الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 01:37 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة فيصل محمد خليل(فيصل محمد خليل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من قسمة زجاجة البيبسى إلى قسمة السلطة والثروة !!

04-23-2006, 01:55 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 12-15-2005
مجموع المشاركات: 23801

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

من قسمة زجاجة البيبسى إلى قسمة السلطة والثروة !!



    :


    من قسمة زجاجة البيبسى إلى قسمة السلطة والثروة !!

    صلاح الدين عووضة



    * الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل وزير الخارجية شبهنا دبلوماسيته من قبل بالباخرة «الثريا» التي تجر على جانبيها « صندلين » ..او مقطورتين .. فيعيقان الى حدما من انطلاقتها ، كما يحجبان جانباً من جمالها ..ومن بهائها ...
    * فالباخرة «الثريا » - والتي يعرفها مصطفى اسماعيل جيداً بحكم انتمائه لقبائل الشمال الاقصى - انضمت لخط الملاحة النهري الذي يربط بين مدينتي كريمة ودنقلا بعد رحلة شاقة من وادي حلفا التي كانت على وشك ان يغمرها الطوفان عقب الاتفاق الذي تم بين حكومتي عبود وعبدالناصر ..وهو الاتفاق الذي هتف بسببه اهلنا الحلفاويون ضد حكومة نوفمبر :
    حلفا دغيم ولا باريس
    يخرب بيتك ياعبود
    *والبيت المقصود هنا ليس البيت الشخصي وانما البيت الحكومي الذي آل الى عبود وجماعته بعد انقلاب نوفمبر ، ويبدو ان السماء قد استجابت لدعاء الحلفاويين ذاك اذ لم يلبث البيت العبودي .. او البيت النوفمبري .. ان انهار على اصحابه تحت وطأة الضغط الشعبي في اكتوبر من عام 64 ..ولكن الحلفاويين كان قد استقر بهم المقام - قسراً - في ارض البطانة وصدى هتافهم مازال ملازماً لهم :
    حلفا دغيم ولا باريس
    يخرب بيتك ياعبود
    * واذا كان الحلفاويون لا يستبدلون دغيم بباريس من شدة حسنها وجمالها فإن باخرتهم « الثريا » التي كانت تعمل بين حلفا واسوان - هي كذلك آية في الجمال حتى بلغ من شأن ذلك ان تغنى فيها الدناقلة الذين نادراً مايتغنون ...



    * نعم ..ان الدناقلة نادراً ما يتغنون .. وحين سألت « الوان» اللواء عبدالرحيم محمد حسين وزير الداخلية عن السبب في عدم ميل الدناقلة للغناء ونظم الاشعار رغم ان جيرانهم الشايقية جنوباً .. وجيرانهم المحس والسكوت والحلفاويين شمالاً يبدعون في هذا المجال كانت اجابته : « ان الدناقلة يعتبرون انفسهم ملوكاً لايليق الغناء بهم .. وان الملوك يغنى لهم ولا يغنون » ...
    * والملك بشير ملك الخندق يقال انه كان يستجلب المغنين من ارض الشايقية ليشيعوا اجواء من الطرب والبهجة في انحاء مملكته ،ولكن ملوك الشايقية استهدفوا - لسبب غير معروف - الملك بشير حتى اذا ضاق بهم ذرعاً حفر حو ل مملكته خندقاً من النيل الى النيل فسميت لذلك بـ« الخندق» حتى يومنا هذا ...
    * المهم ان الدناقلة الذين لايجيدون الغناء اعجبتهم الباخرة الوافدة اليهم من الشمال « الثريا» فجادت قريحتهم بكلمات باللهجة المحلية يقول مطلعها :
    صندلية ري ..
    واللا وابور ثريا ري ..
    وآسمارنا ...



    * ولأن الاغنية لا يمكن ان تنتهي عند هذا الحد .. ومن منطلق الحكمة القائلة «اللي اتبلبل يعوم » - فان الدناقلة انطلقوا ،في سياق تلك الاغنية ، يتغزلون في كل الذي يعجبهم .. ومما كان يعجبهم في ذلك الوقت مشروب الـ«بيبسي كولا» وقد كانوا حديثي عهد به فقالوا في ذلك : صندلياري ..
    واللاببسن قزازاري ..
    وآسمارنا ..
    * ان اهلنا في اقصى الشمال هم الاكثر عرضة لـ« التهميش » الذي اصبح مادة للمتاجرة السياسية هذه الايام في الجنوب ... وفي الغرب .. ولعل ابلغ دليل على ذلك ان مشروب البيبسي كولا لم يجد طريقه اليهم الا بعد ان «كرع » فيه اهل السودان : وسطاً .. وشرقاً ..وغرباً ...وجنوباً .. ومن الكولا جلبت لاحداهن من الخرطوم كهدية ثمينة ،فاخذت كل واحدة منهن ترشف رشفة ثم تعطي التي الى جوارها بعد ان تتجشأ وتقول :« الشئ ده عجيب خلاص » ..
    * ان مصطفى اسماعيل ابن المنطقة يعلم هذا الامر جيداً ..ويعلم مدى التخلف الذي تعيشه المنطقة .. والتهميش الذي تعانيه في وقت اصبحت فيه نغمة التهميش سلعة رائجة في سوق السياسة يرفع من اجلها السلاح .. وترتفع بسببها الاصوات ...والاقدار .. والحظوظ حتى لمن كان في ضالة « آركو مناوي » السياسية والفكرية ...
    * ان الزمان قد جار على اهلنا في الشمال الاقصى الذين ينحدر منهم مصطفى اسماعيل وبكري حسن صالح .. وعبدالرحيم محمد حسين ولكن افرازات الانقاذ السياسية شغلت هؤلاء عن الاهتمام بأهلهم فأصبح بكري حسن صالح ، بصفته وزيراً للدفاع ، مشغولاً بالتداعيات العسكرية التي سببها من يقولون إنهم مهمشون في الجنوب ..واصبح عبدالرحيم محمد حسين ، بصفته وزيراً للداخلية ، مشغولاً بالانفلات الأمني الذي سببه من يقولون إنهم مهمشون في دارفور .. وأصبح مصطفى اسماعيل ،بصفته وزيراً للخارجية ، مشغولاً بالجانب الدبلوماسي لهاتين القضيتين المتعلقتين بالتهميش !!!...
    * لقد شغل المتاجرون قضية التهميش الوزراء الثلاثة عن قضايا أهلهم الذين لم يعرفوا مشروب البيبسي كولا إلاّ منذ سنوات قليلة ، وكان تعليق النسوة اللائي احتفين بزجاجة كولا :« الشئ ده عجيب خلاص » .. ومن وحي الدهشة بهذا الغازي تغنى الدناقلة :
    صندلياري ..
    واللاببسي قزازه ري ..
    وآسمارنا ....
    * اندهش أهل الشمال الأقصى حين تذوقوا هذا المشروب الذي يجعل المرء يتجشأ ، ورأوه « شيئاً عجيباً » .. ولكن اهل السودان الآخرين اندهشوا حين سمعوا الدناقلة يتغنون ورأوا هذا الامر « شيئاً عجيباً » وانصرفت دهشتهم عن مربط الفرس في القضية حول تخلف سكان منطقة مثل « القولد » مثلاً عن ركب التقدم الحضاري في السودان وهي التي طالما تغنى بعراقتها .. وأصالتها تلاميذ المدارس الأولية حتى وقت قريب : في القولد التقيت بالصديق ..
    أنعم به من فاضل صديق ...
    * إن التخلف لا ينحصر على القولد فقط وانما ينسحب على كل مناطق الشمال الاقصى من روي البكري جنوباً حيث مسقط رأس مصطفى اسماعيل ، وحتى صواردة شمالاً حيث مسقط رأس محمد وردي اما الخندق التي كانت مستقراً للملك بشير .. وللمركز .. وللعمودية ..فقد اوشكت ان تصير خراباً ينعق بين جنباته البوم ..
    * اذا كانت مناطق الشمال الاقصى هي الاكثر تخلفاً ..وتهميشاً ..فان اهلها تمنعهم عزة النفس من الجأر بالشكوى وهم يرون الحكومات المتعاقبة تتجاهلهم من لدن اول حكومة وطنية بعد الاستقلال وحتى حكومة الانقاذ الحالية ، بل حتى حزب الامة الذي هو اكثر الاحزاب جماهيرية في السودان لا يعير التفاتاً لمناصريه في المنطقة ..ولا لقضاياهم ..وهاهو مؤتمره العام الاخير يتجاوز حتى رجلاً في قامة الامير نقدالله ارضاء لاصحاب النعرات القبلية والجهوية ...
    *ان كثيراً من أبناء المنطقة المناصرين لحزب الأمة بقيادة الصادق المهدي لم يخفوا اعجابهم بالطريقة التي تعامل بها مبارك الفاضل مع الازمة الاخيرة في حزبه لان اسلوب الترضيات .. والمجاملات و« الطبطبات » تجاه من يحسبون انفسهم مهمشين لن يكون من نتائجها الا ان يصبح الحزب مثل الباخرة الثريا التي يعيق من حركتها .. ويحد من انطلاقتها ..ويحجب جانباً من حسنها وجمالها وبهائها «صندلان » ملتصقان » بها على الجانبين ....



    * إن دبلوماسية مصطفى اسماعيل شبهناها بالباخرة الثريا لسلاستها ،وانفتاحيتها ..وجمالها ولكن افرازات السياسة الانقاذية من تطرف ومن تشدد .. ومن اقصاء للآخر ومن تهيئة للأجواء لتنامي النعرات القبلية والجهوية تحت ذريعة التهميش ..
    * افرازات السياسة الانقاذية في كل المجالات هذه ...وغيرها ..جعل دبلوماسية مصطفى اسماعيل مثقلة بأحمال تعيق من حركتها ،وتحد من انطلاقتها .. وتحجب جانباً كبيراً من حسنها وجمالها وبهائها تماماً كما يفعل «الصندلان » بالنسبة للباخرة الثريا التي طالما غنى لها الفتى اليافع مصطفى عثمان - ضمن من غنى لها من الدناقلة - حين كانت تمر بمنطقته « روي البكري » :
    صندليّاري ..
    واللا وابور ثريّاري ..

    وآسمارنا ...












    فيصل محمد خليل





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2006, 02:02 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 12-15-2005
مجموع المشاركات: 23801

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من قسمة زجاجة البيبسى إلى قسمة السلطة والثروة !! (Re: فيصل محمد خليل)

    ملحوظة:لا اتفق مع الكاتب بان وزير الخارجية كانت سياستة سلسة


    فيصل محمد خليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de