الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي)

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 05:02 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة صلاح شعيب(صلاح شعيب)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-04-2008, 05:48 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي)


    القاهرة (رويترز) - منح اتحاد كتاب مصر مساء الأربعاء جائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) للشاعر السوداني محمد الفيتوري في احتفال حضره مثقفون عرب وأجانب في افتتاح مؤتمر اتحاد الكتاب العرب كما منحت جائزة (رجاء النقاش للنقد) للناقد المصري عبد الحميد ابراهيم.

    وتعقد الدورة الجديدة للمؤتمر لاول مرة في المقر الجديد لاتحاد كتاب مصر داخل قلعة صلاح الدين الاثرية بالقاهرة.

    وقال الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب العرب محمد سلماوي وهو رئيس اتحاد كتاب مصر ان جائزة النقاش التي تمنح للمرة الاولى "هي أول جائزة مصرية تخصص للنقد الادبي" وتمنح بمبادرة مشتركة بين اتحاد كتاب مصر وابراهيم المعلم رئيس مجلس ادارة (دار الشروق) التي نشرت أعمالا للنقاش منها كتابان عن نجيب محفوظ. وتبلغ قيمة الجائزة عشرة آلاف جنيه مصري (نحو 1835 دولارا) أما جائزة محفوظ التي تمنح للمرة الثالثة فتبلغ عشرة الاف دولار وفاز بها الروائي السوري حنا مينه في عام 2005 والشاعر الفلسطيني سميح القاسم في 2006.

    وقال أحمد درويش الاستاذ بجامعة القاهرة في كلمة لجنة التحكيم ان شعر الفيتوري (72 عاما) ترك بصمة تؤكد ريادته فهو "نسيج وحده في الشعر العربي.. هو هو. لا يقلد أحدا ويصعب أن يقلده أحد."

    وتتواصل يوم الخميس أنشطة مؤتمر اتحاد الكتاب العرب بمشاركة عرب وأجانب منهم الهندي أميتاف جوش الذي يلقي محاضرة عنوانها (مصر في الادب الهندي) والمكسيكي ألبرتو روي سانشيز الذي يلقي محاضرة عنوانها (الحضور العربي في الثقافة المكسيكية) والمصري عبد الوهاب المسيري الذي يلقي محاضرة عنوانها (الشعراء وإشكالية الموت) في ضوء قصيدة (الملاح القديم) للشاعر البريطاني صمويل تيلور كوليردج (1772-1834) وقصائد للامريكي والت ويتمان (1819-1892).

    وبعد افتتاح المؤتمر افتتح في قاعة يوسف ادريس بمقر الاتحاد بالقلعة معرض تشكيلي يضم لوحات استوحتها المصرية نازلي مدكور من رواية (ليالي ألف ليلة) لمحفوظ ولوحات استوحتها المصرية رباب نمر من قصيدة (الملاح القديم) لكوليردج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2008, 12:17 PM

ناهد بشير الطيب
<aناهد بشير الطيب
تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 4179

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: صلاح شعيب)

    اخونا صلاح ود عمنا شعيب

    فاز الشاعر الفيتورى قبل فترة بجائزة نجيب محفوظ وقدرها عشرة الاف دولار
    لكنه حين استلامها بدا عليه التعب والمرض الشديد...حرى بنا ان نحتفى به ....
    هو الذى جعل كلماته حياة للشعر وشعره حياة للانسان ....



    وتفضل الاتى منقول عن (فى ربيعهم )
    خالص الود لك وانت تذكرنا بهذا العملاق ...





    محيط – سميرة سليمان


    جانب من الاحتفال

    استضافت أمس الأربعاء لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة احتفالية ربيع الشعراء وصالون الشاعر العربي الكبير محمد الفيتوري سوداني المنشأ ومصري الدراسة وعربي الهوى.
    قدم الاحتفالية الشاعر المصري الكبير محمد إبراهيم أبو سنة الذي قال: قلوبنا وأرواحنا معك وأنت تحمل هذا الحب العميق لمصر من ناحية وتحمل أيضا وفائك لأصدقائك الذين تجشمت العناء من أجل أن تجئ لرؤيتهم وتأتنس بهم وتدخل البهجة عليهم بحضورك هذا اليوم الجميل.

    وقال أبوسنة : هذا الحضور الجميل يحمل دلالة أنك تعرف مكانتك في هذا المكان، مكانك ومكانتك في قلوبنا وفي الشعر المصري والعربي منذ دوى صوتك الرائع في "أغاني افريقيا" في أوائل الخمسينيات وبهذا الديوان والدواوين التالية وضعت الإبداع الشعري في السودان على خريطة الشعر العربي بقوة ثم توسعت في إبداعك الشعري إلى أن أصبح هذا الشعر قسمة وملمح من ملامح الشعر العربي المعاصر في القرن العشرين.

    نبدأ بصوت الشاعر العربي الكبير محمد الفيتوري الذي لم يستطع أن يمنع دموعه من الانهمار عند سماعه القصيدة التي يقول مطلعها:

    قف خشوعاً واخفض الرأس فقد أشعل الموتى القناديل وقاموا
    والذى تبصره عيناك في ذلك الدرب الرمادي زحام
    والذى يسقط من أقدامهم هيكل رث البقايا وحطام
    عادت المعجزة الكبري
    فإنه رغم الموت بدء وختام
    فتعلم كيف تحيي أمةٌ نسيت أن البطولات اقتحام
    أن أرض الحر مهما استلبت أرضه
    فهي على الغير حرام
    أن تاريخاً مشت في ظله قدم الطغيان
    تاريخ مضام...

    ويقول فيه أيضا:

    أنت في لبنان والشعر له في رُبى لبنان عرش ومقام ...
    شاده الأخطل قصراً عالياً يزلق الضوء عليه والغمام ...
    وتبيت الشمس في ذروته كلما داعب عينيها المنام


    حجازي

    وأنشد بعدها مقرر لجنة الشعر بالمجلس الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي قصيدة للفيتوري عن عبد الخالق محجوب ورفاقه، وعبد الخالق محجوب هو الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني، أحد المناضلين العرب الكبار الذي تآمر عليه أحد طغاة العرب وشنقوه هو ورفاقه.


    يقول:

    حين يأخذك الصمت منا
    فتبدو بعيدا
    كأنك راية قافلة
    غرقت فى الرمال
    تعشب الكلمات القديمة فينا
    وتشهق نار القرابين
    فوق رؤوس الجبال
    وتدور بنا أنت
    يا وجهنا المختفي
    خلف ألف سحابة
    فى زوايا الكهوف
    التى زخرفته الكآبة
    ويجر السؤال .. السؤال
    وتبدو الإجابة نفس الاجابة

    ****

    ونناديك
    تغرس أصواتنا
    شجرا صندليا حواليك
    نركض خلف الجنائز
    عارين فى غرف الموت
    نأتيك بالأوجه المطمئنة
    والأوجه الخائفة
    بتمائم أجدادنا
    بتعاويذهم حين يرتطم الدم بالدم
    بالصلوات المجوسية الخاطفة
    بطقوس المرارات
    بالمطر المتساقط فى زمن القحط
    بالغاب والنهر والعاصفة

    ****

    قادما من بعيد على صهوة الفرس
    الفارس الحلم ذو الحربة الذهبية
    يافارس الحزن مرغ حوافر خيلك
    فوق مقابرنا الهمجية
    حرك ثراها
    انتزعها من الموت
    يافارس الحزن
    كل سحابة موت
    تنام على الأرض
    تخلقها ثورة فى حشاها
    انتزعها من الموت فارس
    الحزن
    أخضر
    قوس من النار والعشب
    أخضر
    صوتك بيرق وجهك قبرك
    لا تحفروا لى قبرا
    سأرقد فى كل شبر من الأرض
    أرقد كالماء فى جسد النيل
    أرقد كالشمس فوق
    حقول بلادى
    مثلى أنا ليس يسكن قبرا
    ****
    لقد وقفوا ..
    ووقفت
    لماذا يظن الطغاة الصغار
    وتشحب ألوانهم
    أن موت المناضل موت القضية ؟
    أعلم سر احتكام الطغاة الى البندقية
    لا خائفا .. ان صوتى مشنقة
    للطغاة جميعا ..
    ولا نادم .. ان روحى مثقلة بالغضب
    كل طاغية صنم
    دمية من خشب
    وتبسمت .. كل الطغاة
    ربما حسب الصنم الدمية المستبدة
    وهو يعلق أوسمة الموت فوق صدور
    الرجال ..
    انه بطلا ما يزال
    وخطوت على القيد
    لا تحفروا لى قبرا
    سأصعد مشنقتى
    وأغسل بالدم رأسى
    وأقطع كفى
    وأطبعها نجمة فوق واجهة العصر
    فوق حوائط تاريخه المائلة
    وأبذر قمحى للطير والسابلة
    ****
    قتلونى وأنكرنى قاتلى
    وهو يلتف بردان فى كفنى
    وأنا من؟ سوى رجل
    واقف خارج الزمن
    كلما زيفوا بطلا ..
    قلت: قلبى على وطنى

    ثم قرأ الشاعر أحمد بلبولة الدكتور بكلية دار علوم جامعة القاهرة قصيدة للفيتوري بعنوان " مقام في مقام العراق "


    الفيتوري

    غائب والعيون عليك اشتياق
    هائم خمرك الذكريات العتاق
    كلما عانقتك مرايا الوجوه
    تبعثرت فوق زجاج العناق
    يا سحابا من اللحم والعضم
    ينخر في حلم عاصف لا يطاق
    غير هذا الزمان زمانك
    فاللحظة انطلقت والشفاه انزلاق
    غير تلك البلاد بلادك
    لولا اليقين ولولا شموخ العراق
    ويقول عن الطغاة الذين اقتحموا العراق كالمغول في التاريخ :

    جزّؤوهُ ..
    وقد كان شعباً ..
    فأضحى شعوباً معبّأةً في زقاقْ
    واستبيح الترابُ ..
    الذي كان من قبلُ ، فوق التراب
    عزيزَ النطاقْ
    والبلاد التي مسحت راحتاها المقدّستان
    جبين البُراقْ
    حملت عارها من زهور الهزائم ..
    والعتماتِ ..
    وخبز الفراقْ ..
    غيرُ طفلٍ هناكَ
    رأى وطناً صار في حُلمِهِ حجراً
    فاستفاقْ
    يعجن النارَ والصلواتِ بأسنانه
    ويدوس حريرَ النفاقْ
    هتك السّرَّ ..
    فالأمسُ كان مُراهَقَةً
    والنضالُ القديمُ ارتزاقْ
    والجيوشُ التي سَمِنتْ في حظائرِ حكّامِها
    كذبةٌ .. واختلاقْ
    إنما يستردُّ البلادَ ..
    الرجالُ الأُسودُ
    وليس الرجالُ النِّياقْ
    وفلسطينُ أرضٌ وشعبٌ
    وليست كما زعموا حارة أو زقاقْ
    ويُسائلُكَ الميّتُ الحيُّ ..
    والدمُ يختالُ منتصراً أو يُراقْ
    عاصفٌ غيمُ تلك الليالي
    على أنّ موجاً منَ البرق في الغيم
    باقْ

    وقرأ الشاعر والأديب المصري أحمد سويلم قصيدة للفيتوري بعنوان "الغريب" ومنها ..

    أيها الغريب
    ربما تعثرت على الصخور
    ألف مرة حتى عييت
    ربما مددت كفيك
    لبئر عقمت أثداؤه فما سقيت
    ربما سقطت في عاصفة من الثلوج
    ربما مضيت تسأل البحار
    النازحات، والقفار
    عن منار
    عن خليج
    ربما لم تلق يوما مضجعك
    يا رائع الغربة
    لا..لا تقل ما أضيعك
    أنا شبيهان فقف
    قف
    لحظة
    قلب معك
    الناس يولدون غرباء
    وحين تلتقي الغربة بالغربة
    في طريق
    يولد طفل الحب والمعرفة
    أجمل منه، لم تشاهد قط عينان
    لأن أطفال الحياة حين يولدون
    يخضوضرون لحظة
    وينضجون، ثم يسقطون
    في قبضة العاصفة
    لكن طفل المعرفة
    يخضر أشجارا حول الطريق

    "أصحاب المدينة السوداء" قصيدة للفيتوري قرأها الشاعر والأكاديمي المصري الحاصل على دكتوراة في الفلسفة الدكتور حسن طلب:

    على طرقات المدينهْ
    إذا الليل عَـرّشها بالعروقْ
    ورشَ عليها أساه العميقْ
    تراها مطأطئة في سكينهْ
    محدّقة في الشقوقْ
    فتحسبها مستكينة
    ولكنها في حريق !
    على طرقات المدينهْ
    وحين يشيد الظلام
    تماثيله المرمريه
    ويهدمها في عقوقْ
    وتهبط بالكائنات
    سلالمه اللولبيهْ
    لماض سحيق ، سحيقْ
    وتغرق في الذكريات
    سواحله العنبريه
    وتوشك ألا تفيق
    وينهض في كل ذاتٍ جدار
    من الطين ، والماس ، والشهوات
    وينعس ليلٌ ، ويصحو نهار
    يصف القناديل للظلمات
    هناك تجف دماء السكينة
    جفاف القبورْ
    ويصبح قلب المدينه
    كشيء حقير
    كمدفأة في الهجير
    كمسرجة في طريق الضرير
    كأفريقيا في ظلام العصور
    عجوز ملفـّعة بالبخور
    وحفرة نارٍ عظيمه
    ومنقار بومه
    وقرن بهيمه
    وتعويذة من صلاة قديمه
    وليل كثير المرايا
    ورقصة سود عرايا
    يغنون في فرح أسود
    وغيبوبة من خطايا
    تؤرقها شهوة السيد
    وسفنٌ معبأةٌ بالجواري الحسان
    وبالمسك، والعاج، والزعفران
    هدايا بلا مهرجان
    تسيرها الريح في كل آن
    لأبيض هذا الزمان
    لسيد كل زمان
    وتمتدّ مزرعة في خيال الوجود
    ستكسو عراة ، وتعرى عراة
    .....

    ولأن الصوت النسائي لا يمكن أن يغيب عن الأمسية التي شهدت حضورا كثيفا ألقت روايح سمير قصيدة للفيتوري بعنوان "الزائر والأسئلة"


    الإعلامية روايح سمير

    أبطأت وهي وراء الباب تنتظر
    هل جئت تحيي الهوى أم جئت تعتذر
    تكاثرت أوجه العشاق واختلط عليك
    أصوات من غابوا ومن حضروا
    ومن قضوا في منافيهم ومن شربوا خمر النخيل
    ومن في صحوهم سكروا
    ومن إذا ذكروا لبنان أرّقهم في حب لبنان
    أن الحب ينتصر
    ومن هم الآن في النسيان
    حيث نأت أيامهم فما قدروا
    ابطأت واختطفتك الريح والزمن المخبوء
    تحت جناح الريح والسفر

    وذكّر الشاعر عبد المنعم عواد يوسف جمهور الحضور بقصيدة للشاعر الكبير المحتفى به كتبت منذ أكثر من 40 عاما من ديوان "اذكريني يا أفريقيا" قصيدة بعنوان "رسالة إلى الخرطوم" وتغنى الفيتوري كثيرا بإفريقيا والسودان حيث قال:

    يا أخي في الشرق، في كل سكن
    يا أخي فى الأرض، فى كل وطن
    أنا أدعوك .. فهل تعرفنى؟ يا أخا
    أعرفه .. رغم المحن إنني مزقت
    أكفان الدجى إننى هدمت جدران
    الوهن لم أعد مقبرة تحكى البلى
    لم أعد ساقية تبكى الدمن لم أعد
    عبد قيودى لم أعد عبد ماض هرم
    عبد وثن أنا حى خالد رغم الردى
    أنا حر رغم قضبان الزمن فاستمع
    لى .. استمع لى إنما أذن الجيفة
    صماء الأذن إن نكن سرنا على
    الشوك سنينا ولقينا من أذاه ما لقينا
    إن نكن بتنا عراة جائعينا أو نكن
    عشنا حفاة بائسينا، إن تكن قد أوهت
    الفأس قوانا فوقفنا نتحدى الساقطينا
    إن يكن سخرنا جلادنا فبنينا لأمانينا
    سجونا ورفعناه على أعناقنا ولثمنا
    قدميه خاشعينا وملأنا كأسه من دمنا
    فتساقانا جراحا وأنينا وجعلنا حجر
    القصر رؤوسا ونقشناه جفونا وعيونا
    فلقد ثرنا على أنفسنا
    ومحونا وصمة الذلة فينا


    ووصف مقدم الأمسية الشاعر محمد إبراهيم أبو سنة الشاعرفاروق شوشة بأنه قيثارة العرب وأوضح شوشة قبل ان يقرأ من شعر الفيتوري قائلا: في شعر الفيتوري لونان من القصيد قصيد طويل مسترسل كأنه موج هادر تسلمنا فيه موجة إلى موجة.


    الفيتوري وأبوسنة

    واللون الآخر مقطعات قصار أشبه ما تكون بالماسات المشعة لأنها تكتنز الضوء والخبرة الشعرية وتكثفها في سطور شعرية قليلة، وسوف أتخير بعض المقطوعات القصيرة وأبدأ بــ "قطرة ضوء"

    ياجفني الساهد نم
    قد رقدت حتى الظلم
    حتى حقول الحنظة المتشحات بالسقم
    حتى مسارج الزيوت العالقات في الخيم
    حتى عيون الأفق المنطفئات في سئم
    حتى مباخر الشذى
    حتى مراوح النسم
    حتى أراجيح الظلال الراقصات بالقمم
    لم يبقى في الوجود كائن سوانا
    لم ينم
    نحن الذين نقطر الضوء
    بأجفان الرمم
    لكم تكحلنا بليل
    وتضفرنا بهم
    وكم حرثنا حقلنا
    بفأسنا الأعمى الأصم
    وكم حصدناه
    حصدنا ما زرعنا
    ثم لم
    بلى جنينا ملء أيدينا
    جراحات ودم
    كأننا لما زرعناه
    بذرناه ألم
    يا جفني الساهد
    نم
    قد رقدت حتى الظلم

    وفي قصيدة من أشهر ما كتب شاعرنا الكبير محمد الفيتوري ألقى الشاعر محمد الشهاوي قصيدة "المتنبي" من ديوان "يأتي العاشقون إليك"

    يمر غيرك فيها وهو محتضر

    لا برق يخطف عينيه ولا مطر

    وأنت لا أسأل التاريخ عن هرم

    في ظله قمم التاريخ تنتظر

    عن عاشق في الذرى

    لم تكتمل أبداً

    إلا على صدره الآيات والسور

    عن الذي كان عصراً شامخاً

    ويداً تشد عصراً إليها

    وهو ينحدر

    وعودة مرة أخرى مع الصوت النسائي حيث شدت هدي عبد الدايم من شعر الفيتوري قصيدة بعنوان "ياقوت العرش"

    دنيا لا يملكها من يملكها
    أغنى أهليها سادتها الفقراء
    الخاسر من لم يأخذ منها
    ما تعطيه على استيحاء
    والغافل من ظنّ الأشياء
    هي الأشياء!
    تاج السلطان الغاشم تفاحه
    تتأرجح أعلى سارية الساحة
    تاج الصوفي يضيء
    على سجادة قش


    الفيتوري في سطور


    ولد الشاعر الفيتوري عام 1936 بالسودان، نشأ في مدينة الاسكندرية،هناك حفظ القرآن الكريم ، وقد درس بالمعهد الديني بالاسكندرية ثم انتقل إلى القاهرة أكمل تعليمه بالأزهر كلية العلوم، ثم عمل محررا ً أديبا ًبالصحف المصرية والسودانية وعين خبيرا ًإعلاميا ً بالجامعة العربية عام 1968 - 1970 ، وعمل مستشارا ً ثقافيا ً في السفارة الليبية بإيطاليا، شغل منصب مستشاراً وسفيرا ًبالسفارة الليبية ببيروت،ثم مستشارا ًسياسيا ًوإعلاميا ً بسفارة ليبيا بالمغرب، أصيب مؤخرا بجلطة دماغية نتج عنها توقف يده اليمنى عن الكتابة.
    من مؤلفاته: أغاني إفريقيا، عاشق من إفريقيا، اذكريني يا إفريقيا، سقوط دبشليم، معزوفة لدرويش متجول، سولارا "مسرحية شعرية" وغيرها من المؤلفات.

    يقول في احد حواراته: " ولدت في أقصى الغرب السوداني في مدينة اسمها الجنينة، الجزء الأكبر منها يقع داخل حدود السودان، والجزء الآخر يقع داخل تشاد، وأسرتي بسيطة جدا تتكون من أب وأم وشقيقة، الوالد هو شيخ صوفي كبير، الشيخ مفتاح رجب الشيخي الفيتوري خليفة من خلفاء الطريقة العروسية الشاذلية الأسمرية، والوالدة السيدة فاضلة، وفي جذور القبيلة تتداخل دماء كثيرة لقبائل بعضها ليبي والآخر مصري والثالث افريقي، هذه المركبات المتداخلة فيها امتدادي في أجساد وأرواح الاخرين.
    ومنذ دب الوعي في وجداني وبدأت أدرك معنى بعض الكلمات التي كان يرددها والدي ليلا مع بعض زواره من أدعية وترانيم دينية تعلقت بما أسمع وبدأت أفكر تفكيرا عميقا لدرجة أنني تركت رفاقي في اللعب وانا طفل لأنضم الى رفاق أبي في فناء البيت مستمعا ومستمتعا بآيات الذكر الحكيم والتواشيح الصوفية والاوراد والقصص".


    ونختم بما قاله الفيتوري في قصيدة له:

    بعض عمرك ما لم تعشه
    وما لم تمته
    وما لم تقله
    وما لا يقال
    وبعض حقائق عصرك
    أنك عصر من الكلمات
    وأنك مستغرق في الخيال





    (منقول عن ...فى ربيعهم )






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2008, 01:49 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: ناهد بشير الطيب)

    الأستاذ الفيتوري بحق..هو

    Quote: عصر من الكلمات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2008, 01:33 PM

شهاب الفاتح عثمان
<aشهاب الفاتح عثمان
تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 11922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: صلاح شعيب)


    حبابك عشـره ..

    تحيه واحترام للضخــم الفيتــوري

    وندعـو الله ان يمتعه بالصحــه و العــافيه .



    _______________________________________________

    ليتهم يعلمون ان عمر اللحظـه في بعـدك يا خـرطـوم سنين طـوال
    د شهـاب الفاتح ـ كوالالمبـور

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2008, 02:42 PM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: شهاب الفاتح عثمان)

    التحية والتقدير
    لسلطان العشاق
    عاشق افريقيا
    نجم الوطن
    الوهاج
    الفيتوري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2008, 05:29 PM

منوت
<aمنوت
تاريخ التسجيل: 18-03-2002
مجموع المشاركات: 2637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: صلاح شعيب)

    " ايها الشيخُ مغتسلاً بمياهِ الثمانين ..
    كيف يكون جلالُ الشهادةِ إن لم تكن أنتَ ؟
    تكبُرُ في الموت ،
    تطلع حقلَ نجوم..
    مانديلا ..
    مانديلا ... "


    ( من قصيدة مانديلا ، للشاعر محمد الفيتوري ، فبراير 1990 )


    يا له من تكريم كبير ، لشاعر عميق . و لكنه تكريمٌ أتى متأخراً كثيراً . الشكر للأخوة المصريين القائمين على أمر هذه الجائزة المسماة باسم أديب لا شك في إسهاماته المميزة في الأدب العربي المعاصر( نجيب محفوظ ) . فقد شاءت الصدف الجميلة أن ألتقي شاعرنا الفيتوري بمدينة أصيلة صيف عام 1996 ، و قد كانت الثيمة الأساسية لمهرجان أصيلة ذلك العام هي : الشعر الأفريقي ، حيث كان الفيتوري المرشحً الأقوى لنيل جائزة شالكا للشعر الأفريقي . و لكنّ اللجنة المنظمة رأت - وسط دهشة واستنكار الحضور - أن تمنح الجائزة للشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي ! و حجازي - كما يعلم الجميع - شاعر فطحل له اسهاماته المشرقة في درب الشعر و الأدب ، و لكن الفيتوري كان الأحق بالجائزة و ذلك يرجع لإنتاجه الشعري الوافر متناولاً أفريقيا بوصفها موضوعاً جوهرياً في شعره ، حتى أنه أفرد لها ديوان " ا‘ذكريني يا أفريقيا " و قصائد أُخر .



    التحية للفيتوري
    و الخلود للكلمةِ التي تزهر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2008, 08:29 AM

اسعد الريفى
<aاسعد الريفى
تاريخ التسجيل: 21-01-2007
مجموع المشاركات: 6925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: صلاح شعيب)

    ننزوى نحن كعادتنا فى الاختباء و نسميها (الاختباء النبيل).. لتحتفى به كل الدنيا
    غنى لنا شعرا
    و أصدر لنا هوية..و علمنا العشق
    والله لولاهم .. الفيتورى و الطيب صالح و عبدالله الطيب و بضعة عشرات .. حلقوا بنا هنا و هناك
    لكنا لا نزال، حيث كنا..

    بعض عمرك ما لم تعشه
    وما لم تمته
    ومالم تقله
    وما لا يقال
    وبعض حقائق عصرك
    أنك عصر من الكلمات
    وأنك مستغرق في الخيال.


    الشاعر محمد الفيتوري
    ولد في الجنيتة (السودان) عام 1930.
    تلقى تعليمه في الإسكندرية وتخرج في الجامع الأزهر بالقاهرة أو في جامعة القاهرة، عمل في وزارة الخارجية وجامعة الدول العربية.

    من مؤلفاته:
    1- أغاني إفريقيا 1955- شعر ط2 1956.
    2- عاشق من إفريقيا 1964- شعر.
    3- اذكريني يا إفريقيا 1965- شعر.
    4- سقوط دبشليم 1968- شعر.
    5- معزوفة لدرويش متجول 1969- شعر.
    6- سولارا (مسرحية شعرية) 1970.
    7- البطل والثورة والمشنقة- شعر 1972.
    8- أقوال شاهد إثبات- شعر 1973.
    9- ابتسمي حتى تمر الخيل- 1975- شعر.
    10- عصفورة الدم- شعر- 1983.
    11- ثورة عمر المختار- مسرحية 1974.


    الكتب المترجمة:
    عالم الصحافة العربية والأجنبية- دراسة- دمشق 1981.
    الموجب والسالب في الصحافة العربية- دراسة- دمشق 1986.
    نحو فهم المستقبلية- دراسة- دمشق 1983.
    التعليم في بريطانيا.
    تعليم الكبار في الدول النامية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2008, 09:44 AM

محمد عثمان ابراهيم
<aمحمد عثمان ابراهيم
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 1313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: اسعد الريفى)

    خبر رائع و الفيتوري الذي أسعدنا بشعره أهل للتكريم .
    شكراً صلاح شعيب و دعواتنا الصادقة لشاعرنا الكبير بموفور الصحة و العافية،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2008, 01:58 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: محمد عثمان ابراهيم)

    الزملاء الاعزاء

    شكرا للمرور
    والمداخلات الجميلة
    والعقبال لبقية الادباء
    السودانيين

    مع تقديري


    ناهد بشير الطيب
    محمد السني دفع الله
    خالد عويس
    محمد عثمان ابراهيم
    شهاب الفاتح عثمان
    منوت
    اسعد الريفي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2008, 03:01 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: صلاح شعيب)


    كان اسمها امدرمان
    كان اسمها الثورة
    .......
    الشاعر الكبير
    الفيتورى


    الصوت المسموع
    وحامل راية الشعر العربى
    والشاعر الأقدر على التعبير فى كل المراحل .
    لك التحية
    ودوام الصحة
    ___
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2008, 05:39 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشاعر محمد الفيتوري يفوز بجائزة (نجيب محفوظ للكاتب العربي) (Re: Osman Musa)

    زميلنا اسمامة موسى

    سلامات
    وشكرا على المداخلة
    مع تحياتي


    لماذا فاز الفيتورى بجائزة نجيب محفوظ؟

    ?جاء فى اخبار (ميدل ايست اونلاين) آن الشاعر السودانى الكبير محمد الفيتورى قد فاز بجائزة الكتاب المنبثقة من جائزة نجيب محفوظ وذلك ابان افتتاح مؤتمراتحاد الكتاب العربى.
    إن القيمة الشعرية الحقيقية لهذا الشاعر السودانى(العربى) هى قيمة ضخمة، وهذه القيمة تأتى إلى جانب موهبتة الشعرية الفذة وقوة ديباجة نصه الشعري حيث كتب قصيدة التفعيلة مع موجتها العربية الثانية بصحبة زملائه الشعراءالكبارمن السودان (تاج السرالحسن وجيلى عبدالرحمن ومحي الدين فارس) فقد شارك هؤلاءالشعراء مشاركة حقيقة في تأكيد موقف الشعرالعربى الحديث الذى إتخذ (قصيدة التفعيلة) والتى اسستها موجتها العربية الاولى عند السياب ونازك الملائكة ثم البيات.
    ?إلا أن الفيتورى استطاع آن يعطى قصيدة التفعلية بعداً جديداً جعله رغم قدرتها التعبيرية الجمالية والمضمونية التى تعتمد اللغة العربية اداة فى التعبير الاأنها اعطتها مضموناً آفريقياً ثورياً فى ظرف سياسى وحضارى دقيق .وبذا أنضمت قصيدةالفيتورى إلي قصيدة سنغور وايمى سيزار فيما يسمى بحركة (الشعر الاسود) .
    ?وذلك حينما كانت الاوطان العربية تعانى من الإستعمار الثقافى والاستلاب السياسى. وهو ذات الشئ الذى كانت تقاسية الاوطان فى إفريقيا.
    ?أن اهمية قصيدة الفيتورى هى أنها اعطت للشعر العربى عمقاً جديداً..حينما أوصلتة ببعده الانسانى الكونى فى إفريقيا إذا لايمكن آن نفصل بين القضايا الافريقية والقضايا العربية حيث تتحاور الثقافتان فى كثير من البلدان الافريقية فى السو دان والصومال وتشادواريترياونجيريا وهكذا.. تتشابك الابعاد الثقافية العربية والافريقية
    ? إن موقف الفيتوري هنا هو موقف حقيقي يعبر عن تجربته الفنية والوجودية بشكل حميمي . وهنا تكمن إضافته الابداعية جمالياً ومضمونياً.
    ? أن نيل الفيتوري لجائزة نجيب محفوظ للكتاب تؤكد على هذا المعني ثم تتجاوز ما يقال عن تراجع الشعر العربي الحديث أمام التيارات الابداعية والجمالية الاخرى. فحياتنا الثقافية تستطيع ان تستوعب كل التيارات الجمالية والمضمونية في المسافة ما بين الحداثه وما بعد الحداثة حتى تلك المسافات التي تجئ ما بعد البعد؟ وما قبل القبل؟ وذلك عندما ننظر الى الابداع ودوره الاجتماعي والسياسي مع اعتبار دوره الجمالي الذي لا يمكن فصله عن هذا الدور الحضاري.ان شعر الفيتوري استطاع ان يؤثر على فترة كاملة هي فترة نضال الشعوب الافريقية والآسيوية حينما أسس هذا التيار الوجداني او ما يسمى بالحياد الايجابي مجدداً موقف هذه الشعوب ما بين الاتحاد السوفيتي والولايات الامريكية المتحدة إبان الحرب الباردة حيث انعقد مؤتمر باندونق بزعامة الزعيم الهندي «نهرو» و«عبد الناصر» والأندونيسي «سوكارنو» وفي مثل هذه الاجواء تضامن كتاب اسيا وافريقيا وكانت مجلة لوتس الادبية التي تعبر عن هذا التضامن.

    نقلا عن الرأي العام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de