إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 11:20 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد المنعم الجزولى (Gazaloat)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-04-2004, 09:19 PM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد

    القيت القبض عليها فى حالة تلبس واضح، وهى فى الاصل هجين بين ثقافتين، سودانية/ روسية.. تصر على ان هذه ليست قصصا قصيرة، وانما مجرد خواطر، تعثرت بها حالة كونها تحاول التنفس، فاخرجتها الى قارعة الطريق. فقلت ان هذا ايضا بداعة.

    اعجبتنى طريقتها فى تأمل التفاصيل، والبحث عن الشوارد المختبئة خلف الظلال، تتصيدها شاردة شاردة.

    قلت لعلكم ان قرأتموها ان تستمتعوا بها قدر متعتى.
    منعم الجزولى


    (1)
    الأبجور في الغرفة المظلمة يرسم دائرة ضوئية على الطاولة، لونها أصفر. ويثبت ذلك ما يقولونه من أن النور أصفر. أصفر لأن الشمس صفراء. هل هنالك من يمكنه مغالطة ذلك؟
    لا، لا… فالشمس بالتأكيد لونها أصفر، وضوءها أصفر مائل للبياض. ولكنها تكون أحياناً خضراء خضاراً شديداً، لا يشبه الأخضر الذي يكون بصفق الشجر ولا أي أخضر آخر. أنه الأخضر الذي في عينيها. أخضر كالأخضر. لا أكثر ولا أقل.
    ومن قال أن البحر أزرق؟ ليس بأزرق بل أيضاً أخضر من ذلك اللون العجيب الذي يحدث من مزج قطعة من الشمس الخضراء مع جزء من نور التاكسي (الفاضى)*، مع قليل من الخبز البرتقالي وفاكهة غريبة لونها بنفسجي.
    ذلك البحر الذي عرفته منذ لحظة رؤيته لأول مرة. من قال إنني لم أره من قبل؟ بل أعرفه جيداً. عندما كنت صغيرة كنت أضع رأسي على مخدة بحرية. وكانت ناعمة وهادئة. ذاك البحر الذي كنت أضع جزء منه في الدولاب. أغلقه من الخارج وأمثل أنني نسيته ثم أجئ بعد فترة لأفتح باب الدولاب سريعاً، فيأتيني قافزاً، مالئاً كل ما حولي، ويحدثني بلطف ومحبة.
    في لحظة من لحظات عمري الطويل، نسيت كل هذا. ولكنني تذكرت… عندما اشتممت رائحته الظريفة – رائحة البطيخ المالح.

    ---
    (* التاكسي غير المشغول، فى مدينة موسكو، يضىء لمبة خضراء )

    (2)
    البلاط كله مربعات. مربعات كبيرة. ورغم أنها من المفترض أن تكون متشابهة تماماً، إلا أنه من الصعب وجود اثنتين طبق الأصل. كما يصعب وجود ذلك التشابه في الناس.
    خطوة، خطوة… أحاول آلا تقف رجلي علي الخطوط التي تحدد نهاية كل مربع.
    واحد، أثنين، ثلاث…
    أضبط نفسي، وقد خطوت على الخط، ناسية مبدئى هذا. وسرحت في التفكير. أراجع نفسي لأتذكر عما كنت أفكر، ولكني أنسى ذلك أيضاً، فأتلفت حولي وأتعجب لحلاوة الجو.
    يدهشني لون صفق الشجر الجديد، ورائحة الربيع المنعشة. هذا التعجب يأتي بعده تفكير عن مشاكلي الحياتية. ولكن هذه الأفكار تجلب معها إحساس بالضئاله لا يتناسب مع هذا اليوم المشرق.
    أرجع للبلاط.
    خطوة، خطوة… وبعدها مرة ثانية خطوة أخرى… إلى مالا نهاية.

    (3)
    الظلام والهدوء يعمان المـكان، والصـوت الوحيد المسموع جيداً هو صوت الساعة، تحسب دقائق وثواني العمر بلا رحمة.
    تعتلي الشمعة الطاولة بشيء من التكبر الصامت. ربما لأنها تتحسس فرديتها في هذا المكان، فهي أولاً شمعة، والشمعة في هذه المدينة الضخمة، المليئة بالنور، المغطاة ببشرة من الخرسانة والحديد، والمزدحمة بالآلات والسيارات المتنوعة، لا تعني ما قد تعنيه في مدينة أخرى أقل كهرباءً وحديداً وسيارات. فهي لا تكون كادحة تؤدى واجبها لتقديم القليل من النور اللابد منه، ولكنها تمثل دور الرومانسية والإلهام.
    وتقف متكبرة أيضاً، لأنها ليست شمعة فحسب، بل إنها شمعة رائعة، شابة: مفتوح أمامها طريق الحياة، جميلة: من اللون البرتقالي/الطوبي اللطيف، وتشكيلة فريدة. ثم أنها طويلة : تتعالى تقريباً على جميع الأشياء الأخرى الموجودة بجانبها على الطاولة.
    كان لهب الشمعة يعكس طبعها، فكان بارداً من اللون الأصفر المائل للبياض. ودليلاً على ثقته في نفسه كان ساكناً : لا يهتز ولا يرتعش . ولكنه فجاءة اضطرب، فقد أتته رياح الموت الباردة بحق، فتغير لونه، وأصبح أزرقاً جميلاً ينعكس فيه دفء الحياة بوضوح، وبدأ يرتجف ويتراقص في نضاله من أجل البقاء.
    أليست عجيبة هذه الدنيا؟ لا يحس أحدهم فيها بالحياة، وبطعمها الجميل، إلا وهو على وشك فقدانها ! ويمكنه أن يعيش كل حياته غير مدرك لمعناها الأصلى حتى تأتيه تلك الحقيقة المؤلمة في لحظة يستحيل بعدها تغيير أي شئ.
    والشمعة؟
    آه الشمعة! فقد هدأ تيار الموت، وفي اللحظات الأولى لم تصدق، فظل لهبها صغيراً منكمشاً ، استقام بعد قليل، و ظل حذراً يتلفت على جانبيه ، ينحني هنا وهناك متردداً وبريئاً، ولكنه بدأ يزداد ثقةً لحظة بعد أخرى حتى أصبح كما كان سابقاً بارداً، متكبراً وواثقاً من نفسه.
    وكان من المستحيل التحديد - في تلك اللحظة – هل رجعت الشمعة كما كانت أم أن هذا التكبر ليس إلا حيلة تخفي به كل ما بداخلها من خوف وتشتت، بعد تلك التجربة القاسية.
    تحديد هذا مستحيل، ثم من يكون ذلك الشجاع الذي يأخذ على نفسه مهمة تحديد موقف تلك الشمعة في ذلك الليل الهادئ، في تلك المدينة الضخمة؟
    يا ترى من يكون؟
    شخص ما بالتأكيد...
    ولكنه لست أنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2004, 09:51 PM

طيفور
<aطيفور
تاريخ التسجيل: 17-08-2002
مجموع المشاركات: 1666

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    قاتلك الله يا منعم..

    ما زلت التقط انفاسي اللاهثة..
    احتاج الى بعض الوقت لمضغ هذه التي حشوتني بها
    ثلاث يا مفتري دفعة واحدة...؟

    مثل هذة تعطي في العضل بالسيسي يا فردة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2004, 09:57 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 11-10-2002
مجموع المشاركات: 3460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    غايتو بتاعة البلاط دي مأخوذة من مغلق قصصي.
    عموما الشغلانة بتبدا كدا لها تحياتي
    خليها تزورنا في وظيفة الأدب يا جزالوت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2004, 01:54 AM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: mustafa mudathir)

    طيفور
    Quote: مثل هذة تعطي في العضل بالسيسي يا فردة


    حدثنى خبراء البردبة انها انفع ماتكون اذا اعطيت دربا فى الوريد

    مصطفى

    Quote: غايتو بتاعة البلاط دي مأخوذة من مغلق قصصي


    أو ... من عمارة تحت الانشاء.

    ناتاشا ليست عضوا فى هذا البورد او فى أى بورد آخر . اما عن بوست (وظيفة الادب) فقد قلت لك اننى سوف أشترك فيه عندما يبدأ النقاش عن وظيفة ( قلة الادب)
    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2004, 04:30 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    منعم
    والله عاد غبت وجبت

    حمد لله علي السلامة
    غنايمك غاية في الامتاع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2004, 04:48 PM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    معذرة ضغطت مرتين، فتكرر النص

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 20-04-2004, 04:55 PM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 20-04-2004, 04:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2004, 04:51 PM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    كيف حالك عبد المنعم الجزولي،
    اكتشفت الآن، وأنا حديثة عهد بالبورد بالمناسبة، إن جازالوت دة هو عبد المنعم الجزولي.
    شكراً أولاً على النصوص الجميلة الخلاسية النكهة.

    وثانياًالشكر لبكري الذي جعل هذه اللقاءات ممكنة.

    وأخيراً، تحياتي الحارة حتى نلتقي مرة أخرى على صفحات البورد
    وقدظللت دائماً اسأل مها وحسن عن أخبارك. لك تحياتي
    وتحيات عبد الله بولا

    بالمناسبة كنت بالأمس أتحدث عنك مع ابنتي الكبرى فاطمة، عن بطاقةٍ تلقيتها منك في ثامنٍ من مارس.

    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 20-04-2004, 04:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2004, 02:37 AM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الجندرية
    سلام الله.. وبالمناسبة، لماذا حذفت (حلويات ريا) و (أغلى من حياتى) ؟ اعنى صورة امك بشلوخها المهيبة تلك، والتى تذكرنى بلوحات جحا على صناديق حلويات ريا

    نجاة الصغيرة!!!!!!!
    يالهف قلبى على هذا الزمن الذى (طوطحنا) ذات الغرب وذات الشرق، منا من قضى ومنا من ينتظر ولا أدرى ان كنا( نحنا يانا نحن) أم بدلنا تبديلا.
    كيف انت يا إمرأة؟
    وكيف بولا؟
    وكم لديكما من الفراريج النافشات.. ومن الصعاليك المدججين ب (أسئلة) الدمار الشامل.
    هل لازلت تتعاطين كتابة القصة القصيرة ام ان فوضى المعايش قد اجتاحتك جيوشها كما اجتاحتنا جميعا فانفصلنا تماما عن نافذة الكتابة ولم نعد سوى نقطة حبر ضلت طريقها الى هامش الصفحة
    أعلم انكم فى فرنسا.. لكين حلة منو فى فرنسا .. والله ما عارف
    التفاصيل... التفاصيل...
    والتحيات لبولا
    اكتبا لى على الايميل
    [email protected]

    (عدل بواسطة Gazaloat on 21-04-2004, 02:39 AM)
    (عدل بواسطة Gazaloat on 21-04-2004, 02:41 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2004, 02:57 AM

مريم الطيب
<aمريم الطيب
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 1356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    العزيز منعم...

    شكرا لفعل الابداع...

    ناتاشا تكتب بطريقة متفردة...

    وشكرا لنجاضت العين في اختيارك...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2004, 11:48 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    يا منعم
    حلاوة ريا شرحتها وعرفناها لكن اغلى من حياتي دي منو ؟

    تصدق كل مرة ارفعها والقاها اتلحست ، تكون حلاة ريا بالجد ؟؟؟

    ياخي كل مرة برجع للكتابة بتاعت البنية دي
    مشاء الله عيني باردة
    عندها قدرة متميزة في كسر التوقع
    يعني حكاية البحر الفي الدولاب دي
    المتوقع يجيها واقع ومندفع كدا زي دولايب معظم السودانين / ات
    لانهم بحشروا الهدوم حشر
    لكن تفاجئنا انه بنط في حضنها بنعومة والفة ورقة
    يكون ارنب ولا قط مفلهم من بتاع الناس الهاي ديك
    غايتو بحر عجيب

    بعدين علاقتها بالالوان وقدرتها على مساءلة المألوف والعادي برضها بتعجب
    صحي القال منو انو البحر ازرق ؟
    غايتو النيل الازرق دا بنفسجي عديل كدا
    والمغالطني / مغالطاتني يغرق / تغرق فيه
    شخصياً جربتها وعمري تسعة سنوات ولا اقل
    لسه متذكرة تماماً لونه البنفسجي واصله مافي زول / ة ممكن يقنعني بغير كدا

    نجي لي حكاية انها هيجن روسي سوداني
    سالت نفسي انه لو اشارتك دي كانت مافي
    كنت حاكتشف دا براي من نصوصها دي ؟
    كان حكون صعب بالكتير حاعتقد انها سودانية / ني عايش / ة في روسيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2004, 04:59 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: الجندرية)

    الشاعر حقا/ عبدالمنعم الجزولي

    الشكر لمن كشفوا الحجب والطلاسم عن "غلوطية" اسمك المستعار لنسعد بوجودك معنا في هذا الحوش الاليكتروني المديد. وشكرا على تفضلك بتقديم الابنة ناتاشا عبدالرحمن احمد حتى نقف على هذه النصوص التي كشفت دون شك أن صاحبتها تحظى فوق موهبتها بامتلاك ناصية الكتابة..كتابة جنس أدبي راق، يحتل المساحة بين القصة القصيرة والخاطرة.

    واضح أن ناتاشاأفادت من بيئتها المزدوجة جينيا(الذكاء) ومعرفيا(تلاقح الثقافتين السودانية والروسية)؛ فهي ابنة لسوداني أصيل..الدكتور عبدالحمن أحمد، والسيدة/لينا.. روسية عاشت ردحامن عمرها كأي سيدة سودانية تكافح ظروف الحياة في الخرطوم. تتلمذت على يدها في مادة اللغة الروسية بجامعة الخرطوم، فكانت نعم الأخت الكبرى لنا جميعا. وأذكر طفولة لينا كما أتذكر طفولة كل أبنائنا وبناتنا. كانت وديعة بحق، وليس بمستغرب أن تطفو موهبتها اليوم على السطح.

    أخبرها أن انسانة تختلط في عروقها دماء معاوية محمد نور والتجاني يوسف بشير وجمال محمد احمد بدماء بوشكين وليرمانتوف وتولستوي وآنا آخماتوفا..لا يمكن أن تكون عديمة الموهبة. نحن قطعا موعودون بجديدها الذي سيدهشنا أكثر وأكثر.

    فضيلي جماع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2004, 09:13 PM

mustadam
<amustadam
تاريخ التسجيل: 05-08-2003
مجموع المشاركات: 292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    يا منعم فعلا قاتلك الله , من اين أتيت بهذه التى ترى حياة وعواطف و فلقصة كمان فى الشمعة التي لم يرى فيها احدهو غير "الضواية" في مغازلة بائسة لشركة النور كما تقولل حبوبتي رحمة الله عليها وعليناوعليكن! كما كيف تسجن البحر الذى قال فية الشاعر":كامن فى أحشائه" ما لذ وطاب ! في دولاب , ربما من ضلفتين ومفتاح "معصلج" لكم أدهشتني هذه المبدعة . وفعلا كما قال الشاعر فضيلي جماع ( وبالمناسبة فضيلي ده أول شاعر بلحمو ودمو واشياء اخرى الاقيهو في الدنيا الفانية دى عام 67 وانا جونير مطرطش مش بتاعت المغلق يا مصطفى مدثر) هجنتها الإبداعية مدهشة ترقى إلي حد الغواية التي تستدعى حرمانها من الإقتراب من تشيخف وقصصه القصيرة تحديدا حتى لاتفجع الكثيرين من الكهول من أمثالنا في غواياتهم التاريخية ! والرحمة للصديق الباهر كمال النقر فقد كان يسر لي جهرا بغواياته ومن بينها تشيخف القاص و المسرحي!
    لك يامنعم خالص حبى وقبلة خاطفة فى منتصف راسك الفاضى من الشعر وليس من الشعر !
    مصطفى آدم

    (عدل بواسطة mustadam on 21-04-2004, 09:17 PM)
    (عدل بواسطة mustadam on 21-04-2004, 09:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2004, 02:56 AM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: mustadam)

    مريم محمد الطيب
    شكرا على الطلة، وهذه المرأة فعلا عندها طريقة متفردة فى الكتابة

    الجندرية

    كانت صناديق حلاوة ريا المزينة بلوحات جحا تحمل اسم اللوحة نفسها والمستوحاة بدورها من احدى الاغنيات الشائعة اغلى من حياتى القبلة السكرى يافتاتى زينة وعاجبانى...الخ
    وبالمناسبة كان الصندوق والذى يحتوى على حوالى ثلاثين قطعة حلوى يباع بمبلغ (سبعة قروش) وكنا نشتريها من الكنتين كل قطعتين بعدد واحد( تعريفة) وبالمناسبة كانت حلاوة جميلة وطيبة المزاق وكنا نصدرها الى افريقيا الوسطى وتشاد واحيانا يوغندا والكنغو!!!! تصدير رسمى يعنى عملة صعبة كانت تدخل بنك السودان ولم يكن احد يهتم بسعر صرف الجنيه فقد كان الجنيه وقتها كبيرا جدا ......قدر المخدة!!!!!!

    نرجع لناتاشا وموضوعة البحر
    هل تخيلتى مشهد انها تضعه فى الدولاب وتدعى لنفسها انها نسيته (تعمل فيها انها ما متذكراه) ثم تعود لتفتح الدولاب فجأة!!!
    مرة قلت لها ان هذه النصوص مسطولة!!
    ملاحظتك حول المألوف فى محلها وكذلك الالوان وقد دفعتنى قطعتها تلك لمراجعة تأكدى من ان الالوان فى علبتها هى الالوان كما اراها وليس كما اعتقدها
    لا ادرى بالضبط ما هو السبب الذى جعلنى اذكر حكاية انها سودانية الاب( المرحوم الصحفى عبد الر حمن احمد- رئيس قسم الاخبار العالمية بصحيفة الميدان السرية والعلنية) وروسية الام( الينا كروقافيخ- المدرسة بشعبة اللغة الروسية كلية الاداب جامعة الخرطوم سابقا) ولكن لربما اعتقدت لحظتها ان التعريف قد يفيد القارئ فى تقييمه

    حبيبى فضيلى
    كيف انت يارجل
    اولا حكاية شاعر دى انت اعلم الناس باننى لا أبلعها بسهولة ولم يحدث فى اى يوم من ايام حياتى ان ادعيت أننى شاعر ولا ارغب فى الانتماء الى تلك القبيلة ولعلك تذكر ان ذلك كان موضوعا للنقاش بيننا انت والصديق ود المكى والياس وكمال الجزولى من ناحية وانا كالسيف وحدى على الخط المقابل ولم تقتنعوا باننى مغنى عمومى ولم تقنعونى باننى شاعر. وذهبنا، كل فرح بما أوتى.
    اعجبنى بل اراحنى للغاية خروجك علينا بان هذا
    Quote: جنس أدبي راق، يحتل المساحة بين القصة القصيرة والخاطرة.

    وهو تفسير يصب فى شرايين الدماغ كماء الدش البارد فى هجير رمضان صيفا
    ناتشا تشكرك وتتسائل بدهشة:-
    - بالله انا كدا؟!

    يامصطفى ادم... ايها الحبيب الذى له فى القلب اوضة وصالة
    انا بالفعل اشكر ناتاشا لانها فتحت لى صالة كبار الزوار على مصراعيها فجاؤنى رجالا ونساء على ظهور القوافى وعبر الاثير الاليكترونى يمتعوننى بالمؤانسة
    الارحم الله كمال النقر فقد ذهب وهو يضع اللمسات الاخيرة لمسرحية (سالومى)
    هذه المرأة بالفعل مدهشة وبالمناسبة كان اول من اكتشف جرثومة الابداع فى دمها حبيبنا الكبير الدكتور بشرى الفاضل وكان قد نشر لها شيئا فى صحيفة الايام
    اما رأسى فلاتأس عليه اصبح خاليا من الشعر والشعر (بالفتح والكسر وربما بالضم والسكون ايضا)
    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2004, 05:53 PM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    يرفع لاستقبال مزيد من العيون النجيضة
    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2004, 09:14 PM

طيفور
<aطيفور
تاريخ التسجيل: 17-08-2002
مجموع المشاركات: 1666

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)



    يرفع مرة اخرى

    لاشتغال المحل بحركة المدافرة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2004, 09:18 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    أخي الشاعر/عبدالمنعم الجزولي

    يمكن لحيلة التواضع أعلاه أن تنطلي على من لا يعرفونك، أما بالنسبة لمثلي ممن استمع اليك مرارا‘ وقرا شعرك بحضورك وفي قفاك فلا يمكن أبدا أن يلصق صفة الشاعر بك جزافا. أنت شاعر..لا جدال! دعك من شهادتي..يكفيك اقرار شاعر الأمة محمد المكي ابراهيم والشاعر الثائر كمال الجزولي والشاعر الرقيق الياس فتح الرحمن. هؤلاء عمدوك شاعرا؛ أما بقاؤك ضمن قبيل تتمرد عليه أو هروبك منه فلن ينفي من شرايينك جرثومة الشعر المعافاة!

    قل للآبنة ناتاشا عبدالرحمن أن نصوصها بهرتني بحق. عليها أن تواصل. لديها فرصة نادرة لمطالعة ثلاثة أنماط من الآداب العالمية بلغاتها الأصل: الروسية والعربية والانجليزية..وجميعها آداب أنسانية من الطراز الفريد. أبلغها والسيدة العظيمة والدتها سلامي الحار. ودمت لأخيك ..

    فضيلي جماع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2004, 10:08 PM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: فضيلي جماع)


    ناتاشا.. !! قت لي هجين والله فعلا الهجين بصلح العجين ، لون الشمس اخضر والبحر اخضر وقلمك اخضر يا ناتاشا ، استمري فما اجمل دفقك على البلاط واللون وفاقع الرؤى ، انتو تعرفو نحن في انتظار كسح حوائي واعي من الابداع فرخو ا اضنينكم/كن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2004, 11:08 PM

Nada Amin

تاريخ التسجيل: 17-05-2003
مجموع المشاركات: 1626

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    نصوص و تأملات زاخرة بتفاصيل مخدرات الحياة اليومية و التي نمارسها بروتينية و عفوية، حسنا فعلت ناتاشا باعتقالها لنا في شبكة من الكلمات المموسقة النضج.

    شكرا عبد المنعم الجزولي على هذه الاضاءات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2004, 11:34 PM

Sidgi Kaballo
<aSidgi Kaballo
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 1721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Nada Amin)

    متعم يا صديقي
    كتا دائما تقول لكمال عووضة "غلط" لأته في لحظة شعر عذبة قال الدهشة وضعت في المتحف، وهاتحن نندهش كل يوم وتدهشنا أنت بإكتشافك أن إبنتنا ناتاسا عبدالرحمن أحمد قد إقتحمت عالم الإبداع وخرج البحر من دولابها بعد أن نسيته، ياللدهشة. كأن عبدالرحمت أحمد يحكي عن تفوقها في المدرسة وكيف أنها كانت تدهش معلماتها بقدراتها التي كانت أكبر من سنها وكيف أن بعضهن كان مستفذ لتفوقها المدهش في مادة الدين الإسلامي! تحياتي لها ولك الود أبدا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2004, 06:34 PM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Sidgi Kaballo)

    الحبيب طيفور
    انت يايابة يخضر ضراعك
    ويزيدك عافية على عافيتك لتعيش وترفع
    بدون مجهوداتك معانا كنا مشينا الصفحة الاخيرة
    خاصة مع كوارث الفيضانات و(تجريف البوستات) فى البورد

    حبيبى فضيلى
    انا لا انفى اصابتى بالجرثومة مع جراثيم واوبئة اخر. فانا موبوء كما قال استاذى وتاج رأسى ابراهيم اسحق ، ذلك الروائى الضخم والذى ظلمناه بعنصريتنا البغيضة. فنحن امة من المتعنصرين حتى الطايوق، اعترفنا بذلك ام لا، كما ظلمنا من قبل جوناثان مينق دينق والسر اناى وعشرات بل مئات من بنات/اولاد السودان فقط لانهم ليسوا من بنات/اولاد البحر. فتخيل.
    ناتاشا فرحة جدا بتقييمك لاعمالها.

    اختنا فى الله عشة بت فاطنة
    ارجو ان تحذفى عبارة ( فى انتظار) ثم اقرأى الجملة مرة اخرى، ستجدينها مركبة تركيبا نصيحا

    العزيزة ندى
    انت من القلائل الذين (شكرونى) فى هذا البوست وفى غيره من بوستات الحياة. وحتى الاحباء منهم يعبرون عن حبهم لى ب ( قاتلك الله). تصورى!!!
    لهذا اود ان اشكرك شكرا خاصا جدا على (تعطفك) على بعبارات الشكر!!
    وسأغشاك فى بوست( تجميع لبعض كتاباتى فى مجال الجندر). لى نظر اعمله فى الامر

    صدقى........
    ياحبى الاولانى

    الغريب اننى عندما قرأت الجزء الخاص بالالوان تذكرتك على الفور يوم تغالطنا امام صحيفة الميدان فى لون (السيهان بيرد) اياها وهل هو (ازرق فاتح) ام (افتح زارق) وقد حسم المرحوم عبد الرحمن احمد النقاش بقوله
    - ياخوانا اللون دا (احمر) عديل كدة. امشوا شوفو ليكم شغلة!!
    وبمناسبة الحمرة التى اباها المهدى..... اين الديسكات؟؟ام ان الامر يحتاج الى ان نساعده بشوية حمرة عين كما قال حبيبنا محمد المهدى عبد الوهاب وقد اسرنى( وهو دائما يفعل) برسالة رقيقة عبر الايميل جعلت الدموع تترقرق من عينىّ الكليلتين
    لن ارسل لك تحيات ناتاشا حتى ترسل الديسكات!!
    ولن ابعث لك بحبى ايضا وسأكتفى بتوزيع ماتبقى منه بين بت الخليفة وعقد السوميت بطرفكم
    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2004, 09:10 PM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    منعم غايتو الا يكدب الشينة !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2004, 01:51 AM

طيفور
<aطيفور
تاريخ التسجيل: 17-08-2002
مجموع المشاركات: 1666

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: عشة بت فاطنة)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 06:53 PM

Gazaloat
<aGazaloat
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: طيفور)

    عشة ...

    الله يكتلنى كان فهمت حاجة!!
    يبدو ان التصحر لم يكتف باكتساح الرأس من الخارج فقط..بدأ يتغلغل فيه من الداخل ايضا...
    والله يكضب الشينة.

    طيفور...
    انت شنو حكايتك مع النقطة العجيبة دى؟
    لاحظتها فى بوست دور الادبولاحظت ايضا تأمل مصطفى وافتراضاته الجهنمية حولها واراها قد عادت الى الظهور مرة اخرى هنا
    هل هى مشروع؟؟
    ام انها مكتفية بذاتها وحدة كاملة منيعة لاتقبل الحذف اوالاضافة
    ايدك معانا لى فوق
    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2004, 08:14 AM

Ehab Eltayeb
<aEhab Eltayeb
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 2850

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إمرأة ترتكب فعل الابداع...أو ... ناتاشا عبد الرحمن احمد (Re: Gazaloat)

    الاستاذ عبد المنعم لك الشكر علي التقديم
    وحقيقة خواطر الاخت نتاشا ابداع جميل..
    ولديها القدرة علي مزج الالوان وتداخلها ثم الفصل بينها بتدرجاتها ودلالاتها بمهارة فائقة,
    ثم تداخل المربعات بايحاتها وتأثيرها النفسي والذهنى,,
    والشمعة رمز الصمود والايثار والبقاء والنقاء.

    انه ابداع ثر وغنى يحتاج المزيد من التحليل ,
    وحقا انه ابداع الهجين الذي لخصته عشة بت فاطمة في مقولة
    Quote: قت لي هجين والله فعلا الهجين بصلح العجين


    مع خالص تحياتى وودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de