ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 10:24 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.أبكر آدم إسماعيل(أبكر آدم إسماعيل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حوار مع السنجك

05-04-2003, 05:25 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حوار مع السنجك


    في البدء أريد أن أثبت نقطة، هي أنني حر في مناقشة أي موضوع في هذا المنبر في المكان الذي أراه مناسبا؛ وهذا، حتى لا يأتي أحدهم ويقول لي، لماذا لا تناقش في البوست المعين

    والأخ السنجك بالرغم من أختلافي الكبير معه، في أطروحاته وتوجهاته، وطرائقه، وتتلحه لي في مكان ما، إلا أن لدي الرغبة في مناقشته، لما أرى فيه من أهتمام بقضايا مهمة وجادة، ولدعوته لالتزام الموضوعية ولما يحمل من رأي صائب حول ضرورة مناقشة القضايا بدلا من دفنها
    ولكن من جانب آخر، وبالرغم مما ذكرنا، فإن الأخ السنجك، لديه مشكلة مع الموضوعية نفسها، فما بال امرئ يدعو للموضوعية، ودون أن يستدعي المقام، يقرر مثل المقولة التالية؛
    Quote:
    " أنني اجزم بأنه لا يوجد شمالي واحد لا يكن غير مشاعر الاحترام والحب لأهل الجنوب ام العبارات التى ذكرها البعض حول ( عب، ود نوبة،ود الغرب ما بسر القلب الخ) لقد اكل الدهر وشرب منه"

    وأظن أننا لا نحتاج إلى كثير عناء لأبراز مجافاة الموضوعية في مثل هذا القول؛ فيا أخ السنجك، فالشماليون هؤلاء مختلفون في مناطقهم، وفي أعمارهم، وفي مستويات تعليمهم، وفي تربيتهم، وفي مصالحهم، وفي مستوى جهالاتهم وحماقاتهم، وفي.. وفي.. فلا يمكن لأحد، بالغ ما بلغ وحتى لو كان نبيا أو حتى إلهاً أن يجزم مثل جزمك هذا، ودون إيراد أية مبررات هكذا!! وبالطبع من حقك أن تقول لي أنني حر فيما أعتقد، ولكن في هذه الحالة، لا يحق لك أن تدعي الموضوعية بأية حال. فمثل هذه الأقوال قادر على الإطاحة بالموضوعية في أول لفة؛

    وأنت تتساءل؛
    Quote: هل عندما يقول الشمالي انه عربي هل هذا يعني انه عنصري
    وصاحب نظرة استعلائية؟؟؟
    هل كل الشماليين اصحاب نظرة عنصرية كونهم عرب؟؟

    وإجابتي هي: لا، فمن حق أي إنسان، حتى ولو لم يكن شماليا أن يقول أنه عربي، ولا يحق لأحد كائنا من كان أن يتهمه بالعنصرية أو بأنه صاحب نظرة استعلائية. ولكن ليست هذه هي المشكلة، المشكلة يا أخي تأتي عندما يزعم هذا الشمالي أو غيره بأن جنسه، أو دمه أو ثقافته (حقيقة أو تلفيقا) هو الأسمى، ويعمل على قسر الآخرين عبر وسائل متعلقة بالسلطة بأن يكونوا عرباً، والدليل على كلامي أنك لن تجد أحدا من بين غالبية الناس من يتهم أو يجادل الشنابلة أو الكواهلة أو الكبابيش أو الشكرية أو الرشايدة في عروبتهم، فغالبية الناس تسميهم (العرب) كما يسمون أنفسهم ولا تتهمهم بالعنصرية، ولأنهم لا يعملون على استعراب أحد فهم لا يدخلون طرفا في المشكلة، ولكن المشكلة في غالب الأحيان تأتي من قبل المنتمين إلى قبيلة الجعليين الكبرى التي تشمل الشاقية والجعليين والمناصير وغيرهم، الذين يبدو أنهم (يعانون) من شك في عروبتهم، بالإضافة للمدينيين الذين يريدون أن يخلقوا هوية عربية للسودان ككل بافتراض أن عرقهم هو الأسمى وثقافتهم هي الأفضل. ويرى د. موسى الخليفة أنه "إذا كانت ثقافة قد افترضت أن لغتها هي الأحسن، ودينها هو الأحسن، وعنصرها هو الأحسن [وهذا ما ظلت تشيعه المركزية الاسلاموعروبية في مؤسسات التعليم وأجهزة الإعلام في السودان] فإنها تربي مواطنها بالإسقاط بأن الثقافات الأخرى أقل. وعند النظر للمشاكل الموجودة في السودان، خاصة المشاكل العنصرية، نجد أنها ناجمة عن هيمنة ثقافة معينة والنظر إليها على أنها متقدمة ومختارة. وهذا يتأسس على مفهوم أن هناك ثقافة أعلى
    Superior
    وثقافة أدنى
    Inferior
    وبالتالي صار هناك مفهوم اجتماعي باختلاف درجة بين العناصر المختلفة"
    . ويمكن الرجوع إلى الحوار مع د. موسى الخليفة في مجلة الخرطوم، 1981م، ومعذرة أنني نسيت رقم العدد. وأريد أن أوضح هنا أنني استعمل مصطلح إسلاموعروبية للدلالة على كيان أيديولوجي، والفرق بينه وبين مصلطح العرب المسلمين أو الثقافة العربية الإسلامية، مثل الفرق بين كلمة مسلمين وإسلاميين، وأظنك تعرف الفرق، ولكن متى ما وردت كلمة هوية يعني أننا في داخل دائرة الأيديولوجيا.

    وتقول؛
    Quote:
    لماذا يعتقد مثقفي الجنوب وللأسف بعض مثقفي الشمال مجرد ذكر هويتنا العربية
    ضرب من ضروب الجلافة والاستعلائية على أهل الجنوب؟

    والأجابة هي في الأسباب التي ذكرتها، بالإضافة للتي ذكرها الدكتور موسى الخليفة أعلاه
    وتقول أيضا؛
    Quote:
    لماذا هذا الهجوم على هويتنا العربية؟؟ يبدأ البعض الحديث ولمجرد تعرضه لبعض الانتقاد حول آرائه يسارع بقفل الموضوع ودفنه بكل عيوبه ونقائصه. هذه واحدة من اكثر المشاكل الاجتماعية والسياسية التي حطمت ومازالت تدمر فى هذا البلد

    أنا أوافقك أخ السنجك، على أن هناك أناس غير موضوعيين في هجومهم على هويتك العربية، وهذا جزء من طبيعة الصراع، ولكن الحقيقة هي أن كل ذلك هو نوع من رد الفعل على ممارسات بعض المنتمين إلى هويتك العربية، وللأسباب التي ذكرت سابقا. أما فيما يختص بدفن الرؤوس، فأنا أوافقك على أن هذا عيب من عيوبنا، وأنا على كل حال ظللت أناقش موضوع تضارب الهويات هذا على مدى ما تسمح لي ظروفي، وظللت أدعو إلى مواصلة الحوار لأنني أؤمن بأن الظن القائل بأن السكوت على المشاكل يؤدي إلى حلها، ظن خاطئ

    وتقول؛
    Quote:
    دعونا نصل ألي نتيجة محددة. البعض يلجا الى مقولة كررها الأديب السوداني الطيب صالح (السوداني عربي أفريقي، أفريقي عرب) إذا كان يرمي
    بقوله هذا الى تعايش سلمي بين من هم عرب (أهل الشمال) ومن هم غير عرب ( أهل الجنوب) لماذا لم يتحقق هذا التعايش. أنني اجزم بأنه لا يوجد شمالي واحد لا يكن غير مشاعر الاحترام والحب لأهل الجنوب ام العبارات التى ذكرها البعض حول ( عب، ود نوبة،ود الغرب ما بسر القلب الخ) لقد اكل الدهر وشرب منها.

    ماذا وجدوا اهل الشممال مقابل هذا الاحترام غير الكره ولأسباب لا ناقة لهم فيها واجزم ان كل مثقف سواء كان شمالي او جنوبي لا يجهل هذه الحقيقة وهي دور سياسة المستعمر الخبيثة فى خلق التوتر وعدم الاستقرار. ولكن حقيقة لا ادري ما هي دوافعهم من وصف الشماليين عموما بأنهم عنصريين. هل يريدون محو هويتنا العربية بهذه اللعبة نعم أصفها لعبة فهذا اقل ما اصفها به. وهي تمارس وبشكل واضح فى حق كل شمالي عربي يعتز بدمه وثقافته العربية والإسلامية، كما يعتز كل جنوبي بجذوره الأفريقية. ترى هل هي لعبة مصالح من طراز جديد لا عهد لنا به؟؟
    القضية موجودة ومهما هربنا منها وتابعنا فيها أسلوب الغطغطة وكل مرة يتفتح الموضوع نقعد نكوارك يا بكري حصل حصل بسرعة.
    هنالك هوية عربية حقيقة ومؤثرة على شكل السودان عموما وهنالك هوية أفريقية متمثلة فى اهل الجنوب.

    وأنا لا أتفق معك في هذه الترسيمة/ التقسيمة؛ شمال/جنوب التي تعتمدها أساسا لمناقشة قضية فوارق الهوية، لأن مسألة الهوية هي مسألة مركبة تدخل فيها عناصر متعددة وليست بهذه البساطة، حسب علمي، وأرجو أن توضح الأسس التي عليها تقيم تقسيمك وترسيمك لحدود الهوية حتى نصل إلى نقطة أكثر وضوحا في الخلاف، فأنا وضحت رأيي في ذلك في ورقتي الدراسية، جدلية المركز والهامش وإشكال الهوية في السودان، التي أرجو ان تنشر إن لم تكن نشرت بعد على الإنترنت، وبعد، فليس بالضرورة أن نتفق، ولكن المهم أن نفهم نقاط وأسس خلافنا في هذا الموضوع
    فيما يختص بدور المستعمر؛ نعم يا أخ السنجك للمستعمر دور في الكثير من المشاكل، ولكنني أريد أن أسألك سؤالا بسيطا وأرجوك أن تجاوبني عليه: ترى لماذا استمرت مهنة الألطجية (حمل جرادل الخراء من البيوت والمؤسسات على رووس بعض أبناء القبائل السودانية) حتى التسعينات من القرن العشرين، إن لم تكن مستمرة حتى الآن؟ وهل يمكن للذي يتقوط على الجردل أن يقبل بالمساواة ويحس بالأخوة مع الذي يحمل الجردل على رأسه؟
    إن رأيي هو أن دور المستعمر عنصر خارجي، وثانوي في قضية إشكال الهوية في السودان، وثانوي هذه لا تعني أننا يجب أن نتجاهله، وإنما يجب أن نضعه في مكانه الصحيح، حتى لا نحفر حفرة أخرى لدفن الرؤوس فيها
    أما بخصوص ما أسميته باللعبة لمحو هويتك العربية في السودان، فأنا لا استطيع أن أجزم بأن لا أحد يلعب هذه اللعبة، ولكنه إن وجد، فهو يقع ضمن دائرة رد الفعل على ممارسات المنتمين لهويتك العربية في السودان، ولكن لا تخف أخي، فلا أحد يستطيع محو هويتك العربية في السودان أبدا إلا إذا اخترت أنت بنفسك أن تمحوها، فانظر كيف عمل وظل يعمل الإسلاموعروبيون في السودان منذ زمان بعيد من أجل محو هويات المواطنين الآخرين عبر ما أسموه (بوتقة الإنصهار) أرأيت ما يجنون الآن؟
    وتقول؛

    Quote: ترى هل سيتحقق تعايش على أساس مواطنه حقيقة لكل فرد فيها حقوقه الشرعية دون التعرض للآخر واحترام ثقافته. وحقيقة أنني أرى أهل الشمال اكثر قربا للتعايش السلمي ولكن مثقفي الجنوب تحديدا وبعض مثقفي الشمال يعملون على القضاء على الهوية العربية تماما وهذا ما وسع الهوة بيننا وبين نظام قائم على أساس المواطنة . أرجو آلا ندفن رأسنا في التراب ودعونا نخوض ونتعمق ونعرف رأسنا من رجلينا. وخلونا من يا بكري دي كلو مرة والله كرهتو عديل الديمقراطية اتوفرت اهي قدامنا وما قادرين عليه برضو دايرين ليها حارس ابقوا قدرها ولى انسوها خالص

    أنا أختلف معك يا أخ السنجك في زعمك أن أهل الشمال أكثر قربا للتعايش السلمي، وأعتبر هذه مغالطة، لأن أول المسئولين عن إنعدام التعايش السلمي في السودان هم حملة الهوية العروبية (وأنت تستعمل هنا مصطلح أهل الشمال، وهو مصطلح غير دقيق في رأيي) ذات الطبيعة الاختراقية، التي تحاول أن تفترض شروطا غير عادلة لهذا التعايش السلمي الذي تسأل أنت عنه. أما إذا سلمنا بمبدأ المواطنة واحترام ثقافات الغير ومفهوم مشروعية الاختلاف، الذي على اساسه تقوم الديمقراطية الحقيقية، فإظن أن في ذلك هدي السبيل.
    وأكرر أنني أتفق معك تماما في أن الناس يجب أن تتناقش وأقول تتشاجر أيضا، بالرغم من أنني لا أحب الشجار، فذلك أفضل من الغطغطة والجري لبكري

    ولك مني خالص الشكر

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2003, 07:01 AM

alsngaq
<aalsngaq
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 2386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    الأخ أبكر ادم اسما عيل تحياتي
    الموضوع أساسا مفتوح للنقاش
    وما في داعي لفتح بوست جديد
    اتمنى انك تقول كلامك فى البوست
    الرئيسي وما في داعي لشغل مساحة
    من السيرفير لانو المساحة دي بقروش
    خاصة وان الموضوع واحد

    ولك وافر احترامي

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    آآآه يا غبش
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2003, 07:08 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 15566

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: alsngaq)

    اللهم زدني علما كنت فاكره اي كلام يكتب بياخذ نفس المساحه من الباندودث البتقولوا دالول. اليوم عرفت انه عدد البوستات هو الذي يبدد الطاقات حسب كلام السنجك. والله ابكر راجل هادئ في حواره ومنطقي بشكل تحس معه بالراحه لا يميل الي التشنج والاستفزاز وهذا يفصح عن صلابه الارضيه التي يقف عليها واعتقد انه اجاب علي كل ماورد بمقال السنجك بموضوعيه يا ريت نتعلم منك يا ابكر الهدوء وعمق التفكير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2003, 07:13 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: alsngaq)


    أخ السنجك
    شكرا على تعليقك
    ولكني أوضحت رأيي في مسألة إفراد بوست خاص بما أردت مناقشته
    ويمكنك أن تناقش ما أوردت هناك
    فليست هناك مشكلة
    أما بخصوص السيرفر
    فأنا حتى الآن كتب
    132
    بوست فقط
    فاعتبر المساحة دي ضمن دفتر التوفير بتاعي

    ولك احترامي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2003, 08:38 AM

alsngaq
<aalsngaq
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 2386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    الأخ أبكر ادم اسماعيل
    اعتقد
    في أدب وقواعد وسلوكيات
    درج الناس على إتباعها في المنابر
    وساحات الحوار.
    عموما إذا عاير رد
    تعال قولو في البوست
    الرئيسي

    ولك خالص الشكر
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    آآآه يا غبش
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 01:38 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: alsngaq)


    الأخت العزيزة دوما
    شكرا على طلتك

    الأخ السنجك
    سلام
    تقول؛
    Quote: الأخ أبكر ادم اسماعيل
    اعتقد
    في أدب وقواعد وسلوكيات
    درج الناس على إتباعها في المنابر وساحات الحوار
    عموما إذا عاير رد
    تعال قولو في البوست
    الرئيسي

    أولا أنا لا أريد أن نخلق اختلافا في مسألة جانبية
    وأريد أن أؤكد لك أنني مؤدب والحمد لله، وأعرف القواعد والسلوكيات التي تحدثت عنها ولكني لا أريد أن أتبعها لأسباب، سأزيدك منها؛
    أولا؛
    عنوان بوستك (هل عندما يقول الشمالي انه عربي هل هذا يعني انه عنصري)عنوان غير محايد، فهو يحمل قدرا من الإثارة في تقديري، ونحن نريد أن نناقش القضية بالقدر الكافي من الهدوء، وأقول غير محايد لأنه على الأقل يمكن أن يقرأ بصيغة الاتهام، ثم أنه يحتوي كلمة (الشمالي)، وأنا أرى أن في ذلك تعميم مضلل، يخلق الإنطباعات المسبقة، والتأليب المضاد، ضد من يختلف معك، وهي ـ أي الانطباعات المسبقة ـ بدورها ستؤدي غالبا إلى إهدار الموضوعية ولو بقدر ضيئل. لذلك أفردت هذا البوست، وأسميته حوار مع السنجك، وأعتقد أنه عنوان يحمل قدرا من الحياد الافتراضي المطلوب، عوضا عن أنه يعرف القارئ بوجودك كمحاور أساسي كما يعرفه بوجودي؛
    ثانياً؛
    وإنطلاقا من النقطة الأولى، وببساطة لأن ردي ليس ردا عرضيا، وأنا لي قراء، ربما، يريدون أن يعرفوا رأيي، فوضعه داخل بوستك سيؤدي حتما إلى ضياع موضوعي في وسط الزحمة؛

    وختاماً
    أنا لا ألزمك بالرد في مكان معين، فأنت حر أن ترد في المكان الذي تراه مناسبا، فهذا حقك!؛
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2003, 09:01 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    أخوي أبكر
    سلام عليك
    انت فعلا هادئ ومنطقي ، لكنك تبدو مغبونا ، وهذا عائد لاعتقادك ان الهوية العربية هي التي تحاول محو الآخرين ، وهذا غير صحيح مطلقا ، ، والعنصرية والاستعلاء العرقي داء يعاني منه السودان كله ، والعرب جزء منه، فكثير من أبناء القبائل غير العربية يمارسون استعلاء على العرب ، ولا أدل على ذلك من ما هو متعارف عليه من كلمات استخدمت لتبخيس العرب مثل ( مندكورو ) والعربي ابو توب شراب الروب ، والعربي المقطع ده ، والعربي الراعي ده ، وأخيرا الاتهام الموجه للقبائل العربية في السودان بأنهم ليسوا سودانيين أصلاء ، أما عن الأعمال التي ترى أن قبائل بعينها قد ظلت تؤديها ، فقد أوردت هذا المثال وكأن القبائل الأخرى قد فرضت وألزمت هذه القبائل بالتخصص في هذا العمل ، ويا ترى من ألزم العرب بالرعي ومن ألزم بعض الرجال من قبائل الشمال بالعمل في المطابخ ، ومن ألزم بعض أفراد القبائل العربية ببمارسة الزراعة بالأظافر ، ويا ترى من الذي ألزم منطقة النيل الأبيض وغرب الجزيرة بالإبقاء على الأمية وممارسة أبنائهم للمهن الهامشية مثل بيع الموية في العاصمة وغسيل السيارات والتي يمتلكها في كثير من الأحيان التجار والسياسيين والمثقفاتية من أبناء القبائل غير العربية ، وقد نادى البعض باستئصال العرب والثقافة العربية من السودان ، لكن القبائل العربية عموما ظلت هي التي تهتم بأمر الوحدة ، وظلت دائما تتحمل عبء المركز وعبء اعتبارها من قبل الآخرين بأنها المستأثرة بخيرات السودان وأن الآخرين هم الهامش ، وأنا أطلب منك أن تطلب من يمدك بمعلومات عن الحياة في المطقتين اللتين أشرت إليهما سابقا ، ، وأدعوك أن تسأل ناس أبو حمد وماذا قال لهم رياك مشار ، حين زار المنطقة لأول مرة ، أنا تجولت في السودان كثيرا ووالله أن الناس في غرب السودان يعيشون حياة أفضل بكثير مما يعيشه أناس يسكنون على بعد ستين أو سبعين ميل عن الخرطوم ، ومدن الجنوب ومدن منطقة الجبال تعيش حياة يحسدهم عليها مواطنوا المناقل ومن حولها ، حيث يمثل السكان هنا هامشا حقيقيا ، ولا أعلم لأي سبب هم كذلك إلا إهمال الحكومات للشعوب ، ولا أستطيع أن أقول أنهم ظلوا كذلك لأنهم من القبائل العربية وأتهم غير العرب بظلمهم
    أخي أبكر
    كون الثقافة العربية في السودان تجد جظا أوفر أنا لا أنفي ذلك ، ولكن ألا ترى أن الثقافة العربية هي ثقافة مقبولة لكل القبائل التي تعتنق الإسلام سواء كانت عربية أو لم تكن ، ألا ترى أن الثقافة العربية هي الثقافة المحلية الوحيدة التي توفرت لها لغة مكتوبة ، وأنها لو استبدلت لكانت ستستبدل بالإنجليزية وهي ثقافة ليست سودانية ، ثم ماهي القبيلة العربية السودانية التي طالبت بالانفصال ما هو الإقليم العربي الذي طالب بالانفصال ، وأنا لا أقول مطلقا أن العرب فقط هم المسالمون أو انهم هم وحدهم الوحدويون فهناك كثير من غير العرب يحمل هم السلام وهم الوحدة ويلغي الاتهامات المزورة ضد الآخرين ، فلا يمكن محاكم الجعليين بتهمة التمدد وكثر العدد ، كما أنه لا يمكن محاكمتهم بأفعال الزبير باشا ، ولا يمكن محاكمة القبائل العربية بأفعال الحكومات لأن العرب من أوائل المتضررين من هذه الأفعال ،
    ابكر أخوي تعال نقول أن دور المثقف السوداني هو العمل على إزالة ما تبقى من قبلية وعنصرية وأحقاد ، وتنوير الناس بآفاق الحرية والديمقراطية والعدالة ، وتعال نقول أن التعددية العرقية معين ثر لنا لانتاج ثقافة سودانية مميزة تحمل هوية السودان العربي الإفريقي ، وأن لا نجعل ذلك عملا نظريا ونصيا فقط إنما نترجمه عملا وواقعا ، تعال ندافع بفكرنا وبعلمنا وبقولنا وبعملنا وببندقيتنا إذا استدعى الأمر لننصهر في البوتقة المستقبل ليولد لنا السودان الجديد الذي يستوعب كل الانتماءات ، لا يذيبها ولا يلغيها ولكنه يمنحها إطارا للتعايش والتلاقح ومزيدا من فرص التطور ،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 02:09 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: ودقاسم)


    الأخ ود قاسم
    لك السلام ولك شكري على المساهمة وإثراء الحوار
    وعلى روحك الطيبة
    وسأحاول أن أجمل مداخلتي، في ما رأيت أنه نقاط أساسية في مداخلتك؛ وإن لم ألتزم بنص حديثك في موقع ما فذلك لدواعي الاختصار، ولأني أثق في أنك محاور إيجابي وتتفهم قصدي.
    والنقاط هي؛
    ـ نفيك لكون الهوية العربية تعمل على محو الهويات الأخرى، وربط ذلك بأن العنصرية والاستعلاء العرقي داء يعاني منه السودان كله
    في البدء يا أخ ود قاسم، أنني لا أستعمل مصطلح الهوية العربية، وأنما استعمل مصطلح الهوية الاسلاموعروبية، وذلك لسببين؛ الأول هو الارتباط الجدلي بين العروبة والإسلام في داخل الحراك الإجتماعي. وثانياً لأن مسألة الهوية هي في تقديري مسألة أيديولوجية في المقام الأول لذلك أضع الواو التي تبدو زائدة، وطالما هناك أيديولوجيا، فأنا لا أعمم، بل أناقش بالتحديد حملة الأيديولوجيا ومسارات تطبيقاتها. ولذلك قلت مرارا، أن الفرق بين مصطلح عرب مسلمين أو مسلمين عرب، وإسلاموعروبيين مثل الفرق بين مسلمين وإسلاميين، وأظنك تعرف الفرق. وفي داخل الإطار الذي يشمل الهوية الإسلاموعروبية المسيطرة على السلطة في السودان، فإنني لا اتفق معك في أن هؤلاء لا يعملون على محو هويات الآخرين، وهذا أمر واضح، يتم التعبير عنه في مؤسسات التعليم والإعلام، وفي تقسيم العمل والتراتبية الإجتماعية. وأنت تعرف أن الأيديولوجيا، معنية بتبرير المصالح الإجتماعية، وهذه المصالح ذات شقين، جانب مادي، متعلق بالملكية وتقسيم العمل، وجانب آخر معنوي، متعلق بمبدأ السيادة، وهو عامل مساعد على عملية السيطرة عبر وسائل إنتقائية في عملية احتلال المراتب الإجتماعية. والجانب الآخير هذا يمكن فهمه أكثر إذا فهمنا ما يسميه عالم علم الإجتماع الفرنسي (بيير بورديو) برأس المال الرمزي. ثم أنني أريد أن أوكد لك أنني عندما أتحدث عن (الإسلاموعروبيين)، فأنا أعتبر أن على الحاج، وعبد الله دينق نيال ضمن ذلك الكيان، لأنهم فعلا كذلك، وعن اختيار منهم، وفي نفس الوقت لا أصنف شخصا مثلك معهم.
    وصحيح هناك أشكال من العنصرية والاستعلاء العرقي في السودان كله، وهذه أمور ليست محصورة في كيان بعينه، ولكنك تعرف أنها درجات، وأن الموضوع الرئيسي هو (من يملك السيطرة على حقل الكلية ـ الدولة ـ الذي يجمع كل هؤلاء، ويملك أدوات السيطرة؟)، لأنه في هذه الحالة يكون الفاعل، وبالتالي المسئول الأول عن رد الفعل. هذا هو جوهر ما أقصد في كتاباتي ومحاوراتي. ولأننا قررنا أن الهوية مسألة أيديولوجية، تنطبق علي وعليك وعليهم، فإنها حين تمتلك وسائل السيطرة، تعمل على محو هويات الآخرين، واستتباعهم للأسباب التي ذكرناها ولأسباب أخرى تجدها في ورقتي الدراسية جدلية المركز والهامش وإشكال الهوية في السودان التي أتوقع أن تنشر قريبا بإذن الله، ولن تكف ـ أي الأيديولوجيا ـ عن ذلك العمل إلا لضرورات يفرضها التوازن في الحقل الاجتماعي نفسه؛
    وتقول؛
    ـ أن هناك بعض العرب في السودان مهمشون أيضا

    وهذه حقيقة يا أخ ودقاسم، وأنا لا أجادل فيها أبدا، ولكني أريد أن أوضح نقطة مهمة متعلقة بمسألة التهميش هذه، وأنا لدي مخطوطة كتاب لم يكتمل، ولكني حاولت نشره ولم أوفق، لأسباب لو ذكرتها لك ستصاب بالإحباط من دعاة الديمقراطية في السودان، لكن أخي ما علينا، المهم أن الدراسة المطولة إسمها (جدلية المركز والهامش؛ قراءة جديدة في دفاتر الصراع في السودان) سردت فيها ما يتعلق ببنية وضعية جدلية المركز والهامش وآليات عملها، ولكن ما يعنينا هنا هو أن هناك هامش مطلق، وهامش نسبي، الهامش المطلق، هو (الآخر) الأيديولوجي، الذي تنفيه الأيديولوجيا المسيطرة ماديا ومعنويا، أما الهامش النسبي، فهو الذي تنفيه الأيديولوجيا المسيطرة ماديا وتستوعبه معنويا، أي أنه الهامش الذي سيوجد حتى لو كان جميع أهل السودان عربا، مثل أهل اليمن تماما، أو حتى لو كانوا كلهم دينكا أو كلهم فور. وإذا فهمتني في هذه النقطة، فأظن أن كثيرا من الإلتباسات ستكون قد زالت في هذا الموضوع الذي شيمته الإلتباس

    ثم هناك؛ سردك لأسئلة متعلقة بتقسيم العمل، ومن المسئول

    بالطبع لا أستطيع أن أقول أن هناك أحدا يلزم أحدا لأن يعمل ألطجي، أو طباخ، بالمعنى الحرفي لكلمة إلزام، ولكن أيضا ليس هناك اختيار للعامل في ذلك، فكما هناك شيء إسمه العنف المعنوي، الذي يجعل العبد مقتنعا كامل القناعة أنه خلق ليكون عبدا لسيده، فهناك إلزام يجعل هؤلاء يقومون بمثل تلك الأعمال بنفس المعنى، مع التأكيد على الفارق الجوهري بين الألطجية والطباخة، وأظنك تعرف دور الأيديولوجيا في مثل هكذا موقف. ولأن تقسيم العمل نفسه يستدعي نقيض المساواة، لأنه محل منافسه، فاسهل السبل هو نفي المساواة على مستوى الوعي، بتكريس مشاعر معينة عبر سلوكيات وممارسات معينة، مثل أن ترتبط أعمال معينة بفئات معينة من الناس؛ وهذا ما دعاني لإيراد المثال، فمثلما المستعمر يريد أن يخلق إناسا دونه، فكذلك خلائفه في البلاد؛

    أما فيما يختص بقولك بأن البعض نادى باستئصال العرب والثقافة العربية

    أنني لا أستطيع أن أنفي ذلك، ولكني أكرر أن ذلك ـ متى ما وجد ـ فإنه رد فعل على ممارسات الإسلاموعروبيين. والمنطق هو أننا لا يمكن أن نحاكم رد الفعل قبل الفعل نفسه. ولكن الأيديولوجيا طبعا تعمل بعكس المنطق أحيانا، وهذا ما تراه سائدا هذه الأيام في النقاش الدائر حول هذا الموضوع في السودان عموما، وما أسميه أنا (نظرية الحمار والبردعة)؛
    ـ أما قولك أن القبائل العربية هي ـ عموما التي ظلت تهتم بأمر الوحدة أكثر من غيرها، وتتحمل عبء المركز وتتعرض للاتهام بتحمل مسئولية سلبياته.
    هذا يرجع ـ في تقديري ـ لأن هذه القبائل العربية ـ بهذا المعنى العام، وعلى الأقل على المستوى الأيديولوجي، تقع أما في موقع المركز أو هامشه النسبي، الذي تحدثنا عنه سالفاً، ولأنها موقع المسيطر الذي (يستفيد) إما ماديا ومعنويا، وإما يقع تحت دائرة الجذب معنويا، كما في حالة الهامش النسبي.
    والمعادلة بسيطة يا أخ ود قاسم، فلو أن الإسلاموعروبيين لم يكونوا في موقع السيطرة، ولم تكن الثقافة الاسلاموعربية والأيديولوجية الإسلاموعروبية في موقع السيادة، فستكون هذه الكيانات العربية التي ذكرتها هي الحركة الشعبية لتحرير السودان، أو العدالة والمساواة أو نهضة تحرير الشمالية.. إلخ إلخ؛

    أما قولك بكون الثقافة العربية هي المقبولة لدى القبائل التي تدين بالإسلام
    هذا صحيح، ولكن المشكلة ليست في الثقافة الإسلاموعربية مجردة هكذا، وإنما حينما تتحول محددات هذه الثقافة(لغة،عادات، تقاليد، معايير خلقية وجمالية) إلى عناصر إيديولوجية تدخل كوسيلة للتفاوت والتفاضل بين الناس لصنع التراتبية الاجتماعية في حقل الكلية/الأطار الجامع، وحين تتدخل في تقسيم العمل الاجتماعي، ويتحول بعض هذه المحددات لرأس مال رمزي يحتكره بعض المواطنين دون الآخرين في دولة معينة، وأظنك تعرف مشكلة التناقضات التي يصنعها رأس المال، ماديا كان أو معنويا، في البنية الإجتماعية
    فخذ مثلا مثال اللغة، ومثال التزاوج الاجتماعي لترى. إذا محور الصراع ليس الثقافة بمعناها المجرد، وإنما حين يتم تحويل عناصرها إلى ايديولوجيا، وفي هذا المقام، فلا نستطيع أن نقول أنها مقبولة، بهذا الإطلاق، وهذا الكلام يذكرني بالمخترعات الأمريكية التي ظهر هذه الايام للدفاع عن العولمة: فهم يروجون في هذه الأيام مقولة (جوع الشعوب للثقافة الأمريكية)؛
    Appetite to American Culture
    أي أن الأمريكيون لا يسوقون ثقافتهم، وإنما لأنها ثقافة متقدمة وعلمية لذلك يهرع الناس من الشعوب الأخرى إليها! أرأيت كيف هي الحكاية؟(!!)؛

    ـ وسردت بأنه لا يمكن محاكمة الجعلين على أساس أفعال الزبير باشا، والقبائل العربية على أساس أفعال الحكومات؛

    وأتفق معك أخ ودقاسم في ذلك لحد كبير، ولكن إذا راجعت قولي أعلاه، وربطه بأن يسمى شارع في وسط الخرطوم لتخليد ذكرى الزبير باشا، وحين يؤيد الكثيرين من أهل القبائل العربية بالرغم من تهميشهم للحكومات، لا لسبب إلا لأنها تعمل على سيادة العروبة والثقافة الإسلاموعربية، فلا مفر من المحاكمات؛

    ـ ثم أخيرا دعوتك لأن يكون دور المثقف السوداني هو العمل على إزالة ما تبقى من قبلية وعنصرية وأحقاد ، وتنوير الناس بآفاق الحرية والديمقراطية والعدالة ، وتعال نقول أن التعددية العرقية معين ثر لنا لانتاج ثقافة سودانية مميزة تحمل هوية السودان العربي الإفريقي، وأن لا نجعل ذلك عملا نظريا ونصيا فقط إنما نترجمه عملا وواقعا ، تعال ندافع بفكرنا وبعلمنا وبقولنا وبعملنا وببندقيتنا إذا استدعى الأمر لننصهر في البوتقة المستقبل ليولد لنا السودان الجديد الذي يستوعب كل الانتماءات ، لا يذيبها ولا يلغيها ولكنه يمنحها إطارا للتعايش والتلاقح ومزيدا من فرص التطور؛

    وأنا ألتقي معك في الهدف يا عزيزي، وينتظرنا، بعد إحقاق حقوق المستضعفين، التفكر في مشروع الحداثة، لنزاحم به الشعوب الأخرى في خارطة المستقبل.

    ولك خالص ودي
    وبالمناسبة أنا من المتابعين لكتاباتك ومن المعجبين بها وإن لم أعلق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2003, 12:15 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 707

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    الاخ د.ابكر
    تحياتى
    اشيدبطرحك العقلانى المعتمد على حقائق الواقع،فى مسألة الهوية فى السودان،وتفريقك الواضح بين-الاسلاموعروبية- المسيطرة على السلطة الآن،وبين الهوية الاسلامية العربية،او الاسلامية الغير عربية، لقطاع كبير من الشعب السودانى،كحقيقة تاريخية وواقع لا يمكن انكاره ولا يحق لاحد انكاره(لانه حقيقة واقعة).ايضا اتفق معك فى اننايجب ان نقر بما حدث من ممارسات خاطئة فى التاريخ السودانى من فئات تجاه فئات اخرى من المواطنين،لانها حقيقة تاريخية،بغض النظر عن تبريراتها،وهو الفعل الذى ادى لرد الفعل الحالى من الفئات التى ظلمت فىذلك التاريخ،كماذكرت انت:فى قولك:التالى


    أما فيما يختص بقولك بأن البعض نادى باستئصال العرب والثقافة )

    العربية
    أنني لا أستطيع أن أنفي ذلك، ولكني أكرر أن ذلك ـ متى ما وجد ـ فإنه رد فعل على ممارسات الإسلاموعروبيين. والمنطق هو أننا لا يمكن أن نحاكم رد الفعل قبل الفعل نفسه. )
    سؤالى هو الا يكفى الاقرار بوقوع الفعل،وتطبيق المساواة بين المواطنين فى الحقوق والواجبات قانونيا منذ استقلال السودان،لقيام علاقة سليمة بين ابناء الوطن الواحد؟طبعا انا لا اقصد تبرئة الحكومات والسياسيين الذين ادى غباءهم وجهلهم السياسى الى تعميف الهوة بين ابناء الوطن
    وما هو المطلوب لمحاكمة -الفعل-وكيفية هذه المحاكمة، حتى يرضى الذين يتصرفون برد الفعل تصرفاقد يؤدى الى تمزيق وحدة الوطن؟او استئصال العرب والثقافة العربية؟
    واخيرا اتفق معك ومع الاخ قاسم فى اتفاقكماعلى :-ان

    يكون دور المثقف السوداني هو العمل على إزالة ما تبقى من قبلية وعنصرية وأحقاد ، وتنوير الناس بآفاق الحرية والديمقراطية والعدالة ، وتعال نقول أن التعددية العرقية معين ثر لنا لانتاج ثقافة سودانية مميزة تحمل هوية السودان العربي الإفريقي، وأن لا نجعل ذلك عملا نظريا ونصيا فقط إنما نترجمه عملا وواقعا ، تعال ندافع بفكرنا وبعلمنا وبقولنا وبعملنا وببندقيتنا إذا استدعى الأمر لننصهر في البوتقة المستقبل ليولد لنا السودان الجديد الذي يستوعب كل الانتماءات ، لا يذيبها ولا يلغيها ولكنه يمنحها إطارا للتعايش والتلاقح ومزيدا من فرص التطور؛
    كما ذكر الاخ ود قاسم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 01:52 PM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    أبكر اخوي
    تحيات طيبات
    أنا أعرف أبكر الكاتب منذ سنين طويلة وما كنت أعلم أن التقنية ستتيح لي يوما أن أناقشه وأحاوره مباشرة ، والشكر للتقدم العلمي والشكر للأخ بكري الذي أعد لنا مطايب هذه السفرة الدسمة ولكل من يتذوق ويطلب الطعام الصحي ،
    والله يا أبكر أنا لم يساورني شك أن همنا واحد وأن عدونا مشترك ، وأعرف تماما أن لكل منا سلاح يحارب به قد يتشابه السلاحان في تكوينها وقد يختلفان في حدتهما ، لأن حدة السلاح من حدة المحارب ومضاء عزيمته ،
    اللهم لا توهن لنا عزيمة
    حقيقة أنا انبسطت وارتحت كأنك قد جلست معي في صالون بيتي ومنحتني كل ما تعرف وكل ما تملك ، ووجدت نفسي آخذ كل شي تقدمه لي مكتفيا فقط بالشكر الذي يكتنفه نوع من الخجل ، تستاهل انحناءة يا أبكر وزدنا من معارفك فأنت وبعض كتابنا أمل وكنز للسودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 03:34 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: ودقاسم)

    الاخ ابكر

    شكرا للبوست ؛ وفي رايي ان اسبابك معقولة لفتح بوست جديد ؛ وادعو الاخ السنجك ان يحاور الاخ ابكر فهو من المحاورين الاذكياء المهذبين ؛ لما فيه فائدة الاعضاء ؛ دون التزام تحت اي بوست يتم التعليق - وليس لهذا علاقة بالمساحة في البورد قحجم البايتات واحد لو كتبت كلامي هنا او هناك

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 04:08 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Abdel Aati)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 04:29 PM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: ودقاسم)


    الأخ ود قاسم
    لك مني التحية مجددا
    وأرجو أن لا تكتفي بالشكر، واظن أن القضية لها جوانب كثيرة
    والإنسان الفرد منا مهما كان عارفا ومهما ادعى من علم فهو بجانب الله أجهل من بعير
    والتفكير الجماعي، بما يحمله من اختلافات، هو السبيل الوحيد لتجاوز قصورات الفرد منا
    وأرجو أن يساهم أخوة آخرين في الحوار
    وحسنا فعل الأخ المثابر؛ عادل عبد العاطي بإنزال ورقتي التي ذكرتها في الإنترنت
    وأظن أن فيها ما سيثير نقاشا مثلما حدث حينما نشرت في جريدة الصحافة عام 2001م

    الأخ المثابر: عادل عبد العاطي
    أشكرك شكرا جزيلا على تفضلك بنشر الدراسة
    وبهذا الشكل الجيد الذي سيسمح للمطلعين براحة الاطلاع

    لك ودي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 08:29 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    Dear Abbakar,

    i did nothing, you did all the format already.
    i am writing now an article, which deals with some political parts and exepectation in your mentioned article.
    i will publish it hear soon.

    adil
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 10:19 PM

BousH
<aBousH
تاريخ التسجيل: 04-19-2002
مجموع المشاركات: 1877

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Abdel Aati)

    شكرا للاخوة
    دكتور ابكر
    وعادل

    اعلق على الورقة بعد القراءة انشاء الله
    ودمتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 10:59 PM

الساحر

تاريخ التسجيل: 09-19-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    الاخ ابكر تحياتي
    استنادا على الموضوعية التىتدعو لها
    ارى قبل الخوض فى موضع الهوية
    علينا وضع الاسس التي بناء عليها تحدد الهوية
    ثقافة( عادات وتقاليد) واللغة والدين
    من هذا المنطلق نجد ان السودان متعدد الهويات
    وللكل الحق في انتمائه للهوية التي تعبر عنه لذا لا اري ضرورة
    لاستخدامك مصطلح المستعربين .
    النقطة الثانية هي الصراع الدائر بين الهويات المختلفة في السودان
    والتي يصوره البعض بأنه هيمنة وتسلط ومحاولة لدثر الغير
    واري انك تضع نتائج لهذا الصراع دونما ان تبين لنا شكله وكيفيته
    وظروفه وملابساته مما يؤدي حتما الي تعميق الهوة بين ابناء الوطن الواحد
    اتفق معك بان هناك مشكلات قائمة في السودان وازمة في الحكم وسياسات خرقاء
    ادت الي التدهور الاجتماعي الذي يحدث الان لكن اختلف معك بإلقائك اللوم علي العرب
    وحدهم فهذه مشكلة عامة ساهم فيها جميع اهل السودان سواء الظالم والمظلوم .
    ومن الاشئاء الغربية التي استندت عليها ( جردل ..... ) لتثبت
    مدي تسلط وظلم الشمالين او العرب اخي الكريم لا اظن ان من يحمل هذا الجردل ويرضي
    بحمله يستحق ان يكون غير ذلك اما تساؤلك عن استمراريتها وتصوير الموضوع بانه
    استعباد فهناك شمالين يمتهون مهن بنفس المستوي وهناك غير شمالين يمتهنون مهن اعلي درجة
    فالموضوع هو موضوع تعليم ورغبة للتطور بالنسبة للفرد فلا تتوقع ان يأتيك التغير من الذي
    يحمل له الجردل .
    وابشرك بان الهوية العربية باقية في السودان ولا خوف عليها لانها تحمل عناصر بقائها
    والهويات الاخري اذا حدث لها تراجع مقابل الهوية العربية فهذا ليس ذنب العرب ولم اسمع
    يوما ان عربيا قد قام بتخريب اي شكل ثقافي لغيره او قصر الاخرين وحثهم علي ترك هويتهم
    والاندماج في الهوية العربية ولكل الحق في ان يطرح طرحه وليست هناك مخططات عربية
    لدثر الهويات الاخري .
    ان الذي نطمح اليه هو دولة مواطنة متساوية الحقوق والواجبات واعلمك ان الشمال يعاني كغيره من
    اقاليم السودان الاخري من التهميش وعدم التطوير والسبب يرجع للسياسات الخرقاء التي تنتهجها
    حكوماتنا فنعمل سويا من اجل الديمقراطية والحرية ومحاربة النعرات القبلية والعنصرية
    اخي ابكر السودان كله مستضعفين بأستثناء اهل السطلة وكلنا يجب انا ناخذ حقنا لذلك طلبك عاما وليس
    خاصا .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اغني لشعبي ومين يمنعني
    اغني لقلبي اذا لوعني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2003, 11:46 PM

abdelgafar.saeed
<aabdelgafar.saeed
تاريخ التسجيل: 04-17-2003
مجموع المشاركات: 505

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    د ابكر ادم اسماعيل

    تحيه طيبه

    اعتقد ان هدا الموضوع فى غاية الاهميه
    فى اهمية ان يصبح مشروع الوطن وطن

    لك الود والاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2003, 01:07 AM

abdel abayazid
<aabdel abayazid
تاريخ التسجيل: 01-20-2003
مجموع المشاركات: 400

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: abdelgafar.saeed)

    لامجال لي الا ان اتفق مع د. ابكر ادم اسماعيل جملة وتفصيلا في نهجه العلمي والتحليلي واذا لم افعل سوف اكون مغالط من اجل الغلاط.
    واختلف تماما مع الساحر والسنجك ولا تقليل من قدرهم ولكن للحق اننا نحتاج لمزيد من البحث والتروي والقراءة
    في موضوع الهوية اذا لم نكن قد اخطاءنا الفهم او اسلوب التحليل فمن المجحف يالساحر اذا اقريت بان هناك
    ظالم ومظلوم ان يكونوا متساون في مسولئة وقوع الظلم.
    وفي واقعة الجردل علي سبيل المثال كيف تري ان يطور الانسان نفسه اذا كان نظام الحكم يتبني خمسين مدرسة في الجزيرة ومدرسة واحدة في الغرب واثنان في الجنوب في حالة ان الكثافة السكانية هناك اكثر من الجزيرة
    ويفتح مصنع للبلح في الشمال حيث لا عمال ولايفكر في مصنع في الجنوب حيث وجدت عمالة ولاتجد عمل ولاتعليم مما يجبرها علي النزوح.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2003, 07:49 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: abdel abayazid)

    اخي د. ابكر ادم اسماعيل


    هذا نقاش بحجم مساحة الوطن سنعود للمداخلة حالا وفقكم
    الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2003, 08:07 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: nazar hussien)

    الكلام دة يكون قاعد فوق

    هنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2003, 08:36 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Tumadir)

    عزيزي

    دكتور ابكر آدم اسماعيل
    تحية ود صادقة

    الشيخ بابكر بدري وهو احد منارات العلم في
    السودان ولا يحتاج منا الي تعريف
    وكذلك
    احد مجاهدي جيوش المهدية كان قد كتب كتابا للمطالعة عندما كان مفتشا للتعليم في عام 1921
    اسمي الكتاب
    المطالعة الوطنية

    كتب في الدرس الحادي عشر عن الوطن فقال
    ان هناك وطن خاص هو الحلة ووطن عام هو القبيلة
    اما الوطن وطنك المطلق الحقيقي فهو الذي تسكنه الامة التي انت فيها وهو السودان كله بعموم اجناسه فيحب عليك ان تحبه محبة صادقة
    انتهي

    فالسودان هكذا كهوية واسم لامة وكانثونيم داخلي جاء لنا مخاض تلاقحات ثقافية وحضارية واندماجات وانصهارات
    اجيال وقرون

    فاذا كانت فكرة عروبة بعضه مجلبة للعنصرية فلماذا لا يكون العكس كذلك
    الانصهار والتزاوج بينما هو عربي او يصنفه الآخرون كذلك وغير العربي او الزنجي في هذا الاقليم هي عملية لا زالت مستمرة ولن ينكرها الا مكابر

    فالاختلافات العرقية الحادة في دواخلنا مآلها للزوال تدريجيا
    اما الاقصاء والالغاء فهاتين فكريتين ضد تطور البشرية
    فالانتماءات قد تأتي بطريقة اجتماعية كنتيجة منطقية للطبيعة البشرية
    بسبب التحالفات والحماية والتبعية والثقافة ودونكم ابناء عمومتي
    في اصغر نطاق يعني من بيتنا والدتهم من الدينكا ووالدهم من الشمال
    فهؤلاء هم دم ينبض منا وفينا فكيف لهم ان يلغونا او نلغيهم
    والامثلة في هذا المضمار كثيرة

    فاهل الشمال ليس بمقدورهم ان يصنفوا انفسهم انما التصنيف جاء لهم من الآخرين كعرب او اشباه عرب او حتي زنجعرب او عرب زنج
    اذن اين المشكلة
    اذ انني حتي لو قدر لي ان اطلق علي نفسي عربيا فهل في ذلك مصادرة لحق ما
    توارثنا هذا السودان بعلي عبد اللطيفه ومحمد احمد المهدي وعثمان دقنه والخليفة عبد الله التعايشي ومهيرة وخليل فرح فلماذا هذه الطوابير التفتيشية الآن
    اما كان من قبلنا اقرب صلة بقبور التفرقة لنبشها
    وابعاد من لا ينتمي اليهم لاصله

    لا اصل لاي سوداني غير هذا السودان الواسع من نمولي الي حلفا ومن سواكن الي الجنينة

    ونبش المظالم فيه لا تختصر علي منطقة جغرافية دون غيرها
    ولا لقبيلة او عرق دون آخر

    فقد انزعجت جدا لعبارة الدكتور ابكر ادم اسماعيل لاثارته موضوع جرادل الخراء
    ونسبته الي قبيلة ما وكأن هذا العمل كان يمارس علي سبيل السخرية
    وانه يمارس في الشمال وبصورة قسرية فورود مثل هذه الشواهد
    كان يجب ان يكون مصحوبا ببعض الحقائق من ذات الفترة المعنية
    والجهات التي يمارس فيها مثل هذه الاعمال وهل كانت باجر ام سخرة
    فجميعنا عملنا زبالين وجلاطين وبناءيين ورعاة
    وحراس وحتي نشالين
    .ولكن لم تلتصق بنا المهنة لانها لا يمكن ان تكون جهوية
    زمان المحاسبة اخوتي ارجو ان يتسع لتطوير انفسنا

    مع اتفاقي التام مع الطرح القائل اننا لا يجب ان ندفن سلبيات الماضي ولكن نتجاوزها بشي من الحكمة والصبر علي بعضنا البعض
    ومن لم يكن به خطيئة فليرمني بحجر

    سؤال اخير للدكتور ابكر آدم اسماعيل واحسب انه
    من اصدق واعمق من قرأت لهم

    الا يمكن لنا دراسة اوجه التلاقي بيننا كسودانيين

    نوبة وزنجا وعربا

    دون ان نتهم من يدعي الزنوجة بانه امريكي ومن يدعي النوبة بانه فرعوني ومن يدعي العروبة بانه عنصري

    الا يكفي هذا السودان وعاء جامعا

    Note:

    هذا التعقيب او البوست قد ارسل الي كذلك الي السنجك في
    في ساحته
    مع امنياتي المخلصة بان يتوحد هذا النقاش الراقي والهادي جدا خاصة من قبل الدكتور ابكر آدم اسماعيل
    والذي لا اشك في ترحيبه للغة الاختلاف بغية الوصول لاهداف نبيلة

    مع اسمي
    تحياتي للجميع

    ابويارا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2003, 09:21 AM

Adrob wad Elkhatib
<aAdrob wad Elkhatib
تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    عزيزي

    دكتور ابكر آدم اسماعيل
    تحية ود صادقة
    لامجال لي الا ان اتفق مع د. ابكر ادم اسماعيل جملة وتفصيلا

    قضية الهوية في السودان

    لا تكون على منطق كلو قرد يطلع جبلو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2003, 06:25 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    Dear Abakar,
    I was so impressed by the way that you have presented your opinions and I think this a real breakthrough that will help every body to gain the fruits of the valuable discussion that is conducted in the mean time here in the board in what is related to the issues of the identity in the Sudan.
    Let me first encourage Elsinjack and Elsahir to try to be objective in stating any premises that they think are the roots for the cronic situation that our nations are facing and challenging since the 1956.
    It is simple for any one to say any thing without any limitations, but for sure there is an effort and time that will be lost, so we need to establish well based ground that we all could share in presenting what so ever we wants, and this ground has to be founded on the scientific bases in order to gain the benefits and develop a new way of thinking towards our concerns as Sudanese nations.
    Having no such conceptual apptoach to any dailoge then it will be like the Sudanese mith" Haja Elsura and her nougher Haja Halima, both they suffer the hearing problem and one day Haja Halima called to Haja Elsura wether she is going to the market so she will be a companion to her in her way too, and with out hearing Haja Elsura said no, then Haja Halima responded sorry Elsura I thought you are going to the market, and both went to the market without geting chance to enjoy the chat to each other.
    Therefore we do not need to be talking just for the sake of talking, and to do so the only standard that could control this is to be restrictly objective in stating any opinions and let us put an end to what is so called the principle of generalization for things.
    Directly to the heart of the issue I believe that Dr. Abakar has touched the vital nerves of the issue and still more analysis is needed to cover the all aspects of the issue, and I would like to disagree with any one who wants to deny the naked fact of the existance of the racial descrimination in Sudan in its nastiest face, it is our current history that we have to face and challenge and not dream of tolerance to come out of the innjustice standards, and for the one who said that the jobs has nothing to do with the Identity conflict; I think this is just jumping over an obvious fact and I will try to state that in simple questions, I would be very happy if any of us could think for a while before trying to answer to him self and not to the board, they are key question:
    1-Who we are?
    2- What do we wanna do with our lives, isn't it enough to pay the blood of four million (4,000,000) the victims of the war during the last twenty years according to the Human Rights Watch.?
    3- If we manage to answer the mentioned above two questioned, how are we going to accomplish what we have dreamt of as a nations that found them selves unwillingly together in land that called the Sudan in 1898? and remeber no one of us who are suffering right now has contribued in marking these lands in 1898?
    I wander what is different between what Elsinjack has stated and what the former Sudanese TV manager Elieb Mustafa wrote in one of the daily newspapers, " HE SAID THAT THE NORHERN SUDAN NEED PEOPLE ARMY TO GET RID OFF THE BURDEN OF THE WAR IN THE SOUTH AND HE BROUGHT FIGURES TO OF THE AMOUNTS THAT WAS PAID IN THE WAR, AND MENTIONED THAT WOULD BE ENOUGH TO GREEN THE NORTH"
    Any one could rationalize for me why there is no any one from Elsinjack tribe ever seen working as Altagi as Abakar said?
    And more why the displaced, homeless , and the so called shamasha are from GUBUSH, you think it is a matter of education , this could be true if the ratio of educated people in the Elsinjack tribe is 90% and in Four tibe is 10%, please the mentioned tribe is an example, do not misqoute out of the syntax, and even if it is due to the educational matters, would you please tell me who create this unfair chances, is it accidental or it has something to do with the dynamic movement of the societies?
    I think it cost the southreners 48 years of armed struggle to buy thier dignity and thier respect and make so many of us now speak different langauge, do u think Elsinjack will talk what seems tolerated language at least even with its inclusion to the superiority senses , if there is no 4,000,000 lost ?
    So I think there is all the relations between the power and the socio-economical differences in any society and that what made Abakar talk about the jobs and why some are classified as inferior and should be done by the inferior groups.
    I heard once from some of the bright intelecuals that the most of the Sudanese cities are already became surrouned by what is so called the black belt- just imajine the discriminations in its high level, how do you want us to live together; love each other and still the Senjacks( by the way I use the Senjacks as anew term for the Islamoarabian groups - it could be equivalent to Galaba, or mondokoro if we have to take it back the idieology) are enjoying the benefits of every thing called National, I realy don't understand what does national means in Sudan - the TV showed in the last few years program for one hour under the name of : Back to roots- and the funniest thing was the roots ; it was the Sagia and the Palmleaves - Nakhiel, the north and never the roots were considerd to be Nomli or Farashia, or even Id Elfursan- this the way how subconcious work as per the modern theories of the phycology. And still there is some one who is defending the Northist as working twards the unified Sudan- it will happen if not the Northists but the Islamoarabians are ready to release from the fruits and the benefits of the power with its reflections.
    Every body is free to be what so ever he likes, Arab, German Or even an angel this none of our concerns, but by the time u be what so ever u wants, please, never ever attempt to think u are the best and never even think that by being the cousin of Mohammed will help you to be supperior on the head of any body it is as simple as that: with out such concept there will be no bases for Democratic National state that all its people are same upon the law and it is the identity once a gain; which law that has to rule Ya Elinjacks? You may answer Shariaa ,
    The issue was so complicated and it has the dialectical realtionships with socio- economy and power and the way we live?
    I think with out cleaning this nasty wounds and be ready to smell its nasty smell we can not talk about peacefull societies therefore i think what Abakar was saying is a partial cleaning to these wounds and this will be the case even if the SPLM and the GOS signed a peace accord no social peace without asking the real questions and change the injustice relatioships.

    To be continue

    Bakry Eljack


    (عدل بواسطة Bakry Eljack on 05-08-2003, 05:23 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2003, 07:38 PM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Bakry Eljack)


    الأخوة الحضور هنا
    سلام

    أسمحوا لي أن أرحب بالأخ بكري الجاك
    الذي دخل علينا هكذا
    بعد تسجيله في البورد بلا بروتوكولات ولا أتيكيتات
    وهذه واحدة من عاداته الجميلة

    مرحبا به إضافة لهذا المنبر

    في الويك إند نعود إليكم بمشيئة الله
    وأرجو أن يساهم إخوة آخرين في هذا الحوار
    ولما كان القصد الآهم هو (الحوار الفكري)، فلي رجاء آخر، وهو أن يركز الإخوة على طرح آرائهم واعتقاداتهم حول القضية محور النقاش، والفضاء موضوع النقاش، حتى لا يتمركز حوارنا حول أفكار شخص ما، أو يتحول البوست إلى محاضرة من قبل شخص ما، لتكون النتيجة أن يتمخص الفيل ليلد فأراً كما يحدث في أغلب الآحيان في نقاشاتنا نحن السودانيون
    وأظنكم، تتفهمون قصدي، وأنا سأساهم بأقصى ما أعرف ـ ما وجدت إلى ذلك سبيلا
    ولكم التحية والود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2003, 00:48 AM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    اظن ان الطرح الذي بدأه السنجك اثمر هذه الاراء القيمة ، ودون الدخول في متاهات هذه القضية الشائكة ، انا ارى ان الحوار يجب ان يبتديئ من نقطة طرحها الدكتور ابكر وهي من هم حملة الخطاب العربي ؟؟؟ وما العلاقة بين هذا الخطاب والثقافة الاسلامية ، وبالتالي سنكتشف ان الذين يرون انفسهم عربا هم الان اكثر من يتجرع مرارة هذا الخطاب الذي كرسته سلطة المركز وفرضته على السودان بكل تعدده .. بفرض هوية واحدة اتفق مع الدكتور ابكر انها قهرت الاخرين وجعلتهم في مرتبة ادني ، لكن هذا لخطاب العربي الاسلامي المتعالي والذي اوصلنا لهذا التشرزم لا اعتقد انه ارتكز على بنية القبيلة بقدر ما ارتكز على الدين والا ما الذي يجعل على الحاج جزء من الجبهة الاسلامية التي وقف كادرها الخطابي حافظ بشير في بداية التسعينات وقال انا اندهش عندما اجد بعثيا او ناصريا من غرب السودان !! للعلم انا لا علاقة لي بهذه التنظيمات . ولكنه لا يندهش عندما يأتي اسلاميا من اقصى الغرب ويموت في الجنوب دفاعا عن ايدلوجيا الجبهة !! انه وطن غريب ، ولذلك علينا ان نحدد هل العروبيين في السودان هم من القبائل التي ترى انها عربية ؟؟ اعتقد ان ابكر اجاب على ذلك في ان المسالة من الناحية الايدلوجية نجد ان التيار العوربي في السودان فيه كمال جون كما فيه على عثمان ، ولكن في ظل تقدم القبيلة وتراجع الاحزاب ، اخذت المسألة هذا البعد ، فكأنما القبائل العربية هي صنو الخطاب العربي الاسلامي ، وترتبط به حتى وان لم تكن يوما جزءا منه ، اما عن التهميش فانا اود ان اسال الدكتور ابكر هل هنالك اطروحة قدمت من قبل اي حركة سياسية خارج اسوار المدن تعالج قضايا المهمشين جميعهم دون ان تقع في فخ القبيلة ؟؟؟ انا من دارفور ويعاني اهلي وقبيلتي من مرارة الواقع هناك ولكن لا المح اي فرق بيني وبين كل المهمشين هناك او في اي مكان اخر رغم انني على حسب تصنيفك اندرج تحت قائمة التهميش النسبي ،اي ان اكون على المستوى الاجتماعي مثل الجعلي في السودان ، واذكر لك هذه الحادثة كنت في السعودية وفي ظروف العمل التقيت بواحد جعلي يعمل بالقرب مني ، وكل يوم نتغدى مع بعض ونتناقش في المسالة العرقية وسبب تعالي الجعليين المن غير سبب ، وكان يصر على انه عباسي ولم احاول انكار ذلك عليه لكنه انكر علي عروبتي ، بل تفاجأت ذات يوم بالكفيل الذي اعمل معه يقول لي (ود الغرب ما بسر القلب ) وحين اصريت عليه قال لي ان صديقي قدحكي لهم عن اولاد الغرب وانت عارف .... رغم انني لم انزعج فهو شخص بسيط وهذه مشكلة تتعلق بالنشاة والوعي ، لكن اسوق لك هذه الحادثة لاقول انه ليس هنالك تهميش نسبي واخر كامل ، فالمركز الذي تتحدث عنه في اطروحتك همش الجيع حتى النوبة في اقصى الشمال ، وهمش عرب الجزيرة ووصمهم بشتيمة اهل العوض ، انه يا عزيزي خطاب له اليات تحركه ، وله حملة ليسو بالضرورة جعليين او شوايقة لكنه يستلب حتى الدينكاوي ، وكنا ذات يوم نحرس صناديق الانتخابات في جامعة النيلين ، واصرن الكوزات على الدخول للمدرج الذي به الصناديق وهن يهتفن ، يا لينين اولادك طين ، يا نقد الله اولادك برة ، فغضب احد افراد التجمع وسبهن وجاء كمال جون الامنجي ، وتصدى له ، بحجة انهن اخواته ، فما كان من ذلك الشاب الا ان نعته ( بالعبد ) وفجأة وجدنا انفسنا غير قادرين على الدفاع عن موقف زميلنا الذي لا يعني موقفنا باي حال ونحن نخوض انتخابات الانتصار فيها يعني انتصار للسودان الذي نحلم به ، وفي المقابل لم ينبري اي كوز لتخليص كمال جون او عتقه من صفة العبودية لا في ركن ولا في جريدة ، وهكذا ضاعت المسالة .... لكن الذي لا افهمه بالمرة من على الجعليين فوق رؤسنا ؟؟ ومن اين يستمدون علاهم هل من الدولة ام من الموروث ؟؟
    ونعود

    (عدل بواسطة ابنوس on 05-08-2003, 00:52 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2003, 10:12 AM

بت قضيم
<aبت قضيم
تاريخ التسجيل: 07-05-2002
مجموع المشاركات: 2048

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    مساء خيركم
    شكراً لهذا الطرح الفاهم الهادئ
    دعوني اشكر هذه المساحة فقد زادتني فهماً واعطتني مساحة كبيرة للتفكير العميق ومقارنة التحليل بالواقع
    ولأني لن اطول تلك القامات السوامق في طريقة الطرح والتحليل ،، مع ايماني بان مشكلةالسودان الأساسية قضية هوية،، وأنه من الواجب عليا كفرد سوداني المشاركة،، فلا يسعني إلا أن اشارك على الأقل بالفهم العميق

    واعذروا جهلي،، فأنا جزء من جيل كامل لم تعلمه المدارس إلا تاريخ الفتوحات الإسلامية والإنتصارات العربية ،، وغفلوا أن يذكروا لنا اي شئ عن تاريخ السودان الحقيقي ،، ربما بإصرار مسبق على خلق كم لا بأس به من التضليل والتشويش
    حتى في دروس المهدية والحروب التركية المصرية،،، ذكروا أنصاف القصص وتركوا بقياتها المشينة،، تمجيدا ًلنا،، هو تاريخ قصصي وليس تاريخ (مؤرخ)
    لا اذكر الحقيقة اني درست شيئاً عن الغرب ولا عن الجنوب سوى تلك الجغرافيا الممطرة والدافئة والباردة وهلم جرا
    وقريباً علمت أن الرق ليست تجارة بريطانية فقط كما علمونا في المدارس

    وفي الواقع الحياتي،،، مغالط ومكابر من يقل أن العرب لا استعلائيين
    نعم أهل الشمال يظنون أنهم احسن ناس
    وعند مقابلتك لأي فرد ينتمي لأي من القبائل التي تدعي (أظنه إدعاء) العروبة جعليين على شايقية على رطانة على جعافرة وهلم عربا...يصر على امتداد جذوره لآل البيت الشئ الذي اندهش له فحتى العرب ذوي الدماء العربية النقية لا يصرون على ذلك بهذه الطريقة الملحة المعقدة
    وكثيراً ما تساءلت هل يحق للحبشي مثلاً أن يدعي أنه إيطالي أو يمني بسبب التداخل والتزاوج بينهم؟؟؟

    لن ادعي فهما ًتاريخياً فربما هي قبائل عربية لا بأس،، وكما قال الأخ السنجك كل حر في انتماءته واصله
    دخلت هنا لاستزيد علماً على علم،،وعذراً من جديد إن عدت إلى نقطة اولية لا افهمها وتشوش فهمي حول استعلاء أهل الشمال على الغرب والجنوب،،ودون الدخول بإبداء الرأي على الأقل قبل أن استزيد فهماً

    عندي سؤال قديم لا اجد له إجابة مطلقاً
    هل العروبة (او التعرب) أصلها ديني أو عرقي؟؟؟
    بمعنى هل تتمسح (الواقع الذي اعيشه يقنعني بأنه تمسح) هل تتمسح القبائل السودانية في العرب لأجل الدين الإسلامي أو العرق؟؟
    الواقع يقولً العرق،، لأن الجنوبي لو اعتنق الإسلام وتحدث العربية بطلاقة فهو يظل جنوبي وليس عربي
    !!!
    يقفز سؤال إذن،،، هل الانتماء العربي مشرف؟؟؟
    هل القبائل العربية الأصلية نالت شرفها وعزها لبطولاتها ولصفاء نوعها أو لم تأخذ وضعها التاريخي المعروف إلا بدخول الإسلام فيها؟؟؟

    الحقيقة لا اجد سبباً واحداً يجعلني اشعر بالسعادة للإنتماء العربي كعرق وليس كدين،،،
    مواقفهم متخاذلة
    تاريخهم ومواقفهم السياسية مخجلة
    وهم في الأصل رعاع رحل،، لم يتطورا إلا بدخول الإسلام والفتوحات الإسلامية والعلوم التي تطورت في تلك العهود الذهبية،،، وبمجرد نسيان الدين الإسلامي عادوا تماماً كما بدؤا،، لكن بشكل اكثر نظاماً وتطوراً مظهرياً
    دول (بديل القبائل) متناحرة متقاتلة متخلفة متعنصرة
    خيروني من القائمة التالية لإثبات النسب العربي
    الحجاز (وليست السعودية)؟؟؟
    مصر؟؟؟
    اليمن ، العراق ؟؟؟
    البحرين والكويت والامارات وقطر ؟؟؟
    هل الجزائر والمغرب دولتان عربيتان؟؟؟
    وأظن لا داعي لوضع دول الشام في القائمة مع راس عبدهم وام عبدهم وفستق عبدهم

    من منهم يعتبرنا من الأساس عرب ؟؟
    يتضاحكون بسخرية حول صراعاتنا وحروبنا حول عروبتنا وشماليتنا وجنوبيتنا ونحن كلنا على بعضنا من وجهة نظرهم عبيد
    وفي المصائب واشتداد البأس يتذكرون تمسحنا فيسعون إلينا ولا يلبثوا أن يتذكروا اننا في الأساس عبيد

    على فكرة،، لماذا لم تفقد إيران هويتها الإيرانية وهي دولة إسلامية؟؟
    ربما أنا مخظئة افهموني إذن لماذا التفاخر بالأصول العربية (لا الإسلام) ثم يجوز بعد ذلك افهم لماذا هذا الاستعلاء الجاهل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2003, 03:25 PM

hala guta

تاريخ التسجيل: 04-13-2003
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2003, 05:20 PM

وانجا

تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2003, 07:47 AM

نادر

تاريخ التسجيل: 11-27-2002
مجموع المشاركات: 3408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    up up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2003, 09:34 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: نادر)

    up up up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2003, 05:59 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: nazar hussien)


    أولا؛
    شكرا للأخوات والإخوة، هالة قوتا، وانجا، نادر ونزار حسين على حرصهم ومثابرتهم على أن يبقى البوست قبلة للقراء.
    وأحيي الحضور الكريم قراء ومعلقين

    الأخ الساحر
    سلام
    جل ما أوردته في مداخلتك، إما أنني رددت عليه فيما أوردته قبل مداخلتك أو رد عليه إخوة آخرين، ولا أرى داعي لتكرار الكلام وسأكتفي هنا بالنقاط الآخرى.
    وتقول ضمن ما تقول؛
    وللكل الحق في انتمائه للهوية التي تعبر عنه لذا لا اري ضرورة
    لاستخدامك مصطلح المستعربين


    نعم، لكل الحق في إنتمائيه للهوية التي تعبر عنه، وليس هذا محل خلاف، ولكن يا أخي، هناك ضرورات علمية ووصفية تدعو لاستخدام مصطلح مستعربين، ولماذا أنت منزعج هكذا من هذا المصطلح؟ ثم أنه يا أخي موجود قبل دخول العرب السودان وأظنك تعرف أن العرب يصنفون إلى عرب عاربة وعرب مستعربة، فهو إذن ليس من إختراعي، إذا كنت تنزعج من مصطلحاتي
    وإذا كنت تطمح إلى "دولة مواطنة متساوية الحقوق والواجبات" كما تقول، فأعلم "أن الأشياء لا تتغير إلا رغما عن أشياء قديمة قائمة" وهي ما تتبناه أنت، وأنني أود أن أكرر هنا، أن المشكلة في رأيي ليست في الحكومة فحسب، وإنما في بنية الدولة نفسها، وما الحكومة إلا تعبير عن قاعدتها الاجتماعية الأساسية، وهذا القاعدة التي على أساسها تمارس الحكومات ما تمارس، تشمل في جزء منها نوعية الناس الذين هم مثلك في مواقفهم وخطابهم. ولدينا كلام كثير في هذا، سنورده حين يسمح لنا الظرف

    الأخ أبنوس
    سلام
    وشكرا لمداخلتك، وأريد أضيف نقطة فيما يتعلق بآليات عمل الإسلاموعروبية " تتحرك الإسلاموعربية ـ بشكل رئيسي ـ عبر فاعلين أساسيين؛ المقدس، أي الجانب الديني بدءا من اللاهوت إلى التفسير، ثم التطبيق. والدم. وتعيد إنتاج نفسها ـ رأسيا بمرجعية المقدس، وتابعه؛ اللغة والتفاسير، فيما يخص الفاعل الأول. وإعادة إنتاج الدم عبر الأنساب، وهنا لابد من الإشارة إلى أن الأنساب تقوم رمزيا مقام الدم، فالدم في الثقافة العربية يمكن إكتسابه عبر تلفيق الأنساب، ولكن بشروط طبعا، مثلما تثبت رؤية هلال رمضان بالشهادة حتى ولو أكد علماء الفلك ألا هلال"؛ وللمزيد يمكن الرجوع إلى مقالتي "قراءة في مقال غازي صلاح الدين

    الأخ نزار حسين
    تحياتي
    أود أن أضيف إلى ما ذكرته في في مقدمة مداخلتك عن الشيخ بابكر بدري نقطة أخرى، وهي أنني قرأت في أحد أعداد مجلة ثقافات سودانية، التي كان يصدرها (مركز الثقافات السودانية) في القاهرة، تلخيص لمحاضرة عن التربية والتعليم في السودان، تحدث فيها الأستاذ محمد توفيق، صاحب (جمرات) الله يرحمه، وآخرون، وكان ذكر هؤلاء الأساتذة أنه كان هناك كتاب يدرس ضمن منهج التربية في السودان إسمه (سبل كسب العيش في السودان) ـ وأنت أخي من العارفين، وتعرف أن أحد تعريفات "الثقافة" هي سبل كسب العيش ـ وأكدوا على قيمة ذلك الكتاب في ترسيخ قيم المعرفة والتواصل بين الثقافات السودانية. فيا ترى أخي، من الذي قام بإلغاء الكتاب الذي وضعه الشيخ الجليل بابكر بدري، وكتاب (سبل كسب العيش في السودان)؟ ولماذا؟؟ وأظنك تعرف الإجابة؛
    أما بخصوص قولك؛

    فالسودان هكذا كهوية واسم لامة وكانثونيم داخلي جاء لنا مخاض تلاقحات ثقافية وحضارية واندماجات وانصهارات اجيال وقرون

    نعم، حدثت تلاقحات ثقافية وحضارية وحدثت إندماجات وإنصهارات، لكن لماذا هناك مشكلة بهذا الحجم في هذا البلد ـ السودان ـ الآن؟ هذا هو "جوهر المسألة". وإجابتي هي أن هذه التلاقحات والإندماجات قد قامت على معادلة غير متكافئة على جل المستويات، عبر آليات ما أسميه أنا "بنية جدلية المركز والهامش"، وهي آليات مرتكزة على الهيمنة والإقصاء على المستوى الثقافي والعرقي، وللمزيد من التفاصيل راجع ورقتي الدراسية "جدلية المركز والهامش وإشكال الهوية في السودان" وأحسب أنك ستجد رأيي في الخلاصة التي توصلت إليها على اساس هذا القول، لكن لا بأس من إضافة ما يمكن إضافته؛
    وفيما يختص بما خلصت إليه بالقول؛
    فاذا كانت فكرة عروبة بعضه مجلبة للعنصرية فلماذا لا يكون العكس كذلك
    الانصهار والتزاوج بينما هو عربي او يصنفه الآخرون كذلك وغير العربي او الزنجي في هذا الاقليم هي عملية لا زالت مستمرة ولن ينكرها الا مكابر

    يا أخي نزار أنا لا أرى أن المسألة بهذه البساطة، وهي ليست معادلة فكرة عروبة متهمة بالعنصرية تقابلها معاكسات بالتعميم هكذا، أنا أختلف معك في هذا التوصيف. فأنا أناقش على أساس نقطة جوهرية، وهي تتمحور حول الدولة/ الإطار الذي يجمع الناس، وأقول أن هناك كيانات إسلاموعروبية تتبنى أيديولوجيا تقوم على آليات الهيمنة والإقصاء على كافة المستويات عبر آليات الدولة ـ وما إلغاء كتاب الشيخ بابكر بدري للمطالعة وكتاب سبل كسب العيش في السودان إلا مثال صغير على ذلك ـ وضمن ممارسات هذه الكيانات يحدث فعل العنصرية كجزء من آليات تصنيف المواطنين، وإعادة إنتاجهم ضمن التراتبية الإجتماعية لهذه الدولة، بل وضمن تجل من تجليات ممارساتها، أنها لا ترضى حتى بالتلاقحات والإندماجات التي ذكرتها أنت والتي، حسب رأيي، هي نفسها قائمة على معادلة مختلة.

    أما قولك؛
    فالاختلافات العرقية الحادة في دواخلنا مآلها للزوال تدريجيا، اما الاقصاء والالغاء فهاتين فكريتين ضد تطور البشرية؛ فالانتماءات قد تأتي بطريقة اجتماعية كنتيجة منطقية للطبيعة البشرية

    نعم يا أخي، ولكن الزوال هذا يتم ضمن عملية الصراع نفسها، وعملية الصراع، لكي تفضي إلى التواطؤ على التعايش والسلام الإجتماعي، أي تتعقل، فتحتاج ضمن ما تحتاج إلى عقلنة، والعقلنة تحتاج إلى تنوير، يسبق التغيير والتوازن، وضمن عملية التنوير هذه تتم عملية نقد البنيات القديمة القائمة، نقدا حقيقيا. وأظنك مررت على مقولة د. فرنسيس دينق "إن ما يفرق هو ما لا يقال"، ولو راجعت سيرة عصر التنوير الأروبي، ستجدني محقا فيما أقول هنا. وأحسب أنك تعرف أنني لست من الذين يلقون القول أو الإتهامات جزافا، لأنني أعلم أن أكثر المستفيدين من الجزافية والإلتباس في السودان، هم من أسميهم بالإسلاموعروبيين

    أما بخصوص جردل الخراء؛

    فقد انزعجت جدا لعبارة الدكتور ابكر ادم اسماعيل لاثارته موضوع جرادل الخراء ونسبته الي قبيلة ما وكأن هذا العمل كان يمارس علي سبيل السخرة، وانه يمارس في الشمال وبصورة قسرية فورود مثل هذه الشواهد
    كان يجب ان يكون مصحوبا ببعض الحقائق من ذات الفترة المعنية، والجهات التي يمارس فيها مثل هذه الاعمال وهل كانت باجر ام سخرة، فجميعنا عملنا زبالين وجلاطين وبناءيين ورعاة وحراس وحتي نشالين
    .ولكن لم تلتصق بنا المهنة لانها لا يمكن ان تكون جهوية زمان المحاسبة اخوتي ارجو ان يتسع لتطوير انفسنا

    أخي نزار، أنا أعتبرك من أنصار الحق والموضوعية، فلم تنزعج من إثارة موضوع جردل الخراء، ولا تنزعج من مهنة الألطجية نفسها؟ وهل المشكلة هي في كون هذا العمل سخرة أم بأجر؟ لا يا أخي، فلو تفكرت قليلا في المسألة، ستجد المغزى الحقيقي في المحتوى الرمزي، وتداعياته وعلاقته بالصراع الذي نحن بصدد الحديث عنه. ويمكنني هنا أن أستعمل منطقا بسيطاً وأسألك؛ ما سيكون شعورك وموقفك لو كنت تلميذا، وأثناء فسحة الفطور، وأنت ضمن شلة أقرانك، ورأيت أخاك الأكبر ـ فلنقل أن إسمه أبكر حسين ـ يعمل ألطجيا ويحمل جردل الخراء على رأسه من كنيف المدرسة المجاورة لمدرستكم؟ ثم كيف يا ترى سيعاملك أقرانك بعد ذلك؟
    ثم أنك تعرف العلاقة بين الأيديولوجيا وتقسيم العمل، ومن ثم تقاطعات ذلك مع تداعيات هذا المثال، ولكي لا أكرر القول، أحيلك إلى ما أوردته أعلاه بهذا الخصوص في ردي على الأخ ودقاسم، وإذا كانت هذه المهنة قد اخترعها المستعمر، فلماذا لم يلغيها الوطنيون حتى تسعينات القرن العشرين؟ أم هم فالحون فقط في إلغاء كتاب الشيخ بابكر بدري وسبل كسب العيش في السودان؟ أرأيت أخي كيف هي الحكاية؟

    ومن لم يكن به خطيئة فليرمني بحجر

    نعم يا أخي، ولكن لا تتساوى الخطايا، ولسنا بصدد التجريد، فكل الخطايا يمكن معالجتها إن توجهنا بصدق نحو معالجة الخطيئة الكبرى، وهي المتعلقة بالنقطة الجوهرية المتعلقة باستعمال آليات الدولة/ الإطار الجامع من قبل مجموعة لممارسة خطيئتها، ولا أظنك تساوي بين هذه وبقية الخطايا. خاصة وأن الإسلاموعروبيون ما يزالون يتحايلون على الاعتراف بخطيئتهم، بل يحاولن أن يضعوا أنفسهم في محل الضحية، في مغالطة مكشوفة، فانظر إلى بوست الأخ السنجك (عندما يقول الشمالي أنه..إلخ) عنوانا ومتناً!! مقروءا مع ما أورده الأستاذ الحاج وراق في بوست الأخ جني (للأجيال الجديدة/ الحاج وراق)؛ ثم أنك تعرف أن المسائل لا تحدث أو تقال كلها في الجهر؛


    الا يمكن لنا دراسة اوجه التلاقي بيننا كسودانيين
    بالطبع ممكن يا أخي، ولكننا في محل إشكالية قائمة، ونريد أن نناقش الإشكالية من جذورها حتى لا نخادع بعضنا بعضا، في أمر يخص مستقبل أوجه تلاقينا نفسها. وما لم تتأسس مشروعية الإختلاف، التي تنفي أن تكون توجهات أحدنا شرطا مسبقا للآخرين، فسنبدو كأننا ندفن رؤوسنا في الرمال، وأنت تعرف أخي أن الكلام عن أوجه تلاقينا هو أحد لافتات المتواطئين أيديولوجيا مع أيديولوجيا السيطرة الإسلاموعروبية في السودان، وأي أيديولوجيا سائدة في أي مكان آخر في هذا العالم. لأنها ببساطة واحدة من وسائل القمع الناعم، وفي أحسن الأحوال، آلية من آليات فك الحصار عن الأيديولوجيا السائدة، ولا أظن أنني في حوجة لتكرار القول بأن مهمة الأيديولوجيا الرئيسية هي حراسة مصالح مادية ومعنوية قائمة في حلبة الصراع الإجتماعي.


    ولكم خالص ودي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2003, 07:15 PM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    ***
    up
    ***
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 07:58 AM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    ابكر..شكرا لك على هذا الوضوح وال
    احدى ازمات المجتمع الموارب فى كشف focusing
    اعتقد يمكن قراءتها فى سياق ذهنيه ـنفسيه ـبنيه متكامله مازومه,من عناوين كثير من البوستات هنا يمكن تعداد اركان هذا العقل المازوم والحائر,الاسستعلاء العرقى..الاستعلاء الذكوري.. الاستعلاء الدينى...
    يزعجنى فى حوار الهويات هذا , ولا اعنى تحديدا مساهمتك هذه,
    انه فى كثير يبدآ وينتهى كانه معلق فى الهواء بين هويات لا تاريخيه وخارجه عن الشروط والظروف التى انتجتها..
    اعود فى تساؤلات اخرى..
    عصام..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 12:16 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21063

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    الأخ أبكر وكل المشاركين في التبادل الحواري
    تحية وسلاما

    أعتقد أن هذا البوست يناقش قضايا هامة جدا، وحساسة جدا.. وفي تقديري، إذا لم يتمكن المثقفون السودانيون من فهم تاريخهم، ومشاكلهم الاجتماعية، والعمل على مواجهتها بالعقل، لا بالعاطفة والدفاع، فإنه لن يتيسر لهم إقامة وطن موحد فيدرالي ديمقراطي..

    وقد استمتعت بمداخلة الأخت بت قضيم، واحتفلت بها لأنها تمثل عندي فائدة موضوعية للبوست.. لقد تعلمت أشياء جديدة لم تكن تعرفها عن السودان


    قالت بت قضيم:

    Quote: شكراً لهذا الطرح الفاهم الهادئ
    دعوني اشكر هذه المساحة فقد زادتني فهماً واعطتني مساحة كبيرة للتفكير العميق ومقارنة التحليل بالواقع
    ولأني لن اطول تلك القامات السوامق في طريقة الطرح والتحليل ،، مع ايماني بان مشكلةالسودان الأساسية قضية هوية،، وأنه من الواجب عليا كفرد سوداني المشاركة،، فلا يسعني إلا أن اشارك على الأقل بالفهم العميق

    واعذروا جهلي،، فأنا جزء من جيل كامل لم تعلمه المدارس إلا تاريخ الفتوحات الإسلامية والإنتصارات العربية ،، وغفلوا أن يذكروا لنا اي شئ عن تاريخ السودان الحقيقي ،، ربما بإصرار مسبق على خلق كم لا بأس به من التضليل والتشويش
    حتى في دروس المهدية والحروب التركية المصرية،،، ذكروا أنصاف القصص وتركوا بقياتها المشينة،، تمجيدا ًلنا،، هو تاريخ قصصي وليس تاريخ (مؤرخ)
    لا اذكر الحقيقة اني درست شيئاً عن الغرب ولا عن الجنوب سوى تلك الجغرافيا الممطرة والدافئة والباردة وهلم جرا
    وقريباً علمت أن الرق ليست تجارة بريطانية فقط كما علمونا في المدارس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 03:38 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    للجميع.

    أن مسألة الهوية العربية في السودان قد تبدو لي مثل الكذبة التي أطلقها صاحبها وبعد فترة بداء نفس الشخص الذي أطلق الكذبة بداء في تصديق كذبته. الشيء الملاحظ في السودان هو شئ لا يخفي علينا جميعا, وهو أن العروبة والإسلام يستخدمان كسلاح للسيطرة على الحكم, الاقتصاد والحياة الاجتماعية العامة في السودان, وموخرا صارت أحدا وسائل القمع والتنكيل بالمواطنين أيضا.

    أني أتذكر جيدا عندما بدأت هجرات النازحين للعاصمة من المناطق الجنوبية والغربية في السودان للعاصمة القومية, بدأت صحف الخرطوم تكتب بأن وجود مثل هولا النازحين حول العاصمة يعتبر تهديد واضح للأمن القومي وتهديد لثقافة العاصمة ووجها الحضاري, كما زعمت صحيفة الأسبوع وبقلم محي الدين تيتاوي" تا تا" أن الجنوبيين قد شكلوا حزام أسود حول العاصمة وأن في ذلك تهديد كبير للعاصمة الخرطوم. لقد كنت أستغرب بحسرة, فكيف يخاف هولا الناس أصحاب ثقافة الأغلبية كيف يخافون من ناس جائعون عراة مشردون ولا يملكون قوت يومهم؟ كنت أتسائل أي ثقافة هذا التي تخاف هذا الخوف من غلابة لا يتجاوز حجمهم في تلك الفترة بضعة آلاف ؟ لقد أيقنت آنذاك مدي زيف تلك الثقافة الهشة التي تدعوا لها كل الحكومات المتعاقبة عل الحكم, وأدركت أيضا مدي العنصرية التي يتسم بها كتاب صحف الخرطوم.

    أن الثقافة التي تفرض بالقوة هي ثقافة غير حقيقية وهي بلا شك ثقافة زائلة. الثقافة الحقيقية في السودان هي الثقافة التي تنبع من تفاعل الشعب السوداني مع بعضه البعض دون التدخل من جانب الحكومة لصالح ثقافة معينة, وبعد ذلك سوف ندري ما هي الثقافة السودانية الحقيقية.

    Deng.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2003, 06:12 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Deng)

    عزيزي دينق

    كلي اكبار للكلمات الصادقة الوضيئة التي ذكرتها باعلاه
    يبدو لي باننا نحاول في الطريق الصاح لتفكيك شحن الغضب المتراكمة
    من الاستقلال ولكافة افراد هذا الشعب الحق في الكلام والحوار الهادي المفيد والواقعي

    علينا اعادة فتح كل الموضوعات التي استعجل من قبلنا الاجابة عليها
    وتداولتها المراحل المختلفة او الاجيال بشكل سيء وان نبحث لها عن اجابة دون الخوض في لوائح اتهامات وجدل لن يوصلنا الي حقيقة
    علينا ان ننقد نقدا هادئا وعلميا كل ما رايناه خطا فليس ثمة شىء او مرحلة معصومة عن هذا النقد ولكن النقد وحده لا يكفي وانما البحث عن اجابات وحلول شافية

    فعند بحث مسائل التاريخ المعقدة علينا ان نفسح المجال للمؤرخين والباحثين بعمق في هذا الشان اذا كنا فعلا نبحث عن جدل علمي يوصلنا الي حقائق جوهرية وحلول دائمة لكل مؤرقاتنا الثقافية والسياسية واولها مسالة الهوية

    اتفق معك في ان هنالك تراكمات لاخطاء لا تحتاج الي باحثين لنبشها
    وموضوع النازحين الذي ذكرته اصدق مثال فلا تلوم تيتاوي لانه كان يتحدث بثقافة تلك المرحلة وبلسانها وسلطانها فماذا كنت تتوقع له ان يقول

    يدين النظام لاخلاله بحقوق مواطنيه دعك عن الانسان

    فهذه التساؤلات مكانها هذا الحوار فدعونا نفكك ولا نتهم سوف نتوصل لحلول

    ولعزيزي دكتور ابكر آدم اسماعيل اقول

    حينما دخلت للمشاركة في هذا النقاش كنت ولا زلت احلم بان يكون
    نقاشا يتبناه الجميع لا ان يكون نقاشا بنظام جمع الكراريس والتصحيح
    لا احد يملك الحقيقة المطلقة وكلنا نبحث عنها بكل صدق واذا اجمعنا عليهافلن يجانبها احد

    انا قصدت بانزعاجي من سردك لواقعة ما وتثبيتك لها في النقاش كحقيقة
    يجب ان نسلم بها تمهيدا لادانة وانت سيد العارفين
    بان تحديد نقاط النزاع لا تعني الادانة
    وانا آمل ان نبحث كل امورنا هنا بتروي وصبر شديد علي بعضنا البعض ودعوة آخرين لهذا النقاش ألثر لطرح ونقد والبحث عن اجابات لكل
    مشاكلنا السودانية
    وتاسيس هذا المنبر لمعرفة صحيحة

    واذا استشهدنا بواقعة ما سلفت يجب ان نضعها بكل موضوعية وتجرد ضمن سياقها التاريخي في الزمان والمكان والمصدر مع توخي الموضوعية

    انا اعترف ان هنالك ثمة مشاكل وغبن وحقد وكراهية ومظالم نحن كجيل وقعنا فيها وتوارثناها

    فلا زالت دعوتي صادقة بان نناقشها لحلها لا لتجاوزها
    دون الخوض في جدلية المركز والهامش لاننا كلنا هامش
    فدعونا نوجه الصراع او الجدل علي اعتبار الوطن كله في حافة الهامش
    وليس هنالك ثمة مركز منتصر في هذا الصراع
    اذا لم نجد صيغة مقبولة للتعايش فسوف نسقط من الهامش الي الهاوية


    ولكم كل تقديري
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2003, 11:02 AM

ود شاموق
<aود شاموق
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3605

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    أستاذي العزيز أبكر آدم إسماعيل، تحية طيبة ..

    وددت منذ فترة طويلة الدخول والمشاركة في هذا البوست، ولكن ما ردني عن المشاركة إلا علم اليقين أن أي نقاش حول هذا الموضوع سيجر إلى أشياء لا تحمد، ولكني توكلت على الله وسأدلي بدلوي .. وليكن ما يكن.

    في البدء أود الإشارة إلى شيئين ربطت بينهما يا دكتور أبكر وهما في الحقيقة منفصلان، أولهما هو الإسلام وثانيهما العروبة، وحقيقة رغم تفسيرك الجميل لأسباب الربط والمقارنة اللطيفة التي سقتها لتوضيح الفكرة أكثر، إلا أنني أجد هذا الوصف "الإسلاموعروبية" لا يمثل الحالة بقدرما هو خلق لحالة لا يعاني منها المجتمع إلا بقدر محدود، فليس كل عربي مسلم ولا كل مسلم هو بالضرورة عربي، وفي حالة السودان بالذات، فإن كل (معورب) هو مسلم وليس كل مسلم هو عربي، وسوف أعود لشرح معنى كلمة (معورب)، وهي ليس صفة نقص ولكني سأشرحها فيما بعد.

    إذن مسألة (الإسلاموعروبية) في السودان هي شق واحد لمشكلة تتلخص في الارتباط الأزلي بين العروبة والإسلام، وهذه مغالطة لحقيقة أزلية وهي أن الإسلام ديانة سماوية لم تكن مرتبطة ذات يومٍ بأحد ولا بعرق، ولدي بحث أقوم بإعداده منذ فترة طويلة وأظنه بدأ يتحول إلى شكل كتاب سأسميه (ديانة العبابسة) وهو عبارة عن شرح لمشكلة التناقض الصارخ بين تعاليم الإسلام التي ندرسها من مصادره الأصلية وبين الواقع، مثاله الإسلام الذي يبيح زواج النصرانية والإسلام (الآخر) الذي يجيز قتلها أو قتل أخيها، المهم هذا ليس موضوعنا، ولكنه مرتبط به، ومشكلة الإسلام وارتباطه بالعروبة هو تابع أصيل لما أوردته في هذا البحث، حيث أن ارتباط العروبة بالإسلام لم (تكتمل) صورتها إلا في القرن الخامس الهجري حينما (اكتمل) البناء الفقهي للإسلام شكلاً وموضوعاً وتم إلغاء الديانة الإسلامية –أو بالأصح المذهب السني منها- بقوة السلاح وفرض (الديانة العباسية) على الأمة الإسلامية.

    بالنسبة لموضوعنا الرئيس فمسألة الربط بين الإسلام والعروبة هي حقيقة تمس قطاعات واسعة من الشعب السوداني لا ناقة له ولا جمل في هذا الموضوع، فمسألة الاستعلاء العرقي موجودة في كل المجتمعات يا دكتور أبكر وهي لا ترتبط بعروبة أو بغير عروبة والأمثلة كثيرة كثيرة لا أود الخوض فيها فهي معلومة للجميع، بل أن العرب أنفسهم كانوا يستعبدون بعضهم بعضاً دون وجود تمايز عرقي أو لوني، ولكنها تابعة لمسألة القوي المنتصر الذي يفرض ثقافته على المهزوم دونما اعتبار لمسألة الديانة أو العرق في هذا الموضوع.

    بالنسبة للمنتصر والمهزوم في ثقافتنا السودانية، فأنا أوقن تماماً أن مسألة الاستعلاء العرقي ناجمة عن انتصار ذوي الأصول العربية على غيرهم من ذوي الجذور الأخرى من سكان السودان، وأوقن أكثر أنه لولا انتصار الشكرية على الشلك (الهمج)، وانتصار العبدلاب على النوبة (العنج) وانتصار عبد الله بن أبي السرح على قليدرون الذي انتهى باتفاقية الذل (البقط) لما قامت قائمة لذوي الأصول العربية في السودان، وربما ارتبطت كلمة (عبد) أو (جانقي) بالجعلي أو الشايقي أو الشكري، ولكان الوضع مختلفاً اليوم ولقال أحدهم (هل عندما يقول الجنوبي أنه أفريقي هل يعني ذلك أنه عنصري) !!

    هذا باختصار سبب كل ما نراه من قلاقل وفتن امتدت لتشمل المهزوم وابن عمه والمنتصر وابن عمه، لتصبح الثقافة السائدة هي ثقافة العرب المنتصرين، في حين توقف المهزوم عن الاعتداد بثقافته الخاصة وصار يحاول إما أن ينفي هذه الثقافة (الأفريقية) عنه أو نفي ثقافة الآخر (العربية) عنه، لأنه يريد التملص من هذه الذكريات التي ارتبطت وتوارثها العقل الباطن عبر الآباء والأجداد.

    ربما يكون في كلامي شيء من النواقض وهي لماذا لا يستعلي (العرب) على النوبة في الشمال ؟ أليسوا من المهزومين طبقاً لهذا التعريف ؟ ولم قلت أن من انتصروا هم العرب (الشمال) ولم أقل أنهم المسلمين (شمال وغير شمال) ؟

    السبب يعود في تقديري الشخصي أن العرب في الشمال أو (المعوربين) كما قلت في أول الكلام هم هجين من النوبة والعرب وأن الشمال كله يشمله هذا الهجين وينقسمون إلى قسمين قسم أسلم مبكراً واستعرب (بديرية – شايقية – مناصير – رباطاب – ميرفاب - جعليين) وقسم لم أسلم متأخراً وبالتالي سيستعرب متأخراً (دناقلة – محس – سكوت - حلفاويين)، وكلمة (سيستعرب) لا تعني أنه حتماً سيصبح عربياً بل أقصد بها أن هذا المد الذي اكتسح الجزء الجنوبي من الشمال يمكن أن يكتسح الجزء الشمالي من الشمال ويجعله يستعرب، وهذا ما نراه وإن كان بصورة بطيئة ناجمة عن الوعي، وسبب الإسلام المتأخر للجزء الشمالي في تقديري أنه راجع إلى أن اتفاقية البقط كانت تسمح بمرور العرب مجتازين وبالتالي فإن الإسلام بدأ في الشمال من وسط السودان التي بدأت تتجمع فيها جماعات العرب (المجتازين) وبذا يكون الجعليون أول المستعربين والبديرية آخرهم، وهذا لا يعني أن الدماء العربية تجري في هؤلاء فقط بل أعتقد أن من نسميهم نوبة اليوم هم أيضاً من حاملي خصائص هذا الهجين ما عدى اللغة.

    كلمة يستعرب لا تعني أنه تعلم العربية في المدرسة أو في الخلوة، ولكنها تعني أنه نوبي صارت تجري في عروقه دماء عربية، وعربي صارت تجري في عروقه دماء نوبية، وفي ظني أن هذه القبائل (المجموعة الجعلية) لم تأت السودان مكتملة التشكيل بخيلها ودروعها لتحتل هذه الأرض، ولكنه كان تدفقاً سلمياً لعرب رعاة جاءوا من فيافي مصر التي ضاقت بهم متدفقين إلى صعيدها الأعلى وأرض المعادن، وعانوا في ذلك الوقت من عنصرية النوبة (العنج) بصورة أكيدة، مما جعلهم يتحدون تحت لواء دولة الفونج الوليدة ليهجموا على سوبا ويتمددون منها شمالاً، تماماً كما نرى اليوم من أحداث في دارفور ناتجة أصلاً عن عنصرية شمالية ولا أظن أن هناك سبباً آخر لها، لأن التهميش الاقتصادي نصيبٌ وقسمة متكافئة وزعتها حكومة الإنقاذ على السودان بكل ألوان طيفه العرقي والديني والجغرافي.

    انتهيت هنا ..

    رسالة لأخي أبنوس (عزت الماهري) : ولا يهمك يا أبنوس، والعارف عزو مستريح، وصاحبك دا عمليته دي ما بيعملها زول عاقل، لأنو هو زاتو بالنسبة للكفيل جاي من الغرب وما بسر القلب !!

    تحياتي لك يا دكتور أبكر، وتحياتي لجميع المشاركين في هذا البوست.

    .

    (عدل بواسطة ود شاموق on 05-14-2003, 11:16 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2003, 01:08 PM

Dr_Bringy


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: ود شاموق)


    الدكتور ابكر


    أعتقد بان المنطق والحجة اللتان صاحبتا سردك لا تسمحان للإختلاف معك إلا من مكابر.


    للكني اود ان اشير الى ما جاء في سياق حديثك وهو :ان المشكلة تأتي عندما يزعم هذا الشمالي أو غيره بأن جنسه، أو دمه أو ثقافته (حقيقة أو تلفيقا) هو الأسمى، ويعمل على قسر الآخرين عبر وسائل متعلقة بالسلطة بأن يكونوا عرباً، والدليل على كلامي أنك لن تجد أحدا من بين غالبية الناس من يتهم أو يجادل الشنابلة أو الكواهلة أو الكبابيش أو الشكرية أو الرشايدة في عروبتهم، فغالبية الناس تسميهم (العرب) كما يسمون أنفسهم ولا تتهمهم بالعنصرية، ولأنهم لا يعملون على استعراب أحد فهم لا يدخلون طرفا في المشكلة، ولكن المشكلة في غالب الأحيان تأتي من قبل المنتمين إلى قبيلة الجعليين الكبرى التي تشمل الشاقية والجعليين والمناصير وغيرهم، الذين يبدو أنهم (يعانون) من شك في عروبتهم، بالإضافة للمدينيين الذين يريدون أن يخلقوا هوية عربية للسودان ككل بافتراض أن عرقهم هو الأسمى وثقافتهم هي الأفضل.


    وانا من خلال فهمي للمشكلة اعتقد ان المجموعات التي امتزجت بالدماء العربية يمكن تقسيمها الى قسمين رئيسيين وهما:


    1) قبائل عربية نتيجة اختلاط العرب بالنوبه (دناقلة، محس، حلفاويين، ...الخ):  واعتقد بان هؤلاء اكثر اعتدالا في تعاملهم مع مصطلح العروبة او غيرها، فهؤلاء لهم حضارات وموروثات عريقية ضاربة بجزورها في التاريخ البعيد وبالتالي ليس لهم الحوجة في التعلق بحضارة وافدة اليهم.


    2) النوع الثاني هم نتيجة لاختلاط العرب بمجموعات ليس لها ما يميزها من حضارة او ارث ثقافي لذلك وجدو في الحضارة العربية خلاصا لهم من الماضي المبهم الذي عاشوه (جعليين ، شايقية، مناصير ،،الخ). فاعتبرو ان بدايتهم هي مع بداية دخول العرب لذلك ليس لهم ما يقولونه بخلاف انهم عرب. وهذه المجموعة يمكن ان نقسمها الى قسمين ايضا:


    a. قسم لم يهتم كثيرا بإثبات وانتزاع وجود له وسط بقية الاعراق فاكتفو بما يرونه من عروبتهم وامتهنو الزراعة والرعي وبالتالي لم يدخلو في اى نزاعات يمكن من خلالها وصفهم بالعنصرية وهم الذين اشرت لهم في حديثك مثل قبائل الكبابيش والشكرية والرشايدة.


    b. القسم الآخر حاول ان إثبات وجوده كحضارة وافدة. لذلك سعوا من البدء في الوصول الى مركز يمكنهم من خلاله فرض انفسهم كواقع وكحضارة جديدة. وقد ساعدتهم سيطرتهم على مقاليد الحكم على فرض انفسهم ليس كحضارة جديدة فقط، وبالتالي يحصولون على سند من الحضارات العربية (الدول العربية الاخري) يساعدهم على البقاء (جعليين، شايقية،، مناصير،،الخ).


     


     


     

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2003, 01:46 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Dr_Bringy)

    صديقي أبكر
    عذرا أود أن أسألك عن بكري الجاك اولا
    هل هو بكري الجاك الكادر الخطابي لمؤتمر الطلاب المستقلين فى جامعة الخرطوم؟
    اذا كان كذلك ، فان دخوله المنبر هكذا على استحياء ، وضع لابد من تعديله ، فالصديق العزيز بكري ، مناضل ومثقف يستحق ان نرحب به ترحيبا يليق به
    واذا لم يكن كذلك ، فلك وله العذر ، وعموما مرحبا به بيننا ، ومرحبا بصديق جديد
    ثانيا
    لأن الموضوع قيد البحث والنقاش فى غاية الاهمية ، ولاعتقادي بأن عدد كبير من الاخوة والاخوات يناقشون من منطلقات عاطفية ، ولأنني اتفق مع طروحاتك بنسبة كبيرة جدا ، وادعو لادامة الحوار حول هذه الاشكالية لبعدها الاخلاقي اولا ثم الثقافي ، فسأعود لمداخلة مفصلة ، ولك شكري ومحبتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2003, 04:38 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: خالد عويس)

    عزيزي وصديقي أبكر .. هذه ملاحظات مبدئية
    لا شك أن مبحثك هذا ، يمثل أقصي حالات الاستجابة الثقافية لأكثر وأهم قضايانا تعقيدا على الاطلاق ، لصلة الموضوع المباشرة بالدولة والمواطنة والعدالة والمجتمع المدني والمساواة ، ولعل من اللازم الاشارة الى عنصر جوهري فى خضم هذا الحوار ، وهو عنصر الشفافية ، وضرورات التنازل فى مساومة ثقافية ترمي الى التنقية والاصلاح ، ولا شك عندي أن شغلا ذهنيا كبيرا نحتاج اليه ، لشق مسار جديد فى هذا الاتجاه ، اذ ، بلا ريب ، لابد من الاتفاق معك ، حول أولوية المكاشفة والمصارحة عوضا عن المداراة والالتفاف ، لأن اعادة انتاج الأزمة بمستوياتها كافة ستتوفر ما لم تتأسس ذهنية جديدة قابلة للتنازل عن يقينيات ومسلمّات اكتسبتها بالتراكم الثقافي ، اذن لابد من القاء نظرة معمّقة على هذا "التراكم" الفادح فعلا فى تشويه منجزنا الثقافي حتي الآن ، ولم تكن أبدا الدعوات التى أطلقها بعض المثقفين حول المركز والهامش ، من قبيل الترف الفلسفي ، وتحريك المشهد الثقافي ، بمرئيات نقدية مطوّحة فى الهواء ، اذ انبثق هذا الحراك عن قتامة المشهد نفسه ، وكونه حرّض على التشرّب برؤي هى اقرب الى الاستلاب الثقافي منها الى التعبير عن مجمل الثقافات الحقيقية فى السودان ، ولسنا فى حاجة لاعادة تفحص "السيكولوجية" المتقبلة تماما للتماهي مع المحيط العروبي بالكامل ، ونزوعها ، لتضعيف الاعتقاد بنسبتها ولو جزئيا لمحيطات أخري ، بل والحاق نفسها _ قسرا_ بذلك المحيط ، من خلال اختزالها لمكوناتها الثقافية ذات الخصوصية السامحة بالتعدد ، لجهة سيادة ثقافة بعينها تظهر المشهد وكأنه مندغم بالكامل فى المحيط العربي ، وهنا عزيزي ابكر ، ولاثراء النقاش _ وقد كان لى اختلاف مماثل مع الصديق العزيز محمد جلال هاشم _ حيال مصطلح الاسلامو عروبية ، مع اسقاطاته المحددة فى الاطار السوداني لفهم المصطلح ، غير أنني أشير الى هوّات كبيرة بين التركيبتين اللتين تم دغمهما فى اطار مصطلح واحد ، ولا شك أنك تدرك ما أرمي اليه بوصف الثقافة الاسلامية مكوّن لثقافات عدة _ من بينها الثقافة العربية _ ، لكنها لا تقتصر عليها ، فالثقافة الفارسية ، مع امتداداتها الهندية ، أثرّت الى جانب الثقافات التركية ، واليونانية القديمة _ فى مجال الفلسفة _ وغيرها فى تركيب الثقافة الاسلامية هذا غير خاصيتها الدينية المنتجة ذاتيا ، بيد أن ثمة تداخلات واضحة بين الاثنتين العربية والاسلامية ، والأولي ، مثلما هو حال الثانية ، ليست مكوّنا أو ماعونا واحديا ، متحاورا مع المكوّن الاسلامي وحده ، اذ تغذّت الثقافة العربية بعناصر ثقافية غير اسلامية على الاطلاق ، خاصة فى الجغرافيات التى يتقاصر فيها الظل الاسلامي بشكل عام ، او تكون المجتمعات العربية أكثر تعددية ، وغير واحدية المعتقد الديني ، وهذا واضح فى الحراك الثقافي العربي فى مناطق الشام ، والعراق على سبيل المثال ، علينا اذن أن نبحث أكثر فى هذا المصطلح الا اذا كنا نستخدمه تجاوزا لخدمة بحث يختص بحالة معينة كالحالة السودانية .
    وأعود الى العنصر الذى طرقته فى المبتدأ ، وهو عنصر الشفافية المطلوبة فى سياق سعينا المتواصل لاقامة مجتمع مدني ، لا يحتاج مني لتعريف ماهياته ، ومتطلباته ، لكنه يشرط قدرا هائلا من توافر الجراءة والمصارحة بين المكونات المجتمعية ، لنقد ذاتها ، ومراجعة خاصياتها الثقافية ، اذ لا سبيل ابدا الى انكار التعديات الثقافية ، و"الاستبداد الثقافي " الممارس الذى يقل قليلا عن "الابارتايد" ، ولنكن أكثر جرأة وصراحة ، للاعتراف بأن الوطن بحالته الثقافية الراهنة لا يغري أبدا الثقافات المهمّشة ، لاعتبار نفسها فيه ، _ بالطبع الا وهي مدجنة بالكامل _ ، وما فتيء المدافعون عن المشروع/المصالح/ الاستبداد القديم ينافحون عن مكتسبات ثقافية تضمن لهم الابقاء على مكتسباتهم فى اطار التلقين المستمر والتراكم الثقافي الذى اختزل محيطات ثقافية عدة لصالح محيط واحد ، ليعبّر بواحدية مطلقة عن مجمل المحيطات الأخري ، بل ويحاربها اذا ما بدا لها أن تعبّر عن نفسها .
    ان التراكم الثقافي الحاصل يرقي الى مرتبة "الابارتايد" فى بعض الوجوه ، ولست اندفاعيا لأتقول جزافيا على مجتمع أنتمي اليه بحكم المولد ، لكن _ ربما _ نشأتي الأولي فى جنوب السودان ، أتاحت لى قدرا متميزا من فهم لواقع التهميش ، بل والعزل العنصري ، ولى أن أشير الى تهميش أفظع يمارس فى جغرافيات كثيرة فى الشمال ، وهو واقع المولدين فى الشمال قبل قرن ونصف أو أكثر ، هذه الشرائح التى استقرت بعد "عتقها" فى أحزمة تحيط بمدن الشمال ، فى ما يعرف ب"حلة العبيد" أو غيرها من التوصيفات ، لكن الواقع لا يقوم على التوصيفات ، اذ أن التاريخ المحكيّ فى شمال السودان ومناطق أخري يقول بأن السراري كنّ فى خدمة "السيد" ليلا ونهارا ، وأن حاصل تلك الممارسات ، هو طبقة اجتماعية جديدة ، هى التى تقطن اطراف المدن والقري ، وتشتغل تحديدا فى صناعة الخمور البلدية ، والشاي والقهوة فى الاسواق ، وربما الدعارة اذا اقتضت الظروف الاقتصادية ذلك ، ولست اناقش هنا الوضع فحسب ، وانما المفاهيم السائدة الى الآن حول ماهية هؤلاء ، اذ لا تزال النظرة الثقافية اليهم تنطوي على دونية بالغة ، وانهم ادني الفئات الاجتماعية شأنا ، والاختلاط الاجتماعي بهم ، لا يخلو أبدا من الرزاية بهم والحط من شأنهم ك"نكرات" اجتماعية ، وان تم "العتق" قانونيا ، وتمكن هؤلاء من مزاولة حياتهم بمعزل عن وصاية السادات ، فانهم لم يسلموا حتي اليوم من تراتبية تجردهم من حقوق انسانية كثيرة ، ومن نظرة دونية ووضع اجتماعي بالغ السوء ، يبلغ فى أحيان كثيرة درجة التجريح والاساءة . هذه الشريحة بالذات لم تجد حظها من النقد الاجتماعي الصارم للممارسات التى تتخذ بحقها هذا بالطبع فى اطار رصدنا لواقع اجتماعي مهتريء .
    لن أضيف شيئا لما كتبه الاخ ابكر حيال المفاهيم التى تحدث عنها ، وهل هي فى اطار ثقافي أم ديني ، ام عرقي ، واجدني متفقا معه فى أن النخبة المركزية التى تشمل على الحاج مثلا ، وتشمل عدد من مثقفي الجنوب والشمال والشرق كلهم سواء بسواء ، وتعزل كذلك مثقفين من كل هذه الجغرافيات ، انما تقوم على فهم مشترك للمركز ، لا يتأسس جغرافيا ، وانما بالانتماء لثقافة بعينها ، ولا يستقطب بالجغرافيا بقدرما يستقطب بالمصالح الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ، اذن نحن امام حالة مستعصية يري فيها أن عامل المصلحة الثقافية هو الذى يعزز فرص الجذب او الطرد من هذه الدائرة ، التي تطرد فيمن تطرد مجموعات عربية خالصة عرقيا وثقافيا كالرشايدة مثلا ، اذن ، فالحوار هنا ، او بناء مفاهيم جديدة على الاصح ، لا يقوم على الطرد والعزل والاقصاء ، حتي للثقافة العربية الخالصة ، حين يصبح المركز "مركزا عاما" ويتلاشي الهامش ، باكتسابه لمكانة ثقافية جديدة وقدرة على التعبير عن ذاته ، وينتهي بذا مفهوم المركز والهامش ، فالرؤية العادلة تقوم على ضرورة كسر احتكارية المركز الثقافة السودانية ، وأولوية رسم المشهد السوداني بكل عناصره من دون عزل او طرد ، باستيعاب المشهد "الغني" "المنوع" كل عناصره الثقافية ، وبتساو ، واعتراف متبادل بين كل هذه العناصر .
    ولى عودة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2003, 11:14 AM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    until there is no longer
    first class and second class citizens of any nation
    until the color of a man skin
    is of no more significance
    than the color of his eyes
    ------------------
    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2003, 04:16 PM

hala guta

تاريخ التسجيل: 04-13-2003
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    هذا الحوار من اجمل ما قرأت اخيرا
    التحية لكل المشاركين
    ولاهميته اود ان يظل فى الاعلى طويلا


    فــــــــــــــــــــــــــــــــــوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2003, 08:14 PM

Outcast
<aOutcast
تاريخ التسجيل: 04-07-2003
مجموع المشاركات: 1029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    أنا استمتع بالقراءه فقط..وهذا يكقينى الان..
    UP
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2003, 03:10 AM

hala guta

تاريخ التسجيل: 04-13-2003
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    فـــــــــــــــــــوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2003, 03:29 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: hala guta)

    الأخوات والإخوة الحضور هنا
    سلام
    الأخ العزيز د. برينجي
    لك التحية وشكرا على مساهمتك والإضافات التي قدمتها، وننتظر المزيد من المساهمات

    الأخت العزيزة هالة قوتا
    شكرا لمثابرتك وإعانتنا على إبقاء هذا الحوار قريبا من أعين المارة، وإعادته في كل مرة يذهب فيها إلى "كركور التاريخ"

    الأخت العزيزة أوت كاست
    شكرا لإنضمامك إلى حلف المثابرين

    الأخ العزيز عصام جبر الله
    مرحب بيك يا زول
    وحقا فأنت أشرت إلى نقطة في غاية الأهمية، وهي غياب الحس التاريخي في التعامل مع قضية الهوية (وربما قضايا كثيرة أخرى) لدى الغالبية العظمى من الذين يتناولون هذا الموضوع، وربما لاحظت هذا الأمر في البورد هنا بشكل أكثر وضوحا، وعقلية (تجار الملجة) التي تحكم في طرائق النقاش. وعلى كل حال، بالمزيد من الجهد وتبادل الأفكار يمكننا الإمساك بجواهر القضايا وطرحها. وسيظل المماحكون "محلك سر" كعادتهم، ولكن ما علينا

    الأخ العزيز نزار حسين
    تحياتي
    وأنا ما زلت أرى أن النقاش مازال حوارا يمكن أن يتبناه ويساهم فيه الجميع، وما يزال هناك متسع للاختلاف والتدافع بالأفكار، فأنا أقف في موقع مختلف من موقعك، وأنظر ـ ربما ـ بزاوية أخرى غير التي تنظر بها أنت إلى المسألة، ولذلك أدلي برأيي في فيما أرى أنه محل إختلاف معك أو مع أي أحد آخر، وحتى لو رأيت أنت في طريقتي ما اسميته بـ"طريقة جمع الكراريس والتصحيح"، بالرغم من أنني لم أزعم يوما أنني كذلك، فيمكنك، ويمكن لأي أحد أن يجمع الكراريس ويصحح من وجهة نظره، ولا أرى سببا للإنزعاج من هذا الأمر
    أما فيما يختص بواقعة مهنة الألطجية التي ذكرتها فأنا أرى ضرورة إدانتها كبقية الأشياء التي تستحق الإدانة، بعد أن وضعتها ـ من وجهة نظري في سياقها التاريخي والموضوعي، ثم أنني أفهم أن السياق التاريخي والموضوعية لا يمنعان أبدا من ذلك في رأيي المتواضع، والطريق ليس مغلقا أمام أي شكل من أشكال المناقشة، فإن رأيتني ضيّقت في نقطة، يمكنك ببساطة أن تبحث فيها وتوسعها ـ من وجهة نظرك، وبالتأكيد سيكون ذلك مفيدا لهذا الحوار
    أما مسألة ترك الخوض في مسألة المركز والهامش، فأنا ـ يا أخي ـ لا أستطيع أن أترك ذلك، لأنه ببساطة من الأمور الجوهرية التي تستدعيها الموضوعية نفسها ـ حسب تقديري، وإذا كان الوطن كله في حافة الهامش ـ كما تقول، وأنا لا أختلف معك كثيرا في ذلك ـ فمن الذي يهمشه؟ أليس هذا سؤالا جوهريا؟؟، وأليس هو المركز؟، ومن أين يجد هذا المركز كل هذه القوة الماحقة للتهميش؟ وعلى كل، فيمكنك مواصلة النقاش من الزاوية التي تراها، ودعني أناقشها من الزاوية التي أراها لأجل المزيد من الفهم. لأن القفز إلى المنفستوهات أثبت أنه أمر غير ذي جدوى كما ترى


    الأخ العزيز ود شاموق
    حسنا فعلت بأنك توكلت على الله، وهو خير من يتم التوكل عليه، وأدليت بدلوك، ومن جهتي، فأنا لا أرى أن النقاش سيجر إلى ما لا يحمد، بل أرى خيرا كثيرا في ذلك، والاختلافات هي من طبيعة البشر، وكذلك الغلو والتعصب وغيرهما من جانب آخر. ولكن هذه أشياء لا توجد طريقة أخرى مجدية لتجاوزها أو حل إشكالاتها غير التدافع حولها بالوضوح. ودعني أحكي لك حكاية: فبعد دخولنا الجامعة، إنضممنا إلى تنظيم يسمى "مؤتمر الطلاب المستقلين"، وهو بالرغم مما يحمل من إختلالات كبقية التنظيمات الأخرى، وما يتهمه به خصومه من إتهامات، إلا أن فيه ميزة، وهي أنه تنظيم يمكن أن يقال عليه "مفتوح"، بمعنى أنه يشمل أناس من مشارب شتى ويحملون إختلافات السودان بكافة أشكالها، ولا يتبنى سفقا فكريا محددا، يسقطه في فخ الـ Top Down الذي تعانيه الكثير من التنظيمات السياسية الأخرى، فكان من الطبيعي أن تجد مثل هذه المواضيع حظا وافرا من النقاش، بل وتقتل بحثاً وشجارا، ومن الأشياء المضحكة، أننا أحيانا كنا نتناقش في نقطة واحدة ونتشاجر حولها لمدة شهر، ويذهب هذا أو ذاك إلى المرجع الفلاني أو المقولة العلانية للفيلسوف العلاني، أو إلى الواقع المحدد في الحقل الاجتماعي التاريخي السوداني ليأتي بالحجج، ويقابله الآخرون بالحجج المضادة، وبالمزيد من الصبر على هذا المكره، تعلمنا شيئا مهما، وهو أن هناك إمكان للتفاهم في إطار الإختلاف، ولذلك تجد اليوم جيلا أكثر قدرة على تحمل هذا الإختلاف، وخاصة في موضوعى الهوية والعنصرية وغيرهما، جيل يشمل ألوان طيف القبائل والإثنيات والأقاليم السودانية، جيل يفهم ـ بقدر كبير من الدقة ـ ماذا تعني ثقافة، ومركز وهامش، وإسلاموعروبية، وديمقراطية، ويمضي إلى بعضه وإلى الآخرين بحب وبقدر كبير من الوعي والحس التاريخي، حتى أنه لما ظهرت كتابات بعضنا جعلت أحد الإسلاميين، وأظنه محمد محجوب هارون، لأن يدعو الآخرين (الذين حاولوا إسكاتنا بالطرائق إياها) إلى الإنصات إلى خطاب من أسماهم بـ"هؤلاء الشباب" لما رآه فيه من جدة وقدر من التماسك والأصالة. وأنا إذ اسرد هذا، لا أبتغي من وراء ذلك غير ترسيخ القناعة بالحوار حول أي قضية كانت دون التخوف من عواقب الإختلاف
    وسأعود للمزيد من النقاش حول بعض القضايا التي وردت في مساهمتك، وأرجو أن تواصل معنا في عملية سبر أطراف ومنحنيات هذه القضايا، فلكل رأي هنا قيمة، مهما كان منطلق ومنتهى هذا الرأي

    الأخ خالد عويس
    كيفك يا عزيزي؟
    أيوة، بكري الجاك هو بكري الجاك نفسه، وهو كعادته يدخل هكذا، وأرجو أن تسمح له ظروفه بالمزيد من المشاركات، وشكرا للبورد الذي صار يجمع شملنا في كل يوم

    فيما يختص بمصطلح إسلاموعربية، فسأعود لاحقا ـ بإذن الله ـ للمزيد من النقاش هذا المصطلح بغية توضيح وجهة نظري، ودواعي نحته، ولنا جميعا حق الإختلاف

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2003, 06:18 AM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    Dear Abakar & Khaild,
    Khalid, let me give you a big hug, I miss you man,thanks alot for paying attention and asking about me. Your kindness is highly appretiated and let us warm our absence by saying long live for the true bright ideas.
    I read your contribution in the identity issue and frankly I have enjoyed your language so much as well as the valueable vissions of opening and initiating a new approach to view the issue.
    Dear Abakar,
    I think it is more than important to keep this issue hot and in the top piriorities, cause weather we like it or not the dynamic nature of the political- cultural conflict is presenting a new facts in the comming few months.
    1. There is peace accord that will be signed soon?
    I think we have to ask the following questions which are related to the identity issue by way or another may be it more related to its implementation phase than the theoritical one;
    1-Are we qualified historically to benefit from the oppotunity of the comming peace? I believe it is cynical attempt from the various of the mediators to bring Sudan in to peace agreement- but no one will be capable to create the social peace with the current way of thinking and that is why the identity issue came first?
    2- Are the beneficieries of the former situation of the Sudanese state are ready to release the advantage of bieng first class of the state?
    3- When and how and by whom this dailoge will be endeeped to be up to the challenge of the mean time?


    to be continued
    BAKRY
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2003, 07:31 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Bakry Eljack)

    عزيزنا بكري الجاك

    ترحيب حار بيك يا راجل يا دوغري
    الاسئلة التي طرحتها هي جزء من هم كبير
    ولاتفاق عليها يحل جزءا كبيرا من المشكل
    ويبقي التطبيق والتعايش السلمي هو الهدف الاسمي

    اذا كانت هنالك ثمة مجموعات استفادت من الوضع السابق
    وصنفت نفسها في الدرجة الاولي من درجات المواطنة
    او هكذا صنفها الآخرون فنحن هنا لنحاول سويا لفك
    قالب الثلج هذا

    فالسودان كله مهمش وكله درجة ثالثة كما اري فنحن جميعا نتقاسم هذه المرارات بدرجة او باخري
    ولكن كيف لنا ان نلتقي في كلمة سواء

    نتحاسب نعم علي كل صغيرة وكبيرة بدرجة من التسامح
    بعيدا عن الغل المبيت او سوء النية

    ولنكون اكثر دقة وفائدة
    فانا من الوسط ولكني لا ازعم بتمثيله او بافضلية ما
    ولدي كما قلت سابقا في كل ركن من اركان السودان الاربعة علاقة دم او مصاهرة وعندما اشارك هنا اضع في ذهني كل هذه الاركان

    في سياق هذا النقاش نحن لا نختلف كثيرا وان اختلفنا يجب ان يكون ذلك بود وبحثا عن مصلحة اسمي من حدودي الجغرافية وانا هنا بلا حدود ليس طمعا ولا تجبرا ولكنه الواقع كما اسلفت

    لعزيزي الدكتور ابكر اسماعيل

    اشكرك علي تفهمك قصدي بجمع الكراريس

    واوكد لك بانني لا انظر لهذا النقاش من زاوية تختلف عنك كثيرا
    ولا ثقافة او بيئة اخري
    بقدر ما هو مدخل لاثراء هذا النقاش الهام والحساس جدا والتنوير في اي من جزئياته يعني

    اننا نضي نفقا كان مظلما او معتما او الكهرباء قاطعة عنده عنوة

    فالثابت الذي انطلق منه هو حرصي الاول والاخير علي هذا الوطن الممتد وعلي استعداد تماما ان اخلي موقعي وان اعتذر اذا وجب الاخلاء او الاعتذار

    ولا زلت اصر علي ان السودان كله هامشا
    والثقافة المنسوبة الي المركز ماهي الا تراكمات لثقافات هذا الهامش

    والا فلنحدد جغرافيا ماذا نعني بالمركز؟؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2003, 08:01 AM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    Dear Abakar & Khaild,
    Khalid, let me give you a big hug, I miss you man,thanks alot for paying attention and asking about me. Your kindness is highly appretiated and let us warm our absence by saying long live for the true bright ideas.
    I read your contribution in the identity issue and frankly I have enjoyed your language so much as well as the valueable vissions of opening and initiating a new approach to view the issue.
    Dear Abakar,
    I think it is more than important to keep this issue hot and in the top piriorities, cause weather we like it or not the dynamic nature of the political- cultural conflict is presenting a new facts in the comming few months.
    1. There is peace accord that will be signed soon?
    I think we have to ask the following questions which are related to the identity issue by way or another may be it more related to its implementation phase than the theoritical one;
    1-Are we qualified historically to benefit from the oppotunity of the comming peace? I believe it is cynical attempt from the various of the mediators to bring Sudan in to peace agreement- but no one will be capable to create the social peace with the current way of thinking and that is why the identity issue came first?
    2- Are the beneficieries of the former situation of the Sudanese state are ready to release the advantage of bieng first class of the state?
    3- When and how and by whom this dailoge will be endeeped to be up to the challenge of the mean time?


    to be continued
    BAKRY
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2003, 08:01 AM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    Dear Abakar,Bakri,Nazar,Khlalid and the others
    yes, the issue should be kept hot, and if you are watching some new provokative and arrogant new posts on the board you would know what i mean, i think Abakar refer to those ones.
    It is alsos important to realize, analyse and reject the discriminative and racial dicourse, even if tries to hide behind the terms of equality, victim and killer, and the formal equality, i remember the interesting debate about the use of the word negro or negger among the Black-Americans ( this is also a funny word), by the blacks themselves, singers and rappers, and there were very interesting views and thoughts, iam saying this to highlight the "normal" use of the word "ab" in some posts " read the one about the jokes of awad dakam and the one from sanjak titled " kaif yatahrar alab",
    * another important issue : Bakri you raised an important point, within the context of the "peace accord" which is debatable, briefly i can say: the absence of the very important issues such issues such as democracy , human rights ( which are vital and crucial for our debate and the theme of racism, identity etc ) shows that the real conflict and interests are laying somewhere esle ( oil, investment,,,etc ), that is why i think we need to rethink the identity thing in this context...... just my thoughts
    * sorry for writing in english , iam not good in arabic typing , i will try to do something about it,

    and here some words which i liked very much, part of it is valid for alnas albala maghata wa rayga

    Quote: The paradox of our time in history is that:

    We have taller buildings, but shorter tempers; wider freeways, but
    narrower viewpoints; we spend more, but have less; we buy more, but enjoy it
    less.

    We have bigger houses and smaller families; more conveniences, but less
    time; we have more degrees, but less sense; more knowledge, but less
    judgment; more experts, but more problems. More medicine, but less
    wellness.

    We have multiplied our possessions, but reduced our values. We talk too
    much, love too seldom, and hate too often. We've learned how to make a
    living, but not a life; we've added years to life, not life to years.
    We've been all the way to the moon and back, but have trouble crossing the
    street to meet the new neighbor. We've conquered outer space, but not inner
    space; we've cleaned up the air, but polluted the soul; we've split the
    atom, but not our prejudice.

    We have higher incomes, but lower morals; we've become long on quantity, but
    short on quality. These are the times of tall men, and short character;
    steep profits, and shallow relationships. These are the times of world
    peace, but domestic warfare; more leisure, but less fun; more kinds of food,
    but less nutrition.

    These are days of two incomes, but more divorce; of fancier houses, but
    broken homes. It is a time when there is much in the show window and
    nothing in the stockroom.

    A time when technology can bring this letter to you, and a time when you
    can choose either to make a difference..... or to just hit delete.


    salam laikum kulakum
    esam
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2003, 02:53 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: esam gabralla)

    _ آسف كوني هنا اخرج عن سياق الموضوع _
    عزيزي بكري الجاك
    انا سعيد جدا لوجودك هنا واتمني ان تتواصل بيننا المكاتبات وشكرا للمبدع ابكر كونه فتح نافذة لنقاش رائع جرك اليه بثقافتك والمعيتك
    كم استذكر ايام الجامعة واتمني ان نلتقي يوما ما
    كيف هو بالله عليك صديقنا محمد فاروق
    ونسيت ان اعزيك واعزي الوطن فى الفقيد الشهيد نصر الدين الرشيد ام اننا التقينا بعد رحيله المر ؟
    لا تتصور حجم سعادتي بوجودك
    دمت صديقا اعتز بصداقته
    ومناضلا جسورا تعلمت من نضاله
    واسمح لى بأن ارحب بك فى بوست منفصل ترحيبا يليق بك
    وادعو صديقي د. ابكر للترحيب بك ايضا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-20-2003, 08:13 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 08-19-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: خالد عويس)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2003, 08:53 AM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: عاطف عبدالله)

    Dear all friends,

    I think I need to start by saying; every body is free to believe as he likes and do what so ever he likes, but the fact that should be beared in mind alaways is that to belive in what you like doesn't give any body the right to consider his facts as final truths, or in another words there is no ultimate truth.Therefore by the time if there is any one who wants to defends his believes then there is a certain procedures that will act as the standard functioning to classify the believes of the any one weather they are close to the realty or not and I think the man history on this earth has developed different methodogies for verification of what , how and when the truth can be a truth.
    We also need to defrintiate between the social fact which might be in contrary with the scientific fact, cause the social fact depends on the daynamic of the believe to be defended and the scientific fact depend on various scientific measures that are decided by the type of the methodology.
    I have mentioned this because I have read in new post for Elsinjack under the name of ;when the Abied will be librated?
    and I think what is discussed in the post is related to the issue oppened in this post, this if we have considered the good will in the initiator of the post.
    I have decided not to reply or respond or even give acomment on that post because I believe this will be scattering for the efforts since the issue is still related to the Identities conflict in Sudan.
    1- The name of the post is very disgusting and it doesn't indicate the depth of the problem.
    2-The language and the methodology used is absolute generalization for such complicated issues, I think talking about such issue with such simplification which will finally lead to missconduction to the whole matters.
    Live samples for what I mentioned is that the writer of the post reached a conculusion that there is nothing called Marginalization or margins and Center, you see instead of giving himself some time to read the study and try to find a scientific approach to critisize the study and even say this far a way from the realty, but stating such statement should be supported by evideneces.
    I have mentioned this because I would like to call for cutting the roads for the people who want to waist thier efforts and finally be like what: talk a lot and said nothing;

    to be continued

    BAKRY
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2003, 11:33 AM

Ahmedain
<aAhmedain
تاريخ التسجيل: 05-21-2003
مجموع المشاركات: 118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    حبابكم يا الطيبين و الضراكم عامر. انا زول جديد جاى من كراكير الدنيا ام قدود و داير ابنى لى رويكبة صغيره كدى بجنبكم عشان ننجم فى ضليتوا و نسمع لكلامكم السمح دى. و تكونوا عملتوا فوقى حسنة لو اديتونى معاكم جبيريكه صغيرى كدى بطرف زريكم الكبير دى عشان نقدر نتيرب لى فوقوا شويةمن تفاتيف الكلام يمكن يلدى لى فوقوا شويه من الاراء عشان كم قمت جايى ليكم نشيلى و نجى بيهو للضرا, لانو اخير من كل يوم نجى ليكم شايل خميساتى ساكت كدى.
    خلاص انا قمت ماشى فالى قيلوا افى ولا كم الدنيا عندكم فليل كمان نقول ليكم ارقدوا افى
    و انشله المره الجاى نلموا تامين و ما ناقصين
    و كمان نقول ليكم الله يخضر ضراعكم و يزيدكم من فضله, و سيد الخير الله يزيدى ليوه و سيد الشر الله يمح منوا
    و الى السماح كمان

    (عدل بواسطة Ahmedain on 05-21-2003, 11:57 AM)
    (عدل بواسطة Ahmedain on 05-21-2003, 01:35 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2003, 11:44 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Ahmedain)

    ياريت معتصم ود الجمام لو ينشر حديث عبد الله بولا عن الهوية السودانية هنا


    مجرد اقتراح

    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2003, 02:51 AM

BousH
<aBousH
تاريخ التسجيل: 04-19-2002
مجموع المشاركات: 1877

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Tumadir)

    تعدد الهويات .... تعدد الآراء .... إثراء للحوار ... وتنوير لنا

    فـــــــــــوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2003, 10:28 AM

وانجا

تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    الكلام ده من النوع المفروض يقعد فوق
    وزى ما قالت تماضر
    يا ود الجمام وين كلام بولا
    up
    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2003, 04:30 PM

الساحر

تاريخ التسجيل: 09-19-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)



    الاحوة الاعزاء تحياتي

    ده كلام الاخ شنتير وبصراحة اتفق معه تماما
    Quote: أنت بأختصار عايز مايدور في السودادن يستمر
    سيادة الثقافة العربية الأسلامية علي بقية الثقافات المكونة للسودان
    الجنوب يتحرق مابيهمك ، دارفور تفطس ،الشرق يغرق

    الكلام أعلاه قاله الاخ أحمد أمين

    الاخ أحمد صعب علي فهم ما تعنيه!!! في هذه الكلمات المختصرات ذكرت: سيادة الثقافة العربية .. و الاسلامية!!!!!!!! ثم ذكرت دارفور و الشرق!!!!!!!!!!.. في تلميح ظاهر بأن السنجك لا يهمه كثيراً ما ينوء به الآخرون خارج نطاق قبيلته من معاناة .. هل دارفور و الشرق لم يرد اسمهما في دفاتر الاسلام؟ و انت ذكرت الثقافة العربية و الاسلامية . فالرجاء يا أحمد توخي الدقة فيما تقول (شغل الخم ده لو بينفع اكان نفع الجبهجية) .. فلا يوجد بيننا ساذج

    الاخ أحمد .. أنا من الشرق .. و اقول لك أن ما تتحدث عنه لا علاقة له بالواقع .. على الاقل في الشرق .. حيث لا عب و لا سيد (الا سيدي الحسن . و هذه بالمناسبة نتبادلها نحن خالية من اي بعد). ثمة شيء آخر .. أراك تتكلم عن مارتن لوثر كنغ كثيراً!! و هذا في نظري مغالاة في القياس .. لأن مارتن لوثر كنغ عاش و في لسانه طعم العبودية الطازج. هل لك أن تأتي الينا هنا بأي سوداني .. من الشرق او الغرب او الجنوب و يقسم هنا انه سليل عبيد؟ مارتن لوثر كينغ يا اخي أحمد ربما كان والده المباشر أحد اقنان حقول القطن في المسيسبي .. و رغم ذلك تسامى بنفسه عن سفاسف العوام .. و بنى منهجاً إنسانياً يعترف به الاعداء قبل ذوي القربى .. فما بال مثقفو السودان؟ أقولها صراحة .. و على عين اي تاجر .. كل ما يردده بعض السودانيين من مصطلحات عن العبودية و الحلوبية و العروبية هي محصلة نهائية لافلاس مستوطن

    اكرر مرة ثانية يا اخي أحمد أمين .. أنا من الشرق .. و لم افهم اقحامك الشرق في هذه السفسطائية المفلسة .. و لا ادري أيضاً اقحامك لدارفور في الوقت الذي تنعي فيه تسيد الثقافة الاسلامية . و كأن ابناء دارفور من البوذيين

    اقتنع تماماً بأن العبودية لا تعدو كونها احساساً .. و هلوسة نفسية .. و قبولاً بتلقي الصفة و التفاعل معها

    الاخ أحمد . . لا يمكنك باية حال أن تقنعني أنا .. شنتير .. بأنني لست من المهمشين!! و أكره هذا المصطلح قدر كرهي لنظرة الانسان الدونية الى نفسه. أنا انسان حر و لي ملكاتي العقلية التي اتعامل بها مع البشر . و لم اشعر يوماً بانني شرقاوي مهمش


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2003, 09:28 PM

eyes of liberty

تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: الساحر)

    حوار ابكر دا يشبه الحوار الذي دار بين المتبرجز و استاذه في روايه ملير الفرنسي " مستجد النعمه">و ساعود في المغيرب لنوضح العجرفية - مشاكل الشخصية الدونية في تفسيرها لسياسات العليين

    (عدل بواسطة eyes of liberty on 05-24-2003, 07:42 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2003, 08:06 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: eyes of liberty)



    الحاضرون هنا سلام
    الأخ الساحر
    للمعلومية؛ إن كثرة المؤمنين بفكرة لا يعني صوابها
    هذا رد على ما تستبطنه مداخلتك
    أما ظاهرها
    فهذا رد مكرر؛ أوردته في بوست الأخ عاطف عبد الله
    وهو ما يشار إليه ـ أدناه ـ بضمير المخاطب
    تقول
    Joaane Lewis
    وهي إمرأة كندية فامينيست ملونة ملونة؛ وصلت إلى رئاسة جمعية مهمة، وواجهت فيها صعاب المركزية هناك؛
    “As long as some people have to manage themselves while others have the luxury of expressing the totality of who they are, we’re in a discriminative dynamics”

    ولكن المشكلة عندنا أكبر، فهناك على الأقل، يوجد الحد الأدنى من الوضوح، والإعتراف بالحقائق المتعلقة بالظواهر الإجتماعية؛
    وأنت هنا تواجه الأيديولوجيا الرسمية، التي تستند على العقل المكوّن ـ بفتح الواو، والإستعدادات المسبقة التي تم صنعها عبر المؤسسات التربوية والإعلامية، التي يحتكرها مجادليك، وهو ما أشرت أنت إليه في سياق حديثك
    فأول النتائج، الظاهرة، هو أنك ستظل مطالب دائما بإيراد المقاربات والمقدمات والتعريفات، إنما هم، فليس عليهم أي شيء ـ وليس هذا وحده مكمن الصعوبات؛ بل ويمارسون ما أسميه أنا بالمحركة الفكرية، التي تصل أحيانا إلى درجة الإستهبال!؛
    فإن أنت أوردت مقاربة، يتجاهلونها، ويكتبون ويقررون ويجادلون، كأنها غير موجودة أو يتلكأون حولها!؛
    وإن أنت أوردت تعريفاً، سيطالبونك بتعريف التعريف، ثم لو أوردت تعريف التعريف، سيطالبونك بتعريف تعريف التعريف، وهكذا تستمر المهزلة إلى ما لانهاية
    ثم هناك نقطة أخرى، متعلقة بتكتيكات الأيديولوجيا السائدة يمكن استشفافها من المثال التالي الأبرز، الذي سيفهمونه أكثر من أي مقاربة ستوردها أنت، لأن مركزية ذاتهم لا تدعهم يفهمون غيره، أو يعترفون به؛

    فحينما يقوم الجيش الإسرائيلي باجتياح مخيمات الفلسطينيين، بحجة أن أحد الفلسطينيين قد قام بمحاولة/أو عملية إنتحارية
    يركز الإعلام الغربي على العملية الإنتحارية على اساس أنها الفعل
    وبالتالي، اجتياح الجيش الإسرائيلي، هو رد الفعل!؛
    ولا يورد أحد سيرة "الإحتلال" أو مشروعية إسرائيل !؛
    تصدر الأمم المتحدة بيانا تدعو فيه (الطرفين) إلى "ضبط النفس" بعد أن "تدين" (قتل الأبرياء)!؛
    ثم بعد ذلك، تصدر الإدارة الأمريكية بيانا، يوافقها عليه(المعتدلون) ويدعو البيان إلى (الحل)، والحل هو "تحريك عملية السلام"!؛
    وعندما تتحرك عملية السلام، تظهر المنفستوهات
    ويتم الاتفاق على جزء من هذه المنفستوهات
    ولما يأتي وقت التطبيق، تظهر تفسيرات متعددة، يذهب الفلسطينيون إلى النصوص، أو إلى تفسيراتهم، ويأتي إسحق رابين بتفسير، وباراك بآخر، وشارون بثالث
    وهكذا
    يا للمهزلة!!؛
    وإذا تمعنا هذه المهزلة، نجد أن هناك خطابات متعددة الأوجه تعاضد بعضها بعضا، تصب في مجرى إيديولوجيا واحدة في النهاية؛
    وأن هذه الأوجه هي مجرد تجلي لتقسيم العمل الأيديولوجي، وما يبدو فيها من اختلافات ظاهرية و رائحة مؤامرات، إنما هو يرجع في الأصل ـ حسب تقديرنا ـ للهرمنة التي يخلقها الجانب الخاص باللاوعي، في عمل الأيديولوجيا المعينة ـ وهي قادرة على ذلك على كل حال؛

    وإذا أعدنا قراءة المسألة هنا على أساس "طرائق العمل" المستنج من السرد أعلاه؛
    فسنجد أن الأمر ينطبق على الأيديولوجيا الإسلاموعروبية السائدة في السودان
    ومتبنييها هنا في هذا البورد؛ (علنا، أو المتواطئين معها؛ وإذا إعدنا النظر سنعرف من هو "شارون"، ومن هو "الأمم المتحدة"، ومن هو "الإدارة الأمريكية")؛
    وهي هنا ـ أي الإيديولوجيا الإسلاموعروبية" أكثر قدرة على ممارسة الإستعباط، فديدنها إنكار الوقائع والظواهر الإجتماعية كخطوة أولى؛
    "تهميش بدون مهمش"!؛ يا للهراء!!؛
    أما إذا ما أجبرت على النظر إلى هذه الظواهر، فتسعى دائما لجر النقاش إلى الأفق المسطح، وتجريد هذه الظواهر الإجتماعية من تاريخها، لتمرير الخدعة، القفز إلى المنفستوهات؛
    وبصيغة هتافية؛
    "الديمقراطية الديمقراطية الديمقرطية"
    "الاعتراف الاعتراف الاعتراف"
    "تعدد الثقافات تعدد الثقافات .."
    إلخ إلخ!!؛
    ولا أحد يسأل، ما هي هذه الديمقراطية، ومن الذي يعترف، ولماذا؟ وما هي هذه الثقافات المتعددة وثقافات من؟
    بل أن هناك من المنفستوهات له، أربعة عشر قرنا، وهم لا يكلفون أنفسهم أن يسألوا السؤال البسيط: لماذا لم يتم تحقق هذه المنفستوهات، وإن سأل البعض، لا يكلف نفسه الذهاب إلى الواقع، بل يقفز إلى إجابات مبنية على حكم القيمة، والحكايات الفردية، والضرب بعرض الحائط بالسياق وبحقائق الواقع؛
    فإن أتيت بالمزيد من الحجج الدامغة؛ أخرجوا من جيوبهم الفكرية، عقلية العنعنة، ومساطر الصحيحين، وأعملوا الإختزال؛
    التشكيك في عدالة الراوي، واتهامه بالفسق والأمراض النفسيه، وإكليشيهات الدمغ "معارضة الفنادق" "المرطبين في الغرب" وما إلى ذلك؛ ومن ثم "تضعيف الحديث" للوصول إلى الذهن المجهز لقبول هذا النوع من (المنطق) لإبطال حكمه ـ أي "الحديث"، ليذهب بعد ذلك كل شيء إبتداءا من الواقع والموضوعية المدعاة إلى الجحيم
    وهناك تفاصيل أخرى كثيرة
    ولكن لا بد من وقفة هنا، والإنتباه إلى هذا النوع من التكتيكات، حتى لا يهدر أهل الجد جهدهم في الهباء

    ثم أنني أسألك يا أخ الساحر؛
    متى أوردت تعريف للهوية التي تتحدث عنها؟
    متى أورد تعريف للعرب الذين تتحدث عنهم؟
    متى أوردت تعريف للهوية العربية التي تتحدث عنها؟
    متى أورد تعريف للتهميش الذي تتحدث عنه؟
    متى أوردت تعريف للديمقراطية التي تتحدث عنها؟
    متى أوردت تعريف للشمال الذي تتحدث عنه؟
    أنا أطالبك بتعريف هذه الأشياء لنواصل النقاش على البينة؟
    وإذا أردت تعريفاتي، لمصطلحاتي، فأقرأها أعلاه، وللمزيد أرجع إلى صفحتي في الإنترنت وستجد العنوان أعلاه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2003, 08:57 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    دكتور ابكر آدم اسماعيل

    لك مني دوما الحب والتقدير واحترام الصحبة في هذا البورد
    وانا علي يقين تام بأنها لن تتأثر مهما اختلفت رؤانا ومواقعنا
    ومع احترامي الشديد جدا لوجهة نظرك

    الا ان الوقت لا يزال مبكرا يا دكتور لفرز الكيمان
    هذا مدافع وذلك متواطي

    مع الفكرة

    نحن هنا اما اشكالية تاريخية حاضرة نحتاج فيها الي نفس اطول
    والي بحوث علمية مضنيه وجدل فكري ونقاش هادي
    يناي عن اصدار الاحكام واذا انحرف بعضنا عن الطريق او انفعل وهو امر لا بد منه


    فليصوبه الاخرين

    فمثل هكذا نقاش لم يتاح في السابق علي هذا الفضاء
    الذي لا يمكن قهر الكلمة فيه او غتغتتها
    فارجو ان نناي بانفسنا عن حوارات اركان النقاش

    فالموضوع كما تراه حديث الساعة في عدة محاور
    وبدانا في طرح بعض الاسئلة التي قطعا لن يستطيع ان يجيب علينا احدنا
    ونحن هنا لنجيب سويا

    نختلف ونختلف ونختلف ثم نتفق اتفاق صلبا

    ولكم مني اعذب المني والتحيات الطيبات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2003, 06:47 PM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: nazar hussien)


    الأخ نزار
    لك كل الود
    الحق أن هذه ليست المرة الأولى التي أدخل فيها في حورات ونقاشات، كهذه، وفي موضوع كهذا
    وبخبرتي، المتواضعة، أنا أعرف تماما أن هناك نوع من التكتيكات يتبعه البعض، الغرض منه الاستعباط؛
    they fool you instead of debating with you

    ولذلك يصبح من الضروري ترسيم نوع من الحدود ولو بالعمل على كشف تكتيكاتهم هذه وتعريتها، وتصنيف مواقعهم التي يصدرون منها
    وهذا جزء من المكاره التي لابد منها
    وذلك حتى لا يتم إعاقة حوارنا، وإدخاله في الحلقة المفرغة، ليصبح
    تراكما لتكرارات، ويتمدد أفقيا دون أي تقدم
    وأرجو أن تعيد قراءتهم لترى كيف يديرون المسألة

    ورغم كل شيء، سنواصل حوارنا، في أي زاوية يتوفر فيها مقام الجدية

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2003, 09:09 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    صديقي وأستاذي أبكر
    كلنا استعداد لمواصلة هذا الحوار المهم والجدل المحتدم حول يقينيات كثيرة فى ثقافتنا ، وفى تقديري فان اشارتك الذكية الى محاولة تفكيك المصطلحات التى اشرت اليها (الديمقراطية ، الهوية ، الثقافة ، وغيرها ) مسألة فى غاية الأهمية كي نتواضع على الاقل على مفاهيم اكاديمية لا تدع مجالا للانشاء وبراعات الخطابة ، فالظن يغلب أن التطبيب الممارس على هذه الاشكالية المطروحة بلغ الآن حدا يتوجب الصراخ ، وكنت لفتّ صديقا من قبل الى اننا ربما نحتاج الى صدمة حيال كثير من المسلمّات التى وقرت فى عقولنا ، انما من دون حتي ان نعمد الى ترسيخها بشكل منطقي ، فقط ، هى وقرت من خلال مكرورات اتخذت طابع قداسي يوجب علينا الدفاع عنها بشتي السبل ، انظر كيف نهضت مدرسة الواحد كرد على مدارس اخري كانت اكثر انفتاحا وقدرة على التعايش وقدرة على الاعتراف بالآخر
    واصل عزيزي ابكر
    وسيحلو لنا جميعا ان نساهم فى اغناء هذا الموضوع بخبراتنا المتواضعة ، فلا شك أن التعاطي مع جدليات كهذه هو أمر جديد علينا ، وربما يصعب على مجاميع ثقافية أن تصدق كل الصدق حياله لأنه يهدد _ كما هو الظاهر _ وجودها لكنه فى الواقع يسعي الى جعلها تتصالح حتي مع نفسها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2003, 09:07 PM

eyes of liberty

تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    " لعللك قرات ملهاة البرجوازي " المتبرجز " للكاتب الفرنسي موليير ( 1622 - 1673) و يجوز تعريبها " مستجد النعمة " . اغتني المسيو جوردان بطل الملهاة و لامس المجتمع المخملي للنبلاء و علية القوم و الاثرياء , وريحانة مجالسهم من ادباء و شعراء , فانبهر بأحاديثهم و ذرابة السنتهم و سلاسة مصطلحاتهم , العصية علي قاموسه العامي العاجز عن مجاراتهم . فأستأجر معلما < مؤدب الامير > في تراث الارستقراطية العربية , او مثقفاتيا... وكان الدرس الاول , يصنف الادب الي شعر و نثر . وما لا ينضوي تحت لواء الشعر يسمي نثرأ ! فأنفجر مستجد النعمة ضاحكا في حبور طفولي , حتي الجمت الدهشة لسان الاستاذ , ثم افاق من دهشته و سأل تلميذه عن دافع الضحك , فأجاب : ما كنت اعلم انني طوال حياتي اتحدث نثرا , حتي عندما طلبت من خادمي ان يحضر لي حزائي "(1)

    Ab baker: (فالشماليون هؤلاء مختلفون في مناطقهم، وفي أعمارهم، وفي مستويات تعليمهم، وفي تربيتهم، وفي مصالحهم، وفي مستوى جهالاتهم وحماقاتهم، وفي.. وفي..)
    لقد انحلت دهشة الاستاذ بعد معرفته لسبب ضحك المتبرجز , و لكنا لا نزال في حالة مستمرة من الدهشة , لحال الطبقة المتعلمة او التي مفروض تكون علي مستو من الوعي بقدر مستو الشهادة التي تحملها.
    نعم عرب.....وشرق اوسطيون ايضا
    يصعب علي ان اختار المدخل المناسب , للتعقيب علي ما سردته في تصديرك الاخير , و ذلك لصعوبة ادراك ما ترمي اليه موضوعيا ..ولكن ساحول ان اتبين طريقي وسط ركام الالفاظ ذات الفهم المقصور , و ذلك بتناول النقد و النقل لبعض المفاهيم التي رايت انك قد اسئت فهمها ...و اقصد هنا بما اسميته بالايدولوجية العربية ...فحقيقة لا ادري اهو تلاعب بالعبارات ام نقصان فهم لمعني مفهوم الايدلوجية عندكم !! فلاول مرة اسمع عن مصطلح الايدولوجية العربية ....فحقيقة لم يجرؤ احد من الكتاب و المحليلين الاجتماعين و المراقبين السياسيين العرب او غيرهما , في استخدام هذا المصطلح .....فالايدولوجية , فهما و نصا , جانب تطبيقي عقلاني في سياسات الاقتصاد و الاجتماع , ويذهب الفيلسوف الالماني , ايمانويل كانت ,في كتابه المترجم الي اللغة العربية " فلسفة العقل " الي تفسير مفهوم الايدلوجية الي انه " استقراء العقل للواقع .... و لم نسمع من قبل ان للعرب ايدولوجية عربية , فالمعروف عن المجتمع العربي الدوغمائي انه نقيض للايدولوجية , و لا اظن انه يخفي علي القارئ , ان الشمال و الوسط و كردفان . مجتمع دوغمائي يسيطرالاسلام بتعاليمه علي كل نواحي الحياة ...فلا توجد ايدولوجية عربية في الاصل , حتي نصبغها عليها وعليه " اي بناء علي هذا التعريف لمفهوم الايدلوجية , ..... فالديمقراطية و النظام الاستبدادي " نظام العسكر " هي من وحي الاجتهاد الاوروبي و الذان تمخضا عن النظام الاقطاعي "عصر النهضة و التنوير" (2)..... فأبكر هذا , يحاول جاهدا ان يجد تفسيرا سياسيا لانفعالاته الشخصية , فليس غريبا ان نجده في تنطع فكري و تناقض واضح حين التنقل بين طيات اسطره و تتبع ردوده . و لا اندهش , حين يردد من كلمة " الشمال " اكثر من مرة في سياق حديثه , فالشخصية الدونية , حين تثار , لا تشير باللوم علي نفسها لتقصيرها , انما تبحث عن مؤثر خارجي , يمكن ان يكون مناسبا و مبررا لنواحي تقصيرها ....للاستفاضة , اقراء " الاعمال الكاملة" , سيقموند فروويد باب الفيتشيزم .

    اما ما حاول تفاديه و صبغه بالصفة العربية بدلا عن الاسلامية في سياق حديثه عن الثقافة , و ذلك لكونه يحمل صفات اسلامية , ابتدأ بالاسم الذي يوصف به الي الشعائر التعبدية , فهذه كلها يشترك معك فيها السودان المسلم ...و لا تمييز الشمالي عن الفوراوي او النوباوي و لا يمكن ان تكون قد استخدمت في اذلال قبيلة الفور والزغاوة ...فالاسلام هو دين ارتضاه الناس كافة و بالتالي هو المؤثر الفعلي في الثقافة لدي معتنقيه...و لتوضيح ذلك اكثر , لانه فيما يبدو لي انك تخلط كثيرا لاسباب تعلمها انت وحدك , فالثقافة يا ابكر , ما هي الا انفعال الانسان بمحيطه و بيئته و البيئة يدخل في تركيبها الدين و الذي هو الاسلام في حالة الشمالي و والفوراوي..اذا فالثقافة التي يمارسها الشمالي و الفوراوي و النوباوي واحدة و ذلك لاشتراك عامل الدين في تكوينها و الذي هو عامل مؤثرا في حركة البيئة الثقافية...فكيف اذا ترمي الشمال بفرضه لثقافة الاحاد الاسلامية...!! قد اتفهم ذلك ان صدر عن انسان غير مسلم و لكن ان يصدر من انسان مسلم و يتسمي باسماء العرب و الاسلام فهذا اذا كلام غريب لا موضوعية فيه .... و تبريره الوحيد , هو الشعور بالدونية و عدم القدرة في تحقيق الذات بالظروف العادلة و المتاحة لكل سوداني و اعزاء الفشل المادي و الاجتماعي الي اشياء اخري قد لا تكون موضوعية البته.....و افيدك بان الدونية , هي شعور يفرضه الشخص علي نفسه, وليس لظروف خارجية وذلك لشعوره بالعجز في نيل مأربه بالطرق العادلة المتاحة....و الحقيقة ان الشماليين قد ساهموا بتهاونهم في الرد علي تلك الافترات و الادعاءات و محاولة استمالتها بالعطف و اللين بدلا من الشدة و و الكيل بنفس الصاع..... لا تعدم المبادئ الباطلة من النحل الخاسئة التي تفتديها بروحها و مالها , ولكن ذلك لن يجعل الباطل حقا و الجور عدلا.....فحقيقة كلامك مستفذ لدرجة تخرج به عن الموضوعية ....ففي فحوي اصداراتك يكمن عن نقمة غريبه و كراهية شديده لكل ما هو شمالي و لا توجد فيه اشارة موضوعية عن حقوق مقتصبة او مفاضلات سياسية..وهذا حقيقة ينمي عن سيكالوجية غير سوية و تحتاج الي مراجعة طبيب.....و اعتقد ان واصلت معك في الكلام , ستقودني الي السوال و الذي هو معترك كل ماهو غير شمالي : هل ترضي ان تزوج غرباوي لابنتك ؟ او اختك ؟؟ ....فهذا هو الفشل بعينه و الذي يقع فيه بعض الناس لمحاولة الباس باطل بحق ...ولكنا الان يبدو اننا امام نوع جديد من الضغط و الذي اتخذت فيه الثقافة و الاسلام وحكومته كسلاح لفرض توهمات شخصية و الكيد علي العنصر " العربي و الشمالي "....فالشمال مثله مثل الغرب و الشرق , فقد ارتضي الاسلام دينا و لم يذهب لشرائه من الاسواق العربية...فأذا كنت تري ان الاسلام يمثل ايدلوجية عربية , فأذهب و اقتلعه من الغرب اولا , واقتلع معه الدونية و انحناءة العود لبيت المهدي و احفاده الذين هم من نسل الفور , و سياسات التجهيل المتعمدة التي تمارسها منظماتهم المدنية , لتحفظ السياده لهم وحدهم .....فهذا هو المشكل التي يعاني منها ابناء الغرب بصفة عامة و المنعكس جليا في طرحك المشلول فكرا , فالسودان و حكوماته المتعاقبة لا تمثل الشمال وحده , ولم تفضل الشمال عن غيره , فالشمال ايضا عاني و فاق في معاناته باقي اطراف السودان. فمزارع نخل , لم تخطو قدماه خارج حدود ساقيته , حتي يكون له صوت في تنفيذ الثقافة الاحادية !!
    ثم ماذا عن اللغة العربية !! هل يضيرك ان نقتبس لغة اقوي تعبيرا و اثر في الاصطلاح , لتكون لغة التدريس او لغة للدولة؟؟ هل لك ان تقول لي اي لغة تقترح انت لتكون بديلا للغة العربية في السودان!! ..... العالم كله يقتبس من بعضه البعض في مجال اللغة , اللغات الاروبية جميعها و بمسمياتها العديدة لا يعدو ان يعود مصدرها الاصلي الي ثلاثة لغات اساسية او اقل....و في حالة السودان , فالسودان يستخدم اللغة العربية في مراحل التعليم الاساسي ثم يلحقها بالانجليزية في مراحل التعليم الجامعي فما فوق..ولكن هذا لا يعني استسلامنا الي تلك الثقافتين.....فاللغة لا تجبر متعلمها علي الخضوع للون ثقافتها , انما هي مطية لادراك و الاستفادة من العلوم التي قد لا تكون ممكنة بلغة غيرها...وحالة اخري ..وهي ان السودان القديم , ومنذ العهد الفرعوني , لم يكن له لغة بالمعني الحديث , انما كانت و لا تزال لهجات غير مكتوبة و قاصرة عن التعبير فيما يخرج عن نطاق العلاقات الاجتماعية للفرد , ولا تتخطاه الي نطاق العلوم و البحث العلمي , الذي لابد منه لمواجهة تحديات العصر , من طب و هندسة , تفيد البنية التحتية للمجتمع و فنون تعكس اوجه ثقافته, الي ابتداع في وسائل الدولة , وتنظيم اجهزتها الادارية ....فكان اذا , لابد للشعوب التي لا تمتلك قوة في اللغة من استعارة لغة اخري تفيدها في نقل ما اذدخرته العلوم الانسانية , كما في حالة امريكا اللاتينية ,استعارة اللغة الاسبانية و البرتقالية واستفادة منهما بواسطة اللغة في زرع كيانها الحر باستقلال تام عن اسبانيا , وكما هو حال العديد من دول غرب افريقيا التي استفادت من لغة المستعمر الفرنسي لتنتقل بنفسها من نظام القبيلية الي نظام الدولة القطرية , مستفيدة من التجارب الانسانية التي وسطتها اللغة الفرنسية , فانتشرت القارة بالعلوم بعد ان كانت مظلمة و اصبح لها كيانها السياسي المستقل , بدون ان تشكل اللغة منفذ استعماري فكري , يهدد اللهجات المحلية و بالتالي ثقافتها. بل بالعكس فقد اثري الافريقي نفسه بأنفتاحه علي العالم و ثقافته بواسطة اللغة المطوعة لخدمته
    كتابهم الاسود
    علي الحاج , عضو تنظيم الجبهة الاسلامية القومية البارز , سرد باذدراء امام عدسات كميرات تلفزيون جمهورية السودان , قائلا: ذهبت انا و الترابي و نفر من الاخوة في التنظيم لخطبة بنت احد اعضاء التنظيم لشخصي , وكان من اصل شمالي. فتقدم الترابي في الحديث عن شخصي الضعيف و رغبتي في الزواج من ابنته . فقال الرجل في صرامة : و الله مش علي الحاج , ان بقا بلال بن رباح ذاتو , ما بعريس ليهو . ....

    المغزي من الحادثة كما فهمها العقلاء , ان علي الحاج , و بعدها بعشرات السنين , لازال يحمل حقدا دفينا علي كل ما هو شمالي , لمجرد رفض احدهم تزوجه لابنته . و انشا تنظيما سياسيا كاملا ( الكتاب الاسود)
    اجندته الخفية , حقدا دفينا علي كل ما هو شمالي و تأليب الغرب السوداني علي الشمال. متخذا من الالفاظ السياسية و صوت العدالة الاجتماعية و الحرية و زخم من الايدلوجيات و الحوارات الرنانه , غطاء لاحقاده الشخصية التي صبغتها حادثة الماضي.... ينادي علي الحاج بعدالة اقتسام الثروة و انصاف اقاليم غرب السودان من ميزانية الدولة , وهو من ثبت عليه تهمة السرقة لمليارات من الدنانيير التي كان من المفترض ان تنشأ طريق شريان الغرب , ليربطه بباقي السودان و يسهل عمليات التنمية في الاقليم ...!!... نعم اندهش علي الحاج , ان يرفض طلب زواجه وهو يحمل شهادة دكتور ...و لكنه لم يندهش عندما قال له جون قرانغ : ارجع الي تشاد بلدك , فمثلك لا يحق ان يفاوض السوداني في شأن بلده....

    ابتسامة الذئب تخيف النعاج
    امثال علي الحاج كثر , يعيشون بيننا و ينفثون سموومهم و احقادهم الشخصية , ككلاب حراسة البهائم, تحسبه يضحك , ولكنه مكشر عن انيابه , يتحين الفرصة لمص دمك.
    الصبغة الشخصية و الشعور الدوني , الذي يصاحب نفرا من السودانيين , اصبح وسائل للضغط علي الشماليين , لايفاء الرغبات الشخصية , للشخصيات الضعيفة , التي لا تري مجالا لتحقيق ذاتها في ظل ظروف , غير الظروف المستجدية للشفقة و العطف. و اصبحت هذا اللون من المنهجية , ما يميز كتاب و سياسيين اليوم من السودانيين....فالعمل السياسي لا يدفع بالمطامع الشخصية. و تحقيق العدل لا يكون بالتعدي علي حقوق الاخرين و اجبارهم علي ايفاء الرغبات الجنسية و غيرها لافراد فصيل من المجتمع , حتي ينفي عن نفسه صبغة العنصرية. و الحرية الفردية تنتهي هناك , عندما تتعدي علي حرية الاخرين...و سياسة الاستنزاف التي ينتهجها تنظيم الفور و النوبا و الزغاوة " الكتاب الاسود " تطابق سياسة الاستنزاف التي ينتهجها الصهاينة من اليهود علي المانيا الديمقراطية , عن طريق اثارة النعرات القبلية و اللعب بورقة المطالبة حقوق الاقليات و الحريات , بالطرق الاستعطافية و ذل الشعوب , مما اتاح لهم تشيد دولة كاملة من اكل اموال الشعوب بالباطل. ...فهذه استراتيجية معروفة , لمن له اطلاع في تاريخ اوروبا السياسي , وليس غريبا ان ينتهجها علي الحاج و يروج لها وسط الفور و الزغاوة , لشأنه اللصيق بألمانيا . و عجبي , فقد تشابهت اسماءهم و اليوم يطابق فكرهم , نهجهم.

    Ab baker ( ...
    أنا أختلف معك يا أخ السنجك في زعمك أن أهل الشمال أكثر قربا للتعايش
    السلمي، وأعتبر هذه مغالطة، لأن أول المسئولين عن إنعدام التعايش السلمي في السودان هم حملة الهوية العروبية)
    تاريخ الراية السوداء في شمال البلاد
    أذا رجعنا الي تاريخ المهدية , و تحسسنا السياسات التي انتهجها " عبد الله التعايشي" بعد الموت المفاجئ لمحمد احمد , زعيم ما سمي بالحركة المهدية , نجد ان سكان شمال السودان الجغرافي , اكثر من تضرر بسياسات عبد الله التعايشي: فقد انحسر الدور القيادي لابناء قبائل الشمال , اما تنامي سلطة الراية السوداء ( ابناء الغرب) و فرض علي المزارعين و الذين جلهم من ابناء الوسط و الشمال , ضرائب فاقت بأضعاف مضاعفة , تلك الضريبة التي كان يدفعونها للخلافة الاسلامية العثمانية. حيث كان المزارع يجبر علي تقديم نصف محصوله الي ما سمي ببيت المال, بدون اعتبار حجم المحصول. و تخطت سياسات الخليفة الي ابعد من ذلك , في الهجوم علي القري الامنة في شمال السودان , بدون اسباب تذكر , و سلب ممتلكاتهم و اسر نسائهم و حملهم الي ام درمان كمتاع لاتباع التعايشي من الغرباويين. و لابد الاشارة هنا , الي المعركة التي استشهد فيها عبد الله ود سعد , اما جيوش التعايشي الغازية لمنطقة شندي....المك عبد الله ود سعد , من شهد له التاريخ , بانه كان سببا كبيرا في سقوط الخرطوم , فقد اوقف الحملة التي كان يقودها ويلسون باشا لنجدة و فك حصار الخرطوم. و قابلها في ناحية ابو طليحة بالقرب من شندي و اجبرها , علي الرجوع الي مصر. و توفي ابنه علي , في نفس المعركة و هو فتي لم يتعدي الرابعة عشر من عمره , او السابعة عشر , كما يقول مكي شبيكة , في كتابه القيم " السودان عبر القروون " . فما كان جزاء , المك عبد الله ود سعد الا القتل و التبشيع بعشيرته من قبل التعايشي.....و هناك العديد من الحوادث تشير الي تجاوزات التعايشي و حقده علي الشماليين , لا يتيح المجال هنا لحصرها ...... و لكنها لازالت مؤثرة علي عملية تقبل الشمالي الي الغرباوي. و اثرت في عملية تفاعل الطرفين في المجاليين الاجتماعي و السياسي....ولا شك اطروحات مثل التي يطرحها " ابكر" تثير حفيظة الشمالي , وتعيد الي الذاكرة , الاجداد الذين لقوا حتفهم في سجون التعايشي , و تدمع العين , للاطفال الذين نحرت بطونهم حراب الراية السوداء لابناء الغرب.ولا تتعدي في الوصف , تلك الحركة في تنزانيا و التي اسماها الانجليز " بثورة العبيد " لبعدها عن العقل و الايدولوجيات الثورية, و التي راح ضحيتها عشرات الالاف من اليمانيين العرب .(3

    الكتاب الفاتح لونه
    وكما يقول المحلل النفسي الشهير سيقموند فروويد (1939- 1856) في كتاب الاعمال الكاملة للكاتب, : ان المعده الممتلئة , هي التي تثير الاحلام . فالماضي يعج بالكوابيث المخيفة التي شهدها ابناء الشمال و الوسط و كردفان, من سياسات الراية السوداء, ولكن الزمن قد هدأ من ثورتها , فأكمنها , فهي لم تمت و لكنها خاملة ,فقط تحتاج الي من يبث فيها الروح....... ومن الناس من يهن لامثال هؤلاء الذين ينفثون ضغينة , لجهلهم لتاريخ ارضهم و تراثهم الطيب الذكر....... و للذين يهددون السودان بالسلاح , نقول لهم مرحبا بكم قد اخترتم الفيصل بيننا و بينكم... فلم يعرف عن الفارس الشمالي الجبن و التستر بالجبال عندما يحما الوطيس....فقد نازلناكم في 1976 ( حرب المرتزقة ) و سننازيلكم مرة اخري ان شئتم , ولكن هذه المرة لا تنسوا ان تعلقوا مفاتيح النار حول اعناقكم ....وان جنحتم للتاعيش السلمي , فمرحبا بكم ايضا , و لكن لا تعشموا في اكثر من الجيرة..... و ان لم تسعكم ارض السودان , فالحقوا ببقية نسلكم في تمبكتو و انجمينا و حوض نهر النيجر. فهم في حاجة الي فكر و ثقافة.

    references
    (1) Muhammed Ibraheem Nugud
    (2) The Bsic work of Sigmund Freud
    (3) Inside the Almahadya
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-27-2003, 03:32 AM

Ahmedain
<aAhmedain
تاريخ التسجيل: 05-21-2003
مجموع المشاركات: 118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2003, 08:29 PM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: Ahmedain)


    الصديق خالد عويس
    نعم، سنواصل، بإذن الله؛
    وأرجو أن يساهم آخرون في مواصلة هذا الحوار

    الأخ محمدين
    شكرا لحضورك
    وأرجو أن تساهم بالمزيد من التفاصيل

    الأخ أيز أو ليبيرتي
    سأعود لاقحا ـ بإذن الله ـ لتحليل أفكار (ونفسيات) الشخصية المستعلواتية، بعد أن سقط عنها (ثوب) المنفستوهاتية في رقصة اللامبادا**، وبقيت على الرحط أو الحقو هكذا


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) Lambada: A Brazilian ballroom dance in which the partners press against each other tightly and gyrate sensually.
    Gyrate = to revolve around a fixed point or axis.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2003, 11:29 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    ايضا يرفع للفائدة العامة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2003, 11:13 PM

eyes of liberty

تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    abbaker,
    waiting for you fee alfa ya Mr, dont forget to put on your clean face !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2003, 07:16 PM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: eyes of liberty)


    ***
    up
    ***
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2003, 10:54 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    ابكر و الاخرين اسف للغياب لظروف قاهره يعلمها بعض الاصدقاء هنا...و ايضا لتواصل هذا المونولوج المحزن ايا كان اسمه او شلوخه التى يحملها.. فكلهم فى الهم شرق...احسدك على طولة البال التى فقدتها منذ زمن طويل و لا حسره , لم يدهشنى تكرر بعض الاسماء حين يدور الامر حول النساء او النقاء العر قى, فالقضيه محسومه سلفا"فالمره...مره وال..." عذرا للجميع استخدام هذى المفردات حتى فى هذا السياق مجلبه للغثيان, لا مانع ان كان هناك ضمان على اي الافكار" ساعزف"...لك الود و عذرا لكثرتنا نحن الفريجه...الساكت على قبح شيطان اخرس... وجبين دون غضون يعنى عدم الاحساس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2003, 06:01 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: esam gabralla)

    عزيزي الدكتور ابكر

    لك اخلص تحياتي

    يجب ان لا ينقطع هذا الحوار وان تخبي البعض وراء اجندة سرية
    نحن جميعنا احوج لان نلتقي علي كلمة سواء ونطرحها بكل صدق والحق انني لمست فيك صدقا وصبرا ونفسا طويلا

    لذلك ارجو ان لا تتردد حتي يحتل هذا النقاش الجاد في الصفحات الاواخر
    كنت غائبا في فضاءات لا تعرف الانترنت لذلك لم اتابع ما كتب اعلاه
    وقطعا سوف افعل

    نحن نريد من هذا النقاش الاختلاف والاختلاف الحاد جدا
    حتي نوصل خيوط تلاقينا بنسيج لا يبلي ولا يتشرط

    وعن نفسي ومع علمي ان هذا غير مطلوب لم اعرف او اعمل مع اي حزب او جماعة سابقة او حالية
    وليس لي اجندة او هدف غير حلم التلاقي الحميم
    لهذا الشتات بلهجاته المختلفة وثقافاته المتنوعة

    ومن قمت من بيتنا ومشيت
    حملت معي تمرة وقنقليسة وبابايا وقرض وخريم ودوم
    ولا اقول ذلك علي سبيل المزاح انما اقوله بكل صدق
    وانا منتظر لاغرس كل ذلك في داري في اي ناحية من الارض كانت

    فاذا لم يوحدنا النقاش فسوف
    تبكينا هذه البذرات التي حتما ستصير يوما شجرة

    ولكم جل تقديري
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2003, 00:28 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 14185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    الأحباب جميعا..حبابكو
    كتر خيركم على هذا الوضوح
    أحب ان أؤكد بعض النقاط الاجرائية والـموضوعية التي ظهرت من خلال متابعتي ـ والتي لا أدعي تواصلها ، بل تقطعها وذلك لظروف المعيش اليومي وسلطته القاهرة ـ
    فاجرائيا ، أرى توافق وتراضي الجميع على آلية الحوار المفتوح ، وهي ميزة توفرت لابناء هذا الجيل خلافا لسابقيهم..وميزة هذه الآلية انها تسمح بقدر ما على استكشاف الناس لبعضهم البعض ، وذلك في سبيل تأسيس وعي يتجه نحو التشخيص والتكييف ومحاولة ابتداع المعالجة

    أما موضوعيا ، أرى اتفاق اطراف الحوار على ان بناء دولة المواطنة والمؤسسات والقانون والاحترام المتبادل هي الآلية التي تكفل استمرارية الوجود والعيش المشترك لكافة الثقافات والمجموعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والاثنية..
    ملاحظة ثانية ، وهي ا ني أرى ان كافة المتحاورين هم صنيعة ثقافة واحدة وهي الثقافة العربية الاسلامية ، وان كل ما يفعلونه هو تنويعات على وترها..
    ايضا من النقاط الموضوعية التي أرى اتفاق الجميع حولها..خاصة السنجك..ابكر آدم..عبد العاطي..عويس..الساحر..جبراللـه ..وغيرهم ، هي ان سؤال الهوية لازال حالة قيد الانجاز ، والمأساة تكمن في اصرار الكل على تعاطي هذا السؤال في فضاء سياسي ، وذلك تجاهلا للفضاءات الاخرى كالثقافي والاجتماعي والاقتصادي ، وذلك يرجع ـ كما يرى ادريس سالم الحسن ـ الى ارتباط المثقف والمفكر السوداني ارتباطيا عضويا وشديد المتانة بالسياسي والدوران في فلكه..
    و من هذه النقطة أود ان انبه الاخوة المتحاورين لمسائل بديهية جديرة بأن تكون في الاعتبار..وهي..
    اولا..سؤال الهوية على تشعبه يحتمل عدة وجوه ، فهو قد يكون سؤال ثقافي..اجتماعي..اقتصادي..سياسي..ديني.اثني..
    ثانيا..معروف في المجتمع السوداني ان الوعي الاثني او ذهنية القبيلة هو سيد الموقف وبالتالي كرس لبقية المفهومات الأخرى..واصبحت الاثنية ميزة تدعو للامساك بزمام الامور وبالتالي صياغة قوانين على ضوئها يتم انجاز سؤال الهوية ، ومنها تصبح محددات الهوية هي الثقافة واللغة والدين..وكلها محددات تصب في خانة التمحور حول الذات الاثنية..اكثر منها تمحور حول ذات ثقافية ذات فكر مفتوح في حده الأدنى يعترف بقبول الاخر..وفي رأينا هذه محددات بها كثير من الخلل..
    ثالثا..بغض النظر عن الظروف التي ادت الى بناء وصياغة وعي الهوية في دواخلنا كسودانيين ..الا ان هناك بنية وعي اجتماعي تقوم على الفرز والتمايز وتكرس لمبدأ الهيمنة
    (Doctrine of Domination)
    بكل تشعباته..وللاسف الشديد كل عوامل التنشئة
    الاجتماعية
    (Agents of socialization)
    لم تتمكن من تجاوز ذلك الواقع الخرب ولم تكن لها القدرة على تجديد نظم القيم والمعايير الاجتماعية
    (Systems of Social Values)
    رابعا..هناك ضرورة ملحة تتمثل في وجوب احداث القطيعة من قبل الاجيال الحديثة مع سابقيهم من أجيال..و الا سنظل في نفس الخانة..فحتى الآن وبعد مرور قرن على تكون السودان الحديث وبشكله الحالي ..لازالت الأمور تبارح مكانها وليس هناك جديد في المشهد خاصة فيما يتعلق بانجاز سؤال الهوية..ولقد فات على الأجيال السابقة ، وربمااللاحقة ، بأنه لا ضرورة البتة لاهدار الطاقة في البحت في مثل هذا السؤال..وكان لهم الامكان في أن يجنبونا هذاالمستنقع لو انهم تفرغوا لسؤال بناء دولة المواطنة والاقتصاد والتعليم والتكنولوجيا وغيرها من سبل تقدم ورفاهية الانسان..
    خامسا..اذا رأي الجميع ضرورة ملحة في السير في حقل انجاز سؤال الهوية، فليكن ذلك من أجل ابتداع المعالجة وليس من أجل التفريغ النفسي والحوار لذات الحوار..لأن المسئولية هي مسئولية الجميع..ولاداعي للتنصل والاختباء وراء رمال التنابذ الشخصي..
    سادسا..لقد حدث في السبعينات وبداية الثمانينات تجاوز لمسألة عرب/افارقة ، وانصب الجهد نحو صياغة سؤال الشخصية السودانية ـ بحسب ادريس سالم ـ وتمت مواجهات تبلورت في ترسيم حدود المواجهة بين المركز والهامش..وهو ترسيم لا يخرج من اطار نظرية الهيمنة قيد شبر..لكنه يمكن ان يشكل بداية جادة..لأنه مهد الطريق لاعادة انجاز سؤال الهوية وفق اطارات اخرى..مثلا..كالتفاعل السياسي الاقتصادي ـ بحسب عبدالغفار محمداحمد ـ او كالعنصر الآيدلوجي للصفوة ـ بحسب محمد خلف الله ـ ..
    سابعا.. أقول بعدم ضرورة انجاز سؤال الهوية وبحثه في ضوء محدات الثقافة واللغة والدين..فهنالك حقيقة واضحة وهي ان الدين لم يشفع لانسان الفونج..البجا..الفور..النوبة (شمال+جبال)من مسألة الاقصاء اللغوي والاجتماعي والثقافي والسياسي..وبالتالي اصبح لزاما على هذه النماذج الانضواء تحت لواءالعروبية كجزء من مخطط واسع..يلخص في محصلته لاستبدال الثقافات المحلية ولغاتها بثقافة عربية ولغة عربية..وذلك على مبدأ التفوق والهيمنة والتكريس لهما..ومن ثمة يغدو الخروج السياسي على ارادة المركز الثقافي ودولته ..هو تمرد يستثير حفيظة البعض ويفسر على انها دعوة للمحو والاجتثاث والازالة..

    اذن ماهو الحل؟

    اولا..يجب ان يكون معلوما للجميع ..أن مشكل السودان الاساسي لا يقتصر على سؤال الهوية..يعني الاصرار على تحديد هويتنا اولا ثم بناء دولتنا ثانيا..هو نوع من التدليس المؤسساتي المنظم..ومسئول عنه السياسي بكل تفريعاته..وفي نفس الوقت هو غش و جبن تمارسه الصفوة على نفسها وعلينا كمواطنين..
    ثانيا.. اذا كانت هناك ضرورة تستوجب الاستمرار في انتاج واعادة انتاج سؤال الهوية..فلا يمكن ان يبحث ذلك في ضوء محددات الثقافة واللغة والدين..وبدلا عن ذلك ، لماذا لا تكون محددات مبحث سؤال الهوية تبنى على مفاهيم المواطنة والحقوق والواجبات و بحث كيفية صياغة نظام دولة وعوامل تنشئة اجتماعية تقر وتشجع وتحترم التنوع وتحميه وذلك دون الحاجة لتكريس جهد مثل تلك الحماية لصالح ثقافة أو لغة أو دين بعينه..
    ثالثا..على الصفوة (سياسيا+ثقافيا+فكريا)مواجهة ذاتها وتنقية نفسها من شوائب الاستهبال وتتفرغ لطرح وتبصيرنا نحن العوام بعوامل التعايش وتكريس الوحدة وهي عوامل اكثر واعمق من عوامل التناحر..

    ودمتم
    محمد النور كبر

    الهوامش:
    ـ الرجاء معاينة ورقة الدكتور ادريس سالم الحسن ، الموسومة (رؤى حول مسألتي التعددية الثقافية والتعددية الاثنية في السودان)والمنشورة ضمن ابحاث التنوع الثقافي وبناء الدولة الوطنية في السودان
    الناشر مركز الدراسات السودانية بالقاهرة 1995
    ـ وعلى نفس المجموعة الرجاء معاينة ورقة محمد خلف الله ، الموسومة (السودان:واقع الفرقة وايديولوجيا التعدد)
    ـ بالمجموعة ابحاث اخرى مفيدة للمعاينة والاستصحاب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2003, 00:58 AM

cola
<acola
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    اخوتى الاعزاء
    والاخ كبر
    اراء انك لك مآخذ او تحفظات على سؤال الهوية كونه نشاء فى فضاء سياسي فقط
    وانا ارى هذا الامر طبيعي لان السياسة فى السودان هى صراع السلطة
    والسلطة هي التى تؤسس وتعمل بتهيئة المناخ الاقتصادى والاجتماعي والثقافي وعليه بالضرورة ان تعمل النخب الحاكمة او المسيطرة على بلورة نسقها الثقافي والاجتماعي بواسطة آلية السلطة بسياسات الاقصاء والتهميش ومحو ثقافة الاخر بقهره سياسيا وتهميشه اقتصاديا بالتجويع والافقار لكى يتثنى السيطرة عليه واعادة انتاجه بعيدا عن جزوره الثقافية والاجتماعية اذا نشاة سؤال الهوية فى فضاء سياسي كان ضروريا لاجتثاث جزور السلطة القاهرة التى تعمل بصورة مؤسسة لالغاء الاخر وهى عملية معقدة تحتاجح لعملية تثوير دقيقة فى الفضاء
    الثقافى لتحليل الذهنية الاقصائية التى تسيطر على السلطة

    ودمتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2003, 11:12 AM

alfatih
<aalfatih
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 1150

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    الدكتور ابكر ادم اسماعيل
    لك التحيه

    اتمني ان يكون فوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2003, 05:24 AM

أبكر آدم إسماعيل
<aأبكر آدم إسماعيل
تاريخ التسجيل: 10-05-2002
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: alfatih)


    الأخ عصام جبرالله
    الأخ نزار حسين
    تحياتي
    نحن أيضا كانت هناك ظروف مانعة، ولكن عزمنا يجب ألا يكل على المضي
    وضمن هذه الظروف، بالنسبة لي، متعلقة بصيرورة الحقائق والقيم نفسها، فهي كما تعلمون، مثل الثمار، ولكنها، ليست كلها ملقاة على الطريق، وليست كلها دانية القطاف، بل تحتاج إلى عمل وجهد. وهذا أمر لا يفهمه بعض الناس. وأنا أسميهم أبناء الجواهز

    الأخ كبر
    سلام
    وكويس يازول إنك طليت بجاي، وأرجو أن تعود بالمزيد من المداخلات، ولكني أرى أن سؤال الهوية، بالنسبة للدولة السودانية، محل الخلاف، هو أمر جوهري، لأن هناك "هيمنة" قائمة، تحاول التكريس لصيرورتها، عبر مدخل الهوية هذا، والذي يستند فيما يستند على ما هو إثني/ثقافي، فمن الطبيعي من وجهة نظري، أن يكون معادله الجدلي، إثني/ثقافي، ثم هناك أمر مرتبط في رأيي بالمرحلة التاريخية التي نعيشها، التي تسمى "مرحلة ماقبل الرأسمالية". وقد ناقشت الكثير من التفاصيل في ورقتي "جدلية المركز والهامش وإشكال الهوية في السودان"، وفي أوراق أخرى، ولكن كون سؤال الهوية من الأمور الجوهريه، هذا لا يعني عندي، أنه كل شيء، لأنه بالطبع توجد عناصر أخرى في تداخلات الصراع، وهي تحمل نفس القدر من الأهمية بالنسبة لي، غير أن المدخل الذي بدأ به النقاش كان قائما على هذه القضية، لذلك يتم التركيز عليها هنا أكثر من العناصر الأخرى

    الأخ كولا
    نعم، نحن في حوجة لتحليل الذهنية الإقصائية، كماذكرت، لأن فهم هذه الذهنية، والذهنيات الأخرى التي تتعرض للإقصاء أيضا، عملية ضرورية للوعي بحالتنا بقدر أكبر، وذلك لأجل حل حقيقي
    وأرجو أن تساهم بالمزيد من المداخلات

    الأخ الفاتح
    لك التحية

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2003, 05:58 AM

TahaElham

تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    تحية لجميع المتداخلين و تحية للدكتور الكاتب ابكر
    هنالك استعلاء اسلاموعروبي يتمثل في ان الدولة السودانية بعد التركية السابقة و قبلها خلال دولة الفونج كانت تدين بالاسلام و تكتب و تعلم باللغة العربية . و كان قبل ذلك استعلاء (مسيحونوبي )اذا جاز التعبير و الاخير هذا واجه الضربات الاستعرابيةالمسلمة الي ان فتح الطريق امام تيارات جديدة .و قبل ذلك جميعا كانت استعلاءات اخري . هذا في تقديري اي مبدأ سيادة ثقافة و سيطرة ايدولوجيا محددة من اهم سمات الدولة الطبقية. لا يستطيع اي عنصري ان يقول بانعدام التسلط من جهة و وقوع التهميش علي جهة ما خلال مراحل التاريخ المختلفة للسودان.
    العالم يزخر بالعديد من الامثلة علي التسلط و التهميش من قبل ثقافة ضد ثقافة .
    اود ان اقترح الاتي ان الهوية السودانية ما زالت في طور التشكل و ان الاثنيات و اللغات تمر بمراحل فرز تاريخي له مستفيديه و ضحاياه عليه يكون الامل في تبني قطاعات كبيرة من الناس للاطروحات الديمقراطية المعترفة بالاخر و المحترمة لحقوق الاخرين المتمثلة حرية التعبير الثقافي و علينا في المرحلة الحالية ان نصعد النضال من اجل دولة مدنية ليس لها دين رسمي او شعبي وليست لها لغة يتم فرضها علي الناس فرضا او بسياسة الامر الواقع دولة تسمح بالتعبير الثقافي عبر اللغات التي يختارها الناس من غير قسر

    طه جعفر الخليفة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2003, 07:02 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: TahaElham)

    فترنا يا طه من الاثنيات والصراعات البلا سبب
    نحن بعد ده نطالب بوطن جاهز .. مظاهرة واحدة
    ما بنقدر ندخلها.. اتكسرنا من الرطوبة.. وحلوقنا
    نشفت من النضم في التلفونات.. وجيوبنا فااااااااضية

    تقول لي صراع هوية واثنية.. واسلاموعربية ..
    عايزين وطن ولا كلمة هسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس
    وكل زول في محلو... انشاء الله يصنفوه لينا
    من دول العالم العشرين... كل زول ثقافتو
    ما تطلع من بيتو.. عايز ينشرها يفتح ليها مدرسة ويعمل ليها رسوم

    ما تقول لي عايزين نصدر ثقافة والله
    وان ما لقينا بلاد الله واااااااااااااااااااااااااااااسعة

    والعولمة جات

    وتحياتي لك ولالهام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2003, 03:58 PM

TahaElham

تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)

    كلامك صاح يا نزار فترنا و قلنا الروووووووب

    لكم مليون سلام
    طه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-27-2003, 08:20 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 10092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: TahaElham)



    يا بكري ابوبكر

    عايزين لينا وطن زي بيتك ده.. ولا طلقة..لا رصاصة.. لا صراع هوية
    الحرب فيه سلاحها مدافع الدلاقين...لا عرب لا نوبة لا بجة لا شوايقة لا جنوبيين لا غربيين,,, البدخل بي اسمو بدون ما نعرف عرقو وكل زول يختلف معاك يا تخليه لي الله يا تموت بي مغستك يا تتصافوا بعد معترك طويل..
    وطن يقول فيه المرء ما يريد.. يدوبي... يغني..يمدح..ويكتب قصة..
    ويقوم وينوم علي كيفو..
    وطن ما فيه غابة يدخلوها الا غرف البالتوك.. وطن فيه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-27-2003, 11:02 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: nazar hussien)

    Thanks Bakri and Nazar for bringing this post here.

    I asked for it, lately
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2004, 11:33 AM

unixo


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    for some reason I was looking for this post, and
    thought it would be useful if I bring it to the surface
    again
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2004, 11:37 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: unixo)

    it is always great to bring this post to the surface, ya unixo. thanks for doing so.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2004, 11:44 AM

unixo


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: أبكر آدم إسماعيل)


    this is the least we could do. dont you
    think it is still a long way to go? Thanks ya Tamadur
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2004, 11:48 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حوار مع السنجك (Re: unixo)

    Way to go, Unixo.


    We need to do, whatever we could; no matter how little it would be. Something good will come out of it.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de