حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم )

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 10:39 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة آمنة أحمد مختار(AMNA MUKHTAR)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-07-2012, 09:42 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم )

    مؤسف جدا حال بعض السودانيين (أحفاد كافور وأمثاله ) ، الذين ينابزون بعضهم البعض ..
    بأبيات الهجاء العنصرية الشهيرة التى هجى بها المتنبي العربي واحد من أعظم أسلافهم .


    ........

    فتعالوا نشوف ، من هو كافور الأخشيدي هذا ..
    الذى لا يعلم عنه البعض شيئا ..
    إلا من خلال أبيات أبوالطيب المتنبي .

    وبعضهم ما عايزين يعرفوا من هو كافور ذاتو ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 09:44 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    أبو المسك كافور
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


    أبو المسك كافور الإخشيدي لقبه الليثي السوري (292 - 357 هـ / 905 - 968 م)[1] كان من رقيق الحبشة وأصبح أحد حكام الدولة الأخشيدية في مصر وسوريا، كان الحاكم الفعلي لمصر منذ 946 بعد وفاة محمد بن طغج وأصبح كافور سنة 966 م واليا على مصر حيث حكمها ثم توسع إلى بلاد الشام دام حكمه لمدة 23 عاما وهو صاحب الفضل في بقاء الدولة الإخشيدية في مصر. [2]


    حياته

    اشتراه في عام 923 محمد بن طغج مؤسس الأسرة الإخشيدية كأحد الرقيق من الحبشة، وكان مخصي و أسود اللون، ولم يكن كافور علي سواده وسيماً بل كان دميماً قبيح الشكل مثقوب الشفة السفلي مشوه القدمين بطيئاً ثقيل القدم، فوقع في يد أحد تجار الزيوت فسخره في شئون شتي. وقاسي كافور الأمرين ولقي الكثير من العنت من سيده. حتي إذا خرج من تحت قبضة سيده و وقع في يد محمود بن وهب بن عباس الكاتب، فعرف كافور السبيل نحو القراءة والكتابة فنفض يديه متاعب المعصرة وأدران الزيت فالسيد الجديد ابن عباس الكاتب هذا كان موصولاً بمحمد بن طغج ويعرفه منذ كان قائداً من قادة تكين أمير مصر وقتها وقبل أن يصبح ابن طغج علي حكم مصر. حمل كافور هدية من مولاه إلي ابن طغج، عينه الإخشيد كمشرف على التعاليم الأميرية لأبنائه، ورشحه كضابط في الجيش. كان يفضل البقاء و الإخلاص لسيده ليس طمعا في إرثه أو هداياه كما فعل بقية الناس ، و عندما انتبه سيده لذكائه و موهبته و إخلاصه جعله حرا و أطلق سراحه. أرسل كافور كقائد عسكري في عام 945 لسوريا، كما أرسل ليقود حملات أخرى في الحجاز، كما أن له خلفية بالترتيبات والشؤون الدبلوماسية بين الخليفة في بغداد والأمراء الإخشيديين.

    أصبح الحاكم الفعلي لمصر منذ 946 بعد وفاة محمد بن طغج (كوصي على العرش) وتوفي في القاهرة كما أنه دفن في القدس. بالرغم من أن المؤرخين وصفوه بأنه حاكم عادل ومعتدل، إلا أن شهرته ارتبطت بالقصائد الساخرة الموجهة ضده من قبل المتنبي الشاعر الأكثر شهرة عربيا.
    أوضاع العبيد السابقين

    لم يمنعه الرق الارتقاء في السلطة وحكم مصر وأجزاء من سوريا بل ساعدته في الانخراط في السلك العسكري وتميزه فيه، وكانت كمثال على أن التاريخ الإسلامي والدول الإسلامية بصورة عامة لا توجد بها عنصرية ويمكن لأي فرد عادي بغض النظر عن أصله أن يرتقي بالسلطة وأن ينخرط في جميع المجالات فحافظت على تماسك الثقافة والتفاعل بين الأفراد المختلفين.
    رعايته للأدب

    اكتسب شعبية بين العلماء والأدباء ويجد راحته مع العلماء والشعراء. وكان يحيط نفسه برجال الدين وأكرمهم بالكثير من الهدايا. وعرف برعاية المهرجانات وقام المتنبي أحد أشهر الشعراء المعاصرين له بمدحه، ومع ذلك لم يكافئه أبو المسك بمنصب رفيع ولم يمنحه الهداياالمنشودة فسخر منه وهجاه، وكان من أشهر أبيات الشعر التي هجا بها المتنبي كافورا:

    لا تشتر العبد إلا والعصا معه إن العبيد لأنجاس مناكيد

    ذكر أن وفاته يوم الثلاثاء لآخر عشرة من جمادى الأولى من سنة سبع وخمسين وثلاثمائة بمصر وذكر بعضهم أن وفاته كانت يوم الثلاثاء بعد الزوال، كتب على قبر كافور الإخشيدي بمص في الجص منقور:

    ما بال قبرك يا كافور منفردا بالصحصح المرت بعد العسكر اللجف
    يدوس قبرك أفناء الرجال وقد كانت أسود الثرى تخشاك من كثب

    وأيضا ذمرت قصيدة:
    أنظر إلى غير الأيام ما صنعت أفنت أناسا بها كانوا وما فنيت
    دنياهم ضحكت أيام دولتهم حتى إذا فنيت ناحت لهم وبكت
    حكمه

    ارتبط بزوغ كافور في الدولة الإخشيدية بالظروف السياسية لهذه الدولة، فقد استطاع أن يدير دفة الدولة عقب وفاة محمد بن طغج الإخشيد، حيث إن أنوجور (محمود) بن محمد بن طغج كان لا يزال صبيًا في الخامسة عشرة من عمره، ويروي أن كافور لم يكن ليتيح لأونوجور هذا الفرصة كي يمرن نفسه علي الحكم فيفيد منه ولم يكن ليدعه يظهر للناس حتي لا يعرفونه، أفل نجم أونوجور سريعاً ليسطع نجم كافور الذي دعا له الخطباء علي المنابر دون أونوجور، في الوقت الذي كان ينال فيه أونوجور ما خصصه له كافور من مال بلغ أربعمائة ألف دينار في العام.

    وآلت الأمور لكافور الذي ملك السلطة والمال في يده، وضاق الأمر بأونوجور وقتها فترك العاصمة وادعي بأنه سيخرج للهو والصيد، فاتجه إلي ناحية الرملة بأرض [فلسطين] ليمكن نفسه ويجمع شتات من حوله ومن هم برمون بأبي المسك، وفي قرارة نفسه ونيته انتزاع ما سُلب من ملكه، ولكن أماً لأونوجور كانت أبصر من ابنها رأت بأن الضجر بكافور لم ينته إلي قلوب كثيرة من ذوي النفوذ، والجند علي الدوام رهن بأرزاقهم يعطون قلوبهم حيث يضمنونها، ورأت أن مافي خزائن ابنها لا يكفي فهو شيء قليل لا يكاد أن يكفي ماهم طامعون فيه، فحذرت ابنها من مغبة الهزيمة، ورأت في الوقوف إلي جانب أبي المسك مزية ومكسباً لأسرتها، وهنا نجد أن كافور قد تنازل عن جانب من كبريائه وبطيب خاطر كتب لأونوجور يسترضيه ويمنيه، ولكن الملك الصغير كان قد نسي مسألة الملك هذه وقنع بما يصله من دريهمات، وهنا أصبحت الأمور جادة وبقي كل شيء في يدي أبي المسك من جديد، وظل الأمر هكذا حيث مات أونوجور عن عمر يناهز الثلاثين عاماً وذلك في سنة تسع وأربعين ومائتين من الهجرة عاش منها كافور في ظل أونوجور سلطاناً حقيقياً ممسكاً بكل مقاليد الحكم مدة أربعة عشرة عاماً، وقيل أن كافور دس له السم ليستريح منه وليزيحه من طريقه، فتولي من بعده أخوه علي بن الإخشيد الذي كانت نفسه تمتلئ رعباً من سطوة كافور وشدة بأسه، وكافور يعطي لعلي بن الأخشيد مثلما كان يعطيه شقيقه أونوجور في السابق، ولكن السلطة التي قبض عليها كافور بشدة جعلته يُضيق الخناق عليه فلم يتركه يظهر للشعب مما جعل الصبي ينحدر إلي حياة اللهو والدعة ثم اتجه للانقطاع للعبادة يجد فيها سلواه، حتي إذا أرهقته العبادة شمر عن ساعديه ليبحث عن حقه المسلوب يطلبه، فما كان من كافور إلا أن عجل بموته بعد أن دس له السم أيضاً.[3]

    ولم يحصل كافور على تفويض من قبل الخلافة العباسية. بيد أنه لم يواجه اعتراضًا من قبلها، وكان يلقب بالأستاذ، ويكنى بأبي المسك، وكانت السياسة الخارجية لكافور استمرارًا لسياسة محمد بن طغج الإخشيد في الحفاظ على علاقة متوازنة مع كل من العباسيين والفاطميين.

    وبصفة عامة، فقد كان قريبًا من قلوب المصريين لكونه سخيًا كريمًا؛ وينظر بنفسه في قضاء حوائج الناس والفصل في مظالمهم، وفي عهده اتسع نشاط دعاة الفاطميين في مصر.[4]
    كافور والمتنبي

    شغل أبا المسك كافور دولة بني الإخشيد قرابة واحداً وعشرين سنة أوتزيد كانت هذه الدولة قد دام حكمها لمصر مدة أربعاً وثلاثين عاماً، عاش كافور يدبر أمور الحكم في الدولة مع مولاه، حتي قيل ان هذه الدولة ماحكمت بقدر ما كان الحكم فيها لكافور ذاته، بل ويمكن القول أن دولة بني الإخشيد هي التي سوت الطريق وجعلته ممهداَ ليفتح سبيل حكم مصر أمام هذا الرجل، الذي ملأ مكانه كما لم يملأه أحد من قبله، حتي أنه شغل شعرائها فنجد شاعراً بقامة أبي الطيب المتنبي مدح كافور فأنصفه، وحين انقلب عليه وهجاه لم ينصفه، فحين مات كافور ودُفن بالقدس بعد أن حُمل جثمانه إلي هناك وجد مكتوباً علي شاهده شعراً للمتنبي قال فيه :

    مابال قبرك ياكافور منفرداً ** بالصّحصح المرت بعد العسكر اللجب
    يدوس قبرك أحاد الرجال وقد ** كانت أسود الشري تخشاك في الكتب.

    وكان من أشهر أبيات الشعر التي هجا بها المتنبي كافورا:
    نَامَتْ نَوَاطِيرُ مِصرٍ عَنْ ثَعَالِبِها فَقَدْ بَشِمْنَ وَما تَفنى العَنَاقيدُ
    صَارَ الخَصِيّ إمَامَ الآبِقِينَ بِهَا فالحُرّ مُسْتَعْبَدٌ وَالعَبْدُ مَعْبُودُ
    لا تَشْتَرِ العَبْدَ إلاّ وَالعَصَا مَعَهُ إنّ العَبيدَ لأنْجَاسٌ مَنَاكِيدُ
    مَنْ عَلّمَ الأسْوَدَ المَخصِيّ مكرُمَةً أقَوْمُهُ البِيضُ أمْ آبَاؤهُ الصِّيدُ
    أمْ أُذْنُهُ في يَدِ النّخّاسِ دامِيَةً أمْ قَدْرُهُ وَهْوَ بالفِلْسَينِ مَرْدودُ
    أوْلى اللّئَامِ كُوَيْفِيرٌ بمَعْذِرَةٍ في كلّ لُؤمٍ، وَبَعضُ العُذرِ تَفنيدُ
    وَذاكَ أنّ الفُحُولَ البِيضَ عاجِزَةٌ عنِ الجَميلِ فكَيفَ الخِصْيةُ السّودُ؟


    +++++

    (عدل بواسطة AMNA MUKHTAR on 11-07-2012, 09:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 09:49 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    الفرات


    كافور الأخشيدي . . . هل كان بطلاً أم ظلمه لسان المتنبي ? !!

    اعداد : ناصر العبد
    الاحد 15-10-2006

    كلاهما لم يكن مستهاناً بقدره و لكن عصرهما كان عصراً يمجد الشعراء و يعطيهم مناهم فقد كان الناس آنذاك ما سماه الرسول عليه السلام جاهلين حين قال لابي ذر وسب بلالاً معيراً اياه بامه إنك امرؤ فيك جاهلية ,و كان كافور عبداً اسود لبعض اهل مصر اشتراه منه الاخشيد و روى صاحب الوفيات

    ان شراءه تم بثمانية عشر ديناراً و كان ذلك في سنة 321هجري فلم يلبث طويلاً لدى الاخشيد حتى اصبح من رجاله المقربين و بعد وفاة ابي القاسم انوجور عام 349 هجري عين كافور على بني الاخشيد مكانه و كان صغيراً قاصراً لما توفي علي بن الاخشيد سنة 355 هجري طارت اشاعات بأن كافور سمه فأراد ان يتآمر عليه بعض ال######## استقل كافور بالامر رسمياً بعد وفاة علي بن الاخشيد و يقال ان الخليفة كاتبه من بغداد و أقره و بعث اليه بلقب وهدية فرفض اللقب و احتفظ باسمه و كنيته ابو الملك كافور و لم تطل فترة استقلاله إذ انه توفي سنة 365هجري و لم يمت حتى كان قد مد سيطرته على الشام و مصر و اصبح يدعى له على منابر في الحجاز و في مكة نفسها و لم تكن فترة هادئة كان صراعاً مريراً مع منافسيه على سلطان مصر من خارجها امثال سيف الدولة و من الداخل امثال فاتك الاسدي و لكنه خرج من كل تلك المعارك منتصراً مسجلاً بذلك مقدرة عسكرية و حنكة سياسية و دهاء منقطع النظير و ما ظنك بمن يهزم سيف الدولة و هو فرد مستضعف على كل خصومه الداخليين و ليس له منعتهم و سلطاتهم و القبول الذي يجدونه عند المجتمع و لايجده هو بأهله اما رأي المتنبي في كافور كان في كافور عدة صفات نادرة ذكياً داهية لا يشق غبار قال المتنبي كنت كلما دخلت على كافور يهش في وجهي و يضحك لي حتى أنشدته :‏

    فلما صار ود الناس خبا جزيت على ابتسام بابتسام‏

    فلم يضحك لي بعدها حتى افترقنا فعجبت من فطنته و كان احد ########ه بالشام يحدد مركزه بنزعته الاستقلالية فمات فجأة و كان كافور قد دس له من سمه فتخلص منه , و في ذلك يقول المتنبي :‏

    لو الفلك الدوار ابغضت سعيه لعوقه شيء عن الدوران‏

    كان له طريق ذكية بالتعامل مع خصومه تتجلى في ميله الى السرية فلم يصمد له خصم و كان متواضعاً سقطت منه عصاه مرة و هو راكب و معه رجل يتصل بنسبه بالامام علي فناوله اياه فحزن لذلك حزناً شديداً و لما رجع الرجل الى منزله وجد كل الدواب التي كانت في ذلك المركب امام بيته و لجم بعضها من الذهب و قال مرة لعبد الله بن جابر المتصوف : و من كافور العبد الاود , كان يعرف قدر نفسه دخل مرة عليه غلام فسأل ما اسمه ? فقيل له كافور فقال : ليس كل من اسمه محمد نبياً . كان يوزع على جميع المحتاجين في القاهرة ليلة عيد الاضحى و قد عرف المتنبي ذلك حين انتهز فرصة ذلك الانشغال و هرب من كافور في تلك الليلة كان يحسن وزن الرجل و قد كان المتنبي متكبراً كما هو معروف عنه و لعله كان يريد ان يتخذ من ولاية صيداء نواة يسعى فيها للسيطرة على كل العالم الاسلامي , قال له احد النقاد مرة : ان قولك لكافور :‏

    و فؤادي من الملوك و إن كان لساني يرى من الشعراء‏

    كان كافور مشهوراً بالتدين و ظهر ذلك في حبه لكل من يمت للرسول عليه السلام بنسب قال عنه عبد الله بن جابر : لقد علمنا الاستاذ التصوف كان قائداً عظيماً و ;كان مؤهلاً ليحكم و قادراً على ان يبقى في الحكم فهو فاق المنصور و الرشيد و مع ذلك لم يصنفه التاريخ و كان لذلك سببان : سواد لونه و هجاء المتنبي له . اما السواد فإنه ما وضع احداً اما المتنبي فقد هجاه بأربع سواد لونه و عبوديته و بخله و نسبه . اما السواد فقد كان هجاه به فقد مدحه به حين قال في خيله :‏

    قواصد كافور توارك غبره و من قصد البحر استقل السواقيا‏

    اما العبودية فان الرجل تمطل و استطال فارتفع من عبد الى ملك يدعى له على المنابر في الحجاز و مصر و الشام اما بخله فإن المتنبي لم يزره حتى سمع بكرمه و عنه يقول :‏

    و قد تهب الجيش الذي كان غازياً لسائلك الفرد الذي جاء عافياً‏

    ولئن كان المتنبي هجاه فقد مدحه بأكثر و اصدق و اروع مما هجاه :‏

    و ما زال اهل الدهر يشتبهون لي لديك فلما لحت لي لاح فرده‏

    و ان كان هجاه بضع نسبه لقد قال فيه غير ذلك اذ قال :‏

    و يغنيك عما ينسب الناس انه اليه تناهي المكرمات و تنسب‏

    و قد صدق فقد كان كافور واحد عصره تتشرف به أي قبيلة شاء .‏

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 09:52 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    نعليقات القراء (العرب ) على مقال صحيفة الفرات أعلاه /

    تعليقات الزوار
    الأسم التعليق التاريخ
    ابوعيدالله
    [email protected] لقد ظلم المتنبي كافور الاخشيدي بلسانه السليط الشعري والله اعلم حسب ماقرانا بالكتب التاريخية 30/08/2009 20:59

    مدالله النعيمات ابوسيف
    [email protected] لماذا هذا الجحود...ولماذا يطمس التاريخ متل هذا. 28/10/2009 04:10

    محمد عزت الخالدي
    [email protected] لقد كان المتنبي شاعراً فوق كل شاعر، لكنه كان سائلاً أدنى من كل سائل.ولا نعلم كافوراً إلا بشعر المتنبي، وهجاؤه له أنشر من مديحه، فقد حشر في أذهاننا مهانة كافور وأخفى عنا مكارمه. 12/07/2010 11:24

    صباح الوائلي
    sabah alwaely - 53 . com كلاهما رائعين ولكن من المؤ سف حقا ان يفترقا ذلك الفراق والتخاصم الذي ذكره لنا التاريخ 25/01/2011 17:49
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 09:56 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    ( من مدونة أحاسيس إمراة من كوكب آخر )

    قصة كافور الاخشيدي

    في نقاش مع الأخ نعيم (أحد قرائي وزميلي بجيران) في نص (انتفاضة أنثى)

    استشهد في تعليقه بقصة كافور الإخشيدي

    فأحببت أن أنقلها بمقالة خاصة فهي جديرة بالقراءة والتأمل العميق

    وإليكم القصة..



    دخل كافور مصر عبداً ليباع في سوق النخاسين، و بينما هو كذلك سأل رفيقاً له عن أمنيته، و هما في ذات الظرف و ذل الرق

    فقال رفيقه:

    أتمنى أن أباع إلى طباخ لآكل ما شئت متى شئت ، و هي بلا شك أمنية ########ة و لكنها قد تكون موضوعية في نظر البعض قياساً بظرفه ..



    أما كافور فقال:

    أما أنا فأتمنى أن أملك هذه البلاد..
    تخيلوا!!
    عبد في سوق النخاسين يتنافس الناس لشراء حريته
    وهو يتطلع لحكمهم !!!


    و مرت السنون و بيع كافور لقائد في الجيش علمه أصول الجندية حتى صار فارساً مغواراً ثم قائداً عظيماً ثم أصبح ملكاً وأحد حكام الدولة الإخشيدية لينال ما تمنى بينما صاحبه في مطبخ !



    فالإخشيد اشترى كافورا ورباه وأحسن تربيته ثم اعتقه ثم جعله من كبار ########ه لما يمتلكه من حسن التدبير والحزم، بل أن بعض المؤرخين يعيد له الفضل في بقاء الدولة الإخشيدية، ويكفي ان نعرف أن الفاطميين كلما عزموا على غزو مصر تذكروا كافورا فقالوا:

    «لن نستطيع فتح مصر قبل زوال الحجر الأسود» يعنون كافورا.

    أما من ناحية الحكم بالعدل ففي أيامه لم يجد أصحاب الأموال من يقبل الزكاة منهم.

    في وقت حكم كافور الإخشيدي حدث زلزال في مصر أجارنا الله وإياكم

    ودخل المتنبي على كافور الإخشيدي وقال قصيدة يعنينا منها بيت واحد: ما زلزلت مصر من كيد ألم بها *** لكنها رقصت من عدلكم طرباَ

    يقصد يوم حكمت يا كافور (الأرض رقصت فرحا من عدلك)
    والكيد اللي يقصده هنا المتنبي هو الحروب والأهوال اللي عاصرها أهل مصر على أيدي الحكام الذين سبقوا كافور وأفعالهم بالعباد والناس والكيد والقهر والقتل والتشرد، وفرحت الأرض يوم حكمتها.

    لنتمنى ونأمل وندعو ... ولن يخذلنا ملك الملوك

    ما رأيكم؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 10:12 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14705

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    Quote: : حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم )

    آمنة وعلى قول المصريين دا كلام كبير اوى انت مستعدة ليهو ......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 10:32 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: بدر الدين الأمير)

    Quote: آمنة وعلى قول المصريين دا كلام كبير اوى انت مستعدة ليهو ......

    هههههه يا ود الأمير / هو إحنا بنلعب ..


    الغريبة إنو ( الأعارب) أنصفوه ..

    وأحفادة يحتفون بأبيات المتبني العنصرية ..
    (التى كانت لها أسبابها ..وهى سخط المتنبي على تطنيش كافور له وعدم منحه الولاية ) !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 10:44 PM

Al-Shaygi
<aAl-Shaygi
تاريخ التسجيل: 16-11-2002
مجموع المشاركات: 7904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)


    أمونة

    كافور الذي نسب إلى الإخشيدي هو أثيوبي (أثيوبيان: تطلق على القرن الأفريقي وتمتد من جنوب أسوان وما بعده جنوباً وتبدأ من جيبوتي شرقاً وتشمل الصومال وأثيوبيا وأريتريا حديثاً) يعني أسود بلغة أهل الجزيرة العربية أو أسمر بلغة أهلنا المصاروة ...
    وهو رجل خلده التاريخ كإنسان بصرف النظر عن تدرجه من العبودية إلى السلطان...
    وحكم مصر العليا ويشهد له التاريخ بالعدل والإحسان في الحكم
    وهذا دليل على قدرة أي إنسان بصرف النظر عن لونه وعرقه
    Quote:
    اكتسب شعبية بين العلماء والأدباء ويجد راحته مع العلماء والشعراء. وكان يحيط نفسه برجال الدين وأكرمهم بالكثير من الهدايا. وعرف برعاية المهرجانات وقام المتنبي أحد أشهر الشعراء المعاصرين له بمدحه، ومع ذلك لم يكافئه أبو المسك بمنصب رفيع ولم يمنحه الهداياالمنشودة فسخر منه وهجاه، وكان من أشهر أبيات الشعر التي هجا بها المتنبي كافورا:

    لا تشتر العبد إلا والعصا معه إن العبيد لأنجاس مناكيد

    أبو الطيب المتنبيء هجاه لأن كافور أكتشف زيفه وتزلفه ولم يلقي له بصرة دنانير كما أعتاد من الأمراء العرب وما جاورهم....
    فإعتبرها بحسب عقليته الإبتزازية مزلة له
    فساق القصيدة
    وهنا قصة مصرعه....
    Quote:
    عام 354هـ قُتل الشاعر الكبير أبو الطيب المتنبي. ولد المتنبى فى الكوفة، هو أبو الطيب المتنبى الشاعر الأشهر. اسمه أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفرى الكندى الكوفى، وإنما سمى المتنبى لأنه على ما قيل ادعى النبوة فى بادية السماوة وتبعه خلق كثير من بنى كـلب وغيرهم. فخرج إليه لؤلؤ أمير حمص نائب الإخشيدية فأسره وتفرق أصحابه وحبسه طويلا ثم استتابه وأطلقه.

    وكان قد قرأ على البوادى كلاما ذكر أنه قرآن أنزل عليه، ويقال إنه قال شيئا فى عضد الدولة فدس عليه من قتله لأنه لما وفد عليه وصله بثلاثة آلاف دينار وثلاثة أفراس مسرجة محلاة وثياب فاخرة. ثم دس عليه من سأله أين هذا العطاء من عطاء سيف الدولة؟ فقال هذا أجزل إلا أنه عطاء متكلف، وسيف الدولة كان يعطى طبعا، فغضب عليه عضد الدولة فأرسل إليه فاتك بن أبى جهل الأسدى مع جماعته وهو فى طريقة للكوفة كان مع المتنبى جماعته أيضا، فتقاتل الفريقان فلما رأى أبو الطيب الدائرة عليه هم بالفرار.
    بره النص: إلا يلكزوه.........
    ويقال إن غلامه قال له: يا أبا الطيب أما أنت القائل "الخيل والليل والبيداء تعرفنى.. والسيف والرمح والقرطاس والقلم"، فقال له المتنبى قتلتنى قتلك اللَّه، فرجع وقاتل حتى قُتل هو وابنه مُحسَد وغُلامه مُفلح، دارت هذه المعركة التى قُتل فيها المتنبى بالنعمانية، وكان عند مقتله فى الحادية والخمسين من عمره.




    الشايقي

    http://www.youtube.com/watch?v=WjNosdjuv7s

    فاوضني بلا زعل

    [email protected]
    http://alkatwah.com

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 11:03 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14705

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: Al-Shaygi)

    Quote: (التى كانت لها أسبابها ..وهى سخط المتنبي على تطنيش كافور له وعدم منحه الولاية ) !!

    امنة
    لاحظى ان المتنبى جا لكافور حردان من سيف الدولة الحمدانى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 00:06 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: بدر الدين الأمير)

    أستاذنا الشايقي /
    Quote: أمونة

    كافور الذي نسب إلى الإخشيدي هو أثيوبي (أثيوبيان: تطلق على القرن الأفريقي وتمتد من جنوب أسوان وما بعده جنوباً وتبدأ من جيبوتي شرقاً وتشمل الصومال وأثيوبيا وأريتريا حديثاً) يعني أسود بلغة أهل الجزيرة العربية أو أسمر بلغة أهلنا المصاروة ...
    وهو رجل خلده التاريخ كإنسان بصرف النظر عن تدرجه من العبودية إلى السلطان...
    وحكم مصر العليا ويشهد له التاريخ بالعدل والإحسان في الحكم
    وهذا دليل على قدرة أي إنسان بصرف النظر عن لونه وعرقه

    Quote:
    اكتسب شعبية بين العلماء والأدباء ويجد راحته مع العلماء والشعراء. وكان يحيط نفسه برجال الدين وأكرمهم بالكثير من الهدايا. وعرف برعاية المهرجانات وقام المتنبي أحد أشهر الشعراء المعاصرين له بمدحه، ومع ذلك لم يكافئه أبو المسك بمنصب رفيع ولم يمنحه الهداياالمنشودة فسخر منه وهجاه، وكان من أشهر أبيات الشعر التي هجا بها المتنبي كافورا:

    لا تشتر العبد إلا والعصا معه إن العبيد لأنجاس مناكيد


    أبو الطيب المتنبيء هجاه لأن كافور أكتشف زيفه وتزلفه ولم يلقي له بصرة دنانير كما أعتاد من الأمراء العرب وما جاورهم....
    فإعتبرها بحسب عقليته الإبتزازية مزلة له
    فساق القصيدة
    وهنا قصة مصرعه....

    Quote:
    عام 354هـ قُتل الشاعر الكبير أبو الطيب المتنبي. ولد المتنبى فى الكوفة، هو أبو الطيب المتنبى الشاعر الأشهر. اسمه أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفرى الكندى الكوفى، وإنما سمى المتنبى لأنه على ما قيل ادعى النبوة فى بادية السماوة وتبعه خلق كثير من بنى كـلب وغيرهم. فخرج إليه لؤلؤ أمير حمص نائب الإخشيدية فأسره وتفرق أصحابه وحبسه طويلا ثم استتابه وأطلقه.

    وكان قد قرأ على البوادى كلاما ذكر أنه قرآن أنزل عليه، ويقال إنه قال شيئا فى عضد الدولة فدس عليه من قتله لأنه لما وفد عليه وصله بثلاثة آلاف دينار وثلاثة أفراس مسرجة محلاة وثياب فاخرة. ثم دس عليه من سأله أين هذا العطاء من عطاء سيف الدولة؟ فقال هذا أجزل إلا أنه عطاء متكلف، وسيف الدولة كان يعطى طبعا، فغضب عليه عضد الدولة فأرسل إليه فاتك بن أبى جهل الأسدى مع جماعته وهو فى طريقة للكوفة كان مع المتنبى جماعته أيضا، فتقاتل الفريقان فلما رأى أبو الطيب الدائرة عليه هم بالفرار.
    بره النص: إلا يلكزوه.........
    ويقال إن غلامه قال له: يا أبا الطيب أما أنت القائل "الخيل والليل والبيداء تعرفنى.. والسيف والرمح والقرطاس والقلم"، فقال له المتنبى قتلتنى قتلك اللَّه، فرجع وقاتل حتى قُتل هو وابنه مُحسَد وغُلامه مُفلح، دارت هذه المعركة التى قُتل فيها المتنبى بالنعمانية، وكان عند مقتله فى الحادية والخمسين من عمره.




    كفيت ووفيت ..
    وريحتنى من حكاية مصرعه الشهيرة دى .

    فأبو الطيب المتنبي برغم غروره الشديد ، وعجرفته وعنصريته وإدعائه النبوة ، حتى أنه قال فى بيت له شهير :

    (كل ما قد خلــــق الله وما لم يخلــق محتقر في همــــــتي كشعرة في مفرقـي)

    إلا إنه كاد أن يفر من النزال ، ومات جزاء فعايله .

    .........

    مع إنه كان من فطاحلة الشعراء
    وله موهبة نادرة .

    رحمه الله وغفر له .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 00:27 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)



    Quote: أثيوبيان: تطلق على القرن الأفريقي وتمتد من جنوب أسوان وما بعده جنوباً وتبدأ من جيبوتي شرقاً وتشمل الصومال وأثيوبيا وأريتريا حديث


    الشايقي،

    ده ما حاصل.

    اثيوبي لغة زي سودان واحد، او ما خاصة بي سود بي عينهم.

    واذا لابد اطلقوها قدماء الاغريق علي سكان السودان او مصر، اكرر شيل الحدود الحالية برة تماما متي ما تناولت التاريخ القديم.

    فالزولو، ولا الجعلي ولا الفولاني ولا الامهري، اثيوبيين بدرجة واحد، لانو اصل التسمية راجع لي لون البشرة ولا شئ غير لون البشرة!

    امونة سلام. بوست كبير.

    (عدل بواسطة Bashasha on 12-07-2012, 00:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 01:13 AM

Al-Shaygi
<aAl-Shaygi
تاريخ التسجيل: 16-11-2002
مجموع المشاركات: 7904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: Bashasha)


    Quote:
    أثيوبيان: تطلق على القرن الأفريقي وتمتد من جنوب أسوان وما بعده جنوباً وتبدأ من جيبوتي شرقاً وتشمل الصومال وأثيوبيا وأريتريا حديث

    الشايقي،

    ده ما حاصل.

    اثيوبي لغة زي سودان واحد، او ما خاصة بي سود بي عينهم.

    واذا لابد اطلقوها قدماء الاغريق علي سكان السودان او مصر، اكرر شيل الحدود الحالية برة تماما متي ما تناولت التاريخ القديم.

    فالزولو، ولا الجعلي ولا الفولاني ولا الامهري، اثيوبيين بدرجة واحد، لانو اصل التسمية راجع لي لون البشرة ولا شئ غير لون البشرة!

    امونة سلام. بوست كبير.

    بشاشا العربي المتكوشن
    خطأئي الطباعي أو قل الجغرافي محدد أعلاه (غرباً كتبتها شرقاً عن طريق الخطأ)
    أعرف الأثيوبيان وتعريفهم تاريخياً
    وأعرف السودان وتعريفهم تاريخياً عند العرب وهم السود وغيرهم الحمر والبيض والبني الأصفر ،،، ما داير أدخل معاك في جدل بيظنطي...

    وخلي البوست يمشي في الجدول مع الموية...

    وما نخرب على الحبيبة أمونة ونغير المجرى...

    وكان عندك شي بشوشي أفتح بوست خاص نتلافخ فيه أو نترافس فيه وما برفسك بحافر بل بنغمة طمبور...



    الشايقي

    http://www.youtube.com/watch?v=WjNosdjuv7s

    فاوضني بلا زعل

    [email protected]
    http://alkatwah.com

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 00:31 AM

Marouf Sanad
<aMarouf Sanad
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 4835

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    سلام يا آمنة

    الغريبة أن قصيدة المتنبي في هجاء كافور هي الأشهر وسط السودانيين!

    والأغرب أنها كانت تدرّس ضمن كتاب ركيك لواحد مصري اسمو علي الجارم كان مقررا على النشء في مدارس السودان!

    (عدل بواسطة Marouf Sanad on 12-07-2012, 00:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 00:39 AM

Al-Shaygi
<aAl-Shaygi
تاريخ التسجيل: 16-11-2002
مجموع المشاركات: 7904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)


    Quote:
    إلا إنه كاد أن يفر من النزال ، ومات جزاء فعايله .

    والله يا أمونة كلامك الفوق ده داير ليه شاعر يبني عليه قصيدة وأكيد ح تكون من قصائدة القرن.....
    بس أهم شي الشاعر... ويكون شيطانو رتبتو عالية (مؤمن بشياطين الشعراء ولي تجارب معهم "الشعراء وليس الشياطين")....

    ووحات سيدي الحسن كان أجتهدتي شوية وشديتي حيلك بتكمليها تب ...
    موسيقى الشعر فيها ريحي وبعد الشولة(،) دايره صياغة بتبقى شطرة

    شدي حيلك وكدي أديني مهله يمكن شيطاني يتمها،، مع أنوعارف شيطاني قليل أدب،


    الشايقي

    http://www.youtube.com/watch?v=WjNosdjuv7s

    فاوضني بلا زعل

    [email protected]
    http://alkatwah.com

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 03:48 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: Al-Shaygi)

    سلام للجميع ، وإلى حين عودة ..

    إنظروا ماذا كتب على قبر كافور الحاكم الشجاع العادل :
    ..................

    كتب على قبر كافور الإخشيدي بمص في الجص منقور:

    ما بال قبرك يا كافور منفردا بالصحصح المرت بعد العسكر اللجف
    يدوس قبرك أفناء الرجال وقد كانت أسود الثرى تخشاك من كثب

    وأيضا ذمرت قصيدة:
    أنظر إلى غير الأيام ما صنعت أفنت أناسا بها كانوا وما فنيت
    دنياهم ضحكت أيام دولتهم حتى إذا فنيت ناحت لهم وبكت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 04:08 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: Al-Shaygi)

    العزيزة/ آمنة مختار



    كافور رجل مكافح وذو همة وذكاء وعبقرية..
    كبلوه بالقيود العنصرية في بداية حياته ولم يستطيعوا تكبيل دواخله الابية..
    كان في دواخله أكثر حرية ممن يدعون السيادة عليه
    لذا انتصر
    وصار هو السيد بفكره وعقله وكريم خصاله..

    البوست نقل الينا صورة ومشهد قيم كنا نجهله..


    لك التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 10:38 AM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14705

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: Abdlaziz Eisa)

    ياقريبة كافور وين مشيتى خليتى جدك هههههه
    طبعا ياآمنة كافور بجانب الذكاء والفطنة كان عندو ثقة عاليا جدا بنفسة
    لذا لم ينكسر رغم الزل والاهانة التى مر به لذا حقق كل الذى تمناهو ...
    وعكسه تماما كان المتنى متسول للسلطة بالشعر مرة عند سيف الدولة الحمدانى
    ومرة عند كافور الاخشيدى
    وعندو تعالى غير طبيعى ياخى دا قال في احد قصائده لجدته
    التى ربتو يكفيك فخرا انك جدتى
    كافور وبدون اى ادعاء انتصر في كل معاركه وحقق مايبتغى من الدنيا
    وعكسه ابو الطيب مات مقتول في اول معركة حقيقية
    وهو القائل :
    الخيل والليل والبيــداء تعرفنــــي **** والسيف والرمح والقرطاس و القلم
    صحبـت في الفلوات الوحش منفردا ****حتى تعجـــب مني القور و الأكــم
    يعنى يا امنة طلعت شجاعة كيبورد
    وبجيك للعروبيون في السودان وحبهم الزائد للمتنبى والاهتداء باشعاره
    بل وبعضهم بفتكر ان حتى مدح المتنبى لكافور ان ظاهره مدح لكن باطنه
    هجاء شايفة كيف الاستلاب على قول صاحبى بشاشة

    (عدل بواسطة بدر الدين الأمير on 13-07-2012, 03:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 03:03 PM

Balla Musa
<aBalla Musa
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 15238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: بدر الدين الأمير)

    آمنة

    قلنا نديك مثال:

    من علم الكوز المخصي مكرمة؟

    هنا وهناك فى البوست المقابل القصد ليست العبودية أو العبد, وإنما القصد اﻹستفادة من الوصف بالغ الشناعة ووضع موصوف جديد مكان الأصل.
    يعنى شذاذ آفاق بدل كافور
    وكوز أيضا بدل كافور.

    عليك الله عيدى قراءة الأبيات المعدلة أعلاه وشوفى كيف انطبق الوصف على الجماعة وبحذافيره ولم يمس عرقهم وإنما أصاب أخلاقهم فى مقتل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2012, 03:48 PM

د. عمرو محمد عباس


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: Balla Musa)

    عزيزى بدر الدين وكافة الاصدقاء

    لقد حاولت معالجة ما انعكس علينا فى السودان من ثنائية كافور والمتنبى، والظن كان اننا اهل كافور سوف نحسن التعامل فيما بيننا ولا نتجة لعنصرية كريهة. هذا جزء من فصل من كتاب الرؤية: من انتاج الفشل الى رؤية المستقبل الذى سانشرة فى الايام القادمة على النت.
    معليش نص طويل شوية

    مؤسسة الجلابة: من التمازج الى العنصرية

    نتناول الجلابة فى رصدنا لرؤية السودان الجديد ليس من واقع النقد المرسل الذى احاط بهذا المصطلح، او الدفاع عنهم وغسل احوالهم. وليس ايضا باعتبارها التاريخى كمؤسسة ذات تعريف ودور محددين، لكن نتناول الجلابة كوصف تدرج عبر التاريخ الى ان اصبح يعنى دولة المركز ذات التوجهات الاسلامية العروبية والتى عملت على فرض هذة الرؤية على كافة ساكنى الوطن وعمقت اشكاليات الهوية وارتبطت فى طرحها الحاد بتيار السودان الجديد. الغرض الرئيسى هو فك الاشتباك بين الكلمة كممثلة لكل الموبقات وبين تنقل ادوارها من اعتبارها احدى وسائل التمازج القومى فى السودان الى تحولها فى ظل الانقاذ الى حادى العنصرية والقبلية وانفراط الدولة. وقد اورد د. عبد الوهاب الافندي رايا جديرا بالاعتبار عند التعامل مع منشأ هذة المؤسسة " الجلابة هم في الغالب من الفقراء والمهمشين من أهل الشمال والوسط، الذين يضطرون إلى الهجرة إلى المناطق النائية طلباً للرزق. فأهل السلطة والجاه والمال لا يجدون حاجة إلى الهجرة إلى تلك المناطق النائية ومكابدة الغربة والحياة البدائية هناك. وثانياً لأن غالبية الجلابة لا يعودون من هجرتهم، بل يندمجون في المجتمعات التي هاجروا إليها وتنقطع صلتهم بمناطقهم الأصلية. إذن فالجلابة يخرجون من الهامش إلى الهامش، وعليه فمن الظلم ربطهم بالطبقات المتنفذة وتعميم اللفظ خطأً على من لا ينطبق عليهم". ولكن كما اوضحنا فىى الفصل الاول فى الجزء الاول فان النشأة وان كانت هكذا فقد استطاعت المؤسسة التى جاءت من مناطق التطور الاقتصادى الاجتماعى لشمال ووسط السودان الى رفد سكانها المهاجرين الى اطرافة بالقوة اللازمة لتتمتع بالقوة الثقافية ايضا. ( الجلابة المفترى عليهم – عبد الوهاب الافندي: جريدة الصحافة، الثلاثاء, 27 مايو 2008 ).

    يعانى المصطلح من تضارب كبير فى التعريف من ناحية الاشتقاق الذى يرى البعض انها من من الجلابيه او من الجلب أي الأحضار وقيل انهم من يحضرون البضائع ونحوها جاء فى قاموس اللهجة العامية فى السودان تاليف د. عون الشريف قاسم. يرى الاستاذ شوقى بدرى فى مقالة لة فى سودانيزاونلاين (الجلابة بتاريخ Nov 8, 2008, 20:51 ) نفس الراى " بعض الناس في الكتابات الاخيرة ذكر ان كلمة الجلابة اتت من لبس الجلابية وهذا خطأ. لانه بالرغم من ان معظم الجلابة في السودان يرتدون الجلابية الا ان الكلمة مشتقة من الفعل جلب يجلب فهو جالب. والمثل السوداني يقول (جلب الخيل علي الريف). وهذا يعني القيام بعمل اخرق لان اهل الريف والمقصود هنا بالريف هو مصر لا تدفع للخيل ولايهمهم امر الخيل كما في السودان قديما حيث يدفع الناس احسن الاسعار للخيل."

    اما المعنى الرمزى فهى لاتخرج عن انها كانت ترمز للتجار الذين يهاجرون من وسط السودان والجزيرة (التجار المنتمين لقبائل الجعليين والشايقية والدناقلة وفى قول أخر بأنهم ابناء الشمال النيلي) الى غرب السودان وجنوبه سابقا لممارسة انواع التجارة الشريفة واكتسبوا من خلالها احترام الاهالى فى هذه المناطق وصاروا مواطنين دائمين فى اغلب الاحيان. وجاء في السودان حروب الموارد والهوية ‎للدكتور محمد سليمان عن ‏الجلابة: خليطاً من عناصر كثيرة‎ ‎ومتعددة عرقياً، شملت ‏حتى الأقليات الوافدة من أهل الشام و ‏المماليك‎ ‎واليونانيين والأتراك. وهم يمثلون ‏اليوم، بشكل رئيس شبكة التداخل‎ ‎الاجتماعي بين أهم المجموعات ‏العربية السودانية، ‏بغض النظر عن أصولهم‎ ‎القبلية أو الجهوية، وهم يمثلون أيضاً الطبقة التجارية ‏الحضرية ‏التي‎ ‎انتشرت في جميع أرجاء السودان، وبعض الدول المجاورة له. ‏و(الجلابة) تمثل‎ ‎أكثر المجموعات الشمالية ‏ثراءً، إذ تمتع أفرادها بتأثير اقتصادي ‏وسياسي‎ ‎كبير خلال تاريخ السودان الحديث. وقد نشأت من خلال عمليات ‏التحول بالسودان منذ أواخر القرن الرابع‎ ‎ ‎‏التاريخية والاجتماعية و الاقتصادية ‎عشر (محمد سليمان محمد، صلاح بندر. السودان حروب الموارد والهوية London IFAA + Swiss Peace Foundation كيمبردج 2000 )

    الارتباك الذى حدث للمصطلح جاء نتيجة استعمالة انذاك من قبل الحركة الشعبية لتحرير السودان لوصف متنفذى السلطة فى الخرطوم. وقد دار نقاش مطول على المواقع الاسقيرية خاصة بعد ندوة بعنوان المحتوى الثقافى للسودان الجديد قدمها باقان اموم؛ المسؤول الاعلامى للحركة الشعبية لتحرير السودان وقتها؛ والسكرتير العام للتجمع الوطنى الديمقراطى فى القاهرة فى مارس 1995. " وهذه العملية تؤدى الى خلق الشقاق والصراعات بين الثقافات المضطهدة والثقافة المهيمنة ؛ والنتيجة هى الصراع الحتمى . ولكن لا بد من الاشارة هنا الى اننى عندما اقول بان هناك ثقافة مهيمنة ؛ لا اعنى العملية الطبيعية لصراع الثقافات فى اى ثقافة قومية ؛ لكن ما اريد التنبيه اليه ؛ هو اننا دائما ما نجد ان هناك ثقافتان ؛ ثقافة الجماهير ؛ وثقافة القئات الحاكمة . وفى السودان اقصد ثقافة الجلابة كفئة اجتماعية حاكمة . وهنا لا بد ان انبه ؛ ان كلمة " الجلابة " لا تعنى بالضرورة الشماليين؛ او العرب او المسلمين. وهذا التحديد ضرورى حتى لا يساء فهم ما ارمى اليه وما اعنيه . فالجلابة عندى هو مصطلح سياسى؛ لتعريف فئة اجتماعية معينة؛ ذات رسالة ودور تاريخى معين قامت به وظهرت فى فترة معينة ؛ ولا زالت تقوم به فى المجتمع السودانى . فالجلابة فى رايى؛ هم قوة اجتماعية ظهرت فى العملية التاريخبة الطويلة التى مر بها المجتمع السودانى؛ خاصة المجتمع النيلى شمال السودان. وقد وردت كلمة " جلابة " فى المدونات المصرية فى القرن الخامس عشر؛ وهى ترمز للتجار. وربما اخذت الكلمة من فعل " جلب يجلب الخ "؛ تعبيرا عن حركة نقل البضائع والاتجار من والى السودان . فالجلابة كمجموعة اجتماعية هى مجموعة خليط من الكثير من القوميات ؛ ففيهم الاتراك واللبنانيين والسوريين وبعض المماليك وغيرهم . وكان وصولهم الى السودان بغرض التجارة فى العاج وريش النعام والابنوس؛ والى حين اكتشاف امريكا وظهور محمد على باشا حيث ظهرت تجارة الرقيق . اسس هذا النشاط التجارى المتنامى مراكز تحارية واسواقا مثل الدويم؛ ام درمان؛ كوستى؛ الابيض وغيرها" .

    لخص السيد عبدالفتاح عرمان فى مقالة فى ىسودانيزاون لاينز اراء اطراف عدة. واوضح انة ربما الدكتور لام اكول اجاوين القيادى بالحركة الشعبية هو اول من صك المعنى عندما كان طالباً فى جامعة الخرطوم عندما قال" ان الجلابى هو الجلابى لو كان اخو مسلم أو شيوعي". من بعده استخدمها اخرين من قيادات الحركة الشعبية. الاستاذ دينق دينق نيال " كلمة الجلابى فى ادبيات الحركة الشعبية تعنى المؤسسة الحاكمة ولا نعنى بها اهل الشمال النيلى ذوى الاصول العربية. ويضيف: يجب علينا ان لا نحملها اكثر مما تحتمل وعلينا ان نتفهم ان للحرب ظروفها وهذه فترة اصبحت من الماضى.

    الاستاذ ضياء الدين بلال الصحفى فى الزميلة (الراى العام) اجاب: (الجلابة لفظ أخرج من سياقه الاجتماعي وأفرغ من مضمونه الوصفي ليوضع في سياق سياسي معبأ بمضمون عرقي موجه ضد مجموعة سكانية محددة،الاستخدام المتكرر للفظ الجلابة من قبل قادة الحركة عادةً ما يأتي في سياق الذم والانتقاد، واصلاً بين التاريخ بكل تجاوزاته والحاضر بكل ممارساته، وبذلك تدخل مجموعات سكانية وسياسية متعددة تحت مظلة هذه الصفة.. وهذه المجموعات قد يكون بعضها موالي لاطروحة الحركة الشعبية أو ضمن عضويتها وقد يكون البعض الاخر محايد تجاه الحركة، وقد تكون البقية مناهضة لاطروحات الحركة الشعبية..لفظ الجلابة في السياقات التي يأتي فيها قد يقلق الموالين في داخل المجموعات السكانية التي درج وصفها بالجلابة وقد يحرك المحايدين من مربع الحياد الى مربع العداء، وقد يعطى الاعداء- أصلاً- مبرر وحجج لتقوية مواقفهم وتصوير الحركة كمشروع انتقامي يضع الجميع في سلة واحدة..استخدام قادة الحركة للفظ الجلابة في الشمال ينشئ أجسام مضادة لكل أطروحاتها.

    الدكتور عبدالله جلاب استاذ الاعلام بجامعة اريزونا فاجاب قائلاً: ( اعتقد بانها معوقة لعمل الحركة فى الشمال وذلك لانه لا يوجد شرح كافى لها من قبل قادة الحركة الشعبية و ماذا يقصدون بها تحديداً، وذلك لان الجلابة هم مجموعة من التجار الشماليين ظهروا فى القرن السادس عشر الميلادى على ايام دولة الفونج و الفور، ولهذه المجموعة اسهامها السياسى و الاجتماعى ولعبت دور مهم فى تصاهر اقوام واجناس من اجزاء مختلفة من السودان، من الشمال و الجنوب و الشرق و الغرب و الوسط ، وجميعنا من اباء و امهات اتوا من مختلف انحاء السودان وذلك تم بفضل الجلابة. وللجلابة دور كبير فى التعليم الاهلى و الدينى وبل حتى ثورة اللواء الابيض فى 1924م لعب فيها الجلابة دور كبير وكان اول من هتف يسقط الاستعمار من الجلابة، وهى مؤسسة لها سلبياتها و ايجابياتها وفى الفترة الاخيرة اصبحت كلمة "جلابى" تستخدم ضد اى شخص لديك موقف عدائى منه وهذا استخدام خاطىء لانه يجعل اى شمالى مقصود بهذا الكلام. وحتى عندما تحدث كارل ماركس عن عن الطبقات اكتشف ان هنالك اشياء ايجابية وسلبية فى كل الطبقات ولذلك علينا التركيز فى الاشياء الايجابية للجلابة وهذا من الممكن ان يساعد فى اثراء الحوار".

    ويوضح الاستاذ شوقى بدرى فى مقالة لة فى سودانيزاونلاين بعنوان الجلابة بتاريخ Nov 8, 2008, 20:51 ) نقلا عن العميد يوسف بدري في (قدر جيل) ان الجلابي هو النظام المالي او المصرفي في المجتمع، وقد يكون النافذة ومدخل للناس للعالم الخارجي. الجلابي عادة يسلف المزارعين رأس مال المطلوب. ويستعيد رأس ماله بعد الحصاد . وهو الذي قد يدفع مهر العروس ومصاريف الزواج . وبعد الزواج او المأتم واستكمال المشاركات العينية والنقدية تعاد للجلابي فلوسه وهو المستفيد لان الشاي والسكر والزيت والقماش واغلب متطلبات الفرح او الماتم تاتي من دكانه (ما يعرف بنظام الشيل) .

    الجلابى الهائم فى خدمة القومية

    نعالج هنا مؤسسة الجلابة كتطور لجماعة سودانية فى ظل الظروف الموضوعية لتطور الشمال والوسط السودانى الاقتصادى الاجتماعى منذ قرون عدة ولعبت دورا ابجابيا فى الاقتصاد الوطنى، التمازج القومى والتداخل المجتمعى، " ولا نغفل هنا أن نقول إن الجلابة عموماً كانوا رسل تنمية وحضارة إلى تلك المناطق النائية، نقلوا خبراتهم المتواضعة إليها وساهموا في البناء والتعمير وتقديم الخدمات". ( الجلابة المفترى عليهم – عبد الوهاب الافندي: جريدة الصحافة، الثلاثاء, 27 مايو 2008 ). مؤسسة الجلابة ايضا لعبت دورا سلبيا فى الاستعلاء وتجارة الرقيق وكان بعضهم رموزا للاستغلال وأداة قمع.

    الموجات الاولى من الاحتكاك حملت المهاجرين الاوائل من الميدوب، البرقد، النوبة والقبائل الرعوية الى دارفور، كردفان والاطراف الشمالية من الجنوب. ولانهم من نفس التراث الصوفى المنتشر على النيل والحاضر من غرب افريقيا، فهؤلاء ذابوا واصبحوا سكانا والمتمازجين الاول. الموجة الثانية من الجلابة رافقت خطوط الفتوحات التركية وتوحيد السودان وهم الذين انخرطوا فى التجارة، خاصة تجارة الرقيق. لكنهم كانوا الانفتاح الاكثر بين السودان بمختلف اقاليمة واستطاعوا وصل اهل السودان ببعضهم. حدثت التحولات فى العقائد فبديلا من صوفية الفنج الشعبية –المزاج السنارى كما اطلق عليها د. النور حمد فى مهارب المبدعين- التى كانت السبيل الافضل للسودان فى تطورة كمركزية للاستقطاب الوحيدة واذابة الولاءات القبلية والاقليمية، ارخى الترك بكلكل الفقة العثمانى واللغة العربية الفصحى وتلتها المهدية بالغاء المذاهب والصوفية على البلاد واصبح الجلابة مستودع الفقة واللغة وواصل الحكم الاستعمارى نفس التوجة. (د. النور حمد:مهارب المبدعين، مرجع سابق).

    ابان المهدية حدث تحول مهم فى مؤسسة الجلابة. فالدولة النيلية الممعنة فى القدم انتهت للدولة السنارية وعند سقوطها التحق الجلابة من أهل الشمال والوسط بحكم الاتراك وشاركوهم الحكم. مع وفاة الامام المهدى برزت ظاهرة نادرة فى التاريخ السودانى بوصول الخليفة التعايشى الى الحكم. قاد هذا الى صعود ممثلى القبائل الرعوية فى اجهزة السلطة لفترة وجيزة وتم احلال كافة قادة المهدى المنحدرين من الشمال والوسط، تركيز القوة العسكرية الضاربة تحت قيادة الامير يعقوب وحمدان ابو عنجة وتهجير قبائل الغرب الى ام درمان. المحصلة النهائية كانت استيعاب ممثلى دارفور وكردفان فى مؤسسة الجلابة.

    الفترة الاستعمارية كانت الفترة الذهبية فى نمو المؤسسة، فرغم مضايقات عدة من الحكم البريطانى فى منعهم من الدخول الى الجنوب، دارفور وكردفان الا انهم عادوا واصبحوا طليعة التجارة الداخلية التى توصل اوردة الاقتصاد السودانى الى شرايين الاقتصاد العالمى. " تعتبر مرحلة التوسع الاستعمارى البريطانى فى السودان من اهم مراحل تغلغل نمط الانتاج الراسمالى.... كما ربط الانتاج الزراعى البسيط والانتاج الرعوى بسوق التصدير عن طريق العدد المتزايد من التجار وصغار السماسرة وهى مجموعة تمثل نواة الطبقة الراسمالية الصغيرة" (د. فاطمة بابكر محمود، ترجمة سعاد عطا: الراسمالية السودانية...أطليعة للتنمية؟ معهد البديل الافريقى، لندن، المملكة المتحدة، 2006).

    الجلابى فى مؤسسة الحكم

    كجزء من انحصار التنمية والوعى فى وسط وشمال السودان، بدا ارتباط الجلابة الجدد فى موجات مابعد الاستعمار تكتسب سماتها التى ستكون المحدد الاساسى لرؤيتها الاقتصادية الاجتماعية. نواصل مع د. محمد سليمان محمد " ‎اتجهت إلى ‏التخندق في (مؤسسة الجلابة)، ليصير أفرادها ‏مجرد موردي‎ ‎بضائع (جلابة)، بدلاً ‏من أن يكونوا منتجين لها، وكان أسلافهم قد درجوا،‎ ‎منذ آلاف السنين، ‏على مزاولة ‏أشكال التجارة القريبة والبعيدة، وهكذا فضل‎ ‎الجلابة صنوف المعاملات التجارية، ‏بدلاً من ‏الاستثمار طويل الأمد في‎ ‎المؤسسات الإنتاجية التي كانت بالنسبة لهم نشاطاً ‏مجهولاً لا يدرون عنه‎ ‎سوى ‏القليل. وقد تطور الحال إلى أن أصبح مصطلح (مؤسسة ‏الجلابة) مفهوماً‎ ‎سياسياً لتعريف فئة اجتماعية لعبت ‏دوراً تاريخياً محدداً ولا زالت ‏تقوم‎ ‎به في المجتمع السوداني". ‏إن‎ ‎‏قطاع الجلابة قطاع منظم وسريع التأقلم، وذلك بحكم شبكة علاقاتهم التجارية‎ ‎‏وانتشارهم الجغرافي في كل ‏إنحاء السودان". وكما جلبوا البضائع الى الهوامش " فهم أيضاً ‏‏(يجلبون) ما يجنون من أموال‎ ‎وثروات إلى مناطقهم الأصلية في المركز، حيث ‏المزيد ‏من النفوذ‎ ‎والامتيازات. ‏وبالتالي فإن‎ ‎ولاء ‏غالبيتهم لمناطق تجارتهم تلك لا يتسم بالعمق، كما أنهم، باستثناء‎ ‎القلة، ضعيفو ‏الاندماج ‏بتلك المجتمعات، ويتسم سلوكهم، تبعاً لذلك،‎ ‎بالكثير من الانتهازية! ويلاحظ ‏أنهم في المناطق التي حلوا بها ‏ميزوا‎ ‎أنفسهم بحيث يشكلون طبقة وأحياء خاصة بهم، ‏فيما يشبه (الجيتوهات). كما‎ ‎تتحالف معهم السلطات في ‏تلك المناطق، حيث الإدارة ‏وافدة أيضاً، وفي‎ ‎الغالب، بحكم أن موظفيها معينون من قبل المركز ، لأسباب عديدة ‏‏ليس هنا‎ ‎مجال تفصيلها ، وتنشأ تبعاً لذلك علاقات مصالح بين هؤلاء الجلابة وتلك‎ ‎‏السلطات! إن معظم من يشكلون (مؤسسة‎ ‎الجلابة) هم من الشمال ، ونعني به المركز، ومعظم ‏همهم تعظيم أرباحهم،‎ ‎لكنهم يسارعون للرحيل في إحدى حالتين: إذا تضخمت ‏أرباحهم إلى الحدِّ الذي‎ ‎يمكنهم من اعادة استثمارها في ‏المركز ، أو إذا أحسوا بما ‏يهدد مصالحهم‎. ‎أما مساهمتهم في تطوير مناطق تجارتهم هذه فمنعدمة. وأما ‏علاقتهم ‏بالسلطات‎ ‎المركزية أو المحلية فعلاقة مصلحة يستخدمون بموجبها نفوذهم وأذرعهم‎ ‎‏الطويلة ‏لاستصدار القرارات التي تخدم تجارتهم ووجودهم فقط ، وبهذا يشكلون‎ ‎‏مؤسسة متماسكة ومنغلقة، لا يدلف ‏إليها أو يستطيع التأثير فيها من أهل‎ ‎مناطق ‏الهامش إلا القليلون!" (رزنامة كمال الجزولي - الأسبوع 21-27 أغسطس 2007‏، سودانيزاونلايمز)

    يتفق معظم الذين حملوا السلاح ضد الدولة على تعريف النخب الحاكمة فى السودان طوال تاريخة منذ الاستقلال بدولة الجلابة، ويعتبرون تجربتها فشلت فى خلق مشروع وطنى شامل لكل الناس؛ لانها اعتمدت فى نظرتها لمستقبل السودان؛ على رسمه وفق صورتها؛ بدليل ان السودان الحالى ومنذ الاستقلال ظل قائما على ركيزتين ؛ هما حتى الان العروبة والاسلام . كما اوضح عبد العزيز آدم الحلو فى ردة على ماهو تعريفكم لدولة الجلابة هذه؟ "هي شريحة اجتماعية لها مصالح سياسية واقتصادية محددة وتتبنى العروبة والإسلام كآيدولوجية لبسط هيمنتها واستمراريتها في السلطة وتحقيق مصالحها كمجموعة ذات اجندة مشتركة وبالتالي هذه المجموعة هي التي همشت السودانيين وهذه المجموعة ليست بالضرورة كلها عرب أو مسلمون ولكنها تبنت الإسلام والعروبة كآيدولوجية لتحقيق مصالحها، لذلك ليس هناك سبب ليصف مواطن عادي نفسه بأنه «جلابي» لأنه ليس لديه مصلحة في الوضعية التاريخية القائمة، وبالعكس هو أيضاً يتم تهميشه رغم أنه عربي، ولو خرجنا الآن خمسين كيلومتراً فقط نحو (السبلوقة) سوف نرى أسوأ صور الفقر والفاقة والحاجة وهم عرب.. ولكن عروبتهم وإسلامهم لم يخدمانهم، وفي داخل الخرطوم هناك عرب وغير عرب بالملايين متضررون من هذا الوضع، لذلك يجب أن نفرق بين مصطلح الجلابة وبين العرق والدين. تلك النخب استخدمت جهاز الدولة لخدمة مجتمعها، واستخدمت جهاز الدولة لتحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق الرفاهية لشعوبها عن طريق القوانين العادلة وتحديد الشروط المسبقة التي تستطيع أن تخلق التنمية المتوازنة وتقدم الخدمات، وهكذا يستفيد المواطن، ولكن النخب في السودان استخدمت جهاز الدولة لخدمة مصالحها هي وإفقار الأغلبية بمعنى أنه تم تهميش 96% من السودانيين بواسطة جهاز الدولة عبر آليات المحسوبية وآليات التمركز والتهميش التي تحدثنا عنها سابقاً" ( الأستاذ ضياء الدين بلال: من هم الجلابة؟ و ما هي دولة الجلابة؟ سودانيزاونلايمز)

    ويحصر الامام المهدى هذة الظاهرة ويسقطها على ممارسات الانقاذ " فهناك هذه النظرة الاثنية وهناك الثقافة الاقصائية. الثقافة الاقصائية للأسف موجودة عند كل الذين استولوا على السلطة بالقوة أو استولوا على السلطة وفرضوا إرادتهم. وبهذه الصورة فعندما بدأ النظام الجديد في السودان بعد انقلاب 1989م الكلام عن الهوية كان الكلام عن أننا حسمنا هوية السودان على أنها هوية إسلامية عربية، ولكن حسم الهوية بهذه الطريقة خطأ، كل محاولة لتطبيق مفهوم أحادي ثقافي في مجتمع متعدد الثقافات متعدد الأديان يعمل قوة طاردة centrifugal force يعمل استقطابات واقصائية، وما حدث أن الحديث عن هوية أحادية موجود عندنا سواء بهذه الطرح أو طرح الذين يكفرون ويخونون الآخرين على أسس عنصرية أو أسس دينية، هؤلاء جميعا يتبعون سياسة وفهم اقصائي من نتائجه توسيع الهوة بين افريقيا جنوب الصحراء وافريقيا شمال الصحراء، ومن أهم الجوانب في توسيع الهوة المخططات الأجنبية لأن من مصلحة المخططات الأجنبية أن تجعل وعي السياسي الافريقي بدلا عن أن ينظر عبر الصحراء إلى العلاقات العربية الأفريقية، أن ينظر عبر المحيط إلى علاقات مع الوجود الاطلنطي، وهذا وضع كان ولا زال وسيظل قائما، ليس على أساس مؤامرة، بل يجب أن نفهم بوضوح تام كل الناس يسعون إلى مصالحهم، نحن ممكن أن نخسر كلما نترك لهم الفرصة أن يوظفوا هذه الأشياء لمصالحهم فالقضية قضيتنا وليست قضيتهم". الإمام الصادق المهدي: محاضرة العلاقات السودانية الأفريقية، مؤتمر العلاقات السودانية الأفريقية، الجمعية السودانية للعلوم السياسية، من 5-7 مايو 2012م- قاعة الصداقة، حريات )

    الاسر الثقافى لمؤسسة الجلابة

    سيطرة مؤسسة الجلابة على المقدرات الاقتصادية ومن ثم صعود ممثليها الى الحكم بعد الاستقلال كان النهاية المنطقية لتطور تاريخى طويل، عبر عنة السيد باقان اموم " . ومن هنا فان عملية النمو والتطور فى مجتمعنا ؛ وصلت بنا الى ان الجلابة كقوة اجتماعية؛ كانت هى القوة الوحيدة القادرة على قيادة المجتمع النيلى بوسط السودان . ومع فتوحات محمد على باشا ( فترة التركية )؛ توسعت حدود السودان؛ وكذلك عند قيام الثورة المهدية؛ التى سيطرت على اجزاء كبيرة ؛ والحكم الانجليزى المصرى؛ الذى خلق السودان بحدوده الجغرافية السياسية الحالية .( المحتوى الثقافى للسودان الجديد قدمها باقان اموم) . كان هذا المشهد مالوفا فى كثير من دول العالم، السيطرة الاقتصادية الاجتماعية تعنى سيطرة نمط القومية المسيطرة. حدث هذا مع النمط البريطانى فى المملكة المتحدة، الايرلندى فى الولايات المتحدة، الاسبانيارد فى دول امريكا اللاتينية، الهند، ماليزيا واخيرا جنوب افريقيا...الخ. كل هذة التجارب استطاعت عن طريق التدخل الواعى للدولة عن طريق السياسات والقوانين ان تعدل من هذة المعادلة لصالح التنوع وتعدد الانماط الوطنية. لكن مؤسسة الجلابة السودانية اضافت بجانب قيادة الاقتصاد والاجتماع ان تفرض فى خط صاعد من قرون تشكلها الاطار الثقافى والقيمى والاخلاقى. وفى العهود الاخيرة فقد مثلت دولة ولاية الفقية الايرانية ودولة الصحابة السودانية اكثر اشكالها تطرفا لانها اعتمدت النمط المبنى على تفسيرها الخاص للدين الاسلامى والقومية الفارسية والعربية. ( يمكن للمستزيد ان يراجع كتابى الاستاذ كمال الجزولى " انتلجنسيا نبات الظل و" الاخر بعض افادة مستعرب مسلم " من اصدارات دار مدارك. الكتابان يتناولان موضوع الجلابة وقضاياها بلغة سلسة وانيقة تميز بهما الاستاذ وبتفاصيل معمقة).

    المجال الثقافى هو الملعب الكبير الذى دار فية الصراع الدامى بين موروث الجلابة وكافة القوميات الاخرى من الجماعات، القبائل والجهات والاثنيات المختلفة. ركيزتان هامتان اعتمدت عليهما مؤسسة الجلابة فى المجال الثقافى هما العروبية والاسلام. عالج د. محمد جلال هاشم فى دراسة محكمة عن تطور مدارس العربية الاسلامية فى مقالة مطولة اسماها السودانوعروبية، أو تحالف الهاربين:المشروع الثقافي لعبد الله على إبراهيم في السودان والمنشور بعدد من المواقع الاسفيرية، اعتمد فيها على قراءة لمقالات ثلاث للدكتور عبد اللة على ابراهيم تؤسس لمدرسة السودانوعروبية التى تمثل الوريث الشرعى لكافة المدارس السابقة من المدرسة العروبية، الآفروعروبية وتجلياتها الأدبية في مدرسة الغابة والصحراء. المقالة الاولى لعبدالله علي إبراهيم الإسلام الشعبي: دين الرِّجرِجة، كشاف مجلة الدراسات السودانية، عدد 1-2 مزدوج، المجلد التاسع، ديسمبر 1989م، ص 55]، والثانية كسار قلم مكميك: إعادة الإعتبار لهوية الجعليين والاخيرة الآفروعروبية أو تحالف الهاربين، المستقبل العربي، 119، 1.

    هذا المدخل ليس لدية اعتراض البتة ان ينتسب من يشاء فى السودان الى من يشاء، فهذا حق اصيل فى الهوية، سواء بنيت على اسس علمية واضحة او كانت مجرد اختلاق. سواء ان كان العرب فى السودان خلص او مستعربة او هجينا ليس لب الموضوع " ربما قبيلة الرشايدة التى وصلت البلاد قبل مايزيد على قرنين بنسائها ومن ثم حفاظها على كافة عناصرها الاثنية ". ان انتساب مجموعات الجعليين الكبرى الى العباس او النسب الشريف لايشكل فى ذاتة المشكلة، لكن اسقاطاتها على تعامل هذة المجموعة، خاصة اطرافها المتطرفة مع بقية المجموعات السكانية، اى ان استعمالها الايديولوجى فى تميز الجعليين واقصاء الاخرين هى المعضلة.

    عندما اقترب العرب الوافدة من السودان انذاك كانوا يحملون دينا سماويا جديد هو الاسلام. لم تكن الممالك النوبية انذاك تعيش فى فراغ دينى لكن كان لها تاريخ طويل من الوثنية واعتناق المسيحية ولها اتصال بالمراكز الدينية العالمية سواء الاسكندرية او روما. الذين توافدوا على السودان كانوا رعاة فى اغلبهم وليس بينهم من المتعمقين فى الدين الجديد او من الصحابة الذين انتشروا فى الحواضر القريبة من الجزيرة ( العراق، ايران، الشام وغيرها) او المراكز الحضرية فى مصر، شمال افريقيا والاندلس ( لازالت ملامح هذة المجموعة موجودة فى تسمية المجموعات الرعوية فى مناطق الشمال بالعرب واعتبارهم ادنى مرتبة من المستقرين " ففي حيز القرية يفرق الرباطابي بين كلمة "العرب"، التي تنصرف إلى البداوة والرعاة بشكل أخص وتشتمل حتى علي البجة الذين لا يتحدثون العربية كلغة أم (د. عبد اللة على ابراهيم كسار قلم مكميك: إعادة الإعتبار لهوية الجعليين) . شق الاسلام طريقة ببطء شديد فى بلاد السودان عن طريق التاثير والزواج المختلط من القبائل النوبية التى كانت تعتمد الخط الامومى للوراثة، وادى هذا الى ان ارتبط الدين الجديد بموروثات محلية لتعطى ما اسماة د. عبد اللة على ابراهيم الإسلام الشعبي او دين الرِّجرِجة عليه "فإن الإسلام الشعبي صحيح معافى من ناحية عقدية وغير مشوب بالشعوذة والخرافات، إذ إن ما يسمى "شعوذة وخرافات" هو فولكلور الناس. وما الإسلام الأورثوذوكسي إلاّ نمط شعبي لمجتمع ما في زمن ما، ولكن تم تجريده من تاريخيته حتى يصبح معياراً للدين؛ كما إنه يستصحب معه فولكلور أهله بكل ما يشتمل من أساطير وخرافات (الجن، السحر، العين) إلخ". (د. محمد جلال هاشم : السودانوعروبية، أو تحالف الهاربين:المشروع الثقافي لعبد الله على إبراهيم في السودان).

    وفى ظنى، وهذا ضرب من الاستقراء المنطقى وان لم تمر على دراسة محكمة حول الالية التى دفعت بهذا الامر، ان وجود عرب رعاة فى اغلبهم وليس بينهم من المتعمقين فى الدين الجديد فى محيط بة حضارة ممتدة فى التاريخ وديانة سماوية ولغة مكتوبة يجيدها عدد لاباس بة من السكان، هى نفسها لغة الدين المسيحى، جعل من واقع الحال ان يربط العرب القادمين الى السودان الاسلام بالعربية (بعكس ماحدث فى فارس، باكستان، الهند ودول اسيا الوسطى الوثنية). لقد تداخلت العربية كلغة قوم وافدين مع اللغات الموجودة، فتاثرت واثرت عبر قرون و نتيجة لذلك احتلت العربية بعض مناطق النوبية، في حين، ظلت مناطق أخرى محتفظة بالنوبية وهكذا باقى السودان. ان هذا التاثر واضح فى بنية اللغة العامية فى السودان التى يمكن ارجاع نسبة مقدرة منها الى اللغات السودانية، خاصة النوبية والبجاوية وغيرها. (فؤادعكود: من ثقافة وتاريخ النوبة، العالمية للطبع والنشر، 2007 )

    بعد أن استوطن العرب في بلاد النوبة شرعوا في التزاوج مع السكان المحليين بمنطقة النوبة ، وصاهروا الأسرة الحاكمة بدنقلا ، ذلك أن "مكانة العرب المتميزة ، وثقافتهم الأكثر حداثة ، وهيمنتهم الاقتصادية ، منحتهم موقعاً ممتازاً لا ينافسون عليه. الأمر الذي جعلهم طبقة مرغوبة للتزاوج مع الأسر السودانية القائدة. فمن ناحية كان العرب قد اكتسبوا مكانة سامية بعد ظهور الإسلام في جزيرة العرب التي تحولت إلى مركز إشعاع ثقافي وحضاري بفضل الإسلام، ومن ناحية أخرى فقد واكب ظهور الإسلام نهضة ثقافية وعمرانية واقتصادية انعكست على مكانة العرب باعتبارهم رواد الإسلام الأوائل على الرغم من عمومية رسالته، ولأن العرب لم يصحبوا معهم نساءهم في هجرتهم إلى بلاد النوبة ، ولأن الإسلام يمنع زواج المسلمة بغير المسلم ، ويبيح زواج المسلم بغير المسلمة فقد كان التزاوج في اتجاه واحد. وعن طريق نظام الإرث الأمومي (Matrilineal descent) الذي كان سائداً عند النوبة ، انتقل الحكم إلى العرب. ففي عام 1316م استولى عبد الله برشمبو على عرش النوبة كأول ملك نوبي مسلم خلفاً لخاله الملك داؤود ، ثم تغير النظام كله لتبدأ مرحلة سيادة النظام الأبوي فتعززت سلطة العرب. (د/ بهاء الدين مكاوي: الهوية السودانية من الثنائية المتوهمة إلى التعددية: دراسة للتطور التاريخي للهوية السودانية ومظاهر التعددية في السودان، مركز دراسات المجتمع ، 2009 ، [email protected] ).
    عند اجراء اول تعداد عام 1956 كان حوالى 53% من السكان لسانهم عربيا، لكن اكثر من 80% يستعملون العربية كلغة مشتركة للتخاطب. عدا ذلك فان السودان يتميز بتواجد اكثر من مائة لهجة (تقلصت الان الى اقل من ذلك بعد انفصال الجنوب) فى انحائة. وفي الشمال فقد تواجدت فية عدة لهجات كبرى من النوبية، البجا، الفور، الزغاوة، المساليت الفلاتة، الكواليب ، الهوسا وغيرها. هذة الخريطة الواضحة والجلية كانت قمينا ان ترسى سياسات تدفع بهذة اللغات الى التطور ومن ثم الى تطور الوطن. لم ير ممثلى مؤسسة الجلابة الا نصف الكوب العربى وبنوا عليها السياسة اللغوية فى السودان، وقد تناول الامين ابو منقة ويوسف الخليفة بابكر مسيرة اللغة فى السودان منذ 1998 وحتى 2005 وحللا السياسات المختلفة التى تدور كلها حول فرض اللغة العربية والسماح بتواجد اللهجات الاخرى قيد التداول. لكن هذا لاينعكس فى الاعلام والصحف والانشطة الثقافية..الخ ، كما لم يترجم الى اتاحة الفرصة لابناء هذة المجموعات اللغوية لكى تتعلم اصول لغتها كجزء من المنهج المدرسى المتضخم بما لايفيد او ينفع. ثنائية التهميش الاقتصادى ونهب الموارد والخنق الثقافى الذى برعت فية مؤسسة الجلابة على طوال تاريخها، تحولت على ايدى اخر اجيالهم الى التهميش الاقتصادى، الخنق الثقافى والهندسة الديمغرافية التى فتحت ابواب الجحيم من انفصال الجنوب، حروب دارفور، كردفان والنيل الازرق، ململة الشرق والشمال. (الامين ابو منقة ويوسف الخليفة بابكر: اوضاع اللغة فى السودان، سلسة الدراسات اللغوية، معهد الدراسات الافريقية و الاسيوية، جامعة الخرطوم، 2006 ).

    عندما تؤطر مؤسسة الجلابة نفسها كممثلة للوطن تميز نفسها بما تسمية التقاليد السودانية، ونعنى بها طقوس الماكل والمشرب، الولادة والزواج والموت. ابنى ملاحظاتى هنا على خبرة العيش فى دول الخليج، مصر، ليبيا واليمن لفترات مختلفة فى حياتى. ما يهمنا هنا انها ترجع هذة التقاليد وتعتبرها جزءا من التقاليد العربية الاسلامية، فما صحة ذلك؟. اذا تناولنا المطبخ السودانى فهو قائم على الجزء النوبى ( الكسرة، القراصة، الملاحات المختلفة، المديدة..الخ)، الجزء الفوراوى ( العصيدة، اللبن، واللحوم) والبجاوى (السلات مثالا)..الخ من المجموعات الاثنية المختلفة. وهناك استلافات من المطبخ المصرى، السورى والتركى. ليس فى المطبخ السودانى اى اثر لما يأكل عرب الجزيرة او من شرابهم ( لولا تمسك النوبة بالقراصة والتركين والتى دخلت المطبخ السودانى لاسباب اقتصادية لكانت اختفت) . ترتبط كل الطقوس المرتبطة بالولادة (السبوع، الاربعين، زيارة البحر، اكل الحلبة، التسمية احيانا)، الزواج (غير العقد الاسلامى، فكل التفاصيل الاخرى من قطع الرحط، الجرتق، الصبحية، السيرة، زيارة البحر ألخ) والموت ونعنى الطقوس التى تصاحب الوفاة غير الطقوس الاسلامية. كل هذة التقاليد هى من التراث النوبى او الفوراوى او البجاوى ...الخ. المشكلة هنا ان هذة الطقوس جردت من اصولها التاريخية واصبحت سمة للمؤسسة وكل ما لم يستوعب يعتبر دخيلا.

    على مدى القرون الست الاخيرة بنت مؤسسة الجلابة ابنيتها الاقتصادية ببطء وروية وترافق معها بنائها النمط القائم على ثقافتها " المستلفة اساسا من التراث النوبى" وفق النموذج الاسترشادى العروبى الاسلامى. بنت المؤسسة شواهق ابنيتها السياسية، الادارية، التعليمية، التنموية والثقافية على نسق "جماعة" عبد الله على ابراهيم "العربية المسلمة". عندما انشأت المؤسسة احزابها السياسية فقد تبنت جميعها، عدا اختلالفات جزئية، النمطية السارية من ممثلى العروبة " حزب البعث العربى الاشتراكى" وممثلى العروبواسلامية المتطرفة الاخوان المسلمون باسمائهم المتنوعة، وممثلى العروبواسلامية حزب الامة والاتحادى الى حزبها الشيوعى. الحزب الشيوعى هو الذى تفرد بموقف مختلف على الاقل نظريا وقليلا من العمل. " الا ان غلبة شريحة الانتلجنسيا/ الافندية فى صفوفهم ايضا وبالاخص بين كوادرهم القيادية (الاستاذ كمال الجزولى: انتلجنسيا نبات الظل، اصدارات دار مدارك، 2008 ). هذا البناء المستمر هوالذى افرز لنا الاطار الثقافى والقيمى والاخلاقى لمجمل السودان، اللغة العربية لسانا، الاخلاق السودانية، الثقافة، الفن السودانى وهكذا اصبح انعكاسها هو السودان. " ربما أصاب الأستاذ الخاتم عدلان (وآخرون) في استقالته عن الحزب الشيوعي في قوله إن الحزب لم يستطع استيعاب القضايا المعقدة للتركيبة السودانية مما ضرب عليه عزلة أصبح بها "إزاء الجنوبيين حزب للشماليين، وإزاء الريف حزب للمدينة، وإزاء المرأة حزب للرجال". وإصابة الخاتم في ما ذهب إليه قاتلة. فقد سبقه الأستاذ عبد الخالق محجوب، سكرتير الحزب 1949-1971 إلى بعض هذا القول منذ أكثر من أربعين عاماً. فقد أخذ على حزبه اقتصاره على مسائل الشمال وبنادره حتى صار الجنوبيون يعدونه حزباً للشمال ،كما يراه أهل الريف حزباً للمدن والأقسام "المتقدمة من الجماهير". (عبد اللة على ابراهيم: اصيل الماركسية، النهضة والمقاومة في ممارسة الحزب الشيوعي السوداني http://www.sudaneseeconomist.com/start_4.htm )

    تناول البروفسير تورى نوردنستام استاذ كرسى الاخلاق بجامعة الخرطوم فى الستينات دراسة بعنوان الاخلاق السودانية، ركزت على دراسة الاخلاق السودانية من خلال رؤية ثلاثة من الطلاب المنتمين لمؤسسة الجلابة. اتناول هنا ليس الدراسة نفسها ، فهى دراسة وصفية قليلة العينة من شمال السودان ولكنها رائدة فى مجالها، لكن انها تنبهت ان القصد من الاخلاق السودانية تعنى بالضبط اخلاق الجلابة. عقدت ورشة عمل حول الكتاب وشارك فيها عدد من العلماء الاجلاء فى المجال وهذا هو المهم. فاغلب ان لم يكن كل المشاركين ينتمون لمؤسسة الجلابة وان اختلف بعضهم فى موقفهم الفكرى نحو مفاهيمها ونموذجها الاسترشادى. عندما تصدى العلماء لافكار نورنستام كانوا غالبا ينطلقون من ان الاخلاق المذكورة (اخلاق الجلابة) هى المقياس المعيارى وان اى تفسير اخر يخالف هذا مجرد فهم خاطىء. ربما من العجلة ان نصل لاى استنتاجات خاصة فى هذا المجال الذى يحتاج لدراسات محكمة، ولكن قطعا فان اخلاق الجلابة وتفسيراتها للشرف والشجاعة والكرم تحوم حولة شكوك عديدة خاصة اذا الحقناها بتيار التمكين، فقة الضرورة والاستبداد.

    كما حدث فى اللسان والاخلاق فقد حدد الجلابة الغناء السودانى بكافة انواعة فى اطراف السودان المختلفة، باغنية الوسط واصبحت نمطا معياريا. " عرف الغناء العربي في وسط السودان بعد هجرة القبائل العربية، وكانت بدايته بالاغاني الدينية الصوفية في مدح النبي صلى الله عليه وسلم، وشيوخ الطرق الصوفية، الذين ثبتوا الالحان والنغمات الخماسية التي سار على منوالها الغناء الدنيوي مارا بعدة محطات فنية بداية بالارتجاليات الحرة ومنها الى الغناء الموزون والمعروف بمصطلح الطنبور الذي بدأ وتطور وانتقل بكامل قالبه الى غناء الرق المعروف بمصطلح (حقيبة الفن) الذي استمر على منواله حتى ظهور الاستخدام الآلي المصاحب لكلمات الاغنية والتي اصبحت قوالبها مشابهة لبعض القوالب الغنائية العربية حتى الوقت الحاضر.... " (. د. عباس سليمان حامد السباعي: الموسيقى والغناء في وسط السودان بين التقييم والتقويم، الراكوبة). وصفت الاغانى الغير عربية باغانى الرطانة حينا او بارجاعها الى الاثنية حينا اخرى، حتى الشايقية لم يسلموا من تواجدهم خارج التسمية فوصفت اغنيتهم باغانى الشايقية. اغنيات القبائل العربية الاخرى خارج الوسط قبلت ولكنها لم تعتمد فى النمط السائد وتحددت لها مساحة ما كان يعرف بأغاني ربوع السودان نسبة للبرنامج الشهير في الإذاعة السودانية الذي كان يبث تلك الأغاني. لقد اجبر النمط الوسطى كافة فنانى اصقاع السودان الى الخضوع للونيتها الواحدة الفقيرة " إلا أن الملاحظة التي يمكن رصدها هنا هي: تلك المتعلقة بالمفارقة الواضحة بين شكل تلك الأغنية الحديثة المتبلورة في المراكز الإعلامية والثقافية وبين شكل الغناء الشعبي في منابعه ومناطقه الأصلية في السودان، إذ يتميز هذا الأخير دون الأول بشكل الأداء الجماعي، وهو أمر ظلت بعيدة عنه إلى حد كبير الأغنية الحديثة في السودان. هذا إضافة إلى اعتماد الأغنية الحديثة على لونيه واحدة، هي تلك التي أنتجتها بيئة المدينة وسجلت سيادتها على الذوق السوداني في الكثير من مناطق الوطن رغم التنوع الثقافي الكبير الذي تذخر به الساحة السودانية. والذي أستتبعه بالضرورة تنوع في الفلكلور الموسيقي والغنائي عند الجماعات والقبائل المختلفة ثقافياً، درجياً أو نوعياً، مثل: الغناء الجماعي عند النوبة، المحس، البرتا، قبائل النيل الأزرق، رقصات البقارة وطبولهم، الاحتفالات الطقوسية بجنوب السودان، النقارة، والجراري .... الخ (عثمان تراث: عقد الجلاد و السمندل: مكتسبات جديدة للأغنية والموسيقى في السودان sudaneseonline.com ). لقد ادعت المؤسسة انها وحدت الوجدان السودانى باغنية الوسط، ولكن من يريد توحيد الوجدان على نغمة واحدة. ان الوجدان السودانى يغتنى بالانغام الغنية التى توجد فى انحاء القطر ويطرب لها السودانيون عندما يجدون فرصة لسماعها نادرا.

    مؤسسة الجلابة: من الانصهار الى التعدد الى العنصرية

    لم يمر هذا الفرض والجبر اللغوى، الاخلاقى والثقافى مرور الكرام، فقد صمدت الثقافات المتعددة وان خسرت جولات. ودار الصراع على اشدة فى اوساط النخبة فى محاولات الوصول الى معادلات معقولة ومقبولة. وشهد اعوام الستينات وحتى نهاية الثمانينات قمة هذة المحاورات وبروز افضل مفكرى نظريتى الانصهار والتعدد والتنوع. عندما اطلت الانقاذ فى نهاية التسعينات كانت داخلها تياران كما اسلفنا سابقا، كلاهما يتعكز على العربية والاسلام. التيار الاسلامى المتطلع الى قيادة الجسم الاسلامى العالمى واعادة الحياة للامبراطورية وساد هذا التيار فى العشرية الاولى. ورغم عناية هذا التيار بالعربية الا انة حاول التوازن فى خطابة ولكن التوجة العام كان فى نظرية الانصهار. هذا العقد شهد رفع بعض العناصر الغير عربية الى قمة الهرم التنظيمى مثل الشفيع احمد محمد والاجهزة الامنية . الخ. ارتبط نمو هذا التيار بالانتصارات التى كانت تحققها فى حرب الجنوب. مع التراجعات فى المواجهة مع الحركة الشعبية وظهور قوى التجمع الديمقراطى وازاحة د. الترابى ارتفع التيار العروبى الاسلامى متوجها نحو الاتفاق الثنائى مع الحركة الشعبية تمهيدا لفصل الجنوب وتمكين العنصر العربى. " تصدى لمعالجة هذه الاشكالية عبد الغفار محمد أحمد، ولكن على صعيد الصفوة والطبقة المثقفة من حيث تحامل رصيفاتها في باقي الدول العربية عليها. فهو يقول: من الواضح أن هناك هامشية تجعل للسودان وما يشبهه من الأقطار العربية وضعية خاصة. ولكن المؤسف حقا أن الذين يتصدون لإدارة الحوار حول مستقبل الوطن العربي ينكفئون على ذواتهم ويبعدون هذه المجموعات الهامشية. ذلك لأن وجودها يعقد بعض المواضيع التي يمكن أن تناقش في سلاسة لو أنهم كانوا غائبين". إذن، فإن السوداني متحاملٌ عليه ـ عربياً ـ على المستوى الشعبي والمستوى الرسمي. الأمر الذي يمكن أن ينجم عنه اليأس من العرب، وبالتالي التبرؤ منهم، ومن ثم الاعتصام بعرى أفريقيته. وفي هذا خطورة على مستقبل تطور مفهوم الوطن العربي بحدوده السياسية اليوم، كما يقول عبد الغفار محمد أحمد. ولذلك يطرح مشروعه الاستيعابي لتوسيع مفهوم العروبة حتى يشتمل على الهامشيين. (د. محمد جلال هاشم : السودانوعروبية، أو تحالف الهاربين:المشروع الثقافي لعبد الله على إبراهيم في السودان).

    ما ان بدأ الوصول لاتفاق الحركة الشعبية قريبا، اندلعت حرب دارفور على نفس الارضية التى كان عليها الحرب مع الجنوب، بل وكانت اول المحاولات فى بداية التسعينات تحالفا مع الحركة الشعبية (محاولة داؤود يحيى بولاد لفتح جبهة فى دارفور). وقد تراجعت دعوات الانصهار والعنصرية قليلا فى طوال سنوات الحكومة المشتركة (2006-2011 )، لكنها كانت سياسة ثابتة وتطورت لتوجية الجنوب للانفصال. قاد هذا الموقف الثابت من العنصرية العروبية الى تفجر الوضع فى جنوب كردفان والنيل الازرق فيما بعد انفصال الجنوب مباشرة. لقد تحول الانقاذ فى تقزمة العروبى الايديولوجى الى اعادة مؤسسة الجلابة من تحالف فئات لها مصالح مع القوى الحاكمة وتتكون من الزعامات القبلية والإدارة الأهلية وأصحاب المشاريع وملاك الثروة الحيوانية، بينما الأغلبية في المناطق المهمشة تعيش في فقر مدقع والتي تتكون من فقراء المزارعين والرعاة . كما عبر الاستاذ السر عثمان بابو: (عبدالرحيم خضر (الشايقي): الجلابة - المهمشين غموض دلالات الهامش والمركز معاول هدم، الراكوبة)، الى الادعاء بتمثيلهم قبائل الجعليين الكبرى.

    وقد اجاد وصف مآل الجلابة فى ظل الانقاذ " أن الأنقاذ بعد أن تخلت عن مرتكزها الفكرى الذى ذهب مع الشيخ حسن الترابى وما كانت تدعيه حول تبنيها للشريعة الإسلامية بعد المفاصلة وذهاب مفكرها وقائدها الى سبيل لآخر تحوّلت الإنقاذ الى دولة جهوية عنصرية يسيطر عليها النخبة الحاكمة من أبناء الشمال والمستفيدين منهم من أبناء الشمال وصار التمكين على أساس جهوى وقبلى بحت بدلاً عن تنظيمى وتوزع السلطة والمال والأستثمارات والأعفاءات بين أبناء أربعة من قبايل شمال السودان . وترتيب التمكين كالآتى أولاً ابناء هذه القبائل الأربعة المنتمين تنظيمياً ثم ابناء هذه القبائل الغير منتمين تنظيمياً ثم أخيراً المنتمين تنظيمياً من القبائل الأخرى أذا فضل شئ أو لزوم التغطية اشراكهم صورياً حتى ولو كانوا فى أعلى المناصب مثل أبناء دارفور الذين حملوا السلاح او لشق صفوفهم. وصاروا يديرون البلاد يصورة صهيونية معتمدة على العنصرية والماسونية والموسادية، وقد تعلموا من الصهيانة أن المال والقوة يمكن أن يسيطروا بها على بقية شعوب السودان. نحن نعلم أن كثيراً من يتعمقوا فيما كتبت. ونحن أهل الوسط لآخر من يكونوا عنصريين لأننا احتضنا الجميع من مختلف قبائل وجهويات السودان وتصاهرنا معهم ولا يمكن ان نشتم لآباء ابنائنا وأحفادنا ولكن كان لا بد أن نصرخ صرخة الظلم الذى وجدناه من النخبة الحاكمة من أبناء الشمال. والأولى للمحتجين بدلاً من اتهامنا بالعنصرية أن ينصحوا أبناءهم المتعلمين الحاكمين الذين ألّبوا عليهم كل قبائل السودان الأخرى وكل جهويات السودان الأخرى. والأنقاذ قد عمقت القبلية والجهوية والآن أى فورة لأى أجراء أو معاينة لوظيفة يجب أن تكتب اسم قبيلتك ومعها الموطن الأصلى للآباء والأجداد. وأعلم أن هنالك دفعة كاملة أستوعبت فى السلاح الطبى لم يكن فيها واحداً من غير هذه القبائل الأربعة. (بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان – جامعة الزعيم الأزهرى: الأخطاء القاتلة للأنقاذ.. ألست انت المستشار يا غازي صلاح الدين..!!. نرجو أن تفهم رئيسك، مزقع الراكوبة).

    مآلات مؤسسة الجلابة

    اثنيا مثل العرب هذة النسبة 53% من السكان عام 1956 ويمكن ان نفترض عند ثبات النسبة انها يمكن ان تصل الى 60% بعد انفصال الجنوب. تعرضت هذة المجموعة للهجرات فى خلال الخمس عقود الاخيرة وحدثت فيها تحورات ديمغرافية اذ اصبحوا اقل انجابا من القبائل الغيرعربية، اكثر هجرة واكثر انتماءا للمناطق الحضرية ومن ثم خروجها من دائرة الانتاج والاقتصاد الحقيقى (نقصد بها هنا الزراعة والرعى تحديدا) . هذا هو الواقع الذى يظهر جليا فى حواضر الجلابة فقد تبدل المظهر من غلبة الجلابة الى غلبة واضحة لغير العرب. هذا الواقع يضغط على الانقاذ بقوة اذ تفقد سندها الاساسى، كما يضغط على الحركة الجماهيرية التائقة للتغيير. ان الاعلام يلعب على هذة الحقيقة ويرفع فزاعة قوى الهامش التى ستزيح اولاد العرب من حواضرها. وقد اشار ياسر عرمان الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال – مسؤول العلاقات الخارجية في الجبهة الثورية فى حوار مع مصطفى سرى لهذة الشكوك والتخوفات " اذن هذا التحالف في الجبهة الثورية ليس اثنياً ، حيث ان هذه المجموعات سودانية اصيلة لديها قضايا ، نعم هنالك تخوفات متبادلة ، حيث ان اهل الهامش يتخوفون من ان المجموعات التي توجد في وسط السودان واحزابها تتعامل معهم بان اهل الهامش يهزون الشجرة والوسط يختطفون الثمار ، وهنالك ايضاً مخاوف من المركز بان هذا التحالف ربما يبدل ضحايا بضحايا وانه ربما يكون لديه توجهات اثنية ضد بعض المجموعات ، هذه التخوفات جزء من المشاكل التاريخية التي يطرحها تطور الدولة السودانية في عدم وجود مشروع وطني ، وان عملية البناء الوطني غير مكتملة، وتركت مسافات من الشقة وعدم الثقة والتفاهم بين مختلف القوى، والمطلوب الان هو ان تتحالف كل القوى السياسية من قوى العمل السلمي الديموقراطي والعمل المسلح ضد شبيحة المؤتمر الوطني وليس موجهاً ضد الشعب السوداني، وان تقبل القوى الاخرى حل حقيقي في قضية كيف يحكم السودان، وليس فقط بان يذهب البعض الى سدة الحكم ويجاوب فقط على من يحكم السودان، والواجب الرئيسي والمهمة الان امام هذه الحالة السياسية الراهنة وعلى جيلنا هو ان نصل الى مشروع وطني بمزيد من التحالفات بين كل هذه القوى وازالة هذه المخاوف والشكوك المتبادلة للوصول الى نظام ديموقراطي وسلام عادل قائم على اساس المواطنة والاعتراف بحق الاخرين في ان يكونوا اخرين ".

    ان العنصرية والتعصب العرقى العروبى يقود حتما الى التعصب العرقى المضاد وهذة معركة اذا فتحت ابوابها فهى فتح لصندوق بنادورا وهذا واضح –حتى ان لم تقصد الحركات المسلحة ذلك غلبة واصطفاف قبائل دارفور غير العربية فى الحركات، والنوبة وقبائل النيل الازرق فى الحركة الشعبية . يطرح د. محمد جلال هاشم فى مقال السودانوعروبية، خريطة ايديولوجية جديدة لتصحيح مسار مؤسسة الجلابة " تقوم الاستقطابات الأيديولوجية في السودان على الأسلمة والاستعراب من جانب، ثم الأفرقة من الجانب الآخر، تتوسطهما دعاوى التوازن القومي والثقافي. تعتمد أيديولوجيا الأسلمة والاستعراب على الاستيعاب، والذي يقوم بدوره على ميكانيزمات إعادة إنتاج الهامش والأطراف في المركز. ... من الجانب الآخر تعتمد أيديولوجيا الأفرقة على الجهوية والنزوع نحو الانفصالية. وهي في ذلك تصدر من إحساس متنامٍ بأنه لا حظَّ ولا حق لها في هذه البلاد. وبما أن تيارات الجهوية الانفصالية قد ظهرت بوادرها أول أمرها من ستينات القرن العشرين في الجنوب، وجبال النوبة، وغرباً بدارفور، ثم شرقاً بين البجا (الآن بدأت الدائرة تكتمل باشتداد وتائر الحراك الإثني بين النوبيين في الشمال خاصةً مع ما تبادر من بيع لأراضيهم لمصر عام 2004)، لذلك لا نحتاج إلى ذكر أن هذه الأقوام ذات حق أصيل في البلاد، بل هو في الواقع حق سابق لمجيء العرب المسلمين. لهذا يمكن أن ننظر إلى النزوع نحو الانفصال على أنه شكل من أشكال اليأس من جدوى النضال نحو وضع قومي متوازن. ... أما الطرف الثالث الذي يمثل وسط الاستقطاب الأيديولوجي فهو الدعوة إلى قيام دولة مواطنة ومؤسسات وفق ديمقراطية تعددية تستند أساسا على واقع التعدد الثقافي، على أن يبدأ هذا المشروع بالخطوات التنفيذية لإيقاف سياسة الأحادية الثقافية التي تمارسها مؤسسة الدولة في السودان منذ الاستقلال مرورا بجميع الأنظمة والحكومات. إن هذا التيار الأيديولوجي يستند في تأسيساته على أن مؤسسة الدولة مسئولة عن تحريك ماكينة القهر والاضطهاد الثقافي جراء عدم اعترافها بمسئولياتها تجاه الثقافات غير العربية في السودان. إن هذا الأمر يقتضي مراجعة التعليم لغةً ومضموناً، كذلك النشاط الثقافي والفكري، فضلاً عن الإعلام، وما يتبع كل ذلك من سياسات اقتصادية وقومية …إلخ. (د. محمد جلال هاشم : السودانوعروبية، أو تحالف الهاربين:المشروع الثقافي لعبد الله على إبراهيم في السودان). وحرى بنا ان نؤكد ان هذا كلة لابد ان يرتكز على تعديل المنهج التنموى الاقتصادى الاجتماعى لكامل الوطن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2012, 04:54 AM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14705

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: د. عمرو محمد عباس)

    Quote: الارتباك الذى حدث للمصطلح جاء نتيجة استعمالة انذاك من قبل الحركة الشعبية لتحرير السودان لوصف متنفذى السلطة فى الخرطوم. وقد دار نقاش مطول على المواقع الاسقيرية خاصة بعد ندوة بعنوان المحتوى الثقافى للسودان الجديد قدمها باقان اموم؛ المسؤول الاعلامى للحركة الشعبية لتحرير السودان وقتها؛ والسكرتير العام للتجمع الوطنى الديمقراطى فى القاهرة فى مارس 1995. " وهذه العملية تؤدى الى خلق الشقاق والصراعات بين الثقافات المضطهدة والثقافة المهيمنة ؛ والنتيجة هى الصراع الحتمى . ولكن لا بد من الاشارة هنا الى اننى عندما اقول بان هناك ثقافة مهيمنة ؛ لا اعنى العملية الطبيعية لصراع الثقافات فى اى ثقافة قومية ؛ لكن ما اريد التنبيه اليه ؛ هو اننا دائما ما نجد ان هناك ثقافتان ؛ ثقافة الجماهير ؛ وثقافة القئات الحاكمة . وفى السودان اقصد ثقافة الجلابة كفئة اجتماعية حاكمة . وهنا لا بد ان انبه ؛ ان كلمة " الجلابة " لا تعنى بالضرورة الشماليين؛ او العرب او المسلمين. وهذا التحديد ضرورى حتى لا يساء فهم ما ارمى اليه وما اعنيه . فالجلابة عندى هو مصطلح سياسى؛ لتعريف فئة اجتماعية معينة؛ ذات رسالة ودور تاريخى معين قامت به وظهرت فى فترة معينة ؛ ولا زالت تقوم به فى المجتمع السودانى . فالجلابة فى رايى؛ هم قوة اجتماعية ظهرت فى العملية التاريخبة الطويلة التى مر بها المجتمع السودانى؛ خاصة المجتمع النيلى شمال السودان. وقد وردت كلمة " جلابة " فى المدونات المصرية فى القرن الخامس عشر؛ وهى ترمز للتجار. وربما اخذت الكلمة من فعل " جلب يجلب الخ "؛ تعبيرا عن حركة نقل البضائع والاتجار من والى السودان . فالجلابة كمجموعة اجتماعية هى مجموعة خليط من الكثير من القوميات ؛ ففيهم الاتراك واللبنانيين والسوريين وبعض المماليك وغيرهم . وكان وصولهم الى السودان بغرض التجارة فى العاج وريش النعام والابنوس؛ والى حين اكتشاف امريكا وظهور محمد على باشا حيث ظهرت تجارة الرقيق . اسس هذا النشاط التجارى المتنامى مراكز تحارية واسواقا مثل الدويم؛ ام درمان؛ كوستى؛ الابيض وغيرها" .

    الدكتور عمرو محمد عباس
    لك التقدير الكبير
    اولا اقدر لك تمحيصك وتعدد مصادرك في تفسيرات ومخارج مصطلح جلابة
    جلبت العميق منها والسحطى وهية محمدة للمحقق الباحث عن الحقيقة ....
    المقتبس اعلاه قريب من راى مؤسسة مدرسة الغابة والصحراء ابى في المعرفة
    الشاعر والمترجم الفذ الراحل النور عثمان ابكر ...
    النور كان بيرى ان الجلابة هم التجار الدناقلة وانهم كانو من انبل البشر في جلبهم
    للمعرفة او التجارة ودونك رابط ترجمته للجزء الاول لكتاب الراحلة الالمانى ناختقال
    وقد استعرضته هنا كاملا بحياة النور والنور ترجمة مباشرة من الالمانية للعربية النور
    كان بترجم للعربية من اللغتين الانجليزية والالمانية

    سلطنة دار فور أقاليمها وأهلها وتاريخهم ـ ترجمه من ...كرـ قدم له عالم عباس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2012, 06:01 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: بدر الدين الأمير)

    تحية لجميع المتداخلين ، إلى حين الرد عليهم فردا فردا ...والمواصلة فى موضوع البوست الأساسي (كافور الإخشيدي ) ..

    استسمحكم فى الرد على الأخ الذى أتحفنا ببحثه عن مصطلح (الجلابة ) .

    بالرغم من مداخلته الدسمة كانت موجهة للأخ العزيز بدر الدين الأمير ..
    إلا أننى أريد أن أعطيه لمحة عن هذا المصطلح (الجلابة ) فى الذاكرة الشعبية لأهل غرب السودان (كردفان ودارفور ) .
    (وطبعا ليس سرا بالرغم من أننى أنتمى إلى الشرق ، إلا أن نصفى الآخر من الغرب )

    ..........................

    مصطلح الجلابة فى الذاكرة الشعبية لأهل غرب السودان :

    الجلابة هم فئة من التجار ينتمون فى الغالب إلى الشمال النيلي ، وبعضهم أجانب تنحدر أصولهم من مناطق مختلفة كمصر وتركيا واليمن واليونان الخ
    وتجارتهم لم تكن تنحصر فى البضائع فقط بل كان كثير منهم يتجر فى البشر (تجارة الرقيق ) .
    وهناك فئة مكروهة منهم إشتهرت بالإنتهازية و مهادنة المستعمر والتزلف له ، والتعاون معة ضد السكان الأصليين ـ بهدف تحقيق مكاسب من وراء هذا التعاون ، ولتسهيل شؤون تجارتهم .
    وقد إستعان بهم المستعمر كثيرا ، وقدموا له خدمات لم تكن فى الغالب فى مصلحة السكان .
    فقد تعاونوا مع المستعمر التركي ، وحاولوا أن يمارسوا مماراستهم الإنتهازية هذه بعد الثورة المهدية إلا إن الخليفة عبد الله التعايشي حجمهم وشن عليهم حملة شعواء ..
    كما تعاونوا مع المستعمر الإنقليزي المصري ، فكافأهم بدعم كبير ، وجعلهم متنفذين ..

    كما تعاونوا مع ( الطائفية ) وطبعوا معها ..

    ......

    ولأنهم كانوا قادمون من مناطق مختلفة، لذلك وصفهم سكان الغرب بهذه المقولة المشهورة :
    (عيال أم جلبة حبال قيطان ).

    وإنتهازيتهم وبراغماتيتهم وصفها سكان الغرب بهذه الأبيات الشعبية :

    الجلابي كان لقيتها وحيدا
    تقول ينطيك وليدا
    وكان لقيتها فى الغابة
    بقول ليك يابا
    وكان لقيتها عند القاضى
    بقول ليك كاني وماني
    وكان لقيتها فى لب السوق
    توا بيتفلسف فيك
    ويقول أيوا وحيث كان
    وكان لقيتها قدام الباشا والمدير
    توا بيدقدق فوقك مسامير


    وهذه الأبيات تبين بجلاء السخط الشعبي فى غرب السودان على ممارسات هذه الفئة التى كانت تستعين بالمستعمر الأجنبي
    لتحقيق مصالحها على حساب المواطنين هناك .

    والذاكرة الشعبية هى التاريخ غير المدون ، ولا يجب إهمالها أن أردنا الدقة والتوثيق فى البحث .

    فكما ظلم المتنبي كافورا ، ظلم الجلابة أهلنا فى الهوامش ..

    ففى شرق السودان مارست هذه الفئة نفس الممارسات ، حنى أسموهم هناك ب(البلويت ) ...

    وفى جنوب السودان أسموهم ب(المندكرو ) ...

    .....................



    ونعود إلى موضوع البوست .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2012, 06:25 PM

الجيلى أحمد
<aالجيلى أحمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2006
مجموع المشاركات: 3236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    تحياتى آمنة,
    هنالك جدل محتدم حول علاقة المتنبئ بكافور,
    ولكن ليس من تشكيك بشأن اعتبار كافورى, الذى حفظه له التاريخ..
    المتنبئ كان صاحب شعر موجع, برغم الجمال الغير طبيعى فى شعره ..

    عن نفسى كرهت المتنبئ فى أول مطالعاتى الشعرية له ..

    لكنهذا لم يمنعنى يومآ من التمتع بالدهشة التى أجدها متجددة كلما طالعت قصائده..

    الفصل بين المادة وشخصية كاتبها وتاريخه يصعب فى بعض الأحيان ..
    فأنا لاأطيق رؤية مايكل جاكسون, ولكنى لم أمنع نفسى من التمتع بالثراء المبهر فى أغنية (مان ان ذا ميرور)

    كونى بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2012, 07:26 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: الجيلى أحمد)

    نعم يا ود الأمير ..يا أمير .

    فقد لجأ المتنبي إلى كافور حاكم مصر ، حردانا من سيف الدولة الحمداني أمير حلب .

    الذى لجأ إلى بلاطه من قبل ، سعيا وراء المجد والولاية .

    حتى أضحى شاعر بلاطه الأول ، والأميز بين شعراء عصره وزمانه ، بموهبة شعرية فذة تميزت بأشهر الأبيات فى الحكمة والفلسفة والمدح والهجاء ووصف المعارك ، والتى صارت معظمها أمثالا يتناقلها الناس حتى يومنا الحاضر .

    فخلود شعر المتنبي وإنتشاره بين العامة ، لهو أكبردليل على عبقرية الرجل الشعرية .

    وهذا هو نفس السبب /الذى جعل هجاءه ضارا ومدمرا لسمعة ضحاياه (الذين يستهدفهم بهجائه ) ، ومشوها لسيرتهم عبر التاريخ .


    ..............................

    وكان طموحه الشديد وغروره المدمر ، إضافة إلى غيرته ومشاكله مع الشاعر الأمير أبو فراس الحمداني
    ، ومشاكله الأخرى مع أقارب ورجال بلاط سيف الدولة ، أوغرت قلب سيف الدولة ضده .
    فتحولت العلاقة بينها من الوئام والإعجاب المتبادل إلى نفور وعدم ثقة .


    فلم يجد بدا من اللجوء إلى مصر ـ وإلى حاكمها الأفريقي الشهير .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2012, 07:56 AM

حامد بدوي بشير
<aحامد بدوي بشير
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 3587

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    شكرا آمنة مختار على إثارة هذا الموضوع، فهو من بين حوادث تاريخية كثيرة تكشف عم أننا أمة تعيش بالوهم. وهم العروبة.

    أدناه إجابتي على سؤال وجهه لي الشاعر الصادق الرضي في مقابلة نشرت في هذا البورد.

    Quote: إنتعش الإنتاج الأدبي في مجال السرد مؤخرا بصورة ملحوظة وبرزت عدة أسماء على الساحة، كيف تقرأ واقع المشهد الروائي السوداني الآن؟!

    بصفتك شاعرا فأنا آخذ قولك (الأدب السردي) على أنه الرواية. فالقصة القصيرة، في رأيّ أقرب لجنس الشعر. واعتقد ان سبب إنتعاش ما تسميه الأدب السردي هو شعور المبدع السوداني، في الأزمنة الحديثة بأن هناك الكثير من المسكوت عنه الذي طال السكوت عنه والذي يجب ان يقال بالتبحر وبالتفصيل. تبحر وتفصيل لا تحتمله سوى الرواية. نحن أمة تبحث عن هويتها لأن ثمة من عملوا مع سبق الإصرار والترصد على جعلنا نحتقر ذاتنا الناريخية وشوهوا داخلنا الحقائق منذ طفولتنا. كتبوا لنا في كتب المدرسة ان محمد علي باشا غزى السودان بحثا عن الذهب و(الرجال). لم يقولوا (العبيد) مع ان عشرات آلاف من السودانيين قد سيقوا مقيدين ومشيا على أرجلهم إلى مصر وقد مات معظمهم عطشا وجوعا وظلما. كتبوا لنا ان عبدالله بن أبي السرح قد اكتفى من غزوته ضد السودان بعدد من (العبيد) يورد سنويا لحاكم مصر وكأن أولئك (العبيد) ليسو أجدادنا. بل بلغ بهم السخف أن قرروا لنا في المدارس قصيدة المتنبي التي يهجو فيها كافور سيد مصر الذي هو في ذلك النص مجرد عبد لأنه أسود. ونحن كأطفال كان لا بد لنا من أن نتماهى مع بطل القصة الذي هو المتنبي ونحتقر كافور الإخشيدي. يحدث هذا في فصل دراسي كل الذين فيه (كوافير).
    وأعتقد أن الرواية هي الجنس الأدبي الأقدر على الدخول في تلك المجاهل. ذلك لأن الرواية هي حرية مطلقة. فإذا ازدهرت الرواية، فهذا يعني إننا نستيقظ. فلكي يرى الإنسان نفسه لا بد له من وسيلة، لا بد له من حجر كريم مصقول أو بركة ماء صافية قادرة على عكس صورته حتى يرى نفسه. هذا الحجر الكريم، تلك البركة الصافية، هي الرواية.


    الرابط: حوار: (حامد بدوي) الحائز على جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2012, 02:20 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: حامد بدوي بشير)

    أوووو كيفك يا أميرنا ؟
    تتخيل شركت ليك عدييل بالبوست دا ....:)

    عليك الله شفت جنس الإستلاب العجيب فى الحالة التى نحن بصددها دى ..
    والتجني على كافور المسكين !!

    Quote: اثيوبي لغة زي سودان واحد، او ما خاصة بي سود بي عينهم.

    واذا لابد اطلقوها قدماء الاغريق علي سكان السودان او مصر، اكرر شيل الحدود الحالية برة تماما متي ما تناولت التاريخ القديم.

    فالزولو، ولا الجعلي ولا الفولاني ولا الامهري، اثيوبيين بدرجة واحد، لانو اصل التسمية راجع لي لون البشرة ولا شئ غير لون البشرة!

    امونة سلام. بوست كبير.


    صحيح ..كلنا سود ، وسمونا السودان ..كان العرب كان الأغريق كان الرومان ..


    .................

    الشايقي قال ليك بداوسك يطمبور ههههههههههه ..
    ونعم الدواس يا شايقينا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2012, 02:42 PM

محمد الامين احمد
<aمحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 28-08-2004
مجموع المشاركات: 5115

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    شكرا ... بوست رائع

    و انا صراحة ما كنت عارف كثير من المعلومات الموجودة هنا

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2012, 03:08 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: محمد الامين احمد)

    الأخ معروف /
    Quote: سلام يا آمنة

    الغريبة أن قصيدة المتنبي في هجاء كافور هي الأشهر وسط السودانيين!

    والأغرب أنها كانت تدرّس ضمن كتاب ركيك لواحد مصري اسمو علي الجارم كان مقررا على النشء في مدارس السودان!

    والله ذكرتنى حاجة كنت ناسياها ..

    أتارى من ما وعيت على الدنيا لقيت نفسى حافظة قصيدة السجم دى ، وما عارفة الحفظنى ليها منو ..!!

    والغريبة إنها من أركك قصائد المتنبي ( أركك من ركيك ) ...
    والركاكة طبعا هنا ..بالقياس إلى قصائده الأخرى المليانة بلاغة وحكمة .
    ................

    والله أحيانا بحتار فى الناس الوضعوا لينا مناهج التعليم ديل ..
    مشكلتهم كان شنو ...وشعورهم كان شنو ....!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2012, 11:32 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    Quote:
    والله يا أمونة كلامك الفوق ده داير ليه شاعر يبني عليه قصيدة وأكيد ح تكون من قصائدة القرن.....
    بس أهم شي الشاعر... ويكون شيطانو رتبتو عالية (مؤمن بشياطين الشعراء ولي تجارب معهم "الشعراء وليس الشياطين")....

    ووحات سيدي الحسن كان أجتهدتي شوية وشديتي حيلك بتكمليها تب ...
    موسيقى الشعر فيها ريحي وبعد الشولة(،) دايره صياغة بتبقى شطرة

    شدي حيلك وكدي أديني مهله يمكن شيطاني يتمها،، مع أنوعارف شيطاني قليل أدب،

    كيفك يا شايقينا ؟

    خلاااس تمها إنت ..

    أنا شيطاني الأيام دى قايم على زعماء الطوائف ...............:)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2012, 10:07 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    Quote:
    العزيزة/ آمنة مختار

    كافور رجل مكافح وذو همة وذكاء وعبقرية..
    كبلوه بالقيود العنصرية في بداية حياته ولم يستطيعوا تكبيل دواخله الابية..
    كان في دواخله أكثر حرية ممن يدعون السيادة عليه
    لذا انتصر
    وصار هو السيد بفكره وعقله وكريم خصاله..

    البوست نقل الينا صورة ومشهد قيم كنا نجهله..

    العزيز عزيز عيسى /

    حال كافور هو حال عنترة العبسي ..
    فى الشجاعة والإقدام والروح الأبية
    التى لم ولن تكبلها قيود العبودية .

    وقد أثبتوا لنا ، وعلمنا تاريخهم الناصع
    أن الإنسان المؤمن بحريته ..
    لا توجد أى سلاسل بوسعها أن تقيد روحه العظيمة .

    عنترة أنقذته موهبته الشعرية الفذة من تشويه السمعة .

    ولكن من لكافور ..سوى نحن أحفاده وحفيداته
    لكى نعيد له الإعتبار الذى أغفله له التاريخ ، بفعل موهبة المتنبي الشعرية ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2012, 00:12 AM

خالد حاكم
<aخالد حاكم
تاريخ التسجيل: 25-08-2007
مجموع المشاركات: 3407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    Quote: والله أحيانا بحتار فى الناس الوضعوا لينا مناهج التعليم ديل ..
    مشكلتهم كان شنو ...وشعورهم كان شنو ....!!

    امنة سلامات

    وضعوها لينا موهمى العروبة ومستلبى الثقافة وكارهى الذات امثال محى الدين صابر !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2012, 05:17 AM

آدم صيام
<aآدم صيام
تاريخ التسجيل: 11-03-2008
مجموع المشاركات: 4752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: خالد حاكم)

    Quote: لم يمنعه الرق الارتقاء في السلطة وحكم مصر وأجزاء من سوريا بل ساعدته في الانخراط في السلك العسكري وتميزه فيه، وكانت كمثال على أن التاريخ الإسلامي والدول الإسلامية بصورة عامة لا توجد بها عنصرية ويمكن لأي فرد عادي بغض النظر عن أصله أن يرتقي بالسلطة وأن ينخرط في جميع المجالات فحافظت على تماسك الثقافة والتفاعل بين الأفراد المختلفين.




    أستاذتي/ آمنة
    رمضانك كريم
    وشكرا ليس على حسن الاختيار فحسب بل وشجاعته.


    المقال الأول –الويكي- الذي تعرض لسيرة كافور مع جودته وقع في دغمسة فاضحة في المقتبس أعلاه ويظن أنه/ها ذاباً عن الدين الحنيف بتصوير ساسته واعيين جيداً للعدالة الإسلامية!


    العصبة العروبية ذات النكهة الجاهلية كانت حاضرة عبر كل العصور منذ الجاهلية وحتى اليوم وبتتبع منتتف من التاريخ نلاحظ الآتي:

    - ظهر النبي الكريم في مكة من عامة سكانها - إلا أن كتاب السيرة أجمعوا على أنه من أشراف قريش (أغنيائها) وقد أبطل القرآن هذا الزعم بقوله ووجدك عائلاً.... وقول وتحجج سادة قريش لو أن الله اختار لهم الرسول من عظماء أحد القريتين ( بقصدهم مكة والطائف) يعني مش رسولنا محمد (ص).

    - دولة بني أمية – ما يقرب من 90 سنة-! كان الفهم الغالب لدى حكام بني أمية: أن قيادتهم لمكة قد عادت كرة ثانية. وحجتهم الخلافة في قريش فقط والبقية موالي حتى الحسين بن علي لا يجوز لهم الحلم مجرد الحلم بالحكم ولو أنفسهم!!!

    - الدولة العباسية، مارست أسوأ من سابقتها لدرجة ثارت الشعوب ومن أشهرها ثورة الزنج في البصرة ونهايتها على يد هولاكوز
    - أما الحاضر فتشاهدين ذلك بأم عينيك.


    الغريبة بحثت عشان أقرب نهاية الدولة العباسية بصورة تقريبية فوجدت التالي:








    هولاكو يسجن آخر خليفة (عنصري) عباسي حتى الموت




    وجدت ده برضو في المقال





    وتحته: عمر حسن البشير، رئيس جمهورية السودان منذ عام 1989، ويعود أصله إلى بطن من بطون لسلالة الجعليين التي تنتسب مباشرة إلى العباس بن عبد المطلب


    غايتو كان شوفتيها لبشاشة الله وعملك!

    (عدل بواسطة آدم صيام on 21-07-2012, 05:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2012, 05:32 AM

آدم صيام
<aآدم صيام
تاريخ التسجيل: 11-03-2008
مجموع المشاركات: 4752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: آدم صيام)

    يؤسفني جدا أن لم انه البوست قراءة

    فهناك جهود مباركة للمتداخلين ولا سيما د. عمرو محمد عباس






    والواحد الرمضان وصل العضم من اول يوم ولا شنو!
    يدخل أول البوست ويضع بيضته في آخره ويخرج، فقد تكون البيضة قد سبق سلقهامن متداخل بادر!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2012, 10:21 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: آدم صيام)

    Quote:
    كــافور

    لم يولد كافور خصيا
    لكن الخوف من الفتنه البشرية
    وخفه نساء القصر وفورة الجسد الاستوائى
    جعلت العبيد يصنعون هكذا
    فالحاكم بالامر الاهى
    يغيب فى رحله الصيد والحرب
    شهورا
    وجناح الحريم الخالى فى برد الشتاء
    تحرقه شموس الاشتهاء
    لذا فخير حارس امين
    عبد مسروق الاعضاء
    كان كافور بسواده الجميل
    محط الضغينه البيضاء
    للاسرة المالكه التى ضيعت مجدها وانزوت
    وكان الشعب القعيد بالمظالم المقيمه
    يجد فى ذمه متنفسا
    "لا تشترى العبد الا..."
    ليصفق النقاد وتلاميذ الكتاتيب
    عبر القرون لبلاغه العربى
    السحريه
    اما الشاعر المجيد
    الذى شردنه الممالك
    ايا ترى هل كان ينطق حرفا
    لو منح فدانا فى الصعيد
    وامارة نائية؟..

    (من مجموعة منمنمات على جلباب سيد الساحل، محمد عبد الخالق بكري، مركز الدراسات السودانية ، القاهرة 1996)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2012, 10:57 AM

الطيب رحمه قريمان
<aالطيب رحمه قريمان
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 12477

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: Abdel Aati)

    الاخت الفاضلة آمنة مختار

    لك التحية الطيبة و التقدير و رمضان كريم


    الكثيرون لا يعرفون عن كافور الاخشيدى الا تلك الابيات الشعر التى هجاه بها الشاعر المتنى و لم يذكروا او يتذكروا
    ان المتنبى نفسه قد مدحه فى بادى الامر و قال فيه شعرا مادحا كافور الناس لا تتذكر الا الكلام الكعب
    و ذلك لان المتنبى لم يحصل على مبتغاه من مال من كافور ...

    هناك شخصيات كثيرة فى التاريخ العربى و الاسلامى و العالى لابد من اعادة النظر فيما كتب عنها
    و ازالة الغبار من فوقها حتى يقف الناس الحقيقة المجردة ... !!
    فالتغبيش و التزوير و التجهيل و التجاهل واقع كافور و كثير غيره ... !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2012, 11:39 AM

محمد كابيلا
<aمحمد كابيلا
تاريخ التسجيل: 15-11-2008
مجموع المشاركات: 3454

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: الطيب رحمه قريمان)

    أمونة ..

    التحايا الطيبات

    -----------
    متابعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2012, 02:08 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: محمد كابيلا)

    Quote: ياقريبة كافور وين مشيتى خليتى جدك هههههه
    طبعا ياآمنة كافور بجانب الذكاء والفطنة كان عندو ثقة عاليا جدا بنفسة
    لذا لم ينكسر رغم الزل والاهانة التى مر به لذا حقق كل الذى تمناهو ...
    وعكسه تماما كان المتنى متسول للسلطة بالشعر مرة عند سيف الدولة الحمدانى
    ومرة عند كافور الاخشيدى
    وعندو تعالى غير طبيعى ياخى دا قال في احد قصائده لجدته
    التى ربتو يكفيك فخرا انك جدتى
    كافور وبدون اى ادعاء انتصر في كل معاركه وحقق مايبتغى من الدنيا
    وعكسه ابو الطيب مات مقتول في اول معركة حقيقية
    وهو القائل :
    الخيل والليل والبيــداء تعرفنــــي **** والسيف والرمح والقرطاس و القلم
    صحبـت في الفلوات الوحش منفردا ****حتى تعجـــب مني القور و الأكــم
    يعنى يا امنة طلعت شجاعة كيبورد
    وبجيك للعروبيون في السودان وحبهم الزائد للمتنبى والاهتداء باشعاره
    بل وبعضهم بفتكر ان حتى مدح المتنبى لكافور ان ظاهره مدح لكن باطنه
    هجاء شايفة كيف الاستلاب على قول صاحبى بشاشة


    يا سلام عليك يا ود الأمير ..

    غايتو العروبيين ديل قصتهم قصة ..

    شاردين من الزول الفى المراية .........:)


    قلت لى حبوبة المتنبي ذاااااتها هجاها ..
    ياخى دا زول غريب جدا !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2012, 02:18 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    Quote: آمنة

    قلنا نديك مثال:

    من علم الكوز المخصي مكرمة؟

    هنا وهناك فى البوست المقابل القصد ليست العبودية أو العبد, وإنما القصد اﻹستفادة من الوصف بالغ الشناعة ووضع موصوف جديد مكان الأصل.
    يعنى شذاذ آفاق بدل كافور
    وكوز أيضا بدل كافور.

    عليك الله عيدى قراءة الأبيات المعدلة أعلاه وشوفى كيف انطبق الوصف على الجماعة وبحذافيره ولم يمس عرقهم وإنما أصاب أخلاقهم فى مقتل.

    يا دكتور بله والله فاهمة قصدك
    لكن شاااااكة فى وليد الكوز غايتو ...:)


    بعدين إشمعنى إنو القصيدة دى ..
    هى أكتر قصيدة للمتنبي تجد معظم السودانيين حافظنها ؟!


    لييييييييييييه ما يضربوا المثل بقصائدة الأخرى الرائعة فى الحكمة والغزل والشجاعة ؟

    ....................
    جنس إستلاب غايتو عينة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-07-2012, 07:28 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    الأخ الجيلي أحمد/
    Quote: تحياتى آمنة,
    هنالك جدل محتدم حول علاقة المتنبئ بكافور,
    ولكن ليس من تشكيك بشأن اعتبار كافورى, الذى حفظه له التاريخ..
    المتنبئ كان صاحب شعر موجع, برغم الجمال الغير طبيعى فى شعره ..

    عن نفسى كرهت المتنبئ فى أول مطالعاتى الشعرية له ..

    لكنهذا لم يمنعنى يومآ من التمتع بالدهشة التى أجدها متجددة كلما طالعت قصائده..

    الفصل بين المادة وشخصية كاتبها وتاريخه يصعب فى بعض الأحيان ..
    فأنا لاأطيق رؤية مايكل جاكسون, ولكنى لم أمنع نفسى من التمتع بالثراء المبهر فى أغنية (مان ان ذا ميرور)


    ما قلته حق ، فأحيانا فعلا يصعب الفصل بين المادة وشخصية صاحبها ..
    وزى ما بيقول المثل ( يطلع من الفسيخ شربات ) .

    لا ولن نستطيع أن ننكر على المتنبي عبقريته الشعرية ..
    فهو من أعظم الموهوبين فى هذا الضرب من الفن على مستوى التاريخ البشري ، ولا أعتقد إن هذا الزعم ممكن يختلف عليه إثنان ..
    ومع ذلك ، فشخصيته حقا ، فيها صفات سالبة أكثر من كونها إيجابية .

    ومايكل جاكسون ذاتو ، لطالما كان شخصية محيرة ومثيرة للجدل ، ولكن أنا شخصيا من عشاقه والمتعاطفين معه ..وأتفهمه كثيرا .

    ومن يدرى ، لعل الظروف المحيطة كان لها تأثير كبير على الشخصيتين .

    غايتو (الرجل فى المرآة ) أروع أغاني مايكل جاكسون ...على الأقل فى نظرك ونظري ، وسلمت يد كاتبها ومخرج الفيديو كليب ، وسلم أداء مايكل الحساس والرائع .

    والأغنية دى بالذات بتنطبق على واقعنا نحنا كسودانيين بشكل غريب ..
    حالة التبلد وتدني الإحساس الإنساني ..وضرورة أن نبدأ بتغيير أنفسنا كي نستطيع تغيير العالم .

    وعلى قول بشاشا ( شاردين من الزول الفى المرايا ....:)


    _____________


    "Man In The Mirror"

    I'm Gonna Make A Change,
    For Once In My Life
    It's Gonna Feel Real Good,
    Gonna Make A Difference
    Gonna Make It Right . . .

    As I, Turn Up The Collar On My
    Favourite Winter Coat
    This Wind Is Blowin' My Mind
    I See The Kids In The Street,
    With Not Enough To Eat
    Who Am I, To Be Blind?
    Pretending Not To See
    Their Needs
    A Summer's Disregard,
    A Broken Bottle Top
    And A One Man's Soul
    They Follow Each Other On
    The Wind Ya' Know
    'Cause They Got Nowhere
    To Go
    That's Why I Want You To
    Know

    I'm Starting With The Man In
    The Mirror
    I'm Asking Him To Change
    His Ways
    And No Message Could Have
    Been Any Clearer
    If You Wanna Make The World
    A Better Place
    (If You Wanna Make The
    World A Better Place)
    Take A Look At Yourself, And
    Then Make A Change
    (Take A Look At Yourself, And
    Then Make A Change)
    (Na Na Na, Na Na Na, Na Na,
    Na Nah)

    I've Been A Victim Of A Selfish
    Kind Of Love
    It's Time That I Realize
    That There Are Some With No
    Home, Not A Nickel To Loan
    Could It Be Really Me,
    Pretending That They're Not
    Alone?

    A Willow Deeply Scarred,
    Somebody's Broken Heart
    And A Washed-Out Dream
    (Washed-Out Dream)
    They Follow The Pattern Of
    The Wind, Ya' See
    Cause They Got No Place
    To Be
    That's Why I'm Starting With
    Me
    (Starting With Me!)

    I'm Starting With The Man In
    The Mirror
    (Ooh!)
    I'm Asking Him To Change
    His Ways
    (Ooh!)
    And No Message Could Have
    Been Any Clearer
    If You Wanna Make The World
    A Better Place
    (If You Wanna Make The
    World A Better Place)
    Take A Look At Yourself And
    Then Make A Change
    (Take A Look At Yourself And
    Then Make A Change)

    I'm Starting With The Man In
    The Mirror
    (Ooh!)
    I'm Asking Him To Change His
    Ways
    (Change His Ways-Ooh!)
    And No Message Could've
    Been Any Clearer
    If You Wanna Make The World
    A Better Place
    (If You Wanna Make The
    World A Better Place)
    Take A Look At Yourself And
    Then Make That . . .
    (Take A Look At Yourself And
    Then Make That . . .)
    Change!

    I'm Starting With The Man In
    The Mirror,
    (Man In The Mirror-Oh
    Yeah!)
    I'm Asking Him To Change
    His Ways
    (Better Change!)
    No Message Could Have
    Been Any Clearer
    (If You Wanna Make The
    World A Better Place)
    (Take A Look At Yourself And
    Then Make The Change)
    (You Gotta Get It Right, While
    You Got The Time)
    ('Cause When You Close Your
    Heart)
    You Can't Close Your . . .Your
    Mind!
    (Then You Close Your . . .
    Mind!)
    That Man, That Man, That
    Man, That Man
    With That Man In The Mirror
    (Man In The Mirror, Oh Yeah!)
    That Man, That Man, That Man
    I'm Asking Him To Change
    His Ways
    (Better Change!)
    You Know . . .That Man
    No Message Could Have
    Been Any Clearer
    If You Wanna Make The World
    A Better Place
    (If You Wanna Make The
    World A Better Place)
    Take A Look At Yourself And
    Then Make A Change
    (Take A Look At Yourself And
    Then Make A Change)
    Hoo! Hoo! Hoo! Hoo! Hoo!
    Na Na Na, Na Na Na, Na Na,
    Na Nah
    (Oh Yeah!)
    Gonna Feel Real Good Now!
    Yeah Yeah! Yeah Yeah!
    Yeah Yeah!
    Na Na Na, Na Na Na, Na Na,
    Na Nah
    (Ooooh . . .)
    Oh No, No No . . .
    I'm Gonna Make A Change
    It's Gonna Feel Real Good!
    Come On!
    (Change . . .)
    Just Lift Yourself
    You Know
    You've Got To Stop It.
    Yourself!
    (Yeah!-Make That Change!)
    I've Got To Make That Change,
    Today!
    Hoo!
    (Man In The Mirror)
    You Got To
    You Got To Not Let Yourself . . .
    Brother . . .
    Hoo!
    (Yeah!-Make That Change!)
    You Know-I've Got To Get
    That Man, That Man . . .
    (Man In The Mirror)
    You've Got To
    You've Got To Move! Come
    On! Come On!
    You Got To . . .
    Stand Up! Stand Up!
    Stand Up!
    (Yeah-Make That Change)
    Stand Up And Lift
    Yourself, Now!
    (Man In The Mirror)
    Hoo! Hoo! Hoo!
    Aaow!
    (Yeah-Make That Change)
    Gonna Make That Change . . .
    Come On!
    (Man In The Mirror)
    You Know It!
    You Know It!
    You Know It!
    You Know . . .
    (Change . . .)
    Make That Change.

    +
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2012, 01:22 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    لك التحية الأديب حامد بدوي بشير على الرابط ..
    وعلى تناولك لهذه الظاهرة الغريبة (الناس الزايغة من الزول الفي المراية ) على قول بشاشا ...:)

    وما قلت إلا الحق .

    Quote:
    شكرا آمنة مختار على إثارة هذا الموضوع، فهو من بين حوادث تاريخية كثيرة تكشف عم أننا أمة تعيش بالوهم. وهم العروبة.

    أدناه إجابتي على سؤال وجهه لي الشاعر الصادق الرضي في مقابلة نشرت في هذا البورد.

    Quote: إنتعش الإنتاج الأدبي في مجال السرد مؤخرا بصورة ملحوظة وبرزت عدة أسماء على الساحة، كيف تقرأ واقع المشهد الروائي السوداني الآن؟!

    بصفتك شاعرا فأنا آخذ قولك (الأدب السردي) على أنه الرواية. فالقصة القصيرة، في رأيّ أقرب لجنس الشعر. واعتقد ان سبب إنتعاش ما تسميه الأدب السردي هو شعور المبدع السوداني، في الأزمنة الحديثة بأن هناك الكثير من المسكوت عنه الذي طال السكوت عنه والذي يجب ان يقال بالتبحر وبالتفصيل. تبحر وتفصيل لا تحتمله سوى الرواية. نحن أمة تبحث عن هويتها لأن ثمة من عملوا مع سبق الإصرار والترصد على جعلنا نحتقر ذاتنا الناريخية وشوهوا داخلنا الحقائق منذ طفولتنا. كتبوا لنا في كتب المدرسة ان محمد علي باشا غزى السودان بحثا عن الذهب و(الرجال). لم يقولوا (العبيد) مع ان عشرات آلاف من السودانيين قد سيقوا مقيدين ومشيا على أرجلهم إلى مصر وقد مات معظمهم عطشا وجوعا وظلما. كتبوا لنا ان عبدالله بن أبي السرح قد اكتفى من غزوته ضد السودان بعدد من (العبيد) يورد سنويا لحاكم مصر وكأن أولئك (العبيد) ليسو أجدادنا. بل بلغ بهم السخف أن قرروا لنا في المدارس قصيدة المتنبي التي يهجو فيها كافور سيد مصر الذي هو في ذلك النص مجرد عبد لأنه أسود. ونحن كأطفال كان لا بد لنا من أن نتماهى مع بطل القصة الذي هو المتنبي ونحتقر كافور الإخشيدي. يحدث هذا في فصل دراسي كل الذين فيه (كوافير).
    وأعتقد أن الرواية هي الجنس الأدبي الأقدر على الدخول في تلك المجاهل. ذلك لأن الرواية هي حرية مطلقة. فإذا ازدهرت الرواية، فهذا يعني إننا نستيقظ. فلكي يرى الإنسان نفسه لا بد له من وسيلة، لا بد له من حجر كريم مصقول أو بركة ماء صافية قادرة على عكس صورته حتى يرى نفسه. هذا الحجر الكريم، تلك البركة الصافية، هي الرواية.



    الرابط: حوار: (حامد بدوي) الحائز على جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2012, 02:02 AM

حاتم محمد
<aحاتم محمد
تاريخ التسجيل: 29-11-2010
مجموع المشاركات: 127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    الأستاذة آمنة
    قرات البوست التاريخي
    لكن يمكن ان اسأل سؤال يحيرني كثيرا
    لقد كان كافور عبد اسود
    والنقل سوداني
    هذا الامر لن يقدم كثيرا او يؤخر ؟
    فالتاريخ القديم لم يكن يعير هذا النوع من التحديد الجغرافي اي أولية . بدليل ان كلمة سوداني او إثيوبي. كما تفضلتم كانت تطلق على حيث جغرافي ضخم
    لكن
    هل لانه اسود هو سوداني ؟؟؟
    ام لانه عبد هو سوداني ؟؟؟
    بناءا على إجاباتك ... اتمنى ان تفيدني في هذه الشخصيات أيضاً
    وبالتالي ما رأيك في عبد الفضيل الماظ ؟؟؟ واصله
    وعلى عبد اللطيف واصله ؟؟؟
    فالبعض يقولون انه اصله من الجنوب ؟ اي سيعرف فيما بعد على اساس ان التاريخ السوداني صنعه الجنوبيون فقط دون غيرهم
    وجون قرن بهذا الاعتبار ماذا سيكون ؟؟؟
    ومع تقديري لجهدك الكريم
    انما موضوع مثل هذا قد يزيد الزيت على النار
    فالرجل ولى زمانه
    والمتنبيء أيضاً
    ونحن نحتاج ان نتخلص من هذه العقدة بيننا على اقل تقدير
    ولكم تحياتي
    حتى نستطيع ان نبني وطنا خاليا من نظرة الدونية او الفوقية في القريب العاجل ان شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2012, 02:23 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: حاتم محمد)

    Quote: شكرا ... بوست رائع

    و انا صراحة ما كنت عارف كثير من المعلومات الموجودة هنا

    تحياتى

    ولك التحية أخي محمد الأمين .

    ستجد ملايين الناعقين بعظمة المتنبي وموهبته الفذة (التي ليس بوسع أحد إنكارها ) .



    ولكن من للعظيم كافور سوانا نحن (بنى وبنات جلدته ) ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 04:25 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14705

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    Quote: قلت لى حبوبة المتنبي ذاااااتها هجاها ..
    ياخى دا زول غريب جدا !!

    يا امنة مش كدا وبس داقال:
    وما الدهر إلا من رواة قصائدى
    إذا قلت شعرا اصبح الدهر منشدا)
    اديبنا الكبير الطيب صالح وهو من اشد المعجبين بالمتنبى
    والمقابل هو من كبار العروبيين السودانين بقبل ذالك من المتنبى
    بل وعندو تبرير ليهو حيث يقول: لو قاله شاعر اخر لماقبلناه منه
    لكن الغريب انك تقبل هذا من المتنبى . ويردف أنا حين اقرا المتنبىء
    احس اننى استمع لسمفونية لباخ . وبرضو عمنا بشاشا يجى
    يقول استلاب .... طبعا لو عرجنا على العروبى الكبير الاديب والمؤرخ
    ومفسر القرآن الكريم السجنا في قديم العرب البروف عبدالله الطيب
    حاتقولى على قول المصريين (يالهوى)
    قبل سنوات
    نشرة مجلة القاهرة رسائل عبدالله الطيب لطه حسين لو طالعتيها بالجد حا
    تصوتى خليك من الرجاء والاستعطاف الكان بكتبو لطه حسن دا وصل لدرجة ان
    يقول لطه حسين انت لولم تكتب لى مقدمة كتابى (مدخل لفهم أشعار العرب)
    انا ما اسوى شىء وماعندى قيمة ....
    طبعا عمك بشاشة لو قرأ هذه المداخلة حايضحك سنتين ...
    لكن بالمقابل عندنا النور عثمان ابكر مؤسس مدرسة الغابة والصحراء صاحب
    بيان لست عربيا ولكن شاعر المفردة العربية مجسدة الصورة الافريقية او ل من استلهم
    منارة (سنغانيب) في الشعر الناطق بالعربية في السودان .... النور كان أُمة من الصدق والابداع



    تنهدات الكلام للنور عثمان ابكر من ديوان صحو الكلمات المنسية فصيدة (المنفى والمملكة)


    لم أهجر يوما دار أبى
    لأهيم بكهف فى الصحراء
    أتدثر ما نسجته أكف الريح على منوال الصمت
    وأطعم من مائدة الرب
    وأصيخ السمع وأنشر شارية الأبصار لعلّ الدرب
    يتمخض مهرا يطوى بى ، فى غمضة عين ، كل جواء الدنيا
    والآخرة المرجوة والرؤيا
    واذا ما عدت بسطت لكم سر اللقيا
    وحلفت بخطِّ الشيب برأس أبى ، وبحرمة أمى :
    أن ملاك الرب أتانى ليلا
    شق الصدر وغرق فى بحر دماى أنامله
    فانتزع الخوف وريح اللعنة ، فك لجام لسانى
    عمّـــدنى
    وأراح جبينى ، حرَّرنى
    من قهر الحاجة والزمن
    ورويت لكم ما تعيا عنه الفطنة ، تعيا عنه الحيل المطلية
    من أنى شارفت رفاه الأبدية
    فى حضن الشفق الأبدى سُقيتُ الخمر بأكواب الفضة
    من أيدى الولدان الغضة
    ندمائى رُسل المشرق والمغرب
    ما بح اللحن ولم نتعب
    ولأن الخمرَ بها أنهار
    والحورُ العينُ تروح ، تجىء بغير إزار
    أغوانى الظلُّ ، فأقصيتُ
    ****
    قدستم رفقة : دار أبى
    مهدى ، منفاى ومملكتى
    فيها عانيت مجاهيل المحظور ، وجئت أعمدكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2012, 07:30 PM

محمد الامين احمد
<aمحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 28-08-2004
مجموع المشاركات: 5115

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: حاتم محمد)

    Quote:




    هبة النيل آخر تحديث:الأربعاء ,08/08/2012

    جمال مطر

    اسمك كافور وأعتقد أنه سبب الخلاف الأزلي بينك وبين المتنبي . أراد أن يثبت أن رائحتك ليست زكية، وأردت أن تثبت أنك رجل ذكي وأنت كذلك، لكن العبرة بالخواتيم، فكيف يا رجل تترك لابن الساقي أن يغزوك بألفاظه؟ كلمات بعثها في قصيدة وانتشرت في العالم وظل صداها إلى اليوم، لقبت بالأستاذ كافور الأخشيدي لرجاحة عقلك ولدهائك ولخبرتك الطويلة، ولمعاناتك في الصغر أيضاً حتى تعلمت وكبرت وحكمت مصر، ومصر خزائن الأرض وهبة النيل .

    البداية كانت خاطئة في علاقتك بالشاعر . . علاقتك بلسانه . . كيف تبدأ العلاقة بكذبة ووعد غير صادق؟ وعدت الشاعر الكبير بولاية يحكمها والشاعر صدق وجاء إلى مصر ليمدحك، يكفي أنك فكرت في تكريم هذا العقل، بأنك ستعطيه الولاية يحكمها بألفاظه، لكنك خلفت وعدك وأنت الذكي المحصن بالدهاء .

    الدهاء لا يعني الكذب . . . الدهاء تغيير الحقيقة وأنت بدأت معه بكذبة، كيف تتوقع من الشاعر أن يقول ويفعل؟ ألا تتذكر معي ماذا قال في بداياته معك:


    كفى بك داء أن ترى الموت شافيا

    وحسب المنايا أن يكن أمانيا


    إن يكن الموت أمنية أليس هذا مؤشراً على علاقة لن تدوم؟ أنت المحصن بالدهاء لماذا لم تلتقطها من أول رمية؟ لماذا تركتها للظروف وكأن الشاعر أحس بالخديعة فبدأ القصيدة في مدح الموت . يعني يشتهي أن يموت لأنه مريض ولن يحييه ويبعثه من جديد إلا الوعد أن يحكم قطعة من الأرض صغيرة لكنها ستكبر مع الوقت . يريد أن يقول لك يا كافور أنا ميت وحياتي بيدك، فافعل ما وعدت ولا تماطل .

    عندما سألوك عن حقيقة هذا الوعد أتذكر ماذا قلت؟ قلت: على محمد صلى الله عليه وسلم ادعى النبوة، عليّ أنا ماذا سيفعل؟ أصبحت تأخذ وتعطي يا كافور، وأنت رجل أخذت الملك بدهاء تعد وتخلف، وتقول في نفسك هيهات أن ينال ما يرغب ليظل معي فترة أطول، يكفي سيف الدولة ما قال فيه: ألا أستحق منه القليل؟ ونلت ما رغبت من الشاعر، وعدت وأخلفت والمتنبي ليس صغيراً حتى تلعب معه لعبة الكذب، ليس طفلاً تعده بالحلوى وتشهيه بها وتعطيه المر . أنت يا كافور من جنى على نفسه، وماذا فعلت بعد ذلك؟ أرسلت وراءه العيون تراقبه أنى ذهب، والمتنبي ينظر ويرى ويعرف لماذا هذا الخوف من لسان الشاعر؟ لماذا تظن أنه سيشعر بالكره تجاهك؟ أنت تسجنه في سجن مفتوح وهذا السجن ليس صغيراً بل كبير جداً، يمر به نهر النيل العظيم، وعيوننا تشتاق إلى الخضرة والماء سجن مفتوح لكنه مغلق، أينما ذهب الشاعر عيون كافور تلاحقه، سيحتاط ويحذر ويكون على غير عادته وسيستعد للرحيل والهروب من مصر ومن كافور، لم يحسب كافور حساباً لهذا اليوم، لم يحسب أن هذا الشاعر إذا قال كلاماً سيصبح مثلاً حكاية لا تنتهي، لم يحسب كافور بفعلته هذه أنه سيجر معه خلقاً كثيراً أصيبوا بسهام المتنبي الحادة والجارحة .


    نامت نواطير مصر عن ثعالبها

    فقد بشمن وما تفنى العناقيد




    ولا ننسى عندما قال فيك؟



    إذا نلت منك الود فالكل هين

    وكل الذي فوق التراب تراب




    كيف يا رجل وأنت المفكر رضيت بأن ينتهي حالك هكذا لصبي في قرية ما ينشد قصيدة المتنبي “عيد بأي حال عدت يا عيد” .

    لا أريد أن أكمل الأبيات التي قالها فيك لكني أريد أن أذكرك بأنك أغفلت نفسك مع الشاعر، واعتقدت أن الحياة سهلة، وأنت تحكم مصر بينما جلوسك على عرشها يقلقك . لم تتعود الجلوس على هذا الكرسي لأنك حديث نعمة به، خانك شعورك يا كافور .

    كلمة للمتنبي لقد أسرفت .




    المصـــــــــــــــدر

    ** لـمعلومات اكثر عن الكاتب اضغط على اسمه جمال مطر

    (عدل بواسطة محمد الامين احمد on 11-09-2012, 07:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2012, 12:39 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حملة (إعادة الإعتبار لكافور الإخشيدي الحاكم السوداني العظيم ) (Re: محمد الامين احمد)

    سؤال لطالما جال بخاطري :
    لماذا إحتفاءنا بشعر المتنبي أكثر من إحتفاءنا بشعر عنترة العبسي ..
    وهو لا يقل موهبة عن المتنبي ، بل هو من أعظم شعراء المعلقات ...؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de