عن الدوش \عن ضحكِتهِ نحكي . . . كتابة لعبدالله الزين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 01:27 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة ابراهيم الجريفاوى(Ibrahim Algrefwi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-10-2004, 01:15 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 16-11-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عن الدوش \عن ضحكِتهِ نحكي . . . كتابة لعبدالله الزين

    ...
    ...
    كيف لرجُلٍ أن يكون سهلاً وبسيطاً ...هكذا ؟
    هي بساطة وسهولة لا يمكن احتواءها , اذاً ما هذا الشسوع ؟
    شئ غير مُنمسكٍ كأنما ماءٌ وشراكك الغربال..!! ( ليس من مراوغة هنا) , بل سهولة محمية بسرها .
    التلقائية, الانكباب السريع , كأنما البداهة جمعاء .
    الانكشاف الصراح.. أن ينكشف كل شئ بطريقة هينة وما حقه..الانكشاف المُحفز الشهيات علي التقصي..كان الدوش هنا يتلفع بالتكشف ويرميك في عراء نفسك , تعقيداً ..لابد أن الرجل نفسه لم يستطع أن يكون سهلاً وبسيطاً (ببساطة) .. لا يروقني تعبير (السهل الممتنع) لا لانه مُعلب , لكن لا يشفين.
    ربما خطرني شئ كهذا وأنا أخرج من الدوش لمرةٍ أولي أقابله فيها عن قرب _قرب البساطة بالظبط , المفردة (بساطة ) هذي , هل تذكر بالبسيطة؟ أياً كانت , الأرض أو الدنيا لا يهمني القاموس ألان إنما الإحالة ؛أقصد .
    قلتُ لأول مرة وعن قرب ...كان ذلك في منزله _أمبده السبيل_ حدث هذا دون تدبير ؛ بتلقائية غير مُتحشّمة ... ربما فجّة –كأن لتذهب لعادتك , شراء شيئ من الدكان , دخولك بيتكم بلا ذاكرة ولا نسيان ,
    ذهابك شبه نائم أو مسر ْنم لقضاء حاجة ليليه ..الخ كنا قد بتنا ليلتنا الفائتة المرتاحه علي شظفنا , عند صديق (سيف) هذا هو أسمه ؛؛ أخذني عنده عصام الماحي _ وياللمفارقة ..؟ عصام ..؟ عزيزي الذي الجمني غيابه المباغت , المُخاتل - ألجمني تنحيه – لنق ذلك بجرأة- الجمني تنحيه حتي اللحظة – والمفارقة أن اقرنه الحين في أو مع أو عند أو ب(عمر الدوش).

    قال عصام ونحن نغلق باب صديقنا المُضيف خلفنا :
    رأيك شنو نغشي الدوش .. بيتو بجاي _
    أرح ......_–
    كانت ظهيرةُ ما نفضت علق الضحى عنها بعد .. ويالها..

    فتح الباب لنا شخص مُتعب , الحق تثاؤبه بترحاب يليق بسوداني يعرف الدوش وضيوفه ويعرف أيضاً ان ميعاد أي زيارة ليس الان , وكانت( التفضلوا) الجادة ..ولجنا المحراب اذاً ...غرفة لا يعنيها التأنق في شيئ –بقايا سجائر, تُمباك, طعام , بقايا نوم ... رجلان نائمان , وفي صحوٍ كان الدوش بلحمه وعظمه ( سمعت أنه يعاني من كسر في رجله) ..أخذنا الرجل اخذةً ,(بالأحضان القويه) تعرف فوراً علي عصام ابن قريته(القبة\ الكُرمّاب جنوب المتمة غرب شندي ) –زرتها مرة - ثم أخذني بدوري بواحدةٍ أقوي منها ..جلسنا .. نسبني سريعاً لعائلة (ناس فلان)..مش؟ رددت عاجلاً أ، لا..!! استعصم الاستاذ بأني ابن تلك العائلة مشيحاً بوجهه قائلاً ( القبيلة ديك ما بتغباني)... تركته فيما يعتقد (فليكن لأستمتع بالأنس مع الرجل وبنسبي الجديد..!!
    لكن لا أذكر كيف حصل هذا ولماذا..أطلق الدوش ضحكة كبيرة..( ساي)- ضحكة عجيبة .
    أن يكتب الدوش شعراً ذلكم شيئ(شيئ يعرفه الناس) كل الناس (أتمني), أن يعمّر شعره ومسرحه أو حكاياته شخوصاً ناضحة وناضجة وألأيفة هذا شيئ..شيئ معروف للناس طرأ (أتمني) -شخوص ك( ودقنعنا, المدرس ودخدوم أو عبده الذي لايريد ان يروق) هذا أيضاً شيئ وشيئ جداً.
    أن يحكي لمن يقابله ويقرأ له هذا الاخير عن المسارح في الصحف, أو لطلابه\أصدقائه المحظوظين قطعاً \ في معهد الموسيقي والمسرح سابقاً الكلية حالياً , هذي أشياء , نعم وأشياء لاتخرج الامنه (هذا رأي كثيرين يحبونه وأنا منهم ) ...قطعاً هذا رأي الذين فصلوه من الكلية قبل رحيله بمدة- وهذا شئ أيضاً .
    لكنما أن يضحك الرجل ,, ذلك هو الشئ العُجاب .
    الضحكة التي تخرج هكذا دون أدني وازع , وفي التوقيت غير المتوقع بالضبط ..ضحكة كأنها من شخص اخر كان يدخرها لأمر جلل , فافلتتْ , أ, كانما تأخرت عن بدايات المهازل علي الأرض منذ بدء الخليقة, أو تدحرجت عن حرجها الاني بلا حرج ..يضحك الدوش بطريقة ليست منرصدة حتي له هو ..هو الراصد أشياءاً غافية علي حبل الزمان والزمان علي حبل غفوتها ينام كديك بدين .....

    حكي الدوش عن (فلانين وعلانيين)كثُر ,انما حكاياته عن مدينة (براغ) فطريفة ..عن انها عتيقة وبها اذقه مثل أمدرمان (ليس بالضبط )- عاش فيها ستِّ سنواتٍ غير بالعجاف فيما يبدو ...وكيف انها خبرها زقاقاً زقاقاً.
    قال: كنت ذات مساء أُجالس احد(ً خليجي ربما ) فدخلت علينا حسناء فعزمنا عليها ب(فنجان قهوة)..اعتذرت- عليها اللحاق بالترام- طاف بعينيه طوف من استحضرا التفاصيل والتي تلخصها حركة يديه ونبرات صوته وجسده كله , كيف وهو المسرحي الفنان ,...
    سألها عن مكان سكنها .. وهنا شرع الدوش في الحكي عن (براغ) وكيف ان (البراغيين) لا يحفلون بالاسماء لأحيائهم وحاراتهم كالعباسية والموردة وغيره- يكتفون بالارقام فقط
    قالت :- أسكن الحي رقم (5)
    قال:- وفيما العجلة اذا وحيكم لا يبعد سوي خطواتٍ لا تكلف من الدقائق غير عشرِ .
    ياأستاذ انا استخدم الترام يومياً منفقه نصف ساعة فكيف ذا ..؟
    هب واقفاً مُستعداً للبرهنة علي رهانه غير المعقول , قبلت هي المغمارة مع هذا الأفريقي الدعي ..
    مد الدوش بصره في سماء الغرفة ولم يرتد اليه حسيرا , قائلاً :
    العنقريب ....ما حسبت أن(ببراغ عنقريب......!!
    أظهر الدوش براعة وخبرة بالنجوم دقيقة تكلم عنها وهو وهو يشف أخوةً ..وبفراسة بدوي , ببصيرة فلكي أو بحار سبر غور اللجة و حايث المجرات ..
    " شفت بنوت نعش ديل , دائماً متجهات شمال –رفعتُ رأسي , حددت الأتجاه وقلت ليها أرح , ما قلت ليك بنوت نعش..اّزول".
    (مابالهن بنات نعش ساهرات علي موت البلقان , من سلاف وتشيك وصرب ..الخ كنا نظن أنهن ينُحْنَ علينا نحن وعلي موتانا الخاصين-لكن مع الدوش ندرك ببساطة(تاني ببساطة) ندرك كيف أن الاشياء الصغيرة تصير كونية,خاصة الاحزان .
    الفتاة..أما الفتاة.. في تلفتها غير المصدق تخرج من بين حكايته ونكاد نري شبحها يطوف في الغرفة بيننا ..
    قال : قلت لها بعد العشر دقائق تقريباً "دي حلتكم يلا.. يلا شوفي بيتكم ياتو "
    أتصورها -بريق عينيه- رفعت ذراعيها الجميلتين ضرورةً, ولسانها المنعقد دهشة وطرباً بهذا " العُطيل" الذ ي رُزقتْ..
    قال لنا أو كاد : الترام يلف ويدور , مالي أ،ا واللف والدوران.
    ربما قالت هي:-
    ايييييه يابن القارة السمراء (وصف افريقيا بالسمراء يحيل الي دلال مسيخ ربما استغفار اطلقه نخاس استلف قاموس شاعر ٍ أو كولنيالي عضه غرام صبيةٍ قدت من صلصال التواريخ المنسية, من سحرٍ غامض وأبنوسٍ...قٌدت).
    حكي الدوش عن (براغ) حكاياتها أو بعض حكايته وقطّعها بالاعتذار مخافة التطويل (حكيت كتير يا جماعة أواصل!؟) الحق انه حكي طويلاً ونحن في انجذابنا تمنينا أن يحكي ألي الأبد .
    لوحظ ان الدوش تفتق نشاطاً وحيوية ثم حماسة طموحة و..أفكار ..في اخريات أيامه-(هل هي فجة الموت) ؟ ..لكنه ما كان يحتضر ..!! بالعكس –كان كلفاً بالحياة وبمسرات الناس يخاوي حتي الأشياء ..
    من أفكاره ما ذكر لي عثمان بشري – صديثي فقيد غربته\غربتي ؛؛؛ قال حدثني الدوش قال :- أنتم محظوظون " أهو السودان كلو جاكم في محلكم يلا أمشو لموا كل الشفاهيات النازحة دي , كل القبايل جات العاصمة ,جاءوا حاملين فقرهم وقهرهم جوعهم وغبنهمم ,غضبهم واحزانهم :- غناءاً وشعراً ,أحاجٍ وحكايات ...جاءو من كل حدب وهامش بعيد .
    قال يعرف أننا نحب التجوال ومعافقرة الهوامش اذا هي الفرصة ..ويعرف ايضاً أن مازال هناك من يهتم –علي قلة-ذلك
    لكنه سبحثُ عن ممول صغير ..
    ذات أصيل مجاني كنا-عُثمان وأنا- نهم بعبور الشارع الفاصل سجن أمدرمان عن مسرح البقعة !! قاصدين الاخير ؛اذ بمنادٍ :- (هوي يا شواطين..ها).
    كان المنادي هو الدوش غرب الشارع يسرج(ركشه صهباء) كأنها من سلالة النوق العصافير
    : تعالو ماشين وين ماقلتو بتجو ..!؟
    : ماشين ناس عقد الجلاد ..في المسرح دا
    : أنا ماشي البروفه (يقصد بروفة مسرحيته ياعبده روق).
    أضاف تعالو لي هناك ..جيبو معاكم الود داك
    قلنا : شمت
    قال : أيوه ..جيبوه وتعالوا ..وحث سائق (الركشة) علي الخبب .

    ذات صباح أتهيئ فيه لأمري ؛ أتتني احدي الصديقات , في يدها صحيفة مدعوكة و مكتوب في هوامشها , كلام ومن لدنها هي كلام ؛ بعده وقبله وأثناءه كلام؛ مبعثر ُ مختلط علي أم نفسه , دفعة واحدة ضمن ذلك سمعتُ:
    : الشاعر داك مات ..نعوه في الرادي الليلة
    (أنتبهت أن من بين الكلام الميت هذا ان شاعراً مات)
    : الشاعر ياخ ...الشاعر بتاع الساقية
    فأنبهمت ..!!
    ارتبكت المسكينة مُعتذرة :
    :أنا أسفة ,انت بتعرفو ..؟



    .....
    ......
    عبدالله الزين
    الخرطوم \أكتوبر 2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2004, 02:24 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 16-11-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن الدوش \عن ضحكِتهِ نحكي . . . كتابة لعبدالله الزين (Re: Ibrahim Algrefwi)

    البوست مرفوع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2004, 03:44 AM

منعمشوف
<aمنعمشوف
تاريخ التسجيل: 08-12-2002
مجموع المشاركات: 1423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن الدوش \عن ضحكِتهِ نحكي . . . كتابة لعبدالله الزين (Re: Ibrahim Algrefwi)

    dear Ibrahim Algrefwi
    i like the artikel so much
    please relay my greetings to abdalla elzien
    i'll be back soon in arabic

    moniemshoaf
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2004, 08:47 AM

mohammed alfadla
<amohammed alfadla
تاريخ التسجيل: 06-10-2003
مجموع المشاركات: 1589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن الدوش \عن ضحكِتهِ نحكي . . . كتابة لعبدالله الزين (Re: Ibrahim Algrefwi)

    شكرا يا صاحبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2004, 09:01 AM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن الدوش \عن ضحكِتهِ نحكي . . . كتابة لعبدالله الزين (Re: mohammed alfadla)

    عبدالله

    سلام الشوق
    وشوق السلام

    انا حارفع البوست ده فوق كتفى ومابخليهو ينزل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2004, 10:18 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن الدوش \عن ضحكِتهِ نحكي . . . كتابة لعبدالله الزين (Re: Ibrahim Algrefwi)

    تحية للصديق العزيز النابه عبدالله الزين وفردته الشمال ميرغني الماحي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de