وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 08:22 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة سارة عيسي(SARA ISSA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

دعوة لمناصرة مسلمي الصين

02-11-2007, 10:09 AM

SARA ISSA

تاريخ التسجيل: 11-29-2004
مجموع المشاركات: 2064

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
دعوة لمناصرة مسلمي الصين

    الصين والإنقاذ إجتماع على المصلحة ، وفراقٌ عند جادة المبادئ


    يقول نابليون : لا تيقظوا الصين ، إن فعلتم ذلك سوف يرتجف العالم
    هذه هي الصين ، بلد المليار ونصف نسمة ، وهي البلد الوحيد الذي نسج حبائل النظرية الماركسية مع الإرث القومي الوطني ، فنتج عن ذلك ما يُعرف الآن بالصين ، رياح التغيير ضد الفكر الماركسي لم تقلع شجرة الحزب الشيوعي في بكين ، بقي الحزب متمسكاً بالسلطة حتى هذا التاريخ لأنه آثر المهادنة بدلاً من المواجهة ، وشغلته الثورة الإقتصادية عن السير نحو طريق تصدير الثورة المُهلك ، سياسة تقديم المنتج الرخيص وبأقل الأسعار هي التي أدت إلي هذه الطفرة ، بالإضافة إلي الحذر من الوقوع في مغبة سياسات العداء المستبق ضد أعداء ليسوا بالأعداء في معيار المصلحة الإقتصادية ، ولا بأس من بيع المنتج الصيني الرخيص إلي الخصم الرأسمالي الشره ، هذه هي الصين ، بقيت قومياتها متماسكة إلي هذه اللحظة لأن حزب الدولة ما زال قوياً ، وآلة البطش القمعية لم تقزمها التغيرات البرتقالية التي أجتاحت قارة أسيا ، بقيت الصين كما نعرفها قبل نصف قرن ، جزيرة معزولة وصامدة أمام المد الديمقراطي ، وسياسة تحين الفرص وإستغلال الظروف جعلتها تبقي على حفنة من طغاة العالم الثالث في سدة الحكم ، هذه المرة لا تبيع الصين الأيدلوجيا لمجتمعات العالم الثالث العالم ، لكنها تشتري من حكوماتها الفاسدة النفط بسعر زهيد ، مقابل صوت خافض في مجلس الأمن ، فرفقائنا في الصين الشعبية لا يلتزمون بمعيار حقوق الإنسان وهم يقيسون ثوب علاقاتهم الدبلوماسية مع الآخرين ، فالديمقراطية وحقوق الإنسان نعمتان يفتقدهما حتى المواطن الصيني الذي حولته أيدلوجية الحزب إلي آلة عمل تعمل حتى في خارج أوقات الدوام .
    ثورة ( ألغوا القرآن ) بدأت في عام 1949م ، قصة الصين الوطنية مع إقليم تركستان الشرقية التي يغلب على سكانها المسلمون ، من لهم علاقات مع جمهورية الصين ويقاسمونها ثروات شعوبهم يتناسون عن قصد إبادة مليون مواطن صيني مسلم من عرقية الإيجور على يد سلالة المانشو في القرن السادس عشر ، السودان في عهد الإنقاذ أمتلك خبراء من الوزن الثقيل يعرفون بدقة أن قارتنا الأفريقية قارة عربية بالميلاد وليس بالتجنس قبل بدء الخليقة ، ولكنهم ياترى لماذا نراهم يتملقون حاكم بكين الذي عمل حزبه على تطهير أقليم كامل من سكانه المسلمون ؟؟
    سنكيانج ، أرض الصين أو المستعمرة الجديدة كما تعني بالصينية هي محط الخلاف بين الصين والحركات الإسلامية في العالم ، وهي ولاية زاخرة بالفحم واليورانيوم مما جلب لها نقمة كافة الحكومات المتعاقبة ، من عهد الإمبراطورية إلي عهد الثورة والزعيم الأوحد ، الحزب الشيوعي وفي إطار قمعه لسكان هذا الأقليم ، حوّل المساجد إلي أندية للجيش وحارب تدريس اللغة العربية بحجة المحافظة على الثقافة الصينية ، وأستبدل تدريس القرآن الكريم بسيرة ماو توسي تونج ، كما فرض على المسلمات الزواج من غير المسلمين .
    هذه هي الصين التي تعتمد عليها الإنقاذ في البقاء على قيد الحياة ، نظامان يتشاطران قمع الشعوب بلا رحمة ، فرقتهما المبادئ والمثل وجمعهما الطمع والمصالح ، ولا أعلم لماذا لم يُسارع نشامة الإنقاذ إلي مد يد المساعدة إلي إخوتهم المسلمين في إقليم تركستان الشرقية ؟؟ .أليس من لم يهتم لأمر المسلمين فهو ليس منهم ؟؟

    سارة عيسي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de