي كسب عاجل ، مادي أو أدبي...أختار الطريق الطويل الوعر والصعب كي يتواصل مع جماهير الأغنية... وهو نفس الدرب الذي سار فيه من قبل الخليل ووردي وعركي ومصطفى سيد أحمد ، لكن في ظروف وتحديات أصعب كثيرا من الظروف التي عبرها أولئك الرواد حيث الزيف يغطي اليوم كل مساحات التواصل الممكنة. ولا مكان في الساحة الفنية إلا للتقليد وترديد أغاني السوق وما يتهافت عليه تجار الكاسيت من أغنيات الحقيبة وما شابهها، وحمزة ترفع ونأى بنفسه وفنه عن تلك الببغائية.
    مر حمزة بعدة تجارب ومدارس غنائية مختلفة ومابين حمزة الآن وبدايات انطلاقته الأولى في فرقة " نمارق " بون شاسع من الخبرة والتجربة تخللتها محطات عديدة قد يكون معهد الموسيقى وفرقة عقد الجلاد والهجرة هي أميز أعمدة تلك التجربة.
    مدرسته الأولى كانت هي الأسرة فهو ينحدر من أسرة فنية عريقة أمه " حاجة آمنة بت إبراهيم " متعها الله بالصحة والعافية لها حس فني عال وروح شاعرية نظمت الكلام وشبعت أولادها لبنا دسمه اللحن والإيقاع، فهي وإن كانت تعد القهوة فالإيقاع كما يكون بين يديها حين تسحن "تدق" البن، يكون على فمها يتدفق لحنا وغناء، والوالد سليمان العوض العاشق الصوفي الموله في حب الرسول الأعظم ذو الصوت الشجي غذى مسامعهم منذ الطفولة بالإنشاد النبوي الذي كان له حافظا ومرددا، لذا ليس عجبا أن نجد أن أشقاءه جلهم إن لم يكن كلهم تسري الموسيقى مجرى الدم في عروقهم وعلى رأسهم هرم الموسيقى السودانية دكتور الماحي سليمان وأبناءه نزار وناجي وغسان الماحي .

    تخرج حمزة سليمان من معهد الموسيقى والمسرح في 1995 وكان ضمن المتفوقين، قرر احتراف الغناء مع مجموعة عقد الجلاد، وتعد مدرسة عقد الجلاد وتجربتها الغنية في الغناء الجماعي وتعمقها في كل ألوان طيف الغناء السوداني شرقا وغربا ، جنوبا وشمالا إضافة هامة لمسيرة حمزة الفنية، وكما أسهمت في صقل تجربته كان العطاء بينهم متبادلا حيث كان يتقاسم جلّ ألحان أغانيها مع المبدع عثمان النو ، حيث قدم حمزة أغنيات شكلت مسار عقد الجلاد مثل صوت الاستحالة التي يقول فيها
    المناظر هى ذاتا
    الصور نفس المشاهد
    الشوارع والبيوت
    الاماكن والمقاعد

    واغنية صرخة للشاعر القاص يحى فضل الله
    لى وين وكيف لى لمتين
    يا ضحكة ضاعت وين
    يا حزن يا مرتاح بين الدموع والعين

    واغنية بطن الحوت للشاعر جمال عبد الرحيم التي يقول فيها
    قالوا العلم ممحوق
    وكتر الفهم ما بحوق
    اخر الزمن يا ناس
    ودوا الولد للسوق


    واغنية ابوى يا فارس الحوبة للتيجانى حاج موسى " وشين ودشن للشاعر صلاح احمد ابراهيم
    ما شين ودشن
    وحر سيافى
    وكلمة مافى
    وهزارو خشن

    وبعد أن ترك مطربنا حمزة فرقة عقد الجلاد وأسس شكله الفني الخاص للكنه ما زال يرفد عقد الجلاد بجديده وآخر تعاونه معهم كان في أغنية ود باب السنط مرثية محجوب شريف للراحل علي المك التي يقول فيها

    ود باب السنط والدكة والنفاج
    والحوش الوسيع والساكنين افواج
    واللمة التى ربت جنا المحتاج
    والنار الدغش والريكة جنب الصاج


    وحمزة كغيره مثل العديد من المبدعين فرضت عليه الغربة والتشتت في العصر الإنقاذي الراهن، فهاجر بحثا عن جو أبداعي معافى، وتغرب بالخليج وعمل كمعلم ومحاضر للموسيقى ولم يلهيه ذلك عن فكرة البحث عن شكل جديد يستوعب ألحانه وأداءه بعد أن ضاقت عليه عباءة عقد الجلاد ، فبحث عن الشعراء الشباب الذي ينسجم فكره مع طرحهم الشعري .. فقدم أجمل الألحان لعاطف خيري والصادق الرضي وحميد وأزهري محمد علي والكتيابي والدوش ومحجوب شريف.
    حمل حمزة الوطن بين جوانحه في الغربه وغنى له، وتغنى به وتناوله بحب وعشق وحنين كما نجده في رائعة محمد الحسن سالم حميد " وطنا " التي يقول فيها :

    وطنا حبيبنا رغم البيك
    هي الأشواق
    حنينا إليك زين يا زين
    يظل دفاق

    وغنى لإنسان هذا الوطن البسيط وعن همومه وحياته كما في رائعة الشاعر جمال عبد الرحيم "المشلعيب" التي يقول فيها

    يا مساكين الحواري في البيوتات الطرف
    بره على هامش المدينة الرواكيب الغرف
    القرع والمشلعيب والعناقريب والخذف


    كما قدم أروع الألحان عن الحب كما في رائعة الصاق الرضي سوف أصنع لي حبيبة والتي يقول في مطلعها

    سوف اصنع
    لي فتاة من دماي
    كي تقدسني
    وتبكى عند موتى
    دون زيف

    وبعد أن طاف بنا عاليا في مخيلة الصادق الرضي ولوحته التي رسمها عن فتاته يعود بنا حمزة لمعايشة الواقع بكل وعورة تضاريسه ولنعيش علاقة الحب كما هي مجردة إلا من تلك الأحاسيس النبيلة كما تناولها محجوب شريف في السنبلاية التي تغنى بها الدكتور وردي وكما قال وردي حين قدمها بأن الحب ما عاد " القطر الشالك أنت إنشاء الله يدشدش حته حته " وحبيبي فات وأنا بموت وراه .. إلخ .... كذلك أسقط حمزة عن الحب تلك الميلودرامية الفجة التي ميزت بعض أغاني الحقيبة وما تلاها من أغنيات الستينات والسبعينات .. جرد الحب من تلك الرومانسية الخيالية التي ربطت بين الحب والحرمان وجعلته صنوا للعذاب وفعل مرادفا للألم، وليس له طعم إلا إذا كان مصحوبا بالآهات والفراق والصد، أما الحب الذي تغنى به فهو الحب المتبادل، تلك العلاقة الاختيارية التي ربطت بين أثنين دون أن يمس الجماليات التي تميزها ، وعمق المشاعر، تناول الحب كأخذ وعطاء واختيار حر عاقل وليس حرمان وبكاء طارقا بذلك أبواب المدرسة العقلانية في الغناء العاطفي كما في قصيدة أزهري محمد علي يا مفتونه التي يقول في مطلعها

    يا مفتونه بصدق الوعد
    يا مسكونة بحلم الغد
    أنا خيرتك بين الشهد
    وبين اللبن الفطرة
    وانت اخترتى سواد البن
    وطعم القهوه البكره
    انا خيرتك وانتى اخترتى


    ولم تعترض طريقه المسافات فسافر بنا حمزة خارج الحدود في أطار بحثه عن جمال الكلام وغنى لمحمود درويش " عندما كنت صغيرا وجميلا كانت الوردة داري " وغنى للراحل نزار قباني " لم يحدث أبدا ... أن أحببت بهذا العمق " كما لحن وأدى "مسافر ابدا " من كلمات احمد عبد المعطى حجازى التي يقول في مطلعها

    اعبر ارض الشارع المزحوم
    لا توقفنى العلامه
    اثير حيثما ذهبت
    الحب والبغض واكره السائمه
    ادفع راسى ثمنا لكلمه اقولها
    لضحكه اطلقها او ابتسامه
    اسافر الليله فجاه
    ولا ارجوا السلامه

    وكما غنى بالفصحى وأبدع غنى بالعامية وكان أبدع وأروع كما في رائعة الأستاذ عبد القادر الكتيابي زي زيتونة وفيها قدم حمزة اللحن الخفيف الراقص وتألق كعادته
    زي زيتونه
    ولون اللون الفجر البدرى
    وكيف ما كيف لا نحس لا ندرى
    انقسمت بأنه


    أما أجمل أغانيه (حسب رأي المتواضع ) هي لحنه لأجمل ماقيل من كلام لعاطف خيري (باب الروح ) من قصيدة مسادير التي يقول في أحد مقاطعها
    ...
    وزي ما النيل طبق مركوبو
    مارق للبحر مدبى
    أدخلي في الجسد محمومة
    بي المرض اليحير طبي


    ولم ينسى حمزة التراث فبعد أن أستوعبه وهضمه عبأ مخيلته منه ولكن لم يتناوله إلا بعد أن أضاف إليه الجديد في اللحن والتوزيع مما جعله معبرا ومعايشا لواقع اليوم كما فعل في رائعة عبيد عبد النور يا أم ضفاير

    يا أم ضفاير قودي الرسن
    واهتفي فاليحيا الوطن
    اصلوا موتا فوق الرقاب
    كان رصاص أو كان بالحراب
    البدور عند الله الثواب
    اليضحى وياخد العقاب


    وبالتغيرات الموسيقية واللحنية التي أدخلها حمزة في هذه الأغنية نجده قد أبتعد عن فخ التقديس في تناول التراث والتمسك به كعملية أنفعالية تاريخية كما هو، بل ذهب إلى أن الغوص في التراث واستخراج نفائسه بعملية براجماتية علمية قامت على متابعة وتواصل لميكانيزمات العمل الإبداعي وإيجاد الجديد فيه ليخلق منه صيرورة متواصلة قائمة على وسائل واساليب تتماشى مع أهداف وإمكانيات اللحظة الآنية دون الإخلال بجمالياته أو تغيير جوهره..
    حمزة سليمان فنان متمكن من ادوات فنه أتمنى أن يجد الفرصة ليشنف آذان الغناء ويمتعنا بجديده المتجدد دائما
    عاطف عبد الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2004, 11:59 PM

Rakoba
<aRakoba
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 5814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: عاطف عبدالله)

    الأديب الأستاذ / عاطف عبد الله،
    شكراً على هذا السرد لمشوار الفنان حمزة سليمان، المشوار الرائع والجميل والمليئ بالإبداعات، ولسوء الحظ لم أحظى بمقابلته أثناء زيارته للدوحة ولقائه لبورداب الدوحة، له ولك التحية، وهذه مساهمة صغيرة لهذا البوست الرائع.



    Save @ PC



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2004, 04:49 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: Rakoba)

    الأخ الفنان Rakoba
    أضافتك للبوست أجمل من البوست نفسه فشكرا لك لهذه الأضافة القيمة وأتمنى أن نكتب جميعا عن مبدعينا الحقيقيين القابضين على جمر الأبداع نؤاذرهم ونشد من عضدهم ضد تيار التفسخ والأنحطاط المتفشى حتى يحسوا بأن جهدهم وعطائهم في مكانه وأن الدنيا مازالت بخير
    أكرر شكري لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2004, 04:31 AM

عزيز
<aعزيز
تاريخ التسجيل: 12-04-2002
مجموع المشاركات: 3273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: عاطف عبدالله)

    أخى الفاضل أستاذ عاطف عبدالله
    أيها الاديب الخلوق
    لك التحية والود والشوق

    كم هو جميل صدق كلماتك وهى تبحر بنا فى عمر الاخ الصديق الفنان حمزه سليمان الفنى ومراحلها التى كان لى الحظ والسعد بمعايشت جزء كبير منها وهى تتبلور وتصقل ..
    حمزه سليمان لحن .. صرت متيما كلفا بربات الحجاب .. وكانت فى حينها ومازالت من أجمل ما لحن فى الغناء السودانى إضافة لما ذكرت من روائع تحمل إحساسه الفنان المبدع .. وفوق كل ذلك حمزه إنسان يحمل قلب يسع الكون بكل مخلوقاته وله ضحكة طفل غرير صافية من أعماقه ..
    إذا قدر أن يكتب عن حمزه سليمان الانسان الفنان المبدع لكانت مجلدات بحجم كتاب الاغانى لابى الفرج الاصفهانى عندما خطها بيده ..
    لك التحية أخى الاديب عاطف عبدالله
    ولك التحية أخى راكوبه على رابط الحفظ وعلى إتحافنا بهذا اللقاء
    والتحية والحب للاخ الفنان حمزه سليمان
    عبدالعزيز خطاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2004, 09:46 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: عزيز)

    Quote: وفوق كل ذلك حمزه إنسان يحمل قلب يسع الكون بكل مخلوقاته وله ضحكة طفل غرير صافية من أعماقه ..


    الغالي عزيز
    أين أنت يا رجل لا نراك إلا في حضرة حمزة
    أتفق معك فيما قلته عن هذا الأنسان الرائع وأتمنى أن يواصل دربه الذي سيوصله حتما إلى قلوب الملايين بعد أن تنقى من الشوائب والأصوات الشاذة والفارقة التي تملأ كل الأمكنة ضجيجا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2004, 07:30 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: عاطف عبدالله)

    الاخ عاطف عبد الله
    خالص تحياتي
    احيانا يبدو من السخف الدخول الى الآخرين دون إستئذان ولكن نحن دون خلق الله قوم ترحابيين .. قرأت لك على سودانيز اون لاين وانت تكتب عن حمزة سليمان سعدت بما كتبت واهنيك وما تراه في حمزة هو ما نراه جميعا وهو قليل من ما يستحق الرجل
    انا آسف كوني اطلب منك عنوان حمزة سليمان (بريده الإلكتروني) وبعد شكري... هذا ما دفعني للكتابه اليك
    خالص مودتي
    سيف اليزل حسين
    جدة - السعوديه

    الأستاذ سيف اليزل
    أنا كذلك أرجو أن تسامحني في نشر رسالتك الجميلة عن شخص فنانا المحبوب حمزة سليمان هنا على الملأ ويسعدني أن اعطيك بريده الإلكتروني وهاتفه الخاص كمان وستجدهم ببريدك
    ولك شكرى وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2004, 00:48 AM

لؤى
<aلؤى
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 14343

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: عاطف عبدالله)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2004, 02:33 AM

HAMZA SULIMAN
<aHAMZA SULIMAN
تاريخ التسجيل: 20-04-2002
مجموع المشاركات: 3278

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: لؤى)

    حقيقى غلبنى التعبير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2004, 12:45 PM

المسافر
<aالمسافر
تاريخ التسجيل: 10-06-2002
مجموع المشاركات: 4972

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حمزة سليمان في رحلة البحث عن الجمال...أعتلى رونق الكلمات عطرا ووفاء (Re: HAMZA SULIMAN)

    الأستاذ الأديب / عاطف عبد الله
    الأستاذ / الفنان/ حمزة سليمان
    لكم التحية والتقدير

    فكرت أعم ل زي ابو القاسم محمد ابراهيم واظهر ليكم على المسرح

    وقول ليكم
    بتسوو في شنو ،، وينكم يا ناس
    بس ما شايف بتاع الكاميرة وهو ما شايفني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de