إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 07:20 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة واصل على عبد الرحمن على طه(Wasil Ali)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-05-2007, 11:16 PM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة

    استقالة وزير العدل..!!

    عثمان ميرغني
    [email protected]



    الأمر الآن لا يحتمل أقل من أن يتقدم الأستاذ محمد علي المرضي وزير العدل باستقالته فوراً من منصبه.. محمولاً على طائلة مخالفات آخرها كان الكذب البواح في التصريحات التي أدلى بها ونشرتها بعض الصحف أمس.. حيث ذكر لتبرير سحبه لأوراق قضية غسيل الأموال.. ووقفه لإجراءات المحكمة أنه فعل ذلك بناء على طلبات تقدم بها محامو هيئة الدفاع..
    وأصدر نهار أمس الأستاذ غازي سليمان رئيس هيئة الدفاع بياناً مكتوباً وزعه على الصحف قال فيه إنه أو أياً من المحامين في هيئة الدفاع لم يتقدموا بطلب للوزير للنظر في وقف الدعوى.. أي أن الوزير سحب أوراق القضية لأسباب أخرى.. ليس من بينها طلب هيئة الدفاع. وقال غازي في بيانه بالحرف: (أجد نفسي مضطراً بصفتي رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين أن أؤكد بأني شخصياً أو أي من زملائي لم يقدم أي طلب لسعادة الوزير بل قام السيد الوزير المحترم بسحب ملف الدعوى المذكورة من تلقاء نفسه)..
    وخطورة هذه التصريحات التي أدلى بها الوزير ليس في كونها محض كذب سافر على الهواء وأمام الملأ فحسب.. بل لأن الكذب هنا يمنح الإحساس بأن الوزير في حاجة ماسة لغطاء يبرر به تصرفه بسحب أوراق القضية وتعطيل القضاء عن عمله في الوصول إلى العدالة.. فيصبح النظر أحرى إلى السبب الحقيقي الذي كان سبباً في تعطل العدالة لأكثر من ثلاثة أشهر كاملة بينما بعض أطراف القضية خلف جدران السجن ينتظرون كلمة العدالة..
    من المؤسف للغاية أن يكون هذا مسلك أعلى جهة تنفيذية مسؤولة عن مرجيعة القانون والعدالة في البلاد.. في وقت يكابد السودان فيه هجمة (قانونية) شرسة من المحكمة الجنائية الدولية واتهامات بأن ثقوب المسلك الرسمي في البلاد به من الفتحات ما يسمح للمجرم أن يفلت من جرمه.. بالصورة التي شجعت المجتمع الدولي أن يقتحم حرماتنا القانونية في وضح النهار.. فيصدر أوامر القبض على سودانيين يقيمون في حرمة الوطن..
    ليس أمام السيد وزير العدل إلا فرصة أخيرة لممارسة سلوك متحضر قويم فيقدم طائعاً استقالته من منصبه لأن مثل هذا المسلك لا يقدح في الذمة الشخصية بقدر ما يهدر سمعة المرجعية العدلية للدولة نفسها..
    والحقيقة أن السيد وزير العدل قد تساعده الذاكرة.. فيتذكر أن الأمر لا يقف في حدود هذه القضية بالتحديد.. هناك قضية أخطر.. سجلت سابقة فادحة في تاريخنا العدلي.. سيأتي يوم ذكرها قريباً..!!
    ولئن ثقل على السيد الوزير مفارقة كرسي الوزارة فالأمر يجب أن يكون في يد الحكومة إن كانت فعلاً جادة في رفع اسم السودان من قائمة الدول المخدوشة في أعز ما تملك.. أن تبادر الحكومة بإجبار وزير العدل على أن يترجل عن منصبه.. فالتوقيت سيئ للغاية ولم يبق في جسم الوطن مكان لضربة جديدة.. بعد ما أشبعته الركلات الدولية..
    سيدي وزير العدل.. وزارة العدل ليست كأي من الوزارات الأخرى.. والوطن أبقى من الأفراد..!! مارس شجاعة الإقرار بالخطأ.. واترك كرسي الوزارة..!!


    تعليق

    ليس كثيرا على من يتجاوز القانون

    فيما مهمته أن يحرسه ... أن يستقيل.

    والواضح أن الأمر هنا لا يتعلق بحادثة

    وحيدة أو تجربة معزولة , إنما كل الملفات

    تحدق بها الشبهات وتلوي عنق العدالة ...

    والأنكأ ما قاله الأستاذ عثمان ميرغني أعلاه ,

    حين إشارته إلى أن ضحايا هذا التجاوزات { أناسا}

    ما يزالون يقبعون فى السجون فى إنتظار عدالة , يبدو

    أنها لن تتحقق فى ظل وجود هذا الوزير على قمة الإدارة

    التنفيذية للجهاز القضائي .


    فلنعلي من إهتمامنا بهذا الشأن ولنتدافع بالمناكب الشعبية

    والمنظمات النوعية وجهات الإختصاص القانوني ومنظمات وناشطي

    حقوق الإنسان والقوى السياسية الوطنية والجهات الإعلامية المؤيدة

    لوجهة النظر تلك ... مع طرق كل الأبواب الممكنة عبر العرائض

    والتوقيعات والتظاهرات وسائر أشكال الحراك المدني ... حتى يغادر .


    فهيا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2007, 11:24 PM

hamid brgo

تاريخ التسجيل: 21-05-2006
مجموع المشاركات: 4981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: HAYDER GASIM)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2007, 11:26 PM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 21542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: HAYDER GASIM)

    العزيز حيدر
    تحياتي
    لنرفع الصوت عاليا
    لنستخدم كل المنابر المتاحة وهامش الحريات الضيق
    من اجل عودة كافة الحريات النقابية والسياسية
    لنناضل ببسالة لازاحة النظام المجرم
    استقالة هذا الوزير الآن وليس غدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 02:01 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: خالد العبيد)

    Quote: ليس من المنطق او الادب التشبيه او المقارنة بين رجل مسكين مثلي و وزير للعدل لذا ان لم استوعب تصريحات السيد محمد المرضي يجب ان اكون انا و اي مواطنة او مواطن هو المجنون
    و لان السودان بلد المضحكات و المبكيات تجد فيه وزير الشؤون الانسانية متهم بجرائم حرب و اخرى ضد الانسانية

    قال وزير العدل المرضي في تعليق له على اعلان مجرمي الحرب المفترضين -خلي او كامبو يبل تحقيقه ويشرب مويتو - هذا الكلام نستطيع تفهمه و استعابه اذا ما صدر من ماسح احذية بالسوق العربي
    و قبل يومين تقريبا قال الوزير انهم لن يسمحوا لبعثة حقوق الانسان التابعة لامم المتحدة دخول السودان لاسباب كذا و كذا و منها عدم النزاهة-لكن الاغرب هو اعدادهم لدفوعات امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة ايضا
    يا جماعة نحنا مجانين و لا الوزير


    الأخ hamid brgo

    تحياتي ... الطيبات

    حللت هذا الرابط ونقلته كما هو ... لأهمية الإشارات الواردة فيه

    ولجهة صلتها العضوض بموضوعنا ... فهنا إرخاءة هامة علي شخصية الرجل

    الذي نطالب الآن بإقالته ... أو إستقالته ... وحيث يثبت إلى غير تجاوزه

    لمجرى القانون ... جهله بأبجديات { اللياقة } ... ناهيك عن { الديبلوماسية }

    المتحراه فيمن يحتل منصبه ... فهذا الرجل { تعبان } خالص ... وأشتر جدا , وربما

    ما كنا لنتناول صفاته الشخصية وبهذا المستوى لو كان فى غمار الناس , لكنه يحتل

    موقع مسئولية وينوب عنا { وعلى غير إرادتنا } ... أو بالأحرى هو اليوم شخصية عامة

    ومؤثرة فى مجريات الشأن السوداني ... لهذا فلن نقبل منه تجاوزا ولا ترها ... ولما لكل

    شئ يصدر عنه تداعياته وعوائده الخلفية { Draw backs } ... والتي فى حالته تؤذن بمزيد

    من الإختناق ومزيد من وقود العداء والتأليب للمجتمع الدولي ضد السودان , فيما السودان

    يحتاج فى واقع الأمر إلى { الإنفراج } وإلى تأييد الثقة فى سياقات البحث عن العدالة ,

    وإلى محاصرة النزعات التي يمكن أن تسوئ حالة السودان , وإلى مسعى جاد لإطفاء إوار

    الحرب فى دارفور , وإلى إعتبار موضوعي للمؤثرات العالمية والإقليمية فى المسألة

    السودانية ... ولما هي تتعمق فى أثرها هذا بعد أن أصبحت وسيطا وضامنا وحارسا لما

    وقعته حكومة السودان من إتفاقات سلام مع أطراف سودانية أخرى ... مع ملاحظة أنهم الطرف

    الأقوى والأجبر من الأطراف السودانية ... وبالطبع فيها الحكومة .


    فليستقل هذا الوزير اليوم ... حتى ندرأ شرور تجاوزاته وتصريحاته الجسام ... حفاظا

    على السودان .


    مع مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 02:04 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: HAYDER GASIM)

    Quote: استقالة هذا الوزير الآن وليس غدا


    العزيز ... خالد العبيد

    سلمات ... وتطيب الأحوال


    بالضبط كده ... وكما قلت , اليوم وليس غدا

    حتى لا نستبين ضحى الغد ... والهوائل أعظم .


    مع الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 02:11 AM

بدرالدين كاجوري
<aبدرالدين كاجوري
تاريخ التسجيل: 12-08-2005
مجموع المشاركات: 670

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: HAYDER GASIM)

    الاخ حيدر سلامات
    نعم لاستقالة هذا الوزير النكرة واعتقد ان كل الوزارات تحفل بمثل هذا ..............

    ولكن الخوف امشي احمد واجي حاج احمد


    ولك الود اضعاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 02:39 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: بدرالدين كاجوري)

    Quote: نعم لاستقالة هذا الوزير النكرة واعتقد ان كل الوزارات تحفل بمثل هذا ..............

    ولكن الخوف امشي احمد واجي حاج احمد


    عزيزي ... كاجوري

    آلق الود

    تخوفك أعلاه مشروع ... وجائز ألا تبدل الإستقالة أو الإقالة الكثير ,

    لكننا ... موجوعي أهل السودان ... نريد أن نشرخ جدار الشمولية

    الإسلاموية هذه المرة بفعل { شعبي } ... بعد أن رقت أحوالها بالسلاح

    ومتمخضاته من إتفاقات السلام , وأهمية هذا الحراك نستبصرها فى عمق

    مشروع التحول الديمقراطي ... ولما ولد فى رحم شمولي ... فهنا إستثناء

    نقابله بالتفعيل الديمقراطي لحقوقنا الديمقراطية , فمن خلال هذه المعركة

    وغيرها تتحد أنساق وإتجاهات الحركة الجماهيرية , بل وإصرارها على تمثل

    الديمقراطية والحرص على أن تكون ... نريد كذلك أن نستصحب المنهج والشعور

    الديمقراطي ... والذي يخاطب قضايا مباشرة وحيوية ومهمة الأثر كما الحالة

    الراهنة , لنميز هذا النشاط النوعي والجزئي عن شعار إسقاط النظام , إلا

    أن يسقط بتراكم الإنتصارات النوعية والجزئية أعلاه ... وحينها لا أسف .


    قصره ...

    / أن يستقيل وزير العدل ... منعا للتجاوز والتغييب وإختلال مجرى العدالة

    / أن يرحل برحيله مشروع توقيف العدالة ضد مجرمي حرب دارفور .

    / أن نتعلم { كجماهير } كيف نطالب بحقوقنا ونصر عليها فى سياق مدني

    / أن يتعاظم الحراك أعلاه حتى يجبر الحاكم على الإستجابة , طالما أن

    منظومة مثل { الإنقاذ } لا تتعلم من تجاربها , فليعلمها هذا الشعب .



    ومودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 07:36 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20778

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: HAYDER GASIM)


    لو يريح وزير العدل ويرتاح !

    د. على حمد إبراهيم
    [email protected]

    قرأت اليوم ، الاربعاء الموافق السادس عشر من مايو 2007 ، قرأت عمودا قاسيا وجارحا للكاتب الجزل الرصين عثمان ميرغنى فى صحيفة السودانى يطالب فيه وزير العدل ، السيد محمد على المرضى ، بالاستقالة الفورية . ويتهمه بالكذب الصريح الذى يسئ الى هيبة العدالة السودانية . والمح الكاتب الى أن هناك قضية اخطر ستتفجر فى الايام القليلة القادمة . وسبب ثورة الكاتب الكبير على وزير العدل هو ادعاء الوزير بأنه سحب اوراق قضية غسيل الاموال من القضاء بطلب من هيئة الدفاع عن المتهمين. وقد بادر رئيس فريق الدفاع ، الاستاذ غازى سليمان ، بنفى ماذهب اليه الوزير مؤكدا بان هيئة الدفاع لم تطلب سحب القضية . وقال الكاتب ان الوزير سحب اوراق القضية لاسباب ليس من بينها طلب هيئة الدفاع. وطالب الكاتب الشفيف الحكومة باقالة الوزير اذا رفض الاستقالة من تلقاء نفسه ، لأن كذب الوزير الصريح اساء الى السلطات العدلية فى وقت تتعرض فيه البلاد الى هجمة دولية شرسة بسبب ثقوب يراها العالم فى النظام العدلى السودانى أو كما قال.

    لقد سبق للاستاذ عثمان ميرغنى الكاتب الرشيق العبارة أن ضمنى الى كشف حوارييه المعجبين منذ أن اتخذ لنفسه موقعا وموقفا يصنفه مع قضايا شعبه أولا ومع الحق وطالبى وهؤلاء هم بعدد الحصى فى بلدنا المنكوب بالشمول والشمولية. الاستاذ عثمان كسبنى وكسب غيرى بما يخطه قلمه بوحى من ضميره الأخاذ. وهكذا اصبح عمود الاستاذ عثمان أوراق اعتماد غير عادية و فوق العادة بالنسبة لقرائه العديدين ، مثلما نقول فى السلك الدبلوماسى .لقد رد الاستاذ الكاتب الشفيف بعض الاعتبار لامانة الكلمة الصحفية وبرهن عمليا بانه ليس صحيحا أن كل من امسك بالقلم فى هذه الايام هو طبلجى يعزف على طبلة على قول نزار قبانى.

    لقد كان الاستاذ محمد على المرضى ، وزير العدل ، احد قيادات حزب الأمة على المستوى الاقليمى. وقد خسر معركته فى التنافس على رئاسة الحزب فى منطقته.و خرج من حزبه آبقا ومغاضبا بعد أن غلبه أن يقبل بحكم الصندوق الانتخابى و بعد أن حاول دون جدوى الاستقواء بالمكتب السياسى فى الخرطوم لكى ينصره. ولكن المكتب السياسى وقف الموقف الديمقراطى الحيادى الصحيح وأبى النصرة واستعصم بالبعد عن التحسب والمحسوبية السياسية، وترك القرار لقواعد الحزب، فى ممارسة ديمقراطية حيوية دأب الحزب منذ عقود على ترسيخها .وهكذا وجد السيد المرضى نفسه فى الصقيع ، فلجأ الى ركن دافئ اعتاد أن يمنح الوظيفة وتوابعها مكايدة وتفتيتا للاحزاب المعارضة وتحريضا لقواعدها على الخروج منها وعليها . كان اكبر مؤهل حضر به السيد المرضى (للحزب الحاكم) هو أنه " :حزب أمة زعلان من الصادق المهدى ، وقابل للانسلاخ والانضمام الى أى ركن (شديد) وذلك مؤهل دونه كل مؤهل. ولأن الأمر كذلك ، فقد حصد الرجل منصب وزير عدل الحزب الحاكم بين غمضة عين وانتباهتها – معليش نقول (الحزب الحاكم) جريا على ما يقول به أهل الانقاذ الذين جعلوا الحاكمية للحزب بعد أن كانت الحاكمية لله فى الماضى القريب.

    ولأن الحزب الحاكم قد عوض السيد المرضى عن فقده لمنصب حزبى ريفى صغير بمنصب قومى هفهاف مكايدة لحزب السيد المرضى ولزعيمه ، فقد قرر السيد المرضى منذ يومه الأول فى المنصب الجديد أن يكافئ الحزب الحاكم على اريحيته نحوه ، فبدأ عهده فى الوزارة بتصريحات ذكرت الناس بصحاف العراق . وسمع السودانيون لغة من الوزير ذات مستوى متدن و لا تشبه حديث القانونيين ولا حديث السياسيين ولا حديث الوزراء من 0عينة بلها واشرب مويتها) .لقد أراد الوزير العدلى أن يبرهن للانقاذ أنه أهل لثقتها وانها رمت شباكها فى مسبح حزب الامة فاصطادت صيدا ثمينا حين اصطادته. لذلك اصبح الرجل ملكيا اكثر من الملك وانقاذيا اكثر من الانقاذيين ومسيحيا اكثر من المسيح .ولأن حماسة الوزير كانت مضاعفة ، فقد جاء حراكه غير متجانس. فقد عرّض الوزير حكومته الى الحرج اكثر من مرة بتصريحات عشوائية تضر بالبلد ولا تنفعها.

    الآن يقف الكاتب الرصين عثمان ميرغنى امام القضاء لأن السيد الوزير لم يحتمل دعوة الكاتب لاقالته ، تماما مثلما لم يحتمل فى الماضى هزيمته فى انتخابات حزبية فرعية صغيرة فغادر حزبه القديم وتوجه تلقاء ( مدين) لأن فيها اناس (يسقون ) فى وقت عزّ فيه السقى والرفادة فى الديار القديمة.التحية لأى كاتب يوالى الحق ، والتحية لأى قلم شجاع يزود عن الحق والحقيقة . وتحية للاستاذ عثمان ميرغنى ، واضم صوتى كواحد من قرائه المثابرين وارشح السيد الوزير للخروج من الوزارة فى التعديل الوزارى المرتقب

    عن سودانابل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 08:29 AM

عبده عبدا لحميد جاد الله

تاريخ التسجيل: 19-08-2006
مجموع المشاركات: 2194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: الكيك)

    Quote: التحية لأى كاتب يوالى الحق ، والتحية لأى قلم شجاع يزود عن الحق والحقيقة . وتحية للاستاذ عثمان ميرغنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 09:57 AM

Nazar Yousif
<aNazar Yousif
تاريخ التسجيل: 07-05-2005
مجموع المشاركات: 12465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: عبده عبدا لحميد جاد الله)

    Quote: الآن يقف الكاتب الرصين عثمان ميرغنى امام القضاء لأن السيد الوزير لم يحتمل دعوة الكاتب لاقالته ، تماما مثلما لم يحتمل فى الماضى هزيمته فى انتخابات حزبية فرعية صغيرة فغادر حزبه القديم وتوجه تلقاء ( مدين) لأن فيها اناس (يسقون ) فى وقت عزّ فيه السقى والرفادة فى الديار القديمة.التحية لأى كاتب يوالى الحق ، والتحية لأى قلم شجاع يزود عن الحق والحقيقة . وتحية للاستاذ عثمان ميرغنى ، واضم صوتى كواحد من قرائه المثابرين وارشح السيد الوزير للخروج من الوزارة فى التعديل الوزارى المرتقب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 10:36 AM

Hisham Ibrahim
<aHisham Ibrahim
تاريخ التسجيل: 19-02-2006
مجموع المشاركات: 3540

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: Nazar Yousif)

    أخ حيدر سلام...

    الآن لدى المحكمة الدولية دليل قاطع على الإصرار بمحاكمة مجرمي حرب دارفور خارج السودان!

    للأسف: هذا الوزير الجاهل لم يعلم! ولا يدري بأن تصرفاته وحكومته الهوجاء مرصودة منذ أمد بعيد وكان له أن يحسبها قبل أن يلعبها!

    نطالب بإستقالة وزير الظلم هذا! اليوم قبل الغد ونطالب بمحاكمة مجرمي الحرب خارج السودان في لاهاي بسرعة عاجلة ولذلك يجب تسليم المطلوبين ومغادرتهم على أول طائرة خارجة من السودان!

    سوف تتساقط أوراق الشجر، إستعدادا للربيع الربيع انشاء الله !!!!!

    هشام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2007, 05:26 PM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستقالة وزير العدل ... فنعضد هذا المطلب ... لأجل العدالة (Re: Hisham Ibrahim)

    Quote: لذلك اصبح الرجل ملكيا اكثر من الملك وانقاذيا اكثر من الانقاذيين ومسيحيا اكثر من المسيح


    شكرا أخ الكيك على هذا النقل الضافي والمنسجم تماما والموضوع ,

    الشكر من قبل إلى كاتب المقال د. حمد على إبراهيم


    مع مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de