وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 08:06 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر عبد الإله زمراوي (عبدالأله زمراوي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أدبيات الأنقاذ الجديدة: نضال موبايلى

09-04-2006, 09:33 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
أدبيات الأنقاذ الجديدة: نضال موبايلى

    على وزن نضال كيبوردي...!

    عندما تصفحت جريدة السودانى اليوم وقرأت هذا المقا ل تيقنت ان
    الأنقاذ تطور ادوات نضالها أيضا..

    فمن زوار فجر الى مناضلين موبايلين كما نحن مناضلون كيبوريون ولله الحمد.
    أقرأوا المقال وقولوا جميعا..

    لقد آن لأبى حنيفة ان يمد رجليه...

    ___________________________________________________________________________________________

    اجندة جريئة
    وان جاءكم فاسق بنبأ..

    هويدا سر الختم

    [email protected]


    * حرب غريبة تشنها جهة ما ضد صحيفة السوداني، رسائل قصيرة عبر الموبايل تدعوا القراء لمقاطعة صحيفة السوداني، كما تدعو المؤسسات لحجب اعلاناتها عنها، هذه الجهة تدعو لفرض حصار اقتصادى يجبر الصحيفة على التوقف، والحيثيات التي قدمتها هذه الجهة للشرائح المستهدفة حتي يعلنوا المقاطعة، ان كوادر هذه الصحيفة ،بالحرف حسب نص رسائل الموبايل (كلاب أمريكا واسرائيل) عملاء مرتزقة باعوا تراب الوطن وتحركهم اجندة يهودية، وتستحلفهم هذه الجهة المجهولة اذا ارادوا السلام والرفعة للسودان ان يعلنوا المقاطعة الفورية.
    *اولا: هذه الحرب هي اعتراف صريح وشهادة نفخر بها تثبت ان صحيفة السوداني استطاعت ان تصبح في الاسواق في مقدمة المتنافسين داخل وخارج السودان، ويمكن ان تكون كل هذه اسباب للذين(وصلهم راس السوط) ليشنوا حربا عليها.
    *ثانيا:هذه الجهة التي اطلقت اعيرتها الصوتية، فات عليها أن قراء السوداني تبرعوا من قوتهم وقوت ابنائهم حين تعرضت السوداني للايقاف بان يدفعوا الف جنيه ثمناً للصحيفة بدلا من خمسمائة جنيه صبيحة الايقاف وتبرع البعض نقداً وذلك حتي لا تتعرض السوداني لخسائر يدفع ثمنها القراء الذين احترموا منهجها المهني.
    *ثالثا:هذه الجهة ايا كانت رسمية او شعبية، تضيع زمناً أحق به المساهمة في حل قضايا مهمة يقف عندها السودان في مفترق الطرق. زمن تتم فيه الدعوة لتوحد الجبهات، لمواجهة خطر حسب تقديري يفوق خطر صحيفة السوداني المزعوم بمراحل.
    *رابعا: حسب ظني الحسن بقراء السوداني وبالسودانيين عامة انهم شعب ذكي وبدرجة من الوعي تجعلهم يفرقون بين العمالة والوطنية، وبين الرسائل الفارغة و(المليانة)، وليس هم في حاجة الي مثل فاعل الخير هذا ليبنوا عليه قرارهم،ويبدو أن الجهة صاحبة الرسائل لا تفترض الوعي في العقلية السودانية ولا تمتلك الشجاعة لإظهار اسمها ورقم هاتفها ولا أدري كيف سمحت شركة الموبايل بهذا العمل الذي يتنافى مع أخلاقيات النشاط في مجال الاتصالات وأخلاقيات المهنة.
    *اذا كان هذا هو مستوى تفكير البعض وتخطيطهم واذا كانت هذه الوسائل الرخيصة، هي الوسائل التي نستخدمها لنهدم بها من يريد البناء،فلن نستطيع الوقوف امام القوات الاممية ولن نستطيع منعها من التجول في شوارع دارفور ثم العاصمة، لان هناك من يحمل معول الهدم وليس البناء، ولان هناك من حدد لهم ثمناً يمكن الشراء به، ومن يشترى اليوم يمكن ان يبيع نفسه غداً لمن يدفع اكثر بغض النظر عن جنسية او ديانة المشترى.
    *وعموما لنجعلها رهاناً بين هذه الجهة وبين قراء السوداني، ولنجعلهم الحكم في كل ما نسب الى الصحيفة ومنسوبيها، رغم يقيننا من النتيجة التي ثبتت في مناسبة سابقة ولكن لنكرر ذلك اليوم ولنبدأ التحدى من هذا التاريخ.
    *ولهذه الجهة التي افتقدت الشجاعة نقول بالصوت العالي إن صحيفة (السوداني) ضد التدخل الأجنبي بكل أشكاله ولكي لا يحدث ذلك ظلت منذ صدورها تنصح وتنادي مثل زرقاء اليمامة وهي ترى الأشجار تتحرك ؟؟!!

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 09-04-2006, 09:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2006, 09:59 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أدبيات الأنقاذ الجديدة: نضال موبايلى (Re: عبدالأله زمراوي)

    إن من ادبيات الأنقاذ ايضا افناء الآخر غير الموالي...
    تارة باسم الله...
    وطورا باسم الوطنية التى تحاك على مقاسها..

    حكومة البشير هذه الأيام تقف لوحدها كديناشوت تحارب
    طواحين الهواء..

    لو جلست هذه الشمطاء القرفصاء وقرأت الواقع جيدا لأدركت أنها تسبح
    ضد ارادة الملايين العراة الجائعون..

    لو أنها تلصصت بليل واسترقت السمع لأنين الملايين لما ضيعت وقت البلاد والعباد فى جعجعة فارغة اودت بنا الى التهلكة..

    ولأنهم آحاديون ذو اتجاه واحد نتركهم فى غيهم يعمهون..

    لكننا بالمقابل نحذرهم من غضبة الحق الأنوف..
    وفى مقدورشعبنا
    ان يفعلها مرة ثالثة..
    وثالثة الأثافي لا تبقي ولا تذر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de