دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
حول ضرورة تنظيم جاهز لإستلام السلطة
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-11-2016, 08:01 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الممثلة تماضر شيخ الدين جبريل(Tumadir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل

04-15-2006, 02:44 PM

Yaho_Zato
<aYaho_Zato
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل



    تماضر شيخ الدين تبدع فى النادى السودانى بمسقط
    حدث فريد..... هل لنا أن نتعلم منه درسا مفيد ؟



    كانت ليلة ..
    جاء كل شئ مختلفا تماما. فاليوم يوم جمعة، و بعده صباح السبت و مدارس العيال و الاشغال.
    حتى قبل أقل من اربعة و عشرين ساعة ظلت المشاورات جارية فى أن تقام الليلة أو لا تقام، و فى كيفية التحضير لها و الاعلان عنها، فى هذا الحيز الضيق من الوقت. و هو عكس ما جرى عليه الحال ازاء فعاليات النادى السودانى بمسقط من اعلان مسبق من قبل عدة ايام، تتبعه ملاحقة و تذكير برسائل الجوال وفق نظام سريع و محدد برع فيه أعضاء مجلس ادارة النادى.
    ظل معظمنا متوجسا أن يخيب أملنا الحضور، فتكون حسرة. لكن الذى حدث كان شيئا فريدا.

    من على خشبة مسرح النادى السودانى خلف مجمع الحارثى بمسقط، قدمت تماضر شيخ الدين اعمالا من مسرح الشخص الواحد، بسيطة وفذة، هزت وجدان الحضور. حكت لهم عن أنفسهم فى تلقائية و حضور مسرحى مبهر، و عن وجع الحياة فى مأزقها الوجودى، و عن مظالم السلطة، و عن ذكريات الوطن....حواريه، و شخوصه، و ترابه العبق، فأحزنت، و أبهجت، و أضحكت. فكان ذلك التجاوب الذى لم ارى له مثيلا قط، رغم جماليات ما قدمه النادى السودانى بمسقط من أدب و فن و ثقافة عبر مسيرة السنين.

    كان العرض الاول "اسمى عواطف وساكنة الثورة"، و هو عمل مسرحى شعرى من تأليف الاستاذة تماضر شيخ الدين، و ها هى تؤديه بنفسها. صاحب عرض "اسمى عواطف" عمل موسيقى غنائى يمهد لاحداثها، من الهام عبد الخالق، استاذة العلوم التى ما فتئت تزداد تألقا بفنها. عند بداية العرض، و قبيل ظهور الفنانة تماضر شيخ الدين ، جاء صوت الفنانة الهام عبد الخالق من خلف المسرح صافيا رقراقا، فولج المكان صمت عظيم. موضوع المسرحية حياة الموظفين و الموظفات فى الخرطوم، فى اواخر الثمانينات و اوائل التسعينات ...العلاقات بين الجنسين، و الوشاية، التى صار لها بعدا جديدا، و مرا، ليس كذى قبل. وعن معاناة عواطف، ساكنة الثورة، ما بين العمل و العيال، الذين نكتشف، عند استجواب ضابط الامن لها، أنهم ايتام، و أن ابيهم كان أحد الذين اعدموا فى الشهر الحرام.

    ثم توالت العروض المسرحية، فكانت مسرحية "دنيا صفا... دنيا انتباه "، و هى من تأليف عبدالله على ابراهيم، و اخراج اسامة سالم، و كانت قد قدمتها تماضر شيخ الدين بمسرح قاعة الصداقة بالخرطوم فى اواخر الثمانينات، وشاركتها فى التمثيل انذاك الفنانة مريم محمد الطيب. الا أن تماضر هنا الان تؤديها منفردة، و تنتقل من لعب دور شخصية الى شخصية اخرى، فى سلاسة و يسر. عمل درامى اعتمدت لغته المنلوج الداخلى والحوار فى آن معا، و هو يعكس مفارقات الحياة فى مأزقها الوجودى. امرأتان، احداهما تزوجت كثيرا من الرجال، حيث يموت عنها ازواجها، و الثانية لم يكن لها فى الزواج نصيب، و كلتاهما تندبان حظهما من الدنيا.

    بعد ذلك طالعتنا تماضر بدراما، اظنها من صنعها ايضا، عن تلك المرأة التى يسكنها الحزن، وصورة تلقيها لخبر وفاة، و جزعها حين تحاول نقل الخبر لابنة المتوفية، فتنتفض امام الابنة مقبلة مدبرة فى عجز تام عن أن تحتضنها بالعويل ليكتمل مشهد الحزن. فى تلك اللحظة بالذات احسست بأن لا أحد غير تماضر جدير بأن يمثل المسرح السودانى، و هو ما فعلته حكومة الشارقة فى دعوتها لها لتمثيل السودان فى مهرجان المسرح الذى اقيم قبل ايام بدولة الامارات العربية المتحدة.

    ثم قدمت تماضر فقرات كوميدية ضاحكة من مسرح الواقع، بذات العفوية المذهلة فى تقمص الشخصية، و الحكى المنبسط الاخاذ....عن بنات أهلها فى ودنوباوى و الثورات، و عن مجتمع الموسيقى و المسرح فى ذاك الزمان- معاناتهم و تطلعاتهم. فأدخلت السرور فى نفوس الحضور، و أغرورقت المآقى بالدموع حبورا و انتشاءا.

    كان الامر كله شيئا فريدا.
    عدد الذين حضروا من نساء و رجال، فاق توقعات جميع الذين نظموا الحفل. اعجابهم و تصفيقهم المتواصل لفقراته، و تجاوبهم مع الاعمال التى قدمت من دراما و كوميديا، و الطريقة التى استجابوا بها لطلب تماضر شيخ الدين التبرع لاطفال دارفور. فعدد الحاضرين كان أكبر من ضعف عدد كثير من حضور الفعاليات التى يقدمها النادى فى ايام معلومة، و التجاوب مع الاعمال الفنية التى قدمت بدأ عند بداها و ما توقف حتى آخر ثانية منها! أما الاستجابة للتبرع لاطفال دارفور، فذاك حقا شئ عجيب. فبرغم (الكشوفات الكثيرة الحائمة فى النادى هذه الايام) من عام و خاص، فان المتبرعين كانوا يتسابقون، زرافات، و ليس وحدانا، لتسليم تبرعاتهم الى، و كنت أعجز عن مسايرتهم لتسجيل ما تبرعوا به. و معظمهم دفع خمسة اضعاف ما طلبته تماضر كحد ادنى.
    جلس بقربى، عند بداية الحفل، بعض الصحاب، و ذكروا أنهم ليس لهم فى المسرح، و سوف يغادرون الحوش، لمشاهدة مباراة فى كرة القدم فى الصالة الداخلية، الا أنهم حين بدأ العرض، وقروا فى كراسيهم حتى الثمالة، و كانوا من الذين تبرعوا بخمسة اضعاف ما طلب منهم.

    هل لنا أن نتعلم من هنا درسا مفيدا؟
    اتفق جميع الحضور على جمال تلك الامسية الثقافية. فهل هم على قلب رجل واحد؟
    بالطبع لا، فهم من مشارب و توجهات فكرية و امزجة مختلفة. غير أن العمل الفنى الصادق الذى عكس بعضا من ثقافة مجتمعهم فى بساطة و تلقائية هو الذى جعل تلك الاستجابة الجماعية العفوية ممكنة. الدرس المستفاد هنا، فى زعمى، هو انه لا يمكن لنا أن نجزئ الثقافة، هذا فيه رائحة سياسة فلنتجنبه، وهذا ليس فيه، ولا بأس من تناوله.

    حين تقدم فعالية ثقافية عن الخدمات الطبية أو حول مشاكل التعليم و التربية، أوالاقتصاد، أو اية قضية من قضايا المجتمع، فلابد أن تمس السياسات القائمة على أرض الواقع، و الا كانت عملا سفسطائيا لا طائل وراؤه. فهل هذه سياسة بالمعنى الخاص للكلمة ؟
    كم من محاضرة و ندوة وفعالية من هذا النوع اقيمت بالنادى السودانى بمسقط، و تعرضت للسياسات القائمة بالنقد العلمى الموضوعي ، فأثرت نساءه و رجاله فكرا و ثقافة. أما حين يتعلق الامر بقضايا الثقافة ذاتها- الثقافة بمعناها السوسيولوجى الاولى، جماع معتقدات القوم و قيمهم و عاداتهم و نظرتهم للكون و لانفسهم و لغيرهم من الجماعات، فهنا نحتاج الى وقفة متأنية.

    لنفترض اننا شطبنا بند الانشطة الثقافية من انشطة النادى السودانى بمسقط، هل يتبقى لنا شئ سوى الكوتشينة و مشاهدة التلفاز؟
    و هل يمكن لانشطة ثقافية أن تكون دون حوار؟
    أن نفتح باب الحوار حول قضايا الثقافة – ما نحن، ما نريد، ما الهوية التى تجمعنا، هو مطلب الساعة. و هذا أمر يتخطى السياسة بمعناها الخاص، فهو شرط سابق عليها، و لا دخل له بشكل الحكومة القائمة، هل هى مدنية أم عسكرية، او أى حزب هو فى السلطة، و أى حزب يسعى اليها و ماهى ادواته. ولا دخل له بالصراعات الحزبية، رغم تأثيره عليها. فلو ذهبت هذه الحكومة، و جاءت حكومة غيرها، سوف تظل هذه الاسئلة عالقة تنتظر الاجابة عليها.
    ولنضرب لذلك مثلا بقضية دارفور. اذ ما زال كثيرون هنا من أهل الشمال النيلى، و أعنى المجتمع المحلى لسودانى مسقط،، يقللون من شأن الذى يحدث هناك، برغم اعتراف العالم أجمع، الاتحاد الافريقى وجامعة الدول العربية و المجتمع الدولى، بالفظائع التى ترتكب، وبضرورة ان تتدخل جهات خارجية. و يتمسكون بمقولات تخلت عنها السلطة ذاتها، مما يعنى أن الامر ليس أمر سياسة، و انما يجد تفسيره فيما ذكر آنفا من بعد سوسيولوجى- ثقافى.

    قبل فترة ليست بعيدة، قدم الاستاذ الشاعر فضيلى جماع محاضرة فى النادى السودانى بمسقط بعنوان " الثقافة السودانية بمنظور جديد". و مع اننى لم احضرها، فقد كنت خارج السلطنة وقتها، فقد علمت انه قوطع حين أورد امثلة و مقارنات من الواقع، ما كان له أن يدلل على الحاجة الى منظور جديد للثقافة السودانية دون ذكرها. فايرادها ضمن هذا السياق ليس تجريما للفاعل الاصلى الذى يتحمل مسئولية ما يتعرض له أهلنا فى دارفوربقدر ماهو تذكير بانه ما كان لهذه المظالم أن تستمر سنين عددا لو لا الرواسب الاجتماعية التى تحكم منظورنا نحن، أهل الشمال النيلى، للثقافة السودانية و لهويتنا.

    متى تكون المحظورات؟
    تكون المحظورات حين يأخذ الحوار شكل صراع بين أطراف تتكتل و تتحزب تحت لافتات و قوي سياسية محددة، و كل يكيل للآخر التهم، أى انه صراع بين أ طراف . ساعتها يصير الامر أمر سياسة. و لعل فى النص بعدم جواز اشتراك أعضاء البعثات الديبلوماسية فى اندية الجاليات، احتياطا من السلطات العمانية أن لا تتشكل محاور و أطراف داخل هذه الاندية. اذ من الطبيعى أن يمثلوا حزب الحكومة، كطرف، مما قد يخلق الحاجة الى طرف آخر يناظره.
    كثيرا ما يحضر الاخ رئيس البعثة الديبلوماسية السودانية فعاليات النادي السودانى بمسقط ، و يقف من على المسرح متحدثا. هو الشخص الوحيد، من بين كل أفراد الجالية السودانية الذى يعلم الجميع الى أى حزب ينتمى. هو يتحدث عن سلام و تنمية، و عن اشياء لا تجد لها صدى فى ارض الواقع. و الواقع المعنى هنا هم الحضور أنفسهم، فجلهم فى الخمسين من العمر، ومنهم من ولج الستين اقتدارا، و لا أحد فيهم يفكر، مجرد فكرة، فى العودة النهائية للوطن، مع ما فى دواخلهم من رغبة دفينة مؤجلة، لتحقيق شرط وجودهم الانسانى هناك حيث المنبت ، و الوجدان. حتى صارت طرفة اخينا أحمد صالح " بشرية" : فلان رجع للغربة تانى ؟! ...... نعم رجع نهائى - بعضا من الذاكرة الجمعية لهؤلاء القوم. هم بهم حنين مؤجل للاستقرار و الطمأنينة، الا انهم لا يعرفون لتحقيقه سبيلا. و لعل ذلك هو ما فجر فيهم التجاوب الكبير مع مسرح تماضر شيخ الدين.
    نعم، هو له صفته الرسمية كسفير لبلادنا، و من واجبنا أن نحترمه و نقدره، و لكن اذا أردنا أن نتمسك بالشكليات التى يريد بعضنا أن نتمسك بها، فنطاق ذلك الاحترام و التوقيرهو تشريفه للمناسبات القومية التى يقيمها النادى . و لقد تبقت لنا مناسبة قومية وحيدة، هى عيد الاستقلال، بعد أن شاءت الاقدار أن يتملكنا الخوف، و تسكننا سيكلوجية الانسان المقهور، فنقر،صمتا، بأن لا اكتوبر، مع أن الجميع، بدون استثناء، يدعون ملكيته، خاصة قبائل العقائديين و الايدلوجيين من يمين و يسار.
    و رغم كل ذلك، و فوق كل الذى تقدم، فان الغرض ليس هو رفض مجيئه و حديثه، ولكن الغرض الا نحجر على غيره الحديث، طالما كان فى سياق الموضوع المطروح، دون اسفاف و بلا اخلال بأدب الحوار.

    اننى أقول لاخوتى الذين يعترضون على أى نقد، و يخافون منه، و أنا أعلم ما فيهم من فضل و سماحة، و ادرك مدى حدبهم على النادى السودانى، وعلى أن يظل موئلا لنا و لصغارنا، انه من حقنا جميعا أن نتحاور. و هل من حوار بلا نقد؟



    ميرغنى أحمد خليل – مسقط – ابريل 2006
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-15-2006, 03:53 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Yaho_Zato)

    العزيز الاستاذ ميرغنى خليل

    كان كرما منك ان تستضيفنى بمنزلك، منزل صديقة الصبا والقرابة د.صفية ساتى وابننا قصى.

    وكان كرما من اهل مسقط أن يقتطعوا وقت راحتهم ونهاية الاجازة الاسبوعية ويهرعوا الى النادى السودانى، فقد أتى وصولى الى بلدتكم متأخرا ليلة كاملة.

    وكان أكرم ان تسارع الجمع لجمع ذلك المال الذى وددنا ان نمسح به دمع يتامى ومتشردى حروب الوطن فى دارفور..

    والآن ها انتم تمددون حبال الوصل، والكرم..وتتفضلون باقتطاع الوقت والجهد للكتابة عن العرض.

    تعرف يا استاذ يا كبير انك قد قدمت لى أجمل خدمة بهذه الكتابة..

    لأن العرض الذى لا تتبعه مثل هذه الهوامش يصبح عندذاكرة المشهد فى خبر "ضاع" و" انمحى"

    أقدر تقديرا كبيرا مبدأ الكتابة من الاصل، وماذا اقول عندما تجىء موشحة ببصرية العارف..

    وهو يضع فى رأسى اكليلا ..من التمجيد والتبجيل اتمنى ان اكون اهل له.


    أشكر ظرف العرض كله والذين ساهموا فى انجاحه، بدءا من ذلك الرجل الذى سارع الى توفير الميكروفات، والسيدة الجليلة التى ذللت مشكلات العرض وقامت بتقديمى، والعزيزه الهام عبد الخالق التى صاحبت الاداء بالغناء الداخلى والشابين الموسيقيين ياسر وابن عبد القادر سالم، وكل الحضور وحبيبتى صفية وهى تنادى الناس بالتلفون "عمة قصى.." هههه وصديقتها هالة وذلك الرجل الجميل وهو يتحدث عن والدى والايام الجميلة التىجمعتهما ببعض ..والسيدة وزوجها وهم يقدمان لى تلك الهدية الفاخرة، والشاعر الجمهورى عوض وهو يلقى باشعاره الدافئة هدية لحضورى المتواضع، وكل الجمع الجميل وهم يحتفون بى بعد العرض بالكلمات المشجعة ولا يفوتنى ان ارسل التحية والمحبة لاصدقائى الذين قابلتهم بعد طول السنين، ناس الباقر وانعام وناس عشة وبيرق وعلى اخو عشة، وناس ابراهيم فضل الله ..وكل النساء الجميلات وهم "يخرتن" الدموع من الضحك..

    ولا انسى تلك المحامية الجميلة التى جاءت الى منزلكم العامر "مى ابو قصيصة" وهى تحمل لى هدية مخصوص عشان قصة: حرما ..جعفرا..وهى تموت من الضحك...وعندما اخبرت سيرين بحكاية هديتها ..قالت الهدية بقت حقتها بقانون وضع اليد، وكلمت سارية بى حكاية سيرين، قال هو فى اول اجازة جيجى يشيل باقى الحاجات الخاصة بى قصصو...هههههه

    الدنيا معاكم حلوة..وأحلى منها انتو..

    ارجو ان اضمن هذا المقال من زيارة لندن للمداخلة..حتى تعرف كيف افخر كثيرا بكتاباتكم عن عروضى المتواضعة..

    ولكم حب لا يندمل ابدا..

    تحياتى يا توصتوص..ولك أجر المناولة


    لك الاعزاز ولاهل مسقط جميعا حب كبير










    يا اطباء لندن...ود. على زايد ...ما كل هذا الابهــــــــار؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-15-2006, 03:56 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Tumadir)

    كتب د. على زايد

    من ضمن فقرات السهرة الفنية التى اقامتها النقابة عقب اجتماعها العام فى يوينيو الماضى شاركت الفنانة (المسرحية الشاملة) الاستاذه تماضرشيخ الدين ، وكانت قد حضرت من امريكا بدعوة كريمة من بعض الزميلات الطبيبات وهنا على راسهن الدكتورة نهلة عبد المنعم، فكانت تماضر فاكهة الحفل قدمت الكضحك، المبكى ، المأساة، الملهاة، باسلوب السهل الممتنع.

    "عاد لمتين" تعبير سودانى يعنى بلغة العرب الفصحى: طفح الكيل او بلغ السيل الزبى...
    ولكن المفردة السودانية عاد لمتين تتجاوز رصيفاتها لان لها وقعا خاصا فى النفس السودانية تنقر فى القلب كما "النوبة" فى حلقة ذكر.

    لم استعمل تعبير (المسرحية الشاملة) فى وصف تماضر للمبالغة أو المحاباة، ولكن لعكس حقيقة كونها قدمت المسرحية (مسرحية الشخص الواحد).

    احتضنت الفكرة فى داخلها وعالجتها ـاليفا على الورق قم تصورا للاخراج ثم كتابة للسيناؤيو واخيرا فهى الممثلة الوحيدةفبعد كل هذه القدرات الاتستحق لقب الفنانة الشاملةّ!

    قدمت تماضر المسرحية بمفردها، واستمتع الجميع بادائها الرائع وهى تتقمص شخصيات المسرحية وترسمهم رسما تشكيليا بكلماتها، والتنوع المتفرد فى نبراتها، ترفع وتخفض صوتها، تعطى لكل موقف ما يستحقه من الاداء الحركى متناغما مع الاداء الصوتى فكانت بحق وحقيقة هى نفسها اللوحة المسرحية. سعدت مرة اخرى حينما استعرضت المسرحية فى شريط فيديو احسن الاخ سامى المك فى تصويره واخراجه ومونتاجه (فنان اخر شامل).

    هذه المرة اتخذت (كرسى على الشمال) وجلست اتأمل، تابعت كلمات اللوحة المسرحية القصيدة ففهمت لماذا لم تحتاج تماضر لكل بهرج المسرح من ديكور واشاءة وموسيقى تصويرية فالجرس الموسيقى للقصيدة كان كافيا عن فرقة موسيقية كاملة.

    سأورد نص القصيدة بعد قليل وليقؤأها الجميع وليخرج كل بانطباعه الخاص. ليس هذا مجال نقد وانما استعراض فقط لما قدم وترك فى نفسى من انطباع. فى شريط الفيديو اتيحت لى الفرصة ان اركز بصورة خاصة على الحضور، كنت اريد ان ارصد مدى تجاوبهم وتقبلهم لما يعرض امامهم.

    اولا شكل الجميع حلقة حول الممثلة وساعد سامى المك كثيرا عندما جال بكاميرته حول المتفرجين متفرسا فى وجوههم فرأيت الحضور وقد تسمروا فى اماكنهم وعيونهم تحدق فى تماضر. العيون وحدها هى التى تتحرك بمتابعة حركاتها فى المسرح، حتى الاطفال تسمرت عيونهم وتخلوا عن ضجيجهم الصاخب دائما، لم تعد تسمع سوى صوت الممثلة بتموجاته تشدك وتجذبك.

    لم يبق غير ان انقل هذا العمل مكتوبا عسى ان يستمتع الاخرين كما استمتعت به انا وغيرى ولكن (ليس من رأى كمن سمع)

    التحية والتقدير للفنانة عبر البحار والشكر ايضا لددكتورة نهلة عبد المنعم التى اتاحت لنا مشاهة هذه الدرة وشكرا لك عزيزى القارىء والى نص المسرحية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-15-2006, 03:59 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Tumadir)

    ياناس الشارقة قدمت ليكم ليلتين..

    ولسه ما شفتكم كتبتو..

    وانتى يا عشة مبارك ويا محسن خالد..قلتو حتكتبوا عن "مسرحى" ولم ار شيئا..

    ما بتبغروا؟؟





    دايرين نحافظ على تاريخ فى زمن لم يتبق منه الا الذكرى الطيبة..

    وبعدها نمضى...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-15-2006, 04:59 PM

Habib_bldo
<aHabib_bldo
تاريخ التسجيل: 04-04-2002
مجموع المشاركات: 2350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Tumadir)


    المقولة الشهيرة تقول (ليس من سمع كمن حضر)
    ولكنك عكست الآية لنا يا ميرغني بأسلوبك الراقي وأفكارك المرتبة وتغطيتك الشاملة وتحليلك الجيدوعبقريتك في نقل الصورة حية على الهواء لنعايش معك فعاليات الأمسية وكأننا كنا معكم في النادي السوداني بمسقط.
    تماضر شيخ الدين صاحبة الحضور الجيد في المسرح والموهبة الفذة وثقافتها العالية وأحساسها العميق بالوطن كل ذلك يجسد أعمالها ويعطيها المصداقية والاقناع.
    تمنينا حضورك في السعودية وكنا سنسعد كثيراً بتواجدك بيننا خاصة في هذه الايام التي يحتفى فيها بالمسرح والمسرحيين ولقد نظم الملتقى الثقافي السوداني ليلة جميلة بهذه المناسبة.
    التحية للفنانة تماضر والتحية والشكر لك شخصياً يا ميرغني خليل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-18-2006, 08:43 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Tumadir)

    Quote: وانتى يا عشة مبارك ويا محسن خالد..قلتو حتكتبوا عن "مسرحى" ولم ار شيئا..

    ما بتبغروا؟؟


    هي ما كتبناك يا تماضر وفي القلب طبلناك وبسهم كيوبيد حوطناك ، بس هو عاد لمتين ؟

    شكرا لاخونا ميرغني لهذه الكتابة الجميلة والفهم الواعي لدهاليزنا المسقطية ، شكرا ليك قصي لعكس هذا المقال في هذا الفضاء ، وقول لاستاذ ميرغني بعد المقال دا نطالب بيك وبشدة في هذا المنبر . وبكرة حتلقى صورة في البوست بتاع تماضر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-18-2006, 04:57 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Tumadir)

    brb
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-15-2006, 09:07 PM

Elmuez

تاريخ التسجيل: 06-18-2005
مجموع المشاركات: 3488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Yaho_Zato)

    كل شئ هنا طيب , مفرح , و مقنع ..

    إستمتعت بعروض تماضر بل" شمولها" دون أن أكون هناك في أي من تلك المدن السعيدة..

    أحي الإخوة الأعزاء ميرغني خليل و علي زايد علي هذه الأحاديث المسئولة و المقترحات القيمة المضمنة..

    شاهدت مسرح تماضر و مريم محمد الطيب بمدينة فلاديلفيا/بنسلفانيا عام 2002 , ما عاوز أسحرهم , مسرح قيم , شيق , ومرتبط حتي النخاع .. ياريت نلقي فرصة ندعمه و نعتني بيه و نشاهده في كل أنحاء السودان في مستقبل قريب , قريب ! .. و كيتا كدي .. إن شاء الله نحضره داخل " يخت الحرية .. كراع فوق كراع " !

    حرام و عيب البوست ده يتقوقع مع صفحات الريح !..

    فوق عشان الناس الوزون دي .

    (عدل بواسطة Elmuez on 04-15-2006, 09:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-16-2006, 06:15 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Elmuez)

    أعزائى حبيب الكل
    والمعز

    التحية على شد الازر والموازرة


    كثير هذا كثير..

    مودتى العامرة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-16-2006, 07:03 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Yaho_Zato)



    فى البدء كان المسرح..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-16-2006, 07:25 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Adil Osman)

    شكرا "عادل عثمان"


    شكرا لعنايتك والاهتمام "بكبد" الاشياء..بدئها ومنتهاها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-16-2006, 12:15 PM

حامد بدوي بشير
<aحامد بدوي بشير
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 3587

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Yaho_Zato)

    المسرح غير البقالة والسوير ماركت.
    الهجرة القسرية للسودانيين استفادت منها الحركة البقالية والسوبر ماركتية, إذا جاز التعبير, ولكنها قتلت المسرح. أين الحركة المسرحية اليوم منها في السبعينات؟

    ويا ناس تماضر هاجرتو من السودان, كان بي كيفكم , كان مجبورين. ومات المسرح في بلدنا.

    في النادي السوداني وأنت تصولين وتجولين, تذكرت المسرح السوداني في السبعينات فبكيت... ولا تزال الغصة تكوي الحلق...

    وبالناسبة
    عملتي لي شنو في مسرحيتي؟؟

    (طلب هجرة إلى جمهورية أم كردوس)
    فتلك هجرة عكسية أرجو أن تحرصي عليها.
    قايته شايف عاشة متحزمة ومتلزمة ومصرة تنفذها. ولي هسع ما شفنا حاجة. إتو يا النسوان كلكن كدي؟؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-16-2006, 03:17 PM

Yaho_Zato
<aYaho_Zato
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: حامد بدوي بشير)

    تحياتي ومحبتي لتماضر والجميع..
    وزي ما قالت تماضر (لنا أجر المناولة)..

    وأحسب أن الأستاذ "أبوي ميرغني" متابع ومستأنس بردودكم جميعا..

    كما تم نشر المقال في سودانايل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-16-2006, 09:11 PM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2002
مجموع المشاركات: 6836

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

تماضر فى الشارقة (Re: Yaho_Zato)

    ابدعت تماضر كذلك فى الشارقة
    المشاهد المسرحية التى قدمتها و الطرف والحكايات اعتقد ان هناك رابط بينهما بالرغم من الاختلافات ..... المشاهد من المسرحيات قد تم اعدادها مسبقا ومرت بمراحل التدريبات وقدمت كعروض.... الخيط الرابط هو الاداء التماضرى التلقائى والعميق
    فى البداية تماضر وازادوهى المسرحية العراقية المخضرمة
    قامتا فى مشهد مهيب بخلع الحذاء فى طقس يوحى بالسحر والتقديس لفن العرض المسرحى واذكر هنا حديث لراقصة اسيوية بعد ان ادت رقصتها امام التلفزيون علقت قائلة انا اصلى ولا ارقص فقط
    انتقال تماضر من حالة الى حالة ومن تجسيد شخصية الى اخرى تم فى هنيهات او اسرع من ارتداد الطرف .....كل مانظر اليه ستانسلافسكى عن المعايشة واستدعاء الذاكرة الانفعالية طبقته بكل حرفية الفنان القدير
    فى مشهد المراة التى تعانى من ويلات الحرب ادهشتنى تماضر وهى تحاكى جلالات ناس الجيش فى صرخات الحرب مجموعة من الاصوات المتداخلة والمركبة..... والسريعة واحسست فى تلك اللحظة اننى استمع فعلا لاصوات صادرة من مجموعة من البشر وليس شخصا واحدا
    فى واحدة من طرف تماضر العجيبة كانت تحكى عن امراة فى حاله نواح وبكاء لفقد عزيز الحركة التى صاحبت بها تماضر الحكى سار الجسد افقيا وراسيا الى الامام والى الخلف حركة الايادى متعاكسةمع حركة الاقدام............ قلت لتماضر الصورة دى وانت بتحكى ستبقى فى ذاكرتى طويلا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

04-18-2006, 10:30 PM

بدرالدين شنا
<aبدرالدين شنا
تاريخ التسجيل: 07-30-2002
مجموع المشاركات: 3514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تماضر تبدع بمسقط -- سرد وتحليل: ميرغنى خليل (Re: Yaho_Zato)

    الأستاذ ميرغني خليل
    الإبن قصي "ميرغني خليل"
    ءالآن وقد حضرت الأمسية
    وكنت أحوج الناس لهذه الحروف الماكنة المتمكنة وتحليل العارف فأنا أكثر الناس سعادة بتألق تماضر فهي صديقتي وأختي في رضاعة المسرح وكم تمنيت شوفتها ولكن ظروف العمل والبعد عن العاصمة حرمنني وبارك الله في تكنلوجيا الإتصالات (إتونسنا وضحكنا وبكينا)

    أكرر شكري لك أستاذ ميرغني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de