بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 04:03 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة فيصل الزبير(Faisal Al Zubeir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3

11-19-2005, 11:00 PM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3

    وعدت بالكتابة عن الكاتب - وليس الصحفي - عثمان ميرغني والذي اعتبره ظاهرة "شاذة" في مهنة خطيرة تخدم الرأي العام ولاتضلله وفي السطور التالية نقدم صورة من قريب لهذه الظاهرة :
    مبدأ ام مصلحة :
    يزعم الكاتب عثمان ان انتقاله من الرأي العام الى الصحافة بسبب ضيق الحرية في الاولى وتدخل الرقيب او جهات عليا طلبت طرده - هكذا حسب زعمه - وهذا ليس صحيحا والسبب باختصار مادي بحت فالصحافة دفعت له اكثر مما كان يتقاضاه في الرأي العام -الذي حسب علمي يبلغ 5 ملايين جنيه -
    اصل الحكاية :
    يبرز سؤال مهم من هو عثمان ميرغني ؟:
    مهنيا لا يعتبر صحفيا يمارس المهنة بصفة الاحتراف وانما كاتب زاوية . درس الهندسة في مصر وكان احد ناشطي الاتجاه الاسلامي - القاعدة الطلابية للجبهة الاسلامية القومية - تعلم الكتابة الصحفية في مجلة "الثقافي" التي اصدرتها الملحقية الثقافية بالسفارة السودانية ويحررها الطلاب تحت اشراف الاستاذ محمد سعيد معروف - الملحق الثقافي انذاك - وابرز من حررها الزملاء - ابناء المهنة - فيصل محمد صالح - رئيس تحرير الاضواء - راشدعبد الرحيم - صلاح حبيب . وفي السودان واصل الكتابة - كهواية - في الوان وما ادراك م الوان - التي اسست للصحافة الصفراء وكانت احد اسباب وأد الديمقراطية الثالثة وكانت ذراعا للاسلاميين للاساءة والتشهير والجمتها الوطن لصاحبها سيد احمد خليفة الذي رد عليها بالمثل وكشف فضائح الاسلاميين ولعل اشهرها حادثة احد نواب الجبهة في بحري. وواصل الكتابة في الشارع السياسي ومنها انتقل للرأئ العام وبدا بمليون جنيه على زاويته حديث المدينة الى ان وصل رقما يساوي اصابع اليد الواحدة .
    في كتاباته لم يتقيد باصول المهنة وسخر قلمه لخدمة اغراضه الخاصة والامثلة كما يلي :
    - ظل يهاجم وزارة العدل والنائب العام الى ان تم الرد علية - واذا عرف السبب بطل العجب - اذ ردت عليه الوزارة بإعلان مدفوع القيمة وقالت ان حملته وتسخيره لقلمه ولزاويته ليس بسبب الصالح العام او خدمة للحقيقة او توجيها للرأي العام وانما بسبب "قضية" المتهم الاساسي فيها هو شقيقه وهنا سكت كما يسكت الشيطان الاخرس !!
    - يسخر قلمه للكتابة عن شركات وكانها حملة علاقات عامة لتحسين صورتها حتى اصبحت زاويته بمثابة " الاعلان المدفوع القيمة" وسبق ان اوقفت الصحيفة زاوية لهذا السبب .
    - لم يقلع عن تلك العادة في مدح الجهات الحكومية لاجل مصلحته الخاصة وفي الوقت الذي ينبغي ان ينحاز فيه لنبض الجماهير وينتقد عزم الحكومة زيادة تعريفة الكهرباء من 200 الى 250 جنيها للكيلوواط نراه يكتب في زاويته عن جولة هندسية في محطات الكهرباء ويقول " الكهرباء صناعة مكلفة ومرهقة ودقيقة والاستثمار فيها طويل النفس وبطئ الانبات فلايرى عينا إلا بعد فترة منفذة للصبر " وليخلص في زاويته - الصحافة العدد 4473 - الى "بالله ارفعوا الغبن الاعلامي عن الكهرباء " اي تضليل هذا وكانه يبرر الزيادة المتوقعة لان انتاج الكهرباء مرتفع التكلفة. و السؤال المطروح : من يستحق رفع الظلم عنه ؟ اليس هو المواطن الذي حمل اعباء الزيادات والسياسات الاقتصادية القاسية ليواجه زيادة جديدة في تعريفة الكهرباء وهو يعاني من نظام "الجمرة الخبيثة" حتى اصبحت الكهرباء سلعة الاغنياء ويتمتع بها من يدفع لان نظام البطاقة المسبوقة الدفع لاعدالة فيها وهي ايضا تجربة مقتبسة من جنوب افريقيا منبع التفرقة العنصرية في تقديم الخدمات وكانت تطبق في مناطق السود !! وهنا تحضرنا واقعة الاسلامي الذي سرق كهرباء المسجد ابان الديمقراطية وحاليا تقوم بالجباية شركات خاصة فهل عجزت الكهرباء عن التحصيل ولماذا يترك لشركات خاصة وافراد لايحسنون حماية المال العام تحصيل قيمة الفواتير وهل تصل الى الخزينة العامة وكم تتقاضى تلك الشركات نظير التحصيل !1
    فشل واهدار للمال !1
    هل تعرفون مشروع "شمش" واشراك الولايات فيه وكيف فشل ؟ وكيف تنفذ شبكات كمبيوتر لجهات حكومية ؟ وهل هو الاجدر في ذلك ؟هل يستحق مثل هذا الكاتب الذي يعجب بشارون ويسئ للرموز الوطنية مثل الازهري ويقلل من قيمة ثورة اكتوبر بكل "قلة ادب" الاحترام والتقدير ام ينبغي التصدي له لتعليمه "الادب" و" التربية الوطنية" وهل هو فعلا اشهر "اشهر كاتب في تاريخ الصحافة السودانية " او هو كليلة القدر تنزل على جريدة الصحافة ليضئ تاريخها بنور حروفه - كما وصفه المتملق زهير السراج في زاويته مناظير وهو يرحب بانتقاله الى الصحافة - انه التفكير التعيس وهولاء هم من يوجهون الرأي العام .انه زمن المهزل !!
    التفاصيل غدا في الحلقة الرابعة .. ابقوا معنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2005, 01:18 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    وردت بعض الاخطاء الطباعية ولا اظنها تفوت على كل حصيف لكم اعتذاري .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2005, 04:38 AM

luai
<aluai
تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    الاخ فيصل تحية طيبة

    اظن انك لم تجانب الصواب في حديثك عن عثمان ميرغني - عمود عثمان ميرغني حديث المدينة ولسنوات طويلة من افضل الاعمدة الصحافية برأي وبرأي العديد من القراء حتى الذين يختلفون معه - ثانيا حديثك عن انه تلقى مبلغ مالي عالي فهذا لا اظنه اشكال كبير من حقه ان يتقاضى المبلغ الذي يراه - وهذا لا يهمني الذي يهمني كقاريء ما يكتبه .
    وقبل ايام علقت في بوست لي ان غالب اعمدة عثمان ميرغني الان معارضة للحكومة وناقدة لكل شيء وصراحة معظم نقده في الجوانب الخدمية التي تهم المواطن وهو ما جعل العمود من الاعمدة الحية وسط القراء والمتابعين .
    اما حديثك عن (قلة ادبه) على ثورة اكتوبر - وقد قرأت ما كتبه وقرأت الردود عليه ايضا فهو رأي يشاطره فيه الكثيرون منهم كاتب هذه السطور - لا ثورة اكتوبر ولا غيرها مقدسة وخارج النقد - وهذا ما يجب ان نتعامل معه بروح عالية وصدر مفتوح .

    لك تقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2005, 10:25 AM

Elmuez

تاريخ التسجيل: 06-18-2005
مجموع المشاركات: 3488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    ألف شكر ياأستاذ فيصل علي هذا الجهد المضني في التعريف بما أعتبره -أشهر كاتب لغزوي في تاريخ الصحافة السودانية- !.. الجهد الذهني الذي يبذله القارئ المستوعب لتعرجات و تعقيدات السياسة السودانية في التعرف علي مرامي منطق هذا الصحفي يفوق أحيانا عناء تلمس وتقفي أثر خطط النظام نفسه !..أشعر أحيانا بأن الممارسة الصحفية عند عثمان و آخرين تنزع علي الدوام نحو فهم " لعبة الحياة " والإستمرار, في الحيز الزماني المحدد . عندها تصبح الممارسة -أو الفرصة - الصحفية بمثابة كرت إمتياز إستثماري فعال في خوض الـ game وفق عقلية" أصلو المسألة بايظة من يوماوكل زول مدبر حاله , ووالله نحن بنعرف حاجات لو قلناها ليكم راسكم يشيب " !..
    غايتو واصل..!
    لك تحياتي,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2005, 12:22 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 03-27-2005
مجموع المشاركات: 6760

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    اما حديثك عن (قلة ادبه) على ثورة اكتوبر - وقد قرأت ما كتبه وقرأت الردود عليه ايضا فهو رأي يشاطره فيه الكثيرون منهم كاتب هذه السطور - لا ثورة اكتوبر ولا غيرها مقدسة وخارج النقد - وهذا ما يجب ان نتعامل معه بروح عالية وصدر مفتوح .


    فعلا

    يالؤى

    القصه فى (قلة ادب) الكيزان كلهم على ثورة اكتوبر مش عثمان مرغنى ولؤى ..بس

    شكرا يااستاذ فيصل على المقال القيم

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2005, 04:10 PM

luai
<aluai
تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: عمر ادريس محمد)

    يا عمر ادريس عدد لي (انجازات) ثورة اكتوبر ..
    وساعدد لك انجازات الفريق ابراهيم عبود ومجلسه العسكري الحاكم ....
    لا نريد ان نعيش على البطولات الزائفة ...ولكننا نريد الرجال الذي ينجزون
    وما انجزه عبود ..ليس بقليل ...

    رحم الله ابراهيم عبود وكل اركان نوفمبر 58 ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2005, 03:19 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: عمر ادريس محمد)

    الزميل عمر :
    متى يتعلمون الادب والتربية الوطنية : ثورة اكتوبر كانت من اجل الحريات وكرامة الانسان ودمه الذي هو اشد حرمة من بيت الله الحرام وان نقض حجرا حجرا اما الان فلا كرامة ولاحرمة لدم حيث يسفك بدم بارد في كل الاتجاهات . البروفسيور كليف تومبسون كان شاهد عصر واستاذا للقانون بجامعة الخرطوم وحاليا بجامعة ويسكونسون الاميركية له كتاب عن ثورة 24 اكتوبر ويعربه حاليا الدكتور بدر الدين حامد الهاشمي وكتب عنه د. عبد الله علي ابراهيم وقال تومبسون عن الثورة "انها قصة انسانية حقيقية لانها عامرة بمواقف من المفاجأة والشجاعة النادرة" .." يوم السبت 24 اكتوبر كان المهنيون قاطبة وجمهرة من الشعب قد تجمعت داخل وحول القضائية تنتظر موكب يحتج على تجاوزات الحكومة وقتل الطلاب"
    فمااشبه الليلة بالبارحة فكم من تجاوزات للانقاذ باسم الدين وكم من طلاب قتلوا .
    اهم درس لثورة اكتوبر انها كانت درسا للشعوب في مواجهة الطغيان . ألم يجبر المرحوم القاضي عبد المجيد امام قوة من الشرطة يقودها قرشي فارس وهي مدججة بالسلاح على التراجع وهذا هو الاخر درس لمدى قوة القانون ودحر منطق القوة وكانت الشرطة تحاصر المتظاهرين وتهدد بتفريقهم بالقوة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2005, 05:42 PM

إسماعيل التاج

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 2514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    الأخ فيصل الزبير

    أتابع كثيرٌ مما يكتب الأستاذ عثمان ميرغني تقريباً منذ عدة سنوات بعد توفر صحيفة الرأي العام إلكترونياً. أيضاً أتابع ما يكتبه الأستاذ كمال حنفي.

    وكون الأستاذ عثمان ميرغني مهندساً وليس صحفياً – بحكم الدراسة – لا أعتقد أنًّ ذلك يـقدح في امكانياته الكتابية والصحفية. فهو قادر بأمتياز على توصيل ما يريده للقاريء وبأسلوب عالِ الجودة ومـهنـي.

    وللحقيقة أستطاع عثمان ميرغني أنْ يوظف قلمه بذكاء في كثيرٍ من القضايا التي لها علاقة بهموم الإنسان السوداني.
    وتثير كتابات الأستاذ عثمان ميرغني كثير من التساؤلات المُـلـِـحَّــة والساخرة أحياناً من حال السياسة السودانية في ظل الإنقاذ. وأذكر أنه كتب ذات مرة ساخراً من وزير العدل – على م. عثمان يس – حين ذهب الأخير لإستقبال البشير في المطار مكبراً وناقلاً للبشير – في فرح غير مبرر – عدم إدانـة السودان في جلسة من جلسات لجنة حقوق الإنسان. وأذكر أنني أرسلت له مقالاً فقام مشكوراً بنشره دون حذف أي حرفٍ منه، ودون سابق معرفة بيننا (المقال أدناه).

    وفي كتاباته حول وزارة العدل، وقضية شقيقه، فليس هنالك غضاضة في الكتابة عن المسألة لمجرد أنَّ أحد أطرافها شقيقه. فهو كتب بحيادية وبناءاً على المعلومات التي توفرت لديه. وأذكر كيف تعاملت وزارة العدل بطريقة غير مهنية وبإنفعال مع كتابات عثمان ميرغني لدرجة وصلت لحد التهديد بدلاً من توضيح الأمور.

    عثمان ميرغني من الأقلام الجادة التي – اتـفـقت أو اختلفت معها – جديرة بالاحترام ويستحق المتابعة فيما يكتب. ويبدو أنه على استعداد لسماع الرأي الآخر. فأنا لا اتفق معه مثلاً في مدحه لنظام عبود ولكن أتـفق معه في أنَّ الديموقراطية تبدأ بالإنسان ويكون مناط إهتمامها الإنسان:
    Quote: الديموقراطية مطلب جماهيري نعم ..بدليل أن الجماهير - المستغفلة سياسيا - اندفعت وراء الصفوة للاطاحة بأفضل نظام حكم مر على السودان .. حكم الفريق ابراهيم عبود رحمه الله .. رغم ما حققه لشعبه ووطنه من انجاز .. لكن الصفوة كانت دائما سطحية في استغراقها الصوفي في المصطلح دون الاعتبار بتفاصيله وحدوده.. فظلت الديموقراطية مجرد تعويذة ترتل في المظاهرات والندوات والشعارت دون ان تجرؤ بصيرة على التفكر في تجريدها على الواقع بكل حصافة..
    نريد ديموقراطية تبدأ من الإنسان .. تطهره من عبودية الفرد مهما كان الفرد ..

    حديث المدينة، الرأي العام، الاثنين 16مايو2005

    وله آراء قوية في مسائل تجعل إسم السودان يلتصق بإنتهاكات حقوق الإنسان. ولم يبرر لتلك الانتهاكات – حسب إطلاعي على كتاباته. وهذا يعني في المحصلة النهائية أنَّ إسم السودان يجب أنْ يكون نظيفـاً وخالياً من الانتهاكات وهذا يصب في مصلحة الحريات في السودان.


    Quote: «المغرضون» في الأرض

    الخطاب الداخلي السوداني يتعامل مع الشعب السوداني وكأنه قطيع من السذج البسطاء يستمعون للأخبار وينتظرون بفم فاغر مفتوح سماع رأى الحكومة ليسلموا به تسليما ..هذا ما أوحى به تعليق الدكتور مصطفى عثمان وزير الخارجية على ما قيل في الكونغرس الأمريكي على أنه مجرد استهداف من " المغرضين" ..

    كلما واجه السودان متاعب دولية في أمريكا أو المنظمة الدولية ولجانها طمأنت الحكومة الشعب بأن كل شيء على مايرام وأن الأمر ليس بأكثر من حملة "مغرضين" أو حاملي بطاقة كراهية السودان وشعبه ..ويظل على هذا السودان مبشر بمزيد من المعضلات الدولية من حزب " المغرضين" ..

    وقريبا سيجد السودان نفسه ايضا في مواجهة "المغرضين" من دول الاتحاد الأوروبي عندما يذهب إلى اجتماعات اللجنة الدولية بحقوق الانسان في جنيف .. سيجد أن "المغرضين" من دول الاتحاد الأوروبي يصمون الحكومة بانتهاك حقوق الانسان وانها فعلت ذلك يوم كذا .. وأنها صادرت او اعتسفت تلك الصحيفة وأنها وأنها قائمة طويلة من الاتهامات لا يمكن الدفاع عنها بغير أنه من فعل وتدبير "المغرضين" من اعداء السودان الذين يهاجمونه في المحافل الدولية.. وسيتم التصويت وسيجد السودان ان دولا كثيرة من "المغرضين" في أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا صوتت ضده .. وانه لا ينجو من الملامة إلا من الدول "غير المغرضة" التي تمثل قائمة "عتاة منتهكي حقوق الانسان" في العالم.. هؤلاء هم دائما سندنا الذين نفلت بهم من العقوبة الدولية..!!


    حديث المدينة، الرأي العام، الأحد 14 مارس 2004


    هنا المقال الذي تكرم الأستاذ عثمان ميرغني بنشره.






    Quote: الأثنين 19 أبريل 2004
    حديث المدينة

    عثمان ميرغني

    Email: [email protected]


    مرة أخرى حقوق الإنسان السوداني .. لماذا وكيف؟

    الأستاذ/ عثمان ميرغني، تـتعامل الحكومة مع حقوق الإنسان كمسـألة علاقـات عامة أكثر منها مسألة جوهرية وأساسية. حقوق الإنسان هي ثــقـافة تخص كل سوداني وسودانية وليست منحة من الحكومة تجود بها متى ما تـشـاء وتحجبها متى ما أرادت. هي حزمة من الأخلاق والسلوك. تمتد من حق الإنسان في التحرر من كافة صنوف التعذيب إلى حوادث الطرق الأخيرة التي أودت بحياة العشرات من الأفراد وحرمتهم من الحق في الحياة. حماية حقوق الإنسان هي مسئولية الدولة. الإنسان أيـضاً له دور في حماية أنظومة حقوق الإنسان إبتداءاً من البيت، ومروراً بالمدرسة وانـتهاءاً بالشارع وأماكن العمل. قد يبدو هذا غريباً ولكنها الحقيقة. فمثلاً التهور والطيش من طرف السائقين يعني العبث بحق الإنسان في الحياة. ولكنهم لماذا يفعلون ذلك؟ هل هو نتيجة غياب ثـقافة حقوق الإنسان في السودان؟ هل هو غياب دولة القانون والنظام؟ أم أنـنـا شعب لا يبالي وحكومة كل همها ألاَّ يدينها المجتمع الدولي تجاه وضعية "معينة" من قضايا حقوق الإنسان "المتأزمة" في السودان.

    الموضوع أكبر من الحكومة وأجندتها. ولكن يـقـع عليها العبء الأكبر في إفراز مجالات ومساحات تسمح بأنَّ تكون حقوق الإنسان في قمة أجندتها من منطلق مسئوليتها القيادية. كما يقع على عاتقها أيضاً مسئولية معالجة إفرازات تلك القضايا. ليس هنالك عيب في أنْ تعترف الحكومة أو الدولة بأنَّ هنالك قصوراً ما، وتجاوزاً ما، وانتهاكاً ما في مجال معين. ليس هذا بعيب. فبدون الاعتراف بمثل هذه المسائل تكون المعالجة صعبة ومستحيلة. حلحلة تراكمات عهد الأبارتيد في جنوب أفريقيا تتم عبر لجنة الحقيقة. في المغرب تعمل الحكومة على طي صفحة الماضي بعد الاعتراف بالانتهاكات التي وقعت فعلاً وتعمل الحكومة المغربية على تعويض الضحايا وأسرهم بعد أنْ ظلت لعـقود تنفي وجود معتقلات للمعارضين السياسيين مثل معتقل (تازمامارت) السيء الصيت. هنالك الآن وزارة لحقوق الإنسان في المملكة المغربية تعني بحقوق الإنسان ويقودها الوزير المقتدر محمد أوجار. شهد اليمن أيضاً طفرة بتكوين وزارة لحقوق الإنسان، تقودها الوزيرة أمة العليم السوسوة، في اجتهاد لردم فجوة حقوق الإنسان في اليمن. شاركت الوزيرة في مؤتمر منظمة العفو الدولية الذي عقدته يومي 10 و11 أبريل الجاري في صنعاء بشأن الآثار المترتبة على الاحتجاز غير القانوني لمعتقلي خليج غوانتانامو وسواهم من المعتقلين الذين احتجزوا في أعقاب 11 سبتمبر في منطقة الخليج. وفي كلمتها الافتتاحية للمؤتمر قالت الوزيرة أمة العليم، وزيرة حقوق الإنسان في اليمن: "إن التقدم والمدنية يجب أن لا يقاسا بالتقدم العلمي والتكنولوجي والعسكري. وإنما يجب أن يقاسا بمعيار الضمير الإنساني، وبدرجة عدم القبول بانتهاكات حقوق الإنسان، وبما نستطيع فعله من أجل وضع حد للمعاناة". ويبقى السؤال بالنسبة لنا في السودان ماذا نستطيع جميعاً، حكومة ومنظمات وإعلام وأفراد، أنْ نفعل من أجل وضع حد لمعاناة المواطن السوداني؟ هذا هو لب الموضوع. كيف نؤسس لدولة تـُـحترم فيها حقوق الإنسان الأساسية ونعالج آثار التجاوزات والمخالفات والانتهاكات المزعومة دون تخوين أحد أو وصم آخر بالعمالة والتواطؤ؟ ليس مهمـاً أنْ تتم إدانة أو براءة السودان في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جلستها الحالية رقم 60 والمنـعقدة بجنيف منذ 15 مارس والتي سوف تـنتهي في 23 أبريل. في كلا الحالتين، ليس هذا بحدث يفرح أي مراقب لأوضاع حقوق الإنسان في السودان. المهم هو أنْ تـبدأ خطوات جادة وحقيقية للتعاطي مع مختلف مسائل حقوق الإنسان في السودان دون خوف أوتردد أو تـقاعس وبمشاركة جميع المهتمين والعاملين في هذا المجال. وعلى غرار المغرب واليمن نحتاج لإنشاء وزارة لحقوق الإنسان، ليس للدفاع عن الحكومة، إنما لـنـشر وتكريس ثـقافة حقوق الإنسان حتى تتحول إلى واقع معاش في سلوكيات الجميع.

    إسماعيل التاج مصطفى - قاضي سوداني سابق، ناشط في حقوق الإنسان، يعمل في منظمة العفو الدولية، الأمانة الدولية - لندن.



    بصراحة، عثمان ميرغني، أحد الأقلام التي أتمنى أنْ أرى كتاباتها في هذا المنبر ونحتاج لشخص كعثمان من أجل حوار موضوعي ومثمر. ليس مهماً أنْ نتـفـق معه فيما يكتب، ولكنه كاتب يستحق الاحترام والمتابعة. أقول قولي هذا بناءاً على مطالعتي لما يكتب، ودون سابق معرفة به.



    شــكــراً

    = == = =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2005, 07:17 AM

hajhamad
<ahajhamad
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    الأخ فيصل الزبير

    الكاتب عثمان ميرغني قلم متميز و جاد و ذكي و يمتلك حس صحفي متميز ، و ذكرت أنه مهندس و ليس صحفي محترف و هذه تحسب له اذ أنه متميز حتى على الكثير من الصحفيين المحترفين!.

    يعتبر عمود ( حديث المدينة) أميز عمود يشاركه في ذلك عمود (حاطب الليل) للكاتب عبد اللطيف البوني.

    اذا انتقل من صحيفة لأخرى بسبب عرض مغري فهذا من حقه و هو من يحدد في اي صحيفة يكتب و كم يتقاضى من اجر، و كونه يتقاضى مبلغ يفوق الخمسة ملايين فهذا وحده دليل على التميز فكم صحفي محترف في السودان يتقاضى مثل هذا المبلغ؟

    أعتقد أنك تناولت أحد نجوم الصحافة السودانية و هذا ما سيجذب لبوستك الكثير من القراء فاسم عثمان ميرغني جاذب للقراءة.

    لك ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2005, 09:21 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: hajhamad)

    الزميل hajhamad
    قضيتنا ليس كم يقبض او ماذا تخصصه فالقضية الاساسية اخلاقية في المقام الاول وهي مصداقية الكاتب اذ زعم ان مغادرته جريدة الرأي العام الى جريدة الصحافة بسبب ضيق الحرية وتدخل الرقيب وتدخل جهات عليا- لم يسمها لطرده من الرأي العام- ونحن نطالبه بالدليل ونقول ان السبب هو مادي بحت وان الصحافة ردت على الرأي العام التي اخذت منها د. عبد اللطيف البوني "حاطب ليل" وقلنا هذه معركة تسجيلات يعوزها "اللعب النظيف" فلا الرأي العام خسرت عثمان ميرغني ولا الصحافة كسبته ورفضنا كتاباته المسيئة لرموزنا مثل الزعيم الازهري وتبخيسه لثورة 24 اكتوبر واستغلاله لمهنة شريفة لتحقيق اغراض شخصية مثال : تهجمه على وزارة العدل ليس بحثا عن عدل مفقود وانما انتصارا لشقيقه المتهم في قضية . وايضا عدم دفاعة عن محجوب عروة يوم تعطيل جريدة السوداني او يوم اجباره على الخروج من الرأي العام قسرا ولم يكتب إلا قبل يومين عن عروة لانه مقرب من الجهات العليا ويعلم ان اطلاق سراح السوداني وشيك وهذا لحفظ ماء الوجه وتالثة الاثافي عدم نقده للزيادة المتوقعة في تعريفة الكهرباء وتسخير عموده - مدفوع القيمة - لوزارة الكهرباء بجولة هندسية في محطات التوليد ليقول "ارفعو الظلم عن الكهرباء " فمن يرفع الظلم عن المواطن المغلوب على امره والذي تحمل عب السياسات الاقتصادية الجائرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2005, 09:34 AM

Elmuez

تاريخ التسجيل: 06-18-2005
مجموع المشاركات: 3488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    الأخ فيصل الزبير, تحية..
    إذن إنت في وادي ونحن في وادي!..وكل إناء بما فيه ينضح !
    أنا شخصيا تداخلت هنا بسبب غموض موقف الصحفي ( قربا وبعدا ) من النظام وحجم مناصرته لتجربة الغالبية العظمي من أهل السودان مع السلطة منذ الإنقلاب !..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2005, 09:45 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Elmuez)

    الاخ معز
    نحن في واد واحد
    فهو كاتب سلطة وقلت ان دوره هو تغييب الوعي بنظرية "التنفيس"ليظهر ان الانقاذ تفرد الحريات ولكنها حرية له شخصيا ومحرمة على الصحفيين . وساكشف لماذا يهاجم الاحزاب والرموز الوطنية مثل الازهري انطلاقا من نظريته "هدم كل مقدس بكل قلة ادب" ويمجد الانظمة العسكرية مثل حكم ابراهيم عبود لكن عليك ان تقرأ الحلقة رقم 4 وارى انها توضح الكثير من الامور والموقف الاساسي هو المصداقية المفقودة لهذا الكاتب الذي وصفته انت - في موقف ذكي - بانه لغز .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-22-2005, 09:03 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 03-27-2005
مجموع المشاركات: 6760

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    Quote: ثورة اكتوبر كانت من اجل الحريات وكرامة الانسان ودمه الذي هو اشد حرمة من بيت الله الحرام وان نقض حجرا حجرا اما الان فلا كرامة ولاحرمة لدم حيث يسفك بدم بارد في كل الاتجاهات



    ولهذا ياأستاذ فيصل يدافع "الكيزان" أمثال عثمان مرغنى بهوس العاجز عن الدكتاتوريه

    والشموليه,لانها الوسائل الغامضه الوحيده التى تمكنهم من تحقيق مأربهم فى الإستحواز


    على السلطه والمال دون وجه حق.انهم يكرهون اكتوبر ليس حبا فى عبود, فقط لأنها جاءت

    بالديمقراطيه الوسيله الواضحه( متل عين الشمس )التى تمكن الشعب من المراقبه

    والمحاسبه وكشف المستور .... وما اشبه الليله بالبارحه.


    يالؤى

    شنو يعنى يساوى شارع ظلط ومصنع مع تهجير أهل حلفا "مثلا" بثمن بخس وبدون

    ارادتهم ؟؟ ومع ذلك الموضوع ليس مقارنات سطحيه لإنجازات ماديه مهما كان حجمها

    المهم حق الشعب فى الاختيار , والتنظيم والتعبير, والحريه الكامله بالمشاركه فى كل

    القرارات التى تمس حياته, ومستقبله, .... وده بالضبط مافعلته اكتوبر

    ومخليكم

    تجقلبوا هسه...


    تحياتى

    (عدل بواسطة عمر ادريس محمد on 11-22-2005, 09:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-22-2005, 09:32 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: عمر ادريس محمد)

    الزميل عمر ادريس - شكرا على المرور ارجو ان تتابع الحلقة (5) وعنوانها : عثمان ميرغني : كفاية قلة ادب ومنشورة في المنبر وهذا ملخصها :
    قلنا ان الكاتب عثمان ميرغني ظاهرة "شاذة" في تاريخ الصحافة السودانية ويسئ لرموزنا الوطنية ‏ولثوراتنا و"يبصق" على تاريخنا ويدعو إلى نشوء "جيل من الكفرة" بالمعلوم من تاريخنا لأنه ‏مجرد "افيون" ورطنا في "ثوابت كاذبة" مثل ثورة أكتوبر وحجب عنا سوءة سياسينا. ولا مانع ‏عنده أن يتم تنقيح تاريخنا " بكل "قلة أدب وطني". وقد أرادها مجازاً بالطبع. وبرمي الأحجار ‏علي زجاج تاريخنا المظلل ‏‎ ‎أو( كما قال) لم تقم على درس كائناً ما كان لهذا التاريخ. فهي دعوة ‏فكرية جرئية لرمي أكثر تاريخنا في سلة المهملات من إنسان حظه من هذا التاريخ بخيس جداً. ‏فللاجتهاد في التاريخ، بقلة أدب او بغيرها، شروط مثل الاجتهاد في الدين. و فأكتوبر عند عثمان ‏ليست بشيء. فمن رأي عثمان أن أكتوبر هي افدح عملية تضليل سياسي تعرض لها شعب ‏السودان دفعه فيها الساسة للإطاحة بأفضل نظام حكم مر بالبلد. وإمعاناً في تجريح أكتوبر طلب ‏عثمان أن يؤذن له بالاحتفال بذكرى تولي عبود الحكم في 17 نوفمبر اسوة بذاكري اكتوبر. وقد ‏احتفل بها بالفعل في 17 نوفمبر 2003 في مناسبة مرور 54 عاماً عليها.وعند عثمان أن زيطتنا ‏لأكتوبر هي من باب "التاريخ افيون الشعوب".والاستقلال نفسه ليس عند عثمان بشيء. وسمى ‏عيد الاستقلال في 2003 ب "عيد الاستذلال" . ‏ والمقال ادناه نقلته من سودانايل
    ‏47 عاما على انقلاب 17 نوفمبر ‏
    احكمو علينا بأعمالنا : قتلوا الصراحة عمدا ‏
    عثمان ميرغني : كفاية ‏
    بقلم د. عبد الله علي إبراهيم ‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-23-2005, 00:35 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    أعتقد ان من قرب عثمان ميرغني الي القراء هو صدقه في زمن يزخر بالصحافيين المرتشين. ليس بالضرورة ان يناصر المرء فكرة لعثمان ميرغني لكنه بالقطع لا يفقد احترامه له لكونه اورد فكرة هو لا يؤيدها. الصدق مفقود بشدة في الصحف السودانية و عثمان ميرغني يملك منه الكثير.

    انتقاله الي صحيفة الصحافة لا اعتقد بسبب المال او لكونه رد من الصحافة علي الرأي العام لانتقال د. البوني للاخيرة, فقد تنقل د. البوني كثيرا بين الصحف بينما استمر عثمان ميرغني في الرأي العام. اعتقد ان بعض مقالاته تم حجبها بمعرفة رئيس التحرير الجديد للرأي العام و الذي هو قريب الرئيس البشير الدائم الشكوي من مقالات عثمان ميرغني. عثمان ميرغني تعرض لكثير من الاعتقالات و المحاكمات و كلها بسبب اراءه التي لا تروق للسلطة.

    المؤسف ان يكون نقد بعض الصحافيين لبعضهم مجافي للمنطق و متحيز وفيه كثير من الغيرة. طبعا كل صاحب نعمة محسود. نعمة الله التي وهبها لعثمان ميرغني انه مقبول من القارئ السوداني ان الم اقل انه محبوب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-23-2005, 02:38 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Omer54)

    الاخ عمر - تحياتي
    كتبت انت السطر التالي :
    عثمان ميرغني تعرض لكثير من الاعتقالات و المحاكمات و كلها بسبب اراءه التي لا تروق للسلطة.
    و هنا اسألك :
    متى اعتقل ؟ وفي اين سجن؟
    واوصيك ايضا :
    إقرأ الرابط : عثمان ميرغني : كفاية قلة ادب !! وارجو ان تفهم قبل ان تكتب دفاعا عن باطل وحتى تكون الفكرة واضحة
    يقول عثمان انه انتقل الى الصحافة لضيق الحرية في الرأي العام وان جهات عليا طالبت بطرده
    فلماذا سكت 8 سنوات على ضيق الحرية وماهي الجهات العليا التي ذكرها؟
    ونحن نقول ان الانتقال بسبب المادة
    وهو كاتب سلطة يدافع عنها ويتحدث في منابرها ويحاضر في مجلس الوزراء عن السلام و لم يكتب عن الزيادة المتوقعة في الكهرباء - وهي قضية تهم القراء والفقراء - ويطالب برفع الظلم الاعلامي عن الكهرباء لانه قام بجولة هندسية في محطات التوليد حيث تكلفة الانتاج عالية ولمن يفهم هذا لتبرير للزيادة المتوقعة
    اما ايقاف زاوية له فمنها ليس بسبب نقده للسلطة وانما استغلالها لمآرب خاصة مثل الكتابة عن شركة معينة فزاويته ليست اعلانا مدفوع القيمة وايضا تجريحه للاولياء الصالحين او دفاعه عن شارون فاي جريدة لها سياسة تحرير تقبل بنشر ذلك لان للحرية حدود ولرئيس التحرير مسئولية
    هل يستحق الكاتب الاحترام وهو يسئ لرموزناوثوراتنا التي علمت الناس الوطنية؟ فالازهري عنده رفع مجرد قطعة قماش كما يدعو لنشوء "جيل من الكفرة" بالمعلوم من تاريخنا لانه " مجرد افيون" ورطنا في " ثوابت كاذبة" مثل ثورة اكتوبر وانه يريد تنقيح هذا التاريخ "بكل قلة ادب وطني " والاستقلال عنده هو "الاستذلال" فهل مثل هذه اللغة تجبر احدا عى احترامه ؟ . اما حبك له فهذا تقديرك الشخصي اما "الغيرة" فهي صفة النساء وهنا لامجال للعواطف وانما للعقول ان كنت عاقلا !!
    حاشية
    ما بين الاقواس تعبيرات الكاتب المحترم عثمان ميرغني !!

    (عدل بواسطة Faisal Al Zubeir on 11-23-2005, 02:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-23-2005, 02:54 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Omer54)

    في زمن يزخر بالصحافيين المرتشين
    الاخ عمر قل خيرا او اصمت !! عدد مقدر من الصحافيين اعضاء في المنبر ومثل هذه العبارات تسئ اليهم لانها ليست في قاموسهم المهني الاحترافي والاخلاقي . والاعتذار عنها فضيلة تحسب لك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-23-2005, 03:43 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    الاخ فيصل الزبير

    تحياتي

    ارجو ان اؤكد لك اني هنا لاناقش لا لاهاتر و اتمني ان ترتفع لغتك من المهاترة الي المنطق

    مقال د. عبدالله علي ابراهيم اؤيده تماما فانا لا اشارك الكاتب عثمان ميرغني نظرته الي ثورة اكتوبر او للزعيم ازهري لكني اختلف معك في حقه في ان يطرح اراءه و ان لا نجرمه بسبب رأيه. ثم اعتقد ان الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضيه. و المدهش هو ان اؤمن انا -غير صحفي - بمثل هذه الاراء و احترم الرأي الاخر و ترفض ذلك انت و انت الصحافي المحترف!.

    كعادته استاذنا عبدالله علي ابراهيم يقيم الحجة و المنطق في كمال اوجه و اناقة و استبانه, ليتنا تعلمنا كلنا منه. و الضيق بفكرة يطرحها اخر ما هي الا مظهر من عدم الديمقراطيه و نتاج ثقافة تكبيل الحريات. و مادمنا نعيش في عصر الانقاذ فلن نسلم من هاكذا اعراض. و العاقل الحصيف من يدرك نفسه.

    نفي الاستاذ علي العتباني ان يكون الاستاذ عثمان ميرغني قد تعرض (لسنسرة) داخلية بينما اشتكي عثمان ميرغني من ذلك و لنا كلنا معشر القراء ان نصدق هذا او ذاك اعتمادا علي درجة صدقيته عندنا. اكاد اجزم ان الغالبية تصدق عثمان ميرغني.

    المحاكمات و الاعتقالات التي تعرض لها الاستاذ عثمان ميرغني معروفة و كثيرة و قد اورد د. عبدالله علي ابراهيم بعض ذكرها في المقال الذي تم نقله الي هذا الخيط.

    اما بخصوص الرشي التي يتقاضها بعض الصحافيين هذه حقيقة و انا اسف ان كانت تسؤك لكنها الحقيقة التي يعرفها الجميع في السودان. وانا لا احتاج الي براهين لذلك. فقط تذكر ان ادعاءك عدم وجود رشي و صحافيين مؤجورين في الصحف السودانيه مظهر لدرجة صدقيتك و درجة شفافيتك و استعدادك لذكر الحقيقة مهما كانت مرة. بكل تأكيد ليس كل الصحافيين مرتشين لكن ذلك لا يمنع من وجود هذا الصنف من الناس.
    وشكرا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-23-2005, 06:07 AM

على عجب

تاريخ التسجيل: 06-22-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Omer54)

    للحديث عن هذا الشخص -عثمان ميرغني -
    يتحتم علي ان اكون موضوعيا
    اقول انه وان كان ليس صحفيامحترفا لكنني لااري في ما يكتبه
    الا ما يدلل علي قدراته الجميلة في الكتابة.
    انا شخصياالمح كثيرا طرائق ملتوية في حديثة
    لكن الغالب في كتاباته انه يناقش قضايا
    حيوية تهم المواطن في صميم حياته.
    كونه- كوز- هذا ليس سببا لان نقول انه ليس كاتبا.
    لكن يمكن ان نقول عنه شيا
    اخر في مكان اخر.
    انا اتمني ان يتاح له ان يكون احد اعضاء هذا المنبر
    علي عجب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-23-2005, 02:33 PM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: على عجب)

    الافكاتو - الاستاذ علي عجب - الناشط الحقوقي
    تحياتي
    موضوعيتك تفتح ابوابا للحوار الجاد
    وقولك " انا شخصيا المح كثيرا طرائق ملتوية في حديثة" تشجعني على طلب ان تفصح وتحلل هذه الطرائق لمزيد من الفائدة لكشف ظاهرة تحتاج لتحليل ما يكتبه وفهم مابين سطوره .
    انا لا احاكم الافراد بألوانهم السياسية ولكن بمواقفهم وكتاباتهم .
    تصحيح :
    كلمة "كوز" لم ترد اطلاقا في كل كتاباتي . وحتى لوكان عثمان ميرغني كذلك فهذا اختياره ولكنه ليس له الحق في تضليل الناس اوالاساءة لرموزنا وتاريخنا الذي يعتبره هو "افيون"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-26-2005, 05:00 AM

على عجب

تاريخ التسجيل: 06-22-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: Faisal Al Zubeir)

    الاخ فيصل
    اشكرك علي ردك اللطيف
    انا لم اقل انك قلت ان عثمان ميرغني كوز
    ولذلك تحاكمة علي هذا الاساس
    فقد ورد استعراض لتاريخة لمنتمي للحركة الاسلامية ولا اظن انه
    ينكر انه كوز بذلك المعني .
    لكني اري ان انسان بذلك الانتماء لايستطيع ان يكتب ما يكتبه عثمان ميرغني
    علي الاقل انا لم اجد فيهم من يكتب بتلك الجراة.
    ثم انني اري ان هذا الرجل يمتلك قدرات راقية في الكتابه الصحفية لايمكن انكارها.
    وفيما يتعلق بملاحظتي حول جنوحه احيانا للكتابة بالتباس , فمثلا دفاعة عن الكهرباء
    وتكلفتها الخ ..يمكن ان يكون مثالا .
    لكني لاادري حتي الان ما هي نوع المؤثرات التي تدفعه نحو التراجع المفاجيء عن خطه ,
    ربما كان سودانيا يستميله اصحاب الشان لاحراجه . وربما غير ذلك.
    لكنني انظر اليه كانسان يكتب عن سوءات النظام باجمل مما يفعل معارضيه.
    لذلك لااعو لضربه في صفر
    مع شكري وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-26-2005, 11:19 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ليلة زفاف الكاتب عثمان ميرغني !! - 3 (Re: على عجب)

    الاستاذ - عين : عين :
    اراك اكثر من يقل الحقيقة لانك تمثل القضاء الواقف :
    ونقدي للكاتب يتعلق بحيثيات انتقاله التي لخصها- في اول زاوية بجريدة الصحافة وعنوانها "التحية للجميع" - بضيق مساحة الرأي وارى انه لم يقل كل الحقيقة فكيف ظل في الرأي العام لمدة ثماني سنوات ساكتا - وانت شخصيا شهدت بجرأته - وهنا تسقط هذه الحيثية. وكان حريا به مثلما يزعم بأن له رصيد لدى القراء ان يعترف ان رصيده المادي ارتفع بعد انتقاله للصحافة - وهذا من حقه . ولكن النقطة الاساسية انه كاتب سلطة ونقده للنظام يأتي في سياق دوره المرسوم له باعتباره مسنودا والحرية له وليست لغيره وهنا اذكره: عندما كتب الاستاذ احمد بقادي وايضا الدكتور محمود قلندر _ قبل ان يبدأ عثمان الكتابة في الرأي العام - هل هؤلاء الرجال جبهة؟ فماذا حدث لهما . وايضا تعرض الاستاذ ابراهيم دقش لمضايقات مشهودة حتى توقف عن الكتابة . فهل الكاتب عثمان ميرغني تعرض لمثل ما تعرض له هؤلاء ام انه لا يسأل لانه جزء من السلطة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de