أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 11:13 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفنان حمزة سليمان(HAMZA SULIMAN)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مع الموسيقار المُطرب : حمزة سليمان في أبوظبي

05-18-2005, 10:58 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مع الموسيقار المُطرب : حمزة سليمان في أبوظبي

    all
    مع الموسيقار المُطرب حمزة سليمان في أبوظبي

    من رآني لن يهتز جَبَلهْ .
    لا يُشرِق الإنسان إلا بين الأحباء .
    قالوا تسرق صورتك الكاميرا الذكية ، والَلمحة الذكية ، وتفُض أستارك ليلة من ذات الليالي . أنارت ليّ موقد الإصباح في أمسية الخميس . دافئ طعم اللحن الصديق ، تتكور أنتَ خَرزة في عقد نضير . وعلى جيد الليل بأنسامه العليلة ، يلبس العِقد فارس من فرسان الموسيقى والغناء السوداني :
    الموسيقار المُطرِب ( حمزة سليمان )
    صدق من قال : من لا يعرفك يجهلك .
    قلت للصغيرة ابنتي :
    ـ إننا موعودين بجلسة استِماع ودفئ لا يشبه ليالي المَنافي . اليوم مساء في النادي السوداني بأبوظبي ، كما حدثتُك أمس .
    قالت الصغيرة :
    ـ أنسيت أبي ، ( الامتحانات ) !
    قلت :
    ـ لم أنس ، وكيف ينسى أب كآبة ساعة الخلاص من أعباء الدُنيا ، عندما يستحيل خير جليس في الدُنا صَبراً و مغالبة للنفس .
    كُنا وحدنا في دُنيا المنافي . نستأنِس ببعضنا ونصفنا الآخر يعاني في الوطن هناك . نفسي مُمزقة بين مُجالستها لكسر وَحشة أن تستفرد بالإنسان القراءة المُعْسِرة ، وبين إغراء جلسة الاستماع الفنية . صبرت أنازع نفسي حتى احترقت ، ثم ذهبت للدار ، وكل ما تيسر لي من الزمان أُهاتِف الصغيرة .
    وجدت الصديق الأديب ( عاطف عبد الله ) وحده ينتظر . و على الأحضان ارتمينا بفرح . مضى زمان قبل أن نلقى بعضنا . قلت له :
    ـ يا قريب مِني بعيد . مُنايا أبقى سَعيد .
    من جانبه قلقَ هو على المواعيد السودانية ، فقلت له :
    ـ أذكر أحد أصدقائي منذ دهر كان يحكي لنا قصة :
    {كُنا في انتظار أحدهم في السابعة من مساء الخميس بالقرب من قهوة يوسف الفكي بأمدرمان ، لكنه تأخر وحضر في السابعة من مساء الجُمعة ! }
    ضحك الأديب عاطف عبد الله ثم نظر إلي ّ بقلق فهو ( أم العروس ) ! . إنه مُنظم الجلسة الفنية وهو من قدّم الدعوة لجميع الأصدقاء والأحباء للحضور المُبكر ! . جلسنا وهاتف هو الأستاذ السر أمين الثقافة بالدار ، ثم تململ الهاتف النقال بالأحاديث :
    ـ مش معقول ..الحَاصَل شنو ؟
    بدأ الحفل سادتي ، من بعد الانتظار على وسائد التوتر . تقاطر الجميع فرادى .
    الموسيقار المُطرب حمزة سليمان ، موسيقي ومطرب بحق . قال عنه الموسيقار الموصلي : ـ
    ـ لدينا في السودان من المُبدعين و مُتَبِعي المُبدعين والذين يغرفون إبداع المُبدعين . حمزة من المُبدعين بحق ، من خريجي معهد الموسيقى ولهم تاريخ ناصع مع فرقة عقد الجلاد . كان يمكنه أن يُصدح بأغنيات الحقيبة ، ويلونها من ظلاله الوارفة حِساً وإضافة موسيقية ، ويغرف من تيار ورثة المُبدعين وينام غرير العين تحُفه النِعمة . فصوته صداح يا ملِك الكنار يصعد سماوات السلم الموسيقي حِدةً ثم يهبُط بِك غِلظة . يتلون صوته تعبيراً و صدقاً . رفض حمزة أن يتبع التيار و يغني كما يطلب سوق الكاسيت لذلك هجر موطنه إلى المنافي ، و يُلحِن ويغنى الأشعار التي يُحب .
    لن نحكي لكم أفضل من الموسيقار يوسف الموصلي . لن نحكي كيف هبطت ملائكة الرحمة علينا من كل صنف ولون . من سودانيات بعضهم ومعظم البقية من سودانيزأونلاين . أنا ( خَاتِف لونين ) . عَسلي العينان كما تقول أوصاف الأوراق الرسمية . سودانيتي خليط الأفرقة وبقايا الأمم التي هاجرت إلى السودان منذ قديم الزمان . سرقت الكاميرا صورتي وسط الزحام :
    من أنا يا تُرى ؟
    هكذا كانت ليلة ويالها من ليلة . الحنين ودفء شعر الغزل الوطني وقَعدة الأسرة الحنينة والباب الذي يستدعيك إلى الحوش الكبير ، والطعام الذي يقول لك :
    ( أنا داير أضَّارَى بي لَحَمَ بَطْنَكْ ) .
    بيتْ الجماعة وضُل الجماعة وأُنس الأسرة الكبيرة الرَضِية بالرَحمة . وباب الحُوش تَفتَحه أنت ، ولا تسمَع ( الزول مِنُو ) .
    بمثل هذا الدفء اختار الرائع حمزة سليمان من أشعار الأدباء ، منهم الشاعر الفخيم محجوب شريف . بين حمزة وآلة العود يمتد الحنين ، ويفوح العِطر إلى أسماعنا .
    * اتحفنا الموسيقار المُبدع يوسف الموصلي من أغنياته حفاوة بجلسة الإستماع وأثنى على مؤلفات حمزة سليمان وأدائه المُميز .
    * نَضر لنا الشاعر بروفيسور المُعز عمر بخيت قصيدة فارهة من الذاكرة ، وأهدى المُحتفى به ديوانا شعر لينتقي حمزة ما يشاء للتلحين والأداء .
    * أشرقت الواعدة شروق ولونت بأدائها أغنية من أغاني أحد مُبدعينا ، وعد الموسيقار الموصلي بتبنيها .
    * قدم الأستاذ السر أمين المكتب الثقافي بالنادي السوداني سجادة الترحيب لإثراء الثقافة السودانية بالدار .
    * شرف المهندس أبو زيد رئيس الجالية في أبوظبي حضور الليلة .
    كان يوماً من أيام السودان الخالدات ، كأنه قَدِمَ من الحُلم ليقول لنا :
    أنتم بالفعل من سُلالة لها تأريخ وحضارة على ضِفاف سليل الفراديس .
    لا يُشرق الإنسان إلا بين الأحباء .
    قالوا تسرق صورتك الكاميرا الذكية ، والَلمحة الذكية ، وتفُض أستارك ليلة من ذات الليالي . أنارت ليّ موقد الإصباح في أمسية الخميس 12/05/2005 م .
    هنا أفردت ( زولة 123 ) بوست في سودانيزأونلاين . من أراد رؤيتي في موت الجماعة عِرِس فيجد صورتي تسرقها الكاميرا الذكية ضمن الجموع .
    من رآني لن يَهتَزّ جَبَلَه .
    هنا وصلة سودانيزأونلاين :
    أمسية جميلة مع حمزة سليمان في النادي السوداني( صوت وصورة)

    من الحضور :
    عاطف عبدالله
    يوسف الموصلي
    مهدي الأمين
    خال فاطنة
    د. معز عمر
    زولا 123
    زيكو
    سيمباتيكو
    بوكو
    يحي عبد الكريم
    محسن خالد
    عبدالجبار
    شروق
    المسافر
    الأمدرمانية
    السر
    وشخصي

    عبد الله الشقليني
    17/05/2005 م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 04:30 AM

HAMZA SULIMAN
<aHAMZA SULIMAN
تاريخ التسجيل: 04-20-2002
مجموع المشاركات: 3278

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مع الموسيقار المُطرب : حمزة سليمان في أبوظبي (Re: عبدالله الشقليني)

    الاخ عبد الله الشقلينى

    لك خالص الشكر والتقدير على الكلمات الجميلة
    وان شاء الله ما عدمكناك

    الكثير سألنى عن شريط يحمل الاغنيات ...
    انشاء الله سيكون فى اقرب وقت ولك منى التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 08:24 AM

sari_alail
<asari_alail
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 1507

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مع الموسيقار المُطرب : حمزة سليمان في أبوظبي (Re: عبدالله الشقليني)

    UP
    عمنا عبد الله الشقليني
    والله الواحد كان يتمنى يحضر جلسة الاستماع دي
    اها انا قربت ارجع وما شفتك لغايه هسع
    ورقم تلفوني-5133184
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 09:08 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مع الموسيقار المُطرب : حمزة سليمان في أبوظبي (Re: عبدالله الشقليني)

    عزيزنا الموسيقار المُطرب حمزة سليمان
    يسعد الإنسان بجوار فنك
    وأنت تتمتع بحيوية دافقة .
    بين القصيدة الشعرية ، وآلة العود وحُبها لك ،
    وأنت تصدح بصوتك ،أعلى السُلم ثم هابطاً
    و متلوناً بين الصعود والهبوط .
    للكلمة الشعرية عندك ألقْ ، ولموسيقى القصيدة ،
    أنت تترفق بها ثم تبتني عليها من ألحانك العذبة
    جديداً على الأذن وهي تسمع .
    أمتعتنا
    لك منا الشُكر الجزيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 09:15 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مع الموسيقار المُطرب : حمزة سليمان في أبوظبي (Re: عبدالله الشقليني)

    عزيزنا ساري الليل
    تحية طيبة
    بختك مع الشامل
    سوف أذوركم .
    معنا ناس السودان هذه الأيام
    أنا صاحب يوسف منذ 1970 م
    صحح التواريخ
    سوف أراك لمعرفة تجرنتك
    الجميلة في البلد الأخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 01:09 PM

sari_alail
<asari_alail
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 1507

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مع الموسيقار المُطرب : حمزة سليمان في أبوظبي (Re: عبدالله الشقليني)

    عمنا بيكاسو انا في انتظاركم
    ولو جيت ابوظبي لازم اقابلك
    أنا راجع البلد البعيدة ديك يوم 10/6
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de