بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 02:11 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة سارة عيسي(SARA ISSA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شرف السودانيات في سلة ( البنغالة )

01-09-2007, 03:32 PM

SARA ISSA

تاريخ التسجيل: 11-29-2004
مجموع المشاركات: 2064

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

شرف السودانيات في سلة ( البنغالة )


    من المفترض أن نسمي عام 2006 عام الإغتصاب الجماعي في السودان ، ليس لأن هذه الظاهرة أصبحت عادية وتحوّلت إلي جزء أصيل من عاداتنا الإجتماعية بل لأن هذه الحمي الخبيثة تفشت في كافة أرجاء السودان ، فهي السلاح الوحيد القادر علي تحطيم معنويات الخصم ، وجعله يعيش في ظلمات فوقها ظلمات إلي أبد الآبدين ، فرح الناس باستقلال السودان ، ولا شيء في الوجود يوازي فرحتنا برؤية علم السودان وهو يرفرف فوق سرايا غردون ، لكن هذ الفرحة تلاشت وذهبت بعيداً من قلوبنا ، لأن المستعمر علي الرغم من كراهيتنا له لم تُسجل عليه حالة إغتصاب واحدة ، مع كونه مستعمر إلا أنه وضع حول نفسه بعض الخطوط الحمراء ، وحواجز أسمنتية سميكة قفزت عليها الإنقاذ لاحقاً متجاوزة حدود الضمير والقوانين ، المفارقة المهمة ونحن نغوص في نفاصيل هذه القضية ، وهي لماذا لم يختار الإغتصاب أرضاً سوي دارفور والجنوب ؟؟ ولماذا الفاعل دائماً هو طرف مسلم ؟؟ إذا أخذنا في الإعتبار أن حكومة الإنقاذ لا تُعتبر مسلمة وكفي بل هي أيضاً صاحبة مشروع رسالي ربط أهل الأرض بأهل السماء ، أيضاً في الجنوب أستغلت القوات البنغالية المشاركة في قوات حفظ السلام الدولية الوضع ، وتوّرط جنودها وهم من دولة إسلامية في قضايا إغتصاب ضد القصر ، وتسجيل اللوم هنا لا يقع علي الأمم المتحدة والتي تستهجن هذا النوع من العمل الخسيس ، ولكن اللوم موجه في الغالب إلي من يسيئون وهم يظنون أنهم يحسنون صنعاً ، و إلي من يدين بالدين الإسلامي ويخالف أبسط قواعده .
    ما حدث في الجنوب لا يدخل في باب السياسة الممنهجة أو الخطة المدروسة للإغتصاب (systemic Pattern) ، هي جريمة المحرك الأساسي فيها الغريزة والشهوة وخالية من أي بعد سياسي ، هي جريمة لا تُقارن بما جري في دارفور ، لأن الفاعل فيها طرف أجنبي والمتضرر الثاني فتيات قاصرات ربما جعلتهن ظروف الحرب يعانين الأمرين ، والطرف الفاعل كان عليه أن يتمثل بالقيم الإسلامية قبل أن يتقيد بقوانين الأمم المتحدة ، وكان عليه أن يعرف أنه جاء علي رأس مهمة نبيلة وهي حراسة سلام صعب المخاض ، جاء بعد تضحيات عظيمة وخسائر فادحة .
    لكن الأمر الذي شد إنتباهي وجذبني إليكتباة هذا المقال هو موقف الإنقاذ من هذه الجريمة ، سُرعان ما خرجت الحشود من جحورها وهي تُندد وتردد علي المسامع الخطب البلاغية ، وسمعنا عقيرتهم ترتفع بالبكاء وتشجب وتدين ، هذه المرة ليس بكاءً علي صدام حسين أو حزناً علي أفول نجم المحاكم الإسلامية في الصومال بل بكاءً علي عرض الفتيات الجنوبيات الذي أُنتهك ، وسبب الخروج ليس كما اشاروا – رفضاً لحدث الإغتصاب أو التغرير كما زعموا – فالخروج كان ضد الأمم المتحدة من حيث المبدأ ، ولا يعلم هؤلاء الغوغاء أن مصدر الخبر هو صحيفة بريطانية أقل ما يُقال في حقها أنها صحيفة غربية وصهيونية لا تُؤتمن الأخبار التي تنشرها ، وجمهور الإنقاذ يتشكك في كل ما تنشره وسائل الإعلام الغربية ، فهو يراها متحيزة وصاحبة غرض ، لكننا نراه الآن يخرج ثائراً ويقلب الدنيا رأساً علي عقب ، فالإنقاذ لا يهمها عرض الفتيات الجنوبيات ، فقد قالها كتابها قبل أن يحين عهدهم ، في مقال صحفي طلبوا فيه من الصادق المهدي في إبان ترؤسه للوزارة : نريد منك جيشاً يحمي أعراض نساء المسيرية !!!
    إذاً لا مكان لأعراض نساء دارفور وهن مسلمات في حرم الإنقاذ ، كما أنه في المقابل ، لا تهتم الإنقاذ بما يجري لنساء الجنوب من إغتصاب أو سبي ، وطوال خمسة عشر عاماً لم تًقدم الإنقاذ للجنوب سوي الحروب والكوارث ، وهي الآن تُندد بفيديو إعدام صدام حسين ولكنها في يوم ما كانت تبث حلقات طوال متلفزة عن قيام مجاميعها بإعدام الحياة كاملة في جنوب السودان ، في برنامج ( ساحات الفداء ) شاهدنا آلاف حالات الإعدام بدم بارد ، إن الإنقاذ آخر من يدين جرائم الإغتصاب ، وإن كان لا بد من محاسبة ومساءلة فلنبدأ بمحاسبة رموزها في البداية ، وهؤلاء ( البنغالة ) لم يلغوا في أعراضنا إلا بعد أن رأوؤا الإنقاذ تفعل نفس الشيء في دارفور.
    سارة عيسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de