عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير من

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 02:27 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة يحي ابن عوف(يحي ابن عوف)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-01-2009, 10:47 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير من

    قيادتنا تحتاج إلى التنبيه إلى أنها غير معصومة من النقد
    التحية والقومة للشهيد د. جون قرنق، ولم يمت من خلف وراءه فكراً وطنياً مستنيراً وسيرة عطرة، رغم محاولات الكيزان الفاشلة لإغتيال شخصيته النبيلة، التى عرفها الطفل الصغير قبل الكبير، ولا يجادل فيها إلا من فى نفسه مرضاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2009, 11:23 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    فى خمسينيات هذا القرن نشأت حركة الانيانيـا فى جنوب الوطن بهدف وفق واضح للانفصال تأسيسا على مفاهيم وتصورات عرب مسلمين، جنوبيـين مسيحيين و أبان نتائج الاستقلال زادت القناعة بأن السودنة لم تلبى طموحات أمال الجنوبيـين وفق ما أعدته تجلبات الممارسة السياسية الشمالية فى الاستئثار بالسلطة والثروة وبالمقابل أدى هذا الوضع لاندفاع الانيانيا إلى ردفعل اكبر ومن هنا بدا يتبلور مناخ سياسى ثقافى وجدانى وبشكل صريح وواضح بأفق الانفصال وبدا قطاع واسع من المثقفين والأكاديميين والعسكريين للانضمام لحركة الانيانيا كتيار عام جنوبى بل أن داخل تشكيلات الانيانيا القائمة على التحالفات القبلية كانت كل مجموعة تقاتل من مواقعها الجغرافية وفى غمره معارك الانفصال اتخذ جوزيف لاقو الشكل التنظيمى ليتبلور شكل مؤسسى باسم الانيانيـا
    وعلى أساس التحالفات القبلية وفى هذاالإطار تم توحيد مجموعات الانيانيـا بإنشاء رئاسة مركزية فى ونجبول وبدأت الحركة تأخذ وضعها الإقليمى وبعدها الدولى عبر تراثها القتالى وكون وجدانى مشترك نفسى وسياسى مما أدى بالقضية إلى وزن اكبر وصدى اعمق إلى إن كانت رحلة اتفاقية أديس أبابـا 1972 وفى هذا الإطـار كانت تتبلور حول مفاهيم وتصورات الانيانيا تيارات حول صحة وافق الانيانيا كجزء وكيان يتأثر بتطور الفكر والثقافة الإنسانية وتجلياتها على القارة الإفريقية بكاملها خاصة وبروز أجيال جديدة صاعدة من المثقفين داخل حركة الانيانيا يحكمهم وعى ومفاهيم حركات الترر الوطني من حيث الرؤية والأفاق وتحددت هذه التيارات فى أنشطتها داخل حركة الانيانيا بقطاعات طلابية ومهنية وعسكرية وحينما بدأت سلطة مايو بإجهاض اتفاقية أديس أبابا كان لابد لهذه التيارات لان تعبر نفسها فى إطار مجموعة تساؤلات عميقة خلفتها أثار الاتفاقية داخل مجموعة الانيانيا عن الغريبين عن الانيانيـا ويجنون ثمار معاركها ويتحدثون باسمها والذين وظفوا الاتفاقية لمصالحهم الشخصية دون حل جذرى ليتوفر موضوعيا المناخ لالتقاء مجموع هذه التيارات ذات الأفق الوطني الديمقراتى المرتكز أساسا على شعارات التحرر الوطني الديمقراطى وبأفق وحدوى شامل مثل منظمة نـام ومنظمة الاماتونج الثورية لتلتقى معظم الرؤى والتصورات حول إعادة النظر فيما مضى لتلعب هذه النقلـة دورا في إعادة النظر فى أفق الانيانيا والنظر لوحدة السودان برؤى جديدة وتأسيس النواة الأولى كحركة ثورية مسلحة
    وكان الالتقاء على ميثاق الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان وانطلاقتها التاريخية فى 15/ مايو/ 1983 وكان لابد إن تصطدم مفاهيم وتصورات النواة الثورية للحركة بـالإرث القديم للانيانيا بل كانت توصف هذه النواة أحيانـآ بالعمالة وسـاد مفهوم بان الحركة الشعبية ستخرجهم من مـأوى الانيانيا إلى لا مـأوى فى إطار غياب الإدراك السائد بالقوى والمجموعـات الديمقراطية شمالا
    صحا السودانيون، في عام 1983 ، والنظام الديكتاتوري قد بلغ قمة هياجه واستبداده وصلفه، على صوت جديدة ومبادرة تستبطن اهدافا ورؤى جديدة وشاملة. كان ذلك الصوت هو البيان التأسيس للحركة الشعبية لتحرير السودان .. الامر الذي ادهش الكثيرين . فالمبادرة تأتي هذه المرة من جنوب السودان لا من منابر الشمال التي اعتادت تقديم الافكار والمبادرات والبرامج، وحدها، ردحا من الذمان. انقسم المجتمع الشمالي تجاه تلك المبادرة، الى ثلاثة اقسام: قسم اول رأي ان الحديث عن تحرير السودان، هو حذلقة لفظية، والبيان لايقدم جديدا، والحركة الجديدة هي امتداد للحركات التي درج على تسمياتها بحركات التمرد والخوارج.. فمن من، اذن، تريد ان تحرر السودان، والسودان قد تحرر يوم رفع علمه؟ وقسم ثانى رأى الحركات الجنوبية السابقة، الخارجة، كان اقص طموحاتها الاستئثار بالجنوب وفصله عن الشمال. اما الحركة الجنوبية الجديدة فطموحاتها تستهدف كل السودان .

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2009, 06:04 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    إن السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش ولابد من تحقيقه رغم غياب صاحب الفكرة. لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد يتساوى فيه الجميع بغض النظر عن أديانهم ،أعراقهم ،ثقافاتهم و اتجاهاتهم
    لم يناضل الشهيد الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً، وابلغ دليل على ذلك.. هو نصوص الاتفاقية التي نصت على كثير من المكاسب لأهل ومواطني الشمال، وعلى رأسها التحول الديمقراطي.
    * وقد ظل الدكتور جون قرنق مهموماً طوال فترة نضاله بقضايا المظلومين والمهمشين في كل السودان، وليس الجنوب فقط، لذلك انضم الى حركته النضالية الآلاف من ابناء الشمال وجبال النوبة والنيل الازرق والغرب والشرق، وشغلوا ولا يزالون، مناصب كبيرة في الحركة الشعبية
    تلخصت فلسفة ورؤية قرنق لقضية السلام والتحول الديمقراطي في السودان على فهم محدد لكنه وفي ذات الوقت عميق للغاية، وهو قيام سودان على أسس جديدة هذه الفلسفة كانت الأرضية التي تأسس عليها مفهوم خيار الوحدة الطوعية من خلال آلية تقرير المصير. النقلة التكتيكية لتحقيق هذا الحلم الكبير بالنسبة للحركة الشعبية كانت من خلال نقل معركتها السياسية للشمال والانتشار فيه، بدلاً من التقوقع جنوباً، وفتح مجالات أوسع لتحالفات كبيرة مع كافة القوى في المدن والهامش.
    وهو ما كان متوقعاً أن يدفع بالحركة إلى موقع الريادة السياسية في السودان وانتفاء الصبغة الإقليمية والاثنية التي ظلت الحكومة ـ ولا زالت تدمغها بها طوال تاريخ الصراع.
    هذه النقلة والانتشار في جبال النوبة والنيل الأزرق ثم شرق وشمال السودان، جعل من الحركة رقماً سياسياً أساسياً ومؤثر بصورة كبيرة على جميع الملفات سواء إن كانت في قضية دارفور أو الشرق، من خلال التحالفات التي صنعتها. وقد أوضح الاستقبال الذي وجده د قرنق عند وصوله إلى الخرطوم

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2009, 06:16 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    هناك ربكة فى صفوف الحركة اعتبرها البعض " هلع السلطة

    وهناك ضبابية فى الرؤية، عزاها البعض الى " غشاوة من بريق الحكم

    وهناك سيولة تنظيمية، اعتبرها البعض هى مرحلة فاصلة بين حقب من النضال

    والقتال، وازمنة جديدة ، هى ازمنة السلطة والنفط. وهناك انفصال عن القواعد بسبب تلك الربكة التنظيمية

    وهناك تساؤلات معلقة وحائرة، وخائفة مثل السؤال المركزى والجوهرى. ان السلام فى خطر فمن المسؤل؟.

    ولماذا لا تزال الحركة الشعبية مقطوعة الصلة مع الحلفاء السابقين وبرامجهم ومواثيقهم؟

    وماذا قدمت الحركة الشعبية للذين ينتظرونها آملين فى صحوة وطنية ؟

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 23-01-2009, 06:21 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2009, 07:53 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا، وقد خصمت ممارستها العملية الكثير من رصيد الوهج الذي احاطها ، الدور الذي الزمت نفسها به، وأمل مؤيديها فيه.
    وأنزوت امال كثيرين مع انخراط الحركة الشعبية في السلطة تحت مظلة حكومة الوحدة الوطنية، وبدا كل شىء كالمعتاد، ولم يتغير شىء سوى استوزار قيادات الحركة. وبدا ان قادة الحركة مشغولين يتأمين مواقعهم ومكاسبهم من دعاويها العريضة التي اغرت الكثيرين باحسان الظن فيها، وحسبوا انها لن تعيد انتاج ازمة النخب السياسية في السودان القديم. علي ان مشكلة الحركة الشعبية الكبري ليست انحسار بريقها قومياً او تراجع حظها وتاييدها وسط الشمالين خاصة معارضي حكم الانقاذ، بل وسط الجنوبين اليوم، فبعد توقيع اتفاقية السلام، يتساءل الجنوبين عن الذي حققته لهم. ومن يعرف احوال الجنوب - يدرك حجم ضالة انجاز الحركة علي صعيد اشعار مواطنيه بانهم علي موعد مع تحول ينهي مأساتهم. ومازق الحركة الشعبية الذي تحاول التعبير عنه بتصريحات غادتها الاخيرة، ليس مع شريكها المؤتمر الوطني- وهي محاولة للهروب الي الامام والبحث عن شماعة لتعليق الاخفاق عليها.
    وهناك تساؤلات معلقة وحائرة، وخائفة مثل السؤال المركزى والحوهرى. ان السلام فى خطر فمن المسؤل؟.ولماذا لا تزال الحركة الشعبية مقطوعة الصلة مع الحلفاء السابقين من احزاب التجمع الوطنى والفصائل الاخرى وبرامجهم ومواثيقهم؟. اين الحركة الشعبية من قضايا مصيرية مثل دارفور وقضايا المهجرين أهالى سد فى الشمال
    وماذا فعلت فى قضايا اعادة هيكلة احهزة الخدمة المدنية مثل الاعلام والامن والتمثيل الخارجى؟. هل تفعل شيئاً ام تجأر بالشكوى، والتشكيك فى نوايا الشريك؟. والى متى يظل الحال واقفا دون تقدم فى قضايا التحول الديمقراطى والحريات؟. وهل تكتفى الحركة بالوقوف على ارصفة الانتظار وتنسى انها طرف فى المسؤلية؟. واين هى منابر الحركة؟. الصحافة؟. الاذاعة؟. الفضائيات؟. المواقع الالكترونية؟. واين اللقاءات الجماهيرية ومخاطبة قضايا الساعة؟ لم نرى بصيص أمل من المشروع الذي رسمه مهندس السودان الجديد ومفكره الدكتور جون قرن؟

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2009, 07:03 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)


    وتراجع معظم شعوب ودول العالم الثالث في تحقيق ما انجزته دول العالم الاول، وقد عزت الدراسة ذلك الاخفاق والتراجع الى اقصاء كافة شعوب العالم الثالث عن تولى اداء مهام ادارة شأنها العام او المشاركة فيها ابان فترات الحكم الاجنبى، واستمرار اقصاء الشعوب عن الاسهام والمشاركة في الفترات التى اعقبت الحكم الاجنبى، وبالتالى ادى غياب هذه المشاركة خلال الحكم الاجنبى وبعده الى اعاقة المجتمع الذى تنشأ الحكومات من افراده في اكتساب المعارف والخبرات التى تتولد من تجريب ادارة الشأن العام واحداث التماسك والتكامل الاجتماعى الذى تنشأ وتقوى اواصره من اداء انشطة المنافع المشتركة.
    وفاقم ذلك غياب وعى القيادات السياسية والنخب بهذه الاعاقات وضرورة السعى لمعالجتها وانصرافها عوضا عن ذلك الى صياغة خطابها ومخاطبتها بلغة الحداثة والعقلانية دون الالتفات الى مضامينها وتطبيقاتها العملية لاعتمادها على الولاء التقليدى للوصول الى السلطة او غصبها قصرا. بهذا ضاعت امانى واحلام معظم شعوب العالم الثالث في التنمية والامن والاستقرار والعدالة الاجتماعية منذ استقلالها.
    وهنالك قلة من هذه الدول اتيحت لها فرص القيادات الملهمة التى خرجت من واقع الدول المتخلفة وارتقت بشعوبها ودولها الى مصاف العالم الاول لانها اعملت الفكر والتخطيط بعقلانية لما تريد وخططت وسائل ومنهجيات تنفيذه واعدت بتدقيق محكم فرق التنفيذ المؤهلة لذلك على جميع المستويات وادامت الرقابة على ادائها.
    * مرحلة الوحدة بتحقق الحلم :
    تجدد بتوقيع اتفاقية السلام امل عريض في نفوس معظم افراد الشعب السودانى في تحقيق امانيهم الاثيرة منذ الاستقلال في الوحدة والتنمية والاستقرار، وتأسيس واستدامة النظام الديمقراطى والعدالة الاجتماعية، وتعزز كل ذلك وتأكد خلال الايام القليلة التى تمكن فيها الفقيد الراحل د. جون قرنق دى مبيور النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس حكومة الجنوب من الوصول الى قلب ووجدان كل سودانى يؤرقه ذلك الحلم من خلال طرحه الصادق الجاد لرؤيته ومنهجه الوطنى والانسانى وتم بذلك مد خيوط التلاقى بين قلوبهم ووجدانهم.
    ولاول مرة في تاريخ السودان الحديث وفي ادق لحظة منه وبرغم تنوع اعراق اهله وثقافاتهم ولهجاتهم وعقائدهم واثنياتهم وما في قلوبهم ونفوسهم من مرارات يتم هذا الاجماع وتلاقى المشاعر في قضية خصومة وتنازع واحتراب.
    ورغم رحيله الفاجع وفقده الفادح شكلت خيوط التلاقى تلك نسيج مشاعر الشعب واحلامه وتطلعاته للمستقبل وصانت مسيرة السلام في احرج لحظة كما تبين بجلاء ان تحقيق السلام هو القيمة الاجتماعية والوطنية الاسمى التى اجمع عليها اهل السودان والتفوا حولها بما يجعل صونها وتعزيزها ورعايتها على مدى مسار عملية السلام نحو اهدافها واجبا مطلقا على كل فرد من افراد هذا الشعب. ويظل هذا الواجب قائماً حتى لو كانت المهددات لا يعتد بها في الامور لضعف احتمال حدوثها وذلك لفداحة الضرر الذى قد يلحق بهذه القيمة الاسمى في تحقيق السلام.
    ومع العلم الاكيد بوجود الرغبة في السلام والتوق لتحقيقه فان تلك الرغبة والتوق لا تتجاوز دائرة الحلم والاشواق التى لا تحقق المطلوب لانها لا تشكل في حد ذاتها اسبابا لذلك. وينطبق ذات الحكم والمنطق على بنود اتفاقية السلام واحكامها حتى مع الالتزام بها والاحتكام اليها لانها مجرد مخطط بناء وخارطة للتنفيذ لا يتحقق البناء ولا التشييد الذى ترمى اليه من تلقاء ذاته، وانما من خلال برنامج مدروس بعقلانية وتبصر وابداع ينطلق منه ويستصحب القيمة الاسمى التى تجددت والاطار القانونى الذى رسمته اتفاقية

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2009, 08:33 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    كل هذه التطورات تشير إلى إرتجاج الموازين لصالح المؤتمر الوطني، ولكن بدرجة محدودة
    الشعب السوداني الذي ظن واحسن الظن باقتراب الانفراج الكلي وعلى اسوأ الظروف الانفراج الاقتصادي ولعل غياب المؤسسية بصورتها المعروفة داخل الحركة الشعبية (وان ادعى قادتها خلاف ذلك) كان له دور فعال في التطويل لذا ادى تنازل الحركة الشعبية عن احدى الوزارات السيادية ومن بعد رضوخها لبعض القرارات ادى ليقين ان المسألة مسألة وقت وازداد اليقين يقينا عندما اطلق د. منصور خالد رصاصة بعبارة اطلقها للصحف تحتوى على معنى ان الحركة لن تحارب من اجل احد او بالاحرى لن تنزع حقا لاحد.
    تواصل الاحباط السياسي لدى الشعب السوداني بعد اهتزاز صورة الحركة الشعبية امامه جعله يلوذ باحد تفسيرين الاول ان الحركة الشعبية تخطط للانفصال ولكنها ترغب في الاستفادة من مكاسب اتفاقية السلام بما يجعلها تبدأ في البنى التحيتة لدولة الاماتونج خلال السنوات الست او ان الحركة الشعبية تحت تاثير ضباب سكر وطرب غشوم بمكاسب لم تكن في الحسبان
    امال عريضة حملتها الحركة اللشعبية للسودان الجديد يفترض انه يستعاد فيها هيكل العقل والرشد للممارسات الفعلية للسياسة في بلادنا واقامة موازن جديدة للقسط والعدل تنتصر لاهل الهامش وترفع من شهنها وتشاركهم في القسمة العادلة للسلطة والثروة والتنمية ولكن ما بال الواقع يبدو بعيد المنال عن الحركة الشعبية التي باتت تتقترب ان تكون مجرد اضافة احلام لا نريد هنا التعجل في اصدار الاحكام ولكن المثل السائر يقول الجواب يعرف من عنوانه. فقد مثلت الحركة الشعبية لتحرير السودان في مرحلة مهمة من تاريخ السودان حالة فريدة فقد كانت المرة الاولي التي تنجح فيها حركة سياسية انطلقت من الجنوب في ان تصبح بامتياز مركز للجزب السياسي في سابقة كسرت احتكار المركز وسيطرته وعلا فيه صوت الهامش

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 23-01-2009, 08:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2009, 06:23 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    نحن مع حق الآخرين فى ابداء الراى واحترام الراى الآخر لانه السبيل الوحيد لبناء امة قادرة على تجاوز تحديات البناء والتعمير فى عالم اصبح قرية صغيرة الدعوة لتكميم الافواه مرفوضة تماما ، غض النظر عن اختلافنا او اتفاقنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2009, 11:19 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    ماذا قدمت الحركة الشعبية للمهمشين في الوطن وخارج الوطن.؟؟؟؟؟
    ماذا قدمت الحركة الشعبية الذين يبحثون عن حلم السودان الجديد الذي قاتلوا من اجله وتشردوا
    وهاموا في أصقاع الدنيا على وجوههم ولا يزالون خارج أسوار الوطن يبحثون عن وطن جديد يجدون فيه حقوقهم وحريتهم بديل عن وطنهم الطارد.؟؟؟؟؟
    ماذا قدمت الحركة الشعبية الى عشرة مليون سوداني خارج الوطن ينتظرون الوعود التي سطرناها وسجلناها وراح ضحيتها الاف الشرفاء الشهداء في جنوب وشرق وشمال وغرب البلاد.؟؟؟؟؟
    ماذا قدمت الحركة الشعبية للمشروع الذي رسمه مهندس السودان الجديد ومفكره الدكتور جون قرن.؟؟؟؟؟
    ماذا فعلت الحركة الشعبية في العاصمة القومية الخرطوم لتكون قومية.؟؟؟؟؟
    ماذا فعلت في المكاتب الشعبية التي ينظر كوادرها على أرصفة المدن دون أمل.؟؟؟؟؟
    وأين إعلام الحركة الذي كان منتشر في أنحاء العلم.؟؟؟؟؟
    لم نرى برامج خاصة بالحركة تبث عبر التلفاز والراديو لم نرى صحيفة بأسم الحركة الشعبية .؟؟؟؟؟
    هل وقف قطار السودان الجديد بعد رحيل الدكتور جـون قرن.؟؟؟؟؟
    لم اسمع مسئول يتحدث عن السودان الجديد بعد وفاة الدكتور جون قرن.؟؟؟؟؟
    كيف تنازلتم عن حق الشعب في تولي وزارة الطاقة والتعدين هل تعلمون ما يدور داخل الوزارة المعنية.؟؟؟؟؟
    وهل ……… وهل…………… وهل……………؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2009, 11:25 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    نحن نكتب في هذا الموقع من أجل حرية الراى فاذا كانت لا توجد حرية رأى
    ولا توثيق ويحذف كل جميل يكتب فالا داعى للكتابه والتعب والمجهود والارهاق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2009, 02:33 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: نحن نكتب في هذا الموقع من أجل حرية الراى فاذا كانت لا توجد حرية رأى
    ولا توثيق ويحذف كل جميل يكتب فالا داعى للكتابه والتعب والمجهود والارهاق


    نعم، ياعزيزي، يحيى، بل أكثر!

    فما تقوم به من نقد حر ههنا، يعتبر من صميم موجبات التغيير. ونحن في الحركة الشعبية نزعم أننا رواد للتغيير. ومن أراد أن يكون رائداً للتغيير، فعليه أن يكون التغيير الذي يرجوه من الآخرين. وقد كنت أنت، في هذا الخيط، في كثير من الأوجه، التغيير الذي نبتغيه في قادتنا في المستقبل القريب بإذن الله.

    وأنت هنا لا تمارس حقك في نقد حزبك المتأزم فحسب، بل تفعل ذلك في الفضاء المفتوح. فانعم بها من أمانة في الضمير، وصممامة في الرأي، وجرأة في الطرح، وصدق في المقاصد، قيم لا تأتى إلا من كان التغيير الذي يبتغيه في الآخرين! وكنت من المتابعين، بصمت، نقدك لسلوك قيادتنا بعد استشهاد د. جون قرنق دي مابيور، ثم عودتك إلى الصفوف التي ترى بأن التغيير يستلزم الصبر على المكاره، ويسلتزم الأناة والتروي. فإن التغيير في صفوف حركة مليشيات، تسمى نفسها جيشاً، وهي ليست كذلك، بل هي كتل قبلية وجهوية جمعها كره التهميش، أمر صعيب غاية الصعوبة. وكانت قيادة الحركة، ممثلة في الدكتور قرنق وبعض أصفيائه، تبتغي العبور بمليشيات الجيش الشعبي من الغابة إلى المدنية! والعبور بهكذا مليشيات، متآلفة في أحيان كثيرة بسبب غبنها من التهميش، والمتنافرة بسبب تضارب المصالح القبلية الجهوية -وتطلع القيادات للسلطة والثروة بتوظيف هذا الغبن لصالحها- كانت له تبعات خطيرة. هذه التبعات أدت للحرب بين مليشيات الحركة نفس في الناصر، مثلاً، حيث ماتت جموع غفيرة من المنتمين من جنود الحركة، من الجانبين، في حرب قيل أنها كنت أعنف من القتال مع ما يسمى بالجيش السوداني. التحول من أدغال الغابة وقانون الحرب إلى حزب سياسي رزين، منظم، ليس بالأمر الهين.

    على الرغم من كل ذلك، فإن ما أنجزناه في الحركة الشعبية لتحرير السودان، يفوق كل توقعات الحركات المشابهة لنا في تاريخ النضال الثوري في أفريقيا. هذا بشهادة المؤتمر الأفريقي في جنوب أفريقيا، والحركات الثورية الاريترية والأثيوبية. شارك ممثلين من هذه الحركات، وغيرها، في مؤتمرات للحركة تشرفت بحضور إثنين منها، كانت أهمها على الإطلاق. في هذين المؤتمرين طرح ممثلو هذه الحركات الأفريقية الثورية تقويمهم للحركة الشعبية لتحرير السودان وأبدوا انبهارهم بانجازاتنا، في الفترة الوجيزة التي اصبحنا فيها شركاء في السلطة. مع ذلك، فإننا نرى بأن هذه الانجازات ضئيلة للغاية مقارنة مع قدرات شعبينا الجبار، ذو التاريخ التليد في التمهيد للحضارة الإنسانية برمتها.

    انجازات الحركة الشعبية "لتحرير السودان" كله، ليست في مستوى تطلعات شعب السودان "كله!" وهنا مربط فرسك في هذا الخيط! والحديث يطول، كما تعلم. وأني لأشاركك الراي في مجمل ما تطرح من نقد ههنا، ولي نظر في بعض التفاصيل.

    فإلى حين ميسرة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2009, 06:15 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    تحياتي العزيز الدكتور حيدر، تحيات
    وأشكرك علي المداخله الضافيه والمشاركة الايجابية
    والحقيقة أن هناك الكثير من المجهودات تنتظرنا جميعآ؛
    ومن الأفضل ـ في رأيي ـ أن تتم مناقشة القضايا، وبكل الوضوح؛
    وأظنك تتفق معي أن المرحلة التي وصل إليها الصراع في السودان، لم تعد تنفع معها أساليب اللنتقة السائدة في الحقل الفكري/السياسي، بل تتطلب، من جيلنا على الأقل، أن يلعب شطرنج،
    بدلا من طرائق الكوتشينة التي يخفي فيها كل لاعب أوراقه، لأن ذلك يصب فقط في مصلحة تجار السياسة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2009, 06:55 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    ماذا قدمت الحركة الشعبية للذين ينتظرونها املين في صحوة وطنية وما حجم الاحباط الذي اصحاب الناس وهي تتعثر وماذا فعل الاخرون.
    امال عريضة حملتها الحركة الشعبية للسودان الجديد يفترض انه يستعاد فيها هيكل العقل والرشد للممارسات الفعلية للسياسة في بلادنا واقامة موازن جديدة للقسط والعدل تنتصر لاهل الهامش وترفع من شهنها وتشاركهم في القسمة العادلة للسلطة والثروة والتنمية ولكن ما بال الواقع يبدو بعيد المنال عن الحركة الشعبية التي باتت تتقترب ان تكون مجرد اضافة احلام ولكن المثل السائر يقول الجواب يعرف من عنوانه. فقد مثلت الحركة الشعبية لتحرير السودان في مرحلة مهمة من تاريخ السودان حالة فريدة فقد كانت المرة الاولي التي تنجح فيها حركة سياسية انطلقت من الجنوب في ان تصبح بامتياز مركز للجزب السياسي في سابقة كسرت احتكار المركز وسيطرته وعلا فيه صوت الهامش.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2009, 07:11 AM

محمد فرح
<aمحمد فرح
تاريخ التسجيل: 14-09-2006
مجموع المشاركات: 9222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    ابن عوف

    ليتهم يقرأون ماكتبته هنا

    بتمعن

    مؤونة عام من الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2009, 07:39 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: محمد فرح)

    اشكرك محمد فرح
    الشارع السوداني يعلم تماما أن الانقاذ هي من قاد ويقود البلاد للصوملة
    وهي من مزق نسيج البلاد وأشعل الفتن العرقية والجهوية وهي من قتل و همش
    ويعلم أن بقاء المؤتمر الوطني في كرسي السلطة يعني المزيد من التفتت والتمزق
    وتهديد بقاء الدولة ذاتها فالإسلام فى فهمهم هو دين العرب. تلك هى الصهيونية العربية

    هل عالجت الحركة الشعبية أسباب الحرب في الغرب والشرق والشمال?

    هل أكدت علي قضية الديموقراطية والحريات كمدخل لحلول مشاكل البلاد?

    هل يتري حسمت الحركة الشعبية تغول الدين في السياسة والدولة أم لازالت قوانين الشريعة سارية?

    هل ألغت القوانين المقيدةللحريات وقلصت صلاحيات جهاز الامن?

    هل فككت الحركة الشعبية دولة الحزب الواحد أم أنها منحت المؤتمرالاغلبية المطلقة في أجهزة ومؤسسات الد ولة ?

    هل قدمت الحركة الشعبية حلول شاملة لمشاكل البلد أم أنها قد ركزت علي الجزئي?
    ظلت القوانين المقيدة للحريات، كقانون الأمن والوطني، وقانون النقابات، وقانون الصحافة
    وغيرها، مسلطة على رقاب المواطنين في مخالفة صريحة لاتفاقيات السلام والدستور.
    بل إن بعض القوانين القليلة التي جرى تعديلها كقانون العمل الطوعي تم تشديد طابعها القمعي والاستبدادي.
    واستمرت هذه الدوائر في ذات ممارساتها القديمة بإطلاق الرصاص على المدنيين العزّل، ومصادرة حريات
    التعبير والتنظيم والتجمع، واعتقال النشطاء والصحفيين والكتاب، فضلا عن اعتقال الرموز السياسية
    المعارضة. بل وفي مخطط واضح لإذلال الموقعين على الاتفاقات معها اقتحمت دور الحركة الشعبية وحركة تحرير السودان
    في العاصمة، و"ميزات" ضباط القوات المشتركة. وسعت هذه الدوائر بكل جهدها إلى تحويل قوات الشرطة
    إلى قوات حزبية في جيشٍ معادٍ للشعب، فجددت "الكشّات" ذات الطابع العنصري
    وحملات الإرهاب المسماة "إظهار القوة". ومنذ التوقيع على الاتفاقية
    وإلى الآن، فإن أجهزة الدولة الإعلامية، في تنسيق مع منابر المؤتمر الوطني
    الإعلامية، ظلت ـ بدلا من نشر ثقافة السلام والتسامح وقبول الآخر ـ تعمل في إطار حرب نفسية منظمة
    لنشر الكراهية والتعصب والروح الحربي التعبوي وإزراء وتحقير
    مجموعات ثقافية وعرقية بعينها، مثلما يحدث في جبال النوبة ودارفور وجنوب السودان.
    وتمكينا لسلطتها، دأبت هذه الدوائر على تكريس القهر والابتزاز
    والتخريب والتآمر، مستهدفة في ذلك قيادات وكوادر الحركة الشعبية
    المخلصة بالإقصاء والتهميش وحملات اغتيال الشخصية. كما سعت إلى زرع الخلافات
    وتسميم مناخها الداخلي وإلى إفساد واستقطاب القيادات والكوادر الضعيفة
    ووضعها في المواقع التنفيذية الأساسية أملاً في إفشال تجربة حكم الحركة الشعبية
    وتشويه صورتها وعزلها عن جماهيرها وحلفائها، كمقدمة لإضعافها وتقسيمها
    وبالتالي التهرب من الإيفاء باستحقاقات الاتفاقية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2009, 05:41 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    فوقّ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2009, 08:46 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    العزيز الدكتور حيدر سلام

    السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش ولابد من تحقيقه رغم غياب صاحب الفكرة. لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد يتساوى فيه الجميع بغض النظر عن أديانهم ،أعراقهم ،ثقافاتهم و اتجاهاتهم
    لم يناضل الشهيد الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً، وابلغ دليل على ذلك.. هو نصوص الاتفاقية التي نصت على كثير من المكاسب لأهل ومواطني الشمال، وعلى رأسها التحول الديمقراطي.
    * وقد ظل الدكتور جون قرنق مهموماً طوال فترة نضاله بقضايا المظلومين والمهمشين في كل السودان، وليس الجنوب فقط، لذلك انضم الى حركته النضالية الآلاف من ابناء الشمال وجبال النوبة والنيل الازرق والغرب والشرق، وشغلوا ولا يزالون، مناصب كبيرة في الحركة الشعبية
    تلخصت فلسفة ورؤية قرنق لقضية السلام والتحول الديمقراطي في السودان على فهم محدد لكنه وفي ذات الوقت عميق للغاية، وهو قيام سودان على أسس جديدة هذه الفلسفة كانت الأرضية التي تأسس عليها مفهوم خيار الوحدة الطوعية من خلال آلية تقرير المصير. النقلة التكتيكية لتحقيق هذا الحلم الكبير بالنسبة للحركة الشعبية كانت من خلال نقل معركتها السياسية للشمال والانتشار فيه، بدلاً من التقوقع جنوباً، وفتح مجالات أوسع لتحالفات كبيرة مع كافة القوى في المدن والهامش.
    وهو ما كان متوقعاً أن يدفع بالحركة إلى موقع الريادة السياسية في السودان وانتفاء الصبغة الإقليمية والاثنية التي ظلت الحكومة ـ ولا زالت تدمغها بها طوال تاريخ الصراع.
    هذه النقلة والانتشار في جبال النوبة والنيل الأزرق ثم شرق وشمال السودان، جعل من الحركة رقماً سياسياً أساسياً ومؤثر بصورة كبيرة على جميع الملفات سواء إن كانت في قضية دارفور أو الشرق، من خلال التحالفات التي صنعتها. وقد أوضح الاستقبال الذي وجده د قرنق عند وصوله إلى الخرطوم والذي لم يحظى به سياسي سوداني من قبل ـ أن شعبيته وبالفعل، تشكّل مصدر تهديد لسلطة الحاكمة، بجعله من صوت المهمشين منطلقاً من داخل قلعة القوي المهيمنة في قصرها الجمهوري.بالتالي، فقد ارتبط السلام في رؤية د. قرنق بنظرة إستراتيجية لوحدة الدولة على أسس جديدة. لعبت شخصيته القيادية، وفكره الثاقب دوراُ حاسماً في الوصول إلى المرحلة الحالية من تاريخ الحركة الشعبية. لذلك فرحيله جد، خسارة جسيمة للحركة ولقوي التغيير، وله انعكاسات مؤثرة على السياسية السودانية ككل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2009, 06:19 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    وهفت قلوب الكثير من الراغبين فى التغيير الى الحركة الشعبية بعضهم برغبة صادقة من عامة المواطنين
    او ممن يصنفون في دائرة المهمشين او من تلك القوى السياسية المعارضة الباحثة عن تحالفات تعينها على تحقيق
    هدفها والسؤال هل نجحت الحركة الشعبية في ظل هذه المعطيات التي صبت جميعها لصالحها، في ان ترتفع لمستوى الامال والتطلعات التي عقدها كثيرون عليها؟! لتكون بحجم التحدي التي تصدت له بالدعوة لبناء سودان جديد، علي اسس من العدالة والمساوة تسع جميع اهله؟!
    من المؤكد ان مردود عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا، وقد خصمت ممارستها العملية الكثير من رصيدالوهج الذي احاطها ، الدور الذي الزمت نفسها به، وأمل مؤيديها فيه.
    وأنزوت امال كثيرين مع انخراط الحركة الشعبية في السلطة تحت مظلة حكومة الوحدة الوطنية، وبدا كل شىء كالمعتاد، ولم يتغير شىء سوى استوزار قيادات الحركة. وبدا ان قادة الحركة مشغولين يتأمين مواقعهم ومكاسبهم من دعاويها العريضة التي اغرت الكثيرين باحسان الظن فيها، وحسبوا انها لن تعيد انتاج ازمة النخب السياسية في السودان القديم. علي ان مشكلة الحركة الشعبية الكبري ليست انحسار بريقها قومياً او تراجع حظها وتاييدها وسط الشمالين خاصة معارضي حكم الانقاذ، بل وسط الجنوبين اليوم، فبعد اتفاقية السلام، يتساءل الجنوبين عن الذي حققته لهم. ومن يعرف احوال جوبا العاصمة- دعك من بقية انحاء الجنوب - يدرك حجم ضالة انجاز الحركة علي صعيد اشعار مواطنيه بانهم علي موعد مع تحول ينهي مأساتهم. ومازق الحركة الشعبية الذي تحاول التعبير عنه بتصريحات غادتها الاخيرة، ليس مع شريكها المؤتمر الوطني- وهي محاولة للهروب الي الامام والبحث عن شماعة لتعليق الاخفاق عليها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2009, 11:05 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: وأنزوت امال كثيرين مع انخراط الحركة الشعبية في السلطة تحت مظلة حكومة الوحدة الوطنية، وبدا كل شىء كالمعتاد، ولم يتغير شىء سوى استوزار قيادات الحركة. وبدا ان قادة الحركة مشغولين يتأمين مواقعهم ومكاسبهم من دعاويها العريضة التي اغرت الكثيرين باحسان الظن فيها، وحسبوا انها لن تعيد انتاج ازمة النخب السياسية في السودان القديم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2009, 01:02 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    فوق، للمزيد من القراءة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2009, 01:13 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    نهلة بشير وسقوط المؤتمر الوطني: نحو ثورة انتخابية بقيادة الحركة "الشعبية" في سبيل "تحرير" السودان!
    إعتقال وإذلال وتعذيب الأستاذة نهلة بشير أمر بالغ الخطورة والدلالات. والأستاذة نهلة الآن مضربة عن الطعام، بسبب الانتهاك الفاضح لحقوقها! هذا أمر جلل! وهو يستدعي ثورة انتخابية عارمة ضد المؤتمر الوطني! ويستدعي ثورة حقوقية عارمة ضد جهاز الأمن، الذي يوظفه المؤتمر الوطني، توظيفاً تاماً، لخدمة الأهداف الحزبية الضيقة لهذا الحزب المتسلط، المتجبر. فعلى الحقوقيين والثائرين، جميعا، أن يهبوا، هبة واحدة، لتحقيق ثورة حقوقية وانتخابية عارمة تؤدي إلى سقوط حزب المؤتمر الوطني في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة.
    بتوظيف هذه القضية الكبرى ضد هذا الحزب المتسلط نستطيع أن نبدأ مسيرة "تحرير" السودان من هذا الحزب القاهر، الملطخ بدماء الأبرياء، الذي تسيره حفنة من المهووسين، المتعصبين، الفسدة! هذا الحزب يدار بمعونة جهاز أمن حزبي! ويمول هذا الحزب دافع الضرائب السوداني! دافع الضرائب السوداني المقهور، المعذب، المسكين، هو الذي يمول هذا الجاهز الحاط لكرامته، المنتهك لحقوقه، المذل لأهله ! هذا المواطن، دافع الضرائب، يجازيه جهاز الأمن بالضرب، بدلاً من توظيف الضرائب لضروب شتى تستعطف حكام السودان لتأمين حياة دافع الضرائب، هذا الإنسان السوداني النبيل!

    هذا الجهاز يفترض فيه أن يصون أمن و كرامة الإنسان السوداني من اعتداء المعتدين عليه وعلى حقوقه الدستورية! يفترض في هذا الجهاز أن يكون جهازاً وطنياً، يخدم كافة المواطنين، ليحفظ أمنهم، وحياتهم، ويحقق كرامتهم! أو لم يتحدث مديره، الفريق صلاح قوش، عن ضرورة التطبيع مع المجتمع؟ وهل يتم التطبيع إلا بين الأعداء؟ هل يتم التطبيع إلا بين متعاركين، لم تعد علاقتهم "طبيعية" فاسلتزمت التطبيع؟ أين هذا التطبيع مع المجتمع، ونساؤه يعتقلن ويعذبن؟ وهو يفعل جهاز الأمن غير الفعل المعاكس تماماً للتطبيع حين يعتقل إمراة سودانية شريفة، ويعذبها، فيمقرق كرامتها، وكرامتنه فيها، في الوحل؟ هذا تماماً ما يحدث الآن بحق الأستاذة نهلة بشير!

    هذا الجهاز تتحكم فيه أجهزة حزب المؤتمر الوطني الأمنية! هذا الجهاز تدعمه مؤسسات حزب المؤتمر الوطني كافة، وهو جهاز يتفنن في إذلال المواطنين الضعفاء، وتعطين كرامتهم في الوحل، منذ أن وطئ المهووسون عرش السلطة بليل، وبكذبه بلغاء!! هذا الجهاز يحاول كسر كرامة وإباء المواطن السوداني، العزيز، الكريم! هذا الجهاز يخدم المؤتمر الوطني كي يحقق نصراً انتخابياً لحزب المؤتمر الوطني عن طريق الإذلال وجرح الكرامة! ذلك بعد أن تربع على السلطة بعد سرقتها بليل، وحمياتها بالكذب، والتدليس، والتقتيل، والتعذيب، والحرق، والتهجير، وقطع الأرزاق، وسوق المضليين إلى محارق الحرب في الجنوب وفي الشرق وفي الغرب! وقد حان لشعبنا أن يثور على الطغاة المتجبرين، بفضل الله، المتكبر، القهار، الرازق، ذي القوة، المتين! آن لشعبنا أن يبدا ثورته الانتخابية، السلمية، الفكرية الثقافية، العارمة لعزل طغمة المؤتمر الوطني الفاسدة عن السلطة.

    آن للحركة "الشعبية" ل "تحرير" كل "السودان" لقيادة هذه الثورة!
    أين حزبي، الذي اتشرف بالانتماء إليه من كل هذا الإذلال لكرامة المرأة السودانية؟ أين هو من إذلال كرامة الذات السودانية؟ أين هو من انتهاك المؤتمر الوطني للدستور الانتقالي، مرة تلو مرة، بل ومرات تلو مرات؟ أين الحركة الشعبية "لتحرير" السودان؟ أين "تحرير" المواطن السوداني من "التعذيب" و"الإذلال؟" أين هي من تعذيب نهلة بشير؟ أين هي من تعذيب الأستاذ عبد المنعم الجاك، وصحبه الأكارم؟ أين هي من تهجير المؤتمر الوطني له عنوة عن بلاده بسبب تعذيبه وانتاك كرامته وحقوقه التي يكفلها لها الدستور الانتاقلي؟ ولماذا تسمح الحركة الشعبية بتعذيب وتهجير مواطن سوداني كريم، مثل الأستاذ منعم الجاك، وظف حياته لخدمة حقوق الإنسان السوداني؟ لماذا تسمح الحركة الشعبية بتعذيب نهلة بشير؟ لماذا تسمح بتعذيب وإهانة مواطنة سودانية بريئة وتمريغ كرامتها فيا الوحل؟ لماذا تسمح الحركة الشعبية "لتحرير" السودان ب "تحقير" السودان والسودانيين؟ لماذا لا تكون حركة "شعبية" بحق تسعى ل "تحرير" كل السودانيين، جميعهم، بغض النظر عن الانتماء الحزبي، أو العرقي، أو الديني، أو النوعي؟

    لماذا تسمح الحركة الشعبية بإذلال و "تحقير" السودانيين؟ هل أصبح حزبي، الذي أتشرف بالانتماء إليه، حركة "تحقير" بدلاً من أن يكون حركة "تحرير"؟ هل أصبحنا جزءاً من سطلة "تحقير" الشعب السوداني بدلاً من أن نكون حركة "تحرير" للسودان كله والسودانيين جميعهم؟ هل يشرفنا أن نكون حركة "تحقير" تشارك حزباً لا يمارس في حق شعبه غير "التحقير؟" أفلا يعني صمتنا على ممارسة حزب شريك في السلطة لكافة صنوف "التحقير" للشعب السوداني أننا جزء من سلطة فاسدة، قاهرة، مذلة للشعب؟ أفلا يكون في ذلك معاونة لهذا الحزب الفاسد على ممارسة "التحقير" على شعب عزيز، ظل يفاخر الدنيا باعتزازه بكرامته؟

    أين الحركة الشعبية؟ أفلم تنسحب من السلطة لأسباب أقل خطراً من هذه الانتهاكات الكبيرة، الخطيرة، للدستور الانتقالي؟ أولم نعاهد شعبنا على الالتزام بالدستور وعلى استعادة حقوقه المسلوبة، ثم صونها من بعد؟ أولم يتعاهد المؤتمر الوطني و الحركة الشعبية على كفالة الحقوق التي ضمناها الدستور الانتقالي في مفاواضاتنا المضنية، الطويلة، مع هذا الحزب المرواغ، الذي يتفنن، أيما تفنن، في انتهاك هذه الحقوق وفي الالتواء، والتضليل، والمناورة وخيانة العهود؟

    أين كفالة الحقوق، ونهلة بشير تعذب وتصوم عن الطعام بسبب انتهاك حقوقها؟ ِأين كفالة الحقوق، وقد تم تهجيز منعم الجاك من السودان بعد تعذيبه بالضرب المبرح؟ أين الحركة الشعبية وقد أحدث جهاز الأمن جروح حسية في الجسم الطاهر لعبد المنعم الجاك، و تسبب في شروخ نفسية لديه بسبب البذاءة والعنف اللفظي الذي مارسله ضباطه ضد هذا الرجل الحر؟ لماذا يدفع عبد المنعم الجاك ونهلة بشير، وأسرهم المذعورة، الثمن لسكوت الحركة الشعبية على أخطر انتهاكات للدستور الانتقالي؟ لماذا تسمح الحركة الشعبية لأسر المعتقلين، المعذبين، بالمعاناة تحت مظلة سلطة غاشمة، يشاركها حزبنا، الحركة الشعبية، كحزب حاكم؟ لماذا نستمر في مشاركة حزب في السلطة، تنتهك، باسمنا، كشركاء، حقوق مواطنينا؟

    أين ذهبت دماء شهدائنا الثوار، الأحرار، الأبرار؟ أولم تهرق في سبيل كرامة وحرية المواطن السوداني؟ أولم تهرق هذه الدماء "الشعبية" في سبيل "تحرير" السودان؟ أين ذهبت تضحيات قادتنا وجنودنا البواسل؟ أين ذهبت روح الشهيد، البطل، المقدام، الدكتور جون قرنق دي مابيور؟ أين ذهبت تضحياتنا بالعمر والمال والجهد والأمن والعيش الهانئ في وطن شاسع، واسع، كبير، ضاقت مليون ميل مربع منه على مئات الآلاف من خيرة بنيه؟ أين ذهبت تضحياتنا بسبب الهجرة والتهجير عن الوطن بعد تحقيرنا، وإذلاننا؟ أفلم نهاجر في سبيل صون كرامتنا وتأمين العيش الكريم لأهلنا في السودان، ولمواطن السودان؟

    أوليست نهلة بشير من "الشعب" السوداني، الذي جاءت الحركة "الشعبية" ل "تحريره؟" أوليس منعم الجاك من "الشعب" السوداني الذي جاءت الحركة "الشعبية" ل"تحريره؟" أو لسنا "حركة" "شعبية" "لتحرير" "السودان" كله، بكافة "شعبه،" لا فرق في ذلك بين إمراة ورجل، مسلم أو مسيحي أو أرواحي، أسود أو أبيض أوما بينهما؟ أفلم يعمل الدكتور جون قرنق دي مابيور، ليل نهار، على تحقيق غاية كرامة الإنسان السوداني وعيشه الكريم؟ أفلم يستقبله السودانيون بكافة سحناتهم ومملهم، رجالاً ونساء، ممثلين في الملايين التي خرجت لاستقباله، لأنه كان الوعد الوافي بتحقيق كرامة شعب أذله حكامه؟ أولم يأتي د. قرنق دي ما بيور ليفكك قبضة عصابة الهوس الديني، التي تاجرت، أسوأ تجارة، باسم الله، وبكتاب الله، وبرسول الله، من أجل السلطة والثروة؟ أولا ترفل العصابة المتاجرة بالدين وبطانتها، في نعيم ثرواتنا المنهوبة من أرض الخير، أرض السودان، أرض المليون ميل مربع؟ أولا يسرف هؤلاء في الولوغ في دماء وحقوق الشعب، التي تنتهكها هذه عصابتهم المهووسة أيما انتهاك؟ أفلا نتذكر كيف كانت هذه العصابة تمارس الجباية، إذلالاً لنا وسرقة لأموالنا؟ وهل تعيش هذه العصابة في ترف من العيش اليوم بغير إذلالها لنا؟ أولم تذلنا هذه العصابة وتنهب ثرواتها في الماضي، وفي الحاضر؟ فهل ننتظر أن تفعل ذلك في المستقبل؟ أفلم يحن وقت أن نسقطها في ثورة انتخابية، سلمية، فكرية، ثقافية، عارمة؟

    ولو افترضنا، جدلاً أن الأستاذة نهلة بشير تعاونت مع حزب معارض للمؤتمر الوطني، هل يجوز أن تنتهك حقوقها بالتعذيب البشع، المهين لكرامتها، وكرامة كل مواطن سوداني ممثلاً فيها؟ حزب المؤتمر الوطني لا يمانع من مجالسة د.خليل إبراهيم ليعقد معه اتفاق سلام يحمي عصبة المؤتمر الوطني ويعينها على الاستمرار في الحكم! ولكنه يستفرد بهذه المرأة، الإنسان، لكونها لم تحمل سلاحاً، ولا تقوى على ما يقوى عليه ممن يحملون السلاح؟ هي لا تقوى على الاستجابة لنداء رئيس المؤتمر الوطني الذي طالب معارضيه بأن ينازلوه بالسلاح قائلاً أنه أتى بالسلاح وسيبقى بالسلاح، وما على معارضيه إلا أن يقاوموه بالسلاح. هو نسينا كل هذا؟ وهل تعذيب نهلة بشير غير ما قاله رئيس المؤتمر الوطني أنهم باقون بقهر السلطة وقوة السلاح؟ وحزب الرئيس الآن يتحكم في جهاز الأمن، ويمارس الاستفراد بالضعفاء! ونفس الحزب، ونفس الجهاز، يسعيان لمجالسة حاملي السلاح وعقد اتفاقيات معهم!

    أفلا يستدعي الاستفراد بالضعفاء وقهر المؤتمر الغاشمة لهم، ثورة فكرية، وثقافية، وانتخابية عارمة؟ أولم تثور اليونان، بأكملها، قبل أسابيع قليلة بسبب انتهاك حقوق شاب واحد؟ لماذا لا نثور نحن، ونحن شعب يجيد الثورات السلمية؟ لماذا لا نثور وقد قتلت عصابة حزب المؤتمر الوطني الملايين في الجنوب ومئات الآلاف في دارفور؟ لماذا لا نثور على المؤتمر الوطني، وعلى جهازه الأمني القابض، وشرطته القامعة، وفساده المستشري؟ لماذا لانثور على المؤتمر الوطني وقد شرد الملايين من ديارهم؟ لماذا لا نثور عليه وقد شرد مئات الآلاف من المؤهلين من وظائفهم المستحقة؟ لماذا لانثور عليه وقد طرد الملايين من السودان، يعيشون الآن في بلاد الله الواسعة، في غربة وحسرة وضياع؟ لماذا نصمت نحن في بلاد الاغتراب عن مواجهة حزب سطى على بلادنا وهي "حدادي مدادي؟" لماذا نصمت و أرض المليون ميل مربع، أرض الخير، وأهل الخير، تستباح؟ لماذا نسمح لأناس غلاظ الأكباد، قساة القلوب، فسدة، أن يعيثوا في أرض الخير، وأهل الخير، كل إعاثات الشر والتقتيل والإذلال؟ لماذا لا ندعم ثورة الثائرين، سلميا، من أهلنا في الداخل؟ لماذا نرضى لهم وفيهم المهانة، والإذلال وكسر الخاطر واستباحة الكرامة؟

    أوليس اعتقال المناضلة نهلة بشير، وصمتنا عليه، دلالة على أن نخوة الرجولة عند الرجال فينا قد كسرت؟ أوليس فيه دلالة على أن نساء بلادي، إخوات مهيرة، لم يعدن مثل مهيرة، يأبين الضيم، ويشعلن في الرجال نخوة الرجولة، وفي النساء كرامة الإنسان؟ أوليس في تعذيب نهلة بشير تعذيب لكل نساء السودان، المصونات، الكريمات؟ أو ليس في تعذيب نهلة بشير دلالة على خور رجال النظام، وجبن العصبة الحاكمة؟ أفلا يدل ذلك على أن نساء المؤتمر الوطني مشاركات في إذلال أختهن السودانية، بصمتهم المزري على انتهاك حقوقها؟ لماذا لا نثور على عصبة ماتت فيها نخوة الرجولة، واستحكم ضعفها بحيث يصبح تعذيب النساء البرئيات والرجال الأبراء عندها عادة ضارة لاتستطيع الفكاك منها؟ لماذا نستمرئ حكم المؤتمر الوطني، وإذلاله لنا؟ أفاصبح حكمه لنا عادة ضارة لا نستطيع الفكاك منها؟ هل أدمنا إذلال المذلين لنا؟ ومتى سنقلع عن هذا الإدمان؟ أفلم يحن وقت إقلاعنا عنها، ووقت اقتلاعنا لهذه العصابة من حكم السودان؟
    أفلم يقل الأستاذ محمود محمد طه أن الشعب السوداني "شعب عملاق يقوده أقزام؟"؟ أولم يحن وقت ميلاد العمالقة كي يقودوا شعبنا السوداني العملاق؟ ثم، أين الشعب السوداني؟ أين شعب ثورة أكتوبر؟ أين شعب انتفاضة أبريل؟ هل نسينا أننا ثرنا لأسباب أقل خطورة، بكثير من تعذيب إمراة، بآماد وآماد؟ لماذا لا نثور وقد قتل منا الملايين وشرد منا وهجر أكثر منهم، وعزل منا مئات الآلاف من وظائفهم؟ هل مات فينا الحس الثوري؟ أم هل سنحيي هذا الحس الثوري الذي ما زالت ناره تتضرم تحت ركام الإرهاب والقتل والتشريد والتعذيب حتى مطلع الفجر؟ وهل سنحيل هذا الحس الثوري إلى ثورة انتخابية، سلمية، نهزم بها المؤتمر الوطني بأصواتنا الحرة، في انتخابات قادمة، نرجو أن نجعلها نزيهة؟
    ماذا يبرر تعذيب متهم برئ، حتى تثبت إدانته، بالصورة البشعة التي تصفها الأخت الكريمة أنوار عثمان في خيطها في سودانيزاونلاين عن هذه الأخت المناضلة، الشجاعة، الصميمة؟ أين حقوق المقاضاة والتقاضي التي كفلها الدستور الانتقالي؟ وهل يبرر تعذيب مواطن حتى بعد إدانته؟ أفلا يكفل الدستور حقوق المدانين أنفسهم، بحيث يفترض أن يعاملوا معاملة كريمة في معتقلاتهم؟

    ولنستعرض بعض صور التعذيب التي تعرضت لها الأخت المناضلة نهلة بشير، وهذه طائفة منها، كما أوردتها الأخت الكريم أنوار عثمان في تقريرها هنا في سودانيزاونلاين:

    1. تم احتجازها لعدة ايام فى مكتب التحقيقات الجنائية حيث تعرضت للتعذيب وسؤ المعاملة.
    2. وصلت معصوبة العينين.
    3. وصلت مكلبشة.
    4. تم وضع كيس على راسها اشبه بكيس الاعدام (عبارة عن كيس دمورية لا يخلع عنها الا لدحول الحمام لدقائق فقط) .
    5. الغرفة التى تنام فيها كانت مغلقة تماما.
    6. كان معه، بداخل الغرفة، حرس بسلاح مجج بالسلاح (أكثر من 4 افراد)
    7. و وكان اكثر من 4 حراس بالسلاح يتناوبون الحراسة خارج الغرفة.
    8. ثم ضربها بالخرطوم (الخرطوش) الأسود أكثر من مرة أثناء التحقيق.
    9. تم تهديدها بانه سيتم قتلها ولا احد سيعرف مكانها.
    10. تم تهديدها بتعمير السلاح وتصويبه نحو راسها.
    11. تم ضربها على الوجه باليدين.
    12. كانت تنام على الارض
    13. منعت عن الاغتسال.

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 04-02-2009, 01:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2009, 07:08 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    فوق، للمزيد من جرد الحساب!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2009, 10:24 PM

Hamid Sharif Abdelrasoul

تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الأخ / يحي إبن عوف

    كيف حالك
    و شنو الجفا دا ياخي .


    لكي نصل لديمقراطية متجذرة و مستدامة لابد من وجود أحزاب كبيرة

    وقوية و بعدد معقول يسمح بإمكانية ممارسة الديمقراطية .


    ولكي نصل إلي ذلك لابد من تطوير تنظيماتنا السياسية


    لا يمكن أن تتطور تجاربنا من غير نقد بناء .

    شكرا لك وبرجع ليك بالمهلة

    غشية :- للأخ/ حيدر بدوي صادق

    شكرا على دفاعك عن نهلة بشير

    مع فائق الإحترام
    حامد شارف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2009, 06:24 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Hamid Sharif Abdelrasoul)

    الصديق حامد شارف
    شوق وسلام للجميع بدون فرز
    والله ليك وحشة
    وتشكر يااصيل لهذه المشاركة الطيبة
    التحية عبرك للاسرة الكريمة

    يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء.
    لكل إنسان حق التمتع بكافة الحقوق والحريات دون أي تمييز، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي أو أي رأي آخر، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي أو الثروة أو الميلاد أو أي وضع آخر، دون أية تفرقة بين الرجال والنساء. وفضلا عما تقدم فلن يكون هناك أي تمييز أساسه الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي لبلد أو البقعة التي ينتمي إليها الفرد سواء كان هذا البلد أو تلك البقعة مستقلا أو تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أو كانت سيادته خاضعة لأي قيد من القيود.
    لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2009, 09:48 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    اسف للغياب لظروف قاهره
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2009, 10:29 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    دكتور حيدر بدوي
    تحيــــة معطــرة بجميل حضوركم هنــا ، عابقــة بكل أنفاس الإخــاء والصفــاء

    الشعب السوداني الذي ظن واحسن الظن باقتراب الانفراج الكلي وعلى اسوأ الظروف الانفراج الاقتصادي ولعل غياب المؤسسية بصورتها المعروفة داخل الحركة الشعبية وان ادعى قادتها خلاف ذلك كان له دور فعال في التطويل لذا ادى تنازل الحركة الشعبية عن الوزارات السيادية ومن بعد رضوخها لبعض القرارات ادى ليقين ان المسألة مسألة وقت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2009, 07:37 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    الدكتور جون قرنق دى مبيور كان مبدعا فى تقديمه لرؤيته حول السودان الجديد
    ولم يردد اطروحات حركات التحرر الوطنى ويقحمها بتعسف على الواقع السودانى
    بل قدم اطروحه جديده مستندا على أرث حركات التحرر الوطنى
    ومستوعبا لمنهجها وناظرا بذهن مفتوح لخصائص الواقع السودانى التاريخية والمعاصرة
    وعالج قضيتى القوميات والدين كقضايا رئيسيه من قضايا البناء الوطنى نحو الوصول لدولة حديثة
    تعترف بالتعددية والتنوع واستفاد فى دراستة للابعاد التاريخية من اطلاعه على مجمل تاريخ افريقيا
    وكداعية قوى ونافذ لوحدة افريقيا والتى عبرها توصل لضرورة الدعوة لوحدة السودان على اسس جديدة
    والسودان يعتبر افريقيا مصغره يحمل فى احشائه كل تناقضات وقضايا المجتمعات الافريقية
    واشكاليات الدولة الوطنية ما بعد رحيل الاستعمار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2009, 06:25 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    النظام الفدرالي هو نظام سياسي تكون فيه السلطة النهائية مقسمة بين المركز والأطراف. وبخلاف النظام المركزي تنقسم السيادة دستوريا بين منطقتين (ولايتين) أو أكثر بحيث يستطيع أي من هذه المناطق أن يمارس السلطة لوحده دون تدخل الولايات الأخرى، وبالتالي يترتب على المواطنين أن يقوموا بواجباتهم تجاه سلطتين اثنتين هما الحكومة المركزية والحكومة المحلية التابعة للولاية.
    يتم تقاسم السلطة في النظام الفدرالي بين الولايات التي تؤلفه والحكومة المركزية بشكل يختلف من دولة لأخرى، ويقوم النظام الفدرالي النموذجي على أن الحكومة المركزية تمتلك السيطرة على مسائل الدفاع والسياسة الخارجية، دون أن يمنع هذا من أن يكون لكل ولاية دورها العالمي الخاص بها بالإضافة إلى مشاركتها في اتخاذ القرار على مستوى الدولة ككل.
    إن الاهتمام الكبير الذي تلقاه مسألة الفدرالية في هذه الأيام مشفوعا بالنتائج الواقعية التي أفضت إليها التجارب الفدرالية في بناء الدول والتي أدت إلى توفير الأسس الضرورية الشرعية لضمان استقرارها وكسب ثقة المواطنين بها، دعا فلاسفة السياسة إلى القول بأن تجارب كندا وأستراليا وأوربا في حل الأزمات وانتهاز الفرص تعتبر نموذجا لما يمكن أن تقدمه الفدرالية من حلول فعالة لامتصاص الخلافات بين الشعوب المنقسمة عرقيا أو ثقافيا والتي لا تزال تبحث عن نظام سياسي تنتظم فيه
    النظرية السويسرية من أقدم الفدراليات والتي تأثّر بها الكاتب البريطانيّ ألبرت ديسي حيث قال يتعيّن شرطان لتشكيل دولة فديراليّة. الأول يتعلق بوجود مكان او عرق أوتاريخ مشترك أو ما شابه ليربط الناس تحت قومية مشتركة. الشرط الثاني هورغبة الوحدة الوطنيّة أن تبقى لكل حكومة سيادة مستقلة.
    اذا كان هناك أية فرصة لنجاح النظام الفدرالي أو أي شكل آخر من أشكال الحكم الذاتي كنظام حكم في السودان وحتى فقط للفترة الانتقالية - فيجب أن يكون دقيقاً حول كيفية تقسيم السلطات بين المركز والاقاليم. ان من أطول مآسي السودان أن كل من يتولى الحكم في المركز اعتبر السلطة حقاً له ولا يربطها مع بقية البلاد . لست واحداً من أولئك الذين يعتقدون أنه ما زال هناك الكثير من المصداقية في نظام الحكم في السودان ما يثير الآلام في الانسان
    .

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 16-02-2009, 06:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2009, 00:09 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: الدكتور جون قرنق دى مبيور كان مبدعا فى تقديمه لرؤيته حول السودان الجديد
    ولم يردد اطروحات حركات التحرر الوطنى ويقحمها بتعسف على الواقع السودانى
    بل قدم اطروحه جديده مستندا على أرث حركات التحرر الوطنى


    صدقت، يا يحيى!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2009, 06:59 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الحبيب دكتور حيدر تسلم

    ظلت القوانين المقيدة للحريات، كقانون الأمن والوطني، وقانون النقابات، وقانون الصحافة
    وغيرها، مسلطة على رقاب المواطنين في مخالفة صريحة لاتفاقيات السلام والدستور.
    بل إن بعض القوانين القليلة التي جرى تعديلها كقانون العمل الطوعي تم تشديد طابعها القمعي والاستبدادي.
    واستمرت هذه الدوائر في ذات ممارساتها القديمة بإطلاق الرصاص على المدنيين العزّل، ومصادرة حريات
    التعبير والتنظيم والتجمع، واعتقال النشطاء والصحفيين والكتاب، فضلا عن اعتقال الرموز السياسية
    المعارضة. بل وفي مخطط واضح لإذلال الموقعين على الاتفاقات معها اقتحمت دور الحركة الشعبية وحركة تحرير السودان
    في العاصمة، و"ميزات" ضباط القوات المشتركة. وسعت هذه الدوائر بكل جهدها إلى تحويل قوات الشرطة
    إلى قوات حزبية في جيشٍ معادٍ للشعب، فجددت "الكشّات" ذات الطابع العنصري
    وحملات الإرهاب المسماة "إظهار القوة". ومنذ التوقيع على الاتفاقية
    وإلى الآن، فإن أجهزة الدولة الإعلامية، في تنسيق مع منابر المؤتمر الوطني
    الإعلامية، ظلت ـ بدلا من نشر ثقافة السلام والتسامح وقبول الآخر ـ تعمل في إطار حرب نفسية منظمة
    لنشر الكراهية والتعصب والروح الحربي التعبوي وإزراء وتحقير
    مجموعات ثقافية وعرقية بعينها، مثلما يحدث في جبال النوبة ودارفور وجنوب السودان.
    وتمكينا لسلطتها، دأبت هذه الدوائر على تكريس القهر والابتزاز
    والتخريب والتآمر، مستهدفة في ذلك قيادات وكوادر الحركة الشعبية
    المخلصة بالإقصاء والتهميش وحملات اغتيال الشخصية. كما سعت إلى زرع الخلافات
    وتسميم مناخها الداخلي وإلى إفساد واستقطاب القيادات والكوادر الضعيفة
    ووضعها في المواقع التنفيذية الأساسية أملاً في إفشال تجربة حكم الحركة الشعبية
    وتشويه صورتها وعزلها عن جماهيرها وحلفائها، كمقدمة لإضعافها وتقسيمها
    وبالتالي التهرب من الإيفاء باستحقاقات الاتفاقية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2009, 07:17 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: الوطني يتحدى الحركة الشعبية حال تخليها عن السلام

    "اخر لحظة"

    الدلنج: يوسف عبد المنان

    وجّه المؤتمر الوطني اتهامات صريحة للحركة الشعبية بإثارة الفتن والترويج للأكاذيب وإتهامات القوات المسلحة جزافاً بتوزيع الأسلحة على مواطنين واستثناء آخرين، وقال حاج ماجد سوار أمين الشباب وعضو المكتب القيادي في لقاء جماهيري بمنطقة كركرة إن الحرية والتعددية لا تعني مطلقاً الترويج للفتن وإثارة النعرات القبلية والعنصرية وأن الحركة الشعبية أخذت تروِّج في ولايات كردفان لإدعاءات كاذبة بغرض الكسب الرخيص وأضاف سوار: لا حرية للحركة الشعبية ولا لأي حزب في الساحة السياسية يروِّج للعنصرية والقبلية، وأردف: قاتلناهم بشرف وصالحناهم بصدق وشاركناهم شفافية، لكننا لن نجامل في وحدة البلاد وتماسكها الداخلي نحن في استراحة محارب إن اختاروا طريقاً غير السلام فهم يعرفوننا جيداً ونحن نعرفهم ونعرف من يقف خلفهم جربونا في الجنوب ووجدونا ثابتين كجبال النوبة، وحذّر من محاولة الوقيعة بين القوات المسلحة ومكونات الشعب السوداني. وقال عمر سليمان آدم والي جنوب كردفان في لقاء سياسي بمدينة الدبيبات إن الشراكة القائمة بموجب بروتكول الثروة والسلطة لجبال النوبة قد أسست لشراكة فاعلة مهما اعترتها من مصائب إلا أنها ستمضي حتى نهاية الفترة الإنتقالية، وإفتتح سليمان نحو 7 محطات للمياه في محلية القوز بولاية جنوب كردفان.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2009, 07:21 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    بل وفي مخطط واضح لإذلال الموقعين على الاتفاقات معها اقتحمت دور الحركة الشعبية وحركة تحرير السودان
    في العاصمة، و"ميزات" ضباط القوات المشتركة. وسعت هذه الدوائر بكل جهدها إلى تحويل قوات الشرطة
    إلى قوات حزبية في جيشٍ معادٍ للشعب، فجددت "الكشّات" ذات الطابع العنصري
    وحملات الإرهاب المسماة "إظهار القوة". ومنذ التوقيع على الاتفاقية
    وإلى الآن، فإن أجهزة الدولة الإعلامية، في تنسيق مع منابر المؤتمر الوطني
    الإعلامية، ظلت ـ بدلا من نشر ثقافة السلام والتسامح وقبول الآخر ـ تعمل في إطار حرب نفسية منظمة
    لنشر الكراهية والتعصب والروح الحربي التعبوي وإزراء وتحقير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2009, 08:50 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    وهكذا احتكرت جبهة الانقاذ ، السلطة والثروة والقانون والتجارة والمنفع العام
    وقبضت على مقدرات الشعب والمؤسسات والشركات والدوائر الأخرى والسلطات العامة
    وقهرت المجتمع المدني وصادرت الحريات وسخرت قوة الدولة لغايتها ومآربها واحتكرت الأجهزة الإدارية
    والأنشطة الاقتصادية ، ليحل الخوف محل الأمان والقهر محل الإقناع والتسلط .
    ثم تعاقبت الدكتاتوريات مما قضت على زهرة شباب البلاد ونهبت الثروات
    وبنت القصور الشامخة المحيطة بالحدائق الوارفة والنوافير والعربات الفارهة
    ووزعت العطايا على الأقارب والمطبلين والمزمرين وقهرت الناس
    ودمرت حيويتهم ونخوتهم ، فكانت ملايين القتلى والجرحى والمصابين
    والمقعدين والمرضى النفسيين من الحروب
    قامت الإنقاذ بالاعتداء على الدين نفسه بتثبيت النسبة الشهرية من الزكاة، و ذلك
    اعتداء صارخ و صريح على كل من يفهم مبادئ الدين، و بضرورة إكمال الحول على المال كي تجوز عليه الزكاة،
    أقامت لها المؤسسات و المباني الشاخصة في بلد يتميز بالفقر المدقع و الندرة البالغة حيث كان يمكن ابتلاع ذلك الصرف البذخي على تلك المؤسسات
    إذا حدث اكتفاء في مصارف الزكاة الشرعية، حيث أن الإنقاذ و بخلاف الأمر الديني
    قامت بصرف أموال الزكاة في غير مصارفها و ذلك بابتياع السيارات و إغداق الأموال و السيارات على القائمين عليها قبل صرفها على من سنت الزكاة أصلا من اجلهم
    فالإسلام فى فهمهم هو دين العرب. تلك هى الصهيونية العربية التى تزاوج بين العروبة والإسلام والتى أنشأوا لها آلية موازية لمؤتمر حكماء صهيون هى المؤتمر الشعبى العربى والإسلامى، لكنهم فشلوا فى حشد الشارع خلف الإنقاذ فلم يعد امامهم غير القبلية والعنصرية الصرفة.اذا كان السياسيون جادين في مسالة الوحدة فعليهم إتخاذ خطوات عملية ولا ينتظروا من المواطن الجنوبي ان يحدد مصير الوحدة وفقا للواقع الغير مشرف والتأريخ المؤلم. اذا ظل المؤتمر الوطني في السلطة في الشمال فالجنوب لن يصوت للوحدة اطلاقا، الجنوبى لن يعيش في عاصمة تُحكم بقانون النظام العام وشرطة وأجهزة أمن لا يعلم مدي سلطاتها وقوانين غير مفهومة ونظام الاسلمة والتعريب القسري، هذه القضية يجب أن تتناولها الفئة المستنيرة في السودان ولا تترك لاصحاب المصالح والموتورين من السياسيين الذين يعيشون في حالة هوس ويخشون المحاكم الدولية والمحلية على الجرائم التي ارتكبوها في حق الشعب السوداني، هؤلاء ذاهبون والذي يبقي هو الشعب السوداني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2009, 07:07 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)


    الطغمة الحاكمة لم تثبت في رأي واحد لماهية الأزمة ، إنما تباينت نظرتها لها من وقت لأخر . وفي خضم تبايناتها ذهب البعض إلى إن الأزمة في السودان لهي أزمة عرقية ، حيث إن كل حركات التمرد التي قامت سواء في جبال النوبة أو النيل الأزرق أو جنوب السودان أوشمال السودان أو دارفور أو الشرق تنعت بأنها عدواناً أمريكي – صهيوني ، حنى تلقى تأييداً وسط المساكين وضعاف النفوس من الشعب . ويطلقون على هذا النوع من الصراع بالعرقي ( العربي – الأفريقي ) . هذه السياسة لم تبتعد عن سياسة (فرق تسد) التي اتبعها المستعمر التركي والانجليزي ...الخ.لا زالوا يدمنون استخدام هذه المصطلحات ناهيك عن الصحف والوسائل الإعلامية الأخرى بالإضافة إلي الشارع العام. هكذا أقنعتنا الطغمة لهذه السهولة إن المشكل هو صراع عرقي . أما الانقلابات العسكرية التي شوهد لها الحكم لفترات طوال فقد صورت لنا الأزمة بانها دينية بل وجزمت أنها صراع بين الخير والشر – بين الإسلام والكفر – بين هابليون وقابليون، بين معسكري الحق والباطل وكانت ومازالت تصف معارضيها بالزندقة والخروج عن الدين ويصطفون أنفسهم عن غيرهم من أخوتهم ويتناسون بسهولة ان الكل خطاؤون وخير الخطاؤون التوابون . إن إستراتيجية الإسلام السياسي ( تديين السياسة وتسييس الدين) أو استغلال الدين لتحقيق منافع ومصالح ذاتية لهي من الألعيب الخطيرة التي أوصلتنا إلي المآزق والمآسي التي يدفع ثمنها البسطاء من المواطنين الذين لا حول ولا قوة لهم – ويالحسرتاه!!!. هلم نعود إلي التساؤل المحوري لماهية طبيعة الصراع في السودان . أحق أن النزاع في بلادنا هو اثني أو جهوي أو ديني ؟؟؟ مهلا ، قبل أن نُجيب

    لقد نقلت إلينا الطغمة هذا الصراع بالحرف الواحد وبحذافيره إذ تم تصنيفنا إلي معسكر الحق (وهم الطغمة الحاكمة في الخرطوم) وآخر بمعسكر الباطل ( وهم الذين أدرجوا مخالفة الطغمة وسياسيتها على الدوام ) إن الطغمة نفسها غير مقتنعة انه ثمة مشكلة ، ولكنها مضطرة لاستخدام الدين مطية للوصول إلي الوصول ولتجد من يدافع عنها – ولإدراكها إن الشعب السوداني ميال إلي القيم الدينية . ومايؤلمنا صراحة هو أن نفر من جيلينا أجبر لرفع شعارات دفاعاً عن العقيدة وكأنما هنالك ثمة مشكلو أصلاً بين المسليمن والنصارى من أهل الكتاب!. والأغرب في الأمر انه فوجوا للجهاد في جبال النوبة والنيل الأزرق دارفور التي يدين سكانها بالإسلام ،فأي جهاد هذا ضد تيلك المنطقتين المسلمتين؟؟!!. المشكلة إذاً واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2009, 10:02 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: وقهرت المجتمع المدني وصادرت الحريات وسخرت قوة الدولة لغايتها ومآربها واحتكرت الأجهزة الإدارية
    والأنشطة الاقتصادية ، ليحل الخوف محل الأمان والقهر محل الإقناع والتسلط .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2009, 06:05 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: Haydar Badawi Sadig)

    لك مني التحية مجددا
    الدكتور حيدر


    ماذا قدمت الحركة الشعبية للذين ينتظرونها املين في صحوة وطنية وما حجم الاحباط الذي اصحاب الناس وهي تتعثر وماذا فعل الاخرون.
    امال عريضة حملتها الحركة اللشعبية للسودان الجديد يفترض انه يستعاد فيها هيكل العقل والرشد للممارسات الفعلية للسياسة في بلادنا واقامة موازن جديدة للقسط والعدل تنتصر لاهل الهامش وترفع من شهنها وتشاركهم في القسمة العادلة للسلطة والثروة والتنمية ولكن ما بال الواقع يبدو بعيد المنال عن الحركة الشعبية التي باتت تتقترب ان تكون مجرد اضافة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 08:10 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا وقد خصمت ممارستها العملية الكثير (Re: يحي ابن عوف)

    عندما تطفح المصالح المختلفة إلى سطحها وتبرز مراكز قوى جديدة داخلها ، وعندما يصبح الزعيم الراحل جزءاً من الماضي والتاريخ المشرق.
    لذلك نرى عاملان يشكلان جبهة ضغط عظيمة على الحركة من داخلها
    1 تنامي قوة التيار القومي الجنوبي.
    2.افتقار القيادة الجديدة لمقدرات
    وخبرة الزعيم الراحل.
    ومن البديهي أن ينعكس هذين العاملين على القضايا التي تواجه الحركة، لكن في ملف السلام فإن المصلحة المباشرة لطرفي الاتفاق إضافة إلى المتابعة اللصيقة للمجتمع الدولي وضغوطه المباشرة وغيرها كلها تدفع بالالتزام الحرفي بالاتفاق.
    لكن في قضايا ملحة ومحورية أخرى يصعب التوقع من قيادة الحركة الجديدة أن تسير على نهج الزعيم الراحل. فإن صحت الرؤى التي أوضحناها أعلاه لنهج القيادة الجديدة فإنها بسبب تركيز جهودها على توحيد القوى السياسية في الجنوب ستجد من الأريح لها ترك ملفات الشرق ودارفورالشمال لقوة الدفع الذاتي
    والذي وفي هذه الحالة يأتي من العمل النضالي وضغوط المجتمع الدولي والإقليمي، بدلاً عن التفاعل النشط معها والذي إنتهجه قرنق. على صعيد آخر، من الملاحظ إن إشارات سلفاكير للتجمع جاءت في إطار تنفيذ إتفاقية السلام، مما يوحي بأن الإتفاق هو الذي سيشكل الرابط مع تلك الأطراف، بدلاً كونها محطات إستراتيجية في مشروع الحركة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de