أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 05:23 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة مطر قادم محمد(مطر قادم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-12-2005, 10:47 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة


    أدونيس يعلن في محاضرة بالجامعة الأمريكية
    موت الخيال
    أحترم الإسلام ولكني أرفض المؤسسة الإسلامية
    حسن عبد الموجود
    ألقي أدونيس محاضرة مساء الأثنين الماضي بالقاهرة حول الإسلام والحداثة، مركزا علي تجليات فكرة التوحيد علي الصعيد السياسي التي جعلت من الحاكم إلها آخر أرضيا واحدا.. وقد امتلأت قاعدة إيوارت بالجامعة الأمريكية التي تستضيف أدونيس عن آخرها رغم تنظيم قسم النشر بذات الجامعة لنشاط آخر مواز، حيث احتفلت بصدور ترجمة عدد من الكتب بينها رواية 'نفتالين' لعالية ممدوح الفائزة بجائزة نجيب محفوظ العام الماضي و'غائب' للكاتبة العراقية أيضا بتول الخضيري.
    الدكتور حمدي السكوت قدم علي أحمد سعيد روايا حكاية اختياره لاسمه 'أدونيس'.

    تحدث أدونيس عن ثقافة التكفير التي قادت عملية الامتناع عن التفكير: حيث لا مجال للتساؤل إلا في إطار ما حلل، وهذا الذي حلل لا يشكل سوي قشرة العالم وزبده، الثوب حلل أما الجسد كله فممنوع، هو مادة للنبذ والإقصاء لتحويله إلي تراب وهو في أوج الحياة.
    ثقافة الكذب ولدت ثقافة النفاق وصنعت للرياء مؤسسة، ومن هذه الملحوظة ينتقل أدونيس إلي تأويل النص الديني الذي يفصل بينه وبين الحياة وبدلا من أن يكون النص فضاء تجعل منه خندقا وبدلا من أن يكون محيطا يصير غديرا. هذا التقييد للنص ينبع من التعامل معه بوصفه حقائق، لا بوصفه إبداعا يحمل الحقيقة داخله، وبهذا لا يكون أمام قارئه سوي التحول إلي صخرة جامدة، وليس مع هذا سوي موت الفكر، ولموت الفكر اسم آخر هو موت الإنسان.
    وأضاف: نعم إن كانت هناك حقيقة فهي موت الإنسان وحريته لا النص لأن حامل الحقيقة هو الإنسان لا النص، أخطر ما في النص الحقيقة التي تحوله إلي نص حزب، نص نظام، نص جماعة، نص أمة، وفي هذا محو للذات والفرادة التي تتحول إلي ملك جماعي، وتلك هي الرؤية الوحدانية متجسدة في رؤية جمعانية باسم الواحد الأحد.
    تساءل أدونيس: ما معني أن تحل هذه الرؤية محل التعددية؟ مضيفا: ذلك سؤال مفتاح أضاء في قراءة التراث العربي وجعلني أري القطيعة التي حققتها هذه الرؤية مع العالم التعددي قبلها، خصوصا أنها قدمت نفسها باعتبارها قلبت النظرة إلي الإنسان والعالم!


    تجليات العنف


    وقال أدونيس: العمل الأول الذي أنجزه موحدكم إخناتون هو قتل المخالف، التوراة قتلت باسم الرب، الكنيسة لم تسلم من عنف الرؤية الوحدانية، ونحن نري الآن تجليات عنف الوحدانية الإسلامية، المشكلة أن هذه الرؤية الوحدانية السماوية التي انتصرت انسحبت علي الأرض، وتطابق الواحد الأرضي مع الواحد المسماوي، وتم تمجيد سلطة الأرض باسم سلطة السماء، تمت ترجمة مبدأ الإله الواحد علي الحاكم الواحد بل ان الأول أخذ يزيح الثاني ويأخذ سلطته وطبقا لهذا صارت الغاية تضفي القداسة علي الوسائل. وها هم أبناء الوحدانية يتنابذون باسم الإله الواحد. وتقدم القدس نموذجا عاليا لهذا التنابذ: فالمدينة الأكثر قداسة للوحدانيات هي الأكثر وحشية والأقل إنسانية.
    وأضاف: والناظر يبدو له أن الواحد علي ضفاف المتوسط لم يوجد إلاٌ أنظمة القمع والقتل.
    يدافع أدونيس عن مبدأ الشك النيتشوي باعتباره طريقا للمعرفة فالشك كما الإيمان جزء من إنسانية الإنسان ومن حقوقه، وقال: وتبدو عبارة 'موت الله' التي استعارها نيتشه كأنها مجرد لعب لفظي، ذلك أن من مات في الواقع ليس الله وإنما الإنسان، فلم يمت الإنسان كما يموت اليوم..
    وأشار إلي أن الموحدين نقلوا مبدأ 'الحاكم الواحد' وتفوٌقوا في ابتكار أساليب القهر باسمه، وربط أدونيس النقطة الأخيرة بمقولة لبورج شتاينر 'العلم لبٌي تطلع الإنسان إلي النظام والجمال والصدق الأخلاقي بشكل أفضل مما فعل الدين 'قبل أن يضيف: لقد تحول الإنسان إلي مجرد آلة لنقل ما هو ديني دون نظر وبحث، تحوٌل الإنسان إلي آلة في مسألة المعرفة.
    وتساءل: هل هو كائن ينقل المعرفة أم كائن يشتغل عليها؟


    إنكار المعرفة


    وانتقل إلي القول بأن الموروث الديني خاصة الإسلامي يعلمنا أن القائل رأيه في الدين مخطيء، يقول الطبري 'لا معرفة في الدين إلا بالنقل'، إذن المعرفة لا تجيء من الذات وإنما من النص الإجماعي، وبهذا تكون اعتقادا لا انتقادا، وهي جماعية لا ذاتية، وإن كان الإنسان يعرف فلابد أن يشك، ولهذا فإنٌ الناقل آلة حاضرة بلا حضور في زمان تكراري، هيراقليدس يقول إنك لا تسبح في النهر الواحد مرتين، الآلة تسبح في ذات النهر إلي ما لا نهاية.
    انعدام الذاتية عنوان آخر لثقافة بحاجة إلي تغيير، يقول أدونيس: نحن نولد عربا ومسلمين في واقع ينكر المعرفة نكرانا تاما، لأنها كاملة ونهائية بل وخاتمة المعرفة لأن نبينا خاتم الأنبياء، نبوته هي خاتمة النبوات، الأكثر كمالا، والمعرفة بالتالي هي الأكثر شمولا، ولهذا لا يضيف المؤمن إليها، فقط يفسٌر ويوضٌح ويطٌبق بانيا ما يحضر علي ما مضي، الحقيقة هكذا توجد في النص واللغة وليست في الشيء والمادة، ولهذا ليس للإنسان أن يضيف، فالنص ثابت والعالم متغير. ليس الإنسان من يمتلك النص، بل النص يمتلك الإنسان والعالم معا. وكل موجود في ذاته فذاته له، أما الموجود في آلة فذاته في غيره. ولذلك فإن مشكلاتنا لا تناقش في ذاتها: مشكلتنا الجنسية ليست جنسية بل أخلاقية دينية، كذلك كل شيء حتي الفن.
    في هذا الإطار كما يقول أدونيس يمكن أن نعطي اسما آخر للاتباعية وهو 'اللاذاتية'، ذات المسلم موضوع تكوٌنه التعاليم الدينية بمعني أن الخارج الشرعي هو الذي يكون الداخل الذاتية للمسلم..
    هكذا لا يكون دوره العقلي الكشف عن حقائق النص/ الوحي أو أن يستقصي العالم إنما يفسر وفقا لمعطيات النص.
    هكذا أيضا لا تعرف الاتباعية عذاب الأسئلة، فليس أمامها إلا اليقين، والطمأنينة، النفس لا ترفض ما آمنت به وفق هذا، ثمة نوع من القتل العرفي للنص وصل إلي مرحلة أن يكون جزاء النفس المرتدة.. التقل، من هنا لا نجد في هذه الثقافة مجالا للذاتية الفردية تتحرك فيه، الذاتية تصب في الجماعة الأم، خروجها خروج من الأمة ذاتها، وربما أن اللا تدين نزعة في الإنسان مثلها مثل التدين تبدو كأنها تحارب الطبيعة ذاتها، آلة لطمس الحرية والذاتي.
    وقال: الإنسان بحسب التأويل السلفي يولد كأنه نقطة أو كحرف في كتاب هو الأمة، نمط خارجي من الوجود وله عقل يخدم حصرا هذا النمط، يقول الفارابي كل موجود في آلة فذاته لغيره، وكل موجود في ذاته فذاته له، وفي هذا يبدو الدين كما يعلمه الأتباع ليس حقل معرفة، حقل بحث وتعقل واستبصار، وإنما مجرد حقل أوامر ونواه..


    مجرد ظاهر


    ويري أدونيس أن ثقافتنا تأذت بسبب نبذ عالم الحدوس والشطح ونفي الباطن، فلا حقيقة إلا للظاهر ولا حقيقة إلا في النص وحده، وهذا الطمس للداخل حوٌل النص الي أسطورة بثلاثة معان.
    أولا: استحالة نقده كما فعل مفكروا الغرب بالمسيحية.
    ثانيا: تكرار النص يوميا كحكاية يحكيها المسلم نفسه أو يتلقاها عن الآخرين وتمجيد الأمية اقتداء بأمية النبي.
    ثالثا: الممارسة الدينية في تجليها للآخرين، معظم العبادات ظاهرة وجماعية، أليست هناك تجربة فردية حميمة بين الإنسان وربه؟ أين هي وما يكون معني الإنسان إذا كان مجرد ظاهر؟ ألا يكون الظاهر دليلا علي الشك بوجود الداخل؟ ما معني أن يكون الإنسان مجرد طقس صوتي؟ ألفاظ وحركات؟ ألهذا نلحٌ علي الظاهرة ونرفض الباطن؟
    وأضاف: نفي الداخل انعكس علي 'الشعري' فشطر القصيدة إلي شكل ومضمون وبقدر ما يكون المضمون متطابقا مع الظاهر يكون عاليا، وبقدر ما يكون متطابقا مع الداخل معبرا عن تجربة الإنسان الخاصة يكون منحطا وفيه فحولية ورجعية كما يقول النثٌار العرب، أو كما يقول بعض النقاد الذين يخلطون بين الفردية والذاتية، وهكذا كان أفضل الفن ما يقلد الأوائل الكاملين، ولن يكون التقليد الكامل كاملا أبدا..
    وقال: الثقافة السائدة امتداد لثقافة الفقه، وسنري هذا منعكسا علي نظريات النهضة، والأيدولوجيات والأحزاب، فهي تسير وراء الاتباعية وتلغي الذاتية، أي انها ترفض الرأي الذاتي وفي ذلك تتساوي أحزاب اليسار واليمين في الوطن العربي، جميعها تلغي ال'هو' في سبيل ال'هم' و'الأنا' في سبيل ال'نحن'، هذا هو تقليد الأوائل، والحال أن تقليد الشعر الكامل لا ينتج بالضرورة شعرا كاملا، الجماعة قد تخطيء كما يخطيء الفرد، والتاريخ الإنساني يشهد علي ذلك، ولا تقاس صحة المعرفة بمقياس عددي، الجماعة ليست عقلا واحدا لكي تصل لحقيقة واحدة والمسلمون أنفسهم وصفوا الجماعة قبل دخولها الإسلام بأنها 'كانت ضالة'!


    ميراث الأوامر والنواهي


    ويعتقد أدونيس أن الفرد العربي يعيش رهين محبسين: محبس التأويل الوحداني ومحبس التأويل السلفي الذي يؤدي الي محو الذاتية. ومن حاولوا الخروج علي هذا همشوا وسجنوا وقتلوا، والمسألة قائمة حتي اليوم ولن يكون المسلم حرا إلا إذا خرج من المحبسين. وعندما نقول انعدام حرية إنسان يعني انعدام وجوده.
    وفصٌل كلامه قائلا: وهما محبسان قديمان تمت محاولات كثيرة لاختراقهما قام بها متصوفة وشعراء، وماذا تم فعله معهم؟ نبذوا، كفٌِروا، قتلوا بتهم الهرطقة والإلحاد والردٌة تبعا للظروف والحال..
    وأضاف: ولاتزال الحاجة لاختراقها ملحة، يتعذر أن تنشأ ثقافة عظيمة دون هذا الاختراق، من المستحيل أن يكون المسلم هو اللغة والعقل إلا إذا خرج منهما، وأفصح عن نفسه دون قيد وتحدث في أي موضوع، سماوي أو أرضي، هنا يكون الإنسان موجودا، لا حرية للإنسان تعني ألا وجود له، كل فرد لا يملك لغته الخاصة وطريقته التعبيرية الفريدة لا ذاتية له، فكيف تقدر اللغة اللاشخصية أن تعكس ذاتيته؟
    كيف يمكن أن نفهم الجنسي والديني والسياسي بدون لغة ذاتية؟
    وقال: لايزال الفرد المسلم العربي في بنيته العميقة كائنا دينيا سلفيا يرث أكثر مما ينتج، يعيش دينه بوصفه أوامر ونواهي، وفي هذا ما قد يفسر انعدام التجارب الإنسانية الكبري في العالم العربي، والتساؤلات الإبداعية الكبري.. هناك مليار و300 مليون نسمة يمثلون 5/1 البشرية ليس فيهم مفكر واحد يقرأ نصه الديني قراءة متفردة، أشعرأنني أنهار فعلا كلما فكرت في هذا، ولكن ربما يفسر ذلك الأمر الأسباب التي تجعل المسلم السلفي ضد، ونقيض،الخيال، كأن علي الفرد أن يعيش كمثل تمثال علي صورة النص، لا يتحرك، لا يتغير حتي يأذن الله، هكذا يبدو كل شيء في عالم يتحرك بدون ذاتية، كل شيءنقض لحضارة البحر المتوسط الذي نشأت فيه الأسئلة الكبري، والفرضيات، والفتوحات، نقض للطبيعة والذكورة والأنوثة واللذة والحياة وللأرض ساحة وبيتا..


    خلل في الرؤية


    وتابع: وقد شهدنا لحظات أدي التأويل إلي تحويل الوحدانية إلي قوة وهيمنة، ففي زمن الحروب الصليبية نفي الإنسان وتم تحويل الله إلي قائد عسكري. كان خلل في الرؤية الوحدانية للإنسان والعالم، وهو خلل يكمن في الرؤية من داخلها، وليس بفعل عوامل خارجية كما يري بعض المفكرين، وفي محاكم التفتيش أصبح الإنسان الخارج علي النص خارجا علي الوحدانية..
    لقد تم إخضاع الفكر أيضا لمعايير الحلال والحرام.. لقد بدأت الوحدانية سلطتها بالبطش، كأنها طاقة منذورة لتعطيل الحياة..
    ولقد كان بورخيس يري في اللاهوت نوعا من الأدب العجائبي، ولو جاء اليوم لمرآة عملا غرائبيا، ولكن علي كل حال هناك الأمل، والأمل أساسا في قدرة الإنسان علي طرح الاسئلة ، ومناقشة الداخل لتحرير كرة الإنسان الواقعة بين مطرقة السياسة وسندان اللاهوت..


    اسئلة


    الدكتور حمدي السكوت بعد انتهاء المحاضرة فتح الباب للأسئلة والمناقشات وطلب أدونيس أن يستمع إلي كل الاسئلة دفعة واحدة قبل أن يبدأ في الإجابة عليها.. أحمد عبدالرحيم 'كلية أصول الدين جامعة الأزهر'قال له اسمح لي ان أقول أنك تعتمد علي مقدمة غير صحيحة وهي أساس كثير من كلامك، لقد قلت أن المفسرين نظروا إلي القرآن باعتبارات الواقع العام وفي سبيل ذلك أبعدوا جانب الخيال والذاتي وهذا غير صحيح لأن الفقهاء والمفسرين لم يغفلوا جانبا واحدا من جوانبه وأشبعوه بحثا ودراسة، في الفقه، اللغة، البلاغة، الإشارات، أما كلامك عما تناوله الفقهاء والأقدمون وهل هو يتناسب أو لا يتناسب مع زماننا فأتفق معك فيه..
    الأمر الآخر والكلام لايزال لأحمد عبدالرحيم هل تتفضل بذكر ملامح ماتراه مناسبا لزماننا؟ ثم ألا تعتقد أن قراءة ابن عربي تؤدي بنا للقول إن محاولاته كانت خروجا علي النزعة الوحدانية؟
    سؤال آخر من حمد السوري: هل ظهور الطوائف الدينية المختلفة كان محاولة للتفاعل مع مستجدات الزمن رغم أنها غرقت بدورها في الموروث والأطر الحديدية؟
    وسأل أحد الحاضرين :هل يمكن أن يتحقق تحرير الإنسان؟
    صاحب السؤال أضاف، كل ما حررك قيدك، محاضرتك علي عذريتها ملآنة بالقيود، قيدتنا بطرق ومناهج، لا يمكن أن يتحرر الإنسان، حتي الصوفية كانوا يسعون لتحرير الإنسان ليتحدوا بشيء أعلي..
    وسأله سعيد الوكيل: هل ما تتحدث عنه يؤثر علي ثقافة بعينها؟ وكيف مثل عائقا أمام الشعرية العربية؟
    وسأله صلاح عبداللطيف: ما المقصود بالوحدانية؟ ومارأيك فيها؟
    وقال له عبدالسميع زين الدين: من المدهش أن نسمع صوتك في القاهرة الآن بعد أن حصد الإخوان عشرات الأصوات، ولكن لا جدوي أن نهدم المعبد ونجلس وسط الأنقاض، حتي لو حاولنا أن نبنيه سيكون قبيحا!
    وسأله محمود الربيعي: ماذا لو وجد الشاعر نفسه في حالة تصالح حقيقي مع هموم الجماعة؟ أيعبر عما يجري فيكون صادقا أم يبحث عن ذات أخري كما تقول؟
    وسأله محمود سعيد: ما المقصود بالتأويل عند أدونيس؟ ألا يعني إعمال العقل؟
    وسأله شخص لم يعرف نفسه: أنت تنكر الله.. هل أنت أسير وحدانية الحداثة..
    وسأله آخر: هناك مجتمعات غربية تتعايش فيها الأديان ووصلت إلي محصلة الحداثة، وأخري مثل الاتحاد السوفيتي تخلصت من الدين ولم تلحق بركب الحداثة.. هل هناك أسباب واضحة لذلك؟


    تأويل الوحدانية


    وبدأ أدونيس إجاباته قائلا: قسم من الاسئلة لو أصغي أصحابه إلي ما قلته في البداية ماكانوا سألوه، إنني هنا لا أنظر للنص الديني في ذاته، وإنما في تأويله السائد، لا أناقش الوحدانية كرؤية، إنما أنظر لتأويل الوحدانية وممارستها، أحترم جميع المؤمنين ومن لا أؤمن بإيمانهم، هذه مسألة بحتة ينبغي احترامها وإلا لن نكون أحرارا..
    وأضاف: أناقش كيف يحول شخص إيمانه إلي مؤسسة يفرضها علي غيره، وعلي هذا المستوي قلت انني لا أناقش الإسلام وإنما الممارسة الإسلامية عبر التاريخ وحتي اليوم، ليس من حق إنسان أن يرفض دين أي إنسان، فكيف أرفض الإسلام، أنا أرفض التأويل الإسلامي، والمؤسسة الإسلامية، من حقي أن أرفضهما، وأنا أرفضهما..
    وقال: هناك في الغرب لاتزال الوحدانية قائمة ومع ذلك نجحوا في إنجازاتهم الحضارية، فما الذي حدث، لقد كانت الكنيسة تسيطر علي المجتمع، ولكن بعد فصلها عن الدولة التي أصبح لها مؤسساتها حدثت النقلة، ونحن نطمح أن نقوم بمثل هذه الثورة فنفصل الدين عن الدولة، نحن لانزال نفكر ونكتب ونجسٌِيس ونتسيس والدين هو كل شيء بالنسبة لنا، في الغرب هناك مؤمنون وغير مؤمنين يتعايشون معا لأنهم منفصلون عن الدولة. وقال موجها كلامه إلي صاحب السؤال، صل معنا لكي نصل بمجتمعنا إلي هذا.. أما الاتحاد السوفيتي فلم يفشل في الحداثة وإنما فشل عسكريا وسياسيا..
    وقال، إذا فكرنا بصوت عال سنجد أن التصوف كما يفترض هو أعمق ثورة فكرية في تاريخ الإسلام، لم يغير بعض الأفكار، وإنما غير محورا أساسيا وهو فكرة الله كمجرد. الإسلام يري الله نقطة مجردة لا علاقة لها بالعالم المادي كما نري ذلك في اليهودية، أما الكنيسة فهودت المسيحية وأسلمتها، دمجتها بالرؤي الوحدانية الأخري، قالت بأن الله يتجسد في الإنسان، وليس الإنسان يموت في سبيل الله، الله يموت في سبيل الإنسان، والمسيح مات كإله لكي يفتدي الإنسان، الإسلام استعار فكرة اليهودية، الله فكرة مجردة عالية في السماء لا علاقة لها بالإنسان، التصوف استعار التجربة المسيحية، الله يتجلي بكل شيء في العالم، ليس مجردا وإنما متجسد، أفهم هكذا كيف ترفض السلفية التصوف، لأنه نقض كامل لفكرة الالوهة.. وتساءل: للأسف أعرف مفكرين عربا لا يجرءون علي قول آرائهم ' لا أريد أن أموت في سبيل فكرة' 'لا أريد موتا مجانيا'، 'الحياة أغلي من الأفكار'.
    وقال: إن ابن رشد صاغ التأويل الأوقع حيث قال 'إذا فهمنا الدين فهما صحيحا فإننا سنجد أنه لا يتناقض مع الواقع والحياة'..


    تجاوز الخليل بن أحمد


    وأشار إلي أن هناك عدة مفاهيم للجماعة في التأويل السلفي، مثل فكرة الجمهور، أنا أهدم هذه الفكرة، ليس هناك جمهور، نحن في هذه القاعة أفراد لكل منا عقله الخاص، وتجربته، كيف أجرد هذه القاعة إلي فكرة واحدة؟ الجمهور فكرة سياسية، أنا لي قراء، وأرفض احتراما للناس أن يكون لي جمهور..
    وفيما يخص قضية القدم والحداثة قال: هذه قضية ينبغي أن نتخطاها، لقد تناولناها في مجلة شعر منذ نصف قرن، اللغة العربية أوسع وأغني من أن نحصرها موسيقيا في 16 بحرا، الخليل بن أحمد قام بعمل عبقري ولكن هذا لا يمنع عباقرة آخرين أن يقوموا بجمع بحور أخري، لقد كنا نهدف لإتاحة المجال أمام الشاعر المبدع أن يضيف إلي الكتابة الشعرية المعروفة إضافة أخري، فالإضافة لن تضر العربية إذا لم تخدمها، ستكون عامل إغناء ولو في حدود التجربة البحتة..
    وأضاف، المجتمع العربي عرف الحداثة قبل مثيله الغربي، وهناك في العربية كتب عن القدم والحداثة، وقد قلت كثيرا إن مشكلة الحداثة عربية في الأساس..
    وختم كلامه بقنبلة: ليس هناك شاعر أكثر حداثة من أبي نواس والنفري، أو أبي العلاء المعري، الأخير علي الأقل زلزل في شعره الأسس الفكرية التي يقوم عليها مجتمعه، أي شاعر حديث يزلزل مجتمعه اليوم؟!
    نقلا عن اخبا الادب المصرية العدد647 4ديسمبر2005

























    (عدل بواسطة مطر قادم on 05-12-2005, 10:51 AM)
    (عدل بواسطة مطر قادم on 06-12-2005, 03:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 11:51 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة (Re: مطر قادم)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 11:06 PM

Elmuez

تاريخ التسجيل: 18-06-2005
مجموع المشاركات: 3488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة (Re: مطر قادم)

    شكرا مطر , مادة جيدة أحتاج لإعادة قرائتها والتأمل فيها و أضيف هذه النبذة التعريفية , تحياتي:

    Quote: ادونيــــــس:

    ولد علي أحمد سعيد أسبر في بلدة جبلة شمالي سورية عام 1929، ثم درس في طرطوس ومن بعدها انتقل إلى جامعة دمشق. شارك في الحركة السياسية والأدبية في تلك الفترة وسافر بعدها إلى بيروت. أسس هناك مع يوسف الخال مجلة "شعر" التي كان لها دور بارز وأساسي في تطوير الشعر العربي والوصول به إلى ذرى جديدة لم يتم ارتيادها من قبل. أقام في بيروت من عام 1956 إلى 1986. ثم انتقل إلى باريس. أسس في بيروت مجلته الطليعية "مواقف" عام 1968، حيث كانت تعنى بالأنشطة الأدبية والثقافية وأدت دوراً مكملاً لمجلة شعر التي توقفت بعد عشر سنوات.
    منذ بداياته كان يسعى للوصول بالشعر إلى أفق آخر من الرفض والغموض الفني واللغة الموحية أكثر من الصريحة، شعره أثار كثيراً من الخلاف حتى أن بعض النقاد طرده من جنة الشعر أصلاً، وأوصله آخرون إلى رتبة الربان الملاح المستكشف الأول، كما أثارت كتبه النقدية والنثرية أفاقاً واسعة من الجدل وصلت إلى حد تكفيره ذات مرة. ترجمت معظم أشعاره وبعض كتبه النقدية إلى أكثر من لغة، ولا يمكن إنكار آثاره على الإبداع الشعري وبدايات الحداثة في الشعر العربي منذ أواخر الخمسينات وحتى الآن.

    أصدر عدد كبيراً من الداووين منها: "أوراق في الريح، أغاني مخيار الدمشقي، كتاب التحولات، المسرح والمرايا، هذا هو أسمي، مفرد بصيغة الجمع، وكتاب الحصار، وآخرها ديوان الكتاب في جزئين".
    قدم مجموعة كبيرة من مختارات الشعر والفكر العربي منها "ديوان الشعر العربي، السياب، يوسف الخال، شوقي، الكواكبي، الزهاوي، وغيرهما".
    ترجم عدة أعمال مسرحية وشعرية منها "مسرح جورج شحادة، ومسرح راسين، والأعمال الشعرية سان جورج بيرس وايف بونفوا".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2005, 07:05 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة (Re: Elmuez)

    الاخ Elmuez
    كل التحايا
    شكرا على المرور والاضافة القيمة للتعريف بادونيس وانتظر اضافتك بالتعليق على الندوة التى اثارت جدلا واكتظت القاعة بالحضور المتنوع الرؤى والاتجاهات من النخب المصرية والاجنبية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2005, 07:58 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة (Re: مطر قادم)

    شكرا مطر وادونيس وجاييك راجع وتسلم علي اشراكي في المحاضرة بالقراءة

    ان لك تسجيل نزلوا او رسلو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2005, 09:00 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة (Re: Sabri Elshareef)

    الاخ صبرى الشريف
    كل التحايا
    اعدك بالمحاولة قريبا وشكرا على المرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2005, 02:59 PM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أدونيس، وموت الخيال، وحياة الذاكرة... (Re: مطر قادم)

    الأكثر روعة، الجميل، البهي...
    صباح حنون، أيها المطر القادم من الذات والقلب والحشا....
    كيفك، بهائك لا زال يزخرف الذكرى، وبستمك، تردد كصدى، لا يمل... طالعتك في "أعن هذا يسار إلى الطعان)، ففرحت بالبشرى، بذلك الذهن المتوثب، والمرجح لذة الذهن، عن مكايد المعدة، المبتذلة، إيها الجميل، ألا تزال طفلا، مندهشا، تسترق السمع، لنبض القلب، باكيا في محراب الحرامية، والمهمشين...
    والله اشتاقك..
    ولي عودة لادونيس، وللصوفية والسريالية، ولمفرد بصغية الجمع، ولك...
    سلامي لأهلك، بل واعدائك، فما ألطف ظلك...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2005, 05:28 PM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس، وموت الخيال، وحياة الذاكرة... (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    الاخ والصديق وزميل الدراسة والصبا
    الشامخ الظريف عبد الغنى كرم الله

    تحياتى ومودتى واشواقى
    اعلم,ان حياتى كلها عوائق وفى ظلامى نجوما تتلألأ ولاشى يمحوها وفى آخر سككى وعدا يمحو شروط الظلام وابعد من ذلك"ام ترانى ارى فى النور اشباح الظلام"
    Quote: صباح حنون

    ادرك مدى عمق شعور كشعور الحنين,الحنين الناضج نعومة" وفخامة انه النداء القادم من دهاليز النفس والاغوار.حلت اسطورة الفردوس المفقود محل الدعامة لهذا العطش الذى فينا والذى هو فوق اشكال الحنان كلها_اذا كان الثعلب يقول للاميرالصغير بعد تحديق طويل(من فضلك روضنى)فذلك هو الحنين الى عالم ترضى فيه طاقاتنا المتوحشة ان تترقرق وتلين بين يدى ماهو اسمى منها!
    انه نداء امامى حين يهتف رامبو(لسنا فى العالم,الحياة الحقيقية غائبة) فذلك لانه سمع النداء.....ولى ملاحظتان:
    الاولى ان اسم الحى الذى تقع فيه جامعتنا هو حى (السكّر)
    الثانية عبد الغنى كرم الله لم انتبه لدلالة الاسم وموسيقاه
    ولا ادرى هل تم الاحتفاء الباذخ بك عند دخولك وبعد فلك التهنئة على صدور باكورة انتاجك اننى مسرور ....ياالهى..........نسختى عاجلا
    ذهبت بهذا البوست بعيدا !!!اعطنى ايميلك
    واشواق
    كرم الله كأس المودة يدور
    وسلام يحمل محبه يحمل كلام
    آلام ظهر حادة- الكاتب عبدالغني كرم الله يُطلق رائعته، وأنتم أول من يعلم!

    (عدل بواسطة مطر قادم on 10-12-2005, 05:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2005, 12:10 PM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس، وموت الخيال، وحياة الذاكرة... (Re: مطر قادم)

    الاخ صبرى الشريف
    كل التحايا
    Quote: ان لك تسجيل نزلوا او رسلو

    ناسف لعدم تلبية طلبك لاسباب تقنية لكن سنرسله قريبا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2005, 07:24 PM

عبد الغفار عبد الله المهدى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس، وموت الخيال، وحياة الذاكرة... (Re: مطر قادم)

    الاخ مطر قادم
    سلام كتير
    موضوع المحاضرة عميق وشكرا لنشره.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2005, 07:53 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس، وموت الخيال، وحياة الذاكرة... (Re: عبد الغفار عبد الله المهدى)

    مطر أيها القادم من رحم الأصالة و الإبداع..
    أعلم جيدا أخي أن الحياة لم تتنازل عن كبرياء تشاغلها لتمنحني فرصة تواصل أفضل معك..
    أعلم أكثر أن قاسما المهداوي ظل ركيزة تلاقي الكثيرين منا نحن في أزمنة جميلة القسوة..
    و ها هو يهديني في معية بكري أبوبكر فرصة أفضل لتواصل آمل أن يكون أفضل..
    منذ آماد و أتابع مأخوذا ما ظللت تكتب هنا في المنبر..
    يقيني أنني سأستمتع بقراءتك
    بوعسل أبوعسل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2005, 02:47 PM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس، وموت الخيال، وحياة الذاكرة... (Re: ابوعسل السيد احمد)

    الاخ ابو عسل
    كل التحايا
    اشاركك الراى بان الحياة والدنيا اصبحتا على عجل وشكرا على المرور والكلمات الطيبة فى حقى يا عزيزى
    كما لايفوتنى ان انوه ان روايتك التى صدرت ولم نحصل عليهابعد نرجوا التكرم بنسخة منها ولو على سبيل الاطلاع وردها.
    مجددا الشكر ايها الاخ والصديق والاديب والامنيات العراض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2005, 08:29 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس، وموت الخيال، وحياة الذاكرة... (Re: مطر قادم)

    مطر
    أيها العزيز
    لك العتبى.. ثم هي لك حتى ترضى
    أحاول العثور على بعض النسخ للرواية.. حينها ستكون إحداها طائعة بين يدي دعاشك
    مؤقتا يمكنك استعارة نسخة قاسم .. أطمع في أريحية الرجل لأقترح عليه التصرف فيما يملك!
    هكذا هو قاسم.. كريم و صدوق
    أما أنت أيها المطر فقادم ..قادم من جديد
    بوعسل أبوعسل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2005, 10:27 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 11999

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة (Re: مطر قادم)

    لمطر
    تحية وكثير احترام

    وأنت تنقل لنا سجادة فكرية رائعة .
    حريٌّ بنا أن نقرأها بروية .
    شكراً لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2005, 06:16 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أدونيس في محاضرة بالجامعة الأمريكية حول الاسلام والحداثة (Re: عبدالله الشقليني)

    الاخ عبد الله الشقلينى
    كل التحايا
    Quote: سجادة فكرية رائعة .

    تعرف ان مداخلات الحضور وتقيب ادونيس عليها لو امتد بها الزمن لكانت السجادة عريضة ولكن لماذا يضيق الزمن من هكذا مواضيع بالغة الاهمية حتى نرى الافكار المتباينة من عدة مدارس فكرية تتبارى وتعم الفائدة.
    ووافر الشكر والامنيات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de