صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 00:57 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة حيدر حسن ميرغني(حيدر حسن ميرغني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2007, 04:50 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 04:52 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: حيدر حسن ميرغني)

    نص المقال المنشور بصحيفة القدس العربي حول موضوع البوست


    1)
    قبل حوالي أسبوع تلقيت اتصالاً هاتفياً من صحافي سوداني قال إنه يعمل في صحيفة الرأي العام التي أصبح يصدق عليها تعريف الصحيفة شبه الرسمية ، وهو تعريف مازال يطلق علي صحيفة الأهرام المصرية، مع الفرق طبعاً. الصحافي أبلغني أنه يجري استطلاعاً بين أصحاب الرأي في السودان حول قضية العلاقة مع إسرائيل، وإذا كان من المصلحة أن يسعي السودان في إقامة علاقة مع إسرائيل. لم تستغرق المكالمة سوي دقيقتين أو أقل، لأنه بمجرد أن صرحت لصاحبنا بأنني لا أري أي حكمة في السير في هذا الاتجاه حتي انقطع الخط، ولم يعاود صاحبنا الاتصال حتي هذه اللحظة.
    (2)
    بمتابعة الصحيفة وما نشرته في هذا الملف اتضح أن الاتصال كان في حد ذاته تهمة، وأن الصحيفة ومن فيها ومن يقف وراءهم كانوا يظنون في الخير ، لعلي أن أكون من دعاة (والعياذ بالله علي سنة الزميل حسنين كروم) التطبيع مع إسرائيل، ولما خيبت الظن، زهدوا في سماع ما عندي.
    (3)
    الصحيفة سعت بصورة منهجية لاستنطاق من تظن فيهم الخير ، بدءاً بالدبلوماسيين المحسوبين علي الحركة الشعبية، المتهمة سلفاً بأنها تقيم علاقة مع إسرائيل ولا تنكر هي ذلك. ولكن حتي هؤلاء لم يشفوا الغليل، فاتجهت الصحيفة إلي بعض المفكرين المتهمين بالليبرالية، ولما لم يساعفوا، أرسلت محرريها إلي الشارع يستنطقون العوام ممن لا يبعد أن يوجد بينهم من يصرح بالرأي المطلوب.
    (4)
    لا يحتاج الأمر لكثير عناء لإدراك أن الصحيفة شبه الرسمية تريد نيابة عن الحكومة أن تفبرك رأياً عاماً لدعم خط مبيت قد يري في التقرب من إسرائيل (أو التلويح بذلك) مخرجاً من الورطة التي وقعت فيها بكارثة دارفور التي يصرح المسؤولون الحكوميون باستمرار أن إسرائيل تقف وراء تدويلها والضجة المثارة حولها.
    (5)
    قيام حكومة لا تحفل أصلاً بالرأي العام باستفتاء الناس حول سياستها يذكر السودانيين بالخطأ القاتل الذي ارتكبته حكومة الفريق ابراهيم عبود بفتح حوار شعبي حول قضية الجنوب في خريف عام 1964 بعد أن ورطت نفسها والبلاد في حرب طاحنة بسبب سلسلة من القرارات الخاطئة، ثم توجهت إلي الشعب تطلب منه العون لإخراجها من تلك الورطة. وهذا لعمري منتهي التناقض، لأن الحكومة الدكتاتورية هي تعريفاً تلك التي تقول للشعب إنني الأعلم بما يصلحكم وما يصلح البلاد، فلماذا تسأل الناس رأيهم في قضية بعينها، إلا إذا كانت تريد من ذلك حملة علاقات عامة، وأن يتحمل الناس عنها عبء قرارات تريد أن تحمل الغير وزرها؟
    (6)
    مقتل حكومة عبود جاءها من ارتكاستها إلي طبيعتها الدكتاتورية التعسفية عندما لم يعجبها ما قيل في حلقات النقاش العامة من تحميل الحكومة المسؤولية في تدهور الأوضاع. فقد تفجرت انتفاضة أكتوبر الشهيرة التي أطاحت بالحكومة بعد أن استخدمت العنف لحظر الندوات، مما أدي لقتل عدد من الطلاب والتهاب غضب الشارع فذهبت غير مأسوف عليها وتركت المشكلة التي خلقتها تؤرق البلاد وتعوق نهضتها إلي اليوم.
    (7)
    لا نحتاج هنا إلي التذكير بخطل هذا النهج والتفكير الذي يقف خلفه. وكنت قد سمعت من مسؤولين كبار من قبل زعماً بأن أمريكا تقف وراء حرب الجنوب، وأن الحل في التقرب منها. وقد أتبع القوم القول بالعمل فقدموا لأمريكا من الخدمات ما يرون أنه ألان قلبها وجعلها تساعد في حل المشكلة. ولكن هذا التفسير قام علي عدد من الافتراضات والخلاصات الخاطئة، منها أن الولايات المتحدة لم تكن تدعم الحل السلمي، وأنها قد تحولت فجأة لدعم موقف الحكومة بعد الخدمات السخية التي قدمتها الأجهزة الأمنية بعد أحداث ايلول (سبتمبر).
    (8)
    في حقيقة الأمر فإن الولايات المتحدة ظلت تجتهد في تقديم المبادرات لحل القضية بدءاً من مبادرة هيرمان كوهين لسحب الجيش من الجنوب عام 1991، مروراً بمبادرات كلينتون لتعيين مبعوث خاص عام 1994، ثم مبعوث بوش الخاص عام 2001، وأخيراً المشاركة الفاعلة في تحقيق اتفاقات ماشاكوس ونيفاشا. الذي تغير هو أن الحكومة قبلت تقريباً كل مطالب الحركة الشعبية، بما فيها سحب الجيش من الجنوب، وبأكثر من مقتضي مبادرة كوهين والمطالب السابقة. أي أن استسلام الحكومة لمطالب التمرد هي التي حققت إنجاز السلام وليس تحول الدعم الأمريكي باتجاهها، فهذا لم يحدث رغم الكرم الأمني الحاتمي.
    (9)
    نعيد، لعل الذكري تنفع من بقي في قلوبهم مثقال ذرة من إيمان، أن إضافة جريمة موالاة العدو إلي جريمة قمع الشعب ليس هو طريق الخلاص، وإنما السبيل هو ما أمر به الله تعالي: أن يكون من بيدهم الأمر أذلة علي مواطنيهم أعزة علي العدو، وليس ـ والعياذ بالله مرة أخري ـ العكس من ذلك تماماً.
    9


    http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today%5C08a41.h...F%D9%8A&storytitlec=

    (عدل بواسطة حيدر حسن ميرغني on 09-03-2007, 04:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 06:30 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: حيدر حسن ميرغني)

    Quote: (4)
    لا يحتاج الأمر لكثير عناء لإدراك أن الصحيفة شبه الرسمية تريد نيابة عن الحكومة أن تفبرك رأياً عاماً لدعم خط مبيت قد يري في التقرب من إسرائيل (أو التلويح بذلك) مخرجاً من الورطة التي وقعت فيها بكارثة دارفور التي يصرح المسؤولون الحكوميون باستمرار أن إسرائيل تقف وراء تدويلها والضجة المثارة حولها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 07:51 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: حيدر حسن ميرغني)

    السؤال موَجه للاخوة الصحفيين بالرأي العام وبالاخص الاعضاء في المنبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 09:50 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: حيدر حسن ميرغني)

    فوق ...............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 03:47 AM

salma altijani

تاريخ التسجيل: 27-08-2005
مجموع المشاركات: 698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: حيدر حسن ميرغني)

    الأستاذ حيدر حسن ميرغني
    تحياتي الخالصة وشكرا لاهتمامك بالموضوع
    القصة يا سيدي ان الصحيفة خصصت ملفها السياسي
    الاسبوع الماضي لمناقشة فكرة العلاقة مع اسرائيل بناء
    على سلسلة حوارات بداتها عن الموضوع مع
    الدكتور صلاح البندر وساواصل فيها مع آخرين..
    والمسألة بكل بساطة انني اتيت المملكة المتحدة
    وبدأت في التعرف على الخبراء والمهتمين والاكاديميين
    السودانيين حتى استطيع مواصلة نشاطي الصحفي واول
    من اتصلت به كان الدكتور الافندي واجريت معه حوارا حول
    غياب خطة الاسلاميين في الحكم ..بعده اتصلت بدكتور بندر
    واخذت منه افادات عن المشروع البريطاني
    الامريكي الذي كان مقترح وقتها لحظر الطيران بدارفور ..
    وعندما بدأ الحديث عن العلاقات الاسرائيلية السودانية
    في هذا المنبر اتصلت بالدكتور الافندي وطرحت عليه فكرة
    حوار عن تاريخ هذه العلاقة حتى يتم النقاش حولها وفق
    اسس منطقية وابدى عدم رغبته واعتذر ..
    وهذا كثيرا ما يحدث للصحفي ان يرفض احد السياسيين
    او المصادر الحديث في قضية محدد..
    بعدها اتصلت بالدكتور صلاح بندر لاجراء حوار حول
    قضيته بالبحرين ووعدني بذلك لكن طلب مني تأجيله
    حتى يحدد هو الوقت المناسب .. وفي محادثته معي
    اخبرني عن ندوة اقامها بكندا تحدث في جانب منها عن
    علاقات السودانيين باسرائيل .. واخبرني بزيارته
    لاسرائيل واهتمامه بدراسة هذه العلاقة واتفقنا على
    اجراء حوارات وقد تمت ..وساواصل فيها مع
    العم شوقي بدري وقد تراسلنا بهذا الخصوص .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 03:49 AM

salma altijani

تاريخ التسجيل: 27-08-2005
مجموع المشاركات: 698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: salma altijani)

    ويبدو يا اخي ان الصحيفة بعد نشر حلقات الحوار
    الثلاثة قررت افراد ملف للقضية وقد اتصل احد
    الزملاء من الخرطوم بالدكتور الافندي وحدث
    الموقف الذي ذكره بالمقالوولا ادري ملابسات ذلك ..
    هذا ما حدث بالضبط واستغربت كثيرا من تحليل
    الافندي الذي اوصله ان الصحيفة خططت لذلك..
    ربما خططت الصحيفة لتغطية الموضوع باستطلاعات
    باعتبار انها صاحبة السبق الصحفي في اثارته وقد
    اعجبتني هذه الفكرة واراها منحى موفق من الزميل
    ضياء الدين بلال رئيس القسم السياسي وهو نهج مختلف
    لصنع الرأي العام بدلا من انتظار تشكله وفق الظروف ..
    احيانا التحليل قد يوصلك لشطحة قد تصيب وقد تخيب لكنها
    لم تكن موفقة هذه المرة من الدكتور الافندي ..
    وعموما ربما يعلم اكثر مما هو متاح لنا خاصة وانه كان
    احد قيادات الاسلاميين ..
    وقد يضيف الزملاء في الرأي العام جوانب اخري
    اعتذر للاطالة وخالص ودي

    (عدل بواسطة salma altijani on 10-03-2007, 03:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 03:46 AM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 28-01-2005
مجموع المشاركات: 29123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: حيدر حسن ميرغني)

    ++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 08:23 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صحيفة الراي العام أفيدونا .. إستطلاعكم حول قضية العلاقة مع اسرائيل (Re: ناذر محمد الخليفة)

    الاخت/ سلمى التيجاني

    شكر لك على المداخلة القيمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de