جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 05:14 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد المنعم عجب الفيا(agab Alfaya & عجب الفيا )
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-03-2006, 03:12 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة

    توظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة – جمال محمد أحمد *


    أهرع - كلما احسست بالملل والرتابة- الي احد كتبه علي قلتها وصغر حجمها افتح الصفحات كيفما أتفق ، وأقرأ ، فتنتعش روحي واصيب نشوة قل ان اجد لها مثيلا عند اي كاتب آخر . فهو عندي صاحب أحد أميز ثلاثة اساليب نثرية في السودان . ذلكم هو جمال محمد احمد .
    ربما يستغرب البعض ذلك ، فجمال ليس بشاعر ، ولا هو بقاص ، أو روائي ، وفوق ذلك المكابدة التي ربما يحسها البعض في قراءته . لكنه كما يقول عن نفسه في مقدمة كتابه في المسرحية الافريقية انه : لا يكتب علما ولا معرفة ، وانما يجاهد للامساك بتلابيب لحظات من الحس .

    اقصد في هذا الحيز ، الى ابراز خاصية اسلوبية في كتابات جمال ، وهي توظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة. ولا ينطلق جمال في ذلك من مواقف ايديلوجية او شوفينية ، مسبقة ، وضيفة . وانما يدفعه الى ذلك حسه اللغوي المرهف ( كان عضوا بمجمع اللغة العريية بالقاهرة ) وهو لا يفعل ذلك تكلفا وانما ياتيه عفو الخاطر ولا يتردد مطلقا ان يستعمل اي كلمة في لغة الكلام اذا احس بانها (افصح ) من غيرها في نقل المعني الذي يجيش بدواخله .
    هذه شواهد رصدتها من كتابه ( وجدان أفريقيا ) أحب كتبه الي نفسي طرا .

    * * *

    - " .. لقد تغيرت بعدها الحال حولي وداخلي . انا سريحة من زماني وذاتي . كان ذاك زمانا هاديء البال ، يمشي على هون . ايامنا هذه قلقت ، ما عاد في طوقها ، ان تستقر بعض وقت على شيء تراه تصفه ، واثقا انه سيظل مكانه ذاك حتى حين .." ص5

    قال سريحة ولم يقل شريحة جريا علي ما عليه أهل السودان .
    والسريحة القطعة المستطيلة من الشيء . يقولون قطعه سرائح سرائح .
    وكذلك هي الشريط الضيق من الارض (كردفان ) .
    وفي المعجم السرائح ، واحدة سريحة : السيور التي يخصف بها .
    أما الشريحة المستخدمة في لغة اليوم فهي كما جاء في معجم اللسان من التشريح
    وهي قطع اللحم عن العضو قطعا وقيل قطع اللحم عن العظم قطعا ، والقطعة منه شريحة
    وقيل : الشريحة القطعة من اللحم المرققة .
    يقولون في لغة الاعلام : شرائح المجتمع . والافضل لو قالوا سرائح المجتمع وسريحة اجتماعية .

    - " للبيض في كنيسة القديس بطرس دانقان ، قرية من قري الكمرون ، مقاعد قرب المنبر
    يتابعون منها الواعظ ..الأفريقيون يجلسون في الشطر الخلفي كل على ضقل لا مقعد ..
    "24
    ضقل بالضم : جذع الشجرة المقطوع اليابس .
    وهي غير الدقل بالفتح ، وهو العكاز الغليظ .

    - ".. جنب كل صف افريقي يقف واحد من اهل الدين يحمل عصاه يلمس
    بها كتف الافريقي ان زاغت عيناه او دقس .. ألفوات صلاة
    .." ص 24

    دقس في كلام أهل السودان : غفا ، من غفوة يغفو اذا غشيته لحظة من وسن
    فهي دقسة . ويستعمل مجازا بمعني الاستغفال : دقسه يعني استغفله وغشه .
    وفي معجم اللسان : " دقس في الارض : ذهب فتغيب ."
    وقياسا الي ذلك يمكن القول ان النوم تغيب للوعي وذهاب . والاستغفال كذلك تغييب للعقل .
    الألفة : لعلها تركية دخلت الينا مع المصريين او لعلها مصرية قديمة ! لا ادري .


    - " .. رأيت كثيرين ، شعورهم مدلاة على أعناقهم ، ذقونهم كالمخالي علي الصدور ص62
    المخالي واحدة مخلاية وهي جراب من جلد في شكل حقيبة مدلاة
    يقدم بها العلوق/ العليق وتعلق علي رقبة الحصان او الحمار
    وتستعمل المخلاية ايضا في السفر لحمل المتاع وتوضع علي الكتف او الراحلة .

    - " .. صفوة افريقية تشابي للنجوم وقنعت بأمنا الارض " 62

    تشابي ويتشابي : من شب يشب ، يتتطاول لكي يلحق بشيء معلق ، يصبو للظفر بالشيء .
    في المعجم : شب الفرس رفع يديه جميعا كانه ينزو نزوانا ، لعب وقمص
    والشب : ارتفاع كل شيء ، يشيب ويشب شبابا وشبيبا.

    - " ما كان عدا مدارس قيني يوم امسك بالقلم " ص67
    عدا فات . اي ولي وذهب .
    في المعجم عدا ، تعدى : جاوز تجاوز . عداه ويعدوه : جاوزه .
    وما عدا فلان ان فعل كذا ولم يعدو ان فعل كذا .
    وقيني : غيني ولعله يقصد بها غينيا .
    وهو هنا يتحدث عن الروائي الغيني كمارا لي .

    - " ..الرجلان يصدران عن ثقافة واحدة ، لا عجب ان يلتقيان في مقرن "
    تعبير مستوحي من طبوغرافية السودان .

    - " جاء كل منهما من درب اختاره ."
    نقول درب في كلامنا واشعارنا . عندي اسلس واعذب من طريق التي تحسسك بالانغلاق .
    درب منفتحة منطلقة .اما سكة التي دخلت مؤخرا من مصر ترتبط في اذهاننا بالسكة الحديد !

    - " واحدا .. نموذجا لمن في قلبه الرحمن "
    نقول : خت الرحمن في قلبك ، اي تصبر .
    وهذا توظيف بديع للتعبير السوداني .

    - " لا يعرف فكرا بروسا .. لا اصول له ولا بذورا "

    البروس في اللهجة السودانية هو الزرع الذي ينمو من غير ان يتعهده احد بالزراعة
    وهي موجودة في مختلف نواحي السودان ولعلها سودانية غير عربية .
    والمعني انه لا يوجد فكر ينبع من فراغ .

    - " ان حملة اللقاء ما كانوا من أهل الفسالة .."

    الفسالة في كلامنا التجافي والافتقار الي الود والمحنة في التعامل .
    وفي المعجم : الفسل من الرجال : الرذل : ومثله فسول .
    وفسل بالضم فسالة وفسولة فهو فسل من قوم فسلاء وفسول وافسال وفسال .
    وقال:
    اذا ما عد أربعة فسال
    فزوجك خامس وأبوك سادي .

    ترجمة الشعر :

    جمال مترجم بارع خلاق . تحدث محمد المكي ابراهيم باعجاب مؤثر عن تملكه ناصية الانجليزية .
    في هذا الكتاب يترجم مقطوعات من شعراء الشباب الافارقة. تجده مهموم
    بنقل التجربة الشعورية للشاعر لا يبالي ان جاء ذلك بمفردات من لغة الكلام.

    في قصيدة (افريقيا) للشاعر السنغالي داوود ديوب يقول :

    " تلك افريقياك ، تلك افريقياك
    جلدوها ضحي وفي الظهيرة
    لكنها سردبت تعاني وتعاني
    النتيجة ؟
    ثمارها مع الصمود توجتها
    مرارة مذاق الحرية . ص 68

    سردب : لعلها سودانية اصيلة . الفعل الرباعي في العربية مثل دحرج نادر .
    قال عون الشريف : "سردب انحني ولعلها من السرداب حفر داخل الارض وهي فارسية ".
    وعندي ان السردبة : الثبات والبروز للاذي وتحمله في صبر .


    - وينقل مقطوعة من قصيدة لشاعر آخر:

    ارضنا تهتز حولنا
    ووحوتها جماعة "تحكرت " علي المخامل
    تمشي الطريق كله وتذرعه
    نحن نمشي في حياء
    نحاذر غير شيء نستحي
    نمشي علي اطراف القدم
    حربويات . ص56

    تحكر : نقول قعد متحكر او تحكر وقعد اي قعد بكل طمانينة كأن ماعليه وما حوله ملك له .
    والحربويات : جمع حربوية وهي الحرباء .

    - ولا يبالي حتي لو جاءت الترجمة كلها بلغة الكلام ففي قصيدة
    للشاعر النيجيري دونس اوسادي جاءت الترجمة كلها جريا علي لغة الكلام :

    مرات مرات افكر في الدنيا دي
    اشوف الشقا الفيه الناس
    الاسود مسكين نصيبه
    الجوع والشقا والنبيح
    كان دار ليه لقمة وحيدىة
    يعني حاجة بسيطة ، اي حاجة
    لازم يركع ينخ
    لا حول ولا قوة
    يركع يا ناس .. يطاطيء .. ولا ..

    كتابة الاسماء :

    السائد عندنا في كتابة الاسماء هو الاملاء المصري . اما جمال فيكتب الاسماء كما تنطق باللهجة السودانية .
    فهو مثلا يكتب الاسماء الاتية كالآتي :

    شاد – يوقندا – الكنقو – ملقاسي – مدقشقر
    سنقور- قيني(غينيا )

    ____________

    * وجدان افريقيا - جمال محمد احمد - الطبعة الثانية 1996
    صدرت الطبعة الاولي 1974 عن دار جامعة الخرطوم للنشر .

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 06-03-2006, 03:46 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 07-03-2006, 04:10 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 22-03-2006, 11:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 03:35 AM

Sidig Rahama Elnour
<aSidig Rahama Elnour
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 3408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)

    الأستاذ القدير عبدالمنعم عجب الفيا
    لكل بوستاتك طعم الرحيق (نفك) بها ريقنا من صوم القراءة والكتابة
    هذا البوست يعكس تعمق الأستاذ جمال في الدارجة السودانية وتحويلها لعمل إبداعي متعافي من تعاريج القيود ، كما أنه يعكس لنا ذائقة الأستاذ منعم الشفيفة الواثبة دوماً نحن الجديد والتجديد ... شكراً لهكذا جمال
    تعريجة :- يعوزني الحصول على معاني بعض الكلمات العربية مثل أسم (سميدعة) حيث بحثت عنه في عدة معاجم ولم أجده ... أكون شاكراً لو أحتوت أوراقك ومعاجمك عن شرح مبسط لهذا الأسم وأصله ... ودائماً لك الشكر والإندهاش ....
    أخوك
    صديق رحمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 07:37 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Sidig Rahama Elnour)

    الاخ الاستاذ / صديق رحمة النور
    لا اخفيك سعادتي بهذا الثناء المربك ،
    فقبول ما تكتب بمثل هذا الحماس المبرا
    قطع شك يجلب بالبهجة والحبور الي قلب الانسان
    ويكفيني ان يشاطرني انسان في مثل ذائقتك ما احس تجاه هذا الكاتب العظيم


    السميدع :

    جاء بمعجم الصحاح للجوهري : " السميدع : بالفتح : السيد الموطأ الاكناف . لا تقل سميدع بالضم "

    ولعله يقصد بالسيد المؤطأ الاكناف : المحترم المالي مركزه .


    عظيم شكري وتقديري وامتناني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2006, 03:58 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2006, 04:00 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2006, 02:12 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مزيد من الشواهد (Re: Agab Alfaya)

    الاخ العزيز صديق النور
    القراء الكرام

    سئل الطيب صالح : بمن تاثرت من الكتاب ؟ اجاب : .. ومن السودان جمال محمد احمد والمرحوم احمد الطيب .


    هذه مزيد من الشواهد علي توظيف جمال محمد احمد للهجة السودانية في لغة الكتابة ، ماخوذة من اول كتبه المنشورة " مطالعات في الشئون الافريقية " الذي صدر عن دار الهلال بمصر في مايو 1969 .
    قال الطيب صالح عن هذا الكتاب : " هنالك كتاب جيد لاستاذنا جمال محمد احمد من السودان اسمه مطالعات في الشئون الافريقية فيه ملاحظة لفتت نظري وهي ان الصدام بين افريقيا السوداء – جنوب الصحراء وبين الغرب بدا شرسا وبل العالم العربي . "
    – الطيب صالح عبقري الرواية العربية .

    يقول جمال :

    - "ثم فركت القارة عينيها ، تنعم النظر وقد أعشاها غبار معارك الاستقلال . أدرات الراي تريد لتاخذ عن مثالها نموذج الحكم ، فاذا المثال شبه طيف لا سبيل الى مسكه ، لم يعد صلدا كما كان ، ماع . " ص 145

    - " اكتب واسبوع العار غير بعيد من اخريات مارس الذي اكتب فيه هذه الكلمات الاسبوع الذي تمرد فيه جيش تنجانيقا علي السلطة الدستورية والاسبوع الذي " نبل " فيه علينا من ارض سحيقة بعيدة بعد ارض الغول جون اوكيلو ( الفيلد مارشال ) مختار السماء للذبح والقتل في زنجبار جزيرة الخضرة والروائح الجميلة . " ص 156

    - " في الاسبوع نفسه " بل " راسه الرجل العاقل كنياتا حين راي نيريري " يزينوه " واوبوتي اسرع يطلب النجدة من الجيش البريطاني واتت ، فقعد العسكر حيث ينبغي ان يكونوا ، في الثكنات . " ص 158

    * *

    فرك : معروفة في لهجة اهل السودان بنفس المعاني الموجودة بالمعجم . ومنها المفراكة . والفريك وهو حب الذرة يقطع نيا في قناديله ويمل او يشوي علي الجمر ويفرك ويؤكل وهذا المعني في المعجم .

    ماع : سال وساح . والمعي في المعجم ضد الصلب . نقول زول معي ، اي رخو ، لا قدرة له .

    نبل : النبلة والجمع نبال معروفة . والفعل نبل هنا مستخدم مجازيا بمعني الظهور فجاة . يقولون دا جاء منبل او نابل من وين .

    زين : الزيانة في كلامنا بمعنى حلق الراس . وهو من الزينة والتزيين . ولكن لا ادري لماذا عد حلق الراس من التزيين ؟ !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2006, 03:34 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)

    شكرآ يا منعم على امتاعنا بهذه القراءات الواعية لمواهب جمال محمد احمد. الرجل، كما نعرف، كان يجيد اللغات النوبية والعربية والانقليزية. هل التمكن من عدد من اللغات مما يتيح القدرة على الابانة والتعبير الطريف؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2006, 09:08 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Adil Osman)

    الاخ الاستاذ عادل محمد عثمان
    وبنك يا زول ما سمعنا اي حاجة ولا حتى شمار ساي
    اخونا احمد عبد الحفيظ سينهد صرح عزوبيته يوم 14 ابريل بمسقط
    قالوا اخوك كن زينوا بل راسك علي قولة جمال !
    اتمني ان نسمع عنك كل جميل ؟
    عموما سعدنا بحضورك الباهي وارجو ان تبقي معنا في حضرة هذا الحبر الاعظم
    واسمح الي ان ارسل عبرك هذه النبذة التعريفية عن جمال محمد احمد

    ---------------------

    ســيرة كاتب سـرة شـرق[/B]
    ( 1915 – 1986م )


     ولد جمال محمد أحمد في أبريل 1915م بقرية سرة شـرق بـوادي حلفـا والتـي غمرتها مياه بحيرة السد العالي . وتخليدا لذكراها أطلق جمال اسم سرة شرق على داره الكائن بامتداد الخرطوم العمارات – شارع 21 .

     تخرج من كلية غردون سنة 1936م وعين فور تخرجه مدرسا بمعهد بخت الرضا وشارك في وضع المناهج المدرسية التي أعدها المعهد .

     تولى سكرتارية الهيئة الستينية لمؤتمر الخريجين سنة 1936م .

     في الفترة من 1943 – 1946م سافر إلى إنجلترا لمواصلة تعليمه الجامعي بكلية اكستر وعقب عودته عمل مدرسا بالمدارس الثانوية للتاريخ واللغة الإنجليزية حيث درس الطيب صالح بمدرسة وادي سيدنا .

     في الفترة من 1946 – 1949م ساهم هو وعوض ساتي وبشير محمد سعيد وأبو القاسم بدري والمستر روبن هودجكن في تأسيس دار النشر التربوي وإصدار مجلة الصبيان .

     سنة 1949م عين مراقبا لشئون الطلبة بكلية الخرطوم الجامعية - عميد طلاب .

     عاد إلى إنجلترا سنة 1952 لاكمال تعليمه العالي بأكسفورد التي تخرج منها سنة 1954م وكانت أطروحة تخرجه عن الليبراليين العرب أمثال الأفغاني ومحمد عبده ورفاعة الطهطاوي وأحمد لطفي السيد وقامت جامعة أكسفورد بنشر الأطروحة في كتاب سنة 1961م بعنوان :
    Integration Origins of Egyptian Nationalism
    وأظن أن الدكتور محجـوب التجانـي قـد تفضـل بتعريـب ونشـر الكـتاب العـام
    الماضي .

     عشية الاستقلال في سنة 1956م عــــين سـفيرا ببغـداد ومسـئولا عـن سوريا ولبنان وتركيا . ثم سفيرا لدى أديس أبابا حتى سنة 1965م ثم سفيرا لدى نيويورك ثم سفيرا لدى لندن مرة أخرى سنة 1966م ثم وكيلا لوزارة الخارجية قبل مايو .


     في عهد مايو عير سفيرا بلندن ثم أحيل إلى المعاش ثم سفيرا متجولا فوزير دولة ثم وزير خارجية ثم مديرا لمعهد اللغة العربية لغير الناطقين بها . ثم مديرا عاما لدار الصحافة السودانية ثم رئيس للمجلس الأعلى لرعاية الآداب والفنون .

     اختير عضوا بمجمع اللغة العربية بالقاهرة وظل به حتى وفاته .

     بعد انتفاضة أبريل 1985م اختير رئيسا لاتحاد الكتاب السودانيين وظل يشغل المنصب حتى وفاته .

     توفى يوم 3 أكتوبر 1986م


    أعماله الفكرية والأدبية

     مطالعات في الشئون الأفريقية – صدر عن دار الهلال بالقاهرة سنة 1969م .

     سالى فو حمر - حكايات من أفريقيا – صدر سنة 1970

     في المسرحية الأفريقية – صدر سنة 1971م

     عرب وأفارقة – سنة 1977م

     في الدبلوماسية السودانية – صدر سنة 1985م

     الجذور الفكرية للثورة المصرية ( بالإنجليزية ) صدر عن جامعة أكسفورد سنة 1961م ترجمه د. محجوب التجاني إلى العربية قبل نحو عامين .

     حكايات من سرة شرق ( بالإنجليزية ) – ترجمة د. عبد الحميد يونس تحت عنوان : حكايات من النوبة وصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة 1987م .

     بالإضافة للعديد من البحوث والدراسات .

     آخر كتاب كان يعده وقت وفاته : ولايات النيل المتحدة أتمنى أن يكون قد اكتمل وأن يرى النور قريبا .


     بالإضافة إلى العديد من البحوث والدراسات المتميزة باللغتين الإنجليزية والعربية .

    ترجماتـــه

     الدولة الاتحادية – لمادسن وجاي وهاملتن .

     أفريقيا تحت أضواء جديدة – لبازل دافدسن

    ______________________

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2006, 11:05 PM

الزاكى عبد الحميد
<aالزاكى عبد الحميد
تاريخ التسجيل: 09-12-2005
مجموع المشاركات: 895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)

    الأستاذ الصديق عبد المنعم
    لك عاطر الثناء يا سيدي على (بوستاتك) التي تجد في نفسي وقعاً
    خاصاً ومتعة لا تحدها حدود وذلك للعمق الذي يميزها وأسلوب طرحك الرائع فلك الشكر ثانية...

    جمال محمد أحمد –رحمة الله عليه- مبدع أجد في كتاباته –مثل العديدين من قرائه-حميمية آسرة وربما يكون مردها إلى هذا الاستخدام العفوي للهجة السودانية حتى في أعماله المترجمة..

    حظيت بالإطلاع على بعض إخوانيات الراحل المقيم فكانت رسماً بكلمات (دارجة أحياناً) مترعة بحميمية أخاذة..ولعل الرسائل الإخوانية بتلقائيتها تجيء أصدق تعبير عن المشاعر والرأي وعدم التحفظ في الكشف عما يعتمل في النفس –ولعلها جانب لا يظهر بالدرجة ذاتها من الوضوح في الأعمال التي تعد للنشر.

    حديثك عن اللهجة المحلية في كتابات جمال ذكرني ذلك النيجيري-الذي نال جائزة نوبل للأدب عام 1986 والذي قالت عنه اللجنة المناط بها أمر إختيار الفائز إن من بين أسباب فوز (وولي صوينكا) أنه استطاع أن يفرض على قراء الانجليزية ضرورة فهم بعض مفردات لهجة اليوروبا (حيث وجدت هذه المفردات طريقها إلى القواميس الإنجليزية) التي كان يصر الكاتب النيجيري على استخدامها مبرراً ذلك بقوله إن الانجليزية التي يكتب بها لا تعبر عما يجيش في خاطره-أحياناً- بنفس القوة التي تعبر بها المفردة من قبيلة اليوروبا التي ينتمي إليها الكاتب.

    الإشارة: (الأفريقيون يجلسون في الشطر الخلفي كل على ضقل لا مقعد)

    الأستاذ عبد المنعم: لك ودي وكثير احترامي وواصل ابداعاتك يا صديقي وفقك الله..

    الزاكي عبد الحميد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2006, 02:08 AM

خدر
<aخدر
تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: الزاكى عبد الحميد)

    استاذنا (عجبنا)

    عجبنا والله ..
    واستمتعت جدا .. شكرا كتيييير والله
    لاذلت اذكره بعدساته الطبيه في مكتبه بالافرويشن

    اللهم ارحمه و اجعل قبره روضة من رياض الجنة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2006, 09:16 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: خدر)

    الفنان الجميل المبدع خدر
    سعدنا بطلتك البهية
    وحتي تكتمل المتعة في حضرة هذا الجمال
    اسمح لي ان اهديك وعبرك اهدي الى كل القراء
    ما كتبه طيبنا الصالح عن جمال :

    -------------
    جمال محمد أحمد

    بقلم : الطيب صالح


    الحديث عن جمال محمد أحمد ليس سهلا ، فأنت لا تعرف من أين تبدأ . أنه بالنسبة للناس الذين عرفوه عن قرب وأحبوه ، لم يكن شخصا بالمعنى المعروف للكلمة ، ولكنه كان عالما متكاملا قائما بذاته . كان مثل زعماء الأحـزاب ، أو قادة المدارس الفكرية ، له حواريون وأتباع وأنصار . وكان بالنسبة لي ، كما لكثيرين ، علما من أعلام الخرطوم ، من القلة الذين أسعى للقائهم أول وصولي ، وإذا وجدته مسافرا ، أشعر أن ثمة فراغا هائلا . والآن وقد رحل إلى الأبد ، فان الخرطوم قد قلت بهذا المعنى إلى الأبد .

    عاد جمال محمد أحمد من إنجلترا أواخر الأربعينات بعد أن أكمل تعليمه في جامعة اكسفورد . وكان يدرس التاريخ واللغة الإنجليزية في مدرسة وادي سيدنا الثانوية حين كنت طالبا فيها . كان واضحا بنشاطه وآرائه المتحررة . وحين التحقت بكلية الخرطوم الجامعية التي أصبحت بعد ذلك جامعة الخرطوم ، كان جمال محمد أحمد قد عين مسؤولا عن شئون الطلبة بها ، فعرفته أكثر ولكنني لم أكن واحدا من حوارييه وأنصاره ، فإنني لم أكن قد بلغت النضج الذي يمكنني من تقدير مواهبه العقلية الفذة . ذلك حدث لي بعد أن ذهبت إلى لندن . كان هو سفيرا للسودان في أديس أبابا ، فأرسل لي عن طريق أحد أصدقائه المقربين يثنى على قصة نشرت لي . قال أن القصة أعجبته وأغاظته في آن واحد . وكانت تلك عادتـه ، لا يثنى عليك ثناء صرفا ، ولا يثنى عليك وجها لوجه ، ولكن عن طريق شخص آخر . وفي آخر لقاء لي معه ، صيف العام الماضي ، كان يحدثني أن أخاه محجوبا ، وقد توفى قبله بأربعين يوما ، قضى إجازته في قبرص . ثم قال عرضا : " ناس محجوب يروحوا قبرص يتفسحوا . وأنت رحت قبرص كتبت " الرجل القبرصي " . عجبت لأن القصة كان قد مضى على نشرها أكثر من عشرة أعوام ، ولم أكن أظن أنه قرأها . قلت له " هل أعجبتك " فضحك كأنه يستغرب سؤالي ولم يقل شيئا . كان موضوع القصة ، الموت ، ولا أدرى هل كان يفكر في الموت حينئذ . كان قد أدرك السبعين وكان صديقه الأثير محمد عمر بشير يتزعم حركة لإصدار كتاب يتضمن مقالات يكتبها عدد من أصدقائه المقربين احتفالا ببلوغه سن السبعين .

    وجدناه ، عثمان محمد الحسن وأنا ، بين كتبه يقرأ ويكتب ويدخن الغليون مرة ، والسجائر مرة ، شربنا معه القهوة أواخر الصباح ، وتحدث معنا حديثه الودود . كانت طريقته عجيبة في الحديث . ينسج لك غلالة رقيقة من المحبة ، ويخلق مناخا من الألفة . يستحضر أصدقاءه الغائبين ، ويداعب الحاضرين ، ويذكر أفراد عائلته وأقاربه وأصهاره ، يصنع من كل هذا عائلة كبيرة ممتدة هو مركزها وقطبها . لا ينصح ولا ينتقد . وحين يسخر يسخر برقة ، وإذا أثنى أثنى بخفة حتى لا تكاد تتبين ثناءه إلا بعد حين . لا يغضب لشيء ولا يدهش لشيء ، متسامح مثل قلب رؤوم يتسع لكل المتناقضات . ورغم غزارة علمه وتوقد ذهنه ورحابة آفاقه الفكرية ، فإنه لم يكن يتحدث في الثقافة والأدب إلا نادرا ، وإذا فعل ، يلقى لك بالأفكار العميقة كأنما جزافا في ثنايا كلام عادى . كل ذلك بحركات لطيفة مميزة من البدين والوجه والعينين ، ولحظات صمت وضحكات صغيرة في ثنايا الجمل . كان إنسانا جذابا إلى حد أن عددا غير قليل من حوارييه أخذوا يقلدون طريقته في الكلام والمشي والسلوك . وكان في سلوكه ، على سجيته تمامـا ، لا يفعل شيئا لا تألفه نفسه . حتى وهو سفير ، لم يكن يفعل ما يفعله السفراء من مجاملات ، مثل استقبال القادمين في المطار وزيارة المرضى في المستشفيات . وقد عين سفيرا للسودان في لندن ثلاث مرات ، في كل مرة يحدث شئ يقطع عليه إقامته . في المرة الأخيرة جاءه وزير في زيارة خاصة فأرسل من يستقبله في المطار ويدبر أمر نزوله . واكتفى بذلك . لم يزره ولم يسأل عنه . وعاد الوزير غاضبا إلى الخرطوم ، وكان صاحب نفوذ تلك الأيام ، فأقنع الحكومة بعزل جمال محمد أحمد ، ليس نقله ولكن عزله كلية ، فعزلوه برسالة مقتضبة مكتوبة باليد . وكان ذلك العهد عهدا عجيبا ، واعجب ما فيه أنه لم يكن يعطى أي اعتبار لقيمة أحد مهما علا قدره . حاولنا أن نسرى عنه ، سيد أحمد الحردلو الشاعر المعروف ، الذي كان أيامئذ سكرتيرا في السفارة ، وأنا . ولكنه لم يكن غاضبا . كانت تغلب عليه الدهشة أن السودان الذي أحبه وساهم في بنائه آلـت مصائـره إلـى نفـر لا يحفلون بأحد ، حتى الرموز الكبيرة في حياة الأمة .

    وكان وضع جمال في ذلك النظام خير مثال على مأساة الإنسان المتحضر المثقف في وضع همجي . لقد رحب جمال في البداية بذلك الانقلاب الذي سمى ثورة ، مؤملا أن يصنع أولئك الشباب تغييرا حقيقيا . وكان هو معجبا بتجربة الحزب الواحد كما صاغها جوليس نيريري . وكان يقول لنا في تبرير ذلك : " هل نظل رافضين أو متفرجين دائما ؟ علينا أن نشارك لعلنا نغير مسار الأحداث " . ولكن هيهات . فقد اتضح له أن فتانا ليس كمالك ، وأن نميري غير نيريري .

    سألته : " ما حكاية فلان معك ؟ هل بينك وبينه شئ ؟ فقال " يا أخى مش دا الولد الكان في دفعتكم في وادي سيدنا ؟ " قلت له : نعم ، فقال : " يا أخى دا ولد عابر سبيل . أنا قلت لهم يرسلوا له السيارة ويحجزوا له في الهوتيل . تاني عاوز مني أيه ؟ " . ولا أدرى ماذا قصد بعبارة " عابر سبيل " فقد كان أحيانا يترجم العبارات الإنجليزية ترجمة طريفة . ولعله قصد أنه " رفيق سفر " كأن يقال أن فلانا شيوعي " رفيق سفر " أي أنه ليس شيوعيا ولكنه متعاطف مع الشيوعية . بمعنى أن هذا الوزير لم يكن من قادة النظام بل على هامشه ، وأن الأستاذ جمال كان يظن أن له من مكانته وصلاته بالرؤوس ما يغنيه عن مجاملة الفروع . ولكن الدنيا كانت قد تغيرت .

    في هذه الفترة نفسها كان جمال يزور المرحوم محمد أحمد محجوب بانتظـام ، علما بأن محجوبا كان قد فقد منصبه كرئيس للوزراء نتيجة لانقلاب مايو فأقام في لندن . ذلك أن محجوبا كان صديقه وصفيه . وكان ذلك دأبه ، يحتفي بالناس الذين يحبـهم ، ولا يحفل بالناس الذين لا يحبهم مهما كانت مناصبهم . وكانت علاقته بالنميري علاقة غريبة . فقد فتن النميرى به أول الأمـر ، ثم ضاق به ذرعا ، وظل يبعده ويدنيه طوال فترة حكمه . وهكذا عين جمال بعد عودته من لندن ، رئيسا لتحرير الصحافة " ثم عاد مستشارا لوزير الخارجية . وتلك من مآثر منصور خالد الذي كان وقتها وزيرا للخارجية ، فقد كان جمال أستاذه في أمور كثيرة ، وهو من أكثر الناس تأثرا به ، فأعاده وفاء لتلك الصلة . ثم أصبح وزيرا للخارجية وانتهى به الأمر أن عينوه أمينا عاما للمجلس الأعلى لرعاية الآداب والفنون . وكان منصبا أجوفا بلا معنى ، فإنهم لم يعطوه المال اللازم لإنجاز أي شئ وكانوا قد الغوا وزارة الأعلام والثقافة تلك الأيام والحقوها بوزارة الداخلية . وكان أستاذنا الجليـل ، عليه رحمة الله ، يحكى لنا ضاحكا كيف أنه كان يحضر اجتماعات يعقدها وزير الداخلية تناقش فيها قضايا الثقافة جنبا إلى جنب مع قضايا الشرطة والأمن ومكافحة المخدرات والدعارة .

    حين صنعوا به ما صنعوا يوم عزلوه من منصبه في لندن . قمت بجهد المقل ، وكانوا يريدونني أن أعمل في وزارة الأعلام فكتبت إلى وزير الإعلام أقول : " أن حكومة لا تحترم رجلا مثل جمال محمد أحمد لا تستحق أن يعمل الإنسان معـها " . وكان صرخة ضعيفة في واد سحيق ، لم يسمعها أحد ولم يكتـرث لـها أحد . ولم يكن ذلك عملا بطوليا مني ، فقد كنت في مأمن عند الإنجليز في لندن . منصور خالد صرخ بعد ذلك صرخة مدوية حين قتلوا محمود محمد طه ، رحمه الله . وهي حسنة أرجو أن تحسب له حين يجد الجد ، فأنه يسير الآن في طريق وعر ، لا أحسب أستاذه جمال محمد أحمد يرضاه له .

    أشهد أن جمال محمد أحمد كان من خيرة السفراء في لندن ، بل كان سفيرا نابغة بين السفراء . كان يعمل بأسلوب خاص به . لقد وظف علاقاته الواسعة منذ عهده في اكسفورد ، ومعرفته العميقة باللغة الإنجليزية والثقافة الإنجليزية ، وجاذبية الشخصية ، كل ذلك وظفه في خدمة السودان والعرب أجمعين . وكان في أحسن حالاته خلال العهود الديمقراطية في السودان ، فإن من أصعب الأمور أن تكون سفيرا لنظام ديكتاتوري في بلد ديمقراطي كان إنسانا ، ليبراليا ، بحق وحقيقـي ، بالمعنى الحسن للكلمة . كان بين مثقفي الإنجليز كأنه واحد منهم ، وبين مثقفي إفريقيا كأنه واحد منهم . وكان بوسعه أن يتنقل بسهولة بين حالات متباينة من العيش ، فقد ولد ونشأ في قرية من قرى شمال السودان ، فظل قرويا في بساطته وحنوه . وكان من صفوة الصفوة بين السودانيين ، فعاش في المدينة كأنه نشأ فيـها . وتشبع بالثقافة الإنجليزية بشكل لم يتح إلا للقليلين ، فكان في لندن أو أكسفورد مثل السمكة في البحر . وكان عاشقا للعروبة ، ولمصر بصفة خاصة ، فكان في بغداد أو بيروت أو دمشق أو القاهرة كأنه في الخرطوم . فقد جمع جمال محمد أحمد كل هذه الصفات التي تبدو متناقضة بلا أدنى جهد أو مشقة . كانت شخصيته خالية تماما من التوتر والعنف . ليس معنى هذا أنه لم يكن يتعذب ويعانى . بلى ، ولكن أحزانه كانت بعيدة الأغوار . لابد أنه حزن لضياع الأرض التي ولد وتربى فيها ، وتشرد أهلها شمالا وجنوبا . ولابد أنه حزن لما حل بالسودان وبالأمة العربية . وعلى الصعيد الشخصي كان يحس لذعة فقدان الخلان أكثر من غيره . لقد حزن لموت أحمد الطيب وعبد الإله أبو سن والشيخ المرضي ومحمد أحمد محجوب وغيرهم . وحزن حين ألجم المرض صديقه القديم داؤد عبد اللطيف بعد أن كان ملء السمع ذكاء وفصاحة . وحين ألم المرض بمحمد عمر بشير قال لي في حزن بالغ : " يعني هل الناس الأخيار بهذه الكثرة حتى يضيع منا محمد عمر بشير ؟" ولكن الله لطف بمحمد عمر فشفاه من علته أطال الله عمره . أنه أشبه الناس بجمال محمد أحمد في علمه وثقافته وذكائه وسعة أفقه وطيبته . وقد كان بارا به إلى آخر لحظة ، خاصة في الأيام المظلمة أواخر عهد نميري حين ضاقت الدنيا بالناس ، وبدا كما لو أن السودان قد لبس وجها غير وجهه المألوف . أحس جمال محمد أحمد إحساسا عميقا بالمأساة . وكان محمد عمر بشير وآخرون إلى جواره يسرون عنه ويشدون أزره .

    كان جمال محمد أحمد رحمه الله نسيج وحده بأدق معاني الكلمة ، في حياته وفي فكره . وكان أسلوبه في الكتابة من الأساليب المميزة في الأدب العربي المعاصر ، يمكن أن يوضع ، دون أدنى مبالغة ، جنبا إلى جنب مع الأساليب العظيمة كأسلوب طه حسين وأحمد زكى ومصطفى صادق الرافعي والمازني والمسعدي . كان إذا رثى الشاعر الإنجليزي لوى ماكنيس ، أو إذا وصف لقاءه للبابا ، أو إذا حدثك عن أيامه في جامعة هارفارد ، خلق لك عالما طريفا مدهشا ، تتماوج فيه الأضواء والظلال ، والابتسام والسخرية ، والفكرة والأحاسيس ، شأن كل أدب عظيم ، فإذا أنت تسمع وترى وكأنما لأول مرة ، وإذا روحك تنتعش كأنك سبحت في بركة صافية ذات صباح جميل ، هكذا كان : ضوء كأنه مجموعة أضواء . كان أخا وأبا ومعلما لرهط كثيرين . وسوف يكتسي حزننا لفقده ألوانا شتى فيما بقى لنا من أيام .

    * نقلا عن كتاب :سيرة كاتب سرة شرق
    اعداد :علي عتمان محمد صالح والبشير سهل
    الطبعة الاولي 1988
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2006, 11:20 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)

    هذة جرعة كما البزموت شافيه....
    جزاك الله خيرا.............



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2006, 00:43 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: munswor almophtah)

    الاخ الاستاذ منصور المفتاح
    المسكون بوجع التراب والعقاب
    الف شكر على مشاركتك لنا هذه الوجبة الدسمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2006, 11:29 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: الزاكى عبد الحميد)

    الاخ الصديق الاستاذ / الزاكي
    سعداء بانضمامك الى المنبر الحر ولك مني جزيل الشكر وعاطر الثناء علي هذه الكلمات التي اعتز بها كثيرا من عارف مثلك .
    لا شك ان "اخوانيات " جمال لها طعم آخر فهنيئا لك بما اصبته منها . ولعل احد مقاصد هذا البوست هو مسآلة التقسيم المصطنع لالفاظ اللغة الي فصيح وعامي ، و التحريض على فك الاقواس عن الفاظ لغة الكلام في الكتابة . والمتامل في الشواهد التي اوردناها عن جمال يجد ها مفردات مدونة في بطون المعاجم والقوامس الا القليل ، كل ما هنالك انها غير مستعملة او قل مهجورة في لغة الكتابة . وسبب اهمال هذه الالفاظ وهجرها في الكتابة هو اننا تلقينا اساليب الكتابة من اناس لا ينطققون بلهجتنا العربية وان شاركونا اللغة الام .
    بمناسبة اشارتك الثاقبة الي توظيف "ولي صوينكا" لغته اهله في الكتابة بالانقليزية ،اسمح لي ان ايراد جوينب من حديث جمال عن القصة الافريقية . يقول جمال في " مطالعات في الشئوون الافريقية " :

    (( كثيرون هم الذين رأوا القارة بعين جديدة ، لكني أرجو ان تهب ساعة من وقتك لهذه القصة التي قرأتها أنا في صمت مرة وقرأتها بصوت عال مرة ثانية أتملى حسن بيانها الرائع " طفولة زنجي " تثير فيك الرضى الذي أثارته "الايام " على بعد ما بين القصتين والكاتبين ، تجمعهما روعة العمل الفني المخلص . كتب جيمز كيركب الشاعر الانجليزي العلم ، يقدم طفولة زنجي ، فقال : انها قصة واضحة ، دافئة ، تاخذ بيدك وعقلك وقلبك توا لجوهر الامر ، تجمع بين الوضوح البهي الذي يميز الفرنسية فكرا ولغة ، والحرارة التي لا يستطيعها الا القلب الافريقي " .
    ولا عجب ان تقذف هذه القصة بكامرا لي ، الي المكانة الاولى بين روائي افريقيا التي تكتب بالفرنسية ، مكانة لا تنافسها الا مكانة شنوا اشيب الذي يكتب الآن بالانجليزية في نيجيريا . نفذت قصتيه الآن ن ولم تنشر أولاهما الا عام 1958 وأعيد طبعهما عام 1962 ، قال انقس ولسن ، وهو من تعرف دوره في الرواية الانجليزية المعاصرة : " أنا اتطلع لقراءة قصته القادمة " قالها بعد ان قرأ " وتداعت الاشياء " وليتني عرفت الذي قال حين صدرت قصة شنوا اشيب الاخيرة " واستحال ان نطمئن " ولم تكن الا تممة لسابقاتها فالاشخاص هم هم الا الاقلون ، وهم يحيون الحياة الاوربية كالمحراث تقلب الارض وجها لقفا ، وتحيل الحياة الوادعة العاجزة الى اخرى ذات اقتدار وقلق ورفاه وضيق ..

    وعن الميزة التي تميز القصة الافريقية يقول جمال في ذات السياق :
    (( فكل قصة تستحق اسمها تعنى بشيء او آخر يشغل على الكاتب ذهنه وقلبه : كنراد عناه البحر ، فكتب عنه وعن علائق البشر حين يحيون عليه او قربه ، والبحر هو البطل في أكثر من حالة . دستويوفسكي عنته النفس الانسانية في آلامها فكتب عن نفس المتدين ، والمجرم ، والمقامر والقاتل . كل قصة تعنى بشيء او آخر ، ولكن القصة الافريقية المعاصرة تأسرك على صعيد أخر ، صعيد جرس الكلمة . ما ادري سر هذا ، ولكتني ما قرات لليوم قصة أسلوبها الكتابي لا يسقك من فقرة لاخرى وصفحة لاختها سوقا تلذه وتمتع له ، يخيل لك بعض الاحايين ان الكلمة في يد هذا الشاب أطوع منها في يد أهلها ، ومن يدري لعل مرد هذا الى اللذة التي يجدها الداخل على مهل منطقة ما عرفها من قبل ، فالفرنسية او الانجليزية لدى الافريقي دنيا جديدة يدخلها على استحياء وجزع ، ويكتشف مع الوقت قدرتها على التعبير عن كل الذي يثور في نفسه .
    وليس من عزمي هنا ان اعرب لك شيئا من هذه اللغة الحاذقة التي يكتب بها القصاصون الافريقيون ، فامتع ما يكتبون هو أشق ما يمكن تعريبه ، يكاد يكون أحدهم شاعرا حين يصف مناظر القرى ، وصراع الصبيان في ضوء القمر ، وحفلات الختان ، وحرض المبشرين ، وهدوء الشيوخ ، وعفرتة الشباب ، وكل الذي يعين القصة لتسير للامام ، تؤكد نقطتها ، دون ان تمل القاريء او تضنيه ..))
    مطالعات في الشئون الافريقية ص – 64 65

    محبتي وعظيم امتناني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2006, 00:42 AM

الزاكى عبد الحميد
<aالزاكى عبد الحميد
تاريخ التسجيل: 09-12-2005
مجموع المشاركات: 895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)

    صديقي الأستاذ عبد المنعم:

    الحديث ذو شجون لا سيما إن تعلق الأمر بقارتنا المكلومة أفريقيا.

    رواية جوزيف كونراد (1857-1924) بؤرة الظلام كانت ضمن منهج الأدب الإنجليزي الذي درسناه في جامعة الخرطوم في بداية السبعينيات. كانت مشاهد الفظاعة والوحشية التي ارتكبها بطل الرواية (كيرتز) في حق الأفريقي- بالوصف الذي أورده الروائي – مدعاةً للتشكيك في مصداقية المؤلف مهما كانت المسوغات التي تبرر غير ذلك. فبتماديه في فضح بشاعة الغرب (من خلال ممارسات كيرتز) بدا كونراد وكأنه يبحث عن أسواق لمؤلفاته في أفريقيا.

    إلا أني بإطلاعي على كتاب "شبح الملك ليوبولد" لمؤلفه آدم هوشيلد
    والذي صدر مؤخراً عن دار ماكميلان علمت أن "كيرتز" ليس بشخصية وهمية اختلقها كونراد بل هو شخص عاش بالفعل وارتكب كل الأعمال البشعة التي أوردها كونراد في كتابه (إن الإسم الحقيقي لكيرتز هو ليون روم. انضم ليون للجيش البلجيكي وعمره لم يتجاوز 16 عاماً وظل يتدرج إلى أن صار الآمر والناهي في الفرقة البلجيكية سيئة السمعة التي أنشأها الملك ليوبولد لحماية مصالح المستعمر في الكونغو فحصدت أرواح عشرة ملايين كنغولي. إن كونراد لم يبالغ في وصف الفظائع التي نسبها ل"كيرتز" كما كنا نعتقد-وقتها- لأنه لم يقل إن ليون الذي التقاه (المؤلف) في الكونغو أكثر من مرة كان يزين طاولة مكتبه بجماجم بشرية (بلجيكا قتلت 10 ملايين أفريقي حسبما ذكره هوشيلد في كتابه!!

    عذراً عزيزي عبد المنعم إن كانت المداخلة غير ذات صلة مباشرة بموضوع حديثك الشائق عن الراحل المقيم جمال غير أنك قد تجد لي العذر فيما ذهبت إليه من منطلق الحيز الذي تشغله أفريقيا في كتابات الأستاذ جمال..

    لك ودي صديقي الأستاذ عبد المنعم، وواصل ففي كتاباتك فائدة ممتعة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2006, 02:08 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة الباشمهندس بله ضوالبيت (Re: الزاكى عبد الحميد)

    Quote: - " في الاسبوع نفسه " بل " راسه الرجل العاقل كنياتا حين راي نيريري " يزينوه " واوبوتي اسرع يطلب النجدة من الجيش البريطاني واتت ، فقعد العسكر حيث ينبغي ان يكونوا ، في الثكنات . " ص 158


    أرسل الي الاخ الصديق باشمهندس /بله ضو البيت /من بكين بالصين
    رسالة بالايميل يذكرني بان جمال قد عنى هنا بتوظيف المثل :
    " اخوك كن زينوه بل راسك "
    وشرح المهندس بله ، المثل شرحا بليغا وافيا ولاسباب فنية سنورد الشرح فيما بعد .
    الحقيقة لم يغب عن بالي المثل وانا انقل ذلك عن جمال ولكن حسبت ان شهرة المثل تغني عن التذكير به . كنت اتصور ان المثل معروف على نطاق السودان وليس كردفانيا فقط كما جاء في رسالة الاخ ضوالبيت .

    الف شكر للمهندس بله ضو البيت علي الرسالة والمتابعة الرصينة
    وعظيم تقديري ووافر محبتي
    وتوقع مني رسالة بالايميل يا باشمهندس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2006, 07:46 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Agab Alfaya)

    الاخ الصديق عبد المنعم
    اسمح لى بالتعليق على كلامك هنا
    Quote: الاخ الاستاذ عادل محمد عثمان
    وبنك يا زول ما سمعنا اي حاجة ولا حتى شمار ساي
    اخونا احمد عبد الحفيظ سينهد صرح عزوبيته يوم 14 ابريل بمسقط
    قالوا اخوك كن زينوا بل راسك علي قولة جمال !

    اولا ارجو ان تنقل تهانينا للاخ احمد عبد الحفيظ على زواجه الميمون.
    انا اتزوجت فى مارس العام الماضى. ولكننى الان حر منذ عدة شهور!!

    شكرآ على اسهاماتك عن جمال محمد احمد الكاتب الفذ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2006, 02:14 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال محمد احمد ، وتوظيف اللهجة السودانية في لغة الكتابة (Re: Adil Osman)

    الاخ الصديق /عادل عثمان

    سانقل تهانيك للاخ احمد عبد الحفيظ
    واتمني لك التوفيق والسعادة والهناء
    والف شكر على متابعاتك الرصينة

    وسلام على جمال في الخالدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2006, 02:59 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قلب الظلام (Re: Agab Alfaya)

    Quote: (( فكل قصة تستحق اسمها تعنى بشيء او آخر يشغل على الكاتب ذهنه وقلبه : كنراد عناه البحر ، فكتب عنه وعن علائق البشر حين يحيون عليه او قربه ، والبحر هو البطل في أكثر من حالة

    الاخ الاستاذ الفاضل /الزاكي
    جزيل الشكر علي تفضلك التذكير بهذه الرواية الهامة .
    الاستاذ جمال يتحدث هنا عن البحر بوصفه الاطار المرجعي الذي تدور فيه غالب احداث قصص جوزيف كونراد .

    اتفق معك انه من حيث المضمون والفكرة ينظر عادة الي " قلب الظلام" لكونراد بانها فضحت زيف بما يسمى بالمهمة الحضارية للرجل الابيض في افريقيا ، انها كشفت عن الوجه القبيح في الاستعمار من خلال شخصية " كيرتز" .
    قيل في المحكمة لمصطفي سعيد :
    "انت يا مستر سعيد خير مثال على ان مهمتنا الحضارية في افريقيا عديمة الجدوي . فرغم الجهد الذي بذلناه معك ها انت كانك تخرج من الغابة لاول مرة !! "

    ولكن القيمة الفنية للرواية تفوق ذلك حيث تركت كونراد بصماته من خلال هذا القصة علي رواد الادب الحديث : ت س اليوت ،همنجواي ، وليم فوكنر والطيب صالح واخرين غيرهم .


    ولا تحرمنا من اضاءاتك المدعمة بخلفيتك الادبية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de