كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي "

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 03:20 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة ابوبكر سيد احمد(abubakr)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-02-2008, 06:55 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي "

    الي كل من حب ذاك الزمان وداك الولد...............اهداء خاص الي " سلمي الشيخ سلامة "

    فاصل (1) ل" عبدالعزيز العميري- تماضر شيخ الدين -غناء شاويش "




    pluginspage=http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/
    id=mediaPlayer name=mediaPlayer bgcolor=#000000 showcontrols=true
    showaudiocontrols=true showtracker=-1 showdisplay=0 showstatusbar=0
    videoborder3d=-1 enabletracker=true
    src=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    url=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    autostart=-1 designtimesp=5311 loop=true>















    ونواصل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 07:44 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    انت عارف البنيات تهدى لواحدة الباقين غيرة ساى ما بجوك
    عليك ربك امسك البنيات ديل واحدة واحدة واهدى اليهن كلهن وسلمى بتكون راضية عنك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 08:11 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: الطيب شيقوق)

    يا زول يا جميل يا طيب يا شيقوق
    عارف انه الزول الجميل دا الهندسة يا زول دا اجمل زول فى الدنيا
    لدرجة انى اتمنيت يكون الزول البحبو جدجد
    اتمنيت انه يكون القلب حقى
    لكن مع السيدة زوجته مافى طريقة واخشى ما اخشى فكرة (راجل المرة )
    لانها فكرة غبية جدا
    وما بتبقى مش؟
    وازعم اننا اجمل اصدقاء فى الاثير الى الابد
    وهو يعرف مدى متانة علاقتى بالعميرى
    فهى علاقة لم اعرف حتى الان اسما لها سوى انها علاقة ازلية
    لم يكن لها مسمى غير ما كانته وظلت عليه
    تماما مثل علاقتى بالعميرى التى لن تنتهى الا بالموت
    ومثلها علاقتى الاثيرية با بوبكر
    فهو مثال للزوج الذى يحترم علاقته بزوجته واطفاله ويحبهم كما شهدت كثيرا من خلال كتاباته
    ولست هنا بصدد الدفاع عن علاقة انيقة ورزينة ومختلفة وعميقة واصيلة ونبيلة
    فله الحب ابدا ولى شرف ان اكون صديقة له
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 07:45 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    عميرى الرحيل المبكر الشجر الواقف ابدا

    حين دخل مبنى الاذاعة لاخر مرة فى صباح يوم السبت الموافق الاول من يوليو من العام 89 كان ساخر النيرة ، ساخطا علي كل شئ ، شافطا الهواء الي صدره حتي لتكاد رئته تنفجر غيظا ، مانعا ثقبا فى دار قلبه ان ينفتح ، جاريا بل راكضا تجاهى ، وجدته يقول لى :
    ــ الناس ديل اخوان
    كان المكان ملغما بالامن ، متناثرين كانوا في كل مكان ، كالسرطان ، وردد
    ــ الجماعة ديل اخوان ،وما داير معاهم ، حامشي ، حامشي من التلفزيون، من الاذاعة ، والدنيا ، ماشي آخد اجازة للابد
    ضحكنا من كلامه ذاك ، قلنا له :
    ـ روّق المنقة ياعزو
    احتد مرة اخرى ، انتزع فتيله ، انفجرت القرحة فى ( تحت النيمة ) الكبيرة في الطريق المؤدى للتلفزيون ، مسح فمه ، ثم ابتسم وكأن الامر عادى ، قال :
    ـ ديل بجيبو بلاوى مش قرحة وبس
    دخل الى مبنى التلفزيون ، حمل آخر اورنيك مرضى ،
    عادنى فى الاذاعة
    سال شادية عبد الله ان تكتب خطاباتها الى اهلها( ولا ما حتشوفينى للابد)،
    ولم تره ،
    كان ان رحل في اليوم الرابع من يوليو 89 حاملا معه كل اليفاعة والابداع الذي لم يخرج بعد ولن يخرج بالقطع 0


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 07:57 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    عميرى الفوضى النظام

    يحق لنا ان نكتب عنه من كل الزوايا فهو من وجهة يماثل لى سيد درويش الذي ما اختلف عنه فذاك المصرى وهذا عميرى ،جمع كل الافئدة حوله وله في انسجام فريد حتى المتنافر منها
    تراه تحس فوضى كل هييبز العالم تجتمع الي ذلك الجسد ، ويحويهم للمفارقة ، لكنه كان النظام ماشيا الى قدمين ، يعرف كيف يجعلك تضحك ، فى اوج لحظات غضبك ، يستل منك الضحكة وانت دامع القلب والعين هو العميرى ، عرفته صبية بعد ، ثم تواصلت معه حتى رحيله ، كان يقول لى دئما :
    ــ فتشى عنك ، نظمى الحاجات ، اى حاجة تكتبيها احتفظى بيها ،فيما
    كان هو يرمى لى ولهم بالعلب المكتوب عليها القصائد من ( علب السجاير) الي الورق المرمى فى الشارع
    كان محبا للناس ، ينتزع العلاقات من بين الناس وهو ماشيا ، مرة كنا فى طريقنا من الخرطوم الى بحرى ، قال لى :
    ــ تعالى نمشي نقطع الكوبرى من الخرطوم لى بحرى حاوريك حاجة عمرك ما شفتيها ،
    كنت خائفة من فكرة ان اقطع( البحر)بخلفيتى الجغرافية التى حدود معرفتها بالماء هى التردة والرهد ، ان ارى النيل الازرق تحت اقدامى ؟ المهم اننا قطعنا الكوبرى ، شهدت النيل الازرق ازرقا كامل الزرقة ، وهو امامى مرشدا
    اسمبيه زوربا ، شاعر يستهويه الغناء واللحن المميز ،
    اى صوت راجيهو صوتك
    اى شريان فيك وريدى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 08:01 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    عاشقا لا تحده حدود للعشق ، ولا توقفه الحياة عن جرف الصعاب ، كان ملولا لا يستطيع البقاء فى مكان واحد لمدة طويلة ، يتقافز كالفراشات من غصن عشق الى اخر ، يحب العديدات ، كل يحبها على طريقته ، لاتتعارض المحبوبة الا بالدرجة التي لا تفهم فيها النكته!!و00 يحبها ، ان كانت تحب المسرح الموسيقى الادب ، قارئة نهمة ، افقها واسع ، ولحظة يكتشف خواءها فهى فى عداد المنسية لا يرده راد ولا يصده صاد ، لا يحب احدا إلاان كان يفهم النكتة 0
    فى شان الملل ،
    كنا نحن خريجى المعهد العالى للموسيقى والمسرح بصدد تكوين اتحاد للخريجين ، كنت السكرتير المالى ،وكان من المرجح ان نقنعه بان يكون سكرتيرالعلاقات الخارجية لما له من علاقات واسعة ، لكنه رفض بكل ما اوتى من قوة :
    ــ اجتماعات وحضور للا لللا ما بقدر ، خلونى كده ، وادوها لى تماضر بساعدا ، لكين ابقى عضو ما بقدر 0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 08:02 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    صديقتي الاسفيرية سلمى


    Quote: حين دخل مبنى الاذاعة لاخر مرة فى صباح يوم السبت الموافق الاول من يوليو من العام 89 كان ساخر النيرة ، ساخطا علي كل شئ ، شافطا الهواء الي صدره حتي لتكاد رئته تنفجر غيظا ، مانعا ثقبا فى دار قلبه ان ينفتح ، جاريا بل راكضا تجاهى ، وجدته يقول لى :
    ــ الناس ديل اخوان
    كان المكان ملغما بالامن ، متناثرين كانوا في كل مكان ، كالسرطان ، وردد
    ــ الجماعة ديل اخوان ،وما داير معاهم ، حامشي ، حامشي من التلفزيون، من الاذاعة ، والدنيا ، ماشي آخد اجازة للابد
    ضحكنا من كلامه ذاك ، قلنا له :
    ـ روّق المنقة ياعزو
    احتد مرة اخرى ، انتزع فتيله ، انفجرت القرحة فى ( تحت النيمة ) الكبيرة في الطريق المؤدى للتلفزيون ، مسح فمه ، ثم ابتسم وكأن الامر عادى ، قال :
    ـ ديل بجيبو بلاوى مش قرحة وبس
    دخل الى مبنى التلفزيون ، حمل آخر اورنيك مرضى ،
    عادنى فى الاذاعة
    سال شادية عبد الله ان تكتب خطاباتها الى اهلها( ولا ما حتشوفينى للابد)،
    ولم تره ،
    كان ان رحل في اليوم الرابع من يوليو 89 حاملا معه كل اليفاعة والابداع الذي لم يخرج بعد ولن يخرج بالقطع 0


    هل فعلا كنت متابعة كل حلقات هذا المشهد المؤلم؟

    يعنى يا سلمى اختى الراجل الاسطورة ده قتلة الضيم والغلب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 08:19 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: الطيب شيقوق)

    واصلي سلمى

    نتابع بمتعة الالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 10:06 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    هاجت عبرتى وشجونى...
    شكرا استاذة سلمى
    للعميرى مكان فى القلب والذاكرة نزوره فيه باستمرار...
    استرسلى فى حديثك العذب عن الفتى الذى احترق قبل اوانه.. حدثينا عن غنائه الشجى والاصدقاء ومحطته الاهلية ...
    الشكر لقريبى الذى استدرجك لهذا الحديث الممتع..

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:54 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: Mannan)

    Quote: الشكر لقريبى الذى استدرجك لهذا الحديث الممتع..

    يا قريبي سلمي بتمسك فرشه الحب وترسم لوحات كلها حب...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 11:51 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: Mannan)

    الاخ العزيز منان
    احسن من يحدثنا عن محطة التلفزيون الاهلية
    اسيا ربيع
    ومحمد السنى دفع الله
    خطاب حسن احمد
    باعتبار انهم كانوا من المؤسسين لها رفقة العميرى
    وهم لحسن الحظ اعضاء بهذا المنبر
    لكنى ساتحدث عن الاغنية التى انزلها هنا صديقى ابوبكر من برنامج (كلام ْْفى كلام )
    ابقوا عشرة على السواقى
    وهذا البرنامج كان يخرجه المخرج صلاح التوم
    كل يوم كان يقدم عميرى وشاويش فيه اغنية جديدة
    يتم تلحينها فى اللحظة
    كل يوم شاعر جديد
    من اول يوم فى رمضان العام 1989 وحتى اخر يوم
    ثلاثون حلقة
    هذا عدا عن برنامج ااو فلنقل برامج اخرى كان يعدها عميرى منها
    كاريكاتير
    وهذه قصة اخرى

    (عدل بواسطة سلمى الشيخ سلامة on 25-02-2008, 12:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2008, 10:18 PM

مازن الجمّال
<aمازن الجمّال
تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    عبد العزيز العميري

    الفنـــــــــــــــــــان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:56 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: مازن الجمّال)

    Quote: الفنـــــــــــــــــــان


    يا مازنانت كمان فنان..املا المنبر دة حب بشعرك الجميل

    (عدل بواسطة abubakr on 25-02-2008, 11:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 12:59 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: مازن الجمّال)

    الابن الغالى مازن
    احكى ليك عن العميرى

    من طرائفه فى الاذاعة كان لا يميل لاحد الفنيين ،
    وذات يوم كان على ان اسجل معه برنامجا ما ،
    فإذا بالفنى الذى لا يحبه فى الاستديو ،
    المهم حين رآه ، خرج وكل الشر موجه الى ذلك الفنى المسكين قال له فى نبرة حادة ولم يكن قد بدأ التسجيل بعد :
    ـ ما ممكن تسجل فى الشريط دا ، ومن وين من الحته البيضا ، ما داير تسجيل ذاتو
    وخرج غاضبا ، لم يعد الى الاستديو الا بعد ان غيرنا الفنى، كان لا يعرف كيف يدارى مشاعره ايا كانت ، متطرف باتجاه الناس ،
    ولا يعرف ان يدارى احساسه
    وهذه احد ملامحه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 03:55 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    المبدع الراحل المقيم عبدالعزيز العميري كان فنان شامل فهو مطرب وشاعر وممثل وكاتب درامي.

    وحتى لا ننسى العميري، لكم هذه الهدية:



    pluginspage=http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/
    id=mediaPlayer name=mediaPlayer bgcolor=#000000 showcontrols=true
    showaudiocontrols=true showtracker=-1 showdisplay=0 showstatusbar=0
    videoborder3d=-1 enabletracker=true
    src=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    url=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    autostart=-1 designtimesp=5311 loop=true>



    يا قمر أنا ما بطولك
    أديني من نورك وميض
    شان أنور أنا وابقي طولك
    يا قمر
    يا قمر ليلك غُناي
    وليلك أكثر من حكاية
    فرحة بتطوف المدينة
    دعوة لي همس الصبايا
    لما تزعل يا قمر
    أبقي باسم
    حتي في زعلك معاي
    شان البلد كُل البلد
    تفرح تقول القمرة جاية
    ناوية تحضر لي مثولك
    أصلو ما فيها البطولك
    أديني من نورك وميض
    شان أنور أنا وابقي طولك
    يا قمر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:02 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    Quote: المبدع الراحل المقيم عبدالعزيز العميري كان فنان شامل فهو مطرب وشاعر وممثل وكاتب درامي.


    يافيصل لك مودتي وشكري .. في زحمة كل من صاح وزمجر قيل انه فنان ومطرب وممثل وكاتب ومبدع يبقي العميري عليه الرحمة علامة وتحدي لكل هؤلاء فمن يريدوجدانناوعقولنافاليحال نيجتهد ليصل لبعض مما وصل اليه العميري في عمره القصير..ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 03:55 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    بيني وبينك والأيام
    كلمات: اسماعيل حسن
    اداء: المبدع الراحل المقيم عبدالعزيز العميري



    pluginspage=http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/
    id=mediaPlayer name=mediaPlayer bgcolor=#000000 showcontrols=true
    showaudiocontrols=true showtracker=-1 showdisplay=0 showstatusbar=0
    videoborder3d=-1 enabletracker=true
    src=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    url=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    autostart=-1 designtimesp=5311 loop=true>


    بيني وبينك والأيام
    قصة حب طويلة
    شيدناها بالآمال
    والعشرة النبيلة
    *****
    قصة حب رواهها للأيام حناني
    نبع الريد سقاها واخضرت أماني
    جار قلبك نساها
    كيف..
    في أيام قليلة
    *****
    كانت في خيالي ألحان في شعوري
    أسرار المحنة بتعذب ضميري
    حلفتك بربك
    آه ..
    لو في الصيف تزوري
    *****
    إن طالت ليالي وان جارت علينا
    برضنا نحن .. أنحن روح وحدة بقينا
    ومن قول العواذل
    سيبك ..
    سيبك ما علينا
    *****
    ديمة الناس تفرق تمنعنا التلاقي
    جمر البين يحرق ويزيد في اشتياقي
    يا مسافر مشرق
    وين ..
    أيامكم حليلا

    (عدل بواسطة Dr. Faisal Mohamed on 25-02-2008, 04:00 AM)
    (عدل بواسطة Dr. Faisal Mohamed on 25-02-2008, 04:15 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 04:24 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    سلومة الشاطرة

    Quote: لدرجة انى اتمنيت يكون الزول البحبو جدجد
    اتمنيت انه يكون القلب حقى


    ووووووووب أكان اتدبستيييييييييييييييييي مع هذا الانسان الذرب اللسان

    لكن بيني وبينك الليلة دبستيهو تمام الجماعة بيكونوا منتظرونو بالبرطوش في خشم الباب .

    اسحبي الكلام الفوق ده وحوليهو لاخيّك ده لانو فارس عديل كده ما بخاف من الحكومات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 03:21 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: الطيب شيقوق)

    يا طيب يا شيقوق
    احمد الله عندى حبيب اجمل زول فى الدنيا
    ما بقول اسمه الهوا بقسمو
    وحتسمع قريب دا فرح كبير
    حنملا الدنيا بهجة
    لانه زول من اصحاب العميرى جدا
    (هسى خليتنا نمرق المغتى )
    لكن بالجد زول جميل رقيق
    واتمنى ان يتعرف كل العالم عليه لانه جدير بان يعرفه الناس
    للدرجة التى اقنعنى فيها ان اكون شريكة لحياته وهو امر ظللت اخشاه كثيرا
    يا له من انسان جميل
    حتقول لى لانه صديق عميرى
    واقول ليك مش الفنان قال (نحنا ما ناسك )
    بث
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 04:25 AM

salma subhi
<asalma subhi
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4817

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    الأستاذ الفاضل أبوبكر....
    احييك على هذا البوست الراقي..........وكان يا ما كان زمان !!
    رحم الله العميري...


    الأستاذة العزيزة سلمى الشيخ سلامة.....

    أيتها الرائعة....التي تفيض حباً وحناناً...
    نحن نعشق مثل هذا السرد الجميل.....
    لا تتوقفى نحن نتابع قلباً وقالباً.....


    استاذ الطيب شيقوق....

    Quote: ما بجوك

    أو لمثل هذا الرقى لا نأتي !!!!
    نأتي ولو حبواً.....
    مش كده

    وكان استاذ أبوبكر قعد يهدي لي واحدة واحدة يا هو التعب...


    ودي و احترامي وتقديري لكم جميعاً....


    ......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:08 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: انت عارف البنيات تهدى لواحدة الباقين غيرة ساى ما بجوك


    ايها العرريب كل دواوين وكتابات وصراعات وحكاوي العرريب من زمن تابط شرا (دة بس اسمو محيرني بشان كدة دايما ببدء من عندو) هي عن البنات "المراة" وبس الخنساء هي الجابت سيرة رجالكم .. يعني انتو كلكم المراة كاسرة مش ضلع بس كل ضلوعكم بس بتتفاوحو اما الرطان فان مسلمن كل القيادات..دييل بلاهن الدنيا شينة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:09 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: انت عارف البنيات تهدى لواحدة الباقين غيرة ساى ما بجوك


    ايها العرريب كل دواوين وكتابات وصراعات وحكاوي العرريب من زمن تابط شرا (دة بس اسمو محيرني بشان كدة دايما ببدء من عندو) هي عن البنات "المراة" وبس الخنساء هي الجابت سيرة رجالكم .. يعني انتو كلكم المراة كاسرة مش ضلع بس كل ضلوعكم بس بتتفاوحو اما الرطان فان مسلمن كل القيادات..دييل بلاهن الدنيا شينة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:38 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: يعني انتو كلكم المراة كاسرة مش ضلع بس كل ضلوعك


    لانك بس محروم من درر المعلقات يا الحبيب مالك مش سمعت جميل بثينة قال :

    لكل حديث عندهن بشاشة وكل قتيل عندهن شهيد

    هييييييييييييع

    سلمي صبحي كالفراشة تتنسم عطر الابداع وتااااااااااااااااااااح تروح نازلة فيهو بلا حدود .

    لقيتوني كيف؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:39 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: فله الحب ابدا ولى شرف ان اكون صديقة له


    يا صحبي الجميل لك من الحب ما لا يسعه هذا الاسفير ... انا لم اعش زمان تالقكم والعميري زمان الثمانينات هناك ولكن سمعت فقط عن العميري واستمعت الي بعض اغانيه ولكن رسمك له حبا هنا في هذا المنبر قبل عاميين هو االذي جعلني احبه واتابع ما اجده او اسمع عنه .. حب ازلي دون غرض ذلك الذي وجدته في كلماتك عنه فكبرت انتي كثيرا في نظري ووجداني فمن تحب كما احببت انت انسانة تستحق كل الحب ....عجبت لزماننا فالاسراف في كل شئ حتي الهواء والماء يضر الا الحب فالاكثار منه ينعش وهو متاح ...

    منذ صباح السبت وحين اتاني اخي الزائر بشريط جد قديم للعميري واشترط علي ان اسجل منه فقط واعيده اليه بعد ان تنته مهمته خلال هذا الاسبوع عافرت وتمكنت من حفظه كملفات و هذه التي هنا واحدة وساتي بالباقي.. العميري كان مستودع ابداع وحب وحين اتي هؤلاء رافعين بيارق "لا حب بعد اليوم " انسحب وبقي حبه في خلاياك وصار الان في خلايانا ...

    لك حبي ومودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:49 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    يبدوا كنت حاجز ال MAIN ROAD طيلة ايامك في الجامعة .

    كمان بتكون حدّاث لكن هل بالرطانة ولا العربي يا سيدي ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:02 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: الطيب شيقوق)

    صديقتى سلمى

    اكتبي ساى - نحن متابعون هذا الابداع بكل ارتياح .

    الرطاني

    انت كتبت فين انا مدوّر لاخر مداخلة منك ؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:06 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: الطيب شيقوق)

    الرطاني

    I am going to provide a presentation about (How the Stock Market operates؟

    Would be back 2 u later


    All the best

    Heeeeeeeeeeeeeeeee3
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:27 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: I am going to provide a presentation about (How the Stock Market operates؟


    شايفيين العرريب بتاع الحركات؟؟ .. هو ماشي يودي عربيتو المطقوشة لشركة التامين وبس ؟؟ عمل ليكم فيها مشغول بالافرنجي كمان .. استووك شنو وفي مسقط ؟؟؟ الا كان استووك عجالي ؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:06 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: وكان استاذ أبوبكر قعد يهدي لي واحدة واحدة يا هو التعب...

    يابتي ياصبوحة تحياالاسامي -سلمي صحي - الحب في كل انواعه واشكاله ومضامينه ما بيتعب والاكثار منه ضرورة حياة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:14 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: يبدوا كنت حاجز ال MAIN ROAD طيلة ايامك في الجامعة
    .

    يالعريب المينروود داك في ستة سنوات مريت بيهو يمكن خمس مرات .. نخن كنا فيركن غميس (المعمار) ومعظم تواجدنا في الجامعة كان بيكون بين التاسعة مساء والواحدة ظهرا وبعيدا عن الاعين !!!!!!لا خلطات ولا طراحات توصل داخليات البنات ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:34 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    محبتي
    مودتي
    سلامي
    ودام صفانا وابقى عشرة على الوفاء وراجعين ليك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 06:45 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: محمد سنى دفع الله)

    Quote: يالعريب المينروود داك في ستة سنوات مريت بيهو يمكن خمس مرات .. نخن كنا فيركن غميس (المعمار) ومعظم تواجدنا في الجامعة كان بيكون بين التاسعة مساء والواحدة ظهرا وبعيدا عن الاعين !!!!!!لا خلطات ولا طراحات توصل داخليات البنات ....


    ضيعت عمرك ساااااااااااى .

    اخوك كان فظيع عامل حلقات تدريس للبنات وبجيب ليهن الشربات الشاى من كافتيريا الاقتصاد لانو جيبي بيكون مليان بفلوس الناقة الباعوها والرسلوها لى مصاريف .

    بس مرات عندهن حكي قدامي ما كنت ناقشة اكان مدح او قدح .

    بعد الحلقة تنتهي بقوم على طول اوصل ليك اى واحدة داخليتها لكن ما بتحدث معاها الا عن موضوع المحاضرة بس !!!

    لقيتني كيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 10:58 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: محمد سنى دفع الله)

    يا سنى
    عارف امس كان بتكلم معاى قاسم نصر
    قال ليهو جملة اعتقد انها حقيقية تماما
    ـ تعرفى بفكر انه الناس حقو قبل ما يدرسو اى دراسة تانية يدرسوا مسرح
    وبعد داك يقروا اى حاجة قانون ، طب ، هندسة ، لانه قراية المسرح بتنقى الزول
    بعد شوية كان معاى فى الخط (بقه، عبد الباقى مختار ، بكرى ابو بكر(سيد الحوش ) ، عاطف خيرى ، يحيى فضل الله ، هادية )
    حكيت ليهم بما قال قاسم نصر
    وضحكنا لكن ظلت كلمات قاسم فى الراس تطن زى ابو الدنان
    حقيقة دراسة المسرح تفتح الافق نحو الاخر
    تفتح مجريات الدم على العروق الاخرى
    تقلل من الرواسب المحتاجة لكنس
    ما بتخلى الزول وسخان من جوه
    هسى عاين لعميرى دا منو الما حباهو ؟
    مش لانه فكرة المسرح داخله ؟
    مش لانه كان بعاين لجوانياتنا وبقراها ؟
    فكرة لذيذة فكرة قاسم نصر مش ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 11:55 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: محمد سنى دفع الله)

    يا سنى دى حلقات من حياة عميرى كنا شاهدين عليها

    العام 1989كان عاما مثيرا ، علي الصعيد الشخصي ، وعلي صعيد الوطن من ناحية اخري ، فهو العام الذي ( كان ) سيشهد انعقاد المؤتمر الدستوري في شهر سبتمبر منه ، ذاك الانعقاد الذي حملناه امالنا واشواقنا لحل ازماتنا باجمعنا وكل ما تعلق بها لكن ذلك لم يحدث وهو آخر ما حدثني عنه الراحل عبد العزيز العميري وازعم ان ذلك الحدث ( انقلاب يونيو) هو الذي عجل برحيل العميري ، فلقد قال :
    -الانقلاب دا حق الجبهة الاسلامية ، وما في زول عندو مصلحة في عدم انعقاد المؤتمر الدستوري ، ولا البلد دي تمشي لي قدام ، وترجع لي ورا ( الا الناس ديل ) عشان كده انا ذاتي ماشي خالي ليهم البلد ذاتا ورحل بعد ثلاثة ايام من الانقلاب في الرابع من يوليو 89، تاركا ايانا يتاماه الي الآن ، مواعين حياتنا فارغة فارغة نحاول ملؤها المر الذي ازعم استحالته ، هذا فيما يتعلق بالجانب الشخصي
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 07:55 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: ضيعت عمرك ساااااااااااى .


    انت الخلصت بنزين وكت كنت شغال طراحة وكمان خدمات خمس نجوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 08:20 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    ذهب العميري ولم يترك لنا سوى توارث الحزن والاسى على هذا الانسان الممتلئ حيوية وعطاء ، أحس أن هذا الخيط يشدني رغم مقاطعتي للاسافير ، كيف لا وصوت العمير هذا الجامح المعطاء الذي لا يشبه الموت في شئ ولا ينتمي الا لنفسة المفردة ، حيث كان يحملنا دفقه الفياض الى سماوات من الفرح ولذلك كنا نحيه ونراه محض من الخيال ،رحل عنا ببساطته وجماله وفنه والعميري لمن لا يعرفه شخص متعدد وحين يغشى المجالس حتما يغادرها الملل و تصير دفقا من الجمال والفرح ، لقد سعدت بصداقته وانسانيته ، جميل حتى في غضبه وانسان لم ينصفه الا من يعرف قدره ، شكرا أخي لهذا الخيط الممتد ولسماع هذا الزخم الجميل وسماع صديقتي الفنانة تماضر شسخ الدين التي كانت تنتمي لهذا الشاهق بفنها وجمالها ،
    ............................ززززيطول الحديث تسلم يا ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 09:27 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: يطول الحديث تسلم يا ابوبكر


    تسلمي عشة بت فاطنة ( يا اختي فاختي بت امي وابوي برضو عشة بت فاطنة ( او فاتنة فنحن رطانة والطاء تتحول تاء احيانا وحروف للعراريب كثيرة كذلك نفعل بها ما نفعل فعربي العب به )....

    لازم يطول الحديث فيما بقي او كان لدينا من امثلة -علامات- في زمن استباح القبح فيه هواء بلادنا ... زحمة اشكال والوان من اصوات وحناجر (حناجر) تخلق ضجيجا كثيرا ومع ازدياد معينات اعلامية متاحة من فضائيات وانترنيت فاذاننا يكاد ان يصيبها صمم .. في اليوميين الماضيين وانا اعيد واكرر ما في هذا التسجييل القديم وفي المقطع الذي ابتدرت به هذه المداخلة فقط وجدت انواعا شتي من ابداع العميري شعر وتمثيل وصوت يتنوع وفق الكلمة والحالة تكاد ان تري ما يقوله ...الابداع ليس عودا واورغ وشاشات تلفزيون وربما مسارح وكتب واشعار وانما احساس ووجدان موهوب ...
    محاولة نشر ما بقي من ارث العميري وامثاله علي نطاق اوسع هو المصل الواقي من الهليلة والهيصة الحاصلة دي

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 11:11 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    الرطاني
    عشة بت فاطنة

    Quote: ذهب العميري ولم يترك لنا سوى توارث الحزن والاسى على هذا الانسان الممتلئ حيوية وعطاء ، أحس أن هذا الخيط يشدني رغم مقاطعتي للاسافير ، كيف لا وصوت العمير هذا الجامح المعطاء الذي لا يشبه الموت في شئ ولا ينتمي الا لنفسة المفردة ، حيث كان يحملنا دفقه الفياض الى سماوات من الفرح ولذلك كنا نحيه ونراه محض من الخيال ،رحل عنا ببساطته وجماله وفنه والعميري لمن لا يعرفه شخص متعدد وحين يغشى المجالس حتما يغادرها الملل و تصير دفقا من الجمال والفرح ، لقد سعدت بصداقته وانسانيته ، جميل حتى في غضبه وانسان لم ينصفه الا من يعرف قدره ، شكرا أخي لهذا الخيط الممتد ولسماع هذا الزخم الجميل وسماع صديقتي الفنانة تماضر شسخ الدين التي كانت تنتمي لهذا الشاهق بفنها وجمالها ،
    ............................ززززيطول الحديث تسلم يا ابوبكر


    ده بوست خطير الكسر صمت الاستاذة بت فاطمة ده
    ربنا يخليك يا عشة وكونى معانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 12:12 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: الطيب شيقوق)

    عشه بت فاطنه
    ازيك
    ومشتاقين
    ساحكى لك كيف ان العميرى كان عرابى فى معرفة كثير من الناس اولهم تماضر
    , كنا في طريقنا الي بغداد العام(88)
    في صالة المطار في الخرطوم ... قلت لها (الحديث للعميرى )
    : حتنزلي مع منو ؟
    فاجابتك والله ماعارفة .
    ناديتني لحظتها وقلت لها:
    ـ انزلي مع سلمي , دا صاحبي ....
    ومنذ تلك اللحظة زرعت ذلك الاخضرار بيننا ، كانك كنت توصينا احدانا بالاخري
    هو ذا العميرى الذى ظلت خيوط معرفته منسوجة داخل كل من عرفه
    كثيرون جاءونى عقب وفاته وكنت لااعرفهم شخصيا
    اسالهم كيف عرفتونى ونحن لم نلتقى
    يقولون
    ـ وصفك لينا عميرى
    وامتدت علاقتى باسرته حتى كتابة هذه الاسطر
    يكلمنى جلال شريف العميرى من مكان اقامته فى فرجينيا
    وهيبة ود سعدية كما يحلو لنا تسميته من كندا وتجانى شقيقه من السودان ومنيرة وحميدة
    احتفظ بعلاقتى بهم حبا فيهم وفيه
    فهو من علمنا معنى ان نكون اوفياء لاحدنا الاخر
    فى اخر زيارة لى للسودان كنت فى رفقة عبد الرحمن الشيخ ود رقية العميرى وكان حديث تلفزيونى عنه هو ما جمعنا ، تنادينا (عامر الجوهرى ، وايمان محمد الحسن ، شاويش ،قرنى ،محمد مصطفى كردش ، منيرة العميرى ، تجانى ود سعدية ، عبد الرحمن ود رقية )وافضنا شجنا وبكينا وضحكنا واخرجنا للمشاهد قصصا لم تروى عنه ، فاسعدنا وجودنا معا وهالنا اننا نبكى جميعا بشهقة واحدة كانه ما زال بيننا يملى علينا حبا ويضفى علينا املا ان باكر احلى
    فى يوم من ايام هذا العام كنا فى المسنجر صحبتى احمد عبدالوهاب من هولندا وهيبة من كندا
    كان راديو امدرمان يبث حلقة عن العميرى (مصادفة )
    واستمعنا لها ثلاثتنا وبكينا كان العميرى رحل فى تلك اللحظة
    ولعمرى ما زلت ابكى كلما استمعت اليه فهو باق فى ضفاف الروح ابدا
    لك مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 12:23 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    سلمي يا صحبي الجميل ... واصلي وساتي بباقي ما كان في ذلك الشريط ... اريد ان يتواصل العطاء عن العميري هنا وبالتالي يتواصل ضخ الحب فبلادي تجف فيها ثدي الامهات من فرط "لاحب" ...واصلوا ياعشة والسني عليكم الله ما تقولو رطان ساااي ما عندو شغل .. الحب داير شغل كتير عشان جنياتنا يلقو بلدهم رجع ليهم ....

    (عدل بواسطة abubakr on 25-02-2008, 12:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 12:35 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    الحب داير شغل كتير عشان جنياتنا يلقو بلدهم رجع ليهم ....

    الله عليك
    الله عليك
    تسلم يا صحبى الجميل
    ويسلم السودان الانت بتنتمى ليهو
    الله على انسانيتك
    وعلى العميرى سلام

    كان طموحه لا يدانى ، تفا ؤله لاحدود له ، حين غنى اغنيته :
    ولى فلا تبكى
    مشيئة القدر
    يكفى البكا يكفى ما باحه وترى
    للانجم الحيرى لليل للقمر
    الدمع لن يحيي ميت المنى كلا
    حبيبتى ولى زمان الحب
    ما فيه من قلبى الا الاسى الا
    بالامس كان الحب الآمر الناهى
    يرضى وما يأبى بلواه اشباهى
    غنيه لا ترثيه الامس بالله
    ياتي الربيع غدا لن اعدم الظلا
    خلته وكنت استمع اليها لاول مرة بعد رحيله من وجهة مغايرة ، رأيته ينعى فيها الينا ذاته ،لم اكن قد تمنيت ان اسمعها لاجرى عليها ذلك التأويل ، لكنها تبدو للسامع على ذلك النحو ، خاصة ان كنت تعرف العميرى ، وتعرف كم مرة وردت كلمة الموت فى ثنايا شعره ، والسفر والرحيل ، كان مهموما بالرحيل متعجلا له ، كأنى به لا يود البقاء طويلا و مثلما شاء حدث
    فكل ما قام به ينم عن ذلك ، كنت تجده فى المسرح ، فى الاذاعة فى التلفزيون ، تحسب انه يعمل موظفا فى الاذاعة لكثرة تردده عليها ، كان يحبها وكانت تبادله الحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 04:55 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    فى اغنياته كان متشددا تجاه خليل فرح ، يحبه حبا اعمى ، فى مرة كان الفنان بادى محمدالطيب يسجل لبرنامج ما ، جاء العميرى الى الاستديو ، وتحدى بادى انه سيغنى معه( لخليل فرح وبالرق كمان)بادى لم يكن مطمئنا الى ذلك التحدى لكنه تقبله على اية حال ، وغنى عميرى ( ميل وعرّض ) بالرق
    كان من محبى الكاشف ، والتاج مصطفى ، وصلاح بن البادية ، يرى انه (غناى ، غناى ) مؤملا كان ان يلحن له الوافر شيخ الدين كل يوم كان يزيد رسوخا فى نفسه ان الوافر سيكون من احسن الملحنين ، وهذا ما كانه الوافر
    قدم اجمل كوميديا له خلال محطة التلفزيون الاهلية التى لم بقف عليها الكثير من ابناء هذا الجيل رغم محبتهم لعميرى وكان برنامجا تقف له جماهيرنا حبا واحتراما لانه كان من اجمل البرامج الكوميدية فى ذاك الوقت من اواخر السبعينات واوائل الثمانينات شاركه فيه السنى دفع الله ، خطاب حسن احمد ، آسيا ربيع ، قدم خلاله الفنانة سمية حسن وغنى معها ( عيون المها للراحلة منى الخير كعلامة لا تنسى ، وكذلك قدم الملحن الرائع الذى رحل سريعا صلاح ابا يزيد ، وكثيرون من المبدعين الذين ما زالوا بيننا ،وكذلك كان قد قدم فكرة برنامجه الذى لم يستمر طويلا( زى بيتكم)رحل العميرى تاركا كل ذلك الارث الذى ما اندثر عن الذاكرة مجلل فى متنها حيث القصائد عامرة بالصهيل

    يا مقطعا حلوا بكل قصائدى
    ياروعة الالهام فى شعرى وطهر عقائدى
    انى تخيلت الوسائد انتمو
    فضممت من شوق الىّ وسائدى

    /القاهرة/1994
    وللحديث بقية





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 02:00 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    في كتاب "من تاريخ الغناء والموسيقي في السودان -من اقدم العصور حتي 1940" -معاوية حسن ياسين -الصادر عن مركز عبدالكريم ميرغني الثقافي - الفصل الخامس :

    Quote: 4-7-1989: وفاة المطرب الممثل عبدالعزيز العميري. دهمته الام مبرحة لكن الشرطي رفض له السماح بالوصول الي المستشفي بدعوي تنفيذ حظر التجول,في اليوم الخامس بعد الانقلاب العسكري الذي وقع العام 1989,عمل مخرجا بالتلفزة السودانية بعد تخرجه في معهد الموسيقس والمسرح وقدم برنامج "محطة التلفزيون الاهلية" الذي فتح ابواب الشهرة امام معظم الممثليين الكوميديين الذين ظهروا اواسط الثمانيات وقدم عددا من اغنياتهفي برامج اذاعية وتلفزيونية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 02:08 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    كان له القدح المعلى فى التعريف بفرقة الاصدقاء
    من خلال المحطة الاهلية
    التى بدات العام 1979
    لكن تم ايقافها
    ولم يتوقف مع ذلك العميرى
    بل قدم برنامجا لم يكن بحجم المحطة
    (زى بيتكم )
    وقدم ايضا (سفينة نوح ) برنامج للاطفال
    فى محطة التلفزيون الاهلية قدم الفنانة سمية حسن
    فى اغنية (عيون المها )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 03:35 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    ونواصل-فاصل 2 :



    pluginspage=http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/
    id=mediaPlayer name=mediaPlayer bgcolor=#000000 showcontrols=true
    showaudiocontrols=true showtracker=-1 showdisplay=0 showstatusbar=0
    videoborder3d=-1 enabletracker=true
    src=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    url=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    autostart=-1 designtimesp=5311 loop=true>

    (عدل بواسطة abubakr on 26-02-2008, 09:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 04:37 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: وفاة المطرب الممثل عبدالعزيز العميري. دهمته الام مبرحة لكن الشرطي رفض له السماح بالوصول الي المستشفي بدعوي تنفيذ حظر التجول,في اليوم الخامس بعد الانقلاب العسكري الذي وقع العام 1989


    اخى ابوبكر ... من اول ايامها وحكومة الانقاذ تحارب المبدعين والمفكرين والادباء بل المرضى منهم والذين يحتاجون الى العلاج... بل تغذى الرجرجة والدهماء بافكارها التكفيرية لتكون النتيجة اغتيال فنان مبدع فى حجم خوجلى عثمان ...

    عبدالعزيزالعميرى فنان بقامة هذا الوطن له الرحمة والمغفرة كان ضحية لهولاءالشرذمة

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 25-02-2008, 05:04 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2008, 05:06 PM

Adam D.El-Asha
<aAdam D.El-Asha
تاريخ التسجيل: 26-04-2005
مجموع المشاركات: 410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    سلمي

    لك باقة ود

    أحكي عن العميري بملكتك التي تشدناللاصغاء ...أحيئ فيك روح الوفاء وهذه الاصالة التي تحفك
    في الانتظار.

    التحية للاخ ابوبكر الذى استطاع أن يدخلك دوائر البوح ..



    آدم العشا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2008, 04:11 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: Adam D.El-Asha)

    العزيز ادم العشا
    عميرى كان يصنع النكتة
    ولعل اشهر نكتة حكاها عنه من حضر لحظاته الاخيرة
    انه حين طلب اليه الطبيب يده كيما يقيس الضغط قال له
    ـ يدك يا عبد العزيز
    فرد عليه العميرى
    ـ اطلبا من ابوى
    ذاك هو العميرى
    له كل الرحمة
    ولنا ان نتعزى بلطفه وطرافته الباقية فينا ابدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 04:00 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: التحية للاخ ابوبكر الذى استطاع أن يدخلك دوائر البوح ..


    عزيزي ادم التحايا لكم جميعا ونامل ان يبقي هذا البوست في الصفحة الاولي ولا ينسحب الي اخر الصفحات

    -+++
    ياسلمي يا صحبي الجميل ونواصل ....

    العميري و زمان الحب



    pluginspage=http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/
    id=mediaPlayer name=mediaPlayer bgcolor=#000000 showcontrols=true
    showaudiocontrols=true showtracker=-1 showdisplay=0 showstatusbar=0
    videoborder3d=-1 enabletracker=true
    src=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    url=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    autostart=-1 designtimesp=5311 loop=true>

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 05:03 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    سلمى الشيخ سلامة

    الرطاني

    انا بديت اشك في كون هذا البوست قد سبقه تنسيق واعداد وربما بروفات مشتركة بينكما والا لما كان الاختيار لسلمى الشيخ سلامه بالتحديد ولما كان الرطان بالتحديد هو الفاتح للذاكرة الموصدة للاخت سلمى .

    حقا بوست في غاية الروعة ادارة وعرضا .

    بوست اجبرنا ان ننأى عن الشغب فيه لنلزم الصمت والمتابعة بكل المتعة .

    حفظك الله يا سلمي واحب الله يا سلمى لان الله سواك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 05:38 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    من ارشيف سودانيزاونلاين في ذكري رحيله السابع عشر 2006


    Quote: العميري .... حديث الذكريات في الممشي العريض
    بقلم: صلاح الباشا
    [email protected]

    هاهي عجلة الزمان تدور، تدور بمعدل دوران عالي ، تدور لتتباعد المسافات بين الناس أكثر، الزمن نفسه أصبح في عجلة من أمرهِ ،فلا ندري حقاً كيف إنقضت سبعة عشر سنوات علي رحيل ذلك المبدع الشامل .. نعم .. رحل عبدالعزيز العميري سريعاً دون إستئذان .. دون حتي أن يقول وداعاً لأحبابه في كل الدنيا ، رحل عنا ليستبدل داراً خيراً من دارنا هذه ، رحل سريعاً وقد كان في عجلةٍ من أمره ، فالقدر أيضاً لم يمهله حتي يقول وداعاً لكل الناس .. علي الأقل لأهل الإبداع ..وهذه مشيئة الله تعالي ، م كل أجلٍ كتاب.
    فقد كانت ليلة الرابع من يوليو والناس لم يفقوا بعد من دهشة الذي حدث قبل الرحيل بأربعة ايام .. اي في 30/6/ 1989م .. كان ذلك اليوم هو يوم إستئذان المبدع الشامل عبدالعزيز العميري لمفارقة الدنيا بطولها وعرضها ، ومن بعد رحيله بقليل رحل أناس كثرُ من أهل السودان أيضاً وهم أحياء لكل الدنيا بطولها وعرضها أيضاً ، إرتحلوا إلي كل البقاع مكونين مجتمع الشتات الحالي لعلهم يجدون أمكنة وأزمنة تكون أكثر أماناً من أمان ديارهم الأولي .
    فقد رحل العميري وقد كان يملأ الساحة الإبداعية بالكامل ولدرجة الفيضان بإبداعاته الرائعات ، فهو قد كان طاقة جبارة وهائلة لا تعرف التوقف مطلقاً ، وكان في كل لحظة من لحظات حياته يتحف شعب السودان عبر التلفاز بإبداع جديد ، وببرنامج جديد ، كان يكتب الفكرة الدرامية ويختار شخوصها ويخرجها ، بل و يؤدي دوراً متميزاً فيها ، فقد كان مثل الراحل (أنور وجدي) في الدراما المصرية قبل أكثر من نصف قرن بقاهرة المعز حينما كان أنور يكتب ويخرج وينتج ويمثل العمل مع ليلي مراد والريحاني وعبدالوهاب ويوسف وهبي .
    ونحن شاهدون علي كل إشراقات العميري ، بل ونحتفظ له بمكتباتنا بكل شرائط الفيديو لتلك الأعمال الرائعات. فقد كان الزمان نفسه أنيقاً ومشرقاً وتحفه حزمة الألق السودانية المتميزة.نعم.. كان الزمانُ شديد الإخضرار كأيادي العميري حينما كان يغرد وقتذاك بتلك الأهزوجة التي قام مبعدنا المهاجر بأمريكا الفنان علي السقيد بوضع لحنها الجميل ذاك:-
    جينا نخت.. إيدنا الخضرا
    فوقك يا أرض الطيبين
    يابنوت الحِله العامره
    أبشراً بينا.. عديله وزين
    أفتحن البيبان والطاقه
    وأذرفن الدمعه الحرّاقه
    لم نكن وقتذاك نري غير الأحلام الخضراء ، ولكن... سرعان ما إنقلب الأمر وتبددت تلك الأحلام الخضراء في لمحة بصر ، فصحونا من الحلم الأخضر لنري أن المسافات قد تباعدت، وقد أصبح الكل يقطعون تلك المسافات ويرتحلون هائمين علي وجوههم في هذا الكون الواسع(مع الطيور المابتعرف ليها خرطه ولا في إيدها جواز سفر).
    ونحن إذ نسترجع شريط ذكريات إبداعات العميري المتعدد الآفاق ، أشعر وكأنني قد هيجتني الذكري مثلما كتبها صاحبها الراحل عبدالرحمن الريح وغرد بها إبراهيم عوض مبتدئاً بها حياته الفنية العامرة ، أتذكر العميري وأعود هنا إلي عام 1980م تحديداً وهو يؤسس حينذاك مع رفاق دربه كل أحداث حلقات المحطة الأهلية المتألقة ، تلك المحطة التي كان ينتظرها شعب السودان كله أمام التلفاز ، ذلك بكل بساطة ... لأنها كانت حلقات أنيقة ورشيقة أيضاً ، فيأتي العميري ليطوف بخيال المشاهد بالروائع ، نعم ... لا زلت أحتفظ في مكتبتي المتواضعة بتسجيلات فيديو( نعسان داقس النايم) بذلك الحوار الندي في برامج المحطة الأهلية الذي كان يحكي عن أزمة السكن العشوائي في أطراف العاصمة ومعه ذلك الساكن العشوائي المبدع عبدالحكيم الطاهر، نعم .. هو .. هو عبدالعزيز العميري الذي قدم لنا في محطته الأهلية الطفلة الموهبة وقتها ( عفاف حسن أمين) إبنة الشاعر الراحل حسن أمين .. وقصيدة ( وا شقاي) بالمحطة الأهلية.. ثم كان درباً جميلاً لإبنتنا عفاف لتصبح بعد حين من الدهر من أعظم المحاورات في البرامج الإجتماعية التلفزيونية
    والإذاعية . .. كانت عفاف إحدي البصمات التي طبعها الراحل العميري علي جبين الإعلام مع والدها الشاعر الراحل حسن أمين في ساحة الإبداع التلفزيوني بالسودان قبل رحيلهما. كان العميري ينغمس في الأداء الكوميدي الرائع مع أترابه الشباب آنذاك محمد نعيم سعد و مصطفي محمد خليفه.. وفاروق .. ومحمد السني دفع الله .. وعبدالمنعم.. و يحي فضل الله ومعهم المخرج المبدع الأستاذ العريق عبدالعظيم كباشي ( مخرج الروائع ).
    ثم ينتقل العميري مرة أخري ليتألق في ثنائية غنائية يطل بها من وقت لآخر مع الراحل الجابري ( من طرف الحبيب .. جات أغرب رسائل) ،وفي ثنائية أخري لتخليد الراحلة مني الخيربأغنيتها الرائعة ( ياعيون المها ياعيون) مع المبدعة المطبوعة ( سمية حسن) التي كانت لاتزال في بداياتها الأولي آنذاك ، ليستمر التألق ويبلغ مداه عندما يغرد العميري برائعة الخليل المحفورة في مخيلة كل شعب السودان حتي أجيال الشباب الحالية التي ظلت تتمسك بذلك التراث الخالد المتجدد ، فلم يندثر ولن يحدث ذلك طالما كان هنالك شباب تكسوه الجدية وعدم إهمال غناء الخط الوطني الأصيل والذي لا يرتاح له البعض (وهم قِلة) لا ترغب في أن تتغني الجماهير بهمومها وقضاياها الضائعة أو المُغيّبة عمداً ، فكان العميري يجد نفسه عندما يغرد لأهل السودان بتلك الرائعة لخليل فرح:
    ما ألذ نسيم وصلِك .... ما رأيت ياجميل مثلك
    يانبيل السوح.. هو هذا هواك.. أم هوي الأسحار
    صبغ الخدين حُمره.. وبعد ساعه بشوف صُفره
    الإصفرار ده كتير.. أخجلوك يا أمير.. ولاّ نـُمتَ نهار
    فلق الصباح قول لي.. أهو نورك لاح خِلـّي
    ياخفيف الروح.. هو هذا نداك.. أم ندي الأزهار
    ورحم الله الأربعة الذين تغنوا بها كثيراً وهم:- الخليل.. الكاشف.. أبوداؤد .. ثم العميري .
    ونحن عندما نتحدث عن فن الدراما ، فقد كان العميري يصول ويجول في دروبها الصعبة ، وعندما نتحدث عن الكوميديا تحديداً ، فإن كنوز برامج المحطة الأهلية كانت تكفينا ( وزيادة) حتي أوقفها النظام المايوي في بداية الثمانينات من القرن الماضي وهي لم تزل بعد رطبة العود ، ولينة القوام ، فوأدوها قبل أن تبلغ الحُلم ، وما أكثر مسلسل الوأد في بلادنا لكل صنوف الإبداع الذي يتلمس قضايا وهموم الجماهير ليعكسها في دراما ساخرة تحت ظلال الأنظمة الشمولية البائسة التي تفتقر لكل شيء ، وهذه كانت دائماً إحدي حساسيات أهل السياسة والحكم تجاه أهل الثقافة والفنون والإبداع .. ولكن ثقافة وتراث أهل السودان ستبقي وستتجدد وستداولها الأجيال ، وسيذهب كل الذين يقفون عقبة أمام تعدد ثقافة وإرادة ومزاج الجماهير ، ونحن هنا نختلف جداً مع من يعتقدون بغير ذلك .. فالتغيير نحو الأفضل هو سنة الله في الأرض بإذنه تعالي ، وسيعيد التاريخ نفسه لأن الثوابت ليست هي الأخطاء ، بل هي أشياء أخري جميلة وعديدة رحلت من بين أيادي المجتمع السوداني وربما لا تعود بسهولة ، الثوابت التي يعرفها شعبنا هي لغة التسامح والحنية والتواضع والتكاتف والتجرد والزهد الذي غادرنا في رحلة مجهولة الأمد ( ورحم الله شاعرها عثمان خالد) ... ومن حق مجمل أهل السياسة حاكمين ومعارضين أن يحلموا بما يشاؤون.. ولكن شريطة ألا تكون تلك الأحلام مفرطة ( ومفتوحة) إلي ما لا نهاية ، لأن لكل بداية نهاية .. وتختلف هنا أنواع النهايات فربما تكون النهاية (إنتحارية ) أو إجبارية كالتي حدثت للمخلوع في أبريل 1985م والتي يعتقد البعض بأنها سوف لن تتكرر ، ولا نعلم بعد عن الأسس التي تم عليها بناء هذا الإحتمال .. وربما تكون النهاية أيضاً إختيارية وحضارية جداً … ولكن هذه تبقي من رابع المستحيلات حسب التجارب الجارية في العالم الثالث، ولكن …عندما يقول الله تعالي لها كوني ، فبلا شك (ستكون) ، أو ليست التجارب السابقة في كل أركان الدنيا (ونحن من ضمنها) تدل علي ذلك ؟؟ أم نحن حالة إستثنائية خاصة ؟؟؟… معليش ( لم يكن هنالك داعياً لحديث السياسة ، ولكنها واللهِ.. أتت عرضاً ولوحدها لتحشر نفسها ، إذن لا فكاك منها … أو لم يكتب سيف الدين الدسوقي منذ زمن بعيد عندما لحنها له ودالحاوي وتغني بها الفنان الذري - ليه بنهرب من مصيرنا) ولعل المصير هنا هو ساس يسوس… فهو إذن سايسُُ وربما للخيل..
    أما إذا عدنا إلي إبداعات الراحل العميري في مجال الشعرالغنائي فقد كان فارسه المغوار برغم أنه لم يكتب فيه كثيراً ولكنه عندما كتب فإنه إنفرد بتميز الأسلوب وجمال النكهة.. نعم... كانت للعميري لغته الخاصة به والمتميزة فيه ، فكيف ننسي تلك الرائعة التي كتبها الراحل العميري ليطربنا بها الراحل الكروان مصطفي سيد أحمد بعد وفاة العميري ، وكان بذلك - مصطفي سيد أحمد- يريد أن يذكر الناس بجماليات مفردات أشعار العميري الغنائية بعد رحيله.. نعم.. كانت ( الممشي العريض) هي من أجمل ما كـُتب في شعر الغناء السوداني علي الإطلاق .. وكان الكروان مصطفي سيد احمد يضع لها من اللحن المتألق والأنيق جداً ما يجعلها تخاطب كل الناس بأشيائهم الجميلة لتعكس مدي قدرة وكفاءة ناظمي الشعر الغنائي في السودان .. فقد كانت ( الممشي العريض) تقول:
    مكتوبه .. في الممشي العريض
    شيلة خطِوتـَك.. للبنـية
    مكتوبه.. بالخط العنيد
    في ذمة الحاضر وصية
    شاهد التواريخ والسـِيَر.. والإنتظار
    أدوني من قبلِك.. مناديل الوصول
    وفردّتَ .. أجنحة العشم
    في ساحة الوطن البتول
    وضحكتَ .. ماهمـّاني شي
    وبكيت.. ولا همـّاني شي
    عندِك وقفت .. من المشي
    وغرقتَ في ضوء النهار
    ألم نقل أن الراحل العميري كان يمتلك المقدرة في الإتيان بأجمل الكلام الرهيف الخفيف ، كلام تفوح منه أجمل الروائح المضمخة بعرق شعبنا الكادح .. ( وضحكت ما هماني شي.. وبكيت ولا هماني شي.. عندك وقفت من المشي) .. ورحمة الله تغشاك يا عميري.. ورحمة الله تغشاك يامصطفي سيد أحمد ، لتتواصل الرحلة في الممشي العريض وكل مفرداتها كانت عبارة عن ألق وإشراق ، ولنري (كمية الحُب) التي كتبها العميري في (مشروعه) الذي لم يكتمل ، وقد كانت من أجمل المشاريع من حيث رهافة الحس ونداوة التعبير ، فهي قد كانت لوحة زاهية الألوان لنراها في المقطع لتالي:__
    كانو.. بتمنوكِ لو..
    ترتاحي لحظه.. علي الدرِب
    حبُّوكِ حُب...
    قدر الحروف الحايمه.. في بطن الكتب
    ****
    ولنا أن نتصور حجم هذا الحب في كمية (الحروف) الحائمة في بطن الكتب ، والتي إذا أتينا
    بأحدث موديلات الكمبيوترات ذات التقنية العالية فإنها لن تستطيع إحصاء عدد تلك الحروف
    الحايمه في بطن الكتب، ليؤسس العميري بمثل هذا التعبير لأرقي أدبيات مفردات الشعرالغنائي الحديث في في ( إستايل) غير مسبوق ، ولنري ذلك التدفق العجيب من خيال الراحل الخصيب ،لتكتمل الحكاية التي كتبها في ذلك الممشي العريض .. وبالبنط العريض أيضاً:
    قدر الخيال .. ما مدَّ إيدو علي السُحب
    بكل خاطر.. كان بريدك
    إلا ريدك .. كان رسول الدهشة..
    في كل الديار
    وأنا زي عوايد الشعراء فارس
    شد خيل الكلمه ليكِ
    ومصلوب .. علي ظهر البدايه
    القالوا .. آخرها بين يديك
    وسرحتَ .. يامهوِّن تهوِّن
    كان أجيك..
    كان .. أصَل يوم لحضورِك
    كـُت بدورِك.. وبشتهيك
    وإنكسر.. فيني الترجي
    ونلت.. من سفري الخساره
    بس ... داير أقولك
    يا أصيـله
    لو تعب .. فيني التمني
    وإنهتك.. وتر المُغني
    يوم تسدي علينا.. طاقات البشاير..
    ينهزم.. يوم التجني
    ***
    وأجيك.. ولا همّـاني شي
    أجيك .. ولا همّاني شي
    عندِك.. وقفت من المشي
    وغرقتَ .. في ضوء النهار
    وهكذا نجد أن الراحل المبدع عبدالعزيز العميري -عليه الرحمة-قد ترك خلفه أجمل الأشياء
    في تاريخ الفنون والآداب السودانية ، وستستمر أصداؤها لفترة طويلة من الزمان،فهي بلا شك
    سوف لن تنمحي من ذاكرة شعب السودان الفنان ...لأنه شعب يظل يضحك ولا همّاهو شيء..
    وأيضاً يبكي ولا همّاهو شيء .. لكنه لم يتعب بعد من المشي في ذلك الممشي العريض الذي
    كتب فيه العميري أجمل أشيائه بالخط العريض .. وأيضاً لم يغرق شعبنا بعد في ضوء النهار.. بل
    سيظل صابراً ومتقداً ووهاجاً ..إلي أن يحقق كل أمانيه ولو بعد حين ... ورحم الله العميري .
    وكفي ... وإلي اللقاء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 05:49 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    ومن ارشيف "الصحافة" النسخة الاليكترونية :


    Quote:
    صرخة
    الى روح عبدالعزيز العميري «طائر النورس»

    عبدالعال السيد
    كُتب في: 2006-09-18

    [email protected]


    الأستاذ عبدالعال السيد
    صاحب الصرخة الهامسة الحلوة لك معزتي وتقديري أنا على يقين بأنك لن تردني خائباً.
    أملي عظيم في أن تنشر لي بضع كلمات في عمودك المقروء في حق شقيقي الراحل المقيم عبدالعزيز العميري في ذكراه.
    لك مني الأهازيج الندية والاخبار الرطيبة.
    والله لا جاب يوم شكرك
    أخوك
    أحمد العميري- الأبيض- الربع الثاني
    الى روح عبدالعزيز العميري «طائر النورس»
    خرج الينا من ثنيات العمر بدراً فمر جميل الوجه قامته السنابل خرج الينا في اليوم المعزز بالندى ليحتشد القرنفل ويمنح الناس سلطة الحب المباح جاء الينا كالنيل صفاءً وعذوبة وسماحة.
    أتى الينا كفراشة خفيفة الروح تنتقل من طيب لطيب كان زولاً ليهو قيمة. يصادق الفقراء ويحنوا على المساكين فرد أجنحة العشم في ساحة الوطن البتول.
    كان رسول الدهشة في كل الديار.
    وذهب عنا وتركنا في العشق الربيعي الذي في الموت يسطع يا هولي على الفقد الأليم. النشرب من بين ايدينا شعاع الضوء الشفيف.. ولكن من للعذارى اللواتي يطرن كالفراشات في الحقول من للخيول التي جف في ورثتيها الصهيل. من يضمد آخر الصيد جرح الغزال جاء الينا واحتشدت الدنيا بالألق المدهش جاء الينا فتوهجت الدنيا بخطاب حسن أحمد «الولد الحديقة» جاء قرني الوفاء المجسد. جاءوا اولاد نور الدين، نجيب، مهدي، علي..وجاء الصغيرة الكبيرة حسن أمين حتى شوارع ابو روف ازدانت وهجاً وحبورا.
    عبدالعزيز العميري كان شاعراً ورساماً وخطاطاً وصاحب دعابة حاضرة.
    لم يحتمل عقله كل هذا الزخم فانفجر في ربيع العمر وعنفوان الشباب.
    رحم الله عبدالعزيز العميري.
    ولقبره وردة والشآبيب الرطيبة.
    أحمد العميري- الأبيض - الربع الثاني

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 07:05 AM

Tayseer Elmobarak

تاريخ التسجيل: 24-09-2007
مجموع المشاركات: 182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    الأستاذ أبو بكر .. الحديث عن العميري حديث ذو شجون .. ليتنا نستطيع التوثيق له بشكل ممنهج و نشر ذلك في كتاب فهذا اقل ما يستحقه ..

    عبد العزيز العميري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 08:26 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: الأستاذ أبو بكر .. الحديث عن العميري حديث ذو شجون .. ليتنا نستطيع التوثيق له بشكل ممنهج و نشر ذلك في كتاب فهذا اقل ما يستحقه ..

    ياتيسير ..
    ياليت ... الامل في جمع المادة ( من اشعار وكتابات ..الخ) بواسطة الذين كانو معه او لديهم بعض منها والبداية يمكن ان تكون من هنا .. هذا ثالث او رابع مداخلة (بوست) خلال العاميين الماضيين عن العميري حيث تبدء مداخلات وحكاوي ثم ينقطع البوح وينسحب البوست الي ادني ثم يغيب .....
    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 09:01 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    Quote: من أشهر الأسر الجعفرية في دنقلا آل العميري، والقرمانية ، وال حسن عبد المجيد وغيرهم، ومن العميرية كان العم طه العميري حافظا للقران أديبا وعالما وكانت تربطه صداقة قوية مع الاستاذ عباس العقاد حيث زامل العقاد أثناء طفولته بمدينة اسوان وكانت بينهما مراسلات عديدة .ومن ال العميري نبغ الفنان عبد العزيز العميري وقد هاجر والده عبد الحميد العميري الى ام درمان أولا ثم الى الأبيض حيث استقر بها،

    "دنقلا الحضارة والاصالة نقلا عن سيف الدين عيسي مختار
    http://saif6100.maktoobblog.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 09:27 AM

محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 09-11-2006
مجموع المشاركات: 6489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    الاخ ابو بكر..

    التحية لك و لهذه الكوكبة من ضيوفك الكراام
    بوست من بيت الكلاوى..
    متابعين و مستمتعين معااكم...

    يديك العاافية...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 11:27 AM

محمد أحمد محمود

تاريخ التسجيل: 28-12-2007
مجموع المشاركات: 132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: محمد عثمان)

    سلام وحب ياجماعه
    اما بعد
    اعلنتو خلاص علينا الحب
    طيب ده السيره الذاتيه للحب؟؟
    طيب عميري قال كلمتو وبقى
    طيب نحن نسمع ونمشي وين؟
    الناس السمحه دي يبدوا معاك يرسموك خط خط ولون لون ولحن لحن
    ويطمنوا روحك حب حب ،ويكتبوك حرف حرف
    ويدخلوا عليك من دروبك السريه جميعها
    ويكوكوا ابواب الشجن السريه كلها ، ويفتحوا جراح مدن الملح الا جرحهم ...
    ويشلوا من ريكة البلد حرف حرف وطرقه طرقه ويملحوا من ماعون رويحتنا دي
    يلفلفوا ساااي جواك ومعاك ، تناضمن يناضموك ، تطنش يغنوا ليك، تعمل فيها رايح يشاورو ليك
    تعزف يشربوا معاك ....
    تمل يملوك يقين لمن تفصل
    تفصل يثورو
    يثورا يشيلوا غناهم الجميل ويفلعوا الغول حجوه حجوه
    تشيل حجارك عشان تفلع ... تلقى حيموره صغيرونه
    تكتب حضرنا ولم نجدكم ...
    لكن انتو تلاقونا زي ما دايرين ..
    انتو اصلوا شنو؟؟؟
    .........
    تربتم من ساسكم لي راسكم
    اقعدوا احرسوا واحرثوا فينا كده
    لمن نتلاقى ....
    ما بنجيكم يدنا فاضيه خيركم سابق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2008, 06:10 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: محمد أحمد محمود)

    Quote: طيب نحن نسمع ونمشي وين؟


    يا محمد احمد دروب الحب كتيرة بس حواجز اللاحب مالية الدنيا تعال نشييل الحواجز ونمشي

    (عدل بواسطة abubakr on 27-02-2008, 06:10 AM)
    (عدل بواسطة abubakr on 27-02-2008, 06:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2008, 06:07 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: محمد عثمان)

    Quote: متابعين و مستمتعين معااكم...


    عزيزي محمد .... اهمية "العميري" هو في انه كان محفزا للحب والابداع في زمن كاد الجفاف التي اتي فيما بعد كثيرا ان يصيب خضرة بلادنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 12:00 PM

sanaa gaffer
<asanaa gaffer
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 1238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    ابوبكر ... يا فخر الصداقات ...

    اتيتنا بالساحر الذي رحل مبكرا وترك لنا ميراثا من الجمال نغيب عنه ولا يغيب عنا ...

    حكايات سلمى فتحت لينا نفاج لذكريات مميزة عن انسان مميز ....

    صوت عميري العميق برجعنا لزمن جميل... بيملانا حزن وحنين ... بيخلينا نبتسم وعيونا ملانة دموع ...


    ـــــــــــــــــــــ
    سلمى ... فرحانة ليك بالجد ... وربنا يتم ليك على خير ...


    ــــــــــــــــــــ
    ود شيقوق ... شهادة مجروحة في صديقك اللدود ...
    ابوبكر دة انسان من زمن تاني ... كائن مهدد بالانقراض ... لم يتبق منه الا اعداد قليلة ...
    اخ .. وصديق .. ومعلم ... فيهو حنية الدنيا كلها ... وكفاية كلمة ( بتي ) البقولها للكل بدون فرز ...
    ربنا يديهو الصحة والعافية وطولة العمر .. ويخليو لينا ...
    بس انت ما تعذبوا شديد بمكاواتك ومناكفاتك



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2008, 06:13 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: sanaa gaffer)

    Quote: ابوبكر دة انسان من زمن تاني


    سنوية انتي لو بس بطلتي تنفخي في سااااي حنكون اخر السطة ... ياما الدنيا فيها وفيها ناس حلويين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 01:39 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    ونواصل سيرة صاحب مشور "تحفيز للحب والابداع "
    (الشكر امن سجل وحفظ في يوتيوب)


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 01:42 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2008, 01:43 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كان ياما كان زمان "عبدالعزيز العميري" :ابقو عشرة علي السواقي " (Re: abubakr)

    من مدونة سلمي الشيخ سلامة
    http://fieroze.jeeran.com/archive/2007/3/180321.html

    Quote:
    عبد العزيز العميرى ... الحضور العاصف
    الثلاثاء, 20 مارس, 2007


    بالامس كان الحب الامر الناهى
    يرضى وما يابى بلواه اشباهى
    غنيه لا ترثيه
    الامس بالله
    ياتى الربيع غدا
    لن اعدم الظل
    حبيبتى ولى
    ولى زمان الحب
    هل قلت لك انك حضور عاصف ؟ حاضر فينا كما لم يكن الحضور نراك فى عيون الاسئلة ورنين الضحكات التى مايزال صداها عالقا والتى طالما تبادلناها
    كنت قد كتبت عن ديوانك الذى لا اعرف له اسما سوى انه ديوان شعرك يا عزيز الذى لم يالو عبدالرحمن الشيخ(ود رقيه العميرى ) جهدا فى جمعه والاضافة له من قصائدك المتناثرة هنا وهناك ، فكلما وجد قصيدة ضالة اضافها الى المتن
    ذات مساء كنا فى زيارة للصديقة آسيا التلب فى منزلها فى بانت ، وكان الحديث عنك حالنا كلما التقينا ، يومها فاجاتنا بقصيدة بخط يدك ، تحتفظ بها حتى الان ، صورناها وتقاسمنا الاحرف بيننا ، يا لنا ، يا لنا من يتامى بعدك يا عزيز ،حتى القصائد تسال عنك ، والغناء الجميل يرتاد اماكن عرفتها عبرك ، تجدها ساهمة تسال ... اين ؟ برامج الاذاعة حزينة لغيابك يسال عنك برنامج(كلام ×كلام، وكاريكاتير،وناس ) تعرف ساخبرهم جميعا انك هنا وهنا دائما ايها الحبيب الذى ما بخل علينا بحبه حاضرا او غائبا .
    ما زلت اذكر تلك الاماكن التى كنا نرتادها معا خاصة حين يطل عيد ميلاد ابنتى عزة ، كنت تشترى لها الهدايا التى من جانبها كانت تطلق عليها اسمك فتقول جزمة عميرى ، فستان عميرى) وكل ما كنت تجلبه كان يفرحها ويسعدها تلك الصبية التى غدت امراة تحاول التعرف اليك تجدها يوم الرابع من يوليو كل عام تدير ذلك الشريط وتخفض الصوت حتى لا تعترينى حالات البكاء التى تعرفها هى ، فى ذلك اليوم غالبا ما كان يتصل الصديق خطاب حسن احمد محييا ذكراك ، كنا احيانا حين يبلغ بنا الوجد ذراه وندير اسطوانات الذكريات واشجانها يعتصرنا البكاء ، بكاء ماطر لان الحديث عنك (يدر ) فكرة البكاء ولان الحديث عنك (يدر) ايضا الضحك وجل الحديث بيننا يكون غالبا عنك لانحس بغيابك الا بالقدر الذى تفرضه الوحشة التى تخيم احيانا على حديثنا وليس لانك غائب بل لانك حضور لحظتها نستدعى كل لحظات الفرح التى كنت قد نصبت خيامها فى وجداننا وضربتها باوتاد غير قابلة للزوال ، حتى يئن التلفون تحت وطاة حديثنا الشهى ، لا يهم فهوعنك ايها الولد المشاغب ، يا لك من ولد مشاغب تشتهى الشغب وتصنعه ... كثيرا ما كنت تفعل
    كنا ذات يوم خارجين من مبنى قصر الشباب والاطفال فاذا سيارة (فولكسواجن ) بلون زاه اخضر اعترضت سبيلها فضج السائق بالشكوى ورفع عقيرته بالصياح :
    ــ يا زول مالك ؟
    ــ تبيع؟
    ــ ابيع شنو ؟
    ــ العربية دى ؟
    ــ ياتو عربية؟
    ــ عربيتك دى
    ــ ليه ؟
    ــ لانى عاوز اشتريها
    ــ كيف يعنى ؟
    ــ بقروش طبعا
    ــ ما فاهم !
    ــ اصلو عربيتك دى عاجبانى
    ــ السوق ما قاعد ... وملاااااان
    ــ بس دى
    واوشك لحظتها صاحب السيارة ان يدهسنا ، كنت اتابع الحوار ضاحكة ، لكن صاحب السيارة بعد ثوان انفرجت اساريره وزال عنه الغضب حيث حكيت له تعلقك بالفولوكسواجن وصار صديقا حميما لك بعد ذلك
    كنا حين نمر من رصيف ما حيث تصطف السيارات تنبهنى الى انواعها وصناعتها وتسرد تاريخها تضرب على سطحها خاصة تلك التى تبدو هشة وتقول:
    ــ دى طرورة اسمعى الصوت دا، طرور ساكت
    لكنك تقف عند الفولوكسواجن تحديدااو الفولكس كما كان يحلو لك تسميتها وتقول:
    ــ دى العربية ، تعرفى لو القى عربية زى دى ، يا سلام (واجدك تجر الالف واللام جرة طويلة بنفس واحد )
    ذات مرة قلت لى ضاحكا :
    ــ الليلة حيكون عندى عربية حقتى براى ، عندى لغاية هسى يا بت الشيخ مكنة ومقعد خلفى ، واربعة لساتك وبكرة حنتمها من ابراهيم الحلبى
    لكنك اشتريت سيارة بيجو فى نهاية المطاف
    ما زلنا نحكى عنك كلما التقينا كانك حاضر بيننا ، عن روحك المرحة التى لم تفارقنا قط ، عن حماستك لتطوير الدراما فى التلفزيون وغضبك من هشاشة الدراما فيه ، لكم سعيت الى تطويرها وسندها وحولت مجهوداتك الى الاذاعة حين تابت عليك فى التلفزيون حتى ظن الناس انك تعمل فى الاذاعة ، لكنك كثيرا ما كنت ترفض صيغة (الوظيفة ) وتتلبى صيغة الفنان لانك مجبول على الفن
    حكى لنا الاستاذ السنى فى احد حواراتى معه فى صحيفة الخرطوم (2006)فى احد زياراته للخرطوم قادما من الدوحة حيث يعمل هناك ، قال :
    ــ كنا بنجى عابرين مركز شباب امدرمان من العباسية صحبتى الفنان موسى الامير ، كان دايما بلاقينا شاب قدام مركز شباب امدرمان ، بوقفنا يقرا لينا شعر ، بتكلم بحماس عن تجاربنا ،بعد فترة اكتشفنا انه بشتغل مع سعد يوسف فى مسرحية ( نافذة على الطريق ) عام 1973 بعد داك اشتغل فى كم مسرحية ، بعد شوية طالب فى معهد الموسيقى والمسرح قسم الدراما وكان اصلا جاى من الابيض لمركز شباب امدرمان لانو المرحوم زين العابدين محمد احمد عبد القادر استمع لصوتو واعجب بيهو ، كان الوكت داك اتخرج من مدرسة الابيض الصناعية ، المهم بعد فترة بدا يسجل فى محطة التلفزيون الاهلية ، كنت منقول لبورتسوادن ، فارسل لى جواب واترجانى ارجع للخرطوم لانو التسجيل كان بدا فى تلك الفترة وبدينا نشتغل مع بعض فى محطة التلفزيون الاهلية )
    والقصة تطول وانت تعرفها
    فى العام 2005 وفى ذكراك التى لاتحتاج منا لتذكير كنت اذن ومعيتى عبدالرحمن ود رقية كما كان يحلو لك مناداته وصحبتنا التجانى ود سعدية العميرى ، ومنيرة العميرى وايمان محمد الحسن صديقتك التى ماتزال ، استضافنا تلفزيون النيل الازرق فى اطار سهرة مصنوعة خصيصا لذكراك، غنى يومها عامر الجوهرى (الفنان ابو راس كبير ) اعلم انك تعرف القصة التى صاحبت تلك التسمية لطالما كانت تعجبك وانت تحكيها وغيرها اخريات نضحك لهن، غنى اذن عامر الجوهرى وشاب معجب باغنياتك وقصائدك لعل اسمه امير ، كان اذن صحبتتنا زميل دراستك محمد عبد الرحيم قرنى ، الذى تحدث عن اهتمامك بالتوثيق واشهدنا على وثيقة هى الوحيدة من نوعها (كراسة اخراج لمادة التمثيل والاخراج(التكوين الدرامى ) التى كان يدرسكم اياها الاستاذ عمر الخضر، غنى ايضا الفنان احمد شاويش (كلام فى كلام ) شعار البرنامج وشعار مسلسل( العيون والرماد )
    كان يوما شهيا بهيا ، جل الحديث كان عنك ، منذ الصباح حتى ما بعد الظهيرة ، احتشدنا باجمعنا فى الاستديو ، احتشدنا وكانى بنا لا نعرف من اين يبدا الحديث عنك ولا الى اين ينتهى ، فعندك تضج الحروف وتضطرم نيران الكلام فلا تخبو صورتك ابدا
    اعرف انك تود معرفة الكثير لكنى ساقول لك بعضا مما اعرف لانى لااملك كل المفاتيح الان على الاقل
    هل تذكر ذلك المحل الذى كنت تشترى ( لنا ) منه الاحذية ؟لقد عودتنى لبس الاحذية المصنوعة من القماش ومازلت افعل فيما كنت تهوى لبس (الصنادل) يوم ان دخلنا ذلك المحل فى شارع الجمهورية (لم اعثر عليه حاليا)ربما اغلقوه ، ربما افلس صاحبه، ربما مات ...! كل شئ جائز ... اذن اشتريت لى حذاء قماش كان لونه اسود واشتريت لك صندلا (بنيا)يشابه الذى كنت ترتديه ، فبعد ان قمت بقياس الجديد
    وبعد ان تاكدت من جودته وملاءمته اخذت القديم الى سلة المهملات ، اذكر اننى فى تلك المرة اخذته واهديته بدورى لاحد اشقائى حيث لم يكن الصندل مهلهلا او يبدو عليه القدم ، بل انه بدا بعد التلميع جديدا
    تضج الان فى ذاكرتى اصوات الغناء الصادر عنك وانت تغنى للخليل "فلق الصباح " فى زواج صديقك على الضو وزوجته فاطمة محمد الطيب ، كانت تلك اول مرة استمع اليك فيها كان الحفل فى ناد ما فى الخرطوم ، وباتت تلك الاغنية حافزا للعديد من الفنانين الشباب كيما يرددوها ، لا اعرف هل كان ذلك بسبب ادائك المميز ام انها مجرد الصدفة ؟
    التقينا بعد ذلك فى المعهد العالى للموسيقى والمسرح فى العمارات كنت حينها بصدد دخول تلك القلعة وكنا التقينا كابناء لمدينة الابيض تعرفنا عابرا لكن حضورك الى بيتنا بعد عام ونصف العام من ذلك اللقاء عقب مولد عزة ، جعل لتعارفنا طعم آخر بعد تجربة زواج فاشلة فى تلك السن ،وبطبيعةالحال ساعدتنى وكثيرا على اجتياز المرحلة ولم تنفصم عرى صداقتنا قط، حتى آخر لحظة من لحظات حياتنا معا، كنت تلهمنى معنى الضحك لحظة الغضب تنظر فى وجهى فتقرا دواخلى باسرع من اى شخص عرفته ، تحدد موضع الالم الذى كان سبب غضبى ، دون تلميح او تصريح ، تقرانى لمجرد نظرة واحدة وتشدنى بحبل ممزوج بحكمة لا اعرف اين تعلمتها لتربطنى الى وثاق الحياة الحميل ربطا انيقا محكما ومريحا
    حين كنت على متن الطائرة العائدة من الدوحة الى الخرطوم وبعد غياب استمرزهاء العقد والنصف اول ما فكرت فيه ان التقيك لان فكرة غيابك تلك ( لم تقع لى )حتى هذه اللحظة
    اول ما فعلته اننى بحثت عنك فى ردهات الاذاعة والتلفزيون ومكاتبهما معا ، تحت شجرة النيم التى كانت موقعنا ، تلك الواقعة بين المسرح والاذاعة قبل ان يكون ثمة جدار عازل بين تلك الاجهزة التى عرفناها دائما مفتوحة على (بعضها ) وكان اسمها دائما ( الحيشان التلاته) ندخل من هنا، نخرج من هناك كالعصافير دون ان يسالها احد او يوجه لها سائلا مادا اصبعه محذرا،او ناظرا فى غضب لانك تدخل تلك البنايات التى ما عادت كعهدنا بها بيتا ياؤينا وملاذايحمينا وييقينا،يطمئن ٍما نفر من عصب غاضب او ثورة عابرة ، تجد من يهدهدك ويهدى روعك ، بل عادت ما وصفته ، اصابع اتهام ، ولؤم يقابلك به حتى اقرب زملاؤك ، او تجد الوانا من العيون الزائغة تخشى ان ينسحب بساط او كرسى من تحت اقدامها وتحت وطأة المساءلة تجد نفسك ترزح :من ؟ اين ؟ كيف ؟ لماذا ؟ اسئلة لم تكن من قبل كائنة ، ينفر اقرب الاصدقاء المزعومين لانهم خائفون ان يتلامسوا مع فكرتك او ما تطرحه من رؤى ، لم تعد تلك الاريحية تشكل وجودا قط ! تحس بعض الناس زيفا على زيف يمشون !!يهمهم ان (يلاحقوا ) ما فاتهم من (ارانيك الصرف المالى ) التى لا تسمن ولاتغنى ، فلم يعد يا صديقى احد يكترث بجودة ما يقدم قدر اهتمامه كم سيحصد من مال فى نهاية الامر
    هل تتصور فى يوم ان تلك الاشياء كانت احد مرامينا ؟ وانت الذى لم يكن يحسب لمال قارون حسابا ان اتيحت له ، فلقد كنت مسرفا فى حب ، وفى عواطفك التى تدلقها باتجاهنا ، ومالك بالتالى ، بل حتى مال اصدقائك لا ترعوى ان فقدته ولا تندهش ان لم تجده ، وازعم انك ستكون منهكا هذه الايام بين اولئك الناس
    يا لهم يا عزيز لم يتبق منهم الكثير فلقد تم اقصاء اولئك الانقياء مثلك وسٍافر من سافر ، ومات من مات ولزم سرير المرٍض من لزم ، لا يعودون تلك الاماكن ولا يرتادونها الا على مضض لانها لم تعد احدى اولوياتهم ، فالدخول اليها بات محفوفا بالاسئلة البوليسية وتجهم من الذين يصدرون تلك الاسئلة تحس غربة ومن ثم عزلة حقيقية تجعلك تنطوى على ذاتك غالبا
    ياعزيز ... القصة تطول يا صديقى والمر الاسن ترتفع معدلاته ، لكنى اتنفس بالكتابة وفيها ، اعدك ان اكتب اليك كل ما فاتك لتشهد بنفسك على ما آل اليه الحال ، اشتاقك ، اشتاق ضحكتك ، اود لو ... يا لى ، ذلك مجال آخر ، ها نحن نلتقى كل يوم على ربى صوتك وانت تغنى لسهير تلك التى لم تعرف مدى حبك لها حين كتبت تلك القصيدة ، وسالتك : اسمى وين ؟ فقلت لها :
    سلى روح قلبى المشى
    ودفى لى كل المساحة
    هبى زى روح التمرد
    وغرقى العالم سماحة
    يا حليوة سنينى مرة
    وادمنت عينى نواحا
    راجى لو تطرح عيونك
    فى زحام الدنيا واحة
    ************
    يا مقطعا حلوا بكل قصائدى
    يا روعة الالهام فى شعرى وطهر عقائدى
    انى تخيلت القصائد انتمو
    فضممت من شوق الى وسائدى
    كم فى عيونى سافرت اشواقكم
    وعيونكم وعدا يضن بموعدى
    الحب اعرفه رحيل فراشة
    حطت رحالا فى اتون الموقد
    عن طيب خاطرها تحرق طيبها
    فالحب ينتهى بالفداء ويفتدى
    انى صديق رياحكم لما اتت
    تجتاح لى امسى وتغسل لى غدى
    والامسيات تعانقت الوانها
    والدهر يلبس فى الغروب ويرتدى
    انى احب الحب فى اشخاصكم
    فهو التصوف فى الحروف ومسجدى
    اغنية كتبها العميرى وغناها احمد ربشة ، لكن الحروف تضج بشئ خفى ، رحيل ما فهو رحيل فراشة او رحيل اخر ، لا اعرف لكنه رحيل على كل حال ، هاهما يمضيان معا (احمد وعميرى ) لكن ما للجسد سوى الرحيل والروح سامية تحلق فى السرمد
    *********
    ماا كنت حاريالك رحيل

    كنت تقول لي دائما :
    ـ بتنومي بدري ليه؟يابت الشيخ راجايك نومه طويله طول...
    لكني مازلت انام باكرا .... تعرف اني محاصرة دوما بمواقيت العمل كنت تجئ احيانا في وقت اكون فيه أتاهب للنوم لكنك تلح : حفلة ما حتنسيها لمن تموتي ، يلا ياخي ..... لم يكن مشي معك بغرض ان اشجعك ، لكني كنت اود ان اظل في رفقتك .... لذلك ما كنت اتردد في الذهاب معك كل مرة ، لانني ادركت الآن كم زودتني تلك اللحظات بذكري ليست للنسيان ، ان اكون صحبتكم كان ذلك امرا يجلب الي السعادة لا اعرف كيف افسرها لان بي هاجس غريب انني سافتقدك لاي سبب الا الموت ، كنت احيانا تحدثني عن رغبتك في السفر والعمل في الابيض ، لذلك لم اكن لاتاخر في قبول طلب حضور حفل ، لكني ما كنت حاريالك رحيل ....
    ما كنت حاريالك رحيل .... كنت انسي احيانا ما يمكن ان يطال امراة حين تكون في مجتمع كمجتمعنا جراء ما كنت افعل ،لكنني كنت عادية التعامل معه ، ببساطة الاشياء كنت اتعامل ، لامر خفي لم اكن اخشي الظهور معك رغم انني اعرف كم حبيبة كانت حولك ... كنت دائما تحدثني عنهن فارجوك ان( تحفظ سرك )لكنك لا تفعل .... دائما كنت تقدمني لاصدقائك وصديقاتك : اخونا سلمي او( تقول سلمي دا صاحبي )كانك تنفي عني انوثتي لكني كنت سعيدة بتلك الصفة .اذكر اول مرة تعرفني فيها الي الصديقة تماضر شيخ الدين , كنا في طريقنا الي بغداد العام(88)
    في صالة المطار في الخرطوم ... قلت لها : حتنزلي مع منو ؟فاجابتك والله ماعارفة . ناديتني لحظتها وقلت لها: انزلي مع سلمي , دا صاحبي ومنذ تلك اللحظة زرعت ذلك الاخضرار بيننا ، كانك كنت توصينا احدانا بالاخري ......لن اغير التاريخ يا صديقي ولا مجري الاحداث , لكني احادثك كانك دم مازال يجري في عروق الحياة ، بل انت يا صديقي ...حضورك منعقد كأن لم يحدث حضور في حياتي ، لم تهزمه الأيام ، لم تحد من فاعليته الأحداث ... يشملك لدي حضور لا يداني ، فانت حالا بروحك دوما .... لعل سره يكمن في الضحكة التي طالما تقاسمناها ... في الذكريات التي كانت شراكة بلا رصيد سوي الحب الذي ظل اهلنا معا جزءا منه ... في الابيض او ابروف .. ومابينهما المشاوير التي مشيناهااو في السفر الذي ازعم انه كان الرابط الاصيل في لحظة ما ... كم تصادف ان سافرنا معا من الابيض الي الخرطوم ا وبالعكس , علي متن الخطوط الجوية السودانية التي كانت (راقية) كما كنت تصفها ... كنت اذا ما حللت بالابيض تفتح لي ابواب بيتكم وقبل ذلك قلوب اهله... عم عبد الرحمن , خالتي فاطمة , سعدية , منيرة , اسماء , احمد , الشريف , هيبة , التجاني , ام بلة زوجة احمد , وكنت تزورنا في بيتنا في السكة حديد ... تدخل كالنسيم الي (راكوبتنا ) التي كانت تعجبك لانها (باردة) تدخل بيتنا وكانك احد ساكنيه ... دونما اذن ....
    في الدورة المدرسية التي شهدتها الابيض ( 1981 توطدت معرفتنا اكثر .... كنا نمشي من بيتنا الي مسرح الابيض الثانوية بنات , احيانا يقلنا (الترحيل )واحيانا ( ندقها كداري )غير ابهين بالخوض في متون الرمال فالمشي كان قدرنا الذي اخترناه .... لاننا موعودين اثناءه بالضحك منذ بدء المشوار حتي نهاينه .... نوبات من الضحك تعترينا ... لا نعرف من اين تبدأ ولا اين تنتهي ؟ كأن غازا منه ينتشر في فضائنا ... لا نحس برتابة او ملل ... ووسط كل ذلك كانت الكتب تشكل حضورا بيننا ... نتبادلها نناقشها. احيانا كنت تنسي لدي كتبا وكنت افعل دونما عمد لكنك كنت حين يعجبك كتاب فانت لا محالة دافعا به لاحد الاصدقاء .... فيتوه الكتاب .... اذكر انك اهديتني رواية ( مالك الحزين ) لكاتبها ابراهيم اصلان عام (88 ).... لكنني لم اقرؤها الا في القاهرة بعد ان شهدت الفيلم المأخوذ عنها عامـا ـ 1991ـ في القاهرة .... في القاهرة التقيت بعبد الرحمن الابنودي لاول مرة في آخر جلسات( مؤتمر الرواية العربية ) لمحني مع بعض قوم آخرين ... ناداني محييا الاخت سودانية ؟ قلت نعم ..., قال بتعرفي واحد جميل اسمه عبد العزيز العميرى ؟ قلت : ايوه ...قال :كان صحبي ... لكنه فات ... تعرفي انه مستعجل( أوي )حزنت لما عرفت انه فات .... تعرفي ليه؟ لانه كان بيجيني في المطار لما اجي .... ومابنتفارق لغاية لما اسافر ... الله يرحمه كان شاعر جميل ... واجمل بني آدم عرفته .. مش لانه مات ... هو ما ماتش ... تعرفي ليه ؟ لانكم صحابو.....( تمشيت في تلك الليلة علي كورنيش النيل محاولة استعادة شارع النيل في السودان ... حيث اب روف وتلك الاضاءة الخافتة (العود المتكي )لشجرة ماتت لسبب ما .... اعتدنا الجلوس عليها صحبة خالي محمود بعد احد المشاوير من الاذاعة باتجاه بيتكم ....رفرفت تلك اللحظة كلمات الابنودي كاغنية طازجة برائحة النيل في اب روف... مثلما كنت نديا دوما ما تزال نفس الزول في الذاكرة ابدا) كلما فتحت صفحتك في ذاكرتي رايتك تضحك ,( احيانا منك) احيانا تغني , او تكتب شعرا علي ظهر ورقة ( علبةالبرنجي ), او في ورقة مجترحة من علي الارض ... او علي (بطن علبة كبريت ).... لم يكن ما يهم الناس يهمك كثيرا.... كانت لديك هموم خاصة بك ... يهمك ان تقرأ .... ان تحكي نكتة او تؤلفها , تمثل , او تغني .... كنت مهموما بمسرح الاطفال كم مرة تحدثنا عن مشاريعك لافلام ومسرحيات الاطفال , العرائس علي نحو خاص كان يستهويك كل مرة كنا نمشي فيها الي الفنون الشعبية ندخل الي مكتب العرائس .... لطا لما تحدثنا الي السر حسن او الصلحي ... كم كنت تحلم بمسرح لا نهاية لعروضه للاطفال متدفقا بتلك الفكرة ..... لكنك( مشيت ) دون ان تحدثنا عن( مشيك ) لم يحدث قط ان انسل شخص كما فعلت .... فلماذا يا طائرنا الذي ما توقفت اجنحته عن الخفقان ؟ عبثا احاول النسيان ....
    تجئ كالسحا بة تظللنا باجمعنا , مطر يتنزل فيغسل الاحزان , يعيننا علي متابعة مشوار الحياة .... فلماذا صرت قمرا لا نطاله؟ هل نطولك؟ وانت الشاهق السامق ؟
    كيف وانت في ذؤوابات الروح تعدو كخيل جامحة لا يروضها مروض , لعلي قلت لك ذات مرة انك تظل تلك الضحكة التي تجلجل كلما اشتد حصار الحياة علينا ,تنفض عنا تلك الضحكة غبارات الوجع التي نثرتها الحياة .... تدخل مسارات الروح ومسامها تنكت كل العوالق بجاروفها ... الا ما اطيب ذلك ... أيها الوهج الذي اجترحته الايام ليضئ مساحات الظلام في داخلنا ... كيف لنا بوهج في غيابك ؟ ايتها الشمس التي وهبتنا اشعتهاالبنفسجية ما فوقها وما تحتها بالتسامح والجمال المرهون للضحك والحب .... نعم الحب فلقد كنت تؤاخي الورود تزدري زهرة عباد شمس لأنها مرهونةللشمس كنت عبادشمس مغاير لا يرعوي للشمس ... فلقد كنت شمسنا علي نحو خاص ... افما يزال دفئك بيننا نتقاسمه؟ افتقدك علي نحو خاص ... اود لو تحل الآن لتقيني رطوبة الوحشة من حولي ..... اعلم ان روحك قريبة مني ترقبني مثلما تفعل دوما ... تكلمني تضحكني .....يسرنا ان ( نتقاود) في الطرقات ماشين أو علي متن (البيجو البيضا) من الأذاعة الي ابراهيم الحلبي في اقصي امدرمان ... الي شارع اب روف ...أو من الربع الأول الي خور طقت صحبة عبد المنعم , مرورا باسواق اب جهل , ود عكيفة الي( العمود )حيث ( سيد الأقاشي ) الذي كنا ( نتتفن ) له ارضا لا علينا من غبار العابرين أو العربات , الي مستوصف التجاني هلال علي مشارف امبدة ( لنشم ) زهرة (دقن الباشا) ....
    كنت ترنو كثيرا الينا بسؤال كنا نراه غريبا , آخر مرة قلت لنا قبل رحيلك بعدة ايام
    : انتو خمسة وتلاتين سنة مش كفاية؟ كنا ننبهم من السؤال ... ونرده لك : علي شنو ؟
    فتجينا : لا .... ساكت سؤال بس
    غموض يلف السؤال ويلفنا .... تري هل كنت تدرك الماوراء ؟ لا اجد اجابة .... فلقد مضيت وانت الذي لا أعرف له سوي إسم الصديق والرديف لروحي , ......وما كنت حاريالك رحيل.

    واشنطن 4/7/2004

    (عدل بواسطة abubakr on 26-02-2008, 01:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de