وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 08:16 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد المرتضى حامد(محمد المرتضى حامد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شئ لايُصدَق.

10-05-2010, 09:38 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
شئ لايُصدَق.

    Sudan_sat.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2010, 10:04 PM

Ashraf el-Halabi
<aAshraf el-Halabi
تاريخ التسجيل: 10-08-2006
مجموع المشاركات: 5507

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد المرتضى حامد)

    كدا مشكلة التسمية إتحلت يا مولانا!
    جمهورية الغابة وجمهورية الصحراء!
    وناس فوق يالا بعد كدا (يهيموا) براحتهم!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2010, 10:14 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: Ashraf el-Halabi)

    يا أشرف..

    مذ ولدنا لم نر صورة للسودان غير هذه لكنه زمن الكوليرا،

    ليس بكاءا على لبن مسكوب ولكن ..

    (أعلل النفس بالآمال أرقبها .... ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2010, 10:12 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد المرتضى حامد)

    جد شىء لا يصدق .
    البارح يا محمد قعدنا نبكى يجى الليل كلو
    ونحنا نسمع فى كلام عمك الشاعر الجدع الطيب حسن وعمك العطبراوى
    ..

    يلا لى بلدك سوق معاك ولدك لملم عددك
    انتهت مددك . وعلم السودان يكفى لى سندك .

    البارح يا محمد بكينا كل الدموع الحبيسة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2010, 10:35 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 01-14-2005
مجموع المشاركات: 8207

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: Osman Musa)

    نعم هو السودان كما نعرفه، والسودان يجب أن يكون للسودانيين، ولكن السودان ضاق بأهله وسمعنا من يقول أن هذه البلاد ليست للسودانيين، هي لعرب السودان وهي لمسلمي السودان ومنهم من أراد (أن يقعد ويقوم على كيفو)، الآن فقط سيبكون كلهم، حتى الذين تسببوا في ما سيحدث أيضاً سيبكون عندما يرونه عين اليقين، وسوف يسألون عن ذلك سؤالاً عظيماً.


    معليش يا محمد المرتضي أنا حأخت إقتباس طويل في مداخلة بين الرائع دكين ومحسن خالد، رغم أن فيها قسوة من محسن على دكين، لكن دكين هو أحسن من يثير الأسئلة الوجودية في هذا المنبر، وموقف دكين الإنساني عموماً سيكون دوماً مع الجمال ومع الإنسان. المداخلة تمت في جو سئ على ما أظن في أحداث موت قرنق، ولكن أنا أهتم بجانبها الكوني ورؤيتها لما حدث ويحدث في بلادي وفيها إحتفاء بالإنسان من حيث هو إنسان، وهذا ما فقده الناس في السودان وأوردنا مورد البكاء. ربما تكون قد قرأتها قبلاً، لكن أتمنى أن تقرأها ثانيةً وعذراً لطولها مرة ثانية


    Quote: أها يا صاحبي دكين إزيّك وماك طيّب،...
    تراكا عارف كلامي السمح داك "بتاع اللذاذة" ومتذكرو من وين ووين، وكتابتي السمحة ديك بتكون ماك ضهبان من حلاتها، لكن إن ما بقيتلك دنقلاوي آود عمي ما بتجي تقول: عوافي!؟

    عجبتني زرّتك لبشاشا كمشاجرة وعلى عادة "كُتّاب وحتّى زوّار البورد هذه الأيام"، ولكن كموضوع أعتقد بأنَّها ليست مفيدة إطلاقاً كأفكار مضادة لأفكار بشاشا، و"كحُوشة مناسبة له"، عارف لماذا صدَقَت معك كمشاجرة؟ لأنك كنت بصدد طرح لمعلومات - دون أن يوافقك محسن على صحتها أو خطأها- حول شخص تظن فيه كيت وكيت، "دنقلاوي وما دنقلاوي"، ولذا لم تكن بحاجة للتفكير أثناء الكتابة أو وضع ما أُسّميه بالإسكيلتون للنص "عضم ضهر النص"، والهُويّة الفكرية الواحدة مش الدموية للنص، فنجحتَ في المشاجرة، ولكنك لم تنجح في الذي نويت التفكير فيه، إذ لم يعجبني ردّك على محسن خالد، أبداً، وذلك للأسباب الآتية:

    أولاً دعني أوضِّح بعض النقاط كي لا أبدو مراغماً لأفكار أخينا بشاشا، أنا أجهل ما يدعو إليه بشاشا بالضبط، كشيءٍ متماسك وكمادة مكتوبة كتابةً متكاملة يمكننا أن نعود إليها في شكل منفستو ثقافي - سياسي، كتلك التي وضعها المفكّرون اللينينيون، أو البعثيون، "جماعة حق" أو.. أو.... إلخ، لكي نقول إنَّ بشاشا يُريد كذا وكذا، لأنني لا أستطيع أن أفهم أي دعوة تنطلق من تسميات تتحدّر من مفردة مثل "كوش" بعيداً عن النوبة، أي أنتم، وأعتقد بأننا من الواجب علينا إعادة قراءة التاريخ بالفعل، ولكن ليس إعادة تأليفه كما يجنح أخونا بشاشا في بعض الأحايين،..
    وهذا الكلام كله كوم، والعنصرية التي يحاربها بشاشا -كمناضلٍ جسور أحترمه وأشد من أزره- والتي تتبَدَّى في عَلَنٍ سافرٍ وهمجيٍّ ومخزٍ.. كوم آخر "خالص"،...
    دا أوَّل هام،...

    تاني هام:
    لماذا رددتُ عليك أنا يا دكين؟ هل -بالأساس- لأنك أتيت على ذكر نكتة "المَجَرِّي"؟ أبداً، فالمفردة هذه أنا لم أقلها إلا كطُرْفة، وليس كنظرية، وإن جاءتْ طرفةً أصيلة وموفّقة في دعوتها للتسامي فوق عوارت الأرض -لحد المتحاربين، كما تريد لها أنت، وللإيمان أكثر بعورات الأرض-الأنثى، التي يمكن فلاحتها بالحب، كما أُريد أنا، فليس بالضرورة أن نجلب لها مقاولي الإعمار من عصر ما قبل هابيل وقابيل، ما قبل آدم، إنسان إفريقيا الأول، النياندرسال مان، والكروماجنون وإنسان جاوة وبكين،الذي جَعَل الملائكة يقولون "الروووب" وبِدَع بِدَع -تمحّناً- كنسائنا في الشمال، (قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء، ونحن نسبّح بحمدك ونقدّس لك؟)، الإنسانية جاءت من هناك يا صاحبي دكين كما نتفق، تقيف وتمش، تقع وتقوم، عبر ملايين السنين، كي تصل لمبة الكيروسين، ثم تتجاوزها للمبة النيون، فما مقترحك يا عزيزي؟ الرُّجعى بها إلى هناك؟ هذه ردّة مكلّفة يا رجل، فإن كنت بنفسك تقرّ بأنَّ هذا الدرب، ما مشوهو كدّاري، بل مشوهوا دم"، فهل يكون الاستنتاج الفكري والعقلي والمنطقي بعد ذلك ومن قِبَلك، وتحت لمبة النيون وأمامك الكمبيوتر، تجريب تلك الملايين من السنين تقهقراً وجكّةً إلى الوراء، أهذه كانت ستكون خلاصة مقبولة لقراءتك إن كان بوسعك القراءة حقّاً!؟

    لماذا رددتُ عليك إذن؟ أولاً لأقول هذه النقطة التي كتبتها بالأحمر، لأنّ المُسْرِع قد يراها قصيرة، ولكنّا نراها أمداً من التأمّل والتفكير في تاريخ الإنسان وتاريخ حضارته وعلومه وآدابه وفنونه، ومجمل سيرته، والخلاصة:

    Quote: الدنيا دي كلها ماشه تتصاغ للغاشي والماشي، لأنو طبيعتها كدا، موت-ميلاد، أوعوا كلكم،...



    "وعلى نحو تنبيهي" لأجل هذه الفقرة:

    Quote: شايف يا صاحبي دكين، "ساقية جحا"؟ الفصاحة تنشال من لسان وتنكب في أضان، يخرص هذا اللسان ويبادلو لسان سيد الأضان ديك الدور، ودوري يا دوارة، ونوع الكلام دا ساااهل، بس دا كلام ما بقدر يأسّس لهُويَّة بلد، ولا حوار ولا نقاش ولا جدال، بل "حَمِيَّة" بُكْرَة بتهدم قدر الشيء الاسمو بلدكم مع البلدان دا، وبتشوفو، والحرب يكسبها الموت فقط،..



    أي ما إنَّ "خلاصته" بوسعك أن تقول لي كلاماً بلاغياً رائعاً، يدعم رؤياك، وأنا أيضاً بوسعي فعل ذلك، "تقول لي وأقولّك، تقول لي وأقولّك" إلى يوم الدين، وحتى يختلط الأمر على أختنا "القلب النابض"، ولا يصبح بوسعها النظر إلى الأمر برمّته إلا كنصوص أدبية، تُسبّب الحَيْرة والإلغاز فحسب، لعامل بلاغتها السياسية التراثي، ولخداعها الجمالي المؤسّس على نظرية الرد الأفحم والأذكى، وليس المنطقي –وأنا ذكرتُ لك ذلك في مداخلتي السابقة، ولكن السؤال هو –وبعيداً عن البلاغة- أين هي الحقيقة، وأنا لا أتهمك بجهلٍ أو عدم فهم لما قلته لك حول الحوار "ساقية جحا"، بل أتهمك بالاستهبال، وبأنّك أردت أن تقول لي، بالله يا محسن خالد، يعني إنت داير تدينا دلو من "ساقية جحا" دي وتزوغ بسماحتك، طيّب ما هاك كمان دلو من "إندينا"، وهذا هو محسوس الحال في معظم "مناقرات" البورد هذا، دعنا نقف ونسأل، أين هي الحقيقة؟ وأين هم طلابها، بالحوار الحقيقي وليس بنظام الرد الأذكى والأبلغ؟ عشان ما تااااني "ساقية جحا"،...
    عليه يا دكين صاحبي، وبما أنّك كاتب لذيذ وقد تعبت فيما كتبته، أنا سأردّ عليك هذه المرة، وبتمهّل، فأنت قد تمهّلت وأعطيتني آخرك بما كتبته، وأنا فهمتك جيداً، ولكنني لن أسعى مستقبلاً لمجاراتك في "ساقية جُحا" التي نبّهتك إليها، وأيضاً لأنني في النهاية روائي وأكره البلاغة السياسية، فقد مضى زمنها ونزلت السياسة والفلسفة وكل شيء إلى حارة العلوم والأكاديميا -بناءً على العصر الذي نحن فيه، عصر التكنلوجيا والاقتصاد والفلسفة العلمية "مش الغلاطية القديمة ديك"، ففلسفة اليوم يقلُّ فيها الغلاط وترتفع فيها منسوبات "الاتفاق والاصطلاح" بمعونة التوسّع في المعارف التطبيقية، وبمعونة طبيعتها الجديدة نفسها، ما سمح لها بالتطور وبدك الخرافة والغلاط واعتبار البرهان وتكريمه،...
    سأُجيبك يا صديقي دكين لمرّة خاتمة لأنَّ البلاغة السياسية أصبحت لا تُصادَف إلا في تراثيات الأدب حين نقرأ عن أنطونيو وبروتس لدى شكسبير، وقال للحشود... وقال للجموع... وهفهف صوته من على الشرفة، وفارت الحشود، وهتف الشعب، هذه أصبحت من الأمور المضحكة الآن، ولا يتمسك بها إلا العقيد ماكبث البشير وشعبه ومعارضوه،..
    قلنا لمرة خاتمة لأنَّ الأمور كلها "في الأصل" بنوها لأجل الحب، ولأجل العمران، أوَ ليس ذلكم الشاعر قد قال أبياته هذه لأجل الحب فاقتناء الحبيبة فالولد؟
    ليت هنداً أنجزتنا ما تعد ... وشَفَت أنفسنا مما تجد
    واستبدّت ساعةً.... إنما العاجز من لا يستبد
    ووعدها المُطَالَب به هذا كان "بوسة" فَجَّة النَفَس للحب والكينونة مش العدم ولفظ الأنفاس، البوسة تملأ رئتك شهيق وعمر يا صاحبي، والسيف يملاها دود، ولكن ماذا فعلت "البلاغة السياسية" بالذي هو في الأصل "للحب والبوسان فالتعمير"، يجلس الرشيد في حديقة بيته ليلاً، ورأسه سماءٌ من الغضب على جعفر وأخيه وأتباعه "انقلابيو البرامكة"، أيقتلهم أم يعفو عنهم، فدّس له "بتوع لاب Lab " –البلاغة السياسية، مغنّياً اندس في أشجار حديقته وببطن العتمة أخذ يغني:
    واستبدّت ساعةً.... إنما العاجز من لا يستبد
    فنهض الرشيد، وهو يقسم بأنّ قلبه ليس بقلب العاجز وسيفه سيف الملك الهمام، فما أشرقت الشمس وإلا والبرامكة في أشهر مذبحة من مذابح التاريخ، وهو جالسٌ على تخته يردّد: إنما العاجز من لا يستبد،..

    وهاك الورقة "في الأصل"، كانت بت شيريا حلوة، جُرلّك بوسة، أحسن من تجرلّك سيف، واقطَعْ حظَّك عَرَق فِلاحة ومونة بنيان وملاواة كتب، أحسن من تفتكر إنك ممكن تقطعو صهيل حصان نص معركة،...


    أنا لا أفهم ما هو الرابط بين عنصريتك النوبية "المحلية جداً" وبين إقحام أمريكا كدفوعات ومبرّرات واستنتاجات كثيرة خرجت بها، "دي حركات كيزان بالمناسبة، كل ما تقول ليهو حاجة يجر لحجج أمريكا، الله ينعل دين أمريكا البقت حجة لكل شيء دي" هل أبناء غرب وجنوب السودان هم أمريكا؟ أم هم عملاء ووكلاء لها؟ أم هو نخب بعانخى منذ القِدَم، لامن قشّاها من البجراوية دي لاحدي نينوى وطيبة، ومداقشات في بلاد الأشوريين والفينيقيين؟
    أم هي نظرة دونكشوتية لم يسبقك عليها إلا الكيزان وأفغانستان وأنت تدري خواتيم هذه الآية وما حَلّ بالفريقين، أنا مثلك، لي عداء مع ثقافة الاستعمار الغربية في إجمالها وليس أمريكا فحسب، ولكنني لا أتحدّث أبداً من خلال لغة "أمريكا روسيا قد دنى عذابها"، لأنو عادي ممكن تمشي وتدق الباب كما سبقك بها كثيرون، والموضوع ببساطة "صراع الما قدرك بفك صدرك"، يا زول قول بسم الله، هسّع إنت العنصرية الداشرة في عرقوك دي كلها، وتجاه مواطنيك، يعني سببها أمريكا، أم هي كما أسلفت لك خطة لبعانخى أو وصية سريّة خصّك بها دون أحفاده؟
    وإن كنت قد أتيتَ على ذكر أمريكا بمفهوم أنّها لا توافق ولا تُقر "المَجَرّية"، فأنا لم أقل بذلك، وأنت وأمريكا مدعواّن بنفس بطاقة الأعراس المذهّبَة، وبنفس آية الأفراح وتعمير الأرض المُنزلة خصّيصاً لتصلك يوم الأربعاء ("يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكرٍ وأنثى، وجعلناكم شعوباً وقبائلَ لتعارفوا، إنَّ أكرمكم عند الله أتقاكم"... يدعوكم آل فلان ابن فلان، لحضور دعوتهم الكريمة، بمناسبة عقد زواج ابنتهم "الدنقلاوية" على ابن خالتنا "الجعلي"، بتاريخ كيت وكيت، والعاقبة عندكم في المسرّات)، قلنا أمس كان "أربعاء الرماد" كدا يطلع يوم بُكرة "الخميس صفقة ورقيص"، ودا ياهو عضم الحفل الساهر ونربّها للصباح، رأيك شنو؟ يازول كدي لِفْ الآية الحلوة دي عِمّة وشوفها تبقيك سوداني نضيف كيف! وألا داير تفرز عيشتك يا صاحبي، أنا قايل الكلام دا إخير ليك من حاج "عصمان" البوّاب وال######ان في المسلسلات المصرية داك، والكلام دا قاصدنّك بيهو إنت بس، لا جلابة الشمال التانين، ولا أولاد الغرب، لا الشرق، لا الجنوب، يا زول إن بقيت على دعوة الخميس دي ما بتجيك عوجة، وبيطلع بعانخى -الما برضى يعطش حتى حصان- جدّك صحي صحي، زول بعطف علي الخيل، فما بالك بالإنسان،...
    بأي حال أنا لا أستكثر عليك أن تكون بطلاً، وتأتي بما لم يأتِ به الروس والصينيون والألمان واليابانيون، غيبوا علي بلاد الكفر دي وإن شاء الله ضراعكم أخضر، وتجوا سالمين وغانمين ومالين المجروسات خواجيات بيض، أنا اليوم داك ببقه زغراته ساي مع النسوان، وخليهو حسي ينقرش ويروح بندق في بحر، تب ما تدوني "جارية رومية" معاكم،..
    يا خوي دكين، أمريكا لا دخل لها بحديثك العنصري المبين والمدعّم حتى بعنصرية الطبيعة والنخل، إن شئت عدم سياسة العلم والحكمة مع الغرب اليوم فاسمع عني، الغرب الآن حَوّل المعرفة إلى عضلات وعكاكيز جنسها براهو، وإنت داير تكاتل بالخوسة، كتال زولاً أشتر ساي، لعمري أراك خاسراً كبيراً لـ"الدواس" كما تتمنّى، وما تفتكر إنو جندي الحضارة الغربية سيركض إلى "مخازن السلاح" تحت مطر الدلوكة، وهو يردّد جلالات جدّك الآخر ومن يشاركك الرؤيا "الزبير باشا"، و"ها هيييي يا ميري، والسونكي ركب فذّيتو"، ما تفتكر إنكم بتشبعوا هوشان وتقولوا كدي يا يمّة تقدلوا فيهم كتل، أبداً وحاتك، هم بمشوا راسن عدييييل، متاحف السلاح، مش "مخازن السلاح"، المخازن سيوفّرونها لعدو متنوّر، أبيض مثلهم ومحترم وتعبان علي حضارتو، وإنتو يطلعوا لدواسكم picnic وسفاري، وصيد كلاب ضهلانة وعبيد سعرانين وجاهلين، يعبّوا البندقية للواحد منكم، وهي ماسورتها في خشمو، داقّي حديدها إنت؟ وألا هم الدقوها وإنت ما بتنفع مريسيل يجيب شاكوش لي دقّها، ثم يأتونك بسلاح المتاحف هذا، وأنت لا تكلف أكثر من ذلك، وما ياها غريزة البقاء –عندك- تعادل العنصرية من الجهة الثانية، ودي أحلى تقليعة وألذّ فكرة في كلامك الفوق دا كلو، ما سبقك عليها لا فرويد لا يونغ ولا أدلر ولا بعشر ولا التيجاني الماحي، وما ياهو الإنسان –عندك- هو الواقع على الدوام كضحية للقدر والوجود والجَبر، بمعنى إنو حتمية العيش هنا هي المبرّر، يا أخوي الناس الجابوا الكلام دا ذاتو، زي "غيلان الدمشقي" الكتلو الحجّاج بن يوسف داك، ما جابوهو لتبرير المنهج الخاطئ والأخلاق المربوبة في الدنيا، -حتمية وجبرية وقدرية- العيش العنصري، أبداً، بل جابوها عشان يفحّطوا من دخول النار، بهناك يعني –الآخرة ناصية ومربع كدا وكدا، أها أفتح عِبّك لنظريتك العجيبة دي لو صحيحة وأرجل، لأنو الله بتاع من حلفا لنمولي دا، ياهو ذاتو الخلق من لندن لواشنطون، توما هوك وتوم كروز وكاسينجر بجوا بدقوا ليك الباب وبفوتوا، بس بكتبولك بالموت الأحمر، حضرنا ولم نجدكم،...
    بعدين الناس ديل زماانك، نحن ما ضايقين طعم قنايتن، أها عمر البشير كانت حيلتو وقدرتو شنو؟ لمّا جاء لقى الناس متلمين قدّام الإذاعة ومصنع الشفاء، الفاتحة.. الفاتحة.. الفاتحة... "الللله أكبر، في سبيل الله قمنا"، الله بالتفتّح روسيكم ديل، "لواء" بتاع شنو وبدر وأحد بتاعات سنة كم، ما عارفين ناشوكم بشنو ذاتو،...
    وقادرين يا صاحبي دكين يصيدوك من جديد صيد الما بختم بشهادة محمد، إنت وجدّك سيد الزرايب، ما أي زول زرايبو قدر قدرتو وبعدد صناديق جبخانتو، كما تقترح أنت الدواس، وفي مصر "بينما أنت في طريقك" إلى غسل لباسات ماري وديفيد وتوصيل روبرت إلى المدرسة، سيُتلى عليك ما يتلوه شركاؤك في الدعوة إلى العنصرية،..
    من عَلَّم الأسودَ المخصيَّ مكرمةً ... آباؤه البيضُ أم قومُه الصيدُ
    أم أذنُه في يدِ النخّاس داميةً ... أم قدرُه وهو بالفلسين مردودُ

    وما تقدر تقول بغم، ما ياها دعوتك العنصرية؟ والسونكي يكسب، ما ياها رؤيتك في آخر الزمان إنو القوي يأكل الضعيف؟ ما داير تصيد بقّال إنت؟ أها ما في بحراً خِلِق بلا تمساح، ويا تسليح "دَقْ أب زرطة" ودا طراز بنادق قديمة اسمو كدي، ياما أبِّين عيوناً خضر عندهم بلاوي كيمياء وعابرات قارات وما لا تعلمون، ما لاقين ليها فُرّاس ومداوسين زيك يجربوها فيهم، يمكن الإنسانية ما اتغيّرت بالمعنى الجذري والصادق والعميق، ودا كلام صحيح وما عليهو اختلاف، بس بقى عندها اختشى كتير ما شوية، وما بتعلن العنصرية إلا في زلّة لسان فايحة من الداخل الملوّث، زي ما اتكلّمت إنت عن عنصرية بُش أم دبلوماسية تلك، وكمان أذكّرك بزلّة لسانو وقوله "حرب صليبية"، ودي بناقشها معاك في حتّتها،...

    قلنا الروح العنصرية المستخفية للحضارة الغربية، والعُنجهية التكنولوجية والتجارية للغرب، التي نشاطرك العداء تجاهها، هي بالأساس ليست موضوعنا، وهي في الأساس معرفة استحالت إلى عضلات، يعني شحم بالفعل مش ورم، وتُواجه بالصبر على المعرفة والتحصيل في المقابل، وبالكد والجد علمياً، وببناء التكنلوجيا المضادة، هذا إن كنت حالف إلا "تكاتل"، وتضوقهم إيدك، ويحصل ما يحصل بعد داك، من ردّة واستعادة لمفاهيم "صراع الحضارات" الذي يكتبه ذلك الصحفي السطحي والمأجور، ليبرّر الهجوم على الحضارة اللاتينية بعد فطاس الإسلام كعدو غير كوميدي،..
    أما إن كنت تُريد القضاء على مفاهيم "صراع الحضارات" لصالح مفاهيم "تكامل الحضارات" والمصطلح الأخير من عندي، لتسود روح التثاقف والتوادد والتراحم والاتجار بمعروف، كما هي سياسة الصين وآخرين الآن، هكذا ستصبح مضطّراً لتكون ضليعاً في رؤيا وفكر وتيار الـ"postcolonial"، أي عليك أن تحارب العُنجهية الغربية بفكر، ما عُكّاز، كي تصل الإنسانية إلى بر، لأنو كوكابن تقيل حتى علي الصينيين والروس يا ود أبوي، الناس ديل عُمَد دنيا بتمامها، ما عُمَد المسيكتاب والتراجمة وضواحي دنقلا وأم كدّادة، يعني يا دكين إنت مفتكر ناس الدنيا ديل كلهم، الما قادرين يبلعوا قِلّة أدب أمريكا دي، ما فَكّروها ولا حسبوها ولا رتّبوها قبلك، ومن زمااان، مما كان الاستغراب ومستغربوه هم ضنوب الغرب وسط حضارات الشرق كلها، وإلى أن انعكست الآية بصورة تخدم نفس الخط، وأصبح مستشرقو الغرب هم "ضنوب السداد" وسط حضارات الشرق كلها، دي حرب الفكر ال######، أرجو أن تنظر إليها أيضاً، أما حرب البندقية فهي مجرّد دشوة لحرب المفَكّرين السطحيين والمأجورين وغير الإنسانيين، ولذلك نشأ علم "المراجعات" للفكر والفلسفة والدين وكل شيء، وشوية شوية لامن تبقه الدنيا فيلم هندي وألا عربي، يعني ما ضروري أو غير مفهوم إنك تصل لخلاصة عجيبة بتقول الحرب تستمر دي ضرورة وجود، وخصوصاً داخل بلدك، ومع أبناء وطنك، مش أمريكا الما بعرف من وين حشرتها لينا في الموضوع:


    Quote: وستظل لأنو العالم لم يخلق لأن يكون مثالياً وتنتهي أحداثه زي الأفلام العربية والهندية.



    القاليك منو؟ وشوف الخلاصات الساهلة دي ساي "عندك"، ما الأفلام الهندية والعربية والمتفائلة وإن بسذاجة في العموم، هي فكرة الإنسان عمّا يجب أن يكون عليه الوجود، يعني هي حلمه الدائم بالسلام وشعوره –بل تأكده- من عبثية الصراع، طيّب الكلام دا –فيلم هندي وعربي- نحن ما شرط ننتظر إنو يتحقق، أبداً، بس كمان نتّفق إنو الشر شر، وإنو الحرامي والعنصري غلطانين وسراريق الاتنين، واحد بسرق حاجات الناس، والتاني بسرق الناس بي حاجاتم، إذن لا بدّ من بوليس يسكّهم الاتنين، ولا بدّ من قانون وعدالة تردعم معاً، ياخي ما تاوق إنت جوّه بئر الفكرة وكتين جابك الدرب، وألا إنت بتحب المغامرات وخائف من الملل بتاع فيلم (Demolition Man) وحاتك الفيلم دا بالضبط "سيلفستر ستالوني" في دور دكين، أو العكس، ودي فكرة ذاتها في الأدب قديييمة، من زمن حواء وآدم، الزهجو من أكل التفاح والنوم والمباوسة، قالوا يعملوا فيها تفاتيح ومغامرين، وأنا أرشّح أن تكون تلك الشجرة المحرمة "شجرة بنقو" وقاموا بعد داك صطلوا تمام واتمولصوا عريانين، بس كشّوهم للأرض الإنت متمسّك بيها دي عشان يلدوا ليك هابيل وقابيل لتستفتح بهما دعوتك للدم، وهذا تقصير منك في العودة إلى دراسات الحداثة فحسب، المسألة كلها أدب يا صاحبي، وفكرة يحملها ابن آدم في دماغه، يا تكون سمحة يا كعبة وبوسع الإنسان تحقيقها بأقل تقدير –كفرد- أياً تكن، وأنا زول بتاع فلسفة بقوليك فكرة الجَبْر والقَدَر لا تتناسب فلسفياً مع رؤيتك وطرحك، لأنو رؤيتك هي بالضبط رؤيا "السوبرمان" –العنصري- الذي لا يتحكّم في مصيره فحسب، بل أيضاً يرشّح نفسه للتحَكُّم حتى في مصائر الآخرين واستعبادهم، ومن البداية أخبرتك بأنّ نصك في "البلاغة السياسية" ضعيف، لأنه يفتقر للإسكيلتون والترابط الفكري، لقد أنجزته بدون عضم ضهر، ولذلك فهو نص عنكبوتي ومن الرخويات، كل فكرة تطقش فكرة، وكل واحدة تفرم التانية، قُبّال ما يجيها محسن خالد يطقشها وألا يفرمها، إيّاك تفتكر إنو الواحد ممكن ينجز نص في البلاغة السياسية وبتماسك بدون خبرات مهولة في إنتاج النصوص الأدبية الطويلة، يمكنك أن تشاغب بسطر أو سطرين كأصدقاء كثر يكتبون هنا، أما مسألة جَرّ النصوص الطويلة هذه فتحتاج لدربة وشفتنة كبيرة، عشان الكلام ما يفرق هنا وهناك محتاج لنفس طويييل زي حق أسامة الخوّاض داك، وإلا وقعت فيما وقعت فيه.. وكل سطر عندك طلع عندو تار لدى أخيه،...
    قلنا الحداثة تخالفك –مادام الموضوع كلو أدب- بقراءة الحياة منذ نوح وليس هابيل وقابيل، لماذا؟ كي لا يستسلم الإنسان لرومانسية الجبر والقدر، وخصوصاً أنت السوبرمان، استخدامك –الجبر والقدر- كان شتره منك كبيرة، وكلام مطلوق ساي بنيت عليهو جهجهة كلامك، كلامك جاني متبرّد ومتكفّن وحتى الفاتحة شايلها علي روحو ومنتهي، فياخي لا تستخدم الجبر والقدر "كمشجب لتعليق المشاكل" وكعذر يواصل في ارتكاب الذنب، السوبرمان –العنصري أول ما يكفر به هو الجَبر والقدر، ويقول أنا مالك قدري ومصيري، وبرضو أقدار ومصائر الآخرين، ما قريت قصة نوح إنت كانت أحسن ليك من فكرة قابيل، وبالمختصر بتعني أهو خرجنا من الطوفان، وأهي الأرض أمامنا من جديد وبدون غمر، "وكلنا جابتنا مركب واحدة" لا إنت لولتك حبوبتك مرة ترهاقا ولا أي حفيد للمك نمر القريييب دا اتعشّى معاهو، كلها قصص في قصص، إذن بوسعنا أن نكون ما نريد، وبوسعنا أن نتحرّر من كل الآلهة، الإله داعي الحرب من باب الدين، مثلاً "مارس" لدى الإغريق، أو داعي الحرب من باب القبيلة والنوع والجنس، لأنّ التصنيفات الشرعية وغير الشرعية معاً لم تصنّف الإنسان بعد آدم –أبو البشر كلهم، إلا كبشر "مان" أو "مان كايند"، أو حتى من باب الثقافة نفسها، كالآلهة المختصين بالحِرَف لدى الإغريق، وهؤلاء لا يحصون ولا يعدّون، يقول أدونيس:
    ولجئتُ في فُلْكي
    معي شاعر وثائر حر
    نفتح للطوفان أعماقنا
    ونزيح الحصى عن محاجر الغرقى
    ..
    ولو نادى فيّ الإله
    لرحتُ ولم أحفل بذاك الإله
    ولتقتُ لرب جديد سواه

    –من الذاكرة دي، متذكرها طشاش،-

    أو "سيناريو اليابسة" لعاطف خيري، أديهو قرية علي الموجة دي وشوف تطلع منو بشنو؟
    بهدوء كدا، كلامي مش ليك إنت بس، بل للجميع، نظام بَدُق أولاد الحِلّة كلهن دا، خليك منو، وخليك جميل ومش دموي، وأبدأ الدنيا من هنا، بدون إله حرب أو قبيلة مصنقر في رأسك، أنا ما عارف اسم دكين دا اسمك فعلاً، وألا متسمّي علي دكين بتاع المسلسل السوداني، كَتّال الناس داك، لو ما اسمك خليهو وخت ترهاقا بدلو، أو بالضبط بدل قابيل، ودي الفكرة الملاحقها أنا، لأنو شبتاكا أخو ترهاقا قام رسّلو بجيش لغزو مصر، ترهاقا أخد الملف في خلا البركل داك وجاهو قالب، لحّقو الصح، وبرضك نحن في الدنيا التي تريد ابتداءها من الدم، وهاك شعر معبدي:
    يا أبناء آمون الإله
    ترهاقا يقول
    الدماء ماء
    والأخ المتمرّس
    يطعن ويطعن...
    دون أن يسمع صرخة أخيه
    أو صوتَ دمِه يقع على الأرض
    مثيراً الغبار
    وكلامي دا ما يغضبك، داير أوريك قبح القتل، وخصوصاً للأخ، يعني ما داير أدافع عن جدود بشاشا العربان –كما تزعم، ناس الزير سالم، البحارب في دم أخوهو 40 سنة وإنت دافر، ما بقوليك يا سلالالام فالح ويا حلاتها محنّتو،...، لأنو كان بحارب في أولاد أعمو، وكان زيك كدي، لا داير تار ولا داير ديّة، بس يكمّل الناس ديل من وش الأرض دي، في النهاية طبعاً هو بموت، وأي قائد مزاجو حرب برضو بموت، وتمشي وتاااني تجي للفقرة الكتبناها ليك دي ذاتها:


    Quote: أها بعد الناس تشبع حرب تمام وموت وجوع وجروح واغتصاب، بتجي أجيال تكره الحرب مرة تانية، زي ما كرهنا كلنا حرب الجنوب، ويقولوا ياخي منعول أبوها حرب، بلا نوبي بلا جعلي بلا فور بلا نيليين بلا زفت وخرافات وتفاهات فارغة، نحن كائنات مجَرّية ذاتو، خليناها الـواطـة أم جذور دي، نحن مخلوقات أسمى منها ولا نستحق أن نُخَزَّن فيها كبترول،..



    مداخلتي الفاتت دي قصيره، أيوه صاح، لكن مضغوطة ضغط اللذين بتعوا، فلا تستهن بها، لو قعدت تكتب شهر لقدام بوصّفك بنفس الشلوخ الفيها، القطعة دي –مبروكة، صَمَّة، وليلة قدر، إن فكّيتها تغنيك لا جنى الجنى، وإن آمنت بيها كمان تعيش سعيد ومرتاح بال وتدخل الجنّة ودا وعد،..


    Quote: أحسن برضو من جدي (خيري) .. كان لا يقبل أصلا التفاهم مع غير السادة، ويعتقد أن الحوار بين الصفوة وعامة الناس هو محض عبث..
    كان بزرب الناس في زرايب زرايب..
    على الأقل أنا بتفاهم ..




    أهو بنفسك بتقول، إنت بتتفاهم وما زي جدّك سيد الزرائب، طيّب بالميّت كدي خلي وليد دكين، يطلع بتفاهم وكمان بخجل من إعلان عنصريتو زيك وبالواضح كدي، بس ممكن بالدس يونّسبها أصحابو بالرطانة، أها يا حولين حُووولن، ويا دهرين جُووولن، و"ليد" و"ليد" دكين، يعني و"ليد" دكين تربيع، يطلع بالنجيض ما بالميِّت، ما فاضي ذاتو لجنس الكلام العنصري الفارغ والعوير دا، ونمشي طوالي لاحدي حفيد جدّك سيد الزرائب داك "تكعيب"، بالحساب دا باقيلك ما بنلم في الجنيات والبنيّات المجرّيين؟ كدي إنت بس أتفاءل وألا كمان أعمل حسابك وخليك حريف أوعَ تموت.. علي كيفك غايتو، أهلي النوبة إن ما كمّلتهن بحرب تألّفها ليهم في صَمَّة خشومن، ما بتنفعن بجنس كلامك دا، - المبرّر بغريزة البقاء، والجبر والقَدَر،..
    أنا هسّع نايم قفا تب، وعَويني المجرّيين البلدهم من ضهري وصيّة موتي ليهم يكوسوا تَرَبَك وين ووين، وياخدوا منّو أحلى نوبيّة مجرّية جدها كان زمااان دكين، وكان زمااااانك سيد الزرائب، عا########ي نكتة جدنا الحلفاوي القالولو "الدنيا قهنوبة، ورمضان السنة دي بجي حارّاً نار، قال ببساطة فاتكة: ما في مصلحتو الكلام دا"، لو قلنالك أحسب كم نوبي بشاركك العنصرية الفجّة دي، بل كم نوبي لا هسّع محرّق الرطانة، وعارف دنقلا العجوز من الشابّة، وأهو الناس القاعدين فيها بتغالطوا، أها جيشك بطلع شوييية يا أخوي، وما تنسى إنت داير تركبها عكاز من أبو حمد لنمولي، ومن كسلا لنيالا، ما سيد بلد عاد، طيّب عِد جيشك العنصري والمخلص والمتذكرك كقضية منفصلة عن الإنسانية، أها، يجاوبك جدّك، "الكلام دا بطلع ما في مصلحتك"،.. فيا محارب خلّي عندك وجهة نظر استراتيجية، كدي والله بتنغلب بالنعلات وما تحوّج لبصطونة، ولامن الناس الماشي تكاتلن ديل، يشوفوك إنت وجيشك الما يملى بص سيرة، يفقعوها ضحكة، وتشيلن نومة، كابوس شنو دا، الما جادي بتعريفة،..
    ولماذا في ظنّك تجد أمثالي وأمثال صديقي أبّكر ود سماعين ندعوا لمجرّد –السلام والاحترام في التعامل الحالي- الروقة وطولة البال، لأنّ الواقع يقول بأنّ الخرطوم –غصباً عنها- في طريقها لدفن القبيلة، كما فعلت من قبل كافّة مدن الدنيا وعواصمها، أي "كما يجب أن تفعل المدنية" بعدين جذر المسألة النساء، كما أكتب دائماً، وكما سأموت وأنا أكتب ذلك، العنصرية في الدنيا سببها الأنثى، ولو بشاشا يعتبر السوداني جلابياً ما لم يُثبت العكس، وما لم يأتِ بتقرير من الطبيب حول خلو اللاوعي أيضاً، فأنا أعتبر بشاشا جلابياً ما لم يزوّج طوعاً أو –يقر- يشجّع، يمارس تثقيفاً يقود إلى العملية بشكل من الأشكال، زواج إحدى قريباته ممن تُمَارس ضدهم العنصرية، ويا حبّذا لو كانت من شيعته المقرّبين، قلت طوعاً وتحبيباً وتثقيفاً عشان ما يجيني عبقري مطفّر، وهذا هو الأسيد الوحيد الذي سيفكك هذه القبليات ويذوّبها في بشري محترم يُحَقّق له فكرة الهويّة على النحو الشمولي الذي يحلم به، لأنّ العنصرية الانترنيتية هذه "ال######ة –بمعنى المُشْهَرة" أنا نفسي أندهش منها، لأنَّها في الواقع غير موجودة كمواجهة لغوية بتاتاً، بل كمظالم اجتماعية عامة وإقليمية، أما كمسألة شخصية "شتيمة في الوش" فهي أبداً غير معلنة، ولا يمكنك أن تستنتجها إلا لو شاء أحد أبناء المكان الفلاني، الزواج ببنت من أبناء المكان الفلاني، يعني لو جاك جنوبي وألا غَرّابي شين-دي مصطلحاتكم، لبتّك وألا أختك، ما بتعرسها ليهو، وبتطردوا بنفس العذر البتطرد بيهو ود خالتها أو عمتها غير المقرّش، دايرة تقرأ وفيها كلمة وهلمّ محاحاة، يعني ما بتقول ليهو: دينك يا عب، لأنو دينو دينك في الغالب، وكمان جاران تتغديان معاً، تلموا عدّة الغداء من هنا وتتوجهوا قِبْلة صدق الغرابي، ونفاق الجلابي نفسها- ودي ياها مغصة النفاق الإسلامي المقطّعة حشاي، تتسامران معاً وتقتسمان الجنيه معاً، والحاضر منكما يعرّس ابنة الغائب منكما، ولكن لابن عمّها وليس لابنه، يعني بلغة الدس دس، كلو شيء نسويهو معاً، وما يفرقنا إلا الموت، والحي مننا يدفن البموت أوّل، بس لو طلب بنتك لولدو، بتعملوا شنو؟ "بتمرقولوا الهنيهنّة"، من خلال الرفض الأبدي والمُبيَّت، والحتة دي البجة ذاتن معاكم فيها،..
    يعني يا عنصريين أكان بقيتوا نوبة وألا قرشيين، بحصل إنو يلاقيك ود غرب من النوع الشين كيف كيف داك، وفي وشو كدي إنتو متعوّدين وعادي خاالص تقولولوا يا عب، أبقوا لاقوني في المقابر، هو في أفرس وألا أشطر من أولاد الغرب والجنوبيين؟ ما تعملوا فيها جدّكم أركماني وألا العبّاس وألا حبوبتكم مهيرة،... والله الناس ديل صُبْرٌ في اللقاء ومرافعين في الحرابة، بطّلوا استرجال كضّاب واستخفاف ما عندكم ليهو العكاكيز البسندنو،...
    قلنا العنصرية ال######ة دي، كلام بتاع انترنت ساكت، وفصاحة زول خارج مدى العصا والبندقية، وقلنا فوق المظالم الاجتماعية المعمّمة، هناك قضية النساء والتزاوج الماشة تنحل، بأحفادي وأحفاد دكين المجرّيين، بعدين الشناه المفتراة دي، أو بالأحرى المقصود بها بعض القبائل غير المتخالطة في جنوب وغرب السودان، مش المختلطة بل المتخالطة، لكي لا نوحي بأنّ هناك عرب خُلَّص في السودان، أو نوبة خُلّص، كلنا "لحم رأس" وكلنا عبيد أولاد عبيد والتلاسن دا كلّو دلالةٌ على الأمة غير المنتجة وهو مكرّسٌ لعدم إنتاجيتها هذه وإلى الأبد، إن لم نعالجه،..
    وعقدة النساء المحومرات وألا كمان المغبّشات –ويجلبقن من الصباح للمساء زي الحوت في الكريمات- دي مفاهيم ثقافية خاصة برؤية مجتمع عنصري للجمال، مفاهيم مستلفة من ماضي الرجل الأبيض في السودان، مستعارة من الدخلاء السابقين، والآن هي في حيّز الاستعارة والمجاز الذهني المستلب، ولا وجود عملي لها على أرضكم يا زُرُق، أو لنفترض سخفاً وليس جدلاً أنّ هذا الأبيض "حليوني وقطع"، هل ذلك يجعلنا نطالبه بجمال الأخلاق أيضاً، أم جماله هذا يستوجب عبيداً يخدمونه؟ السمح سمح لرقبتو، والشين ما فيهو شيتاً ناقص ولا شناتو مقدّمات "حمار" عشان تركب فوق ضهرو، وألا "جاموس" تربطلو محرات تخدمبو جرفك، خليهو "بدون قِلّة أدب الجلابة" علي مشاكل شناتو، وكتين ما دايرين تعرّسوا ليهم بناتكم،..
    وعارفين براكم البورة ماشه مدفّقة وديان وكعب كسر العين الشغّال هسع في الخرطوم دا، أنا متأكد أحسن منو كسرة عين الصهر الأزيرق كان الحلال والشرع فيهو كسرة عين، كعب البنات يلولن شفّع ما معروف أبواتن من وين ذاتو،..
    والناس الشينة دي ذاتها يا صاحب "النخلة العنصرية" كلها قدّت روسيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا وهاك يا عرس في بنات أسيادك أولاً وأسيادن تانياً وهسّع شافعن من حلاتو ما يشتري بتّكم بمشاغلة رسالة sms مجاناً،...


    الحل يا دكين، بالنسبة لك، وأيضاً بالنسبة لدعاة "الهُويّة" من خلال وصفة بعينها، "عدا كلمة السودان التي تستخدم للوطن، وعدا كلمة السودانيين التي تُستخدم لوصف ساكني السودان"، يعني الكلام العمومي خالص دا، فبالمختصر كدا ما من وصفة ناجعة أبداً، وما تضيعوا زمنكم وأعماركم في فارغة، معظم الناس البتكتب دي عايشين في الغرب، هسّع لو ما مجانين، لو أنا عائش في الغرب زيّكم، بجي بحرس الانترنت دا، ونبّزني وأنبّزك، وألا بمشي بستفيد من إمكانات الغرب ومعارف الغرب الوافرة دي، عشان أتطور وأطوّر غيري، أنا شغلتي المعاكم دي كلها زهج بتاع زول قاعد في الخليج، وتاني توبة من أي "بلاغة سياسية" لا تحسم شيئاً، أو كما قال أبو ذر بابكر، "حروب الانترنت الما سمعنابها كتلت ليها زول دي"، المفيد أكتر والحل هو بناء دولة ديمقراطية علمانية، يحكمها القانون العادل، المتّفق عليه من الجميع، دا الملخّص بتاع الحضارة الإنسانية وقراءاتها، يا دكين، مش العودة بالإنسان للغابة ولكهوف تملأها الجماجم، بل الحل في منتهى البساطة، لا إنت أحسن مني ولا أنا أحسن منك، كان دينّا كان قبيلتنا، نحشرم في دولابنا أو سحّارتنا، بالليل بالنهار علي كيفك، تقيف قدّام مرايتن وتشوف نفسك نبي الله الخضر، ما في زول ساعلك، تتسبّب علي زول أو تعتدي انطلاقاً من مرايتك الخاصة دي، يفتلك القانون لاحدّي ما ترعوي وتنضبط وتعرف حاجة، هذا هو موجز الحضارة وملخّصها، وهذا هو الاستنتاج المنطقي –مش الإنساني الرومانسي- يعني المنفعي البحت، الذي كان عليك الخلوص إليه، والخروج به بعد انطلاقك من قابيل وهابيل، ولا حدّي وصولك ليوم الليلة لناس أمريكا وأستراليا وبريطانيا وفرنسا، الشبعوا حرب لامن قالوا بس وفي النهاية حلّوها بالطريقة دي، دي أمريكا، ودا الحي اللاتيني، ودا الإيرلندي، جنبك السود، الإيطالي، اللاتيني، اليهودي، الباكستاني، العربي، تعمل جريدة بلغتك مخيّر، تلفزيون بلغتك مخيّر، مسابقة جمال لنسوان قبيلتك بس على مستوى الدولة وباسمها، لأنو ما بتؤمن في مره أجمل منهن ماك مخيّر، تعمل سوق ما تبيع فيهو إلا للمحس أو الجعليين بس مش مخيّر، أها البشرية دي كلها الفي أمريكا القارة دي، باقيلك لو دايرين يختبروا منو أرجل من منو؟ ومنو سيد منو؟ بعرفو نتيجة البُطَان دا متين؟ وبعد كمين موت، وفوق كم من تلال الجثث والدمار؟ والأهم من دا كلو فوق كم؟
    تقول لي شح الموارد بجيب الدواس، ومالتس قال الحرب والكوارث والمرض بحلوا مشكلة الإنسانية بموت الإنسانية، الكلام دا برغم ركاكته الأخلاقية، كان زمن مالتس يا دكين، أيام كان المرض زَرقة لباس لا تمهلك قليلاً حتى تصل المستراح، هسع الكوليرا دي ذاتها -الكمّلت القاهرة زماانك، والجدري الكمّل السودانيين زمااانك، أقرب شافعة طب وألا شافع ينتلك حقنة، تسمع جراثيم الكوليرا دي تكورك في الأدبخانة، وما في جدري اليوم، بس في أمراض ممكن تفني الجنس البشري، مش تعمل توازن بكتل واحد في شقّة عشان يجي يسكنها غيرو، ونقول ويييك الإيدز حَلّ أزمة الموارد في إفريقيا، إفريقيا –الإنسان- حسب إحصاءات وتقديرات المنظمات المختصة، في طريقها إلى الزوال إيدزاً، والكوارث بقت قطعو كبيير زي "تسونامي" وبرضك دي ما الكوارث المشكلة، زي التسونامي وحادث الباكستان الأخير، دي ياها ذاتها الكوارث المسكينة وبت الناس، الفنجرية حلالة المشاكل وفرّاجة ضيق المعايش، هسّع يا صاحبي في كوارث التلويث والأوزون، وبققق انفقع مفاعل دا شار نوبل، أما لو دوّرت الحرب الكايسنها إنت وصاحبك مالتس تحل ليكم مشاكل "خرتاية الدقيق" البحلوها بالطورية ما بالبنادق، فإنت عارف الروس عندهم كم رأس نووي اتنشل، والما اتنشل داك ما بنحسب، والطاغية الأمريكان، وفرنسا وبريطانيا و"نمل الصين الما بنحسب" والكوريين "المزازيين" وإلحاحهم العجيب، وناس منو وناس منو، وناس عندهم وما مخبورين، تعرفهم مع شلعة دووو و"الفِطْر الهلامي"، يا دكين هوووي، الكلام دا إنت وصاحبك مالتس المات زمااانك داك، أخدو آخرو، دي الحرب المشلّخة سلّم، والتانية المرهه ديك، القاصدنها إنت وصاحبك مالتس، ديك بت جدّاً بعيد ليها رقد التُرَب، ودي ما الحرب البتكتل مليون ومليون ونص، دي "كش القيامة"،..
    بعدين لعامل كرهنا للتأكدية غير الذكيّة دعنا نقل بأنّ هذه الحرب جَلّت تكون القيامة، وعملوها بالحساب الدقيق، كي تُناسب خشوم الناس مع كيلات الخرتاية بالهين، بس وحاة الله ما بتجليك إنت تكون –البايظ- بتاع اللعبة كلها، يعني بشكّوها وبجدعوك بايظ، وفيتريتّك الخواجات يغسّلوها من دمك ويدققوها، وإنت مرمي بااايظ، وفي طقاطيق الأرض السابعة، لا تعوّل على مالتس في توسيع الموارد، فذاك رجل "دَقّة قديمة"،...
    فيا أخوانا كلكم، روقوا، وما تصدّعونا ساي، عرب شنو؟ ونوبة شنو؟ وكوش شنو؟ صراعات الهُويَّة دي ذاتها الناس يا هسّع بنطقوها الهَويّة، بالفتح مش الضم، الفتح من -فتح عليه النار، والضم من –ضَمّ أخاه إليه، ولأنها هي ذاتها وهم، وإنتو لحم رأس، بتنطقوها علي وزنة –فتح عليه النار، لأنو في لا وعيكم عارفنّها بتغطّس حجركم،..
    أنسوا الموضوع وأعملوا دولة حقوق مدنية، يعني أنا لو كنت سيد دكّان فوراوي مثلاً، وإنت جعلي وألا نوبي، بتجي تخمش وتملأ خشمك حلاوة لبان بلوشي سااكت وألا كيف؟ الناس دي الله خلقها جنس كدا وجنس كدا وجنس كدا، قاااصد، وما يرعاهم إلا القانون والضمير ونشدان الحق وكراهة الظلم،...
    الإنسانية نفسها كمفاهيم فكرية تجاوزت فكرة الفستان الواحد، البتلبسو من الصباح وبالغصب، كلّ الطلبة والطالبات والموظفّين عشان ينجزوا الفكرة الوهمية والفكاهية-ما يدعى الحكومة –الهُويّة- الشمولية- التأكدية، الناس تمشي محل ترزيها البريحها، وتختار ألوانها البتناسبها، المهم هو إنجاز العمل المتفق عليه والمقترح بالتراضي، وفي سلام،..

    يعني الداير يقعد في السودان على أساس إنو ترهاقا ذات نفسو، مش حفيد ليهو، يقعد.. ولا حد يكلمو.. بس بأدبو وباحترام قوانين الجماعة فيما يتقاطع مع الآخرين ومصالحهم أيضاً، وكذلك البجاوي والشايف روحو عربي والفوراوي والجنوبي وكل أحد.. يقعد علي كيفو وعلي مزاجو.. "الهُويّة بالنسبة لإنسان حُر ومخيّر هي هذا الإمكان في الحُلُم، مثلها مثل ما أفضّله من أغاني الحقيبة أو الحداثة، يعني حكاية مزاج"، بس مزاج سلمي و-ضمير وعدالة- كي لا تُضَار أمزجة الناس الآخرين، وبنفس الشروط أعلاه...
    وتظل المحاكم مفتوحة يا دكين، لأنو أنا ما رومانسي ولا طوباوي طيبان، بس الناس بتعالج مسألة "احتفال الأجداد" وإيدية "الراسخون في الجدود" و"المتراسخون في العروبة" بالقانون، ومهما كان حقك دا، بتشيلو بالمحكمة، مش المعركة، ولو ما عجبك احتاط للأمر وأبقه قاضي عنصري، وبهناك بتحوشك النقابة، والقانون المنظّم للمهنة، والله هسع أنا بكتب في الكلام دا وخجلان منو وروحي مارقة من الزهج، البشر انتهوا منو زمااااان يا دكين ويا غير دكين،...


    Quote: جدي وبوش نفس التفكير بيد أنّ بوش أكثر دبلوماسية لأنو جلس واستمع لآراء مفكرين وأكاديميين في سمسترات طويلة بجامعات عريقة..




    موافقينك في حد قال لا، بس جدك وبوش ديل قدوتنا يعني وألا كيف؟،..

    هما بالفعل يركبان ريالاً واحداً، واحد الطرّة-جدّك والتاني الكتابة -بوش، وإنت شخبطة صغيرة، في جيهة الكتابة، وعشم طفيلي ومتطلّع لوراثة الطرّة، بالطبع الأكثر سوءاً هو بوش، لأنّ زرايبه بسعة الكون كله، وتشمل جدّك كعنصري صغير، مربوط بزرائبه داخل زريبة بوش العالمية، وأنت تنتظر دورك لترث تلك الزريبة الصغيرة والمزروبة بزريبة أكبر منها، والسؤال إليك هل سوء بوش يبرّر سوء جدك يبرّر سوءك، وهل تريدنا أن نستخلص بما أنَّه بوش هو السيء الانترناشنال، فيجب أن نركّز عليه هو، ونتغاضى عن السيئين الهواة والمحليين، وهل بذلك وجب إعفاء جدّك من المحاسبة على كونه سيئاً صغيراً، وهل هذا يحلّل الطريق أمامك لترث تلك الزريبة وتكون امتداداً للسوء في المستقبل؟

    وهل يعنينا بوش من أساسه في مسألة عنصريتك المُشهرة تجاه الآخرين، خلينا في الفَرَقة دي، بوش خليهو لبتوع المسيسبي، الشباب الضد كلمة (.........) بهناك، خلينا نحن فيك إنت بتاع "فرخ" و"عب" دا، وكمان عازم نخلتك تشيل وش القباحة معاك،..
    لأنو بإدخال بوش لحوارنا، الموضوع سيصبح فَكهِاً، ويقود إلى الفكاهة والمسرح اليوجين يونسكوي،...


    Quote: لا بُدّ لكي ينبلج صبح إنسانك المجري من ليلٍ دامس يا محسن..




    قلتُ لك أنت بمداخلتك تلك، حاولت الشعر ولستَ بشاعر، ولم تبلّغ فكرة واحدة منتهاها دون أن تقتلع في طريقها فكرةً أخرى، وممكن كلامي دا يكون حركات زول حاسد ساي، كما قال ذلك الرجل الواشي عن شعر أبي العلاء المعرّي: إنّ أعمى المعرّة خَلَط الشعر بالفلسفة، فأهلك الفلسفة وما سَلِم منه الشعر،..
    ورغم ذلك سأدلّك، عليك أن تختار أخلاقك بناءً على عدم الاعتداء تجاه الإنسان في الإجمال، وبالمبدأ، وأن لا تنتظر ما تسميه حركة الأشياء تلك لتقرّر لك أخلاقك، الرجل الذي لا يسرق، هو رجلٌ لن يسرق وإن سَرق كل من حوله، والرجل الذي لا يقتل هو لا يقتل وإن ولَغَ كلُّ من حوله في الدماء، الأخلاق اختيار فكري ونفسي وثقافي، ولا علاقة لها بردود الأفعال، وتُحسب بمدى قربها من النقطة "أ" وهي الضمير، وببعدها من الطرف الثاني "ب" وهو الإضرار بآخر، وهذا ليس من باب الطوباوية، بل من باب الحفاظ على الموارد المذكورة أعلاه بقلمكم، ومن باب الحفاظ على قوانين المصلحة والتنافع دون ضرر،...
    فأبداً لا يمكنك إنجاز الأخلاق باختيارك لموقع تخندق عشوائي بين النقطة "أ" جورج بوش، وبين الطرف "ب" جدّك سيد الزرائب،...
    "فما تكون داقس أخلاقياً، وشَرّار أعذار على الحبل المشدود بين جدّك وبوش"،..
    ولعلمك، لم يرتكب أحد مجزرة على مرّ التاريخ وكان عذره أنه يجهل ما يفعله، لا بش ولا جدّك ولا السبقوهم، أبداً، دي زوغانيات إنت حايشة بنفسك وبقلمك، ألم تبدأ الموضوع بقابيل الذي قتل هابيل، الذي كان يجهله قابيل هو كيفية دفن جريمته، أما الجريمة نفسها فكان يعرفها وواعياً لها تماماً، ولأرباحها "البنيّة الشرط"، قلنالك أفكارك يرفس بعضها بعضاً، فتدرّب على التفكير لإنجاح أكثر من فقرة في آن واحد، ولا أظنّك ستعثر على أغلاط في تسلسل كلامي وبناء أفكاري، ليس لكوني عبقرياً وغول كتابة، أبداً، بل فقط لأنني أسير مع الناموس والفطرة والإنسانية السليمة، مع الأبجديات يعني، الذي يريد أن يشرعن الحروب والعنصرية والظلم والقتل ثم الفرار من تلقّي العقاب، أتحدّاه إن كان بوسعه إنجاز سطر واحد غير ميّت، فكيف له أن يسير عكس الناموس والضمير والفطرة والإنسانية السليمة وعكس كل ما هو استاطيقي ومنطقي، وأنَّى له ذلك،...


    Quote: تغير المجرية على غيرها غير المجرية لفرض ثقافتها اللامجرية ..




    ُ
    يا عزيزي الثقافة تحمل في بنيتها "اللا فَرْض -واللا قَسْر -واللا إرغام"، في عضمها دا، مش مضروبة جير أو شغّالين عليها تبييض، هذا افتراض فكاهي أنت تناولته من مانفستوهاتك للعالم القديم، دي شفقة منّك بس لامن تقوم بعقليتك المش "مجَرّية" دي تسرح من مكانك الحالي وبعقليتك الحالية، تسرح مش تخترع التايم مشين، ومن عصور قابيل وهابيل ديك تقعد تنظّر وتتوقع حروب مجرّية وملء جيوبك مفاتيح الزرائب، ياخي تلّب من التايم مشين حقّتي دي، عشان تقع جيهة أخينا حميدة ويقوليك عبارتو الحلوة والمأثورة "تلّب من ركشتي"،..
    الآن ما هي أسباب التناحر في العالم عبر التاريخ،..
    ابن خلدون أول راجل خلقو الله يقوم بدراسة التاريخ من خلال نمو وتطور الأوضاع الاقتصادية للمجتمع البشري في صوره البدوية والحضرية والمدنية. يعني بشارع قاطعو من رأسو العبقري لأنّو اليونانيين وغيرهم، كانوا بفكّكوا التاريخ وبقروهوا من خلال تطور النظم السياسية وحدها، يعني ملوك وما ملوك والعوارات الزي دي. ورثوها منهم المؤرخون الأوائل قبل ابن خلدون،..
    أها جاء عمك ماركس فتل حبل الموضوع دا كويس وقعّدوا في علبو البتناسب زمان ومكان ماركس، طيّب دا حقك ما نظلمك فيهو، مرقناهو ليك، في إرجاعك وردّك للصراع كله إلى عوامل الاقتصاد، أو ما أسميته بالموارد،..
    وبدون ما أستشهد أنا بهيجل كفكرة مضادة، مع إنو هيجل هو صاحب الجلد والرأس في فكرة "الديالكتيك" نفسها، جاء بها هيجل مش ماركس، يعني ابن خلدون خلاصتو إنو الصراع عبر التاريخ اقتصادي، ثم أعقبه هيجل، ليبتدع فكرة "الديالكتيك" لأنّ أيام ابن خلدون كانت قديمة، أيام ما يسمّى "الممالك، الملل والنحل، مثالب المدن، محاسن المدن، تاريخ البلدان"،..
    ثم جاء الديالكتيك بواسطة هيجل الذي قرأ التاريخ وردّه باختصار لـ"الروح" وليس المادة، يعني الصراع في حالة كهذه يكون تجلياتٍ للأديان والثقافات وحتى للخلل النفسي والعُته والمزاج، يا زول ما بيناتنا كلام هيجل "العبقري" دا نرميهو بعيد، لأنو رومانسي وبتاع أفلام هندية زي محسن خالد، نودّيك الفيلم المخرجو ألماني برضو، وأنتجوهو في روسيا، نزيدلك دربك تأكيداً بماركس،..
    إذ جاء ماركس ليستكمل ما اخترعه ابن خلدون، وبعد إدخال مفاهيم الطبقات انتهى إلى أنَّ الصراع كله أسبابه "شرتيت، وموارد كما تقول، وما أدراك ما "الشيلة"،..
    طيّب ناس ماركوس ديل كفروا بالدين، وقالوا كلها آخرها كوم شرتيت، ومارسيدس سنينة تيت تيت،..
    لكن كدا بكونوا لغوا الدين من هنا واستبدلوه بالأيدولوجيا –الدين الألعن، من هنا، وأصبحت الماركسية نفسها فكرة دينية روحانية، أنبياؤها ناس لينين وجيفارا وتروتسكي وعبد الخالق محجوب،...
    يعني مختصر كلامي، ما عندك طريقة تطفّر فوق الكلام دا كلو وتقول ما عندو علاقة بالصراع، وتتفّه كل الفكر الاشتراكي الإنساني وتقول الحياة دي ما فيها غير القُبح والقبحاء،..
    طيّب ليه ما بتقدر تعمل كدا؟ لأنو الناس ديل باختصار بوافقوك الرأي، لكن بخالفوك في الخلاصات والوصول إلى النتائج، إنت خلاصاتك "إذكاء جمرة صراع الموارد إلى الأبد" وزي ما بقول عاطف خيري: دم... دم.. دم... مشتّت في الأبد، يتصنّتك كل الجراد الفيني، ومسغبة الرتيلة"،..
    أما خلاصاتهم هم "بالله رووق يا دكين، الحرب فوق كم؟ الناس يقعدوا في الـواطـة ويتقسموا الموارد"،...
    بعدين ما هي المقدّرات من الموارد قياساً بتعداد البشر في الدنيا كلها، خليهو السودان القاعد كلو بور، والمدفّن كلو معادن وبترول، وعشرات الأنهر العاطلة والمزنبعة بالخلاء دون أن تشاغلها أرض، وما تبسوها إلا شمساً تبخّرها بدد بدد،..
    أها موارد الدنيا كااافية، وعلي ضمانة مئات الجامعات في الدنيا وعلي ضمانة الأساتذة الدرسوني كلهم ودرّسوا غيري في كليات الاقتصاد،..
    يعني حروب العالم القديم كان الدينُ فيها أكثر نشاطٍ في استيلادات الصراع، ويفوق غيره من العوامل، وربما تليه حروب النعرات الجهوية العنصرية أو حتّى تتقدّمه، إنتو منو؟ نحن الروم... عاملين فيها شنو؟.. عاملين فيها الفرس.. يلا جيبوا عكاكيزكم وطالعونا الخلاء،..
    بس مااا تهَمّل كلام أبونا "هيجل" فما يزال الدين –الروحانية- يلعب دوراً واضحاً ومستخفياً، فبوسع بوش أن يقول هي "حرب صليبية"، من لا وعيه الجمعي البائت والكاسد، وبوسع "ابن لادن" أن يرد عليه تفجيراً وتقتيلاً استلهاماً للأحزاب والخندق، وبوسع إسرائيل أن تضرب دا بدا، ويقولوا للمسيحي والمسلم معاً، كدي أمسكوا لينا حربنا دي نبول ونجيكم "ما نحن شعب الله المختار"،... ياخي الشغلانية دي كلها افتقار للأخلاق الإنسانية والضمير وحسن التربية فحسب، مع شوية توم وشمار –بس حادقين وريحتهم ضاربة مش هينين- من طبيعة الأديان السماوية الثلاثة نفسها، اليهودية والمسيحية والإسلام، ومن شعوب هذه الأديان ومفاخرهم المفجعة هذه، فهم بصراحة بصراحة كدي أساطين الشر في الدنيا، ولو نزعوها وألا نزعوهم الإنسانية ماشة ترتاح، والناس بُكرة بدقوا في ميس المَجَرّية الواعدك بيها،..
    ياخي "ناس السماء" ديل ما يتعلموا الأدب وبَرْكَة البوذي المأدّبة ديك من الصباح للمساء، مساككةً للنيرفانا، لحظة السلام العليا وما هنا ولا قريب من ساقية دكين،..
    لأنهم –شعوب هذه الأديان السماوية الثلاثة- جميعاً يعانون من ثلاثة أمراض مشتركة بعدد أديانهم، تحتاج لمعالجات نفسية وتربوية وإعادة صياغة لهذه المجتمعات، ألا وهي:
    1- "نحن صاح والباقين حطب النار، إذن عادي ممكن نكتلم وبالمرة نقبض بطاقة دخولنا الجنّة"،..
    2- "العنصرية، نحن أسياد والباقين عبيدنا، إذن عادي ممكن نستغلّهم"،..
    وبرغم إنو الفرضية الأولى، فرضية "الله جندي نفر في صفّنا" كان يُتوقّع لها أن تقود نحو الخير، فالذي يمثّل الله والخير ويسير بهديه وهدي شريعته، بالضرورة يُفترض فيه أن لا يطلع في النهاية "دين حجر" أكتر من إبليس وقابيل،...
    3 - والعلَّة الثالثة دي حدّث ولا حرج: "الكذب وعدم الضمير، كنتيجة حتمية لعقلية مشوّشة، هاربة من تبكيت ضميرها المغموت بصخرة سيزيف، صخرة وجبل وضراع نص الليل، وسيدها يرفع لفوق بدون أي منطق أو تفاهم مع الجاذبية، والجبل يدردق لتحت لأنو حافظ دورو،..
    عارف ليه القصة بايظة كدا؟ لأنو الهروب من المحاسبة، الذي هو بالأصل توسّع في الطمع، يعني تأكل أكلتك وتجر جريتك بدون عقاب، أها دا بفرض عليك الدويتو الصخري الفوق داك، تبقه تدق خلف وتدق نمرة واحد، وبرضك نص الوحل، قلنا الافتقار إلى حسن قراءة التاريخ وخِفّة الأخلاق المبنيّة على رد الفعل، والقصور في مفاهيم العدالة، وليس غريزة البقاء كما تقترح"،..
    لأنك يا دكين لم تدرس سُلَّم الاحتياجات الحقيقية، أتدري ما هي الحاجة الأولى الحقيقية مش المزوّرة؟ هي الأمن وليس البطن، الفيتريتة والزبادي والساردين لن تصبح شاغلك الأهم والناس مدّرعه حرابها وناهرة خيلها عليك،...
    وتاني ما تقول لي:


    Quote: دي الدنيا يا محسن



    دا إنت وبوش وجدّك وجدّي، لأنو الدنيا قُبّال ما تكون واقع، كانت فكرة، سِمِّح الفكرة دي ودنيتك بتسمح، وإن فيها آخرة برضو بتسمح، ما في قانون برخّص ليك كاتربلر وألا غريدر تخمّبو زول عشان إنت ساكناك فكرة إنك أحسن منو، وفهمك فهم سادة لا يجلس في مجالسهم ويبادلهم الفهم إلا من هو سيّد، وبرضو سيّد وَفْقاً لنظريتك،...

    أوفى ما قال محجوب شريف عليه السلام:
    جاي وجاي وجاي
    مافي حاجة ساي
    كلو عندو دين
    كلو عندو رأي


    Quote: الاثنين الدامي كان بيان بالعمل لحركة التاريخ الإنساني في السودان.. إرهاصات إبادة أمة..




    طيّب دي أحداث الخرطوم، طبعاً،..
    وأنا لن أُبدّد يومي، في مناقشة التهويل الصحفي الفائح نسّامها من هذا السطر المتّهم، وخلال ردودي عليك، تساءلت
    وبالله عليكم شوفوا كلمة "أمّة" العجيبة دي، هسّع يا دكين بقيت أمّة؟ من متين يعني، ما قلت نوبة يا رسول الله، وبس! أها شفت دا جنس الكلام البوجعني، خليك واضح وأركب فوق السرج الختيت لبدتو بيدّك قبيييل، إنت بالنسبة ليك الناس من أبو حمد وألا من فوق شوية، وإنت داخل لاجوّة تب حتى النهاية، ديل كلهم بالنسبة ليك المنزّلاهو ناقة منزّلاهو، والعب داك كمان عب وقصتو منتهية، وأنا كتبت لك الجملة دي من المَرّة الفاتت –عطبرة-الدامر- شندي- الجيلي- وإنت جيت قلت: صاااح، أها يا أخوي "الأمّة" دي شنو؟ يعني إنت من قبيل القفز بتاعك البشبه الأفكار وما أفكار في الواقع دا، أنا مسمّيهو "القفز بالكوندوم"، فياخي "أمّة" الحرام دي ولدتها من وين، وكيف؟...
    ندّيك استراحة قصة، ود خالتي باللفة، حَبَّ بنيّة نوبية من أهلك الدناقلة، بتوع عطبرة، ساكنين بالإيجار بالمناسبة، بلا ترهاقا بلا الله أدّاني حِلّة، وترهاقا وأركماني وبعانخى العظماء ديل كلهم، والبريدم أكتر من جدودي، لو قلّعوا من قبورن الليلة، وجوا عطبرة، برضو يسكنوا بالإيجار، وألا كمان يرجعوا الأهرام تاني ويواصلوا نومن،..
    كلامي دا معناتو إنو دا عالم جديد دايرك تشقى وتتعب، مش تقص للناس قصص، هم برضو قادرين يعملوا قصص أحلى منها، أنا روائي، والدنيا دي كلها شايفة مجرّد قصص غير مهمّة،..
    يعني هل مهم إنك تكون ود السلطان هاشم المسبّعاوي مثلاً، وتجي لناس جعليين وألا نوبيين ساكنين في الأُبَيّض من سنة دو، وتقول ليهم أنا بسكن في بيتكم الملكم دا، مجّان كدي،..
    أها ليه يا الفالح؟ لأنو جدّي هاشم المسبعاوي، غلبكم وألا عجبكم، الكل السودان بعرفو وسيد المدينة دي الما فيهو غلاط،...
    أها دا منطق في القرن الواحد وعشرين ما بهبّلو كانون؟ ولا بطلّع منو ناراً تشدّلها شاي،...
    المهم إنو أهلنا الكبار قالوا لود خالتي دا، قايلين روحنا تعبانين عليك وبنصرف عليك، كان نمرقك زول، كيف الله يقدّرك وتمشي تبحت لينا رطّانية من الحيّاها الله وتقول داير أعَرّسها، إنت يا زول مطروش وألا عقلك دا مو فيك؟ كان ماك شديد بنطبّك، وكان بناتنا الهنا ديل ما عاجباتنّك بنوديك لي أهلنا المسيكتاب جنوب –السبلوقة، لكن عرس الرطّانية دا ما تجيبو تب فوق خشمك، باقي نحن ناس أشراف وأهل قرآن، شوف أهل قرآن ال########ة دي، أتقول النوبة أهل توراة وزبور،...
    أها يا صاحبي الزول دا ركب رأسو، وقال لهم هي ذاتها ما بتعرف ترطن، بنيّة بالله العظيم هي ذاتها كتيرة في ودا خالتي دا، وهي شني هي، يعني السودانيين ديل كلهم، من سيكا لي ميكا، مختلفين عن بعض؟ أبداً، والله كأنها بالكربون من بنات خالةً لينا تانية غير أم العريس دا، حتّى روح الكلام نفسو وروح الروح ذاتها، المهم الموقف من هنا بعد جوديات وكلام علماء وفقراء دايرين يتعشوا كويس يوم العرس، وفيها كمان ود خالتي دا يكون رشاهم، باقي مسخوط، الجماعة وافقوا وقالولو أمشي إنت أول حاجة شوف أهل البت،..
    مش يشوفن يوافقوا وألا يرفضوا، أبداً، يشوفن هل هم أنفسهم حقّين نسب أم دلاهات ساي، يعني هم جعليين والله راضي عنّهم، ولو في طابور تفتيش يحوم علي الغير،....
    زولك مشى، وما تفتحلوا الباب إلا حبّوبة البت، ودي مش رطّانيّة ساي، بل من النوع الكان لَمّت في الشخبيط العلي أهرام مصر داك بتطقطقو زي الجريدة، بلا حجر رشيد، بلا ديلسبيوس أو عساكر لقوا الشفرة،..
    حبابك يا ولدي أدخل، أها الكرم الأشتر، المبتوت عن الإنسانية في نواحي أخرى وكثيرة، هو جعلي آي وبالحيل، لكن الدناقلة ديل مستعدّين لو ما لقولوا عتود يضبحهو، يضبحولوا البت دي ذاتها يعشوهو بيها، لكن عرس ما بعرّسوها ليهو، شوف صياغة الذهنيات دي كيف وحكايتها؟
    وكذلك الأمر مع الغرّابي والجنوبي والشرّاقي وأي ضيف، فشُذّاذ الانترنت هؤلاء بأمانة لم يقابلوني على الواقع؟ الواقع مغطغط ولا يفضحه إلا الزواج، أما العنصرية ال######ة هذه "اللغوية الشتائمية"، "وشك في وشي" أو بالأحرى كيبوردك في وش كيبوردي، النوع دا من العنصرية ولدوهوا هنا، على هذا الهواء مباشرة،..
    بالمفيد، البنيّة تأشّر لود خالتي ما تفتح أي موضوع، هو فهم العكس، إنو دوِّر.. الطريق سالك والمطره وقفت من أمس، أبوها راجل شبه عاقل، اعتذر بلطف إنو ما داير بتو تبعد منو بعيد، وتبقى في شندي ويبقى هو بعد داك في سافرنا وحملنا وولدنا ودي فاتحة ودا عرس ودوشانة رأس،..
    تعالي إنت يا الحبّوبة مطفّرة من جوة، وقالبة عيونك شرار ومرفعين، وصوتها يصل السماء بالرطانة يحت قَرَضها المر، فيما معناهو زي العريبي ال######## دا، بناسب الآلهة، قصدها حفيدتها بت "رع" -الله بتاع سنة دو،..
    وبعد شوية بقوا يحجزوا فيها منو حجز، دايرة تديهو كم أم كُع فوق رأسو، عربي مطرطش، وعديم اللباقة والحياء، قوم تقوم قومة جدّك الشرّاد من شندي، دي جدّها بعانخى العطّش جنود ومدنيين مصر كلها في شان عطش الخيل،...
    قريبي قال يتحوّا في القرآن، يا حبوبة علي سنّة الله ورسولو، وما عارف شنو، الكلام داك البتقولوا عليهو "كلام جوامع ساي" –في نكاتكم وأحاجيكم، لمّا يجي منو "الفرخ" يخطب منكم، والحبّوبة يزيد جنّها: إنت يروح بره بيت.. عربية كضابية وشنو وشنو، يطقطق كلاش الرطانة من جديد،...
    وترجع علي بت ولدها تديها دقّة الياباني في الدنيا، ود خالتي دا بزازي في الحبّوبة دي سنة كاملة عشان توافق، والبنيّة خريجة بيطرة، وهو خرّيج هندسة بترول، شوف محن الدنيا كيف؟ أم البت وأبوها حنّوا عليهو عديييل كدي، في كل كبد رطبة أجر، وبرضو عجبن حُبّو للبنية وتمسّكو بيها تمسّك الغريق بكل ما يشبه ذكرياته عن الشاطئ، لو كان جعلياً آخر، لفَقَه لتلك العجوز رقبتها، وناولها ليها في يدها من باب التخلّف والتخلّف المضاد، مش دليلاً على وجودهما معاً في الزمن الخطأ، وبرضو عشان قِلّة أدبها علي أولاد عبد الله ود سعد الما شَرّاد، لكن قلنالك الحب الحب يا دكين البسويهو كتير، مش دَق بيبان المعركة يا صاحبي،..
    غايتو داوروا الحبوبة دي يمين وشمال، فوق تحت، قوم وأقعد، زح وباصر، ولم توافق لهم تُج، ولكن أعجزوها حيلةً وانفردوا هم بارتكاب تلك الجريمة في حق التاريخ والجيناتولجي، يوم العرس والسيرة زحّت بعيييد، ولم تسلّم على أحد من أشراف بني العبّاس، عنقريب تحت نيمة، وتنضم براها زي الراكبنّها أولاد ماما، وأنا كنت هناك، سألت شاب لميض في الرطانة وكافرٌ بالقبيلة مثلي، فاستحى وهو بهذه المواصفات عن ترجمة ما تقوله، بالإجمال هي تشتم الجعليين من الصُرَّة ولا تحت وتتمنى موتها زمااان لعدم شهدان يوم كهذا، ولو كان ملك الموت بيدها لأطلقته ليشوف شغله مع تلك السيرة من العريب والرعاع،...
    وبرضو بهنا أم العريس وأبوهو مبوّزين، وينقنقوا، بالله شوف قِلّة أدب الولد دا، رطّانية عديييل يا ولدي فلان، دا بعد ما سمعوا اللكنة المرويّة بأضانن طبعاً، ومسخت عليهم الشربات، وقال كمان حبّوبتها ما موافقة، هلا هلا يا ود الزبير باشا، والله كان ما آخر زمن كان حبوبتها دي ذاتها نرفعها في رف دكّان للبيع والشراء زيها زي السكر والشاي، وألا كمان نوديها جبال تَقَلي ونبيعها لزول ذاتو مصنقر في رف وبالدين، قِلّة أدب رطانة وتطاول آخر زمن علي الأشراف،...
    دي ياها "الأمّة" يا صاحبي دكين؟ الله ينعل دينها ودين تاريخها من أمّة،...
    قريبي وقريبتك، عندهم تلاتة شُفّع ولا هسّع بنوموا قالدين بعض، يعني حُبّهم زي غناء وردي، لا بقدم ولا بمسخ، با قيلك ديل ما مجرّيين؟ المجرّية دي بالأساس هي "حب"، مش "قبيلة" تهجم على "قبيلة" مجريّة أخرى كما أردت أنت تشويه التصور، لصالح الطورية تحفر قبراً مش لشتلة، أها يا دراكولا تعال أكتل "الحبيبين" ديل عليك الله، وخلّي الطفلين وبنت ديل، يجضوا من الصباح واي عايزين يمّة وواي عايزين يابا، وين فاتوا؟
    نقوليهم فاتوا وما برجعوا تاني،...


    Quote: عشان نعرف إنو الحياة منحة لا بُدّ من مذاق الموت ..




    إن عرفت مذاق الموت فقد خسرت فوراً وإلى الأبد، وإلا ستصبح الحياة تمويناً وليست منحة،...

    واي عايزين يمّة وواي عايزين يابا، وليه فاتوا؟
    لأنو خالكم دكين دا خرمان لدواس، يغني عليهو -الزير سالم- الما داير صلح لا تار لا ديّة، وبرضك دواس زي غناء وردي، لا يقدم ولا يمسخ،....

    والله ود خالتي دا لو شاف القصة دي هنا إلا يكتلني ويكتلك، بس ضامنو ما بشوفها، لأنو هو ما ظريف زي "محمد البشرى" ود خالتي المعانا في البورد دا، داك زول زهجي بشكل، لكن أظنو بعرف يحب، وألا كيف صَبَر علي حبّوبتك اللايوقة دي سنة كاملة ما عارف، غايتو حكمة الحب، نقول شنو، أحبّوا يفتح اللهُ عليكم،....

    أها القصة من زواية تانية، وضد العنصرية، هَسّع وكيلك الله، في الخرطوم يعرسوا سااي، وأنا فرحان خلاص، خصوصاً الطاقّاها شَنَه، وألا الأهلها تعبانين مادّياً رضي الله عن ماركس، أنا حَرّفتُ مقولته لتصبح، نعم سوء الأحوال الاقتصادية يدمّر الأخلاق، ولكن أيضاً يساهم في كسر قانون الطبقات والقبائل،..
    والإنسان بطبيعتو يا صاحبي دكين وبطبيعة الموت والزوال البهدّدوه.. بنلقاه ما كائن بطولي ولا فدائي ولا حربي، كما تزعم، لطبيعتو دي ولاعتبارات متعلّقة بفوبيا الفناء و"غريزة البقاء –تبعكم- ولكن في موقعها الصحيح هنا" نجده إثر كل ذلك يميل إلى القاعدة العسكرية "دفن دقن" أكتر من ميله إلى القاعدة البطولية "يموت كالأشجار واقفاً"، الإنسان ليس بطلاً كما تُريدُ أن تَثكل والثكلي في هذا الاتجاه، ولن يكون بطلاً من خلال أشياء هو يحتقرها في أعماقه، ألا تحتقر العنصرية في أعماق أعماقك لأنّك فانٍ؟ الإنسان مخلوق خوّاف من الموت وهَرّار و"دافن دقن" من طراز أوّل، وتعال نحجّيك،....

    نرجع تاني لخرطوم الاثنين الشهيرة، بدون ما نراجعك عن أي "مذبحة" اتنين أو خميس –أيام يستحب فيها الصيام- ارتكبها العسكر بما فيهم الغرّابة أيضاً هذه المرّة والشرّاقة، ديك أكثر من أن تُؤرَّخ وتُحصى، كانت قوافل الهينو والجرّرات الكبيرة بتقوم بالليل تردم بحر "قِيل" في مدينة "واو" بالجثث، وأنا على ذلكم من الشاهدين، وهذا مشروع كتاب لن ألعب به معك ولا مع غيرك، إنت ما جاك الاسمو مذبحة، ولا جاك البزعّل بالصّح، إنت ما في زول كتلك ولا أبادك، إنت كنت ملك من آلاف السنين، وشكلك تاني مشتاق ترجع ملك لآلاف السنين من جديد، طَيّب ياخي بسم الله وبسم توت عنخ آمون، لو العقيد ماكبث البشير دا متهم بشندي، وأنا عندي فيهو رأي، زي ما عندك في بشاشا بتاع دنقلا داك رأي، وأخدلوا سحبة كدا بتاعة 16 سنة، برضها درون، لأنو نميري علّقها في التمانيات برضو 16 سنة، يعني كقيادات وكعسكر –بالتالي- وكشماليين عموماً، ياما صرفتو رواتب وذخيرة وأخدتو بدلات كتل، ناس الجنوب والغرب والشرق ديل هَسّع دايرين مجرّد يعيشوا، وإنتو دايرين صولجان ومباريات زمنها يقارب العشرين سنة، حقيقي الفاضي يعمل فيها ملك حردان،...

    هو قبيييل يا دكين، الجنوبيين ديل ذاتم، الكان تارسم منّكم ومن خرطوم الاستكرات دي شنو، ما ياهم أولاد الغرب الشينين ديل نفسهم، والله لو خلوكم عليهم إنتو وعَرّوب الجزيرة، كان هسّع كلكم فارشين في ضللة القاهرة، ومادّين إيدينكم "لجوء" يا محسنين، زيكم وزي المساكين المشرّدنهم ديل، وكان بقت عليكم إنتو ما عليهم هم، وهسّع الجنوب والغرب والشرق صحيوا، وطاولة الليدو بقت تانية، والنرد برضو تاني، وحتى شنقلوتيتو لا يمكن توقّعها ولا تخمينها،..


    Quote: الاثنين الدامي كان بيان بالعمل لحركة التاريخ الإنساني في السودان.. إرهاصات إبادة أمة..




    بقيتو "أمّة" مَرَّة واحدة، وفي فت "اتنين"، قلت لي؟
    طَيّب الشوايقة والرباطاب والجعليين وكلّ باقي العرّوب شمال ولامن تجي الجزيرة والبطانة، النافذين علي الواقع أكتر منك، والقلعوا منك البجراوية والنقعة والمصورات، وركّبوك الناقة، ومنها جاءت ركّبوك التونسية، ومعبد الأسد، أبوا لي بي.. أبوا لي بي يا الأسد، أبوا لي بي،..
    أها الرباطاب والشوايقة والجعليين، جيرانك القبيلة بالقبيلة، والعنصرية بالعنصرية، وحمرة العين بحمرة العين، والسكّين في كوع السكّين، ولمدى عشرات القرون، وبعد دا كلو ناكرين بعض لدرجة اشتهاء الدم، وداخرين بعض لكتلة، ولدرجة ما أصهار وما تقبلوا نسب بعض حتّى، بقيتوا "أمّة" تُلُّب كدا، وفي فت يوم "اتنين" واحدة؟
    يا زول أنا قلتلك خواطرك الكتبتها فوق دي سمّيتها "القفز بالكوندوم"،..
    جدّنا ترهاقا راح جعبة في دلكة يعني؟ قبيل ما كنتو قبائل، ود ترهاقا دا ود شموس وآلهة، وود العباس القرشي خليهو ساي، وود مهيرة وود عبد القادر ود حبّوبة، وود التعايشي دا أصلو "فريخ" ساكت، يملا ليكم الأبريق موية ويرجاكم تقضوا غرضكم وتجوا تشوفولوا مرسال تاني علي حرب الشرق المرة دي،..
    إيييك، قلنا الهواء لمّا قَلَب يا صاحبي، قلبتو "أمَّة" مَرَّة واحدة، وفي فت "اتنين"، دايرين تشوتوا أطول وأحرف وبعمر شوط جديد، مش كدي، ما قلنالكم الدنيا مباصرة وما عكّاز مضبّب، وهكذا بالضبط تنغ، تنغ، تنغ، تمام "الواحدة" ساعة "الموارد" التي تقترحها، بتوقيت السودان للسودانيين بدون فرز،...
    وما شرحنالكم الإنسانية والأدب، وألا إنتو أضانكم تقيلة، وكان ما عَوَت الجبخانة ما بتسمعوا، الجبخانة بتاعتكم وبتاعة الجعليين دي، إنتو أبطل رجال فيها، وود الغرب الشين دا، والله بقطع الخيط بالرصاصّة نص الليل –شوف عين ما قِصَص، والجنوبي بنشّن علي لمعة عين الغزال -وينتل في القلب- بحساب طول رقبة السماح، إنتو شفتو حرب آفسوكات، ما ياها كلها جدي فلان وحبوبتي فلانة، متفلهمين بأوهام "حلاوة نيّة" وغريبة، بالله أتقول راجلكم راسل كراو وألا مرتكم تيموليلت، وألا هو الحليو بكاتل، الكتال حق الشينين ديل، هَسّع إنتو ذاتكم لما تمرقوا برّه وتلقوا روحكم شينين بتوقيت برّه، ما كاتالين ومشهورين بالدق، ودي ما نكات مني، دا تحليل عميق ورصين وبسيط من عبقري اسمو محسن خالد لسيرة العنف السوداني جوّه وبرّه،..
    بعدين يا صاحبي –بقيتوا ناس خراتيم شايفكم- و-بتسعلوا من الخرتوم- وين مشت مفاهيم الساقية الكانت وحدها المخوّلة بإعطاء شهادة للإنسان أنّه الإنسان، وكأنّما الأصل في الوجود هو الساقية، وليس الإنسان؟ أين ذهبت الهلاويس الدوّارة تلك وأم قواديس؟ وألا وقع ليكم ما هو منطقي الآن، من إنو الزول هو البدّي الساقية معنى غير إنها تكون العدم العريض وأب شدوق، لو ما الإنسان هو الختّ فيها يَدّو وقال ليها: كوني، فماذا ستعني؟...
    الإنسان هو ربّ الساقية وهي ما ربّتو، يا أخوانا الأشياء دي مهما اتفلهمت ودَخَّلت أرادب محاصيل، برضو في فرق بين الإنسان وبينها، وكمان فضل للإنسان وتكريم علي كل شيء، مش علي الساقية بس اللهي "البوم" و"الخراب" من غيرو، بل تكريم علي الملائكة والجن في ذات تولاهم، هي أشياء في المبتدى والمنتهى، وهو من نفخ فيه اللهُ من روحه، وحتى الناس أبّين شدوق ومناخير ديل، برضو المنفوخة فيهم روح الله ما فساء وطاويط،..

    يا دكين، إنت زول شديد يبقالي وراشد، وأنا هسّع أعاين ديل أكتر من عشرين صفحة ويرد، يعني فصلين في تيموليلت، ينفعونا وما يخسّرونا قراء "عروبيين أو نوبيين"، ودي للمزحة، أنا داير يحبني مظلوم واحد و"مضمون"، مش "أمّة" مُنجزة في فت يوم "اتنين" دي أمّة "شيك طائر"،..
    فياخي نشرح ليك شنو يعني، ما إنت شفت والحال من بعضيها، وبتعرف نيكوس كازانتزاكيس وكافكا ومنو ومنو، ويمكن واحدين أنا ذاتي ما بعرفن، طيّب ياخي قول للبشر الما بعرفوا ديل، ملّكهم المعرفة ودعهم يختاروا، لا تملّكهم كتاباً مكتوباً في "البلاغة السياسية"، وإنما ستكافأ حتماً لو ملّكتهم سطراً واحداً عن الجمال، عن الحب وليس المذابح، قُل لهم الضراع رهن إشارة القلب وليس العكس، وما تنطق به من حماسيات غريرة هنا، لن يجعلَ منهم فرساناً دمويين، وإنما فقط سيشوِّه فيهم موهبة أن لا يكونوا محبّين للسلام والأمن فحسب، وحدّثهم أيضاً عن (إيفو أندريتش) بدل كافكا، وحدّثهم لماذا أحبّه اليوغسلافيون سابقاً، الرجل الذي حصل على "نوبل" لقاء رؤياه –كان كتابه ذاك رؤيا ولم يكن كتابةً بلاغية ككتابتك وككتابتي هذه، نحن نتصارع بالأقلام عن "السياسة" فحسب، أما هو فكان كاتب السماء الغامضة التي أوحت له برؤيا Most Na Drina، بالصربو كرواتيان، ودي اللغة الرسمية في يوغسلافيا، بالعربي معناها: "جسر على نهر درينا"، مكتوب باللغة –الرسمية زمان، قبل الانهيار- والتي هي مزيج من لغة الصرب والكروات، ودي كانت اللغة الرسمية في يوغسلافيا، يعني حتّى المجتمعات البدأت تنصهر لدرجة صهر اللغات، نسفها كلام الفروسية، الذي في النهاية يوقر الصدور ويخلق خطراً وهمياً من العدم ويشكّله،...
    أما "كافكا" دا ما تضيّع معاهو وكتك ساكت، لأنو "أبيض" زي ما بقولوا ناس الكورة، وما عندو حاجة، والكلام عن أدبو زي الكلام عن الكورة أيام الدحيش الأول، دا ما لأنو يهودي، أبداً، معظم عباقرة الدنيا يهود، لكن لأنّك ذكرت نيكوس العظيم، فكان من الأجدر بك استخدام راءٍ آخر، عشان ما تبقى جملتك اتعشّينا سمك وفطير بلبن،...
    بأي حال دي أوهامي أنا الثقافية، ولا أريد أن آخذك تجاه مقابرها أو حدائقها، ولكن كان (إيفو أندريتش) سيناسبك أكثر في إنتاج وإخراج الفيلم الدموي الذي تريد تصديره عن السودان، أندريتش كات (التحذير) كما هو حال محسن الآن،...
    للجميع أقول إنّ هذا الرجل روائي يوغسلافي حاصل على جائزة نوبل، عن عمله "جسر على نهر درينا" وفيه كَتَب سيناريو انهيار يوغسلافيا العنصري، وكأنّه يراه في شريط سينما يدور أمامه، "الخوجا علي" يتبدّد في المشهد الخاتم والمدفعية يطلقها الأخ على أخيه، وتنتهي حكاية يوغسلافيا كدولة، لتبدأ حكاية يوغسلافيا كجبّانة كبيرة ومعسكرات للإغاثة، وهذا ما تنادي به أنت وتدعو إليه وإلى مناطحة أمريكا، فهل أنت أبو زيد هلالي زمانك، أم أنّ بعانخى هازم الأرض مبيِّت في رأسك كونياك،...
    لكم هي الظروف متشابهة الآن،...
    لأنو بتوع البوسنة ديل برضهم كانوا مؤتمر شعبي ومؤتمر وطني، كيزان أوربا البيض يعني، سبب الكارثة دي كلها، وسبب المقابر الجماعية البلا حد،...
    والتطرّف لا بد من علاقة ما له بالدين، هذا موضوع يتعلّق بالرؤيا في جلابيته الأوسع، وأنا جرّبتُ ذلك من ذي قبل، عشان كدي سبحان من يستهبل عليّ، ولكن كان ذلك في سن طفولية عشرينية -غريرة- ويسهل التلاعب بها، الواحد بعدها أنضجه الله كعجل إبراهيم الحنيذ وأصبح عارف كويس "الله حاطّو وين" كما يقول الشوام، فلا تغازل عقول الصغار يا صديقي، من خلالي، ومن خلال عنصرية لا يمكنها أبداً أن تساير مجرّد الفطرة الإنسانية، ودعها الحضارة وما نحن فيه من زمن المنجزات، الإنسان هو مالك يومه وغده، وليس منتكلاً على قوانين الكسل والتهرُّب الجبري والقدري، وكافّة مانشيتات المصير،...

    وكاعتذار لكم جميعاً، عن بعض الكلمات الخشنة، أقول،..
    أنتم مجتمع شقي، ومنحوس، ومنذ دهور،....
    أهلنا بقولوا الشقي تعتّر ليهو شنو؟ الرجال يتموّها براهم من سروايلن، والنساء يتمنّها من أقرب سروال رجل مجاور، أنتم مجتمع أنا منه برئ، يقول بالشيء ويفعل ضده، يَصِم الناس والبشر بالعبودية دون خجل، ويشرعن العنصرية والتناحر القبلي علناً، فيالكم من مجتمع ###### وبدائي، ويجب مواجهتكم بالوقاحة نفسها وذات عيون البدائية، وسوء الأدب جاء منكم مسَبّقاً، ويجب فضحكم وإحراجكم أمام القبلة التي تصلّون إليها ويصلّي معكم مسلم آخر، وتخونونها بعد السلام مباشرة، بينما يبقى هو من الصادقين الأبرار راكعاً نحوها وهو مخدوع، إنها صلاة الملعبة والنفاق الفاضية، والما بتصيب حسنة مهما دَوْ، دَوْ، دَوْ... فكّت رصاص الحمدو، إنها صلاة من يثق في الدنيا ويتشَكّك في الآخرة، وإن كان يعجبني موقفٌ فهو موقف الرسول حينما زوّج ابنة عمّته لزيد بن محمد كما كان يقال، "مولاه وعبده" فما شاء الله، وما رأيكم أيها القرشيون؟ وإن كنتُ أبغضُ موقفاً فهو كره تلك السيدة لزيد وتطلّقها منه، لتعود وتتزوج الرسول الذي كان يُسَمّى زيدٌ بابنه "زيدٌ ابن محمّد" ويقول ربنا (وتُخفي في نفسك ما اللهُ مُبديه)، إنتو جوطتكم وربكتكم دي قديييمة، فجوطوا وارتبكوا ما شاء اللهُ لكم، أوَ يضرط الميّتُ في قبره بما يدلُّ على الحياة!؟....




    إصلاح بلاغي:


    Quote: لامن يوجعك موت الإنجليزي والجعلي بنفس المقدار بعد داك بتكون أقرب لي المجرية على حد فهمي بها من خلال حديثك عنها..





    أبداً.. أنا قرأت قصة دون كيشوت والمسيح معاً، كي أتعظ بشكل كافٍ ومتكامل، كي لا أُحارب طواحين الهواء، وكي لا أحب المسامير مدقوقة في جسدي، الإنجليزي والجعلي دعاة الحرب بشوليبة واحدة يتجدعوا الاتنين قبر البحر، والإنجليزي والجعلي دعاة الإخاء والحرية والمساواة هيلاااهوب يقروها بصوت واحد، ما تعرفو عربي وألا إنجليزي، ويرتلوها في قِبْلَة إله واحد، ما تعرفو بتاع القرآن وألا الإنجيل.... (وحدة الإنسان من وحدة الوجود)،..


    Quote: في حين أنّ جدي كان واضحاً جداً وبدائياً.. وما جالس غير الخمر والسراريات..





    لو جالس جدّك تيموليلت، لزال ما به، فماذا عنك وأنت في عصور مجالسة تيموليلت؟ العولمة، أم النوبنة والجعلنة؟


    Quote: انتا قرايتك الكتيرة البتقولها، سفرك، انفتاحك على عوالم غير، و تفكيرك الكتير ..
    دي كلها حاجات تصنع آدمي فليكسبل (مرن) قابل لي التعامل مع أنماط حية وحياتية متنوعة و بي مرونة كبيرة ..





    ولا تهم، لو بقت مسألة كتب وسفر، بكرة بنحلها، ونكسبك في الصفوف المرنة أولاً، والأجر والحسنات مسائل ما ضرورية،..


    Quote: أنا بقى بقيت ما بحب أقرأ كتير ... اكتفيت بما قرأت على ِقلّته .. ما سافرت كتير.. بطلتا أصاحب رجال مؤخرا..
    بقيت أكَتِّر من معرفة النساء.. وانتا عارف الحريم لا يضفن إليك سوى مزيدا من الشجون ..
    يعني بقيت منغلق وذو شجون..






    طيّب دي حالها تطلّع شاعر من طراز أوّل ومتصوّف ومتسامح زي ويليم بليك، حبيب الكل، والذي لم يسافر إلى مكان ولم يعرف عدا النساء، والمؤمن بمشاعة كل شيء، لأنه ما من شيء يساوي شيئاً، تمام المجانية وسقوط كل دوال المعنى والحرص الوهمية، أم تُخرج إلينا إسكندراً مقدونياً آخر، وهتلر من سراب العتمور، يا صاحبي دا كلام ميّت، وحالة زي دي جمالية شديد، مهما تطرّفت في الشجون، فليست بأكثر إشجانٍ من الحالة التي مَرّ بها رابندرانات طاغور، الذي داقره الموت في أعمار أهله، وفي فنّه ووسطه فعاف الشرور أكثر، أنا سأقول لك يا صديقي، قم بمراجعة رواية اسمها "الجزيرة" لألدوس هكسلي، فهناك ستجد هتلر وأمثاله نوع موسليني ومنو ومنو ودكين، هذه روح جانحة نحو الدم بعوامل أخرى تبعد كثيراً عن عوامل الشجون، مزاجية- تاريخية –نفسية- جنونية- لا يهم، ما يهمنا أنه يقترح على أمثالك من المحاربين "نقل الشجيرات نحو مواطن غرسها وردم الترع ونقل المونة التقيلة في الحر"، العمل المنهك من أجل تفريغ طاقات مضرّة وسالبة،....


    Quote: أنا يا صديقي لا يكفيني وجود آدميين مثقفين موضوعيين غير محاربين زي صاحبي بوش أو أبكر آدم إسماعيل أو جوزيف قبريال (صديق جامعي) أو نيوكلاس كازانتزاكيس أو كافكا أو أي خواجة أغلف من غرب أوروبا أو شرق أمريكا لكي أستكين..






    وما الذي سيكفيك؟ فالدم لم يكفِ أحداً قبلك، الدم حين نسيّحه يجري صوب مفاحته، ولا يصعد لعروقنا نحن كمكسب إلا إن كنّا دراكولات،..
    أبّكر ود سماعين، قول واحد مطهّر، نيكوس كازانتزاكيس وكافكا وصديقك جوزيف قبريال أهو الحسبة تطلع مطهّر واحد وثلاثة غُلف كلهم إنسانيون، أها ما تبقه فيك بركة إنت وتقول خير ونعدّك ونعد محسن خالد، نعمل درون "عِدَّة" إنسانية، ونبدأ نلد إنسانيين ومجرّيين، بلغات وأديان مختلفة ومتصالحة، وكمان نتعرّف علي غيرنا، وكدا وكدا من لوازم الدعاية وطرح النشاط وقيام رابطة، وألا أحسن نقطّع ما معنا من آلات إخصاب إنسانية وندق الدلجة قرون بقر في روث الزرائب،..




    وهرجتي دي كلها يا دكين إن بقيت نوبي جد جد، زي حبّوبة مرة قريبي داك، ما خسارة فيك والله أبداً، باقي بريدكم –وأمان الله من قلبي- وبريد بنيّاتكم الحليوات ديلك وعديلات، لكن إن بقيت نوبياً "مجوبك ساي" ناجرنّو في وِرَش الخرطوم تلاتة، ومن العينة الجات من وين ديك وألا من متين ما بعرفها –علي حد نظريتك، أها رأسها انقطع وبقت لا تمر لا رطانة قبيلة لا ساقية، يعني زي ما داير تطلّع صاحبي بشاشا دا، فأوعاك تكون ياء اللين من الواو الضكر في الرطانة ما بتعرفها، أها لو طلعت ما بتعرف ترطن أسويلك شنو؟ غايتو مغصتي عليك يا صاحبي دكين ما بفكّها دواس قلم، وإلاً كان أأتّرك وين ما تكون، وأجيك معاي شرايط خلف الله حَمَد أم دلوكةً بتحوّم الجِلِد كرعين جراد منشارية ديك، وبالصفحة التانية الجركانة المدمدمة والمخبورة،.. وشنو؟...
    والعنجاوي شخصياً، وبعد ما تكرمني تمااام بالشيّة الما خمج، ونكمّل العرضة والتبّة والبشرية نوبي وجعلي، وبعد ما ينقسم نصّ الليل من فوقنا جعبات ضلاماً غلاد، والنجم دا يرتع خلاااص ويغوّص ويودّر، ويبقى عيون نمور في السماء، أجدعلك الجدوة وأقوليك دُق، قدر ما تقدر والله يدّيك، أنفش تب -ظاهر وباطن، وناولني الجدوة جاي،...

    يا أخوانا كلّكم أهل، وكلّكم عبيد و"لحم رأس"، والمغبّشين منكم مغبّشين عشان "استحلبوا" أو "تتركنوا" أو "تمصرنوا"، أو "تمغربوا"، ما يثبت أنّكم بالفعل "لحم رأس" و"فروخ" عديمين الحياء والإيمان بالله، والسود هؤلاء أكثر أصالةٍ منكم، ولهم أجداد يصلوهم دغري أسود ود أسود ود أسود، كعب الجدودن تذكرة خطوط تجرّها من مصر لتركيا،...
    تروّقوا المنقة كدا وتبنوا بلاد "الإنسان" فقط؟ وألا تثبتوا بالفعل إنكم عبيد مقاطيع و"لحم رأس" متفلهم علي بعض، العين ما عاجباها الأضان، والخشم ما عاجباوهو النخرة، وأب خشماً ملوي ما عاجبو أب خشماً عريض، أنتم بذلك تُثبتون فعلاً أنّكم تستحقون عقاب من يأتي من الخارج ويبيعكم جميعاً، بناءً على نظرياتكم "العنصرية" هذه نفسها، لأنكم تُتعبون الأمم المتحدة ومجلس الأمن، ومنظمات العون الإنساني، ودول الجوار، والأجاويد من كل شاكلة ولون، و"لجوء" يا محسنين،...



    الصمتُ سعةُ الكلام،...


    ..

    التعديل الأول تمّ لإجراء تصحيح الآية الكريمة،...
    التعديل الثاني تمّ لتصحيح كلامي عن نيكوس وبعض الإسبيلنغ لحكم السرعة فالدربكة قمنا بخلطه مع"إيفو أندريتش"،..

    فاغفر لنا هذا الزلل يا صديقي،
    المهم هو المعنى المراد،..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2010, 10:46 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: Osman Musa)

    عطاء لطباعة أطلس أمارة الخرطوم الإسلامية جمهورية السود...يزان يمتنعون!!!!!!!!

    تبلغ مساحة اليابسة 20% من مساحة الكرة الارضية والباقى محيطات ملحها اجاج!
    من مجموع الأقطار التى تكون اليابسة يأتى السودان فى المرتبة العاشرة من حيث المساحة!
    المياة العذبة تعادل 3% فى حين ان المياه المالحة عادل 97% من مجموع مياه الكرة الارضية!
    من هذه المياه العذبة حبانا الله فى السودان بنهر النيل اكبر انهار الدنيا بفرعيه النيل الارزرق والنيل الابيض الذين تغذيهما وافد عديدة وتمتد هذه الانهر عبر اراضى غاية فى الخصوبة فى وقت يعيش العالم الموشك على الانفجار سكانيا صراع مياه وغذاء فى حين يعيش فى هذه المنطقة الغنية بالموارد الطبيعية اربعين مليونا البشر فقط لا يستفيدون من 1 فى المليون من هذه الموارد!
    اتساءل بدورى كيف يقف العالم وهو يتضور من الجوع مكتوف الايدى وهو يرى هذا المال السائب بل والذى تتوفر الرغبة لدى حكامه فى تمزيقه من اجل امارة اسلامية فى ولاية الخرطوم!

    جنى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2010, 10:56 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 12-14-2003
مجموع المشاركات: 10753

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: jini)

    شئ لا يصدق
    بعد عشرين سنة فى ظل نظام اقل ما يوصف به انه فاشى
    وجدنا اننا فى ظل الشجرة وليس الشجرة" زاتا"
    وجدنا ان نظامنا قدس الله سره بعد ان جعل هجرتنا قسرية
    بات يفكر فى تهجير من نوع آخر
    تهجير الناس فى الداخل من الشمال الى الجنوب
    بدعاوى الاسلام
    فالمواطن ليس له الحق ان كان مسيحيا ان يعيش فى الشمال ...!
    ترى هل سيتم تدمير الكنائس فى الشمال ؟


    كلامى ما عجبنى عشان كدا مسحته

    بلد ماعندها وجيع بالجد

    (عدل بواسطة سلمى الشيخ سلامة on 10-06-2010, 12:58 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 12:11 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    Quote: بعد عشرين سنة فى ظل نظام اقل ما يوصف به انه فاشى
    وجدنا اننا فى ظل الشجرة وليس الشجرة" زاتا"

    لا أتفق معك يا سلمى ،
    بعد عشرين عاما لم نجد حتى ظل الشجرة ،
    بعد 21 عاما وجدنا دولة بحالها في غيابة الجب ثم تجزأ مافي داخل الجب ، ربما بسلوك أميبي ،
    إلى (شيئين) .
    يا سلمى ، روي عن شيخ الإسلام المعروف إبن تيمية ما نصه :
    (فَإِنَّ النَّاسَ لَمْ يَتَنَازَعُوا فِي أَنَّ عَاقِبَةَ الظُّلْمِ وَخِيمَةٌ وَعَاقِبَةُ الْعَدْلِ كَرِيمَةٌ وَلِهَذَا يُرْوَى :
    " اللَّهُ يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الْعَادِلَةَ وَإِنْ كَانَتْ كَافِرَةً وَلا يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الظَّالِمَةَ وَإِنْ كَانَتْ مُؤْمِنَةً " )
    رغم إني لا أظن أن دولة مؤمنة أو إنسانا مؤمنا يمكن أن يكون ظالما.
    لو أن الحقوق والواجبات أسست على المواطنة لما كان هناك ظلم.
    فاجع ما يجري.
    مودتي يا سلمى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 09:54 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: jini)

    Quote: نعم هو السودان كما نعرفه، والسودان يجب أن يكون للسودانيين، ولكن السودان ضاق بأهله وسمعنا من يقول أن هذه البلاد ليست للسودانيين، هي لعرب السودان وهي لمسلمي السودان ومنهم من أراد (أن يقعد ويقوم على كيفو)، الآن فقط سيبكون كلهم، حتى الذين تسببوا في ما سيحدث أيضاً سيبكون عندما يرونه عين اليقين، وسوف يسألون عن ذلك سؤالاً عظيماً.

    أستاذنا الصادق،
    لك الشكر على المشاركة وعلى إيراد كلام العزيزين دكين ومحسن وهو كلام ، غض
    النظر عن رأيي فيه ، ثمين سمين رغم الظروف التي دعت إليه ولم أسعد العينين
    والخاطر بقراءته قبل هذا ،
    يا سيدي أتفهم كل ما قيل ويقال لكن ما لا أفهمه أن أدعياء المعرفة ممن يسموا
    ساسة في كل الأنحاء فاتهم أن الأقوياء ، مع قوتهم ، يتحدون وأن التنوع بحد
    ذاته قوة وأن زمن القوميات الضعيفة والنوستالجيا السياسية ولى وأن المصالح
    لاعلاقة لها بالعواطف والشوفانيه والشوفينية؟
    أليس من المضحك أن تتوحد دول أوروبا القوية على اختلاف ألسن أهلها وقومياتها
    بعد أن شبعت حروبا وعلمت أن التشظي أولى خطوات الهزيمة ، وبعد كل هذا يتفرق
    الضعفاء بأدوائهم ورزاياهم ؟؟
    هل يعيش ساستنا في كوكب مختلف أم كُتب لهذه الأمة أن يكون ( التجزؤ فيها جزاء)؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 11:19 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: jini)

    Quote: اتساءل بدورى كيف يقف العالم وهو يتضور من الجوع مكتوف الايدى وهو يرى هذا المال
    السائب بل والذى تتوفر الرغبة لدى حكامه فى تمزيقه من اجل امارة اسلامية فى ولاية الخرطوم!

    شكرا يا جني،
    أظن، وليس كل الظن إثم ، أن المسالة لاتنحصر في (إمارة إسلامية في ولاية الخرطوم) بل
    ثمة تغليب لمصالح شخصية على مصالح الملايين الصامتة ، لكن (الملايين الصامتة) ليست
    معفاة من وزر المشاركة في الذي حدث ويحدث على الأقل بسبب صمتها. حديثك عن المصادر
    الطبيعية في محله سيما أن العالم لم يعد رسما على أطلس الجغرافيا فالمصالح
    الإقتصادية تحرك كل شئ فيه وهذه ليست مسألة تحتاج لذكاء وأذكياء ، العقلاء هم من
    قرروا تجميع مصادر القوة من موارد وعلم لينطلقوا إلى المستقبل في مواجهة القوى
    الساحقة الماحقة التي لاترحم ، أما بعض أهل عالمنا الثالث فلهم فهمهم الخاص
    في هذه الجزئية لذا ظلوا يحصدون الحنظل والضريع والزقوم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 06:24 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: Osman Musa)

    Quote: يلا لى بلدك سوق معاك ولدك لملم عددك
    انتهت مددك . وعلم السودان يكفى لى سندك .

    خوطب بها المستعمر في زمن كان الحب فقط لله والوطن.
    يا عثمان ، سيعرف الجميع ، بعد زوال الغيبوبة ، من كان القتيل،
    و (أن "الدماء" فوق الوسادة كانت دمانا).
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 06:55 AM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 11-30-2002
مجموع المشاركات: 6766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد المرتضى حامد)

    والله يصدق ونص وخمسة..
    لايوجد وطوال فترة صناعة هذا السودان شي ماشي بصورة مستقرة تنم عن وطن مستقر شنو؟؟
    تجعل من المشتيقب المنظور مسالة لا تصدق..
    الشي البخلي الحاصل ده لايُصدق شنو؟؟

    المنتج النهائي الطبيعي والمتوقع هو ماآل وسيؤل إليه الحال يامرتضى..

    اكاد اجزم بانو السودان ده ماف شي مشى فيهو بصورة جميلة غير العمل الفني بتاع ياضنين الوعد فرقة سلاح السجون ومحبتي لي الكابلي..



    ليس بالامكان احسن مما سيكون ياحبيبنا..

    شغالين تربطعو ساي ياعرب ..ام درمان واو ملكال حفرة النحاس وبالعودة انشالله..

















    ـــــــــ
    يسلم ذوقك في اختيار هذا المزك..وغالبا برضو فرقة سلاح حاجة كده..
    اصلو غير السلاح لم ينجح احد في تلك البلاد..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 10:31 AM

بيكر كوة
<aبيكر كوة
تاريخ التسجيل: 01-14-2009
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد المرتضى حامد)

    يااستاذ محمد المرنضي من الذي قال لك بان بقية اجزاء السودان كلها الصحراء والجنوب هو الغابة كما موسومة بين المدرستين الشهيرتين ؟لا ياسيدي هناك قنابل موقتة ستنفجر بعد ذهاب الجنوب وهذي المناطق والقوميات حلها اقرب الي الجنوب منه الي الشمال في كثير من السمات الواضحة كما في الثقافة والدين ونمط الحياة , طبعا من اول الاشكالات التي جعلت الوحدة غير جاذبة بالنسبة لمواطني جنوب السودان منذ مؤتمر جوبا الشهير عام 1947 هي مسالة التسامح الديني والمساواة في الحقوق الدينة لذلك لم يتمكن المركز الحاكم في السودان بجميع مسمياته وكل احزابه ومواطنيه من اسلمة الجنوب لكنه بالطبع تمكن من تعريبه بالكامل . لذلك نحن في بقية اجزاء السودان سننصدم بنفس هذة الاشكالات في المنطقتين جبال النوبةو جنوب النيل الازرق وهي المناطق الوحيدة التي توجد بها قوميات سودانية تعتنق الدين المسيحي ولاسبيل للمركز ان ياسلمها وحتما انه سيلجا للقوة وهذا ماياتي بالحرب وتقرير المصير الخ.... المنوال الذي سندور حوله من جديد فقط بعد ذهاب الحنوب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 05:03 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 01-14-2005
مجموع المشاركات: 8207

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: بيكر كوة)

    Quote: والله يصدق ونص وخمسة..
    لايوجد وطوال فترة صناعة هذا السودان شي ماشي بصورة مستقرة تنم عن وطن مستقر شنو؟؟
    تجعل من المشتيقب المنظور مسالة لا تصدق..
    الشي البخلي الحاصل ده لايُصدق شنو؟؟

    المنتج النهائي الطبيعي والمتوقع هو ماآل وسيؤل إليه الحال يامرتضى..




    وهنا مربط الفرس والحمار وقيل مربطنا جميعاً، زراعتنا بإيدينا والآن وقت الحصاد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 05:18 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 01-31-2005
مجموع المشاركات: 28975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الصادق اسماعيل)

    على نفسها جنت براقس يا المرتضى اخوي

    هو حصاد الايضاحات وهلم جرا

    أبيناها مكشنة نبلعها حنظل

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 10-06-2010, 05:19 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 05:32 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 12-15-2005
مجموع المشاركات: 23798

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الطيب شيقوق)

    دعوة لجميع سوداني المهجر
    زيارة السودان لروية السودان
    قبل ان يتمزق


    __
    العشاء الاخير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2010, 07:42 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الطيب شيقوق)

    Quote:

    أبيناها مكشنة نبلعها حنظل


    عارف يا الطيب ، زمان كنت أسترخي على وسادة أنها أخطاء الآباء وأن جيلنا الشقي
    هو الذي يدفع فواتيرهم وأهرب من أسهمي في الهزيمة لكن يبدو أن الفشل جينة نشطة لأننا
    ظللنا جميعا نتفرج على كرة الثلج تتدحرج بل يدفعها التتار لتتورم في طريقها حتى تصل الحافة
    وتسقط من عل ومعها كل الأماني،
    يا الطيب ، الإنفصال قادم لكن برضو نقول لا يأس مع الحياة، حتى إن حدث
    فنتمنى أن يبقى الود رغم أن تاريخ الإنفصالات الحديث يخالف آمالي
    ويوازي حظي.
    محبتي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 09:03 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الصادق اسماعيل)

    Quote: لايوجد وطوال فترة صناعة هذا السودان شي ماشي بصورة مستقرة تنم عن وطن مستقر شنو؟؟

    لاشئ، أتفق معك، لكن التجزؤ لاينم إلا عن فشل دعك عن وطن غير مستقر،
    صنع الإستقرار لجسم واحد أيسر من توفيره لجسمين وسل الأطباء وأهل الجراحة،
    نحن سعينا في الماضي وثمة نجاح نسبي إلا أن الإنفصال فشل تاريخي لنا جميعا،
    لا أخفيك اني أحس بدور معتبر في الهزيمة، لكن ظل الأمل يسكنني بأن السواد
    الأعظم سينحاز للوحدة لأن خيار الإنفصال صنعته البنادق وحسب.
    يا دكين، لوتبنى البشر خيار الإنفصال فقط بسبب عدم التجانس
    العرقي أو الديني أو الثقافي أو الإقتصادي لتجزأ العالم إلى ملايين الدول
    ولما كانت هناك أمريكاأو كندا أو أستراليا دعك عن بقية الأقوياء الفصحاء الحكماء.

    __
    المقطوعة المصاحبة من تنفيذ عازف الساكس الأثيوبي Getatchew Mekurya
    المقطوعة تشرح تماما ايلولة السودان ، إستمع للصولو التالت وما يليه والنحيب.
    يعني حتى الشغل العجبك ما مننا لكن ، كما تفضلت ، فهو يشبه إلى حد بعيد عزف
    فرقة جاز المدرعات قديما بقيادة الساكسفونيست عبدالله دينق.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 10:46 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: يااستاذ محمد المرنضي من الذي قال لك بان بقية اجزاء السودان كلها الصحراء والجنوب هو الغابة
    كما موسومة بين المدرستين الشهيرتين ؟

    أخي بيكر سلام،
    لم أقل ذلك وربما فهمت من مداخلة أحد الإخوة شيئا من هذا،
    هي فرصة لأوضح أنني لم أورد خارطة السودان أعلاه مبتغيا
    إبراز الغابة والصحراء إنما جئت بالخارطة أعلاه تحديدا
    لأنها ناطقة أكثر من غيرها وجميلة بتباين ألوانها المتدرجة
    فلو كانت كلها خضراء أو صفراء لما كانت بهذا الجمال ويحزنني
    أن تصبح يوما بلون واحد لأنها ستكون بلا أبعاد ، أتمنى
    أن أكون أبنت وجهة نظري يا العزيز،
    بالنسبة لجبال النوبة فامرها مختلف بسبب أني لم أحس من أهلها يوما
    ما ينبئ بسيناريو الحنوب وقد عشت فيها بضع سنين وتحديدا في مناطق
    الدلنج الكاركو وسلارا وكجوريا عندما كنا يُفعا وكان السودان
    وأهله رمزا للتسامح رأسيا وافقيا، ومازلت أتتبع أخبار الجبال
    عبر أصقاء لي من تلك المناطق الجميلة بحق.

    شكرا يا بيكر على إضافتك لهذه المساحة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2010, 09:06 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 01-31-2005
مجموع المشاركات: 28975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد المرتضى حامد)



    Quote: عارف يا الطيب ، زمان كنت أسترخي على وسادة أنها أخطاء الآباء وأن جيلنا الشقي
    هو الذي يدفع فواتيرهم وأهرب من أسهمي في الهزيمة لكن يبدو أن الفشل جينة نشطة لأننا
    ظللنا جميعا نتفرج على كرة الثلج تتدحرج بل يدفعها التتار لتتورم في طريقها حتى تصل الحافة
    وتسقط من عل ومعها كل الأماني،
    Quote: اتفاقية السلام السودانية


    هذه الاتفاقية كانت تسمى باتفاقية (الذل والهوان) - يا المرتضى - من قبل الاسلاميين ولمزايدات سياسية طلب الامام الصادق مزيد من الايضاحات حولها الى ان جاء انقلاب الاسلاميين .

    أديس أبابا – نوفمبر 1988م

    انطلاقا من فهمنا لكل معاناة جماهير شعبنا السوداني الصبور والتواق للسلام وإيمانا بوحدة البلاد شعبا وترابا ورفضا لكل السياسات البالية التي ترمي الى تصعيد الحرب والدمار والشقاء بكل أشكالها والتي ستؤدي إلى تفريق وحدة الصف, وإيمانا منا بضرورة العمل المتواصل لإثراء وتكريس الحياة الديمقراطية في ربوع السودان الحبيب واقتناعا تاما بين الطرفين بإعلان السلام الحقيقي في السودان لا يمكن تأطيره في مشكلة الجنوب بل لابد من النظر إليه على أساس أن مشاكلنا قومية الأصل وعليه لا يمكن حلها إلا عن طريق الحوار الجاد الواضح والمتواصل بين كافة القوى السياسية السودانية على أساس المساواة في المؤتمر القومي الدستوري المرتقب. فإن الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان والحزب الاتحادي الديمقراطي بعد حوار وطني صريح ومخلص توصلا في هذا المنعطف الخطير في مسيرة بلادنا إلى إبرام هذا الاتفاق وإعلانه الى جماهير شعبنا السوداني كافة.
    أ‌- بما أن قيام المؤتمر القومي الدستوري ضرورة قومية ملحة توجب على كافة القوى السياسية السودانية العمل الدءوب والمخلص لتهيئة المناخ الملائم لقيام المؤتمر توصل الطرفان إلى الاقتناع بأن العوامل الأساسية والضرورية لتهيئة المناخ الملائم هي:
    1- بما إن الموقف الثابت للحركة هو إلغاء قوانين سبتمبر 1983م واستبدالها بقوانين 1974م إلا إنها وفي هذه المرحلة وانطلاقا من حرصها على قيام المؤتمر القومي الدستوري توافق على تجميد مواد الحدود وكافة المواد ذات الصلة المضمنة في قوانين سبتمبر 1983م وإن لا تصدر أية قوانين تحتوي على مثل تلك المواد وذلك إلى حين قيام المؤتمر القومي الدستوري للفصل في مسالة القوانين.
    2- إلغاء كل الاتفاقيات العسكرية المبرمة بين السودان والدول الأخرى التي تؤثر على السيادة الوطنية.
    3- رفع حالة الطوارئ.
    4- وقف إطلاق النار.
    ب‌- تشكيل لجنة تحضيرية قومية لتقوم بالتمهيد والإعداد لانعقاد المؤتمر القومي الدستوري ولوضع مشروع جدول أعماله وتحديد مكانه وإجراءات انعقاده وتعقد اللجنة اجتماعها الأول حال تشكيلها.
    ج‌- اتفق الطرفان على أن يعقد المؤتمر القومي الدستوري في مكان تقرره اللجنة التحضيرية القومية حيث تتوفر كل الضمانات الوارد ذكرها في هذا الاتفاق بما يرضي الأطراف المعنية.
    د‌- اتفق الطرفان على ضرورة انعقاد المؤتمر القومي الدستوري في تاريخ 31/12/1988 م في حالة تنفيذ البنود الوارد ذكرها في هذا الاتفاق بما يرضي الأطراف المعنية.
    هـ - يناشد الطرفان كافة القوى السياسية السودانية ضرورة الانضمام الفوري لهذا الجهد الوطني المخلص من أجل السلام واستقرار البلاد.
    تم التوقيع على هذا الاتفاق في أديس أبابا في اليوم السادس عشر من شهر نوفمبر 1988م
    التوقيعات:
    السيد محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي
    الدكتور جون قرنق دي مبيور رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان
    وقائد عام الجيش الشعبي لتحرير السودان


    Quote: يا الطيب ، الإنفصال قادم لكن برضو نقول لا يأس مع الحياة، حتى إن حدث
    فنتمنى أن يبقى الود رغم أن تاريخ الإنفصالات الحديث يخالف آمالي


    اها يا ابا اكرم خودك لتعلم اننا ماضون الى نفق مظلم :-

    جاء في صحيفة الحياة عدد الخميس ما يلي :-


    Quote: كما اتهم سلفاكير «المؤتمر الوطني» بعدم إعطاء الجنوب نصيبه من عائدات النفط الذي حدده اتفاق السلام بخمسين في المئة من النفط المنتج في الجنوب، وقال إن ما وصل إلى حكومته لا يزيد على 26 في المئة. وأضاف أن الغالبية المناضلة في جنوب أفريقيا عندما نجحت في مسعاها إلى نهاية عنصرية الأقلية قبل عام 1994 غضب «الظالمون» وقضوا على كثير من قادة «الفقراء المناضلين»، وقال إن الكثيرين من قادة المؤتمر القومي الأفريقي الذين قرعوا طبول الحرية تم اغتيالهم. وزاد: «أتمنى ألا تنسوا أن ذلك سيحدث وقادتكم سيُقضى عليهم، ويجب ألا تقفوا مكتوفي الأيدي»، في اتهام مبطّن إلى الشمال بالتخطيط لاغتياله قبل موعد الاستفتاء[/



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2010, 11:41 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: دعوة لجميع سوداني المهجر
    زيارة السودان لروية السودان
    قبل ان يتمزق

    __
    العشاء الاخير


    يا فيصل سلام ،
    لن يعود أحد المهاجرين ليس لأن أسباب الهجرة ذاتها باقية
    ومستمرة ، وأنت أعلم بأن التاريخ البشري كله تاريخ هجرات
    أسها الأمن والإقتصاد ، ولكن لأن كثيرين منا يخشون على
    عيونهم من منظر التشظي المقيت ويخشون على جوفهم من
    سم العشاء الأخير ،
    عارف يا فيصل ، في نهاية النفق أرى ألمانيا واليمن
    رغم الفارق بين الحالتين في جانب وبينهما وبين السودان
    في جانب آخر لكن نموذج الإتحاد بعد الفرقة يبقى أملا رغم
    أن علم الإحصاء الذي يعوِّل عليه العلماء لرسم المستقبل
    يمد لسانه في وجهي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2010, 09:07 PM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 08-30-2006
مجموع المشاركات: 12056

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: يسلم ذوقك في اختيار هذا المزك..وغالبا برضو فرقة سلاح حاجة كده..


    يا دكين ..... المزك ده .. أسمعو كويس ... مع الوضع في الإعتبار إنو الجابو هنا محمد المرتضى ود حامد.
    حتلاقيهو جاي من الهضبة الأثيوبية ..... وبصمتهم واضحة في العزف.

    يعني مرتضى ما يودينا الهضبة؟ ليه مالو .... (ميرود)؟

    اللهم احفظ هذا الوطن .... فهو باقي ... ومشرذميه إلى زوال.
    ______
    أستأذنك أخي مرتضى في تزيين بروفايلي بهذه الصورة، لنضمها قبل أن يفتتوه

    (عدل بواسطة محمد أبوالعزائم أبوالريش on 10-07-2010, 09:56 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2010, 01:16 PM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2010, 01:57 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 12775

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: saadeldin abdelrahman)

    محمد المرتضى يا صديق


    يقول الإمام جعفر


    وخلّص مساجين القلوب من الهوى ....... وفكّ أسارى العقل من ضيّـق الحبـس


    اللهم آمين


    أحمد الشايقي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2010, 03:59 PM

محمد علي شقدي
<aمحمد علي شقدي
تاريخ التسجيل: 04-25-2010
مجموع المشاركات: 2730

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: أحمد الشايقي)

    كل اطلس في هذا العلم به خطاء فادح هناك دوله تسحب مشمتها وتمضى لتحمل علم النجمه
    فاليتحسس اساتذة الجغرافيا بيناتهم وانتظرونا حتي نرسم لا بل انتظروا اكثر كي لا نفاجأكم بدول اخري عند المشورة وبعد موت الوطن بعار قتل ابنائه

    اخونا الجميل محمد المرتضى انه الكابوس للنائم المشلول
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 12:48 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد علي شقدي)

    Quote: انه الكابوس للنائم المشلول

    والله يا شقدي لم يخطر على بالي ولم أتصور مثل هذا الوصف الممعن في القسوة لحالنا،
    ياخ بث في بعض الطمأنينة باننا لم نبلغ الشلل بعد ولسنا في كابوس وإنما الواقع أجمل،



    ولو على سبيل التمني،


    محبتي يا محمد،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 10:55 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: saadeldin abdelrahman)

    يا سعد،















    مش كده بالله؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 09:53 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    Quote: اللهم احفظ هذا الوطن .... فهو باقي ... ومشرذميه إلى زوال.

    ألفين سلام أبوالعزائم،
    نعم، منا الدعاء ومنه الإستجابة لكننا لم نعقلها ونتوكل،
    خليناها مطلوقه لليسوى والمايسوى يقرر مصيرها ،
    الذين صنعوا نيفاشا لم يمثلوا شعب المليون مربع
    بل على العكس من ذلك تماما فأحد طرفيها سرق سلطة الشعب
    بليل والطرف الآخر لايجد إجماعا ممن يدعي أنه يمثلهم.
    نعم ، مشرذميه إلى زوال لكن الوطن لن يبقى كما كان،
    محبتي..



    خارج النص: من هنا ورايح ح (نشرِّك ) ليك بصوت ساكس إثيوبي؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 11:36 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: كما اتهم سلفاكير «المؤتمر الوطني» بعدم إعطاء الجنوب نصيبه من عائدات النفط الذي حدده اتفاق السلام بخمسين في المئة من النفط المنتج في الجنوب، وقال إن ما وصل إلى حكومته لا يزيد على 26 في المئة

    يا الطيب ، رغم أن هذا الموضوع أثير كثيرا وتبودلت فيه الإتهامات بين الأطراف
    ورغم أنه من الغرائب أن تكون هذه الجزئية مثار جدل في ظل التكنولوجيا التي
    يمكنها أن في ثوان أن توضح لمن يريد كمية النفط الذي تم تحميله وتاريخه
    وسعره ونصيب كل طرف وانتهاء زمن (الغتغتة) إلا أن الأمر ليس هكذا ، ما يسمى بالمؤتمر
    الوطني عقب نيفاشا رفض أن يمنح (شريكه) أي من الوزارتين المعنيتين بحديثك وهما الطاقة
    والمالية وعرض الخارجية عوضا عنهما ومن ثم يمكنك أن تعرف أن علاقة الطرفين
    افتقرت للثقة منذ بدء سريان نيفاشا - في مسألة النفط والمال تحديدا -
    ولم تكن هناك نوايا لوحدة حقيقية لدى أي طرف ، لكن يا عزيزي المسألة في مجملها
    هزيمة لكل من يعنيه شأن الوطن وفقا للخارطة أعلاه .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 12:02 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 01-31-2005
مجموع المشاركات: 28975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الطيب شيقوق)

    لكن يا عزيزي المسألة في مجملها
    هزيمة لكل من يعنيه شأن الوطن وفقا للخارطة أعلاه


    احسنت يا الحبيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 10:57 PM

dabeep

تاريخ التسجيل: 12-07-2002
مجموع المشاركات: 507

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: لكن يا عزيزي المسألة في مجملها
    هزيمة لكل من يعنيه شأن الوطن وفقا للخارطة أعلاه .


    نعم هزيمه لكل من يعنيه شأن البلاد والعباد المغلوبه علي امرها ..
    هي الصفحه الاخيره من الفرصه الاخيره
    والأقسى والأمر من هذا وذاك ان تجد نفسك عاجز ومكوع في سفينة تتهادي نحو الهاوية .. وطن .. وارث .. وامنيات ..
    هو شنو ياخي اصلو ؟ ..
    تتربص بنا الفجيعة بعد الفجيعة وفي النهاية نطلع منها صايمة ؟
    وليه ياخي وطن حدادي مدادي ما لاقي البيرقعو ( خليك من نزيف الظلم الحرب والفقر والمرض)؟
    وليه ياخي .. وليه ؟ .. اسئلة كثيرة ليست للاجابة
    كل شعوب الدنيا الحية تستفيد من تجاربها وتجارب الانسانية المتراكمة الا ساستنا الكرام فقد حباهم الله بالقدرة علي الابداع في الاتجاه المعاكس ..
    ففي احلك الظروف ولحظتنا الحاسمة نجد ان الوطن هو اخر المعنين بالصراع ,,, اخر المعنين بالعزة والكرامة... اخر المعنين بالاحترام والمكاسب.. وليه ياخي ارثنا التاريخي لااثر له وقت الشدائد .. وليه ياخي اغنياتنا الوطنية اصبحت مسيخة ومحاصرة بالشك؟
    وليه ياخي كل الشعارات فُرغت من محتواها وبقت بروة ... وليه ياخي كلامنا بقي اكتر من افعالنا ...وليه ياخي كل هذه التفلتات وترويج الكراهية بين ابناء الوطن الواحد ,,
    وليه ياخي اصلا نسمح لحكومة مجرمة ونخب موبؤة تتحكم بمصير السودان ..
    ليه يا محمد المرتضي ياخي هههههههههه
    I’m just kidding man
    ربما هو النشيج , او لربما لانك تشترك معي ومع غيري في الرغبة الصادقة علي تقيأ الحاصل ولكن عل دفعة واحدة
    وتجاوزا لللاجدوي والبكاء علي اللبن المسكوب
    نعم هنالك من الوقت ما يكفي للافعال التاريخية الجسام
    نعم لازالت الفرصة مواتية لاحراز هدف (بدل ماتنتهي صايمة) ..
    اذن فلنرمي لي قدام .. لاجيال قادمة .. معني للتضحية ونكران الذات ... معني للعدل والحرية والسلام .. معني للمعايشة وتقبل بعضنا البعض .. ..
    علموهم وعلمونا معني للحياة
    والمواطنة اساسها وعي الضرورة .. ولا كرامة بلا وطن
    شكرا اخونا الكريم محمد المرتصي شكرا علي الشمعة لنري الخرابة
    والله يكضب الشينة
    ولو سمحت لينا نلصق الكولاج دا هنا لعله يوحي بفكرة
    خالص الود
    Sudan3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 07:54 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 08-14-2006
مجموع المشاركات: 9773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شئ لايُصدَق. (Re: dabeep)

    Quote: ولو سمحت لينا نلصق الكولاج دا هنا لعله يوحي بفكرة

    أخي dabeep
    هذا الكولاج لا (يوحي) بفكرة بل هو الفكرة ذاتها وأراه اختصر كل كلامي
    في هذا البوست وهذا شأن الفنانين الذين يعبِّرون بعمل فني ما لاتعبر
    به مجلدات ، ولو أني حصلت على هذا العمل لافتتحت به البوست.
    شكرا لمشاركتك القيِّمة بحق.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de