عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 02:22 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة نهال كرار(نهال كرار)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مودي ... مودلياني

08-10-2007, 06:14 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مودي ... مودلياني

    قبل عامين عرض فيلم ( Modigliani ) للمخرج والكاتب ميك دافيز, تمثيل أندي غارسيا
    عن قصة الفنان التشكيلي الإيطالي أميدو مودلياني





    ولد مودلياني في روماعام 1884 لعائلة يهودية ثم رحل الى فرنسا وبدأ حياته كنحات ثم أنتقل للرسم
    عاش مودلياني حياته بشكل عابث بوهيمي كما وصفته كتب التاريخ
    غارق في غرامياته , ومدمن على الكحول والمخدرات

    تناول فيلم ميك دافيز حياة مودلياني , تحديدا آخر عام من حياته
    مسلطا الضوء على تنافسه مع بابلو بيكاسو و حبه الأخير لـ جين هيبوترن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2007, 06:37 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)





    الفلم يبدأ بمشهد استهلالي على غرار التقليد السائد في الأعمال المسرحية، مشهد بسيط بتكوين سينمائي مؤثر لا يحتوي من الحوار سوى سؤال واحد. يبدأ بلقطة قريبة لوجه إمرأة منهارة ترتدي فستان من القديفة الأزرق، غارقة العينين، تحاول أن تلملم بقايا روحها اللاهثة بسرعة جنونية صوب الإنهيار، وهي تطرح سؤالها بكل وضوح على عموم البشر، أو على قانون الحياة الذي شُرِّع دون إستشارة أحد " هل تعرفون الحب؟ الحب الحقيقي؟ هل عرفتم يوماً بأن أحداً فكَّر بالموت من أجل حبه؟ إنها أنا ". كانت تلك المرأة هي جيني عشيقة مودلياني. بذلك السؤال وتلك الصورة، يبدأ المخرج الأسكتلندي ميك دافيز Mick Davis فلمه الدرامي " أميدو مودلياني "، الذي جعلته القطة الأولى عبارة عن فلم يعتمد الفلاشباك.

    حين حل مودلياني في باريس عام 1906، وأصبح يبحث له عن مسكن يأويه، كان بيكاسو منشغلاً في رسم بورتريتية " جرترود شتاين " الكاتبة الأمريكية المقيمة في باريس آنذاك، والتي إلتقى بها منذ وصوله إلى باريس بداية القرن العشرين، وكانت شتاين حريصة على شراء لوحات بيكاسو وراحت تجمعها، ولم تكتفي بذلك بل عملت على فتح سبل العيش الرغيد بوجه بيكاسو حين قدمته إلى كبار الكتاب وأساتذة الجامعات الذين سرعان ما حذوا حذوها ليصبحوا أبطال بورتريتات بيكاسو مقابل أموال لا بأس بها. في تلك الفترة تحديداً تعرف مودلياني على الوسط الفني الباريسي، ليكون فيما بعد من أهم سبعة فنانين تشكيليين عرفتهم شوارع وستوديوهات ومقاهي باريس.


    حسين السكاف - موقع ايلاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2007, 06:55 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)

    وظف المخرج ميك دافيز تلك الحالة المرصودة بين بيكاسو ومودلياني بشكل متقن، بحيث أصبحت الإطار أو الهلالان اللذان يحتويان أحداث الفيلم، من خلال الدقائق العشرة الأولى والأخيرة من الفيلم. ففي البداية يظهر بيكاسو في احدى مقاهي باريس وهو في كامل حلته، يشارك في مسابقة ترفيهية شبه يومية كانت تجرى في المقهى " رسم شخصية معينة خلال دقيقة واحدة " – نكتشف فيما بعد أنهم كانوا يتسابقون لرسم شخصية مودلياني معتمدين على خيالهم - عند الإنتهاء ناول بيكاسو رسمته إلى النادل، وحين طلب النادل توقيع بيكاسو قال:، هذه الورقة لك من أجل تغطية مصاريف هذه الجلسة وليست لشراء المقهى بكاملها، هذه العبارة كانت كافية ليتعرف المشاهد على تلك الحياة البرجوازية المترفة التي كان يعيشها بيكاسو. بعد تلك اللقطة مباشرة، تظهر أقدام رجل يدخل المقهى وسرعان ما يقفز على إحدى الطاولات، يظرب الطاولة بكعبي الحذاء ظربتين متتالتين فيصمت الجميع ليظهر مودلياني وفي يده باقة كبيرة من ورد الروز الأحمر، يلقي التحية على الحظور وبحركة مسرحية متقنة ينثر الورود على الحضور ويحتفظ بواحدة. يهبط من الطاولة ويتقدم نحو فتاة حسناء، يداعب وجنتيها برقة قائلاً: "مستقبل الفن يكمن في وجه إمرأة ... جميلة "، يتقدم نحو بيكاسو وفي يده الوردة الحمراء، وعلى مسافة أمتار يسأله عما إذا كان يعرف الطريقة المثلى التي يضاجع بها رجل عشيقته، حينها يتقمص شخصية إمرأة مغناج
    يتقدم من بيكاسو ويجلس في حجره، يهديه الوردة فتتعالى الأصوات الساخرة في صالة المقهى ثم يشرع في تقبيله من الفم، قبلة العاشقين، ينتفض بيكاسو ويشرع بضرب مودلياني وسرعان ما يتدخل المحيطون بهما، يصرخ حينها بيكاسو سائلاً " لماذا تكرهني؟ " فيجيبه مودلياني " أنا أحبك، بيكاسو، ولكني أكره نفسي ".
    كان ذلك المشهد الذي خلا من الموسيقى وأكتفى بصوت مودلياني وأصوات الزبائن الساخرة، كافياً ليظهر ذلك التنافس أو الصراع بين بيكاسو ومودلياني، وفي نفس الوقت يفصح بشكل واضح قدر االإهتمام والحب الذي يكنه الواحد للآخر.


    الفترة التاريخية التي شغلهتا أحداث الفيلم، هي فترة عام واحد، وبالتحديد شتاء عام 1919، العام الأخير من حياة مودلياني، مع بعض اللقطات الضرورية والسريعة لماضي
    مودلياني القريب عن طريق الفلاش باك، حيث تظهر لنا إحداها كيف إلتقى مودلياني بعشيقته جيني – لعبت شخصيتها الفنانة الفرنسية إيلبا زولبرستين Elba Zylberstein المولودة في باريس عام 1969 - الفتاة الباريسية المنحدرة من أسرة مسيحية غنية بعض الشئ. كانت جيني ضمن حلقة لدراسة الرسم، وعند الإنتهاء من الدرس اكتشف مودلياني بأنها كانت ترسمه بهيئته المعروفة، عابث، راقص، يرتدي قبعته ويمسك قنينة النبيذ، حينها قال لها " سوف أرسمك، وإذا كنت محظوظ سوف أرسم عينيك " وحين رسمها بعد ذلك نظرت جيني إلى اللوحة فلم تراه قد رسم عينيها، سألته فأجاب " كنت بعيداً عنك فلم أراهما، حينما أدخل إلى روحك وأعرفها سأرسم عينيكِ ". أصبحت جيني عشيقةً لمودلياني ثم أنجبت منه طفلتها الوحيدة، لكن تلك العلاقة كان ينغصها الفقر ويهودية مودلياني التي بسببها رفضه والد جيني بشكل حازم، حتى أنه قرر تعميد إبنة موديلياني مسيحياً وبعيداً عن والدها، بعد التعميد تترك جيني إبنتها عند والديها وترحل لتعود إلى حبيبها مودلياني الذي يستقبلها بحرارة، يحتضنها، يراقصها في الطريق، حينها يقع نظرهما على ثوب مصنوع من القديفة، أزرق اللون معروض خلف زجاجة إحدى المتاجر، يسألها " هل يعجبك هذا الفستان؟" جداً، تجيب جيني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2007, 07:06 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)



    لم يغير أميدو مودلياني - لعب شخصية مودلياني الفنان آندي غارسيا Andy Garcia الكوبي المولد، الأمريكي النشأة، حيث ولد في العاصمة الكوبية هافانا، وكان في سن الخامسة عندما هاجر مع عائلته إلى فلوريدا – من طبيعة حياته العابثة على الرغم من إخبار زوجته له بأنه أصبح أب لطفلة جميلة، بل اكتفى بثورة غضب قصيرة أنَّب فيها عشيقته بسبب الفقر وسوء الحال الذي يعيشه، ولكن الذي تغير هو السعي الحثيث الذي أظهرته جيني من أجل إقامة بعض المعارض لمودلياني بهدف تحسين حالته المعاشية، حتى أنها قدمت تنازلاً كبيراً لبيكاسو الذي ذهبت اليه تطلب موافقته على قيام معرض فني مشترك بينه وبين مودلياني، حينها وافق بيكاسو على عرض لوحة واحدة لكل منهما في صالة المقهى على أن تكون هي الموديل الخاص به. وافقت جيني على الطلب الخبيث الذي أبداه بيكاسو على الرغم من أنها تعرف تماماً بأنه يثير غضب عشيقها، وبالفعل، فحين شاهدها تجلس على الكرسي أمام بيكاسو، قام بتمزيق اللوحة خاصته ليعلن بذلك رفضه العرض مع بيكاسو الذي لعب شخصيته الفنان الإيطالي أوميد غاليلي Omid Djalili.
    سيطرة فكرة الفلم - الصراع والحب الذان كانا بين مودلياني وبيكاسو – على أغلب مقاطع الفلم، حتى أن مرض السل الذي كان يعاني منه مودلياني لم يأخذ من حيز الفلم سوى
    وان معدودات، في حين نجد أن قصة الأمر الذي أصدرته شرطة مدينة باريس في إغلاق معرض مودلياني الشخصي الأول، بحجة أنه يحتوي على الكثير من اللوحات التي تظهر نساء عاريات تماماً أحتوتها أغلب لوحات المعرض، قد أخذ حيزاً مهماً لابأس به، ولم يكتفي مخرج وكاتب سيناريو الفلم بذلك، بل أنه عمد على إظهار بيكاسو وكأنه هو الذي وشى بلوحات مودلياني، أو على الأقل تعمد إظهار نظرة التشفي التي أباداها بيكاسو لقرار الإغلاق.




    يشتد الصراع أو التنافس بين مودلياني وبيكاسو حين يدون الأول اسمه في قائمة أسماء الفنانيين الذين يرغبون بالإنظمام إلى معرض اللوحة الواحدة المشترك، كانت القائمة معلقة على أحد جدران المقهى، وحين يكتب مودلياني اسمه على الورقة تتجه أنظار جميع من في المقهى بما فيهم مودلياني إلى بيكاسو الذي سرعان ما يهبط من زاويته المخصصة له ليأخذ قلم الرصاص من جيب مودلياني ويكتب اسمه، عندها تتعالى الأصوات ابتهاجاً ليرتفع الإيقاع الدرامي للفلم، وهنا يجسد المخرج دافيز فكرته عن تلك الأجواء الباريسية، ففي إحدى لقاءاته الصحفية وفي حديثه عن فلم " أميدو مودلياني " قال: " أردت أن أعمل شيأً مختلفاً في عالم الفن من خلال الفلم، كنت مؤمن بأن باريس في عام 1919 بكبار فنانيها وأدبائها، لاروتوندي، مودلياني، بيكاسو، ريفيرا، كوكتيو، جاكوب، ساوتيني، أوتريليو، ستيني و أبولينياري وغيرهم، كان عالمهم يشبه عالم الروك أند رول في ستينيات القرن المنصرم. "
    كانت الجائزة المخصصة للوحة الفائزة في ذلك المعرض " معرض اللوحة الواحدة " خمسة آلاف فرنك فرنسي، أي أن المبلغ يمكن أن ينتشل المرء من الفقر، إلا أن الفلم أظهر روح التنافس الفنية وإثبات الوجود بعيداً عن مبلغ الجائزة. بدأ الفنانون العمل، بيكاسو، مودلياني، ريفيرا، أوتريليو وآخرون، ومن الطبيعي أن تكون فكرة العمل هي البداية، وهنا وظف المخرج بشكل مكثف شخصية الطفل الذي يسكن روح مودلياني والذي كان مثار الحسد عند بيكاسو، فعلى الرغم من أن الطفل كان يظهر بين فترة وأخرى إلى جانب مودلياني، إلا أنه في تلك المرحلة أصبح أكثر حضوراً، وأول ما فعله مودلياني، قيامه بسرقة الفستان الأزرق الذي أعجب جيني سابقاً من المتجر بعد أن حطم زجاج المعرض، لبست جيني الفستان وجلست أمام مودلياني الذي أخذ يتطلع لها والطفل إلى جانبه يدندن ومودلياني بلحن طفولي خاص، حاول مودلياني أن يختار وضعية الموديل مستشيراً الطفل عدة مرات، وفي النهاية وافق الطفل على وضعية معينة فبدأ مودلياني الرسم. في تلك الأثناء كانت عدسة التصوير تنتقل من فنان إلى آخر، كان بيكاسو قد جرب أكثر من موديل وحطم أكثر من لوحة، وحين أنتهى العمل وتم نقل اللوحات إلى المعرض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2007, 07:10 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)



    ذهب مودلياني إلى دائرة التسجيل التابعة لبلدية باريس ليحرر عقد زاجه من جيني، كان متأكد من فوزه بالجائزة، أي أن بمقدوره أن يكوّن أسرة.
    كانت الساعة التاسعة مساءاً هي الوقت المحدد لإفتتاح المعرض ليتم بعدها إعلان اسم الفائز، وقبل ذلك الموعد بقليل شرع مودلياني الدخول إلى إحدى الحانات، حاول الطفل الرمز أن يمنعه لكن مودلياني كان مصراً. في داخل الحانة أخذ مودلياني مكاناً قرب البار وراح يحتسي القدح تلو الآخر، ثم القنينة تلو الأخرى بعد أن أخبر النادل بأنه يمتلك خمسة
    لاف فرنك وسوف يدفع له حسابه وحساب من في الحانة بالكامل، ولكنه لم يفي بوعده، خرج ولم يدفع ما عليه، مما حدى بالنادل أن يبعث وراءه رجلين شديدين قاموا بضربه حتى تضرج بدمائه وأغمى عليه، في تلك الأثناء يبدأ الكشف عن اللوحات المشاركة، ويتم الكشف عن لوحة بيكاسو ليظهر أنه رسم مودلياني في لوحة تكعيبية رائعة، بعد ذلك يكشف عن اللوحة الأخيرة، كانت لوحة مودلياني، يكشف عنها الستار فتظهر لوحة انطباعية أخذت شخصية جيني أغلب مساحتها، حالة من الصمت تنتقل بها عدسة المخرج إلى عيني جيني الساحرتين كما رسمهما حبيبها مودلياني، حينها تستعيد ذاكرة جيني مقولة مودلياني في لقائهما الأول – حينما أدخل إلى روحك وأعرفها سأرسم عينيكِ - يستمر الصمت لثوان فيكسره تصفيق بيكاسو الذي يلحقه تصفيق مَنْ في القاعة، وتتعالى الأصوات، لقد فاز مودلياني.
    في المستشفى يلفظ مودلياني أنفاسه الأخيرة بين يدي زوجته وأم إبنته، وبين أصدقائه ومحبيه من الفنانيين الذي يقومون بصب الجبس على وجهه كي يحصلوا على نسخة جبسية منه لتبقى إلى الأبد، عندها تحمل جيني نفسها في خطوات متهالكة فتتجه إلى المقهى حيث بيكاسو في زاويته المعروفة وحيث لا أحد هناك غيره، نظرت إليه وقالت " هل تعرف كيف حالي الآن؟ بابلو عليَّ أن أخبرك بما أشعر، أشعر بأنني لا شيء، لا أحد، على الرغم من أن هناك أنسان في أحشائي، قلب آخر ينبض بالحياة، إلا أني أشعر باني فارغة، تمتماً كالكأس الذي أمامك! بابلو، ستعيش طويلاً كرجل غني مرفّه، ولكني أقسم لك، حين تحين ساعتك ويدركك الموت وتتسجى في نعشك سيكون اسم مودلياني مرسوم على شفتيك، وأقسم لك أيضاً بأنك سوف لن ترسم أفضل مما رسمت هذه الليلة ".
    يُدفن مودلياني في مقبرة باريسية مغطاة بالثلج، كان الجميع حاضراً، والطفل الرمز جالساً على دكة إحدى المقابر خلف الشخوص الواقفة، يودع الجميع القبر ويكون بيكاسو آخر من يفارقه، وحين يهم بالمغادرة ينتبه إلى وجود الطفل خلفه، ينظر إليه ثم يمد له يده اليسرى، يستجيب الطفل ثم يغادرا سويةً، ليبقى بيكاسو وكما تقول الحقيقة يعيش منذ ذلك الوقت حتى وفاته عام 1973 بروح مودلياني وذلك الطفل الذي كان يسكنها.
    اللقطة الأخيرة تعيدنا إلى اللقطة الأولى من الفلم حيث جيني المنهارة بثوبها الأزرق وهي تطرح سؤالها الأخير " هل فهمتم موقفي؟ حاولوا أن تعذروني " عندها ترجع بجذعها إلى الوراء لتلحق بها قديمها، حينها نعرف أنها كانت تجلس على حافة شباك غرفة في الطابق السادس من بناية سكنية. تلحق بها عدسة المخرج لنشاهدها جثة هامدة ملقاة على باحة مغطاة بالثلج.
    " في إحدى المرات، رأيته يرقص كالطفل حول تمثال بلزاك، كانت يداه تحلقان كطائر، وكان وجهه جميلاً مشرقاً، كان مثلي في إحدى مراحل حياتي، لذلك سرقت تلك اللقطة وخزنتها في ذاكرتي لأعيش بها ومعها حتى أيامي الأخيرة هذه " هذا ما أظهرته اللقطة التي سبقت انتحار جيني، حيث مودلياني يرقص حول التمثال وفي يده قنينة النبيذ، وكان الصوت للفنان الإنطباعي الفرنسي بيير أوغست رينوار 1841-1919.


    حسين السكاف - موقع ايلاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2007, 07:32 PM

omar altom
<aomar altom
تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)

    نهال

    سلامات

    الله يديك الفي مرادك.الفلم ده انا كان رايح لي جنس روحة.فتشته بالعرق والعزايم وجيتي انت جبتيه هنا, ورب صدفة.........

    شكرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-13-2007, 08:15 AM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: omar altom)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2007, 05:09 PM

الملك
<aالملك
تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 5756

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)


    ...
    غارسيا
    ده بنفع فى دور ممثل شر ,,او مخابراتى

    ما عارف ليه نجح فى دور مودليانى






    ...
    ...
    ما تقولى لى ليه وما ليه "دى وجهة نظر فقط"


    لكن الفيلم جميل ويستحق المشاهــــدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-17-2007, 01:51 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: الملك)

    ناجي

    ما حقول ليك ليه وما ليه

    لأنه غارسيا دا بيبدع في أي دور يمثله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-13-2007, 08:42 AM

Tabaldina
<aTabaldina
تاريخ التسجيل: 02-12-2002
مجموع المشاركات: 11844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)

    ..
    .
    Hi
    __________

    وبس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-23-2007, 07:35 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: Tabaldina)

    سلامات يا تبلدينا


    وعودا حميدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2007, 10:03 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 11-30-2002
مجموع المشاركات: 6766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)

    حسب جدولة الافلام
    الفلم ده حيُـعرض في one tv يوم الثلاثا الجاي..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2007, 05:03 PM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: DKEEN)

    الغالية نهال

    ارجو ان تكوني بخير وكذلك الاسره ..وجميع الاهل..
    من كل قلبى لك الود..وجميل ماتقدمينه لانُريدان نفسدهذه الروعهفي السرد ففضلناالاستناط..
    انتي برضو من شلةالشباب زي الورد ...


    اذا فليمشى التوق الى مشهد وردة كفيلة بامتصاص التطرف الذى فى العداء،وليكن عنوانا الانتظار...ومنتظرين..


    التحايا النواضر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-23-2007, 07:48 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 3325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: DKEEN)

    شكرا دكين على المعلومة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2007, 05:27 PM

معتصم الطاهر
<aمعتصم الطاهر
تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 4178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)

    من يومى عارفها الزولة دى

    منهل ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2007, 05:42 PM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مودي ... مودلياني (Re: نهال كرار)

    سلامات يامنهل ( والحقوق محفوظة للخال وخمسة وخميسة في عين العدو) ...

    ها أنا الأن أحاول أن احمل الفيلم ،ساعة وانا ابحث عنه عبر برنامج الشير العجيب فعلاً lime wire
    بعد طول بحث ، وجدته وجدته ، سانتظر ساعة او ساعتين ليكتمل ،أثق في ذوقك وحساسيتك الإبداعية بدرجة كبيرة كما ان طريقة وقوة العرض جذبتني لمودلياني (هل كتبته صحيحاً؟) وجذبتني للفيلم . هاك يانهال موقع البرنامج لتنزيل الافلام

    Download limewire

    والنبي قبل الهدية ، فيما بعد الفيلم أكيد ساعود ، للورد ...


    وستجري بك الغزالة إلي جوف جُميزة ، وشكراً شكراً علي أجمل ريم في مرايا الروح وأجمل عُمر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de