هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 00:29 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة علاء الدين نصار(نصار)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-11-2004, 03:43 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟

    هل جزرة مجلس الامن التي تخبي وراءها العصاة تكفي؟


    انعقاد مجلس الامن بكامل هيئته في كينيا اوضح قدر الاهمية التي توليها المنظمة الدولية للشأن السوداني لأكمال خطوات السلام التي قطعت شوطاً واسعاً في ما يخص النزاع الطويل في جنوب الوطن و تمهيد الطريق لحل لقضية دارفور، و قد صرحت مصادر كثيرة في دوائر المجلس أنها تضغط و تحفذ لاكمال اتفاقيات نيفاشا لتكون نموذجاً يصلح تطبيقة في دارفور. قبل الانتخابات الامريكية كان المحللون يفسرون اهتمام الادارة الامريكية بالشأن السوداني بأنها تبحث عن نجاح تدعم به حملتها الانتخابية توازي به متاعبها العسكرية في كلٍ من العراق و افقانستان و اخفاقاتها في حملتها ضد ما تسميهة الارهاب الدولي علي خلفية احداث 11 سبتمبر. الا أن موقف ادارة بوش تجاه السودان لم يتغير بعد فوزها بدورة رئاسية جديدة ، و هذا الحدث الدائر الان في نيروبي يؤكد أن هنالك حسابات اخري ليست بالضرورة كلها منطلقه من خانة المنافع الاقتصادية المباشرة كما أن اللغة تخلوا من العنف الذي تضعة السلطة في سلة الاستكبار الامبريالي و المعاداة للاسلام الذي تلصقه بنفسها جورا و بهتانا حيث لا يُري له اثر في حراكها و تعاملها مع المال و البشر و ممارستها للسلطة حيث اتسم قادتها بالدموية و قسوة تعذيب المعارضين و غير المتحمسين لمشروعهم _الحضاري_ و الفساد المالي و الاداري المحسوبية السياسية حتي خلقوا واقعاً سياسياً غير مسبوق في سوئه و ترديه في الواقع السوداني الحديث.
    الحسابات الجديدة للمجتمع الدولي يجب النظر اليها من جانبين مختلفين لكنهما في نهاية الامر يترادفا لتحديد مواقف القوي الفاعلة علي مستوي الامم المتحدة و مجلس الامن بشكل اخص و هي تتلخص في:
    1- الدافع للاهتمام بقضايا الحرب في السودان أكثر من مناطق اخري كثيرة في العالم بها مشاكل في افريقيا و اسيا و امريكة اللاتينية.
    2- محددات مواقف امريكا و بقية الاعضاء الدائمون في مجلس الامن الدولي.

    بالنسبة للنقطة الاولي المتمثلة في التغيير الجذري في موقف العالم الغربي عموماً و الولايات المتحدة بالاخص تجاه السودان حتي قبل أنفجار مأساة دارفور، فقد اتت هذه الادارة الامريكية بشكل مفاجئ في بداية دورتها الاولي معلنة تقديمها لقضية الحرب في السودان في طليعة اولوياتها في اجندة سياستها الخارجية مخالفة لاستراتيجية الادارة التي سبقتها و المتثلة في سياسة التغييب عن الواجهة و الاحتواء الايجابي علي أن يتم التعامل في الخفاء بما تراه خادماً لمصالحها الاستراتيجية. و جاءت تفسيرات المراغبون لهذا التحول الكبير في المواقف الامريكية التي واكبتها تغيرات مواكبة من جهة اوربا و انساقت اليها بقية القوي الها مة و ردات الفعل الاقليمية علي المستويين الافريقي و العربي، جاءت التفسيرات علي النحو التالي:
    • الاهمية الاقتصادية و الاستراتيجية التي اكتسبها السودان بعد أكتشاف البترول خاصة و أن جميع اقطاب الادارة الامريكية بما فيهم بوش و عائلته لهم ارتباطات وثيقة بصناعة البترول.
    • تأثير اليمين المتطرف بقيادة رجل الادارة القوي ديك جيني و الذي يكسب الصراع في الجنوب مسوح ديني علي اساس انه صراع بين الاسلام و المسيحية في الدرجة الاولي وقد مهدت السلطة الحاكمة في الخرطوم لهذه الدعوة و امدتها بحججها بتهريجها الدعائي للحرب المقدسة .
    • التأثير المتنامي لنواب سود بدأ يتكون لهم شأن في الحزب الجمهوري يدعمهم في هذه القضية نواب الحزب الديموقراطي في شكل تكتل يدفع الادارة للانتصار للجنوب الافريقي في وجه الشمال العربي ، و هنا ايضاً استفاد اصحاب هذه الدعوة من الدعاوي العروبية التي تتبناها حكومة الانقاذ.
    • تدعيم مفهوم النظام العالمي الجديد بعد انهيار المعسكر الاشتراكي
    اضافة لعوامل تتعلق بالاحداث الدولية بتفاصيلها الكثيرة.

    أما محددات المواقف و كيفية التعامل مع القضية السودانية فهي تتسم بغموض يفضي ألي امكانية القبول بكل احتمالات الدوافع و الاغراض المبتقاة من الانقماس في الاحداث و الحرص الواضح للحلحلة. و في رأي أن المنطق يتوجه ألي تفضيل الولايات المتحدة _في الظروف العادية_ ما فرضته علي المجتمع الدولي من الانفراد في تنفيذ ارادتها باللجوء ألي ما اصبح يعرف بالضربة الاستباقية لتحقيق امنها القومي و الحفاظ علي مصالحها الاستراتيجية و محاربة الارهاب و قد توفرت لها الاسباب لذلك في السودان في ظل وجود حكومة تصرخ بشعارات اسلامية و تم اثبات ارتباط عدو امريكا الاول، اسامة بن لادن بها فلماذا لم تلجأ لخيار القوة و فرض الحل الاحادي؟
    يبدو أن تورط أمريكا في حربين كبيرتين في كلٍ من افغانستان و العراق و وجود جبهات ساخنة بينها و بين دول كثيرة في الجوار العراقي و ظهور تملم و رفض اوربي للاندفاع للحرب قد فرض علي امريكا اتباع نهج مختلف مع الانقاذ يعتمد علي الترغيب و الترهيب و محاولة اتباع استراتيجية توحي بالاعتدال في تعاملها مع اطراف النزاع لتوفير الفرصة للحل السلمي كما أنها وجدت نفسها مطرة لمراعات مصالح دول أخري في السودان علي رأسها الصين صاحبة الاستثمارات الكبيرة في البترول السوداني. و بذا فقد أصبح الهم الاكبر لامريكا فيما يخص السودان هو تحقيق نجاح في مسيرة السلام _غير مكترسة للتحول الديموقراطي_ لتثبت مقدرتها علي التعامل مع الازمات الدولية بطرق غير التي اتبعتها منذ احداث سبتمبر و أنها مؤهلة للتعامل مع المجتمع الدولي في هذا الشأن و أن انعدام امكانية التدخل العسكري لا يحرمها فعاليتها كقوة عظمي واحدة في أدارة شؤون العالم. و هذه الحقائق ليست غائبة عن قادة الانقاذ و قد سعوا ألي استغلال خصوصية وضع امريكا بالهروب ألي الامام و المناورة في كل المحاور و الاستحقاقات المفوض عليها التعامل معها فقد انكبت علي مفاوضات نيفاشا حتي اوصلتها ألي مرحلة ما قبل الحل الشامل لتشتري به حرية في التعامل مع دارفور فصعدت مجهودها الحربي و لم تتورع في ارتكاب جرائم ضد الانسانية برأها عنها كولن باول بعد زيارتة لدارفور و لم يتراجع عن ذلك الا بعد أن عظم دور المنظمات الدولية و الغير حكومية و تعاظم دور الاتحاد الاوربي في دارفور، فأطر ألي الانقلاب الكامل علي افاداته السابقة التي يقترض أنه تثبت من عناصرها من أرض الواقع،،،،،و الظن أن السيد باول و أدارته قد تخوفوا من أن تتخطاهم الاحداث خاصة و أن مأساة دارفور أصبح لها بعد انساني خطير لا يمكن المساومة بها بمفاوضات نيفاشات التي نجحت اصلاً وقف النزاع المسلح في الجنوب.
    مفارقة أمريكا لخيارها الافضل المتمثل في اللجوء الي القوة أعاد تأكيده تصريح دانفورث بأن القرار الذي سوف يصدر عن الجلسة غير العادية لمجلس الامن في نيروبي لن يحتوي علي أي تلويح بتهديدات بل هناك تأكيد علي الوعد بمساعدات كبيرة للسودان في حالة توقيع اتفاق نهائي. و هذه هي الجزرة التي سبق أن ذكرها مندوب انجلترا الدائم في لامم المتحدة حين اضاف أنهم عازمون علي محاسبة الطرف الذي يعرقل مسيرة السلام. و باعلان جاهزية تعهد سوف يتم التوقيع عليه من قبل الحكومة و الحركة الشعبية غداً أمام اعضاء مجلس الامن و موافقة الاطراف علي ايداع اتفاقيات نيفاشا لدي الامم المتحدة حتي تصبح وثيقة دولية ملزمة للطرفين الموقعين فما الذي تبقي لحل هذه الازمة؟
    بالطبع بدون حل شامل لمجمل القضايا الوطنية لن dكون لنيفاشا تأثيراً ملموساً علي الواقع السوداني المتأزم منذ وصول الجبهة الاسلامية الي سدة السلطة بانقلابها المشؤوم. و أقطاب السلطة برغم تنازلهم و لو شكلياً عن ادعاءاتهم التي اتوا بها، بأنهم لن يسلموا السلطة الا لنافخ الكير! حيث بدأوا في الكلام عن نهاية عهدهم كما جاء علي لسان مصطفي عثمان اسماعيل بان بنهاية عهدهم سوف يعم السلام،،، فماهي الاسباب التي تجعل الانقاذ متردده في التعامل مع مسارات التفاوض الثلاثة بموضوعية تستوعب الواقع المحلي و الخارجي (نيفاشا، ابوجا و القاهرة) ؟

    كان الاعتقاد عند اهل السلطة أن التعاون مع المجتمع الدولي بأنجاز حل يرضي الحركة الشعبية سوف يرفع عنها كل الضغوط لتحقق لنفسها قسمة دائمة مع القوة الجنوبية الاهم دون أن تطر ألي تقديم تنازل لاي اطراف داخلية أخري تفقدها هيمنتها علي السلطة و الثروة التي نهبها زبانيتها فالحكم لم يصبح بالنسبة لهم مجرد اشباع لرغبات سلطوية بل هي الان عاصم لهم يحميهم من المساءلة عن الجرائم الفظيعة التي اغترفوها كنظام و أفراد، و عتاة المجرمون منهم يحبذوا المساومة بكل شئ حتي سلامة كل أهل السودان و اصل بقاء الدولة علي أن يسمحوا بتفكيك السلطة كلياً او حتي جزئياً _فقد يكونوا هم من يتوجب عليهم الخروج من السلطة _ خوفاً من أنكشاف ظهرهم حيث لا يكون فقدهم فقط في خسرانهم لمميزاتهم ، بل ينتابهم خوف علي أمنهم و حياتهم و أموالهم التي اكتسبوها بوضع اليد الفاسدة حين تتاح الفرص لضحاياهم و أسر قتلاهم لملاحقتهم قانونياً او باشكال أخري تتناسب مع فداحة الجرائم التي اغترفوها في حقهم و حق ذويهم!!!!!! و بذا لا يستبعد أن يعمد من يري أنه مهدد بما سوف تسفر عنه نتائج الاتفاقيات علي المحاور المختلف، ألي المواصلة في عرقلة المسيرة التصالحية معتمدين علي تأويل مفاده: أن العواقب الناتجة عن افشال المفاوضات تقبل الاحتمالات و اسوأها ليس باسوأ من أن يحاسبوا بما اتته ايديهم من فظائع.


    (عدل بواسطة نصار on 19-11-2004, 05:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2004, 08:35 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    اخي نصار
    شكرا علي هذا التحليل الممتاز ولفت الانظار الي جلسة الامن في نيروبي

    لكن صراحة، لا فائدة

    وليذهب كل هؤلاء الي الجحيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2004, 09:44 PM

malamih

تاريخ التسجيل: 28-01-2003
مجموع المشاركات: 2781

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: Agab Alfaya)

    عزيزنا نصار أشكرك بحرارة على التحليل المتقدم ..ولكن أليك هذا الخبر الذي ورد في نشرة الحزب الدموقراطي الأمريكي ولجنته الوطنية D.N.C
    مشروع تمرير قرار عبر الكونجرس مقدم من كوندليزا رايس
    أذا تعذرت التوقيع النهائي ينص على:

    (التخلص من حكومة البشير وأستبدالها بحكومة تتمكن من حل كل القضايا العالقة في السودان بشأن تحقيق السلام وأنهاء الحرب الدائرة هناك ) أنتهي ..

    وفي تقديري بأن السياسة الأمريكية لا تقدم على مثل هذه
    الخطوات مالم تكن أو بدأت في البحث فعلا عن بدائل حكومية تكون مقبولة من كل الأطراف الأخرى بالطبع ليس من بينها حكومة البشير الحالية ..ولكن سيكون من بينها المؤتمر الوطنى كطرف رئيسي في الأتفاق .. وعلينا أن نترقب الأحداث ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2004, 02:14 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: malamih)

    العزيز ملامح

    العصا الملوح بها ممكن تكون اي حاجة يعني اي شئ وارد و بعض اركان الجبهة قد يدفعوا الامور ألي مرحلة المواجهة لمقابلة الخطر و هم يمتلكون السلطة و محتمين بالشعب السوداني المختطف من قبلهم بعد أن يشحنوه عاطفيا بأسم العزة و الكرامة و محاربة الكفر و يستخدموه دروع بشرية،،،،و فكرة تغيير الحكومة بواسطة قوي خارجية تفتح احتمالات سيناريوهات شديدة الخطورة قد تعيد انتاج التجارب الامركية الحديثة في دول أخري أو سيناريو سوداني اكثر تعقيدا و مأساوية،،،
    كدي النشوف التوقيع بتاع الليلة علي المذكرة المشتركة و يدين قرنق و علي عثمان المتماسكة دي ح تودي لوين،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2004, 01:46 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: Agab Alfaya)

    العزيز عجب الفيا

    ليت الجحيم تتسع لهم جميعا،،،الانقاذ ادخلتنا في ورطة و لسه جرابا مليان بالمصايب

    الله يكضب الشينة

    شكرا للاطلالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2004, 05:47 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    مقتطفات من نص قرار مجلس الأمن حول السودان الذي سيصدر اليوم في نيروبي
    نيروبي: الشرق الأوسط

    أعلن رئيس مجلس الامن جون دانفورث ان مجلس الامن اتفق بالاجماع امس على مشروع قرار لاحلال السلام في السودان على ان يتم تبنيه في الجلسة الختامية اليوم.

    * وينص مشروع القرار على ان تقدم المجموعة الدولية مساعدة للسودان بعد توقيع اتفاق سلام بين الشمال والجنوب لوقف الحرب المستمرة منذ 21 عاما.

    * ويطلب وقف الحرب الاهلية الاخرى الدائرة في دارفور غرب السودان.

    واعتبر دانفورث القرار بانه "متوازن الى حد ما". واضاف انه يعترف صراحة بمأساة دارفور و"بأننا تبنينا حتى الان قرارين حول هذا الموضوع".

    وهدد المجلس في قراري 30 يوليو (تموز) و18 سبتمبر (ايلول) الحكومة السودانية بعقوبات اذا لم تبذل جهودا للقضاء على ميليشيات الجنجويد المتهمة بارتكاب اعمال وحشية في دارفور. و قال دانفورث ان الهدف الابرز من القرار الجديد وانتقال مجلس الامن الى نيروبي هو الضغط على الحكومة السودانية وفصيل التمرد الاساسي في جنوب السودان لحملهما على توقيع اتفاق سلام نهائي قبل نهاية السنة بعد اكثر من سنتين من المفاوضات في كينيا.

    وتابع دانفورث في مؤتمر صحافي عقب جلسة مسائية مغلقة "انه ايضا قرار مبني على الاقتناع الذي يؤيده كثيرون بأن قرارا بوقف الحرب بين الخرطوم والجنوب ضروري لوقف النزاع في دارفور". واعتبر "انه فيما كانت القرارات السابقة تعطي لمحة عما يمكن ان يحصل اذا لم يتوافر رد حول دارفور، فان هذا القرار يعطي لمحة ايجابية عما يمكن ان يحصل عليه الاطراف لبلادهم اذا ما اعادوا السلام الى السودان".

    * وأكد المجلس التزامه بسيادة السودان ووحدته واستقلاله وسلامته الاقليمية، وجدد تأكيده بتأييد بروتوكولات السلام المبرمة.

    * وأعرب المجلس عن تصميمه على مساعدة شعب السودان على تحقيق المصالحة الوطنية والسلام الدائمين وبناء سودان موحد يتسم بالرخاء وتحترم فيه حقوق الانسان.

    * وأشارت مقررات المجلس الى التعجيل بابرام اتفاق السلام الشامل، مؤكدا ضرورة ان يقوم المجتمع الدولي بتوفير المساعدة من اجل تنفيذه بمجرد توقيع ذلك الاتفاق.




    نقلا عن سودانايل
    http://www.sudanile.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2004, 03:05 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    صدرت مذكرة التفاهم بين الحكومة و الحركة
    كما صدر قرار مجلس الامن 1574 بصيغته الترغيبة
    مع الدعوة ألي أنجاز الحل الشامل قبل نهاية
    هذا العام مع ذكر قضية دارفور و الملاحظ أن
    السيد علي عثمان قد اقر بأن بروتكولات نيفاشا
    يجب تطبيقها علي كل اقاليم السودان و بذا
    تكون مشكلة دارفور في بعدها السياسي قد وجد
    اطار عادل لحلها مع العلم أن الحكومة كانت
    ترفض مبدأ ربط القضيتين فهل هذا مجرد تخبط
    في المواقف و التصريحات أو مناورة جديدة؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2004, 03:18 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)






    نص مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان
    سودانيزاونلاين
    11/20 1:26ص
    * فيما يلي نص مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان التي التزمتا فيها بتوقيع السلام في موعد أقصاه نهاية العام. وهذا نص المذكرة:
    * إعلان بشأن اختتام مفاوضات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الايقاد) المتعلقة بالسلام في السودان
    * جيجيري ـ نيروبي: الجمعة 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 حكومة جمهورية السودان والحركة/الجيش الشعبي لتحرير السودان (الطرفان) قد أعادا التأكيد في اعلان نيروبي المؤرخ 5 حزيران/يونيه 2004 على المرحلة النهائية لمفاوضات السلام في السودان الجارية تحت رعاية الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الايغاد)، واتفاقهما على النصوص الستة، بما فيها بروتوكول ماشاكوس وكذا النصوص المتعلقة بتقاسم السلطة، وتقاسم الثروة، والترتيبات الامنية، وحل النزاع في منطقة جنوب كردفان/جبال النوبة، والنيل الازرق، ومنطقة أبيي; الطرفان تعهدا من جديد في بيان صحافي مشترك مؤرخ 16 تشرين الاول/اكتوبر 2004، «بوضع الصيغة النهائية لاتفاق السلام الشامل وابرامه تسليما منهما بأن الاتمام الفوري لعملية السلام أساسي للشعب السوداني قاطبة لانه سيعمل على حل كافة التحديات التي تواجه البلد».
    بالتقدم المحرز حتى الآن في الترتيبات الامنية وتفاصيل وقف اطلاق النار بما فيها العمل الوفير الذي تم انجازه في مرفقي طرائق التنفيذ; ان اختتام المبادرة التي ترعاها الايغاد مسألة محورية في اتفاق السلام الشامل في السودان بما في ذلك حل النزاع في دارفور; ان البروتوكولات الستة المشار اليها في اعلان نيروبي المؤرخ 5 حزيران/يونيه 2004، تشكل صلب اتفاق السلام وتدعو بالتالي مجلس الامن بالامم المتحدة في جلسته المعقودة في نيروبي الى اعتماد قرار يؤيد البروتوكولات الستة.
    «الطرفان يعلنان التزامهما باستكمال المفاوضات بشكل سريع.. للانتهاء من اتفاقية السلام الشاملة والتوقيع عليها في موعد لا يتعدى 31 ديسمبر 2004».
    «الطرفان يوصيان انفسهما بالانتهاء من اتفاقية سلام شاملة ادراكا منهما بأن الانتهاء الفوري من عملية السلام مهم لكل شعب السودان لانه سيساعد على حل كل التحديات التي تواجه البلاد».


    اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين http://www.sudaneseonline.com


    #الملاحظ أن هذه المرة الثالثة التي يتم فيها التأكيد علي برتوكولات نيفاشا فقد سبق هذه الخطوة التوقيع الرسمي بعد نهاية المفاوضات ثم عقب ذلك التوقيع الاحتفائي بحضور ممثلون لدول و منظمات دولية و كان من المفترض أن تنجز القضايا الفنية و الاجرائية ألا أن اللجان المختصة تفرق شملها بدون مبرر واضح و الان لم تتبقي مساحات للمناورة فكيف ستسير الامور حتي 31/12 بخصوص نيفاشا و ابوجا و القاهرة؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2004, 06:51 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)






    بيان من حركة تحرير السودان حول نتائج إجتماعات مجلس ألامن فى نيروبى – كينيـــــــــــا
    سودانيزاونلاين
    11/20 3:06م
    لاشك أن إجتماع مجلس ألامن الذى إنعقد فى نيروبى – كينيا فى الثامن عشر والتاسع عشرمن نوفمبر الحالى ,والذى ناقش مسألة السلام فى السودان من خلال إعتماد نموذج نيفاشا ,إجتماع تاريخى كونه الرابع للمجلس خارج مقره . وعلى خلفية نتائج ومقررات هذا الاجتماع والتى لامست برفق قضية دارفور فى شقها المؤثر تجاه إلتزامات الحكومة السودانية عقب توقيع بروتكولى أبوجا – نيجيريا ,إلا اننا فى حركة تحرير السودان نقرأ النتائج بمنظار ناصع العدسات ونزاوج بين هذه النتائج ومعطيات المرحلة ومتطلبات المرحلة المقبله ،لاسيما فى إطار الرغبه الاقليمية والدولية المنشرحتين نحو إمتصاص الضغوط النفسيه لآثار المأسى الانسانية المتكرره والمتراكمه ,حيث يمثل نموذج جنوب السودان صومعة خرسانية بائنه بحجمها وموحية بمضمونها, بيد أن نموذج دارفور يمثل صومعة زجاجية لايكاد الناظر اليها إلا وتأسره بحجمها ومضمونها البائنين . من هنا فإننا حيث نقيّم مقررات هذا إلاجتماع نكاد نجزم بان تجاوز هذا العام دون توقيع إتفاق نهائى لأزمة الجنوب والشمال بمفهومها الذى إتكأ على اريكه عريضة ووثيره فى ازهان المحيط المحلي والاقليمى والعالمى قد بدأ يتصدع ,وبات ان مفهومآ أكثر شفافية بدأ يسرح بقطيعة على مهاد الازمة, ويبدو ان أرق المجتمع الدولى فى طريقه الى زوال.
    إننا فى حركة تحرير السودان وإن كان وفدنا قد وصل الى نيروبى فى وقت متأخر مما حال دون تمكّنه من حضور الجلسة الإفتتاحيه التى كانت مدعوة لها . إلا ان هذا الوفد قد تمكن من تسليم ورقته التى تحمل الخطوط الرئيسيه لرؤياه الشامله للحل النهائى لأزمة دارفور فى إطار الحل النهائى العادل للمشكلة السودانية ، للأعضاء الخمسة عشر، كما تمكن وفدنا من إستثارة وتذكير ضمير المجتمع الدولى ممثلا فى هؤلاء المناديب بتلك الصوره القاتمه للمأساه والتى ان لم تجد طريقها لإحلال السقف المادى لقاعة الاجتماعات, الإ أن طيفها لم يغادر القاعة مسارآ والازهان مدارآ والضمائر مرقدآ. ان حركة تحرير السودان فى إطار إسترتيجيتها لتحقيق الاهداف التى قامت من أجلها والمتمثلة إختصارآ فى تحقيق طموحات أهل دارفور فى تقاسم السلطة والثروه فى السودان والعمل على إعادة تشكيل الوطن بما يحقق التساوى فى الحقوق والواجبات , ترحب بالرغبه التى توشح بها المجتمعون لتحقيق الاتفاق قبل نهاية العام الحالى . وهى فى هذا الإطار تثّمن دور المجتمع الدولى الساعى بجد لذلك , كما تؤكد الحركة بانها ترسم إستراتيجيتها والحال كذلك على لوحة واضحة الاشكال والالوان والمعالم . وهي إذ تفعل ذلك تدرك بان موقعها فى الخارطة النهائية للحل الشامل الذى يستوعب نتائج المسارات المختلفة , موقع تملك صونه بقدرتها على التعامل مع كل المعطيات التى تطرحها الساحة المحليه والاقليميه والدوليه وهي إذ تدغدغ بؤر التحليلات , تؤكد لقواعدها بانها قادرة إنشاء الله على تحقيق طموحاتها.
    مكتب حركة تحرير السودان
    أسمرا
    20/11/2004م

    اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين http://www.sudaneseonline.com


    الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2004, 03:37 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)






    سومبيوو :مفاوضات السلام حول السودان ستستأنف قبل الموعد المقرر
    سودانيزاونلاين
    11/21 12:55ص
    نيروبي - ا ف ب
    تستأنف مفاوضات السلام بين نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه وزعيم حركة التمرد الرئيسية في الجنوب جون قرنق قبل خمسة ايام من الموعد المقرر بهدف توقيع اتفاق سلام قبل حلول نهاية السنة، على ما افاد احد الوسطاء السبت لوكالة فرانس برس.
    وقال كبير الوسطاء لازارو سومبيوو في اتصال هاتفي ان "الزعيمين اللذين كان يفترض ان يستأنفا المفاوضات في 11 ديسمبر وافقا في نهاية الامر على تاريخ السادس من ديسمبر".
    وتابع سومبيوو ان عثمان طه وقرنق "سيصلان الى كينيا في الخامس من ديسمبر وستبدأ المفاوضات في اليوم التالي".
    وستستأنف المحادثات على مستوى ادنى في 26 نوفمبر، بعد ان علقت في 31 اكتوبر.
    وتعهد طه الذي يرئس وفد حكومة الخرطوم وقرنق زعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان خطيا توقيع اتفاق سلام قبل 31 ديسمبر، وذلك خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي في نيروبي.
    وكان الطرفان المتنازعان اعلنا الاربعاء انهما قريبان جدا من توقيع اتفاق سلام شامل. واكد الجيش الشعبي لتحرير السودان انه سيتم التوصل الى اتفاق خلال "الايام" التي ستلي استئناف المفاوضات.
    اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين http://www.sudaneseonline.com

    الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2004, 11:23 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    يرفع حتي 31/12/2004

    خلوا نفسكم طويل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2004, 05:17 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2004, 12:01 PM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    العزيز نصار..

    ســلام وتحية..

    أعد بالمتابعة معك حتى موعده..

    - - -
    ديلي تليغراف:
    مجلس الأمن تمخض في نيروبي وولد فأراً!



    علقت صحيفة «ديلي تليغراف» البريطانية ذائعة الصيت على نتائج اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي عقد في نيروبي أمس الأول بالقول ان المجلس «جال نصف الكرة الأرضية وتمخض وولد فأراً». وقال ادريان بلومفيلد، مراسل الصحيفة لشرق افريقيا ان مجلس الأمن ضحى بالمحتوى في مقابل اظهار لوحدة رمزية بين اعضائه في أول رحلة له خارج نيويورك منذ 14 عاما.

    واختار المجلس حلا وسطا لتجنب فقد دعم روسيا والصين خلال الجلسة غير العادية في العاصمة الكينية. وتابع قائلا ان القرارات السابقة، التي دعمها الأوروبيون والاميركيون، والتي تتهم الخرطوم بالقيام بعمليات ابادة في دارفور، حذرت من فرض عقوبات ما لم تتحرك حكومة الرئيس عمر البشير لانهاء العنف في المنطقة.

    غير ان روسيا، التي تعللت بعدم تدخل الامم المتحدة في شئون بلد عضو، امتنعت، وكذلك الصين التي قال بلومفيلد ان لديها مصالح نفطية ضخمة في السودان. «ولدا فأرا». وقالت الصحيفة ان المجلس توصل الى الاجماع الذي كان يرغبه بعد اسقاط كلمة «عقوبات» واستبدالها بتهديد أكثر مواربة «باتخاذ عمل مناسب ضد أي طرف لا يفي بتعهداته».

    واضافت الصحيفة ان مجلس الامن الدولي «جال نصف الكرة الارضية وتمخض وولد فأرا». وتتابع الصحيفة في مقالها الافتتاح القول انه ربما كان متوقعا ان يصدر المجلس قرارا اشد لهجة حول دارفور، الاقليم الواقع بغرب السودان، «حيث اسفرت الهجمات من جانب ميليشيات الجنجويد المدعومة من جانب الحكومة عن قتل عشرات الآلاف من المدنيين وتشريد اكثر من 5,1 مليون ن سمة».

    واضافت بالقول ان ما يقدر بألف شخص يموتون كل يوم، فيما وصفته الامم المتحدة بأنه اسوأ أزمة انسانية في العالم، وجميعهم تقريبا يلقون حتفهم نتيجة تلك الهجمات «غير ان كل ما استطاع المجلس الخروج به أمس كان مجرد قرار آخر».

    ومع ذلك تختتم الديلي تلغراف قائلة ان النتيجة الاكثر ترجيحا هي ان الخرطوم ستقوض الاتفاق مع الجنوب بينما تستكمل «تطهيرها العرقي» في غرب البلاد. وتضيف قائلة ان الاحتجاجات الاجنبية بشأن دارفور لم تلق صدى لدى «دكتاتورية تزدري بالتنوع العرقي والديني والسياسي الضخم للسودان». بي.بي.سي

    مجلس الأمن تمخض في نيروبي وولد فأراً !

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2004, 02:34 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    العزيزة رجاء

    ايدك و ايدي
    و ان زهد الاخرون او .........


    يديك العافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2004, 05:25 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    ايدكم معانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2004, 08:10 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2004, 05:52 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    تضارب المواقف و الافعال الذي طفح علي السطح في خلال الاربعة و عشرين ساعة الماضية من قبل حركة تحرير السودان بدارفور اري انه اضر بموقف الحركة و مصداقيتها و جديتها في التعامل مع قضية دارفور العادلة و قد اكسبت الحركة بذلك حكومة الخرطوم نقاط غير مستحقة في الصراع لكسب الرأي العام المحلي و علي مستوي المجتمع الدولي ،،،،ولا ادري أن كان ما حدث من تصريحات ادلي بها الاخ محجوب حسين و التحرك العسكري في منطقة الطويلة جنوب غرب الفاشر، يصنف في خانة السذاجة السياسية أو ضعف في المقدرة علي تقدير الامور و حجم و أتجاه ردود الافعال من الاطراف المختلفة المهتمة بالصراع الدائر في دارفور و مسيرة السلام في جنوب الوطن التي القي مجلس الامن بثقله فيها. و لا اري من دافع لخرق الاتفاقات الموقعة في ابوجا و التي ارغمت السلطة للتوقيعها بعد نجاح للحركات المقاتلة في كسب الاتحاد الافريقي لجانبها و تضمين مطالبها القاسية علي السلطة في الاتفاقية الامنية مثل حظر الطيران فوق اجواء دارفور.
    قراءة الحركتان لنتائج اجتماع مجلس الامن الذي انعقد في نيروبي كانت خاطئة و خالطة للاوراق بأن اعتقدتا أن التركيز علي مفاوضات نيفاشا يعني تجاهل لما يجري بدارفور في الوقت الذي كان يفترض السعي لتقوية الموقف الواضح للمجلس و القوي المأثرة فيه و المتجه ألي ربط كل النزاعات السودانية مع مفاوضات نيفاشا الموقع عليها اصلا لتكون قابلة للتطبيق في بقية المناطق المتظلمة و في مقدمتها دارفور،،،كما يبدو أن الثوار اعتقدوا أنهم مدللون من قبل المجتمع الدولي و أنه لا يجوز له أن يشغل باله عنهم لذا أرادوا أن يعيدوا لفت نظره لهم بأطلاق النار الذي يسمع من به صمم و بطلقات من فم الاخ محجوب حسين اطر لان يعيدها و هي مازالت ملتهبة الي حيث انطلقت و تبرأ منها حلفاءه في حركة العدل و المساواة و حتي رئيسة السيد عبد الواحد الذي صرح بأن الاعلام قد فسر تصريح متحدثه الرسم خطأ و لم يشأ أن يعلق علي ما حدث علي الارض من هجوم علي منطقة الطويلة.
    القضية السودانية برمتها تمر بمرحلة حاسمة تتطلب من الجميع التعامل بقدر عالي من المسؤولية و محاولة تجميع الجهود لمحاصرة السلطة الظالمة و علي ثوار دارفور أن ينسقوا عملهم مع الصف الوطني و التشاور مع الوطنيين و الدفع في اتجاه ثورة تغيير سودانية شاملة و في ذلك مصلحة وطنية عليا و مصالح لقضايا المهمشين و أصحاب المواقف السليمة من أبناء الشمال و الوسط الذين تمت الاساءة باسمهم لبقية مناطق السودان من قبل زمرة تحركها طموحاتها و مطامعها في شكل تحالف ممتد منذ فجر الاستقلال ليصل قمة ممارساته الاجرامية في عهد الانقاذ الذي يجب التكاتف لهزيمته حربا او سلم لكن بدون خلط للوسائل.

    (عدل بواسطة نصار on 25-11-2004, 11:03 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2004, 06:13 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    تبقي شهر للموعد المضروب
    و برزت مصاعب و شائعات و اجتماعات توريت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2004, 12:00 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    البوست دا يا غرقني يا علمني الغطس
    لكن باقي علي عهدي أن احرص علي بقاءه حتي نهاية الشهر
    و بعد دا الله بحلها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2004, 06:15 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    مواصلة السلطة في مطاردة الشرفاء تضيق مساحات الامل في السلام
    جرائم في حق اهلانا في دارفور
    رفض لفكرة الاجماع الوطني
    محاولة زرع الفتنة بين قادة الحركة الشعبية لنسف عملية السلام
    ملاحقة الشرفاء و اخرهم زميلتنا مريم لممارستها حقها في حرية التعبير هنا في المنبر الحر و مساهمتها في الجهود المخلصة لاطلاق صراح عبد العزيز خالد

    فعلينا أن نواكب الاحداث عن كثب و لا نضيع فرصة الحراك الشديد الذي حظيت به القضية الوطنية بوجوهها المختلفة بأن نكون جاهزين بخياراتنا لحسم الامر و كفانا تسليما لارادة الانقاذ فارادة الشعب اقوي و ابقي

    شاركونا بالرأي موافقا او مخالفا فالشأن يعنينا جميعا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2004, 05:22 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2004, 05:52 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    العزيزة رجاء

    تبقت ايام او ساعات معدودة ليوم 31/12 او يوم 10/1/2005 و شايف بدت التهتني لاطراف الحوار تصدر من منظمات دولية و الحكومة منبطحة راجية الضبح ما دام الضبح حاصل بيدها او بيد عمرو

    نفذي وعدك و شيل معاي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2004, 08:11 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    الأخ نصار

    أشكرك على الجدية والوطنية المفقودة بعض الشئ فى فى هذا المنبر الكبير

    سأخذ آخر ما طرحته فى سردك وتحليلك القيم والمتمثل فى:

    [ أن وجود المجموعة الحاكمة الآن فى الحكم , هو الجبل الذى يعصمهم من المساءلة القانونية عن الجرائم الفظيعة التي اغترفوها كنظام و أفراد ].

    وبالتالى لا يهم عند هؤلا إن ضاع أو تقسم هذا الوطن الى دول فتات وصار خرابا وأُبيد شعبه عن بكرة أبيه.

    والسؤال هنا : ما هو الجديد فى هذا الأمر ؟.

    أو الم يصبح من المألوف والطبيعى جدا أن يفر وينجو عتاة المجرمين " السياسين" بكل ما يرتكبونه من جرائم مهما كانت أهوالها وفظائعها ؟.

    من الذى أطر لغياب العدالة التام عندما تتجه آيادى الأتهام الى شاغلى المناصب الدستورية ورؤساء الأحزاب السياسية ومن هم على شاكلتهم ممن أستطاعوا النجاة دوما من المساءلة والقانون ؟.

    من الذى أدخل منهجية " عفا الله عما سلف " فى دولة [الا قانون] السودانية لعهود مضت .. وأخرى لا ريب آتية ؟.

    كيف يمكن لدولة , أى دولة , أن تحاكم وتشنق وعلى رؤوس الأشهاد , المواطن العادى الذى يرتكب جريمة قتل فرد آخر فى المجتمع ... ويسرح ويمرح , بل ويُكًرم فيها من قتلوا الآلاف وشردوا الملايين وسجنوا وعذبوا وأغتصبوا المئات ؟.

    من المسئول عن أعادة ما نهبه هؤلاء القتلة من المال العام وموارد الدولة .. ولسنين طويلة؟.

    القائمة بالتأكيد تطول ولكن .. فى يقينى , إن من لم يسعى الى الله بقلائد الأحسان .. سيق اليه بسلاسل الأمتحان

    وسلاسل الأمتحان هذه تحتاج الى رجال ونساء أقوياء , لا يهابون الموت , سودانيين وطنيين بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى , على أستعداد تام للتضحية والموت من أجل هذا الوطن المكلوم بظلم بعض أبنائه ... له ولأهله , رجال ونساء مخلصين وملتزمين وأوفياء لتنظيمهم ومقاصدهم , يعرفون كيف يستهدفون ويحاسبون كل من ظلم الوطن وأهله , من غير أن يعرضوا أرضه وأهله للحروب والدمار والتشريد وكل الذى نراه اليوم على طول جبهات القتال المفتوحة طولا وعرضا فى أرجاء الوطن .

    لك كل الود

    د. مهدى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2004, 10:48 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    العزيز دكتور مهدي محمد خير

    اسعدني وقوفك الرصين علي مواضع حوار مهم و حتمي...فمرحبا بك و اتمني أن نسهم جميعا في تجلية النظر و تحفيذ بعضنا البعض للانتتقال بعد ذلك الي مراقي العمل الجاد و المتبصر.

    Quote: وسلاسل الأمتحان هذه تحتاج الى رجال ونساء أقوياء , لا يهابون الموت , سودانيين وطنيين بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى , على أستعداد تام للتضحية والموت من أجل هذا الوطن المكلوم بظلم بعض أبنائه ... له ولأهله , رجال ونساء مخلصين وملتزمين وأوفياء لتنظيمهم ومقاصدهم , يعرفون كيف يستهدفون ويحاسبون كل من ظلم الوطن وأهله , من غير أن يعرضوا أرضه وأهله للحروب والدمار والتشريد وكل الذى نراه اليوم على طول جبهات القتال المفتوحة طولا وعرضا فى أرجاء الوطن .


    دعني اؤمن علي خلصت له انت، و الامل قائم في أن ينهض للامر نساء و رجال بالصفات التي اوضحت ضرورتها للتعامل مع هذا الواقع السيئ، فالامة السودانيية لا تفتقر لعقول و ضمائر و عزائم تأخذ لها حقها من المغتصبين فقط علي هذه القوي أن تحزم امرها و تجمع شعذها فقد مضي زمن منح الوكالات لمن يتصرفوا في شؤون البلاد و العباد بلا مساءلة. الانقاذ ليست سوي الحصاد المر لما ظل يزرع في مجمل العهد الوطني منذ الاستقلال الذي نقف الان علي مشارف ذكراه التاسعة و الاربعون و قد اعادتنا التطورات و الخيبات الي وضع قد يضاهي ما كان سائدا في عهد الاستعمار الاجنبي علي يد الاستعمار الجديد _الانقاذ الاقصائي الظالم_. التحدي امامنا الان و ليس لقادر عزرا من أن بيهم في تصحيح اوضاع تطاولت و ضربت بجذورها في الواقع السوداني. المتتبع للشأن يري بوادر خروج المثقفون من العزلة التي ضربوها علي انفسهم و السلبية التي وسمت موافهم تجاه الوطن. و لتحقيق الضرورات التي ذكرتها يتوجب علي الجميع أن يبحثوا عن طرق يوصلون عبرها مساهماتهم الضرورية فمن لا يجد التأطير السياسي مناسبا له، يمكنه أن يساهم في مبادرات تخدم المجتمع و تحقن الواقع العام بأسباب الصحة، او أن يبادر هو بنفسه بما يتناسب و مؤهلاته و خبراته.


    Quote:



    [ أن وجود المجموعة الحاكمة الآن فى الحكم , هو الجبل الذى يعصمهم من المساءلة القانونية عن الجرائم الفظيعة التي اغترفوها كنظام و أفراد ].

    وبالتالى لا يهم عند هؤلا إن ضاع أو تقسم هذا الوطن الى دول فتات وصار خرابا وأُبيد شعبه عن بكرة أبيه.

    والسؤال هنا : ما هو الجديد فى هذا الأمر ؟.

    أو الم يصبح من المألوف والطبيعى جدا أن يفر وينجو عتاة المجرمين " السياسين" بكل ما يرتكبونه من جرائم مهما كانت أهوالها وفظائعها ؟.

    من الذى أطر لغياب العدالة التام عندما تتجه آيادى الأتهام الى شاغلى المناصب الدستورية ورؤساء الأحزاب السياسية ومن هم على شاكلتهم ممن أستطاعوا النجاة دوما من المساءلة والقانون ؟.

    من الذى أدخل منهجية " عفا الله عما سلف " فى دولة [الا قانون] السودانية لعهود مضت .. وأخرى لا ريب آتية ؟.


    نعم كل هذا حادث و كلنا يعلم من هو المسؤول عن حدوثه، لذا تزيد ضرورة التصحيح و ذلك بالانقماس في ما يخص الوطن بدلا من أن نكتفي بالنقد و التزمر بفرضية أن هناك من يعمل و يخطئ فمن لا يعمل هو مساهم في الخطأ و _هو مظنة أن يحسن عمل_.

    ودي و تقديري
    و سوف اعود الي مساهمتك الثرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 12:44 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    العزيز دكتور مهدي

    سوف يتم ارشفة البوستات الحالية بعد سويعات لذا اتمني أن نواصل حوارنا في العام الجديد الذي اتمني أن يأتي علينا جمعا و الوطن بالخير و السلام و المحبة و الرخاء و الاخاء و دوام الود


    و بذا افي بوعدي بأن ابقي هذا البوسط حتي هذا اليوم الاخير في السنة التي تلفظ انفاسها الاخيرة في هذه اللحظات، و ذلك رغم ضعف التفاعل مع محتواه و لم اعلم ايكمن العيب في الطرح او المطروح او الطارح و نسال الله أن يحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي.


    كل عام و الجميع بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 02:11 PM

Akoc Wol

تاريخ التسجيل: 10-05-2004
مجموع المشاركات: 37

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: نصار)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 02:46 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل جزرة مجلس الامن التي تخبئ وراءها العصاة تكفي؟ (Re: Akoc Wol)

    Thanks dear Akoc


    and hapy new year
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de