حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 05:15 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدا لغفار محمد سعيد (عبدالغفار محمد سعيد&abdelgafar.saeed)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-04-2007, 12:10 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟

    لاحظت أن الصحفي الطاهر ساتى، يلاحق خلال الفترة الأخيرة كل المواضيع التي تعبر عن

    آراء رافضة لبناء سد كجبار في هذا المنبر ، ففكرت في الاقتراب منه، ومعرفة فهمه

    للأرض وارتباط الإنسان بها، علاقة وشروط التنمية المادية بالإنسان والحضارة والتاريخ

    عنده، ومحاولة التعرف على مكونات فكره ومحاورته من خلال عموده "إليكم" بجريدة

    الصحافة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 02:45 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحفي الطاهر ساتى ينتقد بعض ممارسات موظفي السلطة الحالية ، و قد كتب مرارا

    في عموده بجريدة الصحافة عن معانات المواطنين .

    كتب في عموده" إليكم" بجريدة الصحافة بتاريخ 3 فبراير 2006 ، تحت عنوان"

    يحتكرون..!!" عن غياب المنهج و انعدام المؤسسية ، ويقدم أمثلة منها اليخت الرئاسي

    الذي لايعترض على فكرته بل اعتراضه على انه أتى عبر القصر الجمهوري وليس وزارة

    السياحة في إطار خطتها لتجميل البلاد.


    من الأمثلة أيضا الفلل الرئاسية، والتي يرى أيضا انه كان من الأفضل أن تشيدها وزارة

    السياحة خصما من ميزانيتها، بالإضافة لليخت الصيني (الأعظم) القادم على حد تعبيره، يرى

    أنه من الأفضل لو جاء عبر إحدى الولايات الراغبة في الاستثمار السياحي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 03:52 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    في عموده بالصحافة بتاريخ21 يناير 2006

    كتب تحت عنوان" السودان بين القمة.. والغمة!!"

    إن كلمة "منح" الواردة في آخر مقترح حكومي بابوجا لإحلال السلام في دارفور

    (رأي منح الإقليم منصب مساعد لرئيس الجمهورية.. وثلاثة وزراء اتحاديين ومثلهم وزراء دولة )

    مستفزه، لأنها أظهرت الحكومة كمالك والإقليم " وليس المتمردين " على حد تعبيره كمستجدى.


    ويرى إن تلك العقلية التفاوضية تبرهن للناس أن ثقافة الاستعلاء سائدة وان الإقصاء موجود

    من خلال ممارسة البعض، وشدد الصحفي على كلمة البعض، حتى لأتفهم على مايبدوا أن كل من في السلطة معني بذلك.








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 12:38 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    وفى عموده بتاريخ 28 فبراير 2007 كتب تحت عنوان " "الحل غير الوحيد ...!!" عن انعدام الشفافية

    وحجب المعلومات عن الشعب، وهو يرفض أن يحاكم أي سوداني في لاهاي ويثق في أن الحكومة قد

    حققت مع أحمد هارون وسجنت كوشيب لكنه يعيب عليها عدم إعلان ذلك قبل مطالبة مدعى لاهاي

    بتسليمهما.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 02:10 PM

عبد الوهاب المحسى

تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)




    شكرا للعمل على كشف عينة من الذين يودون الاختباء وراء اقنعة زيف حتما ستنكشف آجلا او عاجلا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 04:16 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبد الوهاب المحسى)

    صديقي عبدا لوهاب

    شكرا للمداخلة ، ولكن...دعنا لا نتعجل

    ولنترك الحوار يقودنا

    لنتائجه من خلال قرأه فاحصة و مسئولة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 04:25 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 18-02-2006
مجموع المشاركات: 3227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    عبد الغفار
    كدى نبدا بالسلام المابديت بيهو انت ... السلام عليكم
    ده شنو البتعمل فيهو ده ..؟؟
    موضوعك كجبار ولا كجبار واشياء اخرى ..؟؟


    بجيك بي مزاج رايق لحوار رايق ...
    ولو انو في واحد جا مستعجل وجاب اوهاومو من الاخر ...
    على كل ..... راجع ليك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2007, 04:41 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: الطاهر ساتي)

    وعليكم السلام ورحمة الله

    أسف أستاذ الطاهر ساتى، لأنني لم أبداء بالسلام

    الحوار الذي أقصده وأعنيه، وقد شرعت فيه بالفعل ليس حوارا مباشرا معك

    أنه حوار مع الأفكار والرؤى التي تعبر عنك

    والتي خطها قلمك في عمودك بجريدة الصحافة" إليكم" ، وهنا بالمنبر العام.

    أرجوا أن تكون الفكرة قد اتضحت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2007, 12:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    في عموده بتاريخ 16 ابريل 2007 كتب تحت عنوان " الناس في بلدي ... مستنزفون ... !!"

    كتب مبينا معاناة المزارعين في الإقليم الشمالي و ناقدا للجهات الحكومية المسئولة من جمع الزكاة


    ومتسائلا عن آراء الفقهاء والعلماء في هذا الأمر، ثم مستنكرا أن تؤخذ الزكاة مرتين في العام الواحد من المزارعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2007, 08:26 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    في عموده بتاريخ 24 ابريل 2007 ، كتب شاكرا لوالى سنار على اهتمامه بالمواطنين، وكتب عن


    معاناة المواطنين ، كما كتب عن انعدام الخدمات الأساسية من مياه و مستشفيات وشفخانات، وناشد


    المسئولين على صرف الأموال التي تؤخذ من المنطقة من أجل ترقية الخدمات فيها.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2007, 08:52 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 18-02-2006
مجموع المشاركات: 3227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    عبد الغفار ........
    متابعك ....
    بس مزحوم شوية ..........
    وقبل ماارجع ليك .........
    اتاكد من دى .............

    Quote: في عموده بتاريخ 24 ابريل 2007 ، كتب شاكرا لوالى سنار على اهتمامه بالمواطنين،


    وشوف العمود كويس .... وورينا الكاتبو منو .... ؟؟
    ساتى ... ولا قارئ من سنار ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهل هو شكر للوالى ولا ذم بنايشبه المدح ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مودتى

    (عدل بواسطة الطاهر ساتي on 29-04-2007, 08:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2007, 09:00 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 18-02-2006
مجموع المشاركات: 3227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    قصدك العمود ده ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    اليكم
    دع المقابر وبادر التحويلا..؟


    * شكراً السيد/ والي ولاية سنار على اهتمامك بانسان ولاية سنار وقد عاد لنا الأمل بأن هنالك من يهتم بمعاناة الغلابة في منطقة الدالي والمزموم خاصة مشكلة المياه بعد أن يئسنا حتى من الاعلام في عكس مشكلة المنطقة.
    وإن البلاد تغيرت عن حالها .. فدع المقابر وبادر التحويلا
    ليس المقام عليك فرضاً.... واجباً في بلد تدع العزيز ذليلاً
    وعندما نسمع في الاعلام عن الخدمات في ولاية سنار نتساءل هل يعنون ولاية سنار التي نسكنها؟ بل نسأل كل جهات الاختصاص في الولاية ماذا قدمتم لمنطقة الدالي والمزموم؟ أين الخدمات؟.
    نساء يمتن في فصل الخريف في أبشع صور من الألم جراء الولادة بعيداً عن الرعاية في المستشفيات. وشيوخ مرضى يموتون لغلاء الدواء.. أما الشفخانات مثل الكناتين حيث المساعد الطبي يأتي بالدواء من حسابه الخاص ويضع أرباحه بعيداً عن الانسانية.
    أما عن مياه الشرب فالموقف يدمي القلب حيث نشاهد الاطفال على ظهر الحمير في منتصف النهار ذهاباً واياباً لجلب المياه من مسافة 10-15 كيلومتر من حفائر أصحاب المشاريع الزراعية بالمنطقة.
    وكنا نأمل من والي ولاية سنار حل المشكلة في أسرع فرصة حتى يتباهي في وسائل الاعلام ولكن؟
    أما التعليم وباقي الخدمات وبعد أن اذرف دمعة أقول لكم الامية في أوج قمتها والفاقد التربوي ،لا يوجد رياض للاطفال في المنطقة وأشباح المدارس؟
    أما صحة البيئة الكلام عنها مخجل ولا اعتبارية للمنطقة من الناحية البيئية والصحية.
    علماً بأننا ندفع أكثر من 30 مليون جنيه ، حيث القطعان (الثروة الحيوانية) اضف الى ذلك نقاط التحصيل التي تأخذ كل شئ بالاضافة للرخص التجارية فأين الاموال التي تؤخذ من المنطقة؟
    نناشد كل الجهات المختصة أن تأخذ من أموال المنطقة لحل مشاكل المنطقة المذكورة انفاً خاصة مشكلة هؤلاء العطاشة المغلوبين على أمرهم.
    بلاد ألفناها على كل حالة وقد يؤلف الشئ الذي ليس بالحسن .
    ونستعذب الارض التي لا هواء بها وما ماؤها عذب ولكنها وطن.
    ابن المنطقة
    الامين سالم حمدان سالم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2007, 09:59 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: الطاهر ساتي)

    بالفعل يا الطاهر ، انت نشرت فى عمودك ماكتبه ابن المنطقة
    الامين سالم حمدان سالم.
    لم الاحظ الأسم فى الاسفل فعزرا
    سأتحرى الدقة فى ماسيلى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2007, 01:47 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    في عموده بتاريخ 08 يناير 2006، تحت عنوان " انتبهوا... حزب الفساد السوداني..!! "، كتب الصحفي

    الطاهر ساتي، أن الحكومة قد تفرغت أخيراً تماماً لمهاجمة حزب الفساد، وأنتقد الفساد الذي صار حزبا اقوي

    من القوانين، أقوى من المحاكم و يكاد أن يصبح دولة داخل الدولة.

    وتحدث عن الحفاة العراة الذين امتلكوا بفضل حزب الفساد شركات الصادر و الوارد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2007, 01:56 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    يبدوا من المقالات أعلاه أن الصحفي الطاهر ساتى لا يتوانى عن نقد السلطات الحاكمة مطالبا لها بتوفير

    الخدمات للمواطنين، رافضا للفساد والمفسدين مطالبا بالإصلاح وتوفير الخدمات للمواطنين، هذا من جانب

    من جانب آخر هو لا يختلف جوهريا مع التنظيم الأسلاموى والسلطة الحاكمة( حكومة الإنقاذ) ، وانه يسعى

    لإصلاح ولاة الأمر عن طريق نقدهم وتبصيرهم بمناحي القصور .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2007, 07:12 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    أيدلوجيا المشروع الحضاري أو الوجه الحقيقي للمسألة:

    في عموده بتاريخ 16 يناير 2006 تحت عنوان " «20» ألف جندي... بلا قتال..!!"
    يتضح أن الصحفي السوداني الطاهر ساتى ينتمي للتنظيم الأسلاموى وهو من مؤيدي انقلاب الإنقاذ في زمن التمكين والمشروع الحضاري وتحويل الحرب الأهلية في الجنوب إلى حرب دينية وهو هنا يحن للجهاد والمجاهدين الذين رحلوا من أجل "أهداف حركتهم السامية"والتي يبدوا أنها أسلمت الجنوب وتعريبه ، وهو يبكى أيضا على تبعثر الإسلاميون نتاج المفاصلة الشهيرة، وينتقد السلطة الحالية التي تخلت عن المشروع الحضاري.
    ويقول أن الاسلامويين الموجودين حاليا هم نفسهم الذين كانوا يسعون لتحقيق المشروع الحضاري غير أنهم خانوا المشروع بعد رحيل الشهداء .

    وقد جاء ذلك في معرض استنكاره لإمكانية دخول القوات الدولية لدارفور ،أنظر/ى للاتي :




    Quote: النار بدارك شبت فتقدم يا حاميها
    ورياح الجنة هبت فهنيئاً يا باغيها..!!




    * تلك انشودة حماسية ظلت مع رفيقاتها تدفع شباباً كالشهب الى الجنوب ليقدموا هناك ارواحاً طاهرة ودماءً زكية ثمناً لسيادة وطنهم.. وقرباناً لمبادئ حركتهم..


    * فرحلوا من دنياواتنا سريعاً وكأنهم على عهد مع الله ثم انفسهم ألا يكونوا شهوداً على ازمنة الخلاف حول السلطة.. والانشقاق حول الثروة.. والتفاخر بالمثنى والثلاث والرباع..


    * رحلوا بزمنهم الاخضر على أجنحة العزة والشموخ والكبرياء محتقرين مخاطر الرصاص ولهب المدافع في سبيل غايات بلدهم السامية وأهداف حركتهم النبيلة.. ومخلفين ركاماً من الرفاق.. وبقايا اخوة تمزقت قلوبهم وتبعثرت على ارصفة سلطة واهية.. ومعارضة فاترة.. ورصيف ممل.. تتخطفهم الجيوش الغازية واحداً تلو الآخر.. وهم لا يعلمون..!![/REDBROWN]


    * في غير زمانهم النضر.. وبعد غياب ارواحهم البهية في حواصل الطير الخضر فتحت حركتهم أبواب بلادهم لكل الطامعين من كل جنس وهوية.. ليعيثوا في ارض المليون ميل تمزيقاً.. وتفتيتاً.. تحت جنح سلام مظلم.. أو حماية مريبة.. او رقابة باطل يراد بها باطل..!!


    * رحلوا وهم وقوف.. ولم يركعوا.. ولن يشهدوا على زمان الركوع الرخيص.. والسجود لوجه كوفي وبرونك أصنام النظام العالمي الجديد..!!



    والقوم هم القوم.. كأنهم قريش.. ولكن بعد رحيلهم طاش المرمى وضل المسير طريقه.. وخابت الآمال وغاصت النفوس في الآلام.. واصبحت الحركة حركات.. والبلد بلاداً.. والمليون ميل.. ميلاً ثم ميلاً ثم اميالاً لا تربطها إلا طائرات الاتحاد الافريقي.. وجيوش المجتمع الدولي.. والحيارى والمؤلفة قلوبهم في الشركات والبنوك يتكاثرون.. بجهل وضيع..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2007, 08:03 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    لا اريد ان افسد هذا الحوار الهادي ...
    ولكن ان في ملاحقة الطاهر ساتي لمواضيع سد كجبار في المنتديات فيه ريبه وشك...
    وربما يكون مدفوعا..
    لذا من الافضل تجاهل كل المواضيع الذي يتطرق له الطاهر ساتي من مواضيع تخص الشأن النوبي لان ذلك هو الحل الامثل ..
    وربما في ذلك رادع اقوى ( وعبرة لمن يعتبر) .. لكل من يحاول ان يمتطىء جواد القومية والوطنية على حساب اهله وذويه حتى يدرك الجميع انه لاخير في من يلفظه اهله وقومه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2007, 11:45 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: welyab)

    أخي ولياب
    عاطر التحايا


    كتبت :

    Quote: وربما في ذلك رادع اقوى ( وعبرة لمن يعتبر) .. لكل من يحاول ان يمتطىء جواد القومية والوطنية على حساب اهله وذويه حتى يدرك الجميع انه لاخير في من يلفظه اهله وقومه.


    القضايا الوطنية لا تتعارض أبدا مع قضايا أي جزء من الوطن، لان القضية العادلة لأي جزء من الوطن هي قضية وطنية، وعندما ترتبط القضية بالوجود الإنساني لأي مجموعة سكانية من البلاد، ولحضارة وتاريخ الوطن تصبح القضية من قضايا الوطن الكبرى والهامة.
    الإشكال والأزمة في الأيدلوجيا محمولها وحاملها، فحينما تكون الأيدلوجيا إقصائية لا يمكن لها البقاء إلا بنفي مركبات التنوع الثقافي والأنثى، تكون تلك الأيدلوجيا خطرا على مشروع الوطن في حقيقته وعلى الوطن فى مسعاه نحو التحقق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2007, 08:52 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    لك خالص المودة
    نعم اوافقك الراي .... القضايا الوطنية لا تتعارض أبدا مع قضايا أي جزء من الوطن، لان القضية العادلة لأي جزء من الوطن هي قضية وطنية، بل هي من الثوابت التي لاتحتاج الى موافقة وابداء راي .. ولكن هنالك من يعتمد على بعض الاساليب الغير كريمة في اظهار تناول قضية خاصة بجزء من الوطن بان في ذلك ( الجهوية او العنصرية وما الى ذلك من اقوال ) والجدل فيه عقيم لان مرتكز هؤلاء هو التظاهر بالوطنية والقومية بمعنى ان سواهم غير ذلك .. لذا اقول انهم يحاولون ان يمتطوا .. وهنا الاشارة تفيد الافتعال .. لان الركب جميعهم سائرون في ركب الوطنية من مرتكزاتهم المبنية على قواعد جزئية مكملة لوطن مشاع للجميع .
    ولايعقل ان يترك الجزئيات المكملة بل الصانعة والتغني لهيكل رخو لا يقوم على اساس متماسك.
    لا اعتقد اننا في خلاف او اختلاف .. ولكن اريد ان اقول صراحة ان طاهر ساتي وغيره من بعض الاخوة يلجأون الى التدثر بعباءة الوطنية لتمرير بعض الاطروحات .. فتهم العنصرية والجهوية التي يرددها الكثيرون هي فقط لتحويل المسارات والخروج بالمتحاورين الى نقاط الدفاع عن انفسهم وهذا الاسلوب متبع لدى كثير من الجهات ذات العلاقة بالاستبداد واخافة المعارضين وكيل التهم ... ولا اريد ان اسوق الامثلة لان ذلك معروف للجميع .. ولكننا نقع دائما في ذاك الفخ ..

    ومن الطبيعي ان يكون هنالك ترتيب اولويات وقد تختلف الترتيبات والاولويات من فرد لأحر ومن جهة لأخرى .. وليس في ذلك ما يزعج .. فليضع كل جهة او فرد اولوياته نصب عينيه ويعمل دون ان يعكر صفو وترتيب اولويات غيره.. واذا اقتضت الحاجة عليهم ان ينسقو فيما بينهم .
    اكرر لك خالص المودة ومازلت عند موقفي القائل بان خير وسيلة لتحاشي الخروج عن الاهداف تجاهل المشوشين ولي ان اكرر اعتذاري لطاهر ساتي وغيره من اخوتنا في النوبية لو كان اسلوبنا معهم فيه بعض القسوة لان المسيرة لا تتحمل المهادنة .. ولنا ان نعود ونحاورهم بالتي هي احسن باختيارنا و ليس وفق اجندتهم المحبوكة والمتضمنة لعدة جوانب منها خلق تحاور يفسد الطريق لمن خالفهم الرأي..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2007, 12:47 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: welyab)

    أخى ولياب أتفق معك
    وهذا الحوار يسعى لكشف الحقائق ولسبر غور
    الأسباب فى الأستماته من أجل إقامة السد واغراق الأرض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2007, 09:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    في عموده بتاريخ 02 يناير 2006 تحت عنوان " المرحوم.. أيضاً غلطان.!"
    وهو هنا يتحدث عن المجزرة التي حدثت للاجئين السودانيين بالقاهرة ، العاصمة المصرية بميدان مصطفى محمود، قد يوحى هذا العنوان أن الصحفي قد تعاطف مع ضحايا تلك المجزرة البشعة التي انتهكت فيها حقوق الضحايا، وقتل منهم البوليس المصري عدد كبير ، حيث تعاطف بعض من الصحفيين والمثقفين المصريين أصحاب الضمير الحي مع الضحايا، تعالوا لنرى ماذا كتب الصحفي السوداني الطاهر ساتى عن أولائك الضحايا:


    يشبه الصحفي الطاهر ساتى بكل برود اغتيال السلطات المصرية للاجئين السودانيين في ميدان مصطفى محمود بالعلاج بالكي ، وهو لا يلوم السلطات المصرية على جريمتها اغتيال اللاجئين السودانيين، ولا يجد تعليقا على تلك الجريمة النكراء سوى أنها " شر لابد منه"، ولقد استمات الصحفي السوداني في مقالته هذه من اجل حشد التبريرات للحكومة المصرية وتجريم الضحايا، المفارقة واجبة الذكر هنا أن الكثير من الصحفيين والمثقفين المصريين قد أدانوا حكومتهم ورفضوا قتل اللاجئين السودانيين.

    وبعد استماتته في الدفاع عن الحكومة المصرية وتبرير جريمة القتل، ختم مقالته بالاتي " أن الفئة اللاجئة بعد أن رفضت وطنها.. لا تمثل إلا نفسها..!!"

    هنا يعتبر الطاهر ساتى أن من رفضوا الظلم وهربوا من التنكيل بهم لا يمثلون إلا أنفسهم، هاهنا يلتقي الطاهر ساتى مع حزب المؤتمر الاسلاموى في تسمية المعارضين وفى طريقة التعامل معهم،فهو وحركته لا يهمهم أمر كل السودانيين الذين غادروا السودان ولجاءوا لدول أخرى هربا من بطش آليات مشروعه الحضاري المتمثلة في التعذيب في بيوت الأشباح والفصل التعسفي من العمل وغيرها.... وغيرها كيف لا وهو الذي يحن لزمان التمكين و المشروع الحضاري ، يحن إلى ذلك الوقت حين اغتال التنظيم الأسلاموى جزء من معارضيه وعزب بعضهم في بيوت الأشباح، وفصل من العمل كل من لا يؤيده.

    أنظر/ى للاتي :



    Quote: "* الكي بالنار علاج غير مرغوب فيه.. ولكنه علاج يلجأ اليه الناس مكرهين..!!
    * ولا نلوم القاهرة على معالجتها لازمة المعتصمين بطريقة الكي بالنار.. والتي اسفرت عن «25» قتيلا وعدد من الاصابات في وسط المعتصمين.. والشرطة المصرية أيضا..!!* وما حدث في القاهرة لا اجد له تعليقا سوى انه شر لا بد منه.. رغم قساوة الحدث في نفوس اهل مصر والسودان..!!"





    "*ولكن الفئة القليلة التي تسببت في إشانة سمعة مصر والسودان في المحافل الدولية، لم تستغل علاقة البلدين والشعبين الا استغلالاً يخدم اجندتها الخاصة.. وظروفها الاقتصادية..!!"


    الصحفى مهموم ومشغول بسمعة الحكومة السودانية، التي أشانها الضحايا، أما معانات الإنسان السوداني المتمثلة في اللاجئين الذين قتل بعضهم وجرح بعضهم وأهينت كرامة الإنسان السوداني بضربهم وقتلهم، فذاك أمر لا يعنى الصحفي في شيء.
    أنظر/ى للاتي :




    *" ولو مات من التزاحم والتدافع «25» لاجئاً، فإن برد القاهرة قتل منهم قبل فض الاعتصام أكثر من «15» لاجئاً.. ولو انتظروا حتى نهاية فصل الشتاء هذا لمات الكثيرون.. فمسؤولية الحكومة المصرية على حياتهم وصحتهم أيضا تفرض عليها اللجوء إلى العلاج بالكي بالنار..!!"


    سأدع للقارئ تصور وتخيل هذه القسوة في النظر والتعامل مع البشر!
    ومن هم هؤلا البشر؟ إنهم مواطنون سودانيون هاربون من قسوة النظام الحاكم ،من الفقر ،الجوع ،التهميش، الفاقة ، والمرض، في الوقت الذي يستمر فيه الإسلامويين في نهب البلاد، وقد بلغ الفساد مبلغا صارت على أسره بلادنا تحتل المرتبة الأولى في الفساد عربياحيث جاء أسم السودان فى زيل القائمة(أى الأكثر فسادا) وفى المرتبة137 عالميا( حسب منظمة الشفافية العالمية) فمن الذى يسئ لسمعة البلاد، الماسكين بذمام السلطة، المحتكرين للثروة الحريصين على اقتران إسم (حركتهم) الإسلاموية (بالدولة)، أم هؤلا المواطنين البسطاء؟ وما هو سبب فقر هؤلا المواطنين؟

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 01-05-2007, 10:19 PM)
    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 01-05-2007, 10:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2007, 10:25 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جاء فى تقرير منظمة الشفافية الدولية الصادر في لندن الاثنين 6-11-2006، عن الفساد في السودان ،
    أن السودان قد جاء في المرتبة الأخيرة عربيا (الأكثر فسادا) وفى المرتبة 137 (عالمياً). حيث لم تتجاوز درجات السودان 2.1 .

    ولقد نبه بيتر أيجن، رئيس منظمة الشفافية الدولية إلى أن الفساد يضر بعملية النمو الاقتصادي ويجعل المواطنين دائما تحت خط الفقر. وقال إن الفساد أكبــر مسبب للفقر، كما أنه أقوى عامل يحول دون محاربته.
    هل أدرك الصحفي الطاهر ساتى الآن لماذا يحاول هؤلا المواطنين الفقراء الهروب من البلاد ؟ ، وهل يعترف الآن بمسئولية حكومة "إنقاذه" عن فقر كل فقراء السودان بسبب الفساد والإثرة والاحتكار واحتقار الشعب؟
    دعني عزيزي القارئ/ة أستعرض جانبا صغيرا من فساد حكومتنا المسلمة استعانة بالدراسة والتي أعدها لجريدة السوداني بتاريخ 01.04 .2006 ، محمد حسن عبد الله احمد :


    Quote: "قضايا الاختلاس فى المؤسسات العامة والخاصة:
    محاكمة موظف بالأسواق الحرة بتهمة اختلاس ( 3 ) مليارات جنيه - الصحافة العدد ( 4550 ) ، اختلاس كبير ببنك الشمال - فرع الكلاكلة - الوطن العدد ( 996 ) تقارير المراجع العام تقدر المبالغ المنهوبة فى 2003 م بـ ( 396 ) مليون دينار بينما بلغت ( 168 ) مليون دينار فى 2002 م يعنى ذلك تصاعداً فى الاختلاسات .
    قضايا التزوير - تزوير بيع وشراء الأراضى وغيرها بيع ( 1692 ) قطعة بالعاصمة بالتزوير خلال ( 3 ) سنوات الرأى العام العدد ( 3030 ) .
    قضايا غسيل الأموال .
    استيراد البيض الفاسد .
    ماذا يحدث فى الخطوط البحرية.
    قصة سلفية الوزير وديون الطيار والسيارة الأيسوزو
    الصحافة العدد ( 442 )
    حول مأساة مخالفات طلمبات مشروع الحرقة بالجزيرة الصحافة
    العدد ( 4519 ) - ويسألونك عن الحرقة مرات ومرات الوطن 5 يناير .
    الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة قصة السقوط من أعلى - تقرير المراجع العام - البنك المروج أستلم ( 78 ) مليون دينار دون وجه حق - الصحافة العدد ( 4416 ) .
    على الدولة أن تفكك مراكز القوى فى قطاع الاتصالات -
    الصحافة العدد ( 4410 ) .
    انهيار قطاع أم انهيار مشروع الصحافة العدد ( 4414 ) .
    تقرير مراجعة حسابات ولاية النيل الأبيض للعام المالي 2003 -
    الوطن - أغسطس 2005 م .
    المحصلة النهائيه لديوان المراجعة العامة كان كالآتى :-
    جملة الاختلاسات بالولاية سنة 2001 م - كانت 168901 دينار
    جملة الاختلاسات بالولاية سنة 2002 م - كانت 8190739 دينار
    جملة الاختلاسات بالولاية سنة 2003 م للع- كانت 13292432 دينار
    من استولى على اموال هيئة جبال النوبة واختفاء 300 جرار بعد حل المؤسسه عام 1991 لا-
    الرأى العام 8 يناير 2006 م .
    طريق الإنقاذ الغربى
    هذا غيض من فيض وماخفى اعظم ومازال المسلسل مستمراً وذلك لعدم وجود قوانين وعقوبات رادعه تردع المفسدين . ولكن بعد ان بلغ السيل الزبى تحركت رئاسة الجمهورية وأعلنت محاربتها للفساد وشرعت وزارة العدل فى اجراء دراسات لسن قانون خاص بالجرائم المتعلقة بالأموال العامة وإيقاع أقصى عقوبة على الجناة تلك العقوبة التى تصل لحد الاعدام .ولكن ما قيمة القوانين والعقوبات اذا لم تطبق ولم تشمل الكبير قبل الصغير.
    ولقد صدق رسول ( ص ) حينما قال ( انما أهلك من كان قبلكم انه كان اذا سرق فيهم الشريف تركوه وإن سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد ) .
    الفساد :- الاسباب والدوافع -
    السوداني العدد 98
    يقول محمد علي المحسى المراجع العام الاسبق إن الفساد استشرى وأصبح معروفاً لدى منظمة الشفافية الدولية وان السودان يقبع في قاع القائمة الخاصة بالفساد في العالم.
    أي اكثرها انتشاراً للفساد وليس في ذلك ادنى مبالغة لما نشاهده واقعا امام اعيننا اما اسباب الفساد فمتعددة بعضها سياسي وبعضها خاص بالنظم المالية والمحاسبية ولقد اجملها في الآتي :-
    غياب المؤسسة السياسية الشاملة لكل وجهات النظر والتي تجعل كل فرد ينتبه الي ان هناك رقابه فاعلة في المؤسسة التشريعية التي يجب ان تمثل كل الاتجاهات السياسية ، لان إنفراد حزب واحد بالسلطة (جاء عن طريق انقلاب عسكري) لابد ان يقود الى تأسيس حماية لمناصريه وهذه الحماية هي التي تجعل للفاسدين غطاء لأخطائهم وهي ايضا تشجع الآخرين خاصة في غياب اجهزة رقابة فاعلة ومستقلة.
    غياب او ضعف النظام المالي والمحاسبي لدولة يفتح الفرصة للفساد واهم جزء في الرقابه المالية هو وجود نظام الضبط الداخلي المتفق عليه من حيث التفويض الإداري لتنفيذ العمليات وتسجيلها والحفاظ على الاصول كافة ، وخريطة التنظيم الإدارى التى تحدد المسؤوليات والفصل بين السلطة والمسؤولية وبين العمليات والحفاظ على الأصول بعيداً عن المسؤوليات .
    كيفية ضبط ومتابعة مصادر الإيرادات وكيفية ضبط المصروفات والتحقق من صحتها باستخدام المستندات الرسمية من إيصالات إستلام النقد واذونات صرف المبالغ المستحقة من جهة رسمية حسب التسلسل الوظيفى ويعتبر غياب استخدام الإيصالات الرسمية واذونات الصرف الرسمية أول مسمار يدق فى نعش الرقابة المالية .
    عدم استخدام النظم عند إعداد المشروعات الحكومية - أى نظام العطاءات المقفولة - وتكوين اللجان الفنية المؤهلة لفتح مظاريف العطاءات ومراعاة الجوانب الفنية وترك منح العطاءات لأشخاص وفق أهوائهم ، كما حدث ويحدث الآن فى كثير من مؤسسات الدولة وفتح المجال للمساومة بعد فتح العطاءات .
    تؤدى الأنظمة الشمولية والسلطوية المنتشرة فى كثير من بقاع العالم ( والتى تأتى عن طريق الانقلابات العسكرية ) إلى منح السلطة لقلة من الناس ليتحكموا فى رقاب الناس عن طريق استخدام السلطة والانتفاع من وراء ذلك إلى استلام الرشاوى والسماح بغسيل الأموال المهربة أو ذات المصدر غير الشرعى .
    إفرازات العولمة والتى فتحت الباب واسعاً لتركيز الثروة فى إيدى محددة تمضى فى إنحسار .
    الوسائل المستخدمة فى الحصول على أموال بغير وجه حق تختلف وتتعدد أنواعها وأشكالها - كالتركيز على البنية التحتية فى البلدان النامية كالسودان - ولأن الشفافية معدومة فإن الحصول على العقودات يتم عن طريق الرشوة والدخول فى شراكات مع المنفذين كما أن التنفيذ لايتم فيه التقيد بالأسس الصحيحة من حساب الاستحقاقات المالية .
    إستخدام وسائل متعددة فى الفساد المالى والإدارى كالفواتير المزورة - أو العبث فى إدخال المواد المستوردة (الجمارك) وهناك العديد من الإتهامات فى هذا الصدد.
    المساعدات الدولية هى واحدة من أوجه سوء استخدام الأموال العامة باعتبار إنه لا تحدها حدود معينة - كالأموال المحددة لمشروع بعينه يسهل تبديدها - ويتوقف مدى تبديد الأموال على الأشخاص الموكل إليهم أمر الإشراف ومدى التزامهم بالشفافية فى تنفيذ المهام الملقاة على عاتقهم .
    فى باب استفهامات وتحت عنوان الاعتداء على المال العام كتب الاستاد احمد المصطفى ابراهيم أن اول داء فى الخدمه العامة هو ما عرف ببدل السفرية ونثرياته وهو آفة الخدمه المدنيه من اصغر ضابط إدارى لأكبر وزير اتحادى .اختلاق مبررات السفر وحجم الوفود المسافرة ومدة إقامتها كل ذلك بلا توصيف ولا تحديد فى لوائح الخدمة المدنية .
    وثانياً العمولة: كثير من المعتدين على المال العام يعتبرون العمولة حقاً وشطارة وهذه العمولة تبدأ من دينار وتصل الى مليار ولذا تنتفخ الأوداج بسرعة وتبنى القصور.
    داء ثالث هو مجال الادارات ومستحقاتها ومما يضحك ان هذه المجالس تحدد لنفسها ما تشاء أحيانا نسباً مئوية وأحيانا مبلغاً مقطوعاً فى نهاية السنة . والمضحك المبكى هو ان بعضهم عضو مجلس ادارة فى اكثر من مؤسسة .
    وفى باب إليكم بجريدة الصحافة يكتب الطاهر ساتى - إنتبهو حزب الفساد السودانى - ويقول :-
    أخيراً فى زمن نحسبه ضائعاً - انتبهت الحكومة وصرفت النظر عن مهاجمة القوى السياسية المعارضة وتفرغت تماماً لمهاجمة حزب الفساد .
    اكتشفت الحكومة وهى فى بدايات الفترة الانتقالية أن عدوها الحقيقى هو الحزب الذى يشاركها في السلطة ويقتسم معها الثروة وهو الفساد . إلى أن يقول :
    صار حزباً أقوى من القوانين واللوائح المالية ودواوين المراجعة والنظم الحسابية - صار حزباً أقوى من المحاكم والنيابات الخاصة منها والعامة - ويكاد يصبح دولة فى الدولة - بل دولة الدولة - لذا اعترفت به الدولة - وقررت القضاء عليه - ولكن بعد (الفأس وقع فى الراس).
    مفهوم الفساد ومعاييره:
    عن مفهوم الفساد ومعاييره يكتب محمود عبد الفضيل فى - المستقبل العربى العدد ( 309 ) نوفمبر 2004 م أن البنك الدولى وضع تعريفاً للأنشطة التى تندرج تحت تعريف الفساد على النحو التالى : -
    إساءة استعمال الوظيفة العامة للكسب الخاص ، فالفساد يحدث عادة عندما يقوم موظف بقبول أو طلب أو إبتزاز أو رشوة لتسهيل عقد أو إجراء طرح لمناقصة عامة كما يتم عندما يقوم وكلاء أو وسطاء لشركات أو أعمال خاصة بتقديم رشاوى للاستفادة من سياسات أو إجراءات عامة للتغلب على منافسين وتحقيق أرباح خارج إطار القوانين المرعية ، كما يمكن للفساد أن يحدث عن طريق استغلال الوظيفة العامة دون اللجوء إلى الرشوة وذلك بتعيين الأقارب أو سرقة أموال الدولة مباشرةً .
    ويشير التعريف إلى آليتين رئيستين من آليات الفساد : -
    آلية دفع الرشوة والعمولة المباشرة إلى الموظفين والمسؤولين فى الحكومة وفى القطاعين العام والخاص لتسهيل عقد الصفقات وتسهيل الأمور لرجال الأعمال والشركات والأجنبية .
    وضع اليد على المال العام والحصول على مواقع متقدمة للأبناء والأصهار والأقارب فى الجهاز الوظيفى وفى قطاع الأعمال العام والخاص .
    وهذا النوع من الفساد يمكن تسميته بالفساد الصغير وهو مختلف تماماً عما يمكن تسميته بالفساد الكبير المرتبط بالصفقات الكبرى فى عالم المقاولات وتجارة السلاح والحصول على التوكيلات التجارية للشركات الدولية الكبرى المفقودة الجنسية .
    ولقد تحدث بن خلدون فى مقدمته عن ( الجاه المفيد للمال ) وأشار فيها إلى الأحوال الكثيرة التى تختلط فيها التجارة بالإمارة إذ يكتسب البعض من خلال المنصب والنفوذ الإدارى ، فى أعلى مراتب جهاز الدولة أوضاعاً تسمح لهم بالحصول على المغانم المالية وتكوين الثروات السريعة وتكون عادة بمثابة ( ريع المنصب ).
    لقد صك عالم الاجتماع الفرنسى بيير بورديو مفهوم ( رأس المال الرمزى ) ليقابل ( رأس المال المادى ) الملموس والمتعارف عليه . فهؤلاء الذين يقبضون على مقاليد ومكونات رأس المال الرمزى فى ثنايا هيكل السلطة لهم دور مهم فى إعادة إنتاج الفساد وسد الطريق أمام عمليات التراكم الإنتاجى .
    يمكن حصر أهم مكونات اقتصاد الفساد على النحو التالى : -
    إعادة تدوير أموال المعونات الأجنبية للجيوب الخاصة والتى تذهب إلى جيوب مسؤولين أو رجال أعمال كبار .
    قروض المجاملة التى تمنحها المصارف دون ضمانات جدية لكبار رجال الأعمال المتصلين بمراكز النفوذ .
    عمولات عقود البنية التحتية وصفقات السلاح .
    العمولات والإتاوات التى يتم الحصول عليها بحكم المنصب أو الاتجار بالوظيفة العامة ( ريع المنصب ) .
    ولقد اعتمدت منظمة الشفافية العالمية على تعريف البنك الدولى ومكونات اقتصاد الفساد أعلاه فى تصنيف السودان وترتيبه بين الدول العربية فى سلم الفساد ولا أظن أنها قد تجاوزت الحقيقة فيما توصلت إليه . لعل أخطر ما ينتج من ممارسات الفساد والإفساد هو ذلك الخلل الذى يصيب أخلاقيات العمل وقيم المجتمع مما يؤدى إلى شيوع حالة ذهنية لدى الأفراد تبرر الفساد وتجد له من الذرائع ما يبرر استمراره ويساعد فى استمرار نطاقه ومفعوله فى الحياة اليومية - إذ نلاحظ أن الرشوة والعمولة والسمسرة أخذت تشكل تدريجياً مقومات نظام الحوافز الجديدة فى المعاملات اليومية ، الذى لايجاريه نظام آخر .
    وعندما تتفاقم ( مضاعفات الفساد ) مع مرور الزمن تصبح الدخول الخفية الناتجة عن الفساد والإفساد هى الدخول الأساسية التى تفوق أحياناً فى قيمتها ( الدخول الاسمية ) مما يجعل الفرد يفقد الثقة فى قيمة عمله الأصلى وجدواه وبالتالى يتقبل نفسياً فكرة التفريط التدريجى فى معايير أداء الواجب الوظيفى والمهنى والرقابى ، فيتم تعلية العمارات بلا تراخيص وبلا ضوابط ويتم تسليم المبانى والإنشاءات من دون أن تكون مطابقة للمواصفات - ويتم غش المواد الأساسية ويجرى تهريب السلع للاتجار بها فى السوق السوداء ويتم التعدى على أراضى الدولة بالاغتصاب والإشغال غير القانونى .
    لأن المفسدين يملكون تعطيل القانون وقتل القرارات التنظيمية فى المهد - وعندما يتأكد المواطن العادى المرة تلو المرة أن الجزاءات واللوائح لا تطبق ضد المخالفات الصريحة والصارخة ، تصبح مخالفة القانون هى الأصل ، وهكذا عندما تضيع الحدود الفاصله بين المال العام (والمال الخاص) ويتم الخلط المتعمد بين المصلحه العامه والمصلحة الخاصة تنهار كل الضوابط التى تحمى مسيرة المجتمع من الفساد ، وتتآكل كل القيم والمثل التى تعلي من شأن الصالح العام ."

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2007, 10:28 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 18-02-2006
مجموع المشاركات: 3227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    عبد الغفار ....
    كنت قد سالت في بداية البوست هل الحوار عن كجبار
    فقلت عن مجمل الافكار ..
    وانتظرتك ..
    لاختبار مصداقيتك ... ولكن للاسف خيبت ظنى فكشفت زيف حديثك
    وذلك بردك على عم ولياب

    Quote: أخى ولياب أتفق معك
    وهذا الحوار يسعى لكشف الحقائق ولسبر غور
    الأسباب فى الأستماته من أجل إقامة السد واغراق الأرض


    وبما ان حوارك يسعى لكشف اسباب الاستماتة من اجل كجبار
    احيلك الى عدد من البوستات المخصصة لكجبار لتعرف الاسباب
    فلاتهدر وقتى ووقتك ... والباندوث ...
    فقط كان عليك ان تكون صادقا مع نفسك من بداية البوست ...



    على كل كنت قد وعدتك بالحوار ظنا بان صادق ترغب في نقاش هادى يفيدنى ويفيدك
    ولكن اعتذر عن ذلك ...
    فقضية كجبار تناقش في بوستات اخرى ..ان اردت ذلك ..
    وقبل المغادرة .. انصحك بنقل ماتشاء من مقالاتى بامانة ونزاهة
    وفرق بين رسائل القراء وكتاباتى .... ونبهتك لنموذج خطا متعمد وقعت فيه
    ولا ارغب تكرار التنبيه ..
    وكذلك ملاحظ بان تنقل المقالات بطريقة ( ولاتقربوا الصلاة ) ... دون اكمال الاية ...!!
    وهذا ايضا دليل اخر على عدم المصداقية تجاه القارئ الذي تخاطبه ...
    لا ادرى كم عمرك ..؟؟
    ولكن استفد من ملاحظاتى لمستقبل قناعاتك الفكرية والسياسية ولو اختلفت مع قناعاتى وافكارى ...
    الاختلاف سنة الحياة ... ولكن خداع الناس أفة الحياة ..!!!!!
    ومودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2007, 11:33 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: الطاهر ساتي)

    السلام عليكم يا الطاهر

    المقالات ليست قرأنا حتى نأتي بها كاملة، وهى ليست نظريات فلسفية معقده حتى يخل تحليلنا بسياقاتها، أما عن الحوار فقد كتبت لك منذ البداية إنني لم أقصد حوارا مباشرا بيني وبينك، بل هو حوار مع
    الأفكار التي خطها قلمك، راجع ما كتبته لك أعلاه بتاريخ 28 .04 .2007:


    Quote: "أسف أستاذ الطاهر ساتى، لأنني لم أبداء بالسلام

    الحوار الذي أقصده وأعنيه، وقد شرعت فيه بالفعل ليس حوارا مباشرا معك

    أنه حوار مع الأفكار والرؤى التي تعبر عنك

    والتي خطها قلمك في عمودك بجريدة الصحافة" إليكم" ، وهنا بالمنبر العام.

    أرجوا أن تكون الفكرة قد اتضحت"



    أما عن ردى للأخ ولياب، فهو رد على ما يهمه من الأمر وهو عن سد كجبار.
    والدليل على صحة كلامي ما ناقشته مباشرة بعد ردى عليه وهو مقالتك بعنوان " المرحوم.. أيضاً غلطان.!"
    والتي لا علاقة مباشره لها بسد كجبار(راجع أعلاه)، لكن بالطبع لها علاقة بأفكارك انت!

    أستاذ الطاهر كشف أسباب الاستماتة من أجل سد كجبار هو جزء من كشف مجمل تفكيرك حول قضايا السودان المختلفة، ومجمل أرائك في هذه القضايا يمثلك وينبئ عنك، أليس ذلك صحيحا؟

    أنت كتبت:


    Quote: "وقبل المغادرة .. انصحك بنقل ماتشاء من مقالاتى بامانة ونزاهة
    وفرق بين رسائل القراء وكتاباتى .... ونبهتك لنموذج خطا متعمد وقعت فيه
    ولا ارغب تكرار التنبيه .."



    صحيح أنك نبهتني لنموذج نشرته أنت لقارئي، ولقد استجبت فورا واعتذرت عن الخطأ الغير مقصود.
    ولكى لا يثير ماكتبته أنت أعلاه أى شكوك حول ما أكتب أنا هنا ، أذا كنت أنت ترى أنني قد كتبت عنك ما لم تكتبه أنت بعمودك بالصحافة، نبهني لذلك فورا.
    عموما بعد فراغي من هذا الحوار الهادئ مع الأفكار والرؤى التي تعبر عنك والتي خطها قلمك في عمودك بجريدة الصحافة" إليكم" ، وهنا بالمنبر العام، سأعيد نشر كل مقالتك من الصحافة والتي تعرضت لها أنا هنا، حتى لا يساور القراء والقارئات الكرام أي شك نتاج ما كتبته أنت أعلاه.
    بالطبع سأستفيد من ملاحظاتك كثيرا، فانا على استعداد دائم للتعلم ، أما عن (خداع الناس) ، فذلك ما ليس فيني ولا مصلحة لي فيه، بل أستطيع أن أقول لك بصراحة إن أحد همومي هو كشف آليات خداع الناس من قبل الأنظمة الحكومية والأحزاب والأيدلوجيات، وكثيرا ما سعيت، لهتك الحجب وإزالة الغشاوة بفضح و كشف آليات تزييف الوعي، وخداع الناس.

    ومرحبا بكل ملاحظاتك ، ولك الشكر.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2007, 02:38 AM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الاخ عبدالغفار محمد سعيد

    سلام أولا لانرفض ان تحاور لنا شخض او تحاور افكاره عبر ما يكتب ولكن

    أرجو أن تكون أميناً معنا كمتابعين وقراء وتنقل العمود كاملا ولا تختار مقتطفات قد تخرج الحديث من سياقه ..

    وحتى اختيار الاعمدة يجب ان يكون متوازناً ختى لانتهمك بأنك تسعى الى نتائج مسبفة ..

    ثالثاً لماذا اوردت بعض الاعمدة كاملة بينما ,, قطعت البعض ارباً اربا..

    الباحث عن الحقيقة لا يلونها ..

    والطاهر ساتي معروف بمواقفه القوية والشجاعة والتي قادته الى الاعتقال ,,

    أعتقل لانه قال الخقيقة وكتب ما يرى ,,

    إلتزام الانسان بمشروع ليس عيباً ولكن اعلعيب في الالتزام الاعمى الذي نراه هنا في البورد .. الذي يصوب سهامه للطاهر ساتي ..وأراه شجاعاً قال الخق علناً موثقاً باسمه في وجه هذه الحكومة ودفع ثمن قول الخق ..

    لم تحتملون رظاي ساتي لانه يؤيد قيام السد وهي وجهة نظره وتريد ان تثبت انت الآن انه بوق الخكومة التى اعتقلته..

    أعلم من خلال ما قرأته لساتي هنا فقط يؤهله أن يكون له رأيه الخاص والذي يجب اخترامة ولو خلفناه..

    ولكنا فيزمان لانعرف فيه اخترام الرأي الآخر بقدر ما نقدر على ان نقتال مخالفنا الرأي بمحاكمته لأنه قال رأياً مخالفاً لنا

    فليمضي ساتي في قناعاته وآرائة التي تزيده كل يوماً احتراما,,

    وليمضي ساتي في قناعاته والتي هي قناعات كثير منا ..

    وليمضي ساتي في قناعاته والتي تعارض قناعات كثيؤين منا..

    وليمضى ساتي في طرح الاسئلة الحارقة لخياراتنا .. هل هي الاصوب ؟ هل هي الأمثل؟

    وليمضي ساتي بوعيه المستقل ..

    بالله عليكم كونوا قوامين بالقسط شهداء بالخق ولو على انفسكم..

    تحياتي لك ساتي

    ولك عبد الغفار وشكرا.. لجلبك هذه الاعمدة الهامة ...وبالله كمل التي اخترت منها فقرات ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2007, 12:17 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: القلب النابض)

    الأخت القلب النابض
    ســـلام

    أولا أقدر وأثمن حرصك على الحقيقة والرأي الآخر

    في الحوارات حول الأفكار، كما في الدراسات العلمية، لأيتم إيراد النصوص كاملة في حال مناقشتها والحوار معها، ولكن يتم الإقتباس منها والاستشهاد بهاثم إيرادها (كمراجع) في نهاية الدراسة أو الحوار، الأمر الذي يمكن أي مهتم من الرجوع للمصادر الأصلية ومقارنتها بما ورد فى الحوار أو الدراسة ( يمكنك مراجعة صحة ما قلته هنا بالرجوع للأعمال العلمية في الجامعات مثلا).

    كتبنى :


    Quote: وحتى اختيار الاعمدة يجب ان يكون متوازناً ختى لانتهمك بأنك تسعى الى نتائج مسبفة ..



    لم أفهم فكرتك! توازن ماذا، عن ماذا، و حول ماذا؟

    حتى الآن لم أورد أي عمود كاملا، ووضحت لك في النقطة السابقة تقنية مثل هذا العمل، فالذى أفعله هنا ليس نقل النصوص، بل مناقشتها والحوار معها.



    كتبت ياأختى :

    Quote: إلتزام الانسان بمشروع ليس عيباً...الخ




    أوافقك الرأي، ولكن عن أي مشروع تتحدثين، أذا كنت تقصدين "المشروع الحضاري" ، أي مشروع (الحركة) الإسلاموية ، فها نحن هنا نتحدث عنه، ونحلل ونقيم ونبين ما فعله وسيفعله في بلادنا من مصائب وشرور.

    صدقيني يا القلب النابض أنا حريص كل الحرص على احترام الرأي الآخر، ذلك بما احمله من قناعات، وبما تعلمته من خلال ممارسات قمع الرأي الأخر من قبل حكومتنا ضد مخالفيها في الرأي.
    أخيرا أعدك أن احرص على أن أكون قواما بالقسط، شاهدا حتى ولو على نفسي.

    كما قلت لك في بداية ردى أنه حتى في الأعمال والدراسات الأكاديمية لا ينشر النص كاملا، لكن فقط من أجل عموم الفائدة ولأجل أن تطمئن القلوب، سأنشر هنا في هذا الخيط بعد فراغي من هذا الحوار الهادئ مع الأفكار والرؤى التي تعبر عن الصحفي الطاهر ساتى والتي خطها قلمه في عموده بجريدة الصحافة" إليكم" ، وهنا بالمنبر العام، سأعيد نشر كل مقالاته من الصحافة والتي تعرضت لها أنا هنا.
    أتمنى أن يكون ردى مقنعا وعادلا
    وشكرا لك أختي على الاهتمام بقضية الرأي والرأي الآخر.

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 04-05-2007, 09:35 PM)
    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 04-05-2007, 09:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2007, 03:46 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: الطاهر ساتي)

    Quote:
    كنت قد سالت في بداية البوست هل الحوار عن كجبار
    فقلت عن مجمل الافكار ..
    وانتظرتك ..
    لاختبار مصداقيتك ... ولكن للاسف خيبت ظنى فكشفت زيف حديثك
    وذلك بردك على عم ولياب
    ...


    سبحان الله .. الم يكن الامر ومنذ البداية لهذا الغرض !!! بل كانت البداية

    Quote:
    لاحظت أن الصحفي الطاهر ساتى، يلاحق خلال الفترة الأخيرة كل المواضيع التي تعبر عن
    آراء رافضة لبناء سد كجبار في هذا المنبر


    لقد حاولت ان تجد مخرجــا
    Quote: وبما ان حوارك يسعى لكشف اسباب الاستماتة من اجل كجبار
    احيلك الى عدد من البوستات المخصصة لكجبار لتعرف الاسباب
    فلاتهدر وقتى ووقتك ... والباندوث .....

    طيب انت الى بتتحجج باهدار الوقت .. والباندوث... ما كنت تكون صادقا مع نفسك من بداية بوستك الاول كجبار ضحية الرفض الأبله ..!! ليه هربت من هناك ورجعت ببوست جديد كجبار .... والحكمة الغائبة ... !! وبنفس الموضوع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2007, 03:36 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: welyab)

    أخي العزيز ولياب
    لك جميل التحايا، وحزمة من ال" فنتى"

    نعم صدقت، وأفحمت، وفي ما يلي المقدمة (الموجوده أعلاه) و التي كتبتها أنا لهذا الحوار:


    Quote: لاحظت أن الصحفي الطاهر ساتى، يلاحق خلال الفترة الأخيرة كل المواضيع التي تعبر عن

    آراء رافضة لبناء سد كجبار في هذا المنبر ، ففكرت في الاقتراب منه، ومعرفة فهمه

    للأرض وارتباط الإنسان بها، علاقة وشروط التنمية المادية بالإنسان والحضارة والتاريخ

    عنده، ومحاولة التعرف على مكونات فكره ومحاورته من خلال عموده "إليكم" بجريدة

    الصحافة.


    الذي حدث وسيحدث في هذا الحوار هو وضع أفكار وأراء الصحفي الطاهر ساتى حول مختلف القضايا فى حزمة واحده، تمكن القارئ من قراءتها مجتمعه، وتكوين صورة عن مصادر أفكاره وآلياتها مما يسهل معرفة أسباب مواقفه.

    لك الشكر والود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2007, 07:36 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    فى عموده بتاريخ 26 يناير 2006 تحت عنوان " لكوافير تجميل الفشل..!!" يؤكد الصحفي الطاهر ساتى مجددا ما اشرنا إليه حين قلنا أنه لا يبكى فقط على التنظيم الأسلاموى بل يبكى بسخيين الدمع على دولة التمكين ومشروعها الحضاري،حيث أنه يقول أن طموحاتهم ظلت خضراء في رحم "الدولة والحركة" حتى أسلمت الإنقاذ مقاليد إعلامها لمن ( تطاردهم عجمية الحجة والفكر البكم والمنطق الهزيل، لإرضاء الذات خصماً من مصلحة الدولة والحركة) ويبدوا أن الطموحات كانت خضراء عندما كان الإعلام أداة لأيدلوجيا المشروع الحضاري الداعية لتحويل الحرب الأهلية لحرب دينية وأسلمه الجنوب وتعريبه وكسب أرضه للإسلام، ذاك الوقت الذي سيطر فيه المشعوذين العقائديين العنصريين من الجبهة الإسلامية على الإعلام، حيث كانوا يحاولون تزييف وعى الشعب السوداني بنشر الجهل والأكاذيب والشعوذة والادعاء أن الملائكة والقرود والأشجار تقاتل في صفهم ضد الجنوبيين الكفرة. لكن تلك الطموحات وئدت عندما تخلت الإنقاذ عن مشروعها ، وسلمت مقاليد إعلامها لغير المخلصين .

    من الملاحظ فى أغلب الأسلامويين الذين لهم بعض التحفظات على الحزب الحاكم بعد المفاصلة الشهيرة ، أن خلافهم مع المؤتمر الإسلاموى الحاكم لا يكمن في رفض الانقلاب، ولا تعذيب واغتيال وتشريد المعارضين، ولا يتمثل في رفض الحرب التي حولتها أيدلوجيتهم الفاشية الإقصائية إلى حرب دينية، لذلك فإن اقتران تعبيرا الدولة والحركة بهذه المستوى من التكرار ليس صدفة" وما وئدت طموحاتنا الخضراء في رحم الدولة والحركة ..." .
    فهم بعد انقلابهم الدموي لم يعد يتصورون (الحركة) أي تنظيمهم دون الدولة، ولن يطيقون بالطبع تصور (الدولة ) دون أن تكون تحت تسلط (الحركة ) وهكذا.


    انظر/ى للاتي :



    Quote: " * وما وئدت طموحاتنا الخضراء في رحم الدولة والحركة، إلا يوم سلمت الإنقاذ مقاليد إعلامها لمن تطاردهم عجمية الحجة والفكر البكم والمنطق الهزيل، لإرضاء الذات خصماً من مصلحة الدولة والحركة والعامة..!!
    * هؤلاء هم الذين يخدعون أنفسهم والدولة ويذبحون ضمائرهم بخناجر سطورهم الصدئة، للتأكيد بأن قمة الاتحاد الافريقي الاخيرة ناجحة لتصدقهم الدولة المهزومة تحت سمع وبصر العالم..!!"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2007, 07:51 PM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    Quote: لقد حاولت ان تجد مخرجــا
    Quote: وبما ان حوارك يسعى لكشف اسباب الاستماتة من اجل كجبار
    احيلك الى عدد من البوستات المخصصة لكجبار لتعرف الاسباب
    فلاتهدر وقتى ووقتك ... والباندوث .....

    طيب انت الى بتتحجج باهدار الوقت .. والباندوث... ما كنت تكون صادقا مع نفسك من بداية بوستك الاول كجبار ضحية الرفض الأبله ..!! ليه هربت من هناك ورجعت ببوست جديد كجبار .... والحكمة الغائبة ... !! وبنفس الموضوع


    انا كنت متأكد انه كان عاوز اي فرصة عشان يزوغ
    وبيذكرني حركات بشاشا .. والزوغه .. اياها.. اخونا بشاشا ( ماصدق لقى جناوة عشان يشبع فيها لطم )]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2007, 04:12 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: welyab)

    في عموده بتاريخ 30 يناير2006 تحت عنوان " غياب الرؤى.. والخل الوفي..!!"
    يخاطب الصحفي الطاهر ساتى مازحا في نهاية مقاله رئيس تحرير جريدة الصحافة واصفا له "بالموالى والخل الوفي للإنقاذ" حيث يوضح لرئيس التحرير أنه ينتقد الإنقاذ خوفا عليها ، وذلك من موقع الأسلاموى الحادب الحريص على استمرارها ، الساعي لإصلاحها، فهو لا يريد لها نهاية كنهاية مايو، وكلنا يعلم أن مايو سقطت بانتفاضة شعبية ، كما لا يريد للتنظيم الاسلاموى أن يصبح كالاتحاد الديمقراطي، هكذا فهو يخاف على الإنقاذ من مصير مايو ، من أسقط مايو ؟ الشعب في انتفاضته العارمة ، إذا هو يخاف على "إنقاذه" من الشعب، فلو حدث وتحرك معظم الشعب السوداني في انتفاضة ضد الإنقاذ، لن يتوانى الصحفي في الإنحياذ للإنقاذ، ولن يتردد في وصف انتفاضة معظم الشعب بانتفاضة ( أقلية) ، هكذا هي أيدلوجية (الحركة) الإسلاموية وتلك هي القضية، حيث أنهم لن يسمحون مهما كان الثمن بطلاق باين بين (الحركة) و ( الدولة ) ، فمازالت آمال بعث الحياة في المشروع الحضاري المجهض تراودهم في صحوتهم والمنام ، وذاك هو أساس الصراع ولبه، بينهم ومعظم الشعب الساعي لتبادل سلمى للسلطة، يؤسس له بتثبيت الديمقراطية، وتأسيس المجتمع المدني، ونشر روح السلام والاعتراف بالتعدد الثقافي، واستثمار جمالياته وغناه .

    انظر/ى للاتي :


    Quote: " خارج النص:
    * عزيزي رئيس التحرير الموالي والخل الوفي للانقاذ.. - سألتنا أمس لماذا ننتقد الانقاذ ونحن محسوبون عليها..؟؟ والاجابة.. لأننا لا نريد لها مصير حكومة مايو التي كنتم - أنتم- حماة إعلامها!! وكذلك لا نريد لها نهاية الاتحادي الديمقراطي.. أكبر الاحزاب السودانية الذي تقزَّم وتمزَّق لافتقاره للأقلام الناقدة والناصحة..!!
    * والأخير هذا يشجعنا على نقد الانقاذ خوفاً عليها من أقلامكم المادحة التي توئد الانظمة والطوائف والأحزاب..!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2007, 01:12 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض ؟


    كتب الصحفي الطاهر ساتى في عموده بجريدة الصحافة بتاريخ الخميس 19 إبريل 2007م، 2 ربيع الثاني، تحت عنوان " رفض ضار بحياة الناس .!!"، في سياق استنكاره لرفض أهل منطقة كجبار بناء السد، وتظاهرهم واعتصامهم ضده كتب ساخرا من المواطنين وواصفا لهم بالبله، ومدعيا أن الرفض كان بلا سبب مقنع.

    انظر/ى التالي:


    Quote: "والآن تأمل عزيزي القارئ نوعا من أنوع الرفض الأبله ، وهو الناتج بلا سبب مقنع ... رفض بعض أهلي بشمال البلاد بأن تنشئ الحكومة في ديارهم الجرداء خزانا مائيا يخزن المياه ويوزعها علي صحاريهم القاحلة التي لم تنبت أرضها".







    كيف يمكن لصحفي السخرية من جزء من الشعب السوداني وإطلاق صفة البله الذميمة عليه ؟، والصحفي الطاهر ساتى لم يكلف نفسه بإجراء التحقيقات الصحفية حول موضوع السد، (ذلك ما ينتظر من أي صحفي يحترم مهنته قبل إبداء رأيه في موضوع هام)، لكنه لم يفعل هذا، كل ما فعله هو السخرية من كل النوبيين الرافضين للسد ، وكل الوطنيين الذين يساندوهم ووصمهم جميعا بالبله وهم أغلبية وليس أقليه كما يدعى.
    فلماذا فعل ذلك، ما هي دوافعه، لماذا الإصرار على هذا السد؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2007, 10:04 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    بتاريخ 29 مارس 2007 تداخل الصحفي الطاهر ساتى مخاطبا عبدا لوهاب المحسى في خيطه " بيان من حركة تحرير كوش" (والذي تداخل فيه الكثيرين ، وقف اغلبهم ضد بناء السد) حول سد كجبار" ، حيث كتب الصحفي الطاهر ساتى انه لا يوجد سد ولا توجد دراسة حوله ولا تمويل لإقامته، والسد مجرد مقترح وحلم مثل (ترعة كنانة والرهد و كبري بور تسودان جدة و المشروع الحضاري و حنفوق العالم اجمع) هذا على حسب تعبيره، وهو هنا يعنى أن إقامة السد من المستحيلات، ويبدوا أن "المشروع الحضاري" الوارد هنا مع المستحيلات يعبر عن الحلم المجهض،المهم هنا أن الصحفي أكد أن السلطة لم ولن تقوم بأي دراسات حول ذلك السد ناهيك عن تنفيذه ، يذهب الصحفي خطوة إلى الأمام، مستنكرا أن يرفض الذين كتبوا في ذلك الخيط بناء السد، خوفا من غرق التأريخ والتراث ، ومخيرا الجميع بين إغراق التأريخ والثقافة وبين أن يظل الإنسان النوبي ، نازح ، متشرد، فقير وبائس.

    المثير في الأمر أن الصحفي لم يكلف نفسه وفق مهنته بتحري الأمر والبحث في تأريخ محاولات السلطة لبناء السد، ودراستها الهزيلة لجدواه والتي ناقضت نفسها بنفسها ولم تصمد أمام تحليل الأستاذة الأكاديمية سعاد أحمد إبراهيم وجهود النوبيين الحثيثة التي جعلت السلطة توقف بناْه هذا قبل أعوام ثم تحرك السلطة في الفترة الأخيرة في الشروع في البناء رغم عن أنف معظم النوبيين خاصة الذين يعيشون حول منطقة السد.

    كل هذا والصحفي الطاهر ساتى، لم يكلف نفسه بالذهاب إلى مكتب الوزير المختص والبحث في الأمر ، وكذلك لم يكلف نفسه بالذهاب إلى لجنة مناهضة السد في الخرطوم لسؤالهم عن أسباب اعتراضهم ، وكان يمكن له أن يطالبهم باطلاعه على الدراسات الأكاديمية التي أعدها المختصين والتي تبين ليس عيوب بل خطورة السد على الوجود النوبي، وعن أسباب رفض جموع النوبيين في الداخل والخارج قيام ذلك السد ،ناهيك عن أن يسافر إلى حيث توجد المنطقة والمواطنين ومشروع الإبادة ، فلماذا اختفى فيه الصحفي أمام هذا الأمر وبرز الأيديلوجى صاحب حلم المشروع الحضاري المجهض، المدافع عن إستراتيجية تنظيمه( الحركة) ولو أقتضى ذلك إغراق كل الأراضي النوبية، ولتذهب الحضارة و التأريخ للجحيم أو على حسب تعريفه وفهمه للأرض، علاقة الإنسان بها وبالحضارة : (مايغرقوا ان شاء الله زول محنط مايرفع راسو لى يوم الدين ..!!).


    هكذا تبرز الأيدلوجية العربوإسلاموية بكل تعاليها على الحضارة والثقافات الإنسانية، وتستشعر الخطر على إستراتيجيتها من وجود الحضارات الموغلة في القدم والرقى ، وفي حقيقة الأمر لأتمثل الحضارات والتعدد الثقافي والعرقي أي خطر على الدين الإسلامي لكنها خطر على الأيدلوجية الإسلاموية، الساعية من اجل فرض تصوراتها وسيطرتها على البلاد والعباد لإقصاء كل ما يرمز للتعدد الثقافي وللوجود القديم الراسخ في التربة، هنا أود أن أذكركم/ن مرة آخري بتلاحق تعبيري ( الحركة و الدولة) في خطاب معظم الإسلامويين ، وعدم رغبتهم وقدرتهم على الفصل بينهما.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2007, 12:34 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    يكتب الصحفي في نفس الخيط السابق:

    Quote: " هسة التراث النوبي اللى انت بتبكى عليهو ده .. في كم نفر حارسنو وعايشين جنبو ..
    ولاية كاملة قاعدين فيها 450 الف نفر .. تجى تقول لى تراث نوبي .. داير بيها شنو التماثيل بدون انسان ..؟؟"


    لماذا لم يسأل الصحفي بمهنية وأمانة عن أسباب تهميش الحكومات المتعاقبة لأرياف السودان الأربعة، ثم الأسباب التي جعلت الناس ينزحون من مناطق الشمال الأقصى، ومن ثم الطرق العلمية لإزالة التهميش، و كيفية إرساء دعائم التنمية الاقتصادية والبشرية ، كان يمكنه فعل ذلك عن طريق إجراء "تحقيق صحفي" يبتدئه منذ الاستقلال ، ويشرك فيه المسئولون الحكوميون ،الأهالي والأكاديميين المختصين في مجالات التنمية، علم الاجتماع، الخزانات والسدود، نحن لا نريد أن نتعب الصحفي بالسفر وإجراء التحقيق مع المواطنين في الشمال القصي فماله وتعب السفر، المواطنين الذين نعنيهم يعيشون جواره وحوله في الكلاكلات ، والمسئولين والخبراء الأكاديميين يوجدون في الخرطوم.

    نطلب من الصحفي أن يسأل مسئولي "إنقاذه" التي يخاف عليها من غضبة الشعب وهبته لماذا أقفلت الملاحة بين ميناء حلفا وأسوان بقرار جمهوري ودون مبرر، مع إبقاء كل وسائل الاتصال الأخرى من جوية وبحرية وبرية مفتوحة مع مصر؟

    نطلب منه أن يسأل النوبيون في "الكلاكلات" و "الحاج يوسف" عن ما ترتب على ذلك من آثار اقتصادية سيئة طالت محافظة حلفا كلها، وخاصة بعد فتح طريق شلاتين – العبيدية بدلا من حلفا كمنفذ لتجارة الحدود مع مصر، مما أدى إلى مزيد من التهميش والإفقار ثم الهجرة القسرية من المحافظة خلت على إثرها قرى من سكانها.


    نطلب منه أن يسألهم عن أكبر نزوح حدث في تأريخ المنطقة ‘( بعد الترحيل القسرى الذي حدث من قبل نتيجة إغراق منطقة حلفا) ، إن لم يكن قد حدث خلال فترة حكم (حركته) الإسلاموية، عندما ضاقت الدنيا على المزارعين، حينها أطلقوا إحتجاهم الشهير ( تلت للطير، تلت للاسبير وتلت للزبير، نحن نموت؟) .

    ذلك ما حدث لمن تبقى من مواطني حلفا الغارقة، وعينه ما يود الصحفي و (حركته) فعله ببقية مناطق الإنسان النوبي، فهل نستسلم لمختطات ( حركته) الإسلاموية ومشروعها الفاشي البغيض؟

    أما حديث الصحفي المتكرر عن عدم وجود دراسات تبين خطر السد على المنطقة النوبية ، فما ذاك إلا ذرا للرماد في العيون، فلماذا لم يقل رائيه في الدراسة الرصينة الأكاديمية المتخصصة التي أجراها دكتور عارف جمال محمد احمد حول مخاطر سد كجبار ومساوئه،وهى بعنوان " تفكيك النوبة"وقد أجراها بقسم الدراسات الإفريقية - الأميركية بجامعة بيركلي، وقد نشر نص هذه الدراسة قبل فترة قليلة بهذا المنبر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2007, 02:49 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    نتحرك خطوة أخرى للأمام، لنتأمل خيط الصحفي الطاهر ساتى(بالمنبرالعام لسودانيز)،المعنون " كجبار ضحية الرفض الأبله ..!!" ، والذي كرر فيه بإصرار أطلاق صفة البله المذمومة والمعيبة على كل المواطنين الذين يواجهون مخططات السلطة بصلابة وقوة وعزيمةفى منطقة المواجهة ، ثم على كل الوطنيين في الداخل، النوبيين منهم وغير النوبيين الذين ساندوا الأهالي في منطقة السد ووقفوا في صفهم دفاعا عن القيم النبيلة والحقوق الأساسية، ثم الوطنيين في الخارج النوبيين منهم وغير النوبيين الذين ساندوا كما هو منتظر منهم صمود أهلنا في الداخل.
    كيف يمكن للصحفي الذي أنكر قبل أيام معدودة وجود اى فكرة بل دراسة لإنشاء السد أو كما قال : مجرد مقترح وحلم مثل (ترعة كنانة والرهد و كبري بور تسودان جدة و المشروع الحضاري و حنفوق العالم اجمع) .


    كيف يمكن له مرة أخرى دون التحرك وبزل أي مجهود وهو الصحفي المحترف أو دون تكليف نفسه الأمارة (بالحركة و الدولة )، أي مجهود لتحرى الأمر والتأكد مما يحدث، ثم يأتي ويتهم الجميع بالبله؟ هكذا وببساطة، ولتذهب الصحافة وفنونها والتزاماتها الأخلاقية المهنية إلى الجحيم مع الحضارة والأرض والإرث والتأريخ واللغة، وليبقى كل من ( الحركة و الدولة ) ، في اقترانهم الجميل الموحي للنهمين سارقي قوت الشعب، القتلة الفاشيين، اقتران( الحركة بالدولة) الذي ربما سيحيي ويبعث : ( المشروع الحضاري و حنفوق العالم أجمع ) ، عندها سيسعد الشهداء الذين على حد قوله "كما أورد في مقالة سابقة ": ( في غير زمانهم النضر.. وبعد غياب ارواحهم البهية في حواصل الطير الخضر فتحت حركتهم أبواب بلادهم لكل الطامعين من كل جنس وهوية.. ليعيثوا في ارض المليون ميل تمزيقاً.. وتفتيتاً.. تحت جنح سلام مظلم.. أو حماية مريبة.. او رقابة باطل يراد بها باطل..!!).


    وقديما إبان تولى الطيب مصطفى أمر التلفزيون ، كان الطير الأخضر يحمل في حواصله أكفانهم، أما اليوم حسب الصحفي الطاهر، فالطير الأخضر يحمل في حوا صله أرواحهم ، عليهم الرحمة وعلى كل الذين قتلوا في أتون الحرب من الجانبيين ، وعلى الذين قتلهم النظام الاسلاموى الفاشي بالرصاص، في سجونه تحت التعذيب ، من الجوع و من الهم والغم ، والذين سيقتلهم هذا النظام في مقبل الأيام نطلب لهم جميعا رحمة الله ورضوانه.

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 08-05-2007, 11:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2007, 02:27 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    تداخل مع الصحفي في خيطه " كجبار ضحية الرفض الأبله ..!! "، الأخ "فيصل محمد خليل"، مخاطبا الصحفي الذي أتهم الناس بالهبل، وكتب الأتي:

    Quote: المرة الفاتت كنت مع قرار وزير اقليمي منع تحدث الطالب اللغة النوبية في مسقط رأسهم، أنت ساهمت و شاركت في مشروع وئد اللغة النوبية .



    الآن تتضح الصورة تماما، الموضوع لا يتعلق بالتنمية بل بمشروع ( الحركة ) الإسلاموية للسودان، إذا انه حتى الدستور الأنتقالى الذي جاء نتيجة اتفاق السلام الموقع بين ( الحركة ) الإسلاموية والحركة الشعبية لتحرير السودان، نص على (حق القوميات في تعليم أطفالها لغاتهم في المدارس).

    جاء في دستور السودان الانتقالي لعام2005، في الباب الأول، الفصل الأول تحت عنوان - الدولة والدستور- عن اللغة الأتي:


    Quote: اللغة

    8ـ (1) جميع الُلغات الأصلية السودانية لغُات قومية يجب احترامها وتطويرها وترقيتها.

    وفى الفصل الثاني تحت عنوان - المبادئ الهادية والموجهات عن " التعليم والعلوم والفنون والثقافة"
    جاء الأتي :

    التعليم والعلوم والفنون والثقافة

    (4) تعترف الدولة بالتنوع الثقافي في السودان وتشجع الثقافات المتعددة على الازدهار المنسجم والتعبير عن نفسها عبر وسائط الإعلام والتعليم.



    لاحظ/ى أن ما نص عليه الدستور هو (يجب احترامها وتطويرها وترقيتها)، لاحظ/ى أيضا (وتشجع الثقافات المتعددة على الازدهار المنسجم والتعبير عن نفسها عبر وسائط الإعلام والتعليم)، بينما الذي ضن به الوزير الولائي ورفضه هو والصحفي الطاهر سآتي (التحدث بها فقط في فناء المدارس)!.

    إذا فإن الموضوع الأساسي هو ليس كون أن الصحفي نوبي أو غير نوبي، كما يردد البعض في حوارهم معه، الحكاية تكمن في المشروع الايدلوجى الذي يحمله الصحفي وتخرج أرآه متناسقة معه ومع أشواقه له وحلمه بتحقيقه ذلك المشروع الذي صار "مجرد مقترح وحلم مثل (ترعة كنانة والرهد و كبري بور تسودان جدة و المشروع الحضاري و حنفوق العالم اجمع) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2007, 12:39 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    في خيطه الأخير بالمنبر العام بتاريخ ،25 .04 .2007، تحت عنوان "كجبار .... والحكمة الغائبة ...!!"، كتب الصحفي بعد أن انتقد "إنقاذه " انتقاد (الحريص على المشروع المجهض) على إطلاقها النار على المواطنين الذين اعتصموا في المنطقة ضد إنشاء سد كجبار ، واصفا للمعتصمين بأنهم "بعض أهل كجبار " على الرغم من أن الفيديو والصور التي وثقة لتظاهرة أهل كجبار عند قدوم الكارورى لمنطقتهم مازالت موجودة بهذا المنتدى، وهذا هو حال منسوبي ( الحركة) الإسلاموية، وهو كأنه هنا يريد أن يقول لنا أنظروا هاأنذا أنتقد الإنقاذ وألومها على قصورها، وأقطع لسانكم عنى فلا تستطيعون نسبى إليها أو أتهامي بانحيازي لها.

    و هذا يذكرينى بطريقة التنظيم الإسلاموى طوال تأريخه فهو السلطة والمعارضة، وبالفعل نجح في حالات كثيرة في التشويش وتزييف الوعي عن طريق الإدعاء بان نقدهم لسلطتهم ذلك الذي يشابه الغزل ، كاف لإصلاحها، فلا داعي لتغيرها أو معارضتها بشكل جاد ، بل فليستسلم لها الشعب لتفعل به ما تشأ.

    من الأمثلة على نجاح التنظيم الإسلاموى على اختراق، بعض التنظيمات المختلفة عنه و معه، اختراقهم للحركة الشعبية، بطرق مختلفة، ولولا وجود الوحدويين فيها المتمسكين بنهج الزعيم السوداني الراحل جون قرنق لصار التنظيم الإسلاموى هو المسيطر على تنفيذ أتفاق السلام على الجانبين الموقعين على أتفاق نيفاشا.
    أيضا كتب الصحفي في خيطه المذكور:

    Quote: "** ليس من الحكمة التردد أو التراجع عن بناء سد كجبار كما يلوح الكاروري ، ولكن من الحكمة أن تزيل الدولة عقدة «أمبراطورية أسامة» من نفوس الناس ، وذلك بتسليم المهام والسلطات والاشراف لوزارة الري والولايات"


    لا توجد حكمة في بناء خزان بالقوة، رغم أنف الناس وبهدف إغراقهم، إلا وفق أجندة (الحركة) الإسلاموية لأجل بعث مشروعها الحضاري البائس، وتلك لعمري ليست حكمة، إلا إذا كانت الفاشية حكمة في نظرهم، أما وعد الكارورى فلقد استبان الجميع ومنذ اليوم الذي أطلقه فيه أنه حانثة، والكذب ليس صنعة الكارورى وحده، (فللحركة) الإسلاميوية مدرسة باينه في الكذب على الشعب، أما توزيع الأدوار على سبيل المثال، الكارورى يكذب وغيره من (الحركة) ينفى وثالث كحال الصحفي يتصنع انتقاد السلطة مع البصم بالعشرة على إستراتيجيتها في محاربة الثقافات، بطرق ملتوية تتنكر في أثواب مختلفة أحدها التنمية، فتلك هي (الحركة) الإسلاموية التي خبرناها، والتي تبدع في محاولات خداع الشعب وتزييف وعيه بمختلف السبل والطرق.

    تأمل/ى ما كتبه أعلاه:

    Quote: ]" ولكن من الحكمة أن تزيل الدولة عقدة «أمبراطورية أسامة» من نفوس الناس"[/B



    هكذا وببساطة المشكلة ليست "السد" الذي سيغرق الأراضي، المشكلة هي" إمبراطورية أسامة" ، الجدير بالذكر أن إمبراطورية أسامه هذه قد تم أنشاها بقرار جمهوري يتيح لأسامة التصرف في كل أراضى الإقليم الشمالي
    والقرار الجمهوري ذاك أيضا لم يكن تخبطا، لكنه اخرج وفق وفى اتجاه تحقيق إستراتيجية (الحركة) الإسلاموية ونحن هنا نتحدث عن جزء من الإستراتيجية يختص بالثقافات ونموذج استهدافها هنا السد.

    إذا حسب الصحفي ، السد ليس المشكلة بل المشكلة هي "أسامة و إمبراطوريته"، ذلك يعنى بفصيح عباراة أخرى نحن لن نتخلى عن محاولاتنا لدثر وإغراق الثقافة المتمثلة في اللغة النوبية، وأيضا لن نتخلى عن محاولاتنا لمحو القدرة على خلق الثقافة الروحية المتجسدة ماديا في الآثار القديمة بأهراماتها ومدنها المدفونة في الأرض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2007, 12:14 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    كتب الضابط الأدارى، عصام الدين احمد عبد الله، في نهاية مقاله الذي يحمل عنوان "ظلال النخيل"
    بمجلة سد مروي نوفمبر 2006 العدد 40،الصفحة 31، كتب في سياق سرده للأخطار التي تواجه مصر نتاج السد العالي، وما قدمه وسيقدمه السودان من أجل حماية مصر الأتي:


    Quote: ".... بل وطلبت مصر من السودان السماح لها بوضع قوات عسكرية في حلايب السودانية لإكمال هذه الحماية وما بخل السودان على مصر بحلفا ولا حلايب وذلك خدمة لتقدم مصر وقوتها والتي هي قوة للمسلمين في الختام.وأيضا أري انه وفى سبيل حماية مصر المسلمة من انهيار السد العالي يمكن إنشاء عدة سدود أمام السد العالي تستعمل للوقاية عند لزوم ذلك لا قدر الله.



    أي تنمية يتحدث عنها الصحفي و (حركته)، على كل حال إنها ليست تنمية لصالح الإنسان السوداني
    لا اعتراض لدى أن تقوم (الحركة) الإسلاموية بحماية مصر (المسلمة)، ولكن لن نقبل أن يكون ثمن تلك الحماية (الوجود) الكوشى، لن نقبل أن نكون قربانا لولاء الإسلامويين لمصر أو لأي كائن كان، وتلك هي القضية.

    الإسلامويين يدركون إن الفكر المتجسد في الحجر والطين يعبر عن احد مكونات الثقافة السودانية المتعددة وهى الثقافة النوبية الكوشية ، لذلك ومن أجل بعث المشروع الحضاري الغارب لابد من إغراق الأراضي الكوشية.
    ذاك هو هدفهم وهذه هي (الحركة) الإسلاموية في صراعها مع التعدد الثقافي في السودان، الصراع هو صراع وجود، إذا إما الشعب بتعدديته الثقافية والأثينية أو مشروع (الحركة) الإسلاموية الساعي لتعريب البلاد وتدميرها وإغراقها، المسمى جورا وبهتانا بالحضاري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2007, 08:05 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    تداخل الأخ عسكورى المتخصص في المياه مع الصحفي في خيطه الأخير "كجبار .... والحكمة الغائبة ...!!"
    وكتب عسكورى الأتي :


    Quote: ".... يبقي السؤال قائما... هو لماذا خزان آخر..! وانا حين اطرح هذه الاسئله أعيد قول إدارة السد عن مروي... ( إنه نهاية الفقر في السودان...!) ومررت إدارة السد هذا الحديث للرئيس وردده بنفسه.... وبافتراض أن خزان مروي (سينهي الفقر في السودان...) كما تزعم إدارة السد...، اذن تكون مشكلة أهلنا في كجبار قد حلت تماما .. أليسوا هم جزء من السودان وسينتهي فقرهم مع نهاية فقر الآخرين... أم إن الدولة تعتبرهم خارج الوطن..."


    لكن الذي لم ينتبه له عسكورى( أو تجاهله تهذبا)، إن الصحفي بحكم مهنته يعرف ذلك، يعرف ماصرحت به إدارة سد مروى، وما ردده الرئيس من أن سد مروى هو (نهاية الفقر في السودان ) وذلك يعنى بكلمات أخرى إننا لن نحتاج في السودان لمزيد من مصادر الطاقة الكهربائية بعد سد مروى.
    لكن إستراتيجيا( حركة) الصحفي الإسلاموية تقتضى إغراق كل مناطق النوبا رغما عن تصريحات مدير سد مروى، الذي سيتم إعفائه من مهمته تلك قريبا، وتحويله إلى مهمة مقدسة أخرى، أما السيد الرئيس، فسيبتلع ما قاله كما ابتلع الكثير من قبل، وتبقى الدوافع التي تقتضى الإغراق كأمر حتمي وإستراتيجي.

    ثم يضيف الأخ عسكورى موضحا أضرار الخزانات من موقع المتخصص المتطلع :

    Quote:
    " ان مشروعات الخزانات لا تحدث النماء او التنميه... فمثلا البرازيل ( وهي اغني دول العالم بالمياه فيها لوحدها 17% من المياه الذبه في العالم) بها اكثر من ستمائة خزان و يعيش نصف سكانها تحت خط الفقر... الهند بها اربعه الف خزان ( كبير) يعيش قرابة نصف سكانها تحت خط الفقر .. والاسواء من ذلك فان المجموعات التي تاثرت بالخزانات في الهند هي افقر المجموعات علي الاطلاق في الهند( راجع تجربة مشروع سروفار سردار)... ومن الخطاء ان تعتقد ان خزان كجبار سيحدث تنميه لاهل المنطقه... علي مستوي التجربه الانسانيه... فمن قرابة تجربة المائة الف خزان او يزيد ( ربما) توجد مجموعه واحده فقط قد تكون احوالها تحسنت قليلا جدا بعد بناء الخزان... اذن فالنسبه حوالي 1 في كل مائة الف اويزيد... في السودان تجربة اهلنا الحلفاويين ماثله وتجربة ( ميت ابوالكوم) بالنسبه للنوبه في مصر متوفره... ليس اقلها انهم مازالوا وبعد مضي اربعين عام يطالبون بحقوقهم."


    كما كتب أيضا أبوبكر مبينا بعد الاستعانة بمصادر علمية مضار السدود :

    Quote: بعد حوالي ست عقود من انشاء خزان GRAND COULEE الشهير في واشنطن وهو احد اكبر السدود المائية التي اجرت منظمة السدود العالمية دراسات عليها كما قامت منظمات اخري بمثل تلك دراسات واشير الي ما جاء في واحدة من الدراسات تخلص الي ان هذا السد ورغم ما وفره من طاقة كهربائية وري لاف الافدنه لما كان قد شيد اساسا هذه الايام بعد ازدياد الوعي عن الاثار الاجتماعية والبيئة للسدود.



    ولقد جاء رد الصحفي على الأطروحات الجادة لكل من عسكورى وأبو بكر كالأتي :

    Quote: " كلامكم سمح بالحيل .. الا زى ما انتو راقدين فوق رأى انابرضو راقد لى فوق رأى ........ والرأى يقارع بالرأى .. مش كدة ..؟؟"


    كما قلنا وسنقول أن الموضوع بالنسبة (لحركة) الصحفي الإسلاموية لا يرتبط بالتنمية إطلاقا، انه يرتبط بالمبررات التي يمكنهم من خلالها وعبر آلياتها تنفيذ إستراتيجيتهم الساعية إلى ضرب التعدد الثقافي السوداني عن طريق الإغراق والتهجير حينا، وحينا عن طريق إشعال الفتن بين المكونات القبلية، ويستخدمون الآلية التي تناسب كل منطقة بحذق وتمرس شديدان، ولا ننسى أن الربح من بيع الأراضي للدول والشركات، هي أحدى أهدف التنظيم الأسلاموى ورأسماليته الطفيلية التي لم و لن تتورع عن بيع أي بقعة من السودان في سبيل الكسب الرخيص ومن أجل استمرارية التحكم في المقدسين السلطة والثروة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2007, 03:47 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2007, 01:00 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    أعتذر للقراء الاعزاء عن تاخرى فى اكمال هذا الحوار الهادئ نسبة لانهيار كمبيوترى بالكامل
    نتاج اصابته بفيروس مدمر، بالاضافة لظروق اخرى ، وبما اننى اكتب العربية الان بصعوبة كبيرة
    عليه ساكتفى الان هنا بايراد المراجع ومن ثم بانزال مقالات الصحقى الطاهر ساتى التى حاورته من خلالها كاملة
    ليس لان سياق الحوار وادب هذا التوع من الكتابة يقتضى (انزال مقالات الصحقى الطاهر ساتى )، لكن انجازا لوعد قطعته لبعض القراء الكرام

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 11-07-2007, 02:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2007, 03:06 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    مراجع

    1 - جريدة الصحافة الإثنين 2 يناير 2006م، 3 ذو الحجة 1426هـ العدد 4517
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : المرحوم.. أيضاً غلطان..!!

    2 - جريدة الصحافة الأحد 8 يناير 2006م، 9 ذو الحجة 1426هـ العدد 4523
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : انتبهوا... حزب الفساد السوداني..!!

    3 - جريدة الصحافة الإثنين 16 يناير 2006م، 17 ذو الحجة 1426هـ العدد 4527
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : «20» ألف جندي... بلا قتال..!!

    4 - جريدة الصحافة السبت 21 يناير 2006م، 22 ذو الحجة 1426هـ العدد 4532
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان: السودان بين القمة.. والغمة!!
    -5 جريدة الصحافة الجمعة 3 فبراير 2006م، 5 محرم 1427هـالعدد 4545
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : يحتكرون..!!

    6 - جريدة الصحافة الأربعاء 28 فبراير 2007م، 11 صفر 1428هـ العدد 4924
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان: الحل غير الوحيد ...!!

    - 7 جريدة الصحافة الإثنين 16 إبريل 2007م، 29 ربيع الأول 1428هـ العدد 4971
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : الناس في بلدي ... مستنزفون ... !!

    8 - جريدة الصحافة الثلاثاء 24 إبريل 2007م، 7 ربيع الثاني 1428هـ العدد 4979
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : دع المقابر وبادر التحويلا..؟



    9 - الخميس 26 يناير 2006م، 27 ذو الحجة 1426هـ العدد 4537
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : لكوافير تجميل الفشل..!!
    10 - الإثنين 30 يناير 2006م، 1 محرم 1427هـ العدد 4541
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : غياب الرؤى.. والخل الوفي..!!
    11 - الخميس 19 إبريل 2007م، 2 ربيع الثاني 1428هـ العدد 4974
    الطاهر ساتى
    عمود اليكم
    بعنوان : رفض ضار بحياة الناس ..!!
    12 - تقرير منظمة الشفافية الدولية الصادر في لندن الاثنين 6-11-2006



    http://www.alaswaq.net/articles/2006/11/07/3934.html#000


    http://www.dw-world.de/dw/article/0,2144,1678781,00.html


    13 - جريدة السوداني بتاريخ 01.04 .2006
    إعداد: محمد حسن عبدالله احمد
    الشمولية والحصاد المر (1)
    صحف الخرطوم تعج بأمثلة ونماذج حية للفساد
    تدخل والي الخرطوم في عمليات الشراء والمفاضلة يتنافى وأخلاقيات المنصب السياسي
    http://alsudani.info/index.php?type=3&id=2147502834&bk=1

    14- بيان من حركة تحرير كوش حول خزان كجبار
    عبد الوهاب المحسى
    Kush Liberation Movement
    حركـة تحريـر كـوش
    بيان من حركة تحرير كوش حول خزان كجبار

    15 - كجبار ضحية الرفض الأبله ..!!
    الطاهر ساتي
    20 .04 . 2007
    كجبار ضحية الرفض الأبله ..!!

    16 - كجبار .... والحكمة الغائبة ... !!
    الطاهر ساتي
    25 .04 .2007
    كجبار .... والحكمة الغائبة ... !!

    17 – دستور السودان الانتقالي لعام2005
    جمهورية السودان ، المجلس الوطنى
    http://www.sudan-parliament.org/2_1.php

    18 – ظلال النخيل، مجلة سد مروي ، نوفمبر2006 العدد 40.الصفحة 31
    نقلا عن مدحت عثمان(فريقنتود)، فى خيط الطاهر ساتي (كجبار .... والحكمة الغائبة ... !!)

    19 - Asskouri ، كجبار .... والحكمة الغائبة ... !!

    20 – أبوبكر، كجبار .... والحكمة الغائبة ... !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2007, 11:45 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الجمعة 3 فبراير 2006م، 5 محرم 1427ه العدد 4545
    الطاهر ساتى
    [email protected]
    عمود: اليكم
    يحتكرون..!!


    Quote: * غياب المنهج والمؤسسية في الدولة يفسد كل شئ.. حتى الانجازات تخرج للناس في الحياة بطعم ولون ورائحة المخالفات..!!
    * ونقدم اليوم امثلة قليلة فقط من آلاف الامثلة الماثلة امامنا تؤكد جميعها بأن الدولة تحولت الى افراد.. وان المؤسسات تلاشت تماماً وحلت محلها الفئات..!
    * اليخت الرئاسي الذي استجلبه القصر الجمهوري.. أو اللجنة العليا للقمة الافريقية (الفاشلة..!!).. هذا اليخت اثار غباراً كثيفاً ولغطاً غزيراً.. هل كان هذا سيحدث لو جاء عبر وزارة السياحة في إطار خطتها الرامية لتجميل البلاد..؟؟
    * والفلل الرئاسية التي شيدت بـ «35» مليون دولار، والتي ستباع بـ «53» مليون دولار كما قالت وزارة المالية ظناً بأنها تجارة رابحة بعد ان اغفلت قيمة الاراضي المقابلة النيل!! هذه الفلل لو شيدتها وزارة السياحة خصماً من ميزانيتها لصفق لها الناس طويلاً لأنها تؤدي واجبها نحو السياحة.. ولكن!!
    * كذلك اليخت الصيني الاعظم القادم والذي بشرنا به احدهم واسمه ابراهيم خلف الله، ماذا لو جاء عبر احدى الولايات الراغبة في الاستثمار السياحي..؟؟
    * وهكذا (جهلاً او علماً) يحتكر القصر الجمهوري مهام وصلاحيات وسلطات وزارة السياحة. ووزارة السياحة آخر من تعلم..!!
    * في كل دول العالم التي تحترم المؤسسية تنساب الاعمال والانجازات بسهولة ويسر وبلا ضوضاء.. ولكن في السودان الذي لم تحكمه المؤسسات منذ استقلاله كل إمرء يحتل غير مكانه.. وكل إمرء يتدخل فيما لا يعنيه.. وكل إمرء يمارس هواية التمدد وفقه (الكنكشة).. لذا تبدو حركتهم في السلطة مريبة ومعيبة..!
    * واليكم نماذج غريبة لغياب المنهج..!!
    * بالله عليكم ياسادة هل توجد دولة في العالم امين اعلام الحزب الحاكم فيها هو ذاته رئيس برلمان الشعب الذي يجب ان يكون مستقلاً ومحايداً ورقيباً على الدولة.. هل توجد دولة بهذا النهج عدا السودان..!!
    * وهل توجد دولة في العالم تشكل لجنة اعلامية لتظاهرة اقليمية بدون ان يكون في اللجنة صحافياً واحداً من جملة «1800» صحافي..؟؟ هذا لا يحدث إلا في السودان ولم يحدث إلا في مؤتمر القمة الافريقية الاخيرة..!!
    * وهل بخارطة العالم دولة محترمة تشكل آلية خاصة لمحاربة الفساد في وجود وزارة العدل ووكلاء النيابة والمحاكم والقضاء والقوانين الاسلامية والعلمانية معاً..؟ انها دولة السودان فقط..!!
    * وهل في الكرة الارضية دولة غير السودان تُكرِّم موظفاً نفذ سداً بصلاحيات حكومة ولاية.. ووزارة الزراعة ووزارة الاستثمار.. ووزارة الرى.. ووزارة الكهرباء..؟؟
    * هكذا السودان اليوم.. كلما تكون قريباً من شارع القصر كلما بسط الله سلطاتك على طول البلاد وعرضها.. وكلما خطوت خطوة نحو القصر تخطيت الرقاب وحطمت مسؤولياتها.. وصادرت أعمالها.. لتهتف لك الصحف.. وتمنحك الدولة وسام ابن السودان البار..!!
    * بينما السودان يظل موشحاً بوشاح الاحتكار والفوضى.. وعدم المؤسسية..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2007, 03:26 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة السبت 21 يناير 2006م، 22 ذو الحجة 1426هـ العدد 4532
    اليكم
    السودان بين القمة.. والغمة!!
    الطاهر ساتي



    Quote:
    [/في الخرطوم القمة الافريقية.. وفي أبوجا القمة السودانية وما بين القمة والغمة سوف نسعى بحروف وآراء قد لا ترضي زعماء القمة.. ولا أطراف القمة!!
    ** آخر مقترح حكومي بأبوجا لاحلال السلام في دارفور رأي منح الاقليم منصب مساعد لرئيس الجمهورية.. وثلاثة وزراء اتحاديين ومثلهم وزراء دولة!!
    ** هذا آخر مقترح حتى الساعات الأولى من صباح أمس ـ كما تقول تلك الصحيفة لتأكيد المواكبة ـ ... وفي المقترح استفزتني جداً كلمة «منح»... لأنها وقعت بين الحكومة والاقليم.. وأظهرت الحكومة كأنها جهة ذات عطاء بينما أظهرت الاقليم ـ وليس المتمردين ـ كالجهة المستجدية بغير حق!!.
    ** وتلك العقلية التفاوضية هي التي تبرهن للناس والحياة بان ثقافة الاستعلاء سائدة في بلادي وأن الاقصاء كائن حي يتنفس برئة البعض منا... نكرر البعض منا!!
    ** نتجاوز كلمة «منح الإقليم».. ونتعمق قليلاً في شكل وطعم ورائحة المنح والهبات.. مساعد الرئيس ووزراء اتحاديين ومثلهم دولة... ونسأل ما قيمة هذه المنح لدارفور ولكل أهل السودان... وهل هذه المنح تساوي قيمة الدماء التي اريقت في دارفور وقيمة الأرواح التي احترقت.. وقيمة الحياة التي تدمرت!!
    ** هل الشعب السوداني دفع ثمن الحرب في دارفور دماً وروحاً وسمعة في سبيل أن يحظى مني بمنصب المساعد وعبد الواحد وأحمد حسين وبحر ادريس بمناصب وزراء إتحاديين... هل تلك هي غاية المتمردين وحركتهم؟.. وهل تلك هي جائزة الحكومة للمتمردين.. أم هي الرشوة الرسمية لعودتهم إلى ديارهم؟!..
    ** نتجاوز إجابات تلك الأسئلة المحزنة أيضاً.. ثم نتعمق بأسئلة أخرى إلى ذات المنح الحكومية.. ونبدأ بالمنحة الكبيرة «مساعد رئيس الجمهورية»... الاقتراح لا يقضي بأن يحل أحد المتمردين محل د.نافع علي نافع... بل يقضي بانشاء وظيفة جديدة ـ مساعد رئيس ـ يتولاها أحد أبناء دارفور ثم يضيف د.محمد يوسف نائب رئيس الوفد الحكومي المفاوضا قائلاً: بأن المساعد الجديد يحق له حضور جلسات مجلس الوزراء!!..
    ** أليس أمرا معيباً أن يحصر نائب رئيس الوفد الحكومي المفاوض أسباب أزمة دارفور في عدم حضور احد ابناء الاقليم لاجتماعات مجلس الوزراء؟!.. وأليس أمراً معيباً أن يفكر احد قياداتنا المكلف بملف أخطر قضايانا بعقلية تجار الأراضي وسماسرة العربات «المقايضة والفرق»!!!..
    ** ثم نسأل د.محمد يوسف ... أليس لدارفور من يمثلها في مجلس الوزراء ـ طالما أنت حصرت الأزمة في التمثيل ـ .. ألا يكفيها أنت.. واخوانك الآخرون من أبناء دارفور تمثيلاً.. أم أنت لا تمثل دارفور.. ولماذا مساعد جديد.. ومن الذي سيدفع راتبه وامتيازاته.. وهل الدولة والشعب بحاجة إلى مساعد آخر بجانب المساعد الأول وجيش المستشارين؟؟!..
    ** نتجاوز د.محمد يوسف أيضاً.. ونسأل حكومته.. ألم يكن أفضل «منح» الاقليم هذا المنصب ـ والوزارات الست في التشكيل الوزاري الاخير... ألم نقل قبل نصف عام في هذا العمود بأن دارفور يجب أن تدخل في رئاسة الجمهورية والوزارات السيادية بقوة مواطنيها وغزارة انتاجها وبحق السيادة الوطنية القومية.. لا بشروط المتمردين وبفوهات بنادقهم؟!...
    ** قلناها والله أكثر من مرة.. ولكن الحكومة لا تستبين النصح إلا بالنهرة الامريكية والغضب الأممي.. والضغط الرصاصي!!
    ** وأخيراً.. نتجاوز كل تفاصيل «غمة أبوجا»... ونعيد النصح للحكومة بأن تسارع في تنفيذ نيفاشا.. وتطبيقها كاملاً في دارفور أولاً قبل الجنوب والشمال والشرق!!..
    ** توزيع كراسي السلطة على المتمردين لن يسهم إلا في انتاج متمردين آخرين.. وإليكم عبد الرحمن سعيد نموذجاً!!!..
    ** وعلى الحكومة أن تنظر إلى جوهر الأزمة في دارفور وكل أرجاء البلاد بدلاً من تلميع المظهر بالمنح والهدايا الوزارية.. وعليها أن تطرح في المفاوضات قضايا البلد الاستراتيجية الحكم الفيدرالي الراشد ـ التنمية ـ الحريات ... بدلاً من حياكة المناصب السيادية والوزارات على مقاسات مدافع ورشاشات المتمردين!!
    ** اعترفوا بالقضايا الاستراتيجية.. وإلا رحبوا جهراً = وبلا حياء بالقوات الدولية
    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2007, 11:47 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الأربعاء 28 فبراير 2007م، 11 صفر 1428هـ العدد 4924

    اليكم
    الحل غير الوحيد ...!!
    الطاهر ساتي


    Quote:
    ][/** لو لم يقدم المدعي العام أوراق اتهامه للمحكمة الجنائية الدولية ، لما عرف الشعب السوداني بان السيد وزير الدولة السابق أحمد هارون قد تم التحقيق معه في ذات القضية وذات الاتهامات بواسطة لجنة تحقيق وطنية ، ولو لم يعقد مدعي المحكمة الجنائية مؤتمره الصحفي لما عرف الشعب السوداني ان هناك مواطنا في دارفور اسمه على كوشيب يقبع خلف القضبان في ذات القضية و لذات الاتهامات .. كل اوراق القضية ذات الصلة المباشرة بارواح بعض بنى جلدتنا ودماء البعض وشرف البعض تبعثرت في لاهاى أولا ثم عرف شعبنا شخوصها هناك ...!!
    ** لو كانت حكومتنا تؤمن بالعدالة و تمارسها في ذاتها ثم شعبها ، لسبقت مدعي محكمة لاهاي بعام ، شهر، او اسبوع في كشف تفاصيل القضية و شخوصها ، ولو كانت حكومتنا تعرف قيمة الشفافية و تطبقها في سياساتها مع شعبها ، لما انتظرت سنينا وشهوراً ثم تقول لشعبها انها حققت مع أحمد هارون و سجنت على كوشيب ، لو كانت تثق في ذاتها وعدالتها لملكت شعبها هذه المعلومة وغيرها قبل أن يعرفها من مدعي لاهاي ..!!
    ** وأن تملأ الحكومة صفحات الصحف وفضاءات الفضائيات بانها سبقت لاهاي في التحقيق مع المشتبهين والمتهمين لمحاسبتهم أو لتبرئتهم ، مثل هذه الاقوال ليست لها جدوى عدلية أو سياسية ، لانها ولو كانت كلمة حق قيلت كرد قول حق قيلت كلمته في مكان آخر غير مرغوب فيه ، ولذا تحمل الاسئلة المشروعة ظنا ليس باثم .. ما ذا لو لم يعلن مدعي لاهاي ذاك الاسمين حتى فجر اليوم .. هل كانت الحكومة ستعلنها فجر الغد أم كانت ستحتفظ بهما سرا استراتيجيا وكأنهما أنشآ مفاعل نووية .. وماذا لو اعلن - في الثلاثاء الماضي او اى يوم لاحق - اسماء أخرى معهما .. هل كانت ستعلنها الحكومة بمحض عدالتها وارادتها أم كانت سنتظر اعلان لاهاي أولا ثم تاتي هي وتعقب بانها حققت مع الاسماء الاخرى ..؟؟
    ** وان كانت الجرائم ترتكب في الظلام فان العدالة لاتتحقق في الظلام .. وللاسف أحاطت الحكومة كل ملفات ( كوارث دارفور ) بسياج من الظلام لدرجة أن الشعب والاعلام وربما نصف قيادات الدولة أو اكثر لم يعرفوا اسم ( علي كوشيب ) الا بعد ان نطقه مدعي لاهاي بعربية ركيكة و لكن الاسم استبان للعالمين لانه تم نطقه تحت الاضواء .. و الاضواء هذه هى أحدى ركائز العدل ، ركيزة استراتيجية كانت أولى بها الدولة التى ترفعها شعاراً ولكن قضايا ضحاياها لم تشعر بها ..!!
    ** وهكذا كل عاصفة دولية تكشف للناس هنا ثغرات أخلاقية و سياسية هي التي تقود وطنا بشعبه الي مصير مجهول ، و الشواهد التاريخية مكدسة في المتاحف و ارشيف الزمان ، بحيث ما لم تتجانس السلطة مع شعبها و تستمد منه قوتها و صدقها وعدالتها ، الا وقد تفرقا كلاهما الي حيث ما اختارته نواياه .. فكل خطوات الحكومة في ازمة دارفور وجرائم حربها يجب ان تتسم بقدر وفير من المصداقية قبل العدالة ، عليها ان تطبقهما بكل وضوح تحت سمع وبصر الرأى العام السوداني ، دون محاباة لاحد ، أو مواراة لجريمة أحد ، مهما كانت سلطات ونفوذ شخوصها .. هذا أو الطوفان و ( هبباى لاهاى ) ...!!
    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2007, 11:48 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الأربعاء 28 فبراير 2007م، 11 صفر 1428هـ العدد 4924

    اليكم
    الحل غير الوحيد ...!!
    الطاهر ساتي


    Quote:
    ][/** لو لم يقدم المدعي العام أوراق اتهامه للمحكمة الجنائية الدولية ، لما عرف الشعب السوداني بان السيد وزير الدولة السابق أحمد هارون قد تم التحقيق معه في ذات القضية وذات الاتهامات بواسطة لجنة تحقيق وطنية ، ولو لم يعقد مدعي المحكمة الجنائية مؤتمره الصحفي لما عرف الشعب السوداني ان هناك مواطنا في دارفور اسمه على كوشيب يقبع خلف القضبان في ذات القضية و لذات الاتهامات .. كل اوراق القضية ذات الصلة المباشرة بارواح بعض بنى جلدتنا ودماء البعض وشرف البعض تبعثرت في لاهاى أولا ثم عرف شعبنا شخوصها هناك ...!!
    ** لو كانت حكومتنا تؤمن بالعدالة و تمارسها في ذاتها ثم شعبها ، لسبقت مدعي محكمة لاهاي بعام ، شهر، او اسبوع في كشف تفاصيل القضية و شخوصها ، ولو كانت حكومتنا تعرف قيمة الشفافية و تطبقها في سياساتها مع شعبها ، لما انتظرت سنينا وشهوراً ثم تقول لشعبها انها حققت مع أحمد هارون و سجنت على كوشيب ، لو كانت تثق في ذاتها وعدالتها لملكت شعبها هذه المعلومة وغيرها قبل أن يعرفها من مدعي لاهاي ..!!
    ** وأن تملأ الحكومة صفحات الصحف وفضاءات الفضائيات بانها سبقت لاهاي في التحقيق مع المشتبهين والمتهمين لمحاسبتهم أو لتبرئتهم ، مثل هذه الاقوال ليست لها جدوى عدلية أو سياسية ، لانها ولو كانت كلمة حق قيلت كرد قول حق قيلت كلمته في مكان آخر غير مرغوب فيه ، ولذا تحمل الاسئلة المشروعة ظنا ليس باثم .. ما ذا لو لم يعلن مدعي لاهاي ذاك الاسمين حتى فجر اليوم .. هل كانت الحكومة ستعلنها فجر الغد أم كانت ستحتفظ بهما سرا استراتيجيا وكأنهما أنشآ مفاعل نووية .. وماذا لو اعلن - في الثلاثاء الماضي او اى يوم لاحق - اسماء أخرى معهما .. هل كانت ستعلنها الحكومة بمحض عدالتها وارادتها أم كانت سنتظر اعلان لاهاي أولا ثم تاتي هي وتعقب بانها حققت مع الاسماء الاخرى ..؟؟
    ** وان كانت الجرائم ترتكب في الظلام فان العدالة لاتتحقق في الظلام .. وللاسف أحاطت الحكومة كل ملفات ( كوارث دارفور ) بسياج من الظلام لدرجة أن الشعب والاعلام وربما نصف قيادات الدولة أو اكثر لم يعرفوا اسم ( علي كوشيب ) الا بعد ان نطقه مدعي لاهاي بعربية ركيكة و لكن الاسم استبان للعالمين لانه تم نطقه تحت الاضواء .. و الاضواء هذه هى أحدى ركائز العدل ، ركيزة استراتيجية كانت أولى بها الدولة التى ترفعها شعاراً ولكن قضايا ضحاياها لم تشعر بها ..!!
    ** وهكذا كل عاصفة دولية تكشف للناس هنا ثغرات أخلاقية و سياسية هي التي تقود وطنا بشعبه الي مصير مجهول ، و الشواهد التاريخية مكدسة في المتاحف و ارشيف الزمان ، بحيث ما لم تتجانس السلطة مع شعبها و تستمد منه قوتها و صدقها وعدالتها ، الا وقد تفرقا كلاهما الي حيث ما اختارته نواياه .. فكل خطوات الحكومة في ازمة دارفور وجرائم حربها يجب ان تتسم بقدر وفير من المصداقية قبل العدالة ، عليها ان تطبقهما بكل وضوح تحت سمع وبصر الرأى العام السوداني ، دون محاباة لاحد ، أو مواراة لجريمة أحد ، مهما كانت سلطات ونفوذ شخوصها .. هذا أو الطوفان و ( هبباى لاهاى ) ...!!
    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2007, 11:52 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الإثنين 16 إبريل 2007م، 29 ربيع الأول 1428هـ العدد 4971

    اليكم
    الناس في بلدي ... مستنزفون ... !!
    الطاهر ساتي


    Quote: ** زكاة الزرع ليست بحاجة الي لوي اذرع الزراع ، حيث لكل زرع نصاب معلوم منذ صدر الاسلام ، ولكن ذكاء حكومتنا جاءت باسلام يستخرج زكاة زرع أهل الولاية الشمالية مرتين في العام ، مرة يوم حصادهم لزرعهم ومرة أخرى يوم بيعهم لحصاد زرعهم ، ومابين اليومين تتمدد حزمة أسئلة تبحث عن آراء الفقهاء والعلماء في هذا الأمر .. ونسأل بوضوح هل يجوز للعاملين بالزكاة استلام زكاة الفول المصري من المزارعين بطريق شريان الشمال وهم في طريقهم الى الخرطوم لبيع فولهم ، علما بانهم استخرجوا الزكاة طوعا عند الحصاد وقبل أن تحظى أسرهم بطعم حصادهم .. نسأل أهل العلم والعقل ، ان تركت وسائل الجبايات غير المشروعة عقلا في رؤوس الناس ...!!
    ** والى أن يفتونا بفتاويهم ، نحدثكم - أحبابي القراء - عن الرهق الذي يمر به المزارع هناك حتى يصل محصوله الي الأسواق .. سئمنا من الحديث عن تكلفة الانتاج ، وهى على كل حال - وفي كل المحاصيل - أعلى من عائد الانتاج ، ولم يعد في الامر عجب أن يساق المزارع الي السجن نهاية كل موسم زراعي لعجزه عن سداد تكاليف انتاجه الوفير ، فالانتاج الوفير تكلفته عالية جدا في دولة النفط ، ثم تتحكم في أسعار شراء مابعد الانتاج بنوك و جماعات من التجار وفق مصالحها التجارية ، ويجد المزارع نفسه في نهاية الموسم مثل ساقية جحا التي قيل عن قواريرها - في احاجى الاطفال - انها كانت تملأ من النهر وتصب في النهر أيضا ، وهكذا أيضا حال المزارع مع تكلفة الانتاج و لوائح جهات التمويل .. فلندع هذا الحال و نكشف خط سير محصول الفول من مزارع الولاية الشمالية الى أسواق الخرطوم ...!!
    ** ما أن يتحرك المزارع بفوله من الولاية هناك حتي يقابله موظف تحصيل رسوم الطريق ويتحصل منه مبلغ وقدره « 7000 جنيه » في الجوال الواحد ، كانت في العام الماضي « 5000 جنيه » ، ولا يدري المسكين أسباب الزيادة ، ولن يسأل عنها ، فالذين يفرضون الرسوم على عباد الله المساكين مرفوعة عن المساءلة ، لذا يدفعها مكرها ، ويتحرك ، ولكن قبل أن يمضي كيلومترا يستوقفه موظف الزكاة ، فيطالبه - للمرة الثانية - في الجوال الواحد نصابا قدره « 10000 جنيه » ، كان النصاب في العام الماضي « 7000 جنيه » ، ولن يسأل احد ديوان الزكاة عن أسباب استخراج الزكاة مرتين في محصول العام ، ولن يسأله احد كذلك عن زيادة النصاب رغم تدنى سعر البيع والشراء ، فالعاملون عليها أيضا مرفوع عنهم السؤال ، لذا يدفعها مكرها ، ليصبح الامر « زكاة اكراه » ..!!
    ** بعد تلك الرسوم و« الزكاتين » ، نفيدكم بان سعر جوال الفول يتراوح في اسواق الخرطوم مابين « 140000- 160000 جنيه » ، وكان في العام الماضي يتراوح مابين «180000 - 200000 جنيه» .. تلاحظ تدنيا واضحا في اسعار هذا العام مع ارتفاع واضح في رسوم الطريق ونصاب الزكاة ..وهنا تتجلى عبقرية الدولة في محاربة الزراعة والمزارعين في « موسم النفرة الخضراء !!!» .. اذ ليس من العقل ولا العدل ان ترفع الدولة قيمة رسومها ونصاب زكاتها في عام يشهد فيه المحصول انخفاضا في سعر البيع .. لو كانت الدولة رحيمة برعيتها لأصدرت قرارا بالغاء رسوم الطريق للمرة الثانية ، وتعلمون أن رئاسة الجمهورية كانت قد ألغت مثل هذه الرسوم ، ولكنه - مثل الكثير من القرارات الاتحادية - تبخرت قبل أن تصل الولايات ، ولو كان ولاة أمر الزكاة يطبقون شرعا سماويا لاكتفوا باستلام زكاة الفول مرة واحدة ... ولكن الأصل في بلادى هو استنزاف الرعية ..!!!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2007, 07:10 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الجمعة 13 يوليو 2007م، 28 جمادي الآخرة 1428هـ العدد 4979

    اليكم

    دع المقابر وبادر التحويلا..؟

    الطاهر ساتي



    Quote: * شكراً السيد/ والي ولاية سنار على اهتمامك بانسان ولاية سنار وقد عاد لنا الأمل بأن هنالك من يهتم بمعاناة الغلابة في منطقة الدالي والمزموم خاصة مشكلة المياه بعد أن يئسنا حتى من الاعلام في عكس مشكلة المنطقة.
    وإن البلاد تغيرت عن حالها .. فدع المقابر وبادر التحويلا
    ليس المقام عليك فرضاً.... واجباً في بلد تدع العزيز ذليلاً
    وعندما نسمع في الاعلام عن الخدمات في ولاية سنار نتساءل هل يعنون ولاية سنار التي نسكنها؟ بل نسأل كل جهات الاختصاص في الولاية ماذا قدمتم لمنطقة الدالي والمزموم؟ أين الخدمات؟.
    نساء يمتن في فصل الخريف في أبشع صور من الألم جراء الولادة بعيداً عن الرعاية في المستشفيات. وشيوخ مرضى يموتون لغلاء الدواء.. أما الشفخانات مثل الكناتين حيث المساعد الطبي يأتي بالدواء من حسابه الخاص ويضع أرباحه بعيداً عن الانسانية.
    أما عن مياه الشرب فالموقف يدمي القلب حيث نشاهد الاطفال على ظهر الحمير في منتصف النهار ذهاباً واياباً لجلب المياه من مسافة 10-15 كيلومتر من حفائر أصحاب المشاريع الزراعية بالمنطقة.
    وكنا نأمل من والي ولاية سنار حل المشكلة في أسرع فرصة حتى يتباهي في وسائل الاعلام ولكن؟
    أما التعليم وباقي الخدمات وبعد أن اذرف دمعة أقول لكم الامية في أوج قمتها والفاقد التربوي ،لا يوجد رياض للاطفال في المنطقة وأشباح المدارس؟
    أما صحة البيئة الكلام عنها مخجل ولا اعتبارية للمنطقة من الناحية البيئية والصحية.
    علماً بأننا ندفع أكثر من 30 مليون جنيه ، حيث القطعان (الثروة الحيوانية) اضف الى ذلك نقاط التحصيل التي تأخذ كل شئ بالاضافة للرخص التجارية فأين الاموال التي تؤخذ من المنطقة؟
    نناشد كل الجهات المختصة أن تأخذ من أموال المنطقة لحل مشاكل المنطقة المذكورة انفاً خاصة مشكلة هؤلاء العطاشة المغلوبين على أمرهم.
    بلاد ألفناها على كل حالة وقد يؤلف الشئ الذي ليس بالحسن .
    ونستعذب الارض التي لا هواء بها وما ماؤها عذب ولكنها وطن.
    ابن المنطقة
    الامين سالم حمدان سالم


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2007, 07:15 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الجمعة 13 يوليو 2007م، 28 جمادي الآخرة 1428هـ العدد 4523
    اليكم
    انتبهوا... حزب الفساد السوداني..!!
    الطاهر ساتي



    Quote: * أخيراً.. وفي زمن نحسبه ضائعا.. انتبهت الحكومة.. وصرفت النظر عن مهاجمة القوى السياسية المعارضة.. وتفرغت تماماً لمهاجمة حزب الفساد..!!
    * نعم في الزمن الضائع.. وفي الدقيقة التاسعة بعد التسعين، اكتشفت الحكومة ان الذي يهدد وجودها في السلطة ليس الامة ولا الشعبي ولا الشيوعي ولا الاتحادي.. ولا متمردي الشرق والغرب.. ولا اميركا.. ولا الصهيونية العالمية.. ولا الماسونية..!!
    * اكتشفت الحكومة وهي في بدايات الفترة الانتقالية ان عدوها الحقيقي هو الحزب الذي يشاركها في السلطة ويقتسم معها الثروة.. حزب الفساد..!!
    * وانه لحزب لو تعلمون خطير.. بل خطير جداً.. له قيادة تشريعية واخرى تنفيذية.. وهيئة شورى.. وامانة عامة.. ولجان منبثقة وعضوية عريضة.. بل عريضة جداً.!!
    * الحكومة اكتشفت هذا الحزب وخطورته عليها وعلى البلاد والعباد.. اكتشفته هي.. وليست احزاب المعارضة..!! واعترفت به هي.. ودون ان توجه لها اية جهة تهمة.. اقرت الحكومة بوجود حزب الفساد في السلطة شريكاً اصيلاً دخل بلا وسطاء نيفاشا.. وبلا اجاويد ابوجا.. وبلا ضغوطات الامم المتحدة واميركا..!!
    * ووحدها - الحكومة - بعد كشفها لمخططات حزب الفساد جهرت وجاهرت بوجودها.. رئاسة الجمهورية للمرة الثالثة أعلنت محاربتها لهذا الحزب.. ووزارة المالية للمرة الثلاثين بعد المائة أعلنت عن وضع قوانين تحد من نشاط هذا الحزب.. وديوان المراجع يطرح سنوياً ملفات الرصد والمتابعة..!!
    * ورغم كل هذه التهديدات حزب الفساد لا يبالي.. يهب في الارض نهباً.. ويتعمق في مفاصل الدولة والمجتمع ساخراً من التهديدات والقوانين ومخاطباً ذاته بشطر البيت الشعري الخالد «أبشر بطول سلامة»..!!
    * صار حزباً أقوى من القوانين واللوائح المالية ودواوين المراجعة والنظم الحسابية.. وصار حزباً اقوى من المحاكم والنيابات - الخاصة منها والعامة - ويكاد ان يصبح دولة في الدولة.. بل دولة تهدد الدولة.. لذا اعترفت به الدولة.. وقررت القضاء عليه.. ولكن بعد «الفأس وقع في الرأس»..!!
    * حفاة عراة كانوا يأكلون اليوم نصف وجبة.. بفضل حزب الفساد امتلكوا شركات الصادر.. والوارد.. ولن تسألهم الحكومة «من أين لكم هذا؟»..!!
    * وزهاد جياع كانوا يستدينون لتغطية عجز الميزانية الشهرية.. بفضل حزب الفساد شيدوا قصوراً من الرخام ولم تسألهم الحكومة «من أين لكم هذا؟»..!!
    * وفقراء كانوا يسألون الناس ثمن الدواء والكساء.. بفضل حزب الفساد شيدوا الجامعات الخاصة.. والمستوصفات الخاصة.. والمدارس الخاصة.. ولم تسألهم الحكومة «من اين لكم هذا؟»..!!
    * غياب السؤال جاء بحزب الفساد الى دهاليز السلطة واوصال المجتمع.. وغياب السؤال زاد عضوية الحزب وميزانية الحزب.. ونشاط الحزب.. ومكر الحزب..!!
    * الحزب كان.. ولا يزال يرصد ازمات البلاد.. ويغتني منها.. له في الحرب نصيب.. وفي التمرد نصيب.. وفي المفاوضات نصيب.. وفي المؤتمرات نصيب وافر جداً.. والدولة.. إما لا تعلم... أو تعلم وتتجاهل.. وفي كلا الحالتين هي الضائعة اولاً.. ثم الناس والبلد..!!
    * حزب الفساد الذي فاحت رائحته حتى ازكمت أنوف الشعب والحكومة لم يعد مخفياً.. بل صار مخيفاً.. ومرعباً.. وواضحاً كوضوح ضياع اموال طريق الانقاذ الغربي في صحراء «خلوها مستورة»..!!
    * الحزب يتجلى كلما شيدت الحكومة سداً.. أو جسراً بواسطة شركات لا نعلم كيف حازت على العطاء..!!
    * والحزب يسمو عالياً كلما وصفت الحكومة طريقاً بواسطة شركات لم نقرأها في عطاءات الصحف اليومية..!!
    * والحزب يتمدد طويلاً كلما نشطت الحكومة في استثمارات الاراضي.. وكلما اجتهدت في إبراز شرط العطاء الشهير «الوزير او المدير غير مقيد بقبول أقل.. أو أي عطاء آخر»..!!
    * وحزب الفساد يمد لسانه ساخراً بين ثنايا ثلاث فواتير من ثلاث شركات، رئيس مجالس اداراتها احد البدريين..!!
    * وحزب الفساد يتحدى كل قوانين الارض والسماء عندما يتبوأ القيادي الواحد خمسة مواقع تشريعية وتسعة مواقع تنفيذية.. ولا نبالغ..!!
    * والحزب يتحدى الدولة والوطن والشعب عندما يغزو آل بيت الوزير او المدير سوق الله اكبر.. بشركات معفاة تماماً من الجمارك والضرائب ورسوم الانتاج.. والزكاة..!!
    * حزب الفساد ليست له دار يمكن محاصرتها.. ولا عنوان يمكن مداهمته.. ولا توقيع يمكن ضبطه.. ولا اي شيء مادي يمكن اعدامه.. ولكن للحزب روح تفشت وسرت في الاوردة والشرايين!!
    * الحكومة في موقف لا تحسد عليه.. حرج جداً.. امام هذا الحزب..!!
    * هل هي قادرة على القضاء عليه.. وبتره من جسد الدولة والمجتمع..؟!
    * ام سوف تظل تهدده.. وتهدده.. وكلما هددته سخرت منها القوى المعارضة..!!
    * والشعب يتكئ على المثل العتيق «الفي قلبو حرقص براهو بيرقص»..!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2007, 07:28 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الإثنين 16 يناير 2006م، 17 ذو الحجة 1426هـ العدد 4527

    اليكم

    «20» ألف جندي... بلا قتال..!!
    الطاهر ساتي



    Quote: النار بدارك شبت فتقدم يا حاميها
    ورياح الجنة هبت فهنيئاً يا باغيها..!!
    * تلك انشودة حماسية ظلت مع رفيقاتها تدفع شباباً كالشهب الى الجنوب ليقدموا هناك ارواحاً طاهرة ودماءً زكية ثمناً لسيادة وطنهم.. وقرباناً لمبادئ حركتهم..
    * فرحلوا من دنياواتنا سريعاً وكأنهم على عهد مع الله ثم انفسهم ألا يكونوا شهوداً على ازمنة الخلاف حول السلطة.. والانشقاق حول الثروة.. والتفاخر بالمثنى والثلاث والرباع..
    * رحلوا بزمنهم الاخضر على أجنحة العزة والشموخ والكبرياء محتقرين مخاطر الرصاص ولهب المدافع في سبيل غايات بلدهم السامية وأهداف حركتهم النبيلة.. ومخلفين ركاماً من الرفاق.. وبقايا اخوة تمزقت قلوبهم وتبعثرت على ارصفة سلطة واهية.. ومعارضة فاترة.. ورصيف ممل.. تتخطفهم الجيوش الغازية واحداً تلو الآخر.. وهم لا يعلمون..!!
    * في غير زمانهم النضر.. وبعد غياب ارواحهم البهية في حواصل الطير الخضر فتحت حركتهم أبواب بلادهم لكل الطامعين من كل جنس وهوية.. ليعيثوا في ارض المليون ميل تمزيقاً.. وتفتيتاً.. تحت جنح سلام مظلم.. أو حماية مريبة.. او رقابة باطل يراد بها باطل..!!
    * رحلوا كالبرق الخاطف.. وما تركوا وجيعاً على أحلامهم ولا رشيداً يرشد الناس إلى أهدافهم.. ولا حكيماً يحكم بأحكامهم.. ولا شجاعاً يقود البقايا الى ذات دربهم.. وما تركوا إلا حطاماً يحتطب حطام هذه الفانية..!!
    * والقوم هم القوم.. كأنهم قريش.. ولكن بعد رحيلهم طاش المرمى وضل المسير طريقه.. وخابت الآمال وغاصت النفوس في الآلام.. واصبحت الحركة حركات.. والبلد بلاداً.. والمليون ميل.. ميلاً ثم ميلاً ثم اميالاً لا تربطها إلا طائرات الاتحاد الافريقي.. وجيوش المجتمع الدولي.. والحيارى والمؤلفة قلوبهم في الشركات والبنوك يتكاثرون.. بجهل وضيع..!!
    * رحلوا وفي نفوسهم طموحات خضراء.. ولم يكن بخاطر احدهم زماناً غزو البلد فيه اسهل من غزل النسيج..!!
    * رحلوا ولم يكن بخاطرهم يوماً تستقبل فيه الخرطوم.. جيوش يانك برونك.. وقوات الفقر والقفر والإيدز الإفريقية.. لتحمى المسجد والمحراب.. والأرض.. والعرض السوداني..!!
    * رحلوا وهم وقوف.. ولم يركعوا.. ولن يشهدوا على زمان الركوع الرخيص.. والسجود لوجه كوفي وبرونك أصنام النظام العالمي الجديد..!!
    * رحلوا إلى العلياء في تسامٍ وإباء وشمم.. وما ضرهم بعد الرحيل النبيل أن ينظروا إلى أسفل النفق ويحدقوا في قلوب خائفة.. ونفوس راجفة.. وأياد باكية.. لا على جمر القضية.. ولكن على قبرها..!!
    * رحلوا.. فجاء على آثار الرحيل خيول الفرس والروم بثوب جديد.. ومن كل فج بعيد..!!
    * والواقع من بعد الرحيل يصرخ.. تقدم برونك.. نحن أمة نسينا (الحسنيين)... لم يعد للنصر مكان.. ولا للشهادة مقام..!!
    * تقدم بفيالقك.. فالعشرون قد لا تكفى.. فهل من مزيد..؟؟
    * تقدم.. فرفضهم قبول.. مثلما هجومهم عناق.. وقتالهم غناء..!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2007, 10:50 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الإثنين 2 يناير 2006م، 3 ذو الحجة 1426هـ العدد 4517

    اليكم
    المرحوم.. أيضاً غلطان..!!
    الطاهر ساتي



    Quote: * الكي بالنار علاج غير مرغوب فيه.. ولكنه علاج يلجأ اليه الناس مكرهين..!!
    * ولا نلوم القاهرة على معالجتها لازمة المعتصمين بطريقة الكي بالنار.. والتي اسفرت عن «25» قتيلا وعدد من الاصابات في وسط المعتصمين.. والشرطة المصرية أيضا..!!
    * وما حدث في القاهرة لا اجد له تعليقا سوى انه شر لا بد منه.. رغم قساوة الحدث في نفوس اهل مصر والسودان..!!
    * والحقيقة التاريخية التي نتبدر بها تأكيد ما قلته، هي ان القاهرة هي العاصمة العربية الوحيدة التي لا يشعر فيها الانسان السوداني بالغربة.. وان مصر ـ اتفقت الانظمة الحاكمة او اختلفت ـ هي الوطن الثاني لكل اهل السودان.. بجنوبه وشماله..!!
    * ولست بحاجة الى تأكيد ان السوداني بمصر لا يتميز عن المصري الا باللهجة والسحنة السمراء.. حتى السحنة تتلاشى في أسوان.. ويتقاسم معه كل الحقوق ولا يسأله احد عن هويته واقامته مثلما يحدث في كل العواصم العربية..!!
    * ولكن الفئة القليلة التي تسببت في إشانة سمعة مصر والسودان في المحافل الدولية، لم تستغل علاقة البلدين والشعبين الا استغلالاً يخدم اجندتها الخاصة.. وظروفها الاقتصادية..!!
    * لكل انسان في الارض الحق في البحث عن كسب العيش والراحة والرفاهية وجني الدولارات.. ولكن نختلف مع اللاجئين في القاهرة اختلافا كاملا في الطريقة التي سلكوها.. وهي طريقة معيبة ومذلة ومهينة.. وقبيحة جداً..!!
    * واللاجئون في القاهرة بعد اتفاقية السلام ليس هناك ما يبرر بقاءهم في معسكرات اللجوء والمنافي الاختيارية.. ولكنهم لا يزالون يتخذون الظروف السياسية والامنية السابقة سلماً نحو الغرب.. رغم أن الغرب اوضح لهم اكثر من مرة عدم رغبته في هجرتهم اليه..!!
    * وما بين رفض الدول المانحة لحق اللجوء.. وصمت الامم المتحدة، انتظرت الحكومة المصرية شهورا بلغت ثلاثة لفض الاعتصام والزحام والتكدس في قلب عاصمتها..!!
    * وتابعت إبان زيارتي للقاهرة كل المساعي التي بذلتها الحكومة المصرية والسفارة السودانية والمفوضية لانهاء الأزمة.. ونقلت من هناك في هذه الزاوية كل الاقتراحات التي قدمتها مصر والمفوضية للمعتصمين..!!
    * اقترحوا عليهم اعادة توطينهم في القاهرة على حساب المفوضية فرفضوا.. واقترحوا عليهم اعادتهم الى ديارهم الآمنة ليساهموا في مسيرة السلام والتنمية فرفضوا.. واقترحوا عليهم العودة الى عماراتهم ثم مفاوضة الامم المتحدة فرفضوا.
    * ظلوا يطالبون بالخيار المستحيل.. السفر الى اميركا او استراليا او كندا.. وهي دول خارج سيطرة مصر والسودان.. ولو كان هناك سبيل لاقناع تلك الدول بقبول الهجرة، لهاجر اليها كل شعب وادي النيل..!!
    * وما بين رفض الدول.. ورفض اللاجئين مغادرة ساحة الاعتصام صبرت مصر.. شهراً.. ثم آخر.. وثالثاً.. وفي تقديري انها صبرت طويلاً.. فحكومة ولاية الخرطوم لا تطيق صبر أسبوعاً على مائة متشرد أمام جامع فاروق..!!
    * ولو مات من التزاحم والتدافع «25» لاجئاً، فإن برد القاهرة قتل منهم قبل فض الاعتصام أكثر من «15» لاجئاً.. ولو انتظروا حتى نهاية فصل الشتاء هذا لمات الكثيرون.. فمسؤولية الحكومة المصرية على حياتهم وصحتهم أيضا تفرض عليها اللجوء إلى العلاج بالكي بالنار..!!
    * وتجتهد الأمم المتحدة ومفوضيتها منذ يوم الحادث في تحميل الحكومة المصرية مسؤولية الاحداث.. وهذه محاولة غير ذكية للهروب من مسؤولياتها.. ومحاولة غبية لتبرئة نفسها..!!
    * فالأمم المتحدة هي التي تسببت في التكدس السوداني في القاهرة، حين فتحت ابواب الهجرة بلا ضوابط لكل من هبَّ ودبَّ تحت غطاء اللجوء السياسي.. فالسواد الأعظم من اللاجئين السودانيين في القاهرة فاقد تربوي وأميون ولا يعرفون الفرق بين الديمقراطية والشمولية.. ولكن سياسات الأمم المتحدة العشوائية حولتهم الى مناضلين سياسيين..!!
    * وحين عجزت عن مفاوضة اللاجئين وإنهاء أزمتهم لاذت بالصمت.. واليوم حين أنهت الحكومة المصرية الاعتصام حفاظاً على أرواحهم وأرواح شعبها، تنشط الأمم المتحدة ومفوضيتها في توزيع المسؤولية..!!
    * فالمفوضية هي المسؤولة الأولى عن تلك الأرواح الميتة والحية.. ثم اللاجئين أيضاً..!!
    * وعلى الإعلام أن ينظر الى الاشياء بعقله لا بقلبه ان كان يريد الإصلاح..!!
    * ولكن بعض الفضائيات الأميركية المعرَّبة والتي أُنشئت خصيصاً لتعكير الصفو بين البلاد العربية.. أظهرت عمليات فض الاعتصام وكأنها حرب بين البلدين..!!
    * ونسوا في غفلة فتنتهم.. أن الفئة اللاجئة بعد أن رفضت وطنها.. لا تمثل إلا نفسها..!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2007, 06:21 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الخميس 26 يناير 2006م، 27 ذو الحجة 1426هـ العدد 4537
    اليكم

    لكوافير تجميل الفشل..!!

    الطاهر ساتي



    Quote: * الفشل ليس عيباً.. ولكن العار هو عدم الاعتراف به.. ودفن الحقائق في رمال الزيف وتجميل القبح بألوان النفاق غير الزاهية.. نظير حفنة دنانير او ابتسامة السلاطين..!!
    * وما وئدت طموحاتنا الخضراء في رحم الدولة والحركة، إلا يوم سلمت الانقاذ مقاليد إعلامها لمن تطاردهم عجمية الحجة والفكر البكم والمنطق الهزيل، لإرضاء الذات خصماً من مصلحة الدولة والحركة والعامة..!!
    * هؤلاء هم الذين يخدعون أنفسهم والدولة ويذبحون ضمائرهم بخناجر سطورهم الصدئة، للتأكيد بأن قمة الاتحاد الافريقي الاخيرة ناجحة لتصدقهم الدولة المهزومة تحت سمع وبصر العالم..!!
    * القمة - يا هؤلاء - بمعايير الدولة ليست فاشلة فحسب.. بل هي الفشل ذاته حين يمشي على ساقين ويطل على الخطط والبرامج وأصحابها بوجه عبوس لا يحمل إلا الكدر والنكد.. والنكبة العظمى..!!
    * هي قمة أهدت للكنغو برازفيل ما كانت تحلم بها دولتنا منذ عام.. فأين النجاح يا طبول الكذب في حفل الرياء..؟
    * وهي قمة صرفت فيها دولتنا دم قلبنا لتكسب الرئاسة، فعجزت فخسرت فاعترفت.. فأين النجاح يا أقلام لم تعد تستحي فتكتب ما تشاء بحبر كذوب..!!
    * وهي قمة غاب عنها نصف زعماء دول الجوار.. مبارك، دبي، موسفيني وأفورقي، لأسباب معروفة ولاخرى غامضة في دهاليز الدبلوماسية الفاترة.. فأين النجاح يا من لا ترون النجاح إلا في الترضيات و«الطبطبة»..!!
    * هي قمة لم يخرج منها الزعماء بحلول حاسمة وعاجلة لأزمة دارفور.. ولا أزمات الدول الافريقية التي تتقطر شعوبها دماً.. وصديداً.. ودموعاً تحت ضربات الحرب والفقر والجهل والمرض.. فأين النجاح يا سادة..؟!
    * وهي قمة لم تكرس سوى الشمولية والديكتاتورية وكبت الحرية والديمقراطية في أفريقيا، وذلك بالاعتراف لرئيس كنغو برازفيل بحق الرئاسة، رغم علمهم بأنه جاء الى سلطة بلاده بانقلاب 1979م، ثم خسرها بالانتخابات عام 1992م.. ثم استولى عليها عام 1997م بحرب أهلية مدعومة بقوات أنجولا الأجنبية.. فأين النجاح يا من لا تحدقون في سيرة الأشياء الذاتية...؟!
    * وهي قمة أراحنا الله من غمها.. فانتهت قبل أن تضع ضوابط ومعايير لاختيار الحاكم في البلد الافريقي.. ولا ضوابط ومعايير لاختيار الرئيس للاتحاد الأفريقي.. بحيث يرفض إن كان عربياً - ليبيا، الجزائر، السودان - ويقبلونه إن كان أفريقياً ولو كان فاسداً يبيع بواخر نفط شعبه علناً.. أو ولو كان قائداً لأقذر الحروب الأهلية.. فأين النجاح يا من تبهرهم قاعة مكيفة ويخت لم يلامس النهر ولا يزال يبحر في اليابسة..؟!!
    * وهي قمة اعترف وزيرا داخليتنا وعدلنا بأنها تحولت إلى دمية راقصة بأنغام الموسيقى الاميركية في ليلة الترشيح، فرقصت الدول فنالت الكنغو برازفيل ميدالية البيت الأبيض لننتظر نحن - حكومة وشعباً ووطناً - أقدار الدورة القادمة.. كما تنتظر نوق كردفان أمطار خريف لا يبشر بالمطر.. فأين النجاح يا هؤلاء..؟!!
    * سادتي.. فشلت قمة الخرطوم في تحقيق طموحات الحكومة.. أو فشلت الحكومة في تحقيق طموحاتها بقمة الخرطوم.. تعمقوا في أسباب الفشل وبعثروها بجانب المعالجات.. الاعتراف بالفشل فضيلة ومعالجة أسبابها قيمة نبيلة..!!
    * بالله عليكم.. إن كنتم تريدون خيراً للدولة والحزب قولوا صدقاً أو اصمتوا.. فلا تحيطوهما بسياج أقلامكم الواهية والواهمة.. قولوا اجتهدت الدولة فأخطأت فنالت أجر الاجتهاد.. قولوا هي ضربة البداية لكسر حاجز الحصار الاقليمي.. قولوا هي الخطوة الأولى لمشوار «54» عاصمة أفريقية.. قولوا نصحاً يفيد الدولة والحزب والحزب وهذا الشعب الصبور..!!
    * أما إن كانت معايير النجاح هي القاعة واليخت والشوارع والفلل الرئاسية، فإن المقاولين وعمال البناء والتجار والسماسرة، كانوا أولى برئاسة الاتحاد..؟
    * واعلموا بأن صيد النعامة لا يحتاج إلى كثير ذكاء.. لانها بغبائها تدفن رأسها في الرمال فيخطفها الصياد.. فلا تدفنوا رأس دولتكم وحزبكم في رمال رغباتكم الذاتية فيسهل صيدهما..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2007, 03:12 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصحافة الثلاثاء 17 يوليو 2007م، 3 رجب 1428هـ العدد 4541

    اليكم
    غياب الرؤى.. والخل الوفي..!!
    الطاهر ساتي


    Quote: * بعد إعلان الحرب أكدت تشاد جديتها وشرعت تقصف دارفور بالمدفعية الثقيلة.. واريتريا هي التي ترفض الإنسحاب من همشكوريب وليست قوات الحركة والبجا كما يتبادر لذهن الاعلام.. والدولة..!!
    * ورئيس الاتحاد الافريقي الجديد يباشر مهام من جاءوا به رئيساً ويؤكد في تصريحه الأول بان الاتحاد الافريقي لا يمانع تسليم دارفور للقوات الدولية..!!
    * ويان برونك -الحاكم العام- يطالب المجتمع الدولي الإسراع بإرسال قواتهم واكمال العدد المتفق عليه في نيفاشا وبغضب واضح يقول: «لقد نفد صبرنا» مشيراً الى ابوجا..!!
    * ودولة الزغاوة التي كانت حلماً تتحول إلى خطط.. وخرط ووثائق وتقارير تنشر في صحف الخرطوم بعلم الدولة والأجهزة الأمنية..!!
    * وفي جبهة الشرق يتحدثون عن فصل القوات بقوات دولية ويتهامسون حول حدود 1956م.. وذات الهمس صار جهراً في أبوجا أيضاً..!!
    * والحكومة -على لسان النائب الأول لرئيس الجمهورية- تزيدنا هلعاً وتوجساً بان ما يحدث الآن في القصر ومجلس الوزراء والمفوضيات لا يجعل الوحدة جاذبة.. وكل المؤشرات تشير بأن الإنفصال أقرب من حبل الوريد..!!
    * بإختصار شديد مستقبل السودان القريب يتجلى في دولة الزغاوة.. ودولة الاماتونج.. ودولة الشرق.. وست ولايات شمالية لم يختاروا لها اسماً حتى الآن..!!
    * فقط خمس دويلات صغيرة تحت الاستعمار الاميركي هي السودان القديم.. والجديد المقبل بالامر الاميركي، وبعلم الحكومة والمعارضة والتمرد.. والشعب السوداني كعادته آخر من يعلم..!!
    * المخطط غربي.. ولكن التنفيذ سوداني.. هل نلوم الغرب الذي يعمل لمصلحة شعبه أم نعاتب ولاة أمر الحكومة والمعارضة والتمرد الذين يعملون لمصلحة الغرب وينفذون الخطط التي تمزِّق السودان..!
    * وهل يجدي اللوم والعتاب يوم يفر الجنوب من شماله.. والشرق من غربه.. وهل يجدي البكاء غداً على أطلال «وطن اليوم»..؟
    * الإجابة محزنة.. «لا».
    * ولأن الإجابة محزنة ومؤلمة يتحرك د. مصطفى عثمان اسماعيل هذه الايام وحيداً.. مزعوراً.. يخرج من دار الحزب الشيوعي ليدخل دار المؤتمر الوطني.. ويبحث عن دار اخرى.. قد تكون دار الأمة.. أو البعث.. أو...!!
    * ولكن باسم من يتحرك د. مصطفى..؟ الرجل لا يتحرك باسم الحزب الحاكم.. لان شريكه في السلطة بدأ يتململ ويتهم.. ويعد بالإنفصال..!!
    * إن كان الحزب الحاكم جاداً في وحدة الصف لما غضب سلفاكير.. ولو كان جاداً في توحيد الجبهة الداخلية ضد المخاطر لبدأ بتوحيد الجبهة الداخلية في رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء..!!
    * الحكومة الفاقدة للجبهة الموحدة.. والقرار الموحد.. والرئاسة الموحدة تدعو شعبها لتوحيد الجبهة الداخلية..!! والمضحك المبكي ايضاً بيان الاستاذ فتحي خليل الذي يدعونا للهدير رفضاً للقوات الدولية.. المسكين لا يعلم بان جوازات هذه القوات تحمل تأشيرات وزارتي الداخلية والخارجية.. ولا يعلم ايضاً بأن كل مواطن سوداني يخرج يومياً وحده في مسيرة غضب صامتة.. فتحي خليل لم ولن يرى هذه المسيرة لان زجاج السلطة يحمل تظليلاً داكن السواد يحجب الرؤى والرؤيا..!!
    * وغياب الرؤى والرؤيا هو بداية التشظي.. ولكنهم لا يعلمون..!!
    خارج النص:
    * عزيزي رئيس التحرير الموالي والخل الوفي للانقاذ.. - سألتنا أمس لماذا ننتقد الانقاذ ونحن محسوبون عليها..؟؟ والاجابة.. لأننا لا نريد لها مصير حكومة مايو التي كنتم - أنتم- حماة إعلامها!! وكذلك لا نريد لها نهاية الاتحادي الديمقراطي.. أكبر الاحزاب السودانية الذي تقزَّم وتمزَّق لافتقاره للأقلام الناقدة والناصحة..!!
    * والأخير هذا يشجعنا على نقد الانقاذ خوفاً عليها من أقلامكم المادحة التي توئد الانظمة والطوائف والأحزاب..!!
    والسلام
    ساتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 10:52 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 12:46 PM

salah awad allah
<asalah awad allah
تاريخ التسجيل: 15-07-2007
مجموع المشاركات: 2265

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الصديق العتيق
    والمناضل المعتق بضنك سنوات القهر السلطوى
    عبد الغفار محمد سعيد
    أتابع هذا الحوار الهادىء والموضوعى
    وحقيقة اتحفتنا بملف يحمل كثير من المعلومات ويذخر بكثير ن الدروس
    أقلها فائدة القارىء وعمق التناول
    لك الود نأمل ان لايقف الحوار بدون نهايه واضحه
    ومتابعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 01:24 PM

محمد عبدالغنى سابل

تاريخ التسجيل: 16-08-2007
مجموع المشاركات: 690

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: salah awad allah)

    بعد التحيه

    الاستاذ الكبير

    عبد الغفار محمد سعيد

    الحوار يبدو هادف وتناقش بجد

    الطاهر ساتى ليس صاحب معاير معرفيه لحوار مع بهذا الشكل ولا يستند على اى فكر معينه

    وفر طاقتك

    المعارك فى الامام كثيره

    ان الطاهر ساتى كاتب فى احد صحف اليوميه يتمتع بكتابه مفردات جميله ليس الا

    وفقط

    كل الاحترام

    عبدالغفار

    كل الود

    الطاهر ساتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 02:33 PM

محمد عبدالغنى سابل

تاريخ التسجيل: 16-08-2007
مجموع المشاركات: 690

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: محمد عبدالغنى سابل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 09:02 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: محمد عبدالغنى سابل)

    لن يأتى فقير الفكر والاخلاق الطاهر ساتي للنقاش والحوار الهادئ
    بل كل سبيله هو الكذب والاساءة للبشر وتزوير الحقائق ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2007, 09:44 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الصحفي الطاهر ساتى...، فوائد التنمية الناهضة أم أحلام المشروع الحضاري المجهض؟ (Re: Abdel Aati)


    الأصدقاء
    صلاح عوض لله
    محمد عبدا لغنى سابل
    عادل عبدالعاطى

    عزرا فلق فقدت في الأيام الماضية " كلمة السر "
    وأخيرا أرسل لي بكرى مشكورا اليوم "كلمة سر" جديدة

    وحاجيكم بى رواقه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de