ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 10:23 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حيدر أبو القاسم محمد(HAYDER GASIM)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ولليسار ... أخطاءه ... كذلك

08-06-2007, 01:51 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ولليسار ... أخطاءه ... كذلك

    تستغرق مشاعرنا السياسية فى غضون مناهجنا وإختياراتنا المذهبية
    وعلى نحو تتصل فيه الفكرة بالعصب وتدخل في مجرى دورتنا الدموية
    وتحتل مكانها فى كيمياء صناعة الدموع ... فهكذا أرى حجم الإرتباط
    المعنوي بفكرة سيارة وسط الجموع السودانية .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 01:52 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    ومنتخب ملاحظاتي آنفه يشمل الجميع ... فى اليسار وفي اليمين , وفيما
    يوحي بعمق وأصالة مثل هذا الإرتباط , والذي ربما يكون حميد وهو يختر
    من مسارات الدنيا الأكثر ثباتا والأعلق بالقيم العليا ... وإن كانت هذه لا
    ينبغي وأن { تتحجر } وأن تنزل معينا متكلسا ... فلا بد للعقل أن يتحوم
    على هذا المصاف ولا بد للمتغير أن يحتل مكانه موضوعيا في منظومة
    القيم الإنسانية العليا .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 01:54 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    فيما إستبصرته عبر دروب السياسة السودانية , فالراجح فى مساراتها
    هو المحدث ... تفرضه الظروف والمتغيرات المجتمعية والعالمية وتؤلب
    جذوته تداعي المجتمع الإنساني فى عمومية تقارباته العملية نحو بعضه
    البعض ... تتغير بالمقابل وتحت تأثير تيار المتغير العرمرم كل الأشياء,
    وكثير من الناس وجذوع فى أمرة المحافظية ... حتى , لكن الأكثر عنادا
    تجاه التغيير هو منظمات السودان السياسية , مع أنها خلقت لترعى المتغير
    وتقود تياره فى إستصحاب خلاق للمجتمع , وذلك { إفتراضا } عبر النظر
    المبكر لدواعي أحوال المجتمع وهو يتساوق مع أفكار متغيرة وهو لا يكاد
    يمعن بعيون الدهشة فى مخترع ما حتى يفاجأ بنسخة أكثر تقدما من سابقها,
    ولا يكاد المرء يتساير مع نظمية تكنولجية ما حتى يفسدها الدهر بصناعة
    أرفع .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 01:55 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    وفي قلب مفاعل التغيير هذا هو الأفكار والبرامج والتوجهات الفكرية والسياسية,
    لكن ثمة { ذكاء } سوداني يستدعي كل حصائله فى سبيل الوقوف ضد تيار التغيير, بل
    ينجح فى ذلك { حكمة ربنا } ويستمر فى أدغالة الفكرية والقيمية دون أن يأبه بالعصر,
    ودون أن تقعده التناقضات وإن تتجفله .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 01:56 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    غني عن القول أن منظماتنا السياسية السودانية يمينا ويسارا تضع كينونتها التاريخية
    فوق ثمة إختيار سهل { أي بي أخوي وأخوك } للإستجابة لمعارض التغيير التي تكتنف
    الساحة والمجتمع ... فالإصول المكونة لهذه المنظمات هي إصول آيدلوجية/عشائرية
    ذات قوام تاريخي ومذهبية تاريخية وقيادة تاريخية كذلك, وهي منظمات تدعي أن فى
    المحافظية على مكوناتها الأولى ترقد { المبدئية } ... فتحول التخلف والتمنع عن التساوق
    مع المتغير إلى قيمة إيجابية فى مخادعها الفكرية والروحية ... وصار التمسك بالقيم الكلية
    لأي منظمة بينها هو سبيل المرء للمفاخرة بالصمود والتمسك بالمبدئية , حتى صنعوا لهذا
    السبيل { أساطير } تشبه الماكث بحزبه كالقابض على الجمر ... إستدرار عاطفي ممعن في
    إستفزاز الروح الإنسانية ويروي إحداثياته من ظمأ السوداني للوفاء والإخلاص .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 01:57 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    وفرضية أخري تتأتي فى سياق الإستقصاء عن هذه { الحالة } التيمنية المستغرقة فى أحوالنا
    السياسية هي طبيعة مجتمعنا { الخلوي } ووظائف حياته البدائية وروابطه الروحية ذات العمق
    { المتصوف } فإنتقلت هذه الصفات مجتمعه لمقرراتنا السياسية والتنظيمات القائمة بأمرها ,
    وأسبلت عليها من روحها أفانين اليقين والرضى ... وكأن سياستنا عادت أمرا سماويا كذلك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 01:59 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    ليس فى الأمر مجرد إسحكاءآت على سبيل الفنجرة السياسة , بل له أبعاده الصارمة ونتائجه
    الكارثية على الأمة السودانية , فقد كانت الحصيلة هي إعتكاف سياسيينا عن البحث والتنقيب
    والتحديث ومواكبة المتغير وإستيعاب اللحظة , كان إنقلاب الإنقاذ مثلا كافيا لأن ينظر الجميع
    وفي إستدارة صادقة إلى الخلف ليطلعوا على دورهم فيما حدث , والدور الذي أرمي إليه ليس
    بالضرورة { التواطؤ } مع الإنقلاب أو الإهمال الأمني الذي تسرب عنه قادة الإنقلاب , بل أرنو
    إلى إستدارة ذات طابع إجتماعي منهاجي , يضع النقاط على الحروف الزائغة فى بنية المجتمع,
    وفي مفاصل ضعفه ديمقراطيا وفي عدم إطلاع هذه الأحزاب على ترتيب أحوالها الفكرية
    والتنظيمية للتتسق والمشروع الديمقراطي الذي تروج له بين الناس , ففاقد الشئ لا يعطيه كما
    يقولون .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 02:00 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    كما حدثا دراميا مشهودا مثل إنهيار الإتحاد السوفيتي ومعسكره الإشتراكي كان كفيلا بإحداث
    تغيير مباشرا وحاسما تجاه الديمقراطية والتي وضح أن غيابها هو من الأسباب القوية لهذا
    الإنهيار ... لكنها { المبدئية } على طريقة القبض على الجمر ... تحيل أحلام الناس إلى سراب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 02:01 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    والنتيجة { الكارثية } التي ذكرتها سابقا تتصل بدراما ما قبل إنقلاب الإنقاذ ولما لم تتوفر فى
    المجتمع وبسبب غياب الرسالة الحزبية الديمقراطية الناصحة , فضعفت الأحاسيس الديمقراطية
    وتقذمت المشئية الليبرالية حتى سهل إصطيادها ... ولو كانت منيعة محروسة بإرادة الملايين
    لما حدث ما حدث ... أوليس ذلك بصحيح ... ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 02:03 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    ثم تداعت مسغبة التنطع الديمقراطي على مدار سنين الإنقاذ , فكان لغياب الديمقراطية ولغياب
    الرؤى السياسية المنسجمة مع ذاتها ومع حواملها البشرية , أن إستبد الضعف كذلك بالحقل
    المعارض والذي لم تتوفر على جنباتها من الدعاوى الديمقراطية ومن تمثلاتها العملية ما
    يشير إلى تغير نوعي حميد وسط القوى المعارضة ... يعني لم تقم معارضة ديمقراطية حقة,
    وبالتالي فقد الناس العامل السياسي والخط المعنوي الناظم لهموم الفعل المعارض ولتضحياته
    المحتملة ... فإبتاعتنا الوهم ... لكن إشترته منا بالمقابل الإنقاذ ... لتنعم به على نفسها تمددا
    على سوح البديل لنفسها { تخيلوا } ... لهذا رأينا الأنقاذ وهي تصعد الأزمة وتفعل الموت ,
    كما رأيناها كذلك تهب صكوك الصلح والسلام والسلطة والثروة ... بل وتعدنا بالديمقراطية,
    فما كان فى الإمكان أن يكون خصمنا هو حكمنا , وما كان فى الإمكان إنتظار { هبات } الظالم
    لنحسبها رطبا جنيا فى بطون الناس ... حدث كل ذلك وتتحمل مسئوليته المعارضة { الغير }
    ديمقراطية والغير مؤهلة لتحدي المرحلة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 02:04 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    ربما إستطلت فى مدخلي هذا ... ولما إخترت مسبقا أن يكون اليسار هو فى دائرة إختصاصي
    الراهن ... أضعه فى بؤرة الضوء فيما أنتمي إليه ثقافيا ووجدانيا ... لأن وضح أن لليسار مقدرة
    على مزالفة الأمور حتى لا تصاب الآيدلوجيا بسؤ ... كما وضحت قدرته كذلك على التعايش مع
    الهوامش الصغيرة بديلا للحياة الكبيرة ... معروض آخر من الوهم تتعلق سلاله على شعاب
    سوقنا السياسي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 02:05 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    واليسار فى أعلى عمده التي حكمت شعوبا ولعقود عددا ... تجاوزت الحق وإستبطنت الوهم
    وتعايشت مع الأخير غير عابئة بالأول ... فحكم اليسار شعوبه تلك بالحديد والنار ... وهو اليوم
    مطالب { بالإعتذار } لتلك الشعوب ... كإحدى البداهات العصرية ولما أكرمتهم شعوبهم بإبقائهم
    على قيد الحياة بل وفى إستنئاف عملهم السياسي بل وتحت نفس الرايات القدام ... لمن إختار ,
    فهذا كرم ليبرالي يستحق من اليسار إعتذارا عن سابق ديكتاتوريته وعن سالف دماء سالت
    دون وجه حق .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 02:06 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    فالموضوع ما كلو غنا وشعارات وإستعطافات بإسم الثورية والعدل الإجتماعي , الموضوع
    يرتبط جوهريا بفكرة { أحادية } وبتجربة { ديكتاتورية } ... ويرجى تفعيل الوعي أكثر
    من تغبيشه ... وإحترام عقول الناس أكثر من إختراق مشاعرهم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 02:07 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    كان اليسار يدعي دوما لنفسه السعي لتحرير الناس ... وهو اليوم مدعو لتحرير نفسه قبل
    أن يسعى لتحرير الآخرين ... فهل يتواضع اليسار إلى هذا ... وهذا ليس من عندي إما من
    صلب إختيارهم ... ومن صميم تجربتهم ... ولعلى على يقين هنا بأنني أعرض مسألة جوهرية
    تستحق أول ما تستحق الإستجلاء المبين ... وأظن صمما سوف يصيب كل أذن طبيعية أن
    تسمتع لشئ آخر حول اليسار ... قبل أن تسمع منهم حول ما فعلوه بمجتمعهم الإشتراكي
    الغابر ... فهذه بطاقة الدخول لعروض اليسار المقبلة .

    ويتصل الحوار
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 04:41 AM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    عزيزي حيدر قاسم، سلامات..

    ولليسار ... أخطاءه ... كذلك؟؟ طبعاً يا أخوي، وإلا ما كان كائناً أرضياً! لكن.. هو تحفه النوايا الحسنة، ومشاعر إنسانية.

    ينتابني، بل يخالجني شعور قوي أن كتابتك هنا..، إلهامُها " في يسار بالعربي" نبعَ من هُناك >> لليسار دُر !
    وإمتدَّ " بالإنجليزي" ل هُنالك >> Leftist

    وقد شرعتُ في مبحثك هذا يا حيدر، في تقصي ثلاث محاور:
    1- أن سمة منظماتنا السياسية السودانية هي "الوقوف ضد تيار التغيير" بل هي ناجحة في ذلك.
    2- أن أثر البداوة مقترناً بإرث التصوف، أضفت وأحلت روح الرضى والطمأنينة، محل العقل الناقد، فكأن ليس في الإمكان أبدع مما كان!
    3- تقييم تجربة اليسار الذي حكم شعوبه بالحديد والنار.

    أقترح عليك حذف ما بوبته أنا تحت الرقم (3)، أو، حذف رقم (1) و (2).. لننتقل من ما يتبدى للقاريئ، ك، محض تأملات وخواطر شاردة ليس بينها رابط ينظمه،اإلى دراسة ونقاش يحكمه منهج.

    1 و 2 مناقشة عامة، اليسار فيها جزء من الحراك العام في مجتمعنا السوداني، بينما 3 خاص باليسار الماركسي تحديداً، والذي -عملياً- مارس السلطة والحكم في عديد من بلدان العالم. في ترتيب غير ذلك.. لا يسعني إلا قراءتك، كتداعي خواطر، لا أملك إزاءها سوى هز الرأس إستحساناً أو إستنكاراً!

    تقديري وإحتراماتي،

    عدلان.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 06:20 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    Quote: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك؟؟ طبعاً يا أخوي،

    عزيزي ... عدلان

    تسلم...
    إفترعت قطرا ... طيبا, وليس من مقصد غير أن ينعدل اليسار فى ذمة
    التاريخ وعلى سبيل الناس الذين يتحروه رؤية ... حسنة .
    Quote: لكن.. هو تحفه النوايا الحسنة، ومشاعر إنسانية.

    أوافقك حيث أعتمد نصابي ... لكن ليس بشكل مطلق, حيث تتعدد
    نواصي الناس وتحفهم ومشاعرهم الأنسانية , وعلى غير المظنون
    التاريخي الذي تعتقد ... ففي الأمر تعددية المشاعر ومنطلقاتها
    وإسترماءآتها ... فهنا عدة جديدة لم يتحسب لها اليسار
    { التقليدي }

    Quote: ينتابني، بل يخالجني شعور قوي أن كتابتك هنا..، إلهامُها " في يسار بالعربي" نبعَ من هُناك >> لليسار دُر !
    وإمتدَّ " بالإنجليزي" ل هُنالك >> Leftist

    لا أنكر تأويلك ... لكنها كانت في تقديري مسألة وقت وباعث . تحاورت في
    كلا الخيطين ولا أعيب عليهما شيئا إلا ما ذكرته في ثنيتاهما , لكن أمجد
    وطلال أرق من أصفاد إحتباس اليسار في ثنيات التاريخ المعاصر ... وأظنهما
    من جيل ما بعد السقوط { أي سقوط المعسكر الإشتراكي } ففي جوانحمها نبل لا
    تسع جراحات المسألة لتوقعيه بوجه صبوح ... لهذا آثرت تبن الجرح أولا
    ... فالإبتسام ثانيا.

    باقي مبحثك سأتناوله غدا ... بإذنه ... وتصبح على خير

    مع مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2007, 03:20 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    الآن ... عزيزي عدلان


    رغم تقديري لإجتهادك الفني
    فهنا مركب { على الله } اليسارية,

    تخاطر الأفئدة وتستنقب العقول ,
    تجول فى تحوامات الواقع وتسترخي
    على زكائب التاريخ ... تنبعث كما
    الأمل اليساري ولما تمدد عنوة ,
    وإنهزم بلا إقتدار ... خاصة وأن
    اليسار تحديدا كان أكثر تقولبا
    وكان الأبحث عن هويته { مائزة }
    تناسب تفقهاته الفكرية { المطلقة }

    مع هذا ... فما في مشكلة ... فهنا
    منبر لرصد أخطاء اليسار , وفي
    الإمكان كذلك أن تنبعث مستصوباته
    ... ما أراد .

    عزيزي عدلان ...

    ليس فى الأمر مقدور غير شفافية
    كان بالضرورة أن تسبتقنا إليها
    أحزابنا ... وترعى خلالها أحوالنا
    ... لكن اليسار ضنين فى الإعتراف
    بأخطائه ... وفي التجمال الثقافي
    من معروض اللوحة ... يصاب كل
    يساري بأسى ... وهنا محاولة لإقالة
    العثر ... وعلى أي مقام كان .

    مع مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 03:53 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    فوق ... فالتعواد ... يحمدني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 05:02 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5062

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: HAYDER GASIM)

    العزيز حيدر ابوالقاسم

    دعنى اتناول بالتعليق بعض نماذج من آراء اجاد بها بعض من اعضاء او ممن يساند اليسار التقليدى (الحزب الشيوعى) فى الايام القليلة الماضية فقط وحتى لا نذهب بعيدا، لندرك من خلالها ازمة الايدولوجية والاغتراب الوجدانى عن الواقع، النموذج الاول هو تعليق عن الخلاف الذى حدث مؤخرا بينى وآخرين مع قيادة حق الحديثة وذلك فى رده على الاخ عصام جبر الله
    وال\ى كان قد كتب:

    Quote: غض النظر عن كل حاجة
    ده شئ مؤسف جدا ... و لن يساهم الا في تعقيد الوضع. ضربة لتاسيس حوار ديمقراطى داخل و خارج مؤسساتنا.

    مؤسف و محزن

    Quote: عصـــام جبر الله......مسـاء الورد

    "بغض النظـر عن كل حاجـه"....دى شـنو!!? ياخى انا مش عايز اقـول إنها جمله رجعيه و لا تصـلح لإســناد رأى عليهـا و لا مــوقف و لكـن دعـنى اصـفهـا بانهـا تعـبير غـير ديـاليكتيكـى الدياليـكتيك الواحد دا وعليه ما بنى عليها هـو غير واقعــى ولا منطقـى مثـل"ده شئ مؤسف جدا ... مؤسف و محزن "مش نحـن مفروض ننظر لاى قضيه فى شـمولهـا ونرصـد تراكماتها بكل دقـه?تفكيك القضايا لتراكماتها ومحـدداتها المتنازعـه شرط اساسى لنفهم كل القضايا مهما صغرت يعنى مش شرط لقضايا التطـور الاجتماعى الكبرى وحــدهـا وعليه كان عليك ان تنتظر التفـاصيل والمسببات قبل ان تبنى موقفك وقبل ان تصدر أسفك على الاقل إنتظر الاستاذ قرشى عوض ليسند بيانـه وقتها ممن الممكن ان تخرج برأى آخـــر مثل ان تقـول ان هـذا القرار الحاسـم جاء متأخـرا وانه يجب ان يتبع بخـطوات اكثر حسما و حزمـــا
    ودى


    الرأى الثانى ادناه يحاول ان يبرر اعتداء الاخ وائل طه على زميله فى اتحاد جامعة الخرطوم دورة 2005 ، وكنت قد وجهت للاخ وائل نقد وطالبته بالاعتذار لان قضية العنف الطلابى من اهم قضايا الواقع الراهن واعتذاره يكسب حملاتنا لادانة عنف طلاب المؤتمر الوطنى المتوقعة، يكسبها اهم سلاح وهو المصداقية.
    Quote:
    فكان رد احدهم على ما سبق، ما يلى:

    Quote: القارئ " المفترض " الذي يقرأ ربما يكون أكثر إلماما مني بالقضايا مثار الجدل، لذا فأنا لا أمارس أي وصايا على عقله، بل استغرب أن تدعي أني لم أخبره بالنصف الآخر من " الحقيقة "، التي بدورها مفترضة، يا سيدي ليست لدي أي أوهام أنني عندما أكتب أعلم أحدا، أنا أكتب فحسب لأبين وجهة نظري فيما أرى أنها القضايا الأساسية التي تهم مستقبل بلادنا.
    والسؤال هل السودان من دول العالم المتحضر، وهل ترسخت في مجتمعنا قيم الديمقرطية وحقوق الإنسان وثقافة السلم واحترام دولة القانون، حتى نحاكم ما يحدث في مجتمعنا بمعايير تلك المجتمعات؟، أم أن بلادنا جزء من بلدان العالم الثالث لازال مجتمعها يرزح تحت خط الفقر ويكتوي بنار الجهل. عندما تغيب دولة القانون وتنحسر ثقافة السلم يخرج شيطان العنف الساكن فينا جميعا، نعم جميعا، فنحتمي بالقبيلة بدل السلطة المركزية، ونشجع ضد المريخ والهلال وهما يلعبان خارجيا بدل الانتماء الوطني. فلننزع عنا رداء التطهرية الزائدة، ولنقدم أنفسنا على حقيقتها بشر عاديين، لنا من الصواب ما يماثله من الخطأ، وحتى من السلوك المشين في واقع الحياة اليومية، الشيئ الذي يجعل خطابنا النظري كله محل المسائلة.

    أخ

    الرد من ذلك الاخ اضافة الى ردود منه اخرى مشابهة تسوق فى خانة تبرير العنف البدنى فى مجتمعنا السودانى مع ان الرجل حاول ايهام القارىء بأن حادث اعتداء وائل لم يحدث اصلا وان المسالة يمكن ان تكون مجرد كيد سياسى من حركة حق، مع انك تعلم والجميع يعلم بالحادثة الشهيرة وكيف ان الاتحاد اضطر حينها لتكوين لجنة تحقيق محايدة كانت قد اوصت بمعاقبة الاخ وائل بالايقاف لمدة شهر او نحو ذلك وقد قام وائل بمساندة الجبهة الديمقراطية وتنظيمات اخرى برفض قرارات اللجنة المحايدة، وكلكم تعلمون تفاصيل الموضوع... المهم فى الامر كاتب المداخلة اعلاه كان قد كتب ردوده على فى بوست الاخ وائل بما يفيد بان العنف ليس ظاهرة شاذة فى مجتمعنا مع انه يعلم اننى لم اقصد الحادثة باكثر مما قصدت عدم الاعتذار منه اولا وتورط تنظيمه ثانيا و العزة بالاثم فى تغييب اهم قيم نسعى لترسيخها فى زمن استثنائى تمرح فيه وتسرح العنقاء الاصولية وعنفها المنفلت

    يا عزيزى حيدر المسالة تحتاج منا ومن غيرنا لمجهودات ضخمة حتى يعود الينا اليسار بوجدان معافى وصدق فى التعاطى مع قضايا الناس فى هذه البقعة من الارض فى تلك اللحظة من الزمان كما كان يردد المرحوم الاستاذ الخاتم عدلان !!!
    ولى عودة للتعليق والاضاءة لان البوست يستحق ان نستل له كل ما هو جميل وصادق

    وتصبح على خير يارجل

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 08-11-2007, 05:13 AM)
    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 08-11-2007, 05:26 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2007, 05:32 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ولليسار ... أخطاءه ... كذلك (Re: طلعت الطيب)

    عزيزي طلعت

    كيفنك

    تتداعى الحيثيات الجبرية اليسارية ذات الصلة بالمنطوقات الشمولية ,
    ... بل وإلى أبعد ما ذكرت ... ومع أنك إستصحبت التفاصيل التي وقعت
    على أرض الواقع { الجامعي } حين محاوراتك مع بعضهم , لكن دعني
    أصطاد من قرائن أحوالهم الممضة ... الأشفى ... والأدعم ... إذ ليس فى
    الإمكان { تعميم } الوعي ... ولا الخطأ ... ولا الصح ... فأين تذهب حينها
    فرضية { الوحدة الفكرية } والائحة المركزية ... في ظل واقع ما يزال اليسار
    عاجز عن تجاوزه ... فليس فى الإمكان قبالة هؤلاء غير الإستمرار فى هز
    جذوعهم الفكرية ... ليستوي أمرهم على سجية ديمقراطية ... مطروحة وبإلحاح
    على بساط العصر .

    مع مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de