هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 11:27 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حسين يوسف احمد(حسين يوسف احمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-11-2006, 03:14 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين


    هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين




    بقلم الدكتور عبد الواحد الجصاني

    ها قد نال الرئيس صدام حسين يوم 5/11/2006 وساما آخر يضاف الى سفره العظيم الذي طرز مسيرته النضالية خلال نصف قرن .
    كان صدام حسين وسيبقى رمزا للمقاومة العربية وملهما للمناضلين العرب وكل مناضلي العالم الساعين لإنهاء الظلم وبناء عالم يسوده العدل والمساواة ويحترم حق الشعوب في تقرير المصير.

    لقد أصبح الرئيس صدام حسين الهدف رقم واحد لإعداء الأمة العربية منذ قيام ثورة 17 تموز 1968 وشروعها بتنفيذ برامجها لنهضة العراق والأمة العربية والتصدي لإعداء الأمة، وتعمق بغض أعداء الأمة لصدام حسين مع تواصل مسيرته ومسيرة البعث النضالية وإنجازاتها ومنها قرار التأميم الخالد وإستثمار موارد النفط للتنمية البشرية والإقتصادية في العراق ومساعدة الدول العربية والدول النامية ودعم الثورة الفلسطينية والوقوف بوجه معسكر المفرطين بالحقوق العربية وتجريع المعتدين الإيرانيين السم الزعاف والرد على تآمر الكويت على العراق وتوجيه صواريخ الحسين الى الكيان الغاصب في فلسطين ....
    ولو أردت أن أطيل لسردت ألف سبب وسبب يدعو الإدارات الأمريكية المتعاقبة وغلاة الفرس وبقية أعداء الأمة العربية للتخلص من صدام حسين ومن حزب البعث العربي الإشتراكي .

    فالمسأله إذن هي جزء من سياق صراع تاريخي بين تيار النهضة في الأمة وبين القوى التي تريد الهيمنة عليها أرضا وشعبا .
    هذه المعركة طويلة ومستمرة بمعنى أنها بدأت منذ عقود وستستمر لأجيال القادمة حتى يظفر العرب بالنصر التام على كل أشكال الهيمنة الأجنبية على أرضهم ومواردهم .

    والسؤال هو هل نجح أعداء الأمة في تحقيق أهدافهم بعد إحتلال العراق وإصدار قانون إجتثاث البعث وأسر الرئيس صدام حسين ومحاكمته والحكم عليه ؟
    إن إستقراء سريعا للإحداث خلال الفترة التي سبقت وتلت الإحتلال الأمريكي للعراق تشير الى أن الأمة حققت في هذه المواجهة واحدة من أعظم إنتصاراتها . لقد أطلق إحتلال العراق غير الشرعي واحدة من أعظم حركات المقاومة في العالم عرضت الأمريكان لأكبر هزيمة منذ الحرب العالمية الثانية. لقد أحدثت المقاومة العراقية بقيادة وإلهام البعث وصدام حسين خلال ثلاث سنوات ونصف إرباكا هائلا للمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة والعالم وبدأت نتائجها وتداعياتها تبرز في شتى أنحاء العالم من آسيا الى أمريكا اللاتينية وبدأت شعوب العالم تثور على الهيمنة ألأمريكية ، وبدأت ملامح نظام دولي جدبد تتشكل بعيدا عن الهيمنة الأمريكية الصهيونية .

    إن خروج الإحتلال وعملاؤه من العراق مهزومين أضحى مسألة وقت وسيعود العراق عربيا قويا بعد أن سطر أبناؤه الشجعان صفحة ناصعة من صفحات التاريخ العربي تضاف لتلك التي سطرها الشعب العربي من فلسطين إلى مصر الى الجزائر الى لبنان والى بقية الأرض العربية دون إستثناء.

    والخلاصة أن البعث حقق إنتصارات تاريخية على أعداء الأمة والإنسانية ، وأصبح صدام حسين رمزا وملهما لقوى التحرر في العالم . ويحق للأمة العربية اليوم أن تطمئن الى أنها ماضية لتحتل مكانها تحت الشمس طالما أن فيها أبناء هزموا أمريكا ونظامها الدولي الجديد ، ويحق لصدام حسين أن يفخر أنه جمع مجد البطولة من أطرافه .

    ونحن نناقش البعد التاريخي لهذا الصراع ونتائجه لا بد ايضا أن نستند الى الوقائع القانونية التي تعزز من قوة حجتنا وتفضح تهافت ولا شرعية قرارات أعداء صدام حسين والأمة ، وتعطي للأصدقاء المسوغات القانونية لدعم مطالب شعب العراق بإطلاق سراح الرئيس صدام حسين.

    ففي موضوع تشكيل المحكمة المهزلة ، كما سماها السيد رامزي كلارك .
    علينا أن نوضح للرأي العام العالمي أن هذه المحكمة غير شرعية ، وتشكيلها وإجراءاتها وقراراتها تنتهك بشكل فاضح قواعد آمرة في القانون الدولي الإنساني ( القواعد الآمرة هي تلك التي لا يمكن تجاوزها أو إبطالها جزئيا أو كليا ) .
    فالعراق لا يزال دولة محتلة ، وقرار مجلس الأمن (1546) في 8 حزيران 2004 الذي أنهى شكليا الإحتلال وأعاد (السيادة الكاملة ) للعراق كان إنتهاكا فاضحا لقواعد آمرة للقانون الدولي الإنساني .
    فإنهاء الإحتلال يستوجب خروج القوات المحتلة بالكامل . وبموجب لائحة لاهاي لعام 1907 وإتفاقيات جنيف لعام 1949 يتطلب إنهاء الإحتلال تنفيذ شروط أساسية منها إنسحاب القوات المحتلة بشكل كامل خارج الإقليم المحتل ، وهذا لم يحصل .
    وكل ما عمله قرار مجلس الأمن 1546 ( 2004 ) هو تغيير إسم قوات الإحتلال الى القوات متعددة الجنسيات ومنحها صلاحيات لا تختلف عن تلك التي كانت تمارسها كقوة إحتلال .

    ومن جانب آخر فإن إتفاقيات جنيف لعام 1949 تنص على أن إنهاء الإحتلال يستوجب إنهاء جميع الإجراءات المؤقتة التي إتخذتها القوة القائمة بالإحتلال ، وهذا لم يحصل أيضا .
    فلا زالت تشريعات (بريمر) نافذة في العراق ومنها القرار (4 الذي أنشأ المحكمة المهزلة لمحاكمة الرئيس الشرعي للعراق ورفاقه.
    وجدير بالذكر أن قرارات (بريمر ) صدرت في الأصل في إنتهاك فاضح لإتفاقية جنيف الرابعة التي أكدت فقرتها الرابعة والستون على ( ليس لقوة الإحتلال سلطة تشريعية لتغيير القانون ) وإن (على سلطة الإحتلال أن تبقي على سريان مفعول التشريعات الجزائية القائمة في الوقت السابق مباشرة للإحتلال وعلى المحاكم السابق وجودها والتي أنشأت لتطبيق تلك القوانين ) . كما إنتهكت قرارات بريمر لائحة لاهاي لعام 1907 التي نصت مادتها الثالثة والأربعون على ( الإحتفاظ بالقوانين السارية في البلد المحتل ما لم يحول دون ذلك ضرورة قصوى ) .

    وآخر دليل على إستمرار الإحتلال الأمريكي للعراق هو توقيع رئيس وزراء الحكومة المنشأة تحت الإحتلال مذكرة تفاهم مع قائد قوات الإحتلال يوم 7/9/2006 نصت على تسليم الجانب العراقي مسؤولية قيادة فرقة واحدة من فرقه العسكرية التسعة .
    أي أن القوات متعددة الجنسيات لا تحتفظ بالسلطات المطلقة التي منحتها لنفسها عند إحتلال العراق وأكدتها في قرار مجلس الأمن 1546 ( 2004 ) حسب ، لكنها تواصل أيضا سيطرتها على القوات المسلحة العراقية المنشاة في ظل الإحتلال .

    وحتى الأحزاب العميلة التي جاء بها المحتل وإدعى تسليمه ( السيادة ) لها لم تستطع أن تخفي حقيقة أن نقل السيادة كان على الورق فقط وأن الإحتلال لا يزال قائما ، الأمر الذي دعا قسما منها الى التقدم يوم 10/9/2006 بمشروع قانون للبرلمان يطالب بجدولة خروج قوات الإحتلال .
    كما قام رجال الدين التابعين لهذه الأحزاب العميلة بإلإقرار في الفقرة العاشرة من ( وثيقة مكة ) الموقعة يوم 20 تشرين الأول 2006 بإنهم ( يعملون من أجل إنهاء الإحتلال ) أي انهم يقرون بإن الإحتلال لا يزال قائما.

    في ضوء الحقائق القانونية أعلاه ، وطالما أن العراق لا يزال تحت الإحتلال ، فإن رئيس العراق الشرعي ورفاقه والأسرى والمعتقلين العراقيين كافة لاتزال تنطبق عليهم القواعد المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي .
    وإن قيام القوة القائمة بالإحتلال بتشكيل هياكل قضائية عراقية أوكلت اليها محاكمة الرئيس الشرعي لجمهورية العراق ورفاقه على ما إدعت أنها جرائم إرتكبت خلال أدائهم مسؤولياتهم الرسمية في إدارة الدولة قبل الإحتلال هو عمل غير مشروع ويمثل إنتهاكا للمادة 99 من إتفاقية جنيف الثالثة التي تنص على ( لا يجوز محاكمة أو إدانة أي أسير حرب لفعل لا يحظره صراحة قانون الدولة الحاجزة أو القانون الدولي الذي يكون ساريا وقت إقتراف هذا الفعل) .
    والمفروض ، بموجب المادة 118 من إتفاقية جنيف الثالثة لعام 1949 ، الإفراج عنهم دون إبطاء بعد إنتهاء الأعمال العسكرية الفعلية ، خاصة وإن القوة القائمة بالإحتلال أعلنت في الأول من مايس 2003 إنتهاء الأعمال العسكرية الفعلية كما أنها لم تطلب مقاضاة الرئيس الشرعي للعراق ورفاقه على أية جريمة إدعت إرتكابهم لها خلال حربها العدوانية على العراق ولحين إحتجازهم من قبلها.

    أما وقد صدر حكم المحكمة اللا شرعية ، ما هو المطلوب من كل عراقي غيور على وطنه وقائده الشرعي ومن كل عربي ومن كل أحرار العالم ؟

    إن المهمة العاجلة هي القيام بحملة دولية واسعة لفضح لا شرعية المحكمة وقراراتها والمطالبة بالإفراج الفوري عن الرئيس صدام حسين ورفاقه وأسرى الحرب العراقيين كافة . وبذات الوقت تشديد المقاومة ضد المحتل وعملائه .
    إن دول العالم المحبة للحرية والمنظمات الدولية المعنية بإعلاء سلطة القانون في العلاقات الدولية وشعوب العالم مطالبة بأن تقول كلمتها والعمل على إجبار المحتل على إحترام القانون الدولي وإطلاق سراح الرئيس الشرعي للعراق ورفاقه .

    بغداد في 5/11/2006
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2006, 03:51 PM

منصور شاشاتي

تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين (Re: حسين يوسف احمد)

    الديمقراطية والعدالة لا تستقيمان في ظل الاحتلال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2006, 04:27 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين (Re: منصور شاشاتي)


    عـزيزي منصـور ..
    التحايا والتقدير ..

    Quote: الديمقراطية والعدالة لا تستقيمان في ظل الاحتلال


    إنهـا ديمقراطية وعدالة ماما أمريكا ..
    أمريكا الدولة الأكثر ارهابية ودكتاتورية وظلما للانسان ..
    حقا أنها مهازل العصر أن يكون حاميها حراكيها ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2006, 07:37 AM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين (Re: حسين يوسف احمد)




    مـن عمـر المختـار إلـى صـدام حسـين ..
    قـوى الشـر والارهـاب واحـدة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2006, 08:47 AM

yaser mostafa

تاريخ التسجيل: 05-11-2006
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين (Re: حسين يوسف احمد)

    المناضل االمجاهد!!!!!!!كيف الكلام دا يااستاذنا انت قاصدانو مناضل ومجاهد فعلا ولا حاجه تانيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2006, 09:20 AM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيـئا هـذا الوسـام لفـارس العـروبة صـدام حسـين (Re: yaser mostafa)



    إن الدم البعثي لا يصبح ماء..
    وسيبقى البعث هو امل الامة ورمز شرفها..

    انا لنفخر اذ نحن الذين بقوا رغم الحوادث لا ذلو ولا هانوا

    نحن الذين لغير الله ما سجدت جباهنا ، ولغير الله ما دانوا

    وسنبقى على عهد البطولة الذي اطلقه القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق..
    والذي جسده امام المجاهدين صدام حسين، وشعارنا النصر او النصر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de