الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 09:45 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اللجوء إلى "العدو"

09-29-2009, 05:10 PM

Salwa Seyam
<aSalwa Seyam
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 4825

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
اللجوء إلى "العدو"

    دارفوريون في إسرائيل: اللجوء إلى "العدو"



    تقرير: عبير صراص- إذاعة هولندا العالمية
    ما الذي دفع باللاجئين من دارفور للتوجه إلى إسرائيل؟ وما هي الظروف التي يعيشونها في دولة تعتبرهم خطرا على أمنها. رغم ظروف السفر الصعبة والإقامة المؤقتة في إسرائيل إلا أن بعض اللاجئين يقولون بأنهم تلقوا معاملة حسنة تفوق بكثير المعاملة التي تلقوها في أي من الدول العربية الأخرى.

    تشير المنظمات الحقوقية إلى أن عدد الدارفوريين في إسرائيل وصل إلى 1700 لاجىء يعيش معظمهم ظروفاً قاسية في أحياء ذوي الدخل المحدود في المدن الساحلية وإيلات.

    النهب والسلب

    في شقة صغيرة في الحي المتعدد الثقافات خلف محطة الحافلات المركزية التقيت بـياسين موسى (31 عاما)، أحد اللاجئين الدارفوريين في إسرائيل.عمل ياسين كمهندس معماري من منطقة جبل سي شمال دارفور وفرّ من السودان في أواخر العام 2003 بعد أن أحرقت عصابات الجنجاويد العربية قريته بأكملها. نزح من السودان تاركا وراءه زوجته فاطمة (21 عاما) والتي لم يدخل بها بعد. يقول ياسين "العالم بدأ يسمع عن دارفور في السنوات القليلة الماضية لكن أعمال النهب والسلب بدأت منذ عقدين وللأسف الحكومات المحلية في ذلك الوقت لم تلاحق المعتدين".

    لجأ ياسين أولا لمصر حيث انضم لمجموعة من السودانيين هناك. ولم يشعر بالأمان في مصر بسبب لون بشرته. يوضح ياسين قائلا: "هنا في إسرائيل أستطيع أن أتجول في الشارع بأمان في الثانية صباحا بعكس مصر التي لم نجد بها الكثير من الاحترام. يمكن أن تسمع شتائم مثل بونجا بونجا شوكلاته. ممكن أن يرمي أحدهم زجاجة أو طوبة من على البلكونة. قابلت بعض الأشخاص الرائعين في مصر لكن بشكل عام واجهت هنالك ظروفا صعبة".

    مساندة عربية للخرطوم


    كانت هذه المعاملة والمستقبل الغامض الذي ينتظره في مصر دافعا لياسين أن يبحث عن مخرج آخر: إسرائيل. لماذا لجأ السودانيون لإسرائيل مع أنهم يتواجدون في مصر منذ عشرات السنين؟ يقول ياسين أن تعامل النظام المصري مع اللاجئين من دارفور دفعهم للبحث عن مكان آمن. ويرى بأن معظم الدارفوريين يعتبرون الأنظمة العربية مساندة لحكومة الخرطوم ولذلك فإن اللجوء لدول مجاورة مثل ليبيا لا تضمن لهم مكانا آمنا.

    سافر ياسين حتى صحراء سيناء بنفسه ومن ثم استعان بالبدو كدليل في الجبال الصحراوية. بعد ستة أيام من التنقل في الصحراء وصل إلى الحدود الإسرائيلية ودخل عن طريق النقطة التي تشرف عليها قوات الأمم المتحدة.

    سنة ونصف في السجون

    مكث ياسين سنة ونصفاً في السجون الإسرائيلية باعتباره قادماً من دولة معادية لإسرائيل ويشكل خطرا على أمن الدولة كما جاء في قرار المحكمة. بعد تدخل شخصيات ومؤسسات حقوقية بارزة في الدولة من بينها متحف الهولوكوست بالقدس و زوجة رئيس الوزراء السابق عليزا أولمرت المعروفة بنشاطها اليساري، أطلق سراحه لكنه خضع لإقامة جبرية في أحد الكيبوتسات الإسرائيلية. ومكث هناك سنة أخرى قبل أن يطلق سراحه ويتسلم بطاقة الإقامة المؤقتة والهوية الإسرائيلية.

    رغم إطلاق سراحهم إلا أن إسرائيل لم تعترف بالفارين من دارفور كلاجئين ولم تمنحهم الإقامة المؤقتة لأسباب إنسانية كما توضح السيدة سيغال روسين المنسقة في أحد جمعيات الدفاع عن حقوق العمال الأجانب Hotline of Migrant: "المشكلة هو أنه ليس هنالك قانون واضح في إسرائيل للتعامل مع اللاجئين من دارفور. وإسرائيل لا تعتبر أيا منهم لاجئين لسبب بسيط هو أن ليس هنالك إجراءات فحص لأحوال اللاجئين القادمين من دول معادية لإسرائيل".

    إقامة مؤقتة

    وتتحكم الحكومة في حرية تنقل اللاجئين وتحصرهم في مناطق معينة تقول أن فرص الحصول على عمل فيها أكبر من مناطق أخرى. مثل العمل المنتجعات السياحية في إيلات أو في المدن الساحلية مثل تل ابيب أو الخضيرة. والهوية المؤقتة لا تمنح اللاجئين كامل حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية ولا توفر لهم المساعدة المادية الأمر الذي دفع بياسين ورفاقة لتأسيس جمعية لمساعدة اللائجين وتوفير مكان للإقامة بشكل مؤقت.

    مع ذلك فأن ياسين معجب بتعامل الإسرائيليين معه ويقول إن المعاملة هنا لا تقارن بما رآه في مصر. "ليس هناك مقارنة ما بين مصر وإسرائيل. هنا تلاقي احترامك في الشارع ومكان العمل".

    فاطمة تلتحق بزوجها

    انتظرت فاطمة زوجة ياسين خمس سنوات في السودان لم تسمع فيها أي خبر عن زوجها حتى ربيع العام الجاري عندما وردها خبر منه بأنه في إسرائيل وقررت الالتحاق به مهما كان الأمر.

    "من السودان ذهبت إلى مصر وسافرت مع امرأة افريقية وابنتها كانا في طريقهما لإسرائيل. مكثنا عشرين يوما مع البدو وحاولنا سبع مرات التسلل لإسرائيل ونجحنا في المرة الثامنة. تعرضنا لإطلاق النار علينا من الجانب المصري والإسرائيلي وحتى من البدو".

    تقول المتحدثة باسم المنظمة الحقوقية، سيغال روسين، إن إسرائيل لم ترّحل أياً من اللاجئين حتى الآن. الإقامة المؤقتة التي حصل عليها ياسين لا تمنح زوجته الحق في البقاء. تخشى فاطمة أن تقبض الشرطة الإسرائيلة عليها ويتم ترحيلها. تقضي أيامها في البيت بمفردها وتغلق الأبواب بحكم خوفا من ماضيها ومستقبلها.

    يحلم ياسين بأن يرجع لدياره إذا ما حل السلام في دارفور وحتى تلك اللحظة يأمل في البقاء في إسرائيل التي بات يعتبرها بلده الآمن.


    http://www.rnw.nl/ar/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%...84%D8%B9%D8%AF%D9%88
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de