الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 11:58 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام ادم(هشام آدم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بعض ما يسقط من ملك الموت

12-22-2007, 08:34 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بعض ما يسقط من ملك الموت

    ______________________

    في أروقة الحنين إلى ما وراء العشق يلتفت الناجون من الموت إلى أعناقهم الدنيا، تحملهم أجناحتهم الخضر إلى سدرة المبتدى، يسقفون قلوبهم بالتوتياء والقرميد والآجر الأحمر، يغنّون للحبيبة أغنيات الجنس والعريّ موسيقى تتقاطع مع الباراسايكولوجيا الداخلية للأنا الأعلى. يحملون في جيوبهم حبوب قمح منتهية الصلاحية، يدفنونها بين جفنيّ الحبيبة قبل نومها، وقبل رحيلهم إلى هناك. ما تبقى من فتات الموتى، وروائح الموت المتناثرة من جراب ملك الموت، يأخذه الأتقياء والدينيّون ليصنعوا منه صلصالاً لأنبياء قادمين. أنبياء كما يشتهون، ذوي بشرة بيضاء وشعر شديد السواد، ويختلفون في لون قزحية عينيه!


    الموتى أكثر ارتياحاً من الطيور التي تنام بحويصلاتٍ منتفخة. ومن تلك التي تنام لا تحمل ضغينة على أختها في الغصن المجاور. والشهداء أطفال اللحظة الخطأ، اللحظة التي أورقت دماءً مقدّسة، دماءً لا تتخثر، ولا تبرد أبداً. الشهداء يأخذهم الشبق المباح إلى حتفهم قبل بقيّة المؤمنين، ويكتبون أسمائهم في السجلات بخط النسخ واضحاً كرؤى الأنبياء، بعضهم لم يذهب لأنه ضاجع زوجته ليلاً ولم يغتسل في الصباح، وبعضهم أخّرته ثرثرات حماته قبيل الرحيل.


    الموت .. يا للموت، حين يتقاسم مع البقاء بحبوحة الزمكان والديمومة المؤرقة. يفرش ثيابه للناس سجاجيد حمراء إلى بوابات الجحيم الأرضية، يأخذ على عاتقه جرم بكائهم وفراقهم الأبدي. الموت، يندس فينا كالشيطان، ويلعق خِلسة متعة إحساسنا بالإناسة، واللحظة التي لا تعود. قال الحكيم: "لذا نحفظ للموتى ألف قصة في صندوق ذكرياتنا الخاص." الموتى، يتركون ذكرياتهم بالترتيب في أخيلتنا قبل رحيلهم ببضعة أيام، ثم يبتسمون إلينا قبل رحيلهم ببضع ساعات، ثم يرحلون. قال الحكيم: "لذا فإن آخر صورة نتذكرها لهم، وهم مبتسمون.!"


    هذه بعض أوراق سقطت من جراب ملك الموت، مذكرات أحد الموتى الذي كان على وشك إفشاء السر قبل رحيله. كان يسقط حبّة قمح منتهية الصلاحية كل عشر خطوات. يسقط ملك الموت أشياءً غريبة: روائح، وأوراق لم يكتمل احتراقها، دماء مقدّسة وأخرى نجسة، أصوات مكتومة، وأخرى بالغة الوضوح، وثياب ملطخة بالعرق، وقطرات من ماء الرجال، وأخرى من حليب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2007, 09:30 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بعض ما يسقط من ملك الموت (Re: هشام آدم)

    _______________________

    ملك الموت لا يرحل، ولا يعود هو دائماً بين مشاعرنا المتضاربة، وبين أوقاتنا التي تعج بالحيوية والكآبة. يراقب التناقضات ويخلق منها تمائم لصدره الوافر بالقصص الحزينة. والموتى لا يرحلون إلا عبر بوابة ما في مكان ما في عالمنا الحيّ ، نحن نشعر بهم، ونحس بقربهم منّا أكثر من قبل. نسمع أصواتهم بتردد مختلف، فقط نعلم أنهم يحملون طاقة لا نحملها، أو يفتقدون إلى طاقة ما زالنا محبوسين فيها حتى يعطس ملك الموت، وعندما يفعلها، ننحني، ثم نرفع رؤوسنا لنعد أصابع أيدينا وأرجلنا جيّداًَ، ثم نلتفت إلى أطفالنا وزوجاتنا ونتأكد أنّهم ما زالوا أحياء.


    الموت عالم مخيف، لأننا لا نعرفه. نحن نخشى الأشياء التي لا نعرفها، ولكنّنا حين نعرفها نصبح أكثر التصاقاً بها من غيرنا، ونصاب بنرجسية المعرفة، وندسها عن الآخرين، لنستمتع بالفردانية. وهكذا يفعل الموتى. بعضهم يزورنا ليلاً، لكي يخبرنا عن نعيمه الذي حظي به، ولم يجرؤ أحدنا على رؤية قريبه في الجحيم. هكذا يقول الحكيم! الجحيم والنعيم، ما هما إلا انعكاس لأشيائنا الخاصة، وخطرفات أواخر الليل. ولكن الموت ما هو إلا صندوق للموتى، وأكثر. موتنا حياة لنا ولآخرين في أحيانٍ كثيرة، وحياتنا حياة لنا وموت لآخرين في أحيان كثيرة، وموت الآخرين موت لبعضنا فقط.

    (عدل بواسطة هشام آدم on 12-22-2007, 09:36 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2007, 09:51 AM

Emad Abdulla
<aEmad Abdulla
تاريخ التسجيل: 09-18-2005
مجموع المشاركات: 6751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بعض ما يسقط من ملك الموت (Re: هشام آدم)


    ( يا أيها الموْتى اصْرِفُوا وعدًا .. وَفُوا :
    وجَبَ النشورُ من القُبورِ .. فأشْرِفُوا
    واحْيَوْا لأعرِفَ ما جَهِلْتُ وتعرِفُوا
    نهبَ اللصوصُ قُصورَكمْ وكُنوزَها
    وأتَى لصوصٌ بعدَهُمْ .. فاسْتأنَفُوا
    أمّا الحُماةُ فقد تفرَّقَ شمْلُهم
    فاسْتُهدِفَتْ أشْياؤُهمْ .. واسْتُهدِفُوا
    يا أيها الموْتى اصْرِفُوا وعدًا .. وَفُوا ) .

    تعجبني تتداعى هكذا يا صاحب ..
    و يعجب هذا الولوج الفلسفي لبكورة المَواطن التي لا ترسف فيها الأسئلة مغلولة ..
    " الموت " .. فكرة النهايات الساحرة ..
    ذاك الجمال الوحشي فيها و الغموض و الرهبة .

    عيدك حلو يا صاحب .

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2007, 10:44 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بعض ما يسقط من ملك الموت (Re: Emad Abdulla)

    ______________________

    صديقي الأوّل .. البان في الدوحة

    الموت هو الحالة الأكثر استحواذاً على تفكيري، لا سيما عندما نقرأ عن تجربة الاقتراب من الموت، وتوجه عدد كبير من الناس لدراسة هذه الحالات النادرة وقياسها. الموت هل فقط اختلاف طاقات كما يقال؟ كيف تخرج الروح؟ ومن أين تبدأ الخروج؟ حالة الموت "الاحتضار" تستهويني أكثر من مرحلة ما بعد الموت، والرحلة السماوية. كما تستهويني علاقتنا نحن بالموتى والارتباط الغريب بين عالم الأحياء وعالم الأموت وطرق الاتصال بينهما.

    لك الأمنيات العِذاب يا صديقي
    وكل عام وأنت بألف خير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de