هويتنا : جعجعة قضاعة وكشكشة ربيعة - د.عبدالله علي ابراهيم - يرد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 04:39 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد المنعم عجب الفيا(agab Alfaya & عجب الفيا )
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-05-2004, 07:22 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هويتنا : جعجعة قضاعة وكشكشة ربيعة - د.عبدالله علي ابراهيم - يرد

    في رد غير مباشر علي الحوار الدائر حول الآفروعربية ونقد رؤيته حول مشكل الهوية في السودان، تناول الدكتور عبدالله علي ابراهيم ،بعض كتاباتنا عن العربية في السودان، ليدلل بها علي صدق دعوته التي اسماها :"التوسع في العروبة" والتي يقول انه اطلقها في ندوة له في اوائل الثمانينات من القرن الماضي.

    وربما قصد الدكتور عبدالله بهذه الاشارة المهذبة الي مقالنا ،الي القول بطريقة غير مباشرة،ان عجب الفيا الذي يؤاخذنا علي نزعتنا العروبية،لا يقل عنا عروبية!
    فهو ينافح عن عروبة اهل السودان ويدعي لهم فصاحة لا تقل ان لم تكن تفوق فصاحة غيرهم من العرب !

    واقول لدكتور عبدالله ، شكرا لك علي هذا الاسلوب المهذب في الاشارة الي مقالنا،وهذا من سمت العلماء.
    الا ان وجه الخلاف بيننا هو انه في الوقت الذي نقر فيه نحن بعروبة اهل السودان ، لا ننكر افريقيتهم ، كما تفعلون انتم ،كما ورد عندكم في : "الآفروعربية او تحالف الهاربين " وغيره من الكتابات.

    ارجو ان تكون هذه بادرة حوار طيب بيننا حول هذا الموضوع الحيوي.

    فالي مقال دكتور عبدالله ،

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 18-05-2004, 08:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 07:33 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ومع ذلك - د. عبدالله علي ابراهيم (Re: Agab Alfaya)

    ومع ذلك

    هويتنا: جعجعة قضاعة وكشكشة ربيعة

    د. عبد الله علي ابراهيم



    كنت قد إقترحت يوماً في ندوة بدار النشر بجامعة الخرطوم في آخر الثمانينات مفهوماً سميته "التوسع في العروبة". وقلت بهذا المفهوم في معارضة من قالوا بأن عروبتنا مجرد خديعة أو فرية طال سجننا فيها ووجب علينا خلعها وإكتشاف أصلنا في افريقيا. وأضفت قائلاً أنه لم يحدث أن التحم السودان بالعرب التحاماً وثيقاً خلال القرون العشرة من مجئ الأخيرين هنا مثل ما نفعل منذ السبعينات بالهجرة الكبري الي الجزيرة العربية والخليج. وكانت الهجرة الأولي طلباً لذهب وادي العلاقي وكانت الثانية هي حمي ذهب العرب الأسود. وما بين الهجرتين كانت علاقة السودان بالعرب شاحبة أبقت علي أكثرها مصر بأشكال شتي منها الغليظ والسمح. وقلت للندوة أن الهوية ليست وعياً جزافياً أو إعتباطياً لأنها تستمد مددها الكبير من إقتصاد ما. وأقتصادنا منذ السبعينات رهين الهجرة الي بلاد العرب. وقد سماه الدكتور عبدالسلام سيدأحمد بإقتصاد المغتربين. وأحتلت فيه تحويلات المغتربين وما تزال أكبر قسط في الدخل القومي.

    آثار هذه الدورة الثانية من التحامنا بالعرب مشاهدة غير أنها لا تحظي بدرس جدي من منظري الهوية. فمن بين مشاكلنا التعليمية المتجددة مسالة الشهادة العربية التي تتحفظ عليها جامعاتنا و"تفتلها" بسعر صرف متدن. وقرأت أعظم دفاع عن المواطنة من والد مهاجر يعتقد أن تبخيس شهادة أولادهم وبناتهم خرق لحقوقهم كمواطنين دافعي ضرائب. وقبل ايام قرأت تحليلاً لنتائج إنتخابات جامعة الخرطوم نسب كثرة أصوات المتشددين الأسلاميين الي طلاب الشهادة العربية الذين جاءوا من بيئات مدرسية مفرغة من السياسة. وكنت قد قرأت تحليلاً غاية في الذكاء للدكتورة فيكتوريا بارنال في مجلة "الدراسات المقارنة في المجتمع والتاريخ" (1994) وضحت فيه أثر إقتصاد المغتربين الغالب في الصحوة الإسلامية منذ السبعينات.

    خطر لي مفهوم التوسع في العروبة أول مرة وأنا أقرأ عموداً لحبيبنا (جد) الطيب محمد الطيب طمأن به المغتربين أن كلمة "زول" هي كلمة عربية فصحي وليست أثراً من "رطانات" السودان كما زعم لهم عرب العقالات. وقلت في نفسي أن المرء ليتوسع في الشيء إذا عقد المقارنات وأخسأ المنكرين وبرهن أنه أصل فيه. فالذي يقول أن "زول" كلمة عربية إنما طلب صفاء اللغة وتوثيق شجرة نسبه في العروبة. ولم يكن لتقع هذه المقارنة والتحقيق والتوثيق لهذه الجمهرة الواسعة من السودانيين لو لم نبلغ ديار العرب العاربة ونتدافع بهم ومعهم و"نجارطهم" في أمر هويتنا في إطار إقتصاد الإغتراب. وربما أرد الصيت الواسع للمرحوم البروفسير عبدالله الطيب علي عهده الأخير الي أنه كان بإحسانه المعروف للعربية يخزي العرب الهازئة ويشهد لنا.

    ومن افضل ما قرأته في باب التوسع في العروبة هو ما كتبه الأستاذ عبدالمنعم عجب الفيا (الصحافي الدولي 10-9-2001). فقد قال أنه أملي يوماً علي سكرتيره العربي في المهجر خطاباً. ثم لما قرأه وجده كتب "رغم ذلك" ك "رقم ذلك" لأن نطقه، كسوداني لسان أمه العربية، يقلب "الغين" الي "قاف". وقاد هذا الأستفزاز عجب الفيا الي مبحث طويل في ظاهرة قلب الحروف في العربية قديماً وحديثاً لكي يبرهن أننا لسنا "الوحيدين بين العرب" الذين ينطقون الغين قافأ. وذكر من تراث العرب كنعنة قبيلة تميم التي تقلب الهمزة الي عين، وكشكشة قبيلة ربيعة التي تقلب الكاف شيناً، وجعجعة قضاعة الذين يقلبون الياء جيماً. وقال أننا مثل قضاعة (التي هي من تميم) في قولنا "مسيد" ل "مسجد". وتوقف عجب الفيا عند قلب الغين قافاً. وقال أن أحوال نطق القاف مختلف عليها بين العرب. فأهل مصر ينطقونه همزة أو الفاً وبعض صعيد مصر وفلسطين ينطقونه مثلنا. وأهل الخليج ينطقونه جيماً. وختم مرافعته قائلاً "أننا لسنا الشعب الوحيد بين الشعوب العربية الذي ينطق القاف أشبه بالغين". بل وذهب الي القول أن نطقنا هذا هو النطق العربي الأصلي لهذا الحرف كما ورد في كتاب للدكتور ابراهيم أنيس العضو المؤسس للمجمع اللغوي بالقاهرة. وعلق عجب الفيا قائلاً أن نطقنا للقاف هو بالتالي "سجية في اللسان العربي". وذيل عجب الفيا مقاله بجملة مراجع شملت لسان العرب والصاحبي والسيوطي.

    ولا أعرف بياناً ابلغ من قول عجب الفيا أسند به مقولتي عن التوسع في العروبة. فهو ليس عربياً بالسجية فحسب بل هو ساهر ليله علي المعاجم يشهدها صدق عروبته التي إزدري بها مروؤس له في موقع من مواقع إقتصاد المغتربين.




    * جريدة الصحافة - 15/5/2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 08:18 PM

Giwey
<aGiwey
تاريخ التسجيل: 02-09-2003
مجموع المشاركات: 2130

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ومع ذلك - د. عبدالله علي ابراهيم (Re: Agab Alfaya)

    صديقى عجب الفيا

    تحياتى نديات..

    سأبقى على جمر الانتظار لتعقيبك على
    هذا العالم الفصيح ..عظيم الإبانة
    الذى لا املك تجاهه سوى الاحترام حتى
    إذا اختلفت معه ...


    انا منتظر ....


    عبد الرحمن قوى...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 08:29 PM

خالد الحاج

تاريخ التسجيل: 21-12-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ومع ذلك - د. عبدالله علي ابراهيم (Re: Giwey)



    وننتظر يا منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 03:49 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا يوجد تعارض يا خالد (Re: خالد الحاج)

    الاخ العزيز خالد الحاج
    مشتاقين والله

    كثيرا ما اتحدث عن النظرة الاحادية لمعالجة موضوع الهوية،
    اختلافي مع عبدالله ابراهيم كان وسيظل هو تنكره للهوية الافريقية للسودانيين،
    وهذه نظرة احادية لا اجد لها تبريرا عند الدكتور عبدالله بكل خلفيته الفكرية ومكانته الادبية،

    ان كتاباتي عن العربية في السودان لا تتعارض مع اعتزازي باصلي الافريقي ودفاعي عن الثقافة الافريقية ،وهذه هي الافروعربية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 03:39 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ومع ذلك - د. عبدالله علي ابراهيم (Re: Giwey)

    الاخ العزيز عبد الرحمن قوي

    ان ردي علي عبدالله ابراهيم ورد في التميهد اعلاه
    وهو انه لا يوجد اي تعارض مع نقدي لتنكر عبدالله ابراهيم لاصله الافريقي وبين اقراري بعروبة السودانيين.
    وانا اعتبر ذلك من البديهات ،لكن دكتور عبدالله لا يريد الاقرار باي
    تمازج عربي افريقي ،في الهوية السودانية،وهذا هو وسيظل الاختلاف بيني بينه،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 10:30 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هويتنا : جعجعة قضاعة وكشكشة ربيعة - د.عبدالله علي ابراهيم - يرد (Re: Agab Alfaya)

    الاخ الرصين عبد المنعم
    لقد اطلعت على هذا المقال لعبد الله على ابراهيم يوم نشره فى سودانايل و قد اثار عندى غرابة سببها ايقاف الرجل نفسة و قلمه لقضية بهذه الاهمية ليقصر تناوله لها بما لا يمكننى تسميته الا بالعصبية المتأنقة. فهو فى محاولته لآثبات عروبة السودان بزعم وجود عنصر عربى صافى و اصقاط النتيجة المبتثرة على كافة اهل السودان لا يختلف عن البسطاء فى الريف الشمالى و الاوسط الذين تدفعهم العاطفة الدينية مثلاً لربط نسبهم بالعباس و القبائل العربية فى الجزيرة العربية و يمارسون بذلك التعالى العنصرى على بقية المجموعات البشرية السودانية. و لى مآخذ على المصطلح عند ع ع ابراهيم اتمنى ان اجد سانحةلطرح رأي متكامل فى هذا الخصوص.
    اما امر التهذب الذى قلت به فأنا ارى عكسه تمام فالرجل عزل دراسة لغوية لك عن موقفك من قضية الهوية الذى يعرفه تمام و قدمك بذلك للقارئ الذى لم يطلع على اراءك على انك من العروبيين بل انك افضل من ينظر لدعوته للتوسع فى العروبة و لا ادرى هل عملية التوسع هذه شكلية او موضوعية!!! بحمد الله أن مستوى الوعي وسط السودانيون قد ارتفع للدرجة التى تجعل الغالبية قادرة على عزل زخرف القول عن محتواه و بهذا لا خوف من افتتان الكثيرون برشاقة حرف ع ع ابراهيم و امثاله الذين يودون اخفاء الشمس برؤوس اقلامهم.

    مع الود و التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 03:58 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ومن يخفي الشمس يا نصار! (Re: نصار)

    الاخ العزيز نصار كتر خيرك علي هذه المداخلة الرصينة
    Quote: اما امر التهذب الذى قلت به فأنا ارى عكسه تمام فالرجل عزل دراسة لغوية لك عن موقفك من قضية الهوية الذى يعرفه تمام و قدمك بذلك للقارئ الذى لم يطلع على اراءك على انك من العروبيين بل انك افضل من ينظر لدعوته للتوسع فى العروبة و لا ادرى هل عملية التوسع هذه شكلية او موضوعية!!! بحمد الله أن مستوى الوعي وسط السودانيون قد ارتفع للدرجة التى تجعل الغالبية قادرة على عزل زخرف القول عن محتواه و بهذا لا خوف من افتتان الكثيرون برشاقة حرف ع ع ابراهيم و امثاله الذين يودون اخفاء الشمس برؤوس اقلامهم

    ان ثنائي علي الاسلوب الهادي في رد الدكتور عبدالله ،لا يعني ياية حال
    تغيير في موقفي من موضوع الهوية،
    وان مقال الدكتور اكد صحة قراءتنا ونقدنا لرؤيته الاحادية المنحازة للعروبة والتي انكرها علينا البعض ممن سحرهم اسلوب الدكتور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2004, 05:36 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هويتنا : جعجعة قضاعة وكشكشة ربيعة - د.عبدالله علي ابراهيم - يرد (Re: Agab Alfaya)

    Quote: وقلت بهذا المفهوم في معارضة من قالوا بأن عروبتنا مجرد خديعة أو فرية طال سجننا فيها ووجب علينا خلعها وإكتشاف أصلنا في افريقيا

    سوف اعود التعليق علي كلام الدكتور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de