وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 00:30 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان(Khatim)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من هو الخاتم عدلان ..

07-27-2004, 09:29 AM

tariq
<atariq
تاريخ التسجيل: 05-18-2002
مجموع المشاركات: 1520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
من هو الخاتم عدلان ..


    إعجابا مني برد الأخ الخاتم عدلان على الدكتور عبدالله علي ابراهيم في البوست
    ((الخاتم عدلان - يرد علي - عبدالله علي ابراهيم ))
    والذي قام مشكورا بنشره الأخ عبد المنعم عجب الفايا أردت أن تشاركوني المعرفة بخلفية الأستاذ الخاتم ، وهو نوع من أنواع التعبير بإعجابي بالأستاذ الخاتم ومقاله .... فإلى مجريات الحوار


    الخاتم عدلان: الإحساس بالإعتباط والظلـم!!
    الحزب الشيوعي ظلّ يمارس إهدار الكوادر مـنذ وجوده وحتى الآن!
    لا أعتقد انني يمكن أن أتحوّل إلى متصوف
    موت الأقارب ترك بصمات عميقة في نفسي!
    نقد همش الحزب والترابي أكبر ديماجوج في تاريخ السودان
    الصادق المهدي أسهم في تشويه الديمقراطية

    نحت في ذاكرته/ عبد الله إبراهيم الطاهر– مجلة الخرطوم الجديدة

    في صوته هدوء.. عميق الفكرة.. أحد إثنين قادا الإنشقاق العظيم داخل أكبر الأحزاب الشيوعيّة في الشرق الأوسط، له آراؤه الخاصّة والمتميزة، الخاتم عدلان زعيم حركة «حق»، أخذنا أدواتنا وجلسنا في دروب ذاكرته ننحت ونفتش عن نقوش توضح المسير وتجلي الطريق فكانت: نحتاً في الذاكرة.


    ولدت ككثير من السُّودانيين في 1/1/1948م وهو تقدير قريب من الحقيقة، راجعته مع أبي وربطناه بأحداث كانت دائرة في ذلك الوقت..
    كان الميلاد في قرية تقع على الجنوب من مدينة المناقل وتسمى العمارة نشأت بها وترعرعت حتى تم إلحاقي بمدرسة (كضيبات) الأولية وهي من المدراس العريقة القائمة حتى الآن. أما قصة الاسم المعروف الخاتم عدلان فهي ترجع الى تلك الفترة حين أخذني جدي عدلان للمدرسة وسئل عن إسمي فقال: هو الخاتم عدلان ومنذ ذلك اليوم إختفى إسم أبي عبد الهادي وسار على هذا الإسم رغم ان ناظر المدرسة في المرحلة المتوسطة كان قد نصحني بتعديله الى الإسم الحقيقي.. لم أكن أعي ذلك الأمر جيداً، كما أن أبي كان قد رفض تغيير الإسم خاصةً بعد وفاة جدي، فكان إسمي كبش الوفاء بذكرى جدي وعند عودتي مؤخراً الى الخرطوم أفردت وقتاً للحديث مع أبي حول هذا الامر.. فوجدته ما يزال مسروراً به. كانت نشأتي في الريف بخصائصه المعروفة قد صقلت شخصيتي كما أنضجتني مشقة الريف لمجابهة مصاعب الحياة.. من خلال اللهو العنيف والعراك مع البيئة في الرعي والزراعة والتنقل الشاق بين القرى في تلك الأيام..

    موت الأقارب عنصر حاسم في حياتي

    تلك أحداث ذات أهمية حاسمة في حياتي، موت أمي كنت في السادسة من عمري وشقيقتي قبلها، حيث كان إرتباطنا بوالدتنا قوياً للغياب الكثير لأبي خاصة في مواسم الزراعة وقضائه لموسم الخريف في قرية أم دكة الجعليين. وكانت والدتنا رحيمة بنا الى أبعد الحدود وبتفرغ كامل شأنها شأن كل نساء القرية يمثلن الملاذ الآمن والحضن الدافئ. موتها كان عملاً صاعقاً مزلزلاً.. كأنما قد إنتهت به الدنيا.. كانت مريضة (بحمي النفاس) بعد أن ولدت طفلاً ميتاً حتى جاء اليوم الأخير في حياتها كانت مسجاة وغائبة عن الوعي.. أذكر ذلك جيداً.. والحقيقة أن موت الأقارب ترك بصمات عميقة في نفسي وإحساس طفولي بالإعتباط والظلم، فقد توفيت خالتي فيما بعد ثم جدي عدلان وشعرت بأن هنالك أشياءً تحدث في الدنيا لا مبرر لها في مخيلتي كطفل فواجهني عبث الوجود منذ تلك اللحظات الأولى في حياتي لكنه فيما أعتقد أكسبني قوة نفسية بعد تلك القوة الجسدية في معارك الحياة كما أسلفت..
    إنني أُدين لنشأتي الأولى بشكل كامل تضاف إليها قدرة كبيرة على الفهم والإستيعاب فيما يتعلق بالأحداث والدراسة بانطباع الأشياء في الذهن بصورة قوية. وكانت الدراسة في الواقع هي عزاء كل ذلك.. كانت طريقاً مختلفاً جداً عن المسار العادي الذي يسير عليه أترابي من أطفال القرية وربما تنبّهت بصورة غير كاملة الا أن هذا المسار هو الذي يوصلني الى الضياء. لذلك تفوقت في المدرسة وأحببتها من اللحظة الأولى حتى تخرجت في الجامعة التي كانت تبعد بي عن المحيط المباشر الذي عشت فيه لكنها ترجعني إليه من ناحية أخرى باستيعاب الظواهر التي علقت بفهمي في البداية وإستيعاب كيفية السيطرة على هذه الظواهر وإخضاعها للإرادة الإنسانية الواعية لرسم مسيرة عقلانيّة من الحياة الإعتباطية في ظل غياب الطب المتقدم والتعليم الواسع المنتشر وأشكال الحياة الحضرية الميسورة التي توفر الكثير من الأشياء.. أيضاً طول اليوم وقصره، فالكهرباء تطيل اليوم لكن في القرى مغيب الشمس كان إعلاناً لنهاية اليوم، اعتقد ان كل هذه الأشياء مكونات أساسية من النشأة الأولى تعمّقت بالقراءة والاطلاع .

    زملاء في درب الدراسة

    جمعتني صداقات حميمة بكثيرٍ من الزملاء منهم صديق عثمان وهو رجل مفكر كان قد إنقطع عن الدراسة في المرحلة الثانوية وكنا نتبادل الكتب والنقاش في القضايا الفلسفية وكان هناك تقارب في الأفكار بيننا، قرأنا سوياً كل ما وقع بين أيدينا من فلسفة وكانت قوة جذب كبيرة.. وهناك عدد آخر من الأصدقاء مثل المهندس أحمد السماني وهو صديقٌ منذ تلك الفترة رغم إختلافاتنا الفكرية، وهناك الكثير من الأصدقاء الإجتماعيين منهم شرف الدين بانقا ومن الصداقات التي عاشت معي حتى الآن صداقة محمد الحسن محيسي في أبي ظبي ودكتور مبيوع بالخرطوم والأستاذ حسن كباشي بالأمم المتحدة وهؤلاء يمثلون جيلاً مليئاً بالإيجابيات التي نراها تَندثر الآن..!

    محطة أخرى

    في المرحلة الوسطى في الستينات أي فترة الفريق عبود إشتركنا في نشاط مقاومة الديكتاتورية في تنظيم الإضرابات برفقة مجموعة من قادة الحركة الطلابية في ذلك الوقت حسن كباشي وعبدالباسط سبدرات وكان في الجانب الآخر دكتور الزبير بشير طه ودكتور مالك حسين، ومن الأشياء التي أذكرها في الثانوية إننا قد كنا في داخلية بحي الدرجة بمدينة مدني وفي الأيام الأولى جاء دكتور مالك حسين وأيقظ كل الطلاب في الداخلية إلا أنا ليأخذهم إلى قاعة كبيرة ويخطب فيهما للإنضمام للحركة الإسلامية وبالفعل نجح في ضم الـ 59 طالباً لجماعة الأخوان المسلمين، فوجئت عند الصباح بهذه الدراما وقد كانت لي مواقفي من الأخوان المسلمين منذ ذلك الوقت.
    حقيقة لا أدري لماذا لم يدعوني مالك حسين مثل الباقين؟ لكنني أعتقد بأنّه ربما كان يعرف بأن هذا الطالب سيعرقل برنامج دعوته وكان يريد أن يسوقهم كالقطيع دون نقاش أو مجادلات فكرية لكن إستطعت بعد ذلك أن أقنع أصدقائي بأن قرارهم كان متسرعاً ويجب أن يعطوا أنفسهم الفرصة لدراسة كل التنظيمات، وعندما وصلنا السنة الرابعة تبقى ستة طلاب فقط بتنظيم الأخوان المسلمين. اسلوب التكويش الذي قام به مالك حسين هو أسلوب للتجنيد موجود في الحركة الإسلاميّة حتى هذه اللحظة ربما أُضيفت له إغراءات كثيرة، السلطة والجاه، المهم هو اسلوب يغيب عقل الآخر ويباغته ولا يعطيه فرصة للفكاك، هذا هو المنهج التجنيدي لهذه الحركة.

    بداية تحديد المسار الفكري

    أغلب الناس يبررون دخولهم للحزب الشيوعي بإعجابهم ببرنامجه السياسي ثم توسّعوا من بعد ذلك في فضاء فلسفته وبرنامجه الإجتماعي وهكذا، أما أنا بالنسبة لي فإن الموضوع مختلف جداً فقد دخلت الحزب الشيوعي لاعتبارات فكرية ولم أكن على إطلاع كامل على برنامجه السياسي التفصيلي وكان الموقف الفكري حاسماً بالنسبة لي، إذ أعتقدت انه يعلي قيمة الإنسان حتى يستطيع أن يعيد صياغة الكون بعقله ويمسك الأشياء بيده هذا هو المدخل ثم جاءت بعد ذلك تفاصيل البرنامج السياسي والمراحل النضالية وهذا مكون أساسي في شخصيتي، لذلك كان إقتناعي به ميسوراً وكانت هناك أولويات وأهمها مقاومة الديكتاتورية متمثلةً في حكم عبود، وأذكر في المرحلة الوسطى كان هناك أستاذ الإنجليزي دخل علينا يحمل في يده صحيفة ثم قرأ خبر إعدام الضباط الستة على رأسهم (كبيدة والصادق أحمد الحسن) وطلب مِنّا أن نقف دقيقة حداداً على أرواحهم وكانت بحق لحظة مؤثرة لا تُنسى.
    المهم إنخرطنا في مقاومة حكم عبود وكُنّا في مظاهرات طوال اليوم تقريباً ثم شاركنا في أكتوبر بفعالية شديدة عن طريق جبهة الهيئات التي تكونت بقيادة البروفيسر فاروق محمد إبراهيم والمحامي عبد المنعم الإتحادي لا إذكر إسمه الآن وهو شخصية نارية كنا نتبعه أينما ذهب لنستمع إلى خطبه ذات اللغة الجميلة المقنعة.. واستطاع مع د. فاروق أن يهيئوا المدينة لتنفيذ العصيان المدني بصورة جماعية، واذكر خروجنا من المدرسة الثانوية بمدني لمجابهة البوليس الذي كان لديه أمر باستخدام الرصاص الحي، وفي إحدى المنعرجات سقط الشهيد حسن أحمد الذي كان من مواطني مدني، أعتقد أن كان له دور كبير في نضالات ثورة أكتوبر وإسقاط ديكتاتورية عبود. وكنت أفكر كان يمكن أن تصيبني تلك الرصاصة.
    أنا درست بعض الكتيبات الماركسية جزءاً منها أخذته من عبد الوهاب محمد عبد الوهاب بعد أن حدثنا عنها أخذت منه (البيان الشيوعي) وأهم ما في هذه الكتب رواية للكاتب جوركي (أرني الله) في هذه الرواية جموعاً من الناس تذهب الى كنيسة العذراء وترفع فتاة مشلولة عسى ان تعيد اليها العذراء الحياه في رحيلها وبالفعل شفيت الفتاة وقد أرجع جوركي هذا الفعل للجماهير وكانت دلالتها عندي ان الانسان يمكن ان يسيطر على مصيره واتيانه المعجزات في مقاومة الطبيعة وقد تركت هذه الرواية أثراً في نفسي لا ينمحي، ثم قرأت رواية (الام) ايضاً للكاتب جوركي وهو يتحدّث عن الحلقات الشيوعية في روسيا وهذه الأسر البسيطة التي قاومت القيصر تلك كانت المؤثرات الأولى.
    كان من الذين إنضموا معي للحزب الشيوعي أحمد العبيد من ود ربيعة وتدخل الحزب حينما تكون مرشحاً، وانا دخلت في اغسطس 1964م ولم تكتمل عضويتي إلاّ بعد أكتوبر، وكان من الذين أعانوني نظرياً وفكرياً هو أحمد العبيد وهو من الصوفيين حالياً وكان يمتاز بهدوء غير عادي حديثه بطئ ، حينما يصل الى نصف التعبير عن الفكرة أكون عرفتها، كان ثابتاً وواثقاً من نفسه وهو يتحدث عن هذه الأشياء، أنا مثلاً الآن حينما أتحدث عن الشيوعية يكون هناك مجالٌ للشكوك أو رأي آخر أو إيحاء بأنّ هذا غير كامل، ولكن احمد كان يلقي هذه المحاضرات بصورة ايمانية مطلقة، ومن الطبيعي ان ينتقل الى مجال ايماني آخر وهي الصوفية.
    أنا لا أسمي التحول من الماركسية الى الصوفية هو تحول من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين، عندما يتعلّق الأمر بالتصوف، فمثلاً حينما نتحدث عن شخص مثل أحمد سليمان تحرّك من أقصى اليسار الى اقصى اليمين لإنّه إنضم الى الإسلام السياسي ببرنامجه اليميني المتطرف الواضح، فهو في الحزب الشيوعي نفسه كان يمثل التطرف والمنهج الإنقلابي على المجتمع..
    بالنسبة إلى إنتقال الشيوعي إلى التصوف أنا أفتكر انه يتحرك في نفس المجال، يتحرك في متواصل فكري واحد هو الإيمان، هم تعاملوا مع الماركسية من مواقع الإيمان وهؤلاء يمكن أن ينتقلوا إلى مواقع إيمانية أخرى دون شعور بالتناقض خاصّةً الصوفية لأنّها قائمة على الزهد والماركسية أيضاً تقوم على الزهد ونقاء السريرة ونقاء الضمير..
    الشيوعيون دائماً من الغيِّريين الذين يفكرون في مشاكل الناس وحلها عكس الأنانيين الذين يفكرون في أنفسهم فقط، وهذا ليس بشكل مطلق، أنا أتحدث بصورة عامة.. أنا لا أندهش حينما يتحوّل شخص شيوعي إلى التصوف، المزاج الشيوعي الإيماني يمكن أن يتوافق ويجد نفسه في مجال صوفي ونظيف، ولا أعتقد إنّها إنقلاب في حياة الشخص ولا أعتقد أني يمكن أن أتحوّل إلى متصوف وذلك مربوطٌ بتحليلي لشخصيتي، أنا أريد أن أسيطر على مصيري..

    حل الحزب

    معركة حل الحزب الشيوعي خضناها في مدني، وكنت ما أزال في الثانوية، وكان من اصدقائي عبدالله السماني وكان في الكلية المهنية بمدني وهي بعيدة عن المدرسة الثانوية ولكن كلنا كنا في مكتبة الطلاب الشيوعيين في مدني، وكان هناك في المدرسة العربية تاج الأصفياء ودخلنا الحزب في نفس التاريخ، شاركنا في موكب في مدني وكان عبدالله السماني منفعلاً جداً حيث أحرق نفسه في الموكب بعد أن صب جالون جاز على نفسه وكان يندد بالمحجوب والصادق المهدي ويهتف حتى توفى.. وكانت خطب عز الدين علي عامر، محمد إبراهيم نقد وعمر مصطفى المكي مُؤثرة جداً على كل المستنيرين في السودان، ومعركة حل الحزب الشيوعي كانت معركة لظهور القوى الديمقراطية في عنفوانها وإتساعها الكبير وكان إنضمام الحزب الجمهوري بقيادة الشهيد محمود محمد طه الى هذه المعركة إضافة غير عادية و إيماناً برسالة الجمهوريين حول أن الحرية لنا ولسوانا وتصرفوا على هذا الأساس رغم عدائهم الفكري للحزب الشيوعي وكان ذلك من المواقف الكبيرة فعلاً والحقيقة الترجيح الذي قام به الحزب الجمهوري هو انضمامه، إنّ هذه قضية للديمقراطية فعلاً وليس قصة أجندة سياسية لحزب ما لانه لا يمكن أن يكون هناك إتفاق بين الحزب الجمهوري والحزب الشيوعي على أجندة سياسية إلاّ إذا كانت هذه الأجندة وطنية فعلاً وكلية مثل قضية الديمقراطية.. كانت معركة حل الحزب الشيوعي لها آثار بَعيدة جداً في ظهور هذه القوى الديمقراطية وكان لها آثار على كل المسيرة السياسية في السودان لاحقاً، والذين حلوا الحزب الشيوعي تحمّلوا مسؤولية تشويه الديمقراطية في السودان، مسؤولية إبعاد الرأي الآخر، ولم يكن يهدد الحكومة بالإسقاط بأي حال من الأحوال هم كانوا (11) أو (13) نائباً، وحتى لو كان هناك تهديدٌ وجودي ليس من حقهم إقصائهم مادام هؤلاء الناس يطرحون آراءهم بصورة ديمقراطية ليس من حق أحدهم أن يخرجهم..
    والشئ المهم هو إحتقار القضاء والقضاء على إستقلاله مما أدى إلى إستقالة رئيس القضاء في ذلك الوقت بابكر عوض الله وقرار الصادق المهدي بأن هذا حكم تقريري وهي من الأشياء المشينة في الواقع..
    ورغم أن الصادق المهدي الأعلى صوتاً ينادي بالديمقراطية حالياً إلاّ أنه أكثر شخص أسهم في تشويهها..!

    حق وسقوط المشروع الماركسي

    هناك محوران جزء سياسي وآخر فكري، وقد توصّلت منذ أوائل التسعينات إلى أنّ المشروع الماركسي للتغيير الإجتماعي سقط تماماً، ويجب أن يفكر الناس بطريقة أخرى، والموضوع الثاني هو مواجهة السُّلطة التي جاءت عن طريق الإنقلاب وقضت على كل مظاهر الديمقراطية وتحدت الناس لمواجهتها وقالت على رؤوس الأشهاد من أراد السلطة فليحارب من أجلها..
    هاتان القضيتان حدثت فيهما مفارقة مع قيادة الحزب فيما يتعلّق بالقضية الثانية، أنا قدمت ورقة إسمها (تكتيكات فعّالة) من أجل النضال ضد (السلطة) ورفضت هذه الورقة بعد أن قبلت حصل إيحاء من الاستاذ نقد بأن هذه الورقة غير سلبية فغيّرت السكرتارية موقفها (180) درجة وقالت إنّ هذه الطريقة خاطئة ونحن براء منها، كانت تلك لحظة مريرة في حياتي بالإضافة إلى إكتشاف الكثير من النقائص والصور الكاذبة.
    القضية الثانية تمّت مقاومة للورقة التي قدمتها عن التغيير وفحواها أن هذا المشروع سقط ونحن يجب أن نُفكر بطريقة جديدة وإنشاء حزب عادي للإنسان العادي، حزب يطلع بمهام النهضة الوطنية وتحقيق التنمية المتوازنة في البلاد والإستجابة لمطالب الناس، اليوم حزب غير مثقل بحمل أيديولوجي ثقيل مثل بناء الإشتراكيّة فالشيوعيّة. التي لا يمكن أن أتوجه بها إلى الناس في قريتي مثلاً للإيمان بها، أنا لم أكن أدعوا أهلي في قريتي للدخول الى الحزب الشيوعي لأنّ هذا يعني أشياءً ضخمة جداً لا أستطيع أن أناقشهم فيها دعك عن إقناعهم بها، لكن إذا كان الحزب خالياً من الأيدويولوجيا وموجهاً لخدمة الناس كما هم وفق احتياجاتهم الماثلة يمكن أن أدعوا كل الناس ويدخلوا ذرافات ووحداناً في هذا الحزب، ليتحوّل الحزب إلى قوى جماهيرية كبرى كما كان يحلم عبد الخالق محجوب، لم تطبع هذه الورقة إلاّ بعد عام كامل بعد أن اضطررتهم الى ذلك وبعد أن وزعت منها عشرين نسخة خارج قنوات الحزب ووجهت الورقة بعداء شديد من القيادة والكوادر الأخرى. وتلك المنطلقات التي كنت أنادي بها ينادي بها الحزب الآن بعد أن غادر صفوفه مئات الناس يأساً من التغيير، عملية الإهدار للكوادر ظلّ يمارسها الحزب منذ أن وجد وحتى الآن. وحق نشأت لكل هذه الأسباب، والحقيقة قفزت حق سواء بالداخل أو الخارج، ونمت بصورة لا أعلم أن هناك حزباً للقوى الحديثة نما بهذه الطريقة في أشهر قلائل ليصبح قوى محسوسة في كل الجامعات، ولكن حدثت ضربات وهذه واحدة من الأشياء المؤسفة ونعتبرها كبوة ونحن قادرون على تخطيها.

    عبدالخالق محجوب

    كان قائداً مُلهماً وذكياً وجريئاً، وكانت له رؤية ثاقبة ومقدرة غير عادية على إجتذاب الناس وتحت قيادته صار الحزب قوة يأبه لها من قِبل كل القوى السياسية في السودان ولم يكن أي حزب يبرم أي أمر دون أن يضع موقف الشيوعيين في الاعتبار، من الناحية الاجتماعية كان الحزب الشيوعي قوة تحسها في كل البيوت وكان للنفوذ الشخصي لعبد الخالق محجوب أثراً مباشراً في ذلك.

    الصادق المهدي

    من الصعب جداً أن تتحدّث عن الصادق المهدي في كلمات قليلة، لكن انا أعتقد في المحصلة النهائية أن تجربة الصادق المهدي كانت سلبية ودفع الشعب السوداني ثمناً غالياً لثقته به ولإيمانه بأنّه تعلّم من تجاربه ،وأنا أعتقد أن الصادق المهدي لم يتعلّم من تجاربه مطلقاً بل أن الصادق المهدي إرتكب خطأً جوهريّاً وهو إنه لم يفهم عدوه، كان يعتقد دائماً ومايزال أن الجبهة الإسلامية صديق وحليف أستراتيجي له وكانت الجبهة الإسلامية تعامله على طول الخط بإعتبار أنه عدوٌ وقد أطاحت به وهزمته وأهانته أيضاً. والقائد الذي لا يفهم عدوه ينهزم، من خلال مشاركة الصادق المهدي في حل الحزب الشيوعي من خلال تهاونه الكبير إزاء الجبهة الإسلاميّة القوميّة وهي تحضر لانقلابها وكان يعلم كل التفاصيل عن هذا الانقلاب لعب بذلك الصادق المهدي دوراً أساسياً في تدمير الديمقراطية السودانية.

    محمد إبراهيم نقد

    الأستاذ محمد ابراهيم نقد شخصية محبوبة وسط قطاعات كبيرة من الشعب السوداني للخصائص السودانية التي يتمتّع بها، اللغة البسيطة التي يعبر بها عن أفكاره ولحس الفكاهة والسخرية التي يكثر منها في خطابه ولكن على مستوى الحزب الشيوعي، أعتقد أن الأستاذ محمد إبراهيم نقد أنهى قوى ضخمة جداً وهمّش الحزب وأصبح لا يلعب دوراً يناسب تاريخه في الحياة السياسية السودانية.

    حسن عبدالله الترابي

    الترابي أكبر ديماجوج في تاريخ السُّودان.

    السيد محمد عثمان الميرغني

    ليس سياسياً، لا أتحدّث عنه في مجال السِّياسة يمكن أن أتحدّث عنه كزعيم روحي ينال إحتراماً كبيراً جداً من أقسام واسعة من الجماهير ولكن يفعل خيراً بنفسه وبهذه الجماهير إذا تنحى عن السياسة.

    (عدل بواسطة tariq on 07-28-2004, 07:02 AM)
    (عدل بواسطة tariq on 07-28-2004, 12:43 PM)
    (عدل بواسطة tariq on 07-28-2004, 12:44 PM)
    (عدل بواسطة tariq on 07-28-2004, 12:48 PM)
    (عدل بواسطة tariq on 07-28-2004, 01:19 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 00:20 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    شكرا طارق علي نشر هذا الحوار الهام

    ارجو ان يتوفر لنا الوقت للعودة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 01:42 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Agab Alfaya)

    الخاتم عدلان شخصية عظيمة سيعرف قدرها السودان يوما..
    الحاج وراق كذلك..

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 02:07 AM

Habib_bldo
<aHabib_bldo
تاريخ التسجيل: 04-04-2002
مجموع المشاركات: 2350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Agab Alfaya)


    الأخ طارق شكرا لنشر هذه المقابلة الشيقة مع الأخ الخاتم عدلان الذي نكن له كل إحترام وتقدير رغم إختلافي معه فكرياً وإتفاقي معه وطنياً
    س .. سؤال موجه للختام عدلان
    1- ما دور الحزب الشيوعي في إنقلاب النميري والأسباب التي أدت للخلاف معه لاحقاً
    2- ما وجه الشبه بين إنقلاب النميري وإنقلاب البشير خاصة في الارضية السياسية التي مهدت للإنقلابين؟
    3- إذا عادت الديمقراطية للوطن، ما الدروس والعبر التي يمكن إستخلاصها من التجارب السابقة؟
    وهل ستعود في نظرك بنفس شكلها وشخوصها ونفس موازناتها السياسية في السابق؟
    4- ألا تتفق معي بأن السودان يحتاج لمفاهيم جديدة حول السلطة وتداولها في إطار ديمقراطي جديد ومختلف كليا عن ديمقراطيات السابق وفق دستور جديد يتلاشى أمامه كل الفوارق العرقية والعقدية والقبلية؟
    5- هل الدعوة الرائجة الآن في الاوساط السودانية المعتدلة حول السودان الجديد يصلح كأطار لحل أزمة السياسة في السودان؟
    وأخيراً لك شكري وتقديري وأرجو أن يتسع صدرك ووقتك للإجابة على الأسئلة السابقة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 01:39 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الاخ طارق

    كل الشكر علي هذه المعلومات القيمه

    اقتباس

    الحاج وراق

    لا أريد أن أعلق على هذا.. نحن نتحدث عن زعماء كبار.

    انتهي الاقتباس

    الاستاذ الخاتم خرج من الحزب الشيوعي لاحساسه بالغبن من زعماء الحزب الذين دأبوا علي تهميش الاخرين. ملاحظته هذه عن الاستاذ الحاج وراق من عين ما يشتكي منه من زعماء الحزب الشيوعي.

    لم يزل الاستاذ الخاتم عدلان يراوح مكانه الذي هو - و ياللسخريه- مكان نفس الزعماء الذين يوجه لهم كل الانتقادات . الاستاذ الخاتم عدلان كغيره من زعمائنا السياسين لا يتعلم من تجاربه. حقا زعمائنا السياسين مستودع كبير للفشل.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 04:15 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    الأخ طارق
    أشكرك على إنزال هذه المقابلة التي أجريتها في الأيام الأخيرة لرحلتي إلى السودان ولم أطلع عليها إلا هنا في هذا البوست. المقابلة بشكل عام دقيقة ولا اعتراض لي على أي جزء منها، وسأجيب حسب ما يتوفر لي من وقت، وأنا مشبوح حاليا في أكثر من بوست، على الأسئلة التي ترد إلي. وأرجو من أصحابها الصبر.
    وجب علي هنا أن أوضح السياق الذي ورد فيه تعليقي حول الأستاذ الحاج وراق.
    عموما لم أكن راغبافي الحديث في تلك المقابلة عن الزعماء الذين تحدثت عنهم. كما لم أكن بالتأكيد راغبا في الحديث عن الأستاذ وراق، ولكن الصحفيين الذين أجريا المقابلة أصرا إصرارا كبيرا. وعندما ذكرا الأستاذ وراق ونحن وقوف قلت لهما أنني لا أريد أن أتحدث عنه، فألحفا، وقلت لهما للتخلص من الموقف أننا نتحدث عن زعماء كبار، قاصدا كاتيغوري معينة من الزعماء. ولكنني تبينت فيما بعد أن تلك العبارة يمكن أن تحمل معنى مسيئا. وعزمت على حزفها عندما يحضرا النص للمراجعة. وقد كان ذلك شرطا مسبقا. ولكني سافرت ولم أتمكن بالتالي من مراجعة النص. فنشرت العبارة كما جاءت هنا. أحب أن أعتذر عن هذه العبارة، لأنها مبتورة من سياقها ولأنها توحي بالإساءة وهذا ما لم أقصده. والدليل على أنني لم أقصده أنني زرت الأستاذ الحاج وراق وعزيته في وفاة زوجته، واستفسرته عن أحواله وأحوال أسرته، وتبادلت معه الحديث عن كثير من الأشياء الشخصية والذكريات. مع العلم أنه لم يزرني، ولست عاتبا عليه.
    أرجو من الأخ طارق حزف هذه العبارة مباشرة، كماأرجو ممن يطلقون الأقوال على عواهنها أن يتريثوا قليلا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 07:36 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الأخ طارق
    بوستك هذا تعريفي رائع ولا أدري لماذا قمت بحذفه
    الأستاذ الخاتم طلب حذف النقطة التي تناولت الحاج وراق
    فقط ..وهي نقطة يتحمل مسؤلية أيرادها الصحفي الذي
    أجري اللقاء وليس أنت وهو من عناه الخاتم بكلامه عموما أرجو أن تعيد المقال بعد حزف النقطة التي تناولت الحاج وراق
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 07-28-2004, 11:19 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 08:21 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الأخ طارق:
    طلبت إسقاط العبارة الخاصة بالأستاذ وراق، وهي عدة كلمات في سطر واحد في نهاية المقال. أرجو أن تواصل جميلك وتنزل المقال ثانية مع حزف تلك العبارة وحدها.
    لك خالص الود وشكرا كمال
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 08:40 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خطا فني (Re: tariq)

    الاخ الخاتم ،
    تحدث الي طارق قبل قليل وقال ان حذف البوست كله كانت نتيجة خطا فني
    اراد ان يحذف العبارة التي طلبت حذفها عن طريق الاتصال بالنت عبر الموبايل لانه خارج البيت ،فحدث الخطا و حذف الحوار كله .هو يعبر عن اسفه ويعد باعادة انزال الحوار حالما يعود للبيت ،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 10:33 AM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خطا فني (Re: Agab Alfaya)

    الاستاذ الخاتم عدلان سلامات

    شكرا علي التوضيح, لكن كان عليك بالصحيفة التي تكرمت عليها بالحديث إن كان هناك ثمة ما يجب حزفه او شرحه وليس هنا, علي صفحات سودانيز.
    وبناء عليه, فاني اطالب الاخ طارق بان ينزل المقابلة كاملة دون حزف او اضافة. هكذا هي الامانة الفكرية وامانة النقل . كما نود ان ننبه الاخ طارق في ذات المعني بأن يشير للصحيفة وتاريخ المقابلة ليعفي نفسه من اي مسؤولية يترتب عليها النقل.
    الاستاذ الخاتم,
    اوضحت انت شخصيا ما عنيته بتلك الكلمات عن الاستاذ وراق , في اعتقادي توضيحاتك متروكة لفطنة القراء. انا شخصيا اري غير ما ذهبت إليه, ولي من الححج واتساق التاريخ في تصريحات مماثلة سوى كانت عامة او جاءت في البريد الداخلي للحركة يوم كانت موحدة مايدعم زعمي. ولو كنت انا واقفا علي رجليك لاكفيت بنظرية قتل اشقاء الملك, وهي نظرية ان صحت لجعلت من الحاج وراق اي شيئ متخيل إلا ان يكون زعيما يذكر مع زمرة الزعماء.

    نعم يا عزيزي زرت الحاج وراق معزيا, لكن في مكتبه بمباني صحيفة الصحافة وبعد اكثر من ثلاثة اسابيع من قدومك للوطن,وساترك انا بدوري هذه الواقعة لاهلنا السودانين ليقيموا مودتك للرجل وحرارة عزاءك في زوجته التي كنت تعرف معرفة شخصية, كما كنت تعرف في اي ظرف توفيت وفي اي ظرف كان صديقك الحاج واي وضع كان ابناءه الاربع بما فيهم الرضيعة التي لم تمهلها الاقدار حتي لترضع من ثدي امها, فقد اتت الحياة لحظة فارقتها امها. لم تجد تلك الرضيعة ذاك اليوم اباها الذي كان مختفيا من اعين النظام بأسمنا بأسم (حق). ولم يجده من قدم معزيا, لم يجد هو اكثر من ساعة او ساعتين ليشارك احزانه مع ابناءه واهله ليعود مختفيا مرة اخري. لم يحظي بتشيع جثمان زوجته الي مثواها الاخير وان كان في مكان غير بعيد من منزله.
    عزيزي الخاتم ليس هناك غضاضة في ان لا تري حاج وراق زعميا, فهذا متروك للتاريخ الذي يحسن التقيم, فقط انت مطالب بالعوم بعد البلبل.

    ساعود إليك في حالة انزال البوست كاملا وبالعدم الجيات اكثر من الرايحات
    التحايا لك وتيسير والصغار حسام واحمد.

    ثروت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 01:17 PM

tariq
<atariq
تاريخ التسجيل: 05-18-2002
مجموع المشاركات: 1520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    في البداية أود أن اشكر كل المشاركين وعلى رأسهم الأستاذ الخاتم على مداخلاتهم كما أود أن أتقدم لجميعكم بالاعتذار عن ما حدث في حذف المقابلة (الغير مقصود) للظروف التي أشار إليها الأخ عبد المنعم ، كما أرجو أن يتواصل التداخل وان يجيب الأستاذ الخاتم ( كما وعد ) بل ويزيد في التعريف بشخصه ..

    الأخ ثروت اعتذر عن عدم كتابة اسم المجلة في البداية وما يوضح حسن النية هو أنني قمت بنقلها كما وصلتني في بريدي ومعها اسم الصحفي ولكن بعد التأكد من المصدر قمت بإضافته ( فقط وجب التوضيح ) ولقد قمت بحذف الجملة الأخيرة بناء على طلب الأستاذ الخاتم ..

    أتتمنى أن يقوم الصحفيون بنقل ما هو In records ويتجنبوا عن ما هو Off records إلا أن يكون غرضهم في ذلك خلق الفتن ..

    لعدم تمكني ( بعد إعادة المقابلة المحذوفة ) عن الإشارة على رد الأستاذ الخاتم والذي نقله الأخ عبد المنعم اقوم بنشرها هنا مرة أخرى .

    طارق
    الخاتم عدلان - يرد علي - عبدالله علي ابراهيم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 09:51 PM

sharnobi
<asharnobi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 4210

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    من بوست رسالة الى سلم
    رد الخاتم
    Quote: ولم استغرب مطلقا أن يورد الأخ شرنوبي، واعذره إن كان أصغر منا كثيرا، المهم هي عبارات للود وليس لتحديد الأعمار،


    اصغر منا كثيرا، وهى عبارات للود وليس تحديد الاعمار

    مكرر
    عن الحاج وراق
    الحاج وراق

    ((لا أريد أن أعلق على هذا.. نحن نتحدث عن زعماء كبار.))

    العزيز طارق
    الامانة مطلوبة.. وكذلك الشجاعة
    هذا سلوك....واستعلاء... لا عبارات للود والمجاملة..
    كما ذكر ثروت كان عليك... ان تذكر المصدر
    للامانة...
    وعلى صغار الناس.. ان يحكموا
    فى سراديب مديح الظل العالى

    (عدل بواسطة sharnobi on 07-28-2004, 09:55 PM)
    (عدل بواسطة sharnobi on 07-28-2004, 10:05 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 10:41 PM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2002
مجموع المشاركات: 6830

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الخاتم (Re: tariq)

    الخاتم عدلان

    مفكر سودانى كبير واصيل

    يستحق التقدير والاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 11:09 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بماذا خرجت أنا من البوست (Re: tariq)

    تحية وشكر للأخ طارق على نشر المقابلة.. فقد كانت مفيدة وسأوجز ما خرجت به من البوست..

    أولا زادت معرفتي بالأخ الصديق الخاتم عدلان، وشعرت بالحزن العميق لوفاة والدته المبكرة، لدرجة البكاء بعد نصف قرن!! فله مني التعازي..

    ثانيا عرفت بوفاة زوجة الأخ الحاج وراق، في تلك الظروف الحزينة، فزاد حزني، وأنا هنا أنتهز هذه الفرصة لتعزيته، وأنا لم أتعرف عليه شخصا قط ولم ألتقه.. له مني التعازي الصادقة..

    ثالثا تفهمت عبارة الأخ الخاتم الذي أراد لها أن تحذف وأكبرت اعتذاره، بالرغم من أنه قال بأنه لا يقصد بها الإساءة لشخص الأخ الحاج وراق..

    رابعا: توصلت إلى يقين من أن إجراء مقابلات صحفية في صحف سودانية أمر محفوف بالمخاطر، وأحسن منها كتابة المقالات.. وهناك بعض الصحفيين الذين يريدون نشر الفتن، وهذه ورقة يجيد نظام الجبهة اللعب بها..

    خامسا: على المثقفين والمفكرين والكتاب السودانيين أن ينأوا بأنفسهم عن الانتماء إلى التنظيمات الحزبية، لا حديثة ولا تقليدية، وعن الحركات المسلحة، وأن يزهدوا في الزعامات، فإن تلك أحسن طريقة للمساهمة في تطور الفهم الديمقراطي والوعي ..

    سادسا: استثمار الوجود خارج السودان وتوفر وسيلة النشر الحر في الانترنيت للاستغناء عن صحف النظام الشمولي داخل السودان..

    سابعا: سأكتب بوست منفصل جاءني من وحي هذا البوست وموضوعه سيكون حكمة الموت والحياة وكيف يمكن استثمارها لفائدة الفرد والجماعة.. "هو الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور"..

    والتحية للجميع..

    ياسر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2004, 04:44 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الإخوة الأعزاء طارق، عجب الفيا، عادل عبد العاطي، حبيب بلدو، عمر54، كمال عباس، ثروت سوار الدهب، شرنوبي، محمد سيد أحمد وياسر الشريف:
    أشكركم جزيلا على المداخلات والكلمات الطيبة.
    واسمحوا لي أن أعلق تعليقات مختصرة على بعض المداخلات، حسب فرصة الوقت المتاحة حاليا.
    الأسئلة التي وجهها لي مشكورا الأخ حبيب بلدو أسئلة كبيرة ولا أستطيع إعطاء أجابات تفصيلية لعوامل الوقت، وربما أعود إليها أو إلى بعضها في وقت لاحق. هذه تعليقات تكاد تكون تلغرافية وخالية من المحاجة. ولذلك هي قابلة للأخذ والرد.
    دور الحزب الشيوعي في إنقلاب مايو أنه كان ضحية للتوريط. في اجتماع الضباط الأحرار الذي ناقش القيام بالإنقلاب صوت الشيوعيون وحلفاؤهم داخل التنظيم ضد اقتراح الإنقلاب، والذي هزم بأغلبية الأصوات. ولكن مجموعةنميري والقوميين العرب قرروا المضي في طريقهم بدون الشيوعيين. وتقديرهم هو أنه إذا نجح الإنقلاب فأن الشيوعين لا يملكون إلا أن يؤيدوه خاصة وأنه سيرفع برنامجهم المعلن كاملا. و"البونص" هنا أنهم-أي الشيوعيين- لن يكونوا قادة للإنقلاب مما يساعد على تحجيمهم في مؤسساته القائدة، وهو ما أسميه بالتوريط. وأذكر أن بعض قادة الحزب حينها أطلقوا على الإنقلاب عبارة "سيك سيك معلق فيك" بمعنى أنه مهما صحت أو عويت فإن المسئولية تركبك، ولن تملك من أمرك فكاكا. وفي كل تاريخ السودان، فإنني لا أجد مكرا بهذا الإتقان، إلا في إنقلاب الجبهة الإسلامية اللاحق عام 1989. ويضع سره في أضعف خلقه، كما يقولونّ!
    هل تتحدث عن أوجه الشبه أم أوجه الإختلاف بين انقلاب النميري وانقلاب البشير. وجه الشبه هو أن عسكرا تنقلب على السلطة الديمقراطية العاجزة عن حماية نفسها. ولكن وجه الإختلاف هو المهم في نظري. وهو أن انقلاب نميري، وفي ضوء النقطة الأولى التي ذكرتها عن علاقته الخارجية والتناقضية اساسامع الشيوعيين، لم يكن يملك تنظيما سياسيا يسنده، ولذلك لجأ إلى بناء ذلك التنظيم بعد الصعود إلى السلطة.ولم يكن للنميري أو مجالسه أيديولوجية متكاملة حول رسالة الحكم. إنقلاب البشير قام به تنظيم عقائدي، منظم، مصفح بأيديولوجبة شمولية مقدسة، أولى قضية الإعداد العسكري لكوادره عناية كبيرة وطويلة الأمد، تنظيم غني بأموال الزكاة العربية والإستثمارات البنكية والمضاربات، له كوادر إعلامية مدربة وآلية إعلامية ضخمة، ولديه إمتدادات عالمية تتمثل في الحركة الاصولية الإسلامية العالمية. إنقلاب البشير فاق إنقلاب النميري من حيث عنفيته وحسمه وطول باعه في تخريب كل الأبنية والمؤسسات التي قامت في السودان منذ استقلاله. كما أن شهية القائمين به على ابتلاع السودان، كانت وما تزال بلا حدود.
    إذا عادت الديمقراطية، وهي عائدة، فإن الدرس الأول هو أن نتعود على ما أسميه وجهها الجهم، عندما تقلب لك ظهر المجن وتركلك تحت الأقدام. هذا الوجه من وجوه الديمقراطية، والذي لا يخلو من قسوة غير عادية، هو الذي فشل زعماؤنا حتى الآن في التصالح معه. الديمقراطية لديهم تعني الإنتصار، مع أن جوهرها هو قبول الهزيمة. علينا كذلك أن نتعلم ما هي الديمقراطية من حيث أبعادها الشاملة. وما أبعدنا من ذلك حاليا.
    ربما تعود الديمقراطية وبعض هذه الشخوص ما تزال موجودة، ونحن ندعو لهم بطول العمر. ولكنها لن تزدهر إذا عادت والمجال السياسي تحت سيطرتهم. إن بعدا اساسيا من أبعاد الديمقراطية هو التغيير. وتغيير القيادة على وجه الخصوص. لأنك إن لم تغير القيادة، فمعنى ذلك أن الذين يقودونك أوصياء، وليس قادة ديمقراطييين، و الوصائية هي نقيض الديمقراطية. كما أنك إذا كنت عاجزا عن تصور تغيير قيادة حزبك في أعلى مستوياتها، فمعنى ذلك أن العلاقة السائدة بين القيادة والقاعدة ليست علاقة ديمقراطية. وهذا هو حال اغلب أحزابنا.
    السودان يحتاج فعلا إلى نظرة جديدة إلى السلطة باعتبارها موقعا لخلق الثروات الجديدة والإرتفاع بالمقدرات الإنتاجية للمجتمع، وتحقيق العدالة، وإزالة الإختلالات والمظالم، وليست موقعا لاقتسام الثروة المحققة، كما نحن في حاجة إلى دستور جديد يضمن المساواة بين الناس دون تفريق بسبب العرق أو الجنس أو اللون او الموقع الإجتماعي. دستور يضمن حقوق الإنسان، يفصل الدين عن الدولة، ويمكن الناس جميعامن أتخاذ القرارات المحددة لمصيرهم على أدنى مستوى إليهم.
    دعوة السودان الجديد،تصلح كأرضية للحوار حول ما نريد ومالا نريد للسودان، ولذلك يجب أن يشارك في صياغتها الجميع، وهي مسألة صراعية على كل حال.
    كل هذا يصبح مجرد أماني إذا لم نعمل جميعا على إزاحة الشلو المتبقي من سلطة الجبهة الإسلامية القومية.
    أرجو أن أكون قد أفدتك بالقليل.
    سأعود للمساهمات عما قليل
    شكرا جزيلا لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2004, 07:21 AM

تولوس
<aتولوس
تاريخ التسجيل: 06-06-2004
مجموع المشاركات: 4128

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Khatim)

    تحياتي للجميع
    كغيري من عامة السودانين كنت اسمع بالخاتم عدلان واول مرة اشاهده واستمع اليه كان في برنامج حواري في قناة الجزيزة قبل عدة سنوات ... الحقيقة من تلك الحلقة انطبعت هذه الشخصية الفريدة في ذهني.. الا ان الود والاعجاب والاحترام يملك كل عقلي وقلبي ...وهنا في هذا المنبر عرفته عن قرب... له كل تحياتي واحترامي واول ما شدني اليه هي ارائه الشجاعة التي تجد كل الاحترام والتقدير في نفسي برغم الاتفاق والاختلاف .... ومثل هذا الكلام لايجب ان نمر عليه مرور الكرام... يحتاج الي تاني وتدبر وعمل.. تحياتي لكم
    Quote: ربما تعود الديمقراطية وبعض هذه الشخوص ما تزال موجودة، ونحن ندعو لهم بطول العمر. ولكنها لن تزدهر إذا عادت والمجال السياسي تحت سيطرتهم. إن بعدا اساسيا من أبعاد الديمقراطية هو التغيير. وتغيير القيادة على وجه الخصوص. لأنك إن لم تغير القيادة، فمعنى ذلك أن الذين يقودونك أوصياء، وليس قادة ديمقراطييين، و الوصائية هي نقيض الديمقراطية. كما أنك إذا كنت عاجزا عن تصور تغيير قيادة حزبك في أعلى مستوياتها، فمعنى ذلك أن العلاقة السائدة بين القيادة والقاعدة ليست علاقة ديمقراطية. وهذا هو حال اغلب أحزابنا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2004, 08:38 AM

Amjad ibrahim
<aAmjad ibrahim
تاريخ التسجيل: 12-24-2002
مجموع المشاركات: 2765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    سلام جميعا
    الاخ طارق اختيار موفق لنشر هذه المادة، و فعلا كما ذكر الخال ياسر الشريف انني لم اكن اعرف على الرغم من علاقتي الجيدة مع الاستاذ الخاتم بأحزانه هذه، و له مني عزاءا متأخرا على هذه الاحداث الجسام.

    من المهم التوثيق لما يكتبه مفكرونا بصفة عامة بغض النظر عن اتفاقنا او اختلافنا معهم لان ذلك عيبا اساسيا في السودان.

    وددت أن انبه الاستاذ ثروت سوار الدهب
    ان الاستاذ الخاتم قد قام ابان وجوده في القاهرة بتعزية الاستاذ وراق، و اراه قد قلب الامور رأسا على عقب، او لم يكن من الاحرى بالاخ الحاج وراق ان يزور صديقه الذي رجع الى الوطن بعد غياب دام 11 عاما في المنفى، و انا اترك فعلا ذلك لفطنة القاريء، ايضا قام الاخ الخاتم بواجبه الاجتماعي تجاه الاستاذ الحاج وارق و قام بتعزيته في المكان الذي كان يعرف انه سيجده فيه على الرغم من اجازته المحدودة، و لم يقابله صدفة في عزومة او حفلة، و هذا يعكس اهتمام الرجل الانساني باهمية العزاء كواجب اجتماعي رغم الاختلاف الفكري.
    أيضا اراك تحدثت بعاطفية فيها ابتذال لحدث موت زوجة الاستاذ الحاج ورّاق، و كانك تحّمل الخاتم مسئولية موتها.
    ايضا هناك ملاحظة و هي ان الشخص المعني بالحوار طلب شخصيا و موضحا حذف العبارة فما الغضاضة في ذلك سيكون هناك عدم امانة فكرية اذا نقلنا و حذفنا نيابة عن شخص آخر غير موجود. و اتفق معك في ان الايام ستوضح الكثير.
    الاخ تولوس
    فعلا لقد شاهدت الاخ الخاتم حينئذ في لقاء الجزيرة ذاك و اذكر جيدا انه انتقد ضربة برجي التجارة العالمية من قبل القاعدة و كان رأيا مخالفا لكل ما كان سائدا حينئذ من سرور غير معلن لتلك الضربة، و قد اتصل بي العديد من الاصدقاء متسائلين اتو يا جماعة زولكم ده بقول في شنو، لكن للاستاذ الخاتم له نظرة ثاقبة في هذه الامور و قد كلفت تلك الضربة "حسب توقعاته آنذاك" المجتمعات العربية و الاسلامية الكثير في الوقت الحاضر.

    تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2004, 04:32 PM

Habib_bldo
<aHabib_bldo
تاريخ التسجيل: 04-04-2002
مجموع المشاركات: 2350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Amjad ibrahim)


    الأخ والمفكر الخاتم عدلان
    أولا لا بد وأن أقدم لك جزيل شكري وإمتناني على إجاباتك القيمة حول الاشئلة التي طرحتها وهي أسئلة تلح وبشدة في أذهان الكثيرين من أبناء الوطن خاصة مع الملامح القاتمة لمصيره هذه الايام
    إتفاقية سلام لم تكتمل ويتم التوقيع النهائي لها رغم ما تحتويها من عناصر وبنود ربما أدت لفصل الجنول عن الشمال عاجلا وليس آجلا كما يعتقد البعض أي قبل إنقضاء الست سنوات، وإحتراب وحش وقذر في دارفور فشل نظام الخرطوم في إدارتها وإحتواءها بالشكل الصحيح وبدا التخبط واضحا في تصرفاتها مع تزايد الضغوط الدولية وتململ الشعب وتذمره مع إحساسهم بالخطر المحدق ولهم الحق في ذلك وما يجري في العراق خير شاهد.

    تساءلت عن ما أعنيه بوجه الشبه بين انقلاب النميري وإنقلاب البشير
    ما قصدته في سؤالي ... دور الحزب الشيوعي في انقلاب مايو والمناخ السياسي في تلك الحقبة ودور الجبهة الاسلامية في إنقلاب البشير والمناخ السياسي الذي كان يسود تلك الفترة أيضاً
    قلت في معرض إجابتك أن قيادات الحزب الشيوعي تم توريطهم في إنقلاب مايو!!! كيف يكون ذلك وهم كانوا علي علم بما يدور خلف الكواليس في إجتماعات الضباط المتآمريم (وليسوا الاحرار) والدليل انهم كانوا يحضرون تلك الاجتماعات ويشاركون في تسويط لوءد الديمقراطية... أم أنهم كانوا يؤمنون بالثورة في التغيير وهذه فكرة متأصلة في عقيدة الشيوعيين.. شأنهم شأن الجبهة الاسلامية رغم علمهم بأن الشعب قال كلمته في صناديق الاقتراع والحزبان لم يتمكنا من الحصول على ثقة الجماهير وأن الحزبان وجهان لعملة واحدة خاصة في مسألة الديمقراطية؟؟
    ****
    للتوضيح أولا لا اريد أن أثير جدلا بيزنطيا هنا ولكن فقط أريد أن توضح النقاط اعلاه بتجرد وتوضيح سلوك الحزبين ومسئوليتهم في تقويض الديمقراطية بإعتبارك شاهدا على مجريات الاحداث ولك من عميق الفكر والتحليل ما تعطي صورة توضح بجلاء ما حدث فعلا وفي نفس الوقت مبررا للتجارب الديمقراطية التي أدمنت الفشل في ظل تركيبة سياسية تحمل كل تلك المتناقضات الفكرية والايديولوجية
    ولك شكري وتقديري مجدداً على سعة صدرك وربما أصبحت تمثل دور الاستاذ والتلميذ في شرح مادة صعبة ومستعصية وصعبة الفهم خاصة في هذا البوست
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2004, 09:56 PM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 03-25-2004
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Habib_bldo)

    الأستاذ الخاتم عدلان علم على راسه نار ومن منا لايعرف الخاتم عدلان الذى شهدت له الليالى والمهرجانات السياسية بعد انتفاضة مارس أبريل يلهب حماس الجماهير السائرة.لي سؤل للآستاذ الخاتم عدلان أتمنى ان يجد الاهتمام.
    فالمتتبع لتاريخ الاحزاب السياسية يجد أن الكثير من الاحزاب السياسية السودانية تفتقر فى داخلها للديمقراطية وهذا من أكبر مأسى السودان فنجد رئيس حزب لاكثر من ثلاثين عام و مؤتمرات الاحزاب لاكثر من ثلاثين عام لم تعقد فهل هذه الديمقراطية التى نريد لها.
    سؤلى الثانى ويتعلق بردكم على الدكتور عبدالله على ابراهيم الا تعتقد أستاذ الخاتم بانك جنحت لبعض الاشياء الشخصية فربما نختلف مع الدكتور عبدالله على ابراهيم فى بعض ما يطرحه ولكن أعتقد فى أننا يجب أن لا ننكر للدكتور عبدالله ان له اسهامته كمفكر واكاديمى اثرى المكتبة السودانية بالكثير من الابحاث والكتب القيمة ومازال له أسهامته فى الدوريات المتخصصة والصحف اليومية.مع فائق تقديرى

    سيف الدين محمد جبريل

    (عدل بواسطة Saifeldin Gibreel on 08-02-2004, 07:12 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 03:15 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ ثروت
    لك السلام وتحياتي لأسرتك.
    شكرا للمتابعة ومرحبا بمساهماتك الفكرية.
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 03:19 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ طارق،
    شكرا جزيلا لك وأتعبناك معانا. وأرجو ان أرد إحسانك يوما ما.
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 03:51 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ شرنوبي:

    قالوا يا أخوي، الما بريدك في الضلمة يحدر ليك. وإلا فبالله عليك كيف وجدت في كلماتي هذه فرصة للإحتجاج أو مناسبة للخروج عن المعاني؟
    فقد قلت لك في بوست آخر لا علاقة له بهذا البوست:
    ّ"ولم استغرب مطلقا أن يورد الأخ شرنوبي، واعذره إن كان أصغر منا كثيرا، المهم هي عبارات للود وليس لتحديد الأعمار."
    وقصدت كما تقول كلماتي بالضبط، أن أعتذر إن كان شرنوبي أصغر مني سنا، وخاطبته بلقب الأخ، لأنني ربماكنت سأخاطبه بغير هذا اللقب، لو كنت أعرف عمره، كما فعلت مع الإبن على أحمد، الذي خاطبني مشكورا بلقب عمي، فرددت الود إليه بمخاطبته بلقب الإبن، وهو أعز الألقاب، بنفس حميمية بنيتي وأمي وأبي. ولأنني كنت أعلق على مساهمات شارك فيها شباب صغار السن، قياسا بسني، مثل محمد حسبو، فقد كنت أجد، وما أزال، ثقلا ما في كلمة الأخ، عندما أخاطبهم بها. أعتذرت إن كان اللقب غير مناسب، واستطردت لأقول وفي ذهني هذا الثقل الذي تحدثت عنه، أن أي لقب أطلقه إنما يقصد به الود،وليس تحديد الأعمار. أي أن الحديث يدور هنا عن الأعمار والصغر هو صغر الأعمار. والإستخدام مرتبط بالود في كل الأحوال. ولا يمكن أن يلجا إلى تحوير هذا الكلام، وإخراجه عن دلالاته وسياقه، إلا من يحدر لك في الظلام، وفي رأسه تطن التصورات المسبقة، التي لم تتكون عن معرفة مباشرة. ولا أكتمك القول أنني سعدت كثيرا عندما تأملت نصي هذا، الذي كتبته بعفوية شديدة. فأنا أختلف معك في منهجك الذي عبرت عنه في ذلك البوست، ولكني عبرت لك عن ودي، مما طمأنني أنني استبطنت بصورة ترضيني مقولة أن اختلاف الراي لا يفسد للود قضية.
    أرجو أن يكون في ذلك توضيح لنص لا يحتاج إلى توضيح.
    ولك الود خالصا.
    خاتم

    (عدل بواسطة Khatim on 07-30-2004, 03:53 AM)
    (عدل بواسطة Khatim on 07-30-2004, 03:54 AM)
    (عدل بواسطة Khatim on 07-30-2004, 03:54 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 03:38 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    شكرا جزيلا يا محمد على كرمك، ونحن كلنا مفكرون، فقد صار الفكر في هذا العصر ممارسة جماعية يشارك فيها ملايين الناس، وليس نشاطا صفويا يلوذ فيه البعض بأبراجهم العاجية، الحقيقية أو الإفتراضية.
    شكرا لك
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 03:54 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    أخي العزيز ياسر الشريف
    التحية والود الخالص.
    أثرت قضايا هامة تستحق النقاش التفصيلي. سأدلي حاليا بالملاحظات العابرة التالية:
    الكتابة للصحف السودانية، ولا أسميها جميعا صحف النظام، مهمة لتوصيل الآراءالمخالفة إلى الاغلبية الساحقة من جماهير الشعب السوداني التي لا تتعامل مع الإنترنت. ويكفي أن غالبية الناس لا تستطيع حتى شراء الصحف. ولكن النشر بالطبع محاط ببعض المحاذير التي يجب اليقطة تجاهها، ومحاولة تصحيح أية أخطاء تحدث في هذا السياق. وأعتقد أن المشكلة أن هذه الصحف لا تنشر لأقلام معينة بتوجيهات صارمة من أجهزة الأمن، والأجهزة السياسية، وليس عزوف الكتاب عن الكتابة. وأعتقد أن الكتابة في هذه الصحف من قبل المستنيرين والمنورين، هام لأنه ينتزع حيزا من الفضاء الفكري الذي ظل يحتله بصورة كلية الفكر الإنقاذي الأصولي منذ إستيلائهم على السلطة وحتى اليوم.
    العلاقة بين المثقف والسياسةعلاقة معقدة، أرجو أن أدلي فيها بدلو في فترة لاحقة.
    وأنا أنتظر مساهمتك عن عبرة الموت، ولا أشك أنك، بحكم إنتماءاتك الفكرية، و تخصصك المهني، ستأتي بما يفيدنا وينير لنا هذه المنطقة المعتمة.
    تحياتي لابتسام والأسرة
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 03:59 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    أخي العزيز تولوس

    عقدت لساني بثنائك الذي يجعلني أبذل مجهودا أكبر لا ستحقه. شكرا جزيلا لك على حسن المتابعة واللطف.
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 04:11 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    أخي العزيز الدكتور أمجد

    شكرا جزيلا على مداخلتك وعلى توضيحك لموقفي من الأستاذ الحاج وراق. فنحن نحاول التجاوز والتحرك إلى الأمام كما يدعونا منطق الحياة. كما نحاول إفراغ الخلافات السياسية وغيرها، وبقدر الإمكان، من الحقد الشخصي والضغينة. أقول نحاول وسعنا، ولا ندعي أننا ننجح في كل مرة، فلسنا إلا بشر. ونقبل التقويم، ونحترم الرأي العام، ونعتذر إن نسينا أو أخطأنا. ومع أننا نفعل ذلك دون شرط عموما، إلا أننا نتوقع من الآخرين، كل الآخرين، فهذه قاعدة عامة، أن يفعلوا مثلنا، وربما أفضل مناإذا استطاعوا.
    شكرا لك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2004, 04:58 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ العزيز حبيب بلدو

    شكرا جزيلا لك على كلماتك الطيبات. ودعنا نضع هذا الحوار، في إطار آخر غير حوار الأستاذ والتلميذ، وليكن ذلك إطار: كل واحد يعلم الآخر. وحتى إذا اقتصر دور أحد المتحاورين على الإجابة، واقتصر دور الآخر على طرح الأسئلة، فإن في الأسئلة حكمة ومعرفة، وخبرة مستبطنة، ربما لا تقل عن الإجابات. والمجيب الذي لا يغتني بحكمة السؤال لا يجيب إجابة ممتازة.
    القضايا التي تثيرها قضايا جدالية، ككل القضايا الهامة التي تسهم في صياغة التاريخ ورؤى المستقبل. وهي تحتاج إلى تفصيل لا يسمح وقتي بالدخول فيه حاليا. ولكن النقاط الهامة في نظري هي التالية:
    * أنت ترفض مقولة أن الشيوعيين ورطوا (أي ورطهم الآخرون) في إنقلاب مايو، ما داموا عالمين ببواطن الأمور ويصوتون في اجتماعات الضباط الأحرار، لما ينطوي عليه هذا من التناقض في نظرك. والحقيقة ليس هناك تناقض هنا. فقد كان تنظيم الضباط الأحرار يشمل في عضويته الشيوعيين وحلفاءهم الأقربين الذين يعرفون إصطلاحيا بالديمقراطيين، وهو إصطلاح خاطئ تجاوزه الوعي العام حاليا، وحلفاءهم الآخرين من القوميين العرب. وكان ذلك التحالف ينطوي على كثير من التناقضات ولكنه كان محكوما بسياسة الحد الأدنى، المتمثل في إسقاط السلطة التي كانت قائمة حينها. الضباط الشيوعيون، وحسب توجيهات حزبهم، كانوا ضد الإنقلاب، ويدعون إلى الثورة الشعبية التي يدعمها السلاح، سواء من داخل القوات المسلحة وهذا هو دور الضباط الأحرار، أو من قبل فرق شعبية مسلحة، وهذا دور الحزب الشيوعي. كما أنهم لم يستبعدوا النضال الديمقراطي، كعامل مساعد لتوسيع المواقع الفكرية والسياسية للقوى التقدمية. أقول كعامل مساعد لأنهم لم يكونوا، وقتها، يؤمنون بأن الديمقراطية اللبرالية يمكن أن تقيم سلطة الجبهة الوطنية الديمقراطية التي تفتح الباب إلى الإشتراكية، فالشيوعية كما تقول وثيقتهم المنشورة باسم الماركسية وقضايا الثورة السودانية. والحقيقة أنني أطالع هذه الأيام مقالات يكتبها بعض الشيوعيين، تحاول أن تصور أن الحزب الشيوعي ظل يؤمن بالديمقراطية، منذ الخمسينات، مع الإيحاء بأن الديمقراطية التي كان يؤمن بها هي الديمقراطية اللبرالية، وهذا تزييف فظ للتاريخ. فقد أعلن الحزب قبوله للديمقراطية اللبرالية باسمها هذا، بعد انتفاضة ابريل عام 1985، في الندوة الشهيرة بالميدان الشرقي لجامعة الخرطوم.
    المهم: صوت التنظيم، وكانت اغلبيته مع رفض الإنقلاب، وهو موقف الضباط الشيوعيين. ولكن القوميين ساروا في طريق الإعداد للإنقلاب ونفذوه وهذا ما سميته بالتوريط ووضع الشيوعيين أمام الأمر الواقع. أي أن الشيوعيين، ومنذ إنفضاض الإجتماع، لم يعودوا يعلمون كل ما يدور. كما لم يكن بمقدورهم ايقاف الإنقلاب حتى لو علموا، لأن إبلاغ السلطات لاتخاذ إجراءات ضد المتآمرين لم يكن واحدا من خياراتهم. ولكنا ونحن نقول كل ذلك لا ننفي أن بعض الأفراد من الشيوعيين شارك في الإنقلاب، في أدوار لا أستطيع تقديرها، ولكن قرار الإنقلاب، وتنفيذ مهامه الأساسية الحاسمة قام به القوميون العرب.
    أقول كل ذلك ليس من مواقع التبرير للحزب الشيوعي، فقد أخرجت نفسي من خانة التبرير بعمل قاس وجذري، ولكن خدمة للحقيقة كما أعرفها وأراها. وإذا كنا نتحدث عن إنقلاب 19 يوليو، لما ترددت في أن أقول لك أن قيادة الحزب الشيوعي هي التي قررته وأن ضباطها وجنودها في الجيش هم الذين نفذوه. وأقول ذلك رغم النفي المعيب لقيادة الحزب الشيوعي لدورها ذاك. فنحن إذن لسنا بصدد نفي فكرة الإنقلابات، هكذا بإطلاق، عن الحزب الشيوعي.
    ولم تغب عنك المفارقة في اعتماد الضباط الأحرار لأسلوب التصويت، وهو أسلوب ديمقراطي، وهم يقررون وأد الديمقراطية. ولكن يجب أن نحاكم هذا الأمر بمنطق ذلك الزمان، وليس بمقتضيات العقل المطلق. فالضباط المجتعون حينها، ورغم كل اختلافاتهم، لم يكونوا يرون أن النظام القائم وقتها يمثل الديمقراطية، فهو قد حل الحزب الشيوعي وقوض إستقلال القضاء وعمل وفق مبدأ طغيان الأغلبية، وهي أغلبية إتباعية لأنها طائفية العقيدة في أغلبها. يضاف إلى كل ذلك سياساتها العملية التي كانت تفاقم مشاكل البلاد ولا تسير في طريق حلها. وكان كل هذا يدور على خلفية أن الديمقراطية اللبرالية، حتى ولو كانت مبرأة من العبوب فإنها لا تصلح لتقدم السودان وتحقيق ثورته. علاوة على توصيف ذلك العصر بأنه عصر الإنتقال إلى الإشتراكية وتخطي المرحلة الراسمالية كلها بالسير على طريق التطور غير الرأسمالي.
    هذه هي التعقيدات التي أحاطت بالمسألة. ويجب وضعها كلها في الإعتبار ونحن نحاول أن نؤسس لديمقراطية سودانية راسخة، يقبل الناس وجهها الجهم المتمثل في الهزيمة ولا يهيمون فقط بحسنها الأخاذ المتمثل في الإنتصار.
    واسمح لي أن أتوقف هنا فقد تنفس الصبح عندنا، وهو قليلا ما يتنفس في هذه البلاد.
    شكرا حزيلا لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2004, 03:35 AM

tariq
<atariq
تاريخ التسجيل: 05-18-2002
مجموع المشاركات: 1520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    للقراءة ، حتى العودة للتعليق ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2004, 09:54 PM

tariq
<atariq
تاريخ التسجيل: 05-18-2002
مجموع المشاركات: 1520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    الأخ الخاتم ،،، سلام
    في البداية أود أن اشكر لك سعة صدرك في الرد على الأسئلة كما أرجو أن تجد زمنا إضافيا مع مهامك لتحدثنا اكثر عن شخصكم الكريم من الناحية آلتى لم يتطرق إليها الصحفي في حواره معك .

    أخي الخاتم باعتبارك كنت أحد الكوادر القيادية بالحزب الشيوعي، أرجو أن تعلق علي الآتي:

    1.عرفت أنه في أعقاب انتفاضة أبريل تقدم بعض الأشخاص الديموقراطيين، وعلي رأسهم المرحوم علي المك، باقتراح للحزب الشيوعي ليغير اسمه إلي "الحزب الاشتراكي السوداني"، ولكن قيادة الحزب رفضت هذا الاقتراح.. ألا تعتقد أن ذلك الاقتراح كان سيجنب الحزب بعض مأزقه الحالي؟

    2.سمعت أن عبد الخالق محجوب قبل إعدامه بأيام ترك وصية مكتوبة وأودعها لدي محمد إبراهيم نقد .. هل تعرف مضمون هذه الوصية؟ ولماذا لم يتم الكشف عنها حتى الآن؟

    مع جزيل الشكر
    طارق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 01:21 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ العزيز سيف الدين جبريل
    أشكرك على اهتمامك ومداخلتك.
    أشرت إلى قضية هامة وهي قضية الديمقراطية الداخلية في الأحزاب السودانية. وكما قلت فإن بعضها لم يعقد مؤتمراته بمختلف الحجج لأكثر من ثلاثين عاما، كما أن التي تعقد مؤتمرات تحصرها في مجال الديكور، ولا تسمح لها مطلقا بالنزاع حول القيادة نفسها، وهي التي ترسم سياسة الحزب وتحدد أهدافه وتتصرف في كوادره. بدون مثل هذا التغيير الذي يجب أن يطال القيادات قبل غيرها، لا يمكن الحديث عن ديمقراطية حزبية. وإذا كانت الأحزاب فاقدة للديمقراطية في داخلها فمن الهزل الحديث عن أنها ستطبقها في السودان، لأن فاقد الشيئ لا يعطيه.الكوادر الشبابية مطالبة بخوض معركة حقيقية من أجل الديمقراطية، فحواها أن جيل الأربعينات والخمسينات لا يمكن أن يقود أكثر من نصف قرن أو أربعين سنة، مهما كانت المقدرات الشخصية لممثليه. ومن الواضح أن الذين حكموا البلاد منهم لم يفعلوا سوى الإساءة للديمقراطية نفسها عندما حكمت بغير ما يشتهون، ولم يكن نصيب مشاكل البلاد الكبرى على أيديهم سوى المفاقمة التي راح ضحيتها ملايين الضحايا. فليذهب هؤلاء وليكرمهم الشعب السوداني إذا وافقوا على التقاعد، وليسحب منهم القيادة إذا رفضوا و استكبروا.
    أما فيما يتعلق ب الدكتور عبد الله علي إبراهيم، فأنا لم أفعل غير انتقاد بعض أفكاره التي أراها منحازة لنظام الإنقاذ الأصولي، وملحقة أبلغ الضرر باحتمالات الإختراق الفكري المفضي إلى الهزيمة، لأيديولوجية ظللنا نعاني منها لعقود طويلة. وسأواصل في ذلك يمعالجة نصوص أخرى للرجل تسير في نفس الإتجاه. ومع ذلك فالمسألة ليست شخصية، بل فكرية. و لكن التعرض للشخص عندما تناقش فكره أمر لا مفر منه، لأنك لا تناقش شبحا بل إنسانا من لحم ودم. وعلى كل حال سأراعي ملاحظتك هذه وأنا أكتب عن نصوصه اللاحقة، فالمسألة لا تمسه شخصيا إلا بمقدار التماهي بين الفكر والمفكر.
    لك احترامي ومودتي
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 01:42 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ العزيز طارق:
    أشكر لك اهتمامك ومتابعتك. وأعتذر حاليا عن مزيد من الحديث عن معالم في سيرتي الذاتية لأني لا أملك الوقت، ولنتركها على كل حال للوقت المناسب والذي أرجو ألا يكون بعيدا.
    أما فيما يتعلق بفكرة الحزب الإشتراكي فهي قديمة. وسأحكيها هنا باختصار. فقد طرحت الفكرة بعد ثورة أكتوبر 1964 مباشرة، وبدأ التحضير للمؤتمر الرابع للحزب خصيصا لطرح هذا الخط الجديد، وتغيير إسم الحزب الشيوعي إلى الحزب الإشتراكي. وقد عقد هذا المؤتمر بالفعل في ضاحية الجريف، وحضره أكثر من خمسين عضوا. وعندما طرحت فكرة تغيير إسم الحزب إلى حزب إشتراكي، للتوصيت، صوت لصالحها خمسون من حضور الإجتماع وامتنع إثنان فقط أحدهما الشهيد الجزولي سعيد. أي أن المؤتمر صوت لصالح الفكرة بما يشبه الإجماع.
    الشيء الغريب في ذلك المؤتمر أن عبد الخالق محجوب لم يحضره، لأنه ذهب إلى موسكو بصورة عاجلة قبل يومين من الإجتماع. وجاء بعده بعدة أيام. ولا أعرف إن كان ذهابه إلى هناك باستدعاء من السوفيت أم كان مبادرة منه قبلها السوفيت. المهم أن عبد الخالق جاء مقتنعا بأن فكرة تغيير اسم الحزب وطبيعته فكرة غير سليمة. وقال لمستقبليه في المطار عندما أبلغوه بقرار المؤتمر: أنسوا هذا الأمر. وكان من ضمن مستقبليه الأستاذ فاروق أبو عيسى الذي حكا لي هذه الحكاية. وقد أكد الحكاية نفسها البروفسور فاروق محمد إبراهيم الذي كان حاضرا المؤتمر، والذي صار يعرف بمؤتمر الجريف بعد أن دعي إليه باسم المؤتمر الرابع، وذلك في ورقة منشورة في مجلة قضايا سودانية التي كان يصدرها الأستاذ التجاني الطيب من القاهرة.
    المهم أن الفكرة وئدت في مهدها بعد أن أجازها المؤتمر بما يشبه الإجماع، وصارت اللجنة المركزية التي انتخبها المؤتمر لإعلان الحزب بمواصفاته الجديدة، لجنة تحضيرية للمؤتمر الرابع ( النسخة الثانية ) والذي عرف بهذا الإسم في أدبيات الحزب. وصار ذلك المؤتمر وما تمخض عنه يعرف في أدب ا لحزب بالإنحراف اليميني. وقد رددنا جميعا هذا التوصيف وعن إقتناع شديد بذلك، لأن الوعي الحزبي في ذلك الوقت لم يكن ليقبل مثل هذا التغيير. وفي هذا الإطار فإننا جميعا مشاركون، بالقبول،في ألغاء ذلك الحدث الحزبي الهام.
    وعندما أطلعت على هذه الحقائق من أصحابها أواثل التسعينات، عرفت أن الخفايا كثيرة جدا. والحقيقة كنت أستمع للبروفسور فاروق، وهو يحكي هذه الوقائع، والدهشة تعتصرني إعتصارا. وعندما استرجعت بعض الأحداث، مثل موافقة السكرتارية المركزية بالإجماع على ورقتي حول مقاومة السلطة، ورفضها بالإجماع بعد أقل من شهرين لأن الاستاذ نقد أوحى بذلك في وريقة أصغر من الكف، ووصفها بأنها تمثل إنحرافات البرجوازية الصغيرة، فهمت أن ذلك كله ممكن الحدوث.
    أسمح لي أن أتوقف هنا حاليا وأعتذر عن أية أخطاء إملائية لأنني لن أتمكن من مراجعة هذا النص حاليا.
    شكرا لك
    خاتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 01:23 PM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Khatim)

    الاستاذ الخاتم سلامات
    حسنا عزيزي, سنكون معك في نفس المنطق رغم عدم اقتناعي به كما اوضحت بعالية فيما يخص طلبك بسحب السطر الاخير من المقابلة.

    لكن اراك ورطت نفسك اكثر من ان تفك عنك الحرج.. مثل ما حاولت التنصل من قبل بانك من قام بفصل قيادة الداخل. إليك بعض النصوص احدهما كتب بمعرفتك ـ ومثل احد عرائض الاتهام ضد قيادة الداخل ـ والآخر رد عليك . كما ارجو شاكرا ان تمدنا باسم المطبوعة التي اجرت معك المقابلة وتاريخها.

    النص الاول:
    نسب هذا المقال للاستاذ محمد سليمان ونشر في احدي الصحف في السودان بعد التبرؤ من قبلكم من قيادة الداخل بقيادة وراق. فقد نقله الي المنبر الحر د. امجد ابراهيم, بعنوان:
    كلمة (حق) في مؤتمر القوي الحديثة
    مقامة في سيرة النكوص والردة

    أجرت صحيفة "الراية" القطرية حواراً مع عدد من السياسيين السودانيين من بينهم السيد وراق، وكان وقتها لا يزال أميناً عاماً لحركة (حق) بالسودان، والأستاذ صادق عبد الله عبد الماجد زعيم الإخوان المسلمين، والأستاذ سيد أحمد الحسين القطب الاتحادي المعارض المعروف. دار الحوار حول الدور المصري في السودان بعد أحداث رمضان ونشرته الصحيفة بتاريخ 19/2/2000 ، ونحن ننقل هنا فقرات من آراء القادة الثلاثة دون تعليق منا، وليقارن القارئ ويحدد بنفسه موقف كل من القادة الثلاثة من الحركة الإسلامية، انتماءً أو عداءً، ومدى التطابق أو الاختلاف بين المنطلقات والآراء:
    • يقول السيد وراق "أرى أن التصور الذي رسمته مصر للمستقبل السياسي القريب في السودان والذي يمكن استنتاجه من الاندفاع في تأييدها للرئيس البشير بعد خلافه مع دكتور الترابي – هو تصور مشغول ومهموم بالتخلص من التيار الإسلامي لدرجة انصرفت معها عن التحسب للنتائج الجديدة وشغلتها عن عوامل وقوى أخرى غير التيار الإسلامي."
    • بينما يقول الأستاذ صادق عبد الله عبد الماجد أنه "لا يرحب بالدور المصري الذي نشط بعد هذه القرارات" ويرى أن هدف مصر الأساسي هو إقصاء الإسلام السياسي."
    • أما الأستاذ سيد أحمد الحسين فيقول "مصر تسعى لإجبار المعارضة على الدخول في مصالحة مع نظام الإنقاذ وبالتالي تنقذه من سقوط مؤكد ومن المحاسبة التي تنتظره والمعارضة بمصالحتها الإنقاذ تدخل في نظام أصولي متطرف عذب الناس وسجنهم وقتلهم وألغى مكتسباتهم وبذلك تتلوث المعارضة بممارسات هذا النظام."
    لا تعليق.

    تقرير المصير وصحوة الضميرالثقافي:

    يدعي السيد وراق أننا كذبنا في اتهامنا له بالتخلي عن حق تقرير المصير الذي أجمعت عليه القوى السودانية، وبأنه صدر في تحليلاته عن مفهوم قديم هو الهوية الإسلامية والعربية للسودان التي يجب حمايتها أمام الطوفان الزنجي بكل الوسائل السبل، ويحيلنا إلى فقرة في وثيقته تنص على أنه في أسس "التسوية"! "في نهاية فترة الانتقال يستفتى جنوب البلاد بحدود 1956 ليختار بين وحدة طوعية بسلطات لامركزية يتفق عليها أو الاستقلال"، وهي فقرة دامغة حقاً. ولكن السيد وراق يفصل الاتهام الذي يريده لنفسه حسب قدرته على الدفاع عنها. إنه لا يكتفي بتزييف مواقف الحركة، وإنما يريد أن يزيف اتهاماتنا ذاتها.

    نحن لم نتهم وراق بأنه "تخلى عن حق تقرير المصير الذي أجمعت عليه القوى السودانية"، كما ذكر هو في بيانه، ولكننا اتهمـناه بأنه " تخلى عن حق تقرير المصير الذي أجمعت عليه القوى السودانية، باعتباره فرصة أخيرة للوحدة الطوعية للشعب والبلاد". بقية الجملة لم تسقط سهواً، ولم يحذفها السيد وراق لدواعي الاختصار فقد نقل الاتهام الثاني الوارد في نفس الفقرة "بضبانته". ولكنه أسقطها عمداً لأنها تمثل جوهر الاتهام الذي لا يستطيع أن ينكره أو يفنده. السيد وراق لا يرغب في تقرير مصير يفضي إلى الوحدة الطوعية، لأن مثل هذه الوحدة تنسف مشروعه القائم على السيادة العربية والإسلامية على السودان، من أساسه. إن ما يريده هو، مثله في ذلك مثل الجبهة الإسلامية وبقية قوى المشروع المشترك التي يسعى للتحالف معها الآن، وهذا ما سيؤكده السيد وراق بنفسه كما سنورد لاحقاً، أولاً، فترة (انتقال) ترسخ فيها سيادة المشروع العربي الإسلامي، ثم بعد ذلك إما وحدة قهرية مفروضة بقوة السلاح، كما تدل على ذلك وثائقه بما فيها وثيقة مؤتمره الأخير، أو تقرير مصير يفضي لانفصال الجنوب.

    كيف يتأتى لمدافع عن أو راغب في الوحدة الطوعية أن يقول عن القوات المسلحة أنها "تظل الضامن الضروري لعدم انزلاق البلاد إلى الفوضى والتفتت الأهلي." كما ورد في وثيقته الأخيرة، أو كما جاء في أعمال القيادة الوطنية في أبريل 1997 والتي تنوه "وإذ يشكل انفراط القوات النظامية خسارة شخصية لكل فرد من أفرادها، فإنه وفي المقام الأول يشكل خسارة ماحقة للوطن الذي تمثل القوات النظامية صمام أمان وحدته واستقراره وضامن عدم انزلاقه إلى الفوضى والاقتتال العرقي والطائفي." لا يمكن اعتبار القوات المسلحة صمام أمان وحـدة البلاد، إلا إذا كانت تلك الوحدة قائمة على القهر وقوة السلاح. أما الوحدة الطوعية فتحميها الإرادة الحرة والخيار الحر لشعب السودان في الشمال والجنوب معاً.

    أما عن اتهامنا له بأنه انطلق من مفهوم بال للهوية العربية الإسلامية للسودان، فهو لا ينفيه و لكنه يذكر انه "ورد في مجرى نقد رؤية الحركة الشعبية لتحرير السودان". ثم يورد فقرة مطولة يطالب فيها الحركة الشعبية باتخاذ موقف فكري وسياسي من وحدة السودان، ويتهمها بأن الوزن الانفصالي قد زاد داخلها وينزلق بها إلى تبني مركزية أفريقانية وإنكار عروبة السودان وهو موقف يصادم حقوق الإنسان، ثم يعطيها درساً في كفاح الضحايا الحق ضد الجلاد، وأنه لا يتم بالتماهي مع الجلاد واستلاف نماذجه في التفكير والممارسة.

    أولاً، قد يكون من المفيد للسيد وراق أن يتواضع قليلاً قبل أن يلقن الآخرين دروساً عن كفاح الضحايا ضد الجلاد وعن التماهي مع الجلاد واستلاف نماذجه في التفكير والممارسة، كان أولى به أن يوجهها لنفسه. إن خير مثال للتماهى، وليس التماهي المضاد كما يتهم هو الحركة الشعبية، وإنما التماهي "الإنصياعي والإلتحاقي" الكامل، مع الجلاد، واستلاف، ليس نماذج تفكيره وممارسته فحسب، وإنما مضامينها ومشاريعها أيضاً، هو السيد وراق ذاته. وإذا كان ما ذكرناه حتى الآن عن علاقته بالنظام وموقفه منه لا يكفي كدليل، فهذه الفقرات المنقولة من حديثه إلى صحيفة "الراية" الذي أشرنا إليه من قبل، أفصح من جهيزة التي قطعت قول كل خطيب:

    "هذا الاندفاع أوقع مصر في مشكلة القراءة الخاطئة للتطورات السياسية الأخيرة في السودان وبدا لها أن الحل الأمثل هو فرض مصالحة بين البشير الذي تخلص من الإسلاميين وقوى المعارضة بما فيها الجيش الشعبي لتحرير السودان، هذا الحل في رأيي يستبق خطوة ضرورية تتيح لقوى الثقافة العربية الإسلامية في الشمال التنسيق ووضع برنامج مشترك يحمي القاعدة الثقافية التي تستند إليها هذه القوى. وفي حالة الإقصاء القسري للحركة الإسلامية وإلغاء خطوة التنسيق بين قوى الثقافة العربية والإسلامية في الشمال فإن حركة التمرد سوف تملأ هذا الفراغ وتهز قاعدة راسخة لاستقرار قوى سياسية في الشمال."

    لا نحتاج أن نضيف شيئاً لما قال السيد وراق، ولكن فقط نشير إلى أن "الخطوة الضرورية" أو "خطوة التنسيق بين قوى الثقافة العربية والإسلامية" والتي ستمنع "حركة التمرد" من ملء الفراغ، هي "الفترة الانتقالية" التي سيصوت أهل الجنوب بعدها على الوحدة أو الانفصال!

    انتهي الاقتباس.

    النص الثاني:
    هذا رد القيادة الوطنية بعنوان:
    القيادة الوطنية ترد علي مقامة خارج (حق)
    خطابيات مختومي العقول لا تقرأ خطابنا و إنما تكشف عن خصائصها


    (2) اما عن التصريح، المنسوب للحاج وراق بصحيفة الراية القطرية فقد استوضحت القيادة الوطنية الحاج وراق فأجاب: (في آخر رمضان دعاني الاستاذ سيد احمد خليفة الي الافطار بمنزله وقد اجتمع في الافطار لفيف واسع من السياسين و المثقفين والصحفين ودار نقاش غير رسمي بعد الإفطار تناول قضايا شتي ومتنوعة, وقد تحدثت في هذااللقاء عن السياسة المصرية وقلت اننا كسودانين نعرف بإ ننا نلتقي مع مصر في المصالح الاستراتيجية ونقر لمصر بالدور المؤثر والهام لمصر في المنطقة واثره علي السودان , ولكن علي الاخوة في مصر السماع لآ راء السودانين بذهن مفتوح فموقف مصر من حق تقرير المصير خاطئ وقد خلق حاجزا نفسيا وسياسيا بين الجنوبين والمبادرة المصرية الليبية والافضل لمصر ولوحدة السودان ان تقبل مصر حق تقرير المصير من حيث المبدأ وتساعد من بعد ذلك سياسيا وتنمويا في أن يتمخض تقرير المصير عن اختيار الوحدة... وعن قرارات الرابع من رمضان قلت معلقا علي دعوة بعض الصحف المصرية الي اعتقال الترابي بأنه من مصلحة التسوية ومصلحة الحرية أن يتوازن تيارا الحركة الاسلامية بعضهما البعض وفي ذات الوقت الضغط علي الحكومة المضعفة بهذا الصراع للاسراع بالتسوية لأن الصدام المسلح بين التيارين في ظل الوجود المقدر وقتها لتيار الترابي داخل جهاز الدولة سيفضي اما‘ إلي طقيان عسكري يرجعنا إلي مربع الإنقاذالاول أو إلي حالة فوضي واسعة ليس هناك من قوة سياسية قادرة علي حسمها سوى الحركة الشعبية ، والحركة الشعبية رغم إنها يمكن أن تستولي علي السلطة إلا انها لأسباب تاريخية و ثقافية لا تستطيع أن تحقق الأستقرار في البلاد..ثم حدث اشتباك بيني وبين د/جعفر شيخ ادريس حول الدولة الدينية وأن قرارات الرابع من رمضان أرخت بداية سقوطها. وحول دولة المواطنة والعلمانية. وهي المواضيع التي أخذت الحيز الاكبر من الحديث والمناقشة.
    بعد نهاية "الونسة" استوقفني الأخ/ عادل إبراهيم حمدـ وهو من جيلي في جامعة الخرطوم ـ وقال بأنه هاجر إلي قطر ويعمل في صحيفة هناك و أنة يود اجراء مقابلة معي فوافقت علي ذلك فاعطاني رقم هاتفه للاتصال به لتنسيق مكان وزمان المقابلة، ولكن لظروف سفري إلي رفاعة للعيد لم اتصل به ولم اقابله مطلقا بعدها. ولذلك لم أجري معه حوار مطلقا...واذا كان الأخ عادل استعاض عن المقابلة بالاجتزاء من "ونسة" و من الذاكرة وبدون اوراق أو تسجيل، ثم أورد بعض بعضا من الأقوال علي لساني تختلف عن المعاني التي قلتها اثناء الونسة فهذا خطأ مهني واضح . ويمكن التحقق من كل ذلك بسؤال عادل إبراهيم حمد عن مكان وزمان الحوار الذي اجراه معي وأين تسجيلاته له .. أما ما قلته اثناء تلك المناسبة الإجتماعية فيشهد عليه عشرات الناس ويمكن التحقق منهم.)
    *و تعتبر القيادة الوطنية هذا الإيضاح صادقا وكافيا، ذلك أننا نعرف الحاج وراق وطرائق تفكيره و مواقفه نستطيع أن نحدد ماذا يمكن أن يصدر عنه وما لا يمكن صدوره عنه.
    كما أن أخطاء النقل الصحفي واردة حتي في الاحاديث الصحفية المنظمة.
    ولأننا لم نعرف بما نشرته صحيفة الراية إلا من احاديث الخاتم فأننا بداهة لم نسعي إلي التصويب والتصحيح.
    إن مفارقة ما نشرته الراية لخط الحركة الفكري والسياسي واضحة و لا تحتاج إلي عناء، ولكن اى حرب لم ترفع(قميص عثمان) تلوح به تستر خلفه الدوافع المختلفة والاهداف الصغيرة؟

    انتهي الاقتباس.


    ثروت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 07:42 PM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 03-25-2004
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: ثروت سوار الدهب)

    الاستاذ الخاتم عدلان أسمح لى أن احى فيك جميل أدبك وتواضعك وأتمنى أن نستفيد من تجاربك الفكرية والسياسية فى فتح حوار مفتوح عن تجربتك فى قيادة الحزب الشيوعى وأتمنى أن تقوم بتوثيق ما عايشته من أحداث كنت آحد صناعها حتى تعرف الاجيال القادمة ما كان يدور خلف الكواليث, وبالطبع لي سؤال يخلو من اى غرض بل كل ما أرمى له هو معرفة الحقيقة منك شخصيا كأحد المعاصرين لهذه الاحداث.فسؤلى كانت هنالك بعض الانتقادات لك وبالتحديد من قبل الاتجاه الاسلامى بأنك أثناء فترة مايو الاولى وفى ذلك الحين كنت طالب بجامعة الخرطوم وآحد قيادات الطلاب فى الحزب الشيوعى بالجامعة وكنت من المحرضين للعسكر بضرب الطلاب فى الجامعة من قبل النظام المايوى ويزكر لك فى ذلك الهتاف الشهير " آضرب اضرب يا ابوالقاسم" أيحاء للرائد أبوالقاسم محمد أبراهيم التى تلتخت يداه فى ما بعد بدماء الشهداء من الشيوعيين.فما هو تحليلكم لتلك الاحداث لما لها من أرتباط بتاريخ مهم من الاحداث السياسية التى مرت بها جامعة الخرطوم والتى كانت الوقود المحرك لكل الاحداث السياسية والثوراة التى مرت على السودان.
    مع فائق تقديرى وعفوا لو كان هنالك اى حرج فى هذا السؤال لشخصكم الذى يجد منى كل التقدير والاحترام لما لكم من تاريخ ناصع فى الحركة السياسية السودانية.

    سيف الدين محمد جبريل

    (عدل بواسطة Saifeldin Gibreel on 08-03-2004, 06:55 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 11:01 PM

hamid hajer
<ahamid hajer
تاريخ التسجيل: 08-12-2003
مجموع المشاركات: 1508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Saifeldin Gibreel)

    الأستاذ الخاتم ..
    عودة الي تأريخ (حركة يوليو 1971) ما هو وجه الحقيقة
    في قول البعثيين بأنهم قد دعموا (الحركة) لأنها تدعم
    أمانيهم الأيديولوجية في أشارة الي وثيقة المرحوم
    غبد الخالق ( الماركسية وقضايا الثورة السودانية) والتي
    ترسل أشارات بأتجاه التقارب مع القوميين العرب وخاصة
    البعث جناح المرحوم محمد سليمان الخليفة التعايشي ، الذي
    توفي في الطائرة التي أحترقت فوق الأجواء السعودية وما
    قيل عن دور (المخابرات) في ذلك ؟
    هل رفضت قيادة الحزب الشيوعي في أي من المراحل الوثيقة
    أعلاه ؟
    أذا كانت الأجابة بنعم ما هو المبرر الفكري لها ؟
    هل كان الرائد فاروق حمدالله عضوا في الحزب الشيوعي أم
    كان قوميأ ؟
    الغرض من هذه الأسئلة هي بالطبع محاولة للملمة تأريخنا
    المحكي في أوعية لأستيعاب أحداث مرحلة مهمة من تأريخنا
    الوطني لفها السرية المعروفة وعدم المكاشفة. أضافة الي
    الأنضباط الحزبي وعدم البوح بأسم المركزية الديمقراطية
    التي كان يلتزم به الأشخاص الذين كانوا قريبين من صناعة أو
    المشاركة في الحدث.
    ولك مني خالص التقدير ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 11:04 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الإستاذ الخاتم ، تحية وإحترام

    قلت : {وتلك المنطلقات التي كنت أنادي بها ، ينادي بها الحزب الآن }

    قصدت في زياراتي الأخيرة أن أقابل عدد كبير من الزملاء وخاصة الشباب وبعض الكوادر الوسيطة ووقفت على إرادة التغيير الغالبة وسطهم ، وعلى شجاعتهم في توجيه الإنتقادات على النهج الحالي وتصميمهم على المحافظة على الحزب والنضال من أجل تنفيذ وتحقيق الحلم بأن يتحول إلى قوة جماهيرية ،ولهم تصورات ناضجة لذلك ،إستطاعوا تمريرها بالشكل والطريقة التي عبرت عنها انت بقولك {ينادي بها الحزب الآن} الفارق بينك وبينهم ، لم يفقدوا الثقة في الحزب وفي قدرتهم على إحداث تغيير واسع وعميق بما يجعله جاذب للمناضلين الشرفاء ، يرون في خروجك إلى جانب التخذيل ، انك إستعجلت بالنفس الضيق للبرجوازي الصغير ، وبعضهم قيم خروجك بإستباق الإخراج ، وبعضهم
    ويصفون خروجك بالكبوة وهولاء ما زال يداعبهم الأمل أو العشم في أن ينهض الفارس من كبوته ، وأظنك سمعتهم في عشاء في الخرطوم أبان زيارتك الأخيرة.
    إستنادآ على المقتطف أعلاه وما تلاه ،أسألك:
    -لماذا إستعجلت ؟
    - هل فكرت أن لخروجك تأثير ضار على عدد كبير من الزملاء المتطلعين للتغيير والعاملين لأجله ، وان ما حققوه بجعل الحزب ينادي بمنطلقاتك الآن ، كان يمكن أن يرتفع سقفه بوجودك ووجود من أصابهم اليأس وخرجوا
    - الأفضل بناء تنظيم جديد ، أم تحديث الذي هو كائن ويتمتع بخبرات وتجارب السنين ويذخر بشباب لهم قدرات وطاقات
    - هذه التي حملت جرثومة الإنقاسامات والخيانات منذ المهد ، بل منذ طور التكوين ،يمكن أن نرتجي منها شيئآ مفيد ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 01:46 AM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الاخ ثروت سوار الدهب
    سلام عليكم...ارجو ان توضح لي ماذا تعني بكلمة ان الحوار منسوب للاخ محمد سليمان .. ثانيا انت كنت عضوا في حركة القوى الجديدة وانت الان عضو في حركة القوى الحديثة سؤالي هوهل تغيرت تغيرت قناعاتك تجاه برنامج الجديدة الى الحديثة ام ماذا في الامر ومن ثم اعدك بمزيد من الاسئلة للتوضيح حتى يستفيد القراء من امور كثيرة غير واضحة وانا في انتظار ردكم مع احترامي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 03:07 AM

Amjad ibrahim
<aAmjad ibrahim
تاريخ التسجيل: 12-24-2002
مجموع المشاركات: 2765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    سلام جميعا
    الاخ سيف الدين جبريل لقد رد الاخ الخاتم عدلا ن على هذا السؤال بتفصيل عميق في لقاء مطول معه على صفحات سودانيز اونلاين و يمكنك الاطلاع على هذا الحوار عبر اللنك الاتي:-
    السبت 20 ديسمبر نقاش مفتوح مع الاستاذ الخاتم عدلان في المنبر الحر

    الاخ ابوساندرا تحية طيبة
    اسمح لي بهذه المداخلة علبال ما يعقب الاخ الخاتم شخصيا فهو المقصود بالسؤال

    تعابير النفس الضيق للبرجوازي الصغير تعابير عفى عنها الزمن، فالانسان في عالم اليوم له مطلق الحرية ان يغير قناعاته حسب ما يكتسبه من معارف، اما عن الاستعجال فانا لا اوفقك فيه فكم من الزمن يا ترى يجب ان يظل الواحد داخل حزب لا يقبل التغيير حتى يعتبر انه لم يستعجل، الخاتم مكث داخل الحزب الشيوعي السوداني اكثر من ثلاثين عاما انا اعتقد انه لم يستعجل اذا نظرنا الى القضية بالمعدلات الزمنية المحضة.

    هناك عامل آخر نتناساه جميعا و هو ان خروج كوادر معتبرة و بأعداد كبيرة من الحزب الشيوعي السوداني هي التي فتحت الباب على مشراعيه للشباب هناك كي يعبروا عن آرائهم بعد ان اوضح هذا الأكسودس الجماعي الخلل التنظيمي البالغ لقيادة الحزب.

    يمكن النظر لخروج العديد من كوادر الحزب على انها عوامل مساعدة لتفاعل كيميائي معقد نحو اشاعة اجواء ديمقراطية داخل الحزب، و ان كنت لا ارى ارهاصات هذا التغيير العملية بعد، و لعلك تتابع في هذا البورد النقاشات الساخنة التي يخوضها اعضاء الحزب هنا حول قضايا الديمقراطية داخله بحرية كاملة و خارج النطاق الحزبي في سابقة رائعة تحظى مني بكل احترام و تقدير و اعني هنا بوست الاخ عدلان عبد العزيز الهادف.

    اعترض ايضا جملة و تفصيلا على تعبير "الكبوة" ليس من قبل الدفاع عن الأخ الخاتم فهو حري و قادر بالدفاع عن نفسه، لكن التعبير نفسه يحمل في طياته ايمان ايديولوجي قاطع بأن قائليه يؤمنون بانهم على حق مطلق و من يخرج من نمط تفكيرهم و تحليلهم قد كبا جواده، و تجنب الطريق القويم، لهذا يا عزيزي فكما ترى فهذه الجمل و الكلمات تحمل في طياتها معاني امتلاك الحقيقة الكاملة في طيات نظرة ايديولوجية كاملة للكون و تطوراته و مآلاته، و من يفكر بهذه الطريقة من الصعب عليه تحمل فكرة ان الاخرين قد يكونون على صواب حتى و ان كانوا داخل حزبه.

    اكتفي بهذا القدر و اترك المجال للاخ الخاتم للرد، و اود ان اؤكد ان تطور الحزب الشيوعي و اشاعة الديمقراطية داخله امر مفيد للغاية و سيساهم في تطوير التجربة الديمقراطية بصورة عامة.

    تحياتي امجد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 04:50 AM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الاخ ابو ساندرا
    تحياتي
    كما تعلمت فقد بدات المناقشة العامة في الحزب الشيوعي في اغسطس 1991 والان دخلت عامها الثالث عشر ماذا حدث حتى الان لازالت قيادة الحزب تناور بعقلية الاربعينيات ولازالت بعض العضوية تلوك نفس الجمل والمصطلحات الباليه مثل ضيق النفس والبرجوازية الصغيرة والمنفنسين هذه المصطلحات ماعادت ترهب احد على عضوية الحزب بدلا من حالة التوهان والخدر المزمن عليها ان تحدد فترة زمنية للقيادة تطالب فيهاباعلان تأريخ لقيام مؤتمر الحزب بدلا عن انتظار المجهول ماريك عزيزي بركات؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 09:07 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الأخ الدكتور أمجد ، بعد التحية،

    - لا أتفق معك في ان تعبير البرجوازي الصغير { بالتحديد} قد عفى عنه الزمن ، مازلت أراه معبرآ عن حالها ونفسها الضيق ، والتعبير لا علاقة له بحرية الإنسان المطلقة في عالم اليوم ، وضيق نفسها والتعبير كله لا يعني الإساءة والتقليل من شأنها ، علمآ أن الغالبية العظمى من قادة أحزابنا وغالبية أعضائها تنتمي للبرجوازية الصغيرة ، أرى أن هناك حساسية ضذ المصلح ،لا شأن للمصطلح بها
    - تعترف ان الباب فتح على مصراعيه للشباب نهذه هي النتيجة التي علينا الإعتراف بها دون الوقوف عند الأسباب والدوافع التي قد نختلف حولها ، نعم ،تمامآ كما قلت ان الشباب يفتحون الأبواب ، وبشفافية مطلقة ورغبة حقيقية في التغيير
    - قلت ، لم تر إرهاصات التغيير ، وفي نفس الوقت تراه بإعترافك بالنقاشات الساخنة التي يقودها أعضاء الحزب في البورد وبحرية كاملة ، لا ينتقص منها كونها خارج القنوات ، فالقنوات لم تمنع ولا فتحت تحقيق أو مساءلات ولا بلاغات ، وكل القنوات تسمع وتطالع ، أليس في هذا تغييرآ!؟
    - من قالوا إنها كبوة أظن ان الخاتم قد سمعهم بأذنيه ، وفي حقيقة الأمر انا لا أتفق معهم وقلت ذلك في مساهمتي أعلاه ، ووصفتهم بالحالمين وأرى أن العشم قد أعماهم عن الحقيقة ، أو قد جاملوا الرجل
    - أتفق معك تكامآ {أن تطور الحزب الشيوعي وإشاعة الديمقراطية داخله أمر مفيد للغاية وستساهم في تطوير التجربة الديمقراطية بصورة عامة }

    الأستاذة /هميمة

    - الوقت الذي إستغرقته المناقشة العامة لا يزعجني ، بل أراه قد أتاح الفرصة الكاملة للجميع لإبداء آرائهم وأفكارهم ، وشخصيآ إستحسنت هذا تفاديآ لهوجة تأثيرات سقوط المعسكر الإشتراكي وما بدأ من هرولة للعن كل شيء والتنكر لكل الشيء ، أردت أن أقول أن الزمن أتاح فرصة للناس لإعمال الفكر والتفكير ودراسة ما حدث بهدوء وبدون ضغط اليأس والفشل
    والمناقشة حققت حصيلة وافرة من الآراء والأفكار ،وساهمت في رفع الوعي لدى العضوية ، وفي سياقها أنتج مشروع الدستور واللأئحة والبرنامج وموجهاته ومازال النقاش حولها مستمرآ وثريآ
    -المؤتمر أمر لا يمكن تفاديه ، وهو آت لا محالة ، الظروف التي حالت دون عقده طوال السنوات الماضية معروفة للجميع_حتى للمكابر_ فللنظر ، فترة نميري والملاحقات ، عام الإنتقال والديمقراطية قصيرة العمر ، لم نلتقط الأنفاس حتى وقع إنقلاب الجبهة الذي إستهدف فيما إستهدف الحزب بألاذى والملاحقة ،
    يرى البعض ،وانا منهم، أن هناك فرصة كانت في النظام الديقراطي وأن الجهد الذي بذل في الإحتفال بالعيد الأربعين كان يمكن بذله لعقد المؤتمر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 09:08 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الأخ الدكتور أمجد ، بعد التحية،

    - لا أتفق معك في ان تعبير البرجوازي الصغير { بالتحديد} قد عفى عنه الزمن ، مازلت أراه معبرآ عن حالها ونفسها الضيق ، والتعبير لا علاقة له بحرية الإنسان المطلقة في عالم اليوم ، وضيق نفسها والتعبير كله لا يعني الإساءة والتقليل من شأنها ، علمآ أن الغالبية العظمى من قادة أحزابنا وغالبية أعضائها تنتمي للبرجوازية الصغيرة ، أرى أن هناك حساسية ضذ المصلح ،لا شأن للمصطلح بها
    - تعترف ان الباب فتح على مصراعيه للشباب نهذه هي النتيجة التي علينا الإعتراف بها دون الوقوف عند الأسباب والدوافع التي قد نختلف حولها ، نعم ،تمامآ كما قلت ان الشباب يفتحون الأبواب ، وبشفافية مطلقة ورغبة حقيقية في التغيير
    - قلت ، لم تر إرهاصات التغيير ، وفي نفس الوقت تراه بإعترافك بالنقاشات الساخنة التي يقودها أعضاء الحزب في البورد وبحرية كاملة ، لا ينتقص منها كونها خارج القنوات ، فالقنوات لم تمنع ولا فتحت تحقيق أو مساءلات ولا بلاغات ، وكل القنوات تسمع وتطالع ، أليس في هذا تغييرآ!؟
    - من قالوا إنها كبوة أظن ان الخاتم قد سمعهم بأذنيه ، وفي حقيقة الأمر انا لا أتفق معهم وقلت ذلك في مساهمتي أعلاه ، ووصفتهم بالحالمين وأرى أن العشم قد أعماهم عن الحقيقة ، أو قد جاملوا الرجل
    - أتفق معك تكامآ {أن تطور الحزب الشيوعي وإشاعة الديمقراطية داخله أمر مفيد للغاية وستساهم في تطوير التجربة الديمقراطية بصورة عامة }

    الأستاذة /هميمة

    - الوقت الذي إستغرقته المناقشة العامة لا يزعجني ، بل أراه قد أتاح الفرصة الكاملة للجميع لإبداء آرائهم وأفكارهم ، وشخصيآ إستحسنت هذا تفاديآ لهوجة تأثيرات سقوط المعسكر الإشتراكي وما بدأ من هرولة للعن كل شيء والتنكر لكل الشيء ، أردت أن أقول أن الزمن أتاح فرصة للناس لإعمال الفكر والتفكير ودراسة ما حدث بهدوء وبدون ضغط اليأس والفشل
    والمناقشة حققت حصيلة وافرة من الآراء والأفكار ،وساهمت في رفع الوعي لدى العضوية ، وفي سياقها أنتج مشروع الدستور واللأئحة والبرنامج وموجهاته ومازال النقاش حولها مستمرآ وثريآ
    -المؤتمر أمر لا يمكن تفاديه ، وهو آت لا محالة ، الظروف التي حالت دون عقده طوال السنوات الماضية معروفة للجميع_حتى للمكابر_ فللنظر ، فترة نميري والملاحقات ، عام الإنتقال والديمقراطية قصيرة العمر ، لم نلتقط الأنفاس حتى وقع إنقلاب الجبهة الذي إستهدف فيما إستهدف الحزب بألاذى والملاحقة ،
    يرى البعض ،وانا منهم، أن هناك فرصة كانت في النظام الديقراطي وأن الجهد الذي بذل في الإحتفال بالعيد الأربعين كان يمكن بذله لعقد المؤتمر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 01:06 PM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    ابو ساندرا
    لك احترامي العميق واعلم انك تناقش بذهنية مفتوحة والامور واضحة امامك وسؤالي هو الا تعتقد انه لو كانت للحزب الشيوعي قيادة ملهمة لفتحت ابوابها لكل التنظيمات التي قامت منذ الحركة الشعبية ومرورا بقوات التحالف ومؤتمر البجا وحركة حق اي ما اود قوله ان عضوية كل هذه التنظيمات كان مكانها الطبيعي هو حزب ديمقراطي ليبرالي كان يمكن للحزب الشيوعي ان يقوم بهذا الدور وبهدؤ تام ولكن ان تتشبث قيادة تنظيم بمقاعدها ومنذ نهايات الاربعينيات وتظل ترمي كل مخالفيها في الرأي باقذع النعوت فهذا الامر لايحدث الا في وسط قيادة لاتحترم تاريخ من ناضلوا معها واختلفوا معها لكنهم لن يلقوا سوى المزيد من السب واشانة السمعة ومعظم ذلك يكون بمعلومات مغلوطة والامثلة كثيرة ويمكنني ان اتيك بعشرات الامثلة ان شئت .. لاحظت انك لم تعلق على عبارات ضيق المواعين والانفناس وهي عبارات توصم بالخارجين عن الحزب الشيوعي ... لو كانت القيادة حريصة لعقدت مؤتمرها بدلا عن الاحتفاء بالعيد الاربعين علما بان الاعداد لذلك تجاوز العام والنصف .. اماوبعد ذلك لماذا لم يتم انعقاد المؤتمر فهذا سؤال موجه لك ولقيادة الحزب الشيوعي حيث كان بامكان القيادة ان تعقد مؤتمرها في اي جهة داخل السودان على سبيل المثال في اي جزء يقع تحت سيطرة الحركة الشعبية او في الاراضي الارتريه مثلا او في اي قطر خارج السودان واذا كانت الحجة هي التأمين فان جل قيادة الحزب غادرت السودان بعد استيلاء الجبهة على الحكم والامثلة هي المرحوم عزالدين علي عامر وفاطمة احمد ابراهيم والتيجاني الطيب والخاتم عدلان والشغيع خضر والقائمة تطول واذا كان بمقدور هؤلاء الخروج فماهو الذي منع البقية من ذلك؟ هذا هو السؤال الكبير الذي يحتاج لاجابة ولاتنسى ان اللجنة المركزيه تعقد اجتماعاتها داخل السودان ارجو ان اسمع منك ولك من الشكر اجزله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 08:23 PM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: هميمة)

    الاخت اوالاخ هميمة
    ليس كل ما بيني وبين الاستاذ الخاتم عدلان خلاف, هناك ما يجمعني به..مثلا اجد نفسي في كلماته التالية:

    هناك أسئلة وجهها لي مجهولون يستخدمون الأسماء المستعارة، ولا أقول الحركية، لما أراه من إنعدام الضرورة، في منبر وفي زمن نريد أن نؤكد فيه جميعا حقوقنافي التعبير واستعدادنا لتحمل مسؤولياته. فكرت في البداية ألا ارد على هذه الأسئلة، لأنها تضع أصحابهافي مأمن من نوع معين من الحجج، مثل حجة التناقض الشخصي، أي أن أقول لك، مستندا إلى معرفتي بك، أنك تفعل الشيء نفسه، فلماذا تسأل عنه أو تنهى الآخرين عن فعله، وهو معنى أشار إليه الشاعر بقوله:
    لا تنه عن فعل وتاتي بمثله عار عليك إذا فعلت ذميم.

    انتهي الاقتباس

    ارجوا مراجعة المداخلة رقم 25 في البوست المعني.

    ثروت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2004, 09:40 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    - قيادة ملهمة ؟ محتمل ! لكني اتطلع لقيادة أكثر شبابآ وإنفتاحآ بما ينعكس على أداء الحزب وتاثيره في الشارع السياسي وإبداعه على مستوى الفكر وقرأة الواقع وتحليله والتوصل إلى مبادرات متقدمة ، أي بالضبط كما كان يفعل حتى العام 77
    - التشبث بمواقع القيادة : لم اعرف سابقة بموجبها إعتزلت قيادة ما بمحض إرادتها ، إمكن فقط الحالة اللبنانية ، فضلا على أن التغيير لابد أن يتم في إطار شرعي ، وهذا ستلزم عقد المؤتمر لشرعنة أي تغيير في القيادة ،هذه غشكالية واجهت الحزب بعد رحيل أوإنقسام 90% من القيادة المنتخبة ، في ظل غياب المؤتمر ووجود شواغر ،إبتدعت القيادة التصعيد في السكرتارية المركزية على النحو المعروف وكان ذلك محدود الأثر والفائدة ، وأيضآ موصوم بعدم الشرعية
    القيادة الحالية ، قادة لهم خبرات وتجارب ثرة وتاريخهم ناصع ونضالهم معروف لا يليق أبدآ الإساءة لهم ولاتحيط بهم ، أحترم نضالهم ولا أتوانى في نقد ما أراه من من تقصير وفقدان المبادأة القيادية ، وأرى أن الموقف السليم والمطلوب من أعضاء الحزب في الحلقات الوسطية والقاعدة أن لا تقف فقط عند نقد القيادة بل تبادر بتقديم المساهمات ومساعدتها والتفكير معها ودفعها وحثها لإتخاذ مواقف تشرف الحزب ،وتقديم أطروحات في كل المجالات والصبر والمثابرة حتى تصبح رأي عام لا تستطيع القيادة تجاوزه ، و ب { نفس طويل وصبور}
    أعتقد أن إرادة التغيير قوية داخل الحزب ، وستعبر هذه الإرادة عن نفسها بتيارات وجماعات ضغط ودفع متواصل في القواعد نرى بعض منه هنا في هذا البورد

    - لا أوافق على وجود قيادة أي حزب في الخارج ، وقيادة حزبنا لم يكن جلها في الخارج ، عددتي خمس فقط بقي منهم الآن في القيادة وفي الخارج إثنين فقط ، التيجاني والشفيع يتحرقان شوقآ ورغبة في العودة للداخل لولا بعض المهام ، وحسنى فعلت فاطمة ، فإن المكان الطبيعي للقيادة في الداخل وبين جماهيرها
    - وفي ذات السياق أرفض فكرة عقد المؤتمر في الخارج ، يجب أن يعقد في الداخل مع إبتداع الوسائل والإمكانيات وحمايته بجماهير شعبنا وأعتقد أن ذلك ممكنآ خلال النصف الأول من الفترة الإنتقالية وفقآ لبرتكولات نيفاشا

    - نعم تجنبت التعليق على تلك النعوت ، ولا حاجة لها ، فمثلآ ، إذا نعتنا أحمد سليمان بالخائن أو الغادر أو المجرم أو لم ننعته بذلك ،هل هذا سوف يغير من حقيقته؟
    وإستطرادآ ، أعرف أن قدرة الإحتمال والطاقة تتفاوت من شخص لأخر إذا ما وضعوا في نفس الظروف ، وتجربة بيوت الأشباح إحتملها معظم من واجهوها ، ولم يحتملها البعض ، هذه حدود قدراتهم أحترمها والموقف الصحيح والنبيل أن تتم مساعدتهم حتى يستعيدوا قدراتهم ، وهناك ناحية لابد من الإنتباه لها وهي أن ما صدر عن بيوت الأشباح من فظائع أثرت على معنويات البعض اللذين لم يواجهوها لكنها كانت كافية لكسر إرادتهم وخضوعهم للتهديد خوفآ على أسرهم ، تحت وطأة هذا ننظر للزميل وقدرته ونتجنب النعوت ، وليس من آلهة بننا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 10:19 AM

tariq
<atariq
تاريخ التسجيل: 05-18-2002
مجموع المشاركات: 1520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 11:49 AM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    د. امجد ابراهيم سلامات,
    هنا بعض النقاط علي رصيف الانتظار.

    لا ادري ما تقصد بقصة القاهرة هذه, فمبلغ علمي انهما لم يلتقيا إلا ذاك اليوم في صحيفة الصحافة بالخرطوم. اما
    ان كنت تقصد ان الخاتم هاتف الحاج وراق معزيا او عن طريق الفاكس مثلا فهذا مالا انازعك فيه.

    من يقصد صديقا عزيزا مواسيا ومعزيا يقصده في منزله إلا اذا كان هذا الصديق رجل بلا عنوان. و لو لا اشارة استاذنا الغير بريئة لموضوع الزيارة وعدم عتبه هو المسيحي المستجد للاستاذ الحاج وراق لما تتطرقنا للموضوع اصلا.

    اراك تستعجل النتائج. وفاة شخص ما وتحميل مسؤوليتها لشخص آخر امر جلل لا يصلح فيه اطلاق الكلام علي العواهن. وان كنت تبحث عن طرق للدفاع عن للاستاذ الخاتم فقطعا ليس بهذه الطريقة المؤذية.

    في اعتقادي, الايام كشفت واوضحت لمن يبحث عن الحقيقة. ها نحن نسلط الاضواء علي النصوص وعرائض الاتهام والممارسة كمرحلة اولية, عسي ان نرشد من ضل الطريق وسط ركام الكلمات المرصوصة و لمن يكتفي بمجرد الاعجاب, او لمن صدف كلمات حق فشاح عنها بإصرار مسبق. ونصدقك القول ان كلمات صاحبنا منمقة لا زلنا نعجب بها. فقط لا نقيف عندها انما نبحث فيها وهذا ما اهتدينا إليه, لنكتشف{ القبة الماتحتا فكي}.

    و اخيرا, سنبقي مع النصوص لبعض الوقت. وكما تقول لغة التلفزيونات الامريكية!!STAY TUNED

    ثروت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 09:17 PM

Abo Amna
<aAbo Amna
تاريخ التسجيل: 05-01-2002
مجموع المشاركات: 2199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: ثروت سوار الدهب)



    اول مرة كان في قناة الجزيرة وكنت معجبا بطريقته في الحوار

    المرة الثانية كانت هنا ف سودانيز اونلاين واول مداخلة لي معه كانت اختلافا .

    ولكني لا زلت معجبا بوجوده بيننا وطريقته في الحوار فربما هو من القلائل الذين نزلوا الي ارض غير متماسكة جيدا يمكن ان يصيبه فيها ما يصيبه ولكن يبدو انه يقول ليس في سيرتي او سيرة بلدي ما يخجل ولو كا هنالك ما يخجل فانا اتحمل مسؤولية مواقفي واقوالي ..

    فمرحبا به مهما اختلفنا
    ومزيد من الاعجاب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 11:26 AM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Abo Amna)

    التحية لكل المارشكين هنا وعلى راسهم صاحب المبادرة

    قبل ان التقى الاستاذ الخاتم عدلان شخصيا فى 99 فى اسمرا فى منزل فى احد الاحياء الشعبية بالعاصمة الارترية اسمرا(اخريا) برفقة اخوة من حركة حق منهم من قضى نحبه مثل الصديق المغفور له ياسر, والاخوان بابكر وصلاح, و فى حقيقة الامر كان ذاك المنزل هو مقر التنظيم فى اسمرا والحى المذكور تقابله اطراف احياء الخرطوم الشعبية فى وقت كانت فيه جل مكاتب التنظيمات السياسية فى قلب العاصمة من قبيل الرياض و العمارات و المغتربين والمهندسين, اذكره كان مرتديا جلبابا سودانيا عاديا و قد لا يذكرنى هو , و بعدها شاهدته فى قناة الجزيرة محاورا حول جدوي تبنى منهج التحليل الماركسى فى معالجة قضايا الوطن العربى والافريقى او مجتمعات ما قبل الراسمالية المشوهة, وكنت قبلها قد سمعت من اصدقاء واخوة اجلاء عن ان الخاتم عدلان ذاع صيته هو والاخ دالى من الاخوة الجمهوريين , فانا لم التق حينها بالاخ دالى او الاستاذ الخاتم عدلان و لكن كانت معانى التمسك بقضايا النضال الطلابى و الدفاع عن قيم الحرية والعدل والمساواة هى ما ورثناه عنهم فى مسيرتنا الطلابية ابان ممارستنا للعمل الخطابى فى جامعة الخرطوم مطلع التسعينات, وكنت حينها اردد لو ان هنالك من تحتاجهم البلاد فى مجالات العمل العام بشكل افضل هم الخاتم ودالى, و لمصادفات الاقدار تصادف ان كنا قبل ايام بمعية الاخ الصديق ياسر عرمان باسمرا وبحضور الاخ الصديق الصحفى فائز السليك ان ذكر ياسر عرمان ما كان يوما ما من اقوالى بالرغم من اننى لم التق الخاتم ولا دالى فى رحاب العمل العام, فقالها ياسر لو ان العمل العام فى السودان يفتقد ويحتاج الى اسماء فما ترددت فى قول الاستاذ الخاتم عدلان و الاخ دالى, هذا لا يعنى ان كلا الاخوين قد تركا مسيرة العمل العام بل لكل منهما مساهماته التى نعرف بعض منها و لا نعرف جلها الا اننى من الموقنين بصحة مقولة الصديق ياسر عرمان.
    ليس لى اي اسئلة وانما لدي طلب لدي الاستاذ الخاتم عدلان من ان يقدم بعض الايضاحات ما سمح له الوقت فى شان مسالة تحالفهم مع قوات التحالف السودانية وذلك لاننى عاصرت ايام التقارب بين الحركتين وعملت مع بعض كادر الحركة ابان فترة عضويتى فى صفوف قوات التحالف التى انتهت فى ديسمبر 1999 , اود ان اعرف ما هو راي الاستاذ الخاتم فى تلكم التجربة والى من يعذي فشل محاولة الدمج بين الحركتين؟؟

    ولكم الشكر اجزله

    بكري الجاك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 01:32 AM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الاخ المحترم ثروث
    اولا ارجو ان ترد على اسئلتي دونما تهرب واذا كان الاخ الخاتم قد رفض التعامل مع الاسماء المستعارة فلماذا تحذو حذو اذا كان هو كما وصفته واللبيب بالاشارة يفهم(قبة بلاشيخ) لاتنسى انك انحرفت بالنقاش 180 درجة واصبحت تتحدث عن عدم تقديم واجب العزاء الخ وهذا لايفيد عضوية البورد .. عزيزي ارجو ان تجاوب على الاسئلة التي طرحتها عليك اذا سمحت لتعم الفائدة والا لاداعي لاقحام الاخرين في قضايا لاتفيد ولك فائق احترامي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2004, 07:51 PM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: هميمة)

    ورد في وثيقة مقامة في سيرة النكوص والردة:

    لم نكن نحن مصدر خبر التحالف، أو التحالف المزمع، بين السيدين وراق والصادق المهدي. كل الصحف التي تناولت مؤتمر السيد وراق نشرت ذلك، وقبل أن نصدر نحن بياننا نفسه. فإن كانت كل تلك الصحف قرأت وثيقة مؤتمره قراءة خاطئة، فلابد أن هناك مشكلة في الوصول إلى قراءة صحيحة لوثائق السيد وراق. وفي هذه الحالة فإن الأولى بالتصحيح هم إما مراسلو الصحف التي نشرت الخبر، أو وثائق السيد وراق، لا نحن.
    انتهي الاقتباس

    وكتب الاستاذ الخاتم عدلان بعالية:
    وجب علي هنا أن أوضح السياق الذي ورد فيه تعليقي حول الأستاذ الحاج وراق.
    عموما لم أكن راغبافي الحديث في تلك المقابلة عن الزعماء الذين تحدثت عنهم. كما لم أكن بالتأكيد راغبا في الحديث عن الأستاذ وراق، ولكن الصحفيين الذين أجريا المقابلة أصرا إصرارا كبيرا. وعندما ذكرا الأستاذ وراق ونحن وقوف قلت لهما أنني لا أريد أن أتحدث عنه، فألحفا، وقلت لهما للتخلص من الموقف أننا نتحدث عن زعماء كبار، قاصدا كاتيغوري معينة من الزعماء. ولكنني تبينت فيما بعد أن تلك العبارة يمكن أن تحمل معنى مسيئا. وعزمت على حزفها عندما يحضرا النص للمراجعة. وقد كان ذلك شرطا مسبقا. ولكني سافرت ولم أتمكن بالتالي من مراجعة النص. فنشرت العبارة كما جاءت هنا. أحب أن أعتذر عن هذه العبارة، لأنها مبتورة من سياقها ولأنها توحي بالإساءة وهذا ما لم أقصده.
    انتهي الاقتباس.

    اوليس من الاولي تصحيح الصحف ايضا؟

    ثروت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2004, 11:20 PM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    استاذ ثروت تحياتي واحترامي
    وارجو ان تكون بخير... طرحت عليك اسئلة واضحه لماذا تتهرب من الاجابه عليها لان هناك اسئلة اخرى تنتظر بعد ان تجيب على الاسئلة الاولى....لماذا تلف وتدور حول موضوع واحد وهو وان تتحدث عن انك وجدت قبه ولم تجد فكي في وقت تتشبث فيه ببركات الفكي الجديد وتريد رفع الغبن عنه...تكرار النصوص لن يفيد دونما ايراد اجابة على اسئلتي ولانني من احد مختومي العقول ارجو ان تبسط لي الشرح لافهم ماتودون قوله وارجو مره اخرى ان تتكرم بالرد على اسئلتي لتكون فاتحة لنقاش سيفيد الكثيرين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 12:09 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ طارق:
    طالبت في غير هذا المكان بأن يكشف الأستاذ نقد عن هذه الرسالة، وقلت أنه لا يواجه أي ضغط من حزبه ليفعل ذلك. ولم يبق إلا أن يكون هناك ضغوط من الراي العام، فوصية شخص مثل عبد الخالق محجوب، أحق بأن تعرف لأن لها أهمية تاريخية كبيرة. ولا أستطيع من جانبي أن أفعل أكثر مما فعلت.
    لك الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 12:15 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    الأخ العزيز ثروت سوار الدهب
    لك التحية
    إذا كنت تعتقد أننا تنازلنا عن اية كلمة قلناها عن الحاج وراق ومجموعته القيادية، فأنت مخطيء. نحن لم نتنازل عن شيئ. ما قلته تحديدا أنني لم أكن راغبا في الحديث عنه في ذلك السياق. وربما أعود إليه في المستقبل، ولكن لكل مقام مقال. وهذا ما لم تنتبه له أنت. إذا كانت لديك مساهمات تخصك، فأهلا بها.
    شكرا لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 12:24 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ سيف الدين جبريل:
    لك التحية
    يا أخي ما فيش اي حرج في اي سؤال. ولكن كما اوضح لك الأخ الدكتور أمجد أجبت على هذا السؤال كثيرا. وقد آن للناس أن يعرفوا إلى أي مدى يمكن أن يذهب هؤلاء الكذبة في تشويه سمعة الآخرين، ورميهم بالداء الذي يعانون منه هم أنفسهم، مما أصبح معروفا للقاصي والداني بعد تجربة حكمهم التي زادت عن 15 عاما.
    أرجو أن تجد في تلك الإجابات ما يشفي بعض غليلك.
    شكرا لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 12:58 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ العزيز حامد حجر:
    لك التحية

    لم يتنازل الحزب الشيوعي عن وثيقة الماركسية وقضايا الثورة السودانية. وقد قيمت تلك الوثيقة بصورة إيجابية دور من سمتهم "الديمقراطيين الثوريين" وعلى رأسهم جمال عبد الناصر. وقد كان هناك نوع من التقارب مع البعثيين بقيادة بدر الدين مدثر، والذين كانوا يطرحون برنامجا شبيها جدا ببرنامج الحزب الشيوعي للثورة الوطنية الديمقراطية. ومع ذلك فقد كان التقارب مشحونا باحتمالات التناقض والصراع، لأعتقاد كل طرف بأنه الأولى بتنفيذ هذا البرنامج من الآخر. ولا استطيع الإستقراء حول المآلات المحتملة لذلك الصراع في حالة نجاح 19 يوليو واستمرارها. ولكن هذه قصة أخرى.
    وقد كان حزب البعث ضمن القوى التي كان يجري معها الحوار حول تكوين حكومة الجبهة الوطنية الديمقراطية في تلك الايام الثلاثة العاصفة.
    لم يكن فاروق حمد الله، عضوا بالحزب الشيوعي، بل كان أقرب إلى البعثيين، وله علاقات شخصية بالراحل يوسف عبد المجيد قائد مجموعة القيادة الثورية المنشقة عن الحزب الشيوعي وذات العلاقات بالثورة الصينية، الفكرية في أغلب الأحوال. ولكن فاروق كان شخصية ثقيلة الوزن، كان واثقا من نفسه بصورة غير عادية، وشجاعا وكريما، كما كانت له طموحات كبيرة. ويقال، والعهدة على الرواة، أنه هو الذي كان مصرا على وضع نميري على راس مجلس قيادة الثورة، باعتباره سبورة يمكن الكتابة عليها مع سهولة الشطب كذلك. ولكن وضح أن النميري لم يكن بتلك السذاجة، كما وضح كذلك أن الذكاء ليس مسألة لغوية فحسب. وهذا خطأ شائع وسط السودانيين الذين غالبا ما يربطون الذكاء بذرابة اللسان، التي لم يكن للنميري منها نصيب. كما أن غريزة البقاء موجودة لدى جميع الكائنات بما في ذلك الدنيا منها. وقد أوضحت التجربة كذلك أن نميري كان يتمتع بحاسة بقاء قوية جدا.
    لك من الشكر أجزله

    (عدل بواسطة Khatim on 08-08-2004, 01:00 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2004, 03:02 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 06-04-2002
مجموع المشاركات: 2980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Khatim)

    التحية والود لجميع المشاركين

    لقد قراءة عدة مقالات وكتابات للعم الاستاذ المحترم الخاتم عدلان
    في صحيفة الخرطوم وبعض الاصدارات السياسية في القاهرة
    وحينها عرفت انه شخصا جدير بالاحترام والتقدير وانه قلما حرا ونزيها من اقلام السودان الجديد العملاق القادم
    وعرفت عنه من اشخاصا هو يعرفهم جيدا وتربطهم به علاقات قوية علي المستوي السياسي والاجتماعي الكثير وتمنيت ان اقابله في القاهرة ولكن لم اتمكن ولو سمحت الظروف ان شاء الله الكريم سوف اقابله في مكان في هذا الكون الفسيح

    ملحوظه صغيره

    الاستاذ ادروب دوما يحدثني عنك يااستاذ الخاتم وهو يدعوني دوما لقراءة ماتكتبهوبالذات هذه الايام عن تجاربك مع الحزب الشيوعي وخلاصتها



    مع كامل ودي واحترامي لشخصك الكريم

    علي احمد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2004, 12:55 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    الأخ العزيز أبو ساندرا
    لك التحية:
    تحدثت كثيرا عن مقولة الإستعجال، وقلت أن الإستعجال أو الإبطاء مسائل نسبية تعتمد على مرجعك في القياس. فإذا كنت أسير في طريق سريع السرعة الدنيا فيه 70 ميلا في الساعة والقصوى 90 على سبيل المثال، فإنني أكون مسرعا إذا سرت بسرعة مائة ميل، كما أكون مبطئاإذا سرت بسرعة ستين ميلا. والمهم في الحالتين أن هناك مرجعية واضحة للتسرع والإبطاء، حددتها الجهة المسئولة عن المواصلات في البلد المعين. ولكن في حالة عدم وجود مرجعية واضحة لقياس السرعة، يصبح الحكم بالتسرع أو الإبطاء مسألة متروكة لكل شخص على حدة، يحددها وفق ما يراه من معطيات. وقد أوردت، وأورد دائما، مثال شوان لاي، عندما سئل عن الآثار العالمية التي تركتها الثورة الفرنسية، وذلك بمناسبة مرور ماثتي عام على حدوثها، فكانت إجابته: أن الوقت ما يزال مبكرا جدا للإجابة على هذا السؤال! أي أن شوان لاي ربما كان محتاجا إلى مائتي عام أخرى ليقيم الثورة الفرنسية. هل أبطأ أم استعجل؟ الجواب متروك لنا جميعا لنحدد ذلك وفق معاييرنا. فإذا كان شوان لاي يقصد، أنك لا يمكن أن تقيم الآثار النهائية للثورة الفرنسية إلا بعد انتصار الشيوعية في كل العالم، وتوفر آفاق للنظر لكل التجارب السابقة من تلك الهضبة الإجتماعية العالية، وأنا أحاول أن أتحدث باسمه هنا، فإن شوان لاي يكون معه حق في عبارته تلك، في ذلك السياق المحدد.أما في أعتقادي أنا فإن إجابة شوان لاي ناتجة عن دغمائية ميئوس منها تماما، لا ترى الأشياء الماثلة، في علاقاتها المحددة والنسبية، بل تنظر إليها من علياء أيديولوجية، لا تفهم إلا في إطارها.
    في حالتي طرحت الرؤى التي كانت و اضحة بالنسبة لى تماما، في تلك الفترة. ورفضت هذه الرؤى من قبل قيادة الحزب وبعض الفروع، رغم أنها حظيت كذلك ببعض القبول من آخرين. رفض القيادة عبر عن نفسه باعلان حالة التأهب لحماية الحزب من "فكر غريب" يحاول أن ينسف وجوده. وبمعنى ما فإن ورقتي يمكن أن تفسر على هذا الأساس، لأنها لم تدع إلى إصلاح الحزب الشيوعي، بل دعت إلى تغييره كليا، أيديولوجيا، وبرنامجا سياسيا ولوائج تنظيمية. أبقت فقط على الكوادر وبعض المؤسسات و التاريخ، وراهنت كليا على المستقبل. ولذلك كان لجوء القيادة لتصنيفات استخدمت في مواجهة محاولات سابقة،تميزت بالخجل لأنها كانت تريد نسف وجود الحزب دون أن تقول ذلك، مسألة مقبولة جدا من معظم العضوية التي تيسر الوصول إليها في تلك الفترة. هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى فإنني، ورغم جذرية التغييرات التي دعوت إليها، فإنني كنت أراها مواصلة عميقة جدا، لأفضل ما عرف عن الحزب، وهو خدمة الشعب، وتحقيق العدالة الإجتماعية وإقامة الديمقراطية، برؤية جديدة، وأساليب جديدة، تتماشى مع العصر. ولم أكن ار في الماركسية كتابا مقدسا، بحيث لا يمكن المساس به، بل توصلت تحديدا إلى أن التمسك بمقولات جوهرية في الماركسية، عفا عليها الزمن، وسار التاريخ في غير وجهتها، يعد هزيمة شنيعة لرسالة الحزب الجوهرية. المفارقة التي صدمتني، هي أنني كنت أناقش دقائق نظرية، لم يكن الناس يهتمون بها، ولذلك لم يكونوا راغبين في الوصول حولها لاية استنتاجات جديدة، وفق المعطيات الجديدة. الصدمة الأخرى هي أن صوابية المواقف والنظريات بالنسبة للكثيرين، كانت مشروطة بصدورها عن مصدر واحد عرف بأنه مقياس الحق والحقيقة. ولم أكن لأقبل ذلك مطلقا.
    وهنا يمكن أن أدخل على مقولة الإستعجال من زاوية أخرى، وهي أن من يصل إلى أستنتاجات مختلفة جوهرياعن المفاهيم السائدة داخل الحزب، إما أن يكون مخطئا ومنحرفا، لأن قيادة الحزب لا تقول بذلك، وإما أن يكون مستعجلا،في أفضل الأحوال، لأن قيادة الحزب، المخولة وحدها للوصول إلى الإكتشافات الجديدة، لم تصل إليها بعد. وفي الحالتين فإن هناك مقياس واحد، ومرجعية واحدة، للصواب والخطأ، وللتعجل والإبطاء، وهو على وجه التحديد موقف السكرتير العام للحزب، وسرعته، أو بطؤه. وما كنت أنا ممن يقبلون ذلك لأنفسهم.
    وبدلا من مقولة الإستعجال، النامة عن محافظة شديدة في الرؤى، الا يجدر بنا أن نتساءل عن بطء قيادة الحزب في الإستجابة للمتغيرات؟ وإذا وضعنا في الإعتبار أن المئات من أعضاء الحزب قد غادروه في هذه الفترة المأزومة، سرا وعلنا، وكانت أغلبيتهم من الكوادر المقتدرة النادرة، الا يحق للأعضاء أن يحاسبوا قيادة الحزب على أنها أبطأت في إستجابتها، وافقدت الحزب بالتالي كوادر هو أحوج ما يكون إليها، وإنها لهذا السبب لا تستحق أن تكون قائدة؟ هل طرأ لك أن تطرج هذه الأسئلة أصلا؟ أم أن قيادة الحزب في مكان العصمة بحيث لا يلتفت النظر إليها مهما فعلت ومهما تنكبت الطريق؟
    أشرت من قبل إلى أن الأستاذ نقد كثيرا ما يتحدث عن الجمود وأهمية محاربته، ولكن دون أن يعطي تعريفا واحدا للجمود، ودون أن يعطي وسيلة واحدة لكيفية محاربته. وأقول أنا، منطلقا من طبيعة البنية السياسية والفكرية والتنظيمية للحزب الشيوعي، والأحزاب الشبيهة به، أن الجمود هو إتباع أقوال القيادة دون أسئلة، ودون شكوك ودون مساءلة. وأن الوسيلة الأساسية لمحاربة الجمود هي حرية إنتقاد القيادة، وإنتقاد السكرتير العام على وجه التحديد؟ وقلت أن عبادة الشخصية، ليست سوى عبادة السكرتير العام ووضعه فوق المساءلة، بل فوق الحزب نفسه في كثير من الأحيان.
    عندما قلت أن الحزب ينادي حاليا بما كنت أنادي به قبل أكثر من عشر سنوات، لم أدخل في تفاصيل. لأن المقام لم يكن يسمح بذلك. ولكني أقول هنا أيضا، أن التغييرات التي أدخلت حدثت بدون تنظير، وعلى سبيل المثال، لماذا أسقط الحزب مرحلة الشيوعية من برنامجه ومنطلقاته؟ هذه قضية نظرية، يجب أن تطرح لها حيثيات نظرية واضحة، نزولا عند أهميتها الحاسمة بالنسبة لإنتماءات كل أعضاء الحزب. فقد دخل اغلبهم الحزب لما كان يدعو له من نهايات بعيدة للمجتمع البشري. كما أن التعليم الحزبي كان هدفه الأساسي تحويل الأعضاء إلى شيوعيين حقيقيين. فما الذي حدث؟ هل تسقط الشيوعية هكذا، لأن السكرتير العام رأى إسقاطها، أم أن هناك تنظير متكامل يجب أن يطرج هنا حتى يكون الناس على بينة من أمرهم. وقل الشيء نفسه عن الإشتراكية، التي اكتفى البرنامج منها بالمتاوقة، حيث أشار إلى " إستشراف أفاق الإشتراكية" دون الدخول في اعماقها، بل قله عن دكتاتورية البروليتاريا، لماذا اسقطت من برنامج الحزب؟ هذه مسالة فكرية يجب أن تطرح بتنظير متكامل. وهل البديل لدكتاتورية البروليتاريا، هو ديمقراطية البروليتاريا، مثلا؟ لأن الديمقراطية اللبرالية التي قبلها الحزب، ليس فيها حكم طبقة بعينها، بل فيها إرادة الشعب بكل طبقاته وفئاته، المعبر عنها في إنتخابات عامة، حرة نزيهة. ولم يحدث في التاريخ أن صوتت طبقة كاملة لصالح حزب واحد، حتى إذا كان اسمه حزب العمال، أو حزب البروليتاريا، وهكذا. وتشير أرقام الإنتخابات الإنجليزية خلال عدة عقود أن اصوات حزب العمل وحزب المحافظين من الطبقة العاملة ، كانت متساوية تقريبا.
    ومن جانبي نظرت لهذه الأشياء، واتخذت موقفي منها على بينة، ولكن لا أرى الشيء نفسه من قبل الحزب الشيوعي، ولا أرى الناس يتساءلون عنه. ومن جانبي أعرف تماما المنهج الذي تتبعه في هذه الحالات قيادة الحزب الشيوعي، وكأنما تقول في سرها، ما الذي يدرينا ربما يتضح غدا أو بعد غد أن الشيوعية ودكتاتورية البروليتاريا وغيرهما، ما تزالان مقولتين صحيحتين!
    أما ما ذكرته عن البرجوازية الصغيرة فسأعود إليه عما قريب.
    لك الود

    (عدل بواسطة Khatim on 08-09-2004, 01:03 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2004, 09:42 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    1/3
    الإستاذ الخاتم ، تحية وإحترام

    { الحكم بالتسرع أو الإبطاء مسألة متروكة لكل شخص على حدا ، يحددها وفق ما يره من معطيات }
    صحيح ، لكن في نفس الوقت يمكن للآخر الناظر لذلك الشخص ، أن يقرر ان الشخص أبطأ أو تسرع وفقآ لمعطيات الآخر ، وهنا ترجح المعطيات الموضوعية دون إغفال الذاتية منها ، مثلآ، قد تكون من ضمن معطياتك الذاتية إحساسك بأنك مستهدف أو تحاك ضدك مؤامرة بموجبها تقدر ان المسارعة بالخروج أفضل من الإيقاع بك ومن الفصل ، أي أن تخرج بكرامتك مستقيلآ لا مطرودا وحينها تكون قد تباطأت كثيرآ ، هذه معطيات ذاتية ، معطياتك ، لا يمكنني معرفتها والبناء عليها في تقرير التسرع أو الإبطاء ، أما المعطيات الموضوعية في إمكاني القول وفقآ لرؤيتي ، بالطبع،وقرآءتي للوضع ،أن هذا قد التسرع.
    وفي الحالة الماثلة ، مع تقديري ومعرفتي لإمكانياتك ، أراك قد تعجلت ، أكرر وفقآ لمعطياتي الموضوعية ، منها ما أتخذته دليلآ هنا:
    - قولك بأن ورقتك موضوع المفاصلة التي ووجهت بالرفض حتى من السكرتير العام،قد { حظيت كذلك ببعض القبول من آخرين} أي ان هناك أخرين لديهم نفس توجهاتك ، فماذا كنت تريد انت ؟ أن يقبلها الجميع ومن أول محاولة؟ دون النظر للفوارق والإختلافات وتقاطع الرؤى ، بل وحتى النوايا والغرض! كان يمكنك أن تبني على أولئك الآخرين ، وتثابر وبصبر لجذب أعدد أخرى أعرف أن الحزب يذخر بهم ، حتى يتم خلق رأي عام لا يمكن لقيادة الحزب تجاهله ، ولو فعلت لأدخلت نفسها في ورطة وعزلة مجيدة.
    -لم يقتصر الأمر على الأمل في ذلك البعض ، ولم يحتاج الأمر لبناء كتلة أخرى { كتلة غير} قبلت بورقتك ، بل وفي فترة وجيزة نسبيآ بعمر المنظمات ، حتى أخذ بها الحزب كله { وتلك المنطلقات التي كنت أنادي بها ، ينادي بها الحزب الآن } طيب ، وماهو مرادك أكثر من هذا ؟! ، أن يأخذ الحزب كله أو على الأقل قيادته بمنطلقاتك .
    -المناقشة العامة التي فتحتها اللجنة المركزية إعترافآ منها بأن هناك أزمة ، وهناك حاجة لموجهتها بالأفكار والتوصل لنظرية جديدة وصياغة برنامج ممكن التنفيذ ، وطلبت اللجنة المركزية ، المفترى عليها، من الأعضاء والديمقراطيين وحتى الأصدقاء المشاركة بالرأي والأفكار للتوصل للبرنامج الجديد وفتحت صدرها عبر المجلة الداخلية الشيوعي ، وقضايا سودانية التي فتحت للجميع مما يدل على صدق دعوة القيادة للديمقراطيين والأصدقاء أن هلموا للمشاركة ، وبالفعل قد ساهم منهم عدد مقدر ووجهوا إنتقادات قاسية لم تتردد قضايا سودانية ورئيس تحريرها الهمام في نشرها ، وتوالت الأفكار والمقالات الرصينة ومازالت ، وقبل أن تبلغ المناقشة العامة المفتوحة على مصراعبها ،مداها وتصل إلى أهدافها وغاياتها ،فوجئنا بمؤتمر صحفي في لندن ، الخاتم والكد يا للهول!
    فماذا نسمي هذا ؟!!
    أنا سميته التسرع ، وأخرين سموهو { الفتر ، الإستعجال ، وبعضهم أصابهم الأمر بالخذلان ، والآملين عدوها كبوة .
    عايشت عن قرب أثر خروجك على زملاء شرعوا في فتح حوار هدفه بناء حلقة واسعة يمكن أن تنداح لحلقات أوسع حتى تعم الحزب كله من أجل تجاوز حالة الجمود والمراوحة في ذات المكان بل والتراجع ، وإحداث تغيير عميق ، ضمت تلك الحلقة زملاء نعدهم محافظين وكنا نطلق عليهم الديناصورات والكرادلة ، أي أن حتى المحافظين بدأو في التغير وإقتربوا من الريدكاليين وكنا جميعآ في مرحلة تلمس الأشياء فوجئنا أن البعض منا شرعوا في تكوين تنظيم أخر جديد ، ولم يكن هذا هو الهدف بالطبع ، ثم تواترت الأنباء بخروجك ، أحست تلك الحلقة بأن الحزب في خطر وان وجوده صار مستهدفآ ، وأصبح كل الهم حماية جسد الحزب ومقاومة الإنقسام وآثاره بدلآ عن الذي شرعنا فيه من أجل التجديد ، لم يكن هذا الموقف في مجالي فقط ، بل تلقيت نداء من زميل وصديق قديم ظل ينادي منذ العام 78 بالتغيير وإصلاح الخطأ في العمل القيادي والجماهيري والتخلي عن بعض المسلمات لصالح تحويل الحزب لقوة جماهيرية كبرى ، هذا الزميل الذي إنتعش عند فتح المناقشة العامة ، بعد خروجك وبناء الحركة ، { يا بركات ! الحزب في خطر!!}

    السؤال هو:
    ، هل الأفضل بناء تنظيم جديد ، كالذي بنيت، يبدأ من الصفر ويكافح لإستصدار شهادة ميلاد في ظروف غير مواتية ، ونركل تاريخ مجيد وإنجازات شاهدة ، ونسارع بالخطوة السريعة للإلتحاق بالتنظيم الجديد ، الذي هو في الأصل تجميع لأعضاء سابقين خرجوا أو أخرجوا في فترات وصراعات سابقة وفي ظروف متباينة ، أو خارجين لتوهم في التسعينات ضمن { مئات خرجوا } ولأسباب وظروف مختلفةمنها اليأس ، الإنهيار السوفيتي العظيم ،خطورة النضال في سودان التسعينات وغيرها ، وضمت كذلك أخرين كانوا على علاقة بالحزب على مستوى ما ، ديمقراطيين منظمين وأصدقاء داعبت خيالهم وأشواقهم آمال وأحلام التقدم والعدالة الإجتماعية .
    ، أم نحافظ على الحزب ونناضل وسطه وبين عضويته التي تطلع للتغيير بدأب وصبر ،مستفيدين من تاريخ مشرف وخبرات متراكمة ومناضلين حقيقين عرفتهم المعتقلات وبيوت الأشباح وليل الزنازين وصمدوا ، وواجهوا التشريد والملاحقة وما وهنوا ، والأهم وجود قابلية للتطور وقبول الجديد والتجديد ليس فقط وسط الشباب والمتمردين والعصاة ، بل والحزب كله ، الذي { ...ينادي بها الآن }.

    أخترت ومن معك وبالخطوة السريعة التي لم تدع فرصة للإلتفات للخلف لتشهد بدايات الجديد ونجاح وقبول التوجهات الرصينة ، الخروج وبناء تنظيم جديد ، عانى من لحظة الميلاد لأنه كان يحمل في جيناته كل علل الأب ، إن جاز التعبير، وأهمها وأكثرها إنهاكآ للجسد وللروح علة الإنقسام والتمادي في الخصومة.
    وأخترنا النضال في حزبنا وبين مئات المناضلين الشرفاء ، ومع قيادة ليست مقدسة ولا { في مكان العصمة} تخطي وتصيب ، وترجع للقواعد وللديمقراطيين والأصدقاء تطلب رأيهم ، قيادة لم تخن ولم تستسلم أو تداهن في أسوى ظروف تعرض لها حزب ، وواجهت مع عضويتها المعتقلات والتعذيب ، قادة جميعهم نذروا حياتهم ومنذ بواكير الصبا لقضية التقدم والوعي في بلادنا وقدمت الشهداء ، قادة جميعهم من المبرزين في دراستهم ، بعضهم تخرج بأرفع الشهادات التي تؤهله للوظيفة ورغد العيش ، وإختارت التفرغ للنضال من أجل القضية وجميعهم كانوا يعرفون أنهم سيواجهوا الموت والإعقال والملاحقة ، قادة يستحقون الإحترام ، أما العصمة والقداسة فلا ، لذا لم ننضم للأحزاب التي تتلقى عضويتها الإشارة من زعيم الطائفة والبيت الديني المقدس ،علمآبأن جذورنا مرتبطة بتلك الطوائف ، نحترمهم ونقدرهم ، وكذلك نختلف معهم وننتقدهم بالرأي ونسائلهم عن التقصير ، وهذا ما يجري في الخلايا والفروع ، بل وحتى هنا ترى المقالات الناقدة وبالصوت العالي ولم نرى حتى الآن زميل يساق للجان التحقيق بسبب رأي أورده في البورد ، أليس هذا إنفتاح مبشر بالخير؟
    لنا خيارنا ولكم خياركم الذي أحترمه تمامآ ، ولكن ألم يؤثر خياركم سلبآ في خيارنا؟

    لي عودة مع كل الاحترام والسلام .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2004, 11:36 PM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    لقد قرأت بذهن مفتوح و محايد المقال الصحفي وعلي ضوئه سأشارك بمداخلة قريبا وحتي ذلك الحين ارجو ان ارفع البوست الي الصفحة الاولي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2004, 12:46 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11882

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Khalid Eltayeb)

    انا من ساقوم برفع على امتافى لمتابعة هذا الحوار الهادف
    نشرا للجمال
    ومحاولة لازلاة القبح الذى طال وطننا الافتراضى هذا

    ساعود حتما
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2004, 03:26 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 11-03-2002
مجموع المشاركات: 1555

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: Ishraga Mustafa)

    شكراً على انزال هذا الحوار الهام مع الاستاذ الخاتم عدلان
    أرغب في التعليق على الكثير مما ورد فيه ، وارجو أن تتيح لي الظروف تحقيق ذلك .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2004, 05:29 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)






    الأخ أبو ساندرا
    وعدت في مداخلتي الأخيرة أن أعود إلى مصطلح البرجوازية الصغيرة، كمبدأ تفسيري لمسلك الأفراد أو الجماعات. فأنت تقول أن خصائص البرجوازي الصغير، بما جبل عليه من الإستعجال، وربما الميل إلى اليأس والتذبذب، هو الذي أخرجني من الحزب الشيوعي، بينما بقي الآخرون من أمثالك، ربما لأنهم ليسوا برجوازيين صغار، ليصلحوا الحزب من الداخل، لأنهم لم يفقدوا ثقتهم به . وأستمحيك عذرا هنا، فأنت تستخدم أداة تحليلية، لا تصمد أمام الإختبار الجدي، رغم أننا جميعا تورطنا في أستخدامها في يوم من الأيام وفي مراحل سابقة من تطورنا الفكري.
    هناك من ناحية مشكلة تعريف البرجوازية الصغيرة نفسها، كطبقة، وهناك من جانب آخر نصيب الموقع الطبقي في تحديد مواقف الناس. وينطوي الأمران على صعوبات نظرية وعملية لا يستهان بها، كثيرا ما يتجاهلها الناس في بحثهم عن التفسيرات المبسطة وتعليق اليافطات على الرقاب. ومع وعيي بأن المقام لا يتسع لكلام مطول إلا أنني أطرح النقاط التالية كرؤوس مواضيع.
    ليس هناك تعريف دقيق للبرجوازية الصغيرة في كل الأدب الماركسي، وهذا ناتج من طبيعة المشروع الماركسي نفسه، وهو تعامله مع كل الشرائح الإجتماعية، في مرحلة الصراع من أجل الثورة الإشتراكية، وفيما عدا البرجوازية والبروليتاريا، كشرائح إنتقالية، إما أجبرتها السيرورة الإقتصادية والسياسية والفكرية القاهرة على الإنحدار إلى صفوف البروليتاريا، دون أن تكون أغلبيتها راغبة في ذلك، أو سمحت الظروف لأقلية منها بالصعود إلى مرتبة البرجوازية الكبيرة، وبذلك تنتهي تقدميتها وتنحاز بالكامل إلى موقعها الطبقي الجديد، لأنها أساسا، بما هي مالكة، ذات وعي برجوازي. من هنا ينبع تذبذبها، لانها لا تنتمي في الحقيقة إلى أولئك أو هؤلاء، أو تنتمي إليهما بدرجات متفاوتة في نفس الوقت. والإفتراض هنا هو أن الموقع الطبقي يحدد الوعي ، حسب مقولة ماركس الشهيرة حول أن الوجود الإجتماعي يحدد الوعي الإجتماعي وليس العكس. وهي عبارة تنطوي على بعض الحقيقة، ولكنها قابلة لأبتذالات لا أول لها ولا آخر، لما تنطوي عليه من الخطل أيضا. النقطة المهمة في هذا السياق هي التالية: ما دامت البرجوازية الصغيرة طبقة إنتقالية، فلماذا نوسعها تحليلا؟ إن المنطق يدفعنا إلى تسريع عملية ذوبانها بكسب الأقسام الأهم منها إلى صف البروليتاريا، لأن وضعها الطبقي، وميل رأس المال نحو الإحتكار والتراكم، سيسحقها لا محالة، شاءت ذلك أم أبت. وهذا هو سبب هذا الإهمال الماركسي الكبير لتحليل مقولة لعبت دورا هائلا في تفسيراللظواهر الفكرية، في سياق ذلك المشروع.
    التصور الماركسي للسيرورة التاريخية، والمتمثلة في قيام محورين أساسيين، هما البروليتاريا من جانب والبرجوازية من الجانب الأخر، وما أضافه إليه لينين إليه من واقع روسيا الفلاحي، أو ضح التاريخ أنه نبوءة كاذبة. فالتاريخ لم يسر في إتجاه خلو الوسط الإجتماعي من الطبقات" الوسيطة" بين البرجوازية والبروليتاريا، بل سار في اتجاه معاكس تماما، في المجتمعات المتقدمة، وهو زيادة حجم ووزن الطبقات الوسطى، على حساب البروليتاريا تحديدا، وهي الطبقة العاملة الصناعية في التعريف الماركسي، وليس أي تعريف مبتذل آخر حول أن كل من يعمل بأجر هو بروليتاري، لأنه لا يوجد في الدنيا من لا يعمل بأجر إلا العبيد. وقد حدث ذلك نتيجة ذكاء البرجوازية نفسها، وقدرتها على المساومة، كما نبع من طبيعة المجتمع الديمقراطي القائم أصلا على المساومات والحلول الوسط التي تحظى بالقبول وإن لم تحظ بالرضا، وذلك في كل مجالات الحياة. وهو ما لم يضع له ماركس، او تابعوه وزنا كبيرا.
    فإذا كان قلق البرجوازية الصغيرة، وتذبذبها ناتجا عن خوفها من الإنحدار إلى صفوف البروليتاريا فإن هذا القلق ليس واردا حاليا. قالطبقات الوسطى مستقرة تماما ولا خوف عليها من الذوبان، بل إن نزعات التطلع والحراك الإجتماعي إلى أعلا هي السائدة عموما وسطها حاليا. وهذا يعدل كثيرا في المعاني الكاسحة التي ننسبها إلى مبادي في التفسير تغيرت ظروفها بصورة لا يمكن تجاهلها.
    أنا أتحدث هنا عن التاريخ الفكري لمفهوم محدد والظروف التي برز فيها، والتي تجبرنا إجبارا على تعديل استخدامه وفق تلك الظروف. فأنا لا أعني مثلا أن البرجوازية الصغيرة، بصرف النظر عن تعريفنا لها، إنتفى منها التذبذب والقلق، بل اعني مقولة أوسع وهي أن القلق والتذبذب والجبن والحنث باليمين وخيانة العهود ، مثلها مثل الشجاعة والإستقامة والعدل والكرم والبذل والتضحية واللطف، وغيرها، هي ظواهر إنسانية فوق طبقية.تتأثر بالوضع الطبقي، نعم، ولكنها ظواهر إنسانية فوق طبقية أساسا. أي أن هناك البروليتاري الشجاع، بمثلما هناك البروليتاري الجبان، وهناك البرجوازي اللئيم بمثلما هناك البرجوازي الكريم، وهناك البرجوازي الصغير المتذبذب بمثلما هناك البرجوازي الصغير المستقيم. ويعيارة اخرى: السلوك الفردي لا يمكن تفسيره بعامل واحد، إلا أذا أردنا ان نخفض الظاهرة الإنسانية المعقدة تعقيدا لا يصدق، إلى ظاهرة مبتذلة، فقط من أجل راحة ضمائرنا وخلودنا إلى التفسيرات المبسطة. ومن هنا نشأ علم كامل هو علم السيرة الشخصية، علم الفرد، الذي يبحث في تاريخ الشخص، وفكره، وظروفه واستجاباته وبنيته النفسية وتكوينه العقلي، وشكله، وأسرته، وعمله وفراغه، وأصدقائه وصديقاته، بل يبحث كذلك في لا وعيه وغرائزه. ليرسم صورة معقدة وفريدة لكل تلك الجوانب.
    ماركس هو المسئول عن الصورة الرومانسية التي رسمها للبروليتاريا، كمستودع للخير المطلق، مقابل طبقات أخرى كلها من الذئاب. وقد جاء ذلك في مخطوطات باريس عندما التقى لأول مرة بعمال ألمان مهاجرين إلى فرنسا، قال أن النبل كان يشع من أجسادهم. وهي صورة رومانسية رسمها فتى كان في الرابعة والعشرين من عمره، لم يخبر الدنيا. وليست لديه خبرة مهاجرين آخرين ، أكتشفوا ويكتشفون كل يوم في بلدان الهجرة أن أكثر النزعات العنصرية شراسة توجد وسط البروليتاريين في هذه البلدان، من متواضعي المعارف، والذين يعتقدون أن هؤلاء المهاجرين جاءوا لينافسوهم في وظائفهم، وربما يكون معهم حق في ذلك، ولكننا لا يمكن أن نحتفظ لهم بنفس الأوصاف الرومانسية ونحن نتحدث عن الطبقات. ولان التسامي على الخلافات العرقية والنزعات العنصرية، هو أساسا مسألة وعي، فإننا نجد العناصر الأكثر وعيا من الطبقات الوسطى، وبعضهم تسميه الماركسية بالبرجوازية الصغيرة، هي التي تحررت من هذه النزعات.
    وإذا ركزنا على القلق مثلا، فهو ليس ظاهرة برجوازية صغيرة حصريا، كما توحي بعض التفسيرات السطحية، بل هو ظاهرة إنسانية ملتصقة بالشرط الإنساني نفسه كما اوضحت الوجودية. وليس غريبا أن تكون هذه المدرسة هي التي أوضحت ذلك، حتى لا أقول اكتشفته، لأن المفكرين الفرنسيين، أو أفضلهم على كل حال، عرفوا بهذه المقدرة الهائلة على دراسة الظواهر الدقيقة. القلق ظاهرة إنسانية، تشمل البرجوازي كبيرا أو صغيرا، رجلا او إمراة، والبروليتاري الواعي وغير الواعي، كما تشمل العاطلين عن العمل، ولا تعفي الأطفال في اليوم الأول من ولادتهم. الإنسان قلق لأنه يعرف أنه سيموت ويصير إلى التراب، وهو قلق أيضا لأنه لا يعرف متى سيحدث ذلك. المرأة قلقة للخطر الدائم والداهم المصاحب لكل مراحل حياتها، بيل غيتس قلق من منافسة الشركات الأخرى لشركته مايكروسوفت، والإحتكارات الأميركية قلقة من المنافسة الصينية القائمة على القرصنة التكنولوجية وخرق حقوق الملكية، العامل قلق لأنه يمكن أن يفقد عمله غدا، الموظف بالخليج ينتابه قلق شديد في وقت معين من العام يعرف بموسم التفنيشات، المغتربون عن أوطانهم قلقون لأنهم لا يريدون أن يعودوا إلى بلادهم في الصناديق.الجنوبيون السودانيون ظل ينتابهم القلق الوجودي طوال نصف قرن من الزمان، إذ يخشى الفرد منهم في كل لحظة هجوما من الجيش أو قنبلة تقع عليه من السماء. ويسيطر القلق بصورة مطلقة حاليا على المقيمين في المعسكرات في دارفور، لأن غارات الجنجويد يمكن أن تصل إليهم ذات صباح ومن طلعات الأنتونوف التي يمكن أن تمطرهم في كل لحظة. عمر البشير قلق من ثعلبيات الترابي، الصادق المهدي قلق مما يمكن أن يفعله مبارك المهدي.
    كل هؤلاء قلقون، وفي تصرفاتهم جميعا يكون القلق عاملا من بين عدة عوامل تحدد لهم مسارهم، كما يمكن أن تكون سببا في كثير من التذبذب في تصرفاتهم. ويختلف الناس ليس في خلو تصرفاتهم من القلق بل في مقدرتهم على السيطرة عليه.
    تخصيص طبقة معينة ووصف تصرفاتها بالقلق والتذبذب خطأ معرفي، إن لم يكن جهالة معرفية، ساعدت على نشرهما الماركسية، واستخدمهما الكثيرون دون تأمل أو مراجعة. ويصبح الأمر أكثر إستعصاء وصعوبة إذا أدخلنا، في عداد البرجوازية الصغيرة، العاملين في الحقل المعرفي، كما يبدو أن الماركسيين يفعلون ذلك مع استثناء أنفسهم. العاملون في الحقل المعرفي، أو الكوغنتاريا، كما يحلو لتوفلر أن يقول، هم أكثر الناس قابلية لتخطي أوضاعهم الطبقية في تحليلاتهم، لأنهم، منساقبن وراء طبيعة النشاط العقلي نفسه، يريدون أن يلموا بالسيرورة الإجتماعية في كليتها، ويعبرون عن نزوع البنية الإجتماعية كلها لتجاوز نفسها باستمرار. ويمتاز أفضل ممثليهم بأفضل الصفات الإنسانية قاطبة. ومن هؤلاء سقراط، الذي رفض الهروب من الموت بل وجد البراح النفسي الذي جعله يسخر من الموت نفسه، ومنهم عيسى بن مريم الذي فدا البشرية المسيحية بجسده، ومنهم محمد بن عبد الله الذي قال لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي، لأتخلى عن هذا الامر ما فعلت، ومنهم عبد الخالق محجوب ووقفته أمام الموت، ومنهم محمود محمد طه الذي تبسم لجلاديه، ومنهم نيلسون مانديلا الذي صمد 27 عاما في السجن، كان يمكن أن يقصرها بجملة واحدة حول التخلي عن العمل المسلح، وعندما قرر أن الظروف ملائمة للتفاوض مع النظام العنصري، سار في هذا الطريق دون استشارة رفاقه لأنه كان واثقا من رفضهم إذا طرح عليهم الأمر كمبدأ مجرد وليس كخطوات عملية يلتزم بها النظام، وهو ما فعله فيما بعد ونجح فيه.
    أردت أن أقول ببساطة أن توصيفك لا يشرح موقفي، بل يبسطه بصورة أجدها مخلة تماما " و متعجلة " إذا سمحت لي باستخدام هذه الكلمة. وإذا كان الموقع أو الفكر البرجوازي الصغير هو سبب خروج الناس من الحزب الشيوعي السوداني، لما بقى فيه أحد. وهذا سبب كافي لرفضه من جانبك.
    وعلى كل حال فإنني قد استثمرت 30 عاما من عمري في خدمة الحزب الشيوعي. دخلته وعمري 16 عاما، وخرجت منه وعمري 46 سنة. سجنت ثمان سنوات واختفيت على مرحلتين لمدة طولها خمس سنوات ونصف السنة، وتعرضت للتهديد بالقتل، وطوال أربع سنوات ونصف السنة، كنت مهددا بالموت من قبل الإنقاذ التي يعرفني قادتها جيدا، ومع ذلك كنت انا المسئول وبمحض اختياري عن ثمان هيئات كلها جماهيرية ومرشحة أكثر من غيرها للضرب والإصابة من قبل الأمن. منها التجمع الوطني الذي تحضر إلى احتماعاته كل الأحزاب والنقابات، ومنها مكتب المعاهد العليا والجامعات، فضلا عن الجامعات منفردة، ومنها الصلة بالأحزاب الأخرى منفردة، ومنها هيئات أخرى لا أريد أن أتحدث عنها هنا. كنت مسئولا عن ذلك بمحض اختياري، ولم أرفض أي تكليف يعرضني للإعتقال أوالموت، بينما اختار آخرون، من الباقين في الحزب الشيوعي حاليا، هيئات كلها من المختفين أو أعضاء الحزب غير المعروفين. الهيئة الوحيدة التي كانت مؤمنة بصورة جيدة والتي عملت فيها، هي هيئة تحرير مجلة الشيوعي، واقول لك بالمناسبة أن الإفتتاحية التي أعلنت بداية المناقشة العامة، والتي أوردتها أنت في معرض الرد علي، والتي نشرت بمجلة الشيوعي، كتبتها بيدي.
    من خلال نشاطي ذلك كدت أقع في يد السلطة على الأقل اربع مرات أرجو أن أحكيها في يوم من الأيام. ولكني لم أكن أبالي. وكنت مستعدا دائما وما أزال، للموت في سبيل ما أؤمن به. وأقول مع أخي وصديقي عبد القادر الرفاعي، إننا عندما وضعنا أرجلنا على ساحة النضال، كنا قد تحررنا من الخوف بهزيمته، فلا يجهلن أحد علينا.
    استثمرت 30 عاما من زهرة أيامي وسنيني في الحزب الشيوعي، ولو كان هناك ما يبقيني داخله ما خرجت. والمسألة لا تتعلق فقط بصعوبات بناء تنظيم جديد، بل تتعلق كذلك باستحالة استعادة سيرتي كاملة من حزب لم يعرف بالتساهل إزاء الخارجين عليه. يل ظل قلق قيادته الشبيه بالبنارويا يريه عقربا تحت كل حجر. ومن هنا حديث صاحبك عن أن الحزب في خطر. ونحن لم نستهدفه مطلقا، بل قلنا ببساطة انه لم يعد يتسع لفعاليتنا وتركناه لهذا السبب. وقلنا كذلك أننا لم نعد ماركسيين، ولكنا كذلك لا نعد أنفسنا أعداء للماركسية، لأن المرء لا يجد نفسه عدوا لفكر صار من ضمن التاريخ، سواء اختلف معه أو اتفق. وتخيل مجموعة تنشأ لمحاربة الفكر الهيغلي او الأرسطي أو الأفلاطوني! لقد تحول موقفنا من الماركسية، من الإقتناع، ليس إلى العداء، بل إلى الخلاف ، وهو خلاف ليس مطلقا بأي حال. فلا ينكر أثر الماركسية على تاريخ الأفكار إلا جاهل. ما قلته هو أن المشروع الماركسي للتغيير الإجتماعي كذبه التاريخ. ولم أنف مساهمة ماركس في حقل الفلسفة أو الإجتماع أو الفنون. وقلت في ذلك تحديدا، انه بينما قال ماركس أنه وضع هيغل على رجليه لأنه كان واقفا على رأسه، وهو قول غير صحيح بالمناسبة، وهذا موضوع آخر، قلت أنا أنه آن الأوان لوضع الرجلين كليهما على جنبيهما شأن جميع الموتى! وأتمنى كذلك أن أتمكن من نشر نص تلك الإستقالة التي لم تجد أية تغطية حقيقية.
    تفسير خروجي من الحزب الشيوعي مرتبط بشخصيتي. وأهم الصفات التي يمكن أن أطلقها على نفسي، ومن حق الآخرين أن ينازعوني حول صوابها، هي أنني جاد، وغير هياب. عندما صرت ماركسيا، أعلنت ذلك على الملأ، ولم أعبأ بشيئ، مع أنني من قرية كلها من الأنصار أصحاب السيوف والشلكايات، ولا يعرفون الشيوعية إلا بأنها هذا االتجديف المتواصل على معتقداتهم، وهذا الخطر الداهم على بناتهم ونسائهم، بصرف النظر عن المحرمات وصلات القربى. وعندما ارسل أستاذ الجغرافيا، ومشرف الفصل، خيري، الأخ المسلم، رسالة مطولة إلى أبي بأن إبنه صار شيوعيا كافرا بالله ورسوله، ويصرف يومه كله في توزيع الميدان بدلا من حضور الدروس، وأنه غاب سبعين حصة في فترة دراسية واحدة، وقفت قرية أم دكة الجعليين كلها على رجل واحدة. وكان حديثهم واضحا لأبي: التوبة أو المقاطعة. وعندما نزلت من بص خالد البطحاني من قرية الفخاخير ذات نهار قائظ أزور عني جميع المستقبلين للبص، ودخلوا سريعا إلى بيوتهم، وكان هؤلاء يحتفلون بمقدمي أيما احتفال. اندهشت للأمر لأن الاستاذ الخبيث المرخرخ، لم يطلعني على الرسالة. وعندما مدها إلى أبي وهو صامت وقرأتها، عرفت أنني أمام امتحان عسير بحق. وقلت لأبي مع أن هذا الكلام خبيث ومبالغ فيه، إلا أنه بصورة عامة صحيح. وكان امتحانا قاسيا لابي أيضا، فمعتقداته الأنصارية شديدة الصلابة، ولكن إعجابه بولده وهو يدافع عن موقفه، وهو موقف يكاد يستعصي على الدفاع، غلب في نهاية المطاف. كما أن حديثي عن العدالة والتقدم والمساواة، صادف هوى عميقا في نفسه، وهو مثلي تماما منذ أن شب وحتى الآن، في غيريته المذهلة وسهره علىالآخرين وكأنه أم، وجوده بكل ما يملك من اجل أهله وعشيرته. وبدأت في رتق ما انفرط من العهد بيني وبين أهلي فعرفوا أنني لم أتغير، سواء في خدمتهم او أحترام مشاعرهم، ومشاركتهم في كل المناسبات، أو في سلوكي الشخصي الخاص. وإني لأفخر بأنني أخرجت الكثيرين منهم من الربقة وخاصة شبابهم من البنين والبنات. وقد تحملت أهوال أخرى تعرضت لبعضها وربما اتعرض للمزيد منها في مقبل الأيام.
    ودفعتني جديتي إلى دراسة الماركسية في مظانها الأولى بدء بمخطوطات باريس، او المخطوطات الفلسفية الإقتصادية، وحتى رأس المال وغروندريزا، ودعك من كتيبات لينين التي كنا نلتهمها بين ليلة وضحاها. ولذلك عندما سارت كل الشواهد التاريخية في طريق تكذيب الرؤية الماركسية التي كنت أعرف تفاصيلها لم أتردد كذلك في إعلان موقفي. وقد كان من ضمن خيبات أملي الكثيرة أن الكثيرين، وخاصة في قيادة الحزب الشيوعي، الذين كنت أتبادل معهم الحديث حول هذه الأشياء، كانوا يتعاملون مع الماركسية نفسها بصورة غير جادة، ولذلك لم يتبينوا حجم المفارقة بين ما يؤمنون به وما جاء به الواقع الجديد بعد إفلاس المعسكر الإشتراكي وأنهياره في النهاية. وبالنسبة لي فإن الشكوك الجدية حول مقولة أساسية من مقولات الماركسية بدأت وأنا في سجن بورتسودان أوائل الثمانينات، عندما تدخل الجيش البولندي ليحافظ على الدولة الإشتراكية ضد البروليتاريا!! الجيش في التصنيف الماركسي يمثل البرجوازية الصغيرة والطبقة العاملة هي البروليتاريا صاحبة المصلحة في المجتمع الإشتراكي، وهاهي البرجوازية الصغيرة تدافع للطبقة العاملة عن نظامها، بينما تعمد هي إلى تحطيمه. هناك صارت النظرية نوعا من العبث السخيف، وخاصة عندما وصل إلينا في السجن تحليل اللجنة المركزية، الداعي لعدم التنازل عن شبر واحد من الأرضية الإشتراكية مهما كانت مواقف أعداء الطبقة العاملة!! وليس صدفة أنني دعوت في ندوة الحزب الشيوعي الشهيرة بالميدان الشرقي إلى " تعويم" الماركسية في بحر الحقيقة، وترك ما يغطس منها في الماء والتمسك بما ينجح في التجربة فقط. ودعوت المثقفين إلى حوار مفتوح حول هذه المسألة وهي دعوة لم تؤخذ مأخذ الجد. ولكن الأستاذ الراحل عمر مصطفى المكي انتبه لها في كتابه حول الماركسية ووصمني منذ تلك الفترة بالتحريف والتجديف. وللأمانة ربما لم أكن قد استخدمت عبارة تعويم، ولكني قلت معناها تحديدا، واستخدمت الكلمة فيما بعد عندما قدمت محاضرة في التعليم الحزبي لبعض طلاب الجامعات، كما أشرت إليها في ورقتي بعنوان آن أوان التغيير,
    عندما تبين لي خطل المقولة الأساسية حول التغيير الإجتماعي بصيغتها الماركسية: والتغيير الإجتماعي هو جوهر الماركسية بالطبع، إذ قال ماركس في أطروحاته الشهيرة حول فويرباخ ، في الأطروحة رقم 11، أن الفلاسفة فسروا العالم بصور مختلفة، ولكن القضية هي تغييره، وعندما وقفت وقفة المصعوق، على بؤس واقع الحزب، في أعلى هيئاته القيادية، وهو أمر لا يعرفه أصحاب التصورات الرومانسية حول الحزب الشيوعي، لم أتهيب في تحديد خياراتي. لم أفكر في أنني سأبقي لأنني استثمرت 30 عاما هي أفضل ايام عمري. لم أفكر في الهوة الفاغرة التي سأقفز إليها كما قال كيركيغارد عندما تحدث عن تضحية إبراهيم بولده: The Jump into the Abyss لم أفكر في الربح والخسارة، لأن مثل هذه ، المقولات ليست في "بضاعتي"، بل خرجت،ليس كما دخلت، لأنني كنت مجروحا ومثقلا بالعناء، ولكني كنت متصالحا مع نفسي، وقائلا لها: أيها الإنسان ما أعظمك، هذه المقدرة على التسامي والنهوض، لا يملكها كائن سواك. والمدهش أنني رأيت هذه الروح الإنسانية نفسها، غير القابلة للهزيمة، في فيلم لفلليني دخلته مع زوجتي ومع صديقي عبد السلام سيد أحمد الأسبوع الماضي، إسمه ليال كابيريا، عن فتاة تبحث عن الحب ولا تجد غير الصفعات، ولكن ابتسامتها في نهاية الفيلم، بعد أن هم بقتلها للمرة الثانية رجل كانت تعتقد أنه يحبها، وهي إبتسامة مخلوطة بالأمل والألم، بل هي في الواقع ظل ابتسامة، تكشف عن هذا الجوهر غير القابل للكسر أو الهزيمة، المودع في الإنسان، بمحض كونه إنسانا.
    ألا ترى إذن، يا صديقي أبو ساندرا، كيف تختلف صورتي عن نفسي عن صورتك عني؟
    صحيج أن خروجي سيكون قد أثر على الكثيرين. ولكن تأثيره لم يكن كله سلبيا. الدرس الأول فيه هو انه ليس من حق أحد أن يضع الناس في جيبه. People should never be taken for granted. والدرس الثاني هو أن خروج هذا العدد الكبير من الناس، وبمواقعهم تلك لا بد أن تكون وراءه أسباب قوية، مما يدفع الناس للتساؤل والشك وهو أمر هام جدا في مثل الحزب الشيوعي السوداني. والدرس الثالث هو أن القيادة التي لا تخضع للمساءلة لعشرات السنين لا بد أن تكون قد ألمت بها امراض وأعراض تقعدها عن الأداء الكفء والسليم، وهذه كلها نتائج إيحابية. ولكن بالطبع هناك ، وهذا ما تركز عليه أنت، هناك من يصاب بخيبة الأمل. وهذه أمور لا يمكن تفاديها. المهم أن هناك لحظات الخيار فيها بين خيانة النفس ومخالفة توقعات الآخرين. وبالنسبة لي فإن الخيار واضح تماما في مثل هذه الحالات. لم يدخلني الحزب الشيوعي غير اقتناعي، لم يبقني فيه غير إقتناعي، ولن يبقيني داخله غير إقتناعي. هذه خصائصي، لا أستطيع أن أنسلخ عنها ولا أبغي لها تبديلا.
    وأراك تسنخدم عبارتي حول أن ما دعوت له قبل عشر سنوات، صار يدعو له الحزب الشيوعي حاليا. وهي عبارة قلتها بالفعل، ولكنها لا تفي بتوضيح موقفي كاملا من التغييرات التي تحدث الآن في الحزب الشيوعي او التي في طريقها إلى الحدوث. سأوضح ذلك بإعادة نشر مقالة عن الدستور الجديد كنت قد نشرتها مطلع هذا العام بصحيفة الصحافة. علها تلقى بعض الضوء على ما أعني من عدم كفاية هذه التغييرات، بل دوران بعضها في دائرة مفرغة. ولكن المعنى الذي أود الإشارة إليه هنا هو التالي: لماذا يقيل الناس، من قيادة الحزب الحالية، شيئا كانوا قد رفضوه من شخص آخر؟
    ومع ما أن ما قلته كان بحيثياته كلها، فإن ما يقال الآن، والذي يجد القبول، خال كليا من الحيثيات! لماذا أسقط الحزب المرحلة الشيوعية من برنامجه؟ سؤال ليست هناك إجابة محددة عليه في الدستور الجديد. لماذا تخلى عن دكتاتورية البروليتاريا؟ وهل تخلى عن ديمقراطية بالبروليتاريا أيضا، أي هل تخلى عن بناء مجتمع طبقي تقوده طبقة واحدة إسمها الطبقة العاملة أم لا؟. وماذا يعني بالإشتراكية تحديدا وهل تمر بملكية الدولة أم تتخطاها وكيف؟ وماذا يعني عندما يكتفي فقط باستشراف آفاقها دون أن يخوض فيها؟ كل هذه اسئلة لا إجابة عليها، لأن القيادة لا تملك جسارة الأجابة. وقد أجبت أنا بقدر ما أستطيع على هذه الأسئلة وما أزال أبحث فيها وأوسع مداركي.
    هذا هو جوهر مشكلة الكثيرين من الشيوعيين، ولا أقول كلهم، بل أستثني هؤلاء الذين زكوا أنفسهم بأعمالهم، وهو أنهم ، أي أولئك الكثيرين، يعرفون الحق بقائليه، ولا يعرفون القائلين بما ينطوي عليه قولهم من الحق. وهي مبدا طائفي قديم أشار إليه الإمام علي قبل قرون عديدة.
    وأقول ايضا أن البقاء في الحزب الشيوعي، مسألة تتعلق بالعضو وبالحزب أيضا. وعندما يبرز الخلاف وخاصة إذا كان عميقا، فإن الحزب هو الذي يبادر بتسديد الضربات، وقد أشرت إلى التحقيقات داخل السودان وفي القاهرة وفي لندن. ونتائجها كلها واحدة وهي أما التوبة، والنقد « الذاتي» بقرار، أو الفصل والتشويه. ويقال أن لوكاش قدم 11 نقدا «ذاتيا» بقرارات حزبية، ولست أنا من يفعل ذلك.
    أرجو أن أتوقف هنا لأناقش إذا سمح المجال، مداخلتك الأخيرة. وأشير عرضا إلى أنك تفاديت فيها بعض النقاط الأساسية التي ذكرتها من قبل في التعليق على مداخلتك، كما يبدو لي أنك تعامل الحزب الشيوعي كمعطى غير قابل لارتكاب الأخطاء، وذلك من حيث جوهر الأمر، وليس من حيث الإعلان . وهذا ما ساوضحه لاحقا.
    وإني إذ أشكر المتداخلين والمتداخلات، اقول أنني كنت بصدد إغلاق هذا البوست، بعد الرد على المداخلات التي طرحت قبل إغلاق المنبر، لمضايقات الوقت. ولكنني وجدت أن ذلك لن يكون لطيفا بعد تعليقات إشراقة وتراث ودقنة. وأرجوتقدير ظروفي من حيث " الإبطاء" على الكثيرين.
    والشكر كله للأخ أبو ساندرا على مداخلاته الصادقة والصريحة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2004, 08:48 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    الأخ الإستاذ الخاتم
    شكرآ على الرد الضافي وأعترف أنه مفيد جدآ بالنسبة لي .
    هذه ردود {مستعجلة } برضو ومختصرة .

    - لم { أتفادى بعض النقاط الأساسية} ، ولكن أرجأتها للحلقة التالية ،وكان ردي 1/3 أي لم يكتمل ومازالت هناك حلقتين
    - ليس صحيحآانني { أعامل الحزب الشيوعي كمعطى غير قابل لإرتكاب الأخطاء }، فالحزب نفسه على لسان التيجاني الطيب إعترف ببعض الأخطاء في ندوة حول الديمقراطية أعدها مركز الدراسات السودانية{ حيدر إبراهيم } في القاهرة ونشرت تلك الندوة في كتاب من إصدارات المركز ، أي إنها إعترافات لم تطلق في الهواء وتذهب معه بل هي منشورة وموثقة ، فضلآ على انني وجهت إنتقادات علنية في هذا المنبر بما يؤكد معرفتي لوجود الأخطاء في العمل السياسي بل ومرات الخطايا ،الخطأ ملازم للعمل ، ومن لا يقر به لن يتعلم وسوف يعيد إرتكاب الأخطاء ، في حقيقة الأمر أنا أتعامل مع الحزب كأمل مرتجى ، ولأيماني بضرورة وحدة القوي الديمقراطية ، اليسار ، وهذا أمر سوف أعود له ضمن مداخلاتي القادمة ،التي أتمنى أن تسمح لي ظروف العمل الضاغطة بإنجازها ، أبدو متواجدآ يوميآ في الصباح لكن في حقيقة الأمر أفتح الجهاز وأغيب عنه وتواجدي الفعلي في وقت واحد لا يتجاوز العشر دقائق والمتقطع يناهز زهاء الساعة إلا قليلا وبدون تركيز
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2004, 10:03 AM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    ابو ساندرا سلام وارجو ان يستمر الحوار بهذا الشكل الجميل المعهود عنك ...اذا كانت البرجوازيه الصغيرة تضيق ذرعا وتهرب من الاستمرارية فهل الطبقة العاملة مبنجة وستنتظر الحزب الشيوعي الى ان يحسم قضايا لاتحتاج الى كل هذه السنوات.. على ايام سيدنا نوح كانت اعمار البشر تميد لمئات وربما الاف السنين ولكن حاليا هذا الامر لايحدث وسؤالي حزب الطبقة العاملة كم هم عدد العمال فيه كعضويه بل وكقيادة؟ هناك اخطا كثيرة ارتكبها الحزب الشيوعي واعلن اعتذاره بعد قرابة ال40 عاما الا تعتقد ان هذه المناقشة ربما تاخذ نفس الفترة؟ ماهو الموقف المعلن من 19 يوليو اهي حركة ام انقلاب ولاتنسى ان مقولة شرف لاندعيه وتهمة لاننكرها اصبح لاتجدي يا اخي هناك حقائق ماثلة والشهود احياء وامامك افادات عبدالعظيم سرور والتي تتناقض مع ماورد حول تقييم الحزب الشيوعي ل19 يوليو ..اما صديقك الذي كان مع التغيير والتجديد واراد ان يحمي جسد الحزب من الانقسام فما هو لايستوعب مايجري ولا اعتقد انه لم يفت على احد ان ماحدث في لم يكن انقساما والانقسام لغويا هو ان تخرج من الشيء وان تحمل نفس سماته فاذا غادر احد الحزب الشيوعي وقال انني ماعدت مؤمنا بالماركسية ولااؤمن بديكتاتورية الطبقة العاملة ولاانتظر انجاز مرحلة الثورة الوطنية الخ من نصوص ذابت في مياة السنوات فهذا لايسمى انقساما وارجو ان تصحح المعلومة لذلك الرفيق.. ولاتنسى ان مقولة انقسامي هي واحدة من اسوا الكلمات التي تلصق بالخارجين عن الحزب الشيوعي وهي ذم ما بعده ذم ولكن لاعليك اشكرا مقدما على انك ستجيب على الاسئلة وستدلو بدلوك ولك الاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2004, 00:47 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    المواضيع التي يمكن تناولها في هذا الببوست كثيرة و متنوعة ة و معقدة في بعض منها وربما كل موضوع يستحق ان يخصص له بوست منفصل و بما ان الموضوع الاساسي هو عرض جانب من السيرة الذاتية للاستاذ الخاتم عدلان , الا ان التفريعات التي يمكن الحديث عنها كثيرة و متنوعة ومامن شك بان تأريخ الخاتم عدلان قد حفل بسجل ناصع في التزام جانب قضايا الشعب و الزود عن مصالحه و التعبير عت احلامه في الديمقراطية والتنمية ولاجرم في ان الرجل يملك مواهبه الخاصة من سعة افق واطلاع و مثابرة علي المعرفة و الانفتاح علي المعارف الانسانية المختلفة كما ان معارفه النظرية قد صقلتها الممارسة العملية في ما نسميه النضال العملي و غني عن القول اننا هنا لسنا في معرض تقييم شخصية الخاتم عدلان بحيث نعطيه صفة ابدية من نوع ال”stereotype
    ولان شخصية الخاتم عدلان قد نمت وترعرعت في كنف الحزب الشيوعي االذي بلا شك كان له قدح معلي في نكوين شخصيته و تنمية مواهبه و صقلها , فاننا حينما نتحدث عن الخاتم فاننا نجد انفسنا نتكلم عن الحزب الشيوعي الذي بلاشك قد ساهم مساهمة كبيرة في زيوع صيته وبزوغ نجمه ولعلكم تلاحظون انه مامن لقاء صحفي مع الخاتم عدلان الا وجاءت سيرة الحزب السيوعي وقبادته و المناقشة العامة و التغيير و محمد ابراهبم نقد الح ........ . وكما تعلمون جميعا فان الخاتم عدلان قد خرج من الحزب الشيوعي و اسس تنظيما جديدا وصاحب ذلك كثير من الجدل و الرؤي المبتورة المنزوعة قسرا من سياقات الاحداث و ان كان لنا ان نقيم ذلك الخروج تقييما موضوعيا فاننا يجب ان نتحلي بالصدق وبالامانة ان نحن فعلا ننشد تحليلا موضوعيا يوصلنا الي نتائج تساعد مجموع التيار الديمقراطي العام في السودان ويجب علينا ان نتجنب الوقوع في منزلقات الاحكام الجاهزة المطلقة التي اضرت كثيرا ولم يجن منها الناس غير المرارات و تعطيل الذهن وفقدان الاتجاه وخلق جو من العدائيات يستفيد منها اعداء الديمقراطية مما يعني اضعافا للقوي الديمقراطية بشكل او باخر .

    اود ان اناقش هنا وبعد اكثر من عشر سنوات نأثير خروج الخاتم عدلان عن الحزب الشيوعي علي الطرفين وارجو ان نعطي تقييما موضوعيا للنتائج و المالات لذلك الخروج الذي اعتبره ضئيلا ومحدود الاثر بالمقارنة مع غيره من الانقسامات وان كانت صاحبته ضجة اظهرته بمظهر الانقسام الخطير و الذي " لن تقوم للحزب قائمة بعده" وعندما ننظر الي ذلك يجب ان لاننسي ان الحزب نفسه يعاني من ضعف وهزال مامن شك في ذلك وهنالك تبريرات موضوعية زمعروفة للجميع ولكن هنالك ايضا اسباب ذات طبيعة ذاتية تتعلق بقدرة القيادة علي التفاعل السريع مع المتغيرات ومواكبة الواقع اديناميكي المتبدل دوما . حيثيات خروج الخاتم كما بينها اعلاه ذات شقين : جانب فكري يتعلق يسقوط المشروع الماركسي للتغيير والاخر سياسي يتعلق يالتكتيكات المناسبة لمقاومة نظام الانقاذ . للاسف لم يسعفني الحظ بالاطلاع علي تلك الورقة التي اشار اليها الخاتم بشأن النكتيكات السياسية ولذلك سوف احصر نقاشي حول الدوافع الفكرية لخروج الخاتم عدلان . ماطرحه الخاتم في ورقته " ان اوان التغيير" يمثل في رايي وجهن نظر جديدة داخل الحزب ليس لانها صحيحة ولكنها مثلت ايذانا باعادة النظر في المسلمات وقراءتها مرة اخري واعمال النقد وتنشيط الذهن وروح البحث وفي رايي انها ومع غيرها من الاوراق التي تم تداولها في تلك الفترة " ورقة للصديق الحاج وراق حول متغيرات العصر" , كل ذلك مثل نقلة نوعية في تشجيع القراءة النقدية للمنطلقات الفكرية و لعل المبادرة الكبري للجنة المركزية بافتتاح مناقشة عامة بمحاور معروفة قد دشنت جانبا من التجديد علي المستوي العملي وذلك بتشحيع النقاش الحر لقضايا يعتبر الكلام فيها في الماضي ضربا من ضروب : الارتداد" و" التصفوية" " استشراء روح البرجوازية الصغيرة " الي غيرها من عبارات " الاحكام المعلبة" . اذن نري ان فضل المبادرة يعود الي الجميع , لجنة مركزية , الخاتم عدلان, الحاج وراق, محمد ابراهيم نقد و اسماء مغمورة كثيرة و اجمالا يعود الفضل فيه الي الحزب في مجموعه. علي ان ااخلاصة التي توصل اليها الخاتم في ورقته هي من نفس طينة القضايا محور النقاش العام فالتخلي عن الايديولوجية والاهداف النهائية في بناء الاشتراكية ومن ثم الشيوعية و الاكتفاء ببرنامج عام ينادي بحل مشاكل السودان من وحهة نظر الديمقراطية و الدعوة الي العدالة الاجتماعية وغيرها من المسائل كالمركزية الديمقراطية و ان اختلفت التسميات " ديمقراطية لها مركزيتها الخاصة" , كل هذه القضايا و اكثر يتم تناةلها بالنقاش المستفيض و بروح المسئولية ويكاد يكون ان العديد من الافكار قد تبلورت الان بحيث اصبح للحزب عدة خيارات و تبقي فقط الاطار الذي يتم فيه حسم الخيارات و اعني بذلك المؤتمر الخامس . اذن استطيع الان ان اتوصل الي نتيجة مفادها ان تبرير الخروج في شق الجانب الفكري لم يكن قرارا سليما ولايخدم هدف التغيير المنشود وانما بعني بالنسبة لي ان الخاتم قد قرر ان لاامل في اصلاح و عليه يكون هدم البيت القديم dismantle " وبناء اخر جديد و السؤال الذي يحتاج الي اجابة شجاعة من الخاتم عدلان هو : هل انهدم البيت القديم ؟ وهل استوي بنيان الجديد ؟


    هذا ماكان في شأن العقل اما في مايتعلق بالعاطفة فانني قداري المسألة غير متناسقة حينما ننظر الي تأريخ الخاتم في الحزب و تضحياته الجسام والمعاناة التي لقاها جراء انتمائه لهذا الحزب واتساءل اين تذهب قيم كالوفاء و العرفان وكيف يتخلي الناس عن من ساهموا في تشكيل شخصياتهم ؟؟؟ الخ الخ

    اني لاتأسف للحديث عن خروج الخاتم فهذا يعني اعادة انتاج السلبية و الاحري ان يكون النقاش عن القضايا الفكرية و السياسية مثار الخلاف و من قبل و من بعد , وعلي صعيد مايطرح الخاتم فانني اتفق معه و اخنلف ايضا ولكن حبل الود والاحترام موجود و اختلف مع من حدد منه موقف نهائي وقاطع وبات "يحدر" له في " الضلمة" . القضايا مكان الاختلاف و الاتفاق لااحسب ان هذا الحيز يستوعبها و لا الموضوعة الاساسية لهذا البوست وارجو ان نتوفر علي مناقشتها في بوستات قادمات.

    ختاما اشكر الاخ طارق علي هذه الفرصة للحديث الي الخاتم عدلان و الذي اشكره هو ايضا لحرصه علي الرد علي تساؤلات و تعليقات المتداخلين.

    و السلام .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2004, 01:17 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    هميمة ، تحية وإحترام

    - { أن تستمر المناقشة 40عامآ } بالتأكيد لا ، وأجزم إنها شارفت النهاية ، لم تسر بخطى حثيثة ولكنها أتاحت وقت مطلوب للنقاش ، وما يدل على أقترابها من المحطة الأخيرة ، إنجاز مشروع الدستور ، ومشروع البرنامج وموجهاته العامة.
    - إفادة البريغادير عبدالعظيم سرور تمت من الزوايا التي كان يراها هو ، وهناك إفادت أخرى من مشاركين أخرين رأوا المشهد من زوايا أخر ومناك كذلك تقرير لجنة القلضي حسن علوب ، وكلها عن ما حدث في قصر الضيافة ، وليس تحليل وتقييم كما فعلت اللجنة المركزية ، وهو تقييم مازال ناقصآ وإتمنى إستكمال نواقصه للحقيقة والتاريخ
    ، دعينا من المقولات ،فهي مرات دقيقة ومعبرة ومرات تجانب الصواب ،الذي أعرفه أن ما أودى ب19يوليو إضافة للتقصير والإستهسهال الناتج عن الإنتصار السريع وعدم إتخاذ التدابير التأمينية التي عاجتها الجبهة الإسلامية في إنقلابها بأن فرضت حالة حظر تجوال لمدة زادت عن السنة ، كانت للتدخلات الدولية ، { الأمريكية ، البريطانية ، الإسرائيلية ، المصرية ، السعودية ، الليبية } ،مع الهزيمة الأليمة ، والخساءر الجسيمة ، كانت هناك بطولات فذة وملهمة ، دفعت بي أنا شخصيآ وعدد كبير من أبناء جيلي إلى ألإنتساب للحزب ، ألهمتنا البطولات ، فجئنا وكنا تعويض أعاد الأمل ومكن { ما تبقى من أعضاء اللجنة المركزية } من النهوض بالحزب وتجاوز شيء كثير من آثار الهزيمة.
    - صديقي الذي هاتفني { يا بركات ، الحزب في خطر } زميل مستوعب تمامآ وواحد من أبرز وأجرأ دعاة التغيير ومنذ اوائل الثمانينيات عندما كتب للجنة المركزية عن طريق فرعه مطالبآ برد الإعتبار للقائد عوض عبدالرازق { أتسآل وببرآة متناهية ماذا كان موقف الخاتم عدلان حينها من عوض عبدالرازق} صديقي النابه في ذلك الوقت كانت له مساجلات في جامعة القاهرة الفرع عن ضرورة إشاعة الديمقراطية في الحياة الحزبية ، نعت أيامها بأنه أكاديمي وعروبي وتارة متأثر بالشيوعية الأوروبية ، وهذ كنا ، هو وأنا ، نراها مدح وليس ذم ،على حسب تعبيرك مع وافر الإحترام .
    عدد من أعضاء الحزب وخاصة الشباب وبالأخص في الداخل اللذين تسنى لي محاورتهم ، كنت أستغرب لتقليلهم من شأن ما حدث ، بل وكانوا هم أكثر إستغرابآ مني في رأي وأسئلتي الدائمة عن التأثيرات السلبية لخروج الخاتم ووراق وأخرين وتكوين حركة حق وخاصة في الجامعات ، كانوا مندهشين جدآ ، ويرون أنني أهول من الأمر! ويعلقون عن { الوراقيين } كما يسمونهم ، بإستهانة واضحة ،كانت تقلقني !
    وبصرف النظر عن المسميات والنعوت ، ألا تلاحظي معي ،على ضوء التحالفات في الجامعات عند الإنتخابات التي تضم ج/د وطلاب حركة حق ، أن الطلاب الشيوعيين والديمقراطيين في الواقع العملي تجاوزوا النعوت وحساسية التعامل مع الإنقساميين/ المستقيلين ،أو أي نعت ترينه مناسبآ ، وصوبوا نحو المفيد وهو وحدة الحركة الطلابية ورص صفوفها لمواجهة صلف النظام ، بدلآ عن النعوت والإتهامات وصب اللعنات ، ألا ترين أنهم أكثر حكمة منا ، حكمة متولدة ومكتسبة من النضال العملي وداخل الوطن.
    بالنسبة لي أن ما أحدث لا تحيط به كلمة { إنقسام } وهي قاصرة عن تحديد ووصف ما حدث ، الذي أعتبره مثل صديقي ، أخطر ما واجه الحزب منذ 22يوليو71 ، الذي جرى كان يمكن ان يتسبب في كسر إرادة الحزب ، إرادة البقاء قبل إرادة التغيير ، الذي حدث ، حدث في في واحدة من أخطر وأحد المنعطفات ، إنهيارات وهرولة يحاول الحزب تفاديها ، يحاول التماسك وإستيعاب واقع الحال والمآل ، في هذا الوقت بالضبط يخرج عدد من أفضل كوادر الحزب ، بل يخرج منظره ، ثاني إثنين إذ هما في العمل الفكري ، والخطيب المفوه والمتحث البليغ في الندوات وأركان النقاش في الجامعات طوال فترة السبعينات ، وخلال نشاطات التحالف الديمقراطي فبيل الإنتخابات بعد إنتفاضة{ ماريل} ، الأثر السلبي لذلك أشد وقعآ من كل ما وصفناه بالإنقسام سابقآ.
    و { مقولة إنقسامي هي واحدة من أسوأ الكلمات التي تلصق بالخارجين عن الحزب الشيوعي وهي ذم ما بعده ذم }
    نعم ، أتفق معك ، الإنقسامي يمقت هذه المقولة في حقه ، يراها ذمآ ، وأراها توصيف لحالة ، وهنا وبذات البرآة أعلاه ، أسال الخاتم ، ماذا كان يصف فعلة أحمد سليمان ومعاوية إبراهيم سورج ؟

    - بلا شك هناك مراجعات حول الماركسة ، وهناك لعنات توجه لها ، وكذلك لديكتاتورية البروليتاريا ،وفيما يخصها ماذا نسمي التراص العمالي العالمي في مواجهة العولمة وآثارها وإحتجاجاتها في لقاءات القمة للدول الكبرى !
    أما مرحلة الثورة الديمقراطية قد تجدينها في أدبيات حق مع تغيير المصطلح لا الجوهر ، وفي حقيقة الأمر نحن ، على المستوى الوطني ، تراجعنا كثيرآ عن مرحلة البناء الوطني الديمقراطي ، وياريت تتراص صفوفنا من أجل ذلك.
    التخلي عن كل شيء ، حزمة واحدة، غير لائق ، فهناك الكثير الذي مازال صالحآ ويمكن البناء عليه ، وهناك ما يحتاج إلى مراجعة وهناك الذي ثبت من خلال الواقع والتجربة العملية والأيام ، خطله.
    ولك الإحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2004, 03:02 AM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    انت كما انت ابو ساندرا
    تحترم اراء الاخرين ولاتبخسها وتدافع عن اراءك حسبما تعتقد لك التحية والاجلال ولكن لم تقل لي عن حال الطبقة العامله داخل الحزب الشيوعي ومدى تاثيرها ومواقعها القيادية وهل الحزب الشيوعي السوداني هو فعلا حزب للطبقة العاملة السودانية ام(للبرجوازية الصغيرة) التي تمقتونها قولا وتحبونها فعلا ...بربك كم هم العمال في قيادة الحزب الشيوعي الان؟ لاتنسى الطبقة العاملة التي اقحمت اقحاما وهم من خريجي المدارس الصناعيه؟ لك فائق الاحترام ولرفيقكم الذي رفع صوته منذ بداية الثمانينيات مطالبا بتغيير سياسات الحزب كل المنى وهل هو غارق الان في بحار اليانكي ام انا مخطيء. التحية الي ع ع ابنعوف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2004, 07:49 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    هميمة
    حال الطبقة العاملة داخل الحزب الشيوعي بالقياس مع الأحزاب السودانية أفضل نوعآ وكمآ ، ومتواضع بالنظر إلى حزب شيوعي ، ولكن الطبقة العاملة السودانية ، العمال المنتجين وليس عمال الخدمات نفسه متواضع في واقع تقليدي وتضاؤل الصناعة ووو ، كما أن العمال في قيادة الحزب الشيوعي السوفيتي كان متواضعآ ، ويمكن أن تلاحظي ذلك في جميع الأحزاب الشيوعية ، يمكن أن تلاحظي وجود المثقفين والمفكرين في الحزب اللبناني والعراقي والفلسطيني ووجود الأقليات داخله ، وهذا يقودني للتساؤل لماذا كان وجود الجنوبيين وقوى الهامش ضامرآ برغم وجود جوزيف قرنق
    عمال السكة الحديد في عطبرة صعدوا لقيادتهم عباس الخضر ، فتأملي ، وأسقطوا عيدروس في الإنتخابات اتلبلمانية ، أين الخلل؟ لو قلتي في الحزب الشيوعي ستكون الإجابة قاصرة.
    لاحظي سقوط حزب الطبقة العاملة بيد الطبقة العاملة { نقابة التضامن} في رومانيا ، وأيام براغ ...ألخ
    لا نمقت البرجوازية الصغيرة ! لا نمقت أنفسنا نحن نوصفها ونحللها فقط ،علمآ بأن كل قيادة الشيوعي السوداني من البرجوازية الصغيرة بإستثناء أعداد قليلة ، الشفيع أحمد الشيخ ، قاسم أمين ، إبراهيم زكريا وتحية خاصة لذكراهم ، وكذلك90% من العضوية برجوازية صغيرة فكيف نمقت ذواتنا؟!
    الإشارة الذكية لصديقي الهمام تكاد تكون صحيحة مع بعض التشويش في شخصين لهما نفس الإسم.

    تخريمة: معرفتك لأصدقائي تؤكد معرفتك بي ، فمن أنتي لكي نتعامل مع شخص معروف ،ذلك أفضل من غواية الغموض !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2004, 08:14 AM

هميمة

تاريخ التسجيل: 12-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    ابوساندرا اشكرك على سرعة التفاعل وهذه محمدة تمتاز بها عن غيرك وارجو ان اوضح ان الشهداء الشفيع وقاسم وابراهيم زكريا كانوا فنيين وكل الذين درسوا معهم وتخرجوا من تلك المدارس (اي المدارس الصناعية) جبيت ومثيلاتها تطلق عليهم كلمة فنيين اي انهم ليسو بالمهندسين ولكنهم باي حال من الاحوال لايمكن ان نطلق عليهم كلمة عمال وقد اقحم الحزب الشوعي هذه الكلمة اقحاما عليهم للتقرب من الطبقة العاملة .. ولاتنسى حسن كنترول ومحجوب سيداحمد ... مهما يكن من امر هذا لايقلل من نضالهم التحية لهم جميعا احياء واموات
    تصويب... قصدت ع . ا. جميل ولكن شاشة الكمبيوتر شوشت علي ارجو قبول اعتذاري ومودتي للعزيزين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-20-2004, 01:16 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ العزيز أبو آمنة
    أشكرك جزيلا على مشاعرك الطيبة والتي جبت ما قبلها. وأقول لك أنني أرحب بالإختلاف لانه دعوة لانتباهة العقل، وفرصة لتوسعة الأفق، وعتبة نحو الإتفاق. ولكني أشترط أن يتم الإختلاف في إطار من الإحترام المتبادل، وإلا فإن الحوار يصبح ضربا تحت الحزام، وتمسكا بالآراء والمواقف حتى ولو بان خطلها، وامتلاء بالذات يحجب الحقيقة.
    ولا أتصور السودان الجديد الذي نسعى لبنائه، خاليا من الخلاف والجدل، وإلا كان ولادة ميتة، أو كينونة غير قابلة للحياة. وهو ليس إقصائية مضادة للنزعات الإقصائية التي ما تزال قائمة في سوداننا الحالي. فهزيمة الإقصاء لا تكون بتبني مذهب إقصائي جديد، بل بهزيمة الإقصاء نفسه كمبدأ لا يليق بالإنسان. وأقول بصريح العبارة إن قوى السودان الجديدلا تريد، ولن تحاول، إقصاء قوى السودان القديم، بمعنى طردهامن البلاد، إو إبادتها. بل تسعى فقط لهزيمتها وإزاحتها عن السلطة، وعن مراكز النفوذ، عن طريق الصراع الديمقراطي، القابل للنصر والهزيمة، وعن طريق نشر الوعي، وتخليص البسطاء من ربقة الإستعباد بكل أشكاله، وتسوية ميادين اللعب، بالمساواة والعدالة، واقامة دولة القانون، وإنشاء هيئات الضمان الإجتماعي، ونشر الملكية الجماعية المتمثلة في الحقوق المادية والمعنوية، مثل العمل، والتعليم والرعاية الصحية، والماء والكهرباء، والترفيه والتواصل والإتصال،والتثاقف والإبداع والكرامة الموفورة للجميع.
    وعندها لن تكون لمفاهيم الشمالي والجنوبي والغربي والشرقي، اية أهمية كبيرة،لأنهم متساوون جميعا في الحقوق، بما هم مواطنون سودانيون، اللهم إلا في مجالات المزاح والطرافة، مما نشهده في الدول المحظوظة، في المنافسات بين المدن والأقاليم في شتى مجالات الإبداع أو الإنتاج.
    أما إذا جاء من يريد أن يضع الشماليين، أو أغلبهم، في سلة واحدة، ويقول أنهم ظالمون بما هم شماليون، مثلا، فإنه سيكشف عن جهله وقصور رؤيته حتى ولو تحدث باسم السودان الجديد، فهو في الواقع لا يتحدث باسم سودان جديد، بل يبشر بدعوة إقليمية لا أكثر. وقد رأينا كيف يحاول عبد الله علي إبراهيم أن يساوي بيننا جميعا والإنقاذ، بدعوى أنها مستلة من شفرتنا الثقافية، ونتمنى ألا يظهر من الجهة المقابلة من يحاول باسم السودان الجديد، تحويل الإنقاذ إلى مطلق شمالي، وإلى سبة شمالية شماملة لا ينجو منهما أحد. والمحاولتان، الماثلة والمحتملة، المتناقضتان في الظاهر، ستكونان منسجمتين كليا من حيث جوهر الأمر. فعبد الله يحاول تبرئة الإنقاذ عن طريق توزيع إجرامها على كل الشمال، وشفرته الثقافية، والأخرى المحتملة سيكون من نتائجها إدانة الشماليين بدمجهم في الإنقاذ. وعندما نتحدث عن إرهاصات فإننا نشير إلى مواطن الخطر قبل الوقوع فيها.
    إن سودانا جديدا يقصى أغلبية الشعب، لا علاقة له بالجدة أو الحداثة، بل هو بولبوتية " من بول بوت الكمبودي" تخطاها من عهد بعيد دعاة النهضة الوطنية الشاملة في بلادنا، وهذا هو الإسم الآخر للسودان الجديد، والتي لا تفرق بين الناس على أساس أعراقهم، أو ألوانهم، أو أديانهم أو أنواعهم أو ميولهم الحياتية، أو أقاليمهم في الوطن.
    مرحبا بك على طريق طويل من المجادلة الخصبة المحمية بدثار من الود والإحترام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-20-2004, 02:28 AM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)



    الأخ العزيز بكري الجاك

    أولا يا أخي دعني أبارك لك ولعروستك هذا الرباط الحميم. واقبلها مني حتى ولو جاءت متأخرة، فهي تجيئ في فضاء من الخصوصية والمعرفة أقمته أنت بكلماتك الطيبة. والحقيقة أنني عندما رأيت صورتك قلت لنفسي أنني رأيت هذا الشاب من قبل، ورجحت أن يكون اللقاء قد تم في أسمرا لأنك تكتب من هناك. أنت نشطت ذاكرتي بذكر بيتنا المتواضع ذاك في أخريا، والذي كان يعبر فعلا عن " غربتنا" عن قوى التجمع الأخرى، كما يعبر أبضا عن قربنا من الأرتريين البسطاء الذين صادقنا العديدين منهم.
    وهكذا الدنيا بالطبع، مع الأفراح تجيئ الأحزان، فقد توفي ياسر خضر بصورة مفاجئة إثر مرض شرس كتمه عناحتى الموت.
    أما العمل "العام" فإن عموميته محدودة جدا، لدرجة أنه تحول إلى عمل " خاص " تحديدا في التجمع الوطني الديمقراطي، وتحت قيادة محمد عثمان الميرغني. وإلا فأين أنت منه، وأين منه دالي ومحمد أدروب وعبدون اقاوبشير بكار وعمر عبود وبيتر نبوت كوك وفضيلي جماع؟ بل أين منه كل كوادرناالمقتدرة في الوطن وفي كل بلاد الشتات، وأين منه قبل ذلك وبعده، جماهير شعبنا كلها في السودان؟ إن مأساة "أوسع معارضة في تاريخ السودان" لا تتسع لها المجلدات.
    ولكننا جميعا نمارس العمل العام، في حدود المتاح والمستطاع، ونحاول أن نوسع مجالات عملنابصبر وأناة. وهذا ما تفعله أنت أيضا.
    واستميحك عذرا فيما سألت. فالتحالف يمر الآن بأزمة حقيقية، بكل اجنحته، ولن يؤخذ كلامي إلا على محمل الشماتة، لأنني لا أنوي أن أجامل أحدا.
    ارجو أن تتاح الفرصة لكل قوى السودان الجديد لتقيم تجاربها السابقة، وأعتقد أن دعوة الحركة الشعبية لتحرير السودان لهذه القوى لمؤتمر جامع سيمكن كل الحركات والفئات من التعبير عن وجهة نظرها في ماضيها وحاضرها ومستقبلها. حينها لن تفسر المساهمات على أساس الكيد أو التحامل. وأتمنى أن تلتقي رؤانا حينذاك.
    دمت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-21-2004, 08:20 PM

tariq
<atariq
تاريخ التسجيل: 05-18-2002
مجموع المشاركات: 1520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    التحية الخالصة للمشاركين ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-21-2004, 09:56 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)

    هميمة

    رؤوف جميل من الزملاء المسنيرين ،وكانت له في بداية الثمانينات آراء تجديدية ووضوح نظري عميق ، لكن الصديق الذي هاتفني من زملاء تلك الفترة وكان قريب جدآ من آراء رؤوف ، الفارق بينهما أن رؤوف إكتفى بالمناقشات مع الأعضاء وأحيانآ بالمشافهة داخل الإجتماعات ، أما صديقي المقصود فقد كان يرسل كتاباته عبر القنوات ومرات كثيرة يتجاوزها لتوصيل رأيه فوق ، وهو ليس علي عوض!.
    وتحية لذكرى الجزولي سعيد وعلي الماحي السخي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-21-2004, 10:08 PM

Khatim
<aKhatim
تاريخ التسجيل: 05-16-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    الأخ العزيز خالد الطيب:
    تعرفت عليك وعلى أسرتك في زمن صعب، كنتم فيه ملاذا وأمنا وعطفا ولقمة دافئة. هذا ود لا يلغيه اختلاف الأحزاب أو الأيديولوجيات، أو الشتات السياسي أو الجغرافي اللئيمين. هو شيئ قار في قلوبنا ومصون في عيوننا لأنه جزء من إنسانيتنا ذاتها. وأنت تضيف إليه الآن بمساهمتك الكريمة هذه التي أعطيتني فيها أكثر مما أستحق، فشكرا لك ولمن تحب. وأود أن أقول من خلال ذلك أن الخروج من الحزب الشيوعي، بالنسبة لي ، كانت له بالإضافة إلى أبعاده السياسية والفكرية، هذه الأبعاد العاطفية التي لا يمكنك أن تنساها إلا بتمزيق شيئ من ذاتك. وإنني لمدين لارتفاع الوعي الديمقراطي الذي مكننا من رؤية الإنساني في تجاوزه الحاسم لكل ما عداه. وإذا كانت حبال الود قد تقطعت، مع الكثيرين، ولست منهم، فإني لا أراها إلا عائدة.
    الإختلاف حول خروجي، من حيث صوابه أو خطئه، مسألة مشروعة، وقد أدليت فيها بوجهة نظري، وأتفهم وجهات نظر المخالفين وأحترمها. ولكني لن أكف عن ترداد أن البقاء في أي حزب ليس مسؤولية طرف واحد. ودليلي على ذلك أن مئات الناس، ممن أعرفهم، خرجوا في هدوء لانهم رأوا ما رأيت، ولأنهم كانوا يعرفون أن موقفا لا ترضاه قيادة الحزب لن يمر، بل ستترتب عليه معارك تثلم فيها الأعراض وتشوه السير. فقيادة الحزب لا ترضى، بما تضمره من دواعي العصمة والريادة، أن يسبقها أحد إلى الموقف الصحيح، وهي مستعدة لتقديم المعركة مع المبادر إلى رأي سديد، على مهانة الإعتراف للآخرين بالسبق، لأن السبق لديها جالب للمهانة. وهذا هو جوهر الأمر.
    ينبع الأسى من أن غالبية الأعضاء، وباستثناء أقلية تحدثت عنها، وأكن لها كل الإحترام، تعرف الحق بالمصدر الذي جاء منه: هل هذا رأيك يا زميل أم رأي الحزب؟ ليس المهم هو نصيب الرأي من الصواب أو الخطأ، بل المهم هو الجهة التي صدر منها ذلك الرأي! وقد افزعني تسلل الوعي الطائفي إلى خلايا أدمغة الثوريين بناة العالم الجديد! كما أفزعتني سهولة دوران المصطلحات العقيمة لتقييم المواقف الجديدة، ودون فحص أو تدبر. وعندما قال أحد الرفاق، في سكرتارية اللجنة المركزية، عن ورقتي حول التكتيكات الفعالة لمحاربة السلطة، أنها تعبر عن أنحراف برجوازي صغير، وفكر غريب على تقاليد الحزب، أزره الآخرون بصمتهم المعبر عن الرضا.
    يضاف إلى ذلك أنك damned if you stay, damned if you don't. والتحقيقات التي أوردتها شاهد على ما أقول. صحيح ما قلته حول أن الخلاف الفكري لا يستوجب الخروج من حزب ما. ولكن ما تقول يفترض في ذلك الحزب قبول الرأي الآخر، وعدم تحويله إلى "فكر غريب" تسلل بليل لينسف الوجود. وهذه العقلية ما تزال موجودة، بل إنها سافرة حتى في آخر وثيقة إصلاحية صدرت عن الحزب باسم الدستور. إن إخراج الفكرة المخالفة من حيز الخلاف المشروع في الراي، إلى "دار الحرب"، المسماة بالصراع الأيديولوجي الذي تحاول من خلاله الطبقات الأخرى، بخبث ودهاء وخفاء يستوجب محاربة ظلال الأفكار، الإنحراف بأيديولوجية الطبقة العاملة، التي يمثلها كهنة مشهود لهم بالعصمة، هو من أسوأ ما جاءت به الايديولوجية الماركسية والتي أوصلها لينين ثم بعده ستالين، إلى حدودها القصوى من الشطط. ويمكنك أن تجد أمثلة لها في بعض التصديات الفكرية لمواقفي.
    ومع أن هناك درجة من القبول إنتزعتموها أنتم إنتزاعا، وبادر بها الأخ عدلان عبد العزيز، في ذلك البوست الجريئ، إلا أنني أوصيكم بعدم الإطمئنان، وإذا كانت "البلاغات" تمهل فإنها لا تهمل.
    وأوافقك كذلك على ان القضايا كثيرة ومتشعبة ومعقدة. فلنناقشها بما يتوفر لنا من الوقت والطاقة، وبكل ما تحمله جوانحنا من الإحترام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-23-2004, 05:28 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من هو الخاتم عدلان .. (Re: tariq)


    الاخ الخاتم


    شكرا للرد علي مداخلتي التي لم تتطرق الي المواضيع التي اتفق فيها معك وتلك التي اختلف و انما كان حديثي ضرورياومدخلا لحوارات قادمة بلا شك سنسعي لتوفير الوقت لهاونقوم بتحديد مواضيعها .

    تخريمة كما يقول ناس البورد : بلغ تحياتي و اشواقي الي الاخ عبدالسلام سيداحمد .

    مع السلامة و ارجو ان تتقاطع الخطوط مرة اخري .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de