الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 01:42 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفاتح يوسف جبرا(الفاتح يوسف جبرا)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مشروع محاربة (الفـأر) !

06-29-2007, 05:38 AM

الفاتح يوسف جبرا
<aالفاتح يوسف جبرا
تاريخ التسجيل: 10-31-2006
مجموع المشاركات: 1617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مشروع محاربة (الفـأر) !

    عدد الجمعة الموافق 29 يونيو 2007م
    صحيفة الرأى العام
    موقع الكاتب www.alfatihgabra.com


    البداية :
    إستيقظ سكان العاصمة على غزو غريب من نوعه .. أعدادا هائلة من الفئران تجتاح (العاصمة) .. الشوارع .. الأرصفة.. تحت الأشجار .. داخل البيوت (عجزت ) كل القطط الموجوده بالعاصمة عن ملاحقة هذه الفئران وحتى حملات الإباده اليدوية التى نظمها (الشباب) فى الأحياء لم تفلح فى القضاء على هذه الآفة التى بدأت فى (قرض) كل ما تجده أمامها ..
    بدأ المواطنون فى مناشدة المسئولين التدخل السريع للقضاء على هذه الآفه لا سيما أن هنالك عددا من حالات (العض) التى تعرض لها بعض المواطنين والتى ابرزتها الصحف الإجتماعية (بالصورة والقلم) .
    - هسع نشترى دواء (السعر) بتاع (الفيران) ولا نشترى (مصل السحائى)
    - أجى يا بت أمى ؟ هى (الحكومة) كمان بقت تبيع (مصل السحائى)
    - والله يا (نفيسه) وما طالبانى حليفه بيبيعوهو كمان بى 30 ألف مع إنو جاييهم
    (مجانى)
    - والماعندو 30 ألف يعمل شنو؟
    - يطقو (أب فرار) يجيب خبرو
    - ولو عثرت بغله فى (العراق) ؟
    - عراق شنو؟ والله لو ما عندها حق (المصل) زول يلحقا مافى
    - سجم أمى هسع أنا والأولاد (السته) ديل وأبوهم يعنى عايزين لينا كم ؟
    - والله إلا تدخلى ليكى صندوق يا نفيسه .. وكان واحد فيكم كمان (عضاهو فار) من
    (الفيران) الحايمه دى إلا تبيعو بيتكم ده !!
    أرتفعت وتيرة تزايد (الفئران) التى لم يعرف لها أحد مصدراً لها فبينما يقول البعض أنها قد أتت (جوعا) من المناطق التى على تخوم العاصمة والتى تعانى من (التهميش) ونقص (الغذاء) وندرته يعزى البعض هذه الهجمة إلى (الغرب) الذى ما فتئ يقوم بتدبير المؤامرات لإجهاض المشاريع الحضارية الى يسمع بها المواطنون دون أن يروها على أرض الواقع وهكذا يعزى بعض (كتاب النظام) الأمر إلى بعض (الطائرات) الغريبه التى قامت بعملية (إنزال) لحمولاتها من (الفئران) فى مناطق (فتاشه) وما جاورها من أجل زعزعت الأمن والإستقرار .

    المسئولون يجتمعون :
    فى إجتماع طارئ دعا له (المسئولون بالولاية) للتشاور حول كيفية القضاء على هذه الآفة التى تزداد يوميا تفاوتت الآراء حول كيفية القضاء على هذا الغزو :
    - واللة أنا بفتكر حقو نفتح فيهم (الغاز المسيل للدموع) وبعدين لمن يدوخو نلمهم
    - ده إقتراح ما كويس ..عاوز تكمل لينا (الغاز) ده ساكت هسع تقوم (مظاهرة) ما
    نعرف (نفرتقا) كيف ؟
    - أنا بفتكر نطلع قرار إنو كل مواطن يجيب ليهو 20 (فأر) نعفيهو من رسوم النفايات
    لمده شهر .. أيه رايكم فى (الحل) ده ؟
    - حل شنو؟ ومجانى شنو؟ إنتو عاوزين تخربو بيتى ؟ إنتو ما عارفين الشركه دى أنا
    دفعت فيها دم قلبى !!
    - والله يا جماعه المسأله دى حلها بسيط جداً
    - (الجميع فى تحفز) : أها حلها شنو؟
    - حلها إنو نستورد لينا 20 ألف 30 ألف (كديس) من بره !! إنتو بس خلونى أختف
    كراعى أمشى (هولندا) أجيبهم وأجى ؟ والله القطط (الهولنديه) دى قالو (خطيرة)
    جنس خطورة وبتشم الفيران على بعد ألف متر !!
    - إنت عايز الشعب ده يقول علينا شنو؟ هسع دى جبنا ليهم 20 ألف (قوات أممية)
    كمان نجيب ليهو 20 ألف كديس؟؟ أها ديك قلنا عليهم (هجين) ديل نقول عليهم
    شنو؟
    - مش كده وبس وبعدين إنت لو مشيت جبتهم هسع الناس تقول ليك دى (كدايس)
    عاملين ليها (عمرة) ودى كدايس reconditioned وشنو ما بعرف داك !
    - خلاص بلاش (هولندا) .. والله يا جماعه (جنوب أفريقيا) دى قالو فيها (كدايس)
    تديكم العجب
    - لا .. لا.. خلينا كدى من حكايت السفر و(التعاقدات) دى !! كدى النشوف لينا حل
    تانى
    - أها يا جماعه طيب الحل شنو؟؟ الناس دى ضاقت من مسألة )الفيران( دى ضيق
    شديد !!
    - والله أنا بفتكر إنو الحل بسيط .. كل مواطن يقوم بالقبض على عدد من (الفيران)
    الحكومة تحفزو وتشتريهم منو .. مثلا الفار بى (ألف جنيه) وعلى كده يوم يومين
    المواطنين ديل ما ح يخلو ليهم فار حايم ما تقولو المعايش (زانقاهم)؟
    - يعنى عاوز تقول نعمل (حملة قومية لمحاربة الفأر) ؟ ذى العملناها زماانك
    (لمحاربه الفقر) ؟
    - أيواا ده القاصدو بالظبط
    - والله دى فكرة كويسة لكن التمويل من وين؟ الكلام ده عاوز ليهو مليارات ؟
    - إنتو بس (مسكونى) الشغلانه دى و(زحو) منها بعيد أنا ح (أظبطا) ليكم تمام !!

    تأسيس المشروع :
    عقد مسئول (الحملة القومية لمحاربة الفأر) عدد من (الإجتماعات) مع (اللجنه العليا) للحملة القومية لمحاربة الفأر بمكاتب (الأمانه العامة) للجنه العليا (للحملة القومية لمحاربة الفأر)وقد تم تحديد (إدارات) متخصصه حسب (الإستراتيجية) التى تم وضعها :
    - إدارة الإعلام : وهى الإدارة المسئولة عن (إعلام الحملة) المرئي والمقرؤ
    والمسموع
    - الإدارة الهندسية : للبدء فى تشييد مبانى المكتب الرئيسي والمكاتب الفرعية
    لمشروع (الحملة القومية لمحاربة الفأر) والتعاقد مع شركات الإنشاءآت(الصينية) و
    (الماليزية) و(التركية)
    - إدارة المشتروات : لمتابعه عملية شراء المعدات والأجهزة والمواد الخاصة بتشييد
    مبانى المكتب الرئيسي والمكاتب الفرعية لمشروع (الحملة القومية لمحاربة
    الفأر)
    - الإدارة الصحية : للإشراف الصحى على العاملين فى (الحمله)
    - إدارة الأمن والسلامه : لطبط الأمن بمواقع نقاط (التسليم) ومكاتب المسئولين
    - الإدارة المالية : للإشراف والمتابعه فيما يخص الجانب المالى (وقد قام برئاستها
    المسئول بنفسه)

    وبدأت الحملة :

    إنتشرت إعلانات (اللجنة العليا لمحاربة الفأر) وملأت إعلاناتها وملصقاتها جميع أماكن التجمعات وكل أجهزة الإعلام علاوة على (البكاسى) والعربات التى بدأت تجوب الأحياء مردده شعار (الفئران قد دنا عذابها) :
    - عزيزى المواطننن … عزيزتى المواطنننننه .. أصطاد أكبر عدد من (الفيران) وتوجه
    لأقرب نقطه تسليم .. (خمسة فيران) بى خمسة ألف جنيه .. (عشرة فيران) بى
    عشرين ألف جنيه .. (ميت فار) بى ميت ألف جنيه … يعنى عزيزى المواطن (الفار
    بى ألف) بس خلى بالك الفأر (لازم يكون حى) !!
    - يا ربى الفيران دى عاوزنها (حيه يعملو بيها شنو؟)
    - أنحنا مالنا إن شاء الله (يخللوها ) مش بيدفعو لينا ؟

    بالفعل ما أن يقوم المواطن بتسليم الموظف (الكيس) الذى قام فيه بوضع
    (حصيلته) من (الفيران) حتى يقوم (الموظف) بإحصائهم ثم تسليمه المبلغ
    حسب (التسعيره) المعلنه .. توقفت الحياه فى كل مفاصل الدولة والمجتمع خرج
    الجميع إلى الشوارع والساحات والمزارع والمبانى المهجورة من أجل (إصطياد
    الفئران) .
    لقد كانت تلك بالفعل فكرة باهرة بدليل أن جميع موظفى الدوله قد قاموا بطلب إجازاتهم السنوية للتفرغ لصيد الفار بينما إستقال كثير من أصحاب الوظائف الهامشية الذين قامو بتضريب المساله ووجدوا أن (صيد الفأر) هو أجدى وأنفع مما يتقاضونه من مرتبات لا تكفى لسد الرمق وحتى الذين تم (قفل بيوتهم) والإستغناء عنهم بدعوى (الصالح العام) قد نسوا وتناسوا قضيتهم (التى اصبحت كحجوة أم ضبيبينه) بعد أن وجدوا وسيله لكسب العيش وشراء اللبن للأطفال والإحتياجات اليومية بعد أن ظلوا سنينا يعانون الفقر و(المسغبة) وإنقطاع الرزق :
    - شوف هسع لمن الواحد فينا يصيد ليهو 50 فار فى اليوم ..يعنى دخلو ح يكون
    مليون ونص فى الشهر !!
    - عليك أمان الله أنا مشغل معاى (الأولاد بى أمهم) آخر اليوم بنعمل المية
    والميتين !! لكن مرات بتكون بالخسارة
    - كيف؟
    - لو بس (فأر) واحد (عض) ليهو واحد (المصل) بتاع (السعر) براهو الحكومة قاعده
    تبيعو بى (ميتين) ألف !!

    لم يقتصر الأمر على (موظفى الدوله) بل كانت المفاجأة أن نظار المدارس والتى كانت تشكو من تكدس التلاميذ فى الفصول بواقع أربعه تلاميذ على الكرسى الواحد قد فوجئوا بأنها قد أضحت فارغه وعند إستقصاء الأمر إكتشفوا ان التلاميذ قد آثروا (صيد الفئران) على الدراسة !! ليس المدارس وحدها بل أن معظم طلاب (الجامعات العشوائية) قد تركوا الذهاب (فى الفاضى) لها وإتجهوا (لعملية صيد الفأر) !!
    لم يقتصر الأمر على ساكنى (العاصمة) بل شهدت (القرى والمدن) نزوحا شديدا حيث إمتلأت العاصمة بالزوار من المدن والحلالات الأخرى الذين جاءوا من أجل (جمع الفيران) وتحسين دخلهممما دعى أحد كبار المسئولين فى خطاب له أن يخاطب المواطنين قائلا ً :
    - أها حلينا ليكم مشكلة البطاله ومشكلة تكدس التلاميذ فى المدارس ومشكلة
    الفائض التربوى ومشكلة فائض العمالة أها تانى عندم (كلام) ؟

    الفار رقم مليون :
    لم يمض شهر واحد حتى تم الإعلان عن قيام إحتفال تنظمه (الحملة القومية لمحاربة الفأر) بمناسبة (القبض) على الفار رقم (مليون) وقد تم الإحتفال رسميا بذلك وقد حضره كبار المسئولين بالدولة تم فيه توزيع الجوائز وشهادات التقدير على (الأسر المنتجه) والتى قامت بإصطياد أكبر عدد من (الفئران) كما قامت بتقديم (الفأر الذهبى) للمواطن صاحب (الفأر رقم مليون) بينما كانت تنطلق من مكبرات الصوت التى إنتشرت فى المكان الأغنية الحماسية التى قام بكتابة كلماتها وصياغه لحنها وأدائها الفنان (عبدو الجاهز) والتى تقول :
    - يا أخوانى البنات (الألف) ده ما حاجه
    ورونى (الفار) هنــاك وأقعدو (فراجه)
    وقد خاطب المسئول الأول فى الحمله القومية للقضاء على الفأر المواطنين حاثا أياهم على بذل مزيد من الجهد (مدفوع القيمة) – كما قال- للتخلص من هذه الآفه الخطيرة وقد تخللت الإحتفال الأناشيد (الحماسية) التى تدعو إلى قطع (دابر) الفئران و(تصفيتهم) حتى يكونو عبرة لمن يعتبروقد تم فى نهاية الحفل تقليد المسئول عن (الحملة القومية لمحاربة الفأر) نوط (الإباده) من الدرجه الأولى تقديرا لما قام به من جهد لدرء هذه الكارثه .

    التقرير الخطير :

    فى تقرير خطير أعدته أحدى الصحف الإجتماعية قالت الصحيفه بأنه قد تم إكتشاف عدد من (مزارع) الفئران والتى تمارس نشاطها سراً فى تربيه الفئران وتوليدها ومن ثم تسليمها وقبض المكافأة وقد شنت الصحيفة حربا شعواء على ما أسمته (بفئران المزارع) حيث إتضح لبعض مصادرها أنه نسبة ً للمكاسب الهائلة التي يجنيها صيادو الفئران .. فقد قام بعض أصحاب مزارع الدجاج والماشية في (الولاية) بتحويل نشاطها سراً إلى (تربية الفئران) باعتبارها ذات إرباح مضمونه ولا تتكلف تربيتها شيئاً .. وقد طالبت الصحيفة (المسئولين) فى (الولاية) بإصدار الأوامر بعدم شراء (فئران المزارع) .. والتمييز بينها وبين الفئران (الضالة) التى تستهدفها (الحملة) والتى صارت مصدرا أساسيا لدخل كثير من (الأسر الفقيرة) !!ولم تنس الصحيفة أن تشير إلى أن هنالك أحاديث يتداولها المواطنون تفيد بأن بعض كبار (المسئولين) الذين يمارسون (البزنس) يشاركون سراً في رأسمال تلك (المزارع الفئرانية) !!

    كما أوضح التقرير بأنه نسبة للقاعدة الإقتصادية الخاصة (بالعرض والطلب) فقد بدأت تروج فى (الولايات) المتاخمة (تجارة الفئران) حيث تم إنشاء بعض (الشركات الصغيرة) التى تقوم بجمع (الفئران) وشحنها بحساب (الفأر 500 جنيه تسليم الخرطوم) وقد أهابت الصحيفة بالمسئولين إغلاق الحدود (الولائية) مع كافة الولايات المتاخمة منعا لدخول (الفئران الغريبة) !!

    صدى التقرير :
    أصدرت (اللجنه العليا) للحملة القومية لمحاربة الفأر بناء على ما جاء فى التقرير الذى قامت به تلك الصحيفة البيان التالى :
    يا جماهير (الشعب الفضل) :
    لقد إتضح لنا أن هنالك أياد خفية تعمل على إجهاض (مشروعنا الفئرانى) وذلك بزعزعة هذا المشروع وأفراغه من مقاصده النبيله التى تهدف إضافه على القضاء على (الفأر) القضاء على (الفقر) أيضاً !!
    أخوتنا الأفاضل :
    لقد ظللنا فى اللجنه العليا (للحملة القومية لمحاربة الفأر) نتابع فى ترقب وحذر ما يقوم به (الطابور الخامس) من عملاء ومندسين فى ضرب وإجهاض (مشروعكم العملاق) فقد تأكد لنا مما لا يدعو مجالا للشك أن هؤلاء (الخونه والمارقين) يقومون بتهريب (الفئران) من (الولايات الأخرى) مستخدمين فى ذلك كل الوسائل ومنتهزين فرصة عدم وجود نقاط تفتيش بين هذه (الولاية) والولايات المتاخمة الأخرى .
    لذلك أيها الإخوة والأخوات ومنعا لمثل هذه الممارسات فقد تقرر إبتداء من اليوم أن يكون (سعر الفأر) هو خمسميت جنيه فقط بدلا عن (ألف جنيه) أى ما يوازى تكلفت ترحيلة من أى ولاية متاخمة وهذا منعا (لتهريبه إلى الداخل) أضافة إلى فرض ضريبه تسمى (ضريبه الفأر) مقدارها 10% تتحصل عند نقاط التسليم !!

    إحتجاجات :
    ما أن تمت إذاعه ذلك البيان حتى عم الصخب والهياج كل مراكز (تسليم) الفأر والتى بدأت التعامل مع المواطنين الذين يقفون لإستلام (العائد) بواقع (خمسميت جنيه للفأر زائداً الضريب) كما جاء فى ذلك البيان :
    - ياحاجه جيبى (فيرانك) دى النحاسبك؟
    - والله والله فيرانى ديل كان (أعفصم) ما بديكم ليهم الواحد بى (خمسمية) وكمان
    معاها (ضريبه) !!
    - (يفتح الكيس ويريه للموظف) : عليك الله شوفهم ديل عليك الله (فيران) خمسمية ؟ الواحد سمين ومبغبغ كيف؟؟ والله جريت وراهم لمن نفسى إنقطع تقول لياخمسمية !!
    - لا يعنى هم يبيعو لينا (المصل) بتاع (السعر) الجرعة بى ميتين ألف ويجو (ينزلو)
    لينا السعر؟ قال أيه (طابور خامس) وشنو ما بعرف ؟؟ بس مما تغلبهم حاجه
    (يدرعوها) فى (الطابور) والمندسين والعملاء والمارقين والشنو ما بعرفو داك

    لم تمض دقائق معدوده حتى إحتشد الجميع وتنظموا كل يحمل (كيسه) بيده وقد وقف أحدهم معتليا حجرا ضخما يخاطب الجمع :

    - يا جماعه كل واحد يخلى بالو من (كيسو) .. يا جماعه كل واحد يخلى بالو من
    (كيسو) ..
    إخوتى وأخواتى :
    ها هى الحكومة تمارس تنصلها من إلتزاماتها تجاه (المواطنين) … قالو (الفار) بى ألف قلنا ما بطال أهو الواحد منها (ينظف المدينه) ومنها يطلع ليهو بى قرش قرشين يأكل بيها الأولاد ويعالجهم أها بعد ما خلينا الورانا والقدامنا يجو يقولو لينا (الفار بى خمسمية) وكمان 10% ضريبه؟ على بالحرام كان قبضتو (كديسة) ما ترضى بالخمسمية دى؟
    هتافات :
    - بدون (لف) الفار بى (ألف)
    - مافى هظار (أملنا) الفا ر
    - بدون (لف) الفار بى (ألف)
    - مافى هظار (أملنا) الفا ر
    الإخوة والأخوات :
    بعض (المسئولين) ربو (الفيران) فى (المزارع) بتاعتم و(داقرونا) فى رزقنا (سكتنا) .. وبعضهم جاب (الفيران) بالكونتينرات من (الولايات التانية) سكتنا .. لكن فى تعديل (سعرالحافز) ده ما بنسكت .. ما بنسكت لازم يرجعوهو لينا (ألف جنيه) ويعدلوهو
    - (هتافات) : لا مزارع ولا فيران .. التعديل الآن الآن
    الإخوة والأخوات :
    - إن من مسئولية (الدولة) القضاء على الآفات والأمراض والعمل على صحة المواطن
    غير أن الدوله تبيع لنا (الأمصال) فهذا هو مصل (السحائى) يباع فى مستشفيات
    الدوله لا بألف جنيه ولا بألفين بل بثلاثين ألف جنيه … – يلتفت مبتسما – يعنى
    تلاتين فأر !! وها هو مصل (السعر) تباع (جرعتو) بميتين ألف جنيه – يعنى ميتين
    فأر- أها هسع لمن نجى نساعد الدوله فى (الآفه) دى وده واجبا عاوزانا كمان
    (نشتغل ليها مجانى) !! هى الحكومة دى ما تشتغل بالمواطن شغله لكن مما
    تجيها (مصيبه) عاوزة المواطن يقيف معاها !!
    - (هتاف) : يا حكومة يا (سعرانه) … بطلى جشع وأقيفى معانا
    - (هتاف) : لا لبيع مصل السحائى
    - (هتاف) : لا لبيع مصل الســــعر
    (ثم يكسرها) : - بدون (لف) الفار بى (ألف) … مافى هظار (أملنا) الفا ر

    الإخوة والأخوات :
    إن أرادت (الحكومة) تخفيض (سعر الصرف) إلى خمسميت جنيه للفأر الواحد وإذا أرادت فرض ضريبه على هذه الخمسمية فنحنا ده طرفنا من الشغلانيه دى بس الحكومة التشوف لينا ولى أولادنا ديل شغل … يعنى هم عاوزين الزول يكون (عاطل) ويمشى يشترى (الأمصال) دى بالقروش؟ كيف دى تجى يعنى؟

    مع إنسجام الجميع مع الخطاب الذى ظل يلقيه (المتظاهر) لم ينتبه أحد إلى أن الحشد قد بدأ فى الكبر بعد إنضمام عدد من المواطنين الذين كانوا فى طريق العوده (نقاط البيع) القريبه كما لم ينتبه أحد لوجود (شرطه محاربة الشغب) التى طوقت المكان ..
    أتجه شخص يرتدى بدله سفارى غامقه ونظارات شمسية ويحمل فى فى يده (عصا غليظة) نحو (المتظاهر الذى يخطب) :
    - أنزل يا زول تعال هنا
    - فى شنو؟
    - الكيس الماسكو فى أيدك ده فيهو شنو؟
    - ح يكون شنو يعنى (بنقو) ما فيران؟
    - (فى إستفزاز) : وراجل كبير ذيك كده وشايل ليهو (فيران)؟
    - (فى إستفزازين) : وإنت ما راجل كبير كده وشايل ليكا (عصايه)
    - بلاش لماضة أنزل تعال معاى
    ما أن شاهدت الجماهير الغفيرة (قائد التظاهرة) وهو قد تم إقتياده حتى حدث هرج ومرج وإختلط الحابل بالنابل مما إستدعى القوات التى تحيط بالمكان لإستخدام الغازات الحارقه المسيلة للدموع التى ملأت أركان المكان … ران الصمت لبضع دقائق وما أن إنقشعت سحب الدخان حتى إتضح المنظر المأساوى .. جميع المواطنين يرقدون غائبون عن الوعى .. كل يمسك بكيسه وقد تسللت الفئران خارجه تحبو دائخه … لم تمض دقائق حتى توقف عدد هائل من عربات الإسعاف التى بدأت فى نقل …………. (الفئران)

    كسرة :
    إتضح لاحقا أن الفئران يتم تصديرها للخارج لإستخدامها كفئران تجارب بواقع الفأر 5 دولارات !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2007, 07:54 PM

الفاتح يوسف جبرا
<aالفاتح يوسف جبرا
تاريخ التسجيل: 10-31-2006
مجموع المشاركات: 1617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مشروع محاربة (الفـأر) ! (Re: الفاتح يوسف جبرا)

    دفرة .......... وكده !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de