وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 08:36 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام ادم(هشام آدم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث

11-19-2009, 07:57 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث

    عفوا ياكابتن لطيف .. الكورة ليست اجوان

    سيّد الوكيل
    كنا فى الأقصر ، مشاركين فى مهرجان طيبة الثقافى ، وكان علينا أن نشاهد مبارة مصر والجزائر فى الفندق ونحن نعد حقائبنا لركوب الطائرة إلى القاهرة ، وكنا نفكر بقلق ، كيف سنتمكن من الهبوط فى مطار القاهرة فى نفس توقيت عودة الفريق المصرى وألاف المصريين من السودان وطبعا على رأسهم السادة المسؤلين وكبار رجال الدولة . كانت مخاوفنا تنحصر فى أننا كحفنة من المثقفين لاتتجاوز الستين فردا، يمكن أن نضيع تماما بين آلاف العائدين من السودان ، وكان أمامنا السيناريو الأول هو أننا لو فزنا فإن ألاف الجماهير فى القاهرة سوف تحتشد أمام المطار فى استقبال المنتخب المصرى ، وطبعا ستكون ليلتنا سوداء ، فكيف نتمكن من مغادرة المطار والعودة إلى بيوتنا ، وهل سيهتم بنا المسؤلون فى المطار أما سينشغلون عنا بالمنتخب ومشجعيه . وضمن هذا السيناريو تمنى البعض لو أن المنتخب يهزم .
    وكان هذا هو السيناريوالثانى ، لوهزم المنتخب ففى هذا الحالة ستكون فرصتنا أكبر للعودة إلى بيوتنا وربما سنكون محل اهتمام المسؤلين فى المطار على الأقل كمسافرين عاديين ، فليس من أحلام أى مثقف أن ينظر لنفسه كمواطن فوق العادة ، ومهما كان بعضنا مثقفا كبيرا ومهما أو يظن نفسه كذلك فلا يجرؤ على مجرد التفكير فى نفسه كمواطن مهم ، ليس مثلا كجمال مبارك أو أبو تريكة ، بل حتى كمطرب درجة ثالثة مثل سعد الصغير .
    على الرغم من أن فندق الخمس نجوم الذى كنا فيه ، وفر شاشات عرض كبيرة ليستمتع النزلاء بمشاهدة المبارة على البيسين . إلا أن بعض كبار المثقفين ـ كما يعتقدون فى أنفسهم ـ سخروا من حرص الآخرين على مشاهدة المبارة سواء على البيسين أو فى غرف الفندق . فبين المثقفين وكرة القدم تأر قديم . فالمثقفون مازالوايذكرون بنوستالجيا عظيمة أيام كان لهم الشأن الأكبر فى الحياة ، تتلقف الصحف كلماتهم وتسجل معاركهم وتضع صور طه حسن والعقاد فى صفحاتها الأولى جنبا إلى جنب مع الملك فاروق . لكن دوام الحال من المحال . والأيام دول ياشيخ حسونة . تراجعت مكانة المثقف شيئا فشيئا حتى أطلق الناس نكاتهم على المثقفين بوصفهم كائنات ديناصورية منقرضة .فقيل أن أحد المصرين شاهد رجلا يمشى بجوار فيفى عبده فسأل من هوالرجل الذى يمشى بجوار فيفى عبده ، فقيل له أنه نجيب محفوظ .
    الطريف أن أحد المثقفين العرب حكى لى النكتة التى ألفها المصريون على أنها واقعة حقيقية . فضحكت جدا رغم أنى سمعتها عشرات المرات . لكنها هذه المرة تحكى بطعم الدهشة الساذجة ، وتؤكد لى أن المثقف العربى هانت عليه نفسه حتى أصبح يصدق ما يطلق عليه من نكات . غريبة! لم يقل لى صديقى العربى أين رأى الناس فيفى عبده ونجيب محفوظ يمشيان فى الشارع .. ميدان العتبة أم ميدان رمسيس ؟؟
    لكن مغزى النكته أخطر ، هو إحساس الناس أن قيمة الرموز تضائلت فى حياتهم ، حتى أصبحت فيفى عبده رمزا أكثر أهمية من نجيب محفوظ . لأنى أؤمن بذكاء الشعوب الباطنى غير المعلن . فهذا يعنى أن الشعوب لم تعد تؤمن بفكرة الرموز ، وبما يكون ذلك بعد سقوط أكبر رمز مصرى وعربى هو جمال عبد الناصر . صحيح أن عبد الناصر مازال رمزا لدى المثقفين . وكثيرين من الأخوة العرب يؤمنون به أكثر منا نحن المصريين. لكن هذا التمسك بالرمزية يكشف لى كيف أن هؤلاء أكثر تخلفا وسذاجة من عامة المصريين البسطاء الذين لانعمل لهم حسابا فيما هم يشكلون الواقع المعيش على هواهم .ويدركون الفارق الكبير بين أن يتحول الإنسان إلى رمز وبين أن يكون واقعا معيشا . ونجيب محفوظ كان رجلا حقيقا وبسيطا وشديد الواقعية ، لكن المثقفين جعلوه رمزا ليذكى مكانتهم . وفيفى عبده مجرد راقصة موهوبة يحظى الواقع المعيش بآلاف منها . لكن الناس حولتها إلى رمز لتذكى مكانتها . الأمر هكذا يبدو مثل صراع خفى يدور بين قيمة الرمز وقيمة الواقع . وأنا شخصيا أعتقد أن انتصار الواقعى على الرمزى معيار شعبى وبسيط ودقيق لتقدم الشعوب .لهذا أشك فى الشعوب التى مازالت حريصة على إنتاج الرموز. وأنظر بقلق كيف يتحول الصراع الطائفى اللبنانى إلى صراع رمزى ، فيتحول رفيق الحريرى إلى رمز للمدنية والمواطنة ، ويتحول حسن نصر الله إلى رمز للمقاومة. ليأخذ الصراع الطائفى القديم صورة جديدة يمكن اختصارها فى سؤال ، أيهما أهم وأولى ، تحرير الإنسان أم تحرير الأرض؟ وهكذا يظل الصراع نفسه قائما ، ويظل الناس يرددون الشيعة والسنة أخوان ، ويقتلون بعضهم بعضا ، تما كما يقولون العرب أشقاء ويهينون بعضهم بعضاء .
    هنا يأتى دور السياسة فى تصنيع الرموز ، وهو تصنيع يتم بأعلى المواصفات فتجد من يصدقها . لكن السياسيين لايصنعون الرموز فقط بل يصنعون الشعارات أيضا . سواء كانت شعارات مرحلية كتلك التى اطلقها عبد الناصر أثناء الاحتلال الإسرائيلى لسيناء ( لاصوت يعلو فوق صوت المعركة ). كوسيلة لتكميم الأفواه وعدم مسائلة النظام الذى قاد شعبه إلى هزيمة مخزية . لكن الشعارات الأبدية هى الأكثر خطورة . لأن التحرر منها يحتاج سنوات طويلة ، كما أنها بسيطة ووطنية بحيث لايشك فيها أحد ، وهى تلعب على الوتر النفسى والاجتماعى للشعوب . ولذلك فكثير من الشعوب هم صنيعة شعارات يرددونها وهم ضحاياها أيضا . مثلا أن نقول : مصر أم الدنيا أو الجزائر بلد المليون شهيد.
    أنا شخصيا فضلت مشاهدة المباراة فى غرفة الفندق مع نفسى وسجائرى ، ليس لأنى لا أحب المشاهدة الجماعية ، وإنما لأنى فكرت بطريقة رومانسية ، أن الفرجة على البيسين لاتليق بأهمية الحدث الذى صورة الإعلام المصرى على أنه العبور الثانى لمصر لو فاز المنتخب المصرى ،وعلى إنه معركة تحرير جديدة يخوضها بلد المليون شهيد ضد المصريين الخونة . ولأنى واحد من الذين عاشوا العبور الأول ومن الذين عشقوا فى طفولتهم ثورة الشعب الجزائرى وبكى مع الفنانة ماجدة مصدقا أنها جميلة بوحريد . خفق قلبى بجلال ورفض التعامل مع الأمر وكأنى أشاهد فيلما لعادل إمام .
    كان قلبى على حق ، لأنه كان يستشعر خطرا ما سيحدث إزاء تصعيد الموقف الكروى والمبالغة فى العصبية من جانب الجزائريين الذين يفخرون بأنهم شعب المليون شهيد . والمبالغة فى الشحن الجماهيرى من جانب المصريين الذين اعتبروا شأن الفوز على الجزائر ليس مجرد فوز رياضى ، بل انتزاع لجدارة مصر بأنها أم الدنيا .
    كنت أفكر لماذا يعيش العرب حتى الآن على الشعارات الجوفاء الساذجة ، ولماذ تحرص الحكومات على أن تجعلنا نؤمن بشعارتنا حد العته ؟
    فما معنى أن يفتخر شعب ما بأنه بلد المليون شهيد ؟ ما كل هذا العنف والقتل الغريزى الذى يجعل شعبا يقدم مليونا من خيرة شبابه حتى لو كان يخوض معركة تحريره من الاحتلال الفرنسى . فكل الدول التى كانت مستعمرة وهى تزيد عن 65 فى المائة من بلدان العالم ، لم تقدم ربع هذا العدد ونالت حريتها أيضا ، بل وصارت أكثر تحضرا وتقدما من الجزائر التى أشك فى أنها نالت حريتها حتى الآن ؟
    سبحان الله ، مصر أيضا تحررت من الاستعمار الإنجليزى وخاضت بعد ذلك أربعة حروب ضد انجلترا وفرنسا وإسرائيل ومع ذلك لم تقدم نصف هذا العدد من الشهداء.
    مليون شهيد رقم مخيف يجعلنى أشك فى أن قادة الثورة الجزائرية أداروها بحكمة أو ذكاء ، وأنه لم تكن لديهم من وسائل التحرير حيلا أخرى غير قتل الجزائريين . ترى ما معيار الحضارة هنا ، وما موضع الفخر ؟
    وفى المقابل فكرت ، لماذا يتمتع الإعلام المصرى بهذا الغباء ليظل يردد على أذهاننا ليل نهار ( مصر أم الدنيا ) ،مع أن الدنيا فيها : أوربا وأمريكا والصين بل وإسرائيل ، فكيف تكون مصر التى تتخبط فى مشكلاتها منذ عشرات السنين أما لهذ الدول التى فرضت وجودها على العالم بكل الطرق.
    ولماذا يصدق الناس هذا الشعار الفارغ من أى معنى مالم يكونوا سذج ومفرغين من أى بعد معرفى بالآخر ؟ شعار مثل هذا جعل المصريين لايرون غير أنفسهم ، وينظرون إلى باقى الدول ـ ولاسيما العرب ـ نظرة شيفونية غير مبررة .
    مرة أخرى، ترى ما معيار الحضارة هنا ؟ وما معيار الفخر لشعب لايعرف قيمة نفسه فيما يظل متجاهلا لقيمة الآخرين ؟
    قلت لنفسى ، إنها الشعارات يابو السيد ، فنحن العرب أمه تتغذى على الشعارات . وليس فقط على الفول أو الكسكس أو التبوله أو الكبسة أوالمبكبكة .
    بعض الأفراد تتحول إلى رموز ، وبعض الأفراد يطلقون الشعارا ، من هؤلاء الكابتن لطيف المعلق اررياضى رحمه الله . تحول هو نفسه إلى رمز للكرة فىمصر ، وأطلق شعار الكورة اجوان فصدقة الناس .
    قلت لنفسى ، سهل جدا أن تتحرر الشعوب من مستعمريها حتى لو قدمت ملايين الشهداء . ترى .. كم مليونا يلزمنا لنتحرر من شعارات صنعناها بأنفسنا ، وسجنا أنفسنا فيها .
    تنفس المثقفون المشاركون فى مهرجان طيبة الثقافة الصعداء بعد هزيمة المنتخب المصرى . قال لى أحدهم :
    ـ مع أنى كان نفسى مصر تفوز لكن هذا أفضل . الآن نستطيع أن نعود إلى مطار القاهر براحة تامة ، فلن تكون هناك جماهير محتشدة حول المطار .
    هكذا انحصر ذهن صديقى المثقف فى مجرد العودة إلى بيته براحة لاينافسه فيها نجوم المنتخب . هؤلاء الأولاد الصغار الذين أصحبوا أهم من طه حسين والعقاد . فلم تعد فيفى عبده وحدها ولا شعبان عبد الرحيم ولاغيرهما من فنانين ومطربين هم نجوم العصر الحديث وممثلوا ثقافته ، بل أبو تريكة وعصام الحضرى وغيرهم من الأولاد الصغار الذين أهانوا العقل البشرى ونقلوه من الرأس إلى القدم .ضحكت من كلام صديقى المثقف .
    صديقى المثقف إذن ، يعيش عزلته ، وتراجع أهميته ، إزاء نجوم خلقتها ثقافة جديدة تجتاح العالم وتمثل العولمة فى نموذج جماهيرى صنعه الغوغاء هذه المرة وليس النخب الثقافية التى اعتادت صياغة العالم القديم .
    صديقى المثقف ببساطة ينعى نفسه ، بل وينعى نمط الثقافة القديمة التى عاشت على البلاغة والحكمة والورق . فتلك ثقافة جديدة لامكان له فيها . ثقافة تعيش على شاشات التلفزيون . وسيلتها الصورة ، وأدواتها الجسد، تتغذى بالمران والتدريب العضلى وليس بالقراءة والتأمل . فأنت يمكنك أن تقرأ كتابا أو أثنين فى الفلسفة وتصبح حكيما متفلسفا بأى لغو يصدقه البسطاء ومدعو الثقافة، ولكن ، لايمكنك أن تقرأ كتابا فى السباحة وتصبح سباحا من غير أن تنزل البحر .
    كثير من مثقفينا لاينزلون البحر ، ويتمسكون بتلابيب نوستالجيا تخاصم الواقع المعيش والتحولات الثقافية الخطيرة التى يصنعها العامة والبسطاء ، لهذا يظل المثقف فى عزلة عما يجرى من حوله ،ويظل البسطاء نهبا للسياسيين الذين يغرقونهم فى الشعارات الغبية ، ويشغولنهم بالمعارك والقضايا المفتعلة . عندما تصبح الرياضة مجرد تنافس شيفونى يتغذى على الشعارات الغوغائية ، لايتصل بها ولا يصدقها ولا يمارسها ولا يشجعها غير الغوغاء . وعندما لاتكون الرياضة معنى ثقافيا رفيعا ، فإنها تصبح بلا قيمة غير قيمة التنافس الساذج المجرد من أى قيمة . وسواء فازت مصر أو الجزائر ، فإن غدا لناظره قريب . ستلحق الهزيمة بأى منهما فى المونديال . ووقتها سيدركون أن الكورة ليس اجوان كما قال الكابتن لطيف . بل ثقافة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2009, 08:56 PM

حيدر بشير

تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 1143

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: هشام آدم)

    شكرآ هشام و هو فعلآ مقالآ رائعآ يحمل هموم المثقف العربى فى هذا الزمن العجيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2009, 09:13 PM

نوفل عبد الرحيم حسن
<aنوفل عبد الرحيم حسن
تاريخ التسجيل: 02-27-2009
مجموع المشاركات: 2361

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: حيدر بشير)

    مقال جميل
    وزاوية نظر جميله ومختلفه
    شكرا هشام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2009, 06:33 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: نوفل عبد الرحيم حسن)

    Quote: زاوية نظر جميله ومختلفه

    العزيز: نوفل عبد الرحيم

    بالفعل، وهذا ما شدّني في المقال، فهو لم يتناول الأزمة من الزاوية
    التي تناولها الجميع، ولكنه غاص في لُب المشكلة من الناحية الثقافية
    وبمفهوم ثقافي مُتعافي ومُتقدّم جداً .. إنه مقال آسر بكل معنى الكلمة

    لك تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2009, 06:31 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: حيدر بشير)

    الأخ: حيدر بشير

    الأستاذ سيّد الوكيل مثقف مهموم فعلاً بقضايا الثقافة
    وأعتقد أنه من طراز المثقفين المنقرضين منذ زمن
    كان لي حظ أن ألتقيه قبل سنتين تقريباً في القاهرة
    وهو رجل ودود جداً .. ومستاء مما يحدث الآن

    تحياتي لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2009, 08:05 PM

حسن محمود

تاريخ التسجيل: 10-23-2009
مجموع المشاركات: 866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: هشام آدم)

    Quote: . وعندما لاتكون الرياضة معنى ثقافيا رفيعا ، فإنها تصبح بلا قيمة غير قيمة التنافس الساذج المجرد من أى قيمة . وسواء فازت مصر أو الجزائر ، فإن غدا لناظره قريب . ستلحق الهزيمة بأى منهما فى المونديال . ووقتها سيدركون أن الكورة ليس اجوان كما قال الكابتن لطيف . بل ثقافة .


    شكرا اخ/ هشام.. على اطلاعنا على هذاالمقال الرائع لكاتب رائع

    متى تستوعب وتدرك جماهير الكره العربية هذا الفهم للكرة او للرياضة عموما؟؟

    نأمل ..ان لا يكون سيد الوكيل .. ينفخ في رماد.؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2009, 08:25 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 7749

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: حسن محمود)

    لله دره
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2009, 09:10 PM

emad altaib
<aemad altaib
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 5300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: Nasr)

    ــــ
    Quote: قلت لنفسى ، سهل جدا أن تتحرر الشعوب من مستعمريها حتى لو قدمت ملايين الشهداء . ترى .. كم مليونا يلزمنا لنتحرر من شعارات صنعناها بأنفسنا ، وسجنا أنفسنا فيها .


    عميق التفكير وبعيد النظر التحية له وشكراً هشام .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-22-2009, 11:59 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: Nasr)

    Quote: لله دره
    الأخ: نصر
    لك التحية

    هذا المقال فعلاً يستحق أن يُقرأ جيداً
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2009, 06:39 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: حسن محمود)

    Quote: نأمل ..ان لا يكون سيد الوكيل .. ينفخ في رماد
    يبدو كذلك يا أخ حسن محمود
    والعلاقات التي من الممكن أن تتأثر بـ"كورة" علينا مراجعتها
    وعدم الاعتماد عليها كثيراً فهي بالتأكيد لا يعوّل عليها

    نحن في غيبوبة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-22-2009, 12:25 PM

أسامة خلف الله مصطفى
<aأسامة خلف الله مصطفى
تاريخ التسجيل: 12-06-2005
مجموع المشاركات: 6956

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: هشام آدم)

    أخى الفاضل هشام أدم

    لك التحايا

    من هو الوكيل هذا؟؟

    يا له من سياحة فكرية شيقة.....
    وأيضا من الشعارات الفارغة " كلنا نبحب مصر، والمصريين لا يتحدثون بسوء عن بلدهم" ، فهذا الشعار الفارغ المحتوى إستخدمته النخبة الحاكمة كواقى من النقد والمحاسبة...

    كل عام وأنت بخير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-22-2009, 03:53 PM

الفاضل يسن عثمان
<aالفاضل يسن عثمان
تاريخ التسجيل: 04-17-2008
مجموع المشاركات: 3258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال لمثقف مصري محترم حول الأحداث (Re: أسامة خلف الله مصطفى)



    شكرا يا هشام

    مقال جدير بالتمعن والقراء مرات ومرات،لم اقراء للكاتب من قبل
    لكنه يلفت ناظر الباحث عن الحقيقة،في الذي يجري الان. بمقاله المتزن
    اعطاني شعورا بان بمصر ثمة عقلاء، يجب احترامهم،رغم كل الاحتقان.
    اليك شكري علي نقلك وانتقاءك للمقال.


    مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de