السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 10:48 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.نزار محمد عثمان( نزار محمد عثمان)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

العارف بالله ...ابن تيمية

01-01-2005, 01:08 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

العارف بالله ...ابن تيمية

    من الشخصيات التي أحببتها، ولها موقع خاص عندي، وأدعو لها في صلاتي.. شخصية العالم الفذ.. أحمد عبد الحليم ابن تيمية...الذي يجهل قدره الكثيرون، لأسباب كثيره أهمها في نظري أن اكثر الناس يعرفون ابن تيمية من خلال ما يقوله عنه نقاده من أهل البدع التي تصدى لها فصوره بصورة بعيدة عنه، ولم يكلف الكثيرون أنفسهم مشقة أن يعرفوه من خلال كتاباته وما أكثرها!
    وقد عزمت عن الكتابة عن ابن تيمية في هذا البورد منذ زمن.. ولكن لكل أجل كتاب... وكان في نيتي أن أبين ما خفي من سيرته، وأنوه إلى فضله، وأورد روائعه التي تفرد بها.. وعساني أفعل الآن، مبتدئاً بسم الله .. ومصليا على رسول الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 01:13 AM

EMU إيمو
<aEMU إيمو
تاريخ التسجيل: 02-16-2002
مجموع المشاركات: 2915

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    له الرحمة
    ولكنه شدّ شعرة معاوية حتى القطع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 01:29 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: EMU إيمو)

    اشتهر ابن تيمية كعالم فذ .. غزير العلم .. واسع المعرفة .. قوي الحجة .. ساطع البرهان غير أنه لم يشتهر بجانب آخر لا يقل فيه بروزاً ومعرفة، وهو أنه كان صاحب مقامات عالية وأحوال سامية.. وأذواق روحية راقية يقول الشيخ أبو الحسن الندوي" ما ذكره الحافظ ابن قيم الجوزية في مدارج السالكين من أحواله و أقواله بمناسبات شتى و كذلك ما ذكره العلامة الذهبي وأمثاله في ترجمته عن أخلاقه و أذواقه و عاداته و شمائله و أشغاله وأعماله فيدل دلالة واضحة على أن شيخ الاسلام ابن تيمية يستحق بكل جدارة أن يعد من العارفين و رجال الله في هذه الأمة وهناك ينشرح كل صدر للاعتراف بأنه كان يتبوأ تلك المكانة " 1. وفي ما يلي من كلمات، نسلط بعض الضوء على هذا الجانب ـ من صفات الإمام ابن تيمية ـ الذي يغفل عنه الكثيرون.
    عبادته:
    يقول عنه ابن عبد الهادي " والأحوال التي عاش فيها شيخ الاسلام ابن تيميه تشهد بأنه كان متحلياً باليقين والمشاهدة التي بعثت فيه صفة الافتقار والاضطرار والعبودية والإنابة وقد روي أنه اذا اشكلت عليه مسألة أو صعب فهم آية التجأ الى جامع في مكان موحش ووضع جبهته على التراب و ردد قوله : يا معلم إبراهيم فهمني " .
    ويقول العلامة الذهبي : " لم أر مثله في ابتهاله واستغاثته وكثرة توجهه "
    و يقول ابن تيمية "إنه ليقف خاطري في المسألة أو الشيء أو الحالة التي تشكل علىّ فاستغفر الله تعالى ألف مرة أو أكثر أو أقل حتى ينشرح الصدر وينجلي إشكال ما أشكل " .

    ولا يحول دون هذه الحالة نوع من الجلوة والمجالس وصخب الأسواق يقول : " و أكون إذ ذاك في السوق أو المسجد أو الدروب أو المدرسة لا يمنعني ذلك من الذكر والاستغفار إلى أن أنال مطلوبي " .
    وكان له ذوق خاص في العبادة والمناجاة والخلوة، قيل عنه " كان في ليله منفرداً عن الناس كلهم خاليا بربه عز وجل ضارعاً إليه، مواظباً على تلاوة القران العظيم مكرراً لأنواع التعبدات الليلية والنهارية وكان إذا دخل في الصلاة ترتعد فرائصه وأعضاؤه حتى يميل يمنة ويسرة ".
    " وكان إذا صلى الفجر يجلس في مكانه حتى يتعالى النهار جداً يقول هذه غدوتي لو لم أتغد هذه الغدوة سقطت قواي "6 .
    ويقول عنه الذهبي " له أوراد و أذكار يدمنها بكيفية و جمعية ".

    (عدل بواسطة نزار محمد عثمان on 01-01-2005, 01:45 AM)
    (عدل بواسطة نزار محمد عثمان on 01-01-2005, 01:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 01:53 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    العزيز إيمو
    ظني أنه لم ينصف أحد مخالفية مثل ما أنصف الإمام ابن تيمية مخالفيه.. وسيأتي طرف من ذلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 03:10 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ الحبيب نزار محمد عثمان
    جزاك الله خيرا لإلقاء الضوء على شيخ الإسلام أحمد بن تيمية وأنا في انتظار المزيد من المعلومات عن هذا العالم الجليل

    أخوك كمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 04:17 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Frankly)

    الأخ العزيز ك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 04:18 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Frankly)

    الأخ العزيز كمال
    لك أجزل الشكر على كلماتك المشجعة
    وبإذن الله نواصل استجلاء جوانب العبقرية في هذه الشخصية الفذة
    ويدكم معنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 04:18 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Frankly)

    زهده وتواضعه:
    ومع عبادته ومكانته العلمية كان متواضعاً هاضماً لنفسه منكراً لذاته يقول ابن القيم " كان كثيراً ما يقول ما لي شيء ولا مني شيء ولا فيّ شيء " وان مدحه أحد في وجهه قال " والله إني إلى الآن أجدد إسلامي كل وقت وما أسلمت بعد اسلاماً جيداً " .
    وكان ينشد :
    أنا المكدي وابن المكدي وهكذا كان أبي و جدي

    يقول ابن القيم " سمعت شيخ الاسلام ابن تيمية – قدس الله روحه – يقول : العارف لا يرى له على أحد حقاً ، ولا يشهد له على غيره فضلاً ولذلك لا يعاتب ولا يطالب ولا يضارب " .
    كما كان شيخ الاسلام ابن تيمية زاهداً في الدنيا مقبلاً على الآخرة يقول زميله في الدراسة ومعاصره الشيخ علم الدين البرازلي " و جرى على طريقة واحدة من اختيار الفقر و التقلل من الدنيا ورد ما يفتح عليه "
    و روى أن الملك الناصر قال له ذات مرة " سمعت أن الناس أطاعوك وأنت تفكر في الحصول على الملك فرد عليه الشيخ قائلاً بصوت عالٍ سمعه الناس الحاضرون كلهم " أنا افعل ذلك ؟ والله إن ملكك و ملك المغل لا يساوي عندي فلساً ".
    وهذا الزهد في الدنيا أورثه الجود والسخاء حتى قيل عنه " وهو أحد الأجواد الأسخياء الذين يضرب بهم المثل "1 وكانت تأتيه القناطر المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة و الأنعام والحرث فيهب ذلك بأجمعه ويضعه عند أهل الحاجة في موضعه لا يأخذ منه شيئاً إلا ليهبه ولا يحفظه إلا ليذهبه " .

    ويقول عنه الحافظ ابن فضل الله " كان يتصدق حتى إذا لم يجد شيئاً نزع بعض ثيابه فيصل به الفقراء " . [/Blue

    (عدل بواسطة نزار محمد عثمان on 01-01-2005, 04:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 04:19 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Frankly)

    الأخ العزيز %D
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 04:23 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Frankly)

    الأخ العزيز ك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 09:53 AM

Elawad
<aElawad
تاريخ التسجيل: 01-20-2003
مجموع المشاركات: 7226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    جزاك الله خيرا د. نزار على هذه الإضاءات حول جانب مجهول من سيرة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 11:07 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Elawad)

    العزيز العوض
    شكر الله لك كلماتك الطيبات
    وأجزل ثوابه لعلمائنا الأخيار ..آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 11:09 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    سلامة صدره:
    كان الإمام ابن تيمية لا يحمل في صدره على أحد من المسلمين حتى الذين عادوه وألبوا عليه، يقول عنه تلميذه ابن القيم: " كان يدعو لأعدائه ما رأيته يدعو على واحد منهم، وقد نعيت إليه يوماً أحد معارضيه الذي كان يفوق الناس في إيذائه و عدائه فزجرني و أعرض عني و قرأ { إنا لله و إنا إليه راجعون } وذهب لساعته إلى منـزله فعزى أهله وقال : اعتبروني خليفة له ونائباً عنه أساعدكم في كل ما تحتاجون إليه وتحدث معهم بلطف وإكرام بعث فيهم السرور فبالغ في الدعاء لهم حتى تعجبوا منه ".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2005, 11:39 PM

المكاشفي الخضر الطاهر
<aالمكاشفي الخضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 5630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الاخ نزار محمد عثمان بارك الله فيكم

    وأسأل الله الرحمة للعالم بن تيمية


    ولكن اسمح لى أن آتي لك أخي بما قاله مناهضو بن تيمة هل ممكن ان ننتقد لك ذلك العالم ونورد ما قاله عن العقيدة ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-02-2005, 00:49 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: المكاشفي الخضر الطاهر)

    الأخ العزيز المكاشفي
    أولاً شكراً على المرور.
    ثانياً: شكراً على ملاحظتك الطيبة في بوست النطفة الحمقاء. وكم كنت أود أن أقول لك هذا في البوست نفسه، ولكن قدر الله، فلك العتبي.
    ثالثا": مايقوله شانئو ابن تيمية، كثير كثير، وجله لا يصمد أمام التحقيق العلمي، وقولي هذا بالطبع لايعني أن ابن تيمية معصوم ولا خطأ له، لكنه كان شخصية فذة قل أن ينجب الزمان مثلها... وابق معنا.. لنستجلي جوانب هذه الشخصية التي أعلى الله مقامها، ورفع اسمها، لشدة اتباعها لسنةالمصطفى، ولصبرها على طلب العلم، والسجن والحبس، وسائر الابتلاءات، حتى لقي الله في حبسه، فكتب الله لها القبول، فلا تخلو مكتبة من كتاب له، ولا درس من ذكر اسمه، ولا ضير من أن تورد ما قاله شانؤوه هنا، فالحق أبلج، ولك كل الشكر والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-02-2005, 00:36 AM

حمزاوي
<aحمزاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2002
مجموع المشاركات: 11529

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    أخي العزيز الاستاذ نزار
    السلام عليكم
    جزاك الله خيراً وبارك الله فيك
    ووفقك في سرد سيرة شيخ الاسلام ابن تيمية
    والله مهما كتبنا وسردنا لن نوفي هذا الشيخ الجليل حقه
    انه نور من انوار وعلم من علماء الاسلام
    مجدد وباحث في دين الله
    نفعنا الله بعلمه وهديه
    ونسأل الله ان يرحمه ويغفر له
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-02-2005, 03:35 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: حمزاوي)

    العزيز حمزاوي
    حقاً مهما كتبنافلن نقارب ما قاله الأعلام عنه، امثال ابن القيم، والذهبي وابن عبد الهادي وغيرهم كثر، وحسبنا أن تسعد نفوسنا بصحبتهم أثناء الكتابة أو القراءة، فمطالعة سير الصالحين من دواعي الصلاح، وحسبنا أن تمتلئ حوانحنا بحبهم لأن حبهم من حب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحب الرسول صلى الله عليه وسلم من حب الله.
    لك شكري وامتناني أخي حمزاوي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-02-2005, 04:01 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    طمأنينة قلبه
    نتيجة للإيمان الصحيح واليقين الثابت والتحرر من قيود الشهوات كان الإمام ابن تيمية مطمئن النفس، منشرح الصدر؛ (قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون).
    يقول ابن القيم أن شيخ الإسلام قال مرة : إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة " ويعني أن هناك درجة عظيمة من اللذة والسعادة تحدث للعبد في الدنيا حتى ليقول لو كان أهل الجنة على هذه الحال لكفاهم، ويرى الشيخ أن من لم يصل إلى تلك الدرجة من الراحة النفسية والطمأنينة القلبية في الدنيا فلا طمع له في جنة الآخرة.
    ومن المشهور عن شيخ الإسلام ابن تيمية أنه في آخر أيامه في السجن كان ثابتاً مطمئناً، بالرغم من أنه منعت منه الزيارة، وأخذت كتبه وأقلامه، ولم يترك له شيء حتى المصحف منع منه، عندها قال كلماته التي تكتب بماء الذهب " ما يصنع أعدائي بي ؟ إن جنتي وبستاني في صدري، أنّى رحت فهي معي لا تفارقني، إن حبسوني فإن حبسي خلوة، وإن قتلوني فإن قتلي شهادة، وإن نفوني فإن نفي سياحة "، فبين أنه لن يكون إلا سعيدا مطمئناً، مهما حدث له، لأن جنته في صدره وليست في البيئة من حوله، لذلك لا يملك أحد أن ينزع من سعادته، فما أعظم كلماته، وما أبعد مراميه.
    يقول الإمام ابن القيم " زرته ذات ليلة في الرؤيا و ذكرت له بعض الأعمال القلبية فقال : أما أنا فطريقي الفرح والسرور به " .
    وكتب في سجنه رسائل كثيرة يبين الحالة الطيبة التي هو فيها، فقال: (( كتابي إليكم عن نعم عظيمة و منن كريمة و آلاء جسيمة، نشكر الله عليها و نسأله المزيد من فضله، و نِعم الله كلما جاءت في نمو و ازدياد و أياديه جلت عن التعداد)) ، وقال: (( فقد فتح الله من أبواب الخير و الرحمة و الهداية و البركة مالم يكن يخطر على بال و لا يدور في خيال ))
    و قال (( تعلمون أنا-بحمد الله – في نعم عظيمة و منن جسيمة و آلاء متكاثرة و أيادٍ متظاهرة لم تكن تخطر لأكثر الخلق ببال و لا تدور لهم في خيال )) ألا رحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية

    (عدل بواسطة نزار محمد عثمان on 01-02-2005, 04:08 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-02-2005, 08:22 PM

ALazhary2
<aALazhary2
تاريخ التسجيل: 09-06-2003
مجموع المشاركات: 4962

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الاخوة الافاضل كونكم تحبون ابن تيمية فهذا شأن خاص بكم لكن ابن تيمية عندي مشبه مجسم ناصبي خبيث

    سوف اعود للحديث عن هذه الشخصية التي قال عنها علماء الاسلام من اطلق على الحراني الدمشقي لقب شيخ لااسلام فقد كفر .

    كلمات بسيطة لحين عودتي للحديث عن هذا الضال المضل عامله الله بنا يستحق فان له يداً في كثير من المصائب التي حلت بالاسلام ومنها ما نعانيه الان من فكر تكفيري .


    ـ قال الحافـــــظ ابن حجـــــر : وافــترق الناس فيه ـ أي في ابن تيميّة ـ شيعاً، فمنهم من نسبه إلى التجسيم، لما ذكر في العقيدة الحمويّة والواسطيّة وغيرهما من ذلك كقوله : إنّ اليد والقـــــــــدم والساق والــــــوجه صفـــات حقيقيّة لله، وأنّه مسـتو على العرش بذاته ... .

    إلى أن يقــــــول : ومنهم من ينسبه إلى الزندقة، لقوله : النبيّ (صلى الله عليه وسلم)لا يستغاث به، وأنّ في ذلك تنقيصاً ومنعاً من تعظيم النبي (صلى الله عليه وسلم) . . إلى أن يقول : ومنهم من ينسبه إلى النفاق، لقوله في علي ما تقدّم ـ أي قضيّة أنّه أخطأ في سبعة عشر شيئاً ـ ولقوله : إنّه ــــ أي علي ـــ كان مخذولاً حيثما توجّه، وأنّه حاول الخلافة مراراً فلم ينلها، وإنّمـــــا قاتل للرئاســـــة لا للديانة، ولقوله : إنّه كان يحبّ الرئاسة، ولقوله : أسلم أبوبكر شيخاً يدري ما يقول، وعلي أسلم صبيّاً، والصبي لا يصــــحّ إسلامه، وبكلامه في قصّة خطبة بنت أبي جهل، وأنّ عليّاً مات وما نسيها . فإنّه شنّع في ذلك، فألزمـــوه بالنفاق، لقـــــوله صلّـى الله عليه وسلّم : ولا يبغضك إلاّ منافق . (( الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة 1/154 ـ 155 )) .

    وقال في " الفتاوى الحديثية " : ابن تيمية عبد خذله الله وأضله وأعماه وأصمه وأذله.. . وبذلك صرح الأئمة الذين بينوا فساد أحواله وكذب أقواله.. ومن أراد ذلك فعليه بمطالعة كلام الإمام المجتهد المتفق على إمامته وبلوغه مرتبة الاجتهاد أبي الحسن السبكي، وولده التاج، والشيخ الإمام العز بن جماعة، وأهل عصره وغيرهم من الشافعية والمالكية والحنفية..

    وقال : والحاصل أن لا يقام لكلامه وزن، وأن يرمى في كل وعر وحزن.. ويعتقد فيه أنه مبتدع ضال مضل غال، عامله الله بعدله، وأجارنا من مثل طريقته وعقيدته وفعله، آمين. (الفتاوى الحديثية: 86) .

    وقال في الرد على ابن تيمية لما انكر حديث المؤاخاة بين الرسول وأمير المؤمنين :

    وأنكر ابن تيميّة في كتاب الرد على ابن المطهّر الرافضي ـــ أي كتاب منهاج السنّة ـــ أنكر المؤاخاة بين المهاجرين، وخصوصاً مؤاخاة النبي لعلي، قـــــــــال : لأنّ المؤاخاة شرّعت لإرفاق بعضهم بعضاً، ولتأليف قلوب بعضهم على بعض، فــــــلا معنى لمـــؤاخاة النبي لأحد منهم، ولا لمؤاخاة مهاجري لمهاجري، وهذا ردّ للنصّ بالقياس وإغفال عن حكمة المؤاخاة . وقال ايضا : وأخرجه الضياء في المختـارة من المعجم الكبير للطبراني، وابن تيميّة يصرّح بأنّ أحاديث المختارة أصح وأقوى من أحاديث المستدرك للحاكم النيسابوري(( فتح الباري في شرح صحيح البخاري 7 / 217 .))

    وقال الــــــــزرقاني المالـــكي في شرح المواهب اللدنيّة، تحت عنوان ذكر المؤاخاة بين الصحابة : وكانت كمـــــــا قال ابن عبـــــــد الـــبر وغيره مرّتين، الأُولى بمكّة قبل الهجرة بين المهاجرين بعضهم بعضاً على الحقّ والمواساة، فآخـــى بين أبي بكر وعمر، وهكذا بين كلّ اثنين منهم، إلى أن بقـــــي علي، فقـــــــال : آخيت بين أصحـــــابك فمن أخي ؟ قال : ( أنا أخوك ) . وجاءت أحاديث كثـــــــــيرة فـــي مؤاخاة النبي لعلي، وقد روى الترمذي وحسّنه، والحاكم وصحّحـــه، عن ابن عمر أنّه (صلى الله عليه وسلم) قال لعلي : « أما ترضى أن أكون أخاك ؟ ( قال : بلى ، قال : أنت أخي في الدنيا والآخرة . يقول الزرقاني : وأنكــــــر ابن تيميّة هـــــــــذه المؤاخــاة بين المهاجرين ، خصوصاً بين المصطفـــــــــى وعلــــــــي، وزعـــــم أنّ ذلك من الأكاذيب، وردّه الحافظ ــــ أي ابن حجر العسقلاني ـــ بأنّه ردّ للنصّ بالقياس (( شرح المواهب اللدنيّة 1/273 .)) .

    2 ـ قال الذهبي في رسالة ارسلها الى ابن تيمية :

    الحمد لله على ذلتي، يا رب ارحمني وأقلني عثرتي، واحفظ علي إيماني، واحزناه على قلة حزني، ووا أسفاه على السنة وأهلها، واشوقاه إلى إخوان مؤمنين يعاونونني على البكاء، واحزناه على فقد أناس كانوا مصابيح العلم وأهل التقوى كنوز الخيرات، آه على وجود درهم حلال وأخ مونس، طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس، وتبا لمن شغله عيوب الناس عن عيبه، إلى كم ترى القذاة في عين أخيك وتنسى الجذع في عينيك؟ إلى كم تمدح نفسك وشقاشقك وعباراتك وتذم العلماء وتتبع عورات الناس؟ مع علمك بنهي الرسول (ص): " لا تذكروا موتاكم إلا بخير فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا " بل أعرف أنك تقول لي لتنصر نفسك: إنما الوقيعة في هؤلاء الذين ما شموا رائحة الإسلام، ولا عرفوا ما جاء به محمد (ص) وهو جهاد، بل والله عرفوا خيرا كثيرا مما إذا عمل به فقد فاز، وجهلوا شيئا كثيرا مما لا يعنيهم ومن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه، يا رجل! بالله عليك كف عنا، فإنك محجاج عليم اللسان لا تقر ولا تنام، إياكم والغلوطات في الدين، كره نبيك (ص) المسائل وعابها ونهى عن كثرة السؤال وقال: " إن أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان " وكثرة الكلام بغير زلل تقسي القلب إذا كان في الحلال والحرام، فكيف إذا كان في عبارات اليونسية والفلاسفة وتلك الكفريات التي تعمي القلوب، والله قد صرنا ضحكة في الوجود، فإلى كم تنبش دقائق الكفريات الفلسفية؟ لنرد عليها بعقولنا، يا رجل! قد بلعت " سموم " الفلاسفة وتصنيفاتهم مرات، وكثرة استعمال السموم يدمن عليه الجسم وتكمن والله في البدن، واشوقاه إلى مجلس يذكر فيه الأبرار فعند ذكر الصالحين تنزل الرحمة، بل عند ذكر الصالحين يذكرون بالازدراء واللعنة، كان سيف الحجاج ولسان ابن حزم شقيقين فواخيتهما، بالله خلونا من ذكر بدعة الخميس وأكل الحبوب، وجدوا في ذكر بدع كنا نعدها من أساس الضلال، قد صارت هي محض السنة وأساس التوحيد، ومن لم يعرفها فهو كافر أو حمار، ومن لم يكفره فهو أكفر من فرعون وتعد النصارى مثلنا، والله في القلوب شكوك، إن سلم لك إيمانك بالشهادتين فأنت سعيد، يا خيبة من اتبعك فإنه معرض للزندقة والانحلال، لا سيما إذا كان قليل العلم والدين باطوليا شهوانيا، لكنه ينفعك ويجاهد عندك بيده ولسانه وفي الباطن عدو لك بحاله وقلبه، فهل معظم أتباعك إلا قعيد مربوط خفيف العقل، أو عامي كذاب بليد الذهن، أو غريب واجم قوي المكر، أو ناشف صالح عديم الفهم؟ فإن لم تصدقني ففتشهم وزنهم بالعدل، يا مسلم! أقدم حمار شهوتك لمدح نفسك، إلى كم تصادقها وتعادي الأخيار؟! إلى كم تصدقها وتزدري الأبرار؟! إلى كم تعظمها وتصعر العباد؟! إلى متى تخاللها وتمقت الزهاد؟! إلى متى تمدح كلامك بكيفية لا تمدح - والله - بها أحاديث الصحيحين؟ يا ليت أحاديث الصحيحين تسلم منك، بل في كل وقت تغير عليها بالتضعيف والإهدار، أو بالتأويل والإنكار، أما آن لك أن ترعوي؟! أما حان لك أن تتوب وتنيب؟! أما أنت في عشر السبعين وقد قرب الرحيل؟! بلى - والله - ما أدكر أنك تذكر الموت، بل تزدري بمن يذكر الموت، فما أضنك تقبل على قولي ولا تصغي إلى وعظي، بل لك همة كبيرة في نقض هذه الورقة بمجلدات، وتقطع لي أذناب الكلام، ولا تزال تنتصر حتى أقول: البتة سكت. فإذا كان هذا حالك عندي وأنا الشفوق المحب الواد فكيف حالك عند أعدائك؟! وأعداؤك - والله - فيهم صلحاء وعقلاء وفضلاء، كما أن أولياءك فيهم فجرة وكذبة وجهلة وبطلة وعور وبقر، قد رضيت منك بأن تسبني علانية وتنتفع بمقالتي سرا (فرحم الله امرءا أهدى إلي عيوبي) فإني كثير العيوب غزير الذنوب، الويل لي إن أنا لا أتوب، ووافضيحتي من علام الغيوب، ودوائي عفو الله ومسامحته وتوفيقه وهدايته، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين. (تكملة السيف الصقيل للكوثري: 190).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-02-2005, 11:59 PM

malamih

تاريخ التسجيل: 01-28-2003
مجموع المشاركات: 2781

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ALazhary2)



    كنت على وشك أن أقول بأن الإفتتان بإبن تيمية مجافاة للتدبر و الإفتكار
    و لروح الدين و التطور الإنساني .. وأنه كان مدرسة في النقل لا للعقل
    لولا أن أدركني عزيزي الأزهري .. و من فقه إبن تيمية جاءتنا فتاوي إبن
    عثيمن و بن باز و بن لادن و آخرون ..
    كنت أراه كمسلم معاصر لا يلبي لي إحتياجات العلم و المعرفة و التناول بين
    الصحيح بين الأحكام و الفقه .. وهو الذي أودت به فتاويه إلى النحو الذي
    نعرفه و ذكره التاريخ..
    و دمت عزيزي الأزهري...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-03-2005, 00:20 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ALazhary2)


    الأخ الأزهري


    أحمد الله أنك أثرت هذه الشبهات عن ابن تيمية حتى يتبين الناس أن منتقدي ابن تيمية ليس لهم من حجة مقنعة، وقليل من التمحيص يبين ذلك، ودعني أبين ذلك:

    أولاً قلت: أن ابن تيمية
    Quote: مشبه مجسم ناصبي خبيث
    ، ويبدو أنك لا تحيط خبراً بمعنى ماقلته، لأنه من الخطأ الفاحش البين جداً.
    أما أنه
    Quote: مشبه
    ، فبعيد من الحقيقة والصواب، لأن كلامه في مواضع عديدة يخالف ما ذهبت إليه، فابن تيمية هو القائل
    : وكل صفة من صفات الكمال فهو متصف بها على وجه لا يماثله فيه أحد ; ولهذا كان مذهب سلف الأمة وأئمتها إثبات ما وصف به نفسه من الصفات ونفي مماثلته بشيء من المخلوقات.(مجموع الفتاوى، الجزء 8، ص 74)
    وقال في مقدمة العقيدة الواسطية: أما بعد : فهذا اعتقاد الفرقة الناجية المنصورة إلى قيام الساعة - أهل السنة والجماعة - وهو : الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله والبعث بعد الموت والإيمان بالقدر : خيره وشره . ومن الإيمان بالله : الإيمان بما وصف به نفسه في كتابه وبما وصفه به رسوله محمد صلى الله عليه وسلم من غير تحريف ولا تعطيل ومن غير تكييف ولا تمثيل بل يؤمنون بأن الله سبحانه : { ليس كمثله شيء وهو السميع البصير } . فلا ينفون عنه ما وصف به نفسه ولا يحرفون الكلم عن مواضعه ولا يلحدون في أسماء الله وآياته ولا يكيفون ولا يمثلون صفاته بصفات خلقه لأنه سبحانه لا سمي له ولا كفو له ولا ند له ولا يقاس بخلقه - سبحانه وتعالى - فإنه سبحانه أعلم بنفسه وبغيره وأصدق قيلا وأحسن حديثا.
    ولا يحتاج الأمر الي مزيد إحالات لظهوره.

    أماأنه
    Quote: مجسم
    : فابن تيمية هو القائل: نعوذ بالله من تعطيل الملحدة وتشبيه المجسمة (مجموع الفتاوى: الجزء 12، ص 407.

    أما
    Quote: ناصبي
    ، فالنواصب هم الذين يبغضون علياً وآل البيت، وهذه من افتراءات الشعية عليه، لأنه فضح باطلهم، وشنع عليهم، وما نقلته عن ابن حجر لم أجده في الموضع الذي أشرت إليه فيه، وأرجو أن تتأكد بنفسك، والحق أن ابن تيميه هو القائل أن من أصول أهل السنة والجماعة
    (أنهم يؤمنون بأن الخليفة بعد رسول الله أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي ومن طعن في خلافة أحد من هؤلاء الأئمة فهو أضل من حمار أهله . ويحبون أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتولونهم ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال يوم غدير خم : " { أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي } وقال أيضا للعباس عمه - وقد اشتكى إليه أن بعض قريش يجفو بني هاشم - فقال : " { والذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي } وقال " { إن الله اصطفى بني إسماعيل واصطفى من بني إسماعيل كنانة واصطفى من كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم } .
    فكيف يكون ناصبياً.

    أما الاستغاثة بالنبي، فقد فرق ابن تيمية بين الاستغاثة والتوسل، فالاستغاثة هي طلب الغوث مباشرة من الرسول، أما التوسل فهو طلب من الله بواسطة الرسول، وقال:وأما ما لا يقدر عليه إلا الله ; فلا يطلب إلا من الله ; ولهذا كان المسلمون لا يستغيثون بالنبي صلى الله عليه وسلم ويستسقون به ويتوسلون به كما في صحيح البخاري : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه استسقى بالعباس وقال : اللهم إنا كنا إذا أجدبنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا فيسقون . وفي سنن أبي داود : { أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : إنا نستشفع بالله عليك ونستشفع بك على الله ; فقال : شأن الله أعظم من ذلك إنه لا يستشفع به على أحد من خلقه } فأقره على قوله نستشفع بك على الله وأنكر عليه قوله نستشفع بالله عليك . وقد اتفق المسلمون على أن نبينا شفيع يوم القيامة وأن الخلق يطلبون منه الشفاعة، وعند أهل السنة أنه يشفع في أهل الكبائر وأما عند الوعيدية فإنما يشفع في زيادة الثواب. (مجموع الفتاوى، الجزء 1، ص 101)


    أما كلام الذهبي أيضاً لا يصح نسبته إليه، بل الذهبي من أكثر الناس إعجاباً بابن تيمية، ولك أن تراجع سير أعلام النبلاء لتتأكد من ذلك، يقول ابن عبد الهادي في العقود الدرية، ص27:
    (وقال الشيخ علم الدين رأيت في إجازة لابن الشهر زورى الموصلي خط الشيخ تقي الدين بن تيمية وقد كتب تحته الشيخ شمس الدين الذهبي:
    هذا خط شيخنا الإمام شيخ الإسلام فرد الزمان بحر العلوم تقي الدين مولده عاشر ربيع الأول سنة إحدى وستين وستمائة وقرأ القرآن والفقه وناظر واستدل وهو دون البلوغ وبرع في العلم والتفسير وأفتى ودرس وله نحو العشرين سنة وصنف التصانيف وصار من كبار العلماء في حياة شيوخه وله من المصنفات الكبار التي سارت بها الركبان ولعل تصانيفه في هذا الوقت تكون أربعة آلاف كراس وأكثر وفسر كتاب الله تعالى مدة سنتين من صدره أيام الجمع وكان يتوقد ذكاء وسماعاته من الحديث كثيرة وشيوخه أكثر من مائتي شيخ ومعرفته بالتفسير إليها المنتهى وحفظه للحديث ورجاله وصحته وسقمه فما يلحق فيه وأما نقله للفقه ومذاهب الصحابة والتابعين فضلا عن المذاهب الأربعة فليس له فيه نظير وأما معرفته بالملل والنحل والأصول والكلام فلا أعلم له فيه نظيرا ويدري جملة صالحة من اللغة وعربيته قوية جدا ومعرفته بالتاريخ والسير فعجب عجيب وأما شجاعته وجهاده وإقدامه فأمر يتجاوز الوصف ويفوق النعت وهو أحد الأجواد الأسخياء الذين يضرب بهم المثل وفيه زهد وقناعة باليسير في المأكل والملبس)
    وقال الذهبي في موضع آخر وقد ذكر الشيخ رحمه الله : كان آية في الذكاء وسرعة الإدراك رأسا في معرفة الكتاب والسنة والاختلاف بحرا في النقليات هو في زمانه فريد عصره علما وزهدا وشجاعة وسخاء وأمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر وكثرة تصانيف وقرأ وحصل وبرع في الحديث والفقه وتأهل للتدريس والفتوى وهو ابن سبع عشرة سنة وتقدم في علم التفسير والأصول وجميع علوم الإسلام أصولها وفروعها ودقها وجلها سوى علم القراءات فإن ذكر التفسير فهو حامل لوائه وإن عد الفقهاء فهو مجتهدهم المطلق وإن حضر الحفاظ نطق وخرسوا وسرد وأبلسوا واستغنى وأفلسوا وإن سمي المتكلمون فهو فردهم وإليه مرجعهم وإن لاح ابن سينا يقدم الفلاسفة فلهم وتيسهم وهتك أستارهم وكشف عوارهم وله يد طولى في معرفة العربية والصرف واللغة وهو أعظم من أن يصفه كلمي أو ينبه على شأوه قلمي فإن سيرته وعلومه ومعارفه ومحنه وتنقلاته تحتمل أن ترصع في مجلدتين وهو بشر من البشر له ذنوب فالله تعالى يغفر له ويسكنه أعلى جنته فإنه كان رباني الأمة وفريد الزمان وحامل لواء الشريعة وصاحب معضلات المسلمين وكان رأسا في العلم يبالغ في إطراء قيامه في الحق والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مبالغة ما رأيتها ولا شاهدتها من أحد ولا لحظتها من فقيه وقال في مكان آخر ذكر فيه ترجمة طويلة للشيخ قبل وفاة الشيخ بدهر طويل : قلت وله خبرة تامة بالرجال وجرحهم وتعديلهم وطبقاتهم ومعرفةبفنون الحديث وبالعالي والنازل وبالصحيح والسقيم مع حفظه لمتونه الذي انفرد به فلا يبلغ أحد في العصر رتبته ولا يقاربه وهو عجب في استحضاره واستخراج الحجج منه وإليه المنتهى في عزوه إلى الكتب الستة والمسند بحيث يصدق عليه أن يقال كل حديث لا يعرفه ابن تيمية فليس بحديث ولكن الإحاطة لله غير أنه يغترف من بحر وغيره من الأئمة يغترفون من السواقي وأما التفسير فمسلم إليه وله في استحضار الآيات من القرآن وقت إقامة الدليل بها على المسألة قوة عجيبة وإذا رآه المقرىء تحير فيه ولفرط إمامته في التفسير وعظمة اطلاعه يبين خطأ كثير من أقوال المفسرين ويوهى أقوالا عديدة وينصر قولا واحدا موافقا لما دل عليه القرآن والحديث ويكتب في اليوم والليل من التفسير أو من الفقه او من الأصولين أو من الرد على الفلاسفة والأوائل نحوا من أربعة كراريس أو أزيد وما أبعد ان تصانيفه إلى الآن تبلغ خمسمائة مجلدة وله في غير المسألة مصنف مفرد في مجلد ثم ذكر بعض تصانيفه وقال ومنها كتاب في الموافقة بين المعقول والمنقول في مجلدين، قلت هذا الكتاب وهو كتاب درء تعارض العقل والنقل في أربع مجلدات كبار وبعض النسخ به في اكثر من أربع مجلدات وهوكتاب حافل عظيم المقدار رد الشيخ فيه على الفلاسفة والمتكلمين، وله كتاب في نحو مجلد أجاب فيه عما أورده كمال الدين بن الشريسى على هذا الكتاب وللشيخ رحمه الله من المصنفات والفتاوى والقواعد والأجوبة والرسائل وغير ذلك من الفوائد مالا ينضبط ولا أعلم أحدا من متقدمي الأمة ولا متأخريها جمع مثل ما جمع ولا صنف نحو ما صنف ولا قريبا من ذلك مع أن أكثر تصانيفه إنما أملاها من حفظه وكثير منها صنفه في الحبس وليس عنده ما يحتاج إليه من الكتب

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-03-2005, 00:47 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الاخ ملامح

    مجافاة التدبر والتعقل هي أن تكون ناقلاً في نقدك، انطباعياً في حكمك، وإلا فقل لي كيف قررت أنه مدرسة في النقل لا العقل، وهو الذي أفحم كل المدارس العقلية في زمانه، من متكلمة، ومناطقة، ومعتزلة، وحلولية، وغيرهم، وناقشهم بالدليل العقلي قبل النقلي، ولك أن تقرأ كتابي نقض المنطق، والرد على المناطقة، لتتبين خطأ كلامك.
    ثم ماالإفتكار بمالناسبة؟
    أما قولك:
    Quote: وهو الذي أودت به فتاويه إلى النحو الذي
    نعرفه و ذكره التاريخ..

    فليس مجافاة للتدبر فقط بل جهل بالواقع..فالشيخ ابن تيمية في كل مكتبة، وعلمه مبثوث بحمد الله، ويمكنك أن تقارن بين مكانته الفكرية ومكانة من خالفه مثل السبكي، الأخنائي وغيرهم ممن لا تكاد تسمع ذكرهم إلا مقترناً برد ابن تيمية عليهم.
    خلاصة القول: ابن تيمية يشرف بانتمائه لمذهب أهل السنة والجماعة، وإعجابي به لإعجابي بهذا المنهج الذي يحمله، وللقدر الذي بذله في خدمة هذا المنهج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-03-2005, 11:12 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    من أقوال الإمام الذهبي ـ صاحب ميزان الاعتدال ـ في شيخه ابن تيمية: أحمد بن عبدالحليم -وساق نسبه- الحراني، ثم الدمشقي، الحنبلي أبو العباس، تقي الدين،شيخنا وشيخ الإسلام، وفريد العصر علماً ومعرفة، وشجاعة وذكاء، وتنويراً إلهياً، وكرماً ونصحاً للأمة، وأمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر. سمع الحديث، وأكثر بنفسه من طلبه، وكتب وخرج، ونظر في الرجال والطبقات، وحصل ما لم يحصله غيره. برع في تفسير القرآن، وغاص في دقيق معانيه بطبع سيال، وخاطر إلى مواقع الإشكال ميال، واستنبط منه أشياء لم يسبق إليها. وبرع في الحديث وحفظه، فقلّ من يحفظ ما يحفظه من الحديث، معزواً إلى أصوله وصحابته، مع شدة استحضاره له وقت إقامة الدليل. وفاق الناس من معرفة الفقه، واختلاف المذاهب، وفتاوي الصحابة والتابعين، بحيث إنه إذا أفتى لم يلتزم بمذهب، بل يقوم بما دليله عنده. وأتقن العربية أصولاً وفروعاً، وتعليلاً واختلافاً. ونظر في العقليات، وعرف أقوال المتكلمين، وردّ عليهم، ونبّه على خطئهم، وحذّر منهم ونصر السنة بأوضح حجج وأبهر براهين. وأوذي في ذات الله من المخالفين، وأخيف في نصر السنة المحضة، حتى أعلى الله مناره، وجمع قلوب أهل التقوى على محبته والدعاء له، وكبت أعداءه، وهدى به رجالاً من أهل الملل والنحل، وجبل قلوب الملوك والأمراء على الإنقياد له غالباً، وعلى طاعته، وأحيى به الشام، بل والإسلام، بعد أن كاد ينثلم بتثبيت أولي الأمر لما أقبل حزب التتر والبغي في خيلائهم، فظنت بالله الظنون، وزلزل المؤمنون، واشرأّب النفاق وأبدى صفحته. ومحاسنه كثيرة، وهو أكبر من أن ينبه على سيرته مثلي، فلو حلفت بين الركن والمقام، لحلفت: أني ما رأيت بعيني مثله، وأنه ما رأى مثل نفسه (طبقات الحنابلة لابن رجب389-390
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-04-2005, 00:34 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ أزهري
    لقد وجدت كلامك الذي تفضلت به أعلاه في موقع شيعي، يسخر من الأمام مالك، وأحمد ابن حنبل والشافعي، ويصفهم جميعاًبأنهم وهابيون، واسم الموقع هو شبكة أنصار الصحابة المنتجبين، وليقيني أنك تعرفه، ولظني أن الأمر لا يستحق فلن أنقل الرابط أو كلامهم عن أئمتنا الأعلام، وإني لاربأ بك أن تتخذ من أمثال هؤلاء مصدراً لمعلوماتك، لأنهم كذابون، ويتبن كذبهم في الآتي:
    أولاً: المراجع التي أشاروا إليها مكذوبة وليست صحيحة.
    ثانياً: ابن حجر العسقلاني، صاحب فتح الباري، له كلام بديع، وثناء عطر في شيخ الإسلام ابن تيمية،وسوف أنقله لاحقاً، والكلام الذي نسبوه له في ابن تيمية ليس كلامه، وربما يكون كلام شهاب الدين ابن حجر الهيثمي، وهذا ليس هو شارح البخاري، وقد تعمدـ الشيعةأصحاب الموقع ـ أن يقولوا الحافظ ابن حجر ليوهموا الناس أنه العسقلاني، وهو ليس كذلك. وقد صرحوا بذكر العسقلاني في موضع ليس فيه إساءة لابن تيمية، وفي نقاش علمي، ولا يستبعد أن يكون مكذوباً كذلك، أو ربما لأج الإيهام والمتوية.
    ثالثاً: الكلام المنسوب للذهبي أيضاً مكذوب، أين قاله الذهبي، وهل الكوثري هو الذهبي، الكوثري هو محمد زاهد الكوثري، ولم يمض على وفاته نصف قرن على أبعد التقديرات وابن تيمية بيننا وبينه سبعة قرون.
    ظني أن الرسالة ليست من الذهبي لاختلاف الأسلوب، وقارن كلام الذهبي المثبت الذي أوردته, وبين المزعوم الذي نقلته،وانظر الفرق. أسلوب الرسالة أقرب لأسلوب عصرنا, ولعل عبارة " بالله خلونا" وغيرها واضحة في الإشارة لذلك.
    ظني كذلك أن الرسالة ليست موجهة لابن تيمية، لأنه يقول "وأنت في عشر السبعين" وابن تيمية عند وفاته كان عمره 67، وسنواته الأخيرة كلها كان في السجن بعيداً عن جو تكل الرسالة،فكيف يتفق ذلك. كما أنه يقول أن السحيحين لم يسلما منه، ولا يمكن أن يقول منتسب للعلم أن الصحيحين لم يسلما من ابن تيمية. والكوثر معروف بمنازعاته للإلباني رحمه الله، ولا يبعد أن تكون الرسالة من الكوثري للالباني، وإمعاناً في الكذب جعلها الشيعة من الذهبي لابن تيمية، وتبعتهم أنت في ذلك.
    أذكرك بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ماسمع.
    وأدعوك للتثبت مما تقول أو تكتب، وارجو لك الخير كله، والسلام
    .

    (عدل بواسطة نزار محمد عثمان on 01-04-2005, 00:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2005, 01:34 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    فيما يلي أورد تقريظ الإمام ابن حجر العسقلاني للشيخ ابن تيمية والذي كتبه بعد ثماني سنوات من وفاة شيخ الإسلام وقد كانت السلطة الحاكمة لا زالت تحاب أفكار ابن تيمية وتنال ممن يقول بقوله، وتشجع تكفيره وتبديعه.
    قال ابن حجر العسقلاني المولود في القاهرة والمتوفي بها سنة 852هـ وصاحب كتاب فتح الباري شرح البخاري وكتاب التهذيب وهو الذي لقب بأمير المؤمنين في الحديث. قال تقريظاً لكتاب الرد الوافر للإمام ابن ناصر الدين الدمشقي وهو الذي كتبه مؤلفه رداً على أن من زعم من متعصبي الأحناف أنه لا يجوز تسمية ابن تيمية بشيخ الإسلام وأنه من فعل ذلك فقد كفر!! (انظر) فكتب ابن ناصر الدين الدمشقي كتاباً سماه الرد الوافر ذكر فيه أكثر من بضع وثمانين إماماً من أئمة المسلمين كلهم سمى ابن تيمية بشيخ الإسلام ونقل نقولهم من كتبهم بذلك، ولما قرأ الحافظ بن حجر رحمه الله هذا الكتاب الرد الوافر كتب عليه تقريظاً هذا نصه:
    الحمد لله، وسلام على عباده الذين اصطفى.
    وقفت على هذا التأليف النافع، والمجموع الذي هو للمقاصد التي جمع لأجلها جامع، فتحققت سعة اطلاع الإمام الذي صنفه، وتضلعه من العلوم النافعة بما عظمه بين العلماء وشرفه، وشهرة إمامة الشيخ تقي الدين أشهر من الشمس، وتلقيبه بشيخ الإسلام في عصره باق إلى الآن على الألسنة الزكية ويستمر غداً كما كان بالأمس، ولا ينكر ذلك إلا من جهل مقداره، أو تجنب الأنصاف، فما أغلط من تعاطي ذلك وأكثر عثاره، فالله تعالى هو المسؤول أن يقينا شرور أنفسنا وحصائد ألسنتنا بمنه وفضله، ولو لم يكن من الدليل على إمامة هذا الرجل إلا ما نبه عليه الحافظ الشهير علم الدين البرزالي في تاريخه: أنه لم يوجد في الإسلام من اجتمع في جنازته لما مات ما اجتمع في جنازة الشيخ تقي الدين، وأشار إلى أن جنازة الإمام أحمد كانت حافلة جداً شهدها مئات ألوف، ولكن لو كان بدمشق من الخلائق نظير من كان ببغداد أو أضعاف ذلك، لما تأخر أحد منهم عن شهود جنازته، وأيضاً فجميع من كان ببغداد إلا الأقل كانوا يعتقدون إمامة الإمام أحمد، وكان أمير بغداد وخليفة ذلك الوقت إذا ذاك في غاية المحبة له والتعظيم، بخلاف ابن تيمية فكان أمير البلد حين مات غائباً. وكان أكثر من بالبلد من الفقهاء قد تعصبوا عليه حتى مات محبوساً بالقلعة، ومع هذا فلم يتخلف منهم عن حضور جنازته والترحم عليه والتأسف (عليه) إلا ثلاثة أنفس، تأخروا خشية على أنفسهم من العامة.


    ومع حضور هذا الجمع العظيم فلم يكن لذلك باعث إلا اعتقاد إمامته وبركته لا بجمع سلطان ولا غيره، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: [أنتم شهداء الله في الأرض] (رواه البخاري ومسلم). ولقد قام على الشيخ تقي الدين جماعة من العلماء مراراً بسبب أشياء أنكروها عليه من الأصول والفروع، وعقدت له بسبب ذلك عدة مجالس بالقاهرة وبدمشق، ولا يحفظ عن أحد منهم أنه أفتى بزندقته ولا حكم بسفك دمه مع شدة المتعصبين عليه حينئذ من أهل الدولة، حتى حبس بالقاهرة ثم بالإسكندرية، ومع ذلك فكلهم معترف بسعة علمه وكثرة ورعه وزهده، ووصفه بالسخاء والشجاعة، وغير ذلك من قيامه في نصر الإسلام، والدعوة إلى الله تعالى في السر والعلانية، فكيف لا ينكر على من أطلق أنه كافر، بل من أطلق على من سماه شيخ الإسلام الكفر، وليس في تسمية بذلك ما يقتضي ذلك فإنه شيخ في الإسلام بلا ريب، والمسائل التي أنكرت عليه ما كان يقولها بالتشهي ولا يصر على القول بها بعد قيام الدليل عليه عناداً، وهذه تصانيفه طافحة بالرد على من يقول بالتجسيم والتبري منه، ومع ذلك فهو بشر يخطئ ويصيب، فالذي أصاب فيه وهو الأكثر يستفاد منه ويترحم عليه بسببه، والذي أخطأ فيه لا يقلد فيه، بل هو معذور لأن أئمة عصره شهدوا له بأن أدوات الاجتهاد اجتمعت فيه، حتى كان أشد المتعصبين عليه، والقائمين في إيصال الشر إليه، وهو الشيخ كمال الدين الزملكاني شهد له بذلك، وكذلك الشيخ صدر الدين ابن الوكيل الذي لم يثبت لمناظرته غيره، ومن أعجب العجب أن هذا الرجل كان أعظم الناس قياماً على أهل البدع من الروافض والحلولية والاتحادية، وتصانيفه في ذلك كثيرة شهيرة، وفتاويه فيهم لا تدخل تحت الحصر، فيا قرة أعينهم إذ سمعوا بكفره، ويا سرورهم إذا رأوا من يكفر من لا يكفره، فالواجب على من تلبّس بالعلم وكان له عقل أن يتأمل كلام الرجل من تصانيفه المشتهرة، أو من ألسنة من يوثق به من أهل النقل، فيفرد من ذلك ما ينكر فيحذر منه على قصد النصح، ويثني عليه بفضائله فيما أصاب من ذلك كدأب غيره من العلماء، ولو لم يكن للشيخ تقي الدين من المناقب إلا تلميذه الشهير الشيخ شمس الدين بن قيم الجوزية صاحب التصانيف النافعة السائرة التي انتفع بها الموافق والمخالف، لكن غاية في الدلالة على عظم منزلته، فكيف وقد شهد له بالتقدم في العلوم، والتميز في المنطوق والمفهوم، أئمة عصره من الشافعية وغيرهم! فضلاً عن الحنابلة، فالذي يطلق عليه مع هذه الأشياء الكفر، أو على من سماه شيخ الإسلام، لا يلتفت إليه، ولا يعول في هذا المقام عليه، بل يجب ردعه عن ذلك إلى أن يراجع الحق ويذعن للصواب، والله يقول الحق وهو يهدي السبيل، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    صفة خطه أدام الله بقاءه.
    قال وكتبه أحمد بن علي بن محمد بن حجر الشافعي عفا الله عنه، وذلك في يوم الجمعة التاسع من شهر ربيع الأول عام خمسة وثلاثين وثمانمائة حامداً لله، ومصلياً على رسوله محمد وآله ومسلماً. أ.هـ (الرد الوافر للإمام ابن ناصر الدين الدمشقي بتحقيق زهير الشاويش ص145-146)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2005, 08:53 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ العزيز نزار
    لا أدري كيف اشكرك على هذا المقال الممتاز
    الله يجزيك خير الجزاء بكل حرف كتبت وبكل حرف قريء

    Quote: سلامة صدره:
    كان الإمام ابن تيمية لا يحمل في صدره على أحد من المسلمين حتى الذين عادوه وألبوا عليه، يقول عنه تلميذه ابن القيم: " كان يدعو لأعدائه ما رأيته يدعو على واحد منهم، وقد نعيت إليه يوماً أحد معارضيه الذي كان يفوق الناس في إيذائه و عدائه فزجرني و أعرض عني و قرأ { إنا لله و إنا إليه راجعون } وذهب لساعته إلى منـزله فعزى أهله وقال : اعتبروني خليفة له ونائباً عنه أساعدكم في كل ما تحتاجون إليه وتحدث معهم بلطف وإكرام بعث فيهم السرور فبالغ في الدعاء لهم حتى تعجبوا منه ".

    هذا المقطع قد اثر في كثيرا لما فيه من اتباع الهدى النبوي القويم

    أخوك كمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2005, 03:18 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Frankly)

    الأخ الفاضل د. نزار السلام عليكم ورحمة الله


    أخى الكريم لا شك ان ابن تيمية من اكثر الناس اثارة للجدل واختلف فيه كبار ائمة الإسلام فاتباعه رفعوه لمنزلة لا تحتمل النقد وائمة كبار من وصفه بالكفر أو الزندقة ومنهم من قال بنفاقه .


    ولا اتفق معك فى سعة صدر أبن تيمية وحلمه فهو من أكثر الناس حدة فى الخصومة وشدة على مخالفيه.

    وأراء ابن تيمية ومن نهج نهجه لا يسعك إلا أن تتفق معى

    أنها المدرسة التى تخرج منها مكفرى هذه الأمة ومستبيحى دماء

    المسلميين وكل من شذ وغالى وكل من قتل وكفر يجد له من أراء
    ابن تيمية مخرجا .

    وابن تيمية لم يدخل السجن لارائه الساسية ولا لمواقفه المخالفة
    لولاة الامر بل لارائه التى خالفت إجماع الأمة وجرأته على اصحاب
    رسول الله وأهل بيته . والأغرب إنك تجد فى كتبه دفاع
    مستميت عن الصحابة ثم تجد فى بعض كتبه وقوعه فيهم بما لا يقبله مسلم . ثم كانت الطامة الكبرى فى انتقاصه من قدر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل بيته .

    فسجن ابن تيمية كان باجماع علماء المذاهب الأربع الذين عاصروه

    سواء كان فى الشام أو مصر . وكان السائر فى ذلك الوقت ان كبير علماء كل مذهب يكون هو قاضى المذهب فى المصر الذى هو فيه.

    وسوف اقوم بتنزيل أراء علماء الإسلام وتلاميذ ابن تيمية

    ممن قال فيه مدحا او ذما حتى تكتمل الصورة لمطالع هذا البوست

    والله من وراء القصد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2005, 10:57 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    الأخ الكريم ود محجوب
    أتفق معك في أن ابن تيمية كان شديداً في غضبه لله، وقد أشار الإمام الذهبي إلى ذلك، لكن ذلك لم يكن غضباً لشخصه، بل لدينه، كما أن ذلك لم يمنعه أن يكون مثالاً للعدل مع مخالفية، فكان يثبت لهم ما عندهم من حق، ويرد على ما يراه من باطل، وفق أسلوب علمي، لا يتطرق للأشخاص، بل ويبحث لهم عن وجوه الحق التي يحتملها كلامهم، وظني أن الهجمة الشديدة على ابن تيمية بسبب أنه كان غزير العلم كثير البحث، شجاعاً قوياً، لم يكن يتوانى عن توضيح رأيه في الفرق والطوائف التي كانت في زمانه من شيعة رافضه، ومتكلمة متفلته، وصوفية شاطحة،ومتمذهبة متعصبة ومناطقة متفيهقين، فأصبح عدوهم الأول.
    وحتى يرى المنصف إنصاف ابن تيمية فليراجع رأيه في التصوف،وكيف أنصف أئمة التصوف الصادقين، وليراجع رأيه في الإمام الغزالي وما أثبته له من حسن صفات، وما عابه عليه من أشياء.
    لا أتفق معك أن مدرسة ابن تيمية خرجت من يكفر المسلمين، ويستبيح الدماء، ولعلك لم تطلع على نقد ابن تيمية للخوارج وفكرهم.
    في رأي الشخصي أن تلاميذ ابن تيمية في عصرنا الحديث وفي السابق شامة في جبين الفكر، ومن من الناس يتحلى بالانصاف ولا يكبر ابن القيم وابن كثير والذهبي وابن عبد الهادي في السابق، و بروفسير جعفر شيخ إدريس، أو د. صلاح الصاوي، أو د. سفر الحوالي، أو د. فهد العودة، وكثيرين غيرهم في عصرنا الحاضر، على أن ذلك لا ينفي أن بعض الذين يعلون من شأن ابن تيمية لا يتبعون منهجه في إنصاف المخالف، ويغالون في حملتهم على المتصوفة، ويناقشون الأشخاص لا الأفكار، ولكن هل يعاب ابن تيمية بذلك.
    أما أن ابن تيمية كان جريئاً على أصحاب رسول الله وأهل بيته فليس ذلك بصحيح،ويلزمك أن تثبت لنا من كلام ابن تيمية أنه كان جريئاً على أهل البيت والصحابة، وأرجو أن تعتمد مصادر موثوقة في إثبات ذلك. ولك كل شكري وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-06-2005, 04:09 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Frankly)

    الأخ العزيز كمال
    دعواتك هذه وكلماتك تلك هي أبلغ شكر وثناء.
    وحقاً موقف الشيخ ابن تيمية مؤثر، وهو دليل على أن الشيخ ما كان يهتم لحظ نفسه، وكان يعرف حدود الخلاف العلمي، ولا يعديه لاشياء أخرى، رحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية وغفر ذنبه وأعلى مقامه... آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-06-2005, 10:14 AM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ د. نزار السلام عليكم

    أن حدة أبن تيميمة كانت مع مخالفيه من أهل السنة والجمعاعة ممن لا يرون رأيه وكلهم مجتهدين فى الغرف من كتابة الله وسنة النبى صلى الله عليه وسلم ولا يمكن أن يكون غضبك هنا هو لله ولنا فى الإمام الشافعى وأدبه مع مخالفيه ما يغنينا عن كل مقال.

    أما جرأته على اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل بيته
    سوف أتعرض لأمثلة من ذلك بعد أن أورد أراء محبيه ومخالفيه ومن كان لهم بين ذلك سبيلا والله الموفق.

    أما تحذيرك لى أن أتى بمصادر موثوقة فلا أرى لذلك داعى فحرصى على ما أورد من مصادر فهو أكثر من حرصك لأن ذلك مما أحاسب عليه أنا فى يوم لا ينفع مال ولا بنون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-06-2005, 10:20 AM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    ا1. يسم الله الرحمن الرحيم


    فقد عرف ابن تيمية فى بعض الاوساط يشيخ الاسلام ولم ينفرد بذلك الوصف فقد عرف كثير من علماء الأمة بشيخ الاسلام .ففى نزهة الألباب فى الألقاب للحافظ بن حجر(1/410) فى تعريفه كلمة شيخ الإسلام:اشتهر بها قديما أبو اسماعيل عبد الله بن محمد الأنصارى صاحب منازل السائرين وذم الكلام ثم لقب بها جماعة بعده.
    أقوال أتباع ابن تيميمة الذين لم يخالفوه فى معظم_(ان لم يكن كل) ما يقوله .
    نذكر أقوالهم مع تعليق بسيط.
    1-وصف ابن تيمية بالقطب وصاحب النور المحمدى.

    قال ابن عبد الهادى المقدسى- وهو من تلاميذ بن تيمية المقاتلين على اقواله- فى كتاب العقود الدرية(1/325)
    على لسان أحد اتباعه؛
    ((كشف الله لنا ولكم بواسطة هذا الرجل عن حقيقة دينه الذى أنزله من السماء وارتضاه لعباده وبين لكم بهذا النور المحمدى ضلالات العباد وانحرافاتهم) وقال ايضا فى نفس الكتاب(1/32 ((ما رأينا فى عصرنا هذا من تستجلى النبوة المحمدية وسنتها من أقواله وأفعاله الا هذا الرجل، فإن حصلت لكم محبته رجوت لكم بذلك خصوصية أكتمها ولا أذكرها وربما يفطن لها الأذكياء منكم وربما سمحت نفسى بذكرها كيلا لا أكتم عنكم نصحى وتلك الخصوصية هى أن ترزقوا قسطا من نصيبه المحمدى)) فتأمل!!!

    وفى العقود أيضا(1/329))((مع الله تعالى انما ذلك يسرى بواسطة محبة الشيخ للمريد واسجلاب المريد محبة الشيخ بتأتيه معه وحفظ قلبه وخاطره واستجلاب وده ومحبته فارجو بذلك لكم قسطا لما بينه وبين الله فضلا عما تكسبونه من ظاهر علمه وفوائده وسياسته إن شاء الله تعالى، وأرجو أنكم إذا فتحتم بينكم وبين ربكم من صحيح المعاملة بحفظ تلك الساعة فى الصلوات الخمس والتهجد أن ينفتح لكم معرفة حقيقة هذا الرجل ونبأه انشاء الله تعالى))
    تعليق منى: لاحظ هنا إخلاص المعاملة مع الله تؤدى الى معرفة حقيقة ابن تيمية.
    وفى العقود أيضا(1/373) ((وليس يقع من مثله أمر ينقم منه عليه إلا أن يكون أمرا" قد لبس عليه ونسب إلى ما لاينسب مثله اليه والتطويل على الحضرة العالية لا يليق انيكن فى الدنيا قطب فهو القطب على التحقيق))
    وفى العقود(1/486) ((كان تاج العارفين لوقتنا وشيخ الهدى قل بغير حمية هو الحبر والقطب الذى شاع ذكره وفاح شذاه، كالعبيرالمفتت إذا ما ذكرنا حاله وصفاته))
    وفى العقود(1/387)((وشرب جماعة الماء الذى فضل من غسله واقتسم جماعة بقية السدر الذى غسل به.وقيل ان الطاقية التى كانت على رأسه دفع فيها خمسمائة درهم وقيل ان الخيط الذى فيه الزئبق من القمل دفع فيها مائة وخمسون درهما وحصل فى الجنازة ضجيج وبكاء وتضرع وختمت له ختم كثيرة بالصالحية والبلد وتردد الناس الى قبره أياما كثيرة ليلا ونهارا ورؤيت له منامات كثيرة صالحة))
    قلت((أى الكاتب)) الظاهر أن أصحاب ابن تيمية لايعلمون أن ابن تيمية يكره التصوف وهم يجهلون ذلك ويتبعونه دون أن يتبعوا أقواله.

    2—تعظيم قبر ابن تيمية

    وننقل للقارىء عدة مرثيات فى ابن تيمية من اتباعه
    قال صاحب العقود الدرية(1/471) على لسان أحدهم
    قد أودع القبر الشريف علومه
    عجبا لوسع القبر بحرا سائلا
    ومجاور قبر الإمام مؤملا يا رب
    وارحمنا وكل مشيع صلى عليه أو أتاه مقبلا
    وقال ايضا فى العقود(1/474)
    عجبت لقبر ضم جسمك تربه
    أيحوى الثرى فى تربه الشمس والبحرا
    نقلت من الدنيا الى ظل روضة
    وحزنت الذى أملت بالمقلة السهرا
    وفى العقود(!/414)
    قال الكاتب معلقا:-
    ستفاجأ بأقوال ابن تيمية فى قبر النبى صلى الله عليه وسلم، وذكره أن الصحابة استغنوا عن السلام عليه، وأنه ليس هناك فائدة من زيارته صلى الله عليه وسلم.
    والغريب أن لفظ ((القبر الشريف)) لم يرد الا مرتين فى كتب ابن تيمية(زيارة القبور،ومجمع الفتاوى) ولم يرد فى كتب ابن القيم أصلا.
    انظر كلامهم على قبر ان تيمية(القبر الشريف) ثم هذا أن ابن تيمية لم يذكر ولو مرة واحدة أن النبى صلى الله عليه وسلم فى الرفيق الأعلى. ((أنتهى تعليق المؤلف))

    3-من كرامات بن تيمية النظر فى اللوح المحفوظ

    قال ابن القيم فى مدارج السالكين(2/489—490)
    أخبر—أى ابن تيمية—الناس والأمراء سنة اثنين وسبعمائة لما تحرك التتار وقصدوا الشام أن الدائرة والهزيمة عليهم وأن الظفر والنصر للمسمين وأقسم على ذلك أكثر من سبعين يمينا،فيقال له قل ان شاء الله فيقول إن شاء الله تحقيقا لا تعليقا وسمعته يقول ذلك،قال:فلما أكثروا على قلت لا تكثروا كتب الله تعالى فى اللوح المحفوظ أنهم مهزومون فى هذه الكرة وأن النصر لجيوش الإسلام.
    وذكر اسضا ابن القيم أن ابن تيمية كان يقول : يدخل على أصحابى وغيرهم فأرى فى وجوهم وأعينهم أمورا لا أذكرها لهم فقلت له أو غيرى لو أخبرتهم فقال أتريدون أن أكون معرف كمعرف الولاة. وقلت له يوما لو عاملتنا بذلك لكن أدعى الى الإستقامة والصلاح فقال لاتصبرون معى على هذا جمعة أو قال شهرا.
    وأخبرنى غير مرة بأمور باطنة تختص بى مما عزمت عليه ولم ينطق به لسانى وأخبرنى ببعض حوادث كبار تجرى فى المستقبل ولم يعين أوقاتها، وقد رأيت بعضها وأنا أنتظر بقيتها وما شاهده كبار أصحابه من ذلك أضعاف أضعاف ما شاهدته))

    قلت ((أى المؤلف))ابن تيمية يتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه أرتاب فى أمر السيدة عائشة. وأنه لا يعلم المنافقين فى المدينة بأعيانهم، فانظر ماذا يقول واحكم بنفسك.
    4-أتباع ابن تيمية المدافعون عنه لا يعلمون ماذا يقول شيخهم
    ففى مجمع الفتاوى(27/200)والعقود الدرية(1/364)
    قال أحد أتباعه دفاعا عنه((والمعترض على الشيخ بالتشنيع إما جاهل لا يعلم ما يقولأو متجاهل يحمله حسده وحمية الجاهلية على رد ما هو عند العلماء مقبول،أعاذنا الله تعالى من غوائل الحسد وعصمنا من مخائل النكد بمحمد واله الطيبين الطاهرين والحمد لله رب العالمين كتبه الفقير الى عفو ربه ورضوانه عبد المؤمن بن عبد الحق الخطيب غفر الله له وللمسمين أجمعين.))
    وقال أيضا أبن عبد الهادى فى العقود(1/286)((وعقد له مجلس وادعى عليه ابن عطاء لم يثبت شىء منها ولكنه قال إنه لا يستغاث الا بالله حتى لا يستغاث بالنبى استغاثة بمعنى العبادة ولكنه يتوسل به ويتشفع به الى الله فبعض الحاضرين قال ليس فى هذا شىء ورأى قاضى القضاة بدر الدين أن هذا فيه قلة أدب))
    قلت ((أى المؤلف)) الظاهر أن الذين كانوا يدافعون عن ابن تيمية لا يعلمون أنه أتهم بالشرك كل من توس بالنبى صلى الله عليه وسلم، لذلك توسل عبد المؤمن بقوله:بمحمد واله).
    5- تشبيههم حال ابن تيمية بحال النبى صلى الله عليه وسلم
    ففى شعر أحدهم(العقود الدرية1/39 قال
    لقد حاولوا منه الذى كان
    رامه من المصطفى حيى بن أخطب
    ولكن رأى مكن بأسه مثلما ما رأى
    من المصطفى فى حربه رأس مرحب
    جنودهم من طامع ومذلل
    مسيلمة منهم يلوذ بأشعب
    وجند من أهل السماء ملائك
    يمدك منهم موكب بعد موكب
    وفى الشهادة الزكية(1/67) قول أحدهم
    يا وارثا من علوم الأنبياء نهى
    أورثت قلبى نارا وقدها الفكر
    يا واحدا لست أتثنى به أحدا
    من الأنام ولا أبقى ولا أذر
    يا عالما بنقول الفقه أجمعها
    أعنك تحفظ زلات كما ذكروا
    قلت ( أى المؤلف)
    ابن تيمية قال على السيدة فاطمة رضى الله عنه حكى عنها قوادح كثيرة وخطأ الإمام على فى عدة مواضع من كتبه واصحابه يعتقدون أنه .........
    وفى العقود الدرية(1/432) قول أحدهم ((ما كان الا حبرأمة أحمد شخصت لعظم مصابه الأبصار))
    قلت ((المؤلف: حبر الأمة هو عبد الله بن عباس يا أتباع ابن تيمية.

    هذا ما قاله اتباعه ومحبيه ثم نتبعه بأقوال العلماء الذين مدحوه فى مواضع وذموه فى أخرى

    ((منقول هذا من كتاب الدكتور محمود صبيح عن ابن تيمية))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-07-2005, 10:46 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    العزيز ود محجوب:
    لا أظن أن ما قلته يقلل من شأن ابن تيمية بحال، لأنه " لا تزر وازرة وزر أخرى، وهو بلا شك ليس مسئولاً عن تصرفات كل من شارك في جنازته أو حضر له درساً أو حتى كان له تلميذاً، وهذا بين واضح.
    ارى أن تنقل لنا من كلام ابن تيمية ما تتحفظ عليه، وتعده سباً للصحابة، وأنتقاصاً لأل بيت النبي، وخروجاً عن الفكر المستقيم..
    ملاحظة جانبية: العقود الدرية كتاب من مجلد واحد النسخة التي عندي بها 367 صفحة، ولا أدري كيف يكتب الكاتب (1/417)ـ كأن الكتاب في مجلدات عديدة، وكما قلت لا أرى من داع للتعمق في تفنيد ماقلت لأنه في نهاية الأمر لا يؤاخذ به ابن تيمية، ولك شكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-06-2005, 10:41 AM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 04-20-2003
مجموع المشاركات: 8268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    Quote: بروفسير جعفر شيخ إدريس، أو د. صلاح الصاوي، أو د. سفر الحوالي، أو د. فهد العودة،

    لقد حجرت واسعا يادكتور نزار
    مما قرات فى العصر الحديث فان اتباع ابن تيمية والذين يتبنونه حقيقة
    هم السلفيون فى السعودية (بن باز والعثيمين)
    انصار السنة فى السودان(الهدية وابوزيد)
    اهل الحديث فى شرق اسيا
    ولكن زجك للمشايخة الفوق ديل ما عرفت ليه
    فقد نسبت الشيخ لاجماعة سيد قطب
    عشان كدا كان النقد على انه شديد عليظ
    وتلك الكلمات التى ساقها ود محجوب
    حتى بعض المتصوفة الجاهلين بالتاريخ
    يسمونه ابن تيمية الوهابى

    ولك مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-06-2005, 10:30 PM

انور الطيب
<aانور الطيب
تاريخ التسجيل: 10-11-2003
مجموع المشاركات: 1961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: abuguta)

    الأخوة الأحباب السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، وبعد

    مما لاشك فيه ان ابن تيمية من الشخصيات الاسلامية المهمة في عصره وما تلاها من عصور ، لكل من مخالفيه أو مؤيديه، وهذا الأمر لا يحتاج الى دليل ، ويمكن للجميع مراجعة أعماله ، ولكن ربما شوه بعض المعاصرين صورته ، فأظهر كشبح يطارد الصوفية ورغم أن ابن تيمية نفسه لم يكن يهتم بالمصطلحات كثيرا ، بقدر ما كان يهتم بمناهج معارضيه ومدى مخالفتها أو موافقتها للسنة النبوية ، فكان ابن تيمية له تقدير بل ويعتبر بعض مشايخ الصوفية من مشايخه، و يمكن متابعة ذلك في كتابه القيم " التصوف والصوفية" ، وعندما أخذت هذا الكتاب من المكتبة كنت أتخيل أن ابن تيمية يبدأ بمهاجمة التصوف جملة وتفصيلا من مجرد كلمة صوفي ، وتغيرت نظرتي لابن تيمية تماما بمجرد قراءتي لهذا الكتاب ،فوجدته متزنا حتى مع كل من خالفوه وأنا لست في مقام المدافع عنه ، فكتبه هي التي تدافع عنه، ورغم الحملات والتعذيب الذي تعرض له فانه كان مسامحا لكل من ظلمه ، وسوف أعود ولكن اليكم هذه الأبيات أظنها من شعره :

    تموت النفوس بأوصابها ولم تدر عوادها ما بها
    وما أنصفت مهجة تشتكي أذاها الى غير أ؛بابها

    كلمة أخيرة : أظن أن نفور بعض الناس من أعمال ابن تيمية ليس لابن تيمية دور فيه بقدر ما فيه دور للدعاة الحاضرون والله أعلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-06-2005, 10:42 PM

انور الطيب
<aانور الطيب
تاريخ التسجيل: 10-11-2003
مجموع المشاركات: 1961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: انور الطيب)

    تصحيح لبيت الشعر

    تموت النفوس بأوصابها ولم تدر عوادها مابها
    وما أنصفت مهجة تشتكي أذاها الى غير أحبابها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-07-2005, 11:36 AM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: انور الطيب)

    العلماء الذين مدحوه فى مواضع وذموه فى أخرى

    وذمه في مواضع اخرى

    قال هؤلاء الائمه ان ابن تيمية احد شيوخ الاسلام ومدحوه ايضا بسعة العلم والزهد وغير ذلك ، ولكن نذكر هنا ما نبه عليه هؤلاء الائمه من الاخطاء النى وقع ابن تيمية حتى لا يقع المسلمون فيها وممن مدح ابن تيميه في اموروذمه في امور تلميذه الحافظ الذهبي والصلاح الصفدى وابن حجر العسقلانى والسخاوي وغيرهم .
    ذكر الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنه ( 1/ 176 ) من قول الذهبي(( بالحق لا ياخذه في لومة لائم قال ومن خالطه وعرفه فقد ينسبني الى التقصير فيه ومن نابذه وخالفه قد ينسبني الى التغالي فيه وقد أوذيت من الفريقي من اصحابه وأضداده وانا لا اعتقد فيه عصمة بل انا مخالف له في مسائل اصلية وفرعية ، فانه كان مع سعة علمه وفرط شجاعته وسيلان دهنه وتعظيمه لحرمات الدين بشرا من البشر تعتريه حدة في البعث وغضب وشظف للخصم تزرع له عداوة فى النفوس ))
    وذكر ايضا من قوله في الدرر (1/ 185) واحتج له بادلة وامور لم يسبق اليها واطلق عبارات احجم عنها غيره حتى قام عليه خلق من العلماء بالمصرين ( أي مصر والشام ) فبدعوه.
    وقال الحافظ الذهبي في كتابه زغل العلم ( ص1 ولا تنازع في مسالة لا تعتقدها واحذر والتكبروالعجب بعلمك،فياسعادتك ان نجوتمنها كفافا لا عليك ولا لك.فوالله ما رمقت عيني اوسع علما ولا اقوى ذكاء من لرجل يقل له ابن تيميه مع الزهد في الماكل والملبس والنساء، ومع القيام في والجهاد بكل ممكن , وقد تعبت في وزته وفتشه حتى مللت في سنين متطاولة ، فما وجدت قد أخره بين اهل مصر والشام ، ومقتته نفوسهم وإزدروا به وكذبوه وكفروه الا الكفر والعجب ، وفرط الغرام قي رياسة المشيخه والازدراء بالكبار . فانظر كيف وبال الدعاوي ومحبة الظهور . نسال الله تعالى المسامحة ، فقد عليه اناس ليسو باورع منه ولا اعلم منه ولا ازهد منه بل يتجاوزون عن ذنوب اصحابهم واثام اصدقائهم وماصلتهم الله عليه بتقواهم وجلالتهم بل بذنوبه ومادفعه الله عنه وعن اتباعه اكثر ، وما جرى عليهم الا بعض ما يستحقون فلا تكن في ريب من ذلك .)
    وقال (ص 22)((فإن الأصولية بينهم السيف يكفر هذا هذا، ويضل هذا هذا، فالأصولى الواقف مع الظاهر والآثار وعند خصومه يجعلونه مجسما وحشويا ومبتدعا،والأصولى الذى طرد التأويل عند الآخرين جهميا ومعتزليا وضالا".، والأصولى الذى اثبت بعض الصفات ونفى بعضها، وتأول فى أماكن يقولون:متناقضا"، والسلامة والعافية أولى بك،فان برعت فى الأصول وتوابعها من المنطق والحكمة والفلسفة، وأراء الأوائل ومجازات العقول، واعتصمت مع ذلك بالكتاب والسنة بالأصول والسلف ،ولفقت بين العقل والنقل فما أظنك فى ذلك تبلغ رتبة ابن تيمية ولا والله تقربها ، وقد رأيت ما ال أمره إليه من الحط عليه والهجر والتضليل والتكفير والتكذيب بحق وبباطل.فقد كان قبل أن يدخل فى هذه الصناعة منورا مضيئا على محياه سيما السلف، ثم صار مظلما" مكسوفا"، عليه قتمة:عند خلائق من الناس، ودجالا أفاكا كافرا:عند أعدائه، ومبتدعا فاضلا محققا بارعا: عند طوائف من عقلاء الفضلاء حامل راية الإسلام وحامى حوزة الدين، ومحى السنة:عند عوام أصحابه هو ما أقول لك)) انتهى كلام تلميذه الحافظ الذهبى.
    وقد ذكر الحافظ السخاوى فى كتابه الإعلان بالتوبيخ نص رسالة بعث بها الذهبى الى ابن تيمية أثناء حياته تقترب فى معناها من النصائح السابقة.
    وفى استعراضه بعض ممن مدح ابن تيمية قال النبهانى فى شواهد الحق (188, 189 ) ومنهم الصلاح الصفدى الشافعى، قال فى شرحه على لامية العجم عند قول الطغرائى : ويقال ان الخليل ابن أحمد رحمه الله تعالى اجتمع هو وعبد الله بن المقفع ليلة فتحاداثا الى الغداة فلما تفرقا قيل للخليل كيف رأيته ؟ قال: رأيت رجلا علمه أكثر من عقله، وكذا كان ابن المقفع ،فإن قتله قلة عقله وكثرة كلامه شر قتلة ومات شر ميتة. قال الصفدى بعد ما ذكر :- قلت وكذا أيضا كان الشيخ الإمام العالم العلامة تقى الدين أحمد بن تيمية رحمه الله تعالى علمه متسع جدا الى الغاية وعقله ناقص يورطه فى المهالك ويوقعه فى المضايق،))انتهى كلام الصفدى.

    ,ونواصل غدا ايضا فى تحت نفس العنوان1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-07-2005, 10:22 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: abuguta)

    العزيز أبو قوته
    لم أحجر واسعاً فقد قلت:
    Quote: رأي الشخصي أن تلاميذ ابن تيمية في عصرنا الحديث وفي السابق شامة في جبين الفكر، ومن من الناس يتحلى بالانصاف ولا يكبر ابن القيم وابن كثير والذهبي وابن عبد الهادي في السابق، و بروفسير جعفر شيخ إدريس، أو د. صلاح الصاوي، أو د. سفر الحوالي، أو د. فهد العودة، وكثيرين غيرهم في عصرنا الحاضر،

    فليس من ذكرت وحدهم تلاميذ ابن تيمية، لأني قلت "وكثيرين غيرهم".
    كذلك لا أتفق معك أن الذين يتبنون ابن تيمية حقيقة ـ حسب قولك ـ هم السلفيون وأنصار السنة، لأن السلفيين وأنصار السنة جماعات فيها وفيها، وأراك حجرت واسعاً، فالأسماء التي ذكرتها في نظري هي التي أراها امتداداً لفكر ابن تيمية، ولعلك تتعجب من أن أعد بروفسير جعفر شيخ إدريس المعروف بتاريخه الإخواني من تلاميد ابن تيمية، وفي ظني أن الذي يأخذ الجماعة الإسلامية المعينة ككتلة واحدة يفارق الإنصاف، فالإخوان والسلفيون و "من ليس لهم انتماء لجماعة معينة" وغيرهم فيهم من يعتبر امتداداً لفكر ابن تيمية وفيهم غير ذلك. , وادعوك لزيارة موقع بروفسير جعفر شيخ إدريس وبه مقال أظن أن عنوانه هو "لماذا نهتم بفكر الشيخ" وسوف أنقله هنا لاحقا.
    كذلك نسبة "ا لجماعة" ـ حسب قولك ـ التي ذكرتها لجماعة سيد قطب ليس صحيحا، بل لا سبيل إلى نسبة واحد منهم للشيخ سيد قطب، خاصة الأسماء الثلاثة الأخيرة.
    ختاماً لك شكري وتقديري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-07-2005, 10:35 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    العزيز ود محجوب
    أولاً: لا أدري كيف فهمت رجائي بأنه تحذير
    قلت لك:
    Quote: وأرجو أن تعتمد مصادر موثوقة في إثبات ذلك. ولك كل شكري وتقديري

    فكان ردك
    Quote: أما تحذيرك لى أن أتى بمصادر موثوقة فلا أرى لذلك داعى فحرصى على ما أورد من مصادر فهو أكثر من حرصك لأن ذلك مما أحاسب عليه أنا فى يوم لا ينفع مال ولا بنون

    وأقول زادك الله حرصاً لا تعد.. أعني إلى أخذ الأمور بهذه الانفعالية، وظني أني وأنت نقف في صف واحد بحثاً عن الحقيقة في شأن ابن تيمية، الفرق أني أرى أن ابن تيمية شخصية فذة فريدة، خدمت منهج أهل السنة والجماعة خدمة عظيمة، وتركت فكراً متوازنا، وقدوة صالحة، وأنت تخالف في بعض ذلك، فلا ضير أن نتحاول لنصل إلى شيء في نهاية الأمر.
    ثانياً: لماذا لا يمكن أن يكون غضب ابن تيمية لله؟ وهل يكون الغضب لله مع غير المسلمين فقط؟ ألم يغضب الرسول صلى الله عليه من خالد بن الوليد وتبرأ مما فعل خالد؟ ثم ماهي المواقف التي غضب فيها ابن تيمية عضباً لي لله؟ ارجو التمثيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-08-2005, 07:11 AM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6409

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    يعتبر الشيخ/ العلامة الحجة ابن تيمية.. يتيمة زمانه علما.. وجهادا.. وصبرا.. وقد اعطى الشيخ واثرى المشهد الفكري العلمي.. والادبي الاسلامي.. بعدا والقا حيا.. لذا مازالت الاجيال تذكره وتنكب على معينه الذي لم ينضب.

    شكرا/ د. نزار... على هكذا مبادارات.. ونتمنى ان تتحفنا بالبقية الباقية من اعلام الفكر الاسلامي.. مثل ابن الجوزيه.. والمباركفوري.. وسيد قطب.. انشاءالله..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-08-2005, 03:13 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: محمود الدقم)



    الأخ نزار لا عليك أرانى أكثر إنصافا لإبن تيمية منك لأنك أقتصرت عل من مدح ابن تيمية وأنا هنا أورد كلام العلماء من مدحه ومن مدحه فى مواضع وذمه فى أخرى وسوف أختم ببعض أقوال من خالفوه فأرجو أن تلنزم فضيلة الصبر فإن الأمر ليس كما تظن وعقب بعد ذلك وأسأل عما أوردت ولك الشكر
    والله أساله التوفيق
    ونواصل هنا تحت نفس العنوان السابق





    قال الحافظ فى الدرر((1/179-182) قال الطوفى سمعته يقول من سألنى مستفيدا حققت له ومن سألنى متعنتا ناقضته فلا يلبث أن ينقطع فأكف مؤنته وذكر تصانيفه...ومن ثم نسب أصحابه الى الغلو فيه واقتضى له ذلك العجب بنفسه حتى زها على ابناء جنسه واستشعر أنه مجتهد فصار يرد على صغير العلماء وكبيرهم قديمهم وحديثهم حتى انتهى الى عمر فخطأه فى شىء فبلغ الشيخ ابراهيم الرقى فأنكر عليه فذهب اليه واعتذر واستغفر وقال فى حق على أخطأ فى سبعة عشر شيئا ثم خالف فيها نص الكتاب منها اعتداد المتوفى عنها زوجها اطول الأجلين وكان لتعصبه لمذهب الحنابلة يقع فى الأشاعرة حتى أنه سب الغزالى فقام عليه قوم كادوا يقتلونه....)) فذكروا أنه ذكر حديث النزول فنزل عن المنبر درجتين فقال كنزولى هذا فنسب الى التجسيم ورده على من توسل بالنبى أو استغاث فأشخص من دمشق فى رمضان سنة خمس وسبعمائة فجرى عليه ما جرى وحبس مرارا فاقام على ذلك نحو اربع سنين أو أكثر.....وافترق الناس فيه شيعا فمنهم من نسبه الى التجسيم لما ذكر فى العقيدة الحموية والواسطية وغيرهما من ذلك كقوله إن اليد والقدم والساق والوجه صفات حقيقية لله وأنه مستوى على العرش بذاته فقيل له يلزم من ذلك التحيز والإنقسام فقال أنا لا اسلم أن التحيز والانقسام من خواص الأجسام فالزم بأنه يقول بتحيز فى ذات الله ومنهم من ينسبه الى الزندقة لقوله أن النبى لا يستغاث به وان فى ذلك تنقيصا ومنعا من تعظيم النبى وكان أشد الناس عليه فى ذلك النور البكرى فإنه لما عقد له المجلس بسبب ذلك قال بعض الحاضرين يعزر وقال البكرى لا معنى لهذا اقول فإنه إن كان تنقيصا يقتل وإن لم يكن تنقيصا لا يعزر، ومنهم من ينسبه الى النفاق لقوله فى على ما تقدم ولقوله أنه كان مخذولا" حيث ما توجه وإنه حاول الخلافة مرارا فلم ينلها وانما قاتل للرئاسة لا للديانة ولقوله أنه كان يحب الرئاسة وإن عثمان كان يحب المال ولقوله ابو بكر اسلم شيخا يدرى ما يقول وعلى أسلم صبيا والصبى لا يصح اسلامه على قول وبكلامه بقصة خطبة بنت أبى جهل ومات وما نسيها من الثناء على، وقصة ابى العاص بن الربيع وما يؤخذ من مفهوما فإنه شنع فى ذلك فألزموه بالنفاق لقوله صلى الله عليه وسلم((ولا يبغضك الا منافق)) ونسبه قوم لى أنه يسعى فى الأمامة الكبرى فإنه كان يلهج بذكر ابن تومرت ويطريه فكان ذلك مؤكدا لطول سجنه وله وقائع شهيرة وكان اذا حوقق والزم لم أرد هذا أنما أردت كذا ويذكر احتمالا بعيدا .))اه كلام الحافظ بحروفه.
    وقال ابن حجر أيضا فى فتح البارى(13/410) (كان الله ولم يكن شىء قبله تقدم فى بدء الخلق بلفظ ولم يكن شىء غيره وفى رواية أبى معاوية كان الله قبل قبل كل شىء وهو بمعنى كان الله ولا شىء معه وهو أصرح فى الرد على من أثبت حوادث لا أول لها من رواية الباب وهى من مستشنع المسائل المنسوبة الى ابن تيميةوقال الحافظ ابن حجرفى الفتح(3/66) والحاصل إنهم ألزموا بن تيمية بتحريم شد الرحل الى زيارة قبر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وانكرنا صورة ذلك وفى شرح ذلك من الطرفين طول وهى من أبشع المسائل المنسوبة الى ابن تيمية)
    قال ابن حجر فى الدرر الكامنة(2/312) فى ترجمة أحد اتباع ابن تيمية قال الشهاب بن حجى كان جيد الفهم مشهورا بالذكاء قال وكان فى أواخر أمره قد أحب مذهب الظاهر وسلك طريف الإجتهاد وصار يصرح بتخطئة جماعة من اكابرالفقهاء على طريقة ابن تيمية)
    وقال بن حجر فىاللسان(6/319) فى ترجمة ابن المطهر الحلى تعليقا على ابن تيمية فى رده على ابن المطهر((لكن وجدته كثير التحامل الى الغاية فى رد الأحاديث التى يوردها ابن المطهر وان كان معظم ذلك من الموضوعات والواهيات ، لكنه رد فى رده كثيرا من الأحاديث الجياد التى لم يسحضر حالة التصنيف مظانها لأنه كان لاتساعه فى الحفظ يتكل على ما فى صدره والإنسان عامد للنسيان.
    وكم من مبالغة لتوهين كلام الرافضى أدته أحيانا الى تنقيص على رضى الله عنه وهذه الترجمة لا تحتمل ايضاح ذلك وإيراد أمثلته))اه كلام الحافظ بحروفه.


    1

    (عدل بواسطة ود محجوب on 01-09-2005, 01:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-08-2005, 11:56 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    العزيز ود محجوب
    قلت:
    Quote: الأخ نزار لا عليك أرانى أكثر إنصافا لإبن تيمية منك

    وأقول ذلك من دواعي سروري
    فقط أرجو أن لا تأخذ الامر بهذه الطريقة التنافسية. ولك شكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-09-2005, 00:43 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: محمود الدقم)

    العزيز محمود الدقم
    لك أجزل الشكر على الكلمات الطيبات.
    فحقاً لا نريد سوى الإنصاف لشيخ الإسلام.
    والكوكبة التي ذكرتها حقا تحتاج إلى أن نستجلي سيرتها مرة بعد مرة، لما لها من أثر كبير في الدعوة إلى الله.
    وقد كتب بوستاسابقا بعنوان روائع ابن القيم تجده في الرابط روائع ابن القيم
    أرجو مراجعته، ولك شكري وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-09-2005, 00:58 AM

ود شاموق
<aود شاموق
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3605

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ نزار

    أرى أنك تتعامى - عامداً - عما ينقله لنا الأخ ود محجوب، وتفتح في مواضيع انصرافية لا تقدم ولا تؤخر بغرض شغل الناس عن متابعة ما يقوله ود محجوب ..

    ما يكتبه ود محجوب ينسف مذهبك (السلفي) نسفاً، إن كنت تعي، ألست(ـم) أكثر من شدد على أنه (لا يعلم الغيب إلا الله) وحاربتم الصوفية حينما قالوا لكم : أولياء الله يعلمون الغيب بإذن الله ؟ راجع ما قاله محمد بن عبد الوهاب في كتابه المسمى زوراً وبهتاناً : (التوحيد) في حديثه عمن قال أنه يعلم الغيب من دون الله، وكيف أن هذه الذريعة هي الذريعة التي استخدمها وتهجم بها جهاليل وسفهاء المتمسلفين على السادة المتصوفة.

    فإين أنت من قول ابن القيم (التلميذ الأعظم) في حق شيخه : أنه (1) يعلم الغيوب وما تخفيه الصدور، (2) وأنه اطلع على اللوح المحفوظ ؟ أرجو إن تفند لنا هذا القول إن كنت تملك له تفنيداً !


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-09-2005, 01:06 AM

ود شاموق
<aود شاموق
تاريخ التسجيل: 11-17-2002
مجموع المشاركات: 3605

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود شاموق)

    Quote: قال ابن القيم فى مدارج السالكين(2/489—490)
    أخبر—أى ابن تيمية—الناس والأمراء سنة اثنين وسبعمائة لما تحرك التتار وقصدوا الشام أن الدائرة والهزيمة عليهم وأن الظفر والنصر للمسمين وأقسم على ذلك أكثر من سبعين يمينا،فيقال له قل ان شاء الله فيقول إن شاء الله تحقيقا لا تعليقا وسمعته يقول ذلك،قال:فلما أكثروا على قلت لا تكثروا كتب الله تعالى فى اللوح المحفوظ أنهم مهزومون فى هذه الكرة وأن النصر لجيوش الإسلام.
    وذكر ايضا ابن القيم أن ابن تيمية كان يقول : يدخل على أصحابى وغيرهم فأرى فى وجوهم وأعينهم أمورا لا أذكرها لهم فقلت له أو غيرى لو أخبرتهم فقال أتريدون أن أكون معرف كمعرف الولاة. وقلت له يوما لو عاملتنا بذلك لكن أدعى الى الإستقامة والصلاح فقال لاتصبرون معى على هذا جمعة أو قال شهرا.
    وأخبرنى غير مرة بأمور باطنة تختص بى مما عزمت عليه ولم ينطق به لسانى وأخبرنى ببعض حوادث كبار تجرى فى المستقبل ولم يعين أوقاتها، وقد رأيت بعضها وأنا أنتظر بقيتها وما شاهده كبار أصحابه من ذلك أضعاف أضعاف ما شاهدته))



    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-10-2005, 01:01 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود شاموق)

    الأخ ود شاموق
    أولاً: وددت لو كانت أول كلمات تخاطبني بها، ونتعارف عبرها أكثر هدوء، وأقرب للمودة من هذه.
    ثانياً: لك أن ترى ماترى، فلستُ ممن تستفرهم أمثال هذه العبارات.
    وعندي تعليقات عديدة على ما أورده الأخ ود محجوب سأوردها بنفس هادئ يناسب طبيعة مناقشة أمثال هذه القضايا، وفق الجدول الذي أردته عند بدء هذا البوست.
    ثالثاً: رغم اعتقادي أن النسبة إلى السلف ليست مسبة على الإطلاق، لكن اسم السلفية أصبح يأخذ بعداً تنظيمياً يرتبط بمجموعات أنصار السنة وما تفرع منها، ولم يكن لي في يوم من الأيام ارتباط تنظيمي بهم، لذلك أحب أن أنسب إلى أهل السنة والجماعة لأن النسبة تحفظ البعد الفكري، وتحررني من القيد التنظيمي، ولكل شخص أن يصفني بما شاء وينسبني إلى من شاء،لكنّ فعله هذا لن يكون إلا تصرفاً انفعالياً من السهل بيان مجافاته للواقع.
    رابعاً: ما يكتبه الأخ ود محجوب لن ينسف حقيقة أنه (لا يعلم الغيب إلا الله) لأن هذا قول ربنا جل وعلا : (قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ). وليس هذا زعم السلفيين كما تحاول أن تظهره، بل هوقول الله.
    رابعاً: أين قال ابن القيم أن شيخه يعلم الغيب وما تخفي الصدور؟ وأنه اطلع على اللوح المحفوظ؟ من أين جئت بهذا الكلام، وليس فيما نقله الأخ ود محجوب تصريح بهذا الذي فهمته، والاحتمالات لفهم كلام الشيخين بصورة صحيحة كثيرة متعددة لمن أراد الإنصاف، منها أن ابن تيمية قرأ الواقع، وعرف سنن الله في النصر متى يتحقق ومتى يتخلف، فعلم من هذه المقدمات أن النصر لا بد آت، وهذه هي الفراسة، مثل ما حدث لسيدنا عثمان رضي الله عنه عندما قال للصحابي:يدخل علي أحدكم وآثار الزنا في عينيه، فقال له الصحابي: أوحي بعد رسول الله، فقال: لا، بل فراسة المؤمن، ويدلل على هذه نقل ابن القيم عن ابن تيمية أنه قال : (يدخل علي أصحابي وغيرهم فأرى في وجوههم وأعينهم أموراً لا أذكرها لهم)، فهذه قراءة للوجوه .. للإيماءات والحركات والسكنات تغذيها معرفة بهؤلاء الأصحاب وعاداتهم وطبائعهم، فيفهم منها أنهم قلقون أو في أزمة أو غيره، لكنه لا يقولها لهم حتى لايشتهر عنه ذلك وهذا مما يتوافق مع منهجه رحمه الله، وكل هذا يمكن أن يؤول باستقراء الواقع، والمعرفة الصحيحة للأمور والحكم بالمقدمات على النتائج، وليس في هذا ادعاء لمعرفة الغيب، بل لمعرفة سنن الله في النفوس والمجتمعات، وللفراسة الصادقة. أما قول ابن القيم كتب الله في اللوح المحفوظ فليس فيه دليل على أنه أو شيخه اطلع على اللوح المحفوظ، بل فيه تأكيد لما يريد أن يقوله، وأن هذا الأمر لا يحتمل الخطأ، وهو أسلوب تعبير مثل قول أحدهم علم الله، وشهد الله، وكتب الله.
    ثم هناك تأويل آخر للأمر بأنه رأى رؤية واطمأن لها، وحكم بناء على تأويلها، ورأى أن المصلحة أن يؤكد الجزم على أن هؤلاء التتار الذين يظن البعض أنهم لن يهزموا مغلوبون بمشيئة الله، وفي ذلك ما فيه من رفع الروح المعنوية لقتالهم.
    ولا أعلم أن أحداً من السلف أخذ على من استقرأ الواقع، وتنبأ بأحدث سياسية من الصوفية أو غيرهم أو قال أنه قرأ في وجه فلان من أصحابة كذا وكذا، لأعلم أن أحداً استنكر ذلك أو عده من علم الغيب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-09-2005, 03:18 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: نزار محمد عثمان)


    دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي (رضي الله عنه)
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد و صلى الله و سلم على رسول الله و على آله و أصحابه ومن اهتدى بهداه ، أما بعد :

    فإننا نسمع بين الفينة و الأخرى أقوالاً ونقرأ مؤلفات و كتابات تنقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أقوالاً ظاهرها الطعن في خلافة علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، فلما بحثت أصول تلك الأقوال في كلامه رحمه الله وجدتها على أصناف :

    1 - صنف من كذب على شيخ الإسلام و افترى عليه افتراءً واضحاً .

    2 - و منهم من نقل عن شيخ الإسلام رحمه الله نقلاً محرفاً مبتوراً .

    3 - ومنهم من نقل أقوالاً لابن تيمية رحمه الله ، و كان ابن تيمية قد ذكرها نقلاً عن غيره من باب رد الشبهة بالشبهة و من باب إلزام الخصوم .

    4 - منها ما ذكره شيخ الإسلام رحمه الله في سياق الرد على الروافض لا في سياق التقرير والاعتقاد .

    5 - ومنها ما كان ملتبساً غامضاً أخذه هؤلاء و فسروه كما يحبون ، و قدموا سوء الظن على حسن الظن .

    و أنا هنا لا أريد مناقشة تلك الأقوال التي نقلها بعضهم بتحريف أو بتر ، أو بتجريدها من سياقها العام ؛ وإنما هدفي من هذا كله ، هو أن أبرز الأقوال التي قررها ابن تيمية رحمه الله في خلافة علي رضي الله عنه ، و ذَكَرَها في سياق التبني و التقرير و الاعتقاد ، والتي أغفلها الناقلون عنه لأسباب الله أعلم بها .

    و لعل الذين ينقلون عن ابن تيمية رحمه الله تلك الأقوال التي ظاهرها الطعن في خلافة علي رضي الله عنه ، إنما يريدون الانتصار لأهوائهم المنحرفة ، فيذهبون إلى أقوال الشيخ رحمه الله و يخرجونها من سياقها أو يسيئون تفسيرها ، أو يبترونها ثم يستشهدون بها لخدمة آرائهم ، حالهم كحال الذين يستخدمون الأحاديث الموضوعة و ينسبونها للنبي صلى الله عليه وسلم .

    و كان الهدف من هذه المقالة هي :

    1 – إظهار الأقوال الصحيحة لشيخ الإسلام ابن تيمية ودفاعه عن خلافة علي رضي الله عنه .

    2 - الدفاع عن شيخ الإسلام رحمه الله ضد من يتهمونه بالنصب ، مع غمطهم لمثل هذه الأقوال ، أو عدم معرفتهم بها ، و لا أظن منصفاً يعرف هذه الأقوال ثم يتهم شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بأنه من أعداء علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

    3 - الرد على من يحرف أقوال شيخ الإسلام رحمه الله أو يسوقها في سياق لا يريده ابن تيمية ولا يعنيه ، مثل كثير من المؤرخين المعاصرين الذين يوردون أقوالاً لشيخ الإسلام رحمه الله في ظاهرها الطعن في خلافة علي رضي الله عنه ، و يتركون الأقوال المحكمة في إثباتها و يتمسكون بتلك الأقوال المشتبهة أو التي كان سياقها سياق رد و ليس سياق تحرير و تقرير ؛ و هم بهذا العمل يظلمون الحقائق و يظلمون شيخ الإسلام شعروا أو لم يشعروا .

    و مما ينبغي التنبيه عليه :

    أن كثيراً مما انتقد على ابن تيمية رحمه الله إنما نقله عن غيره كابن حزم وابن بطة و ابن حامد الحنبلي و غيرهم ، فهو يورد الأقوال الضعيفة للرد على أقوال الشيعة الأكثر ضعفاً من باب رد الشبهة بالشبهة - كما ذكرت - ، و لكنه عندما يقرر و يذكر عقيدة أهل السنة و مذهبهم ، لا يذكر تلك الأقوال التي قد يفهم منها – بحق أو بباطل – تنقصاً و طعناً لخلافة علي رضي الله عنه .

    و الحقيقة أنني وجدت لابن تيمية رحمه الله أقوالاً كثيرة ، أجزم بأنها تحمل في طياتها براءة كاملة لابن تيمية رحمه الله في دعوى أنه يطعن في خلافة علي رضي الله عنه ، و هي كثيرة جداً ، نذكر منها ما يلي :

    1 - أورد شيخ الإسلام حديث سفينة ، فقال : عن سعيد بن جمهان عن سفينة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خلافة النبوة ثلاثون سنة ، ثم يؤتي الله ملكه من يشاء ) أو قال : ( الملك ) ، قال سعيد قال لي سفينة : أمسك مدة أبي بكر سنتان ، و عمر عشر ، و عثمان اثنتا عشرة ، و عل كذا ، قال سعيد : قلت لسفينة : إن هؤلاء يزعمون أن علياً لم يكن بخليفة ، قال : كذبت أستاه بني الزرقاء ، يعني بني مروان . الحديث صحيح صححه أحمد و غيره من الأئمة . المنهاج (1/515 ) .

    2 - و قال رحمه الله : و الصحيح الذي عليه الأئمة أن علياً رضي الله عنه من الخلفاء الراشدين بهذا الحديث – يقصد حديث سفينة - ، فزمان علي كان يسمي نفسه أمير المؤمنين والصحابة تسميه بذلك ، قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : و من لم يربع بعلي رضي الله عنه في الخلافة فهو أضل من حمار أهله ، و مع هذا فلكل خليفة مرتبة . مجموع الفتاوى (4/479 ) .

    3 - و قال رحمه الله : لكن اعتقاد خلافته وإمامته ثابت بالنص وما ثبت بالنص وجب اتباعه وإن كان بعض الأكابر تركه . مجموع الفتاوى (4/440 ) .

    4 - و قال رحمه الله : و علي رضي الله عنه لم يقاتل أحداً على إمامة من قاتله ، ولا قاتل أحداً على إمامته نفسه ، ولا ادعى أحد قط في زمن خلافته أنه أحق بالإمامة منه ، لا عائشة ولا طلحة ولا الزبير ولا معاوية وأصحابه ، ولا الخوارج ، بل كل الأمة كانوا معترفين بفضل علي وسابقته بعد قتل عثمان ، و أنه لم يبق في الصحابة من يماثله في زمن خلافته . المنهاج (6/32 .

    5 - و قال رحمه الله : وكذلك علي ، لم يتخاصم طائفتان في أن غيره أحق بالإمامة منه ، وإن كان بعض الناس كارهاً لولاية أحد من الأربعة فهذا لابد منه فإن من الناس من كان كارهاً لنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ، فكيف لا يكون فيهم من يكره إمامة بعض الخلفاء . المنهاج (6/329) .

    6 - و قال رحمه الله : و ليس في الصحابة بعدهم ( الخلفاء الثلاثة ) من هو أفضل من علي ، ولا تُنازع طائفة من المسلمين بعد خلافة عثمان في أنه ليس في جيش علي أفضل منه ، و لم تفضّل طائفة معروفة عليه طلحة و الزبير ، فضلاً أن يفضل عليه معاوية ، فإن قاتلوه مع ذلك لشبهة عرضت لهم فلم يكن القتال له لا على أن غيره أفضل منه ولا أنه الإمام دونه ولم يتسمَّ قط طلحة و الزبير باسم الإمارة ولا بايعهما أحد على ذلك . المنهاج (6/330) .

    7 - وقال رحمه الله : و كان أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، آخر الخلفاء الراشدين المهديين . مجموع الفتاوى (3/406 ) .

    8 - وقال رحمه الله : لكن المنصوص عن أحمد تبديع من توقف في خلافة علي و قال : هو أضل من حمار أهله ، وأمر بهجرانه ، و نهى عن مناكحته ، ولم يتردد أحمد ولا أحد من أئمة السنة في أنه ليس غير علي أولى بالحق منه ولا شكوا في ذلك ، فتصويب أحدهما – علي أو من خالفه – لا بعينه تجويز لأن يكون غير علي أولى منه بالحق و هذا لا يقوله إلا مبتدع ضال فيه نوع من النصب و إن كان متأولاً . مجموع الفتاوى (4/438 ) .

    9 - وقال رحمه الله : نصوص أحمد على أن الخلافة تمت بعلي كثيرة جداً . مجموع الفتاوى (35/26) .

    10 - و قال رحمه الله : و جماهير أهل السنة متفقون على أن علياً أفضل من طلحة و الزبير فضلاً عن معاوية وغيره . المنهاج (4/358 ) .

    11 - و قال رحمه الله عند الكلام على حديث ( ويح عمار تقتله الفئة الباغية ، يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار ) . حديث صحيح متفق عليه و اللفظ للبخاري .

    قال : و هذا أيضاً يدل على صحة إمامة علي و وجوب طاعته و إن الداعي إلى طاعته داع إلى الجنة ، وأن الداعي إلى مقاتلته داع إلى النار ، و هو دليل على أنه لم يكن يجوز قتال علي ، و على هذا فمقاتله مخطئ وإن كان متأولاً أو باغ بلا تأويل و هو أصح القولين لأصحابنا ، و هو الحكم بتخطئة من قاتل علياً و هو مذهب الأئمة والفقهاء الذين فرعوا على ذلك قتال البغاة المتأولين . مجموع الفتاوى (4/437) .

    12 - وقال رحمه الله : ثبت بالكتاب و السنة إجماع السلف على أنهم – علي و خالفوه – مؤمنون مسلمون و أن علي بن أبي طالب والذين معه كانوا أولى بالحق من الطائفة المقاتلة له .مجموع الفتاوى (4/ 433) .

    13 - و قال رحمه الله : مع أن علياً كان أولى بالحق ممن فارقه ، و مع أن عماراً قتلته الفئة الباغية كما جاءت به النصوص ، فعلينا أن نؤمن بكل ما جاء من عند الله ، و نقر بالحق كله ، و لا يكون لنا هوى ولا نتكلم بغير علم ، بل نسلك سبيل العلم و العدل و ذلك هو اتباع الكتاب والسنة ، فأما من تمسك ببعض الحق دون بعض ، فهذا منشأ الفرقة والاختلاف . مجموع الفتاوى (4/450) .

    14 - و قال رحمه الله : و يروى أن معاوية تأول أن الذي قتله – أي عمار بن ياسر – هو الذي جاء به – أي علي بن أبي طالب – دون مقاتليه ، وأن علياً رد هذا التأويل بقوله : فنحن إذاً قتلنا حمزة – يعني يوم أحد - ، و لا ريب أن ما قال علي هو الصواب . مجموع الفتاوى (35/77) .

    15 - و قال رحمه الله : والخوارج المارقون الذين أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتالهم ، قاتلهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أحد الخلفاء الراشدين ، و اتفق على قتالهم أئمة الدين من الصحابة والتابعين و من بعدهم ولم يكفرهم علي بن أبي طالب و سعد بن أبي وقاص و غيرهما من الصحابة ، بل جعلوهم مسلمين مع قتالهم ولم يقاتلهم علي حتى سفكوا الدم الحرام وأغاروا على أموال المسلمين فقاتلهم لدفع ظلمهم و بغيهم ، لا لأنهم كفار و لهذا لم يسب حريمهم ولم يغنم أموالهم . مجموع الفتاوى (3/282) .

    16 - و قال رحمه الله : و هؤلاء – أي الخوارج – لما خرجوا في خلافة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، قاتلهم هو و أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم بأمر النبي صلى الله عليه وسلم و تحضيضه على قتالهم و اتفق على قتالهم جميع أئمة الإسلام . مجموع الفتاوى (3/382) .

    17 - و قال رحمه الله : و يقولون – أي أهل السنة – أن المسلمين لما افترقوا في خلافته فطائفة قاتلته ، و طائفة قاتلت معه ، كان هو وأصحابه أولى الطائفتين بالحق ، كما ثبت في الصحيحين – ثم ذكر حديث الخوارج ، إلى أن قال - : فهؤلاء هم الخوارج المارقون الذين مرقوا فقتلهم علي و أصحابه فعُلم أنهم كانوا أولى بالحق من معاوية رضي الله عنه و أصحابه . المنهاج (4/358 ) .

    18 - و قال رحمه الله : و لم يسترب – أي يشك – أئمة السنة و علماء الحديث أن علياً أولى بالحق و أقرب إليه كما دل عليه النص . مجموع الفتاوى (4/438 ) .

    19 - و قال رحمه الله : مع العلم بأن علياً وأصحابه هم أولى الطائفتين بالحق كما في حديث أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (تمرق مارقة على حين فرقة من المسلمين فيقتلهم أولى الطائفتين بالحق) و هذا في حرب الشام . مجموع الفتاوى (35/51 ) .

    20 - و قال رحمه الله : و قد أخرجنا في الصحيحين عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( تمرق مارقة من الدين على حين فرقة من المسلمين يقتلهم أولى الطائفتين بالحق ) و هؤلاء المارقون هم الخوارج الحرورية الذين مرقوا لما حصلت الفرقة بين المسلمين في خلافة علي فقتلهم علي بن أبي طالب و أصحابه فدل هذا الحديث الصحيح على أن علي بن أبي طالب أولى بالحق من معاوية و أصحابه . الفرقان بين أولياء الرحمن و أولياء الشيطان ( ص 18 ) .

    21 - و قال رحمه الله : و كان في جهال الفريقين – فريق علي ومعاوية – من يظن بعلي و عثمان ظنوناً كاذبة برأ الله منهما علياً وعثمان : كان يُظن بعلي أنه أمر بقتل عثمان ، و كان علي يحلف و هو البار الصادق بلا يمين أنه لم يقتله و لا رضي بقتله ولم يمالئ على قتله ، و هذا معلوم بلا ريب من علي رضي الله عنه . مجموع الفتاوى (35/73 ) .

    و بعد ان بينت موقف شيخ الإسلام قدس الله روحه من علي بن ابي طالب رضي الله عنه، وأنه رحمه الله متبع منهج السلف في محبته، اعرض هنا ما نقله الشيخ سليمان بن صالح الخراشي في كتابه (شيخ الإسلام ابن تيمية لم يكن ناصبيا) عن الأسباب التي ادت بهم إلى اتهام ابن تيمية بالنصب.

    فالشيخ رحمه الله يبين قول الرافضة وغلوهم في علي ابن ابي طالب وطعنهم في الصحابة، فيدحض قولهم بقول النواصب وقدحهم في علي رضي الله عنه، ثم يعرض قول اهل السنة والجماعة اهل الوسطية في هذا الخلاف، فينقل عنه قدس الله روحه الكلام مبتورا لأن من يطعن في الشيخ ينقل نقله عن النواصب ويعزيه للشيخ.

    يقول الشيخ صالح الخراشي ص47؛ (وشيخ الإسلام امام سيل جارف من الغلو المكذوب في علي رضي الله عنه وأمام حمم متدفقه من الأكاذيب في سبيل الطعن في الصحابة – رضوان الله عليهم – فماذا يصنع؟

    إن المتأمل لهذه الظروف التي عاشها شيخ الإسلام أمام هذا الكتاب يجد له خيارين:
    الخيار الأول؛ وهو المشهور عند العلماء وأصحاب التآليف؛ هو ان يقوم شيخ الإسلام بدفع الطعون عن الصحابة ببيان كذبها وأنها مختلفة، فكلما رمى الرافضي بشبهة أو طعن على صحابي قام شيخ الإسلام بردها أو برده بكل أقتدار لينفيه عن هذا الصحابي…)

    وهو خيار جيد ومقبول لو كان الخصم غير الرافضي، أي لو كان الخصم ممن يحتكمون في خلافاتهم إلى النقل الصحيح أو العقل الصريح) والرافضة ليسوا كذلك بالطبع.

    قال الخراشي ص48؛ (الخيار الثاني؛ وهو الذي اختاره شيخ الإسلام لأنه يراه مفعول فعال في مواجهة أكاذيب الروافض وغلوهم المستطير…) ثم قال(وهذا الخيار يرى أن أجدى طريقة لكف بأس الروافض هو مقابلة شبهاتهم بشبهات خصومهم من الخوارج والنواصب، أي مقابلة هذا الطرف بذاك الطرف المقابل له، ليخرج من بينهما الرأي الصحيح الوسط.

    فكلما قال الرافضي شبهة أو طعنا في أحد الخلفاء الثلاثة – أبي بكر وعمر وعثمان – رضي الله عنهم – قابلها شيخ الإسلام بشبهة مشابهة للنواصب والخوارج في علي رضي الله عنه.

    وهو لا يقصد بهذا تنقص علي – رضي الله عنه – والعياذ بالله، وإنما بقصد إحراج الروافض، وكفهم عن الإستمرار في تهجمهم على الصحابة، لأنه ما من شيء من الطعون التهم سيثبتونه على واحد من الصحابة إلا وسيثبت الخوارج والنواصب مماثلا له في علي رضي الله عنه.

    وهذا يخرس ألسنة الروافض، لأنهم في النهاية سيضطرون إلى أن تضع حربهم على الصحابة أوزارها عندما يرون شبههم وأكاذيبهم تقابل بما يناقضها في علي – رضي الله عنه، فعندها سيبادرون إلى أن يختاروا السلم وعدم ترديد الشبهات حفاظا على مكانة علي أن يمسسها احد بسوء.

    فهذه حيلة من شيخ الإسلام ضرب بها النواصب بالروافض ليسلم من شرهم جميعا، وهذا ما لم يفهمه أو تجاهل عنه من بادر باتهامه بتلك التهمة الظالمة.

    وهنا أسرد مثالا اظنه كافي لبيان طريقة شيخ الإسلام في رده على الرافضه – خزاهم الله - كما نقله الشيخ الخراشي:
    قال شيخ الإسلام قدس الله روحه؛ (وهؤلاء الذين نصبوا العداوة لعلي ومن والاه، وهم الذين استحلوا قتله وجعلوه كافرا، وقتله أحد رؤوسهم (عبد الرحمن بن ملجم المرادي) فهؤلاء النواصب الخوارج المارقون إذا قالوا؛ إن عثمان وعلي أبن ابي طالب ومن معهما كانوا كفار مرتدين، فإن من حجة المسلمين عليهم ما تواتر من إيمان الصحابة، وما ثبت بالكتاب والسنة الصحيحة من مدح الله تعالى لهم، وثناء الله عليهم، ورضاه عنهم، وإخباره بأنهم من اهل الجنة، ونحو ذلك من النصوص، ومن لم يقبل هذه الحجج لم يمكنه أن يثبت إيمان علي بن أبي طالب وأمثاله.

    فأنه لو قال هذا الناصبي للرافضي؛ إن عليا كان كافرا، أو فاسقا ظالما، وأنه قاتل على الملك؛ لطلب الرياسة؛ لا للدين، وأنه قتل من اهل الملة من أمة محمد صلى الله عليه وسلم؛ بالجمل وصفين وحروراء ألوفا مؤلفة، ولم يقاتل بعد النبي صلى الله عليه وسلم كافرا، ولا فتح مدينة، بل قاتل أهل القبلة، ونحو هذا الكلام – الذي تقوله النواصب المبغضون لعلي – رضي الله عنه – لم يمكن أن يجيب هؤلاء النواصب إلا اهل السنة والجماعة؛ الذين يحبون السابقين الأولين كلهم.

    فيقولون لهم؛ أبو بكر، عمر، وعثمان، وطلحة، والزبير، ونحوهم، ثبت بالتواتر إيمانهم وهجرتهم وجهادهم، وثبت في القرآن ثناء الله عليهم، والرضى عنهم، وثبت بالأحاديث الصحيحة ثناء النبي صلى الله عليه وسلم عليهم خصوصا وعموما، كقوله في الحديث المستفيض عنه: (لو كنت متخذا من اهل الأرض خليلا لأتخذت ابا بكر خليلا)، وقوله: (إنه كان في الأمم قبلكم محدثون، فإن يكن في أمتي فعمر)، وقوله عن عثمان: (ألا يستحي ممن تستحي منه اللائكة)؟ وقوله في لعلي: (لأعطين الرآية رجلا يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، يفتح الله على يديه)، وقوله: (لكل نبي حواريون، وحواريي الزبير) وأمثال ذلك.

    وأما الرافضي فلا يمكنه إقامة الحجة على من يبغض عليا من النواصب، كما يمكن ذلك أهل السنة، الذين يحبون الجميع)، انتهى كلام شيخ الإسلام قدس الله روحه ونور ضريحة، (مجموع الفتاوى (4/468 – 469))

    والنقولات عن شيخ الإسلام كثيرة تلقم كل من يحاول إتهامه بالنصب حجرا، فرحمه الله رحمة واسعة وجمعه مع بقية اولياء الله والصديقين في جنة الفردوس الأعلى، وجمعنا وياكم مع شيخ الإسلام في دار النعيم الخالد.

    و ختاماً أحبتي في الله أتمنى أن أكون قد وفقت في إزالة اللبس الذي أثاره الروافض حول كون أبن تيمية رحمه الله يطعن في خلافة علي رضي الله عنه ، و الله من وراء القصد .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-09-2005, 02:05 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: Frankly)



    الأخ الفاضل نزار أخى الكريم ليس الأمر تنافس ولكن الموضوع كان عن ابن تيمية وأوردت أنت عنه ما يراه محبوه وانت أحدهم ـ كما صرحت بذلك ـ وأحببت أنا أرجع لكلام العلماء ممن عاصروه واللاحقين .وانصافى له هو إيراد بعض الأراء التى قيلت فيه مدحا أو ذما
    أو بين ذلك حتى يجد القارىء ما يعينه على حكمه.


    أخى الكريم ود شاموق لك الشكر على مشاركتك ولا شك أن ابن تيمية من أكثر الناس الذين أثاروا جدلا حصر البعض نفسه فيه لا يستشهدون بغيره ((قال شيخ الإسلام ابن تيمية أو قال تلميذه ابن القيم الجوزيه))وتركوا بقية علماء الأمة ممن فاقه بدرجات كثيرة أو ممن ساووه او قل منه لا يرون الدين الا بعيون ابن تيمية أو تلميذه ابن القيم ظلموا الناس وظلموا أنفسهم .










    أقوال بعض من ذم ان تيمية فى كثير إن لم يكن فى معظم أقوالهوممن ذم ابن تيمية ابن الرفعة والباجى وابن الزملكانى وصفى الدين الهندى وابن المرحل وتقى الدين السبكى وتقى الدين الحصنى والعلاء البخارى واخرون وللإختصار ننقل أقوال بعضهم .
    قال زعيم الأشراف بالشام تقى الدين الحصنىـــفى كتابه الذى ألفه فى الرد على ابن تيميةــــدفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك للإمام أحمد(1/45) ما نصه ((الشاميين كتبوا فتيا أيضا فى إبن تيمية لكونه أول من أحدث هذه المسألة التى لا تصدر إلا ممن فى قلبه ضغينة لسيد الأوليين والآخرين))
    قال ابن بطوطة فى رحلته(1/109، 110) وكان بدمشق من كبار فقهاء الحنابلة تقى الدين ابن تيمية كبير الشام يتكلم فى الفنون إلا إن فى عقله شيئا" وكنت إذ ذاك بدمشق فحضرته يوم الجمعة وهو يعظ الناس على منبر الجامع ويذكرهم فكان من جملة كلامه أن قال أن الله ينزل الى سماء الدنيا كنزولى هذا ونزل درجة من درج المنبر))
    قال الحافظ العراقى أيضا" فى جوابه عن سؤال الحافظ ابن فهد المسمى بالأجوبة المرضية عن الأسئلة المكية ما نصه))وأما الشيخ ابن تيمية.........لكنه كما قيل فيه علمه أكثر من عقله فأداه اجتهاده الى خرق الإجماع فى مسائل كثيرة قيل إنها تبلغ ستين مسألة فأخذته الألسنة بذلك وتطرق اليه اللوم وامتحن بهذا السبب وأسرع علماء عصره فى الرد عليه وتخطئته وتبديعه ومات مسجونا بسبب ذلك. والمنتصر له يجعله كغيره من الإئمة لا تضره المخافة فى مسائل الفروع إذا كان ذلك عن اجتهاد، لكن المخالف له يقول ليست كلها مسائله كلها فروع بل كثير منها فى ألإصول، وما كان من الفروع فما كان سوغ له المخالفة فيها بعد إنعقاد الإجماع عليها .ولم يقع للإئمة المتبوعين مخالفة فى مسائل انعقاد الاجماع عليها قبله، بل لم يقع لأحد منه إلا وهو مسبوق به عن بعض السلف كما صرح به غير واحد من الإئمة، وما ابشع مسألتى ابن تيمية فى الطلاق والزيارة، وقد رد فيهما معا الشيخ الإمام تقى الدين السبكى وأفرد ذلك بالتصنيف فأجاد وأحسن.))انتهى كلام الحافظ ولى الدين.
    ذكر عبد الحى الكتانى فى ترجمة ابن تيمية فى فهرس الفهارس(1/201ــ202) ما نصه((وما أشنع ما نقل عن ابن تيمية أيضا قوله فى حق ـــشفاء القاضى عياض ــ غلا هذا المغيربى.))
    وقد قاتل فى ذلك شيخ الإسلام بافريقيا الإمام العلم ابو عبد الله بن عرفه التونسى:-
    شفا عياض فى كمال نبينا
    كواصف ضوء الشمس ناظر قرصها
    فلا غرو فى تبليغه كنه وصفه
    وفى عجزه عن وصفه كنه شخصها
    وإن شئت تشبيها بذكر إمارة
    بأصل ببرهان مبين لنقصها
    وهذا بقول قيل عن (زائغ) غلا
    عياض فتبت ذاته عن محيصها
    ذكرهم له تلميذه البسيلى فى تفسيره والمقرىفى (أزهار الرياض) وفى حواشى البخارى لشيخ الجماعة بفاس أبلى السعود عبد القادر الفاسى))انتهى كلام الكتانى.
    وفى الجوهر المنظم فى زيارة القبر الشريف النبوى المكرم للعلامة أحمد بن حجر الهيتمى((قلت:من هو ابن تيمية حتى ينظر اليه أو يعول فى شىء من أمور الدين عليه؟ هل هو الاــــ كما قال جماعة من الإئمة الذين تعقبوا كلماته الفاسدة،وحججه الكاسدة،حتى أظهروا عوار سقطاته، وقباح أوهامه وغلطاته، كالعز بن جماعةـــ عبد أضله الله تعالى وأغواه، وألبسه رداء الخزى وأرداه، وبوأه من قوة الإفتراء والكذب ما أعقبه الهوان، واوجب له الحرمان هذا ما وقع من ابن تيمية مما ذكر وان كان عثرة لا تقال ابدا"، ومصيبة يستمر عليه شؤمها دوما سرمدا)).
    قال العلامة الزرقانى فى شرحه على المواهب اللدنية للقسطلانى(8/314،315) قول القسطلانى((أف لايستحى هذا الرجل من تكذيبه بما لم يحط بعلمه، صار كل من خالف ما البتدعه بفاسد عقله عنده كالصائل لا يبالى بما يدفعه فإذا لم يجد له شبهة واهية يدفعه بها بزعمه انتقل إلى دعوى انه كذب على من نسب اليه مباهاتة ومجازفة وقد انصف من قال فيه علمه أكبر من عقله))

    قال النبهانى فى شواهد الحق(ص185)ومنهم ملا على القارىء الحنفى،قال فى شرحه على الشفاء:- وقد فرط ابن تيمية من الحنابلة حيث حرم السفر لزيارة النبى صلى الله عليه وسلم كما أفرط غيره حيث قال: كون الزيارة قربة معلومة من الدين بالضرورة، وجاحده محكوم عليه بالكفر الثانى أقرب إلى الصواب لأن تحريم ما أجمع العلماء فيه بالإستحباب يكون كفرا لأنه فوق تحريم المباح المتفق عليه فى هذا الباب))انتهت عبارته.
    ومنهم شهاب الدين الخفاجى الحنفى، قال رحمه الله تعالى فى شرح الشفاء بعد قول النبى صلى الله عليه وسلم((لعن الله قوما اتخذوا قبور انيائهم مساجد،،وأعلم أن هذا الحديث هو الذى دعا ابن تيمية ومن تبعه كابن القيم الى مقالته الشنيعة التى كفروه بها وصنف فيها السبكى مصنفا مستقلا، وهى منعه زيارة قبر النبى صلى الله عليه وسلم وشد الرحال اليه وهو كما قيل
    لمهبط الوحى حقا ترحل النجب
    وعند ذلك المرجى ينتهى الطلب
    فتوهم أنه حمى جناب التوحيد بخرافات لا ينبغى ذكرها فانها لا تصدر عن عاقل فضلا" عن فاضل سامحه الله تعالى))انتهت عبارة الشهاب الخفاجى.
    ومنهم الإمام عبد الرءوف المناوى الشافعى(صاحب فيض القدير) قال رحمه الله تعالى فى شرح الشمائل:وقول ابن القيم عن شيخه ابن تيمية: ان المصطفى صلى الله عليه وسلم لما رأى ربه واضعا يديه بين كتفيه أكرم ذلك بوضع اعذبة رده الشارح: يعنى ابن حجر المكى بأنه من قبيح ضلالهما، وهو مبنى على مذهبهما من إثبات الجهة والجسمية، تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا.
    قال المناوى بعد ما ذكر وأقول: أما كونهما من المبتدعة فمسلم. وأما كون هذا بخصوصه مبنيا على التجسيم فغير مستقيم))

    والى هنا أقف بعد أن أوردت بعض ممن مدح ابن تيمية حتى جعله ينظر فى اللوح المحفوظ ويخبر بالمغيبات المستقبلية وبعض ممن ذموه ووصفوه بالكذب والدجل والكفر وبعض ممن كان لهم بين ذلك سبيلا مدحوه وأنصفوه فى مواضع وانتقدوه وبشعوا كلامه فى مواضع أخرى .
    والحكم لك أيها القارى الكريم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم.
    ((سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب اليك عملت سؤا وظلمت نفسى فاغفر لى فانه لا يغفر الذنوب الا أنت))
    1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-10-2005, 02:17 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: ود محجوب)

    الأخوة الكرام شبهة القصة المختلقة المنسوبة لابن بطوطة قديمة، وقد رُد عليها من قبل، وأنقل هنا واحداً من الردود عليها استدل كثير من خصوم ابن تيمية للنيل منه بقصة ذكرها ابن بطوطة في رحلته المشهورة، حيث زعم أنه شاهد ابن تيمية على منبر الجامع بدمشق يعظ بالناس ويشبه نزول الله إلى السماء الدنيا بنزوله هو من درجة المنبر!
    ما صحة هذه الرواية؟ وما هي حقيقتها؟ وهل كان ابن تيمية حقاً يعتقد بالتشبيه ؟ هل صح ما ذكره ابن بطوطة عن الإمام ابن تيمية

    الحقيقة أن ما ذكره ابن بطوطة - غفر الله له - عن شيخ الإسلام ابن تيمية لا قيمة له ولا وزن في الميزان العلمي والبحثي، وقد قرر كبار الباحثين المختصين في تراث ابن بطوطة وابن تيمية بأن هذه القصة مختلقة ولا سند يدعهما أو يصححها، والسبب في ذلك .. فيما يلي :

    أولاً : ثبوت عدم دقة وأمانة ابن بطوطة في رحلة.
    تكلم كثير من العلماء عن رحلة ابن بطوطة، وتناولوها بالنقد والتحليل والدراسة، وخلصوا أنها مجرد مذكرات كتبها المؤلف، ولا تعد توثيقاً أميناً يمكن الاعتماد عليه.
    فهذه الرحلة ليست من كتب التاريخ المعتبرة والمعتمدة، فضلاً عن مؤلفها الذي لم يكن معروفاً أنه من أهل الدراية والخبرة والعلم، وقد أثبت المحقق "حسن السائح" في تقديمه لكتاب (تاج المفرق في تحلية علماء المشرق) للشيخ خالد بن عيسى البلوي، أن ابن بطوطة ربما سمع باسم عالم من علماء البلد التي زارها، فيذكر اسمه في رحلته ولو لم يتصل به اتصالاً شخصياً، أو يقابله حقيقة، بل يستفيد مما سمعه ويضمنه رحلته وكأنه قابله أو شاهده، كما فعل في تونس حين ذكر علماً من أعلامها وهو ابن الغماز.
    ومما يزيد الأمر وضوحاً .. أن رحلة ابن بطوطة تضمنت أموراً يقطع العلم بكذبها، كما قال إنه زار بعض الجزر والبلدان التي فيها نساء ذوات ثديِ واحدة!!!
    وبعض العجائب والخرافات التي حكاها في رحلته يقطع الإنسان بأنها مختلقة ومجرد أساطير يتناقلها الناس، ويسجلها ابن بطوطة وكأنه شاهدها أو اتصل بها!

    ثانياً : تحقيق ما نسبه ابن بطوطة لابن تيمية رحمهما الله.
    من يحقق ويدقق فيما نقله ابن بطوطة عن ابن تيمية يقطع بكذبه، وذلك لأن ابن بطوطة ذكر أنه حضر يوم الجمعة وابن تيمية يعظ الناس على منبر الجامع ونزل من درجة المنبر وهو يقول إن الله ينزل إلى السماء الدنيا كنزولي هذا.. إلخ.
    وهنا لنا وقفات نقدية علمية .. أهمها :
    (1) أن ابن بطوطة -غفر الله له- كذب ولم يسمع من ابن تيمية ولم يجتمع به، إذا كان وصوله إلى دمشق يوم الخميس التاسع من شهر رمضان المبارك عام ست وعشرين وسبعمائة هجرية، وكان سجن ابن تيمية في قلعة دمشق أوائل شعبان من ذلك العام، إلى أن توفاه الله تعالى ليلة الأثنين لعشرين من ذي القعدة عام ثمان وعشرين وسبعمائة هجرية!!
    والسؤال الجوهري : كيف رآه ابن بطوطة يعظ على منبر الجامع وسمع منه ؟؟!
    (2) أن كل من ترجم لشيخ الإسلام ابن تيمية لم يذكر أبداً أنه كان يخطب أو يعظ على منبر الجمعة، ولو كان ذلك كذلك لذكره من ترجم له لأهميته، وإنما كان شيخ الإسلام يجلس على كرسي يعظ الناس، ويكون له مجلساً غاصاً بأهله.
    (3) أن حادثة مشهورة جداً جداً مثل هذه الحادثة، فهي أمام الناس، وعلى منبر في مكان مشهور، ومن عالم مشهور ومحسود وله أعداء كثر، ويقول مالا يسع الناس السكوت عنه، ثم ينفرد بنقل هذه الحادثة -التي تتوافر جميع أسباب نقلها وتواترها فيها- ابن بطوطة !!!
    ثالثاً : حقيقة كتاب رحلة ابن بطوطة.
    وإذا حققنا القول في ذات كتاب الرحلة، وأنصفنا مؤلفه، فإننا قد نخلص إلى أن الكذب والتلفيق والخرافات الموجودة في هذا الكتاب ليست من صنع ابن بطوطة نفسه، بل من النسّاخ، وهذا كثير ما يحصل، حتى الكتب السماوية السابقة قد دخلها من النسّاخ التحريف الكثير.
    وقد نبه الحافظ الإمام ابن حجر إلى أن ابن بطوطة -رحمه الله- لم يكتب تفاصيل رحلته وإنما الذي كتبها وجمعها هو أبو عبدالله بن جزي الكلبي وهو من نمقها، وكان العلامة البلفيقي يتهمه بالكذب والوضع !!
    وبالرجوع إلى نفس الرحلة نجد أن ابن جزي الكلبي يقول في المقدمة:
    ( ونقلت معاني كلام الشيخ أبي عبدالله بألفاظ موفية للمقاصد التي قصدها، موضحة للمعاني التي اعتمدها)!!!
    ويقول في آخر الكتاب : ( انتهى ما لخصته من تقييد الشيخ أبي عبدالله محمد بن بطوطة).
    وهذا يدل صراحة أن كتاب رحلة ابن بطوطة لم يصلنا بألفاظ مؤلفه، بل الناقل نص على تدخله في الألفاظ والكلمات.

    رابعاً: عقيدة شيخ الإسلام المتواترة عنه تثبت اختلاق هذه القصة.
    من كان له إلمام سطحي أو بسيط في تراث شيخ الإسلام ابن تيمية يقطع جازماً أن هذه القصة مختلقة، وليراجع من يشاء مجموع الفتاوى، أو درء التعارض ليعلم أن ابن تيمية يحارب هذا الفكر، ولا يؤمن إلا بما آمن به سلف الأمة رضوان الله عليهم.
    بل فليراجع من يشاء كتاب "شرح حديث النزول" لابن تيمية ليتعرف عن قرب على عقيدته في نزول الرب سبحانه، وصفاته تعالى.
    خامساً: شهادة أهل الإنصاف من العلماء.
    إذا كان هناك من يستجيز الكذب والبهتان لينصر مذهبه، أو ليهزم خصمه، فإن كثيراً من العلماء وفي شتى المذاهب لا يبيعون دينهم فيكذبون لنصرته.
    فهذا الشيخ العلامة "إبراهيم الكوراني الشافعي الأشعري" يقول في حاشيته المسماة ( مجلى المعاني على شرح عقائد الدواني) ما نصه : (ابن تيمية ليس قائلاً بالتجسيم، فقد صرح بأن الله تعالى ليس جسماً في رسالة تكلم فيها على حديث النزول كل ليلة إلى السماء الدنيا، وقال في رسالة أخرى: "من قال إن الله تعالى مثل بدن الإنسان أو أن الله تعالى يماثل شيئاً من المخلوقات فهو مفتر على الله سبحانه" ).
    ثم قال الشيخ العلامة إبراهيم الكوراني: ( بل هو على مذهب السلف من الإيمان بالمتشابهات مع التنزيه بليس كمثله شيء).
    وهذا المحقق الدكتور "علي المنتصر الكتاني" الذي حقق كتاب ( رحلة ابن بطوطة) يقول عن هذه القصة : ( هذا محض افتراء على الشيخ رحمه الله، فإنه كان قد سجن بقلعة دمشق قبل مجيء ابن بطوطة إليها بأكثر من شهر، فقد اتفق المؤرخون أنه اعتقل بقلعة دمشق لآخر مرة في اليوم السادس من شعبان سنة 726هـ ولم يخرج من السجن إلا ميتاً، بينما ذكر المؤلف -ابن بطوطة- في الصفحة 102 من كتابه أنه وصل دمشق في التاسع من رمضان!!)

    وهذا الدكتور "محمد سعيد رمضان البوطي" يقول :
    ( ونحن نعجب عندما نجد غلاة يكفرون ابن تيمية رحمه الله ويقولون إنه كان مجسماً، ولقد بحثت طويلاً كي أجد الفكرة أو الكلمة التي كتبها أو قالها ابن تيمية والتي تدل على تجسيده فيما نقله عنه السبكي أو غيره فلم أجد كلاماً في هذا قط .. ورجعت إلى آخر ما كتبه أبو الحسن الأشعري وهو كتاب الإبانة فرأيته هو الآخر يقول كما يقول ابن تيمية، إذن فلماذا نحاول أن نعظم وهماً لا وجود له؟ ولماذا نحاول أن ننفخ في نار شقاق؟)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-10-2005, 01:44 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ الفاضل نزار

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    لو قال ما قاله ابن تيمية أى أحد من الشيوخ الآخرين لبادر اتباعه لتكفيره وكفروا كثيرا ممن قال أدنى من هذا ولكن أن يكون القائل هو ابن تيمية فاسرعتم للتبرير الواهى ولجأتم للتأويل
    والشاهد أنكم لا تقولون بالتأويل أصلا.
    اخى الكريم ما نقله تلميذه هنا واضح قال بنصرة المسلمين وفى موقعة محددة ولو كان كلامه مبنى على توفر اسباب النصر كيف يجزم بذلك حتى لما طلبوا منه ان يعلقها بالمشيئة قالها((تحقيقا لا تعليقا))فالمعنى واضح جلى .وهو لم يقل بنصرة المسلميين فى جميع معاركهم القادمة وإنما حدد واقعة بعينها وقال((كتب الله فى اللوح المحفوظ)) وهذا المعنى واضح لو اردت ظاهره او تأويله .

    قال تلميذه بعلمه بما يعمله تلاميذه ولم يشأ أن يخبرهم بحجة انهم لن يصبروا عليه ((فهل تفسيرك هذا بالفراسة مقنع لك لتقنع به الآخرين ؟))
    وما رأيك بتنبئه بالحوادث المستقبلية منها ما حدث ومنها ما ينتظر أن يحدث هل هذه فراسة أيضا؟؟
    وقال تلميذه ايضا بإخباره بما فى نفسه ولم يصرح به لأحد وهل هذا تدخل هى الأخرى فى الفراسة أم علم النفس السلوكى؟؟

    والسؤال هنا واريدك أن تجيب عليه بأمانة هل سيكون هذا نفس رأيك لو قال بذلك أى أحد غيره

    والسلام ولنا عودة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-10-2005, 03:37 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: ود محجوب)




    أخى الكريم نزار هذه هى رسالة الإمام الذهبى تلميذ ابن تيمية

    وهو تلميذه ومن محبيه فهل تجد فيها ما ذكرته من الصفات التى اوردتها

    الرسالة منقولة من موقع سيدى الشرف الدكتور صبيح نصره الله
    1
    الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدي رسول الله وءاله وصحبه وبعد،


    الذهبي، والذي تعتبره الوهابية عمدة وتلميذاً لابن تيمية، يرد عليه في رسالة مختصر جدا، وهاكم نصها.


    قال الذهبي:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله على ذلتي، يا رب ارحمني وأقلني عثرتي، واحفظ عليَّ إيماني، واحزناه على قلة حزني، واأسفاه على السنة وذهاب أهلها، واشوقاه إلى إخوان مؤمنين يعاونونني على البكاء، واحزناه على فقد أناس كانوا مصابيح العلم وأهل التقوى وكنوز الخيرات، ءاه على وجود درهم حلال وأخ مؤنس.

    طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس، وتَبًّا لمن شغله عيوب الناس عن عيبه، إلى كم ترى القذاة في عين أخيك وتنسى الجذع في عينك؟ إلى كم تمدح نفسك وشقاشقك وعباراتك وتذم العلماء وتتبع عورات الناس مع علمك بنهي الرسول صلى الله عليه وسلم: "لا تذكروا موتاكم إلا بخير فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا"، بلى أعرفُ إنك تقول لي لتنصُرَ نفسك: إنما الوقيعة في هؤلاء الذين ما شمّوا رائحة الإسلام ولا عرفوا ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وهو جهاد، بلى والله عرفوا خيرًا مما إذا عمل به العبد فقد فاز، وجهلوا شيئًا كثيرًا مما لا يعنيهم و: "من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه".

    يا رجل بالله عليك كفَّ عنَّا فإنك مِحجاجٌ عليم اللسان لا تقرّ ولا تنام، إياكم والأغلوطات في الدين، كره نبيك صلى الله عليه وسلم المسائل وعابها ونهى عن كثرة السؤال وقال: "إن أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان"، وكثرة الكلام بغير دليل تقسي القلب إذا كان في الحلال والحرام فكيف إذا كان في العبارات اليونسية والفلاسفة وتلك الكفريات التي تعمي القلوب؟ والله قد صرنا ضحكة في الوجود، فإلى كم تنبشُ دقائق الكفريات الفلسفية لنردَّ عليها بعقولنا، يا رجل قد بلعتَ سموم الفلاسفة ومصنفاتهم مرات، وبكثرة استعمال السموم يُدمن عليها الجسم وتكمن والله في البدن. واشوقاه إلى مجلس فيه تلاوة بتدبر، وخشية بتذكر، وصمت بتفكر، واهًا لمجلس يُذكرُ فيه الأبرار فعند ذكر الصالحين تنزل الرحمة، لا عند ذكر الصالحين يُذكرون بالازدراء واللعنة، كان سيف الحجاج ولسان ابن حزم شقيقين فواخَيتَهما، بالله خلُّونا من ذكر بدعة الخميس وأكل الحبوب، وجدوا في ذكر بدع كنا نعدها رأسًا من الضلال قد صارت هي محض السنة وأساس التوحيد، ومن لم يعرفها فهو كافر أو حمار، ومن لم يكفّر فهو أكفر من فرعون، وتعد النصارى مثلنا، والله في القلوب شكوك إن سَلِمَ لكَ إيمانك بالشهادتين فأنت سعيد.

    يا خيبة من اتبعك فإنه مُعَرَّضٌ للزندقة والانحلال، ولا سيما إذا كان قليل العلم والدين باطوليًّا شهوانيًّا لكنه ينفعك ويجاهد عنك بيده ولسانه وفي الباطن عدو لك بحاله وقلبه، فهل معظم أتباعك إلا قعيدٌ مربوط خفيف العقل، أو عامي كذّاب بليد الذهن، أو غريب واجم قوي المكر، أو ناشف صالح عديم الفهم، فإن لم تصدقني ففتشهم وزنهم بالعدل.

    يا مسلم أقدم حمار شهوتك لمدح نفسك، إلى كم تصادقها وتعادي الأخيار؟ إلى كم تصدقها وتزدري بالأبرار، إلى كم تعظمها وتصغر العباد، إلى متى تُخاللها وتمقت الزهاد، إلى متى تمدح كلامك بكيفية لا تمدح بها والله أحاديث الصحيحين، يا ليت أحاديث الصحيحين تسلم منك بل في كل وقت تُغيرُ عليها بالتضعيف والإهدار، أو بالتأويل والإنكار.

    أما ءان لك أن ترعوي؟ أما حان لك أن تتوب وتنيب، أما أنت في عشر السبعين وقد قرب الرحيل. بلى والله ما أذكر أنك تذكر الموت بل تزدري بمن يذكر الموت، فما أظنك تقبل على قولي ولا تُصغي إلى وعظي بل لك همة كبيرة في نقض هذه الورقة بمجلدات وتقطع لي أذناب الكلام، ولا تزال تنتصر حتى أقول لكَ: والبتة سكتت.

    فإذا كان هذا حالك عندي وأنا الشفوق المحبُّ الواد، فكيف يكون حالك عند أعدائك، وأعداؤك والله فيهم صلحاء وعقلاء وفضلاء كما أن أولياءك فيهم فجرة وكذبة وجهلة وبطلة وعور وبقر.

    قد رضيتُ منك بأن تسبني علانية وتنتفع بمقالتي سرًّا :"رحم الله امرءًا أهدى إلي عيوبي"، فإني كثير العيوب غزير الذنوب، الويل لي إن أنا لا أتوب، ووافضيحتي من علاّم الغيوب، ودوائي عفو الله ومسامحته وتوفيقه وهدايته، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين، وعلى ءاله وصحبه أجمعين.

    ***

    وقد قال الحافظ السخاوي في الإعلان والتوبيخ لمن ذم التاريخ: وقد وقفت للذهبي على رسالة مجيدة وجهها إلى ابن
    تيمية يردعه فيها عن غوايته.

    ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-10-2005, 10:38 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: ود محجوب)

    العزيز ود محجوب
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    أولاً: لماذا تتعجل في نسبة التكفير لابن تيمية وأتباعه بأدنى ذريعة؟ هل تظن أن هذا يخدم حجتك في النقاش؟ حسناً أرجو أن تذكر لي من أعيان من كفرهم ابن تيمية وأنت تراهم من المسلمين حتى تثبت حجتك. لا تلقي الكلام على عواهنه. وأقول لك لو قال هذا الكلام غير ابن تيمية لما كفرناه.
    ثانياً: من الذي ينكر التأويل؟ وأي تأويل تقصد؟ التأويل الذي ذكرته هنا هو تأويل الرؤية، هل ينكر ابن تيمية تأويل الرؤيا؟ هل أنت مدرك لما تقول؟ أنناننكر التأويل، ما دليلك.
    ثالثاً: التأويل بقراءة الأحداث مقنع لي ولكثيرين غيري وهو من الفهم الذي يؤتيه الله لعبادة الصالحين،وهو ليس التأويل الوحيد بل يمكن أن يكون قد رأى رؤية كما ذكرت، وإن كان هذا أوذاك أو غيره فهو كرامة أكرمه الله بها.
    أما سؤالك هل سيكون هذا رأيي إذا قال بها غيره:؟ فالإجابة تختلف بإختلاف هذا الغير. فإن كان ممن عرفوا بالصلاح فيسكون رأيي هو رأيي، لأن من منهجي الإيمان بكرامات الأولياء، قال ابن تيمية في العقيدة الواسطية ص 153
    Quote: ومن أصول أهل السنة والجماعة : التصديق بكرامات الأولياء وما يجري الله على أيديهم من خوارق العادات في أنواع العلوم والمكاشفات وأنواع القدرة والتأثيرات كالمأثور عن سالف الأمم في سورة الكهف وغيرها وعن صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين وسائر قرون الأمة وهي موجودة فيها إلى يوم القيامة

    أعلم أن بعض قليلي العلم ينسبون ابن تيمية إلى إنكار الكرامات، ولكن أقواله تفضح اؤلئك.
    ودعنى الآن اعكس السؤال هل كنت ستعترض على هذه الكرامة إن كانت من بعض أشياخك الذين تظن بهم الصلاح، هل كنت ستعدها من علم الغيب الذي لا ينبغي لأحد أن يعلمه؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-11-2005, 02:12 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: نزار محمد عثمان)

    Quote: واشوقاه إلى مجلس فيه تلاوة بتدبر، وخشية بتذكر، وصمت بتفكر، واهًا لمجلس يُذكرُ فيه الأبرار فعند ذكر الصالحين تنزل الرحمة، لا عند ذكر الصالحين يُذكرون بالازدراء واللعنة، كان سيف الحجاج ولسان ابن حزم شقيقين فواخَيتَهما، بالله خلُّونا من ذكر بدعة الخميس وأكل الحبوب، وجدوا في ذكر بدع كنا نعدها رأسًا من الضلال قد صارت هي محض السنة وأساس التوحيد، ومن لم يعرفها فهو كافر أو حمار، ومن لم يكفّر فهو أكفر من فرعون، وتعد النصارى مثلنا، والله في القلوب شكوك إن سَلِمَ لكَ إيمانك بالشهادتين فأنت سعيد.




    أخى الفاضل نزار هذا كلام تلميذه الإمام الذهبى رحمه الله فإذا
    كان تلميذه وهو من معاصريه قال أنه يكفر فأنا وإنت لم نسمعه ولم نقله.
    ورسالة الذهبى تثبت تكفيره للمسلميين وتنسف تسامحه الذى جاهدت كثيرا لإثباته.



    ثالثاً: التأويل بقراءة الأحداث مقنع لي ولكثيرين غيري وهو من الفهم الذي يؤتيه الله لعبادة الصالحين،وهو ليس التأويل الوحيد بل يمكن أن يكون قد رأى رؤية كما ذكرت، وإن كان هذا أوذاك أو غيره فهو كرامة أكرمه الله بها.


    طيب أخى نزار النص الواضح هو تنبأه بهزيمة التتر فى موقعة بعينها هل رأى اللوح المحفوظ أيضا فى الرؤيا. وهل اخباره لتلميذه
    ابن القيم بما فى نفسه أيضا رؤيا ؟؟؟ وهل أخباره بالحوادث التى تحدث فى المستقبل ايضا رؤيا.؟؟؟ اخى الفاضل هذا هو علم الغيب
    الذى ينكره ابن تيمية حتى على سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم.فلما المكابرة؟
    Quote: أما سؤالك هل سيكون هذا رأيي إذا قال بها غيره:؟ فالإجابة تختلف بإختلاف هذا الغير. فإن كان ممن عرفوا بالصلاح فيسكون رأيي هو رأيي، لأن من منهجي الإيمان بكرامات الأولياء، قال ابن تيمية في العقيدة الواسطية ص 153


    معنى هذا إن نفى علم الغيب عندك ليس مطلقا إذا عرف الشخص أو اشتهر عندك بالصلاح سلمت له وإما فلا. فالموضوع المطروح هنا نصوص معينة أوردها ابن القيم فيها علم بالغيب أليس كذلك؟



    أعلم أن بعض قليلي العلم ينسبون ابن تيمية إلى إنكار الكرامات، ولكن أقواله تفضح اؤلئك.
    ودعنى الآن اعكس السؤال هل كنت ستعترض على هذه الكرامة إن كانت من بعض أشياخك الذين تظن بهم الصلاح، هل كنت ستعدها من علم الغيب الذي لا ينبغي لأحد أن يعلمه؟


    ومن قال لك أنى معترض على هذه الكرامة سواء كانت من شيوخى أو غيرهم . ولكن طرحها هنا لا يغيب عن فطنتك. فالتيميين يكفرون من يقول بمثل ما نقل ابن القيم عن شيخه وأما أن تأتى من شيخهم...فنسمع مثل هذه الحجج الواهية التى لا تقف على رجليين.


    ولنا عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-12-2005, 01:07 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: ود محجوب)


    العزيز ود محجوب

    إن كان دليلك على تكفير ابن تيمية للمسلمين هو هذه الرسالة المنسوبة للذهبي، فليس لك دليل، لأن هذه الرسالة ليست صحيحة، مثلها مثل قصة ابن بطوطة، بل هي أظهر في عدم صحتها، وقد قلت سابقاً أنها ليست من الذهبي، وليست لابن تيمية، وذكرت أدلة قاطعة، أوردها هنا مع زيادة.


    أولاً: المرجع في هذه القصة هو موقع شيعي، وحتى موقع الدكتور محمود صبيح الذي ذكرته، وردت هذه القصة فيه في منتدى حوار شارك فيه اثنان الذي أورد هذه الرسالة، وشخص ثاني طلب ذكر المرجع لها، ولم يجب الأول، ولا يكفي أن يقال اوردها السخاوي لتصبح صحيحة، من أين جاء بها السخاوي، وماذا عن مخالفتها للواقع ولما هو ثابت عن الذهبي.
    ولماذا لم يوردها الذين تكلموا عن سيرة ابن تيمية أو ترجموا له، ويقارب عشرة كتب نصفها لمعاصريه فيها نقولات كثيرة عن الذهبي ولم يوردوا هذه القصة.
    ثانياً: الذهبي رأيه في ابن تيمية معروف ومثبت في كتبه، وقد قال:
    Quote: فلو حلفت بين الركن والمقام، لحلفت: أني ما رأيت بعيني مثله، وأنه ما رأى مثل نفسه.
    وقال:
    Quote: وكان أبيض أسود الرأس واللحية قليل الشيب شعره إلى شحمة أذنيه وكأن عينيه لسانان ناطقان ربعه من الرجال بعيد ما بين المنكبين جهوري الصوت فصيحا سريع القراءة تعتريه حدة لكن يقهرها بالحلم
    وقال: كبارهم ـ أي كبار معارضيه ـ خاضعون لعلومه معترفون بشنوفه مقرون بندور خطائه وأنه بحر لا ساحل له وكنز لا نظير له ولكن ينقمون عليه أخلافا وأفعالا وكل أحد يؤخذ من قوله ويترك، قال وكان محافظا على الصلاة والصوم معظما للشرائع ظاهرا وباطنا لا يؤتى من سوء فهم فان له الذكاء المفرط ولا من قلة علم فانه بحر زخار ولا كان متلاعبا بالدين ولا ينفرد بمسائله بالتشهي ولا يطلق لسانه بما اتفق بل يحتج بالقرآن والحديث والقياس ويبرهن ويناظر أسوة من تقدمه من الأئمة فله أجر على خطائه وأجران على إصابته إلى أن قال: تمرض أياما بالقلعة بمرض جد إلى أن مات ليلة الاثنين العشرين من ذي القعدة وصلى عليه بجامع دمشق وصار يضرب بكثرة من حضر جنازته المثل.
    وهذا الكلام بعد موت ابن تيمية، وانت نقلت الجزء الذي يتعلق بحدة ابن تيمية ولم تذكر أن الذهبي قال أنه كان يقهر حدته بالحلم والذي يلي ذلك مباشرة، المهم الآن هو قول الذهبي أن ابن تيمية لم يكن يطلق لسانه بما اتفق، بل يحتج بالقرآن، فكيف تأتي هذه الرسالة المزعومة لتقول إن الذهبي يتهم ابن تيمية في حياته بتكفير المسلمين، وأنه لم يسلم منه الصحيحين، ونحو ذلك من الترهات.


    ثالثاً: الذهبي عالم من علماء الجرح والتعديل يعرف متى ولد ابن تيمية ومتى مات، وقد ترجم له وذكر ميلاده ووفاته، فكيف يخاطب ابن تيمية ويقول له "وأنت في عشر السبعين" وابن تيمية لم يدخل عشر السبعين أصلاً بل مات وعمره 67 عاماً.
    رابعا: أسلوب الرسالة المزعومة ضعيف، إذا ما قورن بأسلوب الذهبي القوي الهادر، وليراجع مانقلناه عن الذهبي في بدايات هذا البوست لملاحظة ذلك: مثل قوله
    Quote: " فإن ذكر التفسير فهو حامل لوائه؛ وإن عد الفقهاء فهو مجتهدهم المطلق؛ وإن حضر الحفاظ نطق وخرسوا، وسرد وأبلسوا، واستغنى وأفلسوا، وإن سُمي المتكلمون فهو فردهم، وإليه مرجعهم، وإن لاح ابن سينا يقدم الفلاسفة فلّهم وتيّسهم، وهتك أستارهم وكشف عوارهم"
    . أين هذا من اسلوب
    Quote: " كان سيف الحجاج ولسان ابن حزم شقيقين فواخَيتَهما، بالله خلُّونا من ذكر بدعة الخميس وأكل الحبوب، وجدوا في ذكر بدع كنا نعدها رأسًا من الضلال قد صارت هي محض السنة وأساس التوحيد، ومن لم يعرفها فهو كافر أو حمار، ومن لم يكفّر فهو أكفر من فرعون، وتعد النصارى مثلنا، والله في القلوب شكوك إن سَلِمَ لكَ إيمانك بالشهادتين فأنت سعيد.


    خامساً: متى تحدث ابن تيمية عن بدعة الخميس، وأكل الحبوب، ومتى قال إن النصارى مثل الذهبي، وهو صاحب (كتاب الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح).
    الخلاصة هذه الرسالة لا تصح نسبتها للذهبي، وليس لها سند، ولا تنهض بها حجة، وإن كنت طالباً للحق ـ بحق ـ فعليك الإقرار بأن هذه الرسالة لا تصح نسبتها للذهبي.
    وتبقى ملاحظة مهمة وهي: لماذا ينتقد ابن تيمية بنقولات الناس عنه، ولا ينتقد بكلامه الذي قاله، لماذا لا يقال قال ابن تيمية كذا، وكفر فلان وفلان ليس بكافر، لماذا تختلق القصص الوهمية والرسائل المنتحلة للنيل من ابن تيمية، لا شك أن الجواب واضح: وهو أن ابن تيمية كما قال الذهبي: لم يكن متلاعباً بالدين، منفرداً بمسائل لا سلف له فيها، ولم ينفرد بمسائله بالتشهي ولم يطلق لسانه بما اتفق، بل كان يحتج بالقرآن والحديث والقياس ويبرهن ويناظر أسوة بمن تقدمه من الأئمة فله أجر على خطئه وأجران على إصابته. فلذلك لن يجدوا فيه مطعناً من هذه الناحية، لذلك يجب أن يبحثوا عن أمور أخرى تخدع من ليس له صبر على التحري والتحقيق.

    وقبل أن أختم أحب أن أذكر الأخ ود محجوب أن تعبيراته الإيحائية مثل " فنسمع مثل هذه الحجج الواهية التى لا تقف على رجليين". "وتنسف تسامحه الذى جاهدت كثيرا لإثباته". "فاسرعتم للتبرير الواهى ولجأتم للتأويل" لن تصمد أمام الحقائق والبراهين.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-12-2005, 02:27 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ نزار سلام


    لا زلت أقول إن ما أورده ابن القيم هو علم الغيب والنظر للوح المحفوظ ولا أظنك تطمئن انت شخصيا لما حاولت تبريره وتفسيره

    ((والحقيقة هذا التفسير فى منتهى الضعف))

    وأكون أمين مع نفسى لم أجد لرسالة الذهبى الى ما نسبته

    للموقع المذكور .

    ثانيا هل رحلة ابن بطوطة حقيقة أم لا وردك على ما أوردته
    عن ابن بطوطة قد قرأته فى غير هذا المكان .

    فالكتاب أما أن يكون كتبه ابن بطوطة أو أحد تلاميذه والواقع ان
    كتبه هو او تلميذه رواية عنه لا يغير كثيرا فاذا كتبه فكلاهم يمكنه أن يخطىء فى التاريخ ولكن لايمكنه ان يخطىء فى حدوث الواقعة فما مصلحة ابن بطوطة او تلميذه فى أن ينسبوا لابن بطوطة
    ما لم يقله.

    اما امتلاء الكتاب بالخرافات فيمكنك ان تذكرها هنا وبنصها من كتاب
    ابن بطوطة لا نقلا عن رد مبتور منقول . وعندها يمكننا تقييم الواقعة
    حقيقة ام خرافة.

    وكما التزم أنا أخى الكريم بنسبة النصوص الى مراجعها فارجو منك عمل نفس الشىء كما اعمل. حتى نفرق بين الرأى المنقول والرأى الشخصى وحى نوثق لحوارنا.
    ولك الشكر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-13-2005, 04:31 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: ود محجوب)

    العزيز ود محجوب:
    أولاً: أراك تواصل في التقريرات الإيحائية وتقول:" والحقيقة هذا التفسير في منتهى الضعف"، وكما قلت سابقاً، هذه التعبيرات لا تفيد لأن التفكير السليم يقتضي تجريد الحجة من أمثال هذه العبارات والنظر للحقائق مجردة حتى تتضح الصورة. كذلك لا تنفع محاولات إظهار أنني نفسي لست مقتنعاً بما أكتب لأنها تسير في نفس الاتجاه الإيحائي الذي لايقدم حجة ويكتفي بعبارات طنانة.
    ثانياً: ما معنى قولك : أكون أمين مع نفسى لم أجد لرسالة الذهبى الى ما نسبته للموقع المذكور هل تعني أنك أصبحت ترى أن الرسالة مكذوبة، أم أنك ترى أنها صحيحة لكنك لا تستطيع توثيقها؟ أرجو الإفادة
    ثالثاً: رحلة ابن بطوطة حقيقية، لكن قصة النزول ليست صحيحة، للأسباب المذكورة في موضعها، وهي ليست سبباً واحداً, وأهم ما فيها أن هذا يخالف ما كتبه ابن تيمية بنفسه، وأن هذه القصة على أهميتها لم ترد في كتب من كتب عن سيرة ابن تيمية، ولم يذكرها أعداؤه الذين كانوا يتربصون به في مآخذهم عليه، وبعد ذلك ابن تيمية كان في السجن عندما زار ابن بطوطة دمشق، أما ماهي المصلحة فلا علم لي ولا ارى هذا السؤال مهماً في إثبات تلفيق القصة.
    رابعا: لم اطلع على كتاب ابن بطوطة، وقد ذكرت في عندما نقلت القصة أنني أنقلها، ولم أقل أكتبها، والنقل يفي بغرضي، كذلك لا ارى أن هناك داعٍ لمراجعة الكتاب ومعرفة الخرافات التي فيه، فقد ذكرت إحدى هذه الخرافات وهي أن ابن بطوطة زعم أنه رأى نساء بثدي واحد في جزيرة ما، ولا أرى ضرورة لذكر خرافات أخرى لسبب بسيط هو أننا إذا افترضنا أن الكتاب ليس به خرافة أبداً فهناك أسباب كثيرة تدعو لتكذيب القصة. أما قولك أن الرد مبتور فهذه مخالفة واضحة للحقيقة فالرد واضح وقوي يمكنك أن تأخذ به أو ترد عليه لكن لا يمكنك أن تصفه بالمبتور. وهذا الوصف الذي قلته هو امتداد للتعبيرات الإيحائية التي نبهت إليها وقلت إنها لن تفلح في طمس الحقائق.
    خامساً: لم أنقل غير قصة ابن بطوطة، والتسامح عند ابن تيمية، وأغلب ما ورد في مداخة التسامح، سبق لي أن اطلعت عليه في مصادرة الأصلية بل كنت أريد أن أكتبه لكني وجدته كما أحب واشتهي فلم أشعر بضرورة أن أحرره أنا بنفسي، والمرجع الرئيس فيه هو كتاب ابن عبد الهادي "العقود الدرية" وإن رأيت أن هناك داعٍ لنسبة هذه الأقوال لمصادرها فالأمر سهل وميسور
    سادساً: سألتك من قبل هل اطلعت على هذه النقول في مواضعها الأصلية أم اكتفيت بالنقل عمن تثق به،والجواب مهم لإكمال مناقشتي كما قلت لك سابقاً لأني رأيت تحيزاً واضحاًوقطعاً للنقل في المواضع التي يمدح فيها ابن تيمية وأريد أن أعرف هل هو منك أم أنك نقلت عن غيرك وأنافي انتظار تعليقك.
    ولك شكري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-13-2005, 08:38 AM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ الفاضل نزار سلام

    أولا سيدى الكريم لا عبارات طنانة ولا يحزنون وأكرر هنا للمرة الثالثة ان تفسيرك لما قاله ابن تيمية شىء عجيب وطرحت عليك اسئلة محددة تغاضيت عنها هل كلامه لحوادث تحدث فى المستقبل وقعت كما قال تلميذه وهو يتوقع حدوث الأخر هل هى رؤيا أم فراسة وهل النظر للوح المحفوظ رؤيا أم فراسة ؟ ولماذا تصفون من يتكلم عن حوادث مثله تحدث فى المستقبل بادعاء علم الغيب الذى لا يعلمه الا الله ولكن عند الشيخ فراسةاو رؤيا؟؟ والشاهد فى الموضوع انه أقسم على ذلك مرارا وعندما طلب منه ان يقول انشاء الله رفض تعليقها على المشيئة وقال
    ((انشاء الله تحقيقا لا تعليقا)) هل المتؤل لرؤيا رءاها او صاحب الفراسة يقسم بالله على تؤيله للرؤيا ؟؟؟؟؟ بل يقول كتب الله فى اللوح المحفوظ . أرجو ان أكون هنا أوضحت دون ايحاء.
    قصة ابن بطوطة او رحلته عندما طلبت منك ذلك كنت امل منك ان تصحح بنفسك ما نقلته من رد وحتى تمدنا بمزيد من الخرافات المزعومة لأن اطلاق مثل هذا الحكم على الكتاب ليس الغرض منه الا تضعييف رواية ابن بطوطة عن ابن تيمية. أما قصة أنه رأى نساء فى جزيرة بثدى واحد ليست خرافة ولم يقل ابن بطوطة إن نساء تلك الجزيرة من ذوات الثدى الواحد بل رأى بعض النساء بثدى واحد ومثل هذه الصور الغريبة تحدث فى الانسان والحيوان وترى فهذه العيوب الخلقية كحالة خاصة شاذة وربما تجد بعض العيوب الخلقية تكثر فى بعض الأسر حتى تشتهر بين الناس وهذا مشاهد الى الآن وليس فى الأمر خرافة لذلك أخى الكريم طلبت منك المصدر حتى تستوثق من مثل هذه الردود من المصدر الأصلى . فلذلك كانت قصة النساء قصة مبتورة
    وايراد التعليق عليها دون ذكر نصها ظلم لإبن بطوطة ومجافاة لما اورد.

    كيف جزمت أن بطوطة دخل دمشق فى التاريخ الذى ذكرته ألم يكن مصدر ذلك نفس كتاب ابن بطوطة ؟؟؟؟فكيف يكون صادقا فى هذا ومخطىء هناك؟؟ واذا أردنا الإنصاف فالحادثة الغريبة المروية هى أوثق من ذكر تاريخ حدوثها . فكم من حوادث تحدث لنا نذكرها بتفاصيلها الصغيرة وعند سؤالك عن تاريخ ذلك تتلجلج أو تذكر تاريخ مغايرا قريب أو بعيد من تاريخ الحدث.
    السؤال الأخير فى مداخلتك لو قرأت ردودى لما إحتجت لطرحه فكل ما أوردته وما كان منى أشرت اليه وما لغيرى نسبته لمصدره أعد قراءة ردودى .......
    الرسالة المنسوبة للامام للذهبى وجدتها فى الموقع المشار اليه نقلا
    عن الامام السخاوى فان لم أجد لها مصدر أخر لا يعنى انه لا يوجد ولا أنا ممن يرد اليه أمر التوثيق فللأمر أهله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-15-2005, 09:22 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: ود محجوب)

    العزيز ود محجوب:
    فيما يتعلق بقضية تفسيري لما قاله الإمام ابن تيمية،فأكرر أن الأمر ليس فيه ادعاء علم الغيب أوادعاء النظر لللوح المحفوظ كما ذكرت، ولم يقل الشيخ ذلك، وإذا قال أحدهم إن الله كتب في اللوح المحفوظ أن المسلمين منتصرين في هذه المعركة، فليس معنى ذلك أنه نظر في اللوح المحفوظ، فكما قلت هذا أسلوب تأكيد للقول، مثل قوله علم الله أن المسلمين منتصرون في هذه المعركة، أو شهد الله أن المسلمين منتصرون، وهذا من أعظم التأكيد، ومن اعظم الأدلة على ثقة القائل من صدق قوله، لأنه لو لم يكن الأمر كذلك فإنه يكون تقول على الله كذباً، أو أشهد الله كذباً، أو نسب للوح المحفوظ باطلاً، لذلك ما درج عليه البعض من قول يشهد الله، يعلم الله، في الصغير والكبير أمرعظيم يجب الاحتزاز من أن يصبح عادة.
    الأمر عندي كما قلت سابقاً يمكن تأويله بالفراسة، بل هذا الكلام ورد أصلاً في منزلة الفراسة في مدارج السالكين لابن القيم، واسمح لي أن أنقل النص كاملا حتى يتأكد القارئ أن الأمر فراسة مؤمن صادق، يقول ابن القيم:
    Quote: وفراسة المتفرس تتعلق بثلاثة أشياء: بعينه وأذنه وقلبه؛ فعينه للسيماء والعلامات؛ وأذنه للكلام وتصريحه وتعريضه ومنطوقه ومفهومه وفحواه وإشاراته ولحنه وإيمائه ونحو ذلك؛ وقلبه للعبور والاستدلال من المنظور والمسموع إلى باطنه وخفيه، فيعبر إلى ما وراء ظاهره كعبور النقاد من ظاهر النقش والسكة إلى باطن النقد والاطلاع عليه هل هو صحيح أو زغل، وكذلك عبور المتفرس من ظاهر الهيئة والدل إلى باطن الروح والقلب فنسبة نقده للأرواح من الأشباح كنسبة نقد الصيرفي ينظر للجوهر من ظاهر السكة والنقد، وكذلك نقد أهل الحديث فإنه يمر إسناد ظاهر كالشمس على متن مكذوب فيخرجه ناقدهم كما يخرج الصيرفي الزغل من تحت الظاهر من الفضة.
    وكذلك فراسة التمييز بين الصادق والكاذب في أقواله وأفعاله وأحواله وللفراسة سببان أحدهما: جودة ذهن المتفرس وحدة قلبه وحسن فطنته،والثاني ظهور العلامات والأدلة على المتفرس فيه، فإذا اجتمع السببان لم تكد تخطىء للعبد فراسة وإذا انتفيا لم تكد تصح له فراسة وإذا قوي أحدهما وضعف الآخر كانت فراسته بين بين، وكان إياس بن معاوية من أعظم الناس فراسة وله الوقائع المشهورة، وكذلك الشافعي رحمة الله وقيل إن له فيها تآليف.
    ولقد شاهدت من فراسة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أمورا عجيبة وما لم أشاهده منها أعظم وأعظم ووقائع فراسته تستدعي سفرا ضخما: أخبر أصحابه بدخول التتار الشام سنة تسع وتسعين وستمائة وأن جيوش المسلمين تكسر وأن دمشق لا يكون بها قتل عام ولا سبي عام وأن كَلَب الجيش وحدته في الأموال وهذا قبل أن يهم التتار بالحركة، ثم أخبر الناس والأمراء سنة اثنتين وسبعمائة لما تحرك التتار وقصدوا الشام أن الدائرة والهزيمة عليهم وأن الظفر والنصر للمسلمين، وأقسم على ذلك أكثر من سبعين يمينا فيقال له قل إن شاء الله فيقول إن شاء الله تحقيقا لا تعليقا، وسمعته يقول ذلك قال فلما أكثروا علي قلت لا تكثروا كتب الله تعالى في اللوح المحفوظ أنهم مهزومون في هذه الكرة وأن النصر لجيوش الإسلام قال وأطعمت بعض الأمراء والعسكر حلاوة النصر قبل خروجهم إلى لقاء العدو وكانت فراسته الجزئية في خلال هاتين الواقعتين مثل المطر، ولما طلب إلى الديار المصرية وأريد قتله بعد ما أنضجت له القدور وقلبت له الأمور اجتمع أصحابه لوداعه وقالوا قد تواترت الكتب بأن القوم عاملون على قتلك فقال: والله لا يصلون إلى ذلك أبدا، قالوا أفتحبس؟ قال: نعم، ويطول حبسي ثم أخرج وأتكلم بالسنة على رؤوس الناس سمعته يقول ذلك، ولما تولى عدوه الملقب بالجاشنكير الملك أخبروه بذلك وقالوا: الآن بلغ مراده منك، فسجد لله شكرا، وأطال، فقيل له: ما سبب هذه السجدة؟ فقال: هذا بداية ذله، ومفارقة عزه من الآن، وقرب زوال أمره، فقيل له: متى هذا؟ فقال: لا تربط خيول الجند على القرط حتى تغلب دولته، فوقع الأمر مثل ما أخبر به سمعت ذلك منه، وقال مرة يدخل علي أصحابي وغيرهم فأرى في وجوههم وأعينهم أمورا لا أذكرها لهم فقلت له أو غيري لو أخبرتهم فقال أتريدون أن أكون معرفا كمعرف الولاة وقلت له يوما لو عاملتنا بذلك لكان أدعى إلى الاستقامة والصلاح فقال لا تصبرون معي على ذلك جمعة أو قال شهرا وأخبرني غير مرة بأمور باطنة تختص بي مما عزمت عليه ولم ينطق به لساني وأخبرني ببعض حوادث كبار تجري في المستقبل ولم يعين أوقاتها وقد رأيت بعضها وأنا أنتظر بقيتها وما شاهده كبار أصحابه من ذلك أضعاف أضعاف ما شاهدته والله أعلم

    فقراءة ابن تيمية لوجوه أصحابه وأفكارهم،وإخباره لحوادث في المستقبل، وإخباره بانتصار المسلمين على التتار كل ذلك يمكن تفسيرة بالفراسة التي وهبها الله إياه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله.
    أما قولك:
    Quote: ولماذا تصفون من يتكلم عن حوادث مثله تحدث فى المستقبل بادعاء علم الغيب الذى لا يعلمه الا الله ولكن عند الشيخ فراسةاو رؤيا؟؟

    فلا أذكر أنني فعلت هذا، بل لا أزعم انك تظن بي هذا، وظني أنك تمارس معي عملية التصنيف الجزافي، غير أنه لا العلمية ولا المنهجية تسعفك في تصنيفك هذا.
    كذلك أود التنبيه للخطأ الشائع في كتابة "إن شاء الله"، كثيرون يكتبونها "إنشاء الله" وهو خطأ شائع وقعت فيه أنا من قبل، جل سبحانه وتعالى عن الإنشاء.
    أما عن قصة ابن بطوطة فلدى تعليقات كثيرة على ردك الأخير لكني لن أخوض في تفاصيله، لأني أرى أن إثبات عدم صحة القصة ليس فقط هو وجود خرافات في رحلة ابن بطوطة، بل لأن كلام ابن تيمية في النزول والصفات شائع ومعروف بل له رسالة في شرح حديث النزول، وهو ينفي أن يكون نزوله أو أي صفة من صفاته جل وعلا مشابهة لصفات المخلوقين بل هو نزول يليق به جل وعلا، هذه هي الحجة الرئيسة، لأن كلام الشخص المعني حجة أقوى من نقل غيره عن الشخص المعني، كما أن عدم وورود هذه القصة ـ التي حدثت في مسجد محضور يؤمه عدد كبير لشخص له أعداء كثر ـ إلا في مصدر واحد وكتبها تلميذ عن شيخه ابن بطوطة، كل هذا يجعلها ضعيفه حتى وإن لم ترد فيها خرافة مطلقا، أما قولك أنه يمكن أن يكون قد أخطأ في التاريخ لكن لا يمكن أن يكون قد أخطأ في القصة، فمجرد إيراد احتمال الخطأ في التاريخ في كتاب يعنى بالتاريخ هو من أسباب تضعيف الكتاب، وطالما أنه لم يورد هذه القصة غيره وأقررت أن الكتاب قد لا يكون دقيقاً ذكر تاريخ القصة، وتخالف ما كتبه ابن تيمية نفسه، فالقصة لا يعتمد عليها.
    بخصوص نقولك فقصدي هو هل نقلت النقول مباشرة من مراجعها الأصلية، أم نقلتها عن د. محمود صبيح، ارجو أن أرى رداً واضحاً مباشراً. [Red/]
    وأخيراً أراك حدت عن الجواب في شأن الرسالة المنسوبة إلى الذهبي، ودعني أوجه لك سؤالاً مباشراً أخر: هل لا زلت تصر على أن الرسالة كتبها الذهبي لابن تيمية؟

    (عدل بواسطة نزار محمد عثمان on 01-15-2005, 09:31 AM)
    (عدل بواسطة نزار محمد عثمان on 01-15-2005, 09:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-15-2005, 02:44 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: دفاع عن ابن تيمية في اتهامه بالطعن في خلافة علي رضي الله عنه (Re: نزار محمد عثمان)

    الأخ نزار سلام

    أخى لا تغضب فى تصنيفى لك ولا تسميه جزافيا فانت صنفت نفسك من محبى ابن تيمية وهذا ما نسمعه من محبيه فى كل المنابر .

    ثانيا: ما أوردته أنا وما زدت عليه انت هو إخبار بحوادث
    تكون فى المستقبل وما يحدث فى المستقبل هو الغيب و لا شك

    وحسب تفسيرك له بالفراسة فلا سبيل لك لإنكار على كل من يخبر
    بالغيب سواء كان فى المستقبل او ما كنته النفوس فله الحجة عليك
    بالفراسة أو التؤيل.

    وأكرر هنا إن صاحب الفراسة الصادقة أو صاحب الرؤيا لا يقسم بالله سبعين يمينا أو يقول ((كتب الله فى اللوح المحفوظ))
    ويرفض حتى تعليق نبؤته على المشيئة
    .
    لا أتفق معك أن الخطأ فى التاريخ يضعف الخبر وكتاب ابن بطوطة ليس كتاب تاريخ فالرجل رحالة يصف مشاهداته أثناء رحلته. وقد إختلف علماء الأمة الأمة فى تاريخ الكثير من الحوادث
    ولم يقل أحد بضعفها وأختلفوا حتى فى الآيات المكية والمدنية
    واختلفوا فى الأحاديث أيهما قاله المصطفى صلى الله عليه وسلم أولا حتى يعينوا الناسخ والمنسوخ ولم يضعفوا حديثا أو ينكروا أية بسبب الاختلاف فى تاريخ نزولها.

    عجبت أخى نزار من قولك ((أراك حدت )) وقد أجبت على السؤالين

    الذين طرحتهما وردى واضح ولا أدرى ماذا تريد من تكرار ردى فكل ما أوردته أشرت لمصدره فأعد القراءة ثالثا ستجد الإجابة.

    ورسالة الذهبى لم تخرج عما عرف عن ابن تيمية مضمونا
    أما توثيقها فلا تتوفر لى المراجع فى موقعى هذا . فانكارى لها لا يضعفها وايمانى بها لا يقويها ما لم تتوفر لى المراجع .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-10-2005, 03:51 PM

merfi
<amerfi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)



    Salam Nazar and others

    I admit I am not educated in this subject. There is a new book that tells a different story about this person (hopefully it is the same person). here it is...from Sudanile (January 10, 20050)

    عصــــر الأرهاب المقدس *

    الفصل الثانى

    أبن تيمية وأبناؤه (1)
    تأليف / دانيل بنجامين وستيفن سايمون
    ترجمة وتقديم/بابكر فيصل بابكر

    [email protected]

    علـــى سبيل التقديم :-

    شكلت أحداث الحادى عشر من سبتمبر نقطة تحول كبيرة فى إهتمام مراكز البحث والأكاديميا والحياة الثقافية عموماُ فى الولايات المتحدة الأمريكية بالاسلام كديانة وبالحركات الجهادية التى برزت مجسدة الخطر الأكبر الذى تواجهه أميركا وتتعامل معه فى إطار ماتم تعريفه بالحرب على الأرهاب. وعلى ضوء هذه الخلفية صدر كتاب عصر الأرهاب المقدس لمؤلفيه دانييل بنجامين وستيفن سايمون وكلاهما عمل مديراُ لشئون مكافحة الأرهاب بمجلس الأمن القومى الأميركى .

    يدرس الكتاب ظاهرة الارهاب بخلفياتها التاريخية والدينية والسياسية وينظر فى أبعاد إخفاق الأدارات الأميركية وأجهزة الأمن والمخابرات فى التعامل معها إضافة لبحث إستراتيجيات مكافحتها فى المستقبل.

    ورد التحليل الأساسى لمصادر أفكار الحركات الجهادية فى الفصل الثانى من الجزء الأول من الكتاب والذى جاء تحت عنوان "إبن تيمية وأبناؤه" حيث يتناول المؤلفان الظروف السياسية التى نشأ فيها إبن تيمية والأوضاع التاريخية التى صاغ فيها أفكاره التى أصبحت المحرك الرئيس للجماعات الجهادية وعلى رأسها تنظيم القاعدة وقائده إسامة بن لادن. وأبناء إبن تيمية المعنيون فى هذه الدراسة هم على التوالى: محمد بن عبد الوهاب , ابوالأعلى المودودى , رشيد رضاء , الأمام حسن البنا , وأخيرا سيد قطب الذى يعتبره المؤلفان التتويج الأخير لافكار هؤلاء الابناء عبر أفكاره التى شرحها فى بيانه" معالم فى الطريق" الذى يقول عنه الكاتبان انه أخطر وثيقة فكرية تصدر فى العالم الأسلامى خلال الخمسين سنة الأخيرة من حيث تأثيره والصدى الذى وجده.

    وبالاضافة للاهمية العامة لهذه الدراسة فقد كان شاغلى الخاص للاهتمام بها هو محاولة لفت الانظار وفتح الحوار حول المدى الذى بلغه تاثير ابن تيمية وأبناؤه على مسار الفكر الأسلامى فى السودان من خلال مؤشرات نمو التيار السلفى فى الساحة السياسية والفكرية ومايمكن أن تؤول اليه الاحوال فى المستقبل‘ وربما لم تكن مصادفة أن الشخص الذى أثار إهتمام مؤلفى الكتاب للنظر والبحث فى فكر أبن تيمية هو عضو تنظيم القاعدة السودانى جمال أحمد الفضل مما يجعل دراسة هذا التيار أمراُ ذا أهمية قصوى.



    الفصل الثانى

    إبن تيمية وابناؤه



    داخل الغرفة 318 المخصصة للمحاكم التى تتطلب قدراُ عاليا من التامين فى مبانى المحكمة الفيدرالية بأدنى مانهاتن‘ كانت المحكمة تستمع لافادة جمال أحمد الفضل, العضو السابق فى تنظيم القاعدة والمخبر المتعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالى حالياُ والشاهد الأول فى محكمة تفجير السفارات الأميركية بشرق أفريقيا فى العام 1998م.

    جمال الفضل ـ السودانى الأصل ـ عاش فى المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية قبل أن يغادر لباكستان أواخر الثمانينيات لينضم للمجاهدين فى أفغانستان لحرب الاتحاد السوفيتى. وبحسب أقواله فقد إنضم الفضل لتنظيم القاعدة فى وقت مابين عامى 89 ـ 1990م بأحد معسكرات التدريب قرب مدينة خوست "الأفغانية" فى أثناء تدريبه تعلم الفضل إستخدام الكلاشنكوف والآربى . جى , وأصبح خبيراُ فى إستخدام المتفجرات التى شملت مادة تى أن تى وسى 4.

    وفــــى أواخر عام 1990م إنتقل جمال الفضل مع منظمة أسامة بن لادن للسودان حيث أصبح رسول القاعدة ومسئولها المالى والقائم بأعباء التنسيق بينها و جهاز المخابرات السودانى‘ وبحسب إفادته أيضاُ فقد غادر الفضل السودان هاربا فى عام 1996م بعد أن أكتشف بن لادن انه إستولى على مبلغ 110,000 دولار كعمولات خفية على مبيعات سلع تم إستيرادها بواسطة شركات سعودية. بعد هروبه إتصل الفضل بعدد من الدول عارضاُ معلومات عن القاعدة والسودان وإنتهى به المطاف أخيراُ لدى أحدى سفارات الولايات المتحدة الأمريكية‘ حيث أعلن انه يمتلك معلومات عن هجمات إرهابية وشيكة الحدوث.

    خلال المحكمة روى الفضل الكيفية التى درسهم بها "أبوهاجر" ـ أحد كبار معاونى بن لادن والشخص الموكول له متابعة ملف أسلحة الدمار الشامل داخل التنظيم ـ تعاليم إبن تيمية المفكر المسلم الذى عاش فى العصر الوسيط. وأوضح الفضل بجلاء المكانة المهمة التى يحتلها أبن تيمية لدى تنظيم القاعدة وكيف أنهم أعتبروه المصدر الاساسى الملهم لافكارهم وتبرير استخدامهم للعنف. وفى رده على سؤال المحقق عن الموضوعات التى تناولها أبو هاجر فى تدريسه لمجندى القاعدة, قال الفضل :

    أخبرنا أبوهاجر أننا نعيش فى زمن يشبه زمان أبن تيمية‘. حينما غزا التتار بلاد العرب والمسلمين وجد الغزاه معاونين لهم من المسلمين فاصدر إبن تيمية فتوى تقول انه وجب قتل كل من يتعاون مع التتار, كل من يبيع او يشترى منهم شيئاُ , وليس بمذنب كل من يقتل شخصا غير محارب أثناء قتال التتار فان كان هذا الشخص مؤمناُ سيدخل الجنة وإن كان كافراُ سيدخل النار.

    وبكلمات أخرى فان أى مسلم ينضم للتتار يعتبر مرتداُ وجب على المسلمين قتاله سواء حارب الى جوار التتار او تعاون معهم‘ وعلى المسلمين ان لا يهتموا كثيرا لموت الأبرياء غير المحاربين لان الله سيحاسبهم ويعطيهم الجزاء العادل.

    وعلى الرغم من التبسيط المخل الذى عرض به الفضل تعاليم هذا المفكر الكبير الا ان جوهر فكرته مستمدُ بحق من إبن تيمية الفقيه القروسطى المعاصر لدانتى. لقد وجدت أفكار ابن تيميه مكانها فى محيط الفكر والممارسة الاسلامية وزاد تاثيرها او قلُ تبعاُ للظروف الاجتماعية والساسية التى يعيشها العالم الاسلامى, وقد أصبحت أكثر رواجاُ واخطر أثراُ فى القرن العشرين بحيث يصبح من المتعذر فهم رؤية تنظيم القاعدة وقائده أسامة بن لادن للعالم دون دراسة تلك الافكار.

    ولد تقى الدين بن تيمية بمدينة "حران" الواقعة حالياُ فى دولة تركيا على بعد عدة أميال من الحدود مع روسيا ومسافة 350 ميلا شمال شرق دمشق. وموضع حران يندرج فى فضاء الأقليم الأورواسيوى الذى إجتاحته الموجات الاولى للمقاتلين المسلمين الطالعين من جزيرة العرب فى القرن السابع.

    أجبرت أسرة بن تيمية على الفرار من دمشق عندما كان فى التاسعة من العمر هرباُ من واحدة من سلسلة غزوات المغول (التتار كما يعرفون) التى غمرت الأرض العربية فى القرن الثالث عشر. لقد إستطاعت جيوش المغول الزاحفة من أواسط أسيا أن تحطم الامبراطورية العباسية (عاصمتها بغداد) التى دامت لاكثر من خمسة قرون. ولقد أتصف حكمهم بالقهر والاخضاع والأبادة الجماعية حتى قيل انه " لم تبق عين مفتوحه للبكاء على القتلى" فى كل البلاد التى سيطر عليها التتار الذين برعوا فى تدمير القرى والمدن بالجملة وتفننوا فى أعمال الذبح والتقتيل فى كل كائن حي . وعندما زحف هولاكو ـ القائد المغولى وإبن أخ جنكيزخان – بجيوشه لاحتلال بغداد فى عام 1258م , قام بتحطيم السدود العتيقة التى كانت تنظم مياه نهر دجلة وتعين على زراعة الارض الشاسعة المحيطة به الامر الذى أدى الى غرق الآف البغداديين الفارين من المذابح فى السهول التى غمرتها الفيضانات , حين أدرك الخليفة العباسى السقوط الحتمى لبغداد ‘ وافق على الاستسلام للمغول ولكن ذلك لم يشفع له ولا لعاصمته بغداد التى قام الغزاة بأحراق مساجدها وقصورها ومكتباتها ولم يسلم الناجون من المحرقة من بطش التتار الذين لاحقوهم حتى تجاوز عدد القتلى الثمانمائة الف من الرجال والنساء والأطفال. اما الخليفة وأبناءه فقد أخذوا خارج المدينة مصفدين ليلقوا حتفهم سحقاُ باقدام الأحصنة كابشع مايكون الموت.

    أما المسيحيون , والذين كانوا يشكلون أقلية معتبرة داخل بغداد فقد سلموا من بطش المغول وتمتعوا بوضع مميز حيث عرضوا مهاراتهم لخدمة الحكام الجدد الذين قاموا بدورهم باستيعابهم فى أدراج المجتمع العليا ليصبحوا قواداُ فى الجيش ويحتلوا المناصب الإدارية الرفيعة ولتمتد أواصر الصلات بينهم وبين المغول الى التزاوج والمصاهرة حيث إعتنق الأخيرون بعض العقائد والعادات المسيحية‘ وإتخذ المسيحيون بدورهم من المغول حلفاء رأوا فيهم تحقيق الحلم بدحر المسلمين بعد مائة عام من فشل الحملات الصليبية. بمرور الزمن تبنى المغول الكثير من عناصر الثقافة التى جاءوا للسيطرة عليها وعلى وجه الخصوص الدين الاسلامى حيث أعتنق الخان محمود غازان الاسلام أخريات القرن الثالث عشر جالباُ معه بقية قومه‘ لتمتزج لديهم تعاليم الدين الجديد مع عاداتهم الوثنية التى أعتنقوها لزمان طويل‘ إضافة لما تبقى عندهم من عقائد مسيحية كانوا قد تبنوها ولم يستطيعوا التخلى عنها.

    وعلى الرغم من أن الأسلام (القرآن) يدين قتال المسلمين لبعضهم البعض الا أن ذلك لم يوقف المغول من غزو الممالك الاسلامية فى الشرق الاوسط. لقــد نشروا الرعب فى أوساط العرب والمسلمين الذين بدا لهم أن الحضارة الإسلامية قد شارفت على الأنهيار. إن فرار أسرة أبن تيمية فى وجه الغزاة المغول قد غرس فى نفسه كراهيتهم وكراهية من هو على شاكلتهم من المسلمين الذين شوهوا الاسلام بتبنيهم لممارسات دخيلة عليه وليست من أصل الدين.

    كان والد ابن تيمية وجده علماء دين مرموقين‘ وقد أظهر هو نبوغاُ مبكراٌ منذ أن كان شاباُ يافعاُ فى دمشق حيث برز كرجل دين حازم لا يجامل فى أرائه, وفى عام 1282م خلف أبن تيمية والده كمدرس لفقه المذهب الحنبلى أحد مذاهب الإسلام السنى الأربعة.

    وصف أبن تيمية فى روايات عصره بانه كان طويل الشعر وعريض المنكبين متحمس وصاحب سلوك وأراء غير تقليدية. قيل انه كان يقوم بركل طاولة لاعبى النرد وهو فى طريقه للمسجد إمتعاضاُ من طيشهم واستهتارهم. وقد طور تقليدا بمهاجمة الذين يتملقون الحكام مما أدى الى سجنه خمس مرات لنقده اللاذع لرجال الدين.

    إنُ إستقلالية إبن تيمية التى أغضبت منه رجال السلطة والحكم قد حببته الى عامة الناس الذين خرجوا بعشرات الالاف فى موكب تشييع جثمانه الى مثواه الأخير.

    فى مطلع العشرينيات من عمره. كان إبن تيمية يلقى الدروس والمواعظ الدينية فى المسجد الأموى بدمشق ومن بعد ذلك فى القاهرة التى كانت تمثل مركز العالم الإسلامى, حيث ركز جل جهده فى الهجوم على المسلمين الذين رأى أنهم إنحرفوا عن صحيح الاسلام ‘ وكان يؤكد أن سبيل العودة للاسلام الصحيح لايكون بأتباع كلام العلماء الذين شوهوا حقيقة الدين بالتخلى عن القرآن والسنة النبوية والركون الى الفتاوى التى تراكمت عبر الأجيال. وبتخليهم عن جوهر النصوص القرانية ونبذهم للسنة إبتعد العلماء عن طريق السلف وتبنوا بدعاٌ ليست من صميم الدين.

    لم يدعو أبن تيمية الى رفض العلوم الإسلامية ولكنه عارض حالة الجمود فى ذلك العصر‘ وقد كان فكره ثورياٌ من ناحية معارضته للفكر السائد الذى أعتبر أن باب الأجتهاد قد أغلق فبالنسبة له ظلت أبواب الإجتهاد مفتوحة دوماُ وقد رأى أن الطريقة الوحيدة لتنقية الإسلام من الشوائب هى أن يلزم الفرد المؤمن نفسه بتحمل معاناة فهم النصوص. وبتأكيده على التعاطى الفردى مع النص المقدس خلافاُ لاراء المؤسسة الدينية فأن أفكار بن تيمية قد قاربت أفكار إثنان من الرموز العظيمة فى العالم المسيحيى, أولهما معاصره جون ويكلف (John Wycliffe) الذى كان أول من ترجم الأنجيل للغة الأنجليزية وثانيهما مارتن لوثر (Martin Luther) .

    ركـــز أبن تيمية فى كتاباته على قضايا إدارة الدولة والحكم باعتبارها القضايا الآساسية فى فهمه للاسلام بعكس العديد من علماء الدين الذين نفروا من تناول هذه الموضوعات ولم تكن شهيتهم مفتوحة لنقد الحكام إذ أن الحديث فى هذه القضايا كان يكفى لجلب عقوبة السجن لصاحبه. لقد أدت مداهنة علماء البلاط للحكام الى ضياع الصورة المثالية للخلافة كما عرفها المسملون مع خلفائهم الراشدين الاربعة الاوائل الذين كان عصرهم عصراٌ ذهبياُ بحق: الهً واحد ونبىُ واحد ونصُ واحد وأمةُ واحدة وحاكمٌ واحد . لقد مثل الخليفة الرمز الذى يجسد وحدة الدين والسياسة حيث مارس سلطته من خلال تطبيق الشريعة وإنفاذ الجهاد لتوسيع ديار الإسلام, وبالاضافة الى ذلك فقد كان الخليفة قائداُ لحركة صاعدة ترنو الى السيطرة على العالم من أجل إصلاحه بابلاغ رسالة السماء ومع ذلك فقد ظهر الانقسام مبكراٌ. برز السؤال حول من سيكون الخليفة الرابع حين واجه على (إبن عم الرسول وزوج بنته) معاوية (قائد عسكرى ينتمى لفرع من قبيلة الرسول) . تم نزع فتيل الأزمة بالتوصل الى تسوية عبر التحكيم توقف على إثرها معاوية عن مواصلة مطلبة بالقصاص من قتلة الخليفة الثالث. ولكن بعض المقاتلين فى معسكر على إحتجوا بعنف. لقد أنكروا أن يكون لعلي الحق فى المساومة على أمر قد أراده الله (وهو أن يكون علياُ خليفة) فى ذات الوقت الذى رفضوا فيه غرور معاوية بانكاره لأرادة الله. والمنكر الذى رأوه فى اللجوء للتحكيم بواسطة الرجال تمثل فى إعلاء شأن البشر على حكم الله. عرف هؤلاء المقاتلون فى التاريخ الاسلامى بأسم الخوارج حيث إختلفوا مع على وخرجوا من معسكره ثم قاموا أخيرا بقتله كما حاربوا معاوية لمدة خمسين سنة. إن أحد أشكال التطرف لدى الخوارج تمثل فى وضعهم لمعايير صارمة لتعريف المسلم واعطاء أنفسهم الحق فى تكفير غيرهم من المسلمين (نزع صفة الاسلام عنهم) لمجرد إرتكابهم لاخطاء صغيرة وبالتالى عدم التردد فى قتلهم. لقد أحدث الخوارج اول شرخ فى جدار الأمة الإسلامية المتماسك ولذلك ظلوا على الدوام فئة قليلة منبوذة من جمهور المسلمين‘ ولكن الأنقسام الذى ظهر مع الخوارج لم يتوقف عن هذا الحد بل ظهر لاحقاٌ بصورة أكبر هددتُ مسار الدولة وسلطة الخليفة‘ فعلى الرغم من أن الخليفة ظل يحكم الدولة الاسلامية رسمياُ الا أن سلطته قد تقلصت كثيراٌ‘ أما الدولة التى شهدت توسعاُ أعجازياٌ فى القرن السابع فقد تقسمت الى دويلات تحكمها أسر متنافسة منها على سبيل المثال العباسيون فى العراق والفاطميون فى مصر والموحدون فى شمال أفريقيا وإسبانيا.

    بعد هزيمة العباسيين على أيدى المغول إعتلى المماليك – أسرة تركية – سدة الحكم فى مصر وسوريا بنهاية القرن الثالث عشر . لم ينشغل المماليك كثيرا بالاجابة على أسئلة إعتبروها من الترف مثل من يحق له حكم الأمة فى وقت لم يعد يوجد فيه تفويض صريح من السماء.

    لقد أدرك أبن تيمية أن الخلافة التى ولدت فى القرن السابع قد ذهبت الى الأبد , وأن التصدعات والإنقسامات التى أصابت الدولة الإسلامية هى واقع لايمكن إنكاره, ولن يوجد بعد اليوم حكام يمثلون بابوات وملوكاٌ فى أن واحد او يجسدون سلطة دينية عليا وقيادة سياسية فى ذات الوقت, وبالطبع لم يكن إبن تيمية بفهمه هذا يعنى المفهوم الحديث لفصل الفضاء الدينى عن الفضاء الدنيوى.

    من المؤكد أن مؤسسة الخلافة كانت جزءأٌ مكملاٌ لبهاء الإسلام – فالخليفة قد مثل القائد المفوض من السماء وجيوش الخليفة كانت طلائع التنوير التى غزت الدنيا تحت راية الدين الحق.

    لقد ركز إبن تيمية جل جهده فى البحث عن طرق مستحدثة للحفاظ على جوهر مفهوم الخلافة فى الأوضاع التاريخية الجديدة. لقد نظر الى العلاقة بين الحكام والجمهور كعلاقة تعاقدية, يلتزم فيها الجمهور بطاعة السلطات فى مقابل الحكم العادل المستمد من الشريعة, وهنا طرأ السؤال عمن سيملأ الفراغ فى البعد الدينى الغائب عن صلاحية السلطات؟ من الذى سيقوم بأرشاد الناس فى شئون حياتهم اليومية فى موضوعات تبدأ من مأكلهم ومشربهم وتمر بشئون تجارتهم وتنتهى بتنظيم علاقاتهم الأجتماعية؟ أجاب أبن تيمية على هذا السؤال بأن علماء الدين هم المسئولون عن أداء هذه المهمة وبالتالى تقع على عاتقهم المسئولية المشتركة عن شئون الحكم: على السلطان مشاورة العلماء بانتظام وأن تكون ممارستة للسلطة بوحى من آرائهم.

    بهذه الفكرة قصد إبن تيمية الى أعادة صياغة وتعريف السياسة فقد مضى حين من الدهر طويل بعد عهد الخلفاء الراشدين تعاقب فيه عدد كبير من السلاطين والخلفاء الذين ماعادوا يأبهون لاراء العلماء فصارت شئون الحكم تبعد عن الدين شيئاُ فشيئأُ.

    إن رفض إبن تيمية لاخضاع الدين لسلطة الدولة وتهميش دوره وإصراره على ضرورة وجود الرقابة الدينية والتنسيق الحقيقى بين الحكام والعلماء كان محاولة لاستعادة جوهر النظام الذى تم التخلى عنه لزمن طويل مع الأخذ فى الأعتبار مستجدات العصر. لقد أوضح أبن تيمية فكرته بجلاء: الحاكم الذى لايظهر ورعاٌ وتقوى ولايطبق الشريعة ليس بأفضل من المرتد وبالتالى فأن المسلمين ملزمون بالثورة عليه وفق أحكام الدين, وإن طاعة الفرد المسلم للحاكم الذى لايلتزم بأوامر الدين ونواهيه تعتبر خروجاٌ على حكم الله وبالتالى تدخله فى دائرة الردة.

    تصدى إبن تيمية للخطر المغولى الماثل بتشييد حصون معتقده وهويته الخاصة (الإسلام) وقد أثار الأضهاد الذى يواجهه المسلمون فى أطراف الأمبراطورية فى نفسه توقُ لتطهير الدين مما علق به وللتمييز بين المسلمين الحقيقيين فى صفه على هذه الضفة من الأمبراطورية, وأشباه الوثنيين (المغول) على الضفة الأخرى.

    ومثل كل المفكرين الدينيين الذين على شاكلته نظر إبن تيمية لغزو المغول وإنتهاكهم لحرمة الاسلام والمسلمين كعقوبة الهية على الفساد الذى إستشرى فى أوساط الدولة الإسلامية وأضحى من الضرورة إزالته. ويبدو أن تجربته الخاصة فى العيش فى هذه الظروف القاسية والمحفوفة بالمخاطر قد خلقت منه شخصاٌ مولعاٌ بالمواجهة والقتال.

    لكل هذه الأسباب كان إبن تيمية مشغولا بهدف رئيس هو إعادة تأسيس الأسلام الصحيح , وقد كان أحد المحاور الاساسية فى مشروعه الأصلاحى هو إستعادة مكانة الجهاد _ الحرب المقدسة ـ المركزية فى حياة المسلمين. وقد أكد أهمية الجهاد (القتال الفعلى) فى القرآن بتركيزه على الآيات التى تحث المسلمين على القتال:

    ((وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا أن الله لايحب المعتدين, واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل, ولاتقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه, فأن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين فأن انتهوا فان الله غفور رحيم وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين لله فان انتهوا فلاعدوان الا على الظالمين)) (2 – 190).

    وكذلك

    ((فإذا إنسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم وأحصروهم وأقعدوا لهم كل مرصد فان تابوا وأقاموا الصلاة واتو الذكاة فخلوا سبيلهم أن الله غفور رحيم)) . (9-5)

    لقد كانت رؤية جمهور أهل السنة فى زمان أبن تيمية أن الجهاد ينقسم الى قسمين. أولهما جهاد "هجومي"يهدف لتوسيع ديار الاسلام لاخضاع الكفار وادخالهم فى الأسلام , هذا الضرب من الجهاد كان واجب المجتمع ككل ويقوم به البعض نيابة عن بقية المسملين وتقع مسئولية إعلانه على القيادة السياسية الشرعية (الخليفة) الذى كان مطلوبا منه قيادة جيشه فى هذه المهمة المقدسة مرة واحدة على الاقل فى كل عام . وللخليفة الحق فى قبول الهدنة ـ كما فعل الرسول ـ لمدة قد تصل لعشرة سنوات إذا كانت حظوظه فى النصر مشكوك فيها, ولكنه مسئول كذلك عن إستئناف الحرب متى ما مال ميزان القوة لصالح المسملين. القسم الثانى من الجهاد هو "الجهاد الدفاعي" ويكون فى حالة صد العدوان عن ديار الأسلام وفى هذه الحالة يسقط الواجب الجماعى ليتحول الجهاد الى مسئولية فردية , كل مسلم ذكر عاقل قادر عليه أن يتحمل المسئولية فى القتال وصد الكفار عن ديار المسلمين.

    ومع أن معظم العلماء لايعتبرون المشاركة فى الجهاد شرط لازم للتقوى وإكتمال الايمان , فان إبن تيمية قد رفع مرتبة الجهاد الى مستوى أركان الاسلام الخمسة المعروفة : الشهادة , الصلاة , الزكاة , صوم رمضان وحج البيت. وليدافع عن وجهة نظرة هذه عاد ابن تيمية للنص القرانى مرة أخرى مجادلاٌ أنه طالما أن الجهاد والصلاة كانا أهم موضوعين فى الروايات المسرودة مبكراٌ عن الرسول فهما بالتالى يعتبران أهم التكليفات الالهية على كل مسلم عاقل وقادر, وبما أن هدف الجهاد الأسمي هو نصرة الله فان اى شخص يعترض عليه يعتبر عدواٌ لله. بانياٌ على أفكار الاخرين خطى أبن تيمية خطوات بعيدة فى توسيع مفهوم الجهاد إذ رأى أن البدع والهرطقات والثورات الداخلية التى طغت على المسرح السياسي الاسلامي بعد فترة حكم الخلفاء الراشدين ربما تفرض أن يكون الجهاد موجهاٌ للاعداء الخارجيين وكذلك للاعداء داخل ديار الاسلام من أجل الحفاظ على وحدة الأمة.

    تقليديا لم يكن الجهاد يوجه ضد الثوار الداخليين الذين ربما حركتهم ظلامات مشروعة للثورة ضد الحكام الظلمة وغير الأتقياء, وكذلك لم يكن الجهاد يوجه ضد اللصوص وقطاع الطرق, أما الجهاد ضد المرتدين فهو شان أخر حيث ينص القرآن بوضوح على أن عقوبة المرتد هي القتل, وقد وظف بعض الحكام هذه العقوبة لمنفعتهم السياسية مثلما حدث فى القرن التاسع على سبيل المثال عندما أتهم الخليفة المأمون أخيه الأمين بالردة حتى يبرر الجهاد ضده, فسلطته (المامون) كانت فى خطر وليس الدين ولكن الجهاد كان أداته النافذة لتحقيق ماربه السياسي.

    إبن تيمية استلهم نفس المبدأ ولكنه وظفه لاغراض دينية واضحة . وبتاكيده على مشروعية الجهاد ضد الاعداء داخل الدولة الإسلامية وتحويله الجهاد للداخل واستخدامه له كسلاح ضد المسملين والكفار على حد سواء, يكون ابن تيمية قد بذر بذرة العنف الثورى فى أعماق تربه الفكر الاسلامى.

    بالنسبة لاصحاب السلطة كانت أفكار بن تيمية مصدراٌ للمتاعب ولكنها فى نفس الوقت كانت ذات فائدة ونفع. سأله السلاطين مرتين لحث المسلمين على القتال وتحريكهم للجهاد. كانت المرة الأولى فى العام 1298م ضد ما كان يعرف بأرمينيا الصغرى التى كانت أمارة مغولية تعتنق الدين المسيحى. وكانت المرة الثانية فى العام 1303م عندما أمره السلطان المملوكى بأصدار فتوى لتبرير الجهاد ضد المغول, وكان المعنى بهذه الفتوى هو الأمير مظفر أمير "ماردين" وهى مدينة عربية حصينة كانت تحمى طرق التجارة فى شمال بلاد الرافدين. وكان مظفر – المسلم – يحكم نيابة عن الحاكم المغولى.

    من وجهة النظر الاسلامية لم يكن الجهاد ضد المغول ضربة لاذب فالخان محمود غازان قد إعتنق الأسلام فى العام 1295م . وبالتالى فان الرجل الذى شكل التحدى الرئيسى للسيطرة المملوكية فى الشرق الأوسط يكون قد تحول من الوثنية الى الأسلام وعليه فقد واجه السلطان المملوكى معضلة حقيقية فى التصدى له حيث يمنع الاسلام قتال من نطق بالشهادتين, وفى العام 1299م أخلى جنود السلطان ساحة المعركة لمجرد سماعهم أن العدو المغولى قد إعتنق الاسلام. بالنسبة لأبن تيمية كان طلب السلطان فرصة جيدة ليضع أفكاره موضع التطبيق , وفى فتواه أتهم مظفر بانه لايحكم المسلمين وفقاٌ لاحكام الشريعة ولكنه يطبق قوانين الكفار وكان يعنى قانون الياسا (Yasa) وهو قانون عرفى مغولى كان ينظم الاحوال الشخصية والعقوبات وخلص أبن تيمية الى أن مظفر قد إرتد عن الإسلام بقبوله قوانين الكفار ورفضه للشريعة وهى جريمة يعاقب صاحبها بالقتل.

    وقد أدت الفتوى غرضها حيث أعلن الجهاد ضد المغول بنجاح, وقد شكلت حملة السلطان المملوكى نهاية التهديد المغولى لسوريا ففى العام التالى توفى غازان وأختلف المغول من بعده حيث لم يترك مؤسسات فعاله لاستمرار الحكم وتضامن هذا العامل مع ضعف قوتهم العسكرية مما أدى لزوال سلطتهم.

    واستمر الحكم المملوكى حتى العام 1517م عندما زحفت جيوش الاتراك العثمانيين نحو مصر, حيث قل رواج الأعمال الفكرية لابن تيمية وضعف أثرها بعد زوال حكم المماليك, ولكن ظل صداها يتردد من حين الى أخر فى أوساط المسلمين.

    وبتأكيده على أن شرعية الحكام المسلمين يجب أن تستمد من تقواهم وتطبيقهم للشريعة الاسلامية أضافة الى عمله الأشهر ـ الفتوى ضد المغول يكون أبن تيمية قد خلف مجموعة من الأفكار التى سيستخدمها أتباعه بعد عدة قرون لتبرير إرتكابهم لاعمال مأساوية.

    * The Age of Sacred Terror, Daniel Benjamin and Steven Simon, Random house, Inc. , New York 2002.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-10-2005, 10:46 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: merfi)

    الأخ ميرفي
    نعم ابن تيمية المذكور هو ذات من نتحدث عنه.
    والمقال ـ من حيث الحديث عن ابن تيميةـ فيه وفيه، يعني فيه بعض حق، وبعض باطل.
    ولعلي أعود للتعليق عليه لاحقاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-11-2005, 01:25 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    مبدأ التسامح ... في حياة وسلوك شيخ الإسلام ابن تيمية


    لست بحاجة للتعريف بشخص ابن تيمية والعصر الذي عاش فيه رحمه الله، وما تعرض له من عداء وهجوم وسجن وتعذيب واعتداء، وكيف كان رحمه الله يقابل ذلك بتسامح وعفو وصفح .
    لقد كان شيخ الإسلام يدرك أن الاختلاف أمر طبيعي بل حتمي في هذه الكون، وهذه سنة إلهية ، حيث بيّن الله سبحانه وتعالي أن الناس في اختلاف ، وأنهم لا يزالون كذلك ، وأن الخلاف لا يعرف أحقيته أو بطلانه من كثرة الأعداد أو قلتها ، وأن الحق لا يرتبط بالأشخاص ولا بالدول ولا بالمؤسسات ، والحق أصيل وقديم ، وهو الغالب ، بالكلمة والحجة والبرهان ، وأن الحق لا يحتاج إلى أشخاص يجيدون الشتائم والسباب ، وأن الحق لا يريد إقصاء الآخر ، ولا إلغاء شخصه، ولا الانتقام منه ، بل الحوار معه ، في جو يكفل المساواة في الفرص والإمكانات ، وكما أن الحق ظاهر فإنه لا يزال في صراع ، حتى يرث الله الأرض ومن عليها .
    ولولا قيمة هذا الصراع لما أوجده الله ، فالله سبحانه وتعالى لا يوجد - إطلاقا - شرا محضا ، ولا يوجد في مخلوقات الله شرور معدومة الخيريّة بوجه من الوجوه ، بل لا توجد مصيبة ولا شر، كموت الأنبياء ، والصالحون ، أو انتكاسة من انتكس ، أو زوال مظهر من مظاهر الخير ، إلا وفيه خير ظاهر أو باطن علمه من علمه وجهله من جهله ، فلله الحكمة البالغة كما له الحجة البالغة ، ولو شاء لهدى الناس جميعا ، ولكن الحياة أرض بلاء ومحك اختبار ، ودار عمل ، فمن شاء فليقدم لنفسه من الأعمال والأقوال ما ستنفعه يوم القصاص الأكبر .
    لكن العجيب من مواقف التسامح أن تكون في موقف القوة والغلبة، وأن يكون لك الحق، فإذا تسامحت مع من ظلمك وهو تحت سطوتك، كنت حقاً متسامحاً كريم الخلق والنفس.
    ولبيان منهج ابن تيمية في التسامح .. نقول :

    (1) قاعدة شيخ الإسلام ابن تيمية العامة في التسامح .

    وضع ابن تيمية قاعدة للتسامح في حياته السلوكية والعملية ، هذه القاعدة هي مقولته المشهورة : " أحللت كل مسلم عن إيذائه لي" لقد كان لسان حال شيخ الإسلام مع أعدائه : من ضاق صدره عن مودتي، وقصرت يده عن معونتي كان الله في عونه وتولى جميع شؤونه، وإن كل من عاداني وبالغ في إيذائي لا كدر الله صفو أوقاته ولا أراه مكروهاً في حياته، وإن كل من فرش الأشواك في طريقي، وضيق عليّ السبل، ذلل الله له كل طريق وحالفه النجاح والتوفيق.
    (2) التطبيق العملي لقاعدة التسامح التيمية .
    ولأن ابن تيمية رجل يقول الخير ويفعله، ويؤسس التسامح ويمارسه، لذلك وجدنا حياته كلها صورة صادقة وتعبير دقيق لهذا القاعدة، إنها فلسفة الثمار التي يؤمن بها .
    بعض الأمثلة العملية لتسامح ابن تيمية :
    (أ) موقف ابن تيمية من خصمه علي بن يعقوب البكري الصوفي .
    ألف شيخ الإسلام ابن تيمية رسالة مختصرة بعنوان ( الاستغاثة) وهي رسالة علمية بالأدلة الشرعية في حكم الاستغاثة، وكان الأليق بالعلماء الذين يختلفون معه أن يتصدوا لمثل هذه المسألة بالدليل والبرهان العلمي بعيداً عن التكفير والحكم بالزندقة والشتائم والسباب.
    لكن الشيخ الصوفي علي البكري كان رده على هذه الرسالة بالحكم على شيخ الإسلام ابن تيمية بالكفر والزندقة والخروج عن ملة الإسلام!
    ولم يكتف الشيخ الصوفي البكري - عفا الله عنا عنه - بمجرد التكفير بل بالغ في إيذاء ابن تيمية بالقول والعمل، فقد قام باستعداء العوام على الشيخ وحرض الجند وأصحاب الدولة على شيخ الإسلام وشهر به وأقذع الشتيمة في حقه .
    وكان الشيخ الصوفي البكري من أشد الصوفية على شيخ الإسلام ابن تيمية، ففي محنة الشيخ مع الصوفية سنة 707هـ حول قضية الاستغاثة طالب بعضهم بتعزير شيخ الإسلام، إلا أن الشيخ البكري طالب بقتله وسفك دمه!
    وفي سنة 711هـ تجمهر بعض الغوغاء من الصوفية بزعامة الشيخ البكري وتابعوا شيخ الإسلام ابن تيمية حتى تفردوا به وضربوه، وفي حادثة أخرى تفرد البكري بابن تيمية ووثب عليه ونتش أطواقه وطيلسانه، وبالغ في إيذاء ابن تيمية !
    في المقابل تجمع الناس وشاهدوا ما حل بشيخ الإسلام من أذية وتعدي فطلبوا الشيخ البكري فهرب، وُطلب أيضاً من جهة الدولة فهرب واختفى، وثار بسبب ما فعله فتنة، وحضر جماعة كثيرة من الجند ومن الناس إلى شيخ الإسلام ابن تيمية لأجل الانتصار له والانتقام من خصمه الذي كفره واعتدى عليه .
    والسؤال هنا : ما هو موقف شيخ الإسلام من هذا الرجل الذي كفره وحكم عليه بالزندقة ثم وثب عليه وضربه ونتش أطواقه ؟
    حينما تجمع الجند والناس على ابن تيمية يطالبون بنصرته وأن يشير عليهم بما يراه مناسباً للانتقام من خصمه البكري الصوفي؛ أجابهم شيخ الإسلام بما يلي : " أنا ما أنتصر لنفسي " !! فماج الناس والجند وأكثروا عليه وألحوا في طلب الانتقام؛ فقال لهم :
    " إما أن يكون الحق لي، أو لكم، أو لله ، فإن كان الحق لي فهم في حل، وإن كان لكم فإن لم تسمعوا مني فلا تستفتوني؛ وافعلوا ما شئتم، وإن كان الحق لله فالله يأخذ حقه كما يشاء ومتى يشاء".
    ولما اشتد طلب الدولة للبكري وضاقت عليه الأرض بما رحبت هرب واختفى عند من ؟
    هرب واختفى في بيت ابن تيمية وعند شيخ الإسلام لما كان مقيماً في مصر، حتى شفع فيه ابن تيمية عن السلطان وعفا عنه!!
    فانظر أيها القارئ إلى عظيم تسامح هذا الإنسان العظيم، فالبكري قابله بالظلم والتكفير والاعتداء والعدوان والبهتان، وابن تيمية قابله بالعفو والإحسان والكرم ، إن في ذلك آية عظيمة لكل منصف سليم القلب .
    (ب) موقف ابن تيمية من خصومه الذين تسببوا في سجنه وطالبوا بقتله .
    كان شيخ الإسلام - رحمه- من أكثر العلماء الجهابذة الذين تعرضوا لأذى الحساد من الأقران ، ولكنه كان من ألطف الناس وأرحمهم بالخصوم.
    يقول " ابن فضل الله العمري " :
    ( اجتمع عليه عصبُ الفقهاء والقضاة بمصر والشام ، وحشدوا عليه خيلهم ورجلهم، فقطع الجميع، وألزمهم الحجج الواضحات أيّ إلزام ، فلما أفلسوا أخذوه بالجاه والحكام ) .
    فبعد أن وشى به بعض العلماء وكذبوا عليه وألّبوا الحكام والأمراء عليه وتزلفوا لدى الكبراء في ابن تيمية؛ سُجن وعذب ، وتولى كِبر ذلك الجُرم الشيخ الصوفي " نصر المنبجي"
    والأمير ركن الدين بيبرس الجاشنكير تلميذ المنبجي ، وجماعة من الفقهاء والعلماء ، الذين ناصروا الحاكم بيبرس في انقلابه ضد السلطان ناصر بن قلاوون.
    ولكن شاء الله أن تزول أمارة بيبرس ويضم السلطان ناصر بن قلاوون دمشق ومصر إلى حكمه ، ولم يكن همّ السلطان إلا الإفراج عن شيخ الإسلام المسجون ظلما وزوراً .
    فأخرجه معززاً مكرماً مبجلاً ، ويصل الشيخ إلى البلاط الملكي فيقوم له السلطان تكريماً واحتراماً ويضع يده بيد ابن تيمية ويدخلان على كبار علماء مصر والشام ... !
    ويختلي السلطان ناصر قلاوون بشيخ الإسلام ابن تيمية ويحدثه عن رغبته في قتل بعض العلماء والقضاة بسبب ما عملوه ضد السلطان وما أخرجه بعضهم من فتاوى بعزل السلطان ومبايعة بيبرس، وأخذ السلطان يحث ابن تيمية على إصدار فتوى بجواز قتل هؤلاء العلماء، ويذكره بأن هؤلاء العلماء هم الذين سجنوه وظلموه واضطهدوه وأنها حانت الساعة للانتقام منهم !
    وأصر السلطان ناصر بن قلاوون على طلبه من شيخ الإسلام كي يخرج فتاوى في جواز قتلهم !
    فماذا كــــــان رد ابن تيميــــــــة ؟
    هل وجدها فرصة للتنفيس عن أحقاده وخصوماته ؟
    كلا ... فنفس الكريم أرفع وأطهر من ذلك ، لقد قام ابن تيمية بتعظيم هؤلاء العلماء والقضاة ، وأنكر أن يُنال أحد منهم بسوء، وأخذ يمدحهم ويثني عليهم أمام السلطان وشفع لهم بالعفو والصفح عنهم ومنعه من قتلهم ، فقال للسلطان :
    (إذا قتلت هؤلاء لا تجد بعدهم مثلهم من العلماء الأفاضل!)
    فيرد عليه السلطان متعجبا متحيراً : لكنهم آذوك وأرادوا قتلك مرارا ؟!
    فقال ابن تيمية: من آذاني فهو في حل، ومن آذى الله ورسوله فالله ينتقم منه، وأنا لا أنتصر لنفسي !
    وما زال ابن تيمية بالسلطان يقنعه أن يعفو عنهم ويصفح، حتى استجاب له السلطان فأصدر عفوه عنهم وخلى سبيلهم !!
    إنها النفوس الكبيرة - يا سادة - هي التي تستطيع أن تتجاوز أحقادها ومواقفها الشخصية وتمارس العظمة بكل معانيها .
    لقد شهد له كبير خصومه ومن الذين هاجموه وآذوه ، شهد له بعد عمله التسامحي الفريد الذي عمله معهم أثناء غضب السلطان ناصر بن قلاوون عليهم ، لقد كان قاضي المالكية " القاضي ابن مخلوف " أحدهم ولما أفرج عنه قال عن ابن تيمية :
    ( ما رأيت كريماً واسع الصدر مثل ابن تيمية فقد أثرنا الدولة ضده، ولكنه عفا عنا بعد المقدرة، حتى دافع عن أنفسنا وقام بحمايتنا، حرضنا عليه فلم نقدر عليه ، وقدر علينا فصفح عنا وحاجج عنا )...
    هذا هو ابن تيمية، هذه هي أخلاقه مع خصومه !
    (ج) موقف ابن تيمية من بعض خصومه لما بلغه وفاتهم .
    الإنسان في الغالب يفرح إذا سمع بموت أحد خصومه، وأحيانا يتشفى بذلك !
    لكن ابن تيمية يختلف عن هؤلاء .. لقد ُبلغ يوماً بوفاة أشد خصومه عداوة له وهجوماً عليها، بُلغ ذلك عن طريق أقرب تلاميذه له، والذي بلغه وهو فرح بذلك.
    فماذا كان موقف شيخ الإسلام ابن تيمية ؟
    يقول عنه تلميذه البار الإمام الحافظ ابن قيم الجوزية :
    ( كان يدعو لأعدائه، ما رأيته يدعو على واحد منهم، وقد نعيت إليه يوماً أحد معارضيه الذي كان يفوق الناس في إيذائه وعدائه، فزجرني، وأعرض عني، وقرأ : "إنّا لله وإنا إليه راجعون" وذهب لساعته إلى منزله، فعزى أهله، وقال : " اعتبروني خليفة له ، ونائباً عنه، وأساعدكم في كل ما تحتاجون إليه" وتحدث معهم بلطف وإكرام بعث فيهم السرور، فبالغ في الدعاء لهم حتى تعجبوا منه) .
    الله أكبر ... من يطيق ما تطيقه يا ابن تيمية ؟!
    (3) النفسية التسامحية عند ابن تيمية تجاه خصومه .
    أنعم الله على شيخ الإسلام بنفسية تسامحية عجيبة جداً قل أن تجدها عن غيره من العلماء، فما كان يحمل في قلبه غلاً ولا حسداً ولا حقداً على أحد، بل ولا على خصومه .
    فلما وقف منه ابن مخلوف موقف العداء ورماه بكل قوس في جعبته، وأثار عليه العوام والحكام وأصدر ضده الأحكام والفتاوى التي أثارت الفتنة بين الناس، وابن تيمية صابر محتسب يقابل السيئة بالحسنة، ولم يحمل في نفسه حقداً ولا بغضاً لهذا الرجل.
    يقول ابن تيمية معبراً عن نفسيته المتسامحة : ( وأنا والله من أعظم الناس معاونة على إطفاء كل شر فيها وفي غيرها، وإقامة كل خير، وابن مخلوف لو عمل مهما عمل والله ما أقدر على خير إلا وأعمله له، ولا أعين عليه عدوه قط، ولا حول ولا قوة إلا بالله، هذه نيتي وعزيمتي، مع علمي بجميع الأمور فإني أعلم أن الشيطان ينزغ بين المؤمنين، ولن أكون عوناً للشيطان على أخواني المسلمين).
    وقال في رسالة كتبها وهو في السجن إلى تلاميذه ومحبيه يتحدث عن خصومه الذين تسببوا في دخوله السجن ومصادرة كتبه : ( أنا أحب لهم أن ينالوا من اللذة والسرور والنعيم ما تقر به أعينهم وأن يفتح لهم من معرفة الله وطاعته والجهاد في سبيله ما يصلون به إلى أعلى الدرجات) .
    وقال عن خصومه : ( وأنا أحب الخير لكل المسلمين وأريد لكل مؤمن الخير ما أحبه لنفسي).
    (4) النفسية التسامحية وتأثيرها في العدل والإنصاف .
    هذه النفسية التسامحية العظيمة عن ابن تيمية، أثرت عليه كثيراً حينما يتناول الطوائف والفرق المخالفة، فابن تيمية باحث عن الحق، ومن مهمة الباحث العلمي أن يعري ويكشف حقائق الأفكار وزيفها وصدقها، لأنه يقوم بمهمة علمية يفترض فيه الأمانة مع العدالة.
    ومع ما يوصف به ابن تيمية من الحدة والقوة في الجدل، إلا أنه أنصف أشد الطوائف عداء له، وأشدها بعداً عن المعقول والمنقول .
    فحينما تناول شيخ الإسلام طائفة الشيعة بالنقد والتحليل، لمن يمنعه العداء والرد والنقض أن ينصف ويعدل مع هؤلاء الذين يراهم على باطل، ونصوصه في ذلك أكثر من أن تحصى، لكن منها على سبيل البيان والمثال :
    يقول وهو يتحدث عن طائفة الشيعة الإمامية : ( كثيراً منهم ليسوا منافقين ولا كفاراً، بل بعضهم له إيمان وعمل صالح، ومنهم من هو مخطئ يغفر له خطاياه، ومنهم من هو صاحب ذنب يرجى له مغفرة الله) .
    وقال : ( والرافضة فيهم من هو متعبد متورع زاهد).
    وقال منصفاً الشيعة : ( وينبغي أيضاً أن يعلم أنه ليس كل ما ينكره بعض الناس عليهم يكون باطلاً، بل من أقوالهم أقوال خالفهم فيها بعض أهل السنة ووافقهم بعضهم، والصواب مع من وافقهم ).
    وذكر شيخ الإسلام ابن تيمية أن لهم جهوداً في دعوة الكفار إلى الإسلام فدخل على أيديهم خلق كثير من الكفار.
    وقال عن المعتزلة :
    أنه مع مخالفتهم نصروا الإسلام في مواطن كثيرة وردوا على الكفار والملاحدة بحجج عقلية .
    وقد عاب شيخ الإسلام على الإمام ابن فورك الأشعري تكفيره للمعتزلة وتأليب الحكام عليهم، يقول ابن تيمية عنه : ( وقصد بنيسابور القيام على المعتزلة في استتابتهم وكما كفرهم عند السلطان، ومن لم يعدل في خصومه ومنازعيه ويعذرهم بالخطأ في الاجتهاد، بل ابتدع بدعة وعادى من خالفه فيها أو كفره فإنما هو ظالم لنفسه).
    وقال عن الأشاعرة مع مخلفته لهم في كثير من الأصول والفروع:

    ( إنهم أقرب طوائف أهل الكلام إلى السنة والجماعة، وهو يعدون من أهل السنة والجماعة عند النظر إلى مثل المعتزلة والرافضة وغيرهم، بل هم أهل السنة والجماعة في البلاد التي يكون أهل البدع فيها هم المعتزلة والرافضة ونحوهم).
    وكان رحمة الله يتحرج كثيراً من تكفير الأشخاص ، يقول الإمام الحافظ شمس الدين الذهبي نقلاً عن زاهر السرخسي أنه قال :
    ( لما قرب حضور أجل أبي الحسن الأشعري في داري ببغداد، دعاني فأتيته، فقال : اشهد عليّ أني لا أكفر أحداً من أهل القبلة، لأن الكل يشيرون إلى معبود واحد، وإنما هذا كله اختلاف العبارات. قلت - أي الذهبي - : وبنحو هذا أدين، وكذا كان شيخنا ابن تيمية في أواخر أيامه يقول: أنا لا أكفر أحداً من الأمة، ويقول: قال النبي صلى الله عليه وسلم: " لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن" فمن لازم الصلوات بوضوء فهو مسلم).
    (5) النفسية التيمية التسامحية وأثرها الجميل على الناس.

    هذا التسامح العظيم الذي كان يتحلى به ابن تيمية كان له الأثر العظيم في الناس، ولذلك أحبه الناس حباً عظيماً، وتعلقوا به، وكانوا لا يرون به بديلاً رحمه الله .
    يقول ابن عبد الهادي : ( وسائر العامة تحبه، لأنه منتصب لنفعهم ليلاً ونهاراً، بلسانه وقلمه) .
    وكان رحمه متواضعاً للعامة والخاصة ، للكبير والصغير، للرجال والنساء، للأمراء والحقراء، كثير السلام على العامة والخاصة، يزور المرضى ويتفقد أحوالهم ، كان مجلسه مفتوحاً لكل أحد ، وقلبه يسع الكل، وخصاله أكثر من أن نحصرها هنا .
    قال عنه الإمام الحافظ بن فضل الله العمري وهو ممن عاصر شيخ الإسلام ابن تيميه :
    (كانت تأتيه القناطير المقنطرة من الذهب والفضة، والخيل المسومة والأنعام والحرث، فيهب ذلك بأجمعه، ويضعه عند أهل الحاجة في موضعه، لا يأخذ من شيئاً إلا ليهبه، ولا يحفظه إلا ليذهبه).
    ويقول أيضاً عنه : ( كان يتصدق حتى إذا لم يجد شيئاً نزع بعض ثيابه فيصل به الفقراء)!!
    وقال عنه أحد من عاصره : ( كان يتفضل من قوته الرغيف والرغيفين، فيؤثر بذلك على نفسه)!
    وكان أثره عظيماً على تلاميذه، فهو القدوة الحسنة، وهو المربي بسلوكه وأقواله، وهو المؤمن الزاهد العابد، وهو العالم المتيقن ، وهو الذي يفزع إليه الناس في حقائق أمورهم وخواص شؤونهم.
    يقول عنه تلميذه الإمام ابن قيم الجوزية :
    ( وكنا إذا اشتد الخوف وساءت الظنون، وضاقت بنا الأرض بما رحبت، فما هو إلا أن نراه ونسمع كلامه فيذهب عنّا ذلك كله وينقلب انشراحاً وقوة ويقيناً وطمأنينة).
    وصدق الشيخ السبكيّ - أحد خصومه السابقين - حينما قال :
    ( والله ما يبغض ابن تيميه إلا جاهل أو صاحب هوى ، فالجاهل لا يدري ما يقول ، وصاحب الهوى يصده هواه عن الحق بعد معرفته به ) .
    (6) من أقول ابن تيميه المهمة .
    * ( ماذا يصنع أعدائي بي ؟ أنا جنتي وبستاني في صدري ، أين رحت فهي معي لا تفارقني ، أنا حبسي خلوة ، وقتلي شهادة ، وإخراجي من بلدي سياحة ) .
    * وحين عرضه لهذا الحديث : ( إن من ضعف اليقين أن ترضي الناس بسخط الله، أو تذمهم على مالم يؤتك الله).
    قال : ( من عبدالله وأحسن إلى الناس فهذا قائم بحقوق الله وحق عباد الله في إخلاص الدين له، ومن طلب من العباد العوض، ثناءً، أو دعاءً أو غير ذلك لم يكن محسناً إليهم لله، ومن خاف الله فيهم، ولم يخفهم في الله كان محسناً إلى الخلق وإلى نفسه، ومن خافهم ولم يخف الله فهو ظالم لنفسه ولهم، حيث خاف غير الله ورجاه، لأنه إذا خاف دون الله احتاج أن يدفع شرهم عنه بكل وجه، إما بمداهنتهم ومراءاتهم ، وإما بمقابلتهم بشيء أعظم من شرهم أو مثله، فتجد هذا الضرب كثير الخوف من الخلق، كثير الظلم إذا قدر، مهين ذليل إذا ُقهر، فهو يخاف الناس بحسب ما عنده من ذلك وهذا مما يوقع الفتن بين الناس ) .
    (7) النفسية التيمية التسامحية في آخر لحظاتها.
    كاد له خصومه مرة أخرى وأدخلوه السجن ، ففرح بخلوته بالله وطلبه العلم ، ولكن كانت أكبر مصيبة حلت على شيخ الإسلام طلب بعض القضاة بأن تصادر كتبه وأقلامه ، فكبر ذلك عليه وعز أن تفارقه أقلامه ودفاتره، فكتب بالفحم على الجدران، لكنه مرض بسبب فقده لكتبه وزاد وجعه .
    وأخبر صديقه وصاحبه في السجن الشيخ عبدالله الزرعي وفي آخر لحظاته في هذه الحياة الدنيا وهو في السجن البارد الضيق : أنه سامح جميع أعدائه وحللهم من عداوته وسبّه !
    ثم تفرغ لتلاوة القرآن وختمه ثمانين مرة ووصل عن قوله تعالى :
    ( إن المتقين في جنات ونهر * في مقعد صدق عند مليك مقتدر ) .
    ثم أشدت علته، وفارق الدنيا وهو سجين، بعيداً عن أقلامه دفاتره !
    رحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية وأسكنه فسيح جناته وجمعنا به في مستقر رحمته…
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-13-2005, 04:42 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33341

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    الاستاذ نزار
    في وقت يموج فيه منبرنا وينضح بالساقط من القول
    وبصرف النظر عن الاختلاف
    حول الطرح الموجود الان وسابقا
    الا انني اود ان اعبر لك عن عميق احترامي لشخصك
    الكريم علي سماحتك وصبرك في كل حوار تدخل فيه
    اقول
    ان كان الحوار الذي دار بينك ود ياسر الشريف
    هو ديدن السودانيين برغم اتساع هوة الخلاف فكريا ودينيا فيه
    الا انني متأكد بان سوداننا سيكون بخير
    لك عميق ودي

    (عدل بواسطة Elmosley on 01-13-2005, 04:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-13-2005, 04:54 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Elmosley)

    الأخ الكريم الموصلي
    لقد طوقتني بأكاليل مدح هي أهل أن تخرج منك
    غير أن قامتي تتقاصر عنها
    وجميل أن نزكي روح النقاش الجاد، الهادف لنشر الحق بعيداً عن الانفعالية.
    ويديك العافية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-13-2005, 05:14 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33341

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    اخي الكريم نزار
    ان اتسعت الصدور واخرج
    كل منا افضل مايحمل من فكر ومعرفه
    وتبادل الناس الحوار في ود واحترام
    فان الجميع يتعلمون من بعضهم البعض في
    شتي المجالات
    ويشهد الله انني اعير اهتماما خاصا بكل ماهو جاد
    من المواضيع بما فيها ( الكوميديا)
    واتعلم كثيرا من اصغر الاعضاء هنا وسعيد
    بالمعرفة برغم الاذي الذي احسه من جراء
    القول العنيف وان كان لم يوجه لشخصي
    وفوق كل ذي علم عليم
    لك التحية ثانية

    (عدل بواسطة Elmosley on 01-13-2005, 05:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-15-2005, 09:53 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Elmosley)

    العزيز الموصلي
    أشكر لك كلماتك الدافئة ـ حسب تعبير د. ياسر الشريف ـ
    وحقاً أنا سعيد بها، سعيد بمعرفتك.
    أوافقك الرأي في كل ما طرحت، وسبق لي أن كتبت مقالاً عن التكامل والتعاون، تجده في الرابط التالي البورد واصطياد الخيار الثالث أراه يحمل نظرة مفصلة حول هذا الموضوع، ارجوالاطلاع عليه وتنبيهي إلى ملاحظاتك عليه.
    ودمت أخاً عزيزا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-15-2005, 09:58 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: Elmosley)

    العزيز الموصل%
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-16-2005, 03:22 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-16-2005, 11:28 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-17-2005, 03:24 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    العزيز ود محجوب
    فيما يتعلق بالعلماء الثمانين الذين ناظروا وردوا على ابن تيمية أود أن أعلق بالتالي
    أولاً: لو أن الذي خالفوه أضعاف مضاعفة لهذا العدد لما قامت بهم حجة، والأجدى من كل هذا هو بيان ما أخطأ فيه ابن تيمية من أقواله لا من ذكر أسماء قالت بخطئه، إذا كان كل هذا العدد قد خطّأ ابن تيمية وناظره وأفحمه فلماذا لا تتكرمون بيان هذه الأخطاء من كتبه وكلماته، قولوا لنا قال ابن تيمية كذا وهذا الكلام كفر، وقال كذا وهذا الكلام نفاق، من كتبه لكن لا تقولوا لنا فلان قال كافر أو قال منافق، لأنه ليس كلام أحد من الناس حجة بنفسه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وغيره يحتج لكلامه لا به، بمعنى لابد من أن يذكر كلامه بدليله، لا على أنه دليل بذاته. وهذا الذي يفعله مخالفو ابن تيمية غاية في العجز.
    ثانياً: لايسلم بأن كل من ورد اسمه في هذه القائمة هو المصيب وابن تيمية هو المخطئ، سيما أنهم ذكروا ابن بطوطة وقد ناقشنا قصته باستفاضة.
    ثالثاً: بعض الذين ذكروا في القائمة لهم ثناء مستفيض جداً على ابن تيمية، ولم يثبت منهم قدح في ابن تيمية سوى قولهم إن فيه حدة يدفعها بحلمه كما في شأن الإمام الذهبي. وليس من الإنصاف أن ترى الحصاة وتتعامى عن الجبل.
    ثالثاً: الخلاف بين أهل العلم أمر طبيعي، وأشهر من ناظر ابن تيمية لهم يحفظون له مكانته ويثنون عليه بخير، وسوف أورد بعض مقولات من شملتهم القائمة ممن عاصره:
    الحافظ المجتهد تقي الدين السبكي المتوفى سنة 756 هـ . هو الذي لما كتب له لذهبي يعاتبه بسبب كلام وقع منه في حق ابن تيمية أجابه بقوله:
    Quote: وأما قول سيدي في الشيخ تقي الدين فالمملوك يتحقق كبير قدره وزخاة بحره وتوسعه في العلوم النقلية والعقلية وفرط ذكائه واجتهاده ولوغه في كل من ذلك المبلغ يتجاوز الوصف والمملوك يقول ذلك دائما وقدره في نفسي أكبر من ذلك وأجل مع ما جمعه الله له من الزهادة والورع والديانة ونصرة الحق والقيام فيه لا لغرض سواه وجريه على سنن السلف وأخذه من ذلك بالمأخذ الأوفى وغرابة مثله في هذا الزمان بل فيما مضى من أزمان.
    (المرجع هو الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة والذي نقلت منه نقلاً مبتوراً سابقاً)
    فهل بعد هذا المدح من مدح.
    أما المفسر أبو حيان الأندلسي المتوفى سنة 745 هـ فقد جاء في الدر الكامنة في أعيان المائة الثامنة في ترجمة ابن تيمية مايلي:
    Quote: حضر عنده ـ يعني ابن تيمية ـ شيخنا أبو حيان فقال ـ يعني أبو حيان ـ ما رأت عيناي مثل هذا الرجل ثم مدحه بأبيات ذكر أنه نظمها بديها وأنشده إياها
    لما أتانا تقي الدين لاح لنا***داع إلى الله فرد ما له وزر
    على محياه من سيما الأولى صحبوا*** خير البرية نور دونه القمر
    حبر تسربل منه دهره حبرا*** بحر تقاذف من أمواجه الدرر
    قام ابن تيمية في نصر شرعتنا*** مقام سيد تيم إذ عصت مضر
    وأظهر الحق إذ آثاره اندرست*** واخمد الشر إذ طارت له شرر
    كنا نحدث عن حبر يجيء بها***أنت الإمام الذي قد كان ينتظر
    قال ثم دار بينهما كلام فجرى ذكر سيبوبه فأغلظ ابن تيمية القول في سيبويه فنافره أبو حيان وقطعة بسببه ثم عاد ذاما له وصير ذلك ذنبا لا يغفر
    أما القاضي كمال الدين بن الزملكاني المتوفي سنة 727 هـ .
    Quote: قال ابن كثير:-
    وأثنى عليه وعلى علومه وفضائله جماعة من علماء عصره، مثل القاضي الخوبي، وابن دقيق العيد، وابن النحاس، والقاضي الحنفي قاضي قضاة مصر ابن الحريري وابن الزملكاني وغيرهم، ووجدت بخط ابن الزملكاني (قال ابن كثير في وصف ابن الزملكاني: شيخ الشافعية بالشام وغيرها، انتهت إليه رياسة المذهب تدريساً وإفتاء ومناظرة، ويقال نسبه السماكي نسبة إلى أبي دجانة سماك بن خرشة والله أعلم. البداية والنهاية ص140 ج14) أنه قال: اجتمعت فيه شروط الاجتهاد على وجهها، وأن له اليد الطولى في حسن التصنيف وجودة العبارة والترتيب والتقسيم والتدوين، وكتب على تصنيف له هذه الأبيات:
    ماذا يقول الواصفون له*** ومحاسنه جلّت عن الحصر
    هـو حجـة لله قاهـرة*** هو بيننا أعجوبة الدهــر
    هو آية في الخلق ظاهرة***أنوارها أربت على الفجـر
    وبالجملة كان رحمه الله من كبار العلماء وممن يخطئ ويصيب ولكن خطؤه بالنسبة إلى صوابه كنقطة في بحر لجي، وخطؤه أيضاً مغفور له كما في صحيح البخاري: [إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران، وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر] فهو مأجور. وقال الإمام مالك بن أنس: "كل أحد يؤخذ من قوله ويترك إلا صاحب هذا القبر".

    هذا الكلام نقوله في عجالة وعدم استقصاء للكاتبين ومقالاتهم، وكما قلت أولاً: لو أنهم جميعاً خالفوا ابن تيمية، فلا تقوم بهم حجة إلا ببيان دليلهم. فهل نطمح في ذلك؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-17-2005, 02:34 PM

sudania2000

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 4043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    السلام عليكم
    اخي الكريم
    أود ان اشكرك علي الجهد و المثابرة..و محاولة ايجاد مساحة لنا لنركن اليها بهدؤ و نري اين نحن من هؤلاء و لما غاب عنا الطريق و لما تهنا عن الدرب....
    أود ان أتساءل لما تكتب لنا عنه و لا تكتب لنا عن كيف لا يكون بيننا مثله؟؟ و كانك تحدثني عن الديناصور و الرخ و العقاب في زمن طيور الزينة و الطيور الداجنة ..و الاسماك الملونة....و التسبه بالرجال فلاح ....لكني
    أجد الامر صعبا...كيف لي ان انشيء ابنا علي هذا النهج في زمن و بلد اصبحت فيه اللحية رمز و سنة المصطفي مرادفة للفسق و التفسخ و الدجل ....للتجارة المشبوهة و مص دماء المسلمين...صورة المسلم اصبحت مرادفة للارهابي و السارق ...هل شوهنا انفسنا ام ان هناك من شوهه الصورة ...هل لك ان تخبرنا كيف تجيب علي استفهات الصغار عن الحلال و الحرام علي ذات النهج في زمن اصبح الحرام حلالا و الحلال حراما...وكيف نوضح هذا النهج لهم..وهل يمكن ذلك..
    في زمن الداعية الي الله فيه تجده زانياوهاتك اعراض و الحاكم ظالما...زمن اختلطت فيه الالوان و اصبحنا لا نري فيه الا الاسود...نذهب الي المسجد لنستمع الي حديث داعية ...نقراء عنه و عن ثراءه الفاحش من دم الفقراء و رغد عيشه من مص الدماء ليتحدث الينا عن العبادات و كيف نكون اتقياء انقياء رغم الفقر و الجوع و رغم سقوط ورق التوت ...و انكشاف عورة الجميع ...في زمن عدم الحياء....
    السؤال : كيف انشيء غلاما علي نهج كهذا في هذا الزمن ؟؟
    و اتسال هل النهج رفيع للتنظير ام قابل للتطبيق؟
    ولما نفشل في التطبيق؟
    و لما فقدت الثقة في كل متدين و مدعي دين و اصبح مرادفا لذلك شياخة من اجل الحياة
    ....
    و سلمت......

    (عدل بواسطة sudania2000 on 01-17-2005, 02:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-17-2005, 09:51 PM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: sudania2000)

    الأخت سودانية
    مرحباً بك .. وبمشاركاتك القيمة.
    Quote: في زمن الداعية الي الله فيه تجده زانياوهاتك اعراض و الحاكم ظالما...زمن اختلطت فيه الالوان و اصبحنا لا نري فيه الا الاسود...نذهب الي المسجد لنستمع الي حديث داعية ...نقراء عنه و عن ثراءه الفاحش من دم الفقراء و رغد عيشه من مص الدماء ليتحدث الينا عن العبادات و كيف نكون اتقياء انقياء رغم الفقر و الجوع و رغم سقوط ورق التوت ...و انكشاف عورة الجميع ...في زمن عدم الحياء....

    لا أظن الأمر بهذه المأساوية، ولا أظنه يكون كذلك في يوم من الأيام.
    فلا تزال طائفة من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم.
    والأنفع في كل زمان ومكان أن نعرف الحق ونلتزمه، وأن نقيس الرجال بالحق، لا العكس،وأن نربي أبناءنا على ذلك. لا أقلل من أهمية القدوة. ولا أنكر أن القدوات الصالحات في زماننا هذا قليلة، ولكن فلنحمد الله أنها موجودة حية تسعى بيننا رغم قلتها، وأضعافها موجودة في بطون الكتب، ولهذا نذكر سير العظماء لأنها قدوات تنير الطريق، وتشحذ الهمم، فلنصحب الصالحين إن لم يكن معايشة فلا أقل من صحبتهم مطالعة..في كتبهم وسيرهم، والله المستعان
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-18-2005, 01:43 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)




    الأخ نزار سمعا وطاعة

    هنا ما طلبت







    التعريف بابن تيمية الحراني وانحرافه عن العلماء





    بداية امر ابن تيمية



    ليعلم أن ابن تيمية هذا الذي هو حفيد الفقيه المجد بن تيمية الحنبلي المشهور، ولد بحران ببيت علم من الحنابلة، وقد أتى به والده الشيخ عبد الحليم مع ذويه من هناك إلى الشام خوفا من المغول، وكان أبوه رجلأ هادئا أكرمه علماء الشام ورجال الحكومة حتى ولوه عدة وظائف علمية مساعدة له، وبعد أن مات والده ولوا احمد ابن تيمية هذا وظائف والده بل حضروا درسه تشجيعا له على المضي في وظائف والده وأثنوا عليه خيرا كما هو شأنهم مع كل ناشىء حقيق بالرعاية. وعطفهم هذا كان ناشئا من مهاجرة ذويه من وجه المغول يصحبهم أحد بني العباس- وهو الذي تولى الخلافة بمصر فيما بعد، ومن وفاة والده بدون مال ولا تراث بحيث لو عين الآخرون في وظائفه للقي عياله البؤس والشقاء.




    بداية انحراف ابن تيمية




    وكان في جملة المثنين عليه التاج الفزاري المعروف بالفركاح وابنه البرهان والجلال القزويني والكمال الزملكاني ومحمد بن الحريري الأنصاري والعلاء القونوي وغيرهم، لكن ثناء هؤلاء غر ابن تيمية ولم ينتبه إلى الباعث على ثنائهم، فبدأ يذيع بدعا بين حين وءاخر، وأهل العلم يتسامحون معه في الأوائل باعتبار أن تلك الكلمات ربما تكون فلتات لا ينطوي هو عليها، لكن خاب ظنهم وعلموا أنه فاتن مضل بالمعنى الصحيح، فتخلوا عنه واحدا إثر واحد على توالي فتنه.





    خرق ابن تيمية للاجماع في الاصول والفروع




    ثم إن احمد ابن تيمية وإن كان ذاع صيته وكثرت مؤلفاته وأتباعه، هو كما قال فيه المحدث الحافظ الفقيه ولي الدين العراقي ابن شيخ الحفاظ زين الدين العراقي في كتابه الأجوبة المرضية على الأسئلة المكية: "علمه أكبر من عقله "، وقال أيضا: "إنه خرق الإجماع في مسائل كثيرة قيل تبلغ ستين مسألة بعضها في الأصول وبعضها في الفروع خالف فيها بعد انعقاد الإجماع عليها". اهـ. وتبعه على ذلك خلق من العوام وغيرهم ممن اضلهم الله، فأسرع علماء عصره في الرد عليه وتبديعه، منهم الإمام الحافظ تقي الدين السبكي قال في الدرة المضية[1] ما نصه: "أما بعد، فإنه لما أحدث ابن تيمية ما أحدث في أصول العقائد، ونقض من دعائم الإسلام الأركان والمعاقد، بعد أن كان مستترا بتبعية الكتاب والسنة، مظهرا أنه داع إلى الحق هاد إلى الجنة، فخرج عن الاتباع إلى الابتداع، وشذ عن جماعة المسلمين بمخالفة الإجماع، وقال بما يقتضي الجسمية والتركيب في الذات المقدس، وأن الافتقار إلى الجزء- أي افتقار الله إلى الجزء- ليس بمحال[2] ، وقال بحلول الحوادث بذات الله تعالى، وأن القرءان محدث تكلم الله به بعد أن لم يكن، وأنه يتكلم ويسكت ويحدث في ذاته الإرادات بحسب المخلوقات، وتعدى في ذلك إلى استلزام قدم العالم، والتزامه بالقول بأنه لا أول للمخلوقات فقال بحوادث لا اول لها، فأثبت الصفة القديمة حادثة والمخلوق الحادث قديما، ولم يجمع أحد هذين القولين في ملة من الملل ولا نحلة من النحل، فلم يدخل في فرقة من الفرق الثلاث والسبعين التي افترقت عليها الأمة، ولا وقفت به مع أمة من الأمم همة، وكل ذلك وإن كان كفرا شنيعا مما تقل جملته بالنسبة لما آحدث في الفروع ". ا.هـ.




    الحافظ العلائي يذم ابن تيمية




    وقد أورد كثيرا من هذه المسائل الحافظ العلائي شيخ الحافظ العراقي، نقل ذلك المحدث الحافظ المؤرخ شمس الدين بن طولون في ذخائر القصر[3] ، قال ما نصه: "ذكر المسائل التي خالف فيها ابن تيمية الناس في الأصول والفروع، فمنها ما خالف فيها الاجماع، ومنها ما خالف فيها الراجح من المذاهب، فمن ذلك: يمين الطلاق، قال بأنه لا يقع عند وقوع المحلوف عليه بل عليه فيها كفارة يمين، ولم يقل قبله بالكفارة احد من المسلمين البتة، ودام افتاؤه بذلك زمانا طويلآ وعظم الخطب، ووقع في تقليده جم غفير من العوام وعم البلاء. وأن طلاق الحائض لا يقع وكذلك الطلاق في طهر جامع فيه زوجته، وأن الطلاق الثلاث يرد إلى واحدة، وكان قبل ذلك قد نقل إجماع المسلمين في هذه المسئلة على خلاف ذلك وأن من خالفه فقد كفر، ثم إنه افتى بخلافه وأوقع خلقا كثيرا من الناس فيه. وأن الحائض تطوف في البيت من غير كفارة وهو مباح لها. وأن المكوس حلال لمن اقطعها، واذا اخذت من التجار اجزأتهم عن الزكاة وان لم تكن باسم الزكاة ولا على رسمها. وأن المائعات لا تنجس بموت الفأرة ونحوها فيها وأن الصلاة إذا تركت عمدا لا يشرع قضاؤها. وأن الجنب يصلي تطوعه بالليل بالتيمم ولا يؤخره إلى أن يغتسل عند الفجر وإن كان بالبلد، وقد رأيت من يفعل ذلك ممن قلده فمنعته منه. وسئل عن رجل قدم فراشا لأمير فتجنب بالليل في السفر، ويخاف إن إغتسل عند الفجر أن يتهمه أستاذه بغلمانه فافتاه بصلاة الصبح بالتيمم وهو قادر على الغسل. وسئل عن شرط الواقف فقال: غير معتبر بالكلية بل الوقف على الشافعية يصرف إلى الحنفية وعلى الفقهاء يصرف إلى الصوفية وبالعكس، وكان يفعل هكذا في مدرسته فيعطي منها الجند والعوام، ولا يحضر درسا على اصطلاح الفقهاء وشرط الواقف بل يحضر فيه ميعادا يوم الثلاثاء ويحضره العوام ويستغني بذلك عن الدرس. وسئل عن جواز بيع امهات الاولاد فرجحه وأفتى به.



    ومن المسائل المنفرد بها في الأصول مسئلة الحسن والقبح التي يقول بها المعتزلة، فقال بها ونصرها وصنف فيها وجعلها دين الله بل الزم كل ما يبنى عليه كالموازنة في الأعمال.



    وأما مقالاته في اصول الدين فمنها قوله : إن الله سبحانه محل الحوادث، تعالى الله عما يقول علوا كبيرا. وانه مركب مفتقر إلى ذاته افتقار الكل إلى الجزء. وان القرءان محدث في ذاته تعالى. و ان العالم قديم بالنوع ولم يزل مع الله مخلوق دائما، فجعله موجبا بالذات لا فاعلا بالاختيار، سبحانه ما أحلمه. ومنها قوله بالجسمية والجهة والانتقال وهو مردود.





    وصرح في بعض تصانيفه بان الله تعالى بقدر العرش لا اكبر منه ولا اصغر، تعالى الله عن ذلك، وصنف جزءا في ان علم الله لا يتعلق بما لا يتناهى كنعيم أهل الجنة، وانه لا يحيط بالمتناهي، وهي التي زلق فيها بعضهم، ومنها ان الانبياء غير معصومين، وان نبينا عليه وعليهم الصلاة والسلام ليس له جاه ولا يتوسل به أحد إلا ويكون مخطئا، وصنف في ذلك عدة أوراق. وان إنشاء السفر لزيارة نبينا معصية لا يقصر فيها الصلاة، وبالغ في ذلك ولم يقل بها أحد من المسلمين قبله. وان عذاب أهل النار ينقطع ولا يتأبد حكاه بعض الفقهاء عن تصانيفه. ومن أفراده أيضا ان التوراة والانجيل لم تبدل الفاظهما بلى هي باقية على ما انزلت وإنما وقع التحريف في تأويلها، وله فيه مصنف، هذا ءاخر ما رأيت، واستغفر الله من كتابة مثل هذا فضلآ عن اعتقاده ". ا.هـ.





    ابن حجر الهيتمي يرد على ابن تيمية








    وقال الشيخ ابن حجر الهيتمي في كتابه الفتاوى الحديثية 4 ناقلاً المسائل التي شذ فيها ابن تيمية عن اجماع المسلمين ما نصه: "وان العالم قديم بالنوع ولم يزل مع الله مخلوقا دائما فجعله موجبا بالذات لا فاعلا بالاختيار تعالى الله عن ذلك، وقوله بالجسمية، والجهة والانتقال، وانه بقدر العرش لا اصغر ولا أكبر، تعالى الله عن هذا الافتراء الشنيع القبيح والكفر البواح الصريح " اهـ.



    وقال أيضا ما نصه 5: "واياك ان تصغي إلى ما في كتب ابن تيمية وتلميذه ابن قيم الجوزية وغيرهما ممن اتخذ الهه هواه واضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة فمن يهديه من بعد الله، وكيف تجاوز هؤلاء الملحدون الحدود وتعدوا الرسوم وخرقوا سياج الشريعة والحقيقة فظنوا بذلك انهم على هدى من ربهم وليسوا كذلك " اهـ.



    وقال أيضا ما نصه6 : "ولا يغتر بإنكار ابن تيمية لسن زيارته صلى الله عليه و سلم، فإنه عبد اضله الله كما قال العز بن جماعة، وأطال في الرد عليه التقي السبكي في تصنيف مستقل، ووقوعه في حق رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس بعجيب فإنه وقع في حق الله، سبحانه وتعالى عما يقول الظالمون والجاحدون علوا كبيرا، فنسب إليه العظائم كقوله: إن لله تعالى جهة ويدا ورجلا وعينا وغير ذلك من القبائح الشنيعة" اهـ.




    استتابة ابن تيمية




    وقد استتيب مرات عديدة وهو ينقض مواثيقه وعهوده في كل مرة حتى حبس بفتوى من القضاة الاربعة الشافعي والمالكي، والحنفي والحنبلي وحكموا عليه بانه ضال مضل يجب التحذير منه وزجره كما قال ابن شاكر الكتبي في عيون التواريخ وهو من تلامذة ابن تيمية وسيأتي، وأصدر الملك محمد بن قلاوون منشورا ليقرأ على المنابر في مصر وفي الشام للتحذير منه ومن أتباعه.



    وهذه صورة استتابته منقولة من خط يده كما هي مسجلة في كتاب نجم المهتدي وعليها توقيع العلماء ونصها 7: "الحمد الله، الذي اعتقده ان في القرءان معنى قائم بذات الله وهو صفة من صفات ذاته القديمة الأزلية وهو غير مخلوق، وليس بحرف ولا صوت، وليس هو حالا في مخلوق اصلا ولا ورق ولا حبر ولا غير ذلك، والذي اعتقده في قوله: { الرحمن على آلعرش آستوى } [سورة طه] انه على ما قال الجماعة الحاضرون وليس على حقيقته وظاهره، ولا أعلم كنه المراد به، بل لا يعلم ذلك إلا الله، والقول في النزول كالقول في الاستواء أقول فيه ما أقول فيه لا اعرف كنه المراد به بل لا يعلم ذلك إلا الله، وليس على حقيقته وظاهره كما قال الجماعة الحاضرون، وكل ما يخالف هذا الاعتقاد فهو باطل، وكل ما في خطي او لفظي مما يخالف ذلك فهو باطل، وكل ما في ذلك مما فيه اضلال الخلق أو نسبة ما لا يليق بالله إليه فانا بريء منه فقد تبرأت منه وتائب إلى الله من كل ما يخالفه. كتبه أحمد بن تيمية، وذلك يوم الخميس سادس شهر ربيع الآخر سنة سبع وسبعمائة.



    وكل ما كتبته وقلته في هذه الورقة فانا مختار فى ذلك غير مكره. كتبه احمد بن تيمية حسبنا الله ونعم الوكيل ".



    وبأعلى ذلك بخط قاضي القضاة بدر الدين بن جماعة ما صورته: اعترف عندي بكل ما كتبه بخطه في التاريخ المذكور. كتبه محمد بن ابراهيم الشافعي، وبحاشية الخط: اعترف بكل ما كتب بخطه، كتبه عبد الغني بن محمد الحنبلي.



    وبآخر خط ابن تيمية رسوم شهادات هذه صورتها: كتب المذكور بخطه اعلاه بحضوري واعترف بمضمونه، كتبه احمد بن الرفعة.



    صورة خط ءاخر: أقر بذلك، كتبه عبد العزيز النمراوي.



    صورة خط ءاخر: أقر بذلك كله بتاريخه، علي بن محمد بن خطاب الباجي الشافعي.



    صورة خط ءاخر: جرى ذلك بحضوري في تاريخه، كتبه الحسن بن أحمد بن محمد الحسيني.



    وبالحاشية أيضا ما مثاله: كتب المذكور أعلاه بخطه واعترف به، كتبه عبد الله بن جماعة.



    مثال خط ءاخر: أقز بذلك وكتبه بحضوري محمد بن عثمان البوريجبي " اهـ





    وكل هؤلاء من كبار أهل العلم في ذلك العصر، وابن الرفعة وحده له "المطلب العالي في شرح وسيط الغزالي " في أربعين مجلدا.



    ولولا ان احمد بن تيمية هذا كان يدعو العامة إلى اعتقاد ضد ما في صيغة الاستتابة هذه بكل ما أوتي من حول وحيلة لما استتابه أهل العلم بتلك الصيغة و ما اقترحوا عليه ان يكتب بخطه ما يؤاخذ به إن لم يقف عند شرطه، وبعد ان كتب تلك الصيغة بخطه توج خطه قاضي القضاة البدر بن جماعة بالعلامة الشريفة وشهد على ذلك جماعة من العلماء كما ذكرنا، وحفظت تلك الوثيقة بالخزانة الملكية الناصرية، لكن لم تمض مدة على ذلك حتى نقض ابن تيمية عهوده ومواثيقه كما هو عادة أئمة الزيغ و الضلال ورجع إلى عادته القديمة في الإضلال.





    رد العلماء على ابن تيمية








    قال الحافظ المجتهد تقي الدين السبكي في فتاويه ما نصه8: "وهذا الرجل- يعني احمد ابن تيمية- كنت رددت عليه في حياته في إنكاره السفر لزيارة المصطفى ، وفي إنكاره وقوع الطلاق إذا حلف به، ثم ظهر لي من حاله ما يقتضي انه ليس ممن يعتمد عليه في نقل ينفرد به لمسارعته إلى النقل لفهمه كما في هذه المسألة- أي مسئلة في الميراث- ولا في بحث ينشئه لخلطه المقصود بغيره وخروجه عن الحد جدا، وهو كان مكثرا من الحفظ ولم يتهذب بشيخ ولم يرتض في العلوم بل يأخذها بذهنه مع جسارته واتساع خيال وشغب كثير، ثم بلغني من حاله ما يقتضي الإعراض عن النظر في كلامه جملة، وكان الناس في حياته ابتلوا بالكلام معه للرد عليه، وحبس بإجماع العلماء وولاة الأمور على ذلك ثم مات " اهـ.



    قال صلاح الدين الصفدي تلميذ ابن تيمية وتقي الدين السبكي في اعيان العصر وأعوان النصر9 ما نصه:



    "انفرد- أي ابن تيمية- بمسائل غريبة، ورجح فيها اقوالا ضعيفة، عند الجمهور معيبة كاد منها يقع في هوة، ويسلم منها لما عنده من النية المرجوة، والله يعلم قصده وما يترجح من الأدلة عنده، وما دمر عليه شىء كمسئلة الزيارة، ولا شن عليه مثلها إغارة، دخل منها إلى القلعة معتقلا، وجفاه صاحبه وقلا، وما خرج منها إلا على الالة الحدباء، ولا درج منها إلا إلى البقعة الجدباء" ا.هـ. قال ذلك فيه بعد مدحه مدحا كثيرا.





    انحراف تلامذة ابن تيمية عنه بعد انكشاف زيغه وضلاله




    وكان الحافظ شمس الدين الذهبي وهو من معاصري ابن تيمية مدحه في أول الأمر ثم لما انكشف له حاله من الزيغ والضلال قال في رسالته بيان زغل العلم والطلب 10 ما نصه: "فوالله ما رمقت عيني أوسع علما ولا أقوى ذكاء من رجل يقال له ابن تيمية مع الزهد في المأكل والملبس والنساء، ومع القيام في الحق والجهاد بكل ممكن، وقد تعبت في وزنه وفتشه حتى مللت في سنين متطاولة، فما وجدت أخره بين أهل مصر والشام ومقتته نفوسهم وازدروا به وكذبوه وكفروه إلا الكبر والعجب وفرط الغرام في رئاسة المشيخة والازدراء بالكبار، فانظر كيف وبال الدعاوى ومحبة الظهور، نسأل الله المسامحة، فقد قام عليه اناس ليسوا بأورع منه ولا أعلم منه ولا أزهد منه، بل يتجاوزون عن ذنوب أصحابهم وءاثام أصدقائهم، وما سلطهم الله عليه بتقواهم وجلالتهم بل بذنوبه، وما دفع الله عنه وعن أتباعه أكثر، وما جرى عليهم إلا بعض ما يستحقون، فلا تكن في ريب من ذلك ". اهـ. وهذه الرسالة ثابتة عن الذهبي لان الحافظ السخاوي نقل عنه هذه العبارة في كتابه الإعلان بالتوبيخ 11، وقال: "وقد رأيت له- أي للحافظ للذهبي- عقيدة مجيدة ورسالة كتبها لابن تيمية هي لدفع نسبته لمزيد تعصبه مفيدة " اهـ. ثم قال في موضع ءاخر فيه ما نصه12: "فإن برعت في الأصول وتوابعها من المنطق والحكمة والفلسفة وءاراء الأوائل ومحارات العقول، واعتصمت مع ذلك بالكتاب والسنة وأصول السلف، ولفقت بين العقل والنقل، فما أظنك في ذلك تبلغ رتبة ابن تيمية ولا والله تقاربها، وقد رأيت ما ءال أمره إليه من الحط عليه والهجر والتضليل والتكفير والتكذيب بحق وبباطل، فقد كان قبل ان يدخل في هذه الصناعة منورا مضيئا على محياه سيما السلف، ثم صار مظلما مكسوفا عليه قتمة عند خلائق من الناس، ودجالا أفاكا كافرا عند أعدائه، ومبتدعا فاضلا محققا بارعا عند طوائف من عقلاء الفضلاء". اهـ.




    --------------------------------------------------------------------------------

    المصادر

    (1) انظر مقدمة الدرة المضية للامام السبكي
    (2) معنى هذا الكلام ان الله مركب من اجزاء ويحتاج الى تلك الاجزاء والعياذ بالله.
    (3) انظر ذخائر القصر (ص/69), مخطوط.
    (4) الفتاوى الحديثية (ص/116).
    (5) الفتاوى الحديثية (ص/203).
    (6) حاشية الايضاح (ص/443).
    (7) نجم المهتدي ورجم المعتدي (ص/630-631), مخطوط.
    ( فتاوى السبكي (2/210).
    (9) انظر الكتاب (1/66) مخطوط.
    (10) بيان زغل العلم والطلب (ص/17- 1.
    (11) انظر الاعلان بالتوبيخ للسخاوي (ص/77).
    (12) الاعلان بالتوبيخ لمن ذمّ التاريخ (ص/7, وبيان زغل العلم والطلب (ص/23).


    1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-18-2005, 02:05 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    ومن جملة ما يقوله الذهبي في حق ابن تيمية ما نقله الحافظ ابن حجر العسقلاني في الدرر الكامنة عنه ونصه13: "وأنا- أي الذهبي- لا أعتقد فيه عصمة بل أنا مخالف له في مسائل أصلية وفرعية" اهـ.



    فتبين أن الذهبي ذمه لأنه خاض بالفلسفة والكلام المذموم أي كلام المبتدعة في العقيدة كالمعتزلة والمشبهة، وهذا القدح في ابن تيمية من الذهبي يضعف الثناء الذي أثنى عليه في تذكرة الحفاظ بقوله:" ما رأت عيناي مثله وكأن السنة نصب عينيه".



    ولنذكر فيما بعد ما قيل في ترجمة ابن تيمية وفي حبوسه وقيام العلماء وولاة الأمر عليه.



    قال الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنة في ترجمة ابن تيمية14:



    "أحمد بن عبد الحليم ولد سنة 661 هـ ، وتحول به أبوه من حران سنة 667 فسمع من ابن عبد الدائم والقاسم الإربلي والمسلم بن علان وابن أبي عمرو والفخر في ءاخرين وقرأ بنفسه.



    وأول ما أنكروا عليه من مقالاته في شهر ربيع الأول سنة 698 قام عليه جماعة من الفقهاء بسبب الفتوى الحموية وبحثوا معه ومنع من الكلام، ثم حضر مع القاضي إمام الدين القزويني فانتصر له وقال هو وأخوه جلال الدين: "من قال عن الشيخ تقي الدين شيئا عزرناه".



    ثم طلب ثاني مرة في سنة 755 إلى مصر فتعصب عليه بيبرس الجاشنكير وانتصر له سلار، ثم ءال أمره أن حبس في خزانة البنود مدة، ثم نقل في صفر سنة 759 إلى الإسكندرية، ثم أفرج عنه وأعيد إلى القاهرة، ثم أعيد إلى الإسكندرية، ثم حضر الناصر من الكرك فأطلقه ووصل إلى دمشق فيءاخر سنة 712. وكان السبب في هذه المحنة أن مرسوم السلطان ورد على النائب بامتحانه في معتقده لما وقع إليه من أمور تنكر في ذلك، فعقد له مجلس في سابع رجب وسئل عن عقيدته فأملى منها شيئا، ثم أحضروا العقيدة التي ئعرف بالواسطية فقرىء منها وبحثوا في مواضع، ثم اجتمعوا في ثاني عشرة وقرروا الصفي الهندي يبحث معه، ثم أخروه وقدموا الكمال الزملكاني، ثم انفصل الأمر على أنه شهد على نفسه أنه شافعي المعتقد، فأشاع أتباعه أنه انتصر، فغضب خصومه ورفعوا واحدا من أتباع ابن تيمية إلى الجلال القزويني نائب الحكم بالعادلية فعزره، وكذا فعل الحنفي باثنين منهم.



    ثم في ثاني عشري رجب قرأ المِزيُّ فصلا من كتاب أفعال العباد للبخاري في الجامع فسمعه بعض الشافعية فغضبوا وقالوا نحن المقصودون بهذا ورفعوه إلى القاضي الشافعي فأمر بحبسه، فبلغ ابن تيمية فتوجه إلى الحبس فأخرجه بيده، فبلغ القاضي فطلع إلى القلعة فوافاه ابن تيمية فتشاجرا بحضرة النائب واشتط ابن تيمية على القاضي لكون نائبه جلال الدين ءاذى أصحابه في غيبة النائب، فأمر النائب من ينادي أن من تكلم في العقائد فعل كذا به وقصد بذلك تسكين الفتنة، ثم عقد لهم مجلس في سلخ رجب، وجرى فيه بين ابن الزملكاني وابن الوكيل مباحثة فقال ابن الزملكاني لابن الوكيل: ما جرى على الشافعية قليل حتى تكون أنت رئيسهم، فظن القاضي نجم الدين بن صصرى أنه عناه فعزل نفسه وقام، فأعاده الأمراء وولاه النائب وحكم الحنفي بصحة الولاية ونفذها المالكي، فرجع إلى منزله وعلم أن الولاية لم تصح، فصمم على العزل فرسم النائب لنوابه بالمباشرة إلى أن يرد أمر السلطان.



    ثم وصل بريدي في أواخر شعبان بعوده، ثم وصل بريدي في خامس رمضان بطلب القاضي والشيخ- وأن يرسلوا بصورة ما جرى للشيخ في سنة 698، ثم وصل مملوك النائب وأخبر أن الجاشنكير والقاضي المالكي قد قاما في الإنكار على الشيخ وأن الأمر اشتد بمصر على الحنابلة حتى صفع بعضهم. ثم توجه القاضي والشيخ إلى القاهرة ومعهما جماعة فوصلا في العشر الأخير من رمضان وعقد مجلس في ثالث عشر منه بعد صلاة الجمعة، فادعى على ابن تيمية عند المالكي، فقال هذا عدوي ولم يجب عن الدعوى فكرر عليه فأصر، فحكم المالكي بحبسه فأقيم من المجلس وحبس في برج، ثم بلغ المالكي أن الناس يترددون إليه فقال: يجب التضييق عليه إن لم يقتل والا فقد ثبت كفره، فنقلوه ليلة عيد الفطر إلى الجب، وعاد القاضي الشافعي إلى ولايته ونودِيَ بدمشق من اعتقد عقيدة ابن تيمية حل دمه وماله خصوصا الحنابلة، فتودي بذلك وقرىء المرسوم وقرأها ابن الشهاب محمود في الجامع. ثم جمعوا الحنابلة من الصالحية وغيرها وأشهدوا على أنفسهم أنهم على معتقد الإمام الشافعي.



    وذكر ولد الشيخ جمال الدين بن الظاهري في كتاب كتَبَه لبعض معارفه بدمشق أن جميع من بمصر من القضاة والشيوخ والفقهاء والعلماء والعوام يحطون على ابن تيمية إلأ الحنفي فإنه يتعصب له وإلا الشافعي فإنه ساكت عنه، وكان من أعظم القائمين عليه الشيخ نصر المنبجي لأنه كان بلغ ابن تيمية أنه يتعصب لابن العربي فكتب إليه كتابا يعاتبه على ذلك. فما أعجبه لكونه بالغ في الحط على ابن العربي وتكفيره فصار هو يحط على ابن تيمية ويغري به بيبرس الجاشنكير، وكان بيبرس يفرط في محبة نصر ويعظمه، وقام القاضي زين الدين بن مخلوف قاضي المالكية مع الشيخ نصر وبالغ في أذية الحنابلة، واتفق أن قاضي الحنابلة شرف الدين الحراني كان قليل البضاعة في العلم فبادر إلى إجابتهم فـي المعتقد واستكتبوه خطه بذلك، واتفق أن قاضي الحنفية بدمشق وهو شمس الدين ابن الحريري انتصر لابن تيمية وكتب في حقه محضرا بالثناء عليه بالعلم والفهم، وكتب فيه بخطه ثلاثة عشر سطرا من جملتها أنه منذ ثلاثمائة سنة ما رأى الناس مثله فبلغ ذلك ابن مخلوف فسعى في عزل ابن الحريري فعزل وقرر عوضه شمس الدين الأذرعي، ثم لم يلبث الأذرعي أن عزل في السنة المقبلة. وتعصب سلار لابن تيمية وأحضر القضاة الثلاثة الشافعي والمالكي والحنفي وتكلم معهم في إخراجه فاتفقوا على أنهم يشترطون فيه شروطا وأن يرجع عن بعض العقيدة فأرسلوا إليه مرات فامتنع من الحضور إليهم واستمر، ولم يزل ابن تيمية في الجب إلى أن شفع فيه مهنا أميرءال فضل، فأخرج في ربيع الأول في الثالث وعشرين منه وأحضر إلى القلعة ووقع البحث مع بعض الفقهاء فكتب عليه محضر بأنه قال أنا أشعري. ثم وجد بخطه ما نصه: الذي اعتقد أن القرءان معنى قائم بذات الله وهو صفة من صفات ذاته القديمة وهو غير مخلوق وليس بحرف ولا صوت، وأن قوله: ? الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ? [سورة طه] ليس على ظاهره ولا أعلم كنه المراد به بل لا يعلمه إلا الله، والقول في النزول كالقول في الاستواء. وكتبه أحمد بن تيمية. ثم أشهدوا عليه أنه تاب مما ينافي ذلك مختارا وذلك في خامس عشري ربيع الأول سنة 707، وشهد عليه بذلك جمع جم من العلماء وغيرهم وسكن الحال وأفرج عنه وسكن القاهرة.



    ثم اجتمع جمع من الصوفية عند تاج الدين بن عطاء فطلعوا في العشر الأوسط من شوال إلى القلعة وشكوا من ابن تيمية أنه يتكلم في حق مشايخ الطريق وأنه قال لا يستغاث بالنبي ، فاقتضى الحال أن أمر بتسييره إلى الشام فتوجه على خيل البريدي، وكل ذلك والقاضي زين الدين بن مخلوف مشتغل بنفسه بالمرض وقد أشرف على الموت، وبلغه سفر ابن تيمية فراسل النائب فرده من بلبيس وادعى عليه عند ابن جماعة وشهد عليه شرف الدين ابن الصابوني، وقيل إن علاء الدين القونوي أيضا شهد عليه فاعتقل بسجن بحارة الديلم في ثامن عشر شوال إلى سلخ صفر سنة 709، فنقل عنه أن جماعة يترددون إليه وأنه يتكلم عليهم في نحو ما تقدم، فأمر بنقله إلى الإسكندرية فنقل إليها في سلخ صفر وكان سفره صحبة أمير مقدم، ولم يمكن أحد من جهته من السفر معه وحبس ببرج شرقي. ثم توجه إليه بعض أصحابه فلم يمنعوا منه فتوجهت طائفة منهم بعد طائفة، وكان موضعه فسيحا فصار الناس يدخلون إليه ويقرءون عليه ويبحثون معه قرأت ذلك قي تاريخ البرزالي، فلم يزل إلى أن عاد الناصر إلى السلطنة فشفع فيه عنده، فأمر بإحضاره فاجتمع به في ثامن عشر شوال سنة تسع فأكرمه وجمع القضاة وأصلح بينه وبين القاضي المالكي، فاشترط المالكي أن لا يعود، فقال له السلطان قد تاب، وسكن القاهرة وتردد الناس إليه، إلى أن توجه صحبة الناصر إلى الشام بنية الغزاة في سنة 712 وذلك في شوال فوصل دمشق في مستهل ذي القعدة، فكانت مدة غيبته عنها أكثر من سبع سنين وتلقاه جمع عظيم فرحا بمقدمه، وكانت والدته إذ ذاك في قيد الحياة.



    ثم قاموا عليه في شهر رمضان سنة 719 بسبب مسألة الطلاق وأكد عليه المنع من الفتيا، ئم عقد له مجلسءاخر في رجب سنة عشرين، ثم حبس بالقلعة ثم أخرج في عاشوراء سنة 721.



    ثم قاموا عليه مرة أخرى في شعبان سنة 726 بسبب مسألة الزيارة واعتقل بالقلعة فلم يزل بها إلى أن مات في ليلة الاثنين والعشرين من ذي القعدة سنة 728هـ.



    ثم قال15: ((وكان يتكلم على المنبر على طريقة المفسرين مع الفقه والحديث فيورد في ساعة من الكتاب والسنة واللغة والنظر ما لا يقدر أحد على أن يورده في عدة مجالس كأن هذه العلوم بين عينيه فيأخذ منها ما يشاء ويذر، ومن ثم نسب أصحابه إلى الغلو فيه واقتضى له ذلك العجب بنفسه حتى زها على أبناء جنسه واستشعر أنه مجتهد فصار يرد على صغير العلماء وكبيرهم قويهم وحديثهم حتى انتهى إلى عمر فخطأه في شىء، فبلغ الشيخ إبراهيم الزقي فأنكر عليه فذهب إليه واعتذر واستغفر، وقال في حق علي أخطأ في سبعة عشر شيئا خالف فيها نص الكتاب منها اعتداد المتوفى عنها زوجها أطول الأجلين. وكان لتعصبه لمذهب الحنابلة يقع في الأشاعرة حتى إنه سب الغزالي فقام عليه قوم كادوا يقتلونه.



    ولما قدم غازان بجيوش التتر إلى الشام خرج إليه وكلمه بكلام قوي، فهم بقتله ثم نجا، واشتهر أمره من يومئذ. واتفق أن الشيخ نصرًا المنبجي كان قد تقدم في الدولة لاعتقاد بيبرس الجاشنكير فيه، فبلغه أن ابن تيمية يقع في ابن العربي لأنه كان يعتقد أنه مستقيم وأن الذي ينسب إليه من الاتحاد أو الإلحاد من قصور فهم من ينكر عليه، فأرسل ينكر

    عليه وكتب إليه كتابا طويلأ ونسبه وأصحابه إلى الاتحاد الذي هو حقيقة الإلحاد، فعظم ذلك عليهم وأعانه عليه قوم ءاخرون ضبطوا عليه كلمات في العقائد مغيرة وقعت منه في مواعظه وفتاويه، فذكروا أنه ذكر حديث النزول فنزل عن المنبر درجتين فقال كنزولي هذا فنسب إلى التجسيم، ورده على من توسل بالنبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) أو استغاث، فأشخص من دمشق في رمضان سنة خمس وسبعمائة فجرى عليه ما جرى وحبس مرارا فأقام على ذلك نحو أربع سنين أو أكثر وهو مع ذلك يشتغل ويفتي، إلى أن اتفق أن الشيخ نصرا قام على الشيخ كريم الدين الآملي شيخ خانقاه سعيد السعداء فأخرجه من الخانقاه، وعلى شمس الدين الجزري فأخرجه من تدرشى الشريفية، فيقال إن الآملي دخل الخلوة بمصر أربعين يوما فلم يخرج حتى زالت دولة بيبرس وخمل ذكر نصر وأطلق ابن تيمية الى الشام. وافترق الناس فيه شيعا فمنهم من نسبه إلى التجسيم لما ذكر في العقيدة الحموية والواسطية وغيرهما من ذلك كقوله إن اليد والقدم و الساق والوجه صفات حقيقية لله انه مستو على العرش بذاته، فقيل له: يلزم من ذلك التحيز والانقسام، فقال: أنا لا أسلم أن التحيز والانقسام من خواص الأجسام، فألزم بأنه يقول بتحيز في ذات الله. ومنهم من ينسبه إلى الزندقة لقوله إن النبي (صلّى الله عليه وسلّم) لا يستغاث به وأن في ذلك تنقيصا ومنعا من تعظيم النبي لمجيب، وكان أشد الناس عليه في ذلك النور البكري فإنه لما عقد له المجلس بسبب ذلك قال بعض الحاضرين يعزر، فقال البكري: لا معنى لهذا القول فإنه إن كان تنقيصا يقتل وإن لم يكن تنقيصا لا يعزر. ومنهم من ينسبه إلى النفاق لقوله في علي ما تقدم ولقوله: إنه كان مخذولأ حيثما توجه، وإنه حاول الخلافة مرارا فلم ينلها وإنما قاتل للرياسة لا للديانة، ولقوله: إنه كان يحب الرياسة، وإن عثمان كان يحب المال، ولقوله: أبو بكر أسلم شيخا لا يدري ما يقول وعلي أسلم صبيا والصبي لا يصح إسلامه على قول)). انتهى كلام ابن حجر.





    --------------------------------------------------------------------------------

    المصادر

    (13) الدرر الكامنة (1/151).
    (14) الدرر الكامنة (1/144).
    (15) الدرر الكامنة (1/153).


    1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-18-2005, 02:13 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    قال ابن الوردي في تاريخ16 ما نصه: "وفيها أي سنة ثمان عشرة وسبعمائة في جمادى الآخرة، ورد مرسوم السلطان بمنع الشيخ تقي الدين ابن تيمية من الفتوى في مسألة الحلف بالطلاق، وعقد لذلك مجلس نودي به في البلد. قلت: وبعد هذا المنع والنداء، أحضر إلي رجل فتوى من مضمونها أنه طلق الرجل امرأته ثلاثا جملة بكلمة أو بكلمات في طهر أو أطهار قبل أن يرتجعها أو تقضي العدة، فهذا فيه قولان للعلماء أظهرهما أنه لا يلزمه إلا طلقة واحدة ولو طلقها الطلقة بعد أن يرتجعها أو يتزوجها بعقد جديد وكان الطلاق مباحا فإنه يلزمه، وكذلك الطلقة الثالثة إذا كانت بعد رجعة أو عقد جديد وهي مباحة فإنها تلزمه، ولا تخل له بعد ذلك إلا بنكاح شرعي لا بنكاح تحليل والله أعلم. وقد كتب الشيخ بخطه تحت ذلك ما صورته: هذا منقول من كلامي، كتبه أحمد بن تيمية. وله في الطلاق رخص غير هذا أيضا، لا يلتفت العلماء إليها ولا يعرجون عليها" اهـ.



    ثم قال17 : ((وفيها- أي في سنة ست وعشرين وسبعمائة- في شعبان اعتقل الشيخ تقي الدين بن تيمية بقلعة دمشق مكرما راكبا، وفي خدمته مشد الأوقاف والحاجب ابن الخطير، وأخليت له قاعة ورتب له ما يقوم بكفايته، ورسم السلطان بمنعه من الفتيا، وسبب ذلك فتيا وجدت بخطه في المنع من السفر ومن إعمال المطي إلى زيارة قبور الأنبياء والصالحين، وحبس جماعة من أصحابه وعزر جماعة، ثم أطلقوا سوى شمس الدين محمد بن أبي بكر إمام الجوزية فإنه حبس بالقلعة أيضا)). هـ.



    قال صلاح الدين الصفدي تلميذ ابن تيمية والتقي السبكي كما تقدم في كتابه أعيان العصر وأعوان النصر18: "وكان في ربيع الأول سنة ثمان وتسعين وستمائة قد قام عليه جماعة من الشافعية وأنكروا عليه كلاما في الصفات، وأخذوا فتياه الحموية وردوا عليه فيها، وعملوا له مجلسا فدافع الأفرم عنه ولـم يبلغهم فيه اربا، ونودي فـي دمشق بإبطال العقيدة الحموية، فانتصر له جاغان المشد وكان قد منع من الكلام.

    ثم إنه جلس على عادته يوم الجمعة وتكلم، ثم حضر عنده قاضي القضاة إمام الدين وبحثوا معه وطال الأمر بينهم ثم رجع القاضي إمام الدين وأخوه جلال الدين وقالا: من قال عن الشيخ تقي الدين شيئا عزرناه.



    ثم إنه طلب إلى مصر هو والقاضي نجم الدين بن صصرى وتوجها إلى مصر في ثاني عشر شهر رمضان سنة خمس وسبعمائة فانتصر له الأمير سيف الدين سلار وحط الجاشنكير عليه وعقدوا له مجلسا انفصل على حبسه فحبس في خزانة البنود، ثم نقل إلى الإسكندرية في صفر سنة تسع وسبعمائة ولم يمكن أحد من أصحابه من التوجه معه، ثم أفرج عنه وأقام بالقاهرة مدة ثم اعتقل أيضا ثم أفرج عنه في ثامن شوال سنة تسع وسبعمائة أخرجه الناصر لما ورد من الكرك، وحضر إلى دمشق فلما كان في يوم الثلاثاء تاسع عشر شهر رمضان سنة تسع عشرة وسبعمائة جمع الفقهاء والقضاة عند الأمير سيف الدين تنكر وقرىء عليهم كتاب السلطان وفيه فصل يتعلق بالشيخ تقي الدين بسبب فتياه في مسئلة الطلاق وعوتب على فتياه بعد المنع، وانفصل المجلس على تأكيد المنع. ثم إنه في يوم الخميس ثاني عشري شهر رجب الفرد سنة عشرين وسبعمائة عقد له مجلس بدار السعادة وعاودوه في فتيا الطلاق عليها وعاتبوه لأجلها. ثم إنه حبس بقلعة دمشق وأقام بها إلى يوم الاثنين يوم عاشوراء سنة إحدى وعشرين وسبعمائة فأخرج من القلعة بعد العصر بمرسوم السلطان وتوجه إلى منزله، وكانت مدة سجنه خمسة أشهر وثمانية عشر يوما، ولما كان في يوم الاثنين بعد العصر سادس شعبان سنة ست وعشرين وسبعمائة في أيام قاضي القضاة جلال الدين القزويني تكلموا معه في مسئلة الزيارة وكتب في ذلك إلى مصر، فورد مرسوم السلطان باعتقاله في القلعة فلم يزل بها إلى أن مات في ليلة الاثنين عشري ذي القعدة سنة ثمان وعشرين وسبعمائة بقلعة دمشق في القاعة التي كان بها محبوسا. ومولده بحران سنة إحدى وستين وستمائة، وأول ما اجتمعث أنا به كان في سنة ثمان عشرة أو سبع عشرة وهو بمدرسته في القصاعين بدمشق المحروسة وسألته مسألة مشكلة في التفسير ومسألة مشكلة في الإعراب ومسألة مشكلة في الممكن والواجب وقد ذكرت ذلك في ترجمته في تاريخي الكبير. ثم اجتمعت به بعد ذلك مرات وحضرت دروسه في الحنبلية، فكنت أرى منه عجبا من عجائب البر والبحر ونوعا فردا وشكلأ غريبا". ا. هـ.



    وأمر ابن تيمية كما قال الحافظ الفقيه المجتهد تقي الدين السبكي ما نصه19: "وحبس بإجماع العلماء وولاة الأمور" اهـ.





    قال تقي الدين الحصني في كتابه دفع شبه من شبه وتمرد20 بعد ذكره مرسوم الملك ابن قلاوون- وسيأتي فيما بعد- في ابن تيمية ما نصه: "وأزيد على ذلك ما ذكره صاحب عيون التواريخ وهو ابن شاكر ويعرف بصلاح الدين الكتبي وبالتريكي وكان من أتباع ابن تيمية وضرب الضرب البليغ لكونه قال لمؤذن في مئذنة العروس وقت السحر أشركت حين قال:



    ألا يا رسول الله أنت وسيلتـي ........ إلى الله فـي غفران ذنبي وزلتي



    وأرادوا ضرب عنقه ثم جددوا إسلامه، وانما اذكر ما قاله لأنه أبلغ في حق ابن تيمية في إقامة الحجة عليه مع أنه أهمل أشياء من خبثه ولؤمه لما فيها من المبالغة في إهانة قدوته والعجب أن ابن تيمية ذكرها وهو ساكت عنها




    --------------------------------------------------------------------------------

    المصادر

    (16) أنظر تتمة المختصر في أخبار اليشر (تاريخ ابن الوردي) (2/381).
    (17) المرجع السابق (2/39.
    (1 أنظر اعيان العصر وأعوان النصر (1/ ق 34).
    (19) فتاوى السبكي (2/210).
    (20) أنظر الكتاب (ص/41 - 42).

    1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-18-2005, 02:21 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    كلام ابن تيمية في الاستواء ووثوب الناس عليه






    فمن ذلك ما أخبر به أبو الحسن علي الدمشقي في صحن الجامع الأموي عن أبيه قال: كنا جلوسا في مجلس ابن تيمية فذكر ووعظ وتعرض لآيات الاستواء ثم قال: ((و استوى الله على عرشه كاستوائي هذا))، قال: فوثب الناس عليه وثبة واحدة وأنزلوه من الكرسي وبادروا إليه ضربا باللكم والنعال وغير ذلك حتى أوصلوه إلى بعض الحكام واجتمع في ذلك المجلس العلماء فشرع يناظرهم فقالوا: ما الدليل على ما صدر منك، فقال: قوله تعالى: ? الرَّحْمَنُ عَلَى العرش استوى ? [سورة طه] فضحكوا منه وعرفوا أنه جاهل لا يجري على قواعد العلم ثم نقلوه ليتحققوا أمره فقالوا: ما تقول في قوله تعالى ? فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ وَاسِعٌ عَلِيم ٌ? [سورة البقرة]، فأجاب بأجوبة تحققوا أنه من الجهلة على التحقيق وأنه لا يدري ما يقول وكان قد غره بنفسه ثناء العوام عليه وكذا الجامدون من الفقهاء العارون عن العلوم التي بها يجتمع شمل الأدلة على الوجه المرضي. وقد رأيت في فتاويه ما يتعلق بمسألة الاستواء وقد أطنب فيها وذكر أمورا كلها تلبيسات وتجريات خارجة عن قواعد أهل الحق والناظر فيها إذا لم يكن ذا علوم وفطنة وحسن روية ظن أنها على منوال مرضي. ومن جملة ذلك بعد تقريره وتطويله: ((إن الله معنا حقيقة وهو فوق العرش حقيقة كما جمع الله بينهما في قوله تعالى: ? هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ استوى عَلَى العرش يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ? [سورة الحديد] فأخبر أنه فوق العرش يعلم كل شىء وهو معنا أينما كنا)) هذه عبارته بحروفها)) اهـ.



    ثم قال الحصني ما نصه21 : ((ولنرجع إلى ما ذكره ابن شاكر الكتبي في تاريخه في الجزء العشرين قال: ((وفي سنة خمس وسبعمائة في ثامن رجب عقد مجلس بالقضاة والفقهاء بحضرة نائب السلطنة بالقصر الأبلق، فسئل ابن تيمية عن عقيدته فأملى شيئا منها ثم أحضرت عقيدته الواسطية وقرئت في المجلس ووقعت بحوث كثيرة وبقيت مواضع أخرت إلى مجلس ثاني، ثم اجتمعوا يوم الجمعة ثاني عشر رجب وحضر المجلس صفي الدين الهندي وبحثوا، ثم اتفقوا على أن كمال الدين بن الزملكاني يحاقق ابن تيمية ورضوا كلهم بذلك فافحم كمال الدين ابن تيمية، وخاف ابن تيمية على نفسه فأشهد على نفسه الحاضرين أنه شافعي المذهب ويعتقد ما يعتقده الإمام الشافعي، فرضوا منه بذلك وانصرفوا.



    ثم إن أصحاب ابن تيمية أظهروا أن الحق ظهر مع شيخهم وأن الحق معه، فأحضروا إلى مجلس القاضي جلال الدين القزويني وأحضروا ابن تيمية وصفع ورسم بتعزيره فشفع فيه، وكذلك فعل الحنفي باثنين من أصحاب ابن تيمية. ثم قال: ولما كان سلخ رجب جمعوا القضاة والفقهاء وعقد مجلس بالميدان أيضا وحضر نائب السلطنة أيضا وتباحثوا في أمر العقيدة وسلك معهم المسلك الأول، فلما كان بعد أيام ورد مرسوم السلطان صحبة بريدي من الديار المصرية بطلب قاضي القضاة نجـم الدين بن صصرى وبابن تيمية، وفي الكتاب: ((تعرفون ما وقع في سنة ثمان وتسعين في عقيدة ابن تيمية، فطلبوا الناس وسألوهم عما جرى لابن تيمية في أيام نقل عنه فيها كلام قاله، وأحضروا للقاضي جلال الدين القزويني العقيدة التي كانت أحضرت في زمن قاضي القضاة إمام الدين، وتحدثوا مع ملك الأمراء في أن يكاتب في هذا الأمر فأجاب فلما كان ثاني يوم وصل مملوك ملك الأمراء على البريد من مصر وأخبر أن الطلب على ابن تيمية كثير وأن القاضي المالكي قائم في قضيته قياما عظيما، وأخبر بأشياء كثيرة من الحنابلة وقعت في الديار المصرية وأن بعضهم صفع، فلما سمع ملك الأمراء بذلك انحلت عزائمه عن المكاتبة وسير شمس الدين بن محمد المهمندار إلى ابن تيمية وقال له قد رسم مولانا ملك الأمراء بأن تسافر غذا، وكذلك راح إلى قاضي القضاة فشرعوا في التجهيز، وسافر بصحبة ابن تيمية أخواه عبد الله وعبد الرحمن وسافر معهم جماعة من أصحاب ابن تيمية.



    وفي سابع شوال وصل البريدي إلى دمشق وأخبر بوصولهم إلى الديار المصرية وأنه عقد لهم مجلس بقلعة القاهرة بحضرة القضاة والفقهاء والعلماء والأمراء، فتكلم الشيخ شمس الدين بن عدنان الشافعي وادعى على ابن تيمية في أمر العقيدة فذكر منها فصولأ، فشرع ابن تيمية فحمد الله تعالى وأثنى عليه وتكلم بما يقتضي الوعظ، فقيل له: يا شيخ إن الذي تقوله نحن نعرفه وما لنا حاجة إلى وعظك، وقد ادعي عليك بدعوى شرعية فأجب، فأراد ابن تيمية أن يعيد التحميد فلم يمكنوه من ذلك بل قيل له أجب، فتوقف، وكرر عليه القول مرارا فلم يزدهم على ذلك شيئا، وطال الأمر، فعند ذلك حكم القاضي المالكي بحبسه وحبس أخويه معه فحبسوه في برج من أبراج القلعة، فتردد إليه جماعة من الأمراء فسمع القاضي بذلك فاجتمع بالأمراء وقال: يجب عليه التضييق إذا لم يقتل وإلا فقد وجب قتله وثبت كفره، فنقلوه إلى الجب بقلعة الجبل ونقلوا أخويه معه بإهانة.



    وفي سادس عشر ذي القعدة وصل من الديار المصرية قاضي القضاة نجم الدين بن صصرى وجلس يوم الجمعة في الشباك الكمالي وحضر القراء والمنشدون وأنشدت التهاني، وكان وصل معه كتب ولم يعرضها على نائب السلطنة، فلما كان بعد أيام عرضها عليه فرسم ملك الأمراء بقراءتها والعمل بما فيها امتثالا للمراسيم السلطانية، وكانوا قد بيتوا على الحنابلة كلهم بأن يحضروا إلى مقصورة الخطابة بالجامع الأموي بعد الصلاة، وحضر القضاة كلهم بالمقصورة وحضر معهم الأمير الكبير ركن الدين بيبرس العلائي، وأحضروا تقليد القضاة نجم الدين بن صصرى الذي حضر معه من مصر باستمراره على قضاء القضاة وقضاء العسكر ونظر الأوقاف وزيادة المعلوم، وقرىء عقيبه الكتاب الذي وصل على يديه، وفيه ما يتعلق بمخالفة ابن تيمية في عقيدته الزام الناس بذلك خصوصا الحنابلة والوعيد الشديد عليهم والعزل من المناصب والحبس وأخذ المال والروح لخروجهم بهذه العقيدة عن الملة المحمدية، ونسخة الكتاب نحو الكتاب المتقدم، وتولى قراءته شمس الدين محمد بن شهاب الدين الموقع وبلغ عنه الناس ابن صبح المؤذن، وقرىء بعده تقليد الشيخ برهان الدين بالخطابة وأحضروا بعد القراءة الحنابلة مهانين بين يدي القاضي جمال الدين المالكي بحضور باقي القضاة، واعترفوا أنهم يعتقدون ما يعتقده محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه.



    وفي سابع شهر صفر سنة ثمان عشرة ورد مرسوم السلطان بالمنع من الفتوى في مسألة الطلاق الذي يفتي بها ابن تيمية وأمر بعقد مجلس له بدار السعادة وحضر القضاة وجماعة من الفقهاء، وحضر ابن تيمية وسألوه عن فتاويه في مسألة الطلاق وكونهم نهوه وما انتهى ولا قبل مرسوم السلطان ولا حكم الحكام بمنعه، فأنكر، فحضر خمسة نفر فذكروا عنه أنه أفتاهم بعد ذلك، فأنكر وصقم على الإنكار، فحضر ابن طليش وشهود شهدوا أنه أفتى لحاما اسمه قمر مسلماني في بستان ابن منجا فقيل لابن تيمية اكتب بخطك أنك لا تفتي بها ولا بغيرها، فكتب بخطه أنه لا يفتي بها وما كتب بغيرها، فقال القاضي نجم الدين بن صصرى: حكمت بحبسك واعتقالك، فقال له: حكمك باطل لأنك عدوي فلم يقبل منه وأخذوه واعتقلوه في قلعة دمشق. وفي سنة إحدى وعشرين وسبعمائة يوم عاشوراء أفرج عن ابن تيمية من حبسه بقلعة دمشق وكانت مدة اعتقاللا خمسة أشهر ونصف)). انتهى كلام الحصني.



    قال أبن شاكر الكتبي22 : ((وفي سادس شعبان قدم البريدي من الديار المصرية وعلى يده مرسوم سلطاني باعتقال الشيخ الإمام العلامة تقي الدين بن تيمية، فحضر ناصر الدين مشد الأوقاف والأمير بدر الدين ابن الخطيب الحاجب إلى عند الشيخ تقي الدين وأخبروه بصورة الحال، فقال في هذا خير كثير، وأحضروا له مركوبا، فركب معهم إلى قلعة دمشق فأخليت له دار يجرى إليها الماء وكان من جملة المرسوم أن يكون معه ولد أو أخ أو خادم يخدمه وأن تجرى عليهم كفايتهم، فاختار أخوه زين الدين عبد الرحمن المقام معه لخدمته. وكان السبب في ذلك أنه أفتى فتيا وذكر فيها: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد- الحديث المشهور -، وآن زيارة قبور الأنبياء عليهم الصلاة والسلام لا تشد إليها الرحال كقبر إبراهيم الخليل وقبر محمد النبي، واتفق أن شمس الدين بن قيم الجوزية سافر إلى القدس الشريف ورقي في الحرم على منبر وعظ، وفي أثناء وعظه ذكر هذه المسئلة وقال: ها أنا من ههنا أرجع ولا أزور الخليل، وجاء إلى نابلس وعمل له مجلس وعظ وذكر المسئلة بعينها حتى إنه قال: ولا يزار قبر النبي إلا مسجده، فقاموا عليه الناس فحماه منهم والي البلد وكتبوا أهل القدس ونابلس إلى دمشق بصورة ما وقع من المذكور وما صدر منه، فطلبه القاضي المالكي فتودد وصعد إلى الصالحية إلى قاضي القضاة شمس الدين بن مسلم، وتاب وأسلم على يده فقبل توبته وحكم بإسلامه وحقن دمه، ولم يعزره لأجل الشيخ تقي الدين بن تيمية، فحينئذ قامت الفقهاء الشافعية والمالكية وكتبوا فتيا في الشيخ تقي الدين بن تيمية لكونه أول من تكلم في هذه المسئلة فكتب عليها الشيخ برهان الدين ابن الشيخ تاج الدين نحو أربعين سطرا بأشياء كثيرة يقولها ويفتي بها، وءإخر القول أفتي بتكفيره، ووافقه شهاب الدين ابن جهبل الشافعي وكتب تحت خطه كذلك الصدر المالكي وغيرهم، وحفلت الفتيا إلى نائب السلطنة فأراد أن يعقد لهم مجلسا ويجمع الفقهاء والعلماء فرأى أن الأمر يتسع الكلام فيه، ولا بد من إعلام السلطان فأخذ الفتيا وجعلها في المطالعة وسيرها إلى السلطان فجمع لها القضاة ولم يحضر المالكي فإنه كان مريضا، فلما قرئت عليهم أخذها قاضي القضاة بدر الدين بن جماعة فقال: القائل بهذه المقالة ضال مضل مبتاع ووافقه الحنفي والحنبلي، فقال السلطان لقاضي القضاة بدر الدين: ما ترى في أمره، فقال: يحبس، وقال السلطان وكذا كان في نفسي أن أفعل به، وكتب الكتاب إلى دمشق بما يعتمده نائب السلطنة وقرءوه على السدة قرأه بدر الدين بن الأعزازي الموقع وبلغه ابن النجيبي المؤذن، ومضمونه بعد البسملة أدام الله نعمته نوضح لعلمه الكريم وزود مكانته التي جهزها بسبب ابن تيمية فوقفنا عليها وعلمنا مضمونها من أمر المذكور واقدامه على الفتوى بعد تكرار المراسيم الشريفة بمنعه حسب ما حكـم به القضاة وأكابر العلماء، وعقدنا لهذا السبب مجلسا بين أيدينا ورسمنا بقراءة الفتيا على القضاة والعلماء فذكروا جميعا أن الذي أفتى به ابن تيمية في ذلك خطأ ومردود عليه، وحكموا بزجره وحبسه وطول سجنه ومنعه من الفتيا مطلقا، وكتبوا خطوطهم بذلك بين أيدينا على ظاهر الفتيا المجهز بنسخة ما كتبه ابن تيمية، وقد جهزناه إلى الجناب العالي طي هذه المكاتبة ليقف على ما كتب فيه القضاة الأربعة ويتقدم باعتقال المذكور في قلعة دمشق المحروسة، ومنعه من الفتيا مطلقا، ومنع الناس من الاجتماع به والتردد إليه ويرتب له كل يوم ما يقوم بكفايته وينزل عنده من يختار لخدمته مثل قرابة ولد أو أخ أو من يجري مجراهم فيحيط علمه بهذا الأمر ويكون اعتماده بحسب ما حكم به الأئمة العلماء في السجن المذكور وطول حبسه، فانه كل وقت يحدث للناس شيئا منكرا يشغل خواطرهم به ومنع ذلك وسد الذريعة منه أولى فليكن عمله على هذا الحكم ويتقدم أمره فيه، واذا اعتمد الجناب العالي هذا الاعتماد الذي رسمنا به في أمر ابن تيمية فيتقدم بمنع من يسلك مسالكه ويفتي بهذه الفتاوي ويعمل بها في أمر الطلاق أو هذه الفتيا المستجدة. وإذا اطلع على أحد عمل بذلك أو أفتى به فيعتبر حاله، فإن كان من مشايخ العلماء فيعزر تعزير مثله وان كان من الشباب المنتسبين الذين يقصدون الظهور أيضا كما يقصده ابن تيمية فيؤدبهم ويردعهم ويعتمد في أموره ما تحسم به مواد أمثالهم ليستقيم أحوال الناس ويمشي على السداد، ولا يعود أحد يتجاسر على الإفتاء بما يخالف الإجماع ويبتدع في دين الله تعالى من أنواع الاقتراح ما لم يسبقه إليه أحد، فالجناب العالي يراعي هذه الأمور التي عرفناها فإن بها تسد الذرائع فيها أولى من الرخصة فيه. وقد عجلنا لهذا الجواب وبقية فصوله مكاتبته الواردة صحبته تصل بعد هذا الكتاب إن شاء الله تعالى، وكتب في سابع عشري رجب الفرد سنة ست وعشرين وسبعمائة صورة المنقول بخط القضاة إلأربعة بالقاهرة المحروسة على ظهر الفتيا:



    الحمد لله، هذا المنقول باطنها جواب عن السؤال من قوله إن زيارة قبور الأنبياء والصالحين بدعة، وما ذكره من نحو ذلك وانه لا يرخص في السفر لزيارة الأنبياء فهو باطل مردود عليه، وقد نقل جماعة من العلماء الكبار أن زيارة النبي فضيلة وسنة مجمع عليها، وهذا المفتي المذكور ينبغي أن يزجر عن مثل هذه المقالة والفتاوي الغريبة ويحبس إذا لم يمتنع من ذلك، ويشهر أمره ليتحفظ الناس عن الاقتداء به، كتب محمد بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الشافعي وكذلك يقول محمد بن الحريري الأنصاري الحنفي لكن يحبس الآن جزما مطلقا كتب المذكور، كذلك يقول أحمد بن عمر المقدسي الحنبلي، كذلك يقول محمد بن أبي بكر المالكي إن ثبت عليه ذلك فيبالغ في زجره حسبما تندفع هذه المفسدة وغيرها من المفاسد.



    ولما كان يوم الجمعة رابع عشري شعبان قعد قاضي القضاة جلال الدين بعد الصلاة بالمدرسة العادلية وأحضر جماعة من جماعة الشيخ تقي الدين بن تيمية كانوا معتقلين في حبس الشرع فادعي على عماد الدين بن كثير صهر المزي أنه قال إن التوراة والإنجيل ما بدلت وإنها بحالها كما أنزلت وشهدوا عليه وثبت ذلك في وجهه فعزر بالدرة في المجلس وأخرج وطيف به ونودي عليه هذا جزاء من قال إن التوراة والإنجيل ما بدلت وبعد ذلك أطلقوه، وأحضر عبد الله الإسكندري وادعي عليه أنه قال عن مؤذني الجامع هؤلاء كفروا وانهم كفار بسبب أنهم يقولون في المنارة ألا يا رسول الله أنت وسيلتي وشىء ءاخر من هذا الجنس فذكر أنه أعترف بذلك وغيره عند قاضي القضاة شمس الدين بن مسلم، وأسلم على يده وقبل توبته وحقن دمه وأبقى عليه جهاته وزوجته، فسيروا إلى الحنبلي يسألونه عن ذلك وأحضر بعد ذلك الصلاح الكتبي الداراني وادعي عليه أنه قال لا فرق بين حجارة طهارة جيرون وحجارة صخرة بيت المقدس فأنكر ذلك فقامت عليه البينة، وأحضر ابن قيم الجوزية الذي عمل الفتنة من أصلها وادعي عليه بما قال في المجلسين اللذين عملهما بالقدس الشريف ونابلس فأنكر ذلك وكان قد سافر جماعة من أهل دمشق كلهم فقهاء وعدول من جملتهم مدرس الطرخانية وحضروا مجلس نابلس فشهدوا عليه بما قال وثبت ذلك فعزره قاضي القضاة عبد الله الإسكندري على حمار غير مقلوب ومعه صلاح الداراني وشخص ءاخر كان قد أساء الأدب عند دار الحديث وقال: كل من قال عن الشيخ تقي الدين شىء فهو كذب وأريد أن أضربه بمداتي فشهدوا عليه وضربوهم جميعا بالدرة في قفيهم، وبعد ذلك أعيدوا إلى الحبس فلما كان يوم الثلاثاء ءاخر النهار حضروا المالكية وأخذوا ابن قيم الجوزية إلى حبسهم وأحضروه يوم الأربعاء إلى قاضي القضاة شرف الدين المالكي وادعوا عليه فما كان له جواب إلا أن قال إن قاضي القضاة الحنبلي حكم بحقن دمي وتوبتي، فأعيد إلى الحبس وتركوه إلى حيث يحضر الحنبلي إلى البلد وسألوه كيف كان الحكم وسير الحنبلي وغيره إلى قاضي القضاة جلال الدين يشفعون في المذكور أن لا يكون الحكم إلا عنده، فأحضره في سابع وعشري الشهر وعزروه عنده في العادلية بالدرة وأركب حمارا وطيف به البلد وراحوا به إلى الصالحية، وءاخر النهار ردوه إلى الحبس وأعلموا نائب السلطنة بما فعلوه فسير مشد الأوقاف تسلم المذكور من قاضي القضاة جلال الدين وصعد به إلى القلعة وحبسه بها مقيدا وأطلقوا الباقي وسكنت الفتنة)). ا.هـ.





    --------------------------------------------------------------------------------

    المصادر

    (21) دفع شبه من شبه وتمرد (ص/43 – 45).
    (22) أنظر عيون التواريخ (ص/179), مخطوط.




    1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-18-2005, 02:36 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    1صورة مرسوم ابن قلاوون في ابن تيمية :



    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي تنزه عن الشبيه والنظير وتعالى عن المثل فقال عز وجل: ? لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ? [سورة الشورى]، أحمده على أن ألهمنا العمل بالسنة والكتاب، ورفع في أيامنا أصباب الشك والارتياب، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، شهادة من يرجو بإخلاصه حسن العقبى والمصيبر، وينزه خالقة عن التحيز في جهة لقوله تعالى: ? وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ? [سورة الحديد]، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله الذي نهج سبيل النجاة لمن سلك سبيل مرضاته، وأمر بالتفكر في ءالاء الله ونهى عن التفكر في ذاته، صلى الله عليه وعلى ءاله وأصحابه الذين علا بهم منار الإيمان وارتفع، وشيد الله بهم من قواعد الدين الحنيف ما شرع، وأخمد بهم كلمة من حاد عن الحق ومال إلى البدع.





    وبعد، فان العقائد الشرعية وقواعد الإسلام المرعية وأركان الإيمان العلية ومذاهب الدين المرضية، هي الأساس الذي يبنى عليه [والمَوئِلُ]23 الذي يرجع كل أحد إليه، والطريق التي من سلكها فقد فاز فوزا عطيفا، ومن حاد عنها فقد استوجب عذابا أليما، فلهذا يجب أن تنفذ أحكامها، ويؤكد دوامها، وتصان عقائد الملة عن الاختلاف، وتزان قواعد الأئمة بالائتلاف، وتخمد ثوائر البدع، ويفزق من فرقها ما اجتمع.



    وكان ابن تيمية في هذه المدة قد بسط لسان قلمه، ومد [بجهله] عنان كلمه، وتحدث في مسائل الذات والصفات، ونمى في كلامه [ الفاسد] على أمور منكرات، وتكلم فيما سكت عنه الصحابة والتابعون، وفاه بما اجتنبه الأئمة الأعلام الصالحون، وأتى في ذلك بما أنكره أئمة الإسلام، وانعقد على خلافه إجماع العلماء والحكام، وشهر من فتاويه في البلاد ما استخف به عقول العوام، وخالف في ذلك فقهاء عصره، وعلماء شامه ومصره، وبعث برسانله إلى كل مكان، وسمى فتاويه بأسماء ما أنزل الله بها من سلطان.



    ولما اتصل بنا ذلك وما سلكه المريدون له من هذه المسالك الخبيثة وأظهروه من هذه الأحوال وأشاعوه، وعلمنا أنه استخف قومه فأطاعوه، حتى قيل إنهم صرحوا في حق الله سبحانه بالحرف والصوت [والتشبيه، والتجسيم] قمنا في الله تعالى مشفقين من هذا النبا العظيم، وأنكرنا هذه البدعة، وعز علينا أن تشيع عمن تضمه ممالكنا هذه السمعة. وكرهنا ما فاه به المبطلون، وتلونا قوله تعالى: ? سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ ? [سورة المؤمنون]، فإنه [سبحانه وتعالى] تنزه في ذاته وصفاته عن العديل والنظير: ? لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ? [سورة الأنعام]، فتقدمت مراسيمنا باستدعاء [ابن تيمية] المذكور إلى أبوابنا العالية عندما سارت فتاويه [الباطلة] في شامنا ومصرنا، وصرح فيها بألفاظ ما سمعها ذو لب الا وتلا قوله تعالى: ? لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا ? [سورة الكهف].



    ولما وصل إلينا تقدمنا إلى أولي العقد والحل، وذوي التحقيق والنقل، وحضر قضاة الإسلام، وحكام الأنام، وعلماء الدين، وفقهاء المسلمين، وعقد له مجلس شرعي في ملأ وجمع من الأئمة، [ومن له دراية في مجال النظر ودفع] فثبت عندهم جميع ما نسب إليه، [بقول من يعتمد وبعول عليه]، وبمقتضئ خط قلمه الدال على منكر معتقده، وانفصل ذلك الجمع وهم لعقيدته الخبيثة منكرون، وءاخذوه بما شهد به قلمه تالين: ? سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ ? [سورة الزخرف]، ونقل إلينا انه كان استتيب مرارا فيما تقدم، وأخره الشرع الشريف لما تعرض لذلك وأقدم، ثم عاد بعد منعه، ولم تدخل تلك النواهي في سمعه.



    وصح ذلك في مجلس الحاكم العزيز المالكي حكم الشرع الشريف أن يسجن هذا المذكور وأن يمنع من التصرف والظهور، ويكتب مرسومنا هذا بأن لا يسلك أحد ما سلكه المذكور من هذه المسالك، وينهى عن [التشبيه في] اعتقاد مثل ذلك، أو يعود له في هذا القول متبعا، أو لهذه الألفاظ مستمعا، أو يسري في التشبيه مسراه، أو أن يفوه بجهة العلو بما فاه، أو أن يتحدث أحد بحرف أو صوت، أو يفوه بذلك إلى الموت، أو يتفوه بتجسيم، أو ينطق بلفظ في ذلك غير مستقيم، أو خرج عن رأي الأئمة، أو ينفرد به عن علماء الأمة، أو يحيز الله سبحانه وتعالى في جهة أو يتعرض إلى حيث وكيف، فليس لمعتقد هذا إلا السيف.



    فليقف كل واحد عند هذا الحد، ودلله الأمر من قبل ومن بعد، وليلزم كل من الحنابلة بالرجوع عن هذه العقيدة، والخروج عن الشبهات الزائغة الشديدة، ولزوم ما أمر الله تعالى به من التمسك بمذاهب أهل الإيمان الحميدة، فانه من خرج عن أمر الله فقد ضل سواء السبيل، ومثل هذا ليس له إلا التنكيل، والسجن الطويل مستقره ومقيله وبئس المقيل.



    [وقد رسمنا بأن ينادى في دمشق المحروسة والبلاد الشامية، وتلك الجهات الدانية والمقاصية بالنهي الشديد والتخويف والتهديد لمن اتبع ابن تيمية في هذا الأمر الذي أوضحناه، ومن تابعه تركناه في مثل مكانه وأحللناه، ووضعناه من عيون الأمة كما وضعناه] ومن أصر على الامتناع وأبى إلا الدفاع، أمرنا باسقاطهم من [مدارسهم] ومناصبهم، ووضعهم من مراتبهم مع إهانتهم، وأن لا يكون لهم في بلادنا قضاء ولا حكم ولا ولاية ولا تدريس ولا شهادة ولا إمامة بل ولا مرتبة ولا إقامة، فإنا أزلنا دعوة هذا الرجل من البلاد، وأبطلنا هذه العقيدة التي أضل بها كثيرا من العباد أو كاد [بل كم أضل بها من خلق وعاثوا بها في الأرض الفساد، ولتثبت المحاضر الشرعية على الحنابلة بالرجوع عن ذلك وتسير المحاضر بعد إثباتها على قضاة المالكية]، وقد أعذرنا وحذرنا وأنصفنا حيث إنذرنا، وليقرأ مرسومنا هذا على المنابر، ليكون أبلغ واعظ وزاجر، وأعدل ناه وءامر إن شاء الله تعالى. والحمد لله وحده وصلواته على نبينا محمد وءاله وصحبه وسلم. والاعتماد على الخط الشريف أعلاه. وكتب ثامن عشري شهر رمضان سنة خمس رسبعمائة. ا. هـ.



    وهذه المراسيم الصادرة في حقه بعد محاكمته أمام جماعة من كبار العلماء في عصره مسجلة في كتب التواريخ مثل: عيون التواريخ، ونجم المهتدي، ودفع شبه من شبه وتمرد وغيرها.



    وذكر الصفدي من مؤلفات ابن تيمية كثيرا منها: مؤاخذته لابن حزم في الإجماع، ومنها قاعدة في تفضيل الإمام أحمد والقادرية، وكتاب في بقاء الجنة والنار وفنائهما وقد رد عليه قاضي القضاة تقي الدين السبكي، وجواز طواف الحائض وكراهية التلفظ بالنية وتحريم الجهر بها، وقتل تارك أحد المباني وكفره، وتحريم السماع، وتحريم الشطرنج، وتحريم الحشيشة ووجوب الحد فيها ونجاستها، وكتاب الحلف بالطلاق من الايمان حقيقة، وقاعدة في فضل معاوية وفي ابنه يزيد أنه لا يسمب، وكشف حال المشايخ الأحمدية وأحوالهم الشيطانية، وشرح حديث النزول، وذكر الصفدي أن له تأليفا في جواز قتال الرافضة.



    ثم قال الصفدي في ءاخر ترجمته24 : ((وعلى الجملة فكان الشيخ تقي الدينن بن تيمية أحد الذين عاصرتهم ولم يكن في الزمان مثلهم بل ولا قبل مائة سنة وهم: الشيخ تقي الدين بن تيمية، والشيخ ابن دقيق العيد، وشيخنا العلامة تقي الدين السبكي)). وقال الصفدي: ((وممن مدحه بمصر ايضا شيخنا العلأمة أبو حيان لكنه انحرف عنه فيما بعد ومات وهو على انحرافه، ولذلك أسباب منها أنه قال له يوما: كذا قال سيبويه، فقال: يكذب سيبويه، فانحرف عنه، وقد كان أولا جاء إليه والمجلس عنده غاص بالناس فقال يمدحه ارتجالا:



    لقا أتينا تقي الدين لاح لنا ............. داع إلـى الله فـرد مـا لـه وزر

    على فحياه من سيما الأولى صحبوا ............. خير البريـة نـوز دونة القمـر

    حبر تسربل منة دهرة حـبرا ............. بحر تقاذف من أمواجـيما الذرر

    قام ابن تيميبة في نصير شرعتنا ............. مقام سيد تيم إذ عصت مضر

    فأظهر الحـق إذ ءاثاره درسبت ............. وأخمد الشر إذ طارت له الشرر

    كنا نحدث عن حبر يجي فها ............. أنت الإمائم الذي قد كان ينتظر))



    وأشار بقوله ((لأسباب)) ما ذكره المحدث الحافظ شارح القاموس أنه اطلع- أي أبو حيان- على كتاب لابن تيمية سماه كتاب العرش ذكر فيه أن الله يقعد النبي في الآخرة على الكرسي بجنبه وقال إنه صار يلعنه إلى أن مات، وهذا يؤيد وصف الذهبي له في بيان زغل العلم والطلب بالكبر وازدراء الأكابر وفرط الغرام في رئاسة المشيخة، ومعلوم أن الكبر من الكبائر يفسق فاعله.



    وأبو حيان هو محمد بن يوسف بن علي بن يوسف بن حيان الأندلسي ثم المصري، وصفه الحسيني25 بالشيخ الإمام العلامة المحدث البارع ترجمان العرب ولسان أهل الأدب، وقال الذهبي في ترجمته ما نصه26: "ومع براعته الكاملة في العربية له يد طولى في الفقه والآثار والقراءات، وله مصنفات في القراءات والنحو، وهو مفخر أهل مصر في وقتنا في العلم، تخرج به عدة أئمة، مد الله في عمره وختم له بالحسنى وكفاه شر نفسه، وودي لو أنه نظر في هذا الكتاب وأصلح فيه، وزاد فيه تراجم جماعة من الكبار فإنه إمام في هذا المعنى أيضا" اهـ.


    --------------------------------------------------------------------------------

    المصادر


    (23) ما كان بين العاقفتين فهو من نسخة أخرى.
    (24) اعيان العصر وأعوان النصر (1/71).
    (25) ذيل تذكرة الحفاظ (1/32).
    (26) معرفة القرّاء الكبار (2/724).
    [1] - أنظر مقدمة الدرة المضية للإمام السبكي.
    [2] - معنى هذا الكلام أن الله مركب من أجزاء ويحتاج إلى تلك الأجزاء والعياذ بالته.
    [3]- أنظر ذخانر القصر، (ص/ 69)، مخطوط.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

02-17-2005, 01:21 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)

    الأخ ود محجوب
    الحكاية التي رويتها حول قصة الاستواء مختلقة تماماً كقصة النزول التي أوردها ابن بطوطة، والدليل على بطلانها هو أن رأي ابن تيمية في الاستواء معلوم، وهو لا يشبه ولا يمثل وقد نقلنا قي غير هذا الموضع نفيه للتمثيل.
    ولو كان ابن تيمية من المجسمة لذاع كفره واشتهر ولم نحتج لبيانه لنكرة دمشقي يروي عن أبيه .
    والسؤال الذي يتبادر للذهن هو لماذا العدول عن كلام ابن تيمية الواضح الصريح المثبت إلى هذا الكذب؟ والمصلحة من ورائه؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-18-2005, 03:31 PM

sudania2000

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 4043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: نزار محمد عثمان)

    السلام عليكم
    أشكرك أخي الكريم علي طيب الكلمات...وأود الاعتذار اذا خرجت عن الهدف من البوست و لكنك لها...في افراد اخر للامر الذي يقلقني و لا اجده سهلا...ايجاد النهج في هذا الزمن .....و الثبات عليه.....و لكني دعني أختلف معك قليلا أخي ...الامر أكثر مأساوية مما تتصور ...قد تكون نفسك الطيبة ..و ذاتك الشفيفة ابعد من أن تتخيل الامر لكنه هو واقعنا...سواء هنا أو قريب منا في هذا البلد أو ذاك ...الامر يهون حين تكون في غير بلاد الاسلام علي الاقل انك تركن الي أمة علي غير هدي ..انظر حولك تجد ما أقول ....لا اختلف في مبدأ التأمل في السير و مصحابة الاخيار حتي لو كان اطلاعا ...لكن صعوبة الامر في بعد الشقة ...و هول الاختلاف....في زمن العولمة...و عصر الدش و الانفلات الاخلاقي ...يصعب ...الامر...و تحدث الهزات النفسية....كيف لنا ان لا نقع في هوة التخبط ...بين اقصي اليسار او اقصي اليمين ...وبين هنا و هناك زلات و زلات ....اشفق علي الصغار ...وهذا ما ولد فينا الخوف ..الخوف من الالتزام ذاته ..الذي ..اصبح بعبعا يخيف الاباء و الامهات ...ويخيف الشباب...و يخيف القادة ....و نركن الي عبارة يومية خليهم يشوفوا شبابهم الي ان يشيبوا بعيبهم ...350 قناة...مليون صفحة في الشبكة ...مليار أغنية ...و ..لا أعلم الي اين نحن ذاهبون...وفوق هذا وذاك الداعية الي الطريق غير منضبط و تحركه شهوات المال و المنصب ...و اشياء اخري.....من بدع و افكار دخيلة ....و دعوات فكرية حديثة....الا تتفق معي ان الصورة اكثر مأساوية مما نتخيل ...
    لك كل الود و التقدير و الاحترام
    ووفقك الله
    و
    ..تسلم.....

    (عدل بواسطة sudania2000 on 01-18-2005, 03:35 PM)
    (عدل بواسطة sudania2000 on 01-18-2005, 03:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-23-2005, 05:45 AM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: sudania2000)

    كل عام وأنتم بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-24-2005, 04:23 AM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: العارف بالله ...ابن تيمية (Re: ود محجوب)


    قول ابن تيمية بحوادث لا اوّل لها لم تزل مع الله

    أي لم يتقدم الله جنس الحوادث، وإنما تقدم أفراده المعينة أي أن كل فردٍ من أفرادِ الحوادث بعينه حادث مخلوق، وأما جنس الحوادث فهو أزلي كما أن الله أزلي، أي لم يسبقه الله تعالى بالوجود.

    وهذه المسألة من أبشع المسائل الاعتقادية التي خرج بها عن صحيح العقل وصريح النقل وإجماع المسلمين، ذكر هذه العقيدة في سبعة من كتبه: موافقة صريح المعقول لصحيح المنقول، ومنهاج السنّة النبوية، وكتاب شرح حديث النزول، وكتاب شرح حديث عمران بن حصين، وكتاب نقد مراتب الإجماع، ومجموعة تفسير من ست سور، وكتابه الفتاوى، وكل هذه الكتب مطبوعة.

    أمّا عبارته في الموافقة فهي ما نصّه (1): "وأما أكثر أهل الحديث ومن وافقهم فإنهم لا يجعلون النوع حادثا بل قديمًا، ويفرقون بين حدوث النوع وحدوث الفرد من أفراده كما يفرق جمهور العقلاء بين دوام النوع ودوام الواحد من أعيانه ". ا.هـ . وقال في موضع ءاخر في ردّ قاعدة ما لا يخلو من الحادث حادث لأنه لو لم يكن كذلك لكان الحادث أزليًا بعدما نقل عن الأبهري أنه قال: قلنا لا نسلم وانما يلزم ذلك لو كان شىء من الحركات بعينها لازمًا للجسم، وليس كذلك بل قبل كل حركة حركة لا إلى أول، ما نصه (2): "قلت هذا من نمط الذي قبله فإن الأزلي اللازم هو نوع الحادث لا عين الحادث، قوله لو كانت حادثة في الأزل لكان الحادث اليومي موقوفا على انقضاء ما لا نهاية له، قلنا: لا نسلم بل يكون الحادث اليومي مسبوقًا بحوادث لا أول لها". ا.هـ.

    ويقول فيها أيضا ما نصه (3): ”فمن أين في القرءان ما يدل دلالة ظاهرة على أن كل متحرك محدث أو ممكن، وأن الحركة لا تقوم إلا بحادث أو ممكن، وأن ما قامت به الحوادث لم يخل منها، وأن ما لا يخلو من الحوادث فهو حادث، وأين في القرءان امتناع حوادث لا أول لها" ا.هـ. فهذا من عجائب ابن تيمية الدالّة على سخافة عقله قوله بقدم العالم القدم النوعي مع حدوث كل فرد معين من أفراد العالم. قال الكوثري (4) في تعليقه على السيف الصقيل في الرد على ابن زفيل ما نصّه (5): "وأين قدم النوع مع حدوث أفراده؟ وهذا لا يصدر إلا ممن به مس، بخلاف المستقبل، وقال أبو يعلى الحنبلي في "المعتمد": والحوادث لها أول ابتدأت منه خلافا للملحدة. ا.هـ. وهو من أئمة الناظم. يعني ابن القيّم. فيكون هو وشيخه من الملاحدة على رأي أبي يعلى هذا فيكونان أسوَأ حالا منه في الزيغ، ونسأل الله السلامة". ا.هـ.

    وقال- أي ابن تيمية - في منهاج السنّة النبوية ما نصه (6): "فإن قلتم لنا: فقد قلتم بقيام الحوادث بالربّ، قلنا لكـم: نعم، وهذا قولنا الذي دلّ عليه الشرع والعقل. .. ".

    وقال فيه ما نصه (7): (ولكن الاستدلال على ذلك بالطريقة الجهمية المعتزلية طريقة الأعراض والحركة والسكون التي مبناها على أن الأجسام محدثة لكونها لا تخلو عن الحوادث، وامتناع حوادث لا أول لها طريقة مبتدَعة في الشرع باتفاق أهل العلم بالسنة، وطريقة مخطرة مخوفة في العقل بل مذمومة عند طوائف كثيرة) ا.هـ.

    وقال في موضعءاخر ما نصّه (: "وحينئذٍ فيمتنع كون شىء من العالم أزليًا وان جاز أن يكون نوع الحوادث دائمًا لم يزل، فإن الأزل ليس هو عبارة عن شىء محدد بل ما من وقت يقدر إلا وقبله وقتءاخر، فلا يلزم من دوام النوع قدم شىء بعينه ا. هـ. ومضمون هذا أمران: أحدهما أنه يقرّ ويعتقد قدم الأفراد من غير تعيين شىء منها.

    ثم هذا يتحصل منه مع ما نقل عنه الجلال الدواني (9) في كتاب شرح العضدية بقوله (10): "وقد رأيت في بعض تصانيف ابن تيمية القول به- أي بالقدم الجنسي- في العرش"، أي أنه كان يعتقد أن جنس العرش أزلي أي ما من عرش إلا وقبله عرش إلى غير بداية وأنه يوجد ثم ينعدم ثم يوجد ثم ينعدم وهكذا، أي أن العرش جنسه أزلي لم يزل مع الله ولكن عينه القائم الآن حادث.

    وقال في موضع ءاخر من المنهاج (11) ما نصه: "ومنهم من يقول بمشيئته وقدرته- أي أن فعل الله بمشيئته وقدرته- شيئا فشيئا، لكنه لم يزل متصفا به فهو حادث الآحاد قديم النوع كما يقول ذلك من يقوله من أئمة أصحاب الحديث وغيرهم من أصحاب الشافعي وأحمد وسائر الطوائف ا.هـ. فانظروا كيف افترى كعادته هذه المقولة الخبيثة على أئمة الحديث، وهذا شىء انفرد به ووافق به متأخري الفلاسفة، لكنه تقوّل على أئمة الحديث

    والفقهاء من أصحاب الشافعي وأحمد وغيرهم وافترى عليهم، ولم يقل أحد منهم ذلك لكن أراد أن يروّج عقيدته المفتراة بين المسلمين على ضعاف الأفهام، ويربأ بنفسه عن أن يقال إنه وافق الفلاسفة في هذه العقيدة.

    وقد ردّ على ابن حزم في نقد مراتب الإجماع (12) لنقله الإجماع على أن الله لـم يزل وحده ولا شىء غيره معه، وأن المخالف بذلك كافر باتفاق المسلمين، فقال ابن تيمية بعد كلام ما نصه: "وأعجب من ذلك حكايته الإجماع على كفر من نازع أنه سبحانه لم يزل وحده ولا شىء غيره معه ". ا.هـ. وعبارته هذه صريحة في اعتقاده أن جنس العالم أزلي لم يتقدمه الله بالوجود.

    أما عبارته في شرح حديث عمران بن الحصين (13) فهي: "وإن قدّر أن نوعها- أي الحوادث- لم يزل معه فهذه المعية لم ينفها شرع ولا عقل، بل هي من كماله، قال تعالى: (أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لاَّ يَخْلُقُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ) (سورة النحل/17). وقال: "والخلق لا يزالون معه " إلى أن قال: "لكن يشتبه على كثير من الناس النوع بالعين ". ا.هـ.

    وقال في شرح حديث النزول (14) في الرد على من قال: ما لا يخلو من الحوادث حادث، وعلى من قال: ما لا يسبق الحوادث حادث، ما نصه: "إذ لم يفرقوا بين نوع الحوادث وبين الحادث المعين". اهـ. يريد أن القول بقيام حوادث لا أوّل لها بذات الله لا يقتضي حدوثه.

    وقال في كتابه الفتاوى ما نصه (15): "ومن هنا يظهر أيضا أن ما عند المتفلسفة من الأدلة الصحيحة العقلية فإنما يدل على مذهب السلف أيضا، فأن عمدتهم في "قدم العالم " على أن الرب لم يزل فاعلاً، وأنه يمتنع أن يصير فاعلاً بعد أن لم يكن، وأن يصير الفعل ممكنًا له بعد أن لم يكن، وهذا وجميع ما احتجوا به إنما يدل على قدم نوع الفعل " اهـ. أما عبارته في تفسير سورة الأعلى (16): "الوجه الرابع أن يقال: العرش حادث كائن بعد أن لم يكن، ولم يزل مستويًا عليه بعد وجوده، وأما الخلق فالكلام في نوعه، ودليله على امتناع حوادث لا أول لها قد عُرف ضعفه، والله أعلم " اهـ.

    وقد أثبت هذه العقيدة عن ابن تيمية الحافظ السبكي في رسالته الدرة المضية، والحافظ أبو سعيد العلائي.

    فقد ثبت عن السبكي ما نقله عنه تلميذه الصفدي وتلميذ ابن تيمية أيضًا في قصيدته المشهورة حتى عند المنتصرين لابن تيمية وقد تضمنت الردّ على الحليّ ثم ابن تيمية لقوله بأزلية جنس العالم وأنه يرى حوادث لا ابتداء لوجودها كما أن الله لا ابتداء لوجوده قال-أي السبكي- ما نصه:

    ولابن تيمية ردُّ عليـه وفـى بمقصد الردّ واستيفاءِ أضْرُبِهِ

    ِ لكنه خَلطَ الحق المبين بما يشوبـُهُ كَـدًرٌ فـي صَفوِمشرَبِهِ

    يحاوِلُ الحَشوَ أنَّى كان لهُ حثيثُ سيرٍ بشرقٍ او بمغرِبِهِ

    يـرى حـوادث لا مبـدَا لأوَّلـهـا في الله سبحـانَهُ عما يظُنُّ بهِ

    وقال العلاّمة البياضي الحنفي في كتابه إشارات المرام (17) بعد ذكر الأدلة على حدوث العالم ما نصّه: "فبطل ما ظنه ابن تيمية من قدم العرش كما في شرح العضدية". اهـ.

    هذا وقد نقل المحدّث الأصولي بدر الدين الزركشي في تشنيف المسامع (19) اتفاق المسلمين على كفر من يقول بأزلية نوع العالم فقال بعد أن ذكر أن الفلاسفة قالوا: إن العالم قديم بمادته وصورته، وبعضهم قال: قديم المادة محدث الصورة، ما نصه: "وضلَّلهم المسلمون في ذلك وكفروهم ". اهـ. ومثل ذلك قال الحافظ ابن دقيق العيد والقاضي عياض المالكي والحافظ زين الدين العراقي والحافظ ابن حجر في شرح البخاري وغيرهم.

    قال القاضي عياض في الشفا (20): "وكذلك نقطع على كفر من قال بقدم العالـم أو بقائه أو شك في ذلك على مذهب بعض الفلاسفة والدهرية " اهـ.

    وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري(21) ما نصه: "قال شيخنا- يعني العراقي- في شرح الترمذي: الصحيح في تكفير منكر الإجماع تقييده بإنكار ما يعلم وجوبه من الدين بالضرورة كالصلوات الخمس، ومنهم من عبر بإنكار ما علم وجوبه بالتواتر، ومنه القول بحدوث العالم، وقد حكى القاضي عياض وغيره الإجماع على تكفير من يقول بقدم العالم، وقال ابن دقيق العيد: وقع هنا من يدّعي الحذق في المعقولات ويميل إلى الفلسفة فظن أن المخالف في حدوث العالم لا يكفر لأنه من قبيل مخالفة الإجماع، وتمسك بقولنا: إن منكر الإجماع لا يكفر على الإطلاق حتى يثبت النقل بذلك متواترًا عن صاحب الشرع، قال: وهو تمسك ساقط إما عن عمى في البصيرة أو تعام، لأن حدوث العالم من قبيل ما اجتمع فيه الإجماع والتواتر بالنقل " اهـ.

    وقال الحافظ اللغوي محمد مرتضى الزبيدي في شرح الإحياء عند الكلام على تكفير الفلاسفة ما نصه (22) "ومن ذلك قولهم بقدم العالم وأزليته، فلم يذهب أحد من المسلمين إلى شىء من ذلك"اهـ ، وقال في موضعءاخر منه ما نصه (23): "وقال السبكي في شرح عقيدة ابن الحاجب: اعلم أن حكم الجواهر والأعراض كلها الحدوث، فإذًا العالم كله حادث، وعلى هذا إجماع المسلمين بل وكل الملل، ومن خالف في ذلك فهو كافر لمخالفة الإجماع القطعي" ا.هـ.

    فقول ابن تيمية بأزلية نوع العالم مخالف للقرءأن والحديث الصريح وإجماع الأمة وقضية العقل، أمّا القرءان فقرله تعالى: (هؤ الأوَّلُ والأخِرُ)(سورة الحديد/3)، فليس معنى هو الأول إلا أنه هو الأزلي الذي لا أزلي سواه أي أن الأولية المطلقة لله فقط لا تكون لغيره، فأشرك ابن تيمية مع الله غيره في الأولية التي أخبرنا الله بأنها خاصة له، وذلك لأن الأولية النسبية هي في المخلوق، فالماء له أولية نسبية أي أنه أول المخلوقات بالنسبة لغيره من المخلوقات، ثم تلاه العرش ثم حدث ما بعدهما وهو القلم الأعلى واللوح المحفوظ ثم الأرض ثم السموات، ثم ما ذكره الله تعالى بقوله: ( والأَرضَ بَعدَ ذَلِكَ دحاها) (سورة النازعات/30).

    وأما الحديث فقوله صلّى الله عليه وسلّم الذي رواه البخاري (24) في كتاب بدء الخلق وغيرُه: "كان الله ولم يكن شىء غيره" الذي توافقه الرواية الأخرى رواية أبي معاوية: (كان الله قبل كُلِّ شىء) (25) , ورواية: (كان الله ولم يكن معه شىء).

    وأمّا رواية البخاري في أواخر الجامع (26): "كان الله ولم يكن شىء قبله" فترد إلى روايته في كتاب بدء الخلق وذلك متعين، ولا يجوز ترجيح رواية: (كان الله ولم يكن شىء قبله" على رواية: "كان الله ولم يكن شىء غيره " كما أومأ إلى ذلك ابن تيمية، لأن ظاهر رواية: "كان الله ولم يكن شىء قبله" يوافق ما يزعمه كما أشار لذلك الحافظ ابن حجر في شرح البخاري (27) عند ذكر حديث: "كان الله ولم يكن شىء قبله " فقال فيما حاول ابن تيمية من ترجيح هذه الرواية على تلك الرواية توصلاً إلى عقيدته من إثبات حوادث لا أول لها ما نصه: "وهذه من أشنع المسائل المنسوبة له "- يعني ابن تيمية-. اهـ.

    أقول: ولا أدري لماذا لم يجزم الحافظ ابن حجر بقول ابن تيمية بهذه المسألة مع أنه ذكر في كتابه لسان الميزان قول الحافظ السبكي في ابن تيمية في تلك الأبيات التي منها: يرى حوادث لا مبدا لأولها في الله، وأنه يقول بتجدد حوادث في ذات الله من كلمات وإرادات بحسب المخلوقات. وهو المراد بقول ابن تيمية نوع العالم أزلي وأفراده حادثة.

    وكذلك رواية مسلم (2: "اللهم أنت الأول فليس قبلك شىء" ترد إلى رواية البخاري: "كان الله ولم يكن شىء غيره " فإن لم ترد ورجحت رواية مسلم كان ذلك رجوعًا إلى قول الفلاسفة وإلغاء لرواية البخاري.

    فخالف ابن تيمية القرءان والحديث وقضية العقل التي لم يخالف فيها إلا الدهرية وأمثالهم، وهذا ليس مشكوكًا في نسبته إلى ابن تيمية فإنه ذكر ذلك في سبعة من كتبه كما مرّ، وعبّر في بعضها بأزلية جنس العالم. ولو

    لم يكن نصّ ابن تيمية في كتبه السبعة التي هي في متناول من يريد الاطلاع عليها لأنها طبعت، لكفى شهادة الحافظين الإمامين الجليلين المتفق على إمامتهما تقي الدين السبكي وأبي سعيد العلائي، وقد تقدمت ترجمة السبكي في كتاب أعيان العصر لتلميذه الصفدي بتوسع ووصفُهُ له بالثناء البالغ ليُِنرَل بمنزلته لما صح من حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (أنزلوا الناس منازلهم " رواه أبو داود (29) من حديث عائشة.

    وابن تيمية قد أخذ هذه المسألة أعني قوله بقدم نوع العالم عن متأخري الفلاسفة لأنه اشتغل بالفلسفة كما قال الذهبي وإن كان معروفا بتشديد النكير على أرسطو وغيره لقولهم العالم أزلي بجنسه وتركيبه وصورته على أن قسمًا من الفلاسفة لم يقولوا بهذه المقالة قال ابن أمير الحاج في كتابه التقرير والتحبير (30): "بخلاف إجماع الفلاسفة على قدم العالم- يعني أنه لا يعتبر- لأنه عن نظر عقلي يزاحمه الوهم فإن تعارض الشبه واشتباه الصحيح بالفاسد فيه كثير ولا كذلك الإجماع في الشرعيات فإن الفرق فيها بين القاطع والظني بيّن لا يشتبه على أهل المعرفة والتمييز فضلاً عن المحققين المجتهدين، على أن التواريخ دلت على من يقول بحدوث العالم منهم أي الفلاسفة فلا إجماع لهم على ذلك، ومما يدل على ذلك ما حكاه لنا المصنف رحمه الله عند قراءة هذا المحل عليه من كتابة وجدت بحجر في أساس الحائط الجيروني من جامع دمشق حسبما ذكره الإمام القفطي في كتابه إنباء الرواة على أنباء النحاة ولا بأس بسوقه ذكر المشار إليه في ترجمة أبي العلاء المعري عمن ذكر أنه قرىء بحضرته يومًا: أن الوليد لما تقدم بعمارة دمشق أمر المتولين لعمارته أن لا يضعوا حائطا إلا على جبل فامتثلوا، وتعسّر عليهم وجود جبل لحائط جهة جيرون وأطالوا الحفر امتثالا لمرسومه، فوجدوا رأس حائط مكين العمل كثير الأحجار يدخل في عملهم، فأعلموا الوليد أمره وقالوا نجعل رأسه أسًّا فقال: اتركوه واحفروا قدامه لتنظروا أسَّه وُضِعَ على حجر أم لا؟ ففعلوا ذلك فوجدوا في الحائط بابًا وعليه حجر مكتوب بقلم مجهول، فأزالوا عنه التراب بالغسل ونزلوا في حفره لونًا من الأصباغ فتميزت حروفه وطلبوا من يقرؤها فلم يجدوا ذلك، وتطلب الوليد المترجمين من الآفاق حتى حضر منهم رجل يعرف قلم اليونانية الأولى فقرأ الكتابة الموجودة فكانت: باسم الموجد الأول أستعين، لما أن كان العالم محدَثًا لاتصال أمارات الحدوث به وجب أن يكون له محدِث لا كهؤلاء كما قال ذو السنين وذو اللحيين وأشياعهما حينئذ أمر بعمارة هذا الهيكل من صلب ماله محب الخير على مضي ثلاثةءالاف وسبعمائة عام لأهل الأسطوان، فإن رأى الداخل إليه ذكر بانيه عند بارئه بخير فعل، والسلام". ا هـ.

    ونقل ذلك أيضًا الحافظ المؤرخ شمس الدين بن طولون في كتابه ذخائر القصر قال ما نصّه: "ووجد مكتوب على عتبة على أساس الجامع الأموي بدمشق بالقلم اليوناني وفسر: باسم الحي الأزلي لما كان العالم محدَثًا وجب أن يكون له محدِث ليس هو كهو فأدت الضرورة إلى تعظيمه والخضوع لقربه لا كما قال ذو اللحيين وذو السنين وأشياعهما انتدب لعمارة هذا الهيكل المبارك والإنفاق عليه من ماله محب الخير فإن أمكن الداخل فيه ذكر بانيه عند بارئه بشىء من خير شُكِرَ فعله والسلام وذلك لألفي سنة مضت لأصحاب الأسطوان". اهـ.

    تنبيه: ليعلم أن هذا الرجل – اي ابن تيمية- يكثر من سب لفلاسفة وهو موافق لمتأخريهم تمويهًا على الناس ليُظن انه يتكلم بلسان أهل الحديث، وهو خالف علماء الحديث والفقهاء قاطبة بمقالته هذه ان جنس العالم أزلي لم يزل مع الله وإنما الحادث هو الأفراد المعينة من المخلوقات. كذّب كلام الله بذلك وجعل يحدث منه كلامًا بعد كلام من غير ابتداء ومن غير انتهاء، وكيف يعقل أن يكون النوع موجودا في غير ضمن الأفراد، وقوله النوع أزلي والأفراد حادثة ينعكس إلى عكس ما يدعيه، وبيان ذلك أن الإنسانية لا تتحقق خارج أفراد الإنسان وإنما تتحقق ضمن الأفراد. وهذا الذي أصابه منشؤه أنه خاض في الفلسفة فعلق بذهنه معتقد أحد فريقيهم وقد ذكر الذهبي انه اشتغل بالفلسفة والكلام أي الكلام المذموم كلام أهل الاهواء وهم الفرق البدعية في الاعتقاد.

    فكيف ينسب نفسه إلى السلف وتنسبه أتباعه إلى السلف وهو ناقض السلف، فالسلف كلهم كانوا مجمعين على أن الله هو الأول الأولية المطلقة وأنه لا يشاركه بها غيره، وهو أشرك بالله نوع العالم أي جنسه، فأين هو وأين التوحيد؟.

    فائدة

    مما يبطل قول ابن تيمية بقيام كلام حادث الأفراد أزلي النوع وإرادة حادثة الأفراد قديمة النوع في ذات الله، ما قاله أبو الفضل التميمي في كتابه اعتقاد الإمام أحمد (31): "وذهب أحمد بن حنبل رضي الله عنه إلى أن الله عز وجل يغضب ويرضى وأن له غضبًا ورضا، وقرأ أحمد قوله عز وجـل: (وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى) (سورة طه/81)، وأضاف الغضب إلى نفسه وقال عز وجل : ( فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ) (سورة الزخرف/55) الآية، قال ابن عباس: يعني أغضبونا. وقوله أيضًا: ( فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَه)ُ (سورة النساء/93) الآية، ومثل ذلك في القرءان كثير، والغضب والرضا صفتان له من صفات نفسه لم يزل الله تعالى غاضبًا على ما سبق في علمه أنه يكون مما يغضبه ولم يزل راضيًا على ما سبق في العلم أنه يكون مما يرضيه، وأنكر أصحابه على من يقول إن الرضا والغضب مخلوقان، قالوا فمن قال ذلك لزمه أن غضب الله عز وجل على الكافرين يفنى وكذلك رضاه على الأنبياء والمؤمنين حتى لا يكون راضيًا على أوليائه ولا ساخطا على أعدائه، ويسمَّى ما كان عن الصفة باسم الصفة مجازًا في بعض الأشياء، و يسمَّى عذابُ الله تعالى وعقابه غضبًا وسخطًا لأنهما عن الغضب كانا، وقد أجمع المسلمون لا يتناكرون أنهم إذا رأوا الزلازل والأمطار العظيمة أنهم يقولون هذه قدرة الله تعالى، والمعنى أنها عن قدرةِ كانت، وقد يقول الإنسان في دعائه: اللهم اغفر لنا عِلْمَكَ فينا وإنما يريد معلومك الذي علمته، فسموا المعلوم باسم العلم، وكذلك سموا المرتضى باسم الرضى وسموا المغضوب باسم الغضب" أ. هـ .

    فما أعظم هذه الفائدة ففيها ردّ لما يحتج به أتباع ابن تيمية لحدوث صفات الله تعالى بحديث الشفاعة المشهور أنءادم وغيره يقول: "إن الله غضب اليوم غضبًا لم يغضب قبله مثله ولا يغضب بعده مثله"، فزعم هؤلاء المشبّهة أن الله يحدث له في ذلك الوقت صفة حادثة في ذاته. وهذه الفائدة تبين فساد فهم هؤلاء الذين ينتسبون إلى مذهب أحمد وهم على خلافه في الحقيقة.

    ويكفي ابن تيمية مناقضة أنه يذكر في غير موضع أننا لا نصف الله تعالى إلا بما وصف به نفسه، ويقول في الموافقة: "وأين في القرءان امتناع حوادث لا أول لها" اهـ.

    نقول: فأين في الكتاب والسنة ذكر جواز حوادث لا أول لها، وهذه عقيدة فاسدة مصادمة لعقيدة الإسلام يبرأ منها المسلمون.

    قال الحافظ اللغوي محمَّد مرتضى الزبيدي في شرح الإحياء ممزوجًا بالمتن ما نصه (32): (وافتقر محدثه إلى محدث ويتسلسل ذلك إلى غير نهاية وما تسلسل) لا إلى نهاية (لم يتحصل) أي إن تسلسل هكذا لزم عدم حصول حادث منها أصلاً لما سبق أن المحال وهو وجود حوادث لا أول لها يستلزم استحالة وجود الحادث الحاضر، وأيضا فإن التسلسل يؤدي إلى فراغ ما لا نهاية له وذلك لا يُعقل، وإن كان الأمر ينتهي إلى عدد متناه فيلزم الدور وهو محال أيضًا لأنه يلزم عليه تقدم الشىء على نفسه وتأخره عنها، فإذا كان الحدوث يؤدي إلى الدور أو التسلسل المحالين لزم أن يكون محالا" اهـ.

    وقال ملا علي القاري في شرح الفقه اكبر ما نصه (33): "ثم اعلم أن المراد بأهل القبلة الذين اتفقوا على ما هو من ضروريات الدين، كحدوث العالم وحشر الأجساد وعلم الله بالكليات والجزئيات وما أشبه ذلك من المسائل، فمن واظب طول عمره على الطاعات والعبادات مع اعتقاد قدم العالم، أو نفي الشر، أو نفي علمه سبحانه بالجزئيات لا يكون من أهل القبلة" اهـ.

    فائدة: فإذا تقرر هذا فتفهموا يرحمكم الله بتوفيقه ما يأتي من البرهان العقلي على حدوث العالم وهو ما سوى الله، وتقريره أن يقال: إن الجسم لا يخلو من الحركة والسكون وهما حادثان لأنه بحدوث أحدهما ينعدم الآخر، فما لا يخلو من الحادث حادث، فالأجسام حادثة، وفي هذا البرهان ثلاث قضايا:

    الأولى: أن الأجسام لا تخلو من الحركة أو السكون وهي ظاهرة- مُدركة بالبديهة فلا تحتاج إلى تأمل، فإن من عَقِلَ جسما لا ساكنًا ولا متحركًا كان عن نهج العقل ناكبًا وللواقع مكابراً.

    الثانية: قولنا: "إنهما حادثان" يدل على ذلك تعاقبهما وذلك مشاهد في جميع الأجسام وما لم يشاهَد، فما من ساكن إلا والعقل قاض بجواز حركته، وما من متحرك إلا والعقل قاض بجواز سكونه، فالطارىء منهما حادث بطريانه، والسابق حادث لعدمه لأنه لو ثبت قِدَمَهُ لاستحال عدمه.

    الثالثة: قولنا: "ما لا يخلو عن الحوادث فهو حادث" لأنه لو لم يكن كذلك لكان قبل كل حادث حوادث لا أول لها، وما لا أول له من الحوادث لا تنتهي النوبة إلى وجود الحادث الحاضر في الحال، وانقضاء ما لا نهاية له محال لأنك إذا لاحظت الحادث الحاضر ئم انتقلت إلى ما قبله وهلمَّ جرًّا على الترتيب لم تفض إلى نهاية، ودخول ما لا نهاية له من الحوادث في الوجود محال، وإن لم يمكن عدم إفضائك إلى نهاية لكان لتلك الحوادث أوّل وهو خلاف المفروض.

    وعندنا دليل عقلي بعبارة أخرى فنقول: لو كان أفراد العالم التي دخلت في الوجود لا نهاية لها لكان لا يخلو عددها عن أن يكون زوجًا وفردًا معًا، أو لا زوجًا ولا فردًا، ومحال أن يكون زوجًا وفردًا جميعًا ولا زوجًا ولا فردًا فإن في ذلك جمعًا بين النفي والإث