سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 06:25 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة يحي ابن عوف(يحي ابن عوف)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-01-2007, 10:45 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    سيبقى الدكتورقرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    كانت عودة الدكتورقرنق في ذلك اليوم من شهر يوليو حلما من أحلام اليقظة لم يمنع حر ذلك اليوم القائظ السودانيين من الخروج لاستقبال القائد العائد بعد 21 عاما قضاها في الاحراش من أجل قضية آمن بها ونذر نفسه لها وتحمل في سبيلها ما تحمل، كان يعلم تمام العلم ان الإعلام الرسمي في سنوات الحرب رسم له صورة في أذهان الناس هي أقرب للشيطان منها الي البشر.. أكثر من مليوني شخص خرجوا الي المطار والساحة الخضراء بين مصدق ومكذب، ما ان حط طائرة بمطار الخرطوم ورآه رأي العين بقامته المديدة حتي تعالت حناجرهم بالهتاف للسودان وتبددت ظنونهم وأيقنوا أنهم الآن قد عبروا الي بر الامان وأن أحلامهم المكبوتة في سبيلها الي التحقق كان الدكتورقرنق من القلة الذين يؤمنون بأهمية وحدة الجنوب مع الشمال، يقول ريتشارد كورنويل الخبير في معهد الدراسات الأمنية في بريتوريا بجنوب أفريقيا لجريدة الكرستيان ساينس مونيتور (2/8). فقد كان على قناعة أن الجنوب من دون الوحدة مع الشمال سيتفكك وستدب الخلافات بين مكوناته. لذا، فوحدته مع الشمال تجعله منشغلاً بالتعامل مع هذا الشمال وليس مع خلافاته. بل أكثر من ذلك، أن قرنق كان يؤمن بالوحدة الأفريقية على أسس جديدة ولا شك أن رأي قرنق في الوحدة مع الشمال حفاظاً على وحدة الجنوب رأي حصيف. فإن الجنوب يعج بخليط قبلي يتحدث بأكثر من ثلاثين لغة ولهجة فضلاً عن انقسام ديني بين المسيحيين وآخرين يؤمنون بديانات وثنية متعددة.
    أما أشهر تلك القبائل فهي الدنكا، وهي أكبرها عدداً والنوير والشلوك إلى جانب تجمعات قبلية أصغر كالمادي والمورو والأنواك والأشولي والباري... ومن الواضح أن هؤلاء لا تجمعهم هوية بذاتها، وبالتالي لا يمكن أن ينضووا تحت راية واحدة اللهم إلا راية الجنوب في مقابل الشمال.
    ولعل هذا التنوع العرقي واللغوي والديني كان سبباً في زعزعة استقرار السودان الحديث الذي أخذ استقلاله عن الحكم البريطاني المصري المشترك في العام 1956. وقد ترافق ذلك مع تباين تاريخي واضح في توزيع الثروة والسلطة والمناصب .
    تلخصت فلسفة ورؤية الدكتور قرنق لقضية السلام والتحول الديمقراطي في السودان على فهم محدد لكنه وفي ذات الوقت عميق للغاية، وهو قيام سودان على أسس جديدة هذه الفلسفة كانت الأرضية التي تأسس عليها مفهوم خيار الوحدة الطوعية من خلال آلية تقرير المصير. النقلة التكتيكية لتحقيق هذا الحلم الكبير بالنسبة للحركة الشعبية كانت من خلال نقل معركتها السياسية للشمال والانتشار فيه، بدلاً من التقوقع جنوباً، وفتح مجالات أوسع لتحالفات كبيرة مع كافة القوى في المدن والهامش.
    وهو ما كان متوقعاً أن يدفع بالحركة إلى موقع الريادة السياسية في السودان وانتفاء الصبغة الإقليمية والاثنية التي ظلت الحكومة ـ ولا زالت تدمغها بها طوال تاريخ الصراع.
    هذه النقلة والانتشار في جبال النوبة والنيل الأزرق ثم شرق السودان، جعل من الحركة رقماً سياسياً أساسياً ومؤثر بصورة كبيرة على جميع الملفات سواء إن كانت في قضية دارفور أو الشرق، من خلال التحالفات التي صنعتها. وقد أوضح الاستقبال الذي وجده د قرنق عند وصوله إلى الخرطوم والذي لم يحظى به سياسي سوداني من قبل ـ أن شعبيته وبالفعل، تشكّل مصدر تهديد لسلطة الحاكمة، بجعله من صوت المهمشين منطلقاً من داخل قلعة القوي المهيمنة في قصرها الجمهوري.بالتالي، فقد ارتبط السلام في رؤية د. قرنق بنظرة إستراتيجية لوحدة الدولة على أسس جديدة. لعبت شخصيته القيادية، وفكره الثاقب دوراُ حاسماً في الوصول إلى المرحلة الحالية من تاريخ الحركة الشعبية. لذلك فرحيله جد، خسارة جسيمة لقوي التغيير، وله انعكاسات مؤثرة على السياسية السودانية ككل.
    فقد كانت ومازالت شخصية "القائد" تلعب دوراُ مؤثراً في تاريخ الحركة الشعبية، والثابت في هذه المرحلة
    فإذا كانت رؤية جون قرنق للمستقبل وإعادة هيكلة الدولة ترتكز على نقل المعركة السياسية إلى قلب المركز وتفكيك سلطته وهيمنته، وبناء السودان الجديد على أنقاضه بكافة الوسائل بما فيها السلام نفسه، فإن هذه الرؤية الآن، قد لا تحبذها القيادة الجديدة بذات النهج. ومن الممكن أن تنحى منحاً مختلفاً يحتفظ في داخله بقيم ورؤى السودان الجديد، لكن وفق أسلوب وتكتيك مغاير يعتمد التركيز أولاً على بناء الجنوب وتقويته، وترك مسألة الاختراق للمركز للظروف ومقدرات أهل الشمال. وهذا عكس ما كان ينادي به قرنق، من تفكيك لهيمنة المركز وهزيمته من خلال التوجه نحو الأفق القومي وبناء التحالفات العريضة وإدارة المعارك السياسية والتفاوض مع الهامش، وغيرها من أساليب، بما فيها إقناع قوى المركز أن مصلحتها تقتضي العمل علي جعل خيار الوحدة جاذباً للجنوب عند الاستفتاء علي حق تقرير المصير. ونرجح أن تختط القيادة الجديدة مساراً مغايراً، يرى أن السودان الجديد وتفكيك هيمنةالمركز، ستتحقق من خلال تقوية قاعدةالحركة في الجنوب،

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 26-01-2007, 11:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 11:45 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    لم يناضل الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً، وابلغ دليل على ذلك.. هو نصوص الاتفاقية التي نصت على كثير من المكاسب لأهل ومواطني الشمال، وعلى رأسها التحول الديمقراطي. وقد ظل الدكتور جون قرنق مهموماً طوال فترة نضاله بقضايا المظلومين والمهمشين في كل السودان، وليس الجنوب فقط، لذلك انضم الى الحركة النضالية الآلاف من ابناء الشمال وجبال النوبة والنيل الازرق والغرب والشرق،
    حذر الدكتور جون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان من الأوضاع الحالية في السودان، مشيرا الى انه في مفترق طرق وأزمة حكم مستعصية خاصة انه يواجه مشاكل في الشرق والغرب والجنوب والشمال واوضح الدكتور جون قرنق «ان هذه المشاكل تهدد وجود السودان كله
    قال قرنق انني قمت بزيارة الى 12 منطقة في السودان وخلال زيارتي هذه في الداخل التقيت حوالي 600 ألف مواطن سوداني ووجهت لهم رسالة واضحة ومحددة، وهي لا تراجع عن السودان الجديد واصرار الحركة على استكماله».
    وأضاف: «في اعتقادي اذا كان كل واحد من هؤلاء الذين خاطبتهم خلال جولاتي قد ابلغ 10 اشخاص، تكون الرسالة وصلت الى 6 ملايين سوداني. لاننا نرى انه لا بد ان نملك هذه المفاوضات لكل الشعب السوداني ولذلك ارى ان الحل يكمن في الوصول بالسلام الى نهايته لأن ذلك سيضع اطارا جديدا ومدخلا مهما لحل الأزمة السودانية كلها».
    وقال الدكتور قرنق حول موقفهم من الاوضاع في دارفور وما يتردد عن إبادة جماعية: «لدينا رأي واضح في هذه المسألة»، مشيرا الى ان المشكلة تكمن في سياسة الحكومة «لأن هناك أدبا عسكريا لمواجهة أي تمرد، ولكن الحكومة دفعت بالأمور على نحو خاطئ، وبدلا من تجنيد الافراد في الجيش ليحاربوا فهم يجندون مجموعات قبلية لتحارب معهم».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 12:18 PM

خالد المحرب
<aخالد المحرب
تاريخ التسجيل: 14-01-2007
مجموع المشاركات: 5719

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    اخى ابنعوف
    اتفق معك تماما فيما ذكرت الرجل كانت له اجنده يومن بها
    عندما كان يحارب حتى دخل القصر بعد توقيع السلام
    فحمل اجندته الجديده بعد تحقيق السلام وامن بها 0
    وبدا فى تطبيقها بشكل ازهل الجميع فى الداخل 0(والخارج)
    اما اوجه الشبه بينه وبين القياده الجديده
    قرنق له محبيه فى الشمال من الشماليين قد يفوق
    الجنوبيين انفسهم00
    فقدت الحركه ركن قوى لابديل له اطلاقا0
    الموتمر الوطنى يعانى الان معاناة شديدة جدا بعد موته
    ولايخفى على حد الاختلاف الموجود الان بين القيادتين
    وجود بعض الخلافات فى صفوف الحركه نفسها بعد موته
    سيبقى الدكتور قرنق حيا برؤياه وافكاره ومبادئه
    تريد من يطبقها بكل حزم واخلاص0000
    وشكرا0000000 خالد المحرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 02:48 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    اشير هنا للمتابعيين ان جون قرنق في كتاب طويل عدد صفحاته اربعيين وبتاريخ 30 اغسطس 1989 وردا علي دعوة العقيد عمر البشير حينئذ بان القضية في الجنوب شغل عسكر و "نحن- يشير الي قرنق كضابط سابق في الجيش السوداني-كعسكر بنحلها في اسبوع " .. في ذاك الكتاب وضح قرتق رؤيته لسودان موحد وان القضية ليست قضية عسكر ولا جنوب وشمال وانا قضية بلد باكمله ونوه بان الايام حبلي بمصاعب في الغرب والشرق والشمال الم ينتبه الجميع الي مصاعب الحياة وتعقيداتها فيها ...الرسالة كانت بالانجليزية وان وجدتها بين اوراقي الكثيرة يوما ما ساحاول مسحها ضوئيااو الاقتباس منها ولقد كنت قد نشرتها في منتديات سودانية باللغة الانجليزية في منتصف التسعينات ...قرنق وفق ما كنت اري كان يريد سودانا موحدا وهذا ليس بالضرورة قناعة من كانو معه وبقيو بعده ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 10:28 PM

JOK BIONG
<aJOK BIONG
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 5378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: abubakr)



    القائد جون قرنق رجل وحدوي بشهادة كل خطاباته حتى باللغة الدينكا. يقول :ان فصل الجنوب هزيمة نفسيةوضعف للجنوبيين!! لماذا لا يطالبون بحكم الشمال كما حكمهم الشمال في الدولة الموحدة حتى نعرف من الذي سينجح في الحكم ويحقق المساواة والاستقرار للسودان!!؟؟وقال للجنوبيون ان الذي لا يوافقني الوحدة الوطنية فليتوقف عن القتال عندما يصل الي الحدود بين الجنوب والشمال!اما انا ومن معي من انصار الوحدة نرمي لقدام نحو تكوين سودان جديد موحد!هذا هو جون قرنق ذهب ولم نرى تجربته ونختبره في الحكم ويثبت وحدانيته للسودان ويبعدنا عن دولة جنوبية صغيرة ودولة شمالية صغيرة، ونفس البشريةتتوق الي وطن كبير.
    تحية لمقامه في جوبا
    وتحية لكم جميعا
    جوك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2007, 09:03 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: JOK BIONG)

    شكرا العزيز خالد
    على مداخلتك القيمة،
    سيبقى الدكتور قرنق حيا برؤياه وافكاره ومبادئه

    فى ميثاق الحركة الشعبية الذى نشر فى 21 يوليو 1983 كلمات ثابته لاتقبل أى تأويل او اقتباس أن الهدف المبدئى للحركة الشعبية لتحرير السودان ليس هو انفصال الجنوب فالجنوب جزء مكمل ولا يتجزء من السودان وكفى افريقيا مالقيته من تمزيق على يدى الأستعمار فالتجزئة لاتخدم إلامصالح اعداء افريقيا ان النـزعة الانفصالية التى تنامت فى الجنوب منذ عام 1955 قد استحوذت على اهتمام المناطق المختلفة فى شمال القطر ولهذا برزت اتجاهات انفصالية أيضا فى غرب وشرق وأقصى شمال السودان وان تركت هذه الاتجاهات ستنمو دون أن يكبح جماحها فى نفس الوقت الذى يتزايد فيه اصرار الزمرة الحاكمة على البقاء فى الحكم بأى ثمن فإن هذا لا يقود اله للتفتيت الكامل ان عوامل هذا التفتيت المائل منه والكامن والمستتر إنما هو الذى كان من الممكن ان تسعى الحركة الشعبية لإيقافه بتنفيذ الحل الديمقراطى الشامل النهائى لمشكلة القوميات والدين فى السودان وفى اطار خلق سودان جديد موحد ان الأغلبية العظمى من أهل السودان وقواه السياسية يشتركون جميعا باستثناء الجبهة الإسلامية مع الحركة الشعبية فى رؤيتهما لقضية وحدة السودان وسلامة أراضي ومع هذا فهناك ثمة داع للقلق مما يحملنى على انتهاز هذه الفرصة لتحذير الشعب السودانى من مخاطر التقسيم الذى يسعى اليه البعض بشدة من أجل البقاء فى الحكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2007, 09:44 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    الاخ أبو بكر

    تـحية الود والاعــزاز

    سيبقى الدكتور قرنق حيا برؤياه وافكاره ومبادئه
    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    لا بدَّ من تأسيس السودان الجديد على الواقع وليس من الخيال الوحدة التى نتحدث عنها وأتمنى أن يكون هذا ما نتجه نحوه فى السودان، هى نوع جديد من الوحدة. لا يمكن أن يكون قد حملت الحركة السلاح ودخلت الأحراش فى عام 1983 لنأتى بوحدة تضطهدنا، فهذا ليس طبيعياً، فالوحدة التى ننادى بها مختلفة تماماً، وهى ليست الوحدة نفسها التى يتحدث عنها الآخرون فالوحدة التى نعنيها تقوم على واقعين، التنوع التاريخى، والثانى التنوع المعاصر يتكون السودان من قوميات متعددة، من مجموعات إثنيَّة متعددة، أكثر من 500 مجموعة تتحدث أكثر من مائة لغة مختلفة، فى الشمال قبائل كثيرة غير عربية فهناك العديد من القبائل فى الجنوب، كل هذه القبائل وغيرها هذا هو التنوع، فهناك المسلمون، وهناك المسيحيون هكذا، فإن هذا التنوع المعاصر، "قومياً" وإثنياً وثقافياً ودينياً، الذى يواجهنا فى السودان هو أن نصهر جميع عناصر التنوع التاريخى والمعاصر لكى ننشئ أمة سودانيَّة، نستحدث رابطة قوميَّة تتجاوز هذه "المحليات" وتستفيد منها دون أن تنفى أى من هذه المكونات. إذن، وحدة بلادنا، الوحدة التى نتحدث عنها، لا بدَّ أن تأخذ هذين المكونين لواقعنا بعين الإعتبار حتى نطور رابطة إجتماعيَّة سياسيَّة لها خصوصيتها، وتستند على هذين النوعين من التنوع، رابطة إجتماعيَّة سياسيَّة نشعر بأنها تضمنا جميعاً، وحدة أفخر بالإنتماء اليها، نحن بحاجة الى وحدة جديدة، وحدة تشملنا كلنا بغض النظر عن العرق أو القبيلة أو الدين وذلك لأنَّ أى مجتمع يقوم على مكونات مبتسرة لا يمكنه أن يصمد أو يعيش طويلاً. هذا هو ما ينبئنا به تاريخ البشريَّة، فالمجتمع المفتوح والذى يضم ويستوعب جميع مواطنيه هو القابل للحياة والنمو والقادر على التكيف بسهولة وعلى أن يستمد أسباب القوة لاستمراريته وبقائه، فهناك أشياء صغيرة تفرق بيننا،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 00:15 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    نعم، سيبقى!

    في سبيل التحية، والتقدير!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 00:51 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30441

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: سيبقى الدكتورقرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    يوما ما أسعد الناس برحيله سوف يكونون أتعس الناس لرحيله!
    مضى وكأن أبى فراس عناه حيث يقول
    سذيكرنى قومى اذا جد جدهم وفى الليلة الظلماء يفتقد البدر
    ويالها من ظلماء وياله من بدر!
    جنى

    (عدل بواسطة jini on 28-01-2007, 00:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 06:59 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: jini)

    العزيز جوك دعنى أولا أشكر وأحي مشاعرك الوطنية
    اشكرك علي المداخله الضافيه


    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    أشياء ليس من الصعب أن نجد لها حلولاً. ويمكننا أيضاً معالجة الأمور الكبيرة، فهناك، مثلاً، موضوع العلاقة بين الدين والدولة والذى أفضى الى شروخ فى نسيج المجتمع السودانى. البشير ومن معه يصرون على أن يكون للدولة دين، ونحن نقول، فى ظل ما نتميز به من تنوع، أنَّ ذلك لا يجوز، ولا يمكن أن نتوحد على هذا النهج، فليس كل السودانيين بمسلمين، حتى بين المسلمين أنفسهم لا يوجد إتفاق حول نموذج "الشريعة" التى فرضها نميرى فى عام 1983. وكيف يجوز "لشريعة نميرى" أو حسن الترابى أن يمثلاها ، بأى حال من الأحوال إن الإنسان بطبعه روحانى، ولدينا جميعنا معتقدات، وإن إختلف شكلها، سواء كنا مسلمين أو مسيحيين فهذه هى الروحانيَّة. وبهذا، لا يمكن حظر الأديان من أى مجتمع، فهى جزء من التركيبة الإنسانيَّة. وبالتالى، فإنَّ القضيَّة تتلخص فى كيف يمكننا أن نربط بين الدين وهياكل المجتمع الأخرى نحن نقول بأن الدين هو علاقة بين الإنسان والخالق، فالفرد هو الذى يقف أمام ربه ويتم حسابه وفق ما اقترفه من أفعال فى دنياه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 03:33 PM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 17-03-2003
مجموع المشاركات: 3259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    الأخ أبوعوف تحيتي ... كان غيابه صدمة لكل السودانيين... رحمه الله رحمة واسعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 05:57 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى الدكتور قرنق حيا برؤياه وافكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 03:55 PM

عبد الغفار عبد الله المهدى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    ابن عوف
    لك التحيه
    نعم اوافقك الراى ان للراحل افكار كان بامكانها ان تخرجنا من هذا النفق المظلم الذى
    نقبع فيه اكثر من خمسون عاما ولانستطيع الخروج
    لكن يبدو اننا نعانى من عيب خطير وهو عدم الايمان بتنظيمات الا اثناء وجود قادتها
    ولكن بعد رحيلهم او اعتزالهم نحولها لشىء اخر
    اين ذهب المتحولقون حول الراحل ولماذا ماتت احلامه برحيله؟؟؟
    واين هى قاعدة الحركة العرضيه وكل يوم تضرب الخلافات اركانها؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 10:14 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: عبد الغفار عبد الله المهدى)


    احتفى به الجميع جنوبيون شماليون وهو ينادي بى سودان جديد للجميع

    الدكتورالـحبيـب حيدر بدوى
    تحياتي اشكرك على المرور ليك وحشه

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    إذن، لماذا نغرق أنفسنا فى خلط المواضيع ونفرق بين شعبنا نتيجة ذلك. البشير والجبهة الإسلاميَّة يصرون على أن تكون الشريعة والعرف مصدر التشريع، بينما يقول الدكتورقرنق القائد العظيم نحن نسعى الى إقامة مجتمع ديمقراطى- يجب أن يكون مصدر التشريع هو الدستور، وليس الدين، وأن يكون دستوراً ديمقراطياً. هذا أمر فى غايَّة البساطة، دعنا نعتمد دستوراً يكفل حرية الأديان بحيث نخصص فيه قسماً للدين والعرف. وسيشمل الدستور فصلاً عن الحقوق الأساسيَّة والذى سيتضمن حرية الأديان والعبادة، فيمكن أن يتوافر للمرء أى شئ يرغب فيه، فالجميع مسلمين أو مسيحيين أو يؤمنون بمعتقد آخر إذن دعونا نتفق على أن هدفنا هو وحدة البلاد وأن هذه الوحدة يجب أن تقوم على حقائق الواقع، فأى وحدة خلافاً لذلك غير قابلة للتطيق ولا يعوزنا برهان

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 10:48 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    إذن، لماذا نغرق أنفسنا فى خلط المواضيع ونفرق بين شعبنا نتيجة ذلك. البشير والجبهة الإسلاميَّة يصرون على أن تكون الشريعة والعرف مصدر التشريع، بينما يقول الدكتورقرنق القائد العظيم نحن نسعى الى إقامة مجتمع ديمقراطى- يجب أن يكون مصدر التشريع هو الدستور، وليس الدين، وأن يكون دستوراً ديمقراطياً. هذا أمر فى غايَّة البساطة، دعنا نعتمد دستوراً يكفل حرية الأديان بحيث نخصص فيه قسماً للدين والعرف. وسيشمل الدستور فصلاً عن الحقوق الأساسيَّة والذى سيتضمن حرية الأديان والعبادة، فيمكن أن يتوافر للمرء أى شئ يرغب فيه، فالجميع مسلمين أو مسيحيين أو يؤمنون بمعتقد آخر إذن دعونا نتفق على أن هدفنا هو وحدة البلاد وأن هذه الوحدة يجب أن تقوم على حقائق الواقع، فأى وحدة خلافاً لذلك غير قابلة للتطيق ولا يعوزنا برهان


    عزيزي يحيي،
    برضو مشتاقين!
    لولم يكن في خيطك هذا غير صورة الجمهور الذي استقبل د.جون قرنق حين حطت قدماه الكريمتان أرض الخرطوم لكفاك. وهذا قطاع صغير من الجمهور الذي استقبله. لقد كان عبقرياً بحق!! والعبقرية تتوالد، ولا تموت أبداً!

    نظقك عنه بعاليه يؤكد بأن هذا القائد العظيم يتناسخ فينا في كل ثانية ملايين المرات!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 11:56 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الاخ جنى اشكرك على المرور
    لم يكن هناك فارس سواه
    كان الدكتور جون قرنق مثل ابطال الاساطير. مثل فارس قادم من زمن البطولات دخل الخرطوم دخول الفاتحين بالرغم من انه دخلها اعزلا . احتفى به جميع


    وقال الدكتور قرنق ان الحركة الشعبية حددت اهدافها في سودان جديد على اساس طوعي لذلك جاء موضوع حق تقرير المصير. وحذر من حدوث انفصال وتفكك في دولة السودان لان لا احد يقبل بأن يعيش مواطن من الدرجة الثانية في وطنه. وقال ان حق تقرير المصير لا يهدد الوحدة ، بل ان مههدات الوحدة تكمن في الشمال حيث ترى بعض المجموعات انها تستطيع ان تستمر في حكم السودان على النسق القديم ، وهذا هو ما يحدث الانفصال. وعدد وسائل نضال الحركة الشعبية في الكفاح المسلح ، والانتفاضة ، ثم التفاوض السلمي وقال ان هذه الوسائل متجانسة مع اهدافنا.
    وعن موضوع التفاوض السلمي قال سيادته ان الحركة لها تاريخ طويل في التفاوض مع الحكومات السودانية منذ كوكادام ، والمفاوضات مع الحكومة الانتقالية ، ثم مفاوضات ابوجا ، ثم جولات الايقاد وصولا لنيفاشا. وعن بروتوكولات نيفاشا الستة قال د. قرنق اننا انجزنا حتى الان حق تقرير المصير عبر الاستفتاء لجنوب السودان، وقيام مجالس شعبية في جبال النوبة وان تتبع ابيي لرئاسة الجمهورية. واكد ان هذه اول مرة ينال فيها الجنوب سلطة حقيقية لا تعتمد على المركز في الشمال ونتيجة لهذا ستتحقق ديمقراطية في الجنوب، وسيظل الجنوب جزءا من السودان


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 12:16 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    الدكتورأحمد الحسين
    تحياتي اشكرك على المرور
    لا شك كان غيابه صدمة لكل السودانيين

    في أن للدكتور جون قرنق طريقته السهلة وبلغته البسيطة الأثر الكبير في نفاذ رؤيته في الفضاء الشعبوي وكسب قلوب وعقول الكثير من السودانيين وقد عبروا عن تلك في يوم قدومه الي الخرطوم ، فكانت مهرجاناً وبيعة للمهمشين . عندما فشلت النخب التي حكمت البلاد من أن تعبر عن حقيقة هوية السودان ، وأكتفت بالتماهي عربياً ومع التيار السائد فوقعوا في فخ التماهي مع ( القومية العربية ) من غير القيام بدورهم في إعادة التعريف بالمجتمع السوداني المتعدد ثقافياً ، أثنياً ، ودينياً ومن ثم المصالحة مع الذات ، إلا أن الدكتور جون قرنق كان أكثر صدقاً من أولائك الذين أكتفوا بنقل الأفكار من الخارج دون التمعن في ماهية المجتمع السوداني ، فجدد الدكتور قرنق فكرة الوحدة في إطارها المتعدد ، متقبلاً وبرحابة صدر قوس قزح السودان الدكتور قرنق رحل وترك خلفه سيرة سياسية وذاتية غنية بالمواقف والتناغم مع المتغيرات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 10:06 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    الاخ عبد الغفار لك التحايا
    و شكرا على مداخلتك القيمة

    على الصعيد التنظيمي للحركة وموازناتها الداخلية المختلفة، والتي كانت لدي د: القائد قرنق القدرة الفائقة على إدارة صراعاتها.
    هذه التركيبة من بعد رحيله لابد وأن تهتز كثيراً، مما سيؤثر على الحركة. عندما تطفح المصالح المختلفة إلى سطحها وتبرز مراكز قوى جديدة داخلها ، وعندما يصبح الزعيم الراحل جزءاً من الماضي والتاريخ المشرق.
    لذلك نرى عاملان يشكلان جبهة ضغط عظيمة على الحركة من داخلها
    1.تنامي فكرة الانفصال قد تستهوي البعض.

    2.افتقار القيادة الجديدة لمقدرات
    وخبرة الزعيم الراحل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 10:38 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    الإلتزام بالوحدة: رؤية السودان الجديد
    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    الوحدة فى التنوع
    أود أن أطرح رؤيتنا، رؤية الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان، الطريق الذى نرى أنه سيقودنا الى الأمام. وسمينا هذه الرؤيَّة رؤيَّة السودان الجديد. وهى ترتكز على تحليل علمي للأوضاع وتستند على تقويم متماسك لها فى واقعنا التاريخى والمعاصر معاً. وأنا لا أفتعل هذه الأشياء، فهي حقائق. هذا هو الموجود فعلاً ولا بدَّ من تأسيس السودان الجديد على الواقع وليس على الخيال. فى عام 1983 اجتمعنا فى الغابة، بعد حوادث بور، والبيبور، وفشلا، وأيوت، وكان السؤال الذى واجهنا هو: نقاتل من أجل ماذا؟ ما هو هدفنا؟...ومنذ اليوم الأول- وقد أشرنا الى ذلك فى مانفستو الحركة- وقفنا مع وحدة بلدنا. ولكن، كان هنالك تشويش إذ بدا لنا وقتها غريباً لحركة تنطلق من جنوب السودان أن تدعو لوحدة البلاد. ارتبك الجنوبيون وهم يتساءلون: ولكن، كيف نتحد مع الشماليين؟ فهم المشكلة. بينما تساءل الشماليون: كيف يأتي التحرير من الجنوب؟ ونحن نقول ولما لا؟ كما تشكك الشماليون فى معنى هذا التحرير، تحرير ممن "من منو؟" وقد رددنا بدورنا على ذلك: فهو ليس تحرير ممن بل تحرير من ماذا "من شنو؟" لذلك، أود أن أشدد من البداية على أن الحركة ظلت ثابتة على أهدافها الأربعة عشر عاماً الماضية، بالرغم من الاضطراب الذى يطرأ من وقت لآخر نتيجة لما يحدثه الخارجون على هذه الأهداف من بلبلة.
    الوحدة التى نتحدث عنها فى الحركة الشعبية، وأتمنى أن يكون هذا ما نتجه نحوه فى التجمع الوطني الديمقراطي، هى نوع جديد من الوحدة. لا يمكن أن نكون قد حملنا السلاح ودخلنا الأحراش فى عام 1983 لنأتي بوحدة تضطهدنا، فهذا ليس طبيعياً، ولم يك ممكناً أن نفعل ذلك. فالوحدة التى ننادى بها مختلفة تماماً، وهى ليست الوحدة نفسها التى يتحدث عنها الآخرون. هنا يكمن مصدر الخلط والتشويش. فلام أكول مثلاً، عندما تحدث الى راديو بى بى سى وطرح سؤالاً بلاغياً (طرحه لمجرد التأثير فى النفوس لا ابتغاء الحصول على جواب): "جون قرنق يتحدث عن الوحدة والبشير يتحدث عن الوحدة، فما هو الفرق بينهما؟" نقول له: هناك عالم من الفرق بين الاثنين، فالوحدة التى نعنيها تقوم على واقعين، أولهما أسميه الواقع التاريخى أو التنوع التاريخى، والثاني أطلق عليه التنوع المعاصر أو الواقع المعاصر. هذان التنوعان أو الواقعان يمثلان عناصر تكويننا وتشكلنا ولا بدَّ من تأسيس الوحدة عليهما. فالأساس الأول للوحدة هو التنوع التاريخى، فكتب العصور القديمة، بما فى ذلك الكتاب المقدس، زاخرة بذكر السودان، إن كان تحت اسم كوش أو السودان أو مصر، وأنا لا أختلق هذه الأشياء.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 00:57 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق

    ولا بدَّ من تأسيس الوحدة . فالأساس الأول للوحدة هو التنوع التاريخى، فكتب العصور القديمة، بما فى ذلك الكتاب المقدس، زاخرة بذكر السودان، إن كان تحت اسم كوش أو السودان أو مصر، وأنا لا أختلق هذه الأشياء.
    التنوع التاريخى
    هذا هو الكتاب المقدس، وهو بين يدي وليس فى رأسي، فى سفر التكوين، الإصحاح الثانى، الله بحكمته المطلقة خلق كل شئ، "غرس الرب الإله جنة فى عدن شرقاً ووضع هناك آدم الذى جبله، وكان نهر يخرج من عدن ليسقى الجنة ومن هناك ينقسم فيصير أربعة رؤوس. إسم الواحد فيشون، وهو المحيط بجميع أرض الحويلة حيث الذهب، وذهب تلك الأرض جيد، هناك المقل حجر الجزع (العطور النادرة والأحجار الكريمة). واسم النهر الثانى جيحون، وهو المحيط بجميع أرض كوش. واسم النهر الثالث حداقل، وهو الجاري شرقي أشور. والنهر الرابع الفرات". للناس فكرة مبسطة عن جنة عدن إذ يعتقدون أنها قطعة صغيرة من الأرض. فى الحقيقة أن جنة عدن مساحة كبيرة وممتدة من الأرض- فهى تنبسط من قيهون (قحيون) جنوباً الى الفرات شمالاً. وفيهون وفيشون اللذان يجريان فى أرض كوش هما نهرى النيل الأبيض والنيل الأزرق. وتقع كوش، وفقاً لتفسير إحدى الحواشي، فى السودان. فالسودان مذكور بالحرف فى الكتاب المقدس بينما يعتقد الدكتور حسن الترابي أن تاريخ السودان لم يبدأ إلا فى عام 1989 عندما استولى على السلطة.
    ذكر السودان أيضاً فى سفر الملوك الثانى، الإصحاح التاسع عشر، "فرجع ريشاقى ووجد ملك أشور يحارب لبنة لأنه سمع أنه ارتحل عن لخيش، وسمع عن تهارقا، ملك السودان، قولاً قد خرج ليحاربك قائداً لجيش المصريين فعاد وأرسل رسلاً الى حزقيا ملك يهوذا". ونلاحظ هنا عمق الروابط التاريخية بين مصر والسودان وأنهما كانا بلداً واحداً. ويذكر سفر أخبار الأيام الثانى، الإصحاح الرابع عشر، أنَّ حرباً وقعت بين الإسرائيليين وجيرانهم، وكان السودان أحد هؤلاء الجيران، "وكان للملك آسا جيش يحملون أتراساً ورماحاً من يهوذا ثلاثة مائة ألف ومن بنيامين من الذين يحملون الأتراس ويشدون القسي مائتان وثمانون ألفا. كل هؤلاء جبابرة بأس. فخرج إليهم زارح السوداني بجيش ألف ألف وبمركبات ثلاث مئة وأتى الى مريشة، وخرج آسا للقائه واصطفوا للقتال فى وادى صفاتة عند مريشة. ودعا آسا الرب إلهه وقال يا أيها الرب ليس فرقاً عندك أن تساعد الكثيرين ومن ليس لهم قوة".
    يتضح من ذلك أنه كان لنا حاكم يدعى زارح استطاع أن يعد جيشاً قوامه مليون رجل. إذن، حينما يصرح البشير بأنه سيجهز جيشاً من مليون مقاتل فهو لن يكون أول سوداني يفعل ذلك، فهذا ما تم فعله قبل آلاف السنين. أيضاً، فى سفر زكريا، الإصحاح الثامن عشر، كما يعلم الكثيرون منكم، ورَّد أن الله سيعاقب السودان، ويبدو أن هذا العقاب قد وقع علينا بالفعل. هذا هو تاريخنا وهذا ما صنعنا نحن. لا بدَّ من الرجوع الى الماضى حتى ندرك الحاضر ونمهد الطريق الى المستقبل. فقد ازدهرت حضارات كوش، ومصر الفرعونية، والممالك القروسطية منذ آلاف السنين قبل الميلاد. ومن ثم، ومع بداية الحقبة المسيحية، قامت فى السودان حضارات قوية تمثلت فى ممالك النوبة المسيحية والتى دامت لأكثر من سبعمائة عام. وتبع ذلك، ومع ظهور الإسلام وتدفق المهاجرين من شبه الجزيرة العربية، إقامة ممالك إسلامية قوية. وبعدها جاء الحكم التركي-المصرى، ثم المهديَّة، ثم الحكم الثنائي الإنجليزي-المصري الى أن نال السودان لاستقلاله فى 1956. هذا هو ما أطلق عليه التنوع التاريخى، وهو جزء منا. فالناس الذين ورَّد ذكرهم فى الكتاب المقدس، والذين غزوا يهوذا بجيش مكون من مليون فرد، من ناحية أحفادهم، حاضرون بينكم هنا، فإلى أين تعتقدون أنهم قد ذهبوا؟ فالأرض لم تنشق لتبلعهم بل هم موجودون فى السودان. كذلك هؤلاء الذين أقاموا الممالك النوبية المسيحية، والذين أسسوا الممالك الإسلامية أيضاً، موجودون فى السودان. هذا جميعه ما زال حتى وقتنا الراهن، يشكلنا ويكون جزءاً من هُويتنا. يجب أن نكون فخورين بتاريخنا ويجب أن ننقله لأولادنا، كما يجب تضمينه فى المناهج التعليمية وتدريسه للطلاب لكي ندرك ثقافتنا وثراء ماضينا. فالتاريخ لم يبدأ مع د. الترابي ولكنه يرجع طويلاً جداً الى الوراء. هذا هو التنوع الذى أقصده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 00:03 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق
    التنوع المعاصر
    الشكل الآخر من التنوع هو التنوع المعاصر. يتكون السودان من قوميات متعددة، من مجموعات اثنية متعددة، أكثر من 500 مجموعة تتحدث أكثر من مئة لغة مختلفة، ومن قبائل كثيرة. هذا هو الموجود وأنا لم أختلقه. فالدناقلة ما زالوا يتكلمون "بالدنقلاوى"، والبجة ظلوا يتحدثون "بالبجاوية". وحدث لى شئ غريب عندما ذهبت الى شرق السودان، فى منطقة همشكوريب، لأتفقد قواتنا الموجودة هناك. كنت أخاطب شباب البجة، وهم لا يعرفون العربية إنما يتكلمون لغة البجة فقط، وأنا قادم من الجنوب وأتحدث معهم بالعربية، فكان لا بدَّ لى من الاستعانة بمترجم، كدكتور الواثق وهو معي الآن، ليترجم حديثى من اللغة العربية الى لغة البجة. هذا هو التنوع المعاصر. نجد العديد من القبائل فى الجنوب، مثل الدينكا، والنوير، والشلك، والزاندى، واللاتوكا، والفرتيت، والمورلى وغيرها من القبائل. وفى الشمال أيضاً توجد قبائل كثيرة غير عربيَّة، فهناك النوبةأ والفور، والزغاوة، والمساليت، والعديد من القبائل العربية كالبقارة، والكبابيش، والرزييقات، والجعليين وغيرهم. لدينا كل هذه القبائل وغيرها. هذا هو التنوع، وهو أيضاً هناك ولم أفتعله أنا. ولدينا أديان مختلفة، فهناك المسلمون، وهناك المسيحيون وأصحاب كريم المعتقدات الأفريقية. أما مفهوم الإله الواحد فهو شائع بغض النظر عن دين الفرد. فالدينكا، مثلاً، يؤمنون بإله واحد يسمونه نيالج، ويشيع مفهوم الإله الواحد أيضاً وسط كل القبائل الأخرى، إذ ينطبق هذا على النوير والشلك كما ينطبق على القبائل الأخرى فى جنوب السودان. إذن، لدينا أديان مختلفة كلها متعايشة منذ زمن بعيد، باختصار هى الإسلام والمسيحية والديانات الأفريقية التقليدية.
    هكذا، فإن هذا التنوع المعاصر، "قومياً" واثنيا وثقافياً ودينياً، يشكل جزءاً من، وكما أراكم أمامي الآن فأنتم مختلفون ولكنكم واحد، والتحدي الذى يواجهنا فى السودان هو أن نصهر جميع عناصر التنوع التاريخى والمعاصر لكي ننشئ أمة سودانية، نستحدث رابطة قومية تتجاوز هذه "المحليات" وتستفيد منها دون أن تنفى أي من هذه المكونات. إذن، وحدة بلادنا، الوحدة التى نتحدث عنها، لا بدَّ أن تأخذ هذين المكونين لواقعنا بعين الاعتبار حتى نطور رابطة اجتماعية سياسية لها خصوصيتها، وتستند على هذين النوعين من التنوع، رابطة اجتماعية سياسية نشعر بأنها تضمنا جميعاً، وحدة أفخر بالانتماء إليها، وأفخر بالدفاع عنها. يجب أن أعترف بأنني لا أفخر بالوحدة التى خبرناها فى الماضى وهذا هو السبب الذى دفعنا للتمرد ضدها. إذن، نحن بحاجة الى وحدة جديدة، وحدة تشملنا كلنا بغض النظر عن العرق أو القبيلة أو الدين، بحيث انه إذا حضر أى شخص الى الخرطوم، سواء كان قادماً من الجنينة أو من كادوقلى أو من جوبا أو من نمولى، فهو مواطن سوداني جاء الى العاصمة، "وحدث ذات مرة وأنا قادم من جوبا الى الخرطوم، وفى القيادة العامة وكنت وقتها عقيداً ومحاضراً فى جامعة الخرطوم، كلية الزراعة، أن سألني زميلي فى القيادة العامة: جون، متى حضرت الى السودان؟ فالسودان بالنسبة له هو الخرطوم".
    مشكلة السودان وليست "مشكلة الجنوب"
    نحن ننظر الى السودان بلداً سيظل موحداً وترتكز هُويته على هذين النوعين من التنوع، التاريخى والمعاصر. وهكذا فإنه منذ عام 1983، عندما أسسنا الحركة، قمنا بهذه التحليلات وطرحن هذه القناعة، ثم انطلقنا بعيداً عن النضال التقليدي فى الجنوب من أجل الاستقلال. فهذا ما كان عليه الحال دوماً منذ عام 1955 حين بدأت حرب حركة الأنيانيا والتى جاهرت بأن هدفها هو استقلال جنوب السودان. هذا، بالرغم من أنَّ هذا الهدف لم يتحقق إذ تمت تسويتة فى عام 1972 فى اتفاقية أديس أبابا والتى منحت الحكم الذاتي لجنوب السودان. انتقلنا بعيداً من منظور "مشكلة الجنوب" وحل "مشكلة الجنوب" وماذا نعطى للجنوبيين، وبهذا ينظر للسوداني الجنوبي وكأنه شخص مختلف عن السودانيين الآخرين وله مشكلة خاصة، فمفهوم "مشكلة الجنوب" الذى درج السياسيون والمراقبون على استخدامه يعنى- ولو ضمنياً- أن أهل الجنوب هم وحدهم أصحاب المشكلة، وهذا ليس صحيحاً. فالسودانيون لهم مشكلة فى كل مكان، فى الغرب ، والشرق، وفى الوسط وفى أقصى الشمال.
    إذن فتعريف المشكلة وكأنها "مشكلة الجنوب" فقط هو محاولة لتهميش البعض. وقد وقع الجنوبيون بدورهم فى هذا الفخ وأصبحوا يرددون "لنا مشكلة"، مشكلة "جنوب السودان"، ومن هنا يبدأ البحث عن حلول وعما يقدم لهم حتى يصمتوا. انطلقنا بعيداً من هذا الطرح وقلنا بأن السودان ملكنا كلنا وبالتساوي وأننا جميعاً يجب أن نشترك فى تقرير مصيره. إن دعوتنا لوحدة البلاد قامت على هذا الأساس، وكانت هذه مفاجأة للكثيرين فى الجنوب والشمال على حد سواء. ففي الجنوب يقول الناس "إنه من السخف أن نحارب من أجل الوحدة، إذ كيف نحارب من أجل وحدة لا ننتمي إليها". فمن الناحية المنطقية، فإنه من غير الطبيعي أن يتوقع أحد منى أن أقاتل من أجل وحدة لا أنتمي إليها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 11:45 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    هكذا فإننا نقصد وحدة جديدة تقوم على ما أطلقت عليه "التنوع التاريخى" و"التنوع المعاصر". نحن نعتقد بأن الحكومات التى تعاقبت على الحكم فى الخرطوم منذ 1956 قد أقامت وحدة البلاد وتنميتها على أسس ضيقة وعلى تعريف منقوص للسودان استبعد حقائق أساسية فى واقع بلادنا. هذا الاستبعاد هو الذى تسبب فى الحرب، فالسودان كما نعلم، ومنذ 1956، يقوم على شوفينية اثنية ودينية، وأي شكل من الشوفينية يقود الى الفاشية فى كل مكان. مثلاً، الشوفينية الآرية العنصرية فى ألمانيا النازية، والفاشية فى إيطاليا، والشوفينية الاثنية فى جنوب أفريقيا فى شكل أبارتيد وهكذا. والحال دائماً، أن يفضى أي شكل من أشكال الشوفينية الى الفاشية وهذا ما حدث فى السودان، فظاهرة الجبهة الإسلامية ليست بمنقطعة مما سبقها.
    وتحضرني هنا واقعة طريفة لها صلة بهذا الموضوع. فعندما صعدت الى قمة الهرم ونزلت، قال لي المرشد المرافق: "الأهرام هى إحدى عجائب الدنيا السبع"، وقلت له "إنما عجائب الدنيا ثمان والمعجزة الثامنة لدينا فى السودان" فسألني :"وما هى؟" فأجبته "رجل معتوه اسمه الترابي" فهذا الرجل يعتقد بأنه شئ خارج هذا العالم، ولكن أوضاعنا هى التى أنتجته، فهو محصلة تراكم وذروة ما تمَّ حدوثه من قبله. وهكذا فهذه هى رؤيتنا. نحن نقاتل من أجل وحدة بلادنا ونرى هذه الوحدة شاملة للجميع، كل قوميات بلدنا من عرب وأفارقة، كل الأديان من إسلام ومسيحية ومعتقدات أفريقية، حتى نستحدث رابطة اجتماعية سياسية سودانية على وجه التحديد تنتفع من الحضارات الأخرى.
    ولأولئك الذين يميلون نحو منهج علم الرياضيات، إذا أردت أن أعرف السودان فسأقدمه فى شكل معادلة رياضية بسيطة كالآتي: س = (أ + ب + ج) حيث (س) هى السودان أو الهُوية السودانية وهى دالة مرتبطة بالمتغيرات أ، و ب، و ج. يمثل أ التنوع التاريخى، ويمثل ب التنوع المعاصر، وج تأثيرات الحضارات الأخرى علينا، فنحن لا نعيش فى جزيرة معزولة إنما فى مجتمع إنساني. أما المتغير الثابت (س) والذى يمثل الهُوية السودانية، فهو المحصلة النهائية لهذه المتغيرات أو المكونات.
    الخطأ الذى ارتكبناه فى السابق هو تقييد هذه المكونات وحصرها مما أفضى الى تشويه نمونا الطبيعي وإعاقته ودفعنا نحو الفاشية، وفى هذه الحالة فإن فاشية الترابي فى السودان تأخذ اسم الأصولية الإسلامية. نحن نحتاج لتمكين هذه الوحدة حتى نصبح دولة عظيمة، وشعباً عظيماً وحضارة عظيمة، ونتواصل مع الحضارات الأخرى، ومع الشعوب الأخرى خصوصاً شعوب وادى النيل والتى تجمعنا معها روابط تاريخية منذ الأزل. العالم يقترب من بعضه، وهو يتشكل من أسواق وتكتلات مثل الإتحاد الأوربي والذى يطلق عليه الأوربيون الآن "البيت الأوربي"، فى الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية يخلقون سوقاً واسعة، والشئ نفسه يفعلونه فى دول آسيا، فحتى أولئك الذين لا يجمع بينهم شئ مشترك أضحوا يقتربون من بعضهم البعض لكي يخلقوا لأنفسهم قوة تنافسية فى المجال العالمي، ونحن فى وادى النيل نتمتع بفرص أفضل، نسبة لما بيننا من روابط تاريخية تتيح لنا أن نؤسس مجتمعاً رحيباً. ولكن لكي يكون لنا نصيب فى بناء هذا النموذج فإنه من الضروري لنا فى السودان أن نرتب بيتنا من الداخل أولاً إذ لا يمكن، دون ذلك، أن نسهم وبيتنا فى حالة اضطراب.
    هذا هو التزامنا بالوحدة، قلنا ذلك فى عام 1983، ونقوله الآن، كما قلناه فى عام 1991 ونحن نمر بظروف عصيبة عندما انشق نفر على الحركة، رياك مشار وآخرون، واستغلتهم الحكومة فى الخرطوم لمصلحتها. رفع هؤلاء شعارات انفصال الجنوب واستقلاله وللتشديد على الأمر كونوا تنظيماً أطلقوا عليه اسم "حركة استقلال جنوب السودان". استغلت الجبهة الإسلامية بانتهازية هذا الموقف وحاولت أن تسحب البساط من تحت أرجلنا باستمالة السودانيين الجنوبيين بالإيحاء لهم بأنها مستعدة لمنحهم كل ما يطلبونه بما فى ذلك الاستقلال. هكذا نحن نعيش الآن حالة شاذة، فبينما نحن الوحدويون فى صدام مع حكومة الجبهة، نجد الانفصاليين "حركة استقلال جنوب السودان" فى تحالف مع الحكومة فى الخرطوم. هذه هى حقيقة وضعنا، وقد ارتبكت قواعدنا مما استوجب علينا الدعوة الى مؤتمر وطني ناقشنا فيه وتحاورنا حول مصير حركتنا لفترة استمرت عدة أيام. وبعد مداولات طويلة توصلنا الى قرار أكدنا فيه وحدة بلدنا. لذلك، حينما أتحدث عن وحدة السودان فأنا لا أنطق عن قناعة فحسب بل من تفويض قواعدنا فى المؤتمر الوطني الأول الذى عقدناه فى عام 1994".
    هذه هى الوحدة التى نقاتل من أجلها. كان من الصعوبة بمكان على الكثيرين، فى عام 1983، أن يفهموا مقصدنا. كان ذلك صعباً لأن العقول قد تكيفت وفقاً للماضي، وفقاً للتقاليد ووفقاً لما هو معروف فى وقته. ولكن، إن أردنا بناء سودان عظيم ومجتمع عظيم فهذا يستوجب أن يكون لنا تفكير جديد، فلا يمكن أن نستمر فى التفكير بالأسلوب القديم نفسه. فقد حصلنا على استقلالنا فى عام 1956، أي منذ واحد وأربعين عاماً، وشهدت هذه الفترة حربين، حرب الأنيانيا الأولى وحرب الأنيانيا الثانية، إضافة الى الحرب الحالية للحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان والتى انضمت لها باقي فصائل التجمع الوطني الديمقراطي. دامت الحرب الأولى لمدة سبعة عشر عاماً وتدخل الحرب الراهنة عامها الخامس عشر. هكذا فنحن نخوض حرباً مع أنفسنا لمدة واحد وثلاثين عاماً من عمر استقلالنا البالغ واحد وأربعين عاماً. هذا شقاء بالغ إذ ليس من المعقول أن يعرض شعب نفسه لمثله إلا إذا كانت هناك قضايا مصيرية يهددها خطر داهم. وهكذا، فإن هذا الشكل من السودان، القائم على الظلم وعدم العدالة وعلى الاستعباد، هو الذى أفرز الأزمة الراهنة. فالشوفينية، وإقامة وحدة السودان على أسس ومكونات محدودة، هى التى أوقعتنا فى أبارتيد نظام الجبهة الإسلامية الذى يعيشه شعبنا الآن. ويمكن للمرء أن يتخيل ويتصور بعين عقله أنه لو اتبعنا الاتجاه الصحيح فى عام 1956، وكان تطورنا طبيعياً خلال الواحد وأربعين عاماً الماضية، لكان لنا شأن آخر الآن، خصوصاً بما لدينا من موارد مائية، ومعدنية، وزراعية، ونفطية. وبنظام صحيح للحكم، وبقبولنا لأنفسنا سودانيين، وبخلق هذه الرابطة السودانية الاجتماعية السياسية، وبواحد وأربعين عاماً من التنميَّة، كان يمكننا أن نصبح الآن فى مصاف نمور شرق آسيا. ولكن قيدنا أنفسنا وقزمنا نمونا بتأسيس وحدتنا على الاستعباد والعزل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 08:10 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    الدين والدولة
    دعونا ننفتح وذلك لأن أي مجتمع يقوم على مكونات مبتسرة لا يمكنه أن يصمد أو يعيش طويلاً. هذا هو ما ينبئنا به تاريخ البشرية، فالمجتمع المفتوح والذى يضم ويستوعب جميع مواطنيه هو القابل للحياة والنمو والقادر على التكيف بسهولة وعلى أن يستمد أسباب القوة لاستمراريته وبقائه، فهناك أشياء صغيرة تفرق بيننا، أشياء ليس من الصعب أن نجد لها حلولاً. ويمكننا أيضاً معالجة الأمور الكبيرة، فهناك، مثلاً، موضوع العلاقة بين الدين والدولة والذى أفضى الى شروخ فى نسيج المجتمع السوداني. الترابي ومن معه يصرون على أن يكون للدولة دين، ونحن نقول، فى ظل ما نتميز به من تنوع، أن ذلك لا يجوز، ولا يمكن أن نتوحد على هذا النهج، فليس كل السودانيين بمسلمين، حتى بين المسلمين أنفسهم لا يوجد اتفاق حول نموذج "الشريعة" التى فرضها نميرى فى عام 1983. وكيف يجوز "لشريعة نميرى" أن تمثل، بأى حال من الأحوال، شيئاً مقدساً؟
    مفهومنا فى الحركة الشعبية والجيش الشعبي، إن الإنسان بطبعه روحاني، ولدينا جميعنا معتقدات، وإن اختلف شكلها، سواء كنا مسلمين أو مسيحيين أو نعتقد فى نيالج (الإله الواحد) فهذه هى الروحانية. وبهذا، لا يمكن حظر الأديان من أي مجتمع، فهي جزء من التركيبة الإنسانية. وبالتالي، فإن القضية تتلخص فى كيف يمكننا أن نربط بين الدين وهياكل المجتمع الأخرى.
    نحن نقول بأن الدين هو علاقة بين الإنسان وخالقه وأن هذه العلاقة تحكمها التشريعات الدينية. بينما العلاقة بين الإنسان والأشياء التى صنعها بيديه، كالعربة والفندق والدولة، مختلفة. ذلك لأن الدولة مؤسسة اجتماعية سياسية خلقناها نحن، ولم يخلقها الله ولكن الله هو الذى خلقنا نحن. فالعلاقة، إذن، بين أنفسنا وبين ما خلقناه تختلف عن العلاقة بيننا وبين الذى خلقنا، وهو الله. هاتان علاقتان متمايزتان.
    دعونا نتحقق من ذلك بضرب بعض الأمثلة المنطقية. لم أر أبداً دولة- الدولة أصفها بالمؤسسة الاجتماعية- مجرد كيان، تذهب للكنيسة فى يوم الأحد، فالفرد هو الذى يذهب للكنيسة يوم الأحد. كذلك لم أر مطلقاً دولة تذهب للجامع فى يوم الجمعة، فالفرد هو الذى يفعل ذلك. لم أر أبداً دولة تذهب الى مكة لأداء فريضة الحج، فالأفراد هم الذين يحجون. وعندما نموت ونقابل الخالق، فالفرد هو الذى يقف أمام ربه ويتم حسابه وفق ما اقترفه من أفعال فى دنياه وليس على ما فعلته الدولة. إذن، لماذا نغرق أنفسنا فى خلط المواضيع ونفرق بين شعبنا نتيجة ذلك. الترابي والجبهة الإسلامية يصرون على أن تكون الشريعة والعرف مصدر التشريع، بينما نقول نحن انه فى مجتمع ديمقراطي- ونحن فى التجمع نسعى الى إقامة مجتمع ديمقراطي- يجب أن يكون مصدر التشريع هو الدستور، وليس الدين، وأن يكون دستوراً ديمقراطياً. هذا أمر فى غاية البساطة، دعونا نعتمد دستوراً يكفل حرية الأديان بحيث نخصص فيه قسماً للدين والعرف. وسيشمل الدستور فصلاً عن الحقوق الأساسية والذى سيتضمن حرية الأديان والعبادة، فيمكن أن يتوافر للمرء أي شئ يرغب فيه، فالجميع يصادفون ترحيباً إن كانوا مسلمين أو مسيحيين أو يؤمنون بمعتقد آخر. هذا هو ما يحدث فى مناطق السودان الجديد. فالقائد يوسف كوة (رحمة الله ) مثلاً، مسلم ومتزوج من مسيحية، وهو ليس مثالاً وحيداً أو فريدا
    الحاجة الى بناء دولة قومية(أمة - دولة)
    إذن دعونا نتفق على أن هدفنا هو وحدة البلاد وأن هذه الوحدة يجب أن تقوم على حقائق الواقع، فأى وحدة خلافاً لذلك غير قابلة للتطبيق ولا يعوزنا برهان. لهذا السبب ظللنا نقاتل بعضنا البعض لواحد وثلاثين عاماً من سني الاستقلال الإحدى والأربعين. من المهم أن ندرك ذلك، فهناك استياء فى الجنوب والبعض، طبعاً، يعبر عنه بالقول: "د. جون، الوحدة بتاعك ده ما شغال، الجماعة ديل (الشماليين) نحن ما ممكن نقعد معاهم". كان هذا هو الكلام الشائع فى 1983 كما هو شائع الآن. هناك انتقادان موجهان لنا، فالجنوبيون يقولون: لماذا نقاتل من أجل كل السودان "ذنبنا ايه، كدى خلينا نشيل الجنوب بتاعنا ده وخلاص وكفى". بينما الشماليون يقولون: "كيف يمكن للجنوبيين أن يحررونا؟" ولكن هذه بمثابة النظر الى الأشياء بشكل جامد وكأنما الأمور لا تتبدل، وأن الأشياء لا تتغير. وكانت إجابتي دائماً صريحة، فقد قلنا للجنوبيين فى عام 1983، وربما سمع هذا الكثيرون منكم فى راديو الجيش الشعبي وقتها "أنه طالما أنمكم تقاتلون- بالنسبة للجنوبيين- من أجل كل السودان، من أجل بلد موحد، وأنتم بدأتم من الجنوب وأنتم متقدمين شمالاً، وأنكم بدأتم من نمولى، استولوا على نمولى، وعلى ياى، وعلى جوبا، وأنت الانفصالي هذا قاتل بجانبي حتى تصل الى ما تعتقد انه حدود الجنوب وتوقف من ثم عند تلك الحدود، أما بقيتنا المؤمنون بوحدة بلدنا فسنواصل القتال حتى نستولي على الخرطوم ونقيم السودان الجديد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 08:06 PM

hanadi yousif
<ahanadi yousif
تاريخ التسجيل: 03-06-2005
مجموع المشاركات: 2743

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)




    التحية والمجد والخلود لشهيد بلادي د.جون قرن الذي استشهد من اجل سودان جديد يسع الجميع واكرما له يجب ان يتحقق الحلم الغير مستحيل بسودان ديمقراطي تسود فيه الحرية والسلام وحقوق الانسان
    ودام نبراسا نهدي به لسودان واحد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2007, 07:42 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: hanadi yousif)



    العزيزه الأخت هنادى ، تحياتى
    شكرا على هذه المداخله اللطيفة ولكى كل التقدير والسلام
    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2007, 08:14 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    هناك أيضاً الذين يقولون: لماذا نذهب ونموت فى الشمال، لماذا نقاتل من أجل وحدة لا ننتسب اليها؟ .. مرة أخرى، هذه نظرة جامدة وثابتة للأمور. وحينها أقول: عندما تنتقل الحرب الى الشمال فإنها ستستغرق الشماليين أنفسهم والذين سيقاتلون من أجل حريتهم، وليس أنتم (الجنوبيين) الذين ستقاتلون فى الشمال، وهذا هو ما يحدث الآن. وهكذا جيش يوسف كوة فى جبال النوبا جله يتكون من النوبا، وجيش مالك حقار فى جنوب النيل الأزرق يتشكل من أهالي منطقة الأنقسنا. وقد كونا هيكلاً جديداً أسميناه "لواء السودان الجديد" وهو ينسجم تماماً مع وصف البوتقة التى تنصهر فيها كل قوميات السودان. هذه هى الكيفية التى نطور بها أوضاعنا. الآن كل فصائل التجمع الوطني الديمقراطي تحمل السلاح كما نوهت الى ذلك آنفاً. فهناك جيش تحرير الأمة التابعة لحزب الأمة (الذى سحبته قيادته مؤخراً بعد تخليها عن التجمع وعودتها الى الخرطوم- وقوات الفتح التابعة للحزب الإتحادى الديمقراطي، وقوات التحالف السودانية، وقوات البجة، وقوات التحالف الفيدرالي وغيرها من القوات والتى ستنصهر جميعها فى جيش السودان الجديد. وهكذا، مقاربتنا للمسائل ليست جامدة، فهى تكفل حقوق الجميع، حقوق الجنوبيين، وأهل الوسط، وأهل الغرب، وأهل الشرق والشماليين، وذلك لأنَّ كل هؤلاء سيشتركون فيما يحدث من تغيير، فليس هناك من سيقوم بتحرير الشعب السوداني غير الشعب السوداني نفسه. وهكذا نعتقد أن رؤيتنا علمية لأنها تقوم على حقائق علمية. فهي لا تستند الى تهيؤات وتخيلات أو انتهازية، ولكنها ترتكز على الواقع وهذا هو الطريق الى الأمام. يجب أن نقاتل من أجل وحدة بلادنا ويجب أن نغير الأوضاع جذرياً فى بلادنا. أنا واثق من أننا ستفعل ذلك، وكما قلت فى بداية حديثي فإنني مصمم لأثبت لكم بأننا سننتصر.
    نحن لسنا متفردين فى ذلك، فالأمم تتكون نتيجة للتحركات التاريخية للبشر. فالناس يتحركون ويتنقلون لأسباب متعددة، فهم يتحركون للبحث عن فرص اقتصادية أفضل، كما يتحركون هرباً من الاضطهاد الديني، أو حتى بدافع حب الاستطلاع لمعرفة ما يقع خلف التل أو المحيط. فى نهاية الأمر، يجدون أنفسهم فى مساحة جغرافية بعينها يعيشون فيها، فالحياة يجب أن تستمر. تتفاعل هذه المجموعات البشرية فى المجال الاقتصادي، وفى المجال الاجتماعى، وفى المجال السياسي، وفى المجال الروحي.. وبمرور الزمن تنشأ رابطة اجتماعية وسياسية بينهم لها خصوصيتها.
    هذا هو ما حدث هنا فى مصر، وما حدث فى أمريكا وما حدث فى كل مكان من العالم. فأنتم المصريون هنا فى مصر، مثلاً، أصبحتم مصريين فى المقام الأول، قبل أن تكونوا أى شئ آخر، أنتم مصريون أولاً وأخيراً. وعندما زرت البانوراما بالأمس شاهدت توثيقاً لحرب أكتوبر والتى اشتركتم فيها جميعاً كمصريين سواء كنتم مسلمين أو مسيحيين. فأنتم تنعمون بالوحدة، فى إطار دولة قومية والتى تحاربون من أجلها وتفخرون بها. أنا أفتقد هذه الأمة-الدولة فى السودان. فالسودان القديم، الذى نال استقلاله فى 1956، عمل على تهميش الآخرين فلماذا، إذن، أقاتل من أجل ذلك السودان؟ وهكذا فإن مهمتنا، وواجبنا، أن نخلق سوداناً ننتسب له كلنا، رابطة اجتماعية سياسية ننتمي إليها جميعاً وندين لها بالولاء الكامل بغض النظر عن العرق أو الدين أو القبيلة أو الجنس حتى يستطيع المرء أن يسهم بفاعلية. هذا هو السودان الذى تهدف الحركة الشعبية الى إقامته ونحن نناشد الشعب السوداني أن يعي أن هذا هو اتجاه المستقبل، لكي نصبح أمة عظيمة وشعباً عظيماً، يجب أن نسير فى هذا الطريق.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2007, 11:21 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    من ارشيف قناة الجزيرة
    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    أهداف جون قرنق من تشكيل حركة تحرير السودان
    رأفت يحيى: دعنا نتحدث عن المشكلة من بدايتها، اسم حركتك هو تحرير السودان، من أي شيء تريد تحرير السودان؟
    جون قرنق: هي ما تعنيه بالضبط، فإذا ما أخذنا مثلاً الوضع هنا في رومبيك أو جنوب السودان، ومنذ أن خلق الله هذه الأرض لم تكن هناك طرق مرصوفة، والناس يعانون حيث يقطعون مسافات طويلة تصل أحياناً إلى خمسة أو عشرة كيلو مترات لجلب الماء، وإذا قمت بحفر بئر على مسافة تقل عن عشرة كيلو مترات ولو بنصف كيلو متر تكون قد خففت عن معاناة تلك المرأة التي تقطع عشرة كيلو مترات يومياً لجلب الماء وساهمت في تحريرها أيضاً، هناك سوء فهم لدى بعض الناس حين يتساءلون التحرر مِن مَن؟ والسؤال قد يكون بالأحرى التحرر من ماذا؟ هناك من يقول إن البلاد تحررت عام 1956، نحن لا نتفق مع ذلك، فهذا التحرير كان زائفاً، ولم يشمل كل السودانيين، نحن الآن نقوم بإشراك كل المواطنين السودانيين في عملية تحرير ثانية إذا شئت ذلك، أشركنا كل المواطنين في جنوب السودان وجبال النوبة، والفونج جنوب النيل الأزرق، والبيجا شرقي السودان بشكل لم يحصل سابقاً، حيث قرروا مصيرهم بأيديهم، وهناك الآن حركة في دارفور تطلق على نفسها حركة تحرير السودان، وتريد كذلك اتخاذ قرارات لصالح البلاد، ولذلك فبدلاً من أن تكون البلاد تحت سيطرة مجموعة قليلة من الأشخاص الذين يقررون كل شيء يجب أن يتم إشراك كل السودانيين في اتخاذ القرارات.
    رأفت يحيى: إنك لديك تفسيراً يبدو فلسفياً أكثر لما تقصده بتحرير السودان، أنت تقصد بالتحرر -كما فهمت- معنىً آخر على مستوى كل السودان.
    جون قرنق: لها معنى شامل ومتكامل، وهذا جانب منها، أي التحرر من المعاناة ومن مختلف القيود ضد الحرية والحياة وفيما يتعلق بطريقة الحكم فإن المعايير المتبعة في السودان مقيدة للحرية، السودان يتميز بالتنوع، التنوع في تاريخه الذي يرجع إلى ما قبل الميلاد، فمنذ مملكة الكوش إلى الوقت الراهن تجد أن ممالك ودولاً ظهرت واختفت لتشكل ما يسمى الآن بالسودان، أسمي ذلك التنوع التاريخي، واليوم لدينا نمطان من التنوع، هناك أولاً التنوع العرقي، حيث يوجد أكثر من خمسمائة مجموعة عرقية في السودان يتكلمون أكثر من مائة وثلاثين لغة مختلفة، وهناك في الجانب الثاني التنوع الديني، حيث يوجد المسلمون الذين يشكلون ما بين 60 و70% من السكان، والمسيحيون وآخرون لديهم ديانات إفريقية قديمة، أنا أسمي كل ذلك التنوع المعاصر، ويجب أن ينعكس التنوع التاريخي والتنوع المعاصر على أسلوب الحكم، لكن هذا لا ينطبق على السودان، ولم يكن الأمر كذلك منذ سنة 1956، نظام الحكم في السودان قام على الإسلام والعروبة، صحيح أن الإسلام عنصر أساسي في حياتنا في السودان، وصحيح أيضاً أن عدداً واسعاً من مواطنينا لديهم خلفية عربية، لكن هذه نصف الحقيقة، ولا تمثل كل السودان الذي يتميز بالتنوع الذي تكلمت عنه من قبل، وعليه من أجل سودان جديد ومتحرر يجب أن يقبل السودان بكل أبنائه على قدم المساواة، سواءً أكانوا من ذوي الأصول الإفريقية أو العربية أو كانوا مسيحيين أو مسلمين، لأنهم في المقام الأول سودانيون.
    رأفت يحيى: أنت تريد تحرير السودان من الفقر، من الظلم، من عدم المساواة.
    جون قرنق: من عدم التكافؤ والظلم.
    رأفت يحيى: هناك تصريحات ذكرت فيها أن السودان مثل إسبانيا احتلها العرب قديماً، ويجب أن يحرر السودان الإفريقي من العرب أيضاً؟
    جون قرنق: كلا، ليس هذا ضد أحد، ومن أجل الشعب السوداني نريد أن يقبل السودان ويشرك كل مواطنيه على اختلافهم، ولتحقيق السلم والاستقرار يجب علينا أن نقبل أنفسنا، لسنا ضد أحد، ولسنا ضد العرب أو المسلمين، فلدينا الكثير منهم في منظمتنا، ومنظمة النوبة مثلاً أغلبية أعضائها من المسلمين، وأغلبية سكان جنوب النيل الأزرق من المسلمين، في شرق السودان أغلبية أعضاء الحركة هناك من المسلمين أيضاً، هناك أفراد في منظمتنا كياسر عرمان ومنصور خالد هم مسلمون وذوو أصول عربية، إن الاتهام الذي يوجهه الناس لنا بأننا ضد العرب والمسلمين غير صحيح على الإطلاق، إذ ليس بإمكاننا ذلك، لأن المسلمين هم الأغلبية في بلادنا، وهذا ليس صحيحاً نريد سوداناً ينتمي إليه كل المواطنين على قدم المساواة.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 07:04 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    مدى إدراج البعد الديني في الحرب السودانية
    رأفت يحيى: رغم هذه الأسباب الرئيسة التي أشرت إليها إلا أن هناك بعض العناصر من الجانبين تريد أن تعطي هذه الحرب بعداً دينياً، مسلمين ومسيحيين من الجانبين، ليس فقط من الداخل وإنما من خارج السودان أيضاً.
    جون قرنق: حسناً، إذا كانوا من خارج البلاد فلا يمكنني أن أتكلم عنهم، لأنهم سيفعلون ذلك بأنفسهم، لكن من داخل البلاد ومن وجهة نظرنا كحركة لم نقل أبداً إنها حرب دينية، بل على العكس تماماً فالطرف الآخر -أي الحكومة- هي التي كانت تقول دائماً إنها كذلك، بل إنها تحركت وأعلنت الجهاد ضدنا نحن سكان الجنوب وضد سكان جبال النوبة، وفي عام 1993 اجتمع علماء كردفان وأصدروا فتوى للجهاد ضد سكان جنوب السودان وجبال النوبة، وإذا ما فتحت جهاز التليفزيون في أم درمان، أو أي وسيلة إعلام أخرى ستجدها تدعو إلى الجهاد مراراً وتكراراً، إذن الطرف الحكومي هو من كان يؤكد على الجانب الديني للحرب، نحن لا ننفي وجود عناصر دينية للصراع، وهناك طبعاً دلالات دينية، لكن الحركة لم توجد ولم تؤسس ولم ترتكز على أبعاد دينية.
    رأفت يحيى: ولكن هناك أطرافاً دينية في أوروبا وربما أميركا تروج لذلك البعد الديني في الصراع أيضاً.
    جون قرنق: طبعاً، لدى بعض الأشخاص في أوروبا وأميركا مخاوف من ثلاثة أمور، الاضطهاد الديني في السودان، لأنه تم حرق بعض الكنائس، وتعرض المسيحيون هناك في الخرطوم مثلاً إلى الاضطهاد الديني، وتم اعتقال أشخاص في كاتدرائية هناك في عدة مناسبات، هناك أيضاً مخاوف بخصوص الحريات الدينية والعبودية وحقوق الإنسان في البلاد، وإن هذه الموجة أو الحركة هي حركة عالمية لا تقتصر على السودان فحسب، هناك أيضاً مخاوف عامة حول الديمقراطية والحريات الدينية وحقوق الإنسان في العالم كله، فالعالم أصبح قرية كونية.
    ملامح العقيدة الجديدة للجيش السوداني في ظل الترتيبات الأمنية
    رأفت يحيى: إذا تحدثنا عن اتفاق الترتيبات الأمنية التي توصلت إليها مع السيد علي عثمان طه فإن هناك نقطة مهمة تتعلق بعقيدة مشتركة تخص القوات التي سيجري تشكيلها من الجانبين، هل تعتقد أن هذه العقيدة المشتركة ستحل محل عقيدة سابقة قاتل بها كل من الشماليين والجنوبيين، العقيدة الدينية التي حكمت جانباً أساسياً في الصراع، النظر إلى الآخر على أنه كافر أو أنه مسلم يجب قتاله، أي عقيدة جديدة تقصدون من خلال هذا الاتفاق؟
    جون قرنق: هذا سؤال جيد، لكل جيش في العالم عقيدته العسكرية التي يتخذها قاعدة في تدريبه وثقافته، ثقافة الجيش تقوم على هذه العقيدة، الجيش الحكومي يعتمد في عقيدته العسكرية على الجهاد ونشر الدين وحمايته، هذه هي عقيدتهم، أما عقيدتنا نحن في الجيش الشعبي لتحرير السودان فهي تعتمد على التحرر من أجل السودان الجديد، إذا كنا سنشكل وحدات منسجمة من هاتين العقيدتين المختلفتين فإن هذه الوحدات التي ستنصهر فيما بينها يجب أن تقوم على أساس قاعدة جديدة، لا هي بعقيدة الجهاد ونشر الدين وحمايته، ولا هي عقيدة التحرير من أجل سودان جديد، بل هي شيء مشترك، شيء جديد نسميه العقيدة المشتركة، بدل العقيدة الجديدة، لأن كلمة جديدة ربما ستبدو متشابهة أو مشابهة لتعبير السودان الجديد، أردنا شيئاً يجمعنا أكثر مما يفرقنا، وتوصلنا إلى حل وسط هو العقيدة المشتركة.
    خلال السنة الأولى من الفترة الانتقالية سيجتمع الطرفان لتطوير هذه العقيدة، وستكون طبعاً عقيدة تمثل شيئاً جديداً، سوداناً جديداً فعلاً، نعم ستكون مختلفة لأنها لن تركز على خلافاتنا، بل ستبرز الأشياء المشتركة بيننا، وذلك سيؤدي إلى خلق جيش جديد، إذا اخترنا تنظيم استفتاء في حدود ست سنوات وصوَّت الجنوبيون للوحدة سيصبح لدينا جيش جديد يمثل فترة ما بعد الاستفتاء أو ما بعد وضع الفترة الانتقالية، إذن سيتم استخدام هذه العقيدة الجديدة أو العقيدة المشتركة خلال الفترة الانتقالية لتدريب الوحدات المنسجمة والجيش الشعبي لتحرير السودان والجيش الحكومي، وذلك حتى ينشأوا معاً خلال المرحلة الانتقالية بدل الانتظار حتى موعد الاستفتاء وتصويت الناس على الوحدة، لقد بدأنا فعلاً بتشكيل الجيش الجديد منذ الآن من خلال تدريب الجيوش الثلاثة، حيث سيكون هناك ثلاثة جيوش خلال الفترة الانتقالية، ستُدرب الوحدات المندمجة والجيش الشعبي لتحرير السودان والجيش الحكومي على هذه العقيدة الجديدة حتى إذا جاء موعد الاستفتاء ستكسب الوقت، وإذا صوَّت الناس على الوحدة سيكون سهلاً تشكيل جيش جديد ينتمي إلى المرحلة الجديدة.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2007, 07:02 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    هناك أيضاً الذين يقولون: لماذا نذهب ونموت فى الشمال، لماذا نقاتل من أجل وحدة لا ننتسب اليها؟ .. مرة أخرى، هذه نظرة جامدة وثابتة للأمور. وحينها أقول: عندما تنتقل الحرب الى الشمال فإنها ستستغرق الشماليين أنفسهم والذين سيقاتلون من أجل حريتهم، وليس أنتم (الجنوبيين) الذين ستقاتلون فى الشمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2007, 07:14 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    فى ميثاق الحركة الشعبية الذى نشر فى 21 يوليو 1983 كلمات ثابته لاتقبل أى تأويل او اقتباس أن الهدف المبدئى للحركة الشعبية لتحرير السودان ليس هو انفصال الجنوب فالجنوب جزء مكمل ولا يتجزء من السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2007, 04:26 PM

عبد الغفار عبد الله المهدى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    ما يتركه القاده العظماء من قول واراء يجب ان لاتموت بموتهم او تندثر باندثارهم يجب ان تكون مشاعلا ونبراسا للقادمين والحاليين
    بدلا من ان نعلقها فى حائط ونحن نبروزها بمذهب ما وملون ما
    علينا انزالها ارضا واحياءها بعد مماته او رحيله لا البكاء عليها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 02:32 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: عبد الغفار عبد الله المهدى)

    نعم، سيبقي، يا عزيزي يحيي، فقد ولد بيننا ليحيا!
    أرجو أن تنزل صورته بين جماهيره في الخرطوم تحت هذه المساهمة،
    فإن العين والروح لا يشبعان من مطالعة أنوارها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 06:25 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: عبد الغفار عبد الله المهدى)


    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    تحياتي لك عبد الغفار واحترامي
    وشكرا على كلماتك الجميلات
    إن السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش ولابد من تحقيقه رغم غياب صاحب الفكرة. لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد يتساوى فيه الجميع بغض النظر عن أديانهم
    ،أعراقهم ،ثقافاتهم و اتجاهاتهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 06:44 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)




    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    الدكتورالـحبيـب حيدر بدوى
    (برضو مشتاقين)
    متع النظر بكل الشعب المهمش في الخرطوم فكيف يكون الهامش خارج المركز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 07:33 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    رأفت يحيى: بعض المراقبين ينظرون إلى اتفاق الترتيبات الأمنية بتوجس ويرون فيه صعوبة لأن يطبق على الأرض؟
    جون قرنق: طبعاً سيتم تطبيقه، ما ينص عليه الاتفاق الأمني هو أنه سيتم نشر الجيش الحكومي شمال خط الحدود بين الجنوب والشمال والجيش الشعبي لتحرير السودان جنوب الخط، لا يجب أن تكون هناك أي صعوبات، لكن بما أننا بلد واحد، فإننا سنمثل هذه الوحدة في الوحدات المندمجة، وكذلك في العقيدة المشتركة، لذلك سيبقى الجيش السوداني في الجنوب على شكل وحدات مندمجة، كما أن الجيش الشعبي لتحرير السودان سيكون في الشمال على شكل وحدات مندمجة كذلك، وهذا سيمثل وحدة البلاد وسيادتها، لذلك لا أرى أي صعوبات في تطبيق ترتيبات الاتفاق الأمني.
    رأفت يحيى: بعض السودانيين يعتقدون أن قرنق كان لبقاً إلى حد بعيد في أن يحصد الكثير من المكاسب، ومع ذلك لا يزال بعض أنصاره داخل الحركة غير مرحبين باتفاق الترتيبات الأمنية.
    جون قرنق: أولاً لم نحصل على الكثير من الحكومة، قد يبدو ذلك كذلك، ولكن لماذا؟ لأن الحكومة أخذت كل شيء، ولم تترك لنا شيئاً، ليس لنا إذن ما نقدمه إلى الحكومة، وهي التي تملك كل شيء، وعليها أن تعطيه، لذلك أفترض أن الحكومة أخذت 100 نقطة وأعطتنا نقطة واحدة، وهذا كثير لأنهم يملكون كل شيء، ليس صحيحاً إذن أننا أخذنا كل ما نريد من الحكومة، إنه اتفاق سياسي عادل.
    فيما يخص الترتيبات الأمنية، فالاعتراف بكون الجيش الشعبي لتحرير السودان جزءاً من الجيش السوداني ضروري لإنهاء الحرب، وعليه فقد نالت الحكومة شيئاً، وهو أننا قبلنا إنهاء الحرب، وهذه نقطة إيجابية للشعب السوداني، والجيش الشعبي لتحرير السودان وللحكومة.
    أما فيما يتعلق بالسودانيين في الجنوب، فلهم الحق في إبداء التشكك، لأنهم سبق وأن خُدِعُوا مرات عدة، فالزعيم الجنوبي السابق السيد (أبيل ألير) ألف كتاباً سماه "نقض المواثيق"، يحمل نفس المضامين، إذن لا ألوم الجنوبيين في كونهم متشككين، لأنهم سقطوا في كثير من المطبات في الماضي، ولا يريدون تكرار ذلك، لكننا واثقون أنه سيتم التعامل مع مخاوفنا بخصوص وجود جيشين خلال الفترة الانتقالية، وهذا يمنحنا الأمان ويحد من مخاوفنا، أما بالنسبة إلى الشماليين وجيش السودان فقد يساورهم الخوف من وجود جيشين، مما يؤدي إلى استقلال مبكر في الجنوب السوداني، وهذه مخاوف مشروعة كذلك، وسنحتاج إلى التعامل مع هذه المخاوف من خلال طمأنة الشماليين بدعوتهم إلى التعاون خلال الفترة الانتقالية، ووضع المعايير الضرورية التي ستضمن أن الوحدة ستكون جذابة.
    رأفت يحيى: دعني أطرح عليك قضية أخرى، أن الدكتور قرنق سوف يعمل على بناء جنوب السودان خلال الفترة الانتقالية، والتي مدتها 6 سنوات، سيعمل على الحصول على الكثير من الدعم من الشمال، خاصة مع وجود البترول، وبالتالي فإنه خلال الفترة الانتقالية ستتشكل نواة دولة جديدة في الجنوب.
    جون قرنق: من حق جنوب السودان أن يتطور من خلال موارده الخاصة، وموارد أخرى تأتي من الخارج، من الغرب ومن جامعة الدول العربية، فقد زرت الجامعة والتقيت بعمرو موسى للحديث معه حول الصندوق العربي لتنمية جنوب السودان، وأوجه نداءاً عبر قناة (الجزيرة) إلى العالم العربي للمساعدة في تنمية جنوب السودان، ولجعل الوحدة تبدو أكثر جاذبية أيضاً، وعليه فإذا طورنا جنوب السودان، سنطور بذلك الإنسان السوداني، لأن جنوب السودان يمثل ثلث سكان البلاد، إذا طوَّرت ثلث السكان الذي تم إهماله بالإضافة إلى النوبة والفونج جنوب النيل الأزرق، سيكون هناك رأيان، رأي يقول إنك تطور دولة جديدة، وآخر يقول إنك تطور الشعب السوداني والسودان، وذلك هو هدفنا، أي تطوير الشعب السوداني، وجعل أقاليم النوبة والفونج جزءاً ألا يتجزأ من الشعب السوداني، وهذه المخاوف في الحقيقة لا أساس لها.
    رأفت يحيى: الآن وكما أشرت هناك بعض السودانيين في غرب السودان، وفي مناطق أخرى في البلاد يعانون مثل الجنوبيين، وهذا الاتفاق بين الحكومة والحركة الشعبية، سوف يشجع هذه الأطراف السودانية الأخرى أن ترفع السلاح في وجه الحكومة لأخذ حقوقها أيضاً بالقوة، إذا اقتضى الأمر.
    جون قرنق: قد يشجع ذلك مجموعات أخرى لحمل السلاح ضد الحكومة، ومن أجل منع ذلك على الحكومة أن تبذل قصارى جهدها وتذهب إلى تلك المناطق في غرب السودان وشرقه لتنميتها، إن الإهمال والتهميش يدفعان الناس إلى التمرد، صَدَقت، الناس سيتمردون لو تم إهمالهم، لا يجب أن نتخوف من ذلك، يجب أن يكون في ذلك رسالة إلى الحكومة مفادها أنه إذا أرادت أن تمنع أشخاصاً آخرين من اقتفاء أثر الجنوب والجيش الشعبي لتحرير السودان، يجب على الحكومة أن تهيئ برامج لتنمية المناطق المهمشة في السودان، حتى تتجنب تمرداً آخر، لأنه إذا لم تتم تنمية هذه المناطق ستتمرد بصرف النظر عن وجود أو عدم وجود الجيش الشعبي لتحرير السودان، إنهم بشر، صحيح أن بعض المناطق في الشمال تعاني أكثر من الجنوب، ففي شرق السودان مثلاً حيث زرت البيجا، تعاني كثير من المناطق هناك من التخلف الشديد، هنا الوضع أحسن، فالأمطار تسقط والأراضي خضراء، أما هناك فالصحراء قاحلة، ويصعب العيش دون تدخلٍ من الحكومة التي لم تفعل شيئاً حتى في قبيلة الرشايدة، الناس يعانون الإهمال، حيث لا مدارس ولا ماء، وينتقل الناس بجمالهم من مكان إلى مكان، إنها مسؤولية الحكومة.
    رأفت يحيى: قريباً جداً يتوقع أن يكون الدكتور قرنق نائباً للرئيس السوداني، فما هو تصورك لحل المشكلات السودانية التي أفرزت الحرب؟
    جون قرنق: لم يتم الاتفاق بعد على قضية تقاسم السلطات، بما فيها الرئاسة، وهناك اقتراحات أحدها يقول إن منصب رئيس الجمهورية يجب أن يعطى للحركة الشعبية لتحرير السودان، الاقتراح الثاني وهو الذي تم طرحه من قبل الوسطاء في منظمة الإيجاد، وبعض المراقبين الاقتراح الخاص بالحركة الشعبية لتحرير السودان ينص على التناوب على منصب الرئيس، وتقسيم المرحلة الانتقالية إلى فترتين، تستغرق كل واحدة منهما ثلاث سنوات يتم خلالها التناوب على السلطة.
    وبخصوص الجزء الأول من سؤالك ليس هناك اتفاق حول الرئاسة، أما ما يتعلق بدور الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي لتحرير السودان في مرحلة ما بعد الحرب، فإننا سنركز أساساً على التنمية، والرفع من مستوى معيشة الناس، كتزويد منازلهم بالمياه، وإيجاد أسواق لمحاصيلهم فهذا ما سنركز عليه أساساً.
    رأفت يحيى: ولكن الجنوب يشكل فقط 30%، كيف يمكن أن تتبادل السلطة مع الرئيس السوداني لمدة ثلاث سنوات؟ هل في ذلك عدل؟
    جون قرنق: ألا تظن ذلك، نعم أرى إنه أمر عادل، هكذا تم إيقاف الحرب في بوروندي من خلال التناوب على السلطة، طبعاً بالنسبة للحركة الشعبية والجيش الشعبي وسكان جنوب السودان سيكون ذلك عادلاً، وأعتقد أن الأمر سيكون كذلك بالنسبة للشعب السوداني، وقد لا يكون ذلك عادلاً عند أولئك الذين اعتادوا على السلطة في الخرطوم، لكن هذا يعتبر حلاً نزيهاً عند عامة الناس في السودان.
    رأفت يحيى: في هذه الحالة وأنت تتطلع لأن تكون رئيساً للسودان، هل أنت في هذه الحالة تمثل السودانيين الجنوبيين؟ أم كل الشعب السوداني؟
    جون قرنق: كلاهما معاً، الحركة طبعاً انبثقت من جنوب السودان للتعبير عن مطالب سكان الجنوب، لكن هذه المطالب لا تنحصر في جنوب السودان، بل تهم كذلك بقية الشعب السوداني، ونحن لدينا رؤية للسودان الجديد ونمثل أفكاراً حول مستقبل السودان، وأيضاً مصالح الكثير من الناس، لأن النضال لا ينطلق من فراغ، ونحن نعبر عن هواجس ومطالب خاصة للناس، فسكان جنوب السودان ضحوا بأرواحهم حيث يجري الحديث عن حوالي مليون قتيل وأربعة ملايين من اللاجئين، ولا أعرف مدى صحة هذه الإحصائيات، لكن هناك الكثير من المعاناة التي تحملها سكان جنوب السودان، إننا نمثل الشعب السوداني من جنوب السودان وجبال النوبة والفونج جنوب النيل الأزرق إلى شرق السودان، ولدينا الكثير من الدعم في كل مناطق البلاد.. في الجامعات وحتى في أقصى الشمال، ففكرة السودان الجديد شعبية ورائجة جداً، إذن فنحن نمثل الأفكار والناس كذلك.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 09:45 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    إن السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2007, 02:41 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    ولنضمم أيادينا ليد الشهيد قرنق في عليائه لنبني بيتاً واحداً من كل السودان.

    إلى الأعالي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2007, 09:49 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Haydar Badawi Sadig)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    حقيقة وجود خلافات في الجبهة الجنوبية
    رأفت يحيى: دعنا نتحدث عن الوضع في الجنوب، هناك حديث عن خلافات بين القبائل الجنوبية، بين الدنكا والنوير، الجنوب يبدو ليس جبهة موحدة أمام الحكومة، كيف ترى ذلك؟
    جون قرنق: هذه ليست خلافات جوهرية كبيرة، ما هو الخلاف بين قبائل الدنكا والنوير؟ كلاهما يعاني الفقر والتهميش والقمع، ليس هناك إذن خلافات جوهرية، لكن زعماء القبيلتين يستغلون الاختلاف العرقي لخدمة أهدافهم الخاصة، كما أن الحكومة في الخرطوم تستغل هي الأخرى هذه الخلافات، لكن عندما يتم التوصل إلى اتفاق سلام وتسوية سياسية عادلة، وإذا ضمَّت الحكومة في جنوب السودان آخرين، لن يكون هناك خلافات جوهرية، سيكون هناك طبعاً خلافات سياسية مثل تلك التي توجد في أي بلد، لكن سنكون قادرين على حل تلك المشاكل.
    رأفت يحيى: عندما نتحدث عن تقاسم الثروة، ما هي رؤيتك لحسم هذه القضية مع الحكومة؟
    جون قرنق: نحن قدمنا موقفنا، ونعتقد أنه يجب تقسيم الثروة النفطية بالتساوي، وأن تحصل منطقة (بانتيو) على حصة عادلة من النقاط الموجود هناك، وكذلك الحكومة في جنوب السودان، يجب أن تحصل على حصتها، والباقي من العائدات يجب أن يذهب إلى كل الشعب السوداني، إننا نتحدث عن النسبة المئوية التي يجب أن يحصل عليها كل من المنطقة المنتجة للنفط وحكومة جنوب السودان وبقية الشعب، وسوف نتفاوض على هذا الأساس.
    طبيعة العلاقة بين قرنق والترابي
    رأفت يحيى: لو توضح لنا أي نوع من العلاقة تربطك بالدكتور الترابي، خاصة وإنكما تمثلان تياران متناقضان؟ الترابي يمثل توجهاً إسلامياً، فكراً أيديولوجياً إسلامياً؟
    جون قرنق: الحكومة التي كنا بصدد التفاوض معها في نيباشا، كانت تحاربنا وكنا في حالة حرب معها، والدكتور حسن الترابي كان جزءاً من هذه الحكومة، وهم من نفس الحركة السياسية، وهذه حقائق على الأرض، هدفنا السعي لإقامة علاقاتٍ مع كل القوى السياسية في البلاد، مهما كانت ميولاتهم الأيديولوجية، لأننا في بلد واحد هو السودان، ويجب عليَّ أن أعمل مع الجميع، بصرف النظر عن قناعاتهم الأيديولوجية، لكي أستطيع التوصل إلى تسوية سلمية، وعليه فإن المحادثات التي أجريناها مع الدكتور حسن الترابي ومولانا محمد إسماعيل الميرغني وسعيد صادق المهدي في القاهرة، أسفرت عن إعلان القاهرة، وبذلت كل هذه الجهود من أجل إجماع وطني وإجماع حول السلام نفسه، عكس ما حصل في اتفاق أديس أبابا، الذي شاركت فيه القيادات فقط، نحن نريد إشراك جميع القوى السياسية السودانية في عملية السلام لنتوصل إلى إجماع وطني حول السلام نفسه.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2007, 04:08 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    طبيعة علاقة الحركة مع مصر والعالم العربي
    رأفت يحيى: ما هي رؤيتك لطبيعة العلاقة التي تربط الحركة الشعبية بالعالم العربي؟ وخاصة بمصر التي يبدو أنها قلقة على مصادر المياه في الجنوب؟
    جون قرنق: علاقتي الشخصية مع مصر جيدة جداً، وعلاقة الحركة مع مصر جيدة كذلك، لقد زرت مصر لأول مرة عام 97، ولدي علاقات واسعة مع الأوساط المثقفة والإعلام والعديد من المنظمات ومع الحكومة، ومنذ عام 97 تمكنَّا خلال ست سنوات من بناء علاقات وثيقة مع مصر، الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي لتحرير السودان، وحكومة جنوب السودان لن يهددوا بأي حال من الأحوال مصالح مصر المائية، أنا شخصياً كتبت رسالة الدكتوراه في مشروع قناة (جونغلي)، ولا أعارض تلك القناة، بل فقط ناقشت التقسيم العادل لمزايا القناة، حتى يستفيد سكان منطقة القناة من المياه، إذن حتى قبل الحرب من خلال مساهماتي الشخصية في رسالة الدكتوراه، دعمت مشروع القناة.
    فيما يخص مصر أنا دائماً أتحدث عن وادي النيل، والتفاعل التاريخي مع وادي النيل، ففي تاريخ مصر كان الجنوب دائماً هو سبب نجاة البلد، ووحدة مناطقها العليا والسفلي، وبالإمكان كذلك الآن أن يؤمن الجنوب خلاصاً لمصر، ولا يشكل تهديداً على الإطلاق، بل على العكس هو منفعة، وسنواصل العمل على تطوير هذه العلاقات.
    وفيما يتعلق بالعالم العربي أنوي إقامة علاقات واتصالات واسعة مع بقية العالم العربي، من خلال جامعة الدول العربية، وأيضاً عبر علاقات ثنائية مع الدول العربية، لدينا علاقات تاريخية في جنوب السودان مع الكويت ولنا اتصالات جيدة مع الشيخ زايد، وسنواصل توطيد العلاقات مع العالم العربي.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2007, 08:20 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    حقيقة العلاقة بين الحركة الشعبية وإسرائيل
    رأفت يحيى: هناك تقارير عديدة عن نشاط إسرائيلي واسع في جنوب السودان، سواء على مستوى دعم الحركة مادياً، أو تدريب عناصرها عسكرياً، إلى أي مدى هذه التقارير صحيحة؟
    جون قرنق: حسنا إنه لأمر جيد أنك موجود هنا في رومبيك، ولم ترَ أي إسرائيلي هنا، كانت هناك أخبار أغلبها من ترويج بعض المشوِّشين، الذين يريدون تخويف السودانيين بالشمال، والعالم العربي من علاقات الجيش الشعبي لتحرير السودان مع مصر، لقد أُشيع كذلك أنني أنجزت دراستي الجامعية في إسرائيل، والحقيقة أنني لم أزر إسرائيل أبداً من قبل، إنها مجرد دعاية تسوقها حكومة الخرطوم لتقديمنا إلى العالم العربي في صورة سيئة، وعلى العكس فإن العديد من الدول العربية تقيم علاقات مع إسرائيل، إنها مجرد دعاية، ولم نتلقَ أي مساعدات من إسرائيل، ومصادر المخابرات العربية تستطيع أن تؤكد صحة ذلك بنفسها، مصر تملك جهاز مخابرات جيد، وبإمكانها أن تعلم ذلك بطريقتها الخاصة، وأنا متأكد أنهم سيكتشفون أن الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي لتحرير السودان لم يتلقيا إطلاقاً أي مساعداتٍ من إسرائيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2007, 10:17 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    الخطاب التاريخى للدكتورجون قرنق
    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    منذ عام 1983م والسودان يعانى كارثة فى معظم أرجائه وبدرجات متفاوتة فإن حربآ أهلية تدور رحها فى البلاد والآلأف من الأبرياء يعانون من جراء سلوك حكومة الجبهة فى الخرطوم والتى تصر على السيطرة المطلقة على الأغلبية بواسطة أقلية أصولية جبهجية لقد نضالنا من أجل الحرية والمساواة للجميع ومن أجل خلق ظروف تسمح ببذوغ فجر السودان الجديد وبصفتى قائد الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان أستطيع أن أؤكد أن مشكلات السودان الراهنة تعود إلى سببين تمسك الجماعات الأصولية بحكمها الظالم القاسى على الأغلبية وفشل هذه الجماعات فى الاستعانة بتاريخ البلاد الحافل.
    الجذور التار يخية للمشكلة
    إن المشكلة الأساسية التى يعانى منها السودان فى حقيقتها ذات بعدين:البعد التاريخى وتكوين البلاد المـعاصر. إن الحكومات التى تعاقبت على الحكم فى السودان منذ الاستقلال عام 1956م أتبعت سياسات مناقضة للبعدين المذكورين إن ما يميز السودان هو التنوع والذى يمكن تقصيه إلى حقبة تاريخية تعود إلى عهد التوراة من سفر التكو ين ٍ14.1,2ٍ يمكن فهم أن جنة عدن كانت أرض واسعة أكثر من أية دولة حديثة وكانت تضم ماهو معروف فى وقتنا الحاضر با لسودان وكان يروى جنة عدن أربعة أنـهار أولها (البيشون ) والذى يمر عبر أرضى (هافيلاه ) والتى كانت تتميز بغناء ها بأجود أنواع الذهب والمعادن و النهر الثانى هو نـهر (الجيهون ) والذى يمر عبرأراضى كوش وأثيوبيا والنهر الثالث هو نـهر (التيغريس ) ويمر شمال اسيريا والنهر الرابع هو نـهر ( الفرات إن الأمر لايحتاج خياللأ واسعآ لنفهم أن المقصود بالنهر الأول يجب أن يكون نـهر النيل الأبيض والثانى هو النيل الأزرق يوجد فى أديس أبابا فندق قديم يحمل اسم جيهون وما النهرين الثالث و الرابع فهما معروفان فى الحاضر بنفس اسـميهما التيغريس والفرات فى كتاب لبنى أشعياء الفصل الثامن عشر جاء ذكر كوش .ومن عهد الأنبياء إلى عصور المسيحية حيث تكونت مملكة النوبة بعد مجىء السيد المسيح وبعد ذلك جاء انتشار الإسلام ودخول العرب من شبه الجزيرة العربية إلى السودان مما أدى إلى نشوء مماليك إسلامية عديدة ثم بعد ذلك قيام الدولة المهدية تلته الحكم الانجليزى المصرى وبعدها الدولة السودانية المستقلة

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2007, 11:52 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    وكل ما سبق هوما أعنى به التنوع التاريخى.منذ عهد التوراة إلى السودان المستقل لقد صعدت وزالت مماليك وحضارات فى أرض بلادنا لأسباب عديدة أن الدول نتا ج للحر كات التاريخية للتجمعات البشرية والبشر ينتقلون من مكان لأخر لأسباب كثيرة منها البحث عن فرص اقتصادية أفضل أو الهرب من الاضطهاد الدينى أو لمجرد إشباع الفضول وهذا ما يعبر عنه تجربة شعب الولايات المتحدة والتى انتقل إليها جماعات بشرية كثيرة لأسباب مختلفة فمثلآ الأفارقة لم يختاروا أن يذهبوا إلى هناك وإنما جئ بهم إليها ولكنهم فى النهاية أصبحوا جزءآ من الأمة الأمريكية وبالمثل فى السودان فاءن حركة تنقل بشرية من أجزاء مختلفة من العالم كونت الأمة السودانية أما الوجه الآخر للتنوع فهو الشخصية المعاصرة لشعبنا والذى يحدده العرق من الناحية العرقية فاءن السودان يتكون من مجموعتين الأفارقة والعرب ولقد اختلق الاءعلام انطباعآ خاطئآ فحواه أن هناك أفارقة مسيحيون فى الجنوب وعرب مسلمون فى الشمال وهذاخطأ كبير لا يمثل الوضع الحقيقى إن آخر احصاء سكانى مستقل يمكن الاعتماد عليه والذى قامت به السلطات الاستعمارية قبل تركها السودان عام 1956 م أوضح أن التوزيع الديموجرافى للسكان كالآتى 31% يمثلون العرب أما الأفارقة فإن نسبتهم بلغت 61% و8% آخرون معظمهم من غرب افريقيا انقطعت بهم السبل فى طريقهم إلى مكة وبناء أعلى ما سلف فإن 69% من تعداد السودانيين من الأفارقة وحيث أن 30% من التعدد الكلى للسكان من جنوب البلاد فإن بقية ال 39% من الأفارقة يكون من الشماليين وبذلك فإنه حتى فى الشمال نفسه فإن الأفارقة يمثلون الأغلبية حيث يشكلون نسبة 56% من تعداد الشمال صحيح أن الشمال يتمع بإغلبية مسلمة ولاكن بكل تأكيد فإنها لا تتمتع بأغلبية عربية ومن أوجه التنوع فى الشخصية المعاصرة لشعبنا تجد الدين حيث لدينا مسلمون ومسيحيون وآخرون يعتقدون بديانات أسلافهم لهذا فإن السودان بصورتين من صور التنوع فى التركيبة المعاصرة لشعبنا وهذه الحقائق تجاهلتها الحكومات التى تعاقبت على حكم السودان منذ الاستقلال وإلى يومنا هذا إن الحكومة الحالية للجبهة الإسلامية يمكن اعتبارها حصيلة للسياسات التى انتهجتها الحكومات التى سبقتها واستطيع أن انعتها بإنها أقبح وجه للسودان القديم فبدلآ من استقلال التنوع التاريخى المعاصر من أجل تطوير وخلق هوية سودانية تشمل الجميع حيث تضمن الولاء والمواطنة لكل السودانيين دون اعتبار للعرق أو الدين أو الجذور التاريخية فإن حكومات ما بعد الاستعمار كانت تؤكد على عاملين فقط العروبة والإسلام علينا أن نتجاوز هذه المفاهيم الضيقة إن لم تكن مغالطات تاريخية دون أدنى جدال مع هؤلاء بأن نقول يجب أن يبقى العرب عربآ والأفارقة أفارقة والمسلمون مسلمون والمسيحيون مسيحيون فى إطار السودان الواحد ويمكننا استقلال هذا التنوع بربطها بالواقع من حولنا وباختصار من أجل إ يجاد هوية سودانية تتوافق وتاريخها وبدلآ من ذلك ابتلينا بحكومات تنتهج سياسات تستبعد الآخرين وفى الواقع فإن النظام الحالى للجبهة الأسلامية أبتدع عنصرآ جديدآ لإبعاد الآخرين ولم يعد كافيآ أن تكون مسلمآ ولكن على المرء أن يكون أصوليآ جبهجى.


    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2007, 09:23 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    الكارثة السياسية و نـماذج حلولـها عندما تأسست الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان فى العام 1983م نحن المشاركون فى التأسيس اقتـنعنا بأنه علينا أن نقاتل من أجل سودان موحد شريطة أن يكون سودانآ واحدآ على أسس جديدة نحن مقتنعون بأن المجموعات العرقية والدينية المختلفة فى بلادنا يمكن صهرها فى وعاء سمينا هو السودان الجديد منذ اندلاع الحرب الأهلية عام1983 فاءن الحركة الشعبية و الجيش الشعبى لتحرير السودان مضياء قدمآ فى اتجاه تحقيق السودان الجديد وا إلى دولة ديـمقراطية. و فى الطريق السليم لتحقيق خلق دولة سودانية ديـمقراطية وذلك بالاشتراك مع القوى الديـمقراطية فى شـمال السودان. وفى الوقت الراهن نتعاون مع قوى المعارضة الشمالية تحت مظلة التحالف الوطنى الديـمقراطى وتوصلنا معهم إلى اتفاقية أسمره فى يونيو 1995م ووفقنأ لاتفاقية أسمره فإن تر تيبات بشأن الكونفيدرالية والفيدرالية سيتم وضعها فى الفترة الانتـقالية بحيث يشمل ذلك السودان كله ويتبع ذلك استفتاء حول حق تقرير المصير فى جنوب السودان و جبال النوبة و هضبة الانقسنا لدين مسودة أساسية يمكن الاعتماد عليها فور إسقاط نظام الجبهة الاسلامية لأنها لا تستطيع تحقيق السلام فى السودان فمنذ أن استولت على الحكم فى العام 1989م بذلنا جهودآ من أجل تحقيق السلام على كل حال فإن نظام الجبهة الإسلامية نظام متعصب لا يرض بأى سلام إلا وفقآ لشروطه ورؤيته وذلك كما يتصورون عن طريق قهر وهزيمة الحركة الشعبية لكن ذلك غير ممكن. إن العقبة فى طريق السلام فى السودان ليس ما يسمى بمشكلة الجنوب فى الوقت الراهن فإن المشكلة هى مشكلة الشمال إن الأمر واضح للعيان ومعروف أن بعض الشمالين يرتابون وغير مقتنعين بل الحركة الشعبية و الجيش الشعبى لتحرير السودان ويرونـها حركة جنوبية ذات طابع مسيحى رغم أن الحركة ليس كذلك ولكن ذلك هو ما يتصورونه ونحن نعلن دائمآ أن الحركة حركة قومية سودانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2007, 09:24 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    الكارثة السياسية و نـماذج حلولـها عندما تأسست الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان فى العام 1983م نحن المشاركون فى التأسيس اقتـنعنا بأنه علينا أن نقاتل من أجل سودان موحد شريطة أن يكون سودانآ واحدآ على أسس جديدة نحن مقتنعون بأن المجموعات العرقية والدينية المختلفة فى بلادنا يمكن صهرها فى وعاء سمينا هو السودان الجديد منذ اندلاع الحرب الأهلية عام1983 فاءن الحركة الشعبية و الجيش الشعبى لتحرير السودان مضياء قدمآ فى اتجاه تحقيق السودان الجديد وا إلى دولة ديـمقراطية. و فى الطريق السليم لتحقيق خلق دولة سودانية ديـمقراطية وذلك بالاشتراك مع القوى الديـمقراطية فى شـمال السودان. وفى الوقت الراهن نتعاون مع قوى المعارضة الشمالية تحت مظلة التحالف الوطنى الديـمقراطى وتوصلنا معهم إلى اتفاقية أسمره فى يونيو 1995م ووفقنأ لاتفاقية أسمره فإن تر تيبات بشأن الكونفيدرالية والفيدرالية سيتم وضعها فى الفترة الانتـقالية بحيث يشمل ذلك السودان كله ويتبع ذلك استفتاء حول حق تقرير المصير فى جنوب السودان و جبال النوبة و هضبة الانقسنا لدين مسودة أساسية يمكن الاعتماد عليها فور إسقاط نظام الجبهة الاسلامية لأنها لا تستطيع تحقيق السلام فى السودان فمنذ أن استولت على الحكم فى العام 1989م بذلنا جهودآ من أجل تحقيق السلام على كل حال فإن نظام الجبهة الإسلامية نظام متعصب لا يرض بأى سلام إلا وفقآ لشروطه ورؤيته وذلك كما يتصورون عن طريق قهر وهزيمة الحركة الشعبية لكن ذلك غير ممكن. إن العقبة فى طريق السلام فى السودان ليس ما يسمى بمشكلة الجنوب فى الوقت الراهن فإن المشكلة هى مشكلة الشمال إن الأمر واضح للعيان ومعروف أن بعض الشمالين يرتابون وغير مقتنعين بل الحركة الشعبية و الجيش الشعبى لتحرير السودان ويرونـها حركة جنوبية ذات طابع مسيحى رغم أن الحركة ليس كذلك ولكن ذلك هو ما يتصورونه ونحن نعلن دائمآ أن الحركة حركة قومية سودانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2007, 09:05 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    رسالة العقيد جون قرنق:
    الى كل وحدات الجيش الشعبى والحركة الشعبية
    والسلطة المدنية والى سكان السودان الجديد
    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    1. اليوم، السادس عشر من مايو 2002، يوافق الذكرى التاسعة عشرة (لتأسيس الحركة الشعبية/الجيش الشعبى لتحرير السودان). ونحن نبدأ عامنا العشرون من النضال البطولى، أحى كافة الأبطال والشهداء، الذين سقطوا فى مسيرة النضال من أجل الكرامة السودانية قبل الإستقلال وبعده وعلى مدى تاريخنا والآن فى النضال من أجل سودان جديد... سودان الديمقراطية، والحرية، والعدالة، وحقوق الإنسان والرخاء لكافة السودانيين. أحى أولئك الأبطال والشهداء ذكرى لكونهم لم يستشهدوا هباءً. أسطورة نضالهم وروحه ستكون دوماً مرشداً لنا ولأجيال قابلة.
    2. فى مناسبة الذكرى التاسعة عشرة، أهنئ كل الضباط، و السلطة المدنية، ورجالات الجيش الشعبى والحركة الشعبية لتحرير السودان و السلطة المدنية وكوادرها لمقاومتهم ودحرهم لهجوم فصل الجفاف للعام 2001- 2002 التى شنها العدو والتى أوشكت على نهايتها الآن.
    3. كما ورّد فى رسائلى المتعددة الى كافة الوحدات، فإن هجوم فصل الجفاف تركز فى غرب أعالى النيل (منطقة النفط) وبحر الغزال. فى غرب أعالى النيل حشد العدو وحدات من 7000 جندى نظامى، وقوات دفاع شعبى ومليشيات قبلية مختلفة كلهم مدعومون بالمدرعات، والطائرات العمودية، ومقاتلات الميج، والقاذفات الأنطينوف. كان الهدف دفع قواتنا والسكان بعيداً عن حقول النفط والإستمرار من ثم فى إستغلال النفط فى بناء إقتصادهم وقدراتهم العسكرية. خطط العدو للإستيلاء على جوجريال، وواراب، وثييت، والتونج، ورمبيك، ويرول فى بحر الغزال بحيث يفرض قبضته من ثمَّ على المنطقة كلها ويضيف المزيد من الحماية على حقول النفط.
    4. انتهى هجوم فصل الجفاف الذى شنه العدو فى غرب أعالى النيل قبل اسبوعين تقريباً بكارثة حقيقية للعدو الذى تكبد أكثر من الفى قتيل خلال الثلاثة أشهر من الهجوم، بالإضافة الى خسارة الكثير من المعدات. وقد أوقفت اثنتين من شركات النفط، لوندن السويدية وومف OMV النمساوية، عملياتهما وسحبتا طواقمهما الى الخرطوم نتيجة الهزيمة التى منى بها العدو. وأرسل العدو الى وسط أعالى النيل قوة مشتركة مؤلفة من ألف رجل تحت قيادة جون كولانج بيوت، عضو القيادة العليا للحركة الشعبية المنشق، فى محاولة فاشلة للجبهة القومية الإسلامية تأسيس حكومة إقليمية فى أيود يكون كولانج والياً عليها. تمت إبادة الحملة وقتل كولانج فى معركة مدافعاً عن نظام الجبهة القومية الإسلامية. فى الوقت الراهن فإنَّ قواتنا سوياً مع قوات الجبهة الخامسة فى شرق أعالى النيل تحقق تقدماً فى فرض قبضتها على المنطقة وتتحرك بإتجاه الناصر. مليون تهنئة لكل الجنود، والضباط، والسلطة المدنية، والسكان المدنيين فى غرب ووسط وشرق أعالى النيل على تلك الإنتصارات العظيمة.
    5. كان هجوم فصل الجفاف الذى شنه العدو فى بحر الغزال هو الأكثر طموحاً. هدف العدو الى السيطرة على كل المنطقة، بدءاً بمدينة جوجريال.قدمت قواتنا الباسلة فى الجبهة الثالثة هدية مجيدة للذكرى التاسعة عشرة ولقنت الجبهة القومية الإسلامية درساً لن تنساه. هجوم العدو على جوجريال تمَّ إجهاضه بصورة حاسمة أمس، الخامس عشر من مايو 2002، حيث فرض على العدو الإنسحاب الى كواسجوك، وذلك فى عشية ذكرانا التاسعة عشرة. كتيبة الشهيد كاكوم التى أرسلها العدو والكتيبة التى وصلت لدعمها ستتم إبادتهما فى نهاية المطاف، وستصبح تلك الهزيمة بمثابة أم النكبات بالنسبة للعدو. مليون تهنئة لكل الجنود، والضباط، والسلطة المدنية، والسلطة المدنية ، والسكان المدنيين فى بحر الغزال على إنتصارهم العظيم بدحر هجوم العدو على جوجريال
    ونواصل

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 12-02-2007, 08:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2007, 08:27 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم .
    6. خلاصة القول، فإن وضعنا العسكرى إجمالاً قوى مع آفاق عظيمة فى كل الجبهات. الآن وقد دحرنا والحقنا الهزيمة بهجوم فصل الجفاف الذى شنته الحكومة، فإن العدو يستحق هجوماً مضاداً من الجيش الشعبى لتحرير السودان، وهذا ما سوف يحصلون عليه.
    7. فى الجانب السياسى، أنجزنا إنتصارات سياسية هامة كما أشرت فى رسائلى المختلفة الى كافة الوحدات. أعلنت السنة المنصرمة بحق سنة للسلام، والتسوية، والوحدة. حققنا الإندماج والوحدة مع الجبهة الشعبية السودانية للديمقراطية وقوات التحالف السودانية، وستستمر هذه العملية، وستترجم الى إنتصارات على الأرض. على الصعيد الدولى أنفذنا حملة ديبلوماسية ناجحة فى المملكة المتحدة، وأوربا، والولايات المتحدة الأمريكية. فى كل مكان ذهبنا اليه، قدمت رسالة غير متغيرة واحدة تألفت من خمس نقاط:
    (1) إن نظام الجبهة الإسلامية فى الخرطوم لم يتغير، ولا يمكن أن يتغير، ولن يتغير برغم تعاونه مع الولايات المتحدة الأمريكية فى قضايا الإرهاب الدولى. إنهم يتعاونون مع الولايات المتحدة الأمريكية لخوفهم بعد أحداث الحادى عشر من سبتمبر من أن يتلقوا ضربة مثل ما ضربت طلبان, وجادلت بأن نظام الجبهة الإسلامية لا يمكن إصلاحه، إنهم مشوهون لدرجة يستعصى معها الإصلاح ومن ثمَّ لا بد من إزالتهم لا إصلاحهم. سميتهم "طالبان أفريقيا"، وكان ذلك على كافة قنوات الإعلام.
    (2) الرسالة الثانية هى أن هناك بديل لنظام الجبهة القومية الإسلامية، ذلك هو التجمع الوطنى الديمقراطى، الذى يتكون من الحركة الشعبية/الجيش الشعبى وأحزاب المعارضة الشمالية التى تحمل رؤى إسلامية معتدلة. وعليه فقد ناشدنا مطالبين بدعم التجمع الوطنى الديمقراطى بحيث يتم تطويره بديلاً متيناً وناجحاً ليحل محل نظام الجبهة الإسلامية.
    (3) ثالثاً، برغم الرسالتين أعلاه، فإننا (الحركة الشعبية/الجيش الشعبى) لانمانع وجاهزين للتفاوض مع نظام الجبهة القومية الإسلامية عبر وساطة الإيقاد وعلى أساس إعلان المبادئ الموضح فى مبادرة الإيقاد DOPs. واقترحنا أن الحل الأكثر نجاحاً هو الكونفدرالية خلال فترة إنتقالية كشكل من الوحدة المبدئية Interim Unity لحل مشكلة الدين والدولة (الشريعة)، يتبع ذلك ممارسة حق تقرير المصير فى نهاية المرحلة الإنتقالية للإختيار بين (أ) الحفاظ على الإتحاد الكونفدرالى، أو (ب) الإستقلال الكامل. فى الإتحاد الكونفدرالى سيكون هناك دستوران، دستور لكل دولة، ودستور ثالث للسلطة الكونفدرالية، وهذا الدستور الأخير هو الذى سيكون موضوعاً للتفاوض. النموذج الكونفدرالى سيكون حلاً مشروعاً fair وعادلاً just، طالما أننا سوف لن نكون مطالبين بقبول شكل من أشكال "الشريعة"، على سبيل المثال، "الإستثناء من الشريعة" أو ما يسمى بـ "الوضع الخاص" للجنوب. وسيكون مشروعاً وعادلاً للجبهة القومية الإسلامية لأنهم لن يكونوا مطالبين بالغاء الشريعة، بإستثناء العاصمة، والتى يجب أن تكون بالضرورة مدنيَّة secular. يعطى النموذج الكونفدرالى الوحدة فرصة خلال المرحلة الإنتقالية، الى جانب كونه يوفر خيار الإنفصال فى نهاية المرحلة الإنتقالية، ومن ثم سيرضى هذا النموذج كل المتراهنين stake-holders
    (4) رابعاً، الرسالة الرابعة هى رؤيتنا وبرنامجنا للسلام عن طريق التنمية. الحجة هى أنه أثناء تفاوضنا مع نظام الجبهة القومية الإسلامية للوصول الى تسوية سياسية (مسلك 1)، وأثناء بناء التجمع الوطنى الديمقراطى (المسلك 2) ليحل محل حكومة الجبهة القومية الإسلامية، لا بدَّ أن نبدأ ونواصل التنمية الإجتماعية- الإقتصادية فى المناطق التى نسيطر عليها (المسلك 3). لا يمكن لأطفالنا أن ينتظروا السلام ليذهبوا الى المدرسة؛ يجب أن يذهبوا الى المدرسة الآن. آخذين فى الحسبان أن هذه الحرب ظلت تدور رحاها على مدى تسعة عشر عاماً فى حين دامت حرب الأنيانيا-1- سبعة عشر عاماً، سنترك المزيد من أجيال أطفالنا قابعين فى الأمية إذا بقينا ننتظر السلام لتمكينهم من الذهاب الى المدرسة.صندوق الدعم الأمريكى USAID، عبر برنامج النجمة STAR وغيره من البرامج قد التزم بمبلغ 42.5 مليون دولار، عشرون مليوناً منها للتعليم والاثنان وعشرون ونصف المتبقية للزراعة على مدى السنوات الخمس القادمة، وهذه قد تضاعف أو تزداد ثلاث أضعاف، وفقاً للمستجدات
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2007, 04:35 PM

Abdelfatah Saeed Arman
<aAbdelfatah Saeed Arman
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 595

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    Dear

    يحي ابن عوف


    John Garang's vision will never die...and without it Sudan will be falling apart,its still alive more than ever
    So, KEEP IT UP
    Regards
    Fatah
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 01:23 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Abdelfatah Saeed Arman)

    تحيتي وتقديري،عبد الفتاح ،
    وشكرا على كلماتك الجميلات
    لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد[/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 02:30 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    لن يعرف السودان في تاريخه القريب القادم شخص بمقام الدكتور المفكر جون قرنق.
    لنحتفل جميعا بحياة الدكتور الراحل ويجب السير في خطاه مهما كلف ذلك. لأنه الخيار الوحيد لحل جميع مشاكل السودان.

    دينق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 03:58 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Deng)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    .
    5) الرسالة الخامسة هى الوحدة المتنامية للحركة الشعبية/الجيش الشعبى وقوتهما كما يتمثل ذلك فى الجنوب من خلال إندماج ووحدة الجبهة الشعبية السودانية للديمقراطية، وفى التجمع الوطنى الديمقراطى بالإندماج والوحدة مع قوات التحالف السودانية. هذه الوحدة المتنامية أكثر تدلل على أن التجمع الوطنى الديمقراطى هو بديل ناجح لنظام الجبهة القومية الإسلامية. ارتباطاً بهذه الوحدة المتنامية هناك الدور المتنامى للدياسبورا السودانيين (المهاجرين أو الشتات كما أسماهم الصادق المهدى)، التى أعلنتها الجبهة السابعة. ففى الولايات المتحدة الأمريكية، خاطبت خلال زيارتى ما لا يقل عن عشرين الفاً من الدياسبورا السودانيين فى حوالى اثنى عشرة مدينة فى الولايات المتحدة الأمريكية.يحتاج الدياسبورا السودانيون الى تنظيم ليقوموا بدورهم فى النضال 8.أخيراً، رفاقى الأعزاء، فإننى ممتلئ ثقة أن تطورات أساسية ستحدث فى نضالنا خلال هذا العام العشرون من الكفاح، وأود أن اختتم بتلخيص برنامج الحركة الشعبية/الجيش على مدى العام المقبل. هذا البرنامج شبيه بالذى طرحت مخططه فى خطاب الذكرى السابقة. يتكون برنامجنا للاثنى عشرة شهراً القادمة من النقاط المركزية الآتية:
    أولا: ستعمل الحركة الشعبية/الجيش بجهد لعقد المؤتمر القومى National Convention الثانى قبل الذكرى اللاحقة برغم كل الصعوبات. يجب أن يكون ذلك مؤتمراً للحركة الشعبية لتحرير السودان بهدف أساسى هو بناء جناح سياسى للحركة، بحيث تصبح الحركة الشعبية ثابتة القدمين فى كل السودان الجديد.
    ثانياً: ستواصل الحركة الشعبية/الجيش نضالها من أجل إنجاز تسوية ووحدة شعبنا، ولتقوية الوحدة الداخلية والتماسك فى إطار الحركة الشعبية/الجيش الشعبى، والوصول الى إخواننا وإخواتنا الذين هجروا الحركة منذ عام 1991 والترحيب بهم وبأى آخرين للإنضمام أو إعادة الإنضمام الى الحركة وفق روح إعلان لافون، و إتفاق ونليت، ، مايو 2001 وإتفاق ليير فى السادس من يناير 2002.
    ثالثاً: ستواصل الحركة الشعبية/الجيش الشعبى السعى الى السلام عن طريق المسالك الثلاث، بالتشديد بصورة خاصة على (المسلك 3)، السلام عن طريق التنمية، بحيث نبنى إقتصاداً تحررياً ناجحاً من خلال تحسين البنى المدنية لحكم جيد، وتشجيع المجتمع المدنى وتخويله، وبخلق البيئة الضرورية للوصول الى السلام والإستقرار فى الريف. برنامج المسلك الثالث لا بدَّ أن يمكن شعبنا من إنتاج طعام كاف لأنفسهم بالإضافة الى المحاصيل النقدية، مما يمكنهم من توليد أرباح لأنفسهم وأسرهم. المحراث المجرور بالثور سيكون بصفة خاصة عموداً أساسياً للسلام عن طريق التنمية، وعلى كل وحدات الجيش الشعبى والسلطات المدنية أن تأخذ هذا بجدية.
    رابعاً: فى محتوى السلام عن طريق التنمية، على السودان الجديد أن يرى عملته الخاصة خلال هذا العام العشرين للكفاح. عملتنا جنيه السودان الجديد (NSP) كان من المفترض أن يكون فى التداول بحلول هذه الذكرى التاسعة عشرة، لكن ذلك ما كان ممكناً بفعل صعوبات تقنية بما فى ذلك توفير النفقات الضرورية لطباعة النقود. تعمل لجنتنا الإقتصادية بجهد لحل تلك المشكلات. اننى أدرك الجدل الذى يدور حول مسألة العملة. أؤكد لكم أن القرارات فيما يتعلق بإستخدام العملة لن تتخذ من قبل نفر قليلين، لكن ذلك سيشمل مناقشات قاعدية واسعة.

    ونواصل

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 13-02-2007, 04:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 04:55 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    الـحبيـب الفاضل دينق
    اشكرك علي المداخله الضافيه
    لم يكن الدكتور جون قرنق مؤسساً للحركة الشعبية لتحرير السودان فقط، بل أنه ساهم فى صياغة رؤاها ومواقفها السياسية وتوجهاتها ،التى لعب فيها كل الأدوار تقريباً فقد كان القائد العسكرى والمفكر السياسى ورجل الدبلوماسية، وكان يمسك بكل الخيوط، ، وتمتع بحضور شخصى ، فضلاً عنشبكة معقدة من التحالفات والعلاقات الداخلية والإقليمية والدولية لدي الدكتور جون قرنق شخصية قيادية نافذة كما يملك حضورا عالميا ومشروعاً كبيرًا ينطلق من واقعية وحاجة ماسة لأهل السودان قاطبة الذين يريدون بالفعل سوداناً جديدًا يسوده العدل والحكم الراشد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 05:50 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    الفاضل يحي ابن عوف
    التحيه لك وانت تتحفنا بهذه الاقوال و المقابلات القيمه للزعيم الخالد د.جون قرنق دي مبيور.
    افكر في كل هذه الجموع البشريه التي انكسر حلمها برحيل قرنق.
    تراجي
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 07:02 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Tragie Mustafa)

    العزيزة تراجي لكى كل التقدير والسلام
    لقد ارتبط إسم د. جون قرنق في التاريخ السياسي السوداني المعاصر، بالنضال المسلح للحركة الشعبية من أجل التغيير وبناء الوطن على أسس جديدة، والذي استمر لأكثر من عقدين من الزمان، وأدي إلى اتفاقية نيفاشا. طوال تلك الفترة
    كانت شخصية قرنق تلعب الدور المحوري ـ إن لم يكن الحاسم ـ في تحريك الأمور داخل الحركة الشعبية. فقد كان ممسكاً بقيادة عملها العسكري والسياسي والدبلوماسي، تحت إدارة مركزية. وعلى الرغم من حركات الانقسام الكثيرة التي مرت بها الحركة، إلا أنها وفي نهاية المطاف كانت قادرة على استعادة حيويتها وقوتها من جديد بفضل شخصية د. قرنق الكاريزميإ إن السود الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة في دماء كل الشعب السوداني المهمش

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 13-02-2007, 07:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 07:36 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: الأخ أبوعوف تحيتي ... كان غيابه صدمة لكل السودانيين

    غير صحيح




    وعندي الدليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 08:08 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Mohamed E. Seliaman)

    Quote: غير صحيح

    وعندي الدليل


    محمد سليمان

    ومنكم نستفيد افيدونا افادكم الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 07:22 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم.
    خامساً: ستستمر الحركة فى بناء سلطة مدنية للسودان الجديد فى كافة المناطق المحررة، بوصفها الجهاز التنفيذى للمجتمع المدنى المسئولة عن تنفيذ سياسات الحركة الشعبية والسودان الجديد. ستتطور هذه لتصبح حكومة للسودان الجديد كلما أقتنينا سيادة أكثر.

    سادساً: ستستمر الحركة الشعبية/الجيش الشعبى فى إعادة تنظيم، وإعادة بنية الجيش الشعبى كيفاً وكماً ليصبح جيش تحرير عضوى لديه قدرات كافية لإنجاز مهامه والإسهام فى بناء السودان الجديد فى السلم والحرب. فى هذا السياق ستستمر الحركة فى سياستها لفتح جبهات للجيش الشعبى فى أى من أجزاء السودان حيثما يكون ذلك عملياً. سيتطور الجيش الشعبى ليصبح الجيش الرسمى للسودان الجديد كلما اقتنينا المزيد من السيادة.
    سابعاً: سنستمر فى بناء الحركة الشعبية لتصبح حركة سياسية فاعلة تقود النضال، حالياُ أثناء الحرب وكذلك فيما بعد الحرب فى سودان جديد سلمى ومستقر.. فى هذا الخصوص، سنفعل الوجود السياسى للحركة الشعبية فى الخرطوم وغيرها من المراكز الحضرية فى كافة أرجاء السودان. وفى هذا السياق، ستبدأ إذاعة السودان الجديد بثها خلال هذا العام، وستساعد بدرجة كبيرة فى تثبيت الحركة الشعبية

    ثامناً: على الصعيد الدولى، ستستمر الحركة الشعبية/الجيش الشعبى فى قطف ثمار علاقات الصداقة مع كافة دول المنطقة ومع المجتمع الدولى عموماً. ستستمر الحركة تسعى للحصول على المساعدات الإنسانية الإغاثية، فى الوقت الذى تفعل كل ما هو ضرورى لإنجاز الكفاية الذاتية فى المواد الغذائية فى السودان الجديد، كما وتسعى الى المساعدات التنموية والوصول الى الأسواق الإقليمية والدولية. سنستمر فى التعاون مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى فى مجالات حقوق الإنسان، والإغاثة والمجالات الأخرى ذات الفائدة للشعب السودانى.

    تاسعاً: ستستمر الحركة الشعبية/الجيش الشعبى فى التفاوض مع نظام الجبهة القومية الإسلامية من خلال المبادرات المختلفة على أساس إعلان المبادئ لمبادرة الإبقاد، وستستمر فى إحترام مقترحات دانفورث الهادفة بناء الثقة على أساس متبادلة.
    9. أخيراً، بمناسبة هذه الذكرى التاسعة عشرة، أحى مرة ثانية شهداءنا الذى يرجع هذا اليوم اليهم، واحيكم وأهنئكم جميعاً أينما كنتم على الإنتصارات المنجزة على مدى الاثنى عشر شهراً الماضية. أؤكد لكم جميعكم أن الحركة ستكون مخلصة لأهداف النضال ومتمسكة بها. الحركة الشعبية/الجيش الشعبى لن تخون أبداً قضية الشعب. أؤكد لكم أنه، فى الوقت الذى يشن فيه الجيش الشعبى الكفاح المسلح، فإن الهدف سياسى، للوصول الى الحرية وتأمين العدالة والكرامة للجميع، أى، تحقيق السودان الجديد. أؤكد لكم أن الحركة الشعبية/الجيش الشعبى ملتزم بجدية بالسلام والتسوية بين شعبنا وبوحدته، وبوحدة حركة التحرر. أتمنى لكم الخير جميعاً ونحن ندخل العام العشرين من نضالنا. فليبارككم الله جميعاً، الحركة الشعبية/الجيش الشعبى اويى! التجمع الوطنى الديمقراطى أوييى! السودان الجديد أويى! النصر للحركة الشعبية/الجيش الشعبى والتجمع الوطنى الديمققراطى ولشعب السودان الجديد!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2007, 10:32 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    [


    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه


    كان الدكتورقرنق من القلة الذين يؤمنون بأهمية وحدة الجنوب مع الشمال، يقول ريتشارد كورنويل الخبير في معهد الدراسات الأمنية في بريتوريا بجنوب أفريقيا لجريدة الكرستيان ساينس مونيتور (2/8). فقد كان على قناعة أن الجنوب من دون الوحدة مع الشمال سيتفكك وستدب الخلافات بين مكوناته. لذا، فوحدته مع الشمال تجعله منشغلاً بالتعامل مع هذا الشمال وليس مع خلافاته. بل أكثر من ذلك، أن قرنق كان يؤمن بالوحدة الأفريقية على أسس جديدة
    ولا شك أن رأي قرنق في الوحدة مع الشمال حفاظاً على وحدة الجنوب رأي حصيف. فإن الجنوب يعج بخليط قبلي يتحدث بأكثر من ثلاثين لغة ولهجة فضلاً عن انقسام ديني بين المسيحيين وآخرين يؤمنون بديانات وثنية متعددة.
    أما أشهر تلك القبائل فهي الدنكا، وهي أكبرها عدداً والنوير والشلوك إلى جانب تجمعات قبلية أصغر كالمادي والمورو والأنواك والأشولي والباري... ومن الواضح أن هؤلاء لا تجمعهم هوية بذاتها، وبالتالي لا يمكن أن ينضووا تحت راية واحدة اللهم إلا راية الجنوب في مقابل الشمال.
    ولعل هذا التنوع العرقي واللغوي والديني كان سبباً في زعزعة استقرار السودان الحديث الذي أخذ استقلاله عن الحكم البريطاني المصري المشترك في العام 1956. وقد ترافق ذلك مع تباين تاريخي واضح في توزيع الثروة والسلطة والمناصب
    تلخصت فلسفة ورؤية الدكتور قرنق لقضية السلام والتحول الديمقراطي في السودان على فهم محدد لكنه وفي ذات الوقت عميق للغاية، وهو قيام سودان على أسس جديدة هذه الفلسفة كانت الأرضية التي تأسس عليها مفهوم خيار الوحدة الطوعية من خلال آلية تقرير المصير. النقلة التكتيكية لتحقيق هذا الحلم الكبير بالنسبة للحركة الشعبية كانت من خلال نقل معركتها السياسية للشمال والانتشار فيه، بدلاً من التقوقع جنوباً، وفتح مجالات أوسع لتحالفات كبيرة مع كافة القوى في المدن والهامش.وهو ما كان متوقعاً أن يدفع بالحركة إلى موقع الريادة السياسية في السودان وانتفاء الصبغة الإقليمية والاثنية التي ظلت الحكومة ـ ولا زالت تدمغها بها طوال تاريخ الصراع.[blue/]

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 14-02-2007, 10:37 PM)
    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 14-02-2007, 10:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2007, 10:43 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    فقد كانت ومازالت شخصية "القائد" تلعب دوراُ مؤثراً في تاريخ الحركة الشعبية، والثابت في هذه المرحلة
    فإذا كانت رؤية جون قرنق للمستقبل وإعادة هيكلة الدولة ترتكز على نقل المعركة السياسية إلى قلب المركز وتفكيك سلطته وهيمنته، وبناء السودان الجديد على أنقاضه بكافة الوسائل بما فيها السلام نفسه، فإن هذه الرؤية الآن، قد لا تحبذها القيادة الجديدة بذات النهج. ومن الممكن أن تنحى منحاً مختلفاً يحتفظ في داخله بقيم ورؤى السودان الجديد، لكن وفق أسلوب وتكتيك مغاير يعتمد التركيز أولاً على بناء الجنوب وتقويته، وترك مسألة الاختراق للمركز للظروف ومقدرات أهل الشمال. وهذا عكس ما كان ينادي به قرنق، من تفكيك لهيمنة المركز وهزيمته من خلال التوجه نحو الأفق القومي
    وبناء التحالفات العريضة وإدارة المعارك السياسية والتفاوض مع الهامش، وغيرها من أساليب، بما فيها إقناع قوى المركز أن مصلحتها تقتضي العمل علي جعل خيار الوحدة جاذباً للجنوب عند الاستفتاء علي حق تقرير المصير. ونرجح أن تختط القيادة الجديدة مساراً مغايراً، يرى أن السودان الجديد وتفكيك هيمنة
    المركز، ستتحقق من خلال تقوية قاعدة الحركة في الجنوب، وتعمل علي مصالحة وتوحيد كافة فصائله السياسية أولاً، قبل التوجه لم يناضل الشهيد الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً، وابلغ دليل على ذلك.. هو نصوص الاتفاقية التي نصت على كثير من المكاسب لأهل ومواطني الشمال، وعلى رأسها التحول الديمقراطي.
    * وقد ظل الدكتور جون قرنق مهموماً طوال فترة نضاله بقضايا المظلومين والمهمشين في كل السودان، وليس الجنوب فقط، لذلك انضم الى حركته النضالية الآلاف من ابناء الشمال وجبال النوبة والنيل الازرق والغرب والشرق،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 02:35 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    I greet you on the occasion of this peace, which we have just signed, all the Sudanese women everywhere. Women in Sudan, as everywhere" in the world, are the marginalized of the marginalized, whose suffering goes beyond description. The Sudanese rural woman, for example, gets up at five o’clock in the morning to walk five kilometres just to get five gallons of water after five hours’ walk, spends another five hours working on the family farm and five more hours making the family meal and then she goes to sleep."

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 09:31 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Deng)


    الـحبيـب الفاضل دينق سلام كبير و تحياتي
    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 09:33 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    من ارشيف قناة الجزيرة

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    إسلام صالح: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله، نرحب في هذا اللقاء بالدكتور جون غرنغ (زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان)، دكتور جون غرنغ في بداية هذا اللقاء، وقبل أن نتعرف عن كيفية التوصل لاتفاق (ماشاكوس) بين الحكومة والحركة، نود أن نتعرف عن الأسباب الحقيقة التي جعلتكم تحملون الأسباب الحقيقية التي جعلتكم تحملون السلاح 19 عاماً، ما هي المبررات التي جعلتكم تخوضون هذه الحرب التي راح ضحيتها أكثر من مليوني شخص في السودان؟
    الأسباب الحقيقة وراء قيام الحركة الشعبية بالحرب في جنوب السودان
    د. جون غرنغ: كما تعلم، هذه ليست أول حرب تخوضها الحركة الشعبية لتحرير السودان، كانت هناك قبلها الحرب التي بدأت عام 55، وقادتها (الأمياميا) واستمرت 17 عاماً، بدأت الحرب في الجنوب كنتيجة لإخفاق محاولات إحلال السلام في الجنوب، ومنذ عام 47 وحتى الاستقلال، في عام 56 كنا نطالب بدولة فيدرالية ضمن السودان، وقال السياسيون وقتها إنهم سيأخذون الأمر بعين الاعتبار عندما تنال البلاد استقلالها، وحين استقل السودان لم يؤخذ هذا الأمر بعين الاعتبار ولم نر هذه الفيدرالية ولهذا لم يكن من خيار أمام الجنوبيين في عام 55 و56 سوى حمل السلاح، لأنه تم إقصاؤهم من كل شيء حتى من عملية الاستقلال نفسها، وكنت حينها شاباً فالتحقت بحركة (أمياميا) ولم تنتهِ هذه الحرب إلا عام 72 بعد التوقيع على اتفاقية أديس أبابا، التي ضمنت للجنوب حكماً ذاتياً محلياً، ولكن في عام 83 تم إلغاء هذه الاتفاقية، وأعلن نميري وقتها في إعلانه الشهير عندما ألغي اتفاقية أديس أبابا وأعلن تطبيق الشريعة الإسلامية وقال في خطابه: إن اتفاقية أديس أبابا ليست قرآناً ولا إنجيلاً، وقام بتمزيقها وهذا ما أشعل الحرب مرة أخرى، إذن المشكلة تكمن في سوء الإدارة وسوء فهم للشأن السوداني من قبل هؤلاء الذين توالوا على السلطة منذ عام 56، والذين لم يدعوا لنا خياراً آخر سوى مواصلة الكفاح، وهكذا تطورت الأمور ونشأت الحركة الشعبية لتحرير السودان، وانتشرت الحرب إلى مناطق أخرى في جبال النوبة وجنوب النيل الأزرق والآن في شرق السودان ودارفور، إذن هي تشمل السودان بأجمعه كنتيجة للتهميش، حيث هناك أناس شعروا بأنهم لم يكونوا ضمن الحكومات المختلفة التي حكمت السودان.
    ونواصل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2007, 01:07 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2007, 00:28 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتور جون قرنق

    الضغوط الخارجية للتوقيع على اتفاق ماشاكوس

    إسلام صالح: بالحديث عن اتفاق (ماشاكوس) البعض يرى أن هذا الاتفاق قد تم التوصل إليه بطريقة مفاجئة، هل مورست ضغوط على الحركة الشعبية والحكومة السودانية للتوقيع على هذا الاتفاق؟
    د. جون قرنق: في البداية كانت هناك ضغوطات، وهذه الضغوطات تمحورت حول قضيتين، حق تقرير المصير لأن الجانب الآخر.. الجانب الحكومي كان مُصرّاً على أن حق تقرير المصير ستتم الإشارة إليه فقط، لكن الخيارات ستكون بين أن تختار إما بين ترتيبات الفترة الانتقالية وما إذا كانت مقبولة أم لا، إذا لم تكن مقبولة إذن ستوضع ترتيبات جديدة، ويمكن أن تستمر هذه العملية إلى ما لا نهاية، وهذا طبعاً شيء غير منطقي وغير صحيح، هذا كان الضغط الأولي، ثم كانت هناك أيضاً الطريقة التي عولجت بها قضية الدين، ولم تكن أيضاً طريقة صائبة، على أي حال في نهاية المفاوضات كان الجانب الحكومي قد وافق على القضيتين، إذن الضغوطات كانت موجودة على الجانب الحكومي أيضاً، ثم عادت الضغوط علينا مرة أخرى، وهكذا بدلاً من أن تكون الفترة الانتقالية أربع سنوات وافقنا على ست سنوات
    إسلام صالح: إصراركم على مبدأ تقرير المصير لجنوب السودان، ألا يشير إلى أنكم تسعون لفصل جنوب السودان ؟
    د. جون قرنق : حق تقرير المصير لا يعني بالضرورة أن يؤدي إلى الاستقلال، ونحن كحركة، ودعني أتحدث عن نفسي أنا أصررت منذ أن تأسست الحركة في عام 83 على أن نقف طوعاً إلى جانب وحدة البلاد، ولكن على أسس جديدة، أسس تتضمن فقرات تضمن عدم التمييز على أساس الدين أو العنصر أو الثقافة، لأن السودان هو بلد متعدد الإثنيات والثقافات والأديان واللغات وإذا كان هذا التنوع ضمن الإدارة الحكومية إذن فهذا هو السودان الجديد، وهذا من ضمن أولوياتنا الآن، وضمن اتفاقية (ماشاكوس) ثم إقرار حق تقرير المصير على أن يتم تطبيقه بعد 6 سنوات ونصف وعندها سيكون هناك خياران إما الاتحاد المبني على التنظيم الإداري الجديد الذي سيتكون أثناء الفترة الانتقالية أو الخيار الآخر وهو الانفصال أو الاستقلال، أي هذين الخيارين سيتحول إلى واقع، هذا يعتمد على ما سنفعله أثناء الفترة الانتقالية، فهؤلاء الحريصون على وحدة السودان يجب أن يحولوا تلك الوحدة إلى هدف جذاب وذي جدوى، وأن يجد الناس مصلحتهم في الوحدة، وعندها سيصوتون لصالح هذه الوحدة، وإذا وضعنا البرامج أثناء الفترة الانتقالية لتحقيق هذا الهدف أي الجاذبية والجدوى، فسيصوت الناس من أجل الوحدة أو على العكس.
    إذا لم توضع هذه البرامج المناهج اللازمة أثناء الفترة الانتقالية، إذن سيصوت الناس لصالح الانفصال والاستقلال، وإذا حدث هذا فالخطأ سيكون على عاتق الجهة التي لم تضع موضع التطبيق النظام الصالح أثناء الفترة الانتقالية أي عدم وضع مبادئ المساواة وعدم التمييز موضع التطبيق.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2007, 06:24 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2007, 07:42 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم


    رد الحركة الشعبية على المخاوف المصرية من انفصال السودان
    إسلام صالح: هنالك تخوف عربي وخاصة تخوف مصري من أن ينفصل جنوب السودان؟ كيف تردون على هذه المخاوف المصرية؟
    د. جون غرنغ: هذه العملية لا تعني إخافة أحد، أو أن يصبح الخوف من المبدأ، مبدأ حق تقرير المصير، لأننا إذا عملنا ضد المبدأ.. مبدأ حق تقرير المصير إذن نحن نسير في الطريق الخطأ، قضية حق تقرير المصير لها منطقها الخاص ولا تستطيع إيقافها لأنك فور إخراجك الجني من القمقم لا تستطيع إرجاعه مرة أخرى، ومصر من الواضح أنها مهتمة بوحدة السودان، وكذلك ليبيا وبقية جيراننا، ولكن ماذا ينوون أن يفعلوا أثناء الفترة الانتقالية لجعل الوحدة هدفاً جذاباً ومجدياً للجنوبيين، فإن هذا سيطمئن مخاوفهم، لأنه مهما ألقيت أنا من خطابات وبيانات حول الالتزام بخيار الوحدة على أسس جديدة، فإن هذا لن يجدي نفعاً إذا لم تحدث تغييرات فعلية على أرض الواقع لتضميد آلام الناس في الجنوب والمناطق الأخرى، إذن هذا لن يؤدي إلى شيء ولن يطمئن مخاوف هذه الدول.
    المهم والأساسي هو ما الذي سيحدث أثناء الفترة الانتقالية، وأنا أناشد المصريين والليبيين والآخرين لمساعدتنا على خلق المناخ المناسب لجعل الوحدة مطلبا جذاباً ومجدياً ولكن على أن يتم هذا الأمر عن طريقنا نحن وليس عبر الاستعانة بالشماليين، تقديم مساعدتهم للجنوبيين مباشرة.
    إسلام صالح: جزء من هذه المخاوف يتحدث عن أن هناك دولة ستولد جنوب السودان، هذه الدولة لديها تحالف مع إسرائيل تحديداً، هل جون غرنغ أو للحركة الشعبية، علاقات استراتيجية مع إسرائيل تبرر هذه المخاوف؟
    د. جون غرنغ: قطعاً ليس لدي أي علاقة مع إسرائيل، ولكن هنا دول أخرى توجد على أرضها سفارات إسرائيلية، أما نحن فليس لدينا لا علاقات تكتيكية ولا استراتيجية مع إسرائيل، ولم نتلق أي مساعدات من إسرائيل، وأنا مدرك أن في الإعلام العربي الكثير من الكلام حول وجود علاقة بين الحركة وإسرائيل، وأنا مدرك أن في الإعلام العربي الكثير من الكلام حول وجود علاقة بين الحركة وإسرائيل، وأننا نتلقى مساعدات منها، لا بل إن هناك تقارير تذكر أنني حصلت على الماجستير من إسرائيل، وهذا بالطبع ليس صحيحاً، فقد حصلت على درجتي الماجستير والدكتوارة من الولايات المتحدة، إذن الجواب كلا، قطعاً، ليست لدينا أي علاقة بتاتاً مع إسرائيل.

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2007, 09:53 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم


    اتفاق ماشاكوس واستبعاد القوى السياسية السودانية الأخرى
    إسلام صالح: البعض يرى أن الحركة الشعبية قد وقعت اتفاقا لقسمة السلطة بينها وبين الحكومة القائمة في الخرطوم، مع عزل بقية القوى السياسية الأخرى، كيف تردون على هذا الانتقاد؟
    د. جون غرنغ: الاتفاق الذي وقعنا أو بالأحرى الإطار الذي تم الاتفاق عليه في ماشاكوس يتضمن القضايا التي تهمنا مثل الديمقراطية، وهو ما تمت الإشارة إليه في العديد من فقرات البروتوكول، واحترام حقوق الإنسان، وكذلك إعادة هيكلة السلطة، والمشاركة فيها، إذن نحن لم نتفاوض فقط حول المشاركة في السلطة، ولكن إعادة هيكلة السلطة نفسها لأنك إذا كنت معنيا فقط بتقاسم السلطة، فهذا معناه موافقتك على كل ما يحدث داخل هذا النظام، وتريد أن تكون جزءاً منه، ولكننا نستطيع أن نكون شركاء في السلطة، وجزءاً من عملية إعادة هيكلة هذا السلطة، وبذلك نكون قد ساهمنا في التغيير، ومع احترامي لمبدأ اقتسام السلطة بين الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني، ولكن منطق المفاوضات، أي عندما يتفاوض الطرفان، فهذا معناه أنهما معنيان بالمفاوضات، ولكن هذا لا يعني أن الآخرين قد تم إقصاؤهم، لأن الحركة الشعبية لتحرير السودان هي جزء من التحالف الوطني الديمقراطي، وفي اللقاءات التي تعقدها الآن ضمن التحالف الديمقراطي، فإن الحركة الشعبية ستعكس مخاوف واهتمامات الأطراف الأخرى في الجلسات القادمة من المفاوضات، إذن نحن لم نبتعد كثيراً عن التحالف الوطني الديمقراطي، وسنستمر في الكفاح لتحقيق أهداف التحالف، وفي الوقت نفسه هناك مسار جديد لمفاوضات مع الحكومة في الخرطوم، والتي تتضمن الشراكة وتقاسم السلطة، وسنكون ملتزمين أيضاً وبصدق تجاه هذه المفاوضات بنفس التزامنا تجاه التحالف الوطني الديمقراطي.
    إسلام صالح: لكن التوصل إلى دستور الاتفاق حول دستور، اتفاق ماشاكوس لا يشير إلى آلية ديمقراطية لتحقيق هذا الدستور، اتفاق ماشاكوس يشير إلى اتفاق الطرفين الحكومة، والحركة الشعبية على هذا الدستور، ألا يعني ذلك أنكم تستبعدون أنتم الاثنان.. الحركة الشعبية والحكومة تستبعدون الوسائل الديمقراطية؟
    د. جون غرنغ: أولاً وقبل كل شيء فإن منطق التفاوض بين حزبين ليس سلوكاً ديمقراطياً، فهناك حزبان يتفاوضان، وفي وضعنا هناك الحركة الشعبية والحكومة السودانية الحالية، وأوافيك الرأي أن هذه ليس عملية ديمقراطية وإذا أخذت الأمر وجهة نظرنا فإننا نرى أن هذه العملية يجب أن تمضي قدماً نحو تقييد السلطة ودمقرطة البلاد، وفتح المزيد من فضاءات الحرية السياسية في الوحدات الثلاث، إذن هناك الديمقراطية، والدمقرطة، والتعددية، واحترام حقوق الإنسان على سبيل المثال. إذا توصلنا إلى اتفاق كامل في المرة المقبلة، فهناك أشياء مثل حالة الطوارئ لن تعود ضرورية، وكذلك القوانين المقيدة للحريات، لأننا سنكون توصلنا إلى السلام، وبالتالي فالفضاء السياسي سينفتح أكثر نحو الديمقراطية، إذن أكرر مرة أخرى، نعم إنها عملية تمت بين طرفين، ولكن الاتجاه يجب أن يكون نحو الديمقراطية والتعددية والدمقرطة، واحترام حقوق الإنسان، والتنمية والاستقرار من أجل مصلحة الشعبين.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2007, 00:23 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    إسلام صالح: وهل أثمر لقاؤكم مع البشير في (كمبالا) عن توفر للثقة بين الطرفين بحيث تكون هنالك آمال حقيقية بأن تفضي هذه التسوية إلى سلام حقيقي؟
    د. جون غونغ: آمل ذلك عن طريق التوصل إلى اتفاقية سياسية، بالرغم من أن هناك قضايا صعبة ما تزال بحاجة إلى مناقشة، إذن هناك احتمال للتوصل إلى اتفاقية سياسية في المرحلة المقبلة، وهناك أيضاً احتمال عدم التوصل إلى اتفاقية سياسية، لأنه لا تزال هناك قضايا معلقة، وهي خمس قضايا لم تحل بعد، ومنها تقاسم السلطة، وإعادة هيكلتها، وكما قلت قبل قليل الموضوع ليس فقط تقاسم السلطة، ولكن السلطة نفسها يجب أن تعاد هيكلتها لتعكس الوضع الجديد، لأنك إذا لم تعد الهيكلة فإنك بذلك تدخل إلى حكومة المؤتمر الوطني، ونحن لا ننوي فعل ذلك، إذن تقاسم السلطة وإعادة هيكلتها مشكلة كبيرة، والدستور الانتقالي حسب بروتوكول ماشاكوس هو إطار قانوني ودستوري لتنظيم الحكم أثناء الفترة الانتقالية، ويجب أن يخضع لمزيد من المفاوضات، ثم الترتيبات الأمنية، فلدينا مشكلة وجود جيشين في الفترة الانتقالية.
    موقف الحركة التفاوضي من تعريف حدود جنوب السودان
    إسلام صالح: هل ستطلبون سحب القوات الحكومية من حدود جنوب السودان؟ أم ستطالبون بأن تنضم قوات الحركة الشعبية للجيش الحكومة؟ ما هو الموقف التفاوضي فيما يتعلق بهذه الترتيبات الأمنية؟
    د. جون غرنغ: المسألة ليست فيما إذا كنت سننضم إلى الجيش الحكومي، أو أن ينضم الجيش الحكومي إلينا، كما قلت سابقاً لم يهزم أحد، نحن لم نهزم حتى ننضم إلى جيش الحكومة، والجيش الحكومي لم يهزم حتى ينضم إلينا، إذن لننسى الموضوع، لن يندمج أي طرف في الجيش الآخر، وهذا موقف مبدئي بالنسبة للحركة.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2007, 00:36 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2007, 07:42 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2007, 03:54 PM

Abdelfatah Saeed Arman
<aAbdelfatah Saeed Arman
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 595

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    ساخنة

    الخبر الفاجعة .. لماذا غادرت مبكراً ...يابنج؟!!

    يسن حسن بشير
    hotissues2[email protected]

    الاخ يسن حسن بشير ...لك التحية والتعازى الحاره فى أستشهاد فقيد الامة والسلام ...سعادة الفريف اول ...والنائب الاول لرئيس الجمهورية الدكتور جون قرنق دى مابيور ..قبل أثنين وسبعين ساعة فقط من الحادث المشئوم خاطبناه من خلال هذا الباب .. تحت عنوان ... من وحى الاسطوره ...يابنج خلى عينك مفتح ..وها نحن اليوم نسأله...لماذا غادرت مبكراً ... يابنج ...؟!! نعم نستغفر الله جل شأنه..ونحن نؤمن بأن أجل الله سبحانه وتعالى اذا جاء لايؤخر ..وأن أرادته جل شأنه فوق كل شى .. وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ... ولكن فاجعتنا فى رحيلك المفاجأ يابنج كبيره – كبيرة حتى للذين لايعرفونك عن قرب ... وللذين عرفوك وأستمعوا الى حديثك خلال الاربعة عشر يوماً التى أمضيتها فى الخرطوم ...وقع عليهم الخبر كالصاعقة .. لقد كنت يابنج تتميز بصفات وأسلوب مخاطبة للاخرين يندر تواجدها فى قائد وزعيم سياسى فى العهد المعاصر ..نحن كزملاء ومراقبين للشأن السياسى كنا ندرك هذه المواصفات العظيمة وكنا دائما نسعى لايصال هذه المفاهيم الراقية الى القواعد والجماهير ..ولكنك وبحنكتك ..وذكائك.. وصدق توجهك قد قمت بايصالها الى الكافه لذلك أصبحت وفى زمن وجيز أمل الامة ورجائها فى التوحيد...والسلام ...والاستقرار..والرمى لقدام ..لم أشاهد يابنج حزناً وبكاءاً على زعيم وقائد سياسى كما شاهدت عندما تلقى الشعب السودانى ...الخبر الفاجعة.. الصورة الوحيدة التى يمكن ان تكون مشابهه هى وفاة الثائر باتريس لوممبا فى الستينات .. الان يابنج الاسئلة كثيرة ومحيره.. واذكر لك حديثا عندما قررت عدم حضور احدى المؤتمرات الخاصه بالسلام والتى عقدتها حكومة الانقاذ فى جواكير ايامها..حيث سالك أحد الصحفيين قائلا..كيف لا تذهب الى هذا المؤتمر فى الخرطوم وكل الفعاليات السياسية مجتمعه فيه ..؟ كانت اجابتك .. أذا هناك مباراه كبيرة فى استاد الخرطوم بين الهلال والمريخ..والجمهور حضر الى الاستاد .. والمريخ حضر..لكن الهلال لم يحضر ..كوره بيلعب ..؟ّّ الان يابنج نحن نكرر نفس السؤال ..ولكن بكل أسف لن نجد له أجابه .. الان يابنج وبغيابك المفاجأ عن الساحه ..كورة بيلعب ..؟!!

    العين تدمع.,.. والقلوب يعتصرها الحزن العميق ..بعد الامل الذى لاحت بشريانه واختفى .. الفقيد الدكتور جون قرنق هو ملك خالص لكل أهل السودان ولكنه كان قادماً من جنوبه ثائرا وطنياً ..صادقاً يحمل طموحات واحلام وهموم الامة فى النماء..والاستقرار ..والسلام ..لذلك الدعوة الان لولات الامر فينا ولكل الحادبين على مصلحة السودان ونمائه واسقراره .. ولكل العاشقين للدكتور جون قرنق فى نضاله وثورته وكفاحه من أجل المستضعفين فى الارض ان يوحدوا جهودهم وان يلتفوا حول الاجندة والمبادى.. والشعارات التى كان ينادى بها وسقط دونها وهى – السودان الحر المستقل المتحد .. والذى لا مكان فيه لقوى على ضعيف السودان الذى يحكمه القانون والدستور ... وتسود فيه العداله والمساواه والحرية.. والديمقراطيه .. والمحبة ..والسلام .

    لابد من كلمة اخيره فى حق المراه الشامخه والعظيمة السيده الفضلى ربيكا قرنق..لقد عرفناك من خلال الفاجعة ..سودانية حقه .. لان صبرك وثباتك ..وحكمتك فى مواجهة الحدث الجلل كان وأعزا وملهما للامة السودانية.. واهلا بك فى الخرطوم ..أنت وأسرتك فوجودك بيننا هنا يشرفنا ويشرف أهل السودان..لانك رفيقة الكفاح لمناضل أحب البلاد وعمل من أجلها حتى آخر اللحظات ..لذلك أحبه اهل السودان .

    ولاحول ولا قوى إلا بالله العلى العظيم ،، ،،

    عميد ركن (م) إبراهيم عبد الله أبوقرون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2007, 05:04 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Abdelfatah Saeed Arman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2007, 08:42 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Abdelfatah Saeed Arman)


    تحيتي وتقديري،عبد الفتاح وشكرا على المرور،

    لمحات من تاريخ الثورة فى الجنوب
    يحي ابنعوف
    فى خمسينيات هذا القرن نشأت حركة الانيانيـا فى جنوب الوطن وفق هدف واضح للانفصال تأسيسا على مفاهيم وتصورات عرب مسلمين، جنوبيـين مسيحيين و أبان نتائج الاستقلال زادت القناعة بأن السودنة لم تلبى طموحات وآمال الجنوبيـين وفق ما أعدته تجليات الممارسة السياسية الشمالية فى الاستئثار بالسلطة والثروة وبالمقابل أدى هذا الوضع لاندفاع الانيانيا إلى ردفعل اكبر ومن هنا بدا يتبلور مناخ سياسى ثقافى وجدانى وبشكل صريح وواضح بأفق الانفصال وبدا قطاع واسع من المثقفين والأكاديميين والعسكريين للانضمام لحركة الانيانيا كتيار عام جنوبى بل أن داخل تشكيلات الانيانيا القائمة على التحالفات القبلية كانت كل مجموعة تقاتل من مواقعها الجغرافية وفى غمره معارك الانفصال اتخذ جوزيف لاقو الشكل التنظيمى ليتبلور شكل مؤسسى باسم الانيانيـا وعلى أساس التحالفات القبلية وفى هذاالإطار تم توحيد مجموعات الانيانيـا بإنشاء رئاسة مركزية فى ونجبول وبدأت الحركة تأخذ وضعها الإقليمى وبعدها الدولى عبر تراثها القتالى وكون وجدانى مشترك نفسى وسياسى مما أدى بالقضية إلى وزن اكبر وصدى اعمق إلى إن كانت رحلة اتفاقية أديس أبابـا 1972 وفى هذا الإطـار كانت تتبلور حول مفاهيم وتصورات الانيانيا تيارات حول صحة وافق الانيانيا كجزء وكيان يتأثر بتطور الفكر والثقافة الإنسانية وتجلياتها على القارة الإفريقية بكاملها خاصة وبروز أجيال جديدة صاعدة من المثقفين داخل حركة الانيانيا يحكمهم وعى ومفاهيم حركات التحرر الوطني من حيث الرؤية والأفاق وتحددت هذه التيارات فى أنشطتها داخل حركة الانيانيا بقطاعات طلابية ومهنية وعسكرية وحينما بدأت سلطة مايوبإجهاض اتفاقية أديس أبابا كان لابد لهذه التيارات أن تعبر نفسها فى إطار مجموعة تساؤلات عميقة خلفتها آثار الاتفاقية داخل مجموعة الانيانيا عن الغريبين عن الانيانيـا ويجنون ثمار معاركها ويتحدثون باسمها والذين وظفوا الاتفاقية لمصالحهم الشخصية دون حل جذرى ليتوفر موضوعيا المناخ لالتقاء مجموع هذه التيارات ذات الأفق الوطني الديمقراطى المرتكز أساسا على شعارات التحرر الوطني الديمقراطى وبأفق وحدوى شامل مثل منظمة نـام ومنظمة الاماتونج الثورية لتلتقى معظم الرؤى والتصورات حول إعادة النظر فيما مضى لتلعب هذه النقلـة دورا في إعادة النظر فى أفق الانيانيا والنظر لوحدة السودان برؤى جديدة وتأسيس النواة الأولى كحركة ثورية مسلحة وكان الالتقاء على ميثاق الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان وانطلاقتها التاريخية فى 15/ مايو/ 1983 وكان لابد إن تصطدم مفاهيم وتصورات النواة الثورية للحركة بـالإرث القديم للانيانيا بل كانت توصف هذه النواة أحيانـآ بالعمالة وسـاد مفهوم بان الحركة الشعبية ستخرجهم من مـأوى الانيانيا إلى لا مـأوى فى إطار غياب الإدراك السائد بالقوى والمجموعـات الديمقراطية شمالا وتدريجا تم ملامسة ذلك عقب انتفاضة مارس 85 وبتطور الأحداث عقب انقلاب 30 / يونيو ومــؤشرات الاستعراب والآسلمة وأمام تجارب إثيوبيا وإرتريا والمتغيرات الإقليمية والدولية بدا شعار تقرير المصير يعبر عن نفسه فبرزت بالمقابل المحاولة الانقلابية الفاشلة والتى راهنت بكل ثقلها وارتكزت على الإرث تاريخى للانيانيـا والتشكيك فى جدوى الوحدة ويمكن التساؤل عن دور القـوى الديمقراطية حاليآ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2007, 04:04 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    هجرة من الانفصال إلى الوحدة: د.جون قرنق ولوال دينق في الخرطوم

    عزيزي يحيي،
    أرجو شاكراً أن تنزل أكبر عدد ممكن من صور استقبال الدكتور قريق في الخرطوم في خيط عبد الفتاح عرمان بالعنوان عاليه.
    هناك ستتحدث الصور حديثاً بليلغاً مع القصة المفيدة التي رواها الأخ الكريم فتاح عرمان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2007, 10:48 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Haydar Badawi Sadig)



    الـحبيـب الفاضل الدكتورالـحبيـب حيدر بدوى
    لك المودة وشكرا على كلماتك الجميلات
    متع النظر بكل الشعب المهمش في الخرطوم فكيف يكون الهامش خارج المركز
    لك صورته بين جماهيره في الخرطوم

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 21-02-2007, 11:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2007, 11:41 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)











    [IMG]



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2007, 11:56 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    [IMG]



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2007, 11:59 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    إسلام صالح: هل ستطلبوا سحب القوات الحكومية من الجنوب؟
    جون غرنغ: يجب أن تكون هناك إعادة انتشار لجميع القوات، لأننا كنا في حالة حرب، وهناك كيانات، أما كيف ستتم إعادة انتشار الجيش أثناء الفترة الانتقالية، فهذه قضية تتم مناقشتها في ماشاكوس وأنا لا أريد أن أستبق ما سيقوله مندوبو الحركة في المفاوضات، ولا أريد أن أناقش هذا الموضوع في وسائل الإعلام.
    إسلام صالح: واحدة من العقبة الأخرى هي تعريف حدود الجنوب، ما هي حدود الجنوب من وجهة نظركم، أو من خلال موقفكم التفاوضي؟
    جون غرنغ: هناك مدخلان للموضوع الأول جغرافي لتعريف حدود الجنوب من الناحية الجغرافية، وحسب إعلان المبادئ، فإن الحدود تقف عندما اتفق عليه في الأول من يناير عام 56، وهذا هو التعريف الجغرافي.
    وهناك تعريف سياسي أو بالأحرى تعريف حربي، والسؤال هو ما إذا كنا نريد حل المسألة هل المشكلة هي فقط ترسيم الحدود في الجنوب؟ لا أظن أن هذه هي المشكلة، المشكلة هي إنهاء الحرب، وعندها فإن ترسيمنا لهذه الحدود سيتم بناءً على المناطق التي كانت تدور فيها الحرب، وهذه المناطق في جنوب السودان، وتقف عند حدود الأول من يناير عام 56، وهناك ثلاث مناطق أخرى، ونحدد أين كانت تدور المعارك، وأين كان جيش الحركة الشعبية، وهذه تشمل أقاليم (أبييه) وكردفان، وجبال النوبة، وولاية جنوب النيل الأزرق، ونحن نشمل هذه الأقاليم في الكيان الجنوبي، أي نشمل بالتحديد الناس الذين عانوا من المآسي، ولهذا حملوا السلاح، وكان جيش الحركة الشعبية لتحرير السودان موجوداً هناك، كون أفراده من أبناء هذه المناطق، ولهذا يجب أن يشمله أي حل قادم.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2007, 10:23 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)




    لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل







    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2007, 04:26 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم

    مستقبل السلام في السودان في ظل اتفاق ماشاكوس
    إسلام صالح: دكتور جون غرنغ، كيف تقيمون ما انقطع من شوط في طريق السلام؟ ومتى يمكن أن نراكم في الخرطوم بدلا من أن نراكم في أحراش جنوب السودان؟
    د. جون غرنغ: لقد بدأنا عملية السلام، وقطعنا خطوة، خطوة صغيرة في اجتماع ماشاكوس، والباقي يعتمد على التفاصيل التي سنناقشها لاحقاً، وكما يقولون في الإنجليزية فإن الشيطان يكمن في التفاصيل، فإذا استطعنا أن نبعد الشيطان عن التفاصيل فسنتوصل إلى اتفاق سياسي كامل وشامل، وإذا لم نستطيع إزالة الشيطان من طريقنا فإننا لن نتوصل إلى اتفاق، أما متى ستراني في الخرطوم؟ فإذا كنا في الحكومة في الخرطوم فبالطبع ستراني هناك.
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2007, 07:33 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)







    [IMG]

    [/IMG]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2007, 07:57 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    يقول الدكتورقرنق القائد العظيم
    إسلام صالح: وماذا تقولون للشعب السوداني؟
    د. جون غرنغ: إن هناك أملاً كنتيجة لما توصلنا إليه في ماشاكوس من خطوة صغيرة، وإن هناك ضوءاً من نهاية النفق، ومن الضروري للسودانيين أن ينخرطوا في الكفاح من أجل السلام، فهذه ليست قضية بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان فحسب، ففي ماشاكوس كنا ثلاث وحدات آتين من الشمال والجنوب والوسط، وقضية إعادة هيكلة السلطة في هذه الوحدات الثلاث في الجنوب والشمال والوسط، وقضية إعادة هيكلة السلطة في هذه الوحدات الثلاث في الجنوب والشمال والوسط. هناك مسألة تكوين حكومة انتقالية واسعة تشمل الجميع، وفي هذه القضايا الأساسية فإن السودانيين يجب أن تكون لهم كلمة في الموضوع، وأن يعبروا عن وجهات نظرهم مهما كان التنظيم السياسي الذي ينتمون إليه، إذن الفرصة في يدهم، دي فرصة للشعب السوداني عشان يحقق السلام وينضم في تحقيق السلام، وما يسيبه للحركة وللحكومة السودانية، لكن يكون فيه involvement.
    إسلام صالح: زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان، شكراً جزيلا لهذا اللقاء.
    د. جون غرنغ: Thank you.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2007, 07:45 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    المؤتمر الصحافي الذي عقده التجمع الوطني الديمقراطي بفندق هيلتون متروبول بوسط لندن
    جون قرنق: الخرطوم يجب أن توقف العمل بقوانين الشريعة
    زعيم الحركة الشعبية يقول إنه لن «يذوَّب» مرتين خلال حياته في الجيش السوداني

    طالب زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان بأن تكون الخرطوم «عاصمة لا تحكمها الشريعة وتساس بقوانين يتساوى فيها كل المواطنين». ودعا الى ان يتناوب الشمال والجنوب على رئاسة الجمهورية السودانية خلال الفترة الانتقالية. كما أوضح ان حركته تطالب للجنوب بـ40 في المائة من الوزارات في فئاتها كافة.
    وقال جون قرنق، الذي خاطب اجتماعين امس، الأول في الحادية عشرة صباحاً مع مجموعة من النواب البريطانيين، والثاني في المؤتمر الصحافي الذي عقده التجمع الوطني الديمقراطي بفندق هيلتون متروبول بوسط لندن، للمجموعة البرلمانية البريطانية المهتمة بشؤون السودان، في اجتماع حضرته منظمات اغاثة وأخرى مدنية، انه تعلم من تجربة «الأنانيا» (حركة التمرد الجنوبي الأولى 1955 ـ 1972) ولن يسمح بـ«تذويبه» في الجيش السوداني للمرة الثانية في حياته. وأكد اصراره على ابقاء قوات الحركة الشعبية في الجنوب كـ«ضمان ضد الالتفاف على أي اتفاقية يتم التوصل اليها.. ان كان ذلك الالتفاف من الجنوب أو من الشمال».
    ولمح قرنق الى امكانية نشر قوات دولية في المنطقة الفاصلة بين قوات الحركة والجيش السوداني خلال الفترة الانتقالية المقترحة في محادثات السلام السودانية.
    وفي حديثه عن العاصمة السودانية «القومية» قال: ان الخرطوم يجب ان تكون خالية من الشريعة خلال الفترة الانتقالية. ودعا الى قوانين يتساوى فيها جميع المواطنين بمختلف عقائدهم وثقافاتهم، حسب مصدر موثوق حضر الاجتماع.
    ودعا قرنق الى ان تكون رئاسة البلاد بالتناوب خلال الفترة الانتقالية.. «يحكم البشير السنوات الثلاث الأولى من عمر سنوات الانتقال الست، وتحكم الحركة الشعبية خلال الثلاث المتبقية».
    وطالب قرنق باعطاء الجنوب 40 في المائة من الحكومة. واقترح تقسيم الوزارات الى ثلاث فئات: سيادية، انتاجية، وخدمية. وقال ان نسبة الجنوب يجب ان تكون 40 في المائة في كل فئة وزارية «وليس كما في السابق حيث تمثيل الجنوب كان يتم بالوزارات الهامشية كالثروة الحيوانية». كما دعا الى ان تخصص للجنوب 40 في المائة من مقاعد البرلمان و50 في المائة في مجلس الشيوخ.
    وأعلن قرنق ان «الحركة تقبل بأن تكون الحكومة المركزية مسؤولة عن بعض الخدمات». مضيفاً «ورغم ان البترول ملك للجنوب فاننا عرضنا في بداية المفاوضات نسبة 20 في المائة للحكومة المركزية، وهذه النسبة ارتفعت الآن الى 40 في المائة».
    وقال قرنق في المؤتمر الصحافي الذي عقده التجمع الوطني الديمقراطي المعارض بوسط لندن، امس ان خمس قضايا ما زالت معلقة ولم تحسم بين الطرفين، حكومة السودان والحركة الشعبية، وهي مسألة مستقبل الجيشين، والعاصمة القومية في ما يخص الدساتير والقوانين التي تحكمها، والخلاف على السلطة، والثروة، والمناطق الثلاث ومستقبلها: جبال النوبة، ومنطقة أبيي، ومنطقة الأنقسنا.

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 22-02-2007, 07:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2007, 09:55 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    إن السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش



    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه




    لم يناضل الشهيد الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 02:56 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    رياحين عند مرقد العقيد جون قرنق

    عبدالماجد محمد على بوب – كلفورنيا

    فى صيف عام 1988 ، كنت بصدد إعداد بحث حول "العنفالسياسى ومآلاته فى السودان" . وقد أسعدنى الظرف بأن ألتقى الدكتور جون قرنق دى مبيور فى محل إقامته فى أطراف أديس أبابا . عدت من تلك الرحلة سعيداً وغانماًً بالكم الهائل من المعلومات والإنطباعات التى أتاحها لى ذلك اليوم . وقد كان دكتور جون ، كما يناديه رفاقه وأبناؤه تحبباً ، هاشاً وحفياً أدخل الدفء والطمأنينة والإلفة إلى قلبى . وأحسست حينها بأننى أحادث شخصاً أعرفه من قبل . ويبدو أن هذا الإنطباع قد ترسخ لدى العديد ممن تثنى لهم الحديث إلى هذا القائد السياسى والعسكرى السامق مثل "نجم الشمال" .
    حدثنى دكتور جون عن سنى إقامته فى مدينة "دار السلام – تنزانيا" فى منتصف ستينات القرن الماضى . عندما كانت دار السلام "مكة" المفكرين الإشتراكيين الذين جذبتهم إليها تجربة الإشتراكية الإفريقية ، القائمة على مبادىء الإعتماد الذاتى والعدالة واليمقراطية الجماعية ، التى يسمونها بالسواحيلى "او يا جماعة" . وقد تضمن هذه الأفكار "إعلان أروشا" التاريخى . وأضفى الزعيم الإفريقى جوليوس نيريرى وقاراً وبهاءاً على تجربة الإشتراكية الإفريقية . ومعلوم أنه والزعماء الخالدون جمال ونيكروما تحولوا إلى منارات سامقة للتحرر الوطنى ، والوحدة الإفريقية ، ومناهضة مشاريع الإستعمار الحديث فى إفريقيا .
    وخلال سنى دراسته فى الولايات المتحدة (كلية جرينل) وقف جون قرنق على تجارب حركة الطلبة الأمريكيين المناهضين للحرب ضد فيتنام . وحينها أخذت نداءات السلام ، وحق الشعوب فى إختيار نظمها الإجتماعية تخترق حاجز الصمت والتعتيم المضروبة على ما يحدث خارج أسوار الولايات المتحدة الإمريكية . ومن حسن طالعه أن جون قرنق عاد إلى تنزانيا بعد إتمام دراسته و تعرف عن كثب على مفكرين ومناضلين شامخين ، أمثال وولتر رودنى ، وأندرى غوندر فرانك ، وروث فيرست صاحبة كتاب "فوهة البندقية" ، والنجم السامق كريس هانى من زعماء المؤتمر الوطنى الأفريقى فى جنوب إفريقيا ، ومحمود ممدانى الكاتب اليوغندى المرموق ، وعيسى تجيفجى من تنزانيا وغيرهم .
    فى حمية الإنفعال بأفكار التحرر الوطنى والوحدة الإفريقية ، عاد جون قرنق إلى جنوب السودان والتقى
    اللواء جوزيف لاقو قائد حركة الأنيانيا ذات الأهداف الإنفصالية . وفى مناسبة لاحقة وقف اللواء لاقو أمام
    أعضاء برلمان جعفر نميرى لإلقاء الضوء على شخصية دكتور جون . وتطرق إلى الحوار الذى دار بينهما عندما زار الأخير معسكرهم فى عام 1970 . قال لاقو "سألت جون قرنق آنذاك : لقد جئت إلينا ، وشاهدت مانقوم به ولكنك لم تفصح لنا عن إنطباعك؟ فأجابنى بأنه لا يرغب فى الإنضمام إلى حركة هوجاء ، تسعى إلى تقسيم بلد إفريقى. وبعدها قفل راجعاً إلى دار السلام " . وبعد إنقضاء بضعة أشهر عاد جون قرنق وأنضم إلى حركة الأنيانيا باعتبارها حسب قوله قد تحولت إلى حركة ذات قاعدة شعبية عريضة . "كان من الحكمة أن نسارع للإنخراط فيها والعمل من داخلها لإنتزاع المبادرة من أيدى دعاة فصل جنوب السودان" .
    وخلال حديثى مع دكتور جون سألته : هنالك بعض الآراء خاصة بين مثقفى شمال السودان تذهب إلى أنكم لا تفصحون عن هدفكم الحقيقى وهو فصل جنوب السودان ، وبأنكم تمثلون رأس الرمح لإستراتيجية عالمية "شيوعية" ، تسعى لتكملة "الحزام الأحمر" الممتد من اليمن الجنوبى ، إلى إثيوبيا (منقستو هيلامريام) ، وصولاً إلى الجماهيرية الليبية ، فى نطاق ما كان يعرف آنذاك "بحلف عدن". كذلك يقول البعض بأنكم تضمرون عداءاً دفيناً للإسلام والثقافة العربية وإنتماء السودان العربى .
    والحق يقال أن الراحل العزيز لم يبد ضجراً ، وكان إنطباعى ، بأنه رجل وهبه الله نعمة الإصغاء . أنيساً ، يتحدث معك ، ولا يتحدث إليك ، يحاور ولا يجادل "بظنطياً"ً . يعرض ماعنده بموضوعية وإعتدال وحصافة . وقد حباه الله بقدر من الدعابة الذكية ومتانة الحجج . كتب عنه الصحفى المصرى جمال نكروما ، بعد لقائهما للمرة الأولى ما يلى "لقد إنتابنى إحساس غريب ، وكأننى إلتقيت هذا الرجل (قرنق) من قبل . كل شىء فيه كان معهوداً لدى . وفى نظرته الثاقبة وفكره كنت ألمح شيئاً من كوامى نكروما . فقد ترك كل منهما وراءه إنطباعاً على القارة (الإفريقية) بكاملها ." كان العقيد قرنق من جيل القادة الأفارقة الناهض من أمثال يورى موسفينى ولورنس كابيلا وغيرهم . لم يكل ولم يمل من شرح أهداف الحركة الشعبية لتحرير السودان . ودعوتهم لبناء "السودان الجديد" حيث يتحقق التآخى بين قومياته المتعددة ، على أساس عدالة المشاركة فى توزيع الثروة والسلطة . وتحقيق هدفهم بصهر هذه القوميات فى "بوتقة" سودانية تسع لكل خصائص المجتمع السودانى وتعدد ثقافاته ودياناته ومعتقداته وأنماط إقتصاده . والعمل بمبدأ "الدين لله ، والوطن للجميع" ، وفصل كريم المعتقدات عن السياسة باعتبارها نشاطاً بشرياً يخطئون ويصيبون بشأنه . وفى حديثه عن إستيعاب التعدد أعجبنى إستحداثه لمفهوم "السرادق الكبير" الذى يتسع لكل القوميات . وكما قال ، كل ما كبر السرادق تتهيىء أمامنا فرصاً أوسع لتمتين وحدة السودان ومنعته .
    وقد أسهم دكتور جون فى تعميق مفهوم المناطق "المهمشة" . ونبه إلى ضرورة التعجيل بازالة مظاهر التطور الإقتصادى غير المتوازى بين أقاليم السودان . وإنعدام العدالة فى توزيع الثروة . والهيمنة على السلطة بواسطة المنحدرين من مناطق الإنتاج الحديث فى وسط السودان .
    وللمرة الأولى لمحت رنة حزن فى حديث دكتور جون ، عندما تطرق إلى ردود الفعل تجاه الحركة الشعبية ، وإحجام السواد الأعظم من الناس فى شمال السودان عن أخذ ما أعلنته حركتهم على محمل الجد . "لقد بحت أصواتنا بأننا لانسعى لإنفصال جنوب السودان، وبأن المعارك التى خضناها فى الستة أشهر الأولى كان الغرض منها إجتثاث دعاة الإنفصال . وقد نجحنا فى ذلك . وقلنا مراراً وتكراراً أن الثقافة العربية والدين الإسلامى من مكونات الشخصية السودانية . ولكن لا أحد فى شمال السودان يأبه لما يصدر عنا . وربما اختلف الحال إذا قدر لحركتنا أن تنطلق من إحدى المدن فى شمال السودان مثل شندى أو كسلا" . وفى حديثه عن إنتماءاته الفكرية بين الراسمالية والشيوعية ، إستحدث دكتور جون مصطلح "السودانوية" Sudanism أى النظرية المستنبطة من الواقع السودانى . وفى سؤالنا عن مدى إستعداده للمساومة لبلوغ أهدافهم المعلنة . ذكر بأنه قد وطن نفسه على السعى بكل الوسائل المتاحة لبناء جسور العمل المشترك وعقد التحالفات "النجيضة" ليس مع أعدائه فسب ، بل مع حلفائه داخل الحركة الشعبية . وكشأن القادة السياسيين المحنكين قال بأنه يؤمن بالحكمة القائلة "أبق على صديقك قريباً منك ، وعلى عدوك أكثر قرباً!" ظل دكتور جون وفياً لإفكاره حتى لحظة موته المفاجىء ، عصر ذلك اليوم المشئوم لكل السودانيين جنوباً وشمالاً ولأنصار السلام والعدالة فى أنحاء العالم .
    وكانت خاتمة أعماله توقيع إتفاقية "نيفاشا" التى فتحت آفاقاً للسلام ، والحكم الذاتى ، وحق تقرير المصير لمواطنى جنوب السودان . وكان على يقين بأن الحرب مهما طال أمدها ستؤدى إلى طريق مسدود . وبأن ميزان القوى ، لن يتغير فى المدى المنظور لصالح حركته ، وبنفس الدر لن يرجح تماماً لصالح الطرف الآخر . وقد راهن على أن "قوى الطبيعة" ستدفع عملية السلام إلى غاياتها ، وتفتح آفاقاً أفضل "لبناء السودان الجديد" . وكما قال هذا الرهان ، هو "ترجمتى العملية لمنهج البراغماتية" التى تأخذ بعين الإعتبار أن هذه الحرب تدور رحاها على إمتداد عشرات السنين فى جنوب السودان . ومن الطبيعى أن يتسرب التعب واليأس والشيخوخة فى صفوف المحاربين . بينما تتطلع الأمهات والأبناء والأرامل إلى عودة أعزائهم ، وعودة الحياة إلى مسارها .
    فقد السودان بموت جون قرنق أحد أبنائه المخلصين ، وفقد جنوب السودان بفقده أميز قادته السياسيين والعسكريين . وفقدت إفريقيا رمزاً من رموز الحرية والتضامن والسلام . لقد كانت أبلغ الكلمات فى نعيه ما قالته أرملته وسنده الأعظم ، السيدة ربيكا مياندينج "لقد كان جون بالنسبة لنا مثل نبينا موسى فى التوراة .
    أتم مهمته ، ومن ثم حان الوقت لرحيله ." وبمثل يقينه وثباته هدأت من روع ملايين السودانيين الذين هزمتهم الفاجعة الكبرى . "لقد منحنا الرب جون . وها هو الرب يسترد وديعته ." لقد رحل جون قرنق دى مبيور والوطن وأبنائه جنوباً وشمالاً فى أشد الحاجة إلى حكمته ، وشجاعته ووفائه . فطوبى له فى الأعالى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 04:45 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)










    د. جون قرنق قائد بطل وزعيم لن ينسى الشعب السوداني المهمش اسمه
    لا بل لن تنسى إفريقيا وكل الأمم المغلوبة على أمرها دفاعه عن كرامته
    وإنسانيته وتضحيته بأغلى ما يملك في سبيل الوصول إلى مبتغاه
    وليهنأ قرنق في مرقده الذي طالما دافع عن كل ذرة من تراب السودان

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 24-02-2007, 04:50 AM)
    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 24-02-2007, 04:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 09:25 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    التحية للمبدع الموصلي وكما عودنا دائما علي الجودة في الابداع نبض الشارع

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 24-02-2007, 09:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 09:34 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 24-02-2007, 09:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 08:57 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    أحمد أمين

    فى الندوة التى دعت لها الحركة الشعبية فى يوم السبت الموافق 18/سبتمبر/2004 بلندن، بهدف تقديم رؤية الحركة الشعبية فى إتفاقيات نيفاشا الاخيرة التى وقعتها الحركة مع الحكومة السودانية.


    قدم د.جون قرنق عرضا تاريخيا لتكوين الدولة السودانية والذى يعود لآلاف السنين، والتى لم تبدء فقط بدخول العرب والمسلمين أو بداية الحكم التركى فى السودان كما كان يدرس فى مناهج التاريخ فى المدارس السودانية، وهو يقتبس ملاحظاته التاريخية من كتابين هامين جدا أحدهما العهد القديم، والثانى كتاب أصدرته منظمة اليونسكو عن التاريخ الافريقى، وأشار إلى أن اسم السودان قد ورد في العهد القديم، وحيث تم ذكر جنة عدن والتى كان يحدها من الشرق نهرى دجلة والفرات ومن الغرب نهرى النيل الازرق والابيض، وتطرق الى التاريخ القديم لمملكات النوير والدينكا والشلك والتى كانت تمتد الى حدود الخرطوم الحالية، و التاريخ المجيد لمملكة نبتـة ومملكة مروى. وفى العصر المسيحي قامت علي أنقاض مروي، مملكة المغرة التي تنتهي حدودها الجنوبية عند "الابواب " التي تقع بالقرب من كبوشية جنوب مروي القديمة ، وهذه المملكة عاصمتها " دنقلا العجوز " ، ثم مملكة علوة وعاصمتها " سوبا " التي تقع جنوب الخرطوم
    وقال قرنق أن السودان في تطوره كدولة منذ عصور ما فبل الميلاد و التاريخ النوبي ثم المسيحي ، وتاريخ الممالك والسلطنات الإسلامية في سنار ودارفور قد عرف التعايش المشترك بين شعوبه المتباينة وأديانه المتنوعة وان ذلك الارث الحضاري هو ارث للجميع، وان هناك الكثير الذي يجمع بيننا كشعب واحد. وعن اتفاق السلام قال د.قرنق : نحن لا نريد اتفاقا ثنائيا لا يحل مشاكل السودان مثل اتفاقية أديس أبابا، وأكد انه يريد اتفاقا يوافق عليه الشعب كله ليحظى بالإجماع ويكتب له الدوام. وقال أننا في الحركة الشعبية لتحرير السودان قبل واحد عشرين عاما قد طرحنا برنامجنا حول السودان الجديد، وقمنا بتحديد مشكلة السودان بأنها مشكلة عامة ولا تخص الجنوب وحده، وهي مشكلة تتعلق بنظام الحكم في السودان. وأشار إلى أن مشاكل السودان تكمن في تاريخ طويل من التهميش السياسي والاقتصادي والحرمان من المشاركة في السلطة في السودان، وان كل هذا التراكم أدى إلى اندلاع الحرب والعنف كوسيلة للتغيير. واكد د. قرنق أن السيطرة العربية الإسلامية، ومحاولاتها لفرض هوية آحادية وبرنامج سياسي لإجبار الآخرين للذوبان في هويتهم هي أساس الأزمة في بلد متنوع عرقيا ودينياً، وان حكم الجبهة الإسلامية قد عمق من هذه الأزمة. وأكد د. قرنق ان السودان الجديد يحوي عربا وافارقة على السواء، وان الحركة لا تسعى لاسقاط الاسلام لانه دين سوداني، كما ان المسيحية دين سوداني. وقال ان الدين والعروبة لن يوحدا السودان، كما ان الافريقانية لن توحد السودان ايضا، وان الذي يوحدنا هو السودانية. وذكر ان الحل هو دولة واحدة تسع الجميع دون تمييز بسبب الدين او اللون او العرق او الجنس.
    وقال الدكتور قرنق ان الحركة الشعبية حددت اهدافها في أن يكون السودان الجديد على اساس طوعي لذلك جاء موضوع حق تقرير المصير. وإن إستمرار الدولة السودانية القديمة والنمط القديم الذى يعتبر إن السودان دولة عربية إسلامية فقط، هو من مهددات الوحدة ويؤدى للانفصال دون شك.
    وعن موضوع المفاوضات السلمية أشار إلا أن الحركة لها تاريخ طويل وخبرة في التفاوض مع الحكومات السودانية منذ كوكادام ، والمفاوضات مع الحكومة الانتقالية ، ثم مفاوضات ابوجا ، ثم مفاوضات الايقاد وصولا لنيفاشا. وعن بروتوكولات نيفاشا الستة قال د. قرنق اننا انجزنا حتى الان حق تقرير المصير عبر الاستفتاء لجنوب السودان، وقيام مجالس شعبية في جبال النوبة والنيل الازرق وان تتبع ابيي لرئاسة الجمهورية مباشرة فى الفترة الانتقالية. واكد ان هذه اول مرة ينال فيها الجنوب سلطة حقيقية لا تعتمد على المركز في الشمال ونتيجة لهذا ستتحقق ديمقراطية في الجنوب.
    وعن موضوع القوات العسكربة ذكر د. قرنق ان إحتفاظ الحركة بجيشها فيه ضمان لتنفيذ الاتفاقية وضمان لوحدة السودان. وأكد علمه بأن البعض يقول أن موضوع جيشين قد يؤدي الى الانفصال. وقال ان الجيش القديم تسبب في حربين مدمرتين وأن الجيش الحالى هو جيش المؤتمر الشعبى فهو جيش حزبى وليس قومى، واننا نحتاج الى جيش قومي جديد على اسس جديدة تستوعب الجميع. وعن موضوع العملة قال انه قد تم الاتفاق على اصدار عملة واحدة لكل السودان بعد ان تتفق جميع الاطراف السودانية على تصميمها وبنك مركزى واحد.
    وبخصوص NDA ذكر د. قرنق إن الحركة لازالت عضوا فى التجمع، وعبر النفاوض حققت الحركة موضوع الانتخابات والتحول الديمقراطى بعد ثلاث سنوات، وان التحدي الان امام جميع السودانيين أن يجعلوا من مسألة الوحدة الوطنية جاذبة، وان الفرصة اوسع بموجب هذا الاتفاق لتحقيق الوحدة الطوعية. وأكد ان الحكومة الانتقالية ستكون حكومة قومية تضم جميع الاطراف على حسب النسب المذكورة في الاتفاقية، وإن الشراكة ستكون بين الجميع فى الفترة الانتقالية.
    وعن موضوع رؤية الحركة للسودان الجديد وكيف إن البعض يراه تصورا حالما غير قابل للتحقيق، ذكر قرنق إنه بالعكس يراه تصورا واقعى لأن الخيار الاخر والذى يعنى الاستمرار فى نهج "السودان القديم" فذلك يعنى الإنفصال والتشرزم والصوملة، وأصبحت مسألة السودان الجديد أكثر إلحاحا خصوصا بعد ظهور حركات فى الشمال الجغرافى للسودان مثل البجا فى شرق السودان والنوبيين فى أقصى شمال السودان وحركات درافور وجبال النوبة والجنوب النيل الازرق تنادى بما تنادى به الحركة الشعبية. وهو أكثر واقعية حيث يرى أن السودان الجديد لن يولد أو يوجد من فراغ أو عدم، بل يولد بشكل تدريجى من رحم السودان القديم.
    عن دارفور، قال قرنق: ان ما يحدث في دارفور هو مأساة كبيرة، نتيجة لاستخدام الحكومة لاستراتيجية خاطئة وخبيثة في محاربة التمرد، حيث تستخدم سياسية تجنيد القبائل من المنطقة ضد التمرد، حيث يتم تجنيد المليشيات على اسس عرقية وقبلية. وذكر ان الحكومة سبق ان استخدمت مثل هذه الاستراتيجية في جنوب السودان. وأشار جون قرنق إنه ليس من المنطقى أن تطلب الأمم المتحدة ومجلس الامن من حكومة السودان أن تقوم بحماية اللاجئين والنازحيين من سكان دارفور وكأنها تطلب من المجرم حماية ضحيته، لذلك يجب إشراك قوات من مختلف الدول الافريقية، إضافة الى قوة مشتركة من قوات الحركة الشعبية وحكومة السودان لتوفير الامن للمواطنين وقال يجب الا يسمح للحكومة باستخدام مليشات قبلية ضد قبائل اخرى "والذى يؤدى إلى مذابح كما حدث فى رواندا عندما إستخدمت حكومة رواندا مليشيات الهوتو لدحر التمرد الذى كان بقيادة التوتسى" وأشار إلا أن الحركة سوف تدعو إلا تكوين لجنة تقصى حقائق ومحاسبة للذين أشتركوا فى إرتكاب الجرائم بدارفور.
    واختتم قرنق حديثه بقوله ان حل الازمة الحالية الان فى السودان بما فيها مشكلة درافور لا يمكن تجاوزها إلا بتكوين حكومة قومية يشترك فيها جميع السودانيين حيث تكون لها القدرة الاخلاقية والذهنية لبدء المعالجة السلمية لمشكلة درافور.
    وقد اجاب الدكتور قرنق على اسئلة الحضور الكثيرة في صبر وبشكل مفصل وأعطى كل سائل و مستفسر حقه في الرد. وكرر دعوته لجميع السودانيين من الشمال والشرق والغرب والوسط للدخول فى الحركة الشعبية للمساهمة فى بناء السودان الجديد.
    وقد نالت محاضرته رضا الجميع.وقد تخللتها كثير من النكات والقفشات التى عرف بها جون قرنق.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2007, 09:59 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    إن السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2007, 00:39 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    حـول مفهوم السـودان الجـديد
    ان تعبير السـودان الجـديد هو اطار فكرى ابتدعناه حتى يعين على استيعاب حقيقة المشكل السودانى كما يعين على حوار هادف حول هذا المشكل بما يقود إلى الحل الأمثل وفى أعتقادى أن المشكلة الرئيسية التى عانى منها السودان منذ الاستقلال فى عام1956 والتـى أعيت الأنظمة المتعاقبة فى الخرطوم هى الأرضية المشتركة التى يجتمع عليها أهل السودان. وبعبارة أخرى لم يكن هناك تطوير واع للمقومات الشتركة للشخصية السودانية بحيث يمنحها كل سودانى ولاءه على اختلاف النابر قبلية كانت أو عرقية أو دينية. ولغياب هذه الأرضية المشتركة اتخذت السياسة فى السودان وجهات تحكمها عوامل التفرقة والتجزئة مثل الطائفية والقبلية والاقليمية وكل هذه العوامل لاتعين على الصهر القومى فى دولة متعددة القوميات. وفى اعتقادى أن هذا هو الاشكال الر ئيس فىالسودان والذى يجب أن تـتجه الأنظار إلى معالجته وايجاد حل له. ولهذا فان أى برنامج لانقاذ السودان جدير بهذا الأسم لابد له من أن ينطلق من هذا الاطار الفكرى .ومن جانبنا فقد تداولنا كحر كة سياسية فى هذا الأمر مليا منذ منشأ الحركة فى عام 1983 .وقد رفضنا يومذاك كما نرفض اليوم أية دعوة لفصل الجنوب أو أى جزء من القطر. وقد رفضنا يومذاك – كما نرفض اليوم- أى اتجاه لمعالجة مايسمى بمشكلة الجنوب بمعزل عن مشكل السودان. وكان تحليلنا يومذاك أن ما يسمى بمشكلة هو فى واقع الأمر مشكلة الخرطوم أى مشكلة ممارسة السلطة فى الخرطوم. ولهذا فقدآثرنا النضال من أجل اعادة جذرية لهيكلة الحكم فى الخرطوم بالصورة التـى تعكس حقيقة التـنوع فى السودان وتعين على بناء أرضية مشتركة للشخصية السودانية وتحقق تركيـبا سياسيا واجتماعيا جديدا يمهد للتحول نحو السودان الجديد كما عزمنا على النضال من أجل خلق وضع جديد يتيح للحركة الشبية والجيش الشعبى مثلهما مثل القوى السياسية الأخرى والأقاليم المختلفة والقوميات المتعددة على امتداد السودان.. يتيح لكل هؤلاء المشاركة الفعالة فى ممارسة السلطة فى الخرطوم.هذه هى الخطوة الأولى والتى نتجه بعدها إلى قضية نظام الحكم فى الأقاليم جميعها وليس الجنوب وحده..قضية الحكم الاقليمى فى الجنوب والغرب والشرق والشمال والسودان الأوسط. وفى تحليلنا لهذا الواقع السودانى لم تكتف بالنظرة إلى السودان المعاصر بل نظرنا إلى السودان فى اطار تاريخى واسع عدنا معه إلى جذور الشخصية السودانية فى التاريخ القديم. وقد أعانتنا هذه النعرة على الوعى بحقيقة هامة هى أن السودان لم يكن فى ماضيه بالكم المهمل كما هو الآن فاجدادنا أقاموا قبل آلاف السنين مملكة كوش التى أزدهرت وتفاعلت مع الحضارات القديمة المجاورة حـتـى أن الأسرة المالكة الفرعونية الخامسة والعشرين كانت سودانية الأصل .وقد تفاعلت هى الأخرى مع الممالك الأشورية فى الشرق الأوسط وخلال عبورنا فى دهاليز التاريخ شهدنا كيف أن المسيحية قد جاءت إلى السودان مباشرة من منبتها فى فلسطين فى الوقت الذى كانت أوروبا تعيش عهد التمزق القبلى والهمجية.كما شهدنا ونحن ننقب فى دهاليز التاريخ عن ماضينا كيف قاد انتشار الاسلام والهجرة العربية للسودان إلى قيام ممالك الفنج والفور ومملكة الشلك وممالك أخرى. واعقب كل هذا الغزو التركى المصرى والذى جاءت نهايته على يد المهدية ثم الاستعمار الانجليزى المصرى والذى جابهته معارضة شعبية عنيفة انتهت باستقلال السودان فى عام 1956 . اما بقية تاريخ السودان عقب الاستقلال فأمرها معروف.ففى خلال العقود الثلاثة التى أعقبتالإستقلال ظل السودان فى حرب مع نفسه ثلثى هذه الفترة… كما شهد السودان خلال تلك الفترة أربعة إنقلابات عسكرية وانتفاضتين شعبيتن وثلاث حكومات ائتلافية فى ظل نظام هو مدنى تعددى وفى اعتقادنا أن السبب الرئيس لتلك الحرب وذلك التقلب فى الأوضاع هو فشل الحكم وعجزه عن إيجاد حل وفق منظور متكامل لمشاكل السودان. وهذا فقد عقدت الحركة الشعبية والجيش الشعبى العزم على أن تقوم-بالتعاون مع القوى السياسية الأخرى التى تشاركها الرأى-هذا المنظور المتكامل.ويتركز برنامج خلق السودان الجديد على خمسة أعمدة مترابطة ألا وهى:
    1- البعث القومى السودانى
    2- الديموقراطية
    3- الوحدة الوطنية بعيدا عن التمزق الطائفى
    4- النمو الاقتصادى المرتكز على الاعتماد على الذات والهادف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتى وتوفير العدالة الاجتماعية.
    5- الاستغلال السياسى العسكرى على الصعيد الخارجى والتضامن مع كل شعوب العالم المقهورة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2007, 07:20 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    لم يناضل الشهيد الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2007, 07:56 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    مسعود عكو
    هذه هي الحياة يولدون فقراء ومساكين يضطهدون في بلدانهم يصيرون غرباء على أرضهم وفي نهاية المطاف يقتلون كما يقتل العصفور بنقافة تلك هي سيرة مصغرة لحياة الكثيرين من أمثال القائد الإفريقي الراحل جون قرنق هذا الذي استبسل في سبيل أن يرفع ولو القليل من الظلم والتنكيل والاضطهاد بحق شعب جنوب السودان هذه المنطقة ذات الأغلبية المسيحية والتي نالت الكثير من الويلات من جراء غطرسة حكومات الخرطوم الذي يتخذ من الدين الإسلامي شريعة له في حكم البلاد وأية شريعة حكم الغاب أيسر وأكثر رحمة.
    بعد أداءه اليمين الدستورية كنائب أول للرئيس السوداني في التاسع من يوليو/تموز2005 بموجب اتفاق السلام الموقع يوم 9 يناير/كانون الثاني2005 في نيروبي، والذي أنهى 21 عاماً من الحرب الأهلية بين السلطات السودانية والجنوبيين شجع الكثير من المراقبين الخطوة السودانية للتوصل إلى هذا الاتفاق وهذه التسوية التي أنهت عقدين من الحرب الأهلية والتي حصدت أرواح مئات الآلاف من أبناء السودان إلا أن كل الذين كانوا يمتدحون الحكومة السودانية لهذه الخطوة باتوا ينظرون برؤية أخرى ينتاب فيها الشك وتختلس فيها أنظار وتوجه فيها أصابع اتهام مباشرة وغير مباشرة للحكومة بتصفية قرنق وذلك للتخلص من مسألة تقرير المصير الذي من المفترض أن يستفتى عليها الجنوبيون بعد ست سنوات من اتفاقية السلام الموقعة مع حكومة الشمال وبذلك تقضي على الحلم الجنوبي بحقه في تقرير مصيره.
    جون قرنق الذي ولد في عام 1945 لأسرة مسيحية ميسورة في جونغلي قرب بور في أرض الدينكا الإثنية التي تشكل غالبية في الجنوب, وكان من الأطفال القلة في جنوب السودان الذين تمكنوا من الذهاب إلى مدرسة ابتدائية في عهد الإدارة البريطانية وبعد أن درس المرحلة الثانوية في تنزانيا حيث انتقل والداه، تابع دراسته الجامعية في فرينيل كوليدج في ولاية أيوا الأمريكية. ثم رفض في 1970 منحة دراسية من جامعة كاليفورنيا بيركلي ليحمل السلاح لفترة قصيرة في جنوب السودان ضد نظام الخرطوم.
    وبعد ذلك، شارك قرنق في الوفد الجنوبي المفاوض للتوصل إلى اتفاق السلام في أديس أبابا (1972) والذي يمنح الجنوب حكماً ذاتياً واسع النطاق، قبل أن يلتحق بالجيش النظامي, وفي 1974، عاد قرنق إلى الولايات المتحدة لإتباع دورة تدريبية عسكرية مدتها سنتان في جورجيا قبل أن يعود إلى الخرطوم, وأوفد مجددا في 1977 إلى الولايات المتحدة لكن هذه المرة ليعد أطروحة دكتوراه في الاقتصاد في جامعة أيوا. وقد حصل عليها في 1981 بعد أن اعد أطروحة حول قناة جونغلي في جنوب السودان.
    وفي السنة نفسها عاد إلى الخرطوم حيث شغل عدة مناصب من بينها نائب مدير مركز أبحاث الجيش وأستاذ الاقتصاد الزراعي في الجامعة. لكن حياته انقلبت في 1983. في هذا العام كلف قرنق بإخماد تمرد قامت به كتيبة من الجنوبيين قوامها نحو 500 جندي. لكن المتمردين أقنعوه بعدالة قضيتهم ونصبوه زعيما لهم. وشكل نواة الجيش الشعبي لتحرير السودان، الجناح العسكري للحركة الشعبية لتحرير السودان.
    وقاد قرنق هذا العام تمرداً ضد الحكومة السودانية بعد إعلان حكومة جعفر النميري إعادة تقسيم ولايات الجنوب الأمر الذي اعتبرته الحركة تنصلاً عن اتفاقية السلام الموقعة في أديس أبابا، وزاد الطين بلة إعلان الحكومة قوانين إسلامية فرضت على جميع نواحي البلاد.
    وفي العام 1984 فتح الرئيس الإثيوبي الأسبق منغستو هيلا مريام أراضي بلاده أمام قرنق، وسمح له باستخدام مستودعات أديس أبابا العسكرية وأجهزة إعلامها والبث المباشر فيها, وبدأ قرنق عملياته ضد القوات الحكومية من دول عديدة مجاورة للسودان من بينها كينيا وأوغندا التي يتمتع بعلاقات صداقة مع رئيسها يوري موسيفيني, وخلال ثلاثة أعوام نجح في جمع عشرة آلاف مقاتل في حركة منظمة ومجهزة بشكل جيد. وفي بداية التسعينات أصبح عدد حركة التمرد يقدر بحوالى خمسين ألف رجل, وفي سنوات القتال، بدل قرنق تحالفاته عدة مرات. فقد وقف في صف السوفيت خلال الحرب الباردة بينما كانت الخرطوم والولايات المتحدة تقيمان علاقات وثيقة ثم حصل على مباركة الأمريكيين في التسعينات, ولم تتركز دعوات قرنق بشكل أساسي على الانفصال ولكنه رفض حكم الجنوب في إطار فدرالي داعياً لأفارقة السودان، وطالب بإلغاء اتفاقية الدفاع المشترك مع مصر.
    وفي عام 1986 وقع قرنق وثيقة كوكادام مع حكومة المشير عبد الرحمن سوار الذهب في أديس أبابا، لكن التوتر عاد بين الجنوب والخرطوم بوصول حكومة الصادق المهدي المنتخبة بعد شهر من توقيع الوثيقة التي رفضت الحكومة الجديدة الاعتراف بها.كما وقع قرنق عام 1988 مبادرة سلام مع الحزب الاتحادي الديمقراطي الذي يتزعمه محمد عثمان الميرغني. وانضم في وقت لاحق بعد وصول نظام الإنقاذ برئاسة عمر البشير للسلطة للتجمع الوطني الديمقراطي المعارض، وكان نائباً لرئيس التجمع الميرغني.
    وكان الفشل السمة المميزة للمفاوضات بين الحكومات السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة قرنق، حتى وقعت حكومة الرئيس عمر البشير بروتوكول مشاكوس في يوليو/تموز 2002 والذي أعطي بموجبه لأهل الجنوب حق تقرير المصير في استفتاء يجري نهاية فترة حكم انتقالية من 6 سنوات.
    وقد مهد بروتوكول مشاكوس للعديد من الاتفاقيات اللاحقة في قضايا السلطة والثروة والترتيبات الأمنية وغيرها، حتى وقع قرنق في يناير/كانون الثاني الماضي مع علي عثمان محمد طه رئيس الوفد الحكومي نائب الرئيس السوداني اتفاق السلام في احتفال كبير بنيروبي بكينيا, وبعد توقيع اتفاق السلام حط قرنق رحاله في رمبيك والتي كانت مقراً لقواته أيام الحرب، ولم يدخل الخرطوم إلا يوم 8 يوليو/تموز حيث أدى في اليوم التالي القسم نائبا أول للرئيس ورئيساً لحكومة الجنوب.
    إلى أن سر اختفاء طائرة جون قرنق للوهلة الأولى وإعلان الحكومة السودانية بأنها تواصل عمليات البحث عنها وتحاول تحديد المكان الذي هبطت فيه الطائرة التي كانت تقل النائب الأول للرئيس السوداني جون قرنق، كما أعلن التلفزيون السوداني مساء الأحد الأول من آب، بعدما كان أذاع أن الطائرة هبطت "بسلام" في جنوب البلاد. وأضاف التلفزيون نقلا عن بيان للرئاسة أن "الرئيس السوداني عمر البشير اتصل بنظيره الأوغندي يوويري موسيفيني لمحاولة تحديد مكان الطائرة التي كانت تقل النائب الأول للرئيس". وأضاف البيان أن "قرنق كان غادر كمبالا متوجهاً إلى معسكر نيو سايت في جنوب السودان، وان الاتصالات بالطائرة قد فقدت". وكان التلفزيون ذكر أنه "علم" أن الطائرة هبطت في جنوب البلاد.
    محطات قد تكون للقارئ الكريم شبه عادية لأي سياسي أو مناضل في سبيل قضية ما. لكن أنظر إليها من وجهة نظر أخرى تتعدى بأنها مسألة شخص لديه قضية ما يدافع عنها بكل السبل بل محاطات تاريخية على المرء الاستفادة منها ولو بشكل بسيط لكي لا يقع في نفس المطبات والاستفادة من التجربة الجنوبية التي أسست لنوع جديد من النضال في سبيل قضايا إنسانية قبل أن تكون سياسية وما كان جون قرنق إلا واحد من هؤلاء الذين استطاعا أن يكرسوا كل أوقاتهم في خدمة شعبه وأمته المظلومة من ذوي القربى والذين أدركوا بأنه لا مفر من المفاوضات مع الجنوبيين في سبيل تحقيق حلمهم وهو حقهم في تقرير مصيرهم بعيداً عن الوصايات ووضع حدٍ نهائي لسياسة التطهير العرقي والجينوسايد بحق أقلية موجودة على أرضها التاريخية.
    مسلسل يرجع بالذاكرة إلى تفجير الطائرة التي كانت تقل عدنان خير الله شقيق زوجة صدام حسين والذي كان على خلاف معه بالرغم من صلة القربة ولكنهما كان غير متفقين في أمور عديدة بالرغم من أنهم وجهان لعملة واحدة من ناحية الإجرام والتنكيل بالشعب العراقي وسجلهم الحافل بالمجازر وأعلن بعد لحظات عن مقتله مع طاقم الطائرة وأكمل النظام العراقي مراسيم العزاء قاتلاً ويمشي في جنازة المقتول تلك هي السياسة الحكيمة والتي فشل فيها السودانيون على ما اعتقد في انتهاجها للتخلص من قائد التمرد العسكري في جنوب السودان الجنرال جون قرنق على الرغم من عدم التشابه مع خير الله لكن قتلا بنفس الطريقة كما شبهها أحد المحللين السياسيين في مداخلته على إحدى القنوات الأمريكية.
    جون قرنق الذي أمضى عمره في سبيل الدفاع عن جنوب السودان والتوصل إلى تسوية تحل أزمة عالقة دامت أكثر من عشرين عاماً من القتل والاضطهاد العرقي والطائفي لم يهنأ بما توصل إليه بل ترك الجنوبيين تحت رحمة الحكومة الأم على الرغم من توقيع الاتفاقية لكن سجل الحكومات العربية حافل بالخزي ونكوص العهود والمواثيق وما كان صدام حسين إلا واحداً من هؤلاء الذي خالفوا وعودهم مع الأكراد وتاريخ الحكومات السودانية حافل بهذه النكوص وخاصة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.
    جون قرنق قائد بطل وزعيم لن ينسى الجنوبيون اسمه لا بل لن تنسى إفريقيا وكل الأمم المغلوبة على أمرها دفاعه عن كرامته وإنسانيته وتضحيته بأغلى ما يملك في سبيل الوصول إلى مبتغاه وليهنأ قرنق في مرقده الذي طالما دافع عن كل ذرة من تراب الجنوب وكل الفخر لزوجته السيدة ربيكا قرنق إحدى القائدات في الجيش الشعبي والمحاربة فيه وبناته الأربع اللواتي يدرسن في المراحل الثانوية وولديه الذين يدرسان في أمريك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 06:15 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى الدكتورقرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 07:02 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    استقبال الساحة الخضراء استفتاء على مفهوم السـودان الجـديد

    ونواصل

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 27-02-2007, 07:03 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 07:02 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    استقبال الساحة الخضراء استفتاء على مفهوم السـودان الجـديد

    الحشد الجماهيري الذي انتظم الساحة الخضراء لاستقبال الدكتور جون قرنق يعد سابقة لم يشهدها السودان منذ استقلاله فلاول مرة يخرج هذا الكم الهائل من السودانيين والذي قدر باكثر من مليون ونصف جاءوا من مختلف انحاء السودان ومن اطراف الخرطوم ليكونوا في استقبال من كان يسمى حتى وقت قريب بالمتمرد المارق قرنق ، والكافر عدو العروبة والاسلام على رأي اركان النظام والمسؤولين عن أجهزة اعلامه وعلى رأي الكثيرين من مثقفي السودان ومتعلميه الذين لم يكلفوا أنفسهم محاولة فهم اطروحاته ورؤيته للسودان الجديد. سودان واحد رغم التعدد والتنوع ولكن على أسس جديدة تنهي الاستعلاء وتزيل التهميش وتضع حدا للظلامات التاريخية التي وقعت على المناطق المهمشة. اسس جديدة تحقق المساواة التامة بين المواطنين والتوزيع العادل للثروة والسلطة.
    فالقراءة الصحيحة لما حدث في رائي هوأن خروج هذا الحشد يمثل استفتاء على مفهوم السـودان الجـديد الذي طال انتظاره والذي شكلت عودة الدكتورقرنق اولى الخطوات نحو تنفيذه وهو تعبير عن أمل القوى صاحبة الرغبة والمصلحة الحقيقية في التغيير في أن ترى السلام والاستقرار قد عم ربوع البلاد كما هو تعبير عن الامل في أن تشهد المرحلة القادمة تنمية متوازنة في البلاد تنتهي بها معاناتهم وتتحسن احوالهم المعيشية التي أوصلها النظام الى درجة مريعة اصبح معها اكثر من 90% من السودانين يعيشون تحت خط الفقر.

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 08:25 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    استقبال الساحة الخضراء استفتاء على مفهوم السـودان الجـديد

    السـودان الجـديد يعني لهؤلاء الحد الفاصل بين ما كان وما سيكون ، فهؤلاء ياملون في أن يصبح السودان بلدا عادلا في توزيع السلطة والثروة ويتساوى فيه الجميع دون تمييز بسبب الدين او العرق او الثقافة. بلدا تنتهي فيه الى الابد كل مظاهر الاستعلاء والهيمنة التي ادت الى تهميش الاقاليم
    فجوهر اتفاق السلام يتمثل في انهاء هيمنة المركز وازالة التهميش تحت نظام حكم لا مركزي يعطي الاقاليم أقصى درجات الاستقلالية في ادارة شؤونها بنفسها ويتمثل في التحول الديمقراطي واطلاق الحريات العامة وضمان واحترام حقوق الانسان وفق اعلان الحقوق الذي ورد في الاتفاق وضمن في الدستور الانتقالي.
    تمثل عودة د. قرنق البداية لتحقيق الاتفاقية مما يعني بدء مسيرة الانتقال من الحكم الفردي الاستبدادي الى الحكم الديمقراطي التعددي وهذه المسيرة في الحقيقة معركة شاقة تتطلب من احزابنا أن تكون مستعدة لمجابهة تحدياتها التي سيعتمد بقاء السودان موحدا على قدرة احزابنا في الاستجابة الصحيحة لها.
    لقد ان الاوان لكي تدرك احزابنا ان نهضة الوطن تتطلب الالتفاف حول فكرة ملهمة ومقنعة ومرتبطة بحياة الناس وامتلاك رؤية للمستقبل ، وأن الفكر المصحوب بالعمل هو السبيل الوحيد للنهضة والتقدم. المطلوب من احزابنا الاهتمام بالجانب الفكري ووضع البرامج لحل مشاكل السودان وذلك لاستقطاب الجماهير على أساس هده الافكار والبرامج وتوعيتها بقضاياها وحشدها لتصعيد التضال الشعبي للحصول على هذه الحقوق وعلى رأسها تفكيك دولة الحزب الواحد واقامة دولة الجميع الامر الذي يتطلب انهاء الشمولية واطلاق الحريات العامة والغاء كل القوانين المقيدة للحريات.


    ونواصل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 05:43 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2007, 09:00 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    وبعد الالتقاء بقرنق قلت علي روؤس الاشهاد انني كشمالي وبعد الاستماع الي قرنق اؤمن بالحركة وبالوحده الكونفدراليه . لان هنالك ملايين الجنوبيين في الشمال . وحال هؤلاء مثل حالنا نحن الذين عشنا عشرات من سنين الغربه. نحمل متاعا لم نقم بفتحه , املين في الرجوع الي الوطن الذي قد لا نعود له . السودان الموحد هو اجمل حلم اعظم انبيائه كان ( الدكتور جون قرنق) طيب الله ثراه .
    د.جون شخص رائع كما لمس الناس اخيرا . ونحن كالعاده نكتشف روعه الاشياء عندما نفتقدها . ونحن شعب لا يريد ان يتعلم ابدا . اذا كانت الجبهه تستطيع ان تسرق السلطه امام كل البشريه . والجيش السوداني والشرطه والامن . وتحتفظ بالسلطه وتبطش بكل الناس , وتحبط انقلابات وتفرض اطول حظر تجول في تاريخ البشريه وتشرد عشرات الالاف من الخدمه المدنيه . وتنهب ممتلكات الدوله . وتفتح بيوت الاشباح وتعذب وتشرد , ( ويا جبل ما يهزك ريح ) . لماذا لم تستخدم جيش الدفاع والدبابين والامن والمليشيات في شوارع الخرطوم لحمايه العرض والمال كما يدعون في دارفور وشرق السودان اين المتحركات مثل صيف العبور وعزه السودان ؟
    هل ارسال الجيوش الجراره والطائرات والحوامات الي دارفور اسهل من انزال الاحتياطي المركزي والجيش الي الخرطوم . لماذا لم تقفل المدارس والمكاتب كاجراء احتياطي . اين كانت هذه الكلمات الرئعه والافلام التلفزيونيه وهي تمثل ( جون قرنق ) كقائد حادب يقبل الاطفال ويداعب ويزيل الالام لماذا لم تذكر هذه الاشياء الرائعه من قبل ؟ ولماذا يستمر برنامج ساحات الفداء حتي بعد توقيع اتفاق السلام .
    يبدو اننا لم نكن نستاهل جون قرنق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2007, 09:19 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    حذر الدكتور جون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان من الأوضاع الحالية في السودان، مشيرا الى انه في مفترق طرق وأزمة حكم مستعصية خاصة انه يواجه مشاكل في الشرق والغرب والجنوب والشمال واوضح الدكتور جون قرنق «ان هذه المشاكل تهدد وجود السودان كله، ولذلك كانت رسالتي واضحة
    وقال قرنق انني قمت بزيارة الى 12 منطقة في السودان وخلال زيارتي هذه في الداخل التقيت حوالي 600 ألف مواطن سوداني ووجهت لهم رسالة واضحة ومحددة، وهي لا تراجع عن السودان الجديد واصرار الحركة على استكماله».
    وأضاف: «في اعتقادي اذا كان كل واحد من هؤلاء الذين خاطبتهم خلال جولاتي قد ابلغ 10 اشخاص، تكون الرسالة وصلت الى 6 ملايين سوداني. لاننا نرى انه لا بد ان نملك هذه المفاوضات لكل الشعب السوداني ولذلك ارى ان الحل يكمن في الوصول بالسلام الى نهايته لأن ذلك سيضع اطارا جديدا ومدخلا مهما لحل الأزمة السودانية كلها».
    وقال قرنق ردا على سؤال حول موقفهم من الاوضاع في دارفور وما يتردد عن إبادة جماعية: «لدينا رأي واضح في هذه المسألة»، مشيرا الى ان المشكلة تكمن في سياسة الحكومة «لأن هناك أدبا عسكريا لمواجهة أي تمرد، ولكن الحكومة دفعت بالأمور على نحو خاطئ، وبدلا من تجنيد الافراد في الجيش ليحاربوا فهم يجندون مجموعات قبلية لتحارب معهم».
    وقال قرنق «ان ما طرحته ان هناك منطقة للاحداث في دارفور، الوضع فيها قد يؤدي للإبادة الجماعية». وأضاف: «الابادة الجماعية ليست بالضرورة ان تحدث من عرب ضد افارقة أو العكس، ولكن الذي حدث يؤكد انه ليس من المنطق ان تقوم الحكومة بهذه الممارسات

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2007, 09:46 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de