الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 07:42 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الرفاعي عبدالعاطي حجر(الرفاعي عبدالعاطي حجر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بين المطرقة والسندان (خيار بين نار ونار)

05-12-2009, 08:33 AM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

بين المطرقة والسندان (خيار بين نار ونار)

    حسب السذج من المتابعين لتكوين الجالية وفق قرار القنصل فضل عبدالرسول والذي قام على عنجهية التسلط دون وازع من ضمير او اخلاق ووفق الكيفية التي يريدها اهل الجالية السابقة والمتحكمون في مصير اموالنا ومصيرنا نحن في التخاطب مع الجهات المسؤولة حسب ان الموضوع مضى في طريق الحل بهذه الكيفية التي لعب فيها موظف الخارجية صغيرون دور البطل وهو بطل في مسرحية اسمها واخراجها وتفاصيلها السمجة قادها هذا الصغيرون تحت مسمى حكم القوي على الضعيف وهنا الميزان مختل فنحن لا نشكو ضعفا في القدرة على طرح افكارنا او ضعف في المواجهة وبالمستندات لكنه حكم من بيده القرار وقرر ان يعمل أضان الحامل طرشاء ويمضي في سبيل مؤامرته علة حقوقنا ثم بعدها يفرض سياسة الامر الواقع , المؤسف حقا هو وجود نفر منا سيوقعون على ذلك وهان تصبح شهاداتهم مزورة ولن تبرز للعلن ما لم ينشروها اليوم قبل الغد فتجاربنا مع القنصلية واجهزتها القمعية وتبعيتها لاي صوت وكرباج رئيس المؤتمر الوطني ابوجهل عمارة مرفوع في وجه اي مسؤول بأنه على معرفة بمسؤول كبير كبير جدا ويمكنه الاستعانة به لتحقيق كل اغراضه والدليل ما حدث فيما يسمى بتكوين رابطة الولاية الرطانية وقد تمر بقية الملتويات عدا ما يحدث بأسمنا ونحن غياب في ظل عنجهية مدعاة من الصغيرون في زمن قل فيه ان ينال صاحب حق حقه ولن تدوم ليلة الظلم فنحن على قناعة بان دولة الظلم ساعة ودولة العدل الى قيام الساعة ... نقول ذلك وفي معيتنا جملة من قرارات اصحاب السلطة سعادة السفير فضل عبدالرسول والموظف بالخارجية الصغيرون ... وجملة من التكوينات التي وفي اتفاق تام قاموا بتكوينها وقبول واقعها في قناعاتهم الشخصية من ذلك تمخض موقف قوي وكبير للإخوة في اربطة ابناء كسلا فاصدروا بيانهم حول الاحداث التي تدور في الساحة ورفضوا الانحياز لاي من معسكري الاستقطاب فمعسكر يدعم ابوجهل المؤتمر الوطني ويساند قرشوم وفي الخفاء يصدرون تعليماتهم لاهل حزب المؤتمر ان ادعموا عودة قرشوم وفي المعسكر الاخر نائب رئيس الجالية الفاسدة والمفسدة والقادمة بقرارات السيد القنصل فهي جالية محمود فضل عبدالرسول والديكور والظهور في مظاهر الاسود ولا اسود للصغيرون موظف الخارجية السودانية والذي مظهرا غير جدير بما يقوم به لكنه زمن المقلوبات فيمكن لفأر ان يحكم غابة فيها من الاسود ما لو انه اطلق زئيره بقوة لتفتت اوصال الفئران جميعها لكنه زمن مقلوب بلا شك .
    الحقيقة الماثلة الان ان القنصلية وضعتنا امام خيارين وضعتنا بين المؤتمر الوطني والمؤتمر الوطني فأنت عزيزي المصعد (بتشديد الصاد وضم الميم ) امامك خياران فاما المؤتمر الوطني واما المؤتمر الوطني لا جديد فأيها تختار يصب في نار المؤتمر الوطني .
    نعود لنتحدث عن حلول طُرحت ففي الرياضة كان الحل ان ترك للرياضيين الخيار فما هو خيار اهل الرياضة ؟؟؟؟
    بيان من رابطة ابناء كسلا فند القضية ووضع الحلول وقرر الحياد الايجابي .
    مروي والدبة رفضتا اي قرار لما يُسمى بجمعية الولاية وصعدا الامر حتى الداخل وقالا انهما ماضيان في طعنهما.
    جمعية القانونيين طعن وربما تكوين اخر موازي
    الطائف رفض لما توصلت اليه الجمعية العمومية
    وحصيلة كبرى من المشكلات فجرها المستأسد موظف الخارجية الصغيرون فأين الحل .
    ترك الاخوة اهل الشأن العام عامة الناس نهبا وركنوا للتخويف من قبل المؤتمر الوطني الذي يهدد بالسلطة في البلد المضيف ونحن نعلم ان البلد المضيف يكن احترام فائق للمعارضة السودانية لمواقفها القوية والنبيلة من احداث غزو الكويت ولكن يبدو ان القوى الحية تريد الانبطاح للمؤتمر الوطني إلا قلة قليلة ترغب في التغيير وتكوين جالية موازية لكن الراديكاليون يرغبون في ادارة الحوار حتى النهاية وهذا اخر خيار لهم بعد ان تُقفل كل الطرق ولا ادري هل مازالت ابواب مفتوحة للحل .


    نعود .


    .............................................................................حجر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 09:41 AM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: بين المطرقة والسندان (خيار بين نار ونار) (Re: الرفاعي عبدالعاطي حجر)

    نعود فنقول هنا الان افرز الصراع مجموعة قالت رأيها الصريح فيما يدور ليٌفضي الى جالية خربة اخرى :

    رابطة ابناء كسلا
    الرياضيون
    مروي
    الدبة
    القانونيون
    الطائف
    مجموعة مقدرة في رابغ
    مجموعة كبيرة في رنية
    مجموعات في تبوك وفرعيات اخرى تهمهم القضية بل وهم لهم وزنهم بعيدا عن صراع الربح والخسارة او الفوز.
    ما هو مصير الرفض والطعون المقدمة
    ماهو مصير النظام الذي تدخل فيه القنصل والموظف بالخارجية صغيرون
    مصائر كثيرة مجهولة ... وهنا يبرز سؤال هام للغاية :
    ماهو الرأي الرسمي للجنة الاشراف برئاسة مولانا عبدالحميد أمين (ولو كان غائبا فما من عذر له اسمه مدون ومحفوظ ويذكره التاريخ بأنه شارك في جلب جالية مُغيبة لأراء كثر رفضوا التمثيل بهم) وعضوية للتأريخ نسجلها
    البروفسور ميرغني عبدالعزيز
    الدكتور علي ابراهيم
    الاستاذ جماع مردس
    الاستاذ اسحق البشير
    الاستاذ حامد دامر
    الاستاذ محمد الحسن الهواري نائب رئيس اللجنة
    ومجموعة اخرى زرعها المؤتمر الوطني وهي تلعب دور المخلب في كل قرارات اللجنة

    هؤلاء ما هو موقفهم المطروح امام الرأي العام وهو رأي يجب ان يطلع عليه الرأي العام بكل وضوح

    للرياضيين كلمة يجب ان نسمعها دون تأثيرات غير مؤثرات مصالحهم من الصراع الدائر روابط وجمعيات لم نسمع بها وهي للعلم اليد العليا للمؤتمر الوطني كجمعية القرآن الكريم , الشباب والطلاب ,
    المحاسبون صعدوا نفر منهم ومنهم من ينحاز لمجموعة دون اخرى حضروا في لقاء مجموعة نائب الرئيس مثال لهم عمنا ازهري ابوعشة المصعد من المحاسبين والمحاسبون حتى اليوم لا يعلمون ان هموا تم قبولهم ام لا ؟؟؟ وللمحاسبين دور كبير لكن نسأل كيف سيتم استيعابهم ومنتدى الامام عبدالرحمن في ظل نظام اساسي ينص في مواده صراحة (يجب ألأ يزيد عدد اعضاء المجلس عن 150 شخصا ) ام ان القانون هنا سيكون متسع وفق مبررات الغاية تبرر الوسيلة تبا للباطل الذي يريد القنصل وموظفها الصغيرون ان يزرعونه كما سبقهم لذلك عدد لا بأس به من المسؤولين والقناصلة السابقين ... اصوات عديدة ومبررات خائبة تقف الى جانب الباطل مما دعى باحد اعضاء رابطة ولائية الى القول اريد ان احتفظ بموقعي وكرسي فقط ولتحرق روما من بعد ذلك لذلك تجده لايراوح مكانه ويريد للمركب ان ترسى ويهلل لقدوم المجموعة القديمة لنها تكريه وتدفع له من اموالنا .

    المواقف الان تنقشع عنها سحب الانتهازية وافترق الناس الى فريقين فريق يقف الى جانب الباطل وهموا كثر ومجموعة قليلة اصدرت رأيها الواضح فيما يجري الان في الساحة الحقيقة التي يجب ان تكون واضحة هي المواقف لا غير يجب ان تحدد موقفك الان عزيزي المصعد فأنت مع من ؟؟؟



    ................................................................................حجر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de