الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 05:45 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة يحي ابن عوف(يحي ابن عوف)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-01-2012, 10:31 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني



    الكلام ده انا قلتو زمان انا قلتو مليون مرة و هقول تاني

    النداء الاخير والاخير قبل انفصال جنوب السودان
    الى الموتمر الوطنى والقوى الجماهيرية والديمقراطية

    تمر بلادنا وشعبنا بمفترق طرق يطرح الأسئلة الكبرى حول ماضى ومستقبل السودان على نحو حادٍ وجادٍ لا سابق له منذ استقلال السودان. ففى الوقت الذى بلغت فيه أنظمة الخرطوم الحاكمة قمة الإفلاس السياسى والإخلاقى ، لا زالت تمضى فى نفس طريق تكريس السلطة والثروة فى أيدى قلة فى المركز ، مما أفرز واقعاً معقداً من التهميش السياسى والإقتصادى والثقافى الأمر الذى هدّد دعائم الوحدة والتعايش الإجتماعى بين مختلف القوميات، وقد وصلت الأزمة قمتها عند نهج نظام الإنقاذ الشمولى والإقصائى والاحادى الذى تجاهل بالكامل التباين والتنوع الإثنى والدينى والثقافى لمكونات شعب السودان، كما أن السياسات الإقتصادية ونهج التنمية غير المتوازن الذى فرّخ التهميش قاد بدوره إلى حروب أهلية طاحنة فى الجنوب والغرب والشرق وتهميش فى الشمال .
    وهيمنة دعاة التعريب على مقدرات السودان إقتصاديا وسياسيا و ثقافيا عبر إمتلاك وسائل الاعلام وتوجيهها نحو هذا الهدف متعمدين طمس الثقافات المحلية بحيث أصبح المواطن في السودان يحس بالضيم وبالظلم والتهميش والجوع والمرض وإستلاب لثروته وحتى وجوده ككيان إجتماعي يحدد هوية وملامح السودان أصبح في خطر مع التهديد الثقافي
    والذين يتباكون على حال السودان اليوم فاليفكروا في مشاكله من جذوره لا تفكيراً سطحياً يعتمد في معظم الاحيان على العنجهية والغطرسة وفرض الحلول بالقوة فتظل الجمرة تتقد في الباطن حتى تشتعل مرة أخرى

    النداء الاخير والاخير قبل انفصال جنوب السودان الى الموتمر الوطنى





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2012, 10:39 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني (Re: يحي ابن عوف)

    هنا صدقت نبوه الكلام ده انا قلتو زمان
    إن ساعة الحسم قد اقتربت والمحاولات التي استمرت قد وصلت إلى نهايتها وأثبتت أنها غير مجدية
    سيقرر الجنوبيون موقفهم من خيار الوحدة أو الانفصال
    وسيتم ذلك كله على ما سماه خلفية طويلة من الاضطهاد
    والاتجاهات العروبية والاتجاهات الجادة نحو أسلمة الدولة وتعريبها.


    من المسؤول عن نفصال جنوب السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2012, 10:52 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني (Re: يحي ابن عوف)


    الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني

    نعم دارفور سينفصل ثم جبال النوبة والنيل الازرق وأقصى الشمال وشرق السودان، وسيتحول السودان الى الاتحاد السوفيتى ليس ثمة شك في أن بلاد السودان مقبلة على كابوس مثير للقلق والأرق، وقد بات حتمياً - تداعياته على أرجاء البلاد، خصوصاً التي تشهد اضطرابات دامية، مثل جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور، التي اعترف الرئيس عمر البشير في خطاب جماهيري بأن عدد قتلاها على يد قوات الجيش والمليشيا الموالية للحكومة لا يقل عن 10 آلاف قتيل. والعاقل في أهله من يستعد من الآن لما سيحدث بعد ان انفصال الجنوب ذلك أن أيلولة النزال بين حكومة الجبهة الإسلامية القومية والفصائل السياسية السودانية إلى طلاق بالحسنى قد فتح باب التفكير في مصائر الأقاليم الأخرى، وهذا يفضح ادعاء المجموعة الخماسية المتطرفة التي اختطفت أقدار البلاد ومقدراتها بأن الحكومة تحظى بتأييد الشعب وإجماعه على سياساتها واستراتيجياتها. لقد قرر الجنوب الذهاب بسبب إرث العداء وإساءة المعاملة والحرب الأهلية، وهي ضغائن تراكمت وتضخمت إلى مستوى غير مسبوق بفعل سياسات المجموعة المتظاهرة بالإسلام، التي بلغت في فجور الخصومة مبلغ تجييش أفراد الشعب ونقلهم قسراً إلى أراضي الجنوب وجبال النوبة والنيل الازرق لـ «الجهاد» ضد الكافرين.
    حتى ولايات الشمال الواقعة على ضفتي نهر النيل تظهر فيها أصوات رافضة للهيمنة التي تتخفى تحت دثار الدين، وتسرق ثروات الولايات لمصلحة الخزانة المركزية، ومنها إلى خزانة التنظيم بواجهاته الأخطبوطية المتعددة. هل يبقى الشرق؟... الأمل ضعيف جداً في بقائه إلا بشروط صعبة، أقلها منح الإقليم حكماً ذاتياً فضفاضاً، وأقصاها الانفصال الذي يخشاه كثيرون إلى درجة عدم التصديق بأن ذلك أمر يمكن حدوثه، انفصل الجنوب، فلماذا لا تنفصل دارفور ثم جبال النوبة والنيل الازرق وأقصى الشمال وشرق السودان، بحثاً عن السيادة والحرية والاستقلال، لتضع حداً لاستئثار فئة باغية بالأموال والأسلحة لمصلحة أجندتها الشيطانية المتخلقة في رحم جماعة الإخوان المسلمين ومنظمات التطرف الإسلامي المنبثقة منها؟ يختصر السودانيون على أنفسهم كثيراً من الوقت والجهد والدم لو تداعوا للتفكير في الخيارات المتاحة أمام أوطانهم الصغيرة بعد تشظي البيت السوداني الكبير.


    هل فشل حزب المؤتمر الوطني في بلورة مشروع وطني قائم على القواسم المشترك




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2012, 12:08 PM

Hamid Sharif Abdelrasoul

تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني (Re: يحي ابن عوف)


    الأخ / يحي إبن عوف


    كيف حالك يا شفيف

    إن تنبؤآتك التي أصبحت حقيقة وتوقعاتك للمستقبل التي ترى رأي العين لم

    تكن تخمين أو تنجيم إنما هي نتائج حتمية لسلوك لقيط جييأ به محمول على

    ظهر دبابة تتبعه و تقتفي أثره أمة الحركة الإسلامية التي قال فيها

    أبناءها لما إختلفوا حولها


    إنها مهرة عربية حرة واقعها حمار فأنجبت بغل


    مع الشكر
    حامد شارف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2012, 08:43 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني (Re: Hamid Sharif Abdelrasoul)

    حامد شريف ياصديقي تشكر يااصيل لهذه المشاركة
    والتحية عبرك للاسرة الكريمة

    كم هو مؤلم أن ينقسم الوطن ولكن الأكثرإيلاما من حكومة الإنقاذ بسياسات خرقاء وقرارات قمعية وأخطاء لا تغتفر
    لتحملنا نحن تبعاتها ولتبقى هي في سدة الحكم تحتفل بأحزاننا وتدرج فواجعنا ضمن إنجازاتها.
    عندما تسقط الحقيقة في هاوية الكذب في هذه اللحظة يتحول الشعب وكل أفراده إلي بيادق بأيدي الساسة في لعبة تؤثر علي حياة الشعب
    عندها تسيطر السلطة وتتشعب وتبسط نفوذها هذه السلطة الظالم أهلها لن يكون هناك من يوقفها لأنها لا تخشي المحاسبة
    قد وصلت الأزمة قمتها عند نهج نظام الإنقاذ الشمولى والإقصائى والاحادى الذى تجاهل بالكامل التباين والتنوع الإثنى
    والدينى والثقافى لمكونات شعب السودان، كما أن السياسات الإقتصادية ونهج التنمية غير المتوازن الذى فرّخ التهميش
    قاد بدوره إلى حروب أهلية طاحنة أن أنظمة الخرطوم دأبت على تقسيم السودان إلى ،عرب وأفارقة كما فعل الإستعمار من قبل
    فإن خلط هذه الرؤية قد اتضح فعلياً وعملياً وزادوا من شقة التراحم والتعايش بين شمال السودان وجنوبه باسم الدين والقبلية
    بادعاء عروبة زائفة , قتلوا ابناء وبنات دارفور ومارسوا ابشع انواع الابادة الانسانية وظلم الانسان لاخي الانسان
    فدججوا المليشيات ومزقوا نسيج السودان وغرسوا غرسا نجني ثماره حنظلا وجحيما .


    مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2012, 07:03 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني (Re: يحي ابن عوف)

    الكلام ده انا قلتو زمان وانا قلتو مليون مرة و هقول تاني
    لم أرى خطرا على وحدة السودان أكثر من ذلك الذى يجيىء على يد المتعصبيين الدينيين

    وها نحن نراهم يلجئون اليوم إلى طرق جديد للمراوغة وكسب الوقت بأطالت المفوضات ولابتزاز الشعب السودانى بأسم الدين والوصاية على دين الله وانقل حرفيا ماقاله العميد عمر احمد البشير حول المفوضات الجارية لايمكن أن تكون هناك وحدة فى السودان إلا تحت راية الإسلام ولايمكن أن تكون الخرطوم عاصمة لدولة علمانية ويوضح هذا التصريح الخطير توجهات الحكومة والمقصد منها تقسيم السودان ونخطىء ان اسمينا هؤلاء المتعصبيين بالأسلاميين فالذى يدعون له لا يتفق مع الممارسات السائدة فى أى دين ولاشك فى أن نداء كل القوة السياسية المعارضة لهذا النظام للفصل بين الدين والدوله هو الأقرب لتقاليدنا السودانية ففى افريقيا مثلا دول يمثل المسلمون غالبيتها العظمى مثل السنغال ومالى وتشاد وارتريا ونامبيا والصومال لم تقبل واحدة منها الإنزلاق إلى تلك اللعبة الخطرة لعبة فرض قوانين عامة ذات طابع دينى وينطبق هذا أيضا على دول عربية إسلامية بل يمثل فيها المسلمون كل السكان مثل الجزائر ومصر والمغرب وتونس وليبيا وموريتنيا ودول عربية عديدةلم تقبل واحدة منهم الإنزلاق إلى فرض قوانين ذات طابع دينى ان نصيحتنا الخالصة للبشير الكف عن انتهاج موقف المتعصبيين لأن هذا المنهج منهج غير تأريخى وغريب على السودان كما هوغريب على افريقيا ونكرر القول أن أى قانون دينى إنما هو بالضرورة قانون خاص لأنه يعالج العلاقة بين الفرد وربه وحسابه على ماقدم سيكون عند ربه لاعند حاكم دهرى يفترض أنه وكيل الله على الأرض



    لم أرى خطرا على وحدة السودان أكثر من ذلك الذى يجيىء على يد المتعصبيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de