منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-22-2017, 01:53 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف العام (2003م)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حكاية امرأة قررت ان تهزم الايدز! ..توفى زوجها بالمرض وترك لها ثلاثة ابناء بين الامل واليأس.

03-23-2007, 08:12 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6432

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حكاية امرأة قررت ان تهزم الايدز! ..توفى زوجها بالمرض وترك لها ثلاثة ابناء بين الامل واليأس.

    -يرويها / صلاح الدين مصطفى :

    جاءت الىّ برفقة شقيقها ، امرأة سودانية عادية جداً فى منتصف العقد الرابع من عمرها ، تبدو عليها سمات اهل كردفان ، حاول شقيقها ان يمهد لى ، بدت عليه علامات الحرج، وبالعبارة والاشارة عرفت انها مصابة بمرض الايدز ، كانت مرتبكة فى بداية الامر فهونت عليها الامر كثيراً ، كسبت ثقتها سريعاً ، وقبل البدء فى ارتشاف كوب الشاي الاحمر بدأت تحكي قصتها. ايدز مستورد: زوجى عاد من احدى الدول العربية بعد فترة غياب طويلة وكان ذلك عام 1994م وعشت معه حياتى الطبيعية وانجبت ثلاثة اطفال ، ولدان وبنت ، البنت الآن عمرها 12 سنة ، واحد الاولاد تسع سنوات والصغير ست ، عشنا حياتنا مثل اي اسرة سودانية ، ضاقت علينا الحياة وصعبت الظروف فقدمنا الى الخرطوم التى كنت اسكن فيها قبل الزواج ، وبعد فترة لحق بنا زوجى بعد ان مرض فى كردفان. وفاة الزوج: اشتد المرض على زوجي وتم حجزه فى مستشفى بحري لمدة 19 يوماً، واصيب فى نهاية الامر باسهال حاد ادى لوفاته والى هنا الامر عادى جداً ، اكتشف اهلى سبب مرض زوجى ولم يخبرنى احد ، وكنت طوال الفترة الماضية اشعر بضعف وهزال شديدين ، لقد نقص وزنى الى النصف تماماً، ومنذ عيد الاضحى الماضى بدأت حالتى تتدهور ، اتهمنى الاطباء بالمصران وظللت اتعاطى العلاج دون جدوى! اعراض وهواجس: فى كثير من الاحيان تنتابنى حالات من التفكير الطويل وكنت اتابع كل البرامج الاذاعية والتلفزيونية وتملكنى احساس بأننى مصابة بهذا المرض دون ان اعرف قصة زوجى ، كانت الاعراض التى يشرحها الاطباء هي نفس ما اعانى منه ، كنت اقول لبناتى بهذه الهواجس ، لكنهن يطلبن منى الابتعاد عن الوساوس. صدمة كبيرة: ظللت امارس حياتى العادية اطبخ وانظف وازور الاهل ولكن احياناً يشتد على المرض الذى تم تشخيصه «التهاب مصران» ، ولان زوجى توفى بهذا المرض اصر اخوتى على فحص الايدز لانهم كانوا يعلمون بحقيقة زوجى وبالفعل قمت باجراءات الفحص فى مجمع فتح الرحمن البشير.. وكانت الصدمة كبيرة! من اجل ابنائى: بكيت كثيراً ، وتأثرت ، ليس لنفسى ولكن لاجل اولادى ولكن قليلاً قليلاً بدأت استوعب الموقف ، واستعدت ارادتى سريعاً ، فالمؤمن مصاب والموت له ميقات اذا جاء فلا يحتاج لمرض ، صبرت كثيراً ، والآن لم يعد يهمنى المرض ، والذى يشغل بالى هو امر آخر. مصاريف العلاج: بدأت المشكلة عندما تم تحويلى الى مستشفى امدرمان لمواصلة العلاج ، وهناك يتم التعامل معى كمريضة عادية والمصاريف كثيرة وليس لى دخل ، فأنا وبعد وفاة زوجى ، اصبحت بلا عائل ، والاسرة الآن تضم تسعة اشخاص ، لى ابنتان متزوجتان ، احداهما اختلفت مع زوجها وتسكن الآن معى بأطفالها الثلاثة. مطالب عادلة: اخوانى يساعدوننى كثيراً ، ولكن الظروف اصبحت صعبة احتاج ان تقف الحكومة بجانبى ، وان يتم اعفائى من تكاليف العلاج ، وهذا الاسبوع بدأنا اجراءات الفحص لابنائى الثلاثة والذين ولدتهم بعد عودة زوجى من ليبيا حاملاً الفيروس ، ونحن راضين بقضاء الله وقدره. نطلب فقط ان يتعامل معنا الناس بشكل عادى ، وان تتحمل الدولة والمنظمات الطوعية تكاليف علاجنا ، وان يتم حفظ كل حقوقنا فى الحياة والمجتمع ، وانا اعرف كيف احمى الناس من الاصابة بهذا المرض ولقد عرفت بانه لا ينتقل عبر التواصل الاجتماعي. هل وصلت الرسالة؟ اذن هذه هي حكاية امرأة ابتلاها الله بمرض الايدز ولها ثلاثة ابناء الآن يتوقع ان يكونوا مصابين ، حيث لم تنته الفحوصات بعد ، وهى قوية الارادة ، تتمسك بالصبر والايمان بالله مطالبها بسيطة ، بل هى مطالب كل مواطن حسب نص الدستور ، فما هو رأي الجهات الرسمية والاهلية العاملة فى هذا المجال ، نحن وهى ومستقبل كل الاسرة فى انتظار رد ايجابى على هذه الرسالة الانسانية والعنوان بطرفنا.

    سقط اثناء التصوير.. ابراهيم خان لم يكمل مشاهده فى مسلسل امير الشرق

    الممثل القدير ابراهيم خان الذي توفى الى رحمة مولاه قبل اكثر من شهرين ، لم ينته من المشاهد الخاصة بمسلسل امير الشرق الذى يحكى قصة البطل عثمان دقنة ، وعندما حضرته الوفاة تبقت له خمسة مشاهد! كاست التصوير فى المسلسل يحملون التقدير الوافر لهذا الفارس الذى ترجل عن صهوة جواد النجومية وهو يعمل ويخلص للفن الذى احبه ، فقد اصيب ابراهيم خان بالمرض وسقط اثناء التصوير ، وتم نقله للمستشفى وعندما بدأ يتماثل للشفاء اصر على اكمال دوره وكان يحضر للاستديو ومعه انبوبة الاوكسجين. غير ان العلة ازدادت وتم نقله اخيراً للمستشفى حيث فارق الحياة ، وكان آخر اعماله يجسد حياته التى مثلت رباطاً وثيقاً بين شعبى وادى النيل ، حيث عاش فى بداية حياته بمدينة ودمدنى. المشاهد التى لم يكمل تصويرها ابراهيم خان تمت الاستعاضة عنها من خلال حوار بعض الشخصيات حيث تم الحديث عنه على اساس انه مسافر ، ومن خلال الحوار تم توصيل كل المعلومات التى كان من المفترض ان يوصلها الراحل عبر اكماله للمشاهد.

    اسر سودانية ذات جذور مصرية: آل الجزلي والعتبانى وآل اغا ابرزهم

    البروفسير ابراهيم دياب صاحب كتاب الروابط المصرية السودانية الذى قدمه فى ندوة المركز العالمى للدراسات الافريقية كشف عن عمق الصلات السودانية المصرية التى وصفها بالروابط ورفضه لكلمة علاقات فقال ان التاريخ الاجتماعى والفكرى والاقتصادى بين مصر والسودان يؤكد وحدة الشعبين واضاف ان هناك اسراً كاملة ذات جذور مصرية نشأت بالسودان وصاروا سودانيين بالميلاد منهم اسرة سعد ابو العلا وابو رجيلة واسرة الكنزي وابو قصيصة والروبى والسروجي والكردى واسرة اغا وآل سعد «اصحاب حلويات سعد» وآل الجزلى وآل العتباني وآل شلقامى والقوصى وخلافهم وكذلك عدد من الاسر ان مصرية ذات جذور سودانية وذكر منها السادات الذين برز منهم الرئيس المصرى السابق محمد انور السادات وكذلك الرئيس محمد نجيب الذى ينحدر من اب سودانى والفنان ابراهيم خان وهذه الاسر السودانية المصرية فى القطرين تؤكد وحدة وادى النيل بصورة تتجاوز السياسة ولعل الأنباء الاخيرة حول ظهورحفيد مصرى للامام محمد احمد المهدى وهو محمد عبد الله عيسى الذى زعم انتسابه للمهدى تؤكد هذه الروابط اكثر فأكثر خاصة وان د. دياب قد رجح صحة هذا الزعيم كما ورد فى اخر لحظة
    *صحيفة الخرطوم-23/03/07
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 12:19 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6432

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكاية امرأة قررت ان تهزم الايدز! ..توفى زوجها بالمرض وترك لها ثلاثة ابناء بين الامل واليأس. (Re: محمود الدقم)

    نرجو من القائمين على مشروع باب الامل مفتوح التضامن مع هذه الاسرة وذلك بالتنسيق مع الجهة التي نشرت هذه النكبة الانسانية امراة ممتحنة من قبل الله عز وجل وابناءها مهددين بذات الداء وهي تعيش وضع نفسي لا يطاق الفرجة فقط ليس حل ومن لم يستطيع التبرع العينيي فعليه بالدعاء لها ولعيالها بالشفاء هل ذلك كثير عليها??
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de