ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 06:04 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة سارة عيسي(SARA ISSA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هدايا الأم فريزر للإنقاذ

08-30-2006, 02:40 AM

SARA ISSA

تاريخ التسجيل: 11-29-2004
مجموع المشاركات: 2064

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
هدايا الأم فريزر للإنقاذ


    احترمت الرئيس البشير عندما رفض مقابلة المسؤولة الأمريكية جينداي فريزر ، فهو كما وصفته الأقلام الحكومية في الخرطوم ، أول رئيس في العالم يقول لا في وجه الخارجية الأمريكية ، في عالم تعوّد الناس فيه أن يقولوا لها : نعم ، ويعطونها التحية والتعظيم ، هذا الموقف الصلب انهار بعد 48 ساعة ، رضخ الرئيس البشير لمشيئة الله ، وقابل السيدة/فريزر ، ولقد قرأنا رسالة الرئيس البشير التي أرسلها إلي نظيره الأمريكي ، والتي تضمنت نقطة تعتبر هي منعطف التحوّل في هذا الطريق الملتوي بين صخور الرفض والقبول ، وهي أن السودان ليس ضد قوات الأمم المتحدة من حيث المبدأ ، ولكنه ضد صلاحياتها وطبيعة مهامها .
    أما الأمر المهم فهو رسالة الرئيس بوش والتي خاطب فيها نظيره السوداني ، يا تُري ماذا كُتب فيها ؟؟ وهل صحيح أنها تحتوي علي مغريات كبيرة ، تصل إلي حد إعفاء الرموز الحكومية في السودان من عقوبات جرائم الحرب التي ارتكبوها في دارفور ، ومن المغريات أيضاً ، رفع الحظر المفروض علي السودان نتائج علاقاته السابقة بالمجموعات الإرهابية ، وقمة مرتقبة بين الرئيسين في البيت الأبيض وصفتها صحيفة الواشنطن بوست بالرفيعة المستوي (a high profile summit) ، إذا ً تغيرت قواعد اللعبة ، كما يحدث في لعبة الشطرنج ، لا حاجة لصغار الجنود ، واللعب أصبح حكراً علي الكبار ، هذه الحوافز والتي أثارت غضب مجموعات حقوق الإنسان في الولايات المتحدة ، والتي تساءلت عن إيمان الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس بوش بأخلاقية قضية دارفور وعدالتها ، وأمريكا هي الدولة الوحيدة في العالم التي وصفت ما يجري في دارفور بأنه إبادة عرقية ، هذه الحوافز جعلت نظام حزب المؤتمر الوطني يغير خطته ، عدم الممانعة بدلاً من المواجهة ، والاستماع والبحث عن الضمانات عوضاً عن التصعيد الإعلامي ، نحن قرأنا رسالة الرئيس البشير ولكن في المقابل لم نقرأ كل حرف كتبه الرئيس بوش في رسالته ، وربما لا تعلم حاملة الرسالة نفسها السيدة/جينداي فريزر بمضمونها ، ولكن بكل الأحوال ، أن هذه الرسالة تحمل وعوداً لا ترغب الإدارة الأمريكية في الكشف عنها ، علي الأقل في الوقت الحالي .
    غيرت حكومة الإنقاذ خطتها ، وقابل الرئيس البشير السيدة/فريزر بعد ممانعة استمرت ليومين ، ثم أضاءت الإشارات الخضراء ، هناك مثل إنجليزي يقول : لا تثق في اليونان حتى لو و جاءوك بالهدايا .
    هذا المثل ينطبق علي الولايات المتحدة ، فهي تعطي لتأخذ ، وتعِد لتخلف ، فكان حرياً بالرئيس البشير أن يظل عند موقفه ويبر قسمه ، لكنه لم يفعل ، فالتهمة التي وُجهت لمراسل الناشوينال غرافيك في محكمة بمدينة الفاشر ، وهي تهمة التجسس والتخابر ، تم النظر فيها من قبل الرئيس البشير ، ولأسبابٍ قالت الإنقاذ أنها إنسانية تم تخفيف التهمة إلي دخول البلاد بصورةٍ غير شرعية ، ومخالفة قوانين الهجرة والإقامة ، فلقد وجدت السيدة/فريزر ما ترجع به إلي وطنها ، ولكن ليس بول سالبونيك هو الوحيد الذي تأبطته وهي خارجة من السودان ، من حديثها المقتضب مع الصحفيين ، ذكرت السيدة/فريزر نقطة هامة ، أن مباحثاتها مع الرئيس البشير تناولت ملف مكافحة الإرهاب ، وهذه هي النقطة الحساسة بالنسبة للولايات المتحدة ، والتي تريد أن تضغط علي نظام الإنقاذ ليس لسواد عيون أهل دارفور كما قال بعض الاخوة ، ولكن من أجل أن تحقق عن طريق الإنقاذ أجندة داخلية تهم الولايات المتحدة والتي يأتي من بينها مكافحة الإرهاب . فقد قبلت الإنقاذ الدعوة ، وهناك مندوب خاص للرئيس البشير (personal emissary) ، سوف يتوجه من الخرطوم إلي واشنطن وهو حاملاً معه رسالة من الرئيس البشير .
    والرئيس الأمريكي روّج شيئاً جديداً في عالم الدبلوماسية ، قبلها كان يلجأ لأسلوب المكالمات الهاتفية ، من أجل تنفيذ تصورات الولايات المتحدة حول مختلف بؤر النزاع في العالم ، و يضغط علي الرؤساء والحركات المسلحة ، فإن أثمرت هذه السياسة في السودان وحققت للسودانيين مشروع السلام في الجنوب ، فهل تنجح دبلوماسية الرسائل في تعطيل انفجار القنبلة الموقوتة في دارفور ؟؟
    فمعارضة الرئيس البشير للمسعى الأمريكي كانت واضحة ، وقبل أن يلتقي السيدة فريزر خطب لمدة ساعة في تجمع نقابات العمال ، وقال أنه لا مجال لتغيير قبعات قوات الاتحاد الأفريقي ، إذاً لماذا يرسل الرئيس البشير مندوباً إلي الرئيس بوش بغرض التفاوض ؟؟ ، في العاصمة الخرطوم تدور الخطب وأغاني الحماسة ، يكثر الضجيج والانفعال ، وفي واشنطن يكثر الهمز واللمز ، والدخان المتصاعد ينذر بقرب عقد الصفقة ودفن صفحة العداء .أما أهل دارفور فلا بواكى لهم ، فقد أصبحوا سلعةً تُباع وتُشتري في سوق النخاسة الدولية .
    مثل شائع في أمريكا ، إذا أردت قبضت الفأر من ذيله ..ضع له المزيد من الجبن في الشرك .
    سارة عيسي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-30-2006, 04:07 AM

عبده عبدا لحميد جاد الله

تاريخ التسجيل: 08-19-2006
مجموع المشاركات: 2194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هدايا الأم فريزر للإنقاذ (Re: SARA ISSA)

    العزيزة سارة سلامات

    قالوا هذا المساء:
    كنا آذان وعيون لـ CIA في منطقة القرن الأفريقي.
    الطفل الكبير مصطفى عثمان اسماعبل وزير الخارجية الأسبق.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-30-2006, 11:01 AM

Shao Dorsheed

تاريخ التسجيل: 06-12-2003
مجموع المشاركات: 1083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هدايا الأم فريزر للإنقاذ (Re: SARA ISSA)

    ***
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de