قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 06:42 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الطيب مضوي شيقوق عبد الغني(الطيب شيقوق)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-04-2010, 05:31 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع

    بقلم / أحلام اسماعيل حسن

    بعد إيه ...


    وأطير تحملني أجنحة أشواقي إلى واحتي الخالدة حديقة الشاق فأجدها كعهدي بها جميلة خلابة يظللها الغمام وتجود عليها المساء برذاذ خفيف استنشق نسيمها العليل وأنا واقفة أمام زهرة فريدة ذات لون أحمر ممتزج باللون الزهري. تمازج اللون الأحمر باللون الزهري يمنح هذه الزهرة أسرارا من التفرد والغرابة والجمال. نظرت إلى قطرات الندى المسكوب على تاج هذه الوردة فبدا لي ليس ندى مثل كل ندى الورود لكنه قطرات من الدمع فاضت من الوردة ذاتها. وردة جميلة تدمع أزاهيرها؟ يا لهذه الروعة والبلاغة الشجية. في هذه الوردة يمتزج الجمال بالشجن كتمازج اللونين الأحمر والزهري. عطر هذه الوردة طغى على عطور ورود وأزاهير حديقة العشاق وأفرد على قلبي وقلوب زوار الحديقة غلالة من الحزن الشفيف. عطر يدغدغ الوجدان ويوقظ الشجن من مكامن عميقة من خلف أستار الماضي البعيد. زوار الحديقة قد تأثروا بنسمة الشجن التي أيقظها عبير هذه الزهرة فأرى مسحة الحزن في أعينهم ممزوجة بضياع الأمل.


    يحملني العطر المفعم بالإحساس فأرحل بعيدا إلى ماضٍ بعيد، ماضٍ سبق ميلادي. أفتح عيوني على هذا الماضي وأرى نفسي وأنا في صالون أبى اسماعيل حسن في منزلنا المتواضع في حي السجّانة. أرهف سمعي فأسمع نقرشات عود. إنه عمى محمد وردى وهو يدندن بالمطالع الأولى من أنغام أغنية "بعد إيه" ثم انظر لبقية الزوار في صالون أبى فأرى جوقة هادئة من الموسيقيين والملحنين من ذلك الزمن الأخضر، إنهم أعمامي حسن بابكر، خليل احمد، عربي، علي ميرغني، فتاح وغيرهم. كانوا في حضرة ميلاد اللحن الجديد يستمعون بكل وجدانهم ويضيفون نغمة من هنا ونغمة من هناك. آه لقد تذكرت الآن! فبعد أن ولدتني أمي وكبرت قليلا وصرت طفلة كنت أعدو داخل الصالون بين هؤلاء الأعمام الذين كانوا يتواجدون كثيرا في صالون أبي. في هذه اللحظات تذكرت أيضا أن أبي اسماعيل قال لي ذات يوم إن أعمامك هؤلاء قد شهدوا وشاركوا في ميلاد معظم ألحان أغنياتي .. كانوا مثل القديسين لا يعرفون ما هي الأنانية .. يطورون لحن الأغنية بصورة جماعية ولا يهمهم بعد ذلك أن يخرج اللحن باسم المطرب أو المحن صاحب اللمسة الأولى في اللحن. آه عرفت الآن لماذا خرجت إلينا درر أغنيات ذلك الزمن الأخضر مترعة الأنفاس والمواهب، وعرفت الآن لماذا كتب الخلود لهذه الدرر الفريدة مثل درّة "بعد إيه" قلادة في نحر الزمان.


    كتب اسماعيل "بعد إيه" خلال فترة انفصاله عن أمي فتحيه، تلك الفترة التي شهدت أغزر إنتاج اسماعيل من أغنيات اللوعة والخصام والعتاب التي نزفها أبي لفراق حبيبته. ميلاد أغنية "بعد إيه" كان، بالتأكيد، قبل ميلادي أنا! بعد الفراق سافر أبي إلى القاهرة وكان في ظنه أن السفر سوف ينسيه محبوبته أو ربما يلهيه عنها إلى حين تخف أحزانه وتهدأ لوعته. لكن جرح اسماعيل كان أعرض وأطول وأعمق من أن يداويه السفر والبعاد. كيف كان له أن ينسى وهو الشاعر المرهف سنوات حبهما الطويلة وهما في أوج الشباب والغرام الجامح؟ كيف ينسى وقد توجا حبهما بالزواج، تلك البداية السعيدة التي يتمناها كل عاشق. بعد الزواج استسلم الزوجان المحبان لبداية فترة خضراء تراودهما أحلام من السعادة التي لا تنتهي، لكنها كانت فترة جد قصيرة بحساب السعادة والزمن. فقد عصفت رياح الخلافات الحادة بين أسرتيهما الجارتين اللتين كان يفصل بينهما جدار. كان الزوجان عند مبتدأ السعادة ليفاجئهما خبر الخلافات. رياح الخلافات العاتية بين الأسرتين اقتلعت خيمة الغرام فتطايرت الأغصان التي جمعاها لعش الحياة. آه لو تعرف الأسر والآباء والأمهات مقادير الحزن الذي يقذفونه في قلوب أبنائهم وبناتهم بسبب الخلافات الأسرية التي يدفع ثمنها الأزواج والأحباب من أبنائهم وبناتهم .. هل لهذا يا تري بكت وردة "بعد إيه" وعبق عطرها مشاعري ومشاعر زوار حديقة العشاق بهذا الشحن؟ هل لهذا يا ترى تخضّب هذه الأغنية مشاعركم عبر الزمن وتوقظ فينا الرغبة في البكاء لسبب غائر في ماضينا نبين أو لا نستبين ملامحه؟


    تبددت آخر ذرة أمل، فغادر أبي اسماعيل حي السجانة والسودان كله في تلك الرحلة إلى مصر. لكن بدلا عن النسيان نبح وريد الهوى بمزيد من الخفقان في قلبه الشاعر. ففي الطريق إلى القاهرة كتب اسماعيل أغنيته "لو بهمسه" التي بث فيها اسماعيل لوعته من على بعد آلاف الأميال. ثم عاد اسماعيل من القاهرة بعد أن هاج البعاد في قلبه كامن الغرام بدلا عن أن يداويه. عاد اسماعيل إلى منزله في نفس الحي ونفس المنزل ونفس الجدار الذي يفصله عن قلبه. ويتراءى لي اليوم أن حائط الجيران قد تضخم في نظر أبي فأصبح أعرض وأضخم من سور الصين العظيم!


    لكن قلب المحب الصادق يقتحم القلاع والحصون المضروبة حول المحبوبة! ففي بداية أمسية شتوية حمل أبي نفسه وذهب إلى منزل أسرة أمي وطرق الباب! قابله خالي مصطفي بجفاء. حاول أبى أن يقنعه بان يرد إليه فتحته، فإذا بخالي مصطفي يغضب في وجه أبي ويتهمه بالتشهير بفتحيه وأسرتها من خلال أغنياته. فالسودان كله في ذلك الوقت كان يتغنى بأغنيات اسماعيل ويتحدث عن قصة فتحيه واسماعيل! كانت مقابلة قصيرة وعاصفة. وعند الباب كانت القنبلة التي زلزلت كيان أبي اسماعيل. فقد قال له خالي قبل أن يودعه أن فتحيته قد خطبت لقريب لها وأنها ستتزوج قريبا. غادر اسماعيل منزل أسرة فتحيته مثقل بأحزانه الكئيبة. مشى وجسده الناحل ينوء تحت أطنان من الحزن. كان يحدث نفسه .. أن تخاصمني ممكن .. لكن أن يعرّسوها لرجل آخر هذا غير معقول ولا يمكن يكون معقول.


    في أثناء سيره تتقاذفه الأحزان والهواجس ونيران الغيرة، سمع صوتا يناديه. فقد لحقت به نعمات صديقة فتحيته وابنه خالتها التي نقلت الي اسماعيل أن فتحيه تعتذر عما بدر من أخيها وأنها مازالت تحمل حبك في قلبها ولكنها أسيرة أهلها وأخيها. كانت صدمة اسماعيل بخطوبه فتحيته لكانت أكبر من كل الاعتذارات. لم يكن اعتذارها ورسالة حبها تعنى شيئا أمام تلك الظروف. قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري!


    بعد أن غمره الليل بدأ بعض الهدوء يتسرب قليلا قليلا إلى روح اسماعيل، وأخذت الكلمات تتقارب وتتشكل .. بعد ما ودرت قلبي جيت تصالحني .. جيت تشكي .. جيت تبكي؟ اعتذارك ما بفيدك .. أنا خلدّتك بشعري في زمانك. ويتملك غضب المحب قلب اسماعيل: أنا أستاهل وضعتك في مكاناً ما مكانك .. روح! الغدر بى نفسو ما ببكوا عليه. وينقلب الغضب إلى سخرية ليثبت لها أنه لم ينكسر .. جيت تايب ياحليلل .. الفؤاد ملكوهو غيرك .. ضيعوك .. ودروك إنتَ ما بتعرف صليحك من عدوك.


    ويتقلب الغضب إلى ذكرى أليمة لأيام الحب والسعادة القصيرة .. أنا أصلي عهد العُشْرهَ ما اتنكّرت لى. ثم ينقلب كل شيء إلى دعاء حار من القلب المفجوع .. ربي يعدل ليك سبيلك .. ومناي في الكون عديلك .. ونهاية الخير مصيرك.


    وهكذا ولدت أغنية "بعد إيه" وعليها خطوط حمراء وزهرية من دم قلب اسماعيل. آه عرفت الآن لماذا تحمل وردة المستحيل هذين اللونين، وعرفت لماذا يجري على خدودها الندى من الدمع. كلما سمعت هذه الأغنية ينتابني إحساس بأنني اغرق حتى أكاد أموت ثم أعود فأتنفس من جديد وتعود لي الحياة. أفتح عيني ثم ألقى نظره أخرى إلى زهرة "بعد إيه" والتفت فأرى العائد وهو يتأمل تلك الزهرة، فأقول له أيها العائد من الماضي البعيد لتعيد لنفسي الرجاء أنت دعوة استجاب لها الله فجئتني لترسو على شواطئ أيامي التي احتضنها الجفاف لتعيد إلى شبابي وتهدى لوجهي الابتسام ومعك عرف قلبي السكينة والسلام ومعك لا أقول بعد إيه بل أقول يبقى الأمل ما بقيت الحياة. قال لي: عندما أنظر إلى هذه الوردة العجيبة الباكية أقرأ في دمعتها الندية كبرياء اسماعيل العاشق الذي علم العشاق الكبرياء وانتقل بهم من العويل والندب إلى عتاب المحبوب ومغالبة معارك الأسر ورغبات الآباء والأمهات التي تفتح أخاديد الأسى و ..


    يتوقف عن الكلام ليمسح دمعات ندت عن عيوني، ثم يقول: انظري إلينا يا حبيبتي أنظري فقد عدنا بدرا بعد سنوات انشطر فيها قمرنا إلى هلالين. ما أعجبه من تطابق .. الفراق يعيد نفسه والحزن يعيد نفسه واللقيا تعيد فينا نفسها مثلما عاد اسماعيل إلى حبيبته فوجدها كما أجدك على توحيد الهوى .. اسماعيل حسن ومجنون ليلى والمحلّق غلبهم الشعر فغلبهم السكوت ولم يروا في ذلك تشهيرا بالمحبوبة .. وأنت وأنا غلبنا الذي غلبهم فبحنا ما الجرم في ذلك؟ .. نعم يا حبيبتي طال بنا الفراق بحساب الزمن سنين عددا لكن لا يوجد فاصل .. عامنا الذي مضى لا يفصله فاصل عن بداية عامنا الجديد هذا .. والحروف لا يفصلها فاصل .. فعندما تلتقي الحروف تولد الكلمات.


    رجفت مفاصل روحي من سحر كلامه الذي حوّلني إلى نفحة عطر هائمة في سماوات حديقة العشاق و .. هاكم رائعة أبي اسماعيل


    بعد إيه


    بعد إيه جيت تصالحني بعد إيه


    بعد ما ودرت قلبي الكنت فيه


    ليه جيت تشتكي .. ليه جيتا تحكي ليّا ليه


    اعتذارك ما بفيدك..ودموعك ما بتعيدك


    العملتو كان بإيدك .. وأنا ما لي ذنب فيه


    *****


    أنا خلدّتك بشعري في زمانك


    يا ما غنيتك وكان كلو عشانك


    كان جزاى منك صدودك وهوانك


    أنا أستاهل وضعتك في مكاناً ما مكانك


    روح! .. الغدر بى نفسو ما ببكوا عليه


    ******


    جيت تايب يا حليلك .. والفؤاد ملكوهو غيرك


    ربي يعدل ليك سبيلك


    وكلْ مناي في الكون عديلك


    ونهاية الخير مصيرك


    أصلي عهد العشره ما اتنكرت لى


    *******


    ضيعوك ..ودروك


    إنت ما بتعرف صليحك من عدوك


    استغلوا الطّيبه في قلبك


    وبى اسم العواطف خدعوك


    وحتى من كلمة حنانن وودادن حرموك


    الله ياخد ليك حقوقك ويجازي الظلموك


    يروي أصدقاء اسماعيل الذين عاصروه أثناء محنة الفراق أنهم لم يروا أبي على تلك الدرجة من الحزن لا قبل فراق حبيبته ولا بعده. كان ساهما حزينا شارد البال تلفه غمامات من الحزب كمن فقد نصف روحه وجفّت في صدره الرغبة في الحياة ومتعها. أنا لم أرى ذلك الحزن الذي سبق ميلادي، لكني رأيت أبي اسماعيل على نفس تلك الدرجة من الحزن يوم أن باع مزرعته في الباقير التي اشتراها الدكتور منصور خالد. كانت المزرعة جزء من اسماعيل وكانت ملاذه ومعبده ومهبط وحيه وملتقى صداقاته ومتحف ذكرياته ومعظم تاريخه .. كانت المزرعة قطعة من روحه، وعندما اضطرته ظروف الحياة القاسية لبيعها كان قد باع كل ذلك ... فقد كان أبي رجلا محدود الدخل من عامة مستورة الحال، أو الطبقة الوسطي كما يسمونها. لكننا كبرنا أنا وإخوتي الثمانية فكبرت نفقاتنا, وزيادة على ذلك كان صالون أبي مفتوحا على طول ساعات اليوم يرتاده يوميا العشرات من ضيوف اسماعيل وعشاق فنّه، فكان أبي وكل أسرتنا نكرم وفادتهم ونقوم على خدمتهم بكل ما نملك من محبة. وفي تلك الفترة ارتفعت الأسعار ارتفاعا مجنونا. ما كان في وسع رجل كريم مثل اسماعيل غير أن يبيع ما يملك، فوقع السهم على المزرعة. وبعد البيع دخل اسماعيل في غيابات الحزن وشرد الذهن والأمل المكتوم داخل قلب مرهف .. إنه الموت بعينه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 05:57 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: الحب هو بداية الحياة وعنوانها الدائم لمن يريد ان يسعد بها


    احلام اسماعيل حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 06:41 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: كان الزوجان عند مبتدأ السعادة ليفاجئهما خبر الخلافات. رياح الخلافات العاتية بين الأسرتين اقتلعت خيمة الغرام فتطايرت الأغصان التي جمعاها لعش الحياة. آه لو تعرف الأسر والآباء والأمهات مقادير الحزن الذي يقذفونه في قلوب أبنائهم وبناتهم بسبب الخلافات الأسرية التي يدفع ثمنها الأزواج والأحباب من أبنائهم وبناتهم .. هل لهذا يا تري بكت وردة "بعد إيه" وعبق عطرها مشاعري ومشاعر زوار حديقة العشاق بهذا الشحن؟ هل لهذا يا ترى تخضّب هذه الأغنية مشاعركم عبر الزمن وتوقظ فينا الرغبة في البكاء لسبب غائر في ماضينا نبين أو لا نستبين ملامحه؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 06:47 AM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 13-04-2009
مجموع المشاركات: 12078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 06:51 AM

الطيب رحمه قريمان
<aالطيب رحمه قريمان
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 12398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    و الله مشاتقون يا سمى .....

    أنا هنا للتحية و سوف اعود ثانية للبوست و التعليق عليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:05 AM

rummana
<arummana
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 3537

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب رحمه قريمان)

    الأستاذ الطيب
    (ومال حيعرفوها بنت اسماعين حسن كيف؟ :))
    الكلام اللي بعد "بعد ايه" موضوع كبير بين كل حين وحين يعرض للنقاش من غير حلول عملية وحاسمة. ما هي مسئوليات الدولة ممثلة في وزارة الثقافة في حماية كنوز السودان من الفنانين والمبدعين من نوائب الزمان والاحزان؟
    بوست جميل
    لك التحية والشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:17 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: rummana)

    الاخ الاستاذ عمر فضل المولي

    تحياتي

    افترض فيها اطيب وانبل المقاصد


    مودتي



    الاخ قريمان

    حبابك عشرة وفي انتظار عودتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:18 AM

موسي عيسي
<aموسي عيسي
تاريخ التسجيل: 03-05-2009
مجموع المشاركات: 1905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: rummana)

    Quote: جيت تايب يا حليلك .. والفؤاد ملكوهو غيرك


    ربي يعدل ليك سبيلك


    و الله انت جميل جمال اسماعيل حسن و طرب وردي و لقد اخترت اكثر الاشياء التي لا استطيع ان اصف لك مدي حبي و عشقي و تاثري بهذه الاغينة والتي كلما اسمعها ازداد شوقا و تحنانا للزمان الماضي و الذي فيه حقا كان الغناء و الشعر و كان الذوق في الاختيار .

    و قد سمعت يوما الاستاذة احلام في برنامج تلفزيوني قالت رغم ان الفراق بين ابي و امي كان مؤلما لنا و لكني تمنيت لو يطول لان خلاله كتب ابي اورع ما كتب فاجمل الشعر الذي كتبه اسماعيل حسن كان في هذه الفترة العصيبة من الفراق العائلي و الحقيقة ان الحرمان يجعل البركاني العاطفي يثور و تفجر عنفوانا.

    اكرر سعادتي باختيارك الجميل .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:30 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: موسي عيسي)

    أختي الفضلى رمانة

    Quote: (ومال حيعرفوها بنت اسماعين حسن كيف؟ :))


    والله يا استاذة وجدت هذا المقال بالصدفة وقد صادف هوى في نفسي لا سيما وانا الذى يسكننى عشق هذه الاغنية .


    Quote: الكلام اللي بعد "بعد ايه" موضوع كبير بين كل حين وحين يعرض للنقاش من غير حلول عملية وحاسمة. ما هي مسئوليات الدولة ممثلة في وزارة الثقافة في حماية كنوز السودان من الفنانين والمبدعين من نوائب الزمان والاحزان؟


    الكثير الذى لم يوثق قد اندثر والكثير من الموثق لم يجد العناية والاهتمام .


    لك منى اطيب الامنيات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 08:18 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    اخي الجميل موسى عيسى

    تحياتي واشواقي

    و
    Quote: الله انت جميل جمال اسماعيل حسن و طرب وردي و لقد اخترت اكثر الاشياء التي لا استطيع ان اصف لك مدي حبي و عشقي و تاثري بهذه الاغينة والتي كلما اسمعها ازداد شوقا و تحنانا للزمان الماضي و الذي فيه حقا كان الغناء و الشعر و كان الذوق في الاختيار .


    لقد وافق شن طبه فانا يا العزيز يسكننى عشق كلماتها ولحنها ولا احتمل سماع نهاياتها

    Quote: و قد سمعت يوما الاستاذة احلام في برنامج تلفزيوني قالت رغم ان الفراق بين ابي و امي كان مؤلما لنا و لكني تمنيت لو يطول لان خلاله كتب ابي اورع ما كتب فاجمل الشعر الذي كتبه اسماعيل حسن كان في هذه الفترة العصيبة من الفراق العائلي و الحقيقة ان الحرمان يجعل البركاني العاطفي يثور و تفجر عنفوانا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:31 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: موسي عيسي)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:48 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: فيصل محمد خليل)

    اخي الوجيه موسى

    تحياتي

    Quote: و الله انت جميل جمال اسماعيل حسن و طرب وردي و لقد اخترت اكثر الاشياء التي لا استطيع ان اصف لك مدي حبي و عشقي و تاثري بهذه الاغينة والتي كلما اسمعها ازداد شوقا و تحنانا للزمان الماضي و الذي فيه حقا كان الغناء و الشعر و كان الذوق في الاختيار .


    الله يخليك يا زعيم - انا يا العزيز أيضا يسكننى عشق هذه الاغنية للدرجة التي لا احتمل انتظار نهاياتها- ظنى انها تخاطب وجدان جيل عاصر زمان ميلادها .



    و
    Quote: قد سمعت يوما الاستاذة احلام في برنامج تلفزيوني قالت رغم ان الفراق بين ابي و امي كان مؤلما لنا و لكني تمنيت لو يطول لان خلاله كتب ابي اورع ما كتب فاجمل الشعر الذي كتبه اسماعيل حسن كان في هذه الفترة العصيبة من الفراق العائلي و الحقيقة ان الحرمان يجعل البركاني العاطفي يثور و تفجر عنفوانا.


    صحيح فقد قالتها هذه المبدعة صراحة حينما كتبت :-

    Quote: كتب اسماعيل "بعد إيه" خلال فترة انفصاله عن أمي فتحيه، تلك الفترة التي شهدت أغزر إنتاج اسماعيل من أغنيات اللوعة والخصام والعتاب التي نزفها أبي لفراق حبيبته. ميلاد أغنية "بعد إيه" كان، بالتأكيد، قبل ميلادي أنا! بعد الفراق سافر أبي إلى القاهرة وكان في ظنه أن السفر سوف ينسيه محبوبته أو ربما يلهيه عنها إلى حين تخف أحزانه وتهدأ لوعته. لكن جرح اسماعيل كان أعرض وأطول وأعمق من أن يداويه السفر والبعاد. كيف كان له أن ينسى وهو الشاعر المرهف سنوات حبهما الطويلة وهما في أوج الشباب والغرام الجامح؟



    أطيب الاماني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:51 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    شكرا يا فيسل هليل بس انا في المكتب ما قادر افتح اليوتيوب عشان اعرفك ختيت لينا خير ولا شر

    المهم لو عندك خبرة نزلها لينا تغنى تلقائيا خلي طارق جبريل يجوعر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 08:18 AM

ندى عثمان حسن
<aندى عثمان حسن
تاريخ التسجيل: 20-11-2009
مجموع المشاركات: 875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 08:21 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: ندى عثمان حسن)

    مالك يا استاذة ندى عثمان

    هل في الصمت كلام؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 08:24 AM

ندى عثمان حسن
<aندى عثمان حسن
تاريخ التسجيل: 20-11-2009
مجموع المشاركات: 875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    والصمت فى حرم الجمال جمال, يامولانا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 08:33 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: ندى عثمان حسن)

    احسنت يا استاذة ندى

    كونى معنا بالكلمة او الصمت فأي منهما يوصل الرسالة غير ان الاخيرة ابلغ احيانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 09:48 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 10:25 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: يروي أصدقاء اسماعيل الذين عاصروه أثناء محنة الفراق أنهم لم يروا أبي على تلك الدرجة من الحزن لا قبل فراق حبيبته ولا بعده. كان ساهما حزينا شارد البال تلفه غمامات من الحزب كمن فقد نصف روحه وجفّت في صدره الرغبة في الحياة ومتعها. أنا لم أرى ذلك الحزن الذي سبق ميلادي، لكني رأيت أبي اسماعيل على نفس تلك الدرجة من الحزن يوم أن باع مزرعته في الباقير التي اشتراها الدكتور منصور خالد. كانت المزرعة جزء من اسماعيل وكانت ملاذه ومعبده ومهبط وحيه وملتقى صداقاته ومتحف ذكرياته ومعظم تاريخه .. كانت المزرعة قطعة من روحه، وعندما اضطرته ظروف الحياة القاسية لبيعها كان قد باع كل ذلك ... فقد كان أبي رجلا محدود الدخل من عامة مستورة الحال، أو الطبقة الوسطي كما يسمونها. لكننا كبرنا أنا وإخوتي الثمانية فكبرت نفقاتنا, وزيادة على ذلك كان صالون أبي مفتوحا على طول ساعات اليوم يرتاده يوميا العشرات من ضيوف اسماعيل وعشاق فنّه، فكان أبي وكل أسرتنا نكرم وفادتهم ونقوم على خدمتهم بكل ما نملك من محبة. وفي تلك الفترة ارتفعت الأسعار ارتفاعا مجنونا. ما كان في وسع رجل كريم مثل اسماعيل غير أن يبيع ما يملك، فوقع السهم على المزرعة. وبعد البيع دخل اسماعيل في غيابات الحزن وشرد الذهن والأمل المكتوم داخل قلب مرهف .. إنه الموت بعينه


    أحلام إسماعيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 10:51 AM

عبدالرحيم أبراهيم العبيد
<aعبدالرحيم أبراهيم العبيد
تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 1041

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    الاخ/ الطيب طبت طيبا يا جميل
    تشكر علي هذه اللوحه الجميله
    رحم الله شاعرنا الكبير سمعين
    مع شكرنا للاستاذه/ الاديبه احلام
    ودمتم بالف خير وعافيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 01:08 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: عبدالرحيم أبراهيم العبيد)

    الاخ الكريم الاستاذ الطيب شيقوق

    لك التحية والاكبار علي هذا البوست الانساني الرقيق الذي يوثق لعمران ادبي وفني كان مهندسه الراحل الخالد اسماعيل حسن ..
    ولعل اقيم ما في هذا التوثيق انه جاء من (بز أمه) .. فمن النادر ان يوثق ابن لابيه بهذه الصراحة والصدق والدقة كما فعلت ابنة
    الراحل الخالد .. وهذه بذاتها علامة فارقة لهذا البوست تحمله الي صدارة الكثير مما كتب عن ادبائنا وفنانينا وعن القصص الحقيقية
    لكثير من الاعمال الخالدة في الشعر العربي عموما ..

    عرفته في اواخر خمسينات القرن الماضي وانا مولع بالشعر والادب وفن الغناء .. ورغم ان صلتي به لم تتوثق الي العمق الذي
    يستوجبه قدر اعجابي به الا انني كنت اعكس له هذا الاعجاب علي الاقل مع كل عمل جديد اما بزيارة مكتبية او بمحادثة تلفونية ..

    كنت بالامس اسمع (بعد اية) في سيارة زوجتي ونحن ذاهبان لزيارة اخت لي في المستشفي .. وخيم علينا كالعادة صمت وجلال وانقطع
    حديثنا حتي بعد ان انتهت الاغنية .. وبقيت امامي صورة اسماعيل بقوامه النحيل ونظراته الحزينة ابدا والتي كانت تعري شرخا
    بالغا في قلبه لايفصح هو عنه ابدا ..

    اخذته بسطحية المعجب فاستكبرت شيطان شعره .. ومازحته مرارا واصفا شيطانه بانه (ابن فتلة) فكم من مرة تسببت اغنية له
    في ان اقطع صلاتي لاسمعها ثم اعود لاكمال صلاتي ..

    لم يخطر لي ان شعره شيء سوي خيال فنان يجيد مخاطبة الاحاسيس .. ولكن اصالة الحزن في عينيه كانت مثارا لشك لايبلغ
    اليقين ان بالرجل شيء من جراح .. فسألته يوما علي استحياء ان كان لشعره جذور في الحقيقة فصمت وغامت عيناه بشيء كالدموع
    فاحترمت صمته ولم اعد لسؤاله ..

    وانقطع نبض اشجانه لما علمنا من فرقة بينه وبين وردي .. ولم ينجح الاخرون فيما نجح فيه وردي فخبأ البريق وحلت مكانه اخبار
    بيع المزرعة واشعار منشورة في الصحف مشبعة بخضرة الزرع ونضرة الطبيعة في ارياف الشايقية ومختومة بوجه (حد الزين)
    الذي ارخي عنده سدوله حتي ذهب في الخلد فبكيناه في مهاجرنا ولم تألف مسامعنا كثيرا من الغناء بعده ..

    ليس لي ان اتحدث عن تخليد وتكريم رسمي له ولاسرته فذلك امر ميئوس منه وقد ظل الخالدون من ادبائنا وفنانينا ومبدعينا لا ترفع
    لهم الرايات ولا يخلد اثرهم الا في صدور الاوفياء والمحبين من ابناء شعبهم .. قولوا ما شئتم فلن تسمعكم وزارة ثقافة ولا غيرها ..

    لك اخي الطيب احترامي وللابنة العزيزة احلام اسماعيل حسن تقديري ورجائي ان تواصل التوثيق لوالدها الخالد .. ويبقي يصدري
    حب (لاسماعين) اجترة واستعيده بالاستماع لاغنياتة الخالدة والتركيز في صورة الحزن النبيل بعينيه تولد في نفسي شوقا متجددا
    لزمان لا يعيده الشوق اليه ..

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 11:06 AM

الصادق صديق سلمان
<aالصادق صديق سلمان
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 4008

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    الأستاذ الطيب شيقوق

    اختيارك جميل وحبيب للقلب وزي ماقلت

    Quote: والله يا استاذة وجدت هذا المقال بالصدفة وقد صادف هوى في نفسي لا سيما وانا الذى يسكننى عشق هذه الاغنية .


    هذا هو المقصود بالأحمر
    ولكن ياعمي الطيب دون كشف اوراق ماهو هذا المكتوب بالأحمر الذي كان في نفسك الكريمة

    ولك الشوق عمي الطيب ولقائنا انشاء الله هاتفياً قريباً

    الصادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 11:33 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الصادق صديق سلمان)

    اخي ود العبيد

    Quote: طبت طيبا يا جميل
    تشكر علي هذه اللوحه الجميله
    رحم الله شاعرنا الكبير سمعين
    مع شكرنا للاستاذه/ الاديبه احلام
    ودمتم بالف خير وعافيه


    لك منى الف شكر ومليون تحية

    رحم الله شاعرنا المبدع اسماعيل حسن واطال الله عمر الاستاذ العملاق وردي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 11:50 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    العزيز الصادق سلمان

    كيفك انت يا الحبيب - ليك طولة فالف مرحب بالعودة


    Quote: ولكن ياعمي الطيب دون كشف اوراق ماهو هذا المكتوب بالأحمر الذي كان في نفسك الكريمة


    يا بني من منا لا يحمل اسرار

    حكى لي صديقي احمد حماد ادريس الخبير الاقتصادي ان الحاجة فلانة قد وافتها المنية في القرية وعند ذهابه لتقديم العزاء صادف جده العمدة حجر ممسك بدقاقة الراكوبة وهو يبكي رغم انه - اى احمد حماد - لم يعلم باي علاقة قرابة او حتى علاقة خاصة بين العمدة والمرحومة . وبعد فترة اكتشف ان العمدة كان مهيم بحب المرحومة ولكن من كان يعلم ..........؟ حاشى وكلا لا حد كان يعلم .

    بالله خلي الطابق مستور فلكل منا ليلاه التي تبكيه

    لك منى عميق الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 02:03 PM

othman mohmmadien
<aothman mohmmadien
تاريخ التسجيل: 13-12-2002
مجموع المشاركات: 4673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    <mcg />New Page 1<mcl />

    تحية طيبة بالطيب: شاغلناك بي هناك في بوست

     خاص لجميع العاملين في دول الخليج ( توجد بلاوي)

    بس ما جيت معقب

    المقال رائع جداً ... جداً ... وإسماعيل حسن شاعر فذ إستطاع أن يسير بخطى ثابتة ويصبح رقما مهما في خارطة الغناء السوداني ...

    ولكن غريب أمره في عدم تعامله بشعرة معاوية ولما في الغالب يقطع خيط الأمل مع من يحب؟
    ولماذا دوما الحسرة مع من يحب - إلا النذر القليل من أغانيه؟

    وبمناسبة خلي الطابق مستور ... حكى لي قريب أيضاً انه كان برفقة جد لنا (فاق التسعون)... للسلام على زيارة بعض الأهل حينما حضر من البلد وحينما خرجا من الدار ... طلب منه جده أن يمنحه عشرة جنيه (زمن كانت بتساوي 20 استرليني) ... وهما خارج البيت .... آب الجد راجعاً لوداع إمرأة عجوز في الدار مجدداً بالرغم انه ودعها ولم يكن يوجد غيرها ... فمنحها العشرة جنيه ... وحينما خرج قال لحفيده وهو يداوي جراح الماضي... مهدياً حفيده وحزنه بسمة مردداً ... (دي زمان كنت بحبها ...!!!) بس القسمة ما تمت ... يا ترى الحب في زمنهم كان كيف؟ ... ولو ده واحد مننا هل سيتذكرها بعد مضي هذه السنين ...

    أدناه أغنية بعد إيه ...إهداء لأهل السودان بمناسبة توقيف يوتيوب بسبب الخجة ...

     

     



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 02:10 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: othman mohmmadien)

    اخي الفاضل والممتع جدا عثمان محمدين

    Quote: المقال رائع جداً ... جداً ... وإسماعيل حسن شاعر فذ إستطاع أن يسير بخطى ثابتة ويصبح رقما مهما في خارطة الغناء السوداني ...

    ولكن غريب أمره في عدم تعامله بشعرة معاوية ولما في الغالب يقطع خيط الأمل مع من يحب؟
    ولماذا دوما الحسرة مع من يحب - إلا النذر القليل من أغانيه؟

    وبمناسبة خلي الطابق مستور ... حكى لي قريب أيضاً انه كان برفقة جد لنا (فاق التسعون)... للسلام على زيارة بعض الأهل حينما حضر من البلد وحينما خرجا من الدار ... طلب منه جده أن يمنحه عشرة جنيه (زمن كانت بتساوي 20 استرليني) ... وهما خارج البيت .... آب الجد راجعاً لوداع إمرأة عجوز في الدار مجدداً بالرغم انه ودعها ولم يكن يوجد غيرها ... فمنحها العشرة جنيه ... وحينما خرج قال لحفيده وهو يداوي جراح الماضي... مهدياً حفيده وحزنه بسمة مردداً ... (دي زمان كنت بحبها ...!!!) بس القسمة ما تمت ... يا ترى الحب في زمنهم كان كيف؟ ... ولو ده واحد مننا هل سيتذكرها بعد مضي هذه السنين ...

    أدناه أغنية بعد إيه ...إهداء لأهل السودان بمناسبة توقيف يوتيوب بسبب الخجة ...



    انت نان خليت لي مروة ارد بيها ليك؟

    جاييك راجع بعد اتوازن شوية فقد اخرستني الان


    لكم انا ممتن جدا جدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2010, 03:54 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2010, 07:53 PM

هاشم أحمد خلف الله
<aهاشم أحمد خلف الله
تاريخ التسجيل: 16-01-2007
مجموع المشاركات: 6449

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote:

    احلام اسماعيل حسن


    الله يديها الصحة والعافية كانت مريضة
    وقد أجرت عملية جراحية دقيقة والحمد لله بلغت العافية

    ود شيقوق صائد الجمال إينما كان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 02:51 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 05:48 PM

othman mohmmadien
<aothman mohmmadien
تاريخ التسجيل: 13-12-2002
مجموع المشاركات: 4673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)


    المروة يا الطيب أخوي ... ما خلاها لينا القطاع الخاص ... غربة والم وشجن ... وعمل طول الوقت ولو .. ما ...كده بتلقاني متربع وسط بوستاتك متحزم وسط الدايرة وأقول ديل أهلي ....
    جدنا علي ده حكايته حكاية ... فما أجمل قلبه المتصابي دوماً ... ومحبته الصادقة في القلب ... النابعة التي لا تعرف الصمت ... لا ترتضي الصمت .. بل تجاهد لتصل لقلوب من تحب .. ما أجملها حياته ... الانجليز والصراع معهم .. وحياة الاستعمار... والسرد الجميل لنا ... عن كل الأحلام الجميلة التي مرت بمخيلته ... وفي الواقع ... كدي شوف الناس دي بتحكي في شنو ....


    مشي امرك ياقدر انت احكامك مطاعه
    لوحصل نحن افترقنا والليالي الهم اضاعا
    همسة الذكرى المعاي تبقى زاد روحي ومتاعا
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    الزمن كان مبتسم والليالي جميله حالمه
    كانت الايام بتمضي حلوه ريانه ومسالمه
    لا اشتكينا من الزمن لا لا التقينا في لحظه ظالمه
    بي حنانا الدنيا كانت ياحبيب العمر عالمه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    فجأه من غير نحن نشعر يافراق طليت علينا
    واصبحت كل الليالي الطيبه والايام حزينه
    وارتيم ظل في جبين ايامنا ظل آهات سجينه
    كان طريق مكتوب نسيرو نحن سرناهو ومشينا
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    عدت من بعدك رجعت عشت متغرب وحيد
    وابتديت اشعر بزهر العمر يتساقط بعيد
    ياحليلك انت والايام ربيع اخضر سعيد
    كنت ببكي عليك بعمري والدموع بس ما بتفيد

    جدنا ده من عينة رشقتني عيونه اثرتني فنونه من اول نظرة وبقيت مجنونه من اول نظرة من اول نظرة لم اخذ حزرة غير اني هويته في قلبي اويته قدرت جماله واغراني دلاله ... وهاك العينة دي ...

    Quote:
    طوق الحمامة حدثني صاحبنا أبا بكر (...) أن يوسف بن هارون الشاعر المعروف بالرمادي كان مجتازاً عند باب العطارين بقرطبة، وهذا الموضع كان مجتمع النساء، فرأى جارية أخذت بمجامع قلبه وتخلل حبها جميع أعضائه، فانصرف عن طريق الجامع وجعل يتبعها وهي ناهضة نحو القنطرة(...)، نظرت منه منفرداً عن الناس لا همة له غيرها فانصرفت إليه فقالت له: مالك تمشي ورائي؟ فأخبرها بعظيم بليته بها. فقالت له: دع عنك هذا ولا تطلب فضيحتي فلا مطمع لك في النية ولا إلى ما ترغبه سبيل فقال: إني أقنع بالنظر. فقالت: ذلك مباح لك، فقال لها: يا سيدتي: أحرة أم مملوكة؟ قالت: مملوكة. فقال لها: ما اسمك؟ قالت: خلوة. قال: ولمن أنت؟ فقالت له: علمك والله بما في السماء السابعة أقرب إليك مما سألت عنه، فدع المحال. فقال لها: يا سيدتي، وأين أراك بعد هذا؟ قالت: حيث رأيتني اليوم في مثل تلك الساعة من كل جمعة. فقالت له: إما أن تنهض أنت وإما أنا، فنهضت نحو القنطرة ولم يمكنه أتباعها، يقول: فوالله لقد لازمت باب العطارين والربض من ذلك الوقت إلى الآن فما وقعت لها على خبر ولا أدري أسماء لحستها أم أرض بلعتها، وإن في قلبي منها لأحر من الجمر. وهي خلوة التي يتغزل بها في أشعاره، ثم وقع بعد ذلك على خبرها بعد رحيله في سببها إلى سرقسطة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2010, 07:40 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: othman mohmmadien)

    انت يا عثمان لم تترك لي عين انظر بها ولا اذن اسمع بها - يا اخي انا الاغنية بتعميني وبتطرشني وتذكرني اى ومضة حب او عشق او غرام في حياتي


    Quote: المروة يا الطيب أخوي ... ما خلاها لينا القطاع الخاص ... غربة والم وشجن ... وعمل طول الوقت ولو .. ما ...كده بتلقاني متربع وسط بوستاتك متحزم وسط الدايرة وأقول ديل أهلي ....


    ربنا يعظم الاجر يا الحبيب
    Quote: جدنا علي ده حكايته حكاية ... فما أجمل قلبه المتصابي دوماً ... ومحبته الصادقة في القلب ... النابعة التي لا تعرف الصمت ... لا ترتضي الصمت .. بل تجاهد لتصل لقلوب من تحب .. ما أجملها حياته ... الانجليز والصراع معهم .. وحياة الاستعمار... والسرد الجميل لنا ... عن كل الأحلام الجميلة التي مرت بمخيلته ... وفي الواقع ... كدي شوف الناس دي بتحكي في شنو ....


    لعلمك اخي عثمان الرجل الذي يبكيه العشق والغرام تسكنه كل عناصر نخوة الرجال من كرم وشهامة ومروة وفراسة


    Quote: مشي امرك ياقدر انت احكامك مطاعه
    لوحصل نحن افترقنا والليالي الهم اضاعا
    همسة الذكرى المعاي تبقى زاد روحي ومتاعا
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    الزمن كان مبتسم والليالي جميله حالمه
    كانت الايام بتمضي حلوه ريانه ومسالمه
    لا اشتكينا من الزمن لا لا التقينا في لحظه ظالمه
    بي حنانا الدنيا كانت ياحبيب العمر عالمه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    فجأه من غير نحن نشعر يافراق طليت علينا
    واصبحت كل الليالي الطيبه والايام حزينه
    وارتيم ظل في جبين ايامنا ظل آهات سجينه
    كان طريق مكتوب نسيرو نحن سرناهو ومشينا
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    عدت من بعدك رجعت عشت متغرب وحيد
    وابتديت اشعر بزهر العمر يتساقط بعيد
    ياحليلك انت والايام ربيع اخضر سعيد
    كنت ببكي عليك بعمري والدموع بس ما بتفيد


    انها للوحة يقف عندها العشاق للتامل في معانيها ومدلولاتها

    Quote: جدنا ده من عينة رشقتني عيونه اثرتني فنونه من اول نظرة وبقيت مجنونه من اول نظرة من اول نظرة لم اخذ حزرة غير اني هويته في قلبي اويته قدرت جماله واغراني دلاله ... وهاك العينة دي ...


    رحم الله الراحل شاعرنا محمد بشير عتيق يا عثمان اخوي - لا انسى جلستي معه امام باب منزله بحي ابي روف بامدرمان قبيل رحيله بعام وطلبي الشخصي منه اسماعي ملهمتي هذه منه شخصيا -

    Quote:
    Quote: طوق الحمامة حدثني صاحبنا أبا بكر (...) أن يوسف بن هارون الشاعر المعروف بالرمادي كان مجتازاً عند باب العطارين بقرطبة، وهذا الموضع كان مجتمع النساء، فرأى جارية أخذت بمجامع قلبه وتخلل حبها جميع أعضائه، فانصرف عن طريق الجامع وجعل يتبعها وهي ناهضة نحو القنطرة(...)، نظرت منه منفرداً عن الناس لا همة له غيرها فانصرفت إليه فقالت له: مالك تمشي ورائي؟ فأخبرها بعظيم بليته بها. فقالت له: دع عنك هذا ولا تطلب فضيحتي فلا مطمع لك في النية ولا إلى ما ترغبه سبيل فقال: إني أقنع بالنظر. فقالت: ذلك مباح لك، فقال لها: يا سيدتي: أحرة أم مملوكة؟ قالت: مملوكة. فقال لها: ما اسمك؟ قالت: خلوة. قال: ولمن أنت؟ فقالت له: علمك والله بما في السماء السابعة أقرب إليك مما سألت عنه، فدع المحال. فقال لها: يا سيدتي، وأين أراك بعد هذا؟ قالت: حيث رأيتني اليوم في مثل تلك الساعة من كل جمعة. فقالت له: إما أن تنهض أنت وإما أنا، فنهضت نحو القنطرة ولم يمكنه أتباعها، يقول: فوالله لقد لازمت باب العطارين والربض من ذلك الوقت إلى الآن فما وقعت لها على خبر ولا أدري أسماء لحستها أم أرض بلعتها، وإن في قلبي منها لأحر من الجمر. وهي خلوة التي يتغزل بها في أشعاره، ثم وقع بعد ذلك على خبرها بعد رحيله في سببها إلى سرقسطة



    Quote: دع عنك هذا ولا تطلب فضيحتي فلا مطمع لك في النية ولا إلى ما ترغبه سبيل


    هذا اليوسف اخي عثمان شغال بسياسة النفس الطويل مستصحبا قول الشاعر :=

    ناس بتمشي سنين طوييييييييييييييلة وناس بدون ما تمشي توصل

    لك اخي عثمان قواسب ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2010, 05:44 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: يتوقف عن الكلام ليمسح دمعات ندت عن عيوني، ثم يقول: انظري إلينا يا حبيبتي أنظري فقد عدنا بدرا بعد سنوات انشطر فيها قمرنا إلى هلالين. ما أعجبه من تطابق .. الفراق يعيد نفسه والحزن يعيد نفسه واللقيا تعيد فينا نفسها مثلما عاد اسماعيل إلى حبيبته فوجدها كما أجدك على توحيد الهوى .. اسماعيل حسن ومجنون ليلى والمحلّق غلبهم الشعر فغلبهم السكوت ولم يروا في ذلك تشهيرا بالمحبوبة .. وأنت وأنا غلبنا الذي غلبهم فبحنا ما الجرم في ذلك؟ .. نعم يا حبيبتي طال بنا الفراق بحساب الزمن سنين عددا لكن لا يوجد فاصل .. عامنا الذي مضى لا يفصله فاصل عن بداية عامنا الجديد هذا .. والحروف لا يفصلها فاصل .. فعندما تلتقي الحروف تولد الكلمات.


    أحلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2010, 06:01 AM

الصادق صديق سلمان
<aالصادق صديق سلمان
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 4008

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    عمي الطيب

    برجع ليك

    الصادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2010, 06:13 AM

الصادق صديق سلمان
<aالصادق صديق سلمان
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 4008

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الصادق صديق سلمان)

    عمي الطيب
    Quote: بالله خلي الطابق مستور فلكل منا ليلاه التي تبكيه


    لو لا الستر المطلوب للطرفين وخصوصاً الطرف الناعم منهما لباح كل منا بما يجيش في خاطره لكل فرد.

    سبحان الله وزع كل شيء كما يريد هو سبحانه وتعالى.

    الصادق ياعمي الطيب الصادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2010, 06:26 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الصادق صديق سلمان)

    عليك الله يا الصادق اقرا كلام الاخ عثمان محمدين التحت دا عشان تااااااااااامن



    Quote: وبمناسبة خلي الطابق مستور ... حكى لي قريب أيضاً انه كان برفقة جد لنا (فاق التسعون)... للسلام على زيارة بعض الأهل حينما حضر من البلد وحينما خرجا من الدار ... طلب منه جده أن يمنحه عشرة جنيه (زمن كانت بتساوي 20 استرليني) ... وهما خارج البيت .... آب الجد راجعاً لوداع إمرأة عجوز في الدار مجدداً بالرغم انه ودعها ولم يكن يوجد غيرها ... فمنحها العشرة جنيه ... وحينما خرج قال لحفيده وهو يداوي جراح الماضي... مهدياً حفيده وحزنه بسمة مردداً ... (دي زمان كنت بحبها ...!!!) بس القسمة ما تمت ... يا ترى الحب في زمنهم كان كيف؟ ... ولو ده واحد مننا هل سيتذكرها بعد مضي هذه السنين ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2010, 06:39 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2010, 08:16 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    الله ياخد ليك حقوقك ويجازي الظلموك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2010, 10:26 AM

إسماعيل حسن
<aإسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 09-08-2008
مجموع المشاركات: 442

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    شيقوق
    تحية وانحناءة على اختيارك للمقال المنمق وللحكي الممتع الشيق لأحلام بت سماعين ود حسن
    شوف الحكي ده بالله مقعد كيف ؟ ولا يختار الدرر إلا من تمتع بالذوق الراقي فشكرا كتيرا
    والشكر الجزيل للأخ عثمان محمدين على تشنيف آذاننا بالأغنية الرائعة روعة العملاقين سماعين ووردي.
    كتر خيرك على إشراكنا فى الاطلاع على هذا الابداع قراءةً وسمعاً.
    *
    يا شيقا كنت فى الإمارات فى التسعينات , اتصل بي شاب سوداني يبدو من صوته انه صغير السن لا أعرفه لم اهتم بحكاية عرف من وين تلفوني وده كان فى الأسبوع الثاني او الثالث من وصولي وقال لي يا أستاذ ضروري تشرفنا نحن عاملين ملتقي شعري فيه من السودان الشاعر فلان والشاعر علان بالله نرجو منك إن لم يكن لديك ارتباطات أن تشاركنا هذه الأمسية الشعرية ونحن نتشرف و و ..................
    أخذت لي صنه طويلة من الخلعة والدهشة وقلت أحسن اضبط أعصابي كده إحتمال يكون هنالك شاعر بنفس الاسم ظهر فى السودان وأنا ما سمعت بيهو أو لو قاصد سيد الاسم أحسن أنِور الجنا ده بدون أي استفزازات . وقلت ليه يا زول المسالة تطابق أسماء فقط لا غير وان الشاعر صاحب الاسم عليه رحمة الله فقد توفى منذ السبعينات. وعرفت انه يدري فقط ان معظم أغنيات وردي الرائعة كتبها شاعر اسمه إسماعيل حسن .. وبس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2010, 10:49 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: إسماعيل حسن)

    شكرا عزيزي اسماعين

    جاييك صاد برواقة الان طالع من الدوام


    عميق ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2010, 04:22 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    الصديق اسماعيل حسن


    Quote: تحية وانحناءة على اختيارك للمقال المنمق وللحكي الممتع الشيق لأحلام بت سماعين ود حسن
    شوف الحكي ده بالله مقعد كيف ؟ ولا يختار الدرر إلا من تمتع بالذوق الراقي فشكرا كتيرا
    والشكر الجزيل للأخ عثمان محمدين على تشنيف آذاننا بالأغنية الرائعة روعة العملاقين سماعين ووردي.
    كتر خيرك على إشراكنا فى الاطلاع على هذا الابداع قراءةً وسمعاً.


    لا يختلف اثنان في ان كلمات وايقاع هذه الاغنية لها خاصية التغلغل جوة الجوف لتحرك خلايا الحب وربما الحزن القديم - الكثيرون تنسموا عبير الحب ومنهم صَدَقُواْ مَا عَاهَدُواْ اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُواْ تبديلا .

    Quote: يا شيقا كنت فى الإمارات فى التسعينات , اتصل بي شاب سوداني يبدو من صوته انه صغير السن لا أعرفه لم اهتم بحكاية عرف من وين تلفوني وده كان فى الأسبوع الثاني او الثالث من وصولي وقال لي يا أستاذ ضروري تشرفنا نحن عاملين ملتقي شعري فيه من السودان الشاعر فلان والشاعر علان بالله نرجو منك إن لم يكن لديك ارتباطات أن تشاركنا هذه الأمسية الشعرية ونحن نتشرف و و ..................
    أخذت لي صنه طويلة من الخلعة والدهشة وقلت أحسن اضبط أعصابي كده إحتمال يكون هنالك شاعر بنفس الاسم ظهر فى السودان وأنا ما سمعت بيهو أو لو قاصد سيد الاسم أحسن أنِور الجنا ده بدون أي استفزازات . وقلت ليه يا زول المسالة تطابق أسماء فقط لا غير وان الشاعر صاحب الاسم عليه رحمة الله فقد توفى منذ السبعينات. وعرفت انه يدري فقط ان معظم أغنيات وردي الرائعة كتبها شاعر اسمه إسماعيل حسن .. وبس


    امانة ما اتلومت يا اسماعيل اخوى الجنا مالك كاسر خاطرو - انت وقت ربنا اكرمك باسم زى دا حقو تشد حليك وتتشمر وتحفظ كل اشعار اسماعيل حسن عشان وقت يقابلك وليد زي دا تقول ليهو ابشر يا ولدى جهزوا الملعب والمايكروفونات وتقوم تتجدع في المسرح ومحل رهيفة تنقد .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2010, 09:31 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    اخي العزيز عمر علي حسن

    ارجو ارجو ارجو ان تقبل اعتذاري فوالله لم اصادف هذه المداخلة المتميزة الا عندما قررت النوم وانا منهك من مشاغل الحياة فلك اخي العزيز العتبى والعتبى حتى ترضى فغدا ان شاء الله لي موعد معكم ومتع الله اخاكم بالصحة والعافية .

    يستوقفني اي حرف كتبته عن اسمعين اما وان تقول :

    ليس لي ان اتحدث عن تخليد وتكريم رسمي له ولاسرته فذلك امر ميئوس منه وقد ظل الخالدون من ادبائنا وفنانينا ومبدعينا لا ترفع
    لهم الرايات ولا يخلد اثرهم الا في صدور الاوفياء والمحبين من ابناء شعبهم .. قولوا ما شئتم فلن تسمعكم وزارة ثقافة ولا غيرها ..

    فهذا كان محور حديثنا ، ونحن في طاولة مناسبة زواج ، عن اسماعين وعبد الله الطيب وغيرهم ، يا عمر ، وساعود واروي لك التفاصيل ان كانت في العمر بقية .



    اخوك

    الطيب

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 29-04-2010, 09:50 PM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 29-04-2010, 09:51 PM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 29-04-2010, 10:22 PM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 30-04-2010, 01:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2010, 10:37 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    استاذي عمر حسن

    اشواقي

    وصلتني للتو وعلى بريدي الالكتروني الخاص هذه الرسالة

    Quote: أخي لطيب
    حاولت إرسال الرسالة التالية لأستاذنا عمر علي حسن بالمسنجر الداخلي ولكنني - كعادتي - فشلت، أرجو لو تجد إليه سبيلا.

    أستاذنا الجليل الفاروق عمر،
    تمنيت لو أني لم أتوقف عن الكتابة هناك فقط كيما أبدي إعجابي غير المقيد بكل كلمة خطتها في بوست أخي شيقوق عن اسماعين حسن. منذ عدة قرون أو تنيف لم أقرأ صدقا محضا يجرجر الدمع صوب الهدب كما فعلت كلماتك.
    كلامك سمح ، سمح جد ، قريتو كم مره وعجبني في كل المسافة بين المآقي والحجاب الحاجز وعمليات الإختلاج والوجيب.
    سلم يراعك والخاطر.
    أكتب فبحرفك الأخضر يا سيدي ( الأرض تغني).

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 29-04-2010, 10:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2010, 11:04 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    يا سلام على البنية الفنجرية احلام بت اسماعين حسن
    ربنا يديم عليها الصحة والعافية
    اتمنى ان تكون قد بلغت كمال العافيةحيث كانت قبل عدة اسابيع تعانى قليلا
    طريحةالسرير الابيض فى كندا
    استمتعت جدا بالمقال
    شكرا لك يا صديقى النبيل الطيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 04:49 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    سلمي بت الشيخ السمحة خلقة وطبع كييييييييييييفك يا صديقة

    Quote: يا سلام على البنية الفنجرية احلام بت اسماعين حسن
    ربنا يديم عليها الصحة والعافية
    اتمنى ان تكون قد بلغت كمال العافيةحيث كانت قبل عدة اسابيع تعانى قليلا
    طريحةالسرير الابيض فى كندا
    استمتعت جدا بالمقال


    الله يخليها يا سلمى ويديها الصحة والعافية
    ويخليك انت وينعم عليك بشمامة مقلاية بن
    طمئنينا على صحة احلام وحياتك

    يجبر خاطرك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 06:02 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)




    ضيعوك ..ودروك


    إنت ما بتعرف صليحك من عدوك


    استغلوا الطّيبه في قلبك


    وبى اسم العواطف خدعوك


    وحتى من كلمة حنانن وودادن حرموك


    الله ياخد ليك حقوقك ويجازي الظلموك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 06:28 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: Abdlaziz Eisa)

    ضيعوك ..ودروك


    Quote: إنت ما بتعرف صليحك من عدوك


    استغلوا الطّيبه في قلبك


    وبى اسم العواطف خدعوك


    وحتى من كلمة حنانن وودادن حرموك


    الله ياخد ليك حقوقك ويجازي الظلموك


    ما قلنا ليك ما تعرس

    نحن عارفين تاني عودنا فيك عود .........

    يا زول الزم بيتك واختا دروبنا دي بتوديك التوج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 08:25 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: ما قلنا ليك ما تعرس

    نحن عارفين تاني عودنا فيك عود .........

    يا زول الزم بيتك واختا دروبنا دي بتوديك التوج



    المسنوح
    سلامات

    بس عاجباني في الحكومة الخلتك تبتر حروفك............

    يادوب في التانية وداخل على التالتة!!! عندك قول كمان؟؟

    نواصل المسير المبرمج ولا توجد دموع!!

    اها لقيتني ابدرك!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 09:01 AM

باسط المكي
<aباسط المكي
تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 5429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: Abdlaziz Eisa)

    فوق
    متعة متعة
    احيك يالطيب
    كيف احوال المسانيح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 09:45 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: باسط المكي)

    والله يا عزو عدت وعادت الينا احلى الليالي

    Quote: بس عاجباني في الحكومة الخلتك تبتر حروفك............



    ما قلنا ليكم خلاص صادرتم الحريات والحقوق الاساسية

    اديني اضانك يا عزو - دحين حكومتك بتابع بوستاتنا ولا نتجدع ساى؟



    Quote: نواصل المسير المبرمج ولا توجد دموع!!


    لا توجد موليتة بفول مدمس يا اللخو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 09:52 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    الصديق الوفي باسط

    انت وين في السودان؟

    لو في السودان حالف اجي الاجازة ازورك اشرب معاك قهوة متنتنة كدا ( تعرف التنتنة ولا زول بنادر؟)


    Quote: فوق
    متعة متعة
    احيك يالطيب
    كيف احوال المسانيح


    المتعة يا باسط اخوى هو ما كتبه عمر على حسن في هذا البوست

    ارجوك ارجع للمداخلات الفوق وتصفح ما قاله هذا الاديب عن اسمايل حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 10:09 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote:
    ما قلنا ليكم خلاص صادرتم الحريات والحقوق الاساسية

    اديني اضانك يا عزو - دحين حكومتك بتابع بوستاتنا ولا نتجدع ساى؟








    لا توجد موليتة بفول مدمس يا اللخو



    المسنوح ود شيقوق


    الحريات الأساسية ومواثيق حقوق الإنسان دي زي أوراد الصباح!!!

    الحكومة تتابع ام لا.. انت ناسي اننا موقعين كدا اتفاقية في نيويورك, هولندا وسويسرا..
    وبعدين ثقب الأوزون اتفتح ليش؟ ما عشان الناس تتنفس في الفضاء الكوني بدون جاذبية الحكومات!!

    مافي موليتة!!! لمتين تلازمنا ام تكشو دي!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 11:26 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: وبعدين ثقب الأوزون اتفتح ليش؟ ما عشان الناس تتنفس في الفضاء الكوني بدون جاذبية الحكومات!!


    ايوا يا عزو خليها بعد تكون مشغولة كان في ضفيرة او نشلان دلو من البير او وقت تكون جارية وراء الحملان عشان ما يرضعن وانت بعد داك تعال لينا خلسة من خلال هذا الثقب الاوزوني قبل نكمل الموليتة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 01:43 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    حـنـيـة
    اسماعيل حسن

    ياما دربـك كنـتا بفرشـو ورد وحنيه واماني
    ياما عهدك صنتـو وما خنـت وكان ليك حنانى
    ياما من ليلى ونهارى ودمعـى بنسج لك أغانى
    وكل كلـمة من غنـاي فيـها من حبك معانى
    إن نئيـت برجاك
    وإن نسيت بطراك
    وإن قسيت بهواك
    جيت اعاتبك واشتكيلك واشرح الحب من بدايتو
    قلـب خادع مابى رافع بس عليك تسمع حكايتو
    انت حاكمو وانت مالكو وانت فى إيدك وصايتو
    انت لـو حكمـت قلبك ما اظن ترضى بنهايتو
    العهود صونوها
    أوعولا تخونوها
    دا حرام تنسوها
    تبقى جنبي وننسي كل الدنـيا نغرق فى الأمانى
    واشتكيـلك يـا حبيـبي منك انت ومن زمانى
    فى غيـابك يامـا ليـل الغـربة بالآلام رمانى
    ابقى عينى وابقى روحى وابقـى قلبى يا حنانى
    يـا أمـل يا لطفى يا حنيـة وينك من عيونى
    لو تعود وتجينى
    القى فيك حنينى
    وانسى بيك انينى
    ابتسـامتـك ربيـع دنيــاي يامـا عشتا فيها
    فتحـت فى دربـى اشــواق الليالى البشتهيها
    دى السـعـادة الـمـن زمـان بسـأل عليها
    بكـيـانى بشـبــابى بحـيـــاتى افتديها
    الإلـه يرعــانا
    هنا الغرام ضمانا
    ونحن ما أحـلانا
    لو بكـاي هـمـاك ولـو شـقـــاي اشقاك
    مـا كـنـت يـوم فـارقتنى خاصمتنى عذبتنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 01:54 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 02:45 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    إسماعيل حسن الشاعر المشدود كالوتر

    قصة الحب الأول والطيور الراحلة في ضل المسا

    بقلم أحلام إسماعيل حسن : إدمنتون


    قلب مشدود فوق ضلوع الليل وتر

    غنى للشوق

    من قديم ليلو أصلو ما فتر

    جواب دروب الشوق

    يكوس أرض الحنان

    حتى إن بقت في القمر



    حين أسترجع ذكريات ربيع أيامي التي قضيتها مع والدي إسماعيل حسن ذلك النهر الخالد ، تمتلكني الدهشة ويسكنني الفرح والحزن معا ، الفرح به كشاعر عظيم والحزن على فراقه المبكر ، وما زلت أتساءل : كبف مضت تلك الأيام الجميلة بتلك السرعة الرهيبة المذهلة ؟ كأنها سحابة صيف رحلت متعجلة وتركتني حائرة !!!!!حتى أنني أحيانا لا أكاد أصدق أين ذهبت ؟ تلك الأيام الحلوة الرائعة التي كانت تغمرني بالسعادة والآمال الباكرة المزدهرة ، لم أكن أعلم أن الربيع سيمضي هكذا سريعا ، ولكن ها هو ربيع أيامي قد ولى ، وها هو الشتاء يملأ دنيايا لتصبح قصتي مع إسماعيل حسن ذكرى يتردد صداها في كل أرجاء حياتي .

    بسافر ليكي زي زولا تخنقو العبرة

    ما بقدر يوصف حالو بالكلمات

    ويبقى الشوق

    مدن مطمورة

    في عمق البعيد ما باينة

    ما منظورة

    للسارحين ورا الغيمات


    كثيرا ما كنت أجلس مع والدي إسماعيل يحدثني عن طفولته وصباه ، حدثني عن أمه حدالزين التي أحبها وأحبته بلا حدود ، وكانت ترى فيه الإبن البار والصديق المقرب ، وترى فيه دنياها وحاضرها ومستقبلها ، لم ينعم إسماعيل بحب حدالزين فقط ، بل أن كل أقارب حدالزين كانوا يحبون إسماعيل حبا شديدا ، وبخاصة خالته عرفه .

    كانت عرفه تنظم الشعر بطلاقة ، بل أن كلامها العادي كان شعرا منظوما ، وأنا أذكر عرفه هذه تماما ، وأذكر أنه وفي كل زيارة لها لمنزلنا كانت تتحدث شعرا إلى إسماعيل ، وكان إسماعيل بدوره يرد عليها شعرا ، وكأن ما بينهما كانت مناظرة أو مطارحة شعرية بالغة الحب والحنية .

    عاش إسماعيل في بداية طفولته مع والده ووالدته وخالته عرفه ، ينعم بحبهم وحنانهم ، في منزل يغمره الدفء والحنان والشعر ، ثم سافر مع والديه إلى مصر ، حيث عمل والده في قوة حرس الحدود المصرية على ساحل البحر الأحمر ، وهناك بدأ إسماعيل دراسته ، وفي تلك المنطقة الساحرة إرتبط وجدانه بطبيعة الأرض وأهلها ، فانطبع حبهم وانغرس في داخل قلبه الرهيف فنظم الشعر لأول مرة في حياته .

    إسماعيل وعلية

    في كل يوم كان يعود فيه إسماعيل من المدرسة كان يذهب إلى شاطيء البحر لينتظر عودة مراكب الصيادين ، التي كانت تغادر في الصباح الباكر ، وهناك إلتقى إسماعيل بإبنة أحد الصيادين ، وكانت في نفس سنه ، إنها عليه بنت عمي سعفان ، تعلق إسماعيل بعليه وتعلقت به ، تماما كما يقول الشاعر :

    تعلق قلبي بطفلة عربية

    تنعم بالديباج والحلي والحلل

    إنها قصة الحب الأول ، كانت عليه هذه تذهب أحيانا مع والدها في رحلات الصيد ، وحين عودتها كانت تجد إسماعيل في إنتظارها ، ويلتقيان ويلعبان ويتسامران تملأ السعادة حياتهما .

    وفي ذات يوم عاد إسماعيل من المدرسة وذهب مسرعا إلى شاطيء البحر متلهفا لرؤية عليه والمراكب ، ولكن المراكب لم تعد في ذلك اليوم ، إنتظر إسماعيل كثيرا ولكن المراكب كانت قد ذهبت بلا عودة ، بكى إسماعيل بحرقة حتى إختلطت دموعه بمياه البحر .

    ياما دربك كنت بفرشو ورد وحنية وأماني

    ياما عهدك صنتو وما خنت وكان ليك حناني

    ياما من ليلي ونهاري ودمعي بنسج أغاني

    وكل كلمة من غناي فيها من حبك معاني

    إن نسيت برجاك

    وإن نسيت بطراك

    وإن قسيت بهواك

    حدثني إسماعيل أن بدايات شعره العاطفي كانت عندما فقد علية ، فقد حزن عليها كثيرا ، وأخبرني أيضا أن كل إمرأة تعلق بها قلبه كانت تشبه عليه تماما ، وقد صور إسماعيل حزنه عليها تصويرا رائعا ومن بين ما أنشده :

    طال علينا فراقكم والله يا غايبين

    قدر ما ننسنا العلينا برضو مشتاقين

    الخدود الشاربة من لون الشفق عند المغارب

    ديل خدودك سيدي يا سيد الناس يا سيد الحبايب

    العيون طرتني زول من أهلو غايب

    والشعر في كتيفو يتهادل سبايب

    في عيونك تظهر لي دنيا شفتك فيها ظاهر

    والأماني الحلوة هايمة زي بحور ما ليها آخر

    والكليمة الطيبة منك زادي وحياتك لباكر

    والأمل فارد جناحو ديمة زي عينيك مسافر

    الغروب بسألني منك

    أمسياتنا في شوق إليك

    والرمال الناعمة مشتاقة لمشيك

    والطيور الراحلة في ضل المسا تسأل عليك

    كيف تفارق الضفة والنيل هان عليك

    والله مشتاقين


    لك الرحمة يا والدي أيها الشاعر العظيم .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 02:41 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    اخي الطيب شيقوق
    احييك كرة أخري ..

    قالت العرب (لايعرف الشوق الا من يكابده) .. وعندما وضعت يدك علي مقالة (البنية الفنجرية) احلام ، وضعت نفسك في صدارة
    المشتاقين لاسماعيل وشعره الذي غيب الموت مالم يولد منه .. لعل رحمة الله تكمن في قوله تعالي (وإن من شيء الاعندنا خزائنه
    وما ننزله الا بقدر معلوم)
    فربما لو زاد مابلغنا من شعر اسماعيل عن الحد الذي بلغنا لاضر بنا واخرجنا من الوقار الذي نحتاجه في هذا السن ..

    تصور دمعة تترقرق في عين شيخ مثلنا وهو يسمع (اصلي عهد العشرة ما اتنكرت ليه) ..... الاتسقط قلاعه في بحر الدهشة الذي يتلاطم
    في عيون ابنائه واحفاده (طوال الالسن .. وصيادي الهفوات والخلجات)

    لقد تعلمنا الخوف من (عقر البعير) لا بثقل اجسادنا بل بثقل احاسيسنا وتعودنا ان نخف الي النزول قبل ان نضبط في في مواضع الشبهة ..
    ولكنك اجبرتنا علي البوح الدامع بملامسة وتر حساس لايدركه من يظن ان الغناء (طرب) ليس الا ...

    وقد زحمت صدري بكلمات من لم تذكر اسمه مع رسالته التي وصلتك بالماسنجر .. وارجو ان تبلغه تقديري علي الثناء الزائد عن حقي ..

    وعشتما

    عمر علي خسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2010, 02:58 PM

محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 09-11-2006
مجموع المشاركات: 6489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: عمر علي حسن)

    ود شيقوق...

    سلااام ياخى و شوق كتير لمن مدفق

    احسن مكان نهبط فيهو بعد الزمن الطويل دا..

    تحايا ليك و للمعاك فى الاوضه قاعدين..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2010, 05:44 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: محمد عثمان)

    اخي الاستاذ عمر

    التحية لك بلا حدود

    Quote: قالت العرب (لايعرف الشوق الا من يكابده) .. وعندما وضعت يدك علي مقالة (البنية الفنجرية) احلام ، وضعت نفسك في صدارة المشتاقين لاسماعيل وشعره الذي غيب الموت مالم يولد منه .. لعل رحمة الله تكمن في قوله تعالي (وإن من شيء الاعندنا خزائنه .وما ننزله الا بقدر معلوم)
    فربما لو زاد مابلغنا من شعر اسماعيل عن الحد الذي بلغنا لاضر بنا واخرجنا من الوقار الذي نحتاجه في هذا السن ..


    لربما هي ارادة المولى عز وجل ألا يحملنا ما لا طاقة لنا به فلله في خلقه شؤون يا اخي الفاروق

    Quote: تصور دمعة تترقرق في عين شيخ مثلنا وهو يسمع (اصلي عهد العشرة ما اتنكرت ليه) ..... الاتسقط قلاعه في بحر الدهشة الذي يتلاطم في عيون ابنائه واحفاده (طوال الالسن .. وصيادي الهفوات والخلجات)


    عطفا يا حبيبي ، لا تحسب ولا تتحسب من شباب اليوم فتعاطي هذا الجيل مع العواطف يختلف عن جيل الامس فالاخير له محاذيره وتحفظاته ويتعامل معها كقيمة يتعين ان يناى بها بعيدا من اعين البشر حتى ..... وحتى لا يهتز كبرياؤهم في اعين الناس - اما جيلنا المعاصر فلا تستوقفه تلك المشاعر العكس ربما يرى فينا نحن المتباكون على نقض عهودها والشغفون على حب ساكني ديارها مآخذ واسقاطات وعلل محتاجة لمراجعة البعشريين لتقويمها .

    Quote: وقد زحمت صدري بكلمات من لم تذكر اسمه مع رسالته التي وصلتك بالماسنجر .. وارجو ان تبلغه تقديري علي الثناء الزائد عن حقي ..


    هذا رجل صديق لابنكم العضو المميز معناهنا في هذا المنبر ومنه ادركت أن ابنكم هو الذي أصر على استقطابكم لهذا المنتدى ليقدم لنا نحن معشر القراء مائدة دسمة متعددة الألوان والأصناف بدلا من تكون مكتبة داخل البيت يستأثر بها أفراد الأسرة الميامين .
    فهنيئا لنا بوجودكم معنا هاهنا يا الحبيب


    لك منى اطيب الامنيات

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 01-05-2010, 05:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2010, 05:57 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    اخي الباشمهندس محمد عثمان

    يا مراحب وانت تطل علينا بعد غياب تاركا المنتدى بلا طعم ولا لون

    Quote: سلااام ياخى و شوق كتير لمن مدفق

    احسن مكان نهبط فيهو بعد الزمن الطويل دا..


    لعلي ادرك تماما انك ترخي جناحيك وتهبط اينما وجد الابداع

    فالتحية لك اخي محمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2010, 10:44 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2010, 03:57 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    واصل
    هذا كنز وملك لا يبلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2010, 06:35 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: عمر علي حسن)

    Quote: هذا كنز وملك لا يبلى

    واصل



    اواصل كيف يا استاذي الفاروق وانـا الـمـظـلـوم (عــزاى) دمعة
    دمـوعى تـسـيـل ولـيـلـى طويل
    وواقـف فى مـهـب الريح براى شمعة
    انـادى الـلـيـل واقــول يــا ليل
    يامـا فـى هــواكـم شــاف قلبى
    خـسـارة قـلـبى فى حبك وآخسارة
    عـلـمـتـو يحبك ولما سار فى دربك
    رحـت وسـبــت حـبـيـبـك ليه
    يا خـسـارة دمعـى ودمعك وآ خسارة
    يـاما سهـرتا ليـالى يا حليلك يا غالى
    ويـامـا فى هـواكـم شـــاف قلبى
    يـا قـلــبـى انـسـي الـفــات
    وعـيــش مـن تــــانى وحدانى
    ولـو حـنـيــت لـعـهــد الشوق
    اجـيـب مـن ويـن عـمـــر تانى
    كـفـى يـا قـلـبـى شـفـتـا الويل
    ولـيــل الـســهــــــد بكانى
    بـعــد مــا تـبـــت مـن النار
    حـــــرام تـجـــــدد احزانى
    يـضــمـــك لـيـــل ويطويك
    لـيـل ونــار الـويــــل مهادك
    يـا مـظـلــــــــوم وماظالم
    حـلـيـــلك والـعـمــــر فانى
    ويـامـا فـى هـواكـم شــاف قلبى

    يوسدك الباردة يا اسمعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2010, 07:45 PM

محمد النيل
<aمحمد النيل
تاريخ التسجيل: 08-10-2009
مجموع المشاركات: 5795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: آه عرفت الآن لماذا خرجت إلينا درر أغنيات ذلك الزمن الأخضر
    مترعة الأنفاس والمواهب،
    وعرفت الآن لماذا كتب الخلود لهذه الدرر الفريدة
    مثل درّة "بعد إيه" قلادة في نحر الزمان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2010, 09:20 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: محمد النيل)

    هاشم

    Quote: الله يديها الصحة والعافية كانت مريضة
    وقد أجرت عملية جراحية دقيقة والحمد لله بلغت العافية


    الله يحفظ احلام من كل شر

    شكرا ليك يا وجيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2010, 04:58 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    شوف يا شيقوق، وما طالبني حليفه ، كتبت كلام لهذا البوست
    لا أظنني كاتب مثله مرة أخرى لأنو كنت في حاله معينه تشبه
    موضوع البوست ، قصدي حاله موجيه، عشان ما تمشي بعيد، ووالله
    زعلان وحظي وزماني أدارا لي ظهريهما وقلبا لي جن المجن ذاتو،
    لازم أكتب زي الكلام الكنت كاتبو قبل أيام وراح زي راحتي،
    ما أريد قوله هنا إنو إهمال بوست كهذا يعتبر جنحة،
    ياخ البوست دا يادوب بدأ،
    ما تخلينا في حالة شهقة ناقصة يا طويل العمر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2010, 08:04 AM

ismeil abbas
<aismeil abbas
تاريخ التسجيل: 17-02-2007
مجموع المشاركات: 10789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: محمد المرتضى حامد)

    يا سلام عليك يا الطيب

    الرجل الذى لايأتى إلا بالطيب..

    ويا سلام على كتابة احلام وهى تسرد جميل الذكريات العطرة لقصة أغنية شكلت الوجدان ودغدغت ألأحساس..

    لك التحية ولكل من شارك فى هذا الجمال..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2010, 08:27 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    ود المرتضى ( دا العملتو بي ايدك يا عم حامد )

    بالمناسبة كان الاصدقاء بيجوا لابوي بيسألوا عنى - وين يا عم مضوي الطيب شيقوق ؟ والشغلانة كترت حس بنفسو مهمّش . ناداني قال انت يا وليد جابك شيقوق ولا انا؟ قلت ليهو انت لكن اعمل شنو مع الجكس دا ؟


    Quote: شوف يا شيقوق، وما طالبني حليفه ، كتبت كلام لهذا البوست
    لا أظنني كاتب مثله مرة أخرى لأنو كنت في حاله معينه تشبه
    موضوع البوست ، قصدي حاله موجيه، عشان ما تمشي بعيد، ووالله
    زعلان وحظي وزماني أدارا لي ظهريهما وقلبا لي جن المجن ذاتو،
    لازم أكتب زي الكلام الكنت كاتبو قبل أيام وراح زي راحتي،
    ما أريد قوله هنا إنو إهمال بوست كهذا يعتبر جنحة،
    ياخ البوست دا يادوب بدأ،
    ما تخلينا في حالة شهقة ناقصة يا طويل العمر.


    يا اخي البوست مافي حد جنى عليهو غيرك انت - مجرد ما عرفنا انك جايي رفعنا يدنا بنعاين لشهقتك دى - اتقول عليها شهقة نقستي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2010, 08:37 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    استاذنا اسماعيل عباس سفيرنا للنوايا الطيبة

    كيفك وكيف الاولاد؟



    Quote: الرجل الذى لايأتى إلا بالطيب..


    هذا من ذوقك يا صباح الخير

    Quote: ويا سلام على كتابة احلام وهى تسرد جميل الذكريات العطرة لقصة أغنية شكلت الوجدان ودغدغت ألأحساس..

    لك التحية ولكل من شارك فى هذا الجمال..


    بالله يا ابا السباع الاغنية مش بتذكرك زمان الناس كانت تشيل الود ودي الود؟

    مش بتذكرك جلسة الضحى في فسحة دكان عمك فلان - وخاتي حقتو الماكنة قدامو - ولما يبدأ وردي يغني فيها كل واحد يجر ليهو قشة ويقعد يجرجر في الواطة ويلولح في راسو ؟

    فعلت كما تفضلت شكلت الوجدان ودغدغت المشاعر



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2010, 08:45 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: ما تخلينا في حالة شهقة ناقصة يا طويل العمر
    .

    يا الله الشهقة الناقصة دى زى بتاعت جيرانا البهناك

    لك التحية يا ودشيقوق

    ولضيوفك الكرام ولهذا البوست الرئع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2010, 09:11 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: Ahmed al Qurashi)

    القرشي

    Quote: يا الله الشهقة الناقصة دى زى بتاعت جيرانا البهناك


    نعم يا العشاء جيرنا البهناك - وكمان جيران اهلنا البسرحوا خنفس وبختوا الخلال جوة الشعر

    تسلم يا خريف الرتوع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2010, 11:31 AM

أحمد الصديق
<aأحمد الصديق
تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    الطيب ياخوي مالك علينا ؟؟
    شايف العلينا شوية ، داير تزيدو حطب؟؟
    شكري لك
    وأنت تزرع فينا مِحنَةً ومَحنّة .
    ألف رحمة سماعين ود حدالزين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2010, 12:03 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: أحمد الصديق)

    العزيز احمد صديق

    Quote: الطيب ياخوي مالك علينا ؟؟
    شايف العلينا شوية ، داير تزيدو حطب؟؟
    شكري لك
    وأنت تزرع فينا مِحنَةً ومَحنّة .
    ألف رحمة سماعين ود حدالزين .


    والله يا احمد اخوى بس قلت الموت مع الجماعة عيد

    قصدت اشراككم آلامي وعذاباتي علّكم تقلّون من غلواء محنتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2010, 03:53 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2010, 04:43 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    لو بإيدي ..
    لو بإيدي كنت طوعت الليالي
    لو بإيدي ..
    لو بإيدي كنت زللت المحال
    والأماني الدايرة في دنياي ماكانت محال
    دي الإرادة ونحن ما بنقدر نجابه المستحيل
    دي الإرادة والمقدر ما بنجيب ليه بديل
    دي الإرادة أجبرتني في هواكم من قبيل

    غصبا عني وغصبا عنك
    انت حبيتني وهويتك
    لو بإيدنا من زمان
    كنت خليتني ونسيتك
    والنهاية ..
    انت عارف وانا عارف
    لو بإيدي كان هديتك


    أصلو حبي أقوى وأكبر من إرادتي
    وانا حاسس في جحيم نارك سعادتي
    والهيب البكوي في روحي
    في ذاتي
    هو إنت
    قلبي دايرك
    حبي عارفك
    في شبابك في صباك
    في جمالك في وفاك
    في شبابك في وفاك
    يا المسير وماك مخير
    انت ياصابر عند الله جزاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2010, 04:57 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    كتب الاخ ( فتوحي) في احدى المنتديات الالكترونية عن اسمعين حسن قائلا:-

    يختلف اثنان فى أن شاعر الشمال الراحل الأستاذ اسماعيل حسن هو من الشخصيات النادرة والفذة بل ويمكن القول أنه شخصية (لا تتكرر) فهذا الرجل والشخصية الخالدة قد (حفر) لنفسه مكانة مميزة فى وجدان الشعب للدرجة التى استحق بها وعن جدارة لقب (شاعر الشعب). لقد تغلغلت روح الشاعر (اسماعين) فى خلايا الشعب وصار من الصعب فصل تلك الروح وانتزاعها من المكانة التى تربعت عليها فوق القمة وهو المفهوم الذى عبر عنه الشاعر (ود بادى) فى مرثيته الرائعة فى الشاعر الراحل والتى مطلعها (أرم الدمعة فوق الدمعتين يا عين وبعد الليلة حابساها الدموع لى مين) حيث وصف الشاعر اسماعيل حسن كأحسن وأبلغ ما يكون الوصف اذ جاء فى تلك القصيدة : واتمددت فوق النيل من الشلال وللشلال. لقد رسم الشاعر الراحل اسماعيل حسن لنفسه خطاً خاصاً به وخرج به من الدنيا وهو سائر فيه منفرداً لم يستطع أحد أن ينافسه فيه فهو فى مجال الشعر الغنائى ذلك البلبل الغريد الذى يطرب النفوس ويستفزها لتتمايل (حتى الثمالة) عشقاً وصبابة وهو فى شعر الملاحم الوطنية ذلك الفارس الذى لا يشق له غبار يتغنى بالوطن وللوطن : (وا أسفاى وا مأساتى وا ذلى اذا ما كنت سودانى وأهل الحارة ما أهلى). انه شاعر الرعاة وشاعر المزارعين وشاعر الطبيعة والتاريخ و(كلونكاكول أبو الصلاح يابا ويا جبلاً يطل فوق السحابا). انه شاعر النيل و الليل و (الرواويس) حيث يسافر معهم على ظهر مراكبهم الشراعية فى رحلة الصعود أعلى النهر من (دنقلا) الى كريمة والعودة حيث كان الوحيد الذى ينقل لنا أغانى وأهازيج (الرواويس) وهم يرددون (يا ظبية حمد الملك الله هوى ليلى انا الله هوى) فمن غير هذا الشاعر الفحل يكون قادراً على مخاطبة النيل وكسب ثقته حتى يطمئن اليه النيل ويبوح له بأسراره ويتمكن من كشف أسرار النيل والليل كما قال ود بادى : منو البقدر يساهر الليل يجيب ليكم حكاياته؟ طلوع القمرة ولما تغيب ينوم النيل متوشح بى عباياته. ذلك بعض من سيرة هذا الشاعر الخالد وبالرغم من ذلك فان (المكتبة السودانية) تكاد تكون خالية من كتاب يسجل هذه الملحمة الخالدة. لكن ليس بعد الان ففى الطريق كتاب تتم طباعته فى (دار الخليج) فى دبى وسينزل الى المكتبات قريباً.
    http://www.alzoma.net/vb/showthread.php?s=aa272d9b0c0df...1c13f4315f7c60&t=478
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2010, 08:14 AM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: الطيب شيقوق)

    عارف يا طيب، الغنيه دي بريدا منذ قبل أن أتهجى حروف الريده البكر،
    إرتبطت لي هذه الأغنية ومعها (خاف من الله) بزمن كنا نتنقل فيه ونحن بعد
    أطفالا مع الوالد – أطال الله في عمره – حول السودان وكان أحب المطربين إلى نفسه
    وردي وأحمد المصطفى، وكانت هذه الأغنية بمقدمتها الموسيقية prelude ترتبط عندي
    ببداية تحرك القطار من أي جهة قصية في طريقه للخرطوم ، تبدأ حركته بهزة فجائية بين العربات
    ثم تتسارع ( قَن ٌن .. قن قن) إلى الأمام حتى تبلغ مرحلة الدخان الأبيض الخفيف من أعلى القاطرة،
    وكانت رحلة العودة تمثل عندنا الإياب إلى القلب جُوّه الجُوّه ، إلى أمدرمان، حقول الريده،
    وكان وردي واسماعين حسن حاضرين فينا وبيننا حلا وترحالا ،
    عند الإياب إلى أمدرمان كان الواحد بيخاف من الشطر القائل (الفؤاد ملكوهو غيرك)، التوجس يا الطيب،
    وكنا نكاد نصاب بالدوار حين يصل إلى ( ضيّعوك ... ودّروك) ونسأل الله اللطف في مقاديره،
    كبرنا سناً يا الطيب ومازلنا لانعرف صليحنا من العدو.
    الله يغفر ليك ذنوبك ويجازيك،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2010, 01:10 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قال لها اسماعيل: بعد إيه، ثم أدار ظهره وواصل السير .. إلى أين؟ لا يدري - توجد دموع (Re: محمد المرتضى حامد)

    المرتضى

    أطال الله عمر الوالد ويمتعه بالصحة والعافية



    Quote: وكانت هذه الأغنية بمقدمتها الموسيقية prelude ترتبط عندي
    ببداية تحرك القطار من أي جهة قصية في طريقه للخرطوم ، تبدأ حركته بهزة فجائية بين العربات
    ثم تتسارع ( قَن ٌن .. قن قن) إلى الأمام حتى تبلغ مرحلة الدخان الأبيض الخفيف من أعلى القاطرة،
    وكانت رحلة العودة تمثل عندنا الإياب إلى القلب جُوّه الجُوّه ، إلى أمدرمان، حقول الريده،
    وكان وردي واسماعين حسن حاضرين فينا وبيننا حلا وترحالا ،
    عند الإياب إلى أمدرمان كان الواحد بيخاف من الشطر القائل (الفؤاد ملكوهو غيرك)، التوجس يا الطيب،
    وكنا نكاد نصاب بالدوار حين يصل إلى ( ضيّعوك ... ودّروك) ونسأل الله اللطف في مقاديره،
    كبرنا سناً يا الطيب ومازلنا لانعرف صليحنا من العدو.
    الله يغفر ليك ذنوبك ويجازيك،


    مرتضى يجازي محنك انا بقرأ في كلامك وبسمع في الاغنية و حاسي بيك و كأنك شغال ترجمة حركية للاغنية وانت في الباك اوفس

    والله من كلامك دا عندي احساس كانت عندك احلى طفولة اينما ذهبت مع الوالد يا مرتضى وبتكون انت من النوع البحاكي سير العربية ومدور يديك مصرورات وتاكي رقبتك مع المنعطفات وعاضي لسانو وتقوم تقرص فرامل نامن تتهوزز كلك .

    الاغنية دي - يا مرتضى - سكنت قلوب كل السودانيين بمختلف بيئاتهم وثقافاتهم وكل منهم يتأمل فيها كلمة ونغما ويلبسها لحظات عاطفية عاشها مع المريودة وفي النهاية عيييييييييك طارت منو - واكيد المغتربون -ايام الغربة غربة والاغتراب اغتراب - ممارسوا الابادة الجماعية للذين لم يجدوا للاعتراب سبيلا .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de