قام جهاز الأمن بمنع نشر أي خبر أو تعليق متعلق على ندوة الحريات الصحفية والميدان تطرح ما دار فيه

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 11:39 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة فيصل محمد خليل(فيصل محمد خليل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-09-2006, 09:41 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قام جهاز الأمن بمنع نشر أي خبر أو تعليق متعلق على ندوة الحريات الصحفية والميدان تطرح ما دار فيه

    قام جهاز الأمن بمنع نشر أي خبر أو تعليق متعلق على ندوة الحريات الصحفية والميدان تطرح ما دار فيها على جمهور القراء.
    Sep 20, 2006, 02:12

    سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

    ارسل الموضوع لصديق
    نسخة سهلة الطبع


    قام جهاز الأمن بمنع نشر أي خبر أو تعليق متعلق على ندوة الحريات الصحفية والميدان تطرح ما دار فيها على جمهور القراء.



    استضافها منبر (الصحافة)،و (الميدان) كانت حاضرة و تنشرها رغم أنف الأمن !

    ندوة الحريات الصحفية تدين إغتيال صاحب الوفاق و تتحدى الرقابة الأمنية

    رصد ومتابعة: الميدان

    دعت ندوة الحريات الصحفية التي استضافها منبر جريدة الصحافة يوم 10.09.2006وحضرها جمع غفير من الصحافيين إلى توحيد رؤى الصحافيين لوضع آلية فاعلة للدفاع عن الحريات الصحفية ومواجهة الرقابة الأمنية على الصحف،و التى عادت يوم 06.09.2006.

    وأكدت الندوة حرصها على أهمية أن يلعب المنبر النقابي دوره المطلوب في الدفاع عن حقوق الصحافيين وحمايتهم، الأمر برزت أهميته بصورة أكبر بعد حادث إغتيال الصحافي محمد طه محمد أحمد رئيس تحرير صحيفة الوفاق.و نبه المشاركون إلى غياب قيادة النقابة الحالية من الأحداث المرتبطة بالحريات الصحفية.

    وطالبت الندوة بضرورة المشاركة الإيجابية لرؤساء التحرير -الذين تغيبوا بصورة ملحوظة عن الندوة- ودعت كافة الصحفيين للعمل سوياً على ايجاد حلول جذرية لمسألة الرقابة على الصحف التي عادت بصورة بارزة و وحشية بعد حادثة اغتيال الصحفى محمد طه.

    ودعت الندوة لضرورة تناول قضية حادث محمد طه محمد أحمد بصورة موضوعية ومهنية عالية.و أن تقوم الصحافة بدورها فى كشف الجريمة،و قد أبدى العدي دمن المحدثين رفضهم لقرار النيابة الداعى الى تكميم الصحافة بمنعها من تناول القضية التى هى من صميم عمل الصحافة و واجبات الصحفيين.

    برزت إتجاهات و إقتراحات من بعض المشاركين في الندوة ، تدعو إلى تكريم شهيد الصحافة محمد طه محمد أحمد بالكيفية التي يجمع عليها الوسط الصحفي، وذلك برصد جائزة باسمه يطلق عليها (جائزة الشجاعة الصحفية) وتسمية أحد الشوارع أو القاعات باسمه......الخ .

    وافق المشاركون على تكوين لجنة من الصحافيين تضم كل من محمد أحمد كرار ، وفيصل محمد صالح، وقرشي عوض، وفيصل الباقر ، والدكتورمرتضى الغالي ، تحقق تطلعات الصحافيين في توفير الحريات الصحفية وايقاف الرقابة الأمنية وحماية الصحافيين والمهنة من التدخلات الأمنية ،

    وكان الصحافي قرشي عوض قد ابتدر الحديث في الندوة بأن على الصحافيين التفاكر حول الوسائل والطرق الكفيلة بحماية المهنة وذلك إثر تداعيات اغتيال شهيد الفكر والكلمة محمد طه.

    وأعقبه محمد محمد أحمد كرار رئيس تحرير صحيفة (الشارع السياسي) الذي قال إن الموقف الصحفي يتطلب التماسك والوحدة في هذه اللحظة التاريخية والحرجة التي تمر بها البلاد، مشيراً إلى أن قضية إغتيال تعتبر قضية الصحافيين في المقام الأول لأنهم من يكشفون الحقيقة وأن ضياعها يعني مزيداً من فتح أبواب الخوف، وطالب الدولة بإشراك الصحافيين في التحقيق الجنائى فى قضية إغتيال باعتبارهم أصحاب مصلحة .

    وشجب فيصل الباقر إغتيال محمد طه، وأكد قيمة الحرية الصحفية كمبدأ وأنتقد جهاز الأمن و ممارستة الرقابة على الصحف، وأضاف علينا أن نوحد كلمتنا وارادتنا ونستنبط كافة الأشكال التي تمكن من الدفاع عن الحريات الصحفية، وأشار إلى أن ممارسة الرقابة ومصادرة الصحف تعتبر مخالفة دستورية ويجب علينا التفكير بشكل جماعي للدفاع عن حقوق الصحافة والصحافيين.و دعا لمنازلة جهاز الأمن فى معركة رفع الرقابة عن الصحافة ،مؤكدا على إمكانية تحقيق النصر بنضال المجتمع الصحفى و وحدته و بسالته،مذكرا بأن الصحفيين،سبق أن هزموا الرقابة الأمنية،و أعادوا الرقيب الأمنى إلى ثكناته أكثر من مرة.

    وحذَّر الصحافي أسعد الحاج من استخدام تداعيات الاغتيال ذريعة لتنفيذ حرية الصحافة والتعبير. وطالب الصحافي حيدر خيرالله بتوفير الحماية للصحافيين، وقال إن التطرف الديني هو المسؤول عن أزمتنا.

    وقال الحاج وراق إن مرتكبي حادث اغتيال شهيد الصحافة محمد طه أرادوا أن يبعثوا رسالة للجميع بأن الخرطوم ستشهد مناخاً بغدادياً وأنه ليس من أحد في مأمن، وواضح من الرسالة أن الذين اغتالوه لم يكتفوا بالقتل وأن طقوس القتل كانت بالنسبة لهم أهم من القتل نفسه.

    وأردف نحن كمجتمع صحفي مستنير يجب علينا مواصلة تقديم الرسالة الصحفية، وأن نؤكد لهؤلاء المجرمين أن رسالتهم هذه لن تحد من قدرتنا وصوتنا، وأن هذا الأمر يتطلب توحيد جبهة الصحافيين، وأن لا نقابل ما حدث بـ (لا مبالاة) بل يجب أن يزيدنا ذلك اصراراً على تقديم الخدمة الصحفية المميزة التي تتسم بالفعالية حتى لا نترك هؤلاء ينتصرون علينا، ويجب أن نقوم بتكريم فقيد الصحافة وعلى كل الصحف والصحافيين المساهمة في توفير الإلتزامات المالية لتحقيق ذلك وأن نعتبر يوم 6 سبتمبر من كل عام يوماً سنوياً للشجاعة الصحفية. واقترح أن يخصص مجلس الصحافة والمطبوعات جائزة لـ (الشجاعة الصحفية) باسم الشهيد، وأن يطلق اسمه على أحد الشوارع أو القاعات، وانتقد أسلوب وممارسات الظلاميين والتكفيرين، وقال إن الدستور لا يتيح للسلطات ولأجهزة الأمن الرقابة على الصحف.

    وتحدث الكاتب الصحافي زهير السراج واستعرض تداعيات حادث اغتيال محمد طه وأثره على الحريات الصحفية وعودة الرقابة على الصحف. وقال إن الشعب السوداني لن يأوي القتلة والمجرمين.

    وقال إنه تلقى تهديداً بالقتل وأخطر أجهزة الشرطة والأمن وقدم شكره لجهاز الشرطة الذي وفر الحماية الأمنية له ولأسرته، مشيرا الى أن رسالة تهديد بالقتل وصلته عبر الموبايل.

    وتساءل لماذا تسمح الجهات المختصة بتقنية الرسائل بدون أرقام مع أن عدمه يكلف الأجهزة الشرطية مشقة في البحث عن الرقم، وقال إن السلطات لم تبلغه بمعرفة رقم مرسل الرسالة الذي هدده إلا بعد (4) أيام!

    وبشأن الحريات الصحفية قال زهير لقد حان الوقت لنتضامن جميعاً لحماية الحريات الصحفية وأن نقف ضد الرقابة، والمطلوب ليس حماية الصحافيين بل حماية كل الوطن والمضي به إلى آفاق الديمقراطية والحرية والأمن والسلام، لأن تكميم الأفواه والرقابة والمصادرة لن تأتي إلا بمزيد من الدمار وانتهاك حقوق الإنسان.

    وتحدث نور الدين مدني قائلاً المطلوب هو حماية الحريات الصحفية وايجاد آلية مهنية لمواجهة الرقابة على الصحف ومواجهة الهجمة التي بدأت على الصحف التي برزت بعودة الرقابة القبلية خاصة على الأعمدة الصحفية، وقال إنني أرفض أسلوب الانسحاب من الساحة ولكن لا بد من تمهيد طريق الحرية. ودعا رؤساء تحرير الصحف إلى تحديد موقف لحماية الحرية الصحفية لايقاف الرقابة القبلية والغاء القوانين المقيدة للحريات.

    من جانبه دعا الصحفي خالد ماسا إلى توحيد رؤى الصحافيين لحماية الحريات الصحفية ومقاومة الرقابة.

    وتطرق الصحافي الطاهر حسن التوم إلى ضرورة الوعي ومراعاة الخطاب الإعلامي وتقديمه بصورة موضوعية، وقال يجب أن نحول الأزمة إلى وعي كبير وأن لا يتم اختطاف حادثة اغتيال محمد طه سياسياً.

    وتطرق ياسين حسن بشير إلى تطورات الصحافة خلال السنوات الماضية وتساءل لماذا تُستهدف الصحافة؟

    وأجاب قائلاً الصحافة تستهدف لأنها تعتبر العضو الوحيد الحي في الجسد السوداني ولأنها تعبر عن قضايا المجتمع ولأن الأطراف الأخرى أصبحت ضعيفة. وأضاف يجب على الصحف أن تقوم بدورها كاملاً وأن تتخلص من عقلية التعبئة والأختام وهي المدخل الأساسي للعنف. ودعا إلى تفعيل دور الكيان والجسد النقابي، وأشار إلى شروخ في اتحاد الصحافيين، وطالب بمعالجتها حتى تُحمى المهنة من المخاطر.

    وطالب الصحافي أحمد سرالختم بحماية الحريات الصحفية وايقاف الرقابة والانتهاكات ضد الصحافيين، وقال إن الإرهاب والتطرف والعنف يولد في ظل الاستبداد والكبت، ودعا إلى ايقاف اسلوب الخطاب التعبوي والاستفزازي، ويجب الاحتكام لصوت العقل والعمل على نشر ثقافة السلام.

    وأكد الدكتور عبدالله على إبراهيم على ضرورة حماية الحريات والصحفية بواسطة الكيان النقابي.. وقال إن هذه القضايا يمكن أن تسهم فيها نقابة الصحافيين، ودعا إلى استنهاض همم الصحافيين لمعالجة قضاياهم وقضايا البلاد.

    وأكد الصحافي فيصل محمد صالح على ضرورة حماية الحريات الصحفية وايقاف أسلوب المراقبة والمصادرة، داعياً إلى نبذ ثقافة العنف ودراسة جذورها في السودان والتعرف على مصدرها، واقترح أن تحتجب الصحف لمدة يوم واحد احتجاجاً على عدم مراعاة الحريات الصحفية وعودة الرقابة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de