وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 09:52 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة صلاح شعيب(صلاح شعيب)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

خالد كودي و.."ورقة التوت"

10-26-2007, 07:20 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 04-24-2005
مجموع المشاركات: 2934

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
خالد كودي و.."ورقة التوت"

    ضمن قراءاتي وجدت هذه المادة للاستاذ خالد موسي القنصل السابق لسفارة السودان بواشنطن عن الفنان التشكيلي خالد كودي، عضو المنبر ونأمل أن تسهم الورقة في إثارة النقاش وساعود للتعليق عليهامع تحياتي للفنان خالد كودي والذي آمل أن يساعدنا بالرد عليهاأولا كرؤية معرفية وإبتدار الحوار ولعلنا بهذا نعيدونحفز الفنان كودي لىلمربع الفني الذي برز فيه كتشكيلي محترف اغرقه فعل ساس ويسوس..

    صلاح


    ورقة التوت

    دفن الآباء أو الانتقام الفني من صورة الأمام المهدي

    خالد موسي دفع الله
    [email protected]

    أبتدر الأديب المصري الكبير أحمد عبد المعطي حجازي علي صفحات الأهرام القاهرية سلسة مقالات حول النهضة والأنحطاط في ذكري الشاعرين حافظ وشوقي بمناسبة مرور ثمانية عقود علي وفاتهما.واستعرض حجازي في مقالاته ما أسماه ظاهرة دفن الآباء حيث ناقش بأستفاضة نظرية أدونيس في الأتباع والأبتداع،وتتبع نقده لأدباء عصر النهضة الحديثة خاصة شوقي وحافظ أبراهيم ، وهما حسب مقاييسه لا يعدوان أن يكونا مقلدين، حيث أن لغة شوقي حسب زعمه مشبعة بالكلاسيكية وتستقي من القاموس القديم وفيها صدي لديباجة المتنبي وصوره الشعرية. وحتي محاولته التجديدية نبعت من معارضته لخرائد القصائد العربية، كما أستهلك طاقته الشعرية في الأغراض القديمة الغارقة في المدح والوصف ، وأسقط ذات المعايير علي شاعر النيل حافظ أبراهيم. ولا أدري لماذا عمد الأديب حجازي الي محاكمة أدونيس وأسقاطاته النقدية بعد مرور ما يقارب الأربعة عقود علي كتابه المذكور الذي صدر عام 1969..ولا شك أن هذه الحفريات قد أرتقت بالهم الثقافي لمناقشة أخطر قضية ظلت تسيطر علي دائرة الجدل الأدبي وسط النخب المثقفة في العالم العربي.ألا وهي قضية الحداثة والأنحطاط والنهضة ودور الأدب في التعبير عن ملامح وخصائص هذه النهضة . وأضطر الأديب حجازي في مقالاته الي أستعراض فذلكة تاريخية متطاولة أشار فيها الي أن مصر ظلت لمدة 23 قرنا تحت الأستعمار الأجنبي ، أي أنها كانت فاقدة لشخصيتها الوطنية ، وأبداعها الثقافي المتوطن في وجدانها الأجتماعي . وبدلا من أن يناقش أدعاءات ومزاعم أدونيس عمد الي تفكيك الواقع التاريخي السابق للنهضة ..وقد شاع أن نهضة مصر الحديثة بدأت بأحتلال نابليون الي مصر ..وقيام دولة محمد علي حيث أزدهرت حركة البعوث العلمية والترجمة .. وقال أن النهضة تقوم علي شرطين الأول هو أكتشاف العالم والأتصال بحضارته مثلما فعل بعض المفكرين مثل أحمد فارس الشدياق في كتابه كشف المخبأ في فنون أروبا والطهطاوي في تلخيص الأبريز وخير الدين التونسي في أقوم المسالك.والشرط الثاني هو أحياء التراث القديم كما فعلت أروبا في أحياء التراث اللاتيني واليوناني .

    العودة الي التراث وأحياء الفنون القديمة كأحد شروط النهضة جاءت متلازمة مع حركة المقاومة الوطنية لأنها تشعل شرايين الثورة بالأدب المقاتل وشرارات الوعي الوطني...ويقف هنيهة مع أدونيس الذي يري أن حركة الشعر لم تعبر عن أصداء النهضة لأنها لم تنقل حركة الشعر من وضعها القديم الي موقف جديد متقدم..

    هذه الشنشنة التي تدور علي صفحات الأهرام تكتسب أهمية نوعية لأنها تناقش وتجادل في شروط النهضة وأسباب الأنحطاط، ولعل مما زاد أوارها هي النزعة الوطنية التي تلبست حجازي الذي عكف علي مراجعة الأطروحة النقدية لأدونيس بعد نيف وثلاثين عاما لأنه جرد مصر من دورها الريادي في قيادة النهضة ، وشكك في دور الطليعة والرواد من لدن البارودي وشوقي وحافظ حاملوا لواء نهضة الشعر الحديث.

    ظاهرة دفن الآباء عادت في أقوي صورها الي المشهد السوداني عبر الفن التشكيلي، وهو أقرب الفنون للأسقطات الأيديلوجية وتسنمت بعض التيارات الفكرية التي ترفض مسلمات التاريخ ، الدعوة لتبخيس أنجازات الآباء المؤسسيين للدولة السودانية الحديثة ، ولا شك أن هذا الشكل من التعبير الفني قد أستقي أفكاره المركزية من تيار الرفض الأجتماعي في تجلياته السياسية والثقافية والفكرية التي تري أن التاريخ المكتوب هو تاريخ زائف لا يعبر عن جوهر الحراك الأجتماعي ولا يعترف بالفسيفساء الديمغرافية التي أثرت التنوع التاريخي والمعاصر ، وأنكرت دور الفواعل الأخري التي تنتمي الي الهامش ، لذا فأن الراهن المعاصر هو تمثيل زائف للحقائق التاريخية ، وخيانة لصيرورتها الأجتماعية ، مما يستدعي أشتداد معاول الهدم الوطني وأعادة بناء وتشكيل الأمة السودانية علي قواعد جديدة من التصورات ، ولا يتم ذلك إلا بالتمثيل بصور الآباء المؤسسين للدولة السودانية الحديثة وأن دعا ذلك الي بقر بطونهم وتشقيق أكبادهم....

    ولعل أشهر من عبر عن هذا الخطاب بشكل صارخ هو الفنان التشكيلي خالد كودي الذي أكتسب شهرة واسعة في الولايات المتحدة وأصقاع أروبا المختلفة لمثابرته الفنية وناشطيته السياسية، ومشاركته الفاعلة في معظم المعارض والفعاليات الفنية..وأعتماده علي تكنيك فني يستبطن في خطوطه والوانه تعبيرات صارخة وصادمة للوجدان السوداني..وهو تكنيك قديم أشتهر في منابر الجدل السياسي يقوم علي أحداث نوع عنيف من الصدمة تهز المسلمات والخبرة التاريخية المتراكمة وتقوم فلسفته علي السفور الفني الجارح وتعرية التاريخ الوطني وأسقاط لوازم ومقتضيات الستر الأجتماعي .

    علي ذات النسق شارك الفنان خالد كودي في أحدي مؤتمرات جمعية الدراسات بولاية بنسلفيانيا بعرض فني باذخ يحتوي علي عدة جداريات..وقد أبتدر معرضه الفني بعرض مبتكر رسم فيه القادة السياسيين عراة كما خلقهم الله من الرئيس البشير حتي رافع علم الأستقلال أسماعيل الأزهري، وأستثني من القادة عبد الخالق محجوب ونقد ومحمد عثمان الميرغني ومحمود محمد طه، وأبتدر عرضه مؤكدا أنه يبحث في تعرية التاريخ الوطني ، وأنه ينزع بلوحاته ثوب القداسة من الزعماء والقادة الذين خانوا وطنهم وشعبهم..وتوسطت العرض جدارية ضخمة للأمام محمد أحمد المهدي مع عدد كبير من النساء يشاركنه المخدع ويرقدن حوله ، و زين الجدارية بأوراق ووثائق من فترة المهدية السابقة..وفي التعريف بالمهدي قال أنه لم يكن بطلا قوميا كما حاول كتاب التاريخ أن يصوروه بل كان خائنا لوطنه ، و كان أكبر تاجر رقيق في المنطقة وأستدل علي هذا الزعم بالوثائق المنشورة في كتابات أبوسليم عن تاريخ المهدية و أملاك بيت المال الذي كان يحتوي علي سجلات بعدد وأسماء الرقيق في زرائب الأبيض وام درمان وغيرهما..وعن وجوه النساء في اللوحة الجدارية قال أن المهدي كان عاكفا علي الأستمتاع بملذاته الحسية وله أكثر من 100 عشيقة ،يتساقطن علي فراشه مثل فراشات النار ..وقال مذكرا أنه أراد فقط تعرية التاريخ الوطني وسحب ثوب القداسة عن أجساد زعمائه وقادته ، وأختتم عرضه بما أسماه النموذج الأمثل للأنسان السوداني وهو أنسان الهامش ..وكل ما عداه هباءا منثورا..ولا أستطيع بطبيعة الحال أن أصور حجم الصدمة لدي زوار المعرض من الأمريكيين والسودانيين، ولعل تلك الصدمة الشعورية هو ما أراده الفنان فعلا..

    لقد لمست أتقانا فنيا بديعا في الخطوط والألوان والفراغات ، ولكن صدمني التهريج الفني الذي يتكئ علي فكرة فوضوية تزعم أن فكرة تعرية التاريخ تعني التعرية الحسية للجسد، إذ بأمكان الفنان المبدع أن يعري التاريخ دون تعرية الأجساد ، لأن تعرية التاريخ هي فكرة ملهمة تستعلي علي الترميز الفوضوي ويمكن التحليق بها في فضاءات رحيبة من الالهام المبدع..دون أن تسقط في وحل الهجائية والريطروقيا وله أن يسكب عصارة أبداعه علي أدانة كل تاريخنا الزائف ، وأن ينتقد بروية وحصافة كل الصيرورة التاريخية للأنسان السوداني ، وأن يسلخ جلد التجربة السياسية وله حق نصب المشانق الفكرية والثقافية لأدانة رموزها وسدنتها ، و ذلك نقد مبدع ومشروع ومحبذ وسط النخب المثقفة..ولكنني أقف بقوة ضد التمثيل الفني بصورة الأب المؤسس للدولة السودانية الحديثة founder of the nation و ضد أن تبقر بطنه وتلاك كبده في فضاء التاريخ وعلي رؤوس الأشهاد..بل وتمتد الأدانة لينكر جهاده البطولي الذي شهدت به الدنيا ، لا بل و أن تنكر دماء الشهداء الذين صنعوا لنا العزة والمجد والسؤدد.والآن ماذا تبقي لنا في تاريخنا الوطني..الذي بدلا من أن يكون مداعاة للفخر ، يراد لنا أن نطأطئ رؤسنا خجلا من خيباتنا وعارنا لأن الأمام المهدي تاجر رقيق وزير نساء.

    بهذه اللوحة تطل علينا ظاهرة دفن الأباء بصورة أكثر شراسة مما عهدنا ، بل وتمتد لتمس وجدان الأمة وترسم جرحا غائرا في عصب التاريخ و تستصرخ كل مسلماتنا التي عكفنا عليها بأظافرنا نحتا ورهقا..ولنا أن نجدد السؤال كما أفترعه أحمد عبد المعطي حجازي لمصلحة من يتم دفن الآباء... فالأمام المهدي لم يكن طائشا نزقا يستخدم السيف لأشباع ملذاته الحسية ولم يكن تاجر رقيق يشيد الدور ويكنز الذهب والفضة ، بل كان مجاهدا ، ومجددا وقائدا وفقيها وثائرا وبطلا قوميا وأبا مؤسسا للدولة السودانية الحديثة..

    هذه ليست أدانة شخصية للفنان خالد كودي الذي يختزن طاقة أبداعية هائلة ، وأداة فنية باهرة ، ويملك عصا الأدهاش بريشته وخطوطه والوانه في رحلة بصرية ساحرة ولكنها أدانة جمعية لمدرسة هذا التعبير الفني و التيار الفكري الذي يمارس الهدم الوطني ويجترئ للتمثيل بصورة الأمام المهدي ويغرس خنجر الأنتقام الفني في قلب تاريخنا الوطني ،لأن هذه الأطروحة الفنية هي أصدق تعبير عن التيار الفكري العامل لنسف الدعائم الوطنية والمسلمات التاريخية والداعي لتفكيك السودان وأعادة تشكيله من جديد لأنه حسب زعمهم ما يزال في مرحلة سيولة وتشكل ولم يصل الي مرحلة الصلابة النهائية،، فلا بد من مواصلة الهدم الوطني الذي لا يستقيم إلا بهدم فكرة مؤسس الدولة السودانية الحديثة والقائها في مذبلة التاريخ..ومرة أخري نجدد السؤال لمصلحة من يتم دفن الآباء..

    نقلا عن الاحداث وسودانايل

    (عدل بواسطة صلاح شعيب on 10-26-2007, 07:21 PM)
    (عدل بواسطة صلاح شعيب on 10-26-2007, 07:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2007, 08:59 AM

الطيب برير يوسف
<aالطيب برير يوسف
تاريخ التسجيل: 02-22-2004
مجموع المشاركات: 456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: صلاح شعيب)

    صلاح يا صديق
    سلامات ومودّة
    المقال جدير بالمناقشة والمحاورة
    سأبقيه بهذا عاليًا ريثما أعيد القراءة مرّات عديدة
    فأنا للقراءة الآن أحوج مني للكتابة
    دمت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2007, 09:12 AM

عبده عبدا لحميد جاد الله

تاريخ التسجيل: 08-19-2006
مجموع المشاركات: 2194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: الطيب برير يوسف)

    العزيز صلاح
    تحية طيبة
    شكراً على إيراد المقال
    حقيقة جدير بالمناقشة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2007, 11:48 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 35988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: عبده عبدا لحميد جاد الله)

    علي ذات النسق شارك الفنان خالد كودي في أحدي مؤتمرات جمعية الدراسات بولاية بنسلفيانيا بعرض فني باذخ يحتوي علي عدة جداريات..وقد أبتدر معرضه الفني بعرض مبتكر رسم فيه القادة السياسيين عراة كما خلقهم الله من الرئيس البشير حتي رافع علم الأستقلال أسماعيل الأزهري، وأستثني من القادة عبد الخالق محجوب ونقد ومحمد عثمان الميرغني ومحمود محمد طه، وأبتدر عرضه مؤكدا أنه يبحث في تعرية التاريخ الوطني ، وأنه ينزع بلوحاته ثوب القداسة من الزعماء والقادة الذين خانوا وطنهم وشعبهم..وتوسطت العرض جدارية ضخمة للأمام محمد أحمد المهدي مع عدد كبير من النساء يشاركنه المخدع ويرقدن حوله ، و زين الجدارية بأوراق ووثائق من فترة المهدية السابقة..وفي التعريف بالمهدي قال أنه لم يكن بطلا قوميا كما حاول كتاب التاريخ أن يصوروه بل كان خائنا لوطنه ، و كان أكبر تاجر رقيق في المنطقة وأستدل علي هذا الزعم بالوثائق المنشورة في كتابات أبوسليم عن تاريخ المهدية و أملاك بيت المال الذي كان يحتوي علي سجلات بعدد وأسماء الرقيق في زرائب الأبيض وام درمان وغيرهما..وعن وجوه النساء في اللوحة الجدارية قال أن المهدي كان عاكفا علي الأستمتاع بملذاته الحسية وله أكثر من 100 عشيقة ،يتساقطن علي فراشه مثل فراشات النار ..وقال مذكرا أنه أراد فقط تعرية التاريخ الوطني وسحب ثوب القداسة عن أجساد زعمائه وقادته ، وأختتم عرضه بما أسماه النموذج الأمثل للأنسان السوداني وهو أنسان الهامش ..وكل ما عداه هباءا منثورا..ولا أستطيع بطبيعة الحال أن أصور حجم الصدمة لدي زوار المعرض من الأمريكيين والسودانيين، ولعل تلك الصدمة الشعورية هو ما أراده الفنان فعلا..

    can we see the pictures please/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2007, 12:19 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 02-14-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: Mustafa Mahmoud)

    عزيزي صلاح..

    لدي بعض التحفظات حول مقدمة هذا المقال التي تؤسس على نقد حجازي لأدونيس لا سيما ما سبق الإشارة إليه بمصطلح "عصر النهضة", لدي تحفظات أخرى حول هذه العبارة (وأستثني من القادة عبد الخالق محجوب ونقد ومحمد عثمان الميرغني ومحمود محمد طه) التي تمس في تصوري رؤية كودي للعالم!, ولكني أمر من هنا مشيدا فقط بمقدمتكم لهذا المقال, إذ أمارس منذ فترة سياسة ضبط النفس فيما يخص إغراء الكتابة خارج الحكي أوالسرد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2007, 11:55 PM

Mahjob Abdalla
<aMahjob Abdalla
تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 4962

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: صلاح شعيب)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2007, 01:00 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 12092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: صلاح شعيب)

    .





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2007, 04:50 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 12092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: صلاح شعيب)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2007, 04:55 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 35988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: Khalid Kodi)

    thank you khalid for the video

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2007, 05:34 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 04-24-2005
مجموع المشاركات: 2934

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: Mustafa Mahmoud)

    الزملاء والاصدقاء

    الطيب برير يوسف
    عبد الحميد البرنس
    د.مصطفي محمود
    خالد كودي
    عبده عبد الحميد جاد الله

    شكرا للاستجابة ونأمل مواصلة النقاش
    وسأعود بعد حين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2007, 02:19 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خالد كودي و.."ورقة التوت" (Re: صلاح شعيب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de