منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 16-12-2017, 06:54 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟

16-02-2010, 09:20 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟

    شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 09:38 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الاختلاف ظاهرة لا يمكن تحاشيها باعتبارها مظهراً من مظاهر الإرادة التي ركبت في الإنسان إذ الإرادة بالضرورة يؤديان إلى وقوع الاختلاف والتفاوت في الرأي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 09:45 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    هل تنظر إلى المختلف -الآخــــــر - أنه المخطيء ؟
    سؤال قد تجيب عنه صفحات هذا الموضوع إذا أثمر عن مداخلات متباينة !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 09:57 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 10:54 AM

اميمة مصطفى سند

تاريخ التسجيل: 25-06-2008
مجموع المشاركات: 1142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    Quote: أين أدب الحوار والخلاف ؟


    أظن بأننا "لم نعد قادرين على اليأس أكثر مما يئسنا"

    محمود درويش..



    ده أول الحكي وكان الله هونها بجيك راجعة تاني

    تقديري دكتور يوسف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 01:05 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: اميمة مصطفى سند)

    السلام عليكم - أختي : أميمة مصطفى سند
    فعلاً كانت هناك العديد من المحاولات من بعض الزملاء بالمنبر لإصلاح الحال , ولكن جميعها باءت بالفشل , فمنهم من تناول الأمر صراحةً , ومنهم من تناوله ضمناً , ورغم ذلك نحاول عسى الله تعالى أن يصلح الحال , ولكن لا نصل حد اليأس بأي حال من الأحوال ...
    مشكورة أختي : أميمة على المرور , مع الأمل في أن تعاودي الكرة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 10:55 AM

على محمد الخير

تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 1580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)


    الاخ الفاضل د. يوسف

    تحية واحترام ،،

    حقيقة ومنذ ان عرفنا هذه الساحة الاسفيرية، وعندما كنا قراء فقط منذ العام 2002 ونحن نشمئز ونعانى من هذه العبارات والاختلافات الخشنه وغير المهذبه، فى استعمال الكلمات والشتائم والاساءات .. وكنت افكر فى عنونة بوست بهذا المضمون الذى تفضلتم به فلكم اجر السبق اخى يوسف ..ونحن ناسف ان يعج المنبر بمثل هذه الكلمات من فئة وكتاب نحسب انهم مثقفون ( كلب ، جبان ، حقير ، عنصرى ، جلابى ، متملق ، كذاب ، منافق ، مجرم ،...الخ ) وهذه امثلة فقط وقد تطول اقواس الرصد .. وانه لشى مؤسف ان نفتقر لادب الحوار بالتى هى احسن ، وكان يدور بخاطرى انه لو لم تكن المقارعة هنا اسفيريا وكتابيا، لما استطاع احد ان يسب الاخر بهذه السهولة، وبالتاكيد اذا كانت الساحة ركنا نقاشيا او مواجهة مباشرة كما يحدث فى الجامعات ، لتحول الامر الى عراك وشجار، تستخدم فيه كل الطرق العنيفة التى نسمع بها.. حقيقة ناسف ان يكون هذا حالنا وهذا هو واقعنا... وبارك الله فيك ان ترينا اخى يوسف امل ان بالمنبر ثلة من العقلاء يحرصون على الحفاظ على بعض القيم الانسانية النبيلة، والرقى بسودانيتنا الى الافق الحضارية فى كل مناحى الحياة وبالتاكيد منها ان نتعلم كيف نختلف ...

    فائق مودتى ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 01:16 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: على محمد الخير)

    السلام عليكم : أخي : علي محمد الخير
    Quote: [red]ونحن ناسف ان يعج المنبر بمثل هذه الكلمات من فئة وكتاب نحسب انهم مثقفون ( كلب ، جبان ، حقير ، عنصرى ، جلابى ، متملق ، كذاب ، منافق ، مجرم ،...الخ )

    كلمات تقشعر منها الأبدان , ولا داعي لها على الإطلاق , ولكن يبدو بأن هناك شريحة لا تستطيع التخاطب إلا بمثل هذه الألفاظ , عجبي !!!
    سأعود إليك لاحقاً إن شاء الله أخي : علي محمد الخير , لأنو في جزئية أخرى أريد أن أناقشها معك ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 05:12 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: على محمد الخير)

    السلام عليكم مجدداً - أخي : علي محمد الخير
    Quote: لو لم تكن المقارعة هنا اسفيريا وكتابيا، لما استطاع احد ان يسب الاخر بهذه السهولة

    فعلاً سؤال منطقي . ولو لعبت الصدفة دوراً وجعلتهما وجهاً لوجه ؟
    لي عودة معك إن شاء الله في جزئية أخرى ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2010, 09:32 PM

على محمد الخير

تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 1580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    تحياتى اخى د.يوسف ...

    فعلا الموضوع يحتاج الى وقفة متأنية عن ما نشهده هنا من مهاترات تفتقر للحد الادنى من ادب الحوار بين من يختلفون فى الاراء والافكار، وهذه نذر شوم تكاد تنمو على ارض الواقع مما نسمعه ونعيشه الان فى الساحة، وما مقتل الطالب محمد موسى ببعيد عن موضوعنا هذا ... عموما سندلو معك بما تجود بها مقدرتنا من مشاركة نسعى منها ان نفيد ونستفيد...

    فائق التحايا...
    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 01:20 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: على محمد الخير)

    السلام عليكم - أخي الفاضل : علي محمد الخير
    مقتل محمد موسى - عليه رحمة الله ورضوانه - ما هو إلا نتيجة طبيعية للإفلاس الناتج من إنعدام الحجة لمقارعة الطرف الآخر , وضيق الصدر بما يقول حيث أوصل البعض لإرتكاب مثل هذه الجريمة النكراء والتي تأتي مقرونة بالشرك في مواضع من القرآن الكريم : قال تعالى : " والذين لايدعون مع الله إلها ءاخر ولا يقتلون النفس التى حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاماً" سورة الفرقان - الآية 68
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 01:43 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: على محمد الخير)

    سلام - أخي : علي محمد الخير
    Quote: [red]ان بالمنبر ثلة من العقلاء يحرصون على الحفاظ على بعض القيم الانسانية النبيلة، والرقى بسودانيتنا الى الافق الحضارية فى كل مناحى الحياة وبالتاكيد منها ان نتعلم كيف نختلف ...
    للأسف هذه الثلة العاقلة التي تريد الحفاظ على القيم النبيلة صوتها غير مسموع , وبعضهم هجر المنبر , وقد أضرت المهاترات والشتائم , والتهديدات بسمعة المنبر كثيراً , لأن كثيراً منهم ينسى بأن المنبر عالمي ويرتاده الناس من كل بقاع الأرض ...
    يعتقد البعض بأن الشتائم , والتهديدات قد تثني الطرف الآخر , ولكن في كثير من الأحيان تزيده عناداً وتعصباً لرأيه ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 04:30 AM

Dr. Salah Albashier

تاريخ التسجيل: 11-11-2008
مجموع المشاركات: 1781

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الأخ العزيز الرائع د. يوسف
    لك التحية والتجلة ووافر الإحترام
    أرجوأن تحدثنا عن فن الإختلاف
    مع خالص تحياتي
    د. صلاح البشير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 06:28 AM

محمد الجيلى
<aمحمد الجيلى
تاريخ التسجيل: 24-01-2009
مجموع المشاركات: 1363

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: Dr. Salah Albashier)

    شكراً لكـ دكتور يوسف لمحاولتك تبصير الناس بالأخطاء

    لتفاديها وحفظ مكانة الآخر

    وكلنا مُجبرين على تبادل الإحترام


    شكراً مرة أخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 11:00 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد الجيلى)

    السلام عليكم : محمد الجيلي
    فعلاً يفترض علينا احترام بعضنا البعض حتى ولو على الأسافير ...
    أشكرك أخي الفاضل على المرور - مع ألف تحية وود ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 05:13 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: Dr. Salah Albashier)

    السلام عليكم - أخي الفاضل جداً : د. صلاح البشير
    الخلاف فن له أدواته وأنواعه - فابقى معنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 05:17 PM

moaz elsir
<amoaz elsir
تاريخ التسجيل: 13-09-2008
مجموع المشاركات: 1652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    دكتور يوسف
    ربنا يديك الصحة والعافية
    زي ما بقولوا المصريين حارقين رزهم فى الفاضي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 07:18 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: moaz elsir)

    السلام عليكم - أخي : معز السر
    صحيح الجماعة حارقين رزهم في الفاضي , وإلا ما في واحد منهم لاقي شيء ...
    مشكور على مرورك - مع ألف تحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2010, 11:13 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2010, 02:08 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الخلاف والاختلاف بمعنى واحد يشير إلى عدم الاتفاق على مسألة ما يقول الفيروز أبادي في تعريف الاختلاف: أن يأخذ كل واحد طريقاً غير طريق الآخر في حاله أو فعله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2010, 05:10 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    أنواع الخلاف أو الاختلاف :
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2010, 05:40 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الخلاف المذموم: وهو الخلاف الذي خالف فيه المشركون والكفار الحق، فخلافهم له مذموم، وخلافنا لهم ممدوح، ومنه قول الله: {هَـذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُواْ فِى رَبّهِمْ} [الحج:19].
    وهذا الخلاف منشؤه الهوى والتقليد الأعمى للموروثات الفاسدة خلاف غير السائغ، وهو الخلاف الذي يكون بين المنتسبين للإسلام في قطعيات العقيدة والفقه (الأصول)، وهو فرع من الخلاف المذموم، لكنه يكون بين المسلمين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2010, 07:22 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    خلاف الجاهل للعالم : ومن الخلاف الذي لا يسوغ خلاف الجاهل للعالم، أو بالجملة خلاف من لا يملك أهلية الاجتهاد والنظر في الأدلة الشرعية، فليس من الخلاف المعتبر اجتهاد من ليس له بأهل. وفيه قصة الرجل الذي أصابته جنابة في سفر وقد شج فأمره بعضهم بالاغتسال فمات فقال صلى الله عليه وسلم: " قتلوه قتلهم الله، هلا سألوا إذا لم يعلموا إنما شفاء العي السؤال"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2010, 03:09 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الشكر والتقدير لكل من مر من خلال هذه . وفي انتظار مداخلاتكم ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2010, 09:39 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    ومنه خلاف المذاهب الفقهية، وخلاف الدعاة على بعض الوسائل الحديثة للدعوة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2010, 11:52 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    هل هناك فرق بين الخلاف والاختلاف ؟
    الجواب : نعم ... يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2010, 07:35 PM

خالد عنان عمر
<aخالد عنان عمر
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 681

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    أدب ؟

    هو المنبر دا كان فيهو ادب زمان يعنى


    شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2010, 00:03 AM

salah ismail
<asalah ismail
تاريخ التسجيل: 27-04-2009
مجموع المشاركات: 1250

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: خالد عنان عمر)

    الفكره لا يمكن التحكم فيها الا من الداخل
    اذا خرجت في شكل كلمة لا بد ان تكون



    من المراقب؟؟؟ في داخل النفس...؟؟؟
    هل نعرفه؟؟؟
    اذا عرفناه حضرنا
    وان لم نعرفه غاب عنا الوعي وسيطر علينا الانفعال ردا لاي فعل من الخارج....
    اذا ادركت انك تتنفس بصورة غير طبيعية لمجرد فكرة فانت منفعل...
    ان لم تكن هنالك مراة لكي نري لغة الجسم عند حالة الانفعال... علينا بالسكون الي درجة الاحساس بسرعة تفكيرنا.. وفيما نفكر.. وماذا سنقول...لان اي كلمة تقال هي المسبب لفكرة اخري...واي فكرة تصل الي مرحلة التفعيل في كلمة تقال تؤثر بنفس القدر مع احتمال التعددية في التاثير ....

    التحية للجميع في هذا المنبر...وخاصة هذا المقام من المقال

    العقل يقبض علي الفكرة كما تقبض يد الغريق علي طوق النجاة... لانه يموت بدونها...
    يصبح السؤال هو اي فكرة تلك التي يجب ان نعود عقولنا علي تركها تذهب لانها مضرة لنا في اول المقام...نحتاج الي الوعي لنعرف ان كنا في تلك الحالة من الغياب ختي تسيطر علينا فكرة من دماغ اخر... جاءت في شكل كلمة...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2010, 10:10 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: salah ismail)

    السلام عليكم - أخي - صلاح إسماعيل
    لي غودة إليك إن شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2010, 01:19 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: salah ismail)

    السلام عليكم - صلاح إسماعيل
    قال أحد الحكماء : إن الإنسان العاقل هو الذي ينطق بعد تفكير وروية ، حينئذ يسلم من الزلل والخطأ ؛ لأن لسانه يكون وراء عقله . أما الأحمق فهو الذي يتكلم بدون تفكير أو روية ، فتكثر أخطاؤه ؛ لأن عقله حينئذ يكون وراء لسانه .
    مشكور على مرورك والمداخلة الثرة - مع ألف تحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2010, 07:31 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: خالد عنان عمر)

    السلام عليكم : خالد عنان
    عهدنا بالمنبر قريب , ولم يعجبنا الذي نقرأه من سباب وشتائم وفحش قول ...ألخ , وقد رأينا العديد من البوستات فتحت لعلاج هذا الأمر المزمن , فقلنا نذكر من يتذكر فقط , وأما أن يبقى الأمر كما هو فهذا ليس من شأننا , ولا يعني بأي حال من الأحوال أن المنبر خال من الخير ولا يوجد به من يستنكر ويرفض هذه الأساليب والألفاظ غير المهذبة , وأنا على يقين بأن غالبية الأعضاء يرفضون هذا السلوك ولكنهم ينزوون حتى لا تصيبهم بعض السهام الطائشة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 06:55 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    ما جاء في الفرق بين الخلاف والاختلاف
    الاختلاف هو التباين في الرأي والمغايرة في الطرح وقد ورد فعل الاختلاف كثيراً في القرآن الكريم
    قال تعالى:{ فاختلف الأحزاب من بينهم } (مريم) ،
    وقال تعالى:{ يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون }(البقرة)
    وقال تعالى:{ و ما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جائتهم البينات }(البقرة)
    وقال تعالى:{ وما اختلفتم فيه من شيء... } (الجاثية).
    أما الخلاف فهو مصدر من خالف إذا عارضه
    قال تعالى:{ وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه } (هود) ،وقال تعالى:{ فليحذر الذين يخالفون عن أمره }(النور).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 09:04 AM

عبدالرحيم أبراهيم العبيد
<aعبدالرحيم أبراهيم العبيد
تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 1015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الأخ العزيز الرائع د. يوسف
    لك التحية والتجلة ووافر الإحترام
    من لم يكرم نفسه لايكرم
    ومن زرع العدوان حصد الحسران
    لا حسب كحسن الخلق
    ودمتم بالف خير وعافيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 05:09 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: عبدالرحيم أبراهيم العبيد)

    السلام عليكم - أخي : عبد الرحيم أبراهيم العبيد
    أشكرك على الكلمات الراقية الجميلة وأهديك هذه الأبيات من معلقة زهير بن أبي سلمى :
    أمن أم أوفى دمنة لم تكلم * بحومانة الدراج فالمتثلم
    ودار لها بالرقمتين كأنها * مراجيع وشم في نواشر معصم
    بها العين والآرام يمشين خلفة * وأطلاؤها ينهضن من كل مجثم
    وقفت بها من بعد عشرين حجة * فلأياً عرفت الدار بعد توهم
    أثافي سفعاً في معرس مرجل * ونؤياً كجذم الحوض لم يتثلم
    فلما عرفت الدار قلت لربعها * ألا انعم صباحاً أيها الربع واسلم
    تبصر خليلي هل ترى من ظعائن * تحملن بالعلياء من فوق جرثم
    جعلن القنان عن يمين وحزنه * وكم بالقنان من محل ومحرم
    علون بأنماط عتاق وكلة * وراد حواشيها مشاكهة الدم
    وور كن في السوبان يعلون متنه * عليهن دل الناعم المتنعم
    بكرن بكوراً واستحرن بسحرة * فهن ووادي الرس كاليد للفم
    وفيهن ملهى للطيف ومنظر * أنيق لعين الناظر المتوسم
    كأن فتات العهن في كل منزل * نزلن به حب الفنا لم يحطم
    فلما وردن الماء زرقاً جمامه * وضعن عصي الحاضر المتخيم
    ظهرن من السوبان ثم جزعته * على كل قيني قشيب ومفأم
    فأقسمت بالبيت الذي طاف حوله * رجال بنوه من قريش وجرهم
    يميناً لنعم السيدان وجدتما * على كل حال من سحيل ومبرم
    تداركتما عبساً وذبيان بعدما * تفانوا ودقوا بينهم عطر منشم
    وقد قلتما : إن ندرك السلم واسعاً * بمال ومعروف من القول نسلم
    فأصبحتا منها على خير موطن * بعيدين فيها من عقوق ومأثم
    عظيمين في عليا معد هديتما * ومن يستبح كنزاً من المجد يعظم
    تعفي الكلوم بالمئين فأصبحت * ينجمها من ليس فيها بمجرم
    ينجمها قوم لقوم غرامة * ولم يهريقوا بينهم ملء محجم
    فأصبح يجري فيهم من تلادكم * مغانم شتى من إفال مزنم
    ألا أبلغ الأحلاف عني رسالة * وذبيان هل أقسمتم كل مقسم
    فلا تكتمن الله ما في نفوسكم * ليخفى ومهما يكتم الله فينقم
    يؤخر فيوضع في كتاب فيدخر * ليوم الحساب أو يعجل فينقم
    وما الحرب إلا ما علمتم وذقتم * وما هو عنها بالحديث المرجم
    متى تبعثوها تبعثوها ذميمة * وتضر إذا ضريتموها فتضرم
    فتعرككم عرك الرحى بثفالها * وتلقح كشافاً ثم تنتج فتتئم
    فتنتج لكم غلمان أشأم كلهم * كأحمر عاد ثم ترضع فتفطم
    فتغلل لكم ما لا تغل لأهلها * قرى بالعراق من قفيز ودرهم
    لعمري لنعم الحي جر عليهم * بما لا يواتيهم حصين بن ضمضم
    وكان طوى كشحاً على مستكنة * فلا هو أبداها ولم يتقدم
    وقال سأقضي حاجتي ثم أتقي * عدوي بألف من ورائي ملجم
    فشد فلم يفزع بيوتاً كثيرة * لدى حيث ألقت رحلها أم قشعم
    لدى أسد شاكي السلاح مقذف * له لبد أظفاره لم تقلم
    جريء متى يظلم يعاقب بظلمه * سريعاً وإلا يبد بالظلم يظلم
    رعوا ظمأهم حتى إذا تم أوردوا * غماراً تفرى بالسلاح وبالدم
    فقضوا منايا بينهم ثم أصدروا * إلى كلا مستوبل متوخم
    لعمرك ما جرت عليهم رماحهم * دم ابن نهيك أو قتيل المثلم
    ولا شاركت في الموت في دم نوفل * ولا وهب منها ولا ابن المخزم
    فكلا أراهم أصبحوا يعقلونه * صحيحات مال طالعات بمخرم
    لحي حلال يعصم الناس أمرهم * إذا طرقت إحدى الليالي بمعظم
    كرام فلا ذو الضغن يدرك تبله * ولا الجارم الجاني عليهم بمسلم
    سئمت تكاليف الحياة ومن يعش * ثمانين حولاً لا أبالك يسأم
    وأعلم ما في اليوم والامس قبله * ولكنني ومن تخطئ يعمر فيهرم
    ومن لم يصانع في أمور كثيرة * يضرس بأنياب ويوطاً بمنسم
    ومن يجعل المعروف من دون عرضه * يفره ومن لا يتق الشتم يشتم
    ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله * على قومه يستغن عنه ويذمم
    ومن يوف لا يذمم ومن يهد قلبه * إلى مطمئن البر لا يتجمجم
    ومن هاب أسباب المنايا ينلنه * وإن يرق أسباب السماء يسلم
    ومن يجعل المعروف في غير أهله * يكن حمده ذماً عليه ويندم
    ومن يعص أطراف الزجاج فإنه * يطيع العرالي ركبت كل لهذم
    ومن لم يذد عن حوضه بسلاحه * يهدم ومن لا يظلم الناس يظلم
    ومن يغترب يحسب عدوا صديقه * ومن لم يكرم نفسه لم يكرم
    ومهما تكن عند امرئ من خليقة * وإن خالها تخفى على الناس تعلم

    وكائن ترى من صامت لك معجب * زيادته أو نقصه في التكلم
    لسان الفتى نصف ونصف فؤاده * فلم يبق إلا صورة اللحم والدم
    وإن سفاه الشيخ لا حلم بعده * وإن الفتى بعد السفاهة يحلم
    سألنا فأعطيتم وعدنا فعدتم * ومن أكثر التسآل يوماً سيحرم

    (عدل بواسطة د.يوسف محمد طاهر on 22-02-2010, 05:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 05:24 PM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الاخ الكريم د. يوسف
    السلام عليكم ورحمة الله..
    أعتقد أن الذين يستخدمون هذه الألفاظ هم قد تربوا عليها وبالتالي من الصعب علاجها في الكبر، لكن يمكن معالجة أمر (الماعون) هذا المنتدى بأن يمنع منه كل من يستخدم هذه العبارات..
    والغريبة أن غالبية الشتامين والسبابين هم من مؤيدي الحكومة دون غيرهم وأنا شخصياً لدي توثيق كبير للكثيرين منهم أحتفظ به ليوم كريهة وسداد ثغر..!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2010, 05:46 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: khalid abuahmed)

    الأخ الفاضل : خالد أبو أحمد
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
    بلا شك من شب على شيءٍ شاب عليه , ويقال أيضاً : إن الإنسان ابن بيئته , فالذين يشتمون ويسبون لا يخرجون من تأثير النشأة أو البيئة . وفعلاً يصعب العلاج بعد أن تعودوا عليها , إلا أن تفعيل القوانين واللوائح الخاصة بالمنبر ستحد منها ...
    لك مني الشكر أجزله على المداخلة - مع ألف تحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 02:09 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الاختلاف : لا يدل على القطيعة بل قد يدل على بداية الحوار فإن ابن مسعود اختلف مع أمير المؤمنين عثمان في مسألة إتمام الصلاة في سفر الحج ولكنه لم يخالف بل أتم معه وقال : الخلاف شر.فقد يدل الخلاف على القطيعة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 07:01 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    آداب عامة ينبغي للمختلفين أن يراعوها ليعذر بعضهم بعضاً :
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 10:30 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    1 - إحسان الظن بالطرف الآخر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 05:40 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    2 - بناء حصانة داخلية تتضمن معاني تقوى الله وخشيته:
    قال تعالى : (واتقوا الله ويعلمكم الله، والله بكل شئ عليم) سورة البقرة:282
    قال تعالى : (إنما يخشى الله من عباده العلماء)سورة فاطر:28
    عندما يعمر الإيمان والتقوى قلوب المختلفين تحفظ توازن الإنسان ويصبح طلب الحق مبتغاهم ومن ثم يقفوا عند حدود الله لا يتجاوزوها، كما يجتنبون اتباع الهوى الذي هو من أخطر المزالق التي تؤدي إلى الفساد قال تعالى : (ولو اتبع أهواءهم لفسدت السموات والأرض ومن فيهن) سورة المؤمنون:71
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 05:45 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    3- التأكيد على مبدأ الدخول في السلم كافة الذي دعى إليه الإسلام
    قال تعالى : (يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ولاتتبعوا خطوات الشيطان) البقرة 208 وينطلق هذا المبدأ من عقيدة التوحيد والايمان بإله واحد هو رب الجميع الذي يدعونا إلى وجوب الدخول في السلم كافة، وبذلك فلا تحيز ولا تعصب ولا ظلم ولكن يعذر بعضنا بعضاً. ولن يتحقق هذا من غير التأكيد على مبدأ التراحم وتحري أحسن القول وألينه عند الاختلاف فهو الطريق إلى بث السلام والوصول إلى الحق، وتبنى الإسلام الرحمة كمنهج مهم عند التحاور مع المخالف حتى مع أشد المخالفين طغياناً وبغياً كما ضرب الله لنا مثلاً في توجيهه سبحانه لموسى وهارون حين أرسلهما لمخاطبة فرعون الذي ملأ الأرض ظلماً.
    قال تعالى : (اذهبا إلى فرعون إنه طغى، فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى) (طه:43-44)،
    وكذلك أرشد سبحانه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في قوله: (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين)آل عمران:159.
    فالغاية هي الوصول إلى الحق وتحقيق العدل ونشر الأمن والسلام والرحمة بين الناس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 05:48 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    4 - احترام الانسان للانسان وقبول فكرة التعدد والتعارف بين البشر .
    قال تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم
    ان اتخاذ التقوى والعمل الصالح هي مقياس التفاضل بين الناس ينقي الإنسان من المشاعر السلبية التي قد تؤدي بالمختلفين إلى اتباع الهوى والانحياز عن الحق، أما إذا كان المتحاور عدلا متقياً لله فيحول الاختلاف بالرأي إلى منهج "معرفة الذات في مرآة الآخر" ومن ثم يتحرى كل السبل التي تؤدي إلى بناء الارضية المشتركة بين جميع الأطراف ليصبح الهدف الوصول الى الحقيقة وليس إثبات صحة رأي شخص أو جماعة معينة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 05:52 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    5 - التواضع والصبر في طلب الحق والالتزام به، وهي منهجية النبوة التي تستبطن دائماً قوله تعالى : ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً)، كما أكده نبي الله يوسف بقوله (ذلكما مما علمني ربي)، ومن دلائل علم العالم أنه لا يستكبر من قبول الحق ممن دونه أو فوقه، فالمهم الوصول الى الحق ولقد أورد القرآن الكريم نماذج في ذلك في تعلم سليمان من الهدهد، وفي تعلم موسى مع الرجل الصالح المجهول الذي علمه التواضع والصبر في طلب العلم في آن واحد (قال له موسى هل اتبعك على أن تعلمني مما علمت رشداً قال: إنك لن تستطيع معي صبراً وكيف تصبر على ما لم تحط به خبراً، قال ستجدني إن شاء الله صابراً ولا أعصي لك أمراً) الكهف:66-69.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 05:55 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    6 - ترسيخ مبدأ الشورى والتشاور على جميع المستويات كفرد وأسرة ومجتمع لتدريب الأمة على مشاركة الرأي والتحاور ولقد سميت سورة كاملة بسورة الشورى والتي تضمنت مفاهيم وقيم مهمة لابد من استحضارها في كل حين وخاصة عند توظيف مبدأ الشورى حيث أكدت هذه السورة على مفهوم التوحيد ووحدة النبوة ووحدة الأسرة الإنسانية ودعت إلى ترسيخ قيم العدل والمساواة والحرية والعفو والتسامح وحسن التناصح، قال تعالى (فلذلك فادع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لأعدل بينكم، الله ربنا وربكم لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لاحجة بيننا وبينكم، الله يجمع بيننا وإليه المصير) الشورى 15.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 05:59 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    7 - ترسيخ منهجية (قل هاتوا برهانكم) فلا يكن الحوار مثمراً في مجال معرفة الحق إلا إذا كان قائماً على البراهين والادلة (ءإله مع الله قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين) النمل: 64، (ونزعنا من كل أمة شهيداً فقلنا هاتوا برهانكم فعلموا أن الحق لله وضل عنهم ما كانوا يفترون) القصص: 75. وهنا يرسخ الإسلام معاني أدب الاختلاف الصحيح بالمطالبة بالدليل من جميع الاطراف، حيث يطرح الاسلام منظومته خاصة في مجال الأفكار ونطاق المنهج العقلي من خلال طرح الفروض المحتملة وإسقاط الفروض الخاطئة وإبقاء الصحيح منها من خلال منهج النفي والاثبات العقلي أو منهج عرض الافكار والافكار المضادة، واتخاذ مختلف السبل السلمية في الوصول الى الحق.

    نقلاً من كتاب آداب الاختلاف في الإسلام للدكتورة : زينب العلواني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2010, 09:24 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الشكر والتقدير لكل من عبر من خلال هذه الصفحة ... وفي انتظار مداخلاتكم





    د.يوسف طاهر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2010, 02:08 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    أهم معالم الاختلاف التي تؤدي إلى السلبية والخصومة :
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2010, 06:04 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الاستعلاء والتكبر والنظر بالدونية للآخر والاغترار بالنفس وهي منهجية إبليس في قوله (أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) والتي تؤدي إلى المقايسة والحكم على الآخر بالباطل والقسوة والفظاظة بالقول والعمل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 02:10 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    صنمية الذات وتقديسها وإعطاءها الحق بتحقير الآخر سواءً (لضعفه، أو فقره أو نحوه ...) لتؤدي بذلك إلى الاستبداد والتعصب للرأي الشخصي والاستهانة بغيره من الآراء ، وهي منهجية فرعون ( قال فرعون ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد) غافر:29 التي تؤدي إلى نشوء حالة من الدفاع اللامشروع ضد الآخر، مما يؤدي به إلى اتباع الهوى، وعدم الاستماع إلا لهوى نفسه (فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون اهواءهم ومن أضل ممن يتبع هواه بغير هدى من الله) القصص 50، ومن ثم فاتباع الهوى يؤدي إلى الفساد (ولو اتبع أهواءهم لفسدت السموات والأرض ومن فيهن) المؤمنون:71). ولذلك فان من أخطر نتائج هذه العقلية هي الفرقة والتفرق ، وتهميش أو نفي الآخر، مما يؤدي في كثير من الاحيان إلى استباحة استعمال العنف والحروب والإبادة والقتل. ولذلك فإن من أهم المميزات المهمة للمتحاور العدل هي القدرة على تحري الأسباب لبناء الأرضية المشتركة بين جميع الأطراف لا إثارة ما يدعو إلى الخلاف والنزاع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 01:11 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    إدعاء امتلاك الحقيقة المطلقة، تعني وصد الأبواب أمام أي رأي مخالف، ولقد نفى القرآن الكريم ذلك بقوله تعالى (وفوق كل ذي علم عليم)، فكل صاحب علم هناك من هو أعلم منه في مجال ما، كما أظهر القرآن بطلان هذا الإدعاء مع رسولين من رسله اللذين آتاهما الله سبحانه علماً وملكا وهما سليمان وموسى فالأول "الذي أوتي ملكاً لم يؤت مثله أحداً من العالمين" جعل معلمه مخلوقاً ضعيفاً وهو الهدهد الذي تحداه بقوله (أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأ عظيم)، فما كان من سليمان إلا البحث عن الدليل والبرهان فلما ثبتا رضخ للحق، حيث أن كل إنسان يملك جانباً من الحقيقة وليس الحقيقة كلها، لتتكامل الآراء ويتعاون الجميع للوصول إلى الحقيقة، وقد يكون مثال المذاهب الإسلامية الفقهية خير مثال في ذلك خاصة ما ضربه لنا علماءنا بقولهم (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيي غيري خطأ يحتمل الصواب) فلم يزعم أي منهم امتلاك الحقيقة وإنما هي محاولات للوصول إليها، ولذلك رفض الإمام مالك فرض كتابه على الناس حين عرض عليه أبو جعفر المنصور ذلك، ليترك للناس حريتها في تمحيص الآراء واختيار الافضل لها، وهنا يكون اختلاف علماء الأمة رحمة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 04:59 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    تصنيف المخالف لجهة معينة ومحاصرته فيها ومن ثم حرمانه من حق التعبير عن رأيه أو حتى محاولة التغيير إن ثبت له الحق في رأي غيره. إنه من الضروري بلا شك التحري لمعرفة أفكار وميول الشخص وانتماءاته الدينية أو المذهبية أو الحزبية، ولكن لا يعني أن يمنحنا هذا حق الحكم المسبق عليه قبل الاستماع إلى رأيه كي لا نجور أو نتجاوز الحق والعدل ونسقط بالظلم والعدوان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2010, 02:19 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    قهر الناس على تقبل الرأي الواحد دون نقاش، وكيف يكون هذا والحرية هي جوهر إنسانية الإنسان، ومن تسلب حريته إنما تسلب منه إنسانيته، ولقد أعلن الإسلام منعه لسياسة الإجبار أو الإكراه على قبول رأي أو فلسفة ابتداءاً من الدين فقال: (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)، فلا يكره إنسان على اتباع دين أو اعتقاد معين، وان إكراه الناس على تغيير معتقداتها وقيمها إنما هو فتنة تعد أشد من القتل كما وصفه القرآن الكريم (والفتنة أشد من القتل) البقرة:191، والايمان الصحيح لا يكون الا بالاختيار ويبنى على المحاججة والنقاش الحر ويجب أن يتم ذلك على مستوى الأسرة والمجتمع والأمة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2010, 12:45 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    أهم المفاهيم التي وردت في القرآن الكريم ولها علاقة بالاختلاف خاصة في إطار الرأي أو الموقف:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 08:00 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    الحوار: الحور لغةً التردد إما بالذات أو بالفكر، وحار في أمره تحير، والمحاورة والحوار بمعنى المرادة في الكلام ومنه التحاور قال تعالى (والله يسمع تحاوركما)، والحوار عادة يكون نقاش إيجابي يرغب فيه كلا الطرفين للوصول إلى الحقيقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2010, 02:15 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    أما الجدال: هو أقوى من الحوار وذلك لاعتداد أحد المخالفين أو كليهما برأيه أو موقفه وحاول الدفاع عنهأو إقناع الآخر به، بل والأكثر أن يحاول حمل الآخر عليه. ويعرف في اللغة كما جاء في المفردات للراغب الاصفهاني: هو المفاوضة على سبيل المنازعة والمغالبة، وأصله من جدلت الحبل أي أحكمت فتله، ومنه الجدال أي كأن المتجادلين يفتل كل واحد الآخر عن رأيه. قال تعالى: (وجادلهم بالتي هي أحسن) (وإن جادلوك فقل الله أعلم) ولقد نهى الله سبحانه عن الجدال في الحج وكأنه سبحانه يجعل فترة الحج فترة تدريب وتمرين حين يقول: (فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج..) لان الجدل قد يكدر صفو الأخوة مما يؤدي إلى تنافر القلوب وخلق الأحقاد والأضغان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2010, 05:15 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    والشقاق: ويطلق على الخلاف شقاقاً حين تشتد خصومة المتجادلين، وذلك لان كل منهما يؤثر الغلبة بديلاً عن ظهور الحق، مما يؤدي إلى تعذر التفاهم أو الاتفاق بينهم، وعبر عن ذلك معناها اللغوي في كون الخلاف حاداً يجعل كل منهما في شق غير شق صاحبه أو من شق العصا بينك وبينه قال تعالى (وإن خفتم شقاق بينهما) (فإنما هم في شقاق) أي مخالفة، (ومن يشاقق الله ورسوله) أي صار في شق غير شق أوليائه (ومن يشاقق الرسول).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2010, 05:15 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    والشقاق: ويطلق على الخلاف شقاقاً حين تشتد خصومة المتجادلين، وذلك لان كل منهما يؤثر الغلبة بديلاً عن ظهور الحق، مما يؤدي إلى تعذر التفاهم أو الاتفاق بينهم، وعبر عن ذلك معناها اللغوي في كون الخلاف حاداً يجعل كل منهما في شق غير شق صاحبه أو من شق العصا بينك وبينه قال تعالى (وإن خفتم شقاق بينهما) (فإنما هم في شقاق) أي مخالفة، (ومن يشاقق الله ورسوله) أي صار في شق غير شق أوليائه (ومن يشاقق الرسول).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 06:09 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    النزاع والخصام: من نزع الشئ من مقره، والتنازع والمنازعة ويعبر بهما عن المخاصمة والمجادلة (فإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله ورسوله) (فتنازعوا أمرهم بينهم، كل فريق بما لديهم فرحون)، وذكرت المخاصمة (وهم فيها يختصمون).
    الحجة وهي الدلالة المبينة للمحجة أي المقصد المستقيم والذي يقتضي صحة أحد النقيضين قال تعالى (قل فلله الحجة البالغة) والمحاجة أن يطلب كل واحد أن يرد الآخر عن حجته ومحجته (وحاجه قومه قال أتحاجوني في الله فمن حاجك بالله من بعد ما جاءك من العلم..) ها أنتم حاججتم فيما لكم به علم فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم..)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 06:09 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    النزاع والخصام: من نزع الشئ من مقره، والتنازع والمنازعة ويعبر بهما عن المخاصمة والمجادلة (فإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله ورسوله) (فتنازعوا أمرهم بينهم، كل فريق بما لديهم فرحون)، وذكرت المخاصمة (وهم فيها يختصمون).
    الحجة وهي الدلالة المبينة للمحجة أي المقصد المستقيم والذي يقتضي صحة أحد النقيضين قال تعالى (قل فلله الحجة البالغة) والمحاجة أن يطلب كل واحد أن يرد الآخر عن حجته ومحجته (وحاجه قومه قال أتحاجوني في الله فمن حاجك بالله من بعد ما جاءك من العلم..) ها أنتم حاججتم فيما لكم به علم فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم..)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 04:54 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    البرهان: بيان الحجة وهو أوكد الأدلة وهو الذي يقتضي الصدق أبداً لا محالة، حيث أن الادلة خمسة أضرب: دلالة تقتضي الصدق أبداًن ودلالة تقتضي الكذب أبداً، ودلالة إلى الصدق اقرب، ودلالة إلى الكذب أقرب، ودلالة هي إليهما سواء، قال تعالى: (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين) (قد جاءكم برهان من ربكم).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2010, 03:37 PM

Elfadil Sabeil

تاريخ التسجيل: 10-09-2009
مجموع المشاركات: 2491

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    سلام

    متابعين مع الشكر يا دكتور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2010, 06:29 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: Elfadil Sabeil)

    السلام عليكم - أخي : الفاضل سبيل
    سعدنا بمرورك , مع الأمل بأن تواصل معنا... لك مني ألف تحية وود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2010, 06:30 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: Elfadil Sabeil)

    السلام عليكم - أخي : الفاضل سبيل
    سعدنا بمرورك , مع الأمل بأن تواصل معنا... لك مني ألف تحية وود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2010, 12:23 PM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    في الحقيقة يا دكتور
    بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تجدني لست متأكدا من المقصود بمصطلح ( الرأي الآخر )
    ما معنى الآخر؟ هل هو الرأي المناقض ام انه يمكن ان يتطابق او يكمل ويعضد ويعزز الرأي الأول؟
    أليس هنالك فرق بين رأي الآخر ، والرأي الآخر ؟
    ففي الحالة الأولى يكون الآخر هو غيري بمواجهتي ، بينما في الثانية يكون الآخر هو رأيه ازاء رأيي
    شخصيا اؤمن بوجود الرأي الفاسد والرأي البناء والرأي الافضل من البناء وهكذا
    وبالتاكيد لا يصح ان نحترم كل هذه الآراء على قدم المساواة
    و لا ارى ضرورة ولا حق في القول بأنه يتعين علي احترام الرأي الآخر هكذا مجانا!!
    كيف احترم رأيا أراه فاسدا وضارا ؟ هل احترم فساده وضرره
    هذا غير معقول
    صحيح انه من واجبي احترام صاحب الرأي المناقض أو حتى الفاسد ان كان صاحبه يظن بحسن نية انه صالح ، ومن واجبي ايضا ان اعترف بحقه في طرح رأيه هذا
    ولكني لست ملزما باحترام وتقدير رأيه نفسه اذا وجدته سيئا
    هذا شئ وهذا شئ آخر
    ثم تأتى على مشروعية الاختلاف في الاسلام
    يا دكتور انا لم اقف على موضع قرآني او حديث نبوي ورد فيه الاختلاف الا كان مذموما لا خير فيه
    فالاختلاف في التوجهات والرأي ليس من المحامد في الاسلام
    ولكن ربما كان التنوع في الاراء المستهدف للغاية النبيلة ذاتها هو الحميد
    والفرق بين التنوع كعمل اثرائي وبين الاختلاف الذي هو تفرق ..كبير
    لذلك تجدني لا احبذ مقولة ( اختلاف الائمة رحمة ) فالائمة لم يختلفوا بل تخيروا والاختلاف ليس رحمة قط
    بل ان الله عز وجل قال : ( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتختلفوا فتذهب ريحكم ) فذهاب الريح اعقب الاختلاف كنتيجة له
    بمعنى ان الاختلاف هو ناتج التنازع حول الشأن بينما ذهاب الريح هو ناتج الاختلاف والتفرق حول الشأن
    فكيف يكون صفة حميدة
    ودائما ما يتم ذم المختلفين في القرآن ( ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات )
    لكم احترامي
    _________________
    رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2010, 12:25 PM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    في الحقيقة يا دكتور
    بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تجدني لست متأكدا من المقصود بمصطلح ( الرأي الآخر )
    ما معنى الآخر؟ هل هو الرأي المناقض ام انه يمكن ان يتطابق او يكمل ويعضد ويعزز الرأي الأول؟
    أليس هنالك فرق بين رأي الآخر ، والرأي الآخر ؟
    ففي الحالة الأولى يكون الآخر هو غيري بمواجهتي ، بينما في الثانية يكون الآخر هو رأيه ازاء رأيي
    شخصيا اؤمن بوجود الرأي الفاسد والرأي البناء والرأي الافضل من البناء وهكذا
    وبالتاكيد لا يصح ان نحترم كل هذه الآراء على قدم المساواة
    و لا ارى ضرورة ولا حق في القول بأنه يتعين علي احترام الرأي الآخر هكذا مجانا!!
    كيف احترم رأيا أراه فاسدا وضارا ؟ هل احترم فساده وضرره
    هذا غير معقول
    صحيح انه من واجبي احترام صاحب الرأي المناقض أو حتى الفاسد ان كان صاحبه يظن بحسن نية انه صالح ، ومن واجبي ايضا ان اعترف بحقه في طرح رأيه هذا
    ولكني لست ملزما باحترام وتقدير رأيه نفسه اذا وجدته سيئا
    هذا شئ وهذا شئ آخر
    ثم تأتى على مشروعية الاختلاف في الاسلام
    يا دكتور انا لم اقف على موضع قرآني او حديث نبوي ورد فيه الاختلاف الا كان مذموما لا خير فيه
    فالاختلاف في التوجهات والرأي ليس من المحامد في الاسلام
    ولكن ربما كان التنوع في الاراء المستهدف للغاية النبيلة ذاتها هو الحميد
    والفرق بين التنوع كعمل اثرائي وبين الاختلاف الذي هو تفرق ..كبير
    لذلك تجدني لا احبذ مقولة ( اختلاف الائمة رحمة ) فالائمة لم يختلفوا بل تخيروا والاختلاف ليس رحمة قط
    بل ان الله عز وجل قال : ( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتختلفوا فتذهب ريحكم ) فذهاب الريح اعقب الاختلاف كنتيجة له
    بمعنى ان الاختلاف هو ناتج التنازع حول الشأن بينما ذهاب الريح هو ناتج الاختلاف والتفرق حول الشأن
    فكيف يكون صفة حميدة
    ودائما ما يتم ذم المختلفين في القرآن ( ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات )
    لكم احترامي
    _________________
    رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2010, 03:31 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - أخي الفاضل : محمد عبد القادر سبيل
    في البداية اشكر مرورك .. ويسعدني ان يكون بيننا بوردابي مثقف وواعي مثلك، نعم سيدي لقد وضعت يدك على الجرح الاكبر من خلال مداخلتك، فهناك فرق شاسع بين الرأي الآخر , ورأي الآخر . فالرأي الآخر هو الرأي المخالف لرأيك ويتكون من صفة وموصوف . أما رأي الآخر وكما هو ملاحظ أنه رأي نكرة لا يعرف إلا بإضافته للآخر . فقد يكون رأياً مغايراً , أو معززاً , أو مطابقاً , أو مستفزاً ... أو غير ذلك , وذلك حسب مشاعر الطرف الذي يمثل الرأي تجاهك ... وقد يحمل الرأي الآخر نفس مواصفات رأي الآخر ...
    هناك مقولة منسوبة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه تقول :
    " ما جادلت جاهلا إلا وغلبني وما جادلت عالما ًإلا غلبته"
    كثيرون يستشهدون بهذا القول البليغ دون أن يعوا حقاً معناه وأبعاده جميعها! من تلك الأبعاد أن أمير المؤمنين رضي الله عنه أراد بقوله هذا يؤكد أن العاقل هو من لديه القدرة، في مواجهة الرأي الآخر، على
    1) الإستماع والمجادلة
    2) تقبله واتباعه إذا ما ثبُتت له صحته
    3) الإعتراف بصوابيته بكل جرأة
    أما الجاهل، الذي يعترف سيد البلغاء وأمير الحكماء بعدم قدرته على غلبته، فهو
    1) عقله موصود على الإستماع إلى الرأي الآخر
    2) لا يمكنه أن يقبل أو يتـّبع رأيا مخالفاً لرأيه حتى ولو ثبتت له صحته
    3) أضعف من أن يعترف بغلبة الرأي الآخر

    لي عودة معك إن شاء الله في شأن القرآن والإختلاف - مع ألف تحية وود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2010, 03:32 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - أخي الفاضل : محمد عبد القادر سبيل
    في البداية اشكر مرورك .. ويسعدني ان يكون بيننا بوردابي مثقف وواعي مثلك، نعم سيدي لقد وضعت يدك على الجرح الاكبر من خلال مداخلتك، فهناك فرق شاسع بين الرأي الآخر , ورأي الآخر . فالرأي الآخر هو الرأي المخالف لرأيك ويتكون من صفة وموصوف . أما رأي الآخر وكما هو ملاحظ أنه رأي نكرة لا يعرف إلا بإضافته للآخر . فقد يكون رأياً مغايراً , أو معززاً , أو مطابقاً , أو مستفزاً ... أو غير ذلك , وذلك حسب مشاعر الطرف الذي يمثل الرأي تجاهك ... وقد يحمل الرأي الآخر نفس مواصفات رأي الآخر ...
    هناك مقولة منسوبة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه تقول :
    " ما جادلت جاهلا إلا وغلبني وما جادلت عالما ًإلا غلبته"
    كثيرون يستشهدون بهذا القول البليغ دون أن يعوا حقاً معناه وأبعاده جميعها! من تلك الأبعاد أن أمير المؤمنين رضي الله عنه أراد بقوله هذا يؤكد أن العاقل هو من لديه القدرة، في مواجهة الرأي الآخر، على
    1) الإستماع والمجادلة
    2) تقبله واتباعه إذا ما ثبُتت له صحته
    3) الإعتراف بصوابيته بكل جرأة
    أما الجاهل، الذي يعترف سيد البلغاء وأمير الحكماء بعدم قدرته على غلبته، فهو
    1) عقله موصود على الإستماع إلى الرأي الآخر
    2) لا يمكنه أن يقبل أو يتـّبع رأيا مخالفاً لرأيه حتى ولو ثبتت له صحته
    3) أضعف من أن يعترف بغلبة الرأي الآخر

    لي عودة معك إن شاء الله في شأن القرآن والإختلاف - مع ألف تحية وود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 04:03 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    السلام عليكم - أخي : محمد عبد القادر سبيل
    الاختلاف والمخالفة: أن ينهج كل شخص طريقاً مغايراً للآخر في حاله أو في قوله، والخلاف أعم من الضد لان كل ضدين مختلفان، وليس كل مختلفين ضدين، ولما كان الاختلاف بين الناس في القول قد يفضي إلى التنازع استعير ذلك للمنازعة والمجادلة.
    قال تعالى : ( فاختلف الاحزاب من بينهم) (مريم:37)
    قال تعالى : (إنكم لفي قول مختلف) (الذاريات:8)
    وعلى هذا يمكن القول بأن الخلاف والاختلاف هو مطلق المغايرة في القول أو الرأي أو الموقف أو الهيئة. ان الاختلاف في وجهات النظر أمر فطري وطبيعي وله علاقة بالفروق الفردية إلى حد كبير، حيث يستحيل بناء شبكة العلاقات الاجتماعية بين الناس ذوي القدرات المتساوية والمتطابقة، بل لابد من تنوع القدرات والمواهب ليتكامل عطاء الانسانية.
    وقد نبه إلى ذلك ابن القيم الجوزية رحمه الله في كتابه إعلام الموقعين حيث قال: "وقوع الاختلاف بين الناس أمر ضروري لابد منه لتفاوت أغراضهم وأفهامهم وقوى إدراكهم ولكن المذموم بغي بعضهم على بعض وعدوانهم". كما قال رحمه الله: (فإذا كان الاختلاف على وجه لا يؤدي إلى التباس والتحري وكل من المختلفين قصده طاعة الله ورسوله لم يضر ذلك الاختلاف فإنه أمر لابد منه في النشأة الإنسانية لانه إذا كان الأصل واحداً والغاية المطلوبة واحدة والطريقة المسلوكة واحدة لم يكد يقع اختلاف، وإن وقع كان اختلافاً لايضر كما تقدم من اختلاف الصحابة[2]). وكأن حكمة الله اقتضت أن يكون الناس مختلفين وبينهم فروق فردية سواء أكانت خلقية أم مكتسبة وجعلها من آياته في خلقه قال تعالى ( ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين) الروم:22. كما بين سبحانه في موضع آخر.
    قال تعالى : (لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ولو شاء لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون) مما يؤكد ان الله صير هذا الاختلاف وجعله من ثوابت النظام الكوني الذي تخضع له جميع المخلوقات.
    قال تعالى : (ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فاخرجنا به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء..)
    ولذلك فالناس مختلفون والمؤمنون درجات فمنهم الظالم لنفسه، منهم المقتصد، ومنهم السابق بالخيرات
    قال تعالى : (لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين) (هود: 118)، وهكذا يعرف الاختلاف هنا على أنه التباين في الرأي والمغايرة في الطرح فهو دليل على سلامة المجتمع وتفاعل أفراده وتكاملهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 04:04 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    السلام عليكم - أخي : محمد عبد القادر سبيل
    الاختلاف والمخالفة: أن ينهج كل شخص طريقاً مغايراً للآخر في حاله أو في قوله، والخلاف أعم من الضد لان كل ضدين مختلفان، وليس كل مختلفين ضدين، ولما كان الاختلاف بين الناس في القول قد يفضي إلى التنازع استعير ذلك للمنازعة والمجادلة.
    قال تعالى : ( فاختلف الاحزاب من بينهم) (مريم:37)
    قال تعالى : (إنكم لفي قول مختلف) (الذاريات:8)
    وعلى هذا يمكن القول بأن الخلاف والاختلاف هو مطلق المغايرة في القول أو الرأي أو الموقف أو الهيئة. ان الاختلاف في وجهات النظر أمر فطري وطبيعي وله علاقة بالفروق الفردية إلى حد كبير، حيث يستحيل بناء شبكة العلاقات الاجتماعية بين الناس ذوي القدرات المتساوية والمتطابقة، بل لابد من تنوع القدرات والمواهب ليتكامل عطاء الانسانية.
    وقد نبه إلى ذلك ابن القيم الجوزية رحمه الله في كتابه إعلام الموقعين حيث قال: "وقوع الاختلاف بين الناس أمر ضروري لابد منه لتفاوت أغراضهم وأفهامهم وقوى إدراكهم ولكن المذموم بغي بعضهم على بعض وعدوانهم". كما قال رحمه الله: (فإذا كان الاختلاف على وجه لا يؤدي إلى التباس والتحري وكل من المختلفين قصده طاعة الله ورسوله لم يضر ذلك الاختلاف فإنه أمر لابد منه في النشأة الإنسانية لانه إذا كان الأصل واحداً والغاية المطلوبة واحدة والطريقة المسلوكة واحدة لم يكد يقع اختلاف، وإن وقع كان اختلافاً لايضر كما تقدم من اختلاف الصحابة[2]). وكأن حكمة الله اقتضت أن يكون الناس مختلفين وبينهم فروق فردية سواء أكانت خلقية أم مكتسبة وجعلها من آياته في خلقه قال تعالى ( ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين) الروم:22. كما بين سبحانه في موضع آخر.
    قال تعالى : (لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ولو شاء لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون) مما يؤكد ان الله صير هذا الاختلاف وجعله من ثوابت النظام الكوني الذي تخضع له جميع المخلوقات.
    قال تعالى : (ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فاخرجنا به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء..)
    ولذلك فالناس مختلفون والمؤمنون درجات فمنهم الظالم لنفسه، منهم المقتصد، ومنهم السابق بالخيرات
    قال تعالى : (لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين) (هود: 118)، وهكذا يعرف الاختلاف هنا على أنه التباين في الرأي والمغايرة في الطرح فهو دليل على سلامة المجتمع وتفاعل أفراده وتكاملهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 06:34 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    ومما يؤسف تحول الاختلاف بوجهات النظر من ظاهرة صحة تغني العقل بخصوبة الرأي وعمق الفكر إلى ظاهرة ضعف وتفكك وتناحر، حتى يكاد يصل الأمر عند بعض المختلفين إلى حد التطرف والتصفية الجسدية كما يحدث اليوم بين بعض أبناء الأمة. ولا سبيل الى بناء ثقافة التعاون والتعامل بالحسنى إلا بالتمسك بالدين القيم وأخلاقه وتعاليمه ووضع الضوابط والقواعد للمقايسة والاستنتاج لضبط الرأي، وقرن العلم بأخلاقه، والمعرفة بأدابها، مع تنمية الدراسات التي تؤكد على وحدة الأمة وقواسمها المشتركة، وغاياتها وأهدافها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 06:35 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    ومما يؤسف تحول الاختلاف بوجهات النظر من ظاهرة صحة تغني العقل بخصوبة الرأي وعمق الفكر إلى ظاهرة ضعف وتفكك وتناحر، حتى يكاد يصل الأمر عند بعض المختلفين إلى حد التطرف والتصفية الجسدية كما يحدث اليوم بين بعض أبناء الأمة. ولا سبيل الى بناء ثقافة التعاون والتعامل بالحسنى إلا بالتمسك بالدين القيم وأخلاقه وتعاليمه ووضع الضوابط والقواعد للمقايسة والاستنتاج لضبط الرأي، وقرن العلم بأخلاقه، والمعرفة بأدابها، مع تنمية الدراسات التي تؤكد على وحدة الأمة وقواسمها المشتركة، وغاياتها وأهدافها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 09:31 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    Quote: وقد نبه إلى ذلك ابن القيم الجوزية رحمه الله في كتابه إعلام الموقعين حيث قال: "وقوع الاختلاف بين الناس أمر ضروري لابد منه لتفاوت أغراضهم وأفهامهم وقوى إدراكهم ولكن المذموم بغي بعضهم على بعض وعدوانهم". كما قال رحمه الله: (فإذا كان الاختلاف على وجه لا يؤدي إلى التباس والتحري وكل من المختلفين قصده طاعة الله ورسوله لم يضر ذلك الاختلاف فإنه أمر لابد منه في النشأة الإنسانية لانه إذا كان الأصل واحداً والغاية المطلوبة واحدة والطريقة المسلوكة واحدة لم يكد يقع اختلاف، وإن وقع كان اختلافاً لايضر كما تقدم من اختلاف الصحابة[2]). وكأن حكمة الله اقتضت أن يكون الناس مختلفين وبينهم فروق فردية سواء أكانت خلقية أم مكتسبة وجعلها من آياته في خلقه قال تعالى ( ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين) الروم:22. كما بين سبحانه في موضع آخر.
    قال تعالى : (لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ولو شاء لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون) مما يؤكد ان الله صير هذا الاختلاف وجعله من ثوابت النظام الكوني الذي تخضع له جميع المخلوقات.
    قال تعالى : (ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فاخرجنا به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء..)
    ولذلك فالناس مختلفون والمؤمنون درجات فمنهم الظالم لنفسه، منهم المقتصد، ومنهم السابق بالخيرات
    قال تعالى : (لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين) (هود: 118)، وهكذا يعرف الاختلاف هنا على أنه التباين في الرأي والمغايرة في الطرح فهو دليل على سلامة المجتمع وتفاعل أفراده وتكاملهم.


    أخي د. يوسف محمد طاهر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    فلقد سعدت وافدت بما قلت
    ولكن ما لم استطع ان اصلك به هو طلبي لنقد مذهب السابقين وورثتهم من المتابعين لهم في يومنا هذا ازاء مصطلح ( الاختلاف )
    فرأيي هو ان مضمون هذا المصطلح في القرآن والسنة لا يطابق ما ذهب اليه علماء المسلمين وائمتهم، ومنهم ابن قيم الجوزية رحمه الله عز وجل.
    ففي نظري ان هنالك محض التباس وان الذي يقولون به ليس هو (( الاختلاف )) حسبما هو في القرآن والسنة.. وانما اتقدم ههنا بمصطلح بديل لما يرمون اليه وليكن مثلا
    الاختيار ،او التفضيل ..
    وهذا بالضبط ما حدث في حال مذاهب السنة الاربعة ( مفاضلة واختيار بين الادلة ) وليس مخالفة لبعضهم حول المصادر ذاتها او حول الرواة بالجملة على نحو ما حدث من جانب ( الشيعة ) الرافضة للمرجعيات والطاعنة في مصداقيتها لاسباب سياسية ( الامامة ) فتحولت المخالفة الى عقيدة مع تزايد الشقة وتعمق الخلاف الى حد النزاع فالتفرق شيعا واحزابا
    بمعنى ان تنوع المذاهب نجم عن النظر الى الأحكام الشرعية من زاويا اخرى متعددة لا تناقض ولا تعارض الرأي المطروق وانما تثريه وتعمقه او قد تحركه فتجعله متحولا بحسب شروط وضرورة تحوله فيكون الافضل وكما هو في حالة او حالات بينما يفضل عليه غيره في حالات اخر وهكذا
    فهذا ليس هو الاختلاف في الرأي الوارد في الكتاب والسنة
    ذلك لأن الاختلاف في الرأي الذي في الكتاب والسنة منهي عنه وهو كما قلنا وبالضرورة منبع النزاع ( الاصطراع بالرأي ) الذي هو منبع التفرق شيعا
    كما قال تعالى ( ولا تكونوا كالذين تفرّقوا وإختلفوا من بعد ما جاءهم البينات (4) إنّ الذين فرّقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء )
    فالله تعالى لا يجيز لنا التفرق ولا الاختلاف كما سعيت لان تثبت عبر هذا البوست يا دكتور يوسف وانما نفهم اشاراته جل جلاله نحو الاختلاف كسنة
    تماما على نحو ما نفهم الفتنة كسنة..
    فهي ليست مقصودة لذاتها ولا هي مطلب ممدوح والا لكانت الفتنة وكان الخلاف عبادة!!!
    نعم يا دكتور : لو كان الخلاف حميدا لكان عبادة مفروضة؟ فهل ترى فيها وجها من عبادة زلفى؟
    اقول
    ان الفتنة ورغم انها سنة الله الا انها بلاء عظيم يجب اجتيازه بالمجاهدة
    فبها يستخلص ربنا جل جلاله عباده الصالحين الذين لم يختاروا جانب الشر والضلال فيما فتنوا واختلفوا فيه وانما اختاروا الخير والصلاح والاخلاص لله تعالى واتباع اوامره وشرعته وترك نواهيه
    هذا هو مغزى ان تفطر وتجبل الانفس على الاختلاف والله اعلم
    فكما جبلت على اتباع الشهوات وحبها فتنةً وليس من باب التجويز والرخصة
    وجبلت على حب التعظيم والتعالي والكبر والهيمنة والدعة والتلذذ والامتلاك والاشراف والطمع وطلب العزة والفخار والسؤددالخ
    هذه كلها ابتلاءات اجراها ربنا بين الناس وفي نفوسهم ليختلفوا فيها بين تارك وآخذ ومعتدل ومعتد اثيم .. حتى يرى سبحانه عباده ايصبرون ام يكفرون بانعمه التي بها يتحصل الناس تلك الشهوات ولا يزالون في ذلك مختلفين بين محسن ومسئ الى ان يرث الله تعالى الارض ومن عليها.

    فاذا نظرت الى الاختلاف الناجم عن الفتنة في الشهوات كسنة من سنن الله في خلقه ينقسم الناس بها بين شاكر وكافر ، ففي هذه الحالة لا ينبغي القول بان الاختلاف خير ، لآن الناس لو اطاعوا ربهم جميعا لكانوا في ذلك امة واحدة و لما اختلفوا ، ولكنهم في الحقيقة مخيرون منقسمون بين طائع وعاص وهكذا لا يزالون مختلفين الى يوم القيامة حيث ينبؤون بما كانوا فيه يختلفون .

    واخيرا يجدر بي ان انبه الى ان الاختلاف الذي ينصب عليه حوارنا ههنا ليس سوى الاختلاف في الرأي والتوجه الفكري ، وليس الاختلاف في الألوان والالسنة والاشكال وما تعرضتم اليه من ادلة تجيز الاختلاف جميعا، فذلك مطلب آخر يفيد التنوع في خلق الله تعالى وليس بالضرورة ان يكون محل خلاف/ نزاع في الفكر والرأي والمواقف التي تفرق بين الناس.
    ختاما
    اعود فأقول: انني ( اختلف ) مع سيدي ابن القيم بهذا الخصوص ، حيث لا ارى فضيلة للاختلاف في الرأي والمواقف كما رأى، وذلك لعدم وقوفي على مدحه لا في الكتاب ولا السنة، بل وقفت على انه مبعث التنازع والتفرق بين الناس . واما يريده سيدي ابن القيم وتريده انت يا دكتور يوسف فهو ليس سوى ( الاختيار ). فالاختيار حق كفله ربنا سبحانه وتعالى للناس جميعا الى يوم يبعثون .
    والفرق بين الاختلاف والاختيار يكمن في ان الاول هو رأي وموقف ضد رأي وموقف ، بينما الثاني هو تفضيل وانتقاء من بين خيارات متاحة للنظر والمفاضلة.
    الاختلاف مفارقة ( ان الذين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق بيعيد) بينما الاختيار مقاربة وعملية نقدية بناءة لا تستهدف المنجز لتدحضه وتنفيه ، وانما تستهدف وجه الخير والصلاح في كل الامور والسوانح .
    الاختلاف موقف سلبي انكاري ولكن الاختيار موقف ايجابي اعماري .
    الخلاف من المخالفة والمعاضلة، بينما الاختيار من المشارفة والمفاضلة.
    لك احترامي وشكري
    ____________________
    اللهم الهمني رشدي وقني شر نفسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 05:15 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الأخ الفاضل : محمد عبد القادر سبيل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مجدداً
    لك مني الشكر الخالص , وأنت تثري البوست بهذا الإفادات الرائعة , والأفكار الجذابة في شأن مصطلح الاختلاف البديل ( الاختيار أو التفضيل ) وفي ذلك تفكيك للكلمة , وقد يكون سبب في الخروج بها عن معناها المتعارف عليه بين علماء الكلام ...فالاختيار : يعني هناك أمور تتفاضل في بعضها البعض يطلب اختيار الأفضل منها . وهذا الأفضل قد يكون مطلو باً عند البعض ومرفوضاً عند البعض , وقد يفضل بعضهم ما يرفضه الآخرون ... أما التفضيل فينطبق عليه ما انطبق على الاختيار ولا أرى في ذلك فرقاً ملموساً بين اللفظتين الوليدتين , مع التأكيد بأن الكلمتين - الاختيار , التفضيل - لا تقوم مقام الاختلاف بأي حال من الأحوال ... كما أني لم ولن أحاول أن أثبت من خلال هذا البوست أي إجابية للإختلاف , وإنما حاولت إثبات بأن الاختلاف أمر فطري طبيعي ظل يعتري بني البشر منذ أن خلق الله تبارك وتعالى آدم عليه السلام إلى أن يرث الأرض ومن عليها . وليس في ذلك إثبات على أنه أمر محمود مطلقاٌ , بل على النقيض تماماً ... فلا يختلف اثنان في ذم الاختلاف ومدح الاتفاق , و بالمقابل لا يختلفان في كونهما أمران فطريان وطبيعي أن يحدثا بين البشر , وقد حاولت من خلال هذا البوست ايجاد أفضل السبل للتعريف بأدب الحوار والخلاف إذا وقع الاختلاف بين الناس ...







    مع خالص الشكر والمودة - د. يوسف طاهر

    (عدل بواسطة د.يوسف محمد طاهر on 08-03-2010, 05:24 PM)
    (عدل بواسطة د.يوسف محمد طاهر on 08-03-2010, 05:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 05:40 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    أنواع الاختلاف
    1- خلاف منشأه النظر العقلي وغايته إحقاق الحق وابطال الباطل وإقامة العدل بين الناس بغض النظر عن إثبات صحة رأي دون آخر، ولذلك يبنى على أدلة علمية وله حججه وبراهينه، وهذا النوع الذي يثري العقول وينمي القدرات وتتفاعل فيه العقول والنفوس لتصل إلى الحق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 05:43 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    - وهناك خلاف أملاه الهوى بلا دليل ومنشأه المصالح الشخصية وحب الذات وهذا النوع الذي حذرنا الله تعالى في مواضع كثيرة بدءاً بأنبياءه كما قال لداود (يادواد إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب) ص:26،
    وقال سبحانه (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنياً أو فقيراً فالله أولى بهما، فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا) سورة النساء: 135
    كما وصف اتباع الهوى بقوله (وإن كثيراً ليضلون باهوائهم بغير علم) الانعام: 119، وكذلك يكون اتباع للهوى إذا سكت فيه صوت الحق والعدل من أجل تحقيق مصلحة شخصية لفرد أو جماعة معينة على حساب المصلحة العامة للأمة أو الانسانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 05:53 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    - وهناك خلاف يتردد بين المدح والذم (الاختلاف في الفروع): ففي المجال التشريعي على سبيل المثال: اختلف الصحابة والتابعين والفقهاء من بعدهم في أحكام العبادات والمعاملات ونحوها من فروع الدين، وهذا ما يسمى الاختلاف الذي يتردد بين المدح والذم وهو غالباً ما يقع في الفروع، حيث أن الاختلاف في فهم الأحكام الشرعية ضرورة توجبها طبيعة الدين واللغة والبشر والمجتمع الانساني، وهذا النوع من الاختلاف قد يلتبس فيه الهوى بالتقوى، والعلم بالظن، والراجح بالمرجوح ما لم يضبط بقواعد وآداب يحتكم إليها المختلفين، وأهمها تقوى الله والمراجعة الصادقة الحرة مع الذات، ولقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من الخلاف المؤدي إلى الخصومات
    عن النَّزَّالَ بْنَ سَبْرَةَ قَالَ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بن مسعود يَقُولُ سَمِعْتُ رَجُلًا قَرَأَ آيَةً سَمِعْتُ مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خِلَافَهَا فَأَخَذْتُ بِيَدِهِ فَأَتَيْتُ بِهِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ كِلَاكُمَا مُحْسِنٌ قَالَ شُعْبَةُ أَظُنُّهُ قَالَ لَا تَخْتَلِفُوا فَإِنَّ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ اخْتَلَفُوا فَهَلَكُوا" كما نبه صلى الله عليه وسلم على أدب هام حين المحاورة حول القرآن الكريم فقال: (اقرؤوا القرآن ما ائتلفت عليه قلوبكم، فاذا اختلفتم فقوموا".
    لقد اختلف الصحابة رضوان الله عليهم في عصر النبي صلى الله عليه وسلم وبعده، وتوصلوا إلى اجتهادات مختلفة ولكنه وضع أسساً وآداباً التزم فيها الجميع، كما كان في قضية أمره عليه الصلاة والسلام بصلاة العصر في بني قريظة حين صلاها بعضهم في الطريق وصلاها الآخرون متأخراً ولم يعنف أي الطرفين كما جاء في الصحيحين حيث أقر كلا من المختلفين على رأيه من غير اعتراض أو ترجيح. ولقد ظهرت اختلافات بينهم بعد وفاته صلى الله عليه وسلم حسمت باتفاقهم على رأي موحد بينهم كما حدث في اختلافهم حول الخلافة من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكذلك حول قتال مانعي الزكاة، وحول جمع القرآن وخراج الاراضي المفتوحة، وقد برز التزامهم بآداب الاختلاف كما جاء على سبيل المثال في استدراكات عائشة على الصحابة، التي تظهر فيها التربية الربانية والاقتداء بأخلاقيات النبوة في احترام الرأي الآخر ومناقشته علميا مع حسن الاستماع ودوام الاحترام المتبادل بين الطرفين في اختيارهم أطيب الكلم ، بل ومحاولة إعذار بعضهم البعض حين يعبرون عنها بقولهم كما جاء عن عائشة في استدراكاتها(لعله نسي) أو (لعله سمع آخر الحديث، أو لعله جاء متأخراً ونحوها)، ولقد كانت موضوعات الخلاف كثيرة ولكنهم كانوا غالباً ما يتفقون على رأي يلتزمون به جميعاً، وكم من المرات ما رجع عمر أو علي رضوان الله عليهم وغيرهم عن آراءهم لرأي غيرهم لما وجدوا فيه من الحق، بل وأثنوا عليه خيراً مما يظهر فيه سرعة خضوعهم والتزامهم بحكم الله ورسوله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2010, 06:06 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    كما أن اختلافهم الذي تمثل في دور المراقبة السياسية أو قد يقال المعارضة السياسية والذي برز منذ عهد الخليفة الثالث عثمان رضي الله عنه ثم امتد وتطور في عهد الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وما بعده ليصبح معارضة مسلحة يستحق دراسة علمية دقيقة تفكك أبابه ومسبباته الداخلية منها والخارجية وملابساته السياسية والاجتماعية، بل لابد من دراسته كخبرة إنسانية لها أطرها الخاصة وبنيتها المفاهيمية ودلالاتها التي تختلف تماماً عن التجربة الأوربية في عصورها المختلفة وغيرها من التجارب الإنسانية. ثم إذا ما حاولنا تتبع رؤية الاسلام في مسألة استعمال العنف عند الخلاف سواء بين المسلمين أو بينهم وبين غيرهم نجدها مذمومة في القرآن والسنة لما تجره من قتل وتخريب وضياع حقوق وفساد في الأرض .
    قال تعالى ( ومن قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً..) المائدة:33، وعَنْ الْأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ قَالَ ذَهَبْتُ لِأَنْصُرَ هَذَا الرَّجُلَ فَلَقِيَنِي أَبُو بَكْرَةَ فَقَالَ أَيْنَ تُرِيدُ قُلْتُ أَنْصُرُ هَذَا الرَّجُلَ قَالَ ارْجِعْ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِذَا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَالْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا الْقَاتِلُ فَمَا بَالُ الْمَقْتُولِ قَالَ إِنَّهُ كَانَ حَرِيصًا عَلَى قَتْلِ صَاحِبِهِ، ولذلك حرص الاسلام على السلام واتخاذ اي وسيلة لايقاف العنف ان حصل بقوله (وإن جنحوا للسلم فاجنح لها ..) المائدة:61.



    أجمل الشكر وأتم التقدير لك - أخي الفاضل : محمد عبد القادر سبيل , مع أملي الكبير أن تواصل معنا لإثراء هذا الموضوع الحيوي ,,, مع ألف تحية وود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2010, 02:05 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    يقول المتنبي :

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan82.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2010, 02:06 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    يقول المتنبي :

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan82.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2010, 07:57 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    لقد وضع القرآن الكريم أسساً عرض فيها فلسفته ونموذجه المعرفي من خلال منظومة قيمية مفصلة دعى فيها الى القيم العليا التوحيد والتزكية والعمران، كما طرح منظومة قيمية متكاملة أسست على وجوب تحقيق المساواة والكرامة والعدل والحرية والعفو والرحمة والمحبة والاخلاص والمعروف بين الناس، وتحريم الظلم والعدوان والطغيان والجبروت والتكبر والاستعلاء والاستعباد والكذب والخيانة والمنكر من القول والعمل كي يحيا الناس حياة طيبة يسودها الأمن والإيمان والسلام والمحبة، ثم حدد حقوق وواجبات الأفراد والجماعات وأرسى القواعد الدقيقةلحمايتها والدفاع عنها ليؤسس بذلك علاقات بشرية واضحة المعالم كي لا يظلم في ظلها أحداً مهما اختلفوا وتباعدوا. وكانت أهم المعالم القيمية:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2010, 08:02 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    المساواة في الخلق : (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساءً واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام، إن الله كان عليكم رقيباً).
    عَنْ أَبِي نَضْرَةَ حَدَّثَنِي مَنْ سَمِعَ خُطْبَةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي وَسَطِ أَيَّامِ التَّشْرِيقِ فَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَلَا إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ أَلَا لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ وَلَا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2010, 09:28 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    اخي د. يوسف
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد افادني ما تفضلت به فشكرا وفيرا لك
    ويبقى ان نفحص بعناية اكبر الفرق بين ( الخلاف والاختلاف ) فهما ليسا بمعنى
    اذ فيما اراه فان الخلاف هو تعمد الانصراف عن الرأى المطروح وذلك لسبب وجيه او غير وجيه
    واما الاختلاف ( التناقض ) فهو وصف لحالة واقعة نجمت عن الخلاف
    فالخلاف أو المخالفة اجراء مقصود يستهدف الازاحة والاحلال
    بينما الاختلاف حال تنازع متحققة حاصلة
    الاختلاف لابد منه، هذا صحيح ومهما كان شره ، طالما ان البشر ليسوا سواءً في اختياراتهم ، ولكن الخلاف ليس ظاهرة طيبة دائما
    فالخلاف يتراوح بين مذموم : وهو تعمد ابطال الحق واعلاء الباطل لهوى او سوء فهم
    وآخر محمود اذا تقصد العكس : احلال الحق محل الباطل او حمل المتبلبل على الصواب الذي غفل عنه.
    ..
    واعود الى قول الشيخ ابن قيم الجوزية ( رحمه الله تعالى ) لأدلل على انه رأى ان الاختلاف ضرورة وهو لذلك ليس مذموما قط
    وهذا ما دفعني الى الاعتراض على ما ذهب اليه من نتائج غير صحيحة مبنية على مقدمات صحيحة..
    فقد قال:
    "وقوع الاختلاف بين الناس أمر ضروري لابد منه لتفاوت أغراضهم وأفهامهم وقوى إدراكهم ولكن المذموم بغي بعضهم على بعض وعدوانهم". كما قال رحمه الله: (فإذا كان الاختلاف على وجه لا يؤدي إلى التباس والتحري وكل من المختلفين قصده طاعة الله ورسوله لم يضر ذلك الاختلاف فإنه أمر لابد منه في النشأة الإنسانية
    قوله مستدركا ( ولكن المذموم بغي بعضهم..الخ ) يفيد رأيه بأن الاختلاف مبرأ من الذم طراَ
    انا - استغفر الله ربي - اقول انما الاختلاف امر لابد واقع ولكنه ليس ضروريا مطلوبا دائما ، كما انه ليس محمودا دائما فقد يكون مذموما
    بل ارى انه غالبا مذموم، فلو كان محمودا لكلفنا به ولجاء مدحه صريحا في الكتاب والسنة ولكن شيئا من ذلك لم يحدث ، أو لم نعلمه.
    وغني عن القول أنه قلما يختلف طرفان او اكثر فيتنازعوا فيما بينهم ويتفرقوا طلبا للخير !! اهل الخير لا يتنازعون الا اذا نزغ بينهم الشيطان او النفس الامارة بالسوء
    لذلك فقد قلت ان الائمة لم يختلفوا ، والا لتنازعوا ولما صلى بعضهم خلف بعض على وجه فيه فروق!! فهذه ما حدث!
    وبالتالي فانما ينجم الاختلاف ( غالبا ) عن ميل احد او فئة نحو الباطل والظلم
    واما ما يطلبه ابن القيم مم يسميه خلافا بين طلاب الحق وطاعة الله تعالى فهذا انما بتواضع امامه اسميه الاختيار/ التفضيل.
    آن الأوان لمراجعة ذلك حتى لا يكون اختيارهم مبررا لخلافاتنا التي يديرها قوم يعدلون.
    شكرا اخي د. يوسف وبارك الله فيك وفي علمك
    __________________
    اللهم لا علم لي الا ما علمتني انك انت العليم الحكيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2010, 01:34 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - أخي الفاضل : محمد عبد القادر سبيل
    الاختلاف هو التباين في الرأي والمغايرة في الطرح وقد ورد فعل الاختلاف كثيراً في القرآن الكريم قتا تعالى:{ فاختلف الأحزاب من بينهم } (مريم)
    ،وقال تعالى:{ يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون }(البقرة)
    وقال تعالى:{ و ما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جائتهم البينات }(البقرة) وقال تعالى:{ وما اختلفتم فيه من شيء... } (الجاثية).
    أما الخلاف فهو مصدر من خالف إذا عارضه ،قال تعالى:{ وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه } (هود) ،وقال تعالى:{ فليحذر الذين يخالفون عن أمره }(النور).
    وجاء بصيغة المصدر قال تعالى{ لا يلبثون خلافك إلا قليلاً } (الإسراء)
    وقال تعالى{ وأرجلهم من خلاف} (المائدة).
    والاختلاف قد يوحي بشيء من التكامل والتناغم كما في قوله تعالى { فأخرجنا به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها } (فاطر).
    وأما الخلاف فإنه لا يوحي بذلك وينصب الاختلاف غالباً على الرأي اختلف فلان مع فلان في كذا والخلاف ينصب على الشخص.
    ثم إن الاختلاف لا يدل على القطيعة بل قد يدل على بداية الحوار فإن ابن مسعود اختلف مع أمير المؤمنين عثمان في مسألة إتمام الصلاة في سفر الحج ولكنه لم يخالف بل أتم معه وقال : الخلاف شر.
    قد يدل الخلاف على القطيعة.
    هذا الإيحاءات والظلال جعلتنا نفضل كلمة الاختلاف التي قد تكون مقدمة للتفاهم والتكامل على كلمة الخلاف وإن كان العلماء يستعملون كلتا الكلمتين لتأدية نفس المعنى باعتبارهما من المترادف فتتعاوران وتتعاقبان .
    الشيخ :عبد الله بن بيه- وزير العدل الموريتاني سابقاً
    عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز– جدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 01:51 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    ألف شكر وألف تقدير لكل من عبر من خلال هذه الصفحة ... وفي انتظار مداخلاتكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 01:51 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    ألف شكر وألف تقدير لكل من عبر من خلال هذه الصفحة ... وفي انتظار مداخلاتكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 08:08 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    د. يوسف
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا اريد ان اصرف هذا البوست نحو قطة واحدة فلسفية او تأصيلية دون هدفك الذي تصبو اليه وهو كما فهمت ( ارساء قيم وآداب الاختلاف )
    فما زتل الباب مفتوحا للمضي قدما نحو هذا الأفق الجميل الذي ادعو اليه معك
    ولكنني احببت ان استزيد من علمك الغزير
    ولذا استسمحك في ان انهي تناولي بخصوص مفهوم الاختلاف والتفريق بينه وبين الخلاف بالقول:
    دعنا نستبدل كلمة ( اختلاف ) في كل الآيات التي تكرمت وذكرتنا بها اعلاه بكلمة ( تنازع ) فسنجد ان المعنى قد استقام واتضح
    وهذا هو مرادي تحديدا
    فالاختلاف انما هو الخلاف المؤدي الى النزاع
    وهو لهذا ليس خيرا دائما وكله وانما وجه الخير فيه هو طرف اهل الحق منه .
    بيد انه دائما مظنة التفرق شيعا واحزاباليس لأهل الحق فيه سوى سهم واحد
    لذا فهو ليس خيرا .
    واما الخلاف فمعناه : الخلافة والعقب
    اي ان يحل حال محل سابق مزاح عن مكانه
    سواء أكان رأيا او شخصا او حقا ازيح ليخالفه خليف
    ايضا اقرأ الايات التي سقتها لنا بهذا المعنى لكلمة ( خلاف ).

    زبدة القول:
    * فان حسن الادب في الحوار والصبر فيه والمجاهدة ، امر محمود مرغوب فيه ونؤازرك في طلبه ههنا لأن التزام ذلك الآدب من شأنه ان ينجي من الاختلاف/ التنازع ويفضي الى ممارسة حق ( الاختيار ) والتفضيل على الوجه الذي اراده الله لعباده في الامور كلها وبنفس راضية زكية.

    * وان الخلاف في الرأي وفي الحكم هو شر لا مندوحة عنه : فتلك سنة الله في خلقه : اتاحة التخيير فينجم عن اختيار الخير او المخالفة الى الشر، ومن شنة الله في خلقه ( دفع الله الناس بعضهم ببعض ) وهو صراع اهل الحق واهل الباطل الى يوم يبعثون.

    * وان الاختلاف في الراي والمواقف تنازعا في المطلوب ، هو شر آضافي لابد واقع ، متمخضا عن شر ذلك الخلاف الذي قلنا لا مندوحة عنه.


    يبقى ان اقول ان ما تكرمت وذكرته لنا ميسما لهذا البوست من ( شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات ..) هذه كلها يا اخي من مظاهر الاختلاف وتجليات تنازعه ولذا فهي من وجوه الشر فيه . فلو كان اختيارا لا خلافا واختلافا لكان خيرا لهم والحمد لله من قبل ومن بعد.
    لك محبتي وامتناني
    _________________
    رب اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 01:46 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - أخي الفاضل : محمد عبد القادر سبيل
    لك مني الشكر أجزله على الإضافات الراقية , والمسهبة التي تفضلت بها ,والنقاش الموضوعي الذي لم يخرج عن إطار الموضوع العام ... علاوةً على اللغة الرصينة , والممزوجة ببعض التعابير الفلسفية , والصياغة التهذيبية العالية ... وقد أثلجت صدري كثيرا وأسعدتني كثيراً , مما جعلني أنجذب نحو الموضوع أكثر فأكثر... وإليك هذه الإضافة :
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 01:47 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - أخي الفاضل : محمد عبد القادر سبيل
    لك مني الشكر أجزله على الإضافات الراقية , والمسهبة التي تفضلت بها ,والنقاش الموضوعي الذي لم يخرج عن إطار الموضوع العام ... علاوةً على اللغة الرصينة , والممزوجة ببعض التعابير الفلسفية , والصياغة التهذيبية العالية ... وقد أثلجت صدري كثيرا وأسعدتني كثيراً , مما جعلني أنجذب نحو الموضوع أكثر فأكثر... وإليك هذه الإضافة :
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 01:52 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)


    ورد لفظ ( التنازع ) في القرآن الكريم في سبعة مواضع، وورد لفظ ( الفشل ) في أربعة مواضع، وجاء الربط بين اللفظين في ثلاثة مواضع.
    قال تعالى: { حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر } (آل عمران:152) في وقعة أُحد؛ وقوله سبحانه: { ولو أراكهم كثيرًا لفشلتم ولتنازعتم في الأمر } (الأنفال:43) وذلك في غزوة بدر؛ ثم قوله: { ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم } (الأنفال:46)
    فالتنازع: التخالف والاختلاف[/red] والتخاصُمُ. والفشل: الوهن والإعياء والجبن وانحطاط القوة، مادية أو معنوية .
    ويلاحظ أن الخطاب القرآني قد ربط بين هذه المعاني، ورتب بعضها على بعض؛ رَبْط النتيجة بسببها، وتَرَتُّبَ المعلول على علته؛ وهذا شأن منهج القرآن الكريم في كثير من آياته، التي تقرر قانونًا عامًا، لا يتبدل ولا يتغير، بل يجري على سَنَنٍ ثابت مطرد لا اختلال فيه ولا تبديل { فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا } (فاطر:43) .
    فقوله تعالى: { ولا تنازعوا فتفشلوا } إخبار واضح، ونهي جازم، وسنة ثابتة، يدل على أن الفشل والتراجع - على مستوى الأمة أو الأفراد - إنما مرجعه إلى التنازع والاختلاف؛ إذ العلاقة بين الأمرين علاقة تلازمية، كعلاقة السبب بالمسبَّب تمامًا، لا تتخلف إلا إذا تخلفت سُنَن الحياة الكونية، كأن تصبح قوة الجاذبية إلى السماء لا إلى الأرض !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 01:52 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)


    ورد لفظ ( التنازع ) في القرآن الكريم في سبعة مواضع، وورد لفظ ( الفشل ) في أربعة مواضع، وجاء الربط بين اللفظين في ثلاثة مواضع.
    قال تعالى: { حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر } (آل عمران:152) في وقعة أُحد؛ وقوله سبحانه: { ولو أراكهم كثيرًا لفشلتم ولتنازعتم في الأمر } (الأنفال:43) وذلك في غزوة بدر؛ ثم قوله: { ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم } (الأنفال:46)
    فالتنازع: التخالف والاختلاف[/red] والتخاصُمُ. والفشل: الوهن والإعياء والجبن وانحطاط القوة، مادية أو معنوية .
    ويلاحظ أن الخطاب القرآني قد ربط بين هذه المعاني، ورتب بعضها على بعض؛ رَبْط النتيجة بسببها، وتَرَتُّبَ المعلول على علته؛ وهذا شأن منهج القرآن الكريم في كثير من آياته، التي تقرر قانونًا عامًا، لا يتبدل ولا يتغير، بل يجري على سَنَنٍ ثابت مطرد لا اختلال فيه ولا تبديل { فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا } (فاطر:43) .
    فقوله تعالى: { ولا تنازعوا فتفشلوا } إخبار واضح، ونهي جازم، وسنة ثابتة، يدل على أن الفشل والتراجع - على مستوى الأمة أو الأفراد - إنما مرجعه إلى التنازع والاختلاف؛ إذ العلاقة بين الأمرين علاقة تلازمية، كعلاقة السبب بالمسبَّب تمامًا، لا تتخلف إلا إذا تخلفت سُنَن الحياة الكونية، كأن تصبح قوة الجاذبية إلى السماء لا إلى الأرض !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 02:24 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    وعلى ما تقدم، فإن النهي عن التنازع يقتضي الأمر بمنع أسباب التنازع وموجباته، من شقاق واختلاف وافتراق؛ والأمر بتحصيل أسباب التفاهم ومحصلاته، من تشاور وتعاون ووفاق .
    ولما كان التنازع من شأنه أن ينشأ عن اختلاف الآراء والتوجهات، وهو أمر مركوز في الفطرة والجِبِلِّة البشرية، بسط القرآن القول فيه ببيان سيئ آثاره، ومغبة مآله، ورتب عليه في الآية هنا أمرين: الفشل { فتفشلوا } وذهاب القوة { وتذهب ريحكم } والفشل في الآية هنا على حقيقته، إذ يعني الفشل في مواجهة العدو ومدافعته؛ وذهاب الريح في الآية، كناية عن ذهاب القوة، والدخول في حالة الضعف والوهن .
    وإنما كان التنازع مفضيًا إلى الفشل، لأنه يُثير التباغض والشحناء، ويُزيل التعاون والألفة بين النفوس، ويدفع بها إلى أن يتربص بعضها ببعض، ويمكر كل طرف بالآخر، مما يُطْمِع الأعداء فيها، ويشجعهم على النيل منها، ويجرئهم على خرق حرماتها، واختراق محارمها. وكم أُتيت أمة الإسلام على مر تاريخها - القديم والحديث - من جهة التنازع والتباغض، مع وضوح النص وصراحته في النهي عن هذا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 02:42 PM

محمد الجيلى
<aمحمد الجيلى
تاريخ التسجيل: 24-01-2009
مجموع المشاركات: 1363

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    لا فُضّ فوكـ

    مُتابعة

    تقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 04:52 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد الجيلى)

    السلام عليكم - أخي الفاضل : محمد الجيلي
    أشكرك على المتابعة , والمرور الأنيق ... مع كامل الود والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 04:52 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد الجيلى)

    السلام عليكم - أخي الفاضل : محمد الجيلي
    أشكرك على المتابعة , والمرور الأنيق ... مع كامل الود والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 05:02 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    ومن ثَمَّ، جاء صدر الآية آمرًا بطاعة الله ورسوله، إذ بطاعتهما تُتلاشى أسباب التنازع والاختلاف، وبالتزام أمرهما تتجمع أسباب النصر المادي والمعنوي؛ فما يتنازع الناس إلا حين تتعدد جهات القيادة والتوجيه، وحين يكون الهوى المطاع هو الموجِّه الأساس للآراء والأفكار، فإذا استسلم الناس لأمر الله ورسوله، وجعلوا أهواءهم على وَفْق ما يحب الله ورسوله انتفى النزاع والتنازع بينهم، وسارت الأمور على سَنَنِ الشرع الحنيف، وضُبطت بأحكامه وتوجيهاته .
    على أنَّه من المهم هنا حمل ( الفشل ) في الآية على معنى أعم وأوسع، بحيث يشمل الفشل في أمور الحياة كافة، الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، بحيث لا يقتصر الفشل على ساحات الوغى والقتال فحسب - كما هو السبب الذي وردت لأجله الآية الكريمة - وهو معنى لا تأباه اللغة، ولا يمنعه الشرع؛ وهذا أولى بفهم الآية، كما يُعلم ذلك مِن تتبُّع مقاصد القرآن، وكلياته الأساسية .
    وحاصل القول في الآية: أن الاختلاف والتنازع عاقبته الفشل والخسران، وأن التعاون والوفاق سبب للفوز والنجاح في الدنيا والآخرة؛ والقارئ لتاريخ الأمم والشعوب - بما فيها تاريخ أمتنا الإسلامية - لا يعجزه أن يقف على العديد من الأحداث والشواهد والمشاهد - وعلى المستويات كافة - التي تصدق ما أخبر به القرآن الكريم. وصدق الله إذ يقول: { واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا } (آل عمران:103) فهل يعمل المسلمون بهذا الأمر الإلهي، أم ما زالوا عنه غافلين ؟ .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 02:04 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 09:09 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    د. يوسف محمد طاهر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تأسيسا على خلاصتك القيمة ادناه :
    Quote: وعلى ما تقدم، فإن النهي عن التنازع يقتضي الأمر بمنع أسباب التنازع وموجباته، من شقاق واختلاف وافتراق؛ والأمر بتحصيل أسباب التفاهم ومحصلاته، من تشاور وتعاون ووفاق .
    ولما كان التنازع من شأنه أن ينشأ عن اختلاف الآراء والتوجهات، وهو أمر مركوز في الفطرة والجِبِلِّة البشرية، بسط القرآن القول فيه ببيان سيئ آثاره، ومغبة مآله، ورتب عليه في الآية هنا أمرين: الفشل { فتفشلوا } وذهاب القوة { وتذهب ريحكم } والفشل في الآية هنا على حقيقته، إذ يعني الفشل في مواجهة العدو ومدافعته؛ وذهاب الريح في الآية، كناية عن ذهاب القوة، والدخول في حالة الضعف والوهن .
    وإنما كان التنازع مفضيًا إلى الفشل، لأنه يُثير التباغض والشحناء، ويُزيل التعاون والألفة بين النفوس، ويدفع بها إلى أن يتربص بعضها ببعض، ويمكر كل طرف بالآخر، مما يُطْمِع الأعداء فيها، ويشجعهم على النيل منها، ويجرئهم على خرق حرماتها، واختراق محارمها. وكم أُتيت أمة الإسلام على مر تاريخها - القديم والحديث - من جهة التنازع والتباغض، مع وضوح النص وصراحته في النهي عن هذا .


    فيما اراه فان الشقاق والاختلاف والافتراق ليست من اسباب التنازع كما تفضلت وقلت آنفا ، وانما هي من اعراضه وآياته الدالة على حدوثه وتحققه
    واما اسبابه فمنها على سبيل المثال لا الحصر :
    * اتباع هوى النفس الأمارة بالسوء والزيغ عن جادة الحق < غرورا وعزة أو مخالفة لخصم أوالتماسا لمطلوب >
    * اتباع أؤلي القوة اذا خالفوا ، تحزبا معهم رغبة ورهبة
    * نصرة ومشايعة الرهط أو العشيرة ولاءا يغض الطرف عن الحق.
    وهنا اسمح لي بان اسألك في ضوء هذا المقتبس اعلاه
    ترى أين موقع الاحزاب السياسية واغراضها ونزعاتها المعلنة في المجتمع المسلم ؟
    الا تراها بأهدافها واعمالها هذه تبدو من اسباب الشقاق والتطاعن والتنازع والتفرق شيعا واحزابا ، ام انك ترى فيها خيرا؟.
    لك احترامي
    ________________
    رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 02:56 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - أخي الفاضل : محمد عبد القادر سبيل
    Quote: ترى أين موقع الاحزاب السياسية واغراضها ونزعاتها المعلنة في المجتمع المسلم ؟
    الا تراها بأهدافها واعمالها هذه تبدو من اسباب الشقاق والتطاعن والتنازع والتفرق شيعا واحزابا ، ام انك ترى فيها خيرا؟.
    لا أرى فيها خيراً قط ... ولي عودة إن شاء الحي القيوم في مداخلات مطولة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 05:37 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    أعلم أخي : محمد عبد القادر سبيل . أن الشارع قد أمر بالوحدة والاجتماع، والاعتصام بحبل الله جميعاً، وأن نكون عباد الله إخواناً متحابين، وكره إلينا التفرق، والاختلاف، والتنازع، والتباغض والتدابر، وهذا مطلب يستحيل تحقيـقه في ظل شريعة الأحزاب ..!
    قال تعالى:{واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءً فألَّف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً} آل عمران:103 .
    وقال تعالى:{ولا تكونوا من المشركين . من الذين فرقوا دينَهم وكانوا شيعـاًكل حزبٍ بما لديهم فرحون} الروم:31-32.
    وهذا نص يفيد النهي والتحريم عن التشبه بالمشركين الذين من صفاتهم وخلقهم التفرق في الدين، وإحداث الشيع والأحزاب التي ما أنزل الله بها من سلطان .
    وقال تعالى:{ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البيناتآل عمران:105
    وقال تعالى:{إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء} الأنعام:159.أي يا محمد أنت بريء منهم بسبب تفرقهم في الدين وإحداثهم الشيع والأحزاب المتعددة والمختلفة، ليس لك من ولايتهم في شيء .
    وقال تعالى:{إن هذه أمتكم أمةً واحدة وأنا ربكم فاعبدون} الأنبياء:92.أمة واحدة، ورب ومعبود واحد ..
    وقال تعالى:{ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم} الأنفال:46.أي وتذهب قوتكم التي بها تخيفون عدوكم ..
    وقال تعالى:{أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه} الشورى:13.
    وغيرها كثير من الآيات القرآنية التي تأمر بالوحدة، والتآلف، والاعتصام بحبل الله جميعاً، وتنهى عن الاختلاف، والتنازع، والتفرق في الدين ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 05:42 PM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 13-11-2009
مجموع المشاركات: 5261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شتائم , سباب , مطاعنات , إفلاس , تهديدات - أين أدب الحوار والخلاف ؟ (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    وفي الحديث، فقد صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم- كما في صحيح مسلم، أنه قال:" إن الله يرضى لكم ثلاثاً: فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً، وأن تعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، ويكره لكم قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال ".
    وقال -صلى الله عليه وسلم- :" عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة، فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد، من أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة "[1].أي جماعة إمام المسلمين، أو الجماعة التي تكون على ما كان عليه النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه رضي الله عنهم أجمعين .
    وقال -صلى الله عليه وسلم- :" الجماعة رحمة والفرقة عذاب ".ولا شك أن الأحزاب من الفرقة التي مؤداها إلى العذاب، في الدنيا والآخرة ..
    وقال -صلى الله عليه وسلم- :" يد الله مع الجماعة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de