وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 08:36 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عصام الدين دهب علي القاضي(عصام دهب)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

سارة و سكرة .. جكس لعَاب ..

04-03-2006, 09:48 AM

عصام دهب
<aعصام دهب
تاريخ التسجيل: 06-18-2004
مجموع المشاركات: 10294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
سارة و سكرة .. جكس لعَاب ..

    Quote: في بلاد تتنفس كرة القدم
    سودانيات يطاردن المستديرة بالحجاب ويطالبن ببطولة محلية للمحترفات
    دبي - العربية نت

    انتقلت حمى كرة القدم من أوساط الشبان في السودان الى الفتيات اللواتي بدأن في مزاحمة الرجال على مطاردة المستديرة في ملاعب مخصصة لمحترفي الكرة من عتاولة اللاعبين أصحاب القدرات البدنية العالية والمهارات الفنية الراقية.. وفي السودان حكاية يصعب تصديقها ناهيك عن رؤية الفتيات وهن يطلقن سيقانهن مع عاصفة (المستديرة) كما يحلو للسودانيين تسمية كرة القدم، فهم شعب مولع بها وتعد الرياضة الاكثر شعبية في السودان، ولكن الصعوبة تكمن في السيدات ضمن مجتمع محافظ يعد ممارسة المرأة لكرة القدم امراً مستحيلاً وان كان فانه ضمن شروط لا يمكن قبولها رغم قرار الفيفا وقوانينه بفرض هذا المنشط وفق دعم سخي، ويذكر السودانيون انه عندما اعلن رئيس الاتحاد العام السوداني لكرة القدم السماح للنساء بممارسة لعبة كرة القدم كانت خطب المساجد في يوم الجمعة تندد بهذا القرار.
    ومع ذلك وفي سيرة تاريخية نجد ان اول ظهور لكرة القدم النسائية في السودان كان العام 2000م ولكنها وحتي هذا التاريخ لم تأخذ شكلها المبرمج اذ تندرج في اطار الاجتهادات الشخصية لبعض من تستهويهن هذه اللعبة في مجتمع تحكمه الشريعة الاسلامية ويري في ممارســـة الفتاة لهذه اللعبة خروجاً عن العادات والتقاليد، كما هو الحال الان رغم مرور ست سنوات وتكوين لجنة للاشراف عليهن من قبل الاتحاد السوداني لكرة القدم والدعم السخي من الفيفا الذي يصل الي الاتحاد لفرض كرة القدم النسائية.
    سارة ادوارد اقنست كابتن منتخب السيدات لكرة القدم التي تعد واحدة من اللائي يؤمن بالفكرة ويعملن علي جعلها حقيقة واقعية تتحدث في تقرير نشرته صحيفة القدس العربي عن معاناتها من اجل ايجاد ملعب للتدريب فقد تجولن حتي عثرن علي ملعب بالايجار في غياب الدعم المالي من الجهات المختصة وتنظيم اشتراكات شخصية للمساهمة في دفع نفقات ايجار الملعب وهو في الحديقة الدولية في الخرطوم والبحث عن مدربين وفرق للتباري معهن.
    سارة ادوارد تؤكد انهن غير ملزمات بارتداء الحجاب لأنه أمر شخصي مع وجود من يلعبن وهن محجبات ووجود مقترح ان يرتدين التراك سوت مثل لاعبات المنتخب الباكستاني وتصف حالهن بانهن فــــي انتظار جهودهن وما تسفر عنه لتنظيم دوري واندية للسيدات، ولكن اذا ما فشلن فانها شخصياً ستبحث عن الاحتراف خارج السودان.
    ومن طرائف ما ترويه سارة انهن ادين مباراة ضد مدرسة كمبوني واستطعن الفوز عليها فما كان من الشبان عقب نهاية المباراة محاولة ضربهن مما استدعي تدخل الشرطة. وسبق ان لعبن ضد منتخب نجوم الخرطوم وخرجن بالتعادل معهن، وتتميز بعض اللاعبات بينهن هند فضل الله وبخيتة وسكرة التي تصفها سارة انها اخطر من يلعب في خط الهجوم.
    وتوجد بعض الفرق النسائية لكرة القدم بينها فريق جامعة السودان الذي ترتدي لاعباته غطاء للرأس وسراويل طويلة وهو ما يعتبر خانقاً في ظل الشمس الصحراوية اللافحة في الخرطوم. وقال احمد آدم، مدرب لكرة القدم بالجامعة، انه يدرس كرة القدم في كليته واثناء ذلك جاءته بعض الفتيات لمشاهدة كرة القدم وسألهن اذا كن يردن اللعب فاجبن بنعم ومن وقتها بدأت في جمعهن وقلت لهن انه يمكن ان يلعبن كرة القدم اذا كانت عندهن الرغبة في ذلك.
    وقد جرت بعض المباريات النسائية امام جمهور قليل ضم الي جانب الفتيات بعض الفتيان حيث كانت اللاعبات يقمن باستعراض مهاراتهن خلال فترة الاستراحة بين الشوطين، وتأمل سارة في اختيار منتخب وطني بحلول نيسان (ابريل) المقبل بجانب دعم اتحاد كرة القدم لهن، فهن يرغبن في التعامل مع كرة القدم النسوية بأمر فيه شيء من الجدية لأنه اصبح واقعاً لا مفر منه.

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/03/20/22127.htm
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de